يا بكرى وين المنظمة السودانية للوحدة والسلام والتنمية بأمريكا عشان نمشى نجاملها

كسلا الوريفة يحاصرها الموت
الوضع في كسلا يحتاج وقفتنا
مواطنة من كسلا توضح حقيقة الوضع في المدينة و اسباب وباء الشكنغونيا حمي الكنكشة - فيديو
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 24-09-2018, 05:34 AM الصفحة الرئيسية

مكتبة نور الدين منان(Mannan)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
20-04-2005, 11:00 AM

Mannan
<aMannan
تاريخ التسجيل: 29-05-2002
مجموع المشاركات: 6573

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


يا بكرى وين المنظمة السودانية للوحدة والسلام والتنمية بأمريكا عشان نمشى نجاملها

    يا جماعة المنظمة دى وين ومين رئيسها واعضاءها عشان ننضم ليها لآنها هى الوحيدة اللى حتحل مشكلة السودان بضربة لازب.. المنظمات العلنية فشلت فى حل مشاكل السودان لذلك لابد من البحث عن منظمات سرية مثل هذه ربما يكون وراءها فكى باتع من نوع الذى يجعل القرود تفجر الألغام والطيور تدل على الأعداء ويقيم اعراس الشهيد مجانا ثم يعود الشهداء فجأة الى ذويهم فى بعض الحالات.. ويا بكرى انك تساعد مثل هذه المنظمات العظيمة على تقديم خدماتها الانسانية العظيمة للشعب السودانى منذ 16 عاما ويريدون اقناع الانقاذيين بتغيير جلودهم بعد 16 عاما.. يروى والعهدة على الراوى ان الفنان المرحوم ابو داود التقى بالفنان الراحل خالد ابو الروس وكان يلبس مركوب جلد نمر فى مناسبات كثيرة فقال له ابو داوود: يا اخى سيدو ما لبس جلدو اكتر منك!!)
    ولكن الجبهة لن تغير جلدها وسيضيق عليها جلدهاكما يقول الكوميدى النوبى الشهير سيد تلول بحيث يضيق الجلد الى درجة انهاعندما تغمض عينهاينفتح الجلد فى اماكن اخرى والعكس صحيح.. ادناه بيان المنظمة المذكورة ونريد الاتصال برئيسها ولجنتها واعضائها للبحث فى امكانية دعمها(وانصر اخاك ظالما او مظلوما)!!!!!

    ===================================

    نقلا عن سودانيز اونلاين
    بيان من المنظمة السودانية للوحدة والسلام والتنمية بأمريكا
    سودانيزاونلاين.كوم
    sudaneseonline.com
    4/19/2005 2:57 م
    بسم الله الرحمن الرحيم وبه تعالي نسـتعين

    منظمة السودان للوحدة والسلام والتنمية بأمريكا


    حذّرنا الله سبحانه وتعالي في كتابه الكريم من الفاسق والذي هو مسلم إن جاءنا بخبر ونبأ وقول أن لابد من تبيّن الحقيقة والبحث والتروي قبل التصرف وإصدار الأحكام خبط عشواء ؛ فما بالكم بفاسق كافر مشرك ضال مضل كاره لنا ولأمتنا ولديننا ؛ وهذا ما يجري منذ فترة ليست بالقصيرة من جماعات وتكتلات اليمين المسيحي المتطرف المتشـدد واليهود الصهاينة النافذين في الإدارة الأمريكية ومراكز الفكر والدراسات الاستراتيجية ومجلسي الشيوخ والنواب بالولايات المتحدة ؛ فكل ما يعرض ويقال في أمريكا عن الحالة السودانية وبخاصة في دارفور ونحن متابعون راصدون متتبعون له لحظة بلحظة ومشاركون فيما يعقد من جلسات حسب اسـتطاعتنا ؛ نجد الإفتراء والكذب البواح في تصوير الأزمة الإنسانية والتردي الإجتماعي فى دارفور ؛ والذى أبداً لن نعفي حكومة الإنقاذ من كامل المسئولية والمشاركة عن ما جري فى الإقليم من دمار وخراب غاضة الطرف عند بدء الأزمة عن قتال وقتل وتدمير عندما استخدموا لفرسان ورجال بعض القبائل التىهوجمت من قِبل المتمردين الإرهابيين ؛ فسلّحوهم ومدّوهم بالعتاد والذخيرة دفاعا عن قبائلهم وأموالهم من جانب وذراعاً طويلة تردع وتفتك وتبطش نيابة عنها من جانب آخر ؛ ولكن ليس كما يقال في أمريكا والغرب وفي كل الأرض بأن هناك إبادة جماعية واغتصاب عام وممارسات فاحشة وحشية بهذا الحجم والكم الكبير ؛ وإلا فأين هذه القبور الجماعية لأكثر من ثلاثمائة ألف قتيل كما يقولون ؛ وأين أولئك الخمسون ألف امرأة وفتاة مغتصبة !!! كما يدّعون ؛ هل حقا يحدث هذا في دارفور يا حكومة الإنقاذ ؟ هل حقا أصبحنا نحن أبناء السودان بسبب الخلاف السياسي والأجندة الخاصة والجهوية والعنصرية نعمل لتدمير بلدنا وافتعال الأشياء وتضخيمها وإطلاق الكذب على عواهنه وتصديقه ومجاراة أعداء الدين والوطن فيما يدّعون !! هنالك قتلي ومشردون ومغتصبات بالإكراه وهذا بسبب فوضى الحرب وانفراط العقد الأمني وتساهل الحكومة في حسم الأمر ؛ ومسئولية الحكومة في ذلك كبيرة ويجب أن تساءل أمام القضاء السوداني النزيه العادل وليس القضاء خارج السودان أو الذي يتبع للحكومة ولحزبها المؤتمر الوطني والمسـئولية الجنائية يشارك فيها مقاتلوا الجنجوّيد ومتمردو حركتي العدل والمساواة وتحرير السودان وكل من ساعد وشارك مع المتمردين ومنهم فى إشعال الأزمة والفتنة ؛ وليس لنا أن نعقد مقارنات بما يرتكبه الآخرون فى فلسطين أو العراق أو أفغانستان أو الكونقو أو أمريكا اللاتينية ؛ فديننا الإسلام يحرّم علينا مثل ذلك والحلال بيّن والحرام بيّن ؛ وقتل النفس التي حرّم الله إلا بالحق كبيرة عند الله جزاء فاعلها جهنم وبئس المصير ... فالسن بالسن والعين بالعين والجروح قصاص

    أما عن قرار مجلس الأمن الأخير رقم 1593 فهو مرفوض جملة وتفصيلا بمحتوياته ومقاصده ولكنه مقبول بمعانيه من تقديم كل من أجرم فى حق أهلنا بدارفور من رجال دولة وقادة عسكريين وتنفيذيين وجنجّويد وحركتى العدل والمساواة وتحرير السودان وكل من له يد فيما وقع بدارفور للقضاء السوداني الوطني دون تدخل من الحكومة وحزبها ؛ حتي أولئك الذين تاجروا بقضية الإقليم بالخارج من أبنائه وغيرهم فلابد أن تطالهم يد العدالة؛ فليس هناك أحد فوق القانون ؛ وعلي الحكومة أن تعجّل بمحاسبة كل من ثبت جرمه وبدء المحاكمات فورا بمن هم في مواقع السلطة والسلطان أولا ثم من يليهم ثم من يليهم ؛ وأن تعجّل بعقد مؤتمر دارفور بمشاركة كافة أبناء الإقليم والحركات المتمردة المسلحة والأحزاب الرئيسـة الكبري وبمشاركة ومراقبة الاتحاد الإفريقي والجامعة العربية والإتحاد الأوروبى والأمم المتحدة ليعم السلام دارفور حتي يلتفت الناس بهدوء وعزم شديد لمسيرة السلام وإجراء الإنتخابات العامة والإنتقال السلمي الديموقراطي للسلطة وإعادة الإعمار في ربوع كل السـودان

    وإن نقول كلمتنا هذه ما نحن إلا بنوّة بارة وجند مجنّدة وقوي مسـخّرة إن شاء الله تعالي لوطننا السودان فداءً له فى كل لحظة وحين ؛ وننادي أهلنا كلهم بالتآزر والتكاتف والتراص فى زمن الفتن المحدقة بنا حتي نعبر بسلام ونكيد ونهزم أعداءنا المتربصين بنا ونلقي فى صدورهم الحسرة والندامة باجتماع كلمتنا وتشابك سواعدنا وتراصّ صفوفنا وبدء الأعمال للإعمار ؛ وقد نجح نجاحا منقطع النظير مؤتمر أوسلو للدول المانحة في دعم الجنوب مما يعطي المجال والفسحة أن يبدأ اسـتثمار الناتج الوطني في بناء وتنمية الأقاليم الأخري المهمشـة .

    كلمة أخيرة ندعو فيها حكومة الإنقاذ وحزبها السياسي أن يفتحوا الباب علي مصراعيه لكل أهل السودان يأتوا في أي وقت وحين ويدخلوا آمنين مطمئنين ليقولوا رأيهم ونصيحتهم في قضايا الوطن وهمومه ويشاركوا بحق في تسـيير شئونه وإدارة دفته وأن تصغي الحكومة وتنصت للآخر وتأخذ بقوله ونصيحته ؛ ولا نقول هنا بفتح أبواب موانئ الدخول من الخارج بل نقول بأبواب مكاتب الحكومة والحزب وغرفها لأنها لكل السودانيين وليست لفئة بعينها ؛ ففى ذلك يكون الاستقرار والوحدة والقبول ... ويصبح الناس كلهم علي قلب ويد رجل واحد

    عن أبي هريرة رضى الله عنه قال : قال رسول الله صلي الله عليه وسلم (( المسلم أخ المسلم لا يخونه ولا يكذبه ولا يخذله ؛ كل المسلم علي المسلم حرام عرضه وماله ودمه ؛ التقوي ههنا ؛ بحسب امرئ من الشر أن يحقر أخاه المسلم . ))

    والله تعالي من وراء القصد


    المنظمة السودانية للوحدة والسلام والتنمية بأمريكا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-04-2005, 11:09 AM

شمهروش
<aشمهروش
تاريخ التسجيل: 14-09-2002
مجموع المشاركات: 1052

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: يا بكرى وين المنظمة السودانية للوحدة والسلام والتنمية بأمريكا عشان نمشى نجاملها (Re: Mannan)

    Quote: يضيق الجلد الى درجة انهاعندما تغمض عينهاينفتح الجلد فى اماكن اخرى والعكس صحيح..

    لوووووووووول وتاني لووول
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de