بونا ملوال يكشف : اتفاق على فصل الجنوب و مستعجلون لنهاية الست سنوات

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 15-11-2018, 03:31 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة محمد عبد القادر سبيل(محمد عبدالقادر سبيل)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
28-12-2003, 11:30 AM

محمد عبدالقادر سبيل

تاريخ التسجيل: 30-09-2003
مجموع المشاركات: 4312

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


بونا ملوال يكشف : اتفاق على فصل الجنوب و مستعجلون لنهاية الست سنوات

    بونا ملوال: نستعد لقيام دولة جديدة ولن نتشدد إزاء ما يعيق هذا الهدف
    نيروبي وكالات ( الصحافة السودانية)

    قال القيادي الجنوبي البارز بونا ملوال وزير الثقافة والإعلام الاسبق إن اتفاق السلام المرتقب يهدف إلى ترتيب انفصال جنوب السودان بشكل سلمي ومتفق عليه، وأوضح ملوال دون مواربة «نحن مع الانفصال ولا اعتقد أن للجنوبيين في الوقت الراهن خيارا آخر»، وأضاف نحن أصبحنا نطالب بالتوصل لاتفاق سلام في وقت وجيز حتى يبدأ العد التنازلي للفترة الانتقالية التي ستستمر لست سنوات، ليمارس الجنوبيون في نهايتها حق تقرير المصير.
    وذكر ملوال في تصريحات خاصة لصحيفة (الاتحاد ) الظبيانية انهم يدعمون اتفاق السلام بل ويستعجلونه لأنه سيقود إلى تكوين «دولة جنوب السودان» خلال السنوات المنصوص عليها، وأضاف إن معظم الجنوبيين يقفون إلى جانب الانفصال، ولكنهم يختلفون حول التفاصيل، وأوضح الناشط الجنوبي ان الذي أدى إلى التوصل لاتفاقات تكرس للانفصال هو الخلاف الواضح بين الشمال والجنوب.
    ورأي ملوال ان الأهم بالنسبة للجنوبيين هو تمسكهم بحق تقرير المصير وإبعاد القوى العسكرية الشمالية من جنوب السودان لضمان ممارسة نزيهة لاستفتاء حق تقرير المصير، كما يهمنا من اتفاقية السلام أن يحتفظ الجنوبيون بثرواتهم خاصة البترولية لاستغلالها في تنمية دولتهم القادمة، وأكد ملوال رفضهم لاقتسام عائدات نفط جنوب السودان مع الشمال.
    وأكد الناشط الجنوبي ان قضية اقتسام السلطة لن تؤثر على انفصال جنوب السودان، وان الحكومة إذا تمسكت بموقفها فيمكن للجنوبيين عدم المشاركة نهائيا في الحكومة المركزية في الفترة الانتقالية والتركيز فقط على جنوب السودان وتنميته، كما قال ملوال إن مصير جنوب النيل الأزرق وجبال النوبة ليس مرتبطا بجنوب السودان ومستقبله السياسي، وأكد ان القضية المحورية في الصراع الحالي هي قضية جنوب السودان وإذا تم التوصل إلى حل لها، فلن تعيقها قضية المناطق الثلاث وان الربط بين مصير هذه المناطق وجنوب السودان خطأ مرحلي ارتكبه جون قرنق .
    وأشار ملوال الي إن الشماليين الذين يراهنون على عدم استقرار جنوب السودان في المستقبل، وان حربا ستندلع بين قبائله المختلفة رهان جانبه الصواب، مشيرا إلى أن القبائل الجنوبية عاشت عبر التاريخ في سلام.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-12-2003, 12:38 PM

Dr.Abbas Mustafa

تاريخ التسجيل: 04-10-2003
مجموع المشاركات: 229

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بونا ملوال يكشف : اتفاق على فصل الجنوب و مستعجلون لنهاية الست سنوات (Re: محمد عبدالقادر سبيل)

    لابد ان الامور تتجه حتما الى هذا الوضع الذي يراه البعض مؤسفا ويراه أخرون مريحا ,, وكفى الله المؤمنين شر القتال
    اين يمكن الخلل الذي اوصلنا الى هذه النتيجة ؟
    من من اهل الشمال يحمل نفس رؤية السيد ملوال ؟
    من سيستفرد بالشمال ياترى ؟
    هل تسمح المنظومة الدولية الجديدة بحرية الحركة لأي نظام في الشمال يغرد خارج سربها ؟
    ترى ما هو رأى الاستاذ سبيل في ما قاله السيد بونا ملوال ؟
    دكتور عباس مصطفى صادق
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-12-2003, 02:25 PM

Zaki

تاريخ التسجيل: 04-02-2002
مجموع المشاركات: 451

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بونا ملوال يكشف : اتفاق على فصل الجنوب و مستعجلون لنهاية الست سنوات (Re: Dr.Abbas Mustafa)

    Salam Dr Abbas
    What Bon is saying is not new and it is the only logical end for decades of lack of judgement and intransigence. How can we expect Southerners to live with us in one country if the educated among us as you see in this board are telling us not to greet them on the days of their celebrations?
    We missed our chances long time ago.
    Regards
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-12-2003, 02:10 PM

ودقاسم
<aودقاسم
تاريخ التسجيل: 07-07-2003
مجموع المشاركات: 11131

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بونا ملوال يكشف : اتفاق على فصل الجنوب و مستعجلون لنهاية الست سنوات (Re: محمد عبدالقادر سبيل)

    تقرير المصير حق انتزعه الجنوبيون بنضالهم ، وأثبتته لهم كل القوى الشمالية ، وإذا لم نتمكن من إقناع اخوتنا الجنوبيين بالوحدة ، عملا وليس قولا ، فإن لهم كامل الحق في أن يختاروا الانفصال ويرفضوا الوحدة ،
    وأي نتيجة مثل هذه يكون المسئول عنها هو النظام الحاكم ، الذي طفش الشماليين والجنوبيين ، وقد يكون النظام سعيدا بانفصال الجنوب ليجد الفرصة لتكريس الدولة الدينية في ما يتبقى من السودان ، ونسميها ( جمهوري إسلامي سودان ) على وزن جمهوري إسلامي إيران
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-12-2003, 02:21 PM

nazar hussien
<anazar hussien
تاريخ التسجيل: 04-09-2002
مجموع المشاركات: 10205

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بونا ملوال يكشف : اتفاق على فصل الجنوب و مستعجلون لنهاية الست سنوات (Re: ودقاسم)

    A tale of Two Countries

    الانفصال مقشّر يا ودقاسم
    تعايش شنو البحصل في سته
    سنوات...والاستفتاء علي الانفصال
    من حق الجنوبيين وحدهم مش كل الشعب السوداني

    يعني ما فضلنا الا الحناسة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-12-2003, 03:38 PM

aymen
<aaymen
تاريخ التسجيل: 25-11-2003
مجموع المشاركات: 708

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بونا ملوال يكشف : اتفاق على فصل الجنوب و مستعجلون لنهاية الست سنوات (Re: nazar hussien)

    الاخ ود قاسم
    اتفق معك فيما توصلت اليه.. و لكن تحميل النظام وحده كل النتائج ما هو الا نشر غسيل البيت في سلك الجيران.. الكثير من الاحزاب و القيادات التاريخية في السودان كان يمكنها حل المشكلة في وقت ما.. و قد والتهم الفرص.. و لكن سوء تقديراتهم و ربما خمولهم الفكري ادى الي ما نحن فيه الان
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-12-2003, 05:23 PM

Abdel Aati
<aAbdel Aati
تاريخ التسجيل: 13-06-2002
مجموع المشاركات: 32958

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: السبت 20 ديسمبر نقاش مفتوح مع الاستاذ الخاتم عدلان في المنبر الحر (Re: aymen)

    الاعزاء

    الاستاذ بونا ملوال يطرح طرحه هذا منذ عدة سنوات ؛ وقد اختلف مع قرنق بسببه ؛ ايام كان يصدر سودان ديمقراتيك غازيت ؛
    والرجل علي الاقل يحمد له الوضوح والشجاعة في الطرح ؛ في وقت تغلب فيه الانتهازية والمراوغة علي الساسة السودانيين وتابعيهم من المثقفين

    علي كل من المؤسف ان تكون المعارضة الوحيدة الجادة لتسلط قرنق وانتهازيته في الجنوب؛ تاتي من مواقع الانفصال ...
    اتمني ان يظهر تيار جنوبي ديمقراطي حريص علي مصالح المواطن الجنوبي ؛ دون ان يحسم خياره من الان - اي خيار ذلك المواطن-

    عادل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-12-2003, 05:35 PM

ASAAD IBRAHIM
<aASAAD IBRAHIM
تاريخ التسجيل: 26-11-2003
مجموع المشاركات: 3920

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: السبت 20 ديسمبر نقاش مفتوح مع الاستاذ الخاتم عدلان في المنبر الحر (Re: Abdel Aati)

    الاخ سبيل
    لكل مواطني السودان شملا وجنوبا وشرقا وغربا الحق في الادلاء برايهم حول هذه القضية
    الحيوية ، وللدكتور بونا ملوال نقول اذا كان هو متاكد من غالبية اهل الجنوب تؤيد الانفصال فالبتأكيد غالبية اهل الشمل تؤيد ذلك.
    ليس هنالك ما يجمع شمال وجنوب السودان غير هذه الحدودو الجغرافية التي رسمها المستعمر لغرض في نفسه.
    فالينفصل الجنوب عن الشمال او ينفصل الشمال عن الجنوب هذا هو الحل العقلاني الوحيد
    وليعمل كلا الطرفين علي تنمية دولته .
    بعض الشماليين المتخوفين من قيام دولة دينية يمكنهم الالتحاق بدولة الجنوب والعكس صحيح.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-12-2003, 08:22 PM

محمد عبدالقادر سبيل

تاريخ التسجيل: 30-09-2003
مجموع المشاركات: 4312

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: السبت 20 ديسمبر نقاش مفتوح مع الاستاذ الخاتم عدلان في المنبر الحر (Re: ASAAD IBRAHIM)

    الاعزاء د. عباس مصطفى
    زكي
    العركي
    نزار حسين
    عبد العاطي
    أسعد ابراهيم

    سأعود للتعليق المستفيض لاحقا ..
    ولكن الى ذلك الحين اريد فقط ان انبه الى الفقرة التالية التي اعتبرها هامة جدا فيما افاد به السيد/ بونا ففي هذه المرة يتحدث بأسم حالة جنوبية عريضة جون قرنق ضمنها كما يبدو
    ياخوانا الراجل مالي ايدو كوييييس وهو مش زولا ساهل أو مطرطش حينما يقول:

    إن اتفاق السلام المرتقب يهدف إلى ترتيب انفصال جنوب السودان بشكل سلمي ومتفق عليه،

    انه ينطلق من من تنسيق تام مع قرنق ، لأنه يحدد لنا الهدف من السلام المرتقب من وجهة نظر الجنوبيين .
    ويتحدث عن ( ترتيب انفصال )
    ويقول ( متفق عليه ) بين من ومن ياترى ؟
    اذن فهذا الكلام جديد وليس مجرد مطلب او وجهة نظر يتبناها و يختلف فيها مع قرنق
    ان رجلا مثقفا وسياسيا محنكا مثل بونا لا اتوقع ان يقول كلاما يمكن ان ينفيه قرنق غدا ببساطة .. انه متأكد وواثق من الترتيبات الجارية ( فيما بينهم) للآنفصال ، وربما بينهم من جهة ونظام الانقاذ من جهة اخرى ، ولا استبعد كذلك .. بينهم وبين واشنطون
    المهم انه واثق ويصرح بحزم ووضوح للاعلام العربي الذي يفترض انه يدعم موقف مصر من هذا الموضوع ..
    اذن فهذا كلام جديد لنج ، فمن لا زال يراهن على ان قرنق وحدوي ولا يريد الفصل هو حر ، وله ان يمارس رومانسيته حتى يأتيه اليقين .. ومن يريد ان يريح دماغه ويعلق ( ترتيبات ) الجنوبيين وسعيهم المنسق جيدا ، للأنفصال بحجة ( الاختلاف الكبير عن الشماليين ) كما يقرر الرجل هنا .. من شاء ان يعلق ذلك على شماعة الانقاذ فيحملها مسؤولية ارادة الاخوة الجنوبيين فهو حر
    ولكن علينا فقط ان نعترف بأن مأساة الكي المستمر قد انتهت بالحريق الكامل !!! .
    شخصيا لست آسفا على ما سيحدث طالما ان اخوتنا ارادوا ذلك ولا يستطيع احد ان يقهر خياراتهم، ولكنني آسف على كل ماحدث، اذ لم يكن له اي داع.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-12-2003, 09:01 PM

Adil Osman
<aAdil Osman
تاريخ التسجيل: 27-07-2002
مجموع المشاركات: 10193

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بونا ملوال يكشف : اتفاق على فصل الجنوب و مستعجلون لنهاية الست سنوات (Re: محمد عبدالقادر سبيل)

    انت نقلت هذا المقال من جريدة الصحافة الصادرة اليوم 28-12-03 على شبكة الانترنيت وفيما اعلم انك صحافى ومن تقاليد العمل الصحفى والامانة الصحفية ان يثبت الناقل المادة برمتها- متنها وهوامشها وعنوانها الرئيس وعناوينها الفرعية-
    ومن بعد يمكن لك ان تعلق ما شاء لك الرأى بالاتفاق او الاختلاف.

    العنوان الذى جعلته انت لهذه المقالةهنا فى المنبر الحر ليس هو عنوانها كما ورد فى جريدة الصحافة وفى هذا تنكر لتقاليد العمل الصحفى وتنكر لما تواضعنا عليه نحن هنا فى المنبر السودانى الحر

    وفيما يلى المقال كما نشرته الصحافة فى هذه الوصلة

    http://www.alsahafa.info/news/index.php?type=3&id=2147486361&bk=1[/B]
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-12-2003, 08:44 AM

محمد عبدالقادر سبيل

تاريخ التسجيل: 30-09-2003
مجموع المشاركات: 4312

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بونا ملوال يكشف : اتفاق على فصل الجنوب و مستعجلون لنهاية الست سنوات (Re: Adil Osman)

    ما هو الفرق يا اخي عادل ؟
    ان اعادة عنونة اي مادة ليست مشكلة ابدا يا صديقي ، طالما أن العنوان صحيح،.. ورغم ذلك فانني ، وحتى لا يتهمني احد بالتشويه ، حافظت على العنوان كما هو ، في الداخل ، على رأس الموضوع ، بينما اقترحت عنوانا خاصا بي للبوست الذي وضعته ، وهو عنوان ذو علاقة عضوية بالخبر / التصريح، فما الذي ازعجك ؟ لا ادري
    اما اذا كنت تقصد الاشارة الى ( الصحافة ) فقد فعلت ذلك على رأس المادة
    ارجو عدم التسرع يا أخي والتشكك في اخلاق زملائك، والبحث عن المشاكل بلا مبررات .
    هل لموقفك السياسي دور في هذا الانزعاج ؟
    هذه عادتي دائما وبامكانك متابعتها من الآن فصاعدا
    حيث اقترح عنوانا جديدا للمادة التي اختارها( ليكون عنوانا للبوست) ، غير انني احافظ - داخل البوست نفسه - على العنوان الذي نشرت به المادة في المصدر، ولا ضير في ذلك ، حسب علمي
    ارجو العودة للاعتذار يا صديقي فهذه من تقاليد المنبر ايضا أليس كذلك ؟
    لك محبتي ( وبرّد نفسَك )
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-12-2003, 02:33 PM

Adil Osman
<aAdil Osman
تاريخ التسجيل: 27-07-2002
مجموع المشاركات: 10193

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بونا ملوال يكشف : اتفاق على فصل الجنوب و مستعجلون لنهاية الست سنوات (Re: محمد عبدالقادر سبيل)

    الاخ سبيل تحية وبعد

    لقد لفت نظرك الى واحدة من بديهيات العمل الصحفى والاعلامى وهى الحفاظ على المصدر الاصلى كما هو حين النقل ويشمل ذلك بالطبع الوحدة العضوية للمقال المنقول- عنوانه ومتنه الخ .. الخ-. اما اوان التعليق فلك ما شئت من تعليق بالنقد و الموافقة والاضافة والاختلاف.

    لقد ظننت حين قرأت عنوان بوستك ان هذا هو العنوان الذى اوردته الصحيفة. وهكذا دخلت توش فى المقالة وفى ذهنى الانطباع الذى خلقه عنوان بوستك. وهو ان هذا ما صرح به بونا ملوال للصحيفة. وفى واقع الامر هذا ما فهمته انت من المقال. بكلمة اخرى هذه هى قراءتك وتحليلك ورأيك. وبهذه الصفة يجب ان يكون ذلك فى مكان التعليق بعد نقل المقال بحذافيره.

    لا. لست اصدر عن موقف مسبق يضمر العداء او اصطياد الهنات أواصطناع المكائد ولا ابحث عن معارك صبيانية.
    انى اعتقد ان العنوان الذى الفته انت كان مقصودآ كى يخلق ما نسميه فى القانون بالانجليزية Undue Influence بمعنى التأثير وحمل القارئ على التفكير فى وجهة معينة فى غياب وجهات النظر الاخرى المطروحة فى عدالة وقسطاط ونزاهة مبرأة من الهوى.
    وكما تعلم وانت حصيف ان العناوين انما تصاغ بحرفية معينة تؤدى الى تبليغ رسالة معينة وخلق حالة معرفية- اعلامية- مزاجية معينة. واغلب القارئين يكتفون بقراءة العناوين لظروف تخصهم.

    وهكذا لم استهدفك شخصيآ ولم احاول التعريض بك او النيل من امانتك الشخصية. ومهما يكن من امر ارجو ان نناقش هذا الموضوع من الزاوية المهنية. وسوف اعود الى مناقشة الموضوع كما جاء فى جريدة الصحافة فيما بعد..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-12-2003, 10:26 AM

محمد عبدالقادر سبيل

تاريخ التسجيل: 30-09-2003
مجموع المشاركات: 4312

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بونا ملوال يكشف : اتفاق على فصل الجنوب و مستعجلون لنهاية الست سنوات (Re: Adil Osman)

    اخي عادل
    التحيات الطيبات
    هل ما زلت مصرا على ان هنالك اختلافا بين متن الخبر وعنوانه في الصحافة مقابل ما اوردته في البورد ؟
    لماذا تصر رغم انني اوردت الخبر بحذافيره وعنوانه
    واما بالنسبة لعنوان البوست الذي يخصني فهو مأخوذ من المتن ، ولو انني حررت هذه المادة لوضعت هذا العنوان المعبر فعلا عما يريد بونا قوله
    فهو قد قال فعلا ان هنالك اتفاقا على فصل الجنوب ، تماما كما هو في عنوان البوست اقرأ:

    إن اتفاق السلام المرتقب يهدف إلى ترتيب انفصال جنوب السودان بشكل سلمي ومتفق عليه،

    واما بالنسبة للشق الثاني من العنوان وهو قول ( مستعجلون لنهاية الست سنوات ) فقد بنيته على قول بونا :

    وذكر ملوال في تصريحات خاصة لصحيفة (الاتحاد ) الظبيانية انهم يدعمون اتفاق السلام بل ويستعجلونه لأنه سيقود إلى تكوين «دولة جنوب السودان» خلال السنوات المنصوص عليها، وأضاف إن معظم الجنوبيين يقفون إلى جانب الانفصال، ولكنهم يختلفون حول التفاصيل،

    صديقي هل هنالك غموض في الامر بعد هذا ؟
    كيف اذن تقول ان هذا هو ما أراه أنا أو أن هذه هي قراءتي أنا كيف ؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

31-12-2003, 01:04 PM

nahar osman nahar
<anahar osman nahar
تاريخ التسجيل: 31-07-2003
مجموع المشاركات: 900

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بونا ملوال يكشف : اتفاق على فصل الجنوب و مستعجلون لنهاية الست سنوات (Re: Adil Osman)

    الاخ:عادل عثمان
    لك التحية
    وكشخص دارس للإعلام اؤيدك في هذا الموقف.ولي قصة في النقل هنا .فقد نقلت خبرا عن الحياة اللندنية عنوانه "متمردي دارفور يتهمون الحكومة باستعمال طائرات من سوريا, مصر و ايران" ووضعت العنوان كما هو عنوانا للبوست.دخل الاخ عادل عبدالعاطي ولفت نظري الي عدم إستعمال مصطلحات الدعاية الحكومية.فشرحت له ان امانة النقل الصحفي تحتم علي نقل العنوان بشكله الاصلي,رغم ان راي الشخصي انهم ثوار وليسو متمردين.بل اني واحد منهم.
    شي اخر ارجو من الاخوة عند نقل خبر ذكر المصدر ووضع رابط إحالة للموضوع في موقعه الاصلي في الانترنت,وذلك اضعف الايمان.
    مع شكري لك علي فتح هذا الموضوع.


    نهار

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

31-12-2003, 05:24 PM

Adil Osman
<aAdil Osman
تاريخ التسجيل: 27-07-2002
مجموع المشاركات: 10193

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بونا ملوال يكشف : اتفاق على فصل الجنوب و مستعجلون لنهاية الست سنوات (Re: nahar osman nahar)

    الأخ نهار عثمان نهار
    سلام

    شكرآ على ملاحظتك القيمة والعلمية
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-12-2003, 03:11 PM

Adil Osman
<aAdil Osman
تاريخ التسجيل: 27-07-2002
مجموع المشاركات: 10193

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بونا ملوال يكشف : اتفاق على فصل الجنوب و مستعجلون لنهاية الست سنوات (Re: محمد عبدالقادر سبيل)

    تحياتى يا سبيل

    انت الفت عنوانآيقول بونا ملوال " يكشف..." ولكن فى حقيقة الامر

    بونا ملوال لم يكشف اى شئ على حدّ عنوانك. ففى متن الخبر الذى اوردته جريدة الصحافة بونا ملوال قال ولم يكشف.

    وشتّان ما بين القول والكشف. الكشف بهذه الطريقة التى اردت لها ان تكون بوليسية وجاسوسية وغامضة وسرية انما قام فى ذهنك انت لاسباب تخصك. حسب قراءتك للخبر وتحليلك لقول ملوال.

    باختصار يكشف تنتمى الى صحافة الالغاز والاسرار والمؤامرات والسينشيشناليزم ` sensationalismذلك ان رأى ملوال ليس سرآ يكشف عنه. فهو معلوم من السياسة السودانية بالضرورة كما عبّر بعض الزملاء هنا.

    وهكذا صنعت انت بعنوانك انطباعآان بونا ملوال كشف سرآ كان قائمآ فى الصدور لجريدة محترمة مثل الصحافة. والقارئين يميلون دائمآ الى تصديق ما يرد فى جريدة يثقون فيها وفى مصداقية اخبارها.

    ثم صنعت انت انطباعآ ثانيآ مؤداه ان بونا ملوال طرف فى المفاوضات الجارية الآن ويتمتع بصفة رسمية تخول له الكشف عن الاسرار والصفقات!
    وهذا الانطباع قام فى ذهنك انت وحاولت تأكيده بالقول الزول ده مالى ايدو- تعنى ملوال_

    وهكذا من قول لسياسى ومثقف جنوبى يمثل نفسه حاولت انت بقراءة ملتوية تصوير الامر على النحو الاثارى الذى ورد فى عنوانك حين صار القول كشفآ وصار بونا ملوال قابضآوسادنآ لاسرار ليست اسرارآ فى الواقع. فالجميع يعلمون ان السودانيين فى الجنوب سوف يمارسون حق تقرير المصير فى نهاية الفترة الانتقالية بعد احلال السلام.

    ويحق للسودانيين فى الجنوب ان يقرروا فى حرية كاملة وفى غياب لاى قهر او ترغيب اذا ما كانوا يريدون وحدة طوعية مع الشمال او انفصال يخول لهم الحق فى انشاء دولة مستقلة عزيزة الجانب..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-12-2003, 05:04 PM

democracy
<ademocracy
تاريخ التسجيل: 18-06-2002
مجموع المشاركات: 1707

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بونا ملوال يكشف : اتفاق على فصل الجنوب و مستعجلون لنهاية الست سنوات (Re: محمد عبدالقادر سبيل)

    ابتزاز جنوبي

    من هو الجنوبي الذي سيصوت في الاستفتاء على حق تقرير المصير؟

    هل هو الجنوبي الذي يقيم في بلاده ام الذي يعيش خارجها؟ ام كل اهل الجنوب ومن الذي يمكن ان يشكل الكفة الراجحة للخيارات من حيث عدد السكان؟

    هذه اسئلة ملحة وضرورية لقراءة افادات مثل التي نشرتها صحيفة الصحافة ام نقلاً عن «الاتحاد» الظبيانية منسوبة للسيد بونا ملوال وزير الثقافة والاعلام الاسبق التي قال فيها ان «معظم الجنوبيين يقفون الى جانب الانفصال و لكنهم يختلفون حول التفاصيل» وقال فيها ان اتفاق السلام المرتقب يهدف الى ترتيب انفصال جنوب السودان بشكل سلمي ومتفق عليه واضاف نحن مع الانفصال وليس للجنوبيين في الوقت الراهن خيار غيره.

    هذه افادات اذا صحت وسلمت فقد كان الاولى بالجنوبيين ان يطالبوا بالانفصال دفعة واحدة حتى يؤمنوا الثروات التي يعتقدون انها ملك لهم وانهم لا يقبلون ان يشاركهم فيها الشمال اذ ان هذا اقرب لصون ثرواتهم وحفاظهم عليها وافضل لكسب الوقت وبناء الدولة الجديدة التي يريدون.


    [email protected]


    ان رجلاً مثقفاً مثل السيد بونا ملوال لا يستنكف ان يتحدث باسم جميع سكان الجنوب وهو الذي اغترب عنهم لعشرات السنوات بل زادها بغربة عن البلد جميعها شماليها وجنوبيها ولم تسعفه حياته في الغرب من تصور ان الديمقراطية تفترض مقدماً ان ليس هناك من اجماع على موقف وفكرة وهذا ما يدعو على منح الناس حرية التعبير عن مكنوناتهم حتى يتم تبيان الرأي الجامع.

    بالطبع لا يمكن تصور ان رجلاً في قامة السيد بونا يجهل ذلك ولكنها روح تمتلك عدداً من مثقفي جنوب السودان وهي روح ابتزاز للشمال وتصور ان الناس يتخوفون من كل تعبير عن الانفصال يصدر عن جنوبي وخاصة اذا كان سياسياً او رجلاً نافذاً مثله وهذا تصور الى السذاجة اقرب ومما يجري في العالم من حولنا فان فكرة منح شعب من الشعوب حقه في الانفصال عن دولة يصبح امراً مقبولاً باكثر مما كان السيد بونا ملوال وزيراً لا يتحدث بمثل حديث اليوم.

    والسودان يمكن ان يعيش دولة تتكون من الشمال والجنوب ويمكن ان يعيش دولة تتكون من الشمال فقط ومقومات قيام دولة قادرة وقوية من الشمال فقط اكبر من مقومات قيام دولة في الجنوب وفي الحالتين فالتعايش السلمي ممكن بقيادة الوزير فقط نريد قليلاً من الديمقراطية نفترض معها ان اهل الجنوب لم يفوضوا احداً بعد لينوب عنهم في «تخويفنا بالانفصال»..

    الصحفى راشد - جريدة الراى العام السودانية
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

31-12-2003, 11:51 AM

Adil Osman
<aAdil Osman
تاريخ التسجيل: 27-07-2002
مجموع المشاركات: 10193

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بونا ملوال يكشف : اتفاق على فصل الجنوب و مستعجلون لنهاية الست سنوات (Re: democracy)

    شكرآ democracy على نقلك عمود الصحفى راشد عبد الرحيم "اشارات" من جريدة الرأى العام السودانية الصادرة امس الثلاثاء 30-12-03

    اسمح لى ان ابدى ملاحظتين عن الذى كتبه راشد عبد الرحيم:

    1- راشد التزم جانب الحذر عندما قال " اذا صحت وسلمت الافادات المنسوبة الى بونا ملوال...."
    اذن الشك يخامر الصحفى المعروف فى صحة وسلامة ما نسب الى بونا ملوال من قول عن الانفصال الخ الخ. ولكن لماذا يشك صحفى محترف وقريب من السلطة ومن اجهزة استخباراتهافى الافادات المنسوبة الى بونا ملوال؟

    لأنه محترف. و يعرف امكانية بث اخبار او تعليقات كاذبة عديل كده او تخلق بعض البلبلة والظنون فى احسن تقدير.

    2- ولكن الصحفى راشد لم يقطع الشك فى صحة او كذب الافادات المنسوبة الى بونا ملوال. فوضع احتمال ان تكون هذه الافادات صحيحة وموثوق بها ثم مضى من بعد فى ابداء الراى حولها. وهو رأى مطروح لمناقشته ونقده والاتفاق معه او الاختلاف. ولكنه فى نهاية الامر رأى Opinion وليس حقيقة Fact . وبهذه الصفة يمكننا مناقشة هذا الرأى او رأى اخر مطروح على الملأ in the public domain

    لماذا يعتقد الصحفى راشد عبد الرحيم ان رأى بونا ملوال او غيره بالدعوة الى انفصال الجنوب ابتزاز؟
    كلمة اطلقها على عواهنها هكذا. ما هو الابتزاز؟ ومن يبتز من؟ القوى يبتز الضعيف ام العكس؟ ولماذا هذه الكلمة ذات الظلال السرية والبوليسية؟

    انا لا ادعى معرفة اكثر من الآخرين ولست مقربآ من اية دوائر متنفذة ولست مطلعآ على اسرار او نوايا فى الصدور. ولكننى استعمل عقلآ يمحص الامور ويقلبها من جميع وجوهها قبل ان تمتد اصابعى الى تدوين كلمة او تكوين رأى تعوزه الحكمة وتغلب عليه العاطفة والتصورات المسبقة وفوق هذا وذاك الاعتقاد المطلق بامتلاكى وحدى الحقيقة المطلقة..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

31-12-2003, 12:44 PM

محمد عبدالقادر سبيل

تاريخ التسجيل: 30-09-2003
مجموع المشاركات: 4312

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بونا ملوال يكشف : اتفاق على فصل الجنوب و مستعجلون لنهاية الست سنوات (Re: Adil Osman)

    اخي عادل
    اولا انا مراسل الصحافة في الامارات وحريص على سمعتها أكثر من غيري واشكرك حين وصفتها بالرصينة أو المحترمة، علما بأن التصريح كان لجريدة الاتحاد الاماراتية في الاصل
    ثانيا
    ان مصطلح ( كشف ) في الصحافة يستخدم في حالة الاعلان عن معلومة مفاجئة كانت مستترة
    واما قرينة المفاجأة والاستتار فهي فيما ذكرته الصحيفة بالقول :

    إن اتفاق السلام المرتقب يهدف إلى ترتيب انفصال جنوب السودان بشكل سلمي ومتفق عليه
    دعني اسألك يا اخي
    مامعنى ( يهدف )وليس من المحتمل ان يهدف؟ ،ثم من اين عرف بونا بأن الانفصال هو الهدف من المفاوضات الجارية حاليا لو لم يكن يعرف ، ويعرف ممن؟
    وكيف تفسر قوله ( متفق عليه )
    هل هذه معلومات وافادات ام مجرد وجهة نظر؟ ولماذا؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

31-12-2003, 04:15 PM

democracy
<ademocracy
تاريخ التسجيل: 18-06-2002
مجموع المشاركات: 1707

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بونا ملوال يكشف : اتفاق على فصل الجنوب و مستعجلون لنهاية الست سنوات (Re: محمد عبدالقادر سبيل)

    اخطر كلام قاله بونا ملوال ·· السياسي الجنوبي والذى عبر عما يجيش في نفوس القيادات الجنوبية، بكافة فصائلها ·· شافعاً - كلامه الخطير هذا - برغبة عارمة لدي الجنوبيين ··

    {الكلام هو انَّ مآلات السلام ستنتهي إلي إنفصال وقيام دولة جنوبية مستقلة ··وانَّ الحركة الشعبية ،والفصائل والشخصيات الجنوبية المستقلة -كلهم - علي إقتناع تام ورغبة عارمة في الاستقلال ··وان السلام - المتفاوض حوله الآن - هو محطة لتأسيس والاعداد لهذه الدولة عبر فترة سنوات الانتقال الست ·· باعتبار انها الفترة الأنسب لتدريب الكوادر > الجنوبية < علي العمل التنفيذي في الوزارات واروقة الدبلوماسية ومؤسسات الخدمة المدنية والعسكرية ،وخلافه ·

    { الحلم ، في حد ذاته ،مشروع ولكن ،هل الاطراف الشمالية ،وعلي رأسها الحكومة ··تعرف وتدرك > النوابا المبطنة < والحقيقية للقيادات والشخصيات الجنوبية ؟!

    قد يقول قائل :> الإستفتاء وارد وحق تقرير المصير منصوص عليه < ··

    فأقول : فرق كبير بين احتمالي تقرير المصير- وحدة أم إنفصال ·· وبين النتيجة الحتمية بالانفصال ··

    فالأمر - عن الإنفصال - كان يتطلب تدبيراً آخر ·!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

31-12-2003, 04:55 PM

Adil Osman
<aAdil Osman
تاريخ التسجيل: 27-07-2002
مجموع المشاركات: 10193

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بونا ملوال يكشف : اتفاق على فصل الجنوب و مستعجلون لنهاية الست سنوات (Re: democracy)

    اذا نجحت مفاوضات السلام الجارية الآن بين الحركة الشعبية SPLM والحكومة السودانية سوف تكون هناك فترة انتقالية مدتها 6 سنوات. فى نهاية هذه الفترة الانتقالية سوف يقرر السودانيون فى جنوب الوطن مصيرهم:

    1- وحدة طوعية تضمن وحدة السودان ارضآ وشعبآ

    أو


    2- انفصال يخوّل لهم الحق فى انشاء دولة مستقلة ذات سيادة



    ولا ارى غرابة او مؤامرة ان ينشط الناشطون من الساسة والمثقفين الجنوبيين الذين يرغبون فى الانفصال فى ترويج دعوتهم واستقطاب الناس لها وتأليف قلوب المواطنين الجنوبيين حولها. ومن هؤلاء الناشطين الاستاذ الدكتور بونا ملوال
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-01-2004, 02:21 PM

Adil Osman
<aAdil Osman
تاريخ التسجيل: 27-07-2002
مجموع المشاركات: 10193

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بونا ملوال يكشف : اتفاق على فصل الجنوب و مستعجلون لنهاية الست سنوات (Re: محمد عبدالقادر سبيل)

    هذا هو النص الكامل للتقرير الأخبارى الذى نشرته الاتحاد الاماراتية ونقلت عنها الصحافة السودانية ما قاله بونا ملوال فقط واسقطت اجزاء مهمة من التقرير
    ـــــــــــــــــــــــــــ


    اتفاقية السلام السودانية:

    حكومتان وجيشان وبنكان وعملتان وبرلمانان

    زعيم جنوبي: نستعد لقيام دولة جديدة ولن نتشدد إزاء ما يعيق هذا الهدف

    الاتحاد الإماراتية

    اقتربت الحكومة السودانية والحركة الشعبية لتحرير السودان بقيادة العقيد جون قرنق من التوصل لاتفاق سلام نهائي خلال مفاوضاتهما الماراثونية في ضاحية نيفاشا الكينية تحت رعاية الهيئة الحكومية للتنمية في شرق أفريقيا (إيجاد)، وبات واضحا للجميع ان ما يفصل المفاوضين عن التوصل لاتفاق سلام شامل هو الوقت فقط وإذا لم يتمكن مفاوضو الحكومة والمتمردين من التوقيع على اتفاق السلام الشامل قبل نهاية الشهر الجاري فان النصف الأول من شهر يناير القادم سيكون التاريخ الجديد.

    وقد تلاحظ ان قائدي المفاوضات الأستاذ علي عثمان محمد طه والعقيد جون قرنق قررا أن تكون الجولة الحالية من المفاوضات هي الأخيرة مهما كلفهما ذلك من تنازلات، ويؤكد المراقبون للمفاوضات السودانية في شرق أفريقيا ان الضغوط التي تمارسها الولايات المتحدة الأميركية عبر وزير خارجيتها كولن باول واتصالاته الهاتفية شبه اليومية مع طه وقرنق تعتبر أحد الأسباب الأساسية وراء دفع الجانبين للاستمرار في المفاوضات.

    ومع أن الحكومة والحركة الشعبية لم يتوصلا حتى الآن إلى اتفاق سلام نهائي إلا أن ملامح هذا الاتفاق قد أصبحت في متناول معظم المهتمين بالمفاوضات.

    وقد طرحت “الاتحاد” سؤالا على عدد من المراقبين والمهتمين بالسلام في السودان هو: هل اتفاق السلام التي بدأت ملامحه في الوضوح ستقود إلى الوحدة أم أن كل ذلك يصب في خانة ترتيبات عملية لانفصال سهل لجنوب السودان في المستقبل؟، وقد يعود سبب التساؤل المشروع إلى ما بدأ معظم المراقبين في ترديده وهو ان ملامح الاتفاق النهائي للسلام في السودان تمخض حتى الآن عن تقنين تركيبة غريبة للدولة السودانية تشمل حكومتين وجيشين وبنك مركزي برأسين وعملتين نقديتين وتقسيم عائدات النفط مناصفة بين الشمال والجنوب وغيرهما من القضايا التي يرجح المراقبون إنها ستكرّس للانفصال اكثر من دعمها للوحدة.

    وقال الناشط الجنوبي بونا ملوال وزير الثقافة والإعلام في حكومة الرئيس الأسبق جعفر محمد نميري قال في تصريحات خاصة لـ”الاتحاد” إن اتفاق السلام المرتقب يهدف إلى ترتيب انفصال جنوب السودان بشكل سلمي ومتفق عليه، وأوضح ملوال دون مواربة “نحن مع الانفصال ولا اعتقد أن للجنوبيين في الوقت الراهن خيارا” آخر، وأضاف نحن أصبحنا نطالب بالتوصل لاتفاق سلام في وقت وجيز حتى يبدأ العد التنازلي للفترة الانتقالية التي ستستمر لست سنوات ليمارس الجنوبيون في نهايتها حق تقرير المصير.

    وأكد ملوال انهم يدعمون اتفاق السلام بل ويستعجلونه لأنه سيقود إلى تكوين “دولة جنوب السودان” خلال السنوات المنصوص عليها، وأضاف إن معظم الجنوبيين يقفون إلى جانب الانفصال ولكنهم يختلفون حول التفاصيل، وأوضح الناشط الجنوبي ان الذي أدى إلى التوصل لاتفاقات تكرس للانفصال هو الخلاف الواضح بين الشمال والجنوب.

    وأكد السيد بونا ملوال في تصريحاته لـ”الاتحاد” ان الأهم بالنسبة للجنوبيين هو تمسكهم بحق تقرير المصير وإبعاد القوى العسكرية الشمالية من جنوب السودان لضمان ممارسة نزيهة لاستفتاء حق تقرير المصير، كما يهمنا من اتفاقية السلام أن يحتفظ الجنوبيون بثرواتهم خاصة البترولية لاستغلالها في تنمية دولتهم القادمة، وأكد ملوال رفضهم لاقتسام عائدات نفط جنوب السودان مع الشمال.

    وأكد الناشط الجنوبي ان قضية اقتسام السلطة لن تؤثر على انفصال جنوب السودان وان حكومة الخرطوم إذا تمسكت بموقفها فيمكن للجنوبيين عدم المشاركة نهائيا في الحكومة المركزية في الفترة الانتقالية والتركيز فقط على جنوب السودان وتنميته، كما قال ملوال إن مصير جنوب النيل الأزرق وجبال النوبة ليس مرتبطا بجنوب السودان ومستقبله السياسي وأكد ان القضية المحورية في الصراع الحالي هي قضية جنوب السودان وإذا تم التوصل إلى حل لها فلن تعيقها قضية المناطق الثلاث وان الربط بين مصير هذه المناطق وجنوب السودان خطأ مرحلي ارتكبه جون قرنق .

    وأكد ملوال إن الشماليين الذين يراهنون على عدم استقرار جنوب السودان في المستقبل وان حربا ستندلع بين قبائله المختلفة رهان جانبه الصواب، مشيرا إلى أن القبائل الجنوبية عاشت عبر التاريخ في سلام وان الحكومة المركزية في الخرطوم كانت دائما السبب الأساسي وراء تغذية الصراعات القبلية الأخيرة.

    وفي ذات السياق أكد أحد قادة التجمع الوطني الديمقراطي المعارض لـ”الاتحاد” ان حركة قرنق خذلت قوى المعارضة الشمالية من خلال ما توصلت إليه من اتفاقات مع الحكومة السودانية، وقال المصدر الذي يتابع مفاوضات السلام عن كثب من نيروبي ولكنه فضّل عدم ذكر اسمه، إن المفاوضات لم تتعرض بشكل واضح حتى الآن إلى قضية التحول الديمقراطي التي تعتبر مع قضية السلام أهم مرتكزات شرعية المعارضة السودانية خلال السنوات الماضية، وأشار إلى أن اتفاق السلام سيؤدي إلى شراكة بين الحركة الشعبية وحزب المؤتمر الوطني في المرحلة القادمة مما يعني استمرار حكم حزب المؤتمر الوطني إلى نهاية الفترة الانتقالية، وأكد ان التجمع الوطني المعارض يرى أن وحدة السودان مرتبطة بإبعاد حزب المؤتمر الوطني وسياساته عن سدة الحكم قبل انقضاء الفترة الانتقالية لان هذه السياسات إذا استمرت إلى وقت قيام استفتاء حق تقرير المصير فان الجميع على يقين بأن خيار انفصال جنوب السودان سيكون الغالب وبنسبة كبيرة.

    وقال إن اتفاقية جدة التي وقعها السيد محمد عثمان الميرغني رئيس التجمع المعارض في جدة ولدت ميتة لان التفاوض بين حزب المؤتمر الوطني والتجمع المعارض سيبدأ بعد التوصل لاتفاق سلام مع الحركة الشعبية مما يعني أن الاتفاق مع التجمع يجب ألا يتعارض مع الاتفاقيات التي تمّ التوصل إليها مع الحركة الشعبية وأن المفاوضات المتوقعة ستتركز حول دعم اتفاق السلام الجنوبي الشمالي وقبول التجمع الوطني وحزب الأمة والأحزاب السياسية الموالية لحكومة الرئيس عمر البشير حاليا نسبة 16 في المائة من المقاعد الوزارية في الحكومة الانتقالية. وقال القيادي في تجمع المعارضة انهم يتفهمون رفض الحركة الخفي من مشاركتهم في المفاوضات الحالية من البداية وذلك حتى تتمكن من التحلل من التزاماتها واتفاقاتها مع تجمع المعارضة ولكن الغريب هو موقف الحكومة السودانية التي كانت تعلن في كل المناسبات عدم قبولها لمشاركة القوى الشمالية في المفاوضات مع أن كل الدلائل أكدت ضعف موقفها التفاوضي إلى درجة قبولها بمطالب الحركة الشعبية في جميع القضايا الخلافية، ومن الواضح ان كل الضغوط التي تمارس في المفاوضات تقع على الحكومة ودلالة على ذلك اتفاق تقسيم عائدات النفط حيث كان عرض الحكومة لا يزيد على 5 في المائة لحكومة الجنوب بينما طالبت الحركة الشعبية بـ60 في المائة من عائدات النفط، وعندما تعرض وفد الحكومة للضغوط قفز بالعرض من 5 إلى 50 في المائة والغريب أن الرئيس البشير وأركان حكومته عبّروا عن سعادتهم بهذا الاتفاق بينما كان موقف الحركة الشعبية هو التنازل من 60 إلى 50 في المائة فقط ومع ذلك عبّر كل أعضاء وفدها عن رفضهم وغضبهم لهذا التنازل الكبير، بل إن معظم المراقبين اصبحوا على يقين ان الحكومة السودانية ستوافق تحت الضغط الدولي على كل شروط الحركة الشعبية في قضيتي اقتسام السلطة ومصير المناطق الثلاث.

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-01-2004, 05:10 PM

Deng
<aDeng
تاريخ التسجيل: 28-11-2002
مجموع المشاركات: 46831

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بونا ملوال يكشف : اتفاق على فصل الجنوب و مستعجلون لنهاية الست سنوات (Re: محمد عبدالقادر سبيل)


    الأخ/ سبيل.

    من الأمانة عليك بأن تنقل الخبر كاملاً من دون تعديل. وكل المبررات التي ذكرتها غير مقبولة.
    ما هو الجديد الذي ذكره الأستاذ بونا ملوال هنا يا سبيل؟
    إذا كان الشماليين يعتقدون بأن الجنوبيين سوف يوافقوا بوحدة وهمية جديدة فعليهم مراجعة موقفهم جيداً. رسالتي لكم بأن السودان القديم قد أنتهي بلا رجعة, وأذا كنتم تريدون سودان جديد موحدً لكل السودانيين فيجب العمل مع كل السودانيين لأقامت دولة حديثة تعبر عن كل أهل السودان, وبصريح العبارة أنا أقصد دولة علمانية يفصل بها بكل وضوح بين الدين والسياسة, دولة تعطي لكل الثقافات السودانية حق التعبير عن نفسها بكل حرية ,أن لا تكون الأجهزة الإعلامية حكراً لثقافة ودين معين. دولة تهتم بالتنمية المتوازنة لكل السودان. أما خلاف ذلك فسوف تكون النتيجة الحتمية هي الانفصال التام.


    الأخ/ عادل.

    شكراً لك لهذا الملاحظة الهامة.

    Deng.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-01-2004, 05:51 PM

Abureesh

تاريخ التسجيل: 22-09-2003
مجموع المشاركات: 19467

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بونا ملوال يكشف : اتفاق على فصل الجنوب و مستعجلون لنهاية الست سنوات (Re: Deng)

    سلام
    الأخ أسعــد يقول:
    "بعض الشماليين المتخوفين من قيام دولة دينية يمكنهم الالتحاق بدولة الجنوب والعكس صحيح."

    لا يا أخى.. ما هكذا يا أسعـد تورد الإبل.
    حتى حديثك عن "دولـة الجنوب" لم يأت إلا بعـد أن فشل ما أسميتموه بالجهـاد فى سبيل الله، ولم يفيـدكم دعم القرود التى كانت تفجـر الألغـام، والملائكـة التى إتضـح فيما بعـد أنهـا كانت شياطين، إستدرجكـم الله بهـا إلى الحتوف، حتى أذعنتـم راغمين إلى "تلميم جدادكـم". كأنى أسمعك الأن تقول "بعض الشماليين المتخوفين من قيام دولة دينية يمكنهم الالتحاق بدولة الشــرق والعكس صحيح." (أو الغرب أو الشمال الخ)
    من الذى يعتقـد أن الســودان ملكه حتى يطرد منه من لا يتفق معـه فى الرأى؟ أليس عار أن تبث على الملأ مثل هـذه الأراء الغيـر قابلة للتنفيـذ، والتى تنم عن قدر كبير من الكبرياء الأجوف وإدعاء ما لا يملكـه المرء..
    إن إنفصال الجنوب يا أخى أسعـد لا يعنى قيام دولة دينيـة فى الشمال بأى حال من الأحوال.. وأقول دولـة دينية، وأقصـد دولـة لا دينيـة تسيطــر عليهـا مافيا الإسلاميين لنهب خيرات البلاد وإذلال أهلـه و"التمكين" من رقاب الناس بإسـم الدين الذى لا يكنون له أى تقديس ولا إحترام.
    وإذا إنفصل الجنوب أو لم ينفصل، فإن الشعب الســودانى معنى بأخـذ زمام أمره، وهـو سيقف على رجليه ويقرر أمره ينفســه، ويضـئ النور وتختفى الخفافيش التى إنتشـرت فى بيتـه الكبيـر، وسيكـون ذلك قريبا.. وسينشــر هـذا الشعب الطيب الصبـور أخلاق الدين الحق وقيمـه التى تتسـامى على حطـام الدنيـا، وسيعيــد الإسلاميين إلى تعلم الدين من جـديــد.

    محمـد عثمـان أبوالريش
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-01-2004, 08:58 PM

Yaho_Zato
<aYaho_Zato
تاريخ التسجيل: 04-02-2002
مجموع المشاركات: 1124

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بونا ملوال يكشف : اتفاق على فصل الجنوب و مستعجلون لنهاية الست سنوات (Re: Abureesh)

    فهم النص قد يختلف إختلافا كبيرا يا أخ محمد سبيل .. خل عنك أن المتحدث أساسا لا يتحدث بإسم قرنق أو الحركة الشعبية (حسب علمي ... و أرجو التصحيح).. و تصريحاته تناقض كل التصريحات التي صرح بها المتحدثين باسم الحركة الشعبية الآخرين حول المناقشات الجارية

    أنت أوردت هذه الفقرة من المقال لتبين صحة ما ذهبت إليه


    إن اتفاق السلام المرتقب يهدف إلى ترتيب انفصال جنوب السودان بشكل سلمي ومتفق عليه،


    عبارة (متفق عليه) يفهم معناها من السياق الذي سبقها.. فـ (متفق عليه) هنا قد تعني أن تتفق الأطراف الجنوبية على الإنفصال في إجراء حق تقرير المصير .. و السلام ضروري لهذا الإجراء .. و سأنقل لك من فقرة أخرى من المقال تدلل أن هذا الفهم هو الأصح .. إقرأ


    ورأي ملوال ان الأهم بالنسبة للجنوبيين هو تمسكهم بحق تقرير المصير وإبعاد القوى العسكرية الشمالية من جنوب السودان لضمان ممارسة نزيهة لاستفتاء حق تقرير المصير،


    إذا فليس هناك إتفاق مسبق على الإنفصال ... لأنه إذا كان صحيحا فليس هناك داع للتركيز على نزاهة الإستفتاء .. لأن القضية محسومة مسبقا حسم فهمك .. و لكن التركيز على نزاهة الإستفتاءات يعني شيئا واحدا فقط .. تنفيذ رغبة أهل الجنوب الحقيقية .. و هذا ما أحسب أننا نريده جميعا

    كما أن تاريخ الحركة الشعبية و مواقفها .. بكل سلبياته و إيجابياته .. يفيد أن إتجاه القيادة في الحركة الشعبية إتجاه وحدوي .. و تمثل الكونفدرالية فيه أبغض الحلال .. و مواقف قرنق و تصريحاته كلها تؤيد ذلك الإتجاه ... فهل هناك متحدث رسمي باسم الحركة اكبر من قرنق؟ .. بالطبع لا

    من المعروف و المعترف به أيضا من قبل الحركة الشعبية أن صفوفها تضم الكثير من أصحاب التوجه الإنفصالي .. و منهم الكثير من القادة العسكريين الميدانيين .. كما ان منهم السياسيين أيضا.. و هذه الظاهرة لا تدعو للقلق عندي .. طالما كان الإلتزام بنزاهة الإستفتاءات و الحرص عليها موجودا عند الإنفصاليين و الوحدويين بنفس القدر .. لأن مصدر القلق الوحيد في هذه النقطة يأت عندما يكون هناك خوف على عدم تحقيق رغبة أهل الجنوب الحقيقية .. هذا هو مصدر القلق الوحيد في نظري

    و للجميع التحية


    قصي همرور
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-01-2004, 07:50 AM

محمد عبدالقادر سبيل

تاريخ التسجيل: 30-09-2003
مجموع المشاركات: 4312

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بونا ملوال يكشف : اتفاق على فصل الجنوب و مستعجلون لنهاية الست سنوات (Re: Yaho_Zato)

    الاخوة الاعزاء

    أنا آسف جدا جدا على هذا العنوان الذي ازعجكم وتعتبرونه ( تأويلي ) الخاص للخبر
    حسنا
    دعونا نناقش العنوان الذي نشرته ( الصحافة) كما هو

    بونا ملوال: نستعد لقيام دولة جديدة ولن نتشدد إزاء ما يعيق هذا الهدف


    هذا العنوان يؤكد رأيي ويؤكد ان بونا ملوال يتحدث باسم الحركة الشعبية ويذهب الى انه
    1/ الجنوبيون لن يتشددوا ازاء ما يعيق هدفهم .. ولكن ماهو هذا الهدف
    2/ الجنوبيون مستعدون لقيام ( دولة جديدة ) !!!

    لاحظوا قوله ( لن نتشدد !!) من الذي لا يتشدد؟ هل بونا ملوال ؟ وما تأثير تشدده أو عدم تشدده اذا لم يكن كلامه على صلة بالحركة!! .
    ثم لماذا لم تقم الحركة بالتبرؤ من حديث بونا باسمها، أو على الأقل باسم الجنوبيين؟

    اخوتي
    ان المحك الذي سيوضح نوايا الحركة هو نزاع تبعية ( ابيي ) فاذا كانت الحركة وحدوية ومتأكدة من من ان السودان سيستمر واحدا فلماذا تتشدد في تبعية ابيي بالذات وليس المنطقتين الاخريين؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-01-2004, 01:17 PM

Zaki

تاريخ التسجيل: 04-02-2002
مجموع المشاركات: 451

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بونا ملوال يكشف : اتفاق على فصل الجنوب و مستعجلون لنهاية الست سنوات (Re: محمد عبدالقادر سبيل)

    Salam
    What Bona is saying is not new and his views were made public in his publication “Sudan Democratic Gazette” as well as numerous Sudanese gatherings (north and south) when he spoke over many years. Bona views on the talks are shared by many southerners and this was partly responsible for the pressure on Garang from the Southern constituency to but the south before any agreement he signed with his northern allies.
    I know many southerners and the running joke when we discuss Sudan is that the only people within the SPLA who want unity are Garang and Yasir Arman. Yes the majority of southerners gave up on any hope of living as equal citizens in a united Sudan.
    For many northerners these views are used to claim that Southerners are extremes, intransigents, etc, but unfortunately those people conveniently ignore the “real” reasons for this polarisation and instead try to blame missionaries and the colonial powers for our predicament. This must not be taken as absolution from guilt but what the missionaries and the British did was merely adding fuel to an already volatile situation. They found a fertile ground and they did what they believed to be in their interest.
    It is wrong to insist that our problems started in 1898 as anyone who read the history of Sudan can see that 1821 was the start of the current phase. A review of Shebeika books on Sudan can reveal the real reason behind Mohammed Ali occupation of Sudan. The representative of the Khalifa did not send his forces to spread Islam or to Arabise Sudanese but to hunt slaves for his armies and to blunder what was believed to be a land wealthy in gold and other worldly goods. And for those who want to blame the missionaries they need to be reminded that the missionaries came to Sudan with armies of the Moslem representative of the Khaliff and not just after 1898.
    Much of the northern Sudanese discourse remind me of those in America who claim that they are not responsible for the misdeeds of their grandfathers in terms of slavery but at the same time fight tooth and nail to prevent any attempt to right the historic wrongs in effect condemning blacks in America to perpetual state of inferiority.
    We failed to build a nation and our failure is a direct result of our refusal to learn from our past mistakes and our insistence to impose supremacist mores on everyone who we perceive to be inferior.
    We suffer from the same problem faced by all Moslems today, manly how to deal with the concepts of statehood and nationhood. Our insistence in pigeon-holing religion in an ancient era when Moslems used to be the masters of their land with few non-Moslems among them is not conducive to dealing with the far complicated world o today. Moslems need to address the question of how they can live with others. They need to develop the dynamism that allows them to become part of today’s world.
    Many Sudanese –and there are many examples in this list- offer the simplistic solution that the South problem could be solved if southerners become Moslems. Unfortunately they forget that in the fight between the north and the south the Moslem population of the south was not behind the north and since the late 80s the Nuba Mountains were divided. Even the recent events in Darfur are not prompting us riparian northerners to wake up and examine our history to find the reasons why we are at odd with our fellow countrymen both Moslem and non-Moslem.

    What Bona and many southerners are trying to achieve today did not appear from vacuum but a logical extension of failed policies implemented by riparian northerners who failed to grasp their own reality whether ethnically or culturally. How can anyone convince Bona or any other southerner that they have equal share in Sudan if we are not prepared to share basic humanity with them and become hostile on their days of joy.

    Let us just remember, as we northerners believe that we have monopoly on the religious truth others do not share our assertions. As we describe others as heretics they also think of us as heretics.

    It is time for riparian northern Sudanese to wake up from their comatose and deal with reality.
    Regards
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-01-2004, 03:38 PM

aymen
<aaymen
تاريخ التسجيل: 25-11-2003
مجموع المشاركات: 708

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بونا ملوال يكشف : اتفاق على فصل الجنوب و مستعجلون لنهاية الست سنوات (Re: محمد عبدالقادر سبيل)

    الاخوين عادل عثمان و زكي: اكثر الله من مثليكما
    الاخ سبيل:
    Quote: هذا العنوان يؤكد رأيي ويؤكد ان بونا ملوال يتحدث باسم الحركة الشعبية ويذهب الى انه
    1/ الجنوبيون لن يتشددوا ازاء ما يعيق هدفهم .. ولكن ماهو هذا الهدف


    قد يكون بونا ملوال قياديا في الحركة الشعبية، ولكن لا يمكن التوصل الي ذلك من سياق تصريحه.. لو كنت متابعا لعلمت ان الجنوبيون اجتمعوا في اكسفورد العام الماضي.. و الاتجاه العام كاد لوم للحركة الشعبية في تمسكها بما تراه دافعا للجنوبيين للتصويت للوحدة.. اغلب المجتمعون رأوا ان الحركة كان يجب عليها القبول بما تريد الحكومة (و الذي هو ظلم في رايهم)، و علي الجنوبيين اخذ ذلك كدليل علي عدم المقدرة علي التعايش مع الظلم و بالتالي الانفصال.. الا يعني ذلك رغبة الحركو في الوصول الي حلول تؤدي الي الوحدة؟ الا تري معي ان تصريح نونا ملوال سائر في طريق الجنوبيين المختلفين مع الحركة؟ اعتقد ان هذا
    اما قولك:
    Quote: 2/ الجنوبيون مستعدون لقيام ( دولة جديدة ) !!!

    لا اختلف معك فيما ذهبت اليه من ان الجنوبيين مستعدون لاقامة دولة.. و لكن فهمي للوضع ان استعداد الجنوبيون سيكون كاستعداد الكوبيكيون للانفصال عن كندا او الاسكوتلندييين عن المملكة المتحدة.. اي ان تكون هناك مقومات دولة.. و اذا كان الانفصال هو احد الخيارات المطروحة و لو بنسبة 1% فلا بد ان يستعد الجنوبيون (الوحدويون و الانفصاليون علي السواء) لامكانية تحقيق ها الاحتمال

    اما قولك:
    Quote: ثم لماذا لم تقم الحركة بالتبرؤ من حديث بونا باسمها، أو على الأقل باسم الجنوبيين؟

    فهي توضح عمق الكارثة في السودان.. ففي الوقت الذي تستميت فيه الاقلام لاثبات ان الحركة لا تمثل كل الجنوبيين، تجد هي الاقلام تستنكر صموت الحركة عما يصرح به هؤلاء الجنوبيون

    تقول
    Quote: ان المحك الذي سيوضح نوايا الحركة هو نزاع تبعية ( ابيي ) فاذا كانت الحركة وحدوية ومتأكدة من من ان السودان سيستمر واحدا فلماذا تتشدد في تبعية ابيي بالذات وليس المنطقتين الاخريين؟


    ان انفصال الجنوب احتمال كبير.. ماذا تتوقع ان يفعل قرنق اذا ابيي، يتركها لتكون شوكة حوت كما كشمير، او فلنقل حلايب؟..

    و بالمناسبة: كلمة انفصال متفق عليع تعني بالانجليزية
    agreed separation
    اي انها تعني انه في حالة الانفصال فهو سيكون سلميااي عن طريق الاستفتاء.. ذلك ان الجنوبيون يمكنهم ادخول جوبا بالسلاح و اعلان جمهورية جنوب السودان.. و سوف يؤيدهم نصف العالم و يرفض ذلك النصف الاخر.. و تستمر الحرب الي ما لا نهاية بين دولتين عند بعضهم و حرب داخلية عند الاخرين

    (عدل بواسطة aymen on 04-01-2004, 03:45 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-01-2004, 02:25 PM

Adil Osman
<aAdil Osman
تاريخ التسجيل: 27-07-2002
مجموع المشاركات: 10193

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بونا ملوال يكشف : اتفاق على فصل الجنوب و مستعجلون لنهاية الست سنوات (Re: محمد عبدالقادر سبيل)

    الأخ سبيل تحياتى

    انظر الى التقرير الذى نشرته الاتحاد الاماراتية ثم انظر الى تقرير جريدة الصحافة. ماذا ترى؟ دعنى اخبرك والاخوة ما رأيت أنا:

    1- جريدة الصحافة لم تنشر التقرير كاملآ
    2- الجزء المبتسر الذى نشرته الصحافة منقول عن الاتحاد حذو النعل بالنعل فيما عدا بعض الاجزاء التى اسقطها الناقل سهوآ او بسوء نية مثل الفقرة التالية:

    "وأشار ملوال الي إن الشماليين الذين يراهنون على عدم استقرار جنوب السودان في المستقبل، وان حربا ستندلع بين قبائله المختلفة رهان جانبه الصواب، مشيرا إلى أن القبائل الجنوبية عاشت عبر التاريخ في سلام"

    كما تلاحظ اسقط الناقل الفقرة التالية:

    "وان الحكومة المركزية فى الخرطوم كانت دائمآ السبب الاساسى وراء تغذية الصراعات القبلية الاخيرة"

    3- هذه الملاحظات وغيرها تركز على الناحية المهنية وامانة النقل والاشارة الى المصادر.
    4- نناقش الان وجهة نظر بونا ملوال. فى اعتقادى ملوال يعبر عن رأى عدد من السودانيين فى الجنوب وفى الشمال الذين يرون ان الحل لمشكلة الحرب الاهلية والمظالم التاريخية هو الانفصال واقامة دولة مستقلة ذات سيادة. والسؤال هو هل زهد السودانيون فى الجنوب من اى خير فى الوحدة الوطنية؟ وهل الدولة المستقلة التى يزمعون انشاءها بعد الانفصال دولة ممكنة التحقق؟ Viable? بمعنى ان لها مقومات ومتطلبات الدولة؟
    أنا شخصيآ ارى ان الوحدة الوطنية بين السودانيين كافة ممكنة لو قامت على اساس دولة المواطنة الديمقراطية التى لا تميز بين السودانيين على اساس العقيدة او العرق او الثقافة او الاصل الاجتماعى او النوع. دولة مدنية متحضرة تنتمى الى القرن الواحد والعشرين. ولكن هل تقبل الحكومة الحالية التنازل السلمى عن السلطة وطى 15 عامآ من القمع والمنع والاضطهاد والحروب الاهلية؟

    كما اننى ارى ان من حق اية جماعة وطنية التقرير فى مصيرها والسيادة على مواردها وثرواتها.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-01-2004, 03:13 PM

Imad El amin

تاريخ التسجيل: 17-10-2003
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بونا ملوال يكشف : اتفاق على فصل الجنوب و مستعجلون لنهاية الست سنوات (Re: محمد عبدالقادر سبيل)

    الاخوة المشاركين
    اود ان اشارك باثارة النقاط التالية
    لا احد في الشمال او الجنوب يملك حق ان يتستر علي ما عانته العديد من مناطق السودان من تهميش وافقار مثلت الجبهة الاسلامية ابشع صوره
    في الشمال والجنوب ظهرت العديد من القوي والشخصيات التي تتبني اطروحة الانفصال ولكل دوافعه التي يجب الوقوف عليها ودراستها وتبيان ماهو موضوعي فيها ـولا اعني الدعوة الي الانفصال ـ ما اعنيه من اين نبتت فكرة الانفصال ومن المنصف ان نقول ان الاخوة في الجنوب كانت لديهم دائما دوافع موضوعية قي تبني الانفصال
    تبقي هنالك قضية من هم خارج حلبة التهميش العرقي والجغرافي في السودان والذين لم يساهموا في خلق واقع التهمش وهؤلاء اغلبية كيف يمكنهم الدعوة الي الوحدة ؟
    فاذا تركنا حديث الاقتصاد والسياسة والاستراتيجيات جانبا والتي توكد جميعها ضرورة سودان واحد. اليس من المعيب انسانيا ان يتم الانفصال هكذا لعجزنا عن ادارة شؤن بلد تتباين ثقافيا واثنيا؟
    واليس من المعيب الا نفعل اي شي لتجنب هذه الكارثة والفضيحة الانسانية؟
    اعتقد ان اضعف الايمان ان لم نستطع شيئا ان نقع في وزر تبني مواقف تدعم الانفصاليون ؟
    الا اذا كنا نود الانفصال وتحميل دعاة الانفصال في الجنوب المسؤلية فماخفي من دعاة الانفصال دائما اعظم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-01-2004, 04:05 PM

aymen
<aaymen
تاريخ التسجيل: 25-11-2003
مجموع المشاركات: 708

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بونا ملوال يكشف : اتفاق على فصل الجنوب و مستعجلون لنهاية الست سنوات (Re: Imad El amin)

    الاخ عماد الامين
    كان المدخل في تحليلك جميلا و متفهما و لكن الخلاصة التي وصلت اليها وهي:
    Quote: اعتقد ان اضعف الايمان ان لم نستطع شيئا ان نقع في وزر تبني مواقف تدعم الانفصاليون ؟

    الا تري معي انك جانبت الانصاف الذي توصلت اليه انت نفسك في قولك:
    Quote: ومن المنصف ان نقول ان الاخوة في الجنوب كانت لديهم دائما دوافع موضوعية قي تبني الانفصال

    اليس الاكثر انصافا اذا الوقوف الي ما سيحل مشكلة الذين قلت انت نفسك عنهم: (ما يفهم من عكس النفي)
    Quote: قضية من هم خارج حلبة التهميش العرقي والجغرافي في السودان


    اعتقد ان هذه هي النتيجة المنطقية لمدخل حديثك و لكن لا شك ان الوحدة التي تقوم علي العدالة هي الانسب
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-01-2004, 04:17 PM

Imad El amin

تاريخ التسجيل: 17-10-2003
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بونا ملوال يكشف : اتفاق على فصل الجنوب و مستعجلون لنهاية الست سنوات (Re: aymen)

    عزيزي ايمن
    ما اعنيه هو دمغ مجمل المواقف الجنوبية بدعاوي الانفصال يضعف التيار الذي ينادي بالوحدة علي اسس جديدة
    التركيز علي التيار الانفصال وترويج افكاره ايضا مضرة
    عند نقاش هذا التيار الانفصالي يمكن ان تاتي نقطة فهم الجذور هذه دون الانجرار الي الادانه الشاملة
    وتشكر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-01-2004, 04:07 PM

Deng
<aDeng
تاريخ التسجيل: 28-11-2002
مجموع المشاركات: 46831

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بونا ملوال يكشف : اتفاق على فصل الجنوب و مستعجلون لنهاية الست سنوات (Re: محمد عبدالقادر سبيل)

    لأخ/ سبيل

    كتابتك توضح لي عدم معرفتك التامة بسياسة وسياسي الجنوب. لقد ذكرت بأن الأستاذ بونا متفق مع قائد الحركة الشعبية في فصل الجنوب. أنا أستغرب شديد الاستغراب, هل تدري يا سبيل أن هناك خلاف كبير بين جون قرن وبونا ملوال؟ ولقد فردت صحف الجبهة الإسلامية حيذاً كبير له. ألم تتابع كل ذلك؟ لقد كان الأستاذ بونا ملوال واضح وصريح مع نفسه عندما قد استقالته من قيادة التجمع, وصرح تصريحه الشهير" بأن الأحزاب الشمالية لم تتعلم من تجارب الماضي ويريدون التعامل مع الجنوبيين بنفس المنهج القديم" هذا ما صرح به بونا ملوال عندما خرج من التجمع الوطني الديمقراطي ولقد كانت عضويته كشخصية وطنية.



    Quote: I know many southerners and the running joke when we discuss Sudan is that the only people within the SPLA who want unity are Garang and Yasir Arman. Yes the majority of southerners gave up on any hope of living as equal citizens in a united Sudan.


    الأخ/ زكي.

    مازال هناك عدد كبير من قادة الحركة الشعبية وأهل الجنوب يرون بأن هناك فرصة ولو حتى ضئيلة لوحدة السودان, وليس فقط ياسر عرمان وجون قرنق. أريد أن أقول لك أهل الجنوب يعلمون جيداً بأن الوحدة هي أفضل الحلول, ولكن مع استمرار الحرب بتلك الطريقة القبيحة فمن الأفضل بأن يكون هناك خيار أخر خلاف الوحدة وفي هذا الحالة الانفصال التام.


    Deng.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-01-2004, 04:56 PM

aymen
<aaymen
تاريخ التسجيل: 25-11-2003
مجموع المشاركات: 708

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بونا ملوال يكشف : اتفاق على فصل الجنوب و مستعجلون لنهاية الست سنوات (Re: Deng)

    الاخ دينق
    تعرف ان هناك ذاكرة منتقية، تتذكر فقط ما يؤدي الي تثبيت فهمها المسبق، ولكن في السودان توجد عقول لا تدخلها كل المعلومات رغم توفرها.. و احيانا لا يتم استيعابها
    Highly selective memory
    highly selective perceptive ability
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-01-2004, 09:52 PM

Zaki

تاريخ التسجيل: 04-02-2002
مجموع المشاركات: 451

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بونا ملوال يكشف : اتفاق على فصل الجنوب و مستعجلون لنهاية الست سنوات (Re: Deng)

    Salam Deng
    You wrote:
    الأخ/ زكي.
    مازال هناك عدد كبير من قادة الحركة الشعبية وأهل الجنوب يرون بأن هناك فرصة ولو حتى ضئيلة لوحدة السودان, وليس فقط ياسر عرمان وجون قرنق. أريد أن أقول لك أهل الجنوب يعلمون جيداً بأن الوحدة هي أفضل الحلول, ولكن مع استمرار الحرب بتلك الطريقة القبيحة فمن الأفضل بأن يكون هناك خيار أخر خلاف الوحدة وفي هذا الحالة الانفصال التام.
    Deng.

    When I wrote the phrase "the running joke" I used it as expression to reflect my experiences. Yes I agree with you there are many southerners within and outside the SPLA who still believe in the unity of Sudan but none of them is going to settle for the old form of unity where southerners are in effect 4th of 5th class citizens. I am a northerner who believes that both parts of the country needs unity for a prosperous future but at the same time I do not have the right to impose unity on anyone even if things are not as bad as they are in Sudan. Long time ago I managed to shake off the shackles of the supremacist propaganda and was able to see for my self what we northerners mean by equality and citizenship. I believe you agree with me no southerner in his/her right mind will accept these models as a basis for unity.
    Last time I was able to ask Garang a direct question, he advised me not to loose faith as he will go to the end of the road to preserve the unity of Sudan and I have no reason to doubt his sincerity but at the same time I can see that most southerners are fed up with the games being played and also the north learned nothing from past mistakes and wants to continue all the failed policies. Still the north is not able to come to terms with its real identity and as such the problem is a northern problem rather than a southern one as the later is the direct result of the former one.
    Given all this I think separation is inevitable and it will have some benefits as at least one part of the country may develop and prosper while northerners can continue with their barren arguments and in the process they may only themselves rather than others.
    Regards
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-01-2004, 10:19 PM

Imad El amin

تاريخ التسجيل: 17-10-2003
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بونا ملوال يكشف : اتفاق على فصل الجنوب و مستعجلون لنهاية الست سنوات (Re: محمد عبدالقادر سبيل)

    الاخوة زكي دينق ايمن

    التمييز بين دعاة الانفصال سرا وجهرا من الشمال والجنوب مهم
    اري في دعاة الانفصال من الجنوب في رفضهم للتهميش والاضطهاد ،والمطالبة باسس جديدة للوحدة ان وجدت اري امكانية حوار وارضية للنضال المشترك
    ولكن كل من تبني الانفصال من الشماليين سرا وجهرا حتي الا ن هم من دعاة حسم هوية الشمال لصالح احد مكوناتها العربية الاسلامية وهم في الغالب الاعم من دعاة النقاء العرقي والديني وهؤلاء لا يوجد في اعتقادي مايجمع بهم بل يجب فضحهم وعدم اعطاءهم فرصة استغلال دعاة الانفصال من الجنوب ذريعة لتمرير دعواهم

    (عدل بواسطة Imad El amin on 04-01-2004, 10:20 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-01-2004, 01:59 AM

Bashasha
<aBashasha
تاريخ التسجيل: 08-10-2003
مجموع المشاركات: 19056

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بونا ملوال يكشف : اتفاق على فصل الجنوب و مستعجلون لنهاية الست سنوات (Re: Imad El amin)

    "شخصيا لست آسفا على ما سيحدث طالما ان اخوتنا ارادوا"
    الاخ محمد سبيل:
    اولا عدم الامانة واضحة جدا في نقلك للخبر.عنوان بوستك مفروض يكون عنوان الخبر كما هو، وواضح انك يا ما عارف يا عارف وبتقلل من خطورة سلوك ذي ده من انسان دي مهنتو.

    عملت نفس الشئ في المقال بتاع محمد الحسن احمد.

    دي بالضبط سلوكيات الكيزان وجماعات الاسلام السياسي بصفة عامة اللي هي نفسها جماعات النقاء العرقي والاستعلاء-زبدة السودان القديم واساس الظلم الاجتماعي الاقتصادي السياسي الذي.

    حربنا الاهلية وملايين الارواح البريئة الازهقت هي ثمرة شجرة هذا الظلم.

    في وضع ذي ده الشئ الطبيعي والمنطقي هو كلام بونا او الانفصال ولا يارب انتو متخيلين اليحصل شنو بالضبط؟

    اذا ما مصدق انو قرنق وحدوي برضو معاك حق ولو انك راكب غلط!

    قرنق وحدوي بي شروطو هو وعلي اساس جديد! ما بي شروط الاستعباد واوهام العروبة المعشعشة في روسينكم دي.

    ولانك صاحب حاجة ولانو صاحب الحاجة ارعن انتو متخيلين انفصال الجنوب حل وما عارفين كيف ده مجرد بداية لي حروب مش حرب اهلية لا تبقي ولا تذر!

    ليه؟

    لانو المشكلة الادت لي فصل الجنوب ستظل موجودة الي ان يختفي السودان من الوجود تماما، ولكم في دارفور اسوة والشرق اصلا سخن ودخل الفورمة او جاهز ينزل الميدان في اي وقت.

    نفس الشئ في وسط الانقسنا والنيل الازرق..الخ

    السبب الاساسي للظلم والاستعباد هي اوهام عروبتكم البتديكم هذا الاحساس الوهمي بالغيرية والنقاء العرقي لدرجة انكم بكل بجاحة وغباء بتطلقوا علي بقية السودانيين لفظة "زنوج" وكانكم فعلا عرب!

    خلاصة الامر انو المحصلة النهائية لي زهنية "البصيرة ام حمد" بتاعتكم دي بعد ما تقطع رقبة التور حتنتهي بي "سحن" زير عروبتكم ذاتو.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-01-2004, 09:01 AM

محمد عبدالقادر سبيل

تاريخ التسجيل: 30-09-2003
مجموع المشاركات: 4312

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بونا ملوال يكشف : اتفاق على فصل الجنوب و مستعجلون لنهاية الست سنوات (Re: Bashasha)

    يا بشاشة
    ياخي خلي عندك ادب
    الاسلوب دا ما منو ثمرة
    وبعدين في النهاية خالص نحن زملاء في هذه السفينة الوحدوية وبنمثل نماذج مختلفة تعكس واقع حال المجتمع السوداني وتركيبته الديموغرافية والانثروبولوجية
    والشئ الثاني لا أن حا اجيب الوحدة أو أنا السبب الانفصال ولا انت
    نحن اتلاقينا هنا وبنتناقش وفي النهاية السلطة والثروة حايتقاسموها غيرنا
    يعني ما توصل الامور الى الاسلوب دا .. دي حركات طلبة مندفعين
    قول رايك زيك زي الناس التانين
    و اسمعها مني انا اخوك الكبير : قلة الأدب وسلاطة اللسان مهما كانت دوافعها ومبرراتها
    اقول مهما كانت المبررات فهي غير مجدية وضد ثقافة البورد المرجوة
    وما في حاجة بتستاهل تتهجم بصورة عنيفة وفظة كدا .. شايفك مع الناس التانين برضو كدا
    أنا ما سياسي ولا عندي حزب ياخي
    انا زول بقول رأيي وبس ، فما تجي ناطي كل شوية مزبد وهايج كانك حاتمنع أو تغير شئ
    انت بتنبح فوقي بهنا وبيغادي الجمل بما حمل مااااشي لمصالح آخرين
    يا خوي اخير لينا العشرة السمحة
    لا تحرق دمك ولا دمي في الفاضي
    واخيرا اقول للجميع
    ان تغيير عناوين اي مادة مسألة عادية جدا في فن الصحافة ، بس المهم انو العنوان الجديد ينم فعلا عن متن الخبر
    انتو بس عشان مؤيدين جون قرنق زعلانين ومن حقكم تزعلوا زي ما عايزين بس براحة
    يعني ازعل زي دينق كدا مثلا بريس بريس ، لأنه في حد أدني من احترام النفس لابد منه
    أنا عافي ليك ، لوجه الله ،وآخر حاجة اقولها ليك يا الحبيب الآتي:
    قرنق وأخوي ملوال
    كل واحد قال
    مافي جنوب مع الشمال
    مافي شمال مع الجنوب

    الفرق يتلخص فقط في (كشف) السر عند ملوال، و(كتمانه) عند قرنق
    وانا فعلا لو كلامي عندو قيمة قدر كدا زي ما انتو متصورين بقول:
    ما عندي مانع، الجنوبيين شعب عظيم وبيستحق دولة ، وهم أهلنا فعلا دي قناعتي ، وبدل ما تكون عندنا دولة تكون عندنا دولتين ما كعب .. يعني أنا موافق أها ؟ بس ماتزعل يا بشاشة وتشخط وتنتر وتتكلم برة من راسك عن العرقيات والاستعلاء والاحزاب السياسية دي كلها حاجات انا بالجد ما مهتمي بيها كتير ، الاسلام بهمني اكتر
    ولا يهمك يابوا
    روق المنقة وقول لا اله الا الله تفلح
    اخير ليك من الدوشة البتعملها كل مرة دي ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-01-2004, 11:19 AM

كبسيبة

تاريخ التسجيل: 05-05-2003
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بونا ملوال يكشف : اتفاق على فصل الجنوب و مستعجلون لنهاية الست سنوات (Re: محمد عبدالقادر سبيل)

    أنا ما رأي يتركوا مسألة التصويت لفصل الجنوب
    للشماليين فقط
    لأني متأكد أن 99% منهم حيصوتوا لفصل الجنوب
    لأنهم تضرروا من هذه الحرب أكثر من الجنوبيين أنفسهم.
    ويا جماعة بطلوا فتن وخلوا السفينة تبحر وكفاية ضاع من عمرنا ربع قرن من الزمان خلو السودان يستقر وبعدين بالديمقراطية العايزنها دي جيبوا العاجبكم وغزوه في كرسي الحكم (كرسي جهنم).
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-01-2004, 06:31 PM

PLAYER
<aPLAYER
تاريخ التسجيل: 23-04-2002
مجموع المشاركات: 10274

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بونا ملوال يكشف : اتفاق على فصل الجنوب و مستعجلون لنهاية الست سنوات (Re: كبسيبة)

    الاستاذ سبيل
    ما زلت مصرآ على عدم خطأك في تغير العنوان...الحقيقة ان العنوان الذى اعطيت به بعيدآ معنى عن ما رمي اليه الاستاذ ملوال..لانك قلت أتفاق....وهو قال استعداد...والكلمتان بعيدتان معنى عن بعضهم...يكون السؤال: ماذا ترمى اليه بمحاولة تغيرك لكلام الاستاذ ملوال لتظهره بالعنصري الداعى الى تقسيم البلاد ....لقد حاول الكثيرين من الزملاء تصحيح خطئك لكن تماديت مدافعآ دون ان تقنع ...مبررآ دون تثبت..محللآ دون تصدق

    الاخ ديمقراطى
    ان قاله الاستاذ ملوال ليس ابتزاز جنوبى...لكن راي شخصى لسياسى سودانى اولآ ثم مواطن جنوبى ثانيآ حول وضع حدآ الاقتتال السودانى -السودانى منذ زمنآ طويل....وصدقنى هناك الكثيرين من الشمالين يتفقون مع بعض الجنوبين الى دعوة الانفصال..ليس كراهية او عنصرية ..لكن لايقاف النزيف الدموى وانقاذ ما يمكن انقاذه من ثروات البلاد البشرية والمادية
    فالنظرية الان تقول: اذا استعصى الوحدة بسلام..فليكن الانفصال بدون حرب

    الاخ دينق
    في امريكا يقولون: كل السود في نظر البيض سواء
    في السودان يقولون: الجنوبين في نظر بعض الشمالين..متمردين ,انفصالين, عنصريين...لذلك اذا تحدث الزميل سبيل الى واحد او اثنين من الساسة الجنوبين سيبنى حكمه على الكل من خلال ذلك...وهذا خطآ كبير يذيد من صعوبة السلام...اتفق معك ان دعاة الوحدة كثيرين بين الجنوبين والشمالين ومازال الامل يداعب خيال الكثيرين ان يروا سودانآ واحد لا سودانان
    تحياتى واحترامى للجميع
    player
    5/1/04
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-01-2004, 08:59 PM

Bashasha
<aBashasha
تاريخ التسجيل: 08-10-2003
مجموع المشاركات: 19056

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بونا ملوال يكشف : اتفاق على فصل الجنوب و مستعجلون لنهاية الست سنوات (Re: PLAYER)

    شوف يا محمد سبيل:

    انا لا ولن اشتم ولن اجاريك في اسلوبك ده.

    لاني سلفا عارف اني ما عندي اي ارضية مشتركة مع 99% من مجتمع المنبر الشمالي الاقصائي هذا.

    من اولي ايامي هنا انا نشرت وثيقة شرف تحكم علاقتي وسلوكي مع المحيط الانا عارف اني غريب فيهو طبقا لتجربة طويلة في المنابر دي.

    خلاصة قاعدة تعاملي من دون ما اثقل القارئ، اني بلزم نفسي انو كلامي يكون مسنود.

    كوني اقول للاعور اعور في وشو ما دبلوماسي اي، لكن ما شتيمة متي مااثبت انك اعور يا محمد سبيل وكل مواهيم العروبة.

    اذا فشلت اني ادعم كلامي بالحجة والبرهان يبقي الساعة ديك انا زول ما مسؤول وحتي ما مؤدب ذي انت ما بتقول.

    بناءا عليه بطل التعميم واسلوب الخطب وحدد بالضبط ياتو جملة او حتي كلمة"داخل السياق" فيها قلة ادب.

    اذا بتفتكر كلامي عن وهم عروبة السودان شتيمة اثبت لي العكس وانا بي بساطة بعتذر ليك واعتزل هذا المنبر نهائيا.

    بالعدم انت وغيرك من مواهيم العروبة بحكم عجزكم في مواجهتي حجة بي حجة بتلجأوا لي اساليب الارهاب الفكري دي، من عنصري لي معادي للسامية لي اخيرا قليل ادب!

    لعلمك بالنسبة لي ده ما نقاش ده صراع موت وحياة علي المستوي الفكري، امتدادا للصراع الدموي الجاري علي الارض ونحن بنتكلم في دار فور المكلومة.

    انا اول فتحت عيوني كطفل لقيت روحي في احضان فوراوية مستعبدة ومملوكة كما الانعام لي بشر ذيها.

    لو انت احساسك متبلد تجاه الظلم والاستعباد الممارس داخل بيوت الغالبية الساحقة من بيوت الشمال، لاي سبب كان -انا عندي احساس عميق بالذنب كشمالي، وبحاول اكفر عنو باضعف الايمان "اللسان السليط"!

    انا لا اؤمن بالعنف ولم امارس عنف في حياتي كلها بعد ما بلغت الحلم ولا حتي مرة واحدة ولا حتي دفاعا عن النفس عندما تعرضت للاعتداء مرة او مرتين حتي الان.

    لو ما كده كان زمان دخلت الغابة وغسلت عار الظلم بالدم.

    الان انا بطلب منك ترجع لي كلامي الفوق وتوريني وين "قلة الادب" بالضبط؟

    بالعدم العب غيرها.

    واكد تماما نهاية اليوم وبعيدا عن توجهاتنا الفكرية احنا اخوان للطيش!وسعيد جدا اكون اخوك "الصغير"!

    في ذي عمرنا ده انا لاقي وين ابقي "صغيرك"!

    الكرة الان في ملعبكم.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-01-2004, 09:33 PM

ASAAD IBRAHIM
<aASAAD IBRAHIM
تاريخ التسجيل: 26-11-2003
مجموع المشاركات: 3920

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بونا ملوال يكشف : اتفاق على فصل الجنوب و مستعجلون لنهاية الست سنوات (Re: Bashasha)

    الاخ كبسيبة
    سلام
    اؤيد كلامك مائة بالمائة ارجو مراجعة مداخلتي اعلاه
    مع تقديري لشخصكم
    اخوك اسعد
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-01-2004, 01:19 AM

Deng
<aDeng
تاريخ التسجيل: 28-11-2002
مجموع المشاركات: 46831

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بونا ملوال يكشف : اتفاق على فصل الجنوب و مستعجلون لنهاية الست سنوات (Re: محمد عبدالقادر سبيل)

    Quote: أنا ما رأي يتركوا مسألة التصويت لفصل الجنوب
    للشماليين فقط
    لأني متأكد أن 99% منهم حيصوتوا لفصل الجنوب
    لأنهم تضرروا من هذه الحرب أكثر من الجنوبيين أنفسهم.


    كبسيبة.

    لماذا تزيف الحقائق يا رجل؟ وهل تضرر الشمال أكثر من الجنوب؟ ما هكذا تزيف الحقائق فدماء أبناء الجنوب الذين قتلوا بآلة الشمال العسكرية لم تجف بعد.
    بعملة حسابية صغيرة جداً أيها الكبسيبة, كم عدد الذين قتلوا في هذا الحرب من أبناء الجنوب وكم عدد أبناء الشمال؟ وكم عدد الذين نزحوا من مواطنهم وما نوع الدمار الذي حل في الجنوب مقارنة بالشمال؟ وهل رأيت طائرات الحركة الشعبية العسكرية تقصف المناطق الشمالية التي يسكنها العزل؟ وماذا عن جبال النوبة والمذابح العرقية؟ وغداً سوف تقول نفس الشيء عن دار فور. يا لبئس الخطاب الرخيص يا كبسيبة. وبعد كل ذلك أنك تريد أن يتم التصويت لدى أهل الشمال. منذ متي يعطى للظالم المعتدي حق تقرير مصير المظلوم بواسطته؟ هل أنت تدري ما تكتب يا كبسيبة. فعلاَ " الاختشوا ماتوا"


    Deng.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-01-2004, 07:58 AM

محمد عبدالقادر سبيل

تاريخ التسجيل: 30-09-2003
مجموع المشاركات: 4312

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بونا ملوال يكشف : اتفاق على فصل الجنوب و مستعجلون لنهاية الست سنوات (Re: Deng)

    اخي ( الكبير ) بشاشة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    اليك نماذج من تهجماتك واعتداءاتك التي تتجاوز اخلاقيات ورصانة الحوار :

    أولا تقول لي: اولا عدم الامانة واضحة جدا في نقلك للخبر
    هكذا تشكك في ذمتي واخلاقي في مسألة تحتمل وجهات نظر شتى
    ثانيا تقول عني : دي بالضبط سلوكيات الكيزان
    دي شتيمة طبعا

    ثالثا / تقول: واوهام العروبة المعشعشة في روسينكم دي
    كان من الممكن ان تقول اننا لسنا عرب فقط دون استخدام كلمات احتقارية من نوع أوهام معشعشة في روسينكم دي ، وكأنما نحن قليلوا الفهم ، علما بأنني احترم انتمائي الافريقي ولا افرط فيه، في ظل احترامي لانتمائي العربي الذي لا افرط فيه ، أما انتم فعنصريون واقصائيون تريدون منا اقصاء واستبعاد انتماءنا العربي الذي لا يد لنا فيه وانما هكذا وجنا انفسنا ( هاف كاست )
    وينبغي عليك احترام ذلم لكي نتعايش بدلا من احتقار الانتماء العربي الذي هو حقيقة غصبا عنا جميعا نحن ( آفروعرب ) وهذا ليس عيبا بقدرماهو حقيقة يجب التعامل معها بشجاعة ، فلماذا انت خائف من العرب هكذا؟ انهم قوم بسطاء وطيبون .

    رابعا/ تقول عني : ولانك صاحب حاجة ولانو صاحب الحاجة ارعن
    اذاً أنا ارعن يا بشاشة معقولة تقول على اخوك ( الصغير) كدا في حوار عنكبوتي زي دا حرام عليك
    وبعدين عشان شنو ؟ عشان غير العنوان ( ماكانشي دا عنوان دا يابرعي )

    خامسا/ تقول عني : انكم بكل بجاحة وغباء
    كمان غباء يا بشاشة؟ الله يسامحك

    سادسا/ ثم جيت في المداخلة الاخيرة لتقول بكل بساطة رغم كل ما قلته سابقا :
    انا لا ولن اشتم ولن اجاريك في اسلوبك ده.
    طبعا دي شتيمة اكبر لأنك تعتبر كل ما سبق ولا حاجة ( عادي جدا ) يعني لو أردت ان تعتدي علي فماذا عساك ستفعل ؟

    سابعا/ تقول يا بشاشة : خلاصة قاعدة تعاملي من دون ما اثقل القارئ، اني بلزم نفسي انو كلامي يكون مسنود.

    كوني اقول للاعور اعور في وشو ما دبلوماسي اي، لكن ما شتيمة متي مااثبت انك اعور يا محمد سبيل وكل مواهيم العروبة


    اذاً اثبت لي اني استاهل كل هذه الشتائم دفعة واحدة ، واثبت لي اني ادعو الى استعلاء أولادالعرب على الزنوج الاقحاح
    ففي السودان هنالك عرب اقحاح قليلون ، وهنالك اولاد عرب ( يعني افروعرب زينا كدا) وهنالك زنج اقحاح زي معظم الجنوبيين والانقسنا وبعض نوبة الجبال الخ
    واعتقادي الشخصي هو ان الشعوب لا تتآلف باعراقها وانما بثقافاتها ، الثقافة بمعناها الواسع ( اللغة والعقيدة والعادات والتقاليد والزي والمزاج العام والاغاني الشعبية ونوع الطعام والاساطير الشعبية الخ ) هذه هي الهوية ، ولا يوجد استقرار في اي مجتمع مالم تكن هويتة الثقافية مشتركة ، حتى في اعتى دول العالم ( كندا ومشكلة كوبيك ، لبنان ومشكلة الطوائف رغم العرق الواحد، روسيا ومشكلة الشيشان ، العراق ومشكلة الاكراد وايضا مشكلة السنة والشيعة، اسبانيا والباسك ، الجزائر والامازيغيين الخ ) اذاً فالهوية هي الفيصل من اجل الاستقرار ، واما العرق فلا قيمة له بدليل انسجام المجتمع الامريكي بسبب تبني هوية واحدة مهيمنة )
    لذلك فأنا متشائم بخصوص الوحدة بين الشمال والجنوب ، ومتفائل بخصوص انهاء مشكلة دارفور
    وهذا ما اشار اليه بونا ملوال حينما تحدث عن ( الاختلافات ) انه عاقل جدا
    هذه اشياء لا تحسمها السياسة والمصالح الحزبية .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-01-2004, 11:03 AM

كبسيبة

تاريخ التسجيل: 05-05-2003
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بونا ملوال يكشف : اتفاق على فصل الجنوب و مستعجلون لنهاية الست سنوات (Re: محمد عبدالقادر سبيل)

    Deng

    الناس المساكين أصدروا أحكام نهائية تدين الشمال وتحمله مسئولية تهميش وتخلف الجنوب وتسابقوا إلي إرضاء الجنوب وتحميل الشمال كلفة ذلك‏,‏ وما دروا أن جنوب السودان ليس وحده من يعاني التهميش والتخلف‏,‏ وهناك تعليق مشهور للدكتور رياك مشار الزعيم الجنوبي ,‏ أبدي فيه استغرابه لعدم تمرد مناطق أقصي شمال السودان حين زارها ورأي معاناتها وتخلفها‏,‏ فالوضع في مناطق عديدة غرب وشرق السوان ليس أحسن حالا من جنوب السودان‏.
    ومن المفارقة أن الحركة الشعبية لتحرير السودان كانت هي المبادرة إلي تعميق هذه الحقيقة في المشهد السياسي السوداني عبر التحالفات الناجمة التي شكلتها مع قوي مؤثرة في شمال السودان لأول مرة في تاريخ التمرد‏ وفي النهاية طلعوا من المولد بلا ترمس حتى أبسط الحقوق في أن يشاركو في المفاوضات الجارية الآن

    أخوي دينق الحركة الشعبية تتعامل بانتهازية مع ما تقوله من أن أطروحاتها قومية فهي ليست لديها مشكلة في المتاجرة بها بين الأطراف المتنازعة على كرسي الحكم ولا أقول المتنازعة لوحدة السودان وتسعى الحركة بذلك أكبر المكاسب للجنوب متناسية بذلك مناطق السودان المختلفة الأكثر تهمشياً بل أن بعضها أسوأ مما هو عليه الحال في جنوب السودان ، حتى عندما أهتمت الحركة توسيع مظلتها أهتمت فقط بما تحلم به من دولة في جنوب السودان وهذا من المستحيلات.

    إذا دينق أين هذه القومية التي كانت تنادي بها الحركة وأين هي القسمة العادلة للثروة التي تتحدث عنها وأين ضاعت كل ثروات السودان أليست في هذه الحرب التي أشعلها الجنوبيون أنفسهم؟
    هل تدري كم كانت تكلفة هذه الحرب يومياً؟ ومن أي كانت كانت تجمع هذه الأموال ؟ وأين فقدنا خيرة شبابنا أليس في هذه الحرب ؟ ولماذا تأخر السودان في استخدام ثرواته القومية من البترول إلى تاريخ اليوم أليست هذه الحرب التي أشعلها الجنوبيون ؟ ولماذا كانت هجرة الشباب من السودان اليس السبب هذه الحرب ؟ مع العلم بأنه تمت محاربة كل الحكومات المتعاقبة دون تمييز وتجي في النهاية تقول لي ماذا خسر الشمال .
    وبكل بساطة عايزين يقسموا القفة نصين جنوب وشمال وبالعقل كده لو الجنوب أخذ 50% باقي السودان حياكل شنو؟
    هو السودان ده شمال وجنوب بس ولا شنو؟
    هوي يا ناس أصحوا معانا شويه وبراكم شايفين الحاصل الآن في دارفور والمساكين من مطالبهم الأساسية قالو بس عايزين 13% غير الحاجات التانية.
    وأقول حاجة يا دينق عشان ما تحلم كتير لو اجتمعت أصوات الشمال والجنوب على أن ينفصل الجنوب ( حلم الجعان عيش ).
    مع العلم أن فصل الجنوب من مصلحة الشمال أكثر من ما هو مصلحة للجنوب.
    وأعود فأقول نعم للسلام العادل الذي يساوي بين كل أبناء السودان ونعم للسلام الذي يحقق لكل الشعب السوداني مطالبه ولكل بقعة من السودان حقها في التنمية ونصيبها من الثروة القومية بلا تمميز.

    (عدل بواسطة كبسيبة on 06-01-2004, 11:16 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-01-2004, 11:20 AM

كبسيبة

تاريخ التسجيل: 05-05-2003
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بونا ملوال يكشف : اتفاق على فصل الجنوب و مستعجلون لنهاية الست سنوات (Re: محمد عبدالقادر سبيل)

    تسلم أخوي ASAAD IBRAHIM

    وأنا معك في أننا الأنفصال يريح الشمال
    لكن أنت شايف حتى لو الجنوب انفصل الناس ديل حيريحونا.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-01-2004, 09:03 PM

Bashasha
<aBashasha
تاريخ التسجيل: 08-10-2003
مجموع المشاركات: 19056

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بونا ملوال يكشف : اتفاق على فصل الجنوب و مستعجلون لنهاية الست سنوات (Re: كبسيبة)

    (1)اولا عدم الامانة واضحة جدا في نقلك للخبر
    (2)دي بالضبط سلوكيات الكيزان
    (3)اوهام العروبة المعشعشة في روسينكم دي
    (4)انكم بكل بجاحة وغباء
    (5)ولانك صاحب حاجة ولانو صاحب الحاجة ارعن

    محمد سبيل سلام:
    النقاط اعلاه هي اساس شتمك لي "كقليل ادب"! يا ريت من الاول كان قلت علي اسلوبي المباشر
    Quote: " تهجماتك واعتداءاتك التي تتجاوز اخلاقيات ورصانة الحوار".


    لانو وصم اي انسان بقلة الادب ابدا ما راي ولا حوار بالمرة بينما عبارات تهجم واعتداء هي تعبير موضوعي عن وجهة نظر محددة قد تكون صاح او خطأ.

    عبارة قليل ادب بتستخدم في مقامات التربية والتوجيه عادة في نطاق اسري خاص وعادة من شخص يتمتع بي سلطة محددة، كلاب او الاخ..الخ. مافي اي من ده في تركيبة منبر النقاش ديا!

    بناءا علي كده كل النقاط الاوردتها كاس لي شتمك لي هي وجه او وجهات نظر ذي ما حافصل والحكم متروك للقارئ:

    (1)نعم مرة تانية بقول ليك "عدم الامانة واضحة جدا في نقلك للخبر" ده مش راي وبس وانما حقيقة موثقة وبشهادة صحفي اخر هو الاخ عادل عثمان الانا رددت نفس كلامو بس بي صيقة مبشارة:

    Quote: انت نقلت هذا المقال من جريدة الصحافة الصادرة اليوم 28-12-03 على شبكة الانترنيت وفيما اعلم انك صحافى ومن تقاليد العمل الصحفى والامانة الصحفية ان يثبت الناقل المادة برمتها- متنها وهوامشها وعنوانها الرئيس وعناوينها الفرعية-


    شتيمتك لي رد فعل طبيعي لي انسان تم ضبطه متلبسا!

    فبدل ما تفش غبينتك فيني كان اسلم ليك واكرم انك تعتزر. فلو في زول شكك في زمتك ده ما انا. لو عايز تعرف الزول منو، عاين في المراية!

    (2)اذا ثبت عدم امانتك في نقل الخبر اعلاه وانت احد وعاظ المنبر المعروفين، والمدافعين عن الاسلام كعادة جماعات الاسلام السياسي، يبقي سلوكيات الكيزان تحصيل حاصيل.

    لانو الكيزان وكل جماعات الاسلام السياسي تعاني من انفصام حاد ما بين الشعار والممارسة. فهي تنهي عن الخلق وتاتي باسوأ منه باستمرار! لانو الدين عندهم تم اختزالوا في مجموعة طقوس ونصوص تحفظ وتسمع.

    لحظات ونواصل.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-01-2004, 01:02 AM

Deng
<aDeng
تاريخ التسجيل: 28-11-2002
مجموع المشاركات: 46831

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بونا ملوال يكشف : اتفاق على فصل الجنوب و مستعجلون لنهاية الست سنوات (Re: محمد عبدالقادر سبيل)

    كبسيبة.

    أرجو منك بأن تراجع جيداً ردي للموضع الذي كتبته, لأن ردك لا علاقة له بذلك أبداً. لقد أثرت بعض الموضوعات وأنا رديت عليك, ولكني أراك في ردك الأخير حاولت أن تتطلع من الموضوع بنوع من الذكاء.



    Deng.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-01-2004, 03:13 AM

Bashasha
<aBashasha
تاريخ التسجيل: 08-10-2003
مجموع المشاركات: 19056

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بونا ملوال يكشف : اتفاق على فصل الجنوب و مستعجلون لنهاية الست سنوات (Re: Deng)

    (3)اوهام العروبة المعشعشة في روسينكم دي.

    نعم عروبة السودان وهم.( فل استوب)!

    كلمة "السودان" هنا مستعملة بي معناها الاصلي، بمعني قوم سود البشرة.

    اي "سوداني" فاكر روحو عربي موهوم ( فل استوب)!

    لو في عرب في السودان بمعني الدولة فهو ببساطة اجنبي او سوداني بالتجنس علي احسن الفروض.

    دي القاعدة ولكل قاعدة شواذ لكن لا تهمنا.

    ذي ما وجود سودانين في اليمن لايجعل من اليمن سودان، كذلك وجود عرب في السودان (اذا وجودو)لا يجعل من "السودان" بيضان!

    اما الكلام عن الاختلاط والثقافة فهذه تخرصات وذرائع ناس عايزين يكونوا عرب باي وسيلةذي ما حنبرهن!

    ولانو الحاجة ام الاختراع فقد تم اختراع وتصنيع عدد من الترهات كاساس لعروبة السودان:

    فاذا جينا للاختلاط فممكن باستخدام نفس الحجة نصل للعكس تماما، يا للهول!!!!!!!!!!!

    نعم بدل ما نصل لي انو السودانين عرب نسبة لي اختلاطم بالعرب- حنصل لي انو العرب سودانيين!

    كيف؟

    لانو ام اسماعيل "سودان" او سودانية! وزوجتو ايضا كانت "سودان" او سودانية! وهكذا نصل الي نتيجة انو العربي سوداني بي نسبة75%، قبل ما يعبر البحر الاحمر!

    ده لو افترضنا انو كانت في هجرة واقامة في السودان بالكثافة البتتخيلها ذهنية اصحاب الحوجة "وصاحب الحاجة ارعن"!

    اما الاختلاط فليس هناك دليل مادي واحد علي حدوث اختلاط علي هذا النحو والكم البتتخيلوا ذهنية التصورات المسبقة!!

    الي هذا التاريخ ليس هناك اي اختلاط في دنقلا مثلا ما بين من يسمون عرب والسكان المحليين!

    بصفة عامة التزاوج في كل انحاء السودان قاصر علي محيط المجموعة المحددة -فليس هناك تزاوج علي نطاق واسع يصلح كقاعدة مابين الشمال والغرب مثلا.

    بعد ده كلوا وحتي لو افترضنا انو كان في طوفان من الهجرة والاقامة والاختلاط العربي -الناتج يستحيل يكون عربي باي حال من الاحوال حتي ولو كان العرب انجلوساكسون!

    ليه؟

    لانو الناتج بتاع اي اختلاط بين الاسود واي جنس اخر، دائما "كقاعدة" اسود.

    عشان كده لو قلنا العربي وصل السودان وهو 75% سوداني واختلط بالسودانية (100%) فكيف الناتج بعد ده كلوا يكون عربي، لو ما رعونة اصحاب الحوجة العايزين يبقوا عرب رجالة كده وحمرة عين!!!

    عشان كده في قاعدة علمية بتفسر عنصرية البيض كالية دفاع بيولوجي عن النفس!

    لانو اختلاطهم علي نطاق واسع بالجنس الاسود ربما ادي الي ابادتهم كجنس بسبب مادة "الملينيا" في الانسان الاسود المتفوق من حيث "الجينات" في الحتة دي بالتحديد.

    راجع دكتورة فرانسس ويلسي وكتابها 'The Isis Paper'.

    من جانب اخر اشكالنا ياها زاتا قبل وبعد الاختلاط الافتراضي هذا!

    فاشكال البشير وقرنق موجودة من قبل ما هاجر تلد اسماعيل!!!

    اجدادنا تحدثوا عن وجود نوعين من السود منذ اكثر من 3500سنة!

    تقولوا لي اختلاط وعروبة!

    يتبع
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-01-2004, 09:51 AM

كبسيبة

تاريخ التسجيل: 05-05-2003
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بونا ملوال يكشف : اتفاق على فصل الجنوب و مستعجلون لنهاية الست سنوات (Re: محمد عبدالقادر سبيل)

    يا أخوي دينق
    أنا لا طلعت بره الموضوع لا حاجة
    أنا قلت إذا تركوا مسألة التصويت للشماليين في مسألة انفصال الجنوب تأكد أن 99% منهم سيصوتوا للفصل والسبب في أنهم عانوا أكثر من الجنوبيون أنفسهم في تلك الحرب
    فقلت لي ماذا خسر الشمال فرديت عليك.
    لقد ضاق الشعب السوداني ذرعاً بهذه المصيبة مصيبة الحرب إذا طرقت أي باب في أي بقعة من السودان لن تجد إلا آثار هذه الحرب.
    وبسؤال بسيط تخيل لو العشرين سنة اللي مضت ما كان في حرب كيف كان حيكون شكل السودان بصفة عامة وشكل الجنوب بصفة خاصة؟
    ومن الذي كانت له مصلحة في استمرار هذه الحرب ومن الذي يسعي حتى يومنا هذا في أن لا ينعم السودان بيوم واحد من السلام؟
    كرهنا جميعاًهذه الحرب شماليين وجنوبيين وعانى كل السودان منها؟
    إذا لماذا يكون التصويت للجنوبيين فقط؟

    من الذي يمثل أبناء الجنوب هل هو جون قرنق؟ وأين زعماء القبائل الجنوبية اليس لهم دور في هذه المحادثات؟

    أليس من المفترض أن تجمع هذه المحادثات الجارية الآن كل القبائل وممثلين لمناطق السودان الأخرى ؟ وقطعاً لا أقصد هنا أي حزب فاشل؟

    إلى متى نترك الساسة يتلاعبوا بنا وخاصة في القرارات التي تحكم مصير أمة بأسرها كأنفصال وغيرها؟

    هل جون قرنق يمثل كل الجنوبيين؟وهل عمر البشير يمثل كل السودان؟
    أخي دينق لم يكن بقية السودان أقل خسارة في هذه الحرب مما فقده الجنوب ليكونوا في النهاية ضحايا لهذا التهميش حتى من أبسط الحقوق وهي التصويت لوحدة او (تشليع)السودان.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-01-2004, 10:16 AM

محمد عبدالقادر سبيل

تاريخ التسجيل: 30-09-2003
مجموع المشاركات: 4312

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بونا ملوال يكشف : اتفاق على فصل الجنوب و مستعجلون لنهاية الست سنوات (Re: كبسيبة)

    وباقان أموم أيضا يحذر : اتفاقية الثروة قد تؤدي الى الانفصال

    اليكم فيما يلي تصريح منقول عن الحركة نفسها يتضمن اشارة الى تزايد احتمالات الانفصال __________________________________________________________________________________

    مساعد قرنق: اتفاق الثروة يعزز منطق الانفصال


    القاهرة ( الخليج ) محمد يوسف وردي:


    أعلنت الحكومة السودانية و”الحركة الشعبية” المتمردة بزعامة العقيد جون قرنق في وقت متأخر الليلة قبل الماضية توصلهما الى اتفاق على اقتسام ثروات البلاد، ما يعني تسارع الخطى نحو إبرام اتفاق نهائي لإحلال السلام في البلاد. بيد أن باقان أموم القيادي في حركة قرنق الذي أعلن الاتفاق أول من أمس حذر، في تصريح ل “الخليج”، من أن الاتفاق يجعل الجنوب شريكاً في السلطة المركزية من دون أن يحصل على شيء من ثروات الشمال، ما يعرض وحدة البلاد للخطر على حد تعبيره.

    ووصف أموم القيادي في حركة قرنق وعضو وفدها في مفاوضات نيفاشا اتفاق قسمة الثروة الذي توصلت إليه الحكومة السودانية والحركة أول من أمس بأنه “اتفاق حد أدنى، نتيجة لتفاوض بين الجانبين أدى لتوزيع الثروة في الجنوب مناصفة بين الحكومة المركزية والجنوب”، وأشار الى أن صيغة الاتفاق شملت اقتسام كل الثروات مناصفة بين الحكومة والجنوب، سواء الثروة النفطية أم العائدات غير النفطية.

    وقال أموم ل “الخليج” في اتصال هاتفي من نيفاشا: إن القسمة التي اتفقنا عليها غير عادلة، لأنها اقتسام لثروة الجنوب فقط، ما يعني أن الجنوب لن يكون له نصيب في النفط والموارد الأخرى في الشمال”، واعتبر توصل الطرفين الى الاتفاق انتصاراً لمطلب قضية إعادة توزيع الثروات في السودان، بما يضع حداً لتركيز الثروة في أيدي قلة من السودانيين، وفي منطقة بعينها هي وسط السودان. ولفت الى أن الاتفاق يشكل مناسبة للأقاليم الأخرى لكي تطالب بحقوقها بشكل كامل، كما فعل الجنوب، ما سيؤدي الى وضع اقتصادي واجتماعي عادل وأفضل لكل اقليم.

    وأعرب أموم عن أمله بأن تقود هذه القسمة الى تعمير الجنوب وتعويضه عن الدمار الذي خلفته الحرب، غير أنه لفت الى “مسألة في غاية الخطورة” وهي “أن تلك القسمة تجعل من الجنوب مشاركاً في السلطة المركزية من دون أن يتلقى شيئاً من ثروات الشمال، الأمر الذي سيعرض وحدة السودان للخطر” حسب تعبيره. وأكد أن الانفصاليين إذا قدموا أطروحة الانفصال وحرضوا الجنوبيين على التصويت للانفصال في الاستفتاء على تقرير المصير بحجة أن الجنوب لن يخسر شيئاً بقدر ما سيكسب ثرواته بنسبة 100% فإن هذا الشعار سيكون له صدى واسع وقد يجد تجاوباً يضع الوحدويين في موقف حرج لن تجدي معه الحجة والمنطق لمواجهة بريق تلك الشعارات”.

    ورداً على سؤال حول عدم تمكن الطرفين التغلب على هذه الهواجس في مائدة المفاوضات أنحى أموم باللائمة على المفاوضين الحكوميين، وقال: إنهم لم ينظروا للأمور مثلنا، وإن همهم السياسي كان يدور حول كيفية تركيز السلطة والثروة في المركز فقط.

    ومن المنتظر أن يوقع الوفدان اليوم الأربعاء اتفاق قسمة الثروة الذي أعلنا الليلة قبل الماضية توصلهما اليه بعد 36 يوماً من المفاوضات المضنية. وأبرز ملامحه توزيع العائدات النفطية وغير النفطية في الجنوب بنسبة 50% لكل من الحكومة والجنوب، وإنشاء مفوضية للنفط في الجنوب بمؤازرة مفوضية النفط الحكومية، للاشراف على التعاقدات النفطية.

    واعتبر أموم في حديث ل “الخليج” أن اتفاق اقتسام الثروة من شأنه أن يفتح الطريق لتجاوز القضيتين المتبقيتين في بند التفاوض، وهما المناطق الثلاث المهمشة وقسمة السلطة. وقال: إنه يتوقع التوصل الى اتفاق نهائي في غضون أسبوع أو أسبوعين على أكثر تقدير.

    http://www.alkhaleej.ae/articles/show_article.cfm?val=46078

    جريدة الخليج عدد 7/1/2004

    (عدل بواسطة محمد عبدالقادر سبيل on 07-01-2004, 12:00 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-01-2004, 11:49 AM

محمد عبدالقادر سبيل

تاريخ التسجيل: 30-09-2003
مجموع المشاركات: 4312

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بونا ملوال يكشف : اتفاق على فصل الجنوب و مستعجلون لنهاية الست سنوات (Re: محمد عبدالقادر سبيل)

    عزيزي بشاشة

    في البداية اتهام الاخ عادل عثمان لي غير صحيح وغير اخلاقي ، وليس كافيا ان يكون عادل ابن مهنة الصحافة حتى يكون رأيه السابق ( حول ذمتي المهنية ) صحيحا ، فالرجل قد تجني علي تدفعه ولاءاته السياسية، ويبدو ان ما حدث هو الآتي:
    لقد تسرع الزميل عادل وظن شيئين:
    اولهما ظن انني لم اورد المصدر الذي نقلت منه الخبر ، بينما اوردت ذلك في بداية الخبر منذ اللحظة الاولى ويمكن مراجعة الامر الآن .
    وثانيا احتج الزميل على تغيير العنوان ، بينما اوردت انا العنوان الذي نشرت به المادة كما هو وبحذافيره داخل البوست
    ولكن الزميل بعد أن اكتشف انه تعجل بسبب ميوله السياسية ( كما اظن ) صعب عليه ان يعتذر لي بعد ذلك ، كما صعب عليه مواجهة الناس ، بعد الزوبعة في فنجان التي قام بها وكأنه اكتشف لصا !! ، فعاد يتشبث بأنه ليس من حقي اقتراح أي عنوان جديد بالنسبة للبوست ، ولا اداري من اين جاء بهذا الشرط ؟ فأنا غير ملزم به ولا اجده ضروريا، وانما انا ملزم بأن يكون عنواني الجديد دالا على فحوى الخبر وله ما يبرره داخل المادة ، وقد اثبت اعلاه اسباب ودواعي ذلك العنوان الخاص بالبوست وليس بالمادة
    الذين يريدون المغالطة والاعتباط والاصرار العبثي على انني لم اتعامل بأمانة مع المادة الصحافية معذورون ، فهم مصابون بهوس الولاء الى جون قرنق ، بينما انا ولائي الى ربي الذي خلقني
    تصرون عبثا على انني قمت بتغيير افادة بونا ملوال ، في حين اوردتها ( بضبانتها ) من العنوان وحتى ( فل استوب ) بتاعتك دي.
    فهل اقتنعتم ؟ كلا ، بل انتم مصرون وستين يمين كان ما غلطان غلطان !!.طيب لماذا ؟ لأن الحركة مقدسة ومن يقترب من ناحيتها ترشقونه بالدم وتلعنوا يومه دون الالتزام بأي نوع من الاخلاق.

    ثم يا اخي
    انت تتحدث عن اننا لسنا عربا .. وفي الحقيقة انا لم اقل قط اننا عرب وكفى ، وانما قلت اننا افروعرب ، وبالتالي فان انتماءنا الافريقي لا ينفي انتماءنا العربي .. أما انت ومن هو مثلك ، فانكم ترون انه لا ينبغي اطلاقا ان نذكر حكاية عرب دي بلساننا، ننساها خالص ، لأنها مجرد أكذوبة ووهم أو اسطورة ، واما الحقيقة الوحيدة هي اننا افارقة وبس !! ( لا ادري هل تتحدث من الناحية الاثنية أم الثقافية )
    عموما هذا الرأي اقصائي واستعلائي وعنصري وبالتالي مرفوض، ولا يبرره سوى الهوس بقرنق الذي تريدون تنصيبة ديكتاتورا جديدا علينا كما يبدو!
    فنحن هجين يا سيدي وانت تعرف ذلك
    وقد قالها الشاعر الكبير محمد المكي ابراهيم
    الله ياخلاسية
    يابعض عربية وبعض زنجية وبعض اقوالي امام الله
    وهكذا نشأت مدرسة النخلة والابنوس
    وعلى هذا الاساس نشأت سنار القديمة وحدث التمازج
    كما أن السودانوية لا تنفي العروبة ولا تكتفي بالزنوجة القحة
    واذا كنت تتحدث عن المحس والدناقلة ، فهم اكثر اهل السودان عروبة ، رغم الرطانة!!!
    اها ايه رأيك ؟
    انظر الى سحناتهم هل تشبه سحنات الجنوبيين
    من هي ملكتهم ( أماني الكنداكة ) اسم عربي وعاصمتهم القديمة ( نبتة ) مروي ، انظر علوة المقرة ، سوبا وهي تحوير لسبأ وهكذا ابحث عن الجذور العربية لنوبة الشمال
    ورغم ذلك فان اعتز بأنني افروعربي سوداني ، ولكنني ثقافيا عربي أكثر مني نيلي ( اللغة ، الدين ، العادات ، التقاليد، الامثال الشعبية ، الزي الخ ) هذه كلها تغلب عليها العروبة ، فكيف تشطب كل هذا بجرة قلم لكي تبرر سيادة قرنق علينا
    انت تقفز فوق الحقائق وتمارس الاستعلاء والعنصرية
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-01-2004, 02:38 PM

aymen
<aaymen
تاريخ التسجيل: 25-11-2003
مجموع المشاركات: 708

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بونا ملوال يكشف : اتفاق على فصل الجنوب و مستعجلون لنهاية الست سنوات (Re: محمد عبدالقادر سبيل)

    الاخ سبيل
    لم ترد علي تعليقي فانفله مرة اخرى:

    Quote:
    الاخوين عادل عثمان و زكي: اكثر الله من مثليكما
    الاخ سبيل:

    Quote: هذا العنوان يؤكد رأيي ويؤكد ان بونا ملوال يتحدث باسم الحركة الشعبية ويذهب الى انه
    1/ الجنوبيون لن يتشددوا ازاء ما يعيق هدفهم .. ولكن ماهو هذا الهدف



    قد يكون بونا ملوال قياديا في الحركة الشعبية، ولكن لا يمكن التوصل الي ذلك من سياق تصريحه.. لو كنت متابعا لعلمت ان الجنوبيون اجتمعوا في اكسفورد العام الماضي.. و الاتجاه العام كاد لوم للحركة الشعبية في تمسكها بما تراه دافعا للجنوبيين للتصويت للوحدة.. اغلب المجتمعون رأوا ان الحركة كان يجب عليها القبول بما تريد الحكومة (و الذي هو ظلم في رايهم)، و علي الجنوبيين اخذ ذلك كدليل علي عدم المقدرة علي التعايش مع الظلم و بالتالي الانفصال.. الا يعني ذلك رغبة الحركو في الوصول الي حلول تؤدي الي الوحدة؟ الا تري معي ان تصريح نونا ملوال سائر في طريق الجنوبيين المختلفين مع الحركة؟ اعتقد ان هذا
    اما قولك:

    Quote: 2/ الجنوبيون مستعدون لقيام ( دولة جديدة ) !!!



    لا اختلف معك فيما ذهبت اليه من ان الجنوبيين مستعدون لاقامة دولة.. و لكن فهمي للوضع ان استعداد الجنوبيون سيكون كاستعداد الكوبيكيون للانفصال عن كندا او الاسكوتلندييين عن المملكة المتحدة.. اي ان تكون هناك مقومات دولة.. و اذا كان الانفصال هو احد الخيارات المطروحة و لو بنسبة 1% فلا بد ان يستعد الجنوبيون (الوحدويون و الانفصاليون علي السواء) لامكانية تحقيق ها الاحتمال

    اما قولك:

    Quote: ثم لماذا لم تقم الحركة بالتبرؤ من حديث بونا باسمها، أو على الأقل باسم الجنوبيين؟


    فهي توضح عمق الكارثة في السودان.. ففي الوقت الذي تستميت فيه الاقلام لاثبات ان الحركة لا تمثل كل الجنوبيين، تجد هي الاقلام تستنكر صموت الحركة عما يصرح به هؤلاء الجنوبيون

    تقول

    Quote: ان المحك الذي سيوضح نوايا الحركة هو نزاع تبعية ( ابيي ) فاذا كانت الحركة وحدوية ومتأكدة من من ان السودان سيستمر واحدا فلماذا تتشدد في تبعية ابيي بالذات وليس المنطقتين الاخريين؟



    ان انفصال الجنوب احتمال كبير.. ماذا تتوقع ان يفعل قرنق اذا ابيي، يتركها لتكون شوكة حوت كما كشمير، او فلنقل حلايب؟..

    و بالمناسبة: كلمة انفصال متفق عليع تعني بالانجليزية
    agreed separation
    اي انها تعني انه في حالة الانفصال فهو سيكون سلميااي عن طريق الاستفتاء.. ذلك ان الجنوبيون يمكنهم ادخول جوبا بالسلاح و اعلان جمهورية جنوب السودان.. و سوف يؤيدهم نصف العالم و يرفض ذلك النصف الاخر.. و تستمر الحرب الي ما لا نهاية بين دولتين عند بعضهم و حرب داخلية عند الاخرين
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-01-2004, 09:48 AM

محمد عبدالقادر سبيل

تاريخ التسجيل: 30-09-2003
مجموع المشاركات: 4312

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بونا ملوال يكشف : اتفاق على فصل الجنوب و مستعجلون لنهاية الست سنوات (Re: aymen)

    أخي ايمن
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    لم اقصد والله يا اخي اهمال كلامك
    ثم اود ان اقول لك :
    شعوري ان قرنق يمكن ان يكون احد اكثر الجنوبيين ، أو ربما احد اكثر حرصا على الوحدة ( اقول ربما )، ولكنه زعيم لحركة ومن الجائز جدا ان تضم هذه الحركو تيارات قوية داخلها
    مثل هذا ليس غريبا على اي كيان سياسي في اجنحة ومراكز قوى ، فهنالك المتشددون ( الصقور ) وهنالك ايضا الذين يجنحون للسلم والاعتدال ( الحمائم )
    وقد يكون التيار الغالب في الحركة يتجه نحو الانفصال بينما قرنق وباقان وقلة اخرى وحدويين فما هي النتيجة في حال الاستفتاء ( داخل التنظيم )؟
    النتيجة النهائية ستكون ان قرنق سيقف مع الانفصال
    مارأيك ؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-01-2004, 02:51 PM

aymen
<aaymen
تاريخ التسجيل: 25-11-2003
مجموع المشاركات: 708

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بونا ملوال يكشف : اتفاق على فصل الجنوب و مستعجلون لنهاية الست سنوات (Re: محمد عبدالقادر سبيل)

    الاخ سبيل
    من المعروف للكثيرين ان هنالك شخصيات نافذة في الحركة لها توجه انفصالي، ولكن المعروف ايضا ان توجه قرنق وحدوي.. و اذا رجحت كفت الافصاليين في الحركة فليس لقرنق الحق- اذا كان ديموقراطيا- ان يفرض الوحدة فرضا. باختصار عليه تبني الانفصال..
    و كلامك السابق يقبل كل الاحتمالات و لكن استنتاجك:
    Quote: سأعود للتعليق المستفيض لاحقا ..
    ولكن الى ذلك الحين اريد فقط ان انبه الى الفقرة التالية التي اعتبرها هامة جدا فيما افاد به السيد/ بونا ففي هذه المرة يتحدث بأسم حالة جنوبية عريضة جون قرنق ضمنها كما يبدو
    ياخوانا الراجل مالي ايدو كوييييس وهو مش زولا ساهل أو مطرطش حينما يقول:

    إن اتفاق السلام المرتقب يهدف إلى ترتيب انفصال جنوب السودان بشكل سلمي ومتفق عليه،

    انه ينطلق من من تنسيق تام مع قرنق ، لأنه يحدد لنا الهدف من السلام المرتقب من وجهة نظر الجنوبيين .
    ويتحدث عن ( ترتيب انفصال )


    من ان بونا ملوال يتحدث باسم و باتفاق مع قرنق قد نابه الصواب
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-01-2004, 11:34 PM

Adil Osman
<aAdil Osman
تاريخ التسجيل: 27-07-2002
مجموع المشاركات: 10193

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بونا ملوال يكشف : اتفاق على فصل الجنوب و مستعجلون لنهاية الست سنوات (Re: محمد عبدالقادر سبيل)

    سبيل تحياتى وبعد

    مازلت عند رأيى انه يتحتم على ناقل المادة الصحقية ان ينقلها كما هى وان يثبت المصدر المنقول عنه. ولا يحق للناقل تغيير العنوان. ولكن يحق له بالطبع ان يعلق ما شاء له التعليق. والتعليق رأى كما تعلم قد يأتيه الباطل من خلفه ومن بين يديه اذا رأى ذلك مخالفون. وهذا ايضآ يكون رأيآ ينقضه من استطاع الى ذلك سبيلآ!

    دعنا اذن نحكّم خبيرآ فى التحرير والتصحيف. مثل من؟ اختر من تشاء. انسى عبد الرحمن مختار فهو ما زال معسولآ بلبناه!
    محجوب محمد صالح؟ اوكى. ولكن هل باله رايق وفاضى بعد ان اغلقت اجهزة الامن بالقوة المحضة وبما يتراءى من قوة القانون، صحيفته الايام بدعوى تهديد الجبهة الداخلية!
    عبد البارى عطوان؟ اتراه افاق من غيبوبة التطبيل للمهرجين وحراس البوابة الشرقية للوطن الع+++
    قل لى يا سبيل. كيف السبيل الى كلمة سواء بيننا؟
    كيف السبيل الى صحافة حرة وامينة لا يرهبها سلطان ولا يغريها مطمع؟
    كيف السبيل الى وطن يقوم على برّ المواطنة الزكية والشراكة فى الوطن؟
    كيف يكون التمكين! للحريات العامة وحقوق الانسان؟ وسيادة القانون العادل والدستور الديمقراطى؟
    كيف نكون كلنا نحن السودانيين اسياد بلد غض النظر عن زنوجتنا او عروبتنا او اسلامنا او مسيحيتنا او كريم معتقداتنا؟ رجال ونسوان؟
    كيف نطوى 15 عامآ من انفراد اقلية بكل شئ؟ السلطة والتروة والشاى واللبن والصمغ والذرة والدخن والمواشى والرواكب والسوابح والاوابد والبترول والنفط والدهب والمعادن والقطن والبلح ناشفآ ومعصورآ.
    كيف السبيل يا سبيل الى اعادة توطين 6 ملايين من السودانيين الكرماء الموزعين الان فى مفازات اللجوء والنزوح والمهاجر؟
    قل لى وانت من ذوى الاختصاص بالشأن السودانى.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-01-2004, 03:55 PM

Adil Osman
<aAdil Osman
تاريخ التسجيل: 27-07-2002
مجموع المشاركات: 10193

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بونا ملوال يكشف : اتفاق على فصل الجنوب و مستعجلون لنهاية الست سنوات (Re: Adil Osman)

    اها يا شباب قلمكم معانا.....
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-01-2004, 07:15 AM

محمد عبدالقادر سبيل

تاريخ التسجيل: 30-09-2003
مجموع المشاركات: 4312

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بونا ملوال يكشف : اتفاق على فصل الجنوب و مستعجلون لنهاية الست سنوات (Re: Adil Osman)

    أخي الزميل عادل
    اشكرك على هذه الروح .. واوافقك على كل ماقد سلف ( ابصم بالعشرة )
    واقول لك انني نشرت ( اعلاه ) مادة (الصحافة) بحذافيرها، بدءً من العنوان وحتى ( فل استوب )
    واما عنوان البوست فمن حقي ، رغم انه لا يختلف الا شكليا فقط عن عنوان الصحافة
    واقترح الاحتكام الى زميلنا فيصل محمد صالح فهو مهني رفيع ومحل ثقتي وخبرته اوسع .
    فاذا رأى اننى لم اتعامل بأمانة مع خبر الصحافة الذي هو على رأس هذا البوست فسوف اعتذر لك وللصحافة وللزملاء.
    ولك مودتي الأكيدة واحترامي لك وللمهنة .. ومنكم نتعلم .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-01-2004, 06:39 PM

Deng
<aDeng
تاريخ التسجيل: 28-11-2002
مجموع المشاركات: 46831

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بونا ملوال يكشف : اتفاق على فصل الجنوب و مستعجلون لنهاية الست سنوات (Re: محمد عبدالقادر سبيل)


    Last Update 11 January, 2004 12:28:48 PM

    قيادي في حركة قرنق: حكومة الجنوب المستقبلية ستثير قضية اتفاقية مياه النيل



    أموم

    نيروبي: الشرق الأوسط

    أثار قياديون جنوبيون من مختلف القوى الجنوبية السودانية في نيروبي امس، قضية مياه النيل، وعبروا عن استيائهم من تجاهل هذه القضية وعدم تضمينها في بنود اتفاق قسمة الثروة الذي وقعته الحكومة والحركة الشعبية الاربعاء الماضي. واعترف القيادي البارز في الحركة الشعبية باقان اموم، الذي عقد لقاء تنويريا مع هولاء القادة، بأن طرفي مفاوضات السلام السودانية لم يناقشا موضوع تقاسم المياه، وقال ان حكومة الجنوب المستقبلية ستقوم بطرح هذه القضية لاحقا. واشار القادة الجنوبيون الى "حق الجنوب في التمتع بثرواته، ومن بينها المياه، والنفط"، وذهب بعضم للمطالبة بالانفصال حتي يتمكن الجنوبيون من الاستفادة من ثرواتهم بالكامل، وخاصة النفط بدلا من تقسيمه مع الشمال. وقال اموم ان "التحدي الحقيقي امام السودانيين، هو تنفيذ اتفاق الثروة" محذرا من العودة الى الحرب مجددا في السودان "اذا لم ينفذ الاتفاق بشفافية"، مضيفا أن "الاتفاق يعد انجازا عظيما للحركة.. رغم انه لم يحقق كل العدالة للجنوبيين.. لكن يمكن البناء على ما تم الاتفاق عليه. وهذه حرب ونضال جديدين". وفضل القيادي الجنوبي "الوحدة عن الانفصال"، لكنه اشترط "استعداد اهل الشمال ايضا لتحقيق الوحدة". واكد عدم تخلي الحركة عن سكان النوبة وابيي وجنوب النيل الازرق في المفاوضات الجارية الآن. وقال "لقد اخذنا عهدا علينا عندما تم تفويضنا من قبلهم ألا نتخلى عنهم لأنهم شاركوا في هذا النضال الطويل". وقال ان السلام سيأتي بتحديات جديدة، وهي بناء الانسان السوداني "لأنه الاهم من بناء الطرق والمياه". مناشدا الجنوبيين النظر الى المستقبل وألا يعتقلوا انفسهم في الماضي.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-01-2004, 09:49 AM

محمد عبدالقادر سبيل

تاريخ التسجيل: 30-09-2003
مجموع المشاركات: 4312

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بونا ملوال يكشف : اتفاق على فصل الجنوب و مستعجلون لنهاية الست سنوات (Re: Deng)

    Freedom is never voluntarily given by the oppressor; it must be demanded by the oppressed."

    DEAR FRIEND MR.DENG
    NO DOUT THAT DEMDNDING IS A LEGITIMATE RIGHT FOR EVERY OPPRESSED
    BUT AN OTHER OPPRESSION MIGHT BE GENERATED BY THE WAY OF DEMANDING
    YOURS SINCERLY
    M.SABEEL

    (عدل بواسطة محمد عبدالقادر سبيل on 13-01-2004, 08:45 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-01-2004, 09:34 AM

محمد عبدالقادر سبيل

تاريخ التسجيل: 30-09-2003
مجموع المشاركات: 4312

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بونا ملوال يكشف : اتفاق على فصل الجنوب و مستعجلون لنهاية الست سنوات (Re: محمد عبدالقادر سبيل)

    فوق
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-01-2004, 01:40 PM

شدو

تاريخ التسجيل: 08-01-2003
مجموع المشاركات: 2

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بونا ملوال يكشف : اتفاق على فصل الجنوب و مستعجلون لنهاية الست سنوات (Re: محمد عبدالقادر سبيل)

    اذا سمحت لى بالمشاركة يا اخى سبيل

    دائما يراودنى احساس بان هذا الجنوب سوف ينفصل يوما ما ان طال

    الزمان ام قصر لاننا وطيلة فترات الوحدة لن نبرهن ولم نزرع الثقة

    الكافية لتواصل تلك الوحدة الى ان جاءت الفرصة المناسبة لتناى

    الجنوب بنفسها بعيدا عن السودان الموحد لان السودان الموحد حتما

    سوف يكون على حسابهم وحساب غيرهم من المهمشين لان للوحدة ثمن ان تدفع وهذا الثمن حتما لا احد سيدفعها غيرهم

    هناك سؤال يطرح نفسه بالالحاح اذا كان للجنوب فرصة بان تستفيد من

    خيراتها على وحدها بنسبة 100% فلماذا ترضى بان تتقاسم مع الشمال

    بنسبة 50% ؟ لذلك ماتم هى ترتيبات انفصال وليس اتفاق سلام كما

    يصفق لها الكل ، الا ان يكون هناك جيشان واثنين بنك مركزى ورسم

    للحدود وتقسيم للثروة فى ظل دولة واحدة تنشد الوحدة لم تكن هناك

    الكثير من التجارب 0

    ثم ان عوامل الوحدة (كاللغة والدين والثقافة و باستثاء

    الجغرافية فى بعض الاحوال والتاريخ المشترك وهو تاريخ مربوط

    بالحروبات ،) بين الشمال والجنوب تكاد تكون معدومة ،

    فاذا لم تنفصل الجنوب بهذه الفرصة السانحة التى اتيحت لهم بحكم

    الظروف ربما تتغير الظروف ، وعندها يبكون على ضياعهم لهذه الفرصة

    لان ظروف الحكم فى السودان متقلبة ربما ياتى انقلاب ويذهب كل هذه

    الجهود ادراج الرياح بعد ان تتغير الظروف العالمية الحالية 0
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-01-2004, 02:48 AM

Deng
<aDeng
تاريخ التسجيل: 28-11-2002
مجموع المشاركات: 46831

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بونا ملوال يكشف : اتفاق على فصل الجنوب و مستعجلون لنهاية الست سنوات (Re: محمد عبدالقادر سبيل)

    Quote: DEAR FRIEND MR.DENG
    NO DOUT THAT DEMDNDING IS A LEGITIMATE RIGHT FOR EVERY OPPRESSED
    BUT AN OTHER OPPRESSION MIGHT BE GENERATED BY THE WAY OF DEMANDING
    YOURS SINCERLY
    M.SABEEL


    M. Sabeel.

    If you believe that my demanding my rights may cause oppression to others.
    And why you so concern about oppressor rights and not the oppressed one?
    Isn’t that ironic?


    Deng.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-01-2004, 02:30 AM

Ayman Gaafar

تاريخ التسجيل: 22-12-2003
مجموع المشاركات: 277

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بونا ملوال يكشف : اتفاق على فصل الجنوب و مستعجلون لنهاية الست سنوات (Re: Deng)

    إن مسألة فصل جنوب السودان عن باقي أراضي السودان وصلت الى مراحلها النهائية، والأمر الذي يعتبر سابقة في تاريخ السياسة السودانية في مفاوضات السلام هذه هو مسألة حق تقرير المصير لأهل جنوب السودان. هذا الحق الذي تم ادخاله في اتفاقية مشاكوس ويتمثل في إجراء استفتاء بعد الست سنوات الانتقالية، لمعرفة رأي أهل الجنوب في البقاء مع باقي السودان أم الانفصال في دولة لهم.
    والمتمعن في هذه المفاوضات يجد أنها حقيقة من أجل تكريس الانفصال تحت غطاء المحافظة على "السودان الموحد" للتعمية وإمعانا في التضليل. فهي لبحث توزيع الثروة، وتوزيع السلطة، ودستور الجنوب، ودستور الشمال، ودستور الحكومة المركزية، والحدود الجغرافية، وغيرها من الأمور المعلقة التي لابد من الاتفاق عليها لتسهيل ولادة الكيان الجديد عندما تحين ساعة الصفر. ويلاحظ أن هناك استعجالاً مقصوداً لإنجاز المهمة، قبل أن يستفيق الناس على عظم الكارثة التي أطلت عليهم بعد التحرك الأميركي الجديد.
    لقد تم إقرار الانفصال بشكل لا لبس فيه تحت مضمون عبارة "حق تقرير المصير" ، وهو المعنى المقصود منها منذ اليوم الأول الذي وردت فيه في سياق حل ما أصبح يسمى بـ "مشكلة جنوب السودان" التي افتعلتها وغذتها دول الغرب من أجل فصله عن الشمال. أما النصوص التي وردت في الاتفاقات وأشارت إلى وحدة السودان مثل: "اتفق الطرفان على أن حلاً سلمياً عادلاً مبنياً على وحدة السودان هو هدفهما المشترك..." فإنها نصوص تتعارض تماماً مع مفهوم نصوص الانفصال، وتتعارض مع ما جرى في الواقع منذ عام 1922م وإلى يومنا هذا وتتعارض مع المخطط الأميركي الذي تسعي أميركا وبريطانيا والدول الأوروبية الأخرى لتنفيذه سعياً حثيثاً.
    ولذلك فقد وضعت هذه النصوص بقصد التضليل وخداع البسطاء من أبناء الأمة، ولتغطية الخيانة الكبرى، تحت شعار المحافظة على وحدة السودان وسلامة أراضيه. وإنه لمن المؤسف والمخزي أن نتوجه نحن المسلمون إلى دول الغرب الكافر من أجل حل قضايانا المصيرية وقد ثبت بما لا يدع مجالاً للشك أنهم في تآمر دائم وسعي حثيث لاستعمار بلادنا ونهب ثرواتنا والقضاء على هوييتنا وديننا. ولبيان ذلك يقتضينا العودة إلى لمحة عن الجذور التاريخية لهذه المؤامرة، كي يستيقن المسلمون من تفريط حكامهم ومسئولييهم في قضاياهم المصيرية، وكي يتعرفوا على مدى خبث أعدائهم الكفار ومكرهم، ليحذروهم كل الحذر ويعاملوهم بمثل ما يعاملوننا به.
    سياسة الفصل الإداري في عهد الاستعمار البريطاني
    تبنت بريطانيا في عهد استعمارها للسودان سياسة الفصل بين شمال السودان وجنوبه وعاملتهما على أنهما منطقتان متغايرتان. وهذا الأمر يظهر في القوانين الإدارية التي أصدرتها بريطانيا فيما يتعلق بجنوب السودان خلال عشرينات القرن الماضي والمعروفة بقوانين المناطق المغلقة. ففي عام 1922 تم اصدار قانون الجوازات والتصاريح والذي يقضي بأن يستعمل الأفراد الذين يريدون التنقل بين شمال السودان وجنوبه جوازات وتصاريح. في عام 1925 تم تدعيم سياسة الهجرة بقانون التصاريح والتجارة. هذا القانون يقضي بأن يحصل السوداني القادم من الشمال على تصريح من أجل التجارة في الجنوب. وفي عام 1928 تم تبني وتنفيذ سياسة اتجاه اللغات التي يمكن استخدامها في الجنوب. هذه السياسة جعلت اللغة الانجليزية هي اللغة الرسمية لجنوب السودان كما أجازت استعمال اللغات التالية: دينكا، باري، نوير، لاتوكو، شُلُك وزاندي. اللغة العربية تم استبعادها من حيث المبدأ كلغة معترف بها في الجنوب.
    لقد كان أثر هذه القوانين هو معاملة جنوب السودان كدولة منفصلة عن شماله حتى أن حكام الجنوب كانوا يحضرون المؤتمرات الإدارية الدورية في شرق أفريقيا بدلاً من الخرطوم. لم تقف بريطانيا عند هذا الحد بل استمرت في صياغة القوانين اللازمة لتشديد قبضتها على شمال السودان. ففي عام 1943 وُضِع قانون المجلس الاستشاري لشمال السودان. القانون شمل كل مقاطعات شمال السودان وهي: الخرطوم، كردفان، دارفور، الشرقية، الشمالية والنيل الأزرق. أعضاء المجلس هم كلهم من الشماليين. لم يكن للمجلس أي صلاحيات فيما يتعلق بجنوب السودان. ثم في عام 1947 جمعت بريطانيا زعماء الجنوب فيما يعرف بمؤتمر جوبا وأخبرتهم بضم الجنوب لشمال السودان وتبع ذلك انشاء المجلس التشريعي السوداني في العام التالي. لقد ضم المجلس ثلاثة عشر ممثلٍ عن جنوب السودان عن طري التعيين المباشر. ثم في عام 1953 كانت اتفاقية القاهرة والتي أعطت حق تقرير المصير للسودان، شماله وجنوبه في دولة واحدة.
    يتضح من هذه السياسات أن بريطانيا كانت تنظر للسودان بشقيه، الشمال والجنوب، على أنهما دولتين منفصلتين مستعمرة من قبلهم واتبعت سياسات كان من طبيعتها أن تزرع الحقد والغل والكراهية من قبل أهل الجنوب نحو أهل الشمال. فها هو الدكتور ريك مشار في ورقة كتبها عام 1995 بعنوان "جنوب السودان: تاريخ من التسلط السياسي وحق تقرير المصير" يقول:
    ... أهل جنوب السودان يعتبرون أنفسهم "شعب مستعمر داخلياً". تسليم البريطانيون جنوب السودان إلى شمال السودان بطريقة متعمدة يعتبر من أكبر الأخطاء الفادحة في تاريخ الإستعمار البريطاني. إذا كان البريطانيون يعتقدون أن جنوب السودان ليس جاهزاُ بعد ليكون دولة مستقلة، كان الأجدر بهم أن يسلموا إدارته لهيئة دولية كالأمم المتحدة بدلاًمن شمال السودان أو تركوا شمال السودان ينال استقلاله لوحده كما فعلوا في شمال روديسيا.
    لقد تبنت بريطانيا منذ انتهاء الحرب العالمية الأولى عام 1922م، سياسة "الباب المغلق" أمام الشماليين في تعاملهم مع الجنوبيين كأساس في إدارتها للولايات الجنوبية: الاستوائية، وبحر الغزال، وأعالي النيل؛ وحظرت على الشماليين دخول هذه المناطق أو العمل بها أو الإتجار معها؛ ووضعت قيودا صارمة على انتشار الإسلام فيها أو انتشار كل ما يمت للشماليين بصلة من عادات أو تقاليد، وجعلت الجنوبيين ينظرون إليهم بعين الريبة والشك. وفي هذا الوقت حيث سلكت سياسة عزل الشمال عن الجنوب فتحت الجنوب على مستعمراتها الجنوبية في شرق أفريقيا: الحبشة (أثيوبيا)، وأوغندا، وكينيا، وتنزانيا وغيرها. وسعت إلى ربط ولايات الجنوب الثلاث مع هذه المستعمرات. وأصدرت قراراً عام 1930م ينص على اعتبار الجنوبيين أناساً يختلفون عن الشماليين. ودفعت بالمبشرين والبعثات التبشيرية كالآباء الفيرونيين وجمعيات بروتستانتية والجمعية التبشيرية الكنسية الأنجليكانية، بقوة للعمل بنشاط في تلك الولايات. واتخذت الكثير من الإجراءات والتدابير التي من شأنها أن تباعد بين الشماليين والجنوبيين كما سبق.
    وقبل أن تُخرج بريطانيا قواتها من السودان حرضت الجنوبيين على العصيان والتمرد المسلح، ودعمتهم مباشرة بالمال والسلاح، وبشكل غير مباشر عن طريق عملائها في مستعمراتها المجاورة، مثل عميلها هيلاسلاسي في الحبشة، وعملائها في كل من أوغندا وكينيا وتنزانيا. وبدأ المتمردون تمردهم قبل مغادرة القوات البريطانية الأراضي السودانية، وظلوا يناوئون الحكومات المتعاقبة واحدة بعد أخرى إلى يومنا هذا. طالبوا بالفدرالية، وبالكونفدرالية، وبالحكم الذاتي، والاستقلال حسبما واتت الظروف والأحوال. ولا تزال بريطانيا تغذي كل أسباب الفرقة والشقاق بكل ما أوتيت من قوة، ولا تفوِّت أية مناسبة تجد من خلالها أملا في تحقيق غايتها.
    أميركا ومبدأ حق تقرير المصير
    ظهور كلمة "حق تقرير المصير" على المسرح السياسي الدولي كان في عام 1918 على لسان رئيس الولايات المتحدة الأمريكية آنذاك وودرو ويلسون في خطابيْن له الى الكونجرس. ففي يناير 1918، عندما كان ويلسون يرسم أهداف أميركا من الحرب، كانت امبراطورية المجر والنمسا المحكومة من قبل عائلة الهابزبورج مكونة من خليط من الأجناس والتي كانت في نفس الوقت تقف أمام امبراطورية ايطاليا وألمانيا الموحدة. ففي خطابه الأول رفض ويلسون فكرة تقسيم امبراطورية المجر والنمسا على أساس أنها في المستقبل ممكن أن تحقق توازناً في أوروبا لذلك قال للكونجرس:
    إن شعوب المجر والنمسا، والذين نأمل لهم أن يُحفظ لهم مكانهم بين الدول، يجب أن يُوفَّر لهم فرصة التطور الذاتي
    بمعني حق الوجود والتعبير تحت مظلة الامبراطورية. وفي خطابه الثاني وضَّح ويلسون خطورة فكرة "حق تقرير المصير" على مستقبل أوروبا بقوله أمام الكونجرس:
    كل التطلعات القومية التي تم تعريفها بشكل محدد سيتم تحقيقها بدون ادخال عوامل خلاف وحقد، قديمة كانت أو جديدة، والتي من شأنها أن تدمر السلام في أوروبا ثم في العالم أجمع
    وهنا حصر ويلسون حق تقرير المصير في الحالات النادرة من التقسيم السلمي للبلد الواحد كما انفصلت سولوفاكيا من تشيكوسلوفاكيا في عام 1993.
    ولكن رغم أن وودرو ويلسون بدأ في استعمال مبدأ حق تقرير المصير فإنه، حسب قول مساعده ليبمان لاحقاً في عام 1944، لم يؤمن بمبدأ حق تقرير المصير وهنا تظهر إزدواجية المعايير. فقد أضاف ليبمان قائلاً:
    التلويح بمبدأ حق تقرير المصير وجعله القانون الأعلى في الحياة الدولية يعني الدعوة للفوضى لأن المبدأ يمكن استعماله لتقطيع أوصال أي دولة منظمة.
    ويقول ليبمان أن مبدأ حق تقرير المصير هو "غير أمريكي". فقد أوضح أن المثال الأمريكي هو "دولة يجد تحتها أناس مختلفي الخلفيات العدل والحرية تحت قوانين متساوية ويصبحوا أصحاب ثروة مشتركة". ان الاعتقادات الامريكية هذه تشكلت عن طريق التاريخ. ففي عام 1776 أقرت المستعمرات البريطانية في أميركا الشمالية الحق في الاستقلال من حكومة تقع على الجهة الأخرى من المحيط والتي لا يشاركون فيها. وخلال الحرب الأهلية الأمريكية منع الاتحاد حق الانفصال لأجزاء من البلاد تمتعت بحق الاشتراك في الحكومة. وهنا يظهر حقيقة دواعي استخدام شعار حق تقرير المصير ففي تلك الحقبة وما تلاها حتى بعد الحرب العالمية الثانية كانت الدول الاوروبية هي صاحبة المستعمرات في كل أنحاء العالم، وبعد الحرب العالمية الثانية خرجت أوروبا منهكة وضعيفة بسبب الحرب فطمعت أميركا في أن تستولي على مستعمرات الاوروبيين فأخذت هذا المبدأ وتحت غطاء التحرر من الاستعمار أصلته في تشريعات الأمم المتحدة وأخذت تستعمله لقلع المستعمرات وطرد الاوروبيين من الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب شرق آسيا.
    لكن أميركا أخذت مبدأ حق تقرير المصير الى أبعد من ذلك وبدأت تستعمله لتهديد الدول من أجل السيطرة عليها كما حدث مع أوروبا ومشكلة البلقان في أوائل التسعينات من القرن الماضي، وقضية تيمور الشرقية في إندونيسيا والآن إقليم اتشه وكذلك تقسيم العراق وسوريا ومصر والسعودية والسودان كلها شواهد على سعي أميركا في تفتيت الكثير من البلدان لِيَسْهُل التحكم فيها.
    جنوب السودان ومبدأ حق تقرير المصير
    إن مبدأ حق تقرير المصير لم يجد طريقه إلى الساحة السياسية السودانية إلا في منتصف تسعينات القرن الماضي. أما قبل ذلك فلم يكن هنالك ظهور ملفت للنظر لهذا المبدأ. فرغم أن أول تمرد في الجنوب كان في أغسطس من عام 1955 وحصل من الجنود الجنوبيين في حامية الاستوائية ضد الحكومة المركزية في توريت لكن لم تكن هنالك مطالبة صريحة بحق تقرير المصير والانفصال حتى منتصف تسعينات القرن الماضي. فبالنظر الى تاريخ السودان بعد الاستقلال نجد أن حركة أنانيا تم إنشاءها في 19 سبنمبر 1963 وبدأت أعمالها في الاستوائية. ثم في عام 1965 تم عقد مؤتمر المائدة المستديرة في الفترة 16 الى 29 مارس بين ممثلين شماليين وجنوبيين، وفشل المؤتمر في التوصل الى نتيجة وتم تشكيل لجنة من اثنى عشر عضواً لوضع أساس لفهم كامل. وفي 26 يونيو 1966 اقترحت اللجنة الحكم الذاتي كأفضل وضع دستوري بالنسبة للبلاد. وفي 15 أغسطس 1967 أنشأ قادة سياسيين وضباط جنوبيين "الحكومة المحلية لجنوب السودان" من أجل إدارة المناطق الواقعة تحت سيطرة حركة أنانيا ولكن هذه الحكومة سقطت في وقت لاحق.
    لقد كانت المشكلة السياسية كما استطاع ان يصورها الانجليز للحكام في السودان هي حل مشكلة الجنوب حلا سياسيا يضمن للجنوب نوعا من الحكم الذاتي، الى ان تحولت سياسة الانجليز في اواخر سنة 1967 من ايجاد حكم فدرالي في السودان الى فصل الجنوب فصلا تاما عن الشمال واقامة جمهوريتين احداهما في الشمال والاخرى في الجنوب وربطهما باتحاد كونفدرالي - بعد ان احسوا ان الحكم الاقليمي قد اصبح غير عملي نتيجة للرأي العام الذي وجد ضده بواسطة الواعين والمخلصين من ابناء الامة.
    سياسة أميركا لفصل جنوب السودان
    في عام 1969 يأتي جعفر نميري الى سدة الحكم بانقلاب عسكري ثم أصدر خطابا يعلن فيه سياسته اتجاه الصراع في الجنوب:
    الحكومة الثورية واثقة وعلى قدر من الكفاءة لمواجهة الوقائع الحالية. انها تدرك الاختلافات التاريخية والثقافية بين الشمال والجنوب وتؤمن بأن وحدة بلادنا يجب أن تُبنى على هذه الحقائق. أهل الجنوب لهم الحق في تطوير ثقافاتهم وعاداتهم في إيطار سودان موحد
    اتفاقية أديس أبابا التي تم ابرامها في فبراير 1972 أجازها الرئيس جعفر نميري بقانون الحكم الذاتي لمناطق جنوب السودان لعام 1972. محاولة جعفر نميري لتعديل بنود هذه الاتفاقية في عام 1983 أدى الى بدأ التمرد من جديد وولادة الحركة الشعبية لتحرير جنوب السودان والتي انشأت جناحا عسكرياً عُرف باسم الجيش الشعبي لتحرير جنوب السودان. في 3 مارس 1984 حدد جون قرنق أهداف الحركة في خطاب له قال فيه:
    إن الجيش الشعبي لتحرير جنوب السودان أنشأ ليقود مقاومة مسلحة ضد نظام نميري، نظام الرجل الواحد الدكتاتوري، ومن أجل تنظيم كل أهل السودان تحت مظلة الحركة الشعبية لتحرير جنوب السودان عن طريق صراع مادي ثوري مُطوَّل بواسطة الجيش الشعبي لتحرير جنوب السودان والدعم السياسي اللازم، سودان موحد واشتراكي يمكن فقط الوصول إليه عن طريق صراع مادي ثوري مُطوَّل
    بعد ذلك تجاهل جون قرنق معظم المحاولات الرامية الى فتح باب المفاوضات معه من قبل حكومة جعفر نميري وحكومات الفترة الانتقالية والفترة اليمقراطية الثالثة وإن كانت هنالك بعض الاجتماعات السرية بين موفدين من الحركة وهذه الحكومات.
    نقطة التحول الهامة بالنسبة لمسألة الجنوب وحلها نهائياً بدأت في 20 فبراير 1989 عندما قدمت القيادة العامة للجيش السوداني مذكرة الى رئيس الورزاء السوداني الصادق المهدي في ذلك الوقت تطالبه إما بانهاء الحرب في الجنوب أو تقديم الدعم اللازم للجيش في حربه ضد الجيش الشعبي لتحرير جنوب السودان. لم يجد الجيش تجاوباً من حكومة الصادق المهدي فقام الجيش بانقلاب أبيض في 30 يونيو 1989 أتى بعمر حسن أحمد البشير رئيساً للبلاد وتكوين مجلس قيادة ثورة الانقاذ الوطني. من الواضح أن أميركا أعادت الجيش إلى الحكم كما فعلت عام 1969 عندما أتت بجعفر نميري الى الحكم. ولكنها خلال فترة حكم جعفر نميري اكتفت بإعطاء حكم ذاتي للجنوب ولم يكن هناك أي جهود لدفع الجنوبيين للانفصال. ولكن يبدو أنها عقدت العزم على حل مسألة الجنوب بشكل نهائي فرأت أنه لا بد من إعادة الجيش الى الحكم ولكنها في نفس الوقت أشركت عملاء الانجليز في الحكم. فور استلام الجيش للحكم بعث برسالة الى جون قرنق للوصول الى اتفاقية سلام ولكنه رفض استلام الرسالة.
    أميركا بدأت العمل لفصل الجنوب بتطبيق نظام الحكم الفيدرالي. ففي 9 سبتمبر 1989 عقدت الحكومة مؤتمر الحوار الوطني لقضايا السلام في الخرطوم أداره عضو مجلس قيادة الثورة محمد الأمين خليفة وجوزيف لاقو الذي كان نائب الرئيس السوداني الأسبق جعفر نميري. خرج المؤتمر بتوصيات قائمة على أساس تطبيق اللامركزية في الحكم والثروة وحماية التنوع الثقافي. وكان نظام الحكم الفيدرالي، حسب توصيات المؤتمر، هو البديل الأفضل لنظام الحكم في السودان. وفي 5 يناير 1991 يصدر الرئيس السوداني قراراً رئاسياً يقسم السودان الى تسع ولايات وهذه الولايات قُسمت الى 66 محافظة و281 مناطق حكم محلي.
    اما بالنسبة لجون قرنق وحركته فقد استدعته واشنطون وقابل مساعد وزير الخارجية الامريكي لشؤؤن أفريقيا هرمان كوهين في أغسطس 1991. وظهر من هذا اللقاء نوايا أميركا في فصل الجنوب عندما أوردت مجلة أفريقيا الجديدة New Africa انطباع جون قرنق عن الاجتماع فقالت:
    قرنق ينفي أن هنالك ميول انفصالية في حركته. لقد أخبر صحافيين في لندن أنه لن يستهويه الانفصال لدرء مثل ما حدث في شمال الصومال وأريتريا... لقد قضينا الستة شهور الاولى في عام 1983 نناقش فيما بيننا ما إذا كنا نريد الانفصال بجنوب السودان أو تحرير كل السودان... لقد نزفنا الكثير من الدماء من أجل ذلك وفي النهاية فاز اصحاب الوحدة
    ل لم يمض كثير من الوقت على تصريحات قرنق هذه حتى حصل انشقاق في حركته. فقد أصدر قادة ميدانيين هم دكتور ريك مشار، دكتور لام أكول وغردون كونغ، والموجودين في مدينة الناصر، بياناً يدعو الى ازاحة جون قرنق من قيادة الحركة لأنه"دكتاتوري" وأنه "أهان وحط من شأن أهل الجنوب عندما حول الصراع الشعبي الى فقط طبول حرب حملات رعب". كما أصدروا بياناُ بشأن سياسة الجنوب "بالدعوة لانهاء الحرب فوراً، بدأ المفاوضات لفصل الجنوب، تطبيق الديموقراطية داخل حركة التحرير وتركيز أكثر على المساعدات الانسانية للجنوب". الفرع المنشق أخذ اسم "جيش التحرير الشعبي السوداني-فرع الناصر". هذه الفرع انشق على نفسه مرة أخرى فأسس دكتور ريك مشار "حركة استقلال جنوب السودان" وأصبح دكتور لام أكول رئيس فرع الناصر. والفرع التابع لقرنق أصبح يعرف "بجيش التحرير الشعبي السوداني-فرع توريت ". فرع جون قرنق تعرض لانشقاق آخر. فقد أقدم نائب قرنق وليام نيون على الانشقاق وأصبح مجموعته تعرف "بجيش التحرير الشعبي السوداني-فرع الوحدة". وقد استطاعت أميركا أن تغير من موقف جون قرنق ففي 14 أكتوبر 1993 قال الناطق الرسمي للجيش الشعبي لتحرير السودان بيوس سوبك:
    لا يوجد أحد في السودان يريد أن يكون جزءاً من البلاد... نحن الآن نريد سودان منفصل. لا نريد كونفدرالية. إذا وصلنا الى اتفاق كان بها. لكن الخرطوم لمَّحت بأنها لا تريد العمل مع الجنوب
    وكانت هذه هي نقطة التحول الجوهري لموقف حركة جون قرنق وبدأ مطالبتها بانفصال الجنوب. ولتجهيز السودان لهذا الأمر قامت الحكومة بإعادة تقسيم السودان الى 26 ولاية بدلاً من 9 في فبراير 1994 وقد تم توسيع سلطات الولايات التشريعية والتنفيذية في طريق تطبيق اللامركزية. ثم في الدورة الثانية لمفاوضات الايقاد بنيروبي في مايو 1994 تقدمت الحركة بمبدأ حق تقرير المصير ورفض الشريعة. ثم في الدورة الثالثة للمفاوضات في يوليو 1994 الحكومة تقبل بمبدأ الاستفتاء على حق تقرير المصير للجنوب. ادارة الرئيس بيل كلينتون بدأت حملة للضغط على السودان ليقبل حق تقرير المصير للجنوب وثم فصله. ففي شهادته امام لجنة الشؤون الافريقية في مجلس النواب الامريكي قال ادوارد برين، نائب مساعد وزير الخارجية للشؤون الافريقية في 22 مارس 1995:
    سنحافظ على الضغوط الثنائية والدولية على الخرطوم. اننا لم نقف ولن نقف في سبيل ايجاد طرق لإحداث تغيير في سلوك الخرطوم... الحكومة السودانية ... يجب أن تفهم أن نفس السياسات والاعمال التي نجدها تشكل تهديداً ستؤدي في النهاية الى سقوطها
    هذا الكلام تم تنفيذه على مدى السنين القادمة في شكل فتح جبهات حرب استنزافية مع كل من أريتريا وأثيوبيا ويوغندا. فها هو الرئيس الاريتري أفورقي يقول في 11 مايو 1996 في موضوع دعم المتمردين السودانيين "أريتريا ستقدم أي نوع من الدعم ... السماء هي الحد لهذا الدعم". وفي 21 فبراير 1997 قال دكتور غازي صلاح الدين، الذي كان الأمين للمؤتمر الوطني الحاكم وقتها، تعليقاً على الهجوم الذي قامت به القوات الاريترية والأثيوبية في يناير من نفس العام:
    أنتوني ليك، مستشار الأمن القومي الأمريكي، فصَّل سياسة السودان في محاضرة له في مارس 1995. لقد ذكر صراحةً أن الادارة الأمريكية ستتحرش بالسودان عن طريق بعض جيرانه. وإن اثيوبيا، أريتريا ويوغندا هم أكبر مستفيدين من المعونات الامريكية والأوروبية جنوب الصحراء فلا عجب أن هذه البلاد أخذت على عاتقها تطبيق ما قاله انتوني ليك... لقد تم الهجوم في هذا الوقت لعرقلة عملية السلام الداخلية التي بدأت تؤتي ثمارها
    وقد كان هذا الأمر فعلاً بإيعاز من أميركا وقد وفرت أميركا الدعم المادي والسياسي لجون قرنق وهذه الدول ويبدو أن أميركا كانت تريد مد أمد الحرب فهي لم تكن تريد توقيع اتفاقية السلام حتى تضمن حق تقرير المصير للجنوب. ففي 25 سبتمبر 1997 قال جيمي كارتر، الرئيس الأمريكي الأسبق، تعليقاً على 20 مليون دولار من المساعدات العسكرية لكل من أريتريا وأثيوبيا ويوغندا "أنا أعتقد أن جون قرنق يسشعر انه لا يحتاج للتفاوض لأنه يتوقع النصر الذي سيأتي من الدعم المتزايد من جيرانه، ومن الولايات المتحدة وبطريقة غير مباشرة من دول أخرى". ولتضييق الخناق على الحكومة السودانية أصدر الرئيس الامريكي بيل كلينتون أمراً رئاسياً بتاريخ 3 نوفمبر 1997 بنتبيق عقوبات تجارية واقتصادية شاملة.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-01-2004, 03:22 AM

Abureesh

تاريخ التسجيل: 22-09-2003
مجموع المشاركات: 19467

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بونا ملوال يكشف : اتفاق على فصل الجنوب و مستعجلون لنهاية الست سنوات (Re: Ayman Gaafar)

    لم أقـرأ بالتفصيل إتفاقيـة مشاكوس، ولكن لدى سـؤال للذين سمحت ظروفهــم للإطلاع عليهــا:

    ما هـو الأســاس السياسى والقانونى لبرامج الدعايـة للوحـدة أو للإنفصــال؟
    أسـأل هــذا الســؤال لأنى لا أرى أى صــورة واضحـة لســودان ما بعـد الفتـرة الإنتقاليــة.. وفى غياب هـذه الصـورة، فإن الإستفتأء بالضــرورة سيكــون على ســودان الجبهـة الذى نعيشــه، وبذلك فإن نتيجـة الإستفتـاء ستكـون الإنفصــال بلا ريب..

    هل ترون معى هــذه النقطــة؟

    أبوالريش
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-01-2004, 09:56 PM

Ayman Gaafar

تاريخ التسجيل: 22-12-2003
مجموع المشاركات: 277

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بونا ملوال يكشف : اتفاق على فصل الجنوب و مستعجلون لنهاية الست سنوات (Re: Abureesh)

    إن مسألة فصل جنوب السودان
    عن باقي أراضي السودان وصلت الى مراحلها النهائية، والأمر الذي يعتبر سابقة في تاريخ السياسة السودانية في مفاوضات السلام هذه هو مسألة حق تقرير المصير لأهل جنوب السودان. هذا الحق الذي تم ادخاله في اتفاقية مشاكوس ويتمثل في إجراء استفتاء بعد الست سنوات الانتقالية، لمعرفة رأي أهل الجنوب في البقاء مع باقي السودان أم الانفصال في دولة لهم.
    والمتمعن في هذه المفاوضات يجد أنها حقيقة من أجل تكريس الانفصال تحت غطاء المحافظة على "السودان الموحد" للتعمية وإمعانا في التضليل. فهي لبحث توزيع الثروة، وتوزيع السلطة، ودستور الجنوب، ودستور الشمال، ودستور الحكومة المركزية، والحدود الجغرافية، وغيرها من الأمور المعلقة التي لابد من الاتفاق عليها لتسهيل ولادة الكيان الجديد عندما تحين ساعة الصفر. ويلاحظ أن هناك استعجالاً مقصوداً لإنجاز المهمة، قبل أن يستفيق الناس على عظم الكارثة التي أطلت عليهم بعد التحرك الأميركي الجديد.
    لقد تم إقرار الانفصال بشكل لا لبس فيه تحت مضمون عبارة "حق تقرير المصير" ، وهو المعنى المقصود منها منذ اليوم الأول الذي وردت فيه في سياق حل ما أصبح يسمى بـ "مشكلة جنوب السودان" التي افتعلتها وغذتها دول الغرب من أجل فصله عن الشمال. أما النصوص التي وردت في الاتفاقات وأشارت إلى وحدة السودان مثل: "اتفق الطرفان على أن حلاً سلمياً عادلاً مبنياً على وحدة السودان هو هدفهما المشترك..." فإنها نصوص تتعارض تماماً مع مفهوم نصوص الانفصال، وتتعارض مع ما جرى في الواقع منذ عام 1922م وإلى يومنا هذا وتتعارض مع المخطط الأميركي الذي تسعي أميركا وبريطانيا والدول الأوروبية الأخرى لتنفيذه سعياً حثيثاً.
    ولذلك فقد وضعت هذه النصوص بقصد التضليل وخداع البسطاء من أبناء الأمة، ولتغطية الخيانة الكبرى، تحت شعار المحافظة على وحدة السودان وسلامة أراضيه. وإنه لمن المؤسف والمخزي أن نتوجه نحن المسلمون إلى دول الغرب الكافر من أجل حل قضايانا المصيرية وقد ثبت بما لا يدع مجالاً للشك أنهم في تآمر دائم وسعي حثيث لاستعمار بلادنا ونهب ثرواتنا والقضاء على هوييتنا وديننا. ولبيان ذلك يقتضينا العودة إلى لمحة عن الجذور التاريخية لهذه المؤامرة، كي يستيقن المسلمون من تفريط حكامهم ومسئولييهم في قضاياهم المصيرية، وكي يتعرفوا على مدى خبث أعدائهم الكفار ومكرهم، ليحذروهم كل الحذر ويعاملوهم بمثل ما يعاملوننا به.
    سياسة الفصل الإداري في عهد الاستعمار البريطاني
    تبنت بريطانيا في عهد استعمارها للسودان سياسة الفصل بين شمال السودان وجنوبه وعاملتهما على أنهما منطقتان متغايرتان. وهذا الأمر يظهر في القوانين الإدارية التي أصدرتها بريطانيا فيما يتعلق بجنوب السودان خلال عشرينات القرن الماضي والمعروفة بقوانين المناطق المغلقة. ففي عام 1922 تم اصدار قانون الجوازات والتصاريح والذي يقضي بأن يستعمل الأفراد الذين يريدون التنقل بين شمال السودان وجنوبه جوازات وتصاريح. في عام 1925 تم تدعيم سياسة الهجرة بقانون التصاريح والتجارة. هذا القانون يقضي بأن يحصل السوداني القادم من الشمال على تصريح من أجل التجارة في الجنوب. وفي عام 1928 تم تبني وتنفيذ سياسة اتجاه اللغات التي يمكن استخدامها في الجنوب. هذه السياسة جعلت اللغة الانجليزية هي اللغة الرسمية لجنوب السودان كما أجازت استعمال اللغات التالية: دينكا، باري، نوير، لاتوكو، شُلُك وزاندي. اللغة العربية تم استبعادها من حيث المبدأ كلغة معترف بها في الجنوب.
    لقد كان أثر هذه القوانين هو معاملة جنوب السودان كدولة منفصلة عن شماله حتى أن حكام الجنوب كانوا يحضرون المؤتمرات الإدارية الدورية في شرق أفريقيا بدلاً من الخرطوم. لم تقف بريطانيا عند هذا الحد بل استمرت في صياغة القوانين اللازمة لتشديد قبضتها على شمال السودان. ففي عام 1943 وُضِع قانون المجلس الاستشاري لشمال السودان. القانون شمل كل مقاطعات شمال السودان وهي: الخرطوم، كردفان، دارفور، الشرقية، الشمالية والنيل الأزرق. أعضاء المجلس هم كلهم من الشماليين. لم يكن للمجلس أي صلاحيات فيما يتعلق بجنوب السودان. ثم في عام 1947 جمعت بريطانيا زعماء الجنوب فيما يعرف بمؤتمر جوبا وأخبرتهم بضم الجنوب لشمال السودان وتبع ذلك انشاء المجلس التشريعي السوداني في العام التالي. لقد ضم المجلس ثلاثة عشر ممثلٍ عن جنوب السودان عن طري التعيين المباشر. ثم في عام 1953 كانت اتفاقية القاهرة والتي أعطت حق تقرير المصير للسودان، شماله وجنوبه في دولة واحدة.
    يتضح من هذه السياسات أن بريطانيا كانت تنظر للسودان بشقيه، الشمال والجنوب، على أنهما دولتين منفصلتين مستعمرة من قبلهم واتبعت سياسات كان من طبيعتها أن تزرع الحقد والغل والكراهية من قبل أهل الجنوب نحو أهل الشمال. فها هو الدكتور ريك مشار في ورقة كتبها عام 1995 بعنوان "جنوب السودان: تاريخ من التسلط السياسي وحق تقرير المصير" يقول:
    ... أهل جنوب السودان يعتبرون أنفسهم "شعب مستعمر داخلياً". تسليم البريطانيون جنوب السودان إلى شمال السودان بطريقة متعمدة يعتبر من أكبر الأخطاء الفادحة في تاريخ الإستعمار البريطاني. إذا كان البريطانيون يعتقدون أن جنوب السودان ليس جاهزاُ بعد ليكون دولة مستقلة، كان الأجدر بهم أن يسلموا إدارته لهيئة دولية كالأمم المتحدة بدلاًمن شمال السودان أو تركوا شمال السودان ينال استقلاله لوحده كما فعلوا في شمال روديسيا.
    لقد تبنت بريطانيا منذ انتهاء الحرب العالمية الأولى عام 1922م، سياسة "الباب المغلق" أمام الشماليين في تعاملهم مع الجنوبيين كأساس في إدارتها للولايات الجنوبية: الاستوائية، وبحر الغزال، وأعالي النيل؛ وحظرت على الشماليين دخول هذه المناطق أو العمل بها أو الإتجار معها؛ ووضعت قيودا صارمة على انتشار الإسلام فيها أو انتشار كل ما يمت للشماليين بصلة من عادات أو تقاليد، وجعلت الجنوبيين ينظرون إليهم بعين الريبة والشك. وفي هذا الوقت حيث سلكت سياسة عزل الشمال عن الجنوب فتحت الجنوب على مستعمراتها الجنوبية في شرق أفريقيا: الحبشة (أثيوبيا)، وأوغندا، وكينيا، وتنزانيا وغيرها. وسعت إلى ربط ولايات الجنوب الثلاث مع هذه المستعمرات. وأصدرت قراراً عام 1930م ينص على اعتبار الجنوبيين أناساً يختلفون عن الشماليين. ودفعت بالمبشرين والبعثات التبشيرية كالآباء الفيرونيين وجمعيات بروتستانتية والجمعية التبشيرية الكنسية الأنجليكانية، بقوة للعمل بنشاط في تلك الولايات. واتخذت الكثير من الإجراءات والتدابير التي من شأنها أن تباعد بين الشماليين والجنوبيين كما سبق.
    وقبل أن تُخرج بريطانيا قواتها من السودان حرضت الجنوبيين على العصيان والتمرد المسلح، ودعمتهم مباشرة بالمال والسلاح، وبشكل غير مباشر عن طريق عملائها في مستعمراتها المجاورة، مثل عميلها هيلاسلاسي في الحبشة، وعملائها في كل من أوغندا وكينيا وتنزانيا. وبدأ المتمردون تمردهم قبل مغادرة القوات البريطانية الأراضي السودانية، وظلوا يناوئون الحكومات المتعاقبة واحدة بعد أخرى إلى يومنا هذا. طالبوا بالفدرالية، وبالكونفدرالية، وبالحكم الذاتي، والاستقلال حسبما واتت الظروف والأحوال. ولا تزال بريطانيا تغذي كل أسباب الفرقة والشقاق بكل ما أوتيت من قوة، ولا تفوِّت أية مناسبة تجد من خلالها أملا في تحقيق غايتها.
    أميركا ومبدأ حق تقرير المصير
    ظهور كلمة "حق تقرير المصير" على المسرح السياسي الدولي كان في عام 1918 على لسان رئيس الولايات المتحدة الأمريكية آنذاك وودرو ويلسون في خطابيْن له الى الكونجرس. ففي يناير 1918، عندما كان ويلسون يرسم أهداف أميركا من الحرب، كانت امبراطورية المجر والنمسا المحكومة من قبل عائلة الهابزبورج مكونة من خليط من الأجناس والتي كانت في نفس الوقت تقف أمام امبراطورية ايطاليا وألمانيا الموحدة. ففي خطابه الأول رفض ويلسون فكرة تقسيم امبراطورية المجر والنمسا على أساس أنها في المستقبل ممكن أن تحقق توازناً في أوروبا لذلك قال للكونجرس:
    إن شعوب المجر والنمسا، والذين نأمل لهم أن يُحفظ لهم مكانهم بين الدول، يجب أن يُوفَّر لهم فرصة التطور الذاتي
    بمعني حق الوجود والتعبير تحت مظلة الامبراطورية. وفي خطابه الثاني وضَّح ويلسون خطورة فكرة "حق تقرير المصير" على مستقبل أوروبا بقوله أمام الكونجرس:
    كل التطلعات القومية التي تم تعريفها بشكل محدد سيتم تحقيقها بدون ادخال عوامل خلاف وحقد، قديمة كانت أو جديدة، والتي من شأنها أن تدمر السلام في أوروبا ثم في العالم أجمع
    وهنا حصر ويلسون حق تقرير المصير في الحالات النادرة من التقسيم السلمي للبلد الواحد كما انفصلت سولوفاكيا من تشيكوسلوفاكيا في عام 1993.
    ولكن رغم أن وودرو ويلسون بدأ في استعمال مبدأ حق تقرير المصير فإنه، حسب قول مساعده ليبمان لاحقاً في عام 1944، لم يؤمن بمبدأ حق تقرير المصير وهنا تظهر إزدواجية المعايير. فقد أضاف ليبمان قائلاً:
    التلويح بمبدأ حق تقرير المصير وجعله القانون الأعلى في الحياة الدولية يعني الدعوة للفوضى لأن المبدأ يمكن استعماله لتقطيع أوصال أي دولة منظمة.
    ويقول ليبمان أن مبدأ حق تقرير المصير هو "غير أمريكي". فقد أوضح أن المثال الأمريكي هو "دولة يجد تحتها أناس مختلفي الخلفيات العدل والحرية تحت قوانين متساوية ويصبحوا أصحاب ثروة مشتركة". ان الاعتقادات الامريكية هذه تشكلت عن طريق التاريخ. ففي عام 1776 أقرت المستعمرات البريطانية في أميركا الشمالية الحق في الاستقلال من حكومة تقع على الجهة الأخرى من المحيط والتي لا يشاركون فيها. وخلال الحرب الأهلية الأمريكية منع الاتحاد حق الانفصال لأجزاء من البلاد تمتعت بحق الاشتراك في الحكومة. وهنا يظهر حقيقة دواعي استخدام شعار حق تقرير المصير ففي تلك الحقبة وما تلاها حتى بعد الحرب العالمية الثانية كانت الدول الاوروبية هي صاحبة المستعمرات في كل أنحاء العالم، وبعد الحرب العالمية الثانية خرجت أوروبا منهكة وضعيفة بسبب الحرب فطمعت أميركا في أن تستولي على مستعمرات الاوروبيين فأخذت هذا المبدأ وتحت غطاء التحرر من الاستعمار أصلته في تشريعات الأمم المتحدة وأخذت تستعمله لقلع المستعمرات وطرد الاوروبيين من الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب شرق آسيا.
    لكن أميركا أخذت مبدأ حق تقرير المصير الى أبعد من ذلك وبدأت تستعمله لتهديد الدول من أجل السيطرة عليها كما حدث مع أوروبا ومشكلة البلقان في أوائل التسعينات من القرن الماضي، وقضية تيمور الشرقية في إندونيسيا والآن إقليم اتشه وكذلك تقسيم العراق وسوريا ومصر والسعودية والسودان كلها شواهد على سعي أميركا في تفتيت الكثير من البلدان لِيَسْهُل التحكم فيها.
    جنوب السودان ومبدأ حق تقرير المصير
    إن مبدأ حق تقرير المصير لم يجد طريقه إلى الساحة السياسية السودانية إلا في منتصف تسعينات القرن الماضي. أما قبل ذلك فلم يكن هنالك ظهور ملفت للنظر لهذا المبدأ. فرغم أن أول تمرد في الجنوب كان في أغسطس من عام 1955 وحصل من الجنود الجنوبيين في حامية الاستوائية ضد الحكومة المركزية في توريت لكن لم تكن هنالك مطالبة صريحة بحق تقرير المصير والانفصال حتى منتصف تسعينات القرن الماضي. فبالنظر الى تاريخ السودان بعد الاستقلال نجد أن حركة أنانيا تم إنشاءها في 19 سبنمبر 1963 وبدأت أعمالها في الاستوائية. ثم في عام 1965 تم عقد مؤتمر المائدة المستديرة في الفترة 16 الى 29 مارس بين ممثلين شماليين وجنوبيين، وفشل المؤتمر في التوصل الى نتيجة وتم تشكيل لجنة من اثنى عشر عضواً لوضع أساس لفهم كامل. وفي 26 يونيو 1966 اقترحت اللجنة الحكم الذاتي كأفضل وضع دستوري بالنسبة للبلاد. وفي 15 أغسطس 1967 أنشأ قادة سياسيين وضباط جنوبيين "الحكومة المحلية لجنوب السودان" من أجل إدارة المناطق الواقعة تحت سيطرة حركة أنانيا ولكن هذه الحكومة سقطت في وقت لاحق.
    لقد كانت المشكلة السياسية كما استطاع ان يصورها الانجليز للحكام في السودان هي حل مشكلة الجنوب حلا سياسيا يضمن للجنوب نوعا من الحكم الذاتي، الى ان تحولت سياسة الانجليز في اواخر سنة 1967 من ايجاد حكم فدرالي في السودان الى فصل الجنوب فصلا تاما عن الشمال واقامة جمهوريتين احداهما في الشمال والاخرى في الجنوب وربطهما باتحاد كونفدرالي - بعد ان احسوا ان الحكم الاقليمي قد اصبح غير عملي نتيجة للرأي العام الذي وجد ضده بواسطة الواعين والمخلصين من ابناء الامة.
    سياسة أميركا لفصل جنوب السودان
    في عام 1969 يأتي جعفر نميري الى سدة الحكم بانقلاب عسكري ثم أصدر خطابا يعلن فيه سياسته اتجاه الصراع في الجنوب:
    الحكومة الثورية واثقة وعلى قدر من الكفاءة لمواجهة الوقائع الحالية. انها تدرك الاختلافات التاريخية والثقافية بين الشمال والجنوب وتؤمن بأن وحدة بلادنا يجب أن تُبنى على هذه الحقائق. أهل الجنوب لهم الحق في تطوير ثقافاتهم وعاداتهم في إيطار سودان موحد
    اتفاقية أديس أبابا التي تم ابرامها في فبراير 1972 أجازها الرئيس جعفر نميري بقانون الحكم الذاتي لمناطق جنوب السودان لعام 1972. محاولة جعفر نميري لتعديل بنود هذه الاتفاقية في عام 1983 أدى الى بدأ التمرد من جديد وولادة الحركة الشعبية لتحرير جنوب السودان والتي انشأت جناحا عسكرياً عُرف باسم الجيش الشعبي لتحرير جنوب السودان. في 3 مارس 1984 حدد جون قرنق أهداف الحركة في خطاب له قال فيه:
    إن الجيش الشعبي لتحرير جنوب السودان أنشأ ليقود مقاومة مسلحة ضد نظام نميري، نظام الرجل الواحد الدكتاتوري، ومن أجل تنظيم كل أهل السودان تحت مظلة الحركة الشعبية لتحرير جنوب السودان عن طريق صراع مادي ثوري مُطوَّل بواسطة الجيش الشعبي لتحرير جنوب السودان والدعم السياسي اللازم، سودان موحد واشتراكي يمكن فقط الوصول إليه عن طريق صراع مادي ثوري مُطوَّل
    بعد ذلك تجاهل جون قرنق معظم المحاولات الرامية الى فتح باب المفاوضات معه من قبل حكومة جعفر نميري وحكومات الفترة الانتقالية والفترة اليمقراطية الثالثة وإن كانت هنالك بعض الاجتماعات السرية بين موفدين من الحركة وهذه الحكومات.
    نقطة التحول الهامة بالنسبة لمسألة الجنوب وحلها نهائياً بدأت في 20 فبراير 1989 عندما قدمت القيادة العامة للجيش السوداني مذكرة الى رئيس الورزاء السوداني الصادق المهدي في ذلك الوقت تطالبه إما بانهاء الحرب في الجنوب أو تقديم الدعم اللازم للجيش في حربه ضد الجيش الشعبي لتحرير جنوب السودان. لم يجد الجيش تجاوباً من حكومة الصادق المهدي فقام الجيش بانقلاب أبيض في 30 يونيو 1989 أتى بعمر حسن أحمد البشير رئيساً للبلاد وتكوين مجلس قيادة ثورة الانقاذ الوطني. من الواضح أن أميركا أعادت الجيش إلى الحكم كما فعلت عام 1969 عندما أتت بجعفر نميري الى الحكم. ولكنها خلال فترة حكم جعفر نميري اكتفت بإعطاء حكم ذاتي للجنوب ولم يكن هناك أي جهود لدفع الجنوبيين للانفصال. ولكن يبدو أنها عقدت العزم على حل مسألة الجنوب بشكل نهائي فرأت أنه لا بد من إعادة الجيش الى الحكم ولكنها في نفس الوقت أشركت عملاء الانجليز في الحكم. فور استلام الجيش للحكم بعث برسالة الى جون قرنق للوصول الى اتفاقية سلام ولكنه رفض استلام الرسالة.
    أميركا بدأت العمل لفصل الجنوب بتطبيق نظام الحكم الفيدرالي. ففي 9 سبتمبر 1989 عقدت الحكومة مؤتمر الحوار الوطني لقضايا السلام في الخرطوم أداره عضو مجلس قيادة الثورة محمد الأمين خليفة وجوزيف لاقو الذي كان نائب الرئيس السوداني الأسبق جعفر نميري. خرج المؤتمر بتوصيات قائمة على أساس تطبيق اللامركزية في الحكم والثروة وحماية التنوع الثقافي. وكان نظام الحكم الفيدرالي، حسب توصيات المؤتمر، هو البديل الأفضل لنظام الحكم في السودان. وفي 5 يناير 1991 يصدر الرئيس السوداني قراراً رئاسياً يقسم السودان الى تسع ولايات وهذه الولايات قُسمت الى 66 محافظة و281 مناطق حكم محلي.
    اما بالنسبة لجون قرنق وحركته فقد استدعته واشنطون وقابل مساعد وزير الخارجية الامريكي لشؤؤن أفريقيا هرمان كوهين في أغسطس 1991. وظهر من هذا اللقاء نوايا أميركا في فصل الجنوب عندما أوردت مجلة أفريقيا الجديدة New Africa انطباع جون قرنق عن الاجتماع فقالت:
    قرنق ينفي أن هنالك ميول انفصالية في حركته. لقد أخبر صحافيين في لندن أنه لن يستهويه الانفصال لدرء مثل ما حدث في شمال الصومال وأريتريا... لقد قضينا الستة شهور الاولى في عام 1983 نناقش فيما بيننا ما إذا كنا نريد الانفصال بجنوب السودان أو تحرير كل السودان... لقد نزفنا الكثير من الدماء من أجل ذلك وفي النهاية فاز اصحاب الوحدة
    ل لم يمض كثير من الوقت على تصريحات قرنق هذه حتى حصل انشقاق في حركته. فقد أصدر قادة ميدانيين هم دكتور ريك مشار، دكتور لام أكول وغردون كونغ، والموجودين في مدينة الناصر، بياناً يدعو الى ازاحة جون قرنق من قيادة الحركة لأنه"دكتاتوري" وأنه "أهان وحط من شأن أهل الجنوب عندما حول الصراع الشعبي الى فقط طبول حرب حملات رعب". كما أصدروا بياناُ بشأن سياسة الجنوب "بالدعوة لانهاء الحرب فوراً، بدأ المفاوضات لفصل الجنوب، تطبيق الديموقراطية داخل حركة التحرير وتركيز أكثر على المساعدات الانسانية للجنوب". الفرع المنشق أخذ اسم "جيش التحرير الشعبي السوداني-فرع الناصر". هذه الفرع انشق على نفسه مرة أخرى فأسس دكتور ريك مشار "حركة استقلال جنوب السودان" وأصبح دكتور لام أكول رئيس فرع الناصر. والفرع التابع لقرنق أصبح يعرف "بجيش التحرير الشعبي السوداني-فرع توريت ". فرع جون قرنق تعرض لانشقاق آخر. فقد أقدم نائب قرنق وليام نيون على الانشقاق وأصبح مجموعته تعرف "بجيش التحرير الشعبي السوداني-فرع الوحدة". وقد استطاعت أميركا أن تغير من موقف جون قرنق ففي 14 أكتوبر 1993 قال الناطق الرسمي للجيش الشعبي لتحرير السودان بيوس سوبك:
    لا يوجد أحد في السودان يريد أن يكون جزءاً من البلاد... نحن الآن نريد سودان منفصل. لا نريد كونفدرالية. إذا وصلنا الى اتفاق كان بها. لكن الخرطوم لمَّحت بأنها لا تريد العمل مع الجنوب
    وكانت هذه هي نقطة التحول الجوهري لموقف حركة جون قرنق وبدأ مطالبتها بانفصال الجنوب. ولتجهيز السودان لهذا الأمر قامت الحكومة بإعادة تقسيم السودان الى 26 ولاية بدلاً من 9 في فبراير 1994 وقد تم توسيع سلطات الولايات التشريعية والتنفيذية في طريق تطبيق اللامركزية. ثم في الدورة الثانية لمفاوضات الايقاد بنيروبي في مايو 1994 تقدمت الحركة بمبدأ حق تقرير المصير ورفض الشريعة. ثم في الدورة الثالثة للمفاوضات في يوليو 1994 الحكومة تقبل بمبدأ الاستفتاء على حق تقرير المصير للجنوب. ادارة الرئيس بيل كلينتون بدأت حملة للضغط على السودان ليقبل حق تقرير المصير للجنوب وثم فصله. ففي شهادته امام لجنة الشؤون الافريقية في مجلس النواب الامريكي قال ادوارد برين، نائب مساعد وزير الخارجية للشؤون الافريقية في 22 مارس 1995:
    سنحافظ على الضغوط الثنائية والدولية على الخرطوم. اننا لم نقف ولن نقف في سبيل ايجاد طرق لإحداث تغيير في سلوك الخرطوم... الحكومة السودانية ... يجب أن تفهم أن نفس السياسات والاعمال التي نجدها تشكل تهديداً ستؤدي في النهاية الى سقوطها
    هذا الكلام تم تنفيذه على مدى السنين القادمة في شكل فتح جبهات حرب استنزافية مع كل من أريتريا وأثيوبيا ويوغندا. فها هو الرئيس الاريتري أفورقي يقول في 11 مايو 1996 في موضوع دعم المتمردين السودانيين "أريتريا ستقدم أي نوع من الدعم ... السماء هي الحد لهذا الدعم". وفي 21 فبراير 1997 قال دكتور غازي صلاح الدين، الذي كان الأمين للمؤتمر الوطني الحاكم وقتها، تعليقاً على الهجوم الذي قامت به القوات الاريترية والأثيوبية في يناير من نفس العام:
    أنتوني ليك، مستشار الأمن القومي الأمريكي، فصَّل سياسة السودان في محاضرة له في مارس 1995. لقد ذكر صراحةً أن الادارة الأمريكية ستتحرش بالسودان عن طريق بعض جيرانه. وإن اثيوبيا، أريتريا ويوغندا هم أكبر مستفيدين من المعونات الامريكية والأوروبية جنوب الصحراء فلا عجب أن هذه البلاد أخذت على عاتقها تطبيق ما قاله انتوني ليك... لقد تم الهجوم في هذا الوقت لعرقلة عملية السلام الداخلية التي بدأت تؤتي ثمارها
    وقد كان هذا الأمر فعلاً بإيعاز من أميركا وقد وفرت أميركا الدعم المادي والسياسي لجون قرنق وهذه الدول ويبدو أن أميركا كانت تريد مد أمد الحرب فهي لم تكن تريد توقيع اتفاقية السلام حتى تضمن حق تقرير المصير للجنوب. ففي 25 سبتمبر 1997 قال جيمي كارتر، الرئيس الأمريكي الأسبق، تعليقاً على 20 مليون دولار من المساعدات العسكرية لكل من أريتريا وأثيوبيا ويوغندا "أنا أعتقد أن جون قرنق يسشعر انه لا يحتاج للتفاوض لأنه يتوقع النصر الذي سيأتي من الدعم المتزايد من جيرانه، ومن الولايات المتحدة وبطريقة غير مباشرة من دول أخرى". ولتضييق الخناق على الحكومة السودانية أصدر الرئيس الامريكي بيل كلينتون أمراً رئاسياً بتاريخ 3 نوفمبر 1997 بنتبيق عقوبات تجارية واقتصادية شاملة.
    غير أن أميركا لم تكن لتكتفي بحق تقرير المصير لجنوب السودان حسب حدود 1956 بل إنها أرادت أن تضم مناطق أخرى وهي النيل الأزرق، أبيي وجبال النوبة وكذلك ترسيخ علمانية الدولة. وقد وضح هذا عندما فشلت مفاوضات الايقاد في مايو 1998 في نيروبي بسبب طلب قرنق بإعادة رسم حدود مناطق الجنوب ومناقشة مسألة علمانية الدولة. وفي 22 فبراير 1999 أتى هذا الضغط أُكله فقد صرح الرئيس السوداني عمر البشير "بأنه مستعد لترك الجنوب ينفصل إذا كان ذلك سينهي الحرب الأهلية. إن خيار الانفصال مع السلام أفضل من خيار الوحدة مع استمرار الحرب". وقد استطاعت أميركا أن تروض الحكومة وتجعاها ترضخ لما تريد ولم يكن الجدل والسجال والاقتتال وفشل جولات المفاوضات هنا وهناك على مر السنين الأربع الماضية إلا لتركيع الحكومة وجعل أهل السودان يرضخون لما تريده أمريكا. فها هو مبعوث الرئيس الاميركي الى السودان جون دانفورث يقول نقلاً عن جريدة الحياة اللندنية بتاريخ 18 يوليو 2003 بأن اقرار السلام في السودان "بات أمراً حتمياً مفروغاً منه، وليس احتمالاً. ولا يوجد خيار أمام طرفي النزاع سوى التوقيع على اتفاق سلام نهائي". فكانت هذه رسالة من أميركا لمعاودة المفوضات التي فشلت في الجولة السابقة بسبب وثيقة تقدمت بها منظمة الايقاد اعترضت عليها الحكومة بأنها تكرس للانفصال.
    إن الحكومة تعلم سلفاً أن اتفاقية السلام ستؤدي لفصل الجنوب فاهتمامها الحقيقي كان في ما إذا كانت تستطيع الحفاظ على دور لها بعد توقيع الاتفاقية. فقد نقلت الشرق الاوسط عن الناطق الرسمي للحركة ياسر عرمان قوله:
    الحركة الشعبية لن تقبل بحالة اللاسلم واللاحرب الى ما لا نهاية"، وتابع "الحركة تعلم ان الاسباب الحقيقية لرفض الوثيقة لا علاقة لها بالمصالح العليا للبلاد او العباد بل الى اشياء اخرى وردت في مناقشاتنا مع بعض اعضاء الوفد الحكومي خارج قاعة التفاوض". واوضح "قالوا لنا ان اسبابهم لرفض الوثيقة تتلخص ببساطة في ان الترتيبات الجديدة التي تقترحها الوثيقة ستؤدي الى تفكيك نظامهم. كما انهم متخوفون لعدم توفر الرغبة عند الحركة الشعبية في الشراكة معهم بحكم الاتفاقيات التي تربط الحركة مع قوى المعارضة واخرها اعلانا القاهرة ولندن"
    وهذه هي الدوافع الحقيقية المُحرِّكة للحكومة وهي مصالحهم الآنية وليس مصير السودان وشعبه.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-01-2004, 09:59 PM

Ayman Gaafar

تاريخ التسجيل: 22-12-2003
مجموع المشاركات: 277

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بونا ملوال يكشف : اتفاق على فصل الجنوب و مستعجلون لنهاية الست سنوات (Re: Ayman Gaafar)

    إن من أخطر الأساليب التي التقت عليها دول الكفر: أميركا وبريطانيا لفصل جنوب السودان عن شماله هي:1/ تدويل المسألة 2/ فتح الجنوب أمام عمل المبشرين والإرساليات التبشيرية، وأمام المنظمات التي تتظاهر بأنها غير حكومية وأنها تعمل بدوافع إنسانية وللمحافظة على ما يسمونه بحقوق الإنسان 3/ تقديم الأموال وتوفير الدعم العسكري والسياسي والدبلوماسي للمتمردين، والإيعاز للدول المجاورة بتوفير الدعم الإقليمي وقواعد الانطلاق لنشاطهم ولتجمعاتهم ومعسكرات تدريب لقواتهم 4/ تسخير الأشخاص من الأحزاب السياسية ومن الفئات الحاكمة، وإصدار التشريعات المشبوهة التي اتخذها المتمردون حجة للانفصال، وتوقيع الاتفاقيات بينهم وبين الدولة، وإظهار المسألة وكأنها خلاف متأصل بين النصارى الأفارقة في الجنوب والمسلمين العرب في الشمال.
    التدويل
    إن تدويل أية قضية سياسية يعني خروجها من أيدي أصحابها، وبالتالي إلى أيدي الدولة العملاقة وباقي الدول الكبرى لحلها وتصفيتها وفق أهواء هذه الدول ومصالحها. ولذلك نرى أن أول ما تسعى إليه الدول المؤثرة في السياسة الدولية هو جر أية قضية، ترى بها مصلحة لها، إلى خارج نطاقها الوطني أو الإقليمي، أي إلى تدويلها. وهذا هو الذي حصل بالنسبة لمسألة جنوب السودان، إذ قلما تجد مسألة على هذا النطاق الواسع من التدخل الدولي كما هي عليه الآن. وقد أصبحت من كثرة الأطراف الدولية المتدخلة فيها وكأنها غير سودانية، وبالأحرى غير إسلامية. ونجد أن عدد المهتمين بها من الغرب الكافر يفوق أضعاف أضعاف المهتمين بها من العالم الإسلامي. نشاهد التدخلات الدولية من قبل الدول الغربية صغيرها وكبيرها: أميركية، وبريطانية، وفرنسية، ونرويجية، وسويدية، وكندية، وسويسرية وغيرها. وهي تُبحَث في أروقة الكونجرس الأميركي وكأنها مسألة داخلية تخص إحدى الولايات الأميركية. وقلما نجد منظمة نصرانية غربية ليس لها علاقة بجنوب السودان، من مجلس الكنائس العالمي إلى أصغر تجمع كنسي. وصارت المسألة بنداً دائماً من بنود الاجتماعات الدورية لدول الإيغاد التي أقرت، بمن فيهم البشير، عام 1994م في اجتماعاتها المسمومة ما أسموه بـ "إعلان المبادئ" الذي نص على ما أطلقوا عليه "حق تقرير المصير" للجنوبيين، وهو التعبير المخفَّف عن الانفصال بلغة السياسة الدولية.
    وعلى الرغم مما جلبه التدخل الأجنبي من ويلات على السودان وأهله ومن خطر بالغ على هذه القضية المصيرية، فلا تزال حكومة السودان والعديد من الأحزاب السياسية تروج للتدخل الدولي في الشئون الداخلية للأمة والسعي له، بل والترحيب به، والأميركي منه بشكل خاص، علناً وبدون أدنى تحفظ، مع أنه مجلبة للويلات وللمشاكل للأمة الإسلامية، وللشعب السوداني على وجه الخصوص. ولا نظن أن خطورة مثل هذه المواقف تخفى عليهم، فكلنا يعرف أن أميركا هي عدو لنا، ساعدت المتمردين بالمال والسلاح، وبالدعم السياسي، وشتى أنواع المساعدات، وقصفتنا بالصواريخ، واستصدرت قراراً بالمقاطعة الدولية ضدنا من مجلس الأمن عام 1995م، وفي الوقت الذي كانت تقود فيه حملة المقاطعة والمحاصرة علينا كانت تقود حملة الرعاية والدعم والمساندة للانفصاليين المتمردين. إنها تحتل بلادنا في شبه الجزيرة العربية والخليج، وتشن حرباً على إخوتنا في العراق، وتقود حرباً صليبية علينا تحت غطاء ما أسمته بالإرهاب في أفغانستان وباكستان وفلسطين، ولا تخفي دعمها القوي في مساعدة أعدائنا اليهود في فلسطين، بالمال والسلاح وبشتى أنواع الدعم. فقبول تدخلها في شئوننا حرام لقوله تعالى: [ولن يجعل الله للكافرين على المؤمنين سبيلاً]، وخيانة لله ولرسوله ولجماعة المسلمين.
    التبشير
    وقد لحقت أميركا وباقي دول العالم الغربي بالموقف البريطاني الداعم للتبشير والمبشرين؛ فقد نشر "جري بايتون" مساعد مدير جامعة "ترينتي العالمية" تقريراً مفصلاً عن نشاط البعثات التبشيرية العاملة في جنوب السودان ذكر فيه أسماء خمس وثلاثين إرسالية تعمل بنشاط في الجنوب، منها (24) إرسالية أميركية، و(3) كندية، و(2) بريطانية، و(2) نرويجية، و(1) نيوزيلاندية، و(1) بلجيكية، و(1) سويسرية. ومن بينها كبريات الإرساليات العالمية مثل: "أفريكا إنلاند مشن"، "أميركان آنتِ سليفريجروب" ، "بلو نايل بروجكت" ، "كاثوليك رِليف سيرفيس" ، "كريستيان كمفورت انترناشنال" ، "كريستيان فريدم انترناشنال" ، "كريستيان سوليدرتي انترناشنال" ، "سي.إس.آي.يو.إس" ، "كريستيان سوليدرتي ويرلد وايد" . وكلها تسرح وتمرح في جنوب السودان دون حسيب أو رقيب. وتتخذ هذه الإرساليات التبشيرية من الأعمال الإنسانية كبناء المستشفيات، والمعاهد والكليات، ومراكز مكافحة الأمراض، وأعمال الإغاثة، تتخذ من كل ذلك غطاءً كثيفاً لأعمالها المدمِّرة كتهريب السلاح في صناديق الأدوية والأغذية للمتمردين. فقد أذاع التلفزيون النرويجي في نوفمبر عام 1999م برنامجاً عن تهريب السلاح في صناديق الإغاثة ذكر فيه أن منظمة "نرويجن بيبولزإيد - إن.بي.إيه" هرّبت هي بمفردها من 80 -100 طن من الأسلحة.
    إن هذه الإرساليات والمنظمات منظمات مسيَّسة، دخلت جنوب السودان بهدف دعم المتمردين، وللتجسس، ولجمع المعلومات، وإثارة الفتنة، وبث روح التمرد والعصيان، ولنشر الأفكار المعادية. وهي أبواق دعاية كاذبة تبث دعايتها المعادية المغرضة ضد جميع المسلمين، ليس في السودان فحسب وإنما على نطاق العالم. وما تدعيه من القيام بالأعمال الإنسانية حجة واهية، القصد منه تسويغ الوجود والتخريب تحت هذا الغطاء. وعليه فإنه يتوجب طردها للتخلص من شرها، ولسد أبواب الفتن التي تفتحها علينا، ولوضع حد لأبواق الدعاية الكاذبة التي تبثها. خاصة وأن السودان ليس بحاجة لإعاناتها فهو في حقيقة أمره بلد غنيٌ قد حباه الله بثروات طبيعية هائلة، وهو خلاف ما يشاع عنه من أنه من أفقر بلاد العالم. يوجد فيه النفط، والغاز الطبيعي، والذهب، والفضة، والكروم، والأسبست، والمنجنيز، والجبص، والميكا، والحديد، والرصاص، واليورانيوم، والزنك، والنحاس، والكوبلت، والجرانيت، والرخام، والقصدير. وبه ثروة مائية وزراعية وحيوانية قلَّ نظيرها في العالم. لقد تم استخراج الذهب وتصديره، وتم تصدير النفط منذ عام 1999م بعد أن تم الاكتفاء ذاتياً، ومن المتوقع دخول السودان في عضوية الدول المصدرة للنفط "الأوبيك" ، ونشرت وزارة الطاقة السودانية أن الاحتياطي النفطي الذي تم اكتشافه لغاية الآن يزيد عن ثلاثة مليارات برميل، وقدّره آخرون بما يزيد عن ثمانية مليارات برميل. كما أن السودان غني بالغذاء فلا يحتاج للإعانات المشبوهة والمخلوطة بصناديق الذخيرة والسلاح للمتمردين. . لقد أعلن الدكتور محجوب الخليفة، وزير الزراعة والغابات أن "لدينا موارد فريدة من الأرض والطقس والمياه والحيوانات... وكل هذا يجعل السودان أحد أهم بلاد العالم لإنتاج الغذاء" . وقد ورد في دراسات البنك الدولي "أن السودان قادر على إطعام مليار نسمة لمدة سنة كاملة لو تم استغلال الأراضي الزراعية والثروة المائية التي فيه." ويتوفر في السودان كميات هائلة من مياه الأنهار والأمطار والمياه الجوفية. يصاحب ذلك أراضٍ زراعية شاسعة تزيد مساحتها عن مائتي مليون فداناً لا يبلغ المستغَل منها في الوقت الحاضر نصفها. ويلحق هذه الثروة الزراعية الهائلة ثروة حيوانية كبيرة توفر اللحوم والألبان ومشتقاتها على نطاق تجاري واسع. فالسودان بلد غني لا يحتاج لإعانات ومنح الدول الكافرة التي تحتوي صناديقها على أدوات القتال وإثارة الحرب والفتنة.
    وهكذا فإن السودان ليس فقيراً بثرواته ولكنه فقير بحكامه المخلصين. لقد ابتلي بحكام خونة منذ أن ظهر لحيز الوجود عام 1956م، ارتضوا لأنفسهم أن يكونوا أدوات صراع في أيدي الدول الكبرى، فانصرفوا عن رعاية شئونه إلى المناحرة والمنازعة على الجاه والحكم والسلطان ولو كان ذلك يصب في خدمة مصالح الدول الغربية الكافرة الطامعة بثرواته. فقصّروا عن استغلال الثروات وأساءوا استخدامها واستأثروا بها لمحاسيبهم وبطانتهم، وبدّدوها دون طائل يذكر، وأثقلوا كاهل الشعب السوداني بالديون الخارجية التي زادت عن العشرين ملياراً من الدولارات. أعلن وزير المالية السوداني في 05/08/2000م: "أن الدين الخارجي للسودان يبلغ (20) ملياراً من الدولارات بما فيها حصة صندوق النقد الدولي البالغة مليارا وستة أعشار المليار التي تكوّن الفوائد ثمانية وأربعين بالمئة منها." وكان من النتائج المباشرة لبعد الحكم عن أحكام الله صدور تشريعات الكفر التي استباحت ممتلكات الأفراد من الناس مثل التأميمات الجائرة للممتلكات الخاصة، التي أدت إلى انتشار الذعر وتفشي الخوف بين الناس من ضياع أموالهم، ما دفعهم إلى تهريبها للخارج وحرمان البلاد منها. وقد قُدِّرت هذه الأموال بما يقارب العشرين ملياراً، أي بما يعادل الديون الخارجية. ومما زاد الوضع الاقتصادي سوءاً تكاليف الحرب الأهلية التي أشعلتها بريطانيا قبل رحيل قواتها عن الأراضي السودانية عام 1955م، واستمرارها في تغذيتها هي وأميركا وباقي الدول الغربية التي انضمت لها في هذا العمل إلى وقتنا الحاضر.
    التمرد
    دعمت الدول الغربية الكافرة المتمردين منذ نشأتهم، فتلقوا الدعم القوي بين عامي 1955م- 1972م من بريطانيا في الدرجة الأولى التي سلحتهم ودفعتهم لإظهار التمرد والعصيان قبل أن تخرج قواتها من السودان عام 1955م، تماماً كما دعمت اليهود قبيل انتهاء انتدابها على فلسطين عام 1948م. ووفرت للمتمردين الدعم القوي عن طريق عميلها هيلاسلاسي، امبراطور الحبشة (أثيوبيا)، وعن طريق باقي الدول الإفريقية الأخرى المجاورة مثل أوغندا وكينيا، كما وفتحت لهم نافذة على الكيان اليهودي في فلسطين (إسرائيل)، وكان جوزيف لاجو قائد التمرد على صلة قوية بهذا الكيان الذي أمده بالسلاح. ودعمتهم من الداخل على يد عملائها كالصادق المهدي الذي دعا لأول مرة عندما كان رئيساً للوزراء عام 1967م إلى فكرة "المائدة المستديرة ومشروع الحكم الذاتي الإقليمي" للجنوبيين وإلى منحهم منصب نائب رئيس الجمهورية. وكان بذلك أول سوداني يدفع بمسألة المتمردين إلى هذا الصعيد. أما أميركا فإنها في ذلك الوقت لم تكن تتظاهر بدعمهم العلني وإن كانت تسكت عنه (وهو علامة الرضى) لأنها كانت حديثة عهد باستعمار المنطقة، وحرصاً منها على سلامة باكورة عملائها على أرض السودان؛ حتى إنها كانت تلجأ لضربهم أحياناً ضرب تأديب، عندما كانت تحس بخطورتهم على عملائها، كما حصل عندما أوعزت لإبراهيم عبود بضربهم وبملاحقة المبشرين والحد من نشاطهم. وكان أول دعم خفي خبيث لهم عندما أوعزت لعميلها نميري بضم جون جارنج -قائد التمرد الحالي- لأول وزارة تشكلت بعد أن نجحت في انقلابها على النفوذ البريطاني في 25/05/1969م الذي سلمت على أثره الحكم للنميري؛ عينه وزيراً للتموين ثم وزيراً لشئون الجنوب. وكان بداية أقوى دعم سياسي أميركي لهم عندما أوعزت لنميري بتوقيع اتفاقية أديس أبابا معهم في 27/03/1972م، فكان أول حاكم سوداني يتنازل لهم تنازلات تاريخية لم يسبقه لها سوداني قط. فبعد أن كانوا في حالة المتمردين الخارجين على الدولة جعل منهم نِدّاً، على قدم المساواة مع الدولة، واعترف بهم ككيان سياسي. أعطاهم بموجب الاتفاقية حُكْماً ذاتياً للأقاليم الثلاثة مجتمعة مع بعضها: الاستوائية وبحر الغزال وأعالي النيل؛ يرأسها رئيس يُعيَّن بعد توصية من المجلس المحلي للولايات، ويقوم هذا الرئيس بتعيين مجلس للوزراء مسئولاً عن إدارة هذا الكيان الوليد. كما وأقر لهم بموجب الاتفاقية جعل اللغة الإنجليزية لغة رئيسية لإدارات الدولة. وغيرها من التنازلات التي باعدت بين الشمال والجنوب إلى حد كبير لأول مرة في تاريخ السودان. وإنه وإن تراجع النميري عن هذه الاتفاقية فيما بعد،أي عام 1983م، إلا أنها شكلت سابقةً خطرة، استمرت إحدى عشرة سنة، ويستند إليها كل من يبغي سوءاً بالمسلمين في السودان.
    أما الدعم الأميركي القوي للمتمردين فقد ظهر بشكل جلي في الفترة بين 1983م وإلى يومنا هذا. مولتهم بملايين الدولارات، وزودتهم بالأسلحة عن طريق الدول المجاورة، وفتحت لهم بها معسكرات التدريب، وجعلت لهم منها نقطة انطلاق قوية لمهاجمة مصالح الدولة وتهديد الأمن وسلامة الناس. وجعلت لهم من أرتريا قاعدة سياسية يتآمرون منها على الأراضي السودانية. وزودتهم بالأسلحة المخبأة في طرود المواد الغذائية المرسلة باسم المنظمات الإنسانية. كما وأصدر مجلس النواب الأميركي بتاريخ 24/03/1999م قراراً ينص على "تزويد الجيش الشعبي لتحرير السودان بأسلحة مضادة للطائرات" ، ونص على "زيادة الدعم المالي للمناطق الواقعة تحت سيطرة المتمردين" و"دعم جهود دول الإيغاد الخاصة بالسََََََّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّلام" -لأنها لصالح المتمردين- وأوصى بضرورة مطالبة مجلس الأمن لاتخاذ "قرار يفرض مناطق حظر للطيران في الجنوب." وفي 08/06/2001م أوصى بصرف عشرة ملايين دولار لمن سُمُّوا بالمعارضة بمن فيهم المتمردون. كما سبق وأن أوصى مجلس الشيوخ بتوصيات مماثلة في 01/07/1999م. ووفّرت لهم دعما قويا من داخل السودان بواسطة البشير الذي قدّم لهم أخطر تنازلات غير مسبوقة في تاريخ السودان، ولجأ إلى أخبث الأساليب لتغطيتها وتمريرها، ألا وهو التدويل كما سبق، والاستفتاء (المزوّر) الذي أجراه البشير والترابي على الدستور عام 1998م وزعما أن الشعب السوداني وافق عليه. وضمّناه الفقره (ز) من المادة 139، قبل الأخيرة، والتي نصت على إعطاء المتمردين الانفصاليين: "حق تقرير المصير" مع اعتبار هذه الفقرة من "ثوابت الدستور". هذا عدا عن الاتفاقية المذلة التي وقعها معهم في 21/04/1997م التي نصت على: "حقهم في الاستفتاء" وحقهم في اختيار "الوحدة" أو "الانفصال". وكان آخر الاتفاقيات المذلة قبل ميثاق ميشاكوس والملاحق التابعة له هو: "اتفاقية وقف إطلاق النار لجبال النوبة" التي تمت بإشراف أميركي في سويسرا، بعيداً عن أعين الناس، والتي رفضها العسكريون لأنها تكبّل أيديهم في مقاومة الانفصاليين، لكن البشير قَبلَها رغما عنهم. وقد صيغت بنودها بعناية من قبل المحامي القس جون دانفورث، وظهر التحيز واضحاً في نصوصها لصالح الانفصاليين. وأخشى ما نخشاه أن يكون إفراد جبال النوبة بالاهتمام الأميركي دون باقي المناطق هو لأمر يتعلق بالحدود الجغرافية التي يطالب بها الانفصاليون، الذين يطمعون بجعلها عند خط عرض (12) درجة. أي يطمعون بالاستئثار بثروات السودان، هم ودول الغرب من ورائهم.
    الإسلام
    ومن أكثر الأساليب الأميركية التي استخدمت لفصل الجنوب مرارة على النفوس، هو استخدام الإسلام على يد أبناء المسلمين. وقد وجدت أميركا في الترابي (العميل الإنجليزي المخضرم الذي سخرته أميركا وتظاهر هو أنه معها) وفي جبهته القومية لقمة سائغة لهذا الأسلوب. وقد باشرت باستخدام هذا الأسلوب عام 1981م، إذ عين جعفر نميري -عميل أميركا وحاكم السودان حينئذٍ- حسنَ الترابي مدعياً عاماً، ثم أصدر النميري في سبتمبر عام 1983م مرسوماً بجعل الشريعة الإسلامية مصدراً من مصادر التشريع. ومع أن هذا المرسوم ليس من الإسلام في شيء، ولا يغني من الحق شيئاً، فقد اتخذ منه المتمردون - الذين حركتهم أميركا في شباط (فبراير) 1983م - ومن إلغاء اتفاقية أديس أبابا عام 1981م التي كان قد وقعها معهم حجة للاستمرار في التمرد والزيادة من حدته. وعندما وضعت أميركا عميلها البشير عام 1989م في السلطة، أشرك معه الترابي وهو على علم بعمالته، فجعل منه ومن جبهته واجهة إسلامية له، ورفعا الشعارات الإسلامية الخالية من المضمون، وضمَّنا الدستورَ الذي زوّرا الاستفتاءَ عليه عام 1998م نصاً باعتبار الشريعة الإسلامية أحد مصادر التشريع (وليس المصدر الوحيد)، واستمرا في إبقاء قانون الحدود الإسلامية الذي كان صدر أيام النميري (دون تطبيق) إمعاناً في إعطاء المتمردين ذريعة الاستمرار في التمرد، وأعلنا الجهاد عليهم مع أنهم جزء من الرعية، ولا يطلب الشارع من خليفة المسلمين (إن كان الخليفة موجوداً) أن يقاتلهم قتال إبادة بل أن يقاتلهم قتال تأديب لأنهم يكونون بغاة.
    كما وفتحا أبواب السودان عن عمد وبعد إيعاز لنشاط الحركات الإسلامية المسلحة بشكل لافت للنظر. وأخذت أبواق الدعاية الغربية الكافرة، خاصة الأميركية منها تصور السودان وكأنه أصبح دولة إسلامية، وأخذ الترابي يصول ويجول ويتبجح "بأن السودان أصبح مركز انطلاق الدعوة الإسلامية في العالم" فكان ما كان من ركوب أميركا لموجة الإسلام في السودان، فزادت من شعبية عميلها البشير لتركيزه في الحكم مستغلة عمق الإسلام في نفوس المسلمين،؛ كما وكرست الانفصال وعمّقت ووسعت الخنادق بين الجنوب والشمال. ولم تكن هذه المرة الأولى التي تستخدم أميركا الإسلام في سياستها الخارجية، إذ سبق وأن استغلته في القضاء على شاه إيران وطرد النفوذ البريطاني منها والحلول محله، وكذلك استغلته لكسر شوكة الموارنة في لبنان، وما نتج عن ذلك من إضعاف النفوذ البريطاني والفرنسي والحلول محلهما. فيتوجب على المسلمين العاملين الوعي التام على هذا الأسلوب الأميركي حين النظر إلى السياسة الأميركية في العالم الإسلامي.
    أما ما ورد في الاتفاقيات بخصوص موقف الحكومة من الشريعة الإسلامية، فإنه لا يغني من الحق شيئاً. إذ إن حكومة السودان، مثلها مثل بعض بلدان العالم الإسلامي التي اعتبرت الإسلام أحد مصادر التشريع وليس المصدر الوحيد للتشريع. فلا يوجد في العالم الإسلامي دولة إسلامية واحدة بل كل الدول القائمة فيه تحكم بالكفر. ونظرة خاطفة إلى ما تحكم به المحاكم في العالم الإسلامي، ولأنظمة الحكم الجمهورية والملكية، وإلى الأنظمة الاقتصادية ودور البنوك الربوية فيها، وإلى أنظمة المعاملات والعقوبات، وإلى سياساتها الخارجية، ومناهج التعليم،كل ذلك يدل دلالة قاطعة على أن جميع هذه الدول تتبنى فصل الدين عن الدولة، والسودان واحدة منها. ولذلك فإن ما قام به جميع حكام السودان من التظاهر بالحرص على ربط الإسلام بالحكم كان بإيحاء من الدول الكافرة ومن أخبث الأساليب التي لجأ إليها الكافر وعملاؤه لتعميق الخنادق وتشييد الأسوار وبناء الحواجز بين الشمال والجنوب.
    حُرمة وخطورة تسليم قضايانا للغرب الكافر المستعمر
    لقد تبين بعد متابعة السياسة الأميركية تجاه السودان واستقرائها منذ أن بدأت بالتدخل في شئونه الداخلية بعد انتهاء الحرب العالمية الثانية، وخاصة بعد أن حلت في نفوذها محل النفوذ البريطاني في مصر عام 1952م، تبين أن خطتَها، بعيدةَ المدى، التي رسمتها للسودان، والتي ورثتها عن السياسة البريطانية، هي فصل جنوبه عن شماله. وهي وإن لم تفصح علانية عن هذه السياسة في يوم من الأيام بتصريحات على ألسنة المسئولين مثلاً، إلا أن الأساليب التي تتبعها في سياستها تجاه السودان، وما حققته على يد حكامه المتعاقبين من مكاسب للمتمردين، وما تقوم به من تحركات مُريبة في الوقت الحاضر، لهي أبلغ من التصريحات في دلالتها على النيات الخبيثة المبيتة لفصل الجنوب. ولنا فيما فعلته في فصل تيمور الشرقية عن الأراضي الإندونيسية عبرة. إذ أوعزت لعميلها سوهارتو، حاكم إندونيسيا الأسبق، بضمها إلى الأراضي الإندونيسية عام 1975م بعد جلاء البرتغاليين عنها، ولكنها انقلبت عليه فيما بعد، وظلت تعمل بالتدريج مع الدول الغربية الأخرى وأستراليا بأساليبها الخفية حتى تمكنت من فصلها في نهاية المطاف، وإقامة دولة ذات صبغة نصرانية على أرضها عام 1999م.
    والآن، وبعد أن سارت أميركا شوطاً بعيداً في خطتها لفصل الجنوب، وبعد أن اشتد عود الانفصاليين المتمردين، وقويت شوكتهم، وأصبحوا بفضل دعم الغرب الكافر لهم قوة قادرة على تهديد مصالحنا واستنزاف ثرواتنا بما يشنونه من أعمال عسكرية علينا، وبعد أن تم استخراج النفط عام 1999م وجرى تصديره بما يقارب ربع المليون برميل يومياً، أي بدخل يعادل المليار دولار سنوياً؛ وبعد أن وجدت في تخاذل حكام السودان خير مساعد لها في حربها الصليبية على المسلمين؛ أخذت تغيّر في أسلوب علاقاتها مع السودان في اتجاه التقارب ورفع الحصار وتخفيف القيود وإعادة العلاقات الدبلوماسية، لتأهيل الجنوبيين وبناء مؤسساتهم ووضعهم على أبواب الحكم والاستقلال، ولتفتح أبواب السودان أمام شركات النفط الأميركية العملاقة والشركات الأخرى لمباشرة نهب ثرواته وسلب خيراته، تلك الشركات التي دأبت تضغط على حكومة بوش منذ أن تولى السلطة لتحقيق هذا الهدف الذي سبقتها إليه الشركات الكندية والصينية. ولذلك كانت مسألة التمرد في جنوب السودان من أولويات السياسة الأميركية لحكومة بوش، التي لو لم تنشغل بما هو أولى منها بعد حادث الهجوم على واشنطن ونيويورك في 11/09/2001م لكانت قطعت شوطاً أبعد مما قطعته بكثير.
    هذه هي الظروف المحيطة بالسياسة الأميركية تجاه السودان في الوقت الحاضر. إذ رأت أميركا أن الوقت أصبح مواتياً أكثر من أي وقت مضى للسير قدماً في تحقيق أهدافها؛ فجعلت المتمردين في موقف قوي: جعلتهم طرفاً ثانياً في موقف الند للحكومة يطالبون صراحة بالاستقلال كأحد الخيارات، ويطالبون بتوزيع الثروات والسلطات وغيرها. وتبنت أميركا مطالباتهم أو معظمها، تحت الشعارات الكاذبة الداعية لنشر السلم وتحقيق السلام، ولحقن الدماء التي كانت وراء هدرها، ورفع المظالم والمآسي التي تسببت في حصولها. فمسألة فصل جنوب السودان عن شماله سياسة أميركية وبريطانية بعيدة المدى، أي استراتيجية ثابتة، ومن ورائهم باقي الدول الأوروبية وكل العالم الغربي بهيئاته ومؤسساته. وكل ما يقال عن الوحدة والاتحاد الفدرالي أو الكونفدرالي لا أساس له من الصحة، وهو للتغطية والخداع ولإخفاء النيات الحقيقة؛ وهذا ما يؤكده سير الأحداث في الواقع، ولا عبرة بتصريحات السياسيين لأنها للاستهلاك المحلي ودفع الشبهة وللتضليل.
    وإن ظل السياسيون في السودان، وعلى رأسهم البشير وبطانته، يتلاعبون بهذه القضية المصيرية كما هم عليه الآن، وإن لم يَهُبَّ المخلصون من أبناء الأمة لزجرهم وتغييرهم، فإن الكارثة أصبحت وشيكة الوقوع بفصل الجنوب، وسوف يقوم البشير بمثل الدور الذي قام به عبد الرحمن واحد، حاكم إندونيسيا السابق، عندما وقّع كتاب الذل والهوان بالتنازل عن تيمور الشرقية للكفار، وأرسله لسكرتير عام الأمم المتحدة في 25/10/1999م قائلاً: "لي الشرف أن أخبرك أن... القرار رقم VI/MPR/1978 حول تأكيد اعتبار إقليم تيمور الشرقية من ضمن أراضي الجمهورية الإندونيسية الموحدة يعتبر مُلغىً.".
    أيها المسلمون:
    إن التفريط في الجنوب يجرّد السودانَ من كنوزه وثرواته الضخمة، ومنها النفطية، لصالح الدول الكافرة؛ ويجعله تحت رحمة الكيان الجديد بعد سيطرته على مياه النيل. ويجلب له المنازعات والحروب. فنظراً للظروف الخطِرة التي أصبح يمر بها السودان في الوقت الحاضر، وقد ثبت تفريط السياسيين بمصالح الأمة في تعاملهم مع قضيتنا المصيرية في جنوب البلاد، فإننا نهيب بكل مخلص قادر أن يتحرك التحرك السريع والقوي لإنقاذ البلاد من الكارثة المتوقعة.
    إن الكارثة المرتقبة في السودان ليست هي الكارثة الوحيدة عند الأمة الإسلامية، بل هناك كوارث تتكرر كل يوم وفي كل بقعة من البلاد الإسلامية. والسبب هو أن هذه الأمة، بعد هدم الخلافة، أصبحت رعية بلا راعٍ، وأصبحت مطمعاً لكل طامع، وقد مزّقها الكفار إلى بضع وخمسين مزقة، وأذلوا أهلها ونهبوا خيراتها، وصرنا نرى ما حذّرَنا منه رسولُنا صلى الله عليه وآله وسلم حين قال: «يُوشِكُ الأُمَمُ أنْ تَدَاعَى عَليْكُم كَمَا تَدَاعَى الأكَلَةُ إلَى قَصْعَتِهَا، فقالَ قَائِلٌ: وَمِنْ قِلّةٍ نَحْنُ يَوْمَئِذٍ؟ قالَ: بَلْ أنْتُمْ يَوْمَئِذٍ كَثِيرٌ، وَلَكِنّكُمْ غُثَاءُ كَغُثَاءِ السّيْلِ، وَلَيَنْزِعَنّ اللّهُ مِنْ صُدُورِ عَدُوكُمْ المَهَابَةَ مِنْكُمْ، وَلَيَقْذِفَنّ اللّهُ في قُلُوبِكُم الَوَهْنَ، فقالَ قَائِلٌ: يَا رَسُولَ الله وَمَا الْوَهْنُ؟ قالَ: حُبّ الدّنْيَا وَكَرَاهِيَةُ المَوْتِ» .
    لا يمكن أن يكون حَلٌّ لمشاكل المسلمين ما دام الحكام العملاء يتسلمون مقاليد الأمور، فهم عَوْنٌ للكفار على الأمة. الحل يكون بإطاحة هؤلاء الحكام العملاء وهدمِ أنظمة الكفر التي يحكمون بها، وإقامة الخلافة الراشدة التي تقيم الدين الإسلامي وتحكم بما أنزل الله، وتوحد الأمة الإسلامية، وتحمل رسالة الإسلام للناس جميعاً.
    [يا أيها الذين ءامنوا إن تنصروا الله ينصركم ويثبت أقدامكم].
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-01-2004, 08:56 AM

محمد عبدالقادر سبيل

تاريخ التسجيل: 30-09-2003
مجموع المشاركات: 4312

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بونا ملوال يكشف : اتفاق على فصل الجنوب و مستعجلون لنهاية الست سنوات (Re: Abureesh)

    ايضا يا ابو الريش
    لدي تساؤل حول فنيات تطبيق حق تقرير المصير
    يعني مثلا أنا اعرف ان الشلك ومنطقة اعالي النيل ( الرنك وميلكان الخ ) قد تكون توجهاتهم في خصوص الوحدة تتسم ببعض الخصوصية ..
    فهل اذا اختارت منطقة جغرافية او مجموعة عرقية معينة خيارا مخالفا للنتيجة النهائية للاستفساء ( اذا كانت انفصالا مثلا ) هل ستكون ملزمة بهذه بالنتيجة أم يحق لها الالتحاق بالجزء الشمالي اذا ارادت؟
    واذا كانت ستلزم الن يعد ذلك قمعا لارادتها واغتصابا لمصيرها بواسطة المجموعات العرقية ذات الحجم الكبير ( الدينكا مثلا )
    يعني هل من المناسب ان يورط قرنق كل المجموعات العرقية بخيار حركته أو قبيلته ؟
    وهل يحق لأي مجموعة جنوبية لا تريد الانفصال أن تطالب بحق تقريرها بصورة مستقلة ؟

    في نظري ان افضل صيغة لاجراء الاستفتاء هي ان يجري على اسس اثنية أو جغرافية ، فاذا شاءت غالبية الدينكا الانفصال فلتفعل ، وكذلك الحال بالنسبة للنوير والشلك والمنداري الخ من يريد الوحدة فله الوحدة ومن اراد الانفصال فليبحث عن مقومات الدولة المنفصلة كلّ على حدة.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de