شاعر خليجي كبير يمدح أخلاق السودانيين ودورهم .. بصورة غير مسبوقة

كسلا الوريفة يحاصرها الموت
الوضع في كسلا يحتاج وقفتنا
مواطنة من كسلا توضح حقيقة الوضع في المدينة و اسباب وباء الشكنغونيا حمي الكنكشة - فيديو
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 24-09-2018, 09:12 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة محمد عبد القادر سبيل(محمد عبدالقادر سبيل)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
27-12-2005, 01:18 AM

محمد عبدالقادر سبيل

تاريخ التسجيل: 30-09-2003
مجموع المشاركات: 4312

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


شاعر خليجي كبير يمدح أخلاق السودانيين ودورهم .. بصورة غير مسبوقة

    الشاعر المميز حبيب يوسف الصايغ - اعرفه شخصيا- يعد من اميز القامات الشعرية اليوم في الامارات ، وهو مؤسس اتحاد كتاب وادباء هذا البلد ( من جيل السبعينات ) ومن رواد الصحافة الاماراتية حيث اسس وادار مجلة ( اوراق) الشهيرة التي كانت تصدر في لندن ابان مطلع الثمانينات بعد ان عمل في عدة صحف اماراتية في سبعينات القرن المنصرم ، وهو الآن مدير تحرير بصحيفة ( الخليج ) الشهيرة ومدير مكتبها بالعاصمة ابوظبي .
    ولما كان حبيب الأب الروحي لشعراء الحداثة واحد ابرز مؤسسي قصيدة التفعيلة الاماراتية، فقد كان انصرافه الفاقع نحو القصيدة الكلاسيكية امرا عجبا أعجز التقليديين الذين قفز امامهم كالفارس الغائب فلم يرض دون الصدر ، كما ادهش تلامذته المشرئبين في أفق القصيدة الجديدة ، خاصة وانه بدا ممتلكا لناصية هذا الشكل العريق من التعبير الشعري العربي التليد، متمكنا من تكنيكاته الذاخرة، فضلا عن رشاقة بنائه وقاموسه الذي لا يجارى..
    بالامس وفي عدد الاثنين 26/12/2005 من صحيفة الخليج ( الملحق الثقافي) فاجأنا الصايغ بقصيدة شعرية عصماء أتت وفق هذاالشكل التقليدي ، يمتدح فيها اخلاق السودانيين عموما، والذين عاشوا فعاشروه وشهد لهم على ارض الامارات خصوصا شهادة حق، متقدما بالعرفان لما اسهموا به من علم وزهرة شباب في بناء ونماء ابوظبي الوارفة الفئ .
    وتلك لعمري شهادة نادرة، يجب ان يحتفي بها كل زول، كما ان النص يتضمن ثناء منقطع النظير لا احسب ان سودانيا سبق الصايغ اليه في اسلوب الاحتفاء بالسجايا والمثل السودانية الرصينة الا العباسي.. ولذلك فانني ادعو الأدباء ( والنقاد منهم خاصة) واعضاء هذا المنبر كافة الى مقابلة الشهادة بالشكر اللائق وان يتم ابلاغ الشاعر بحسن القبول من جانبنا جميعا ، وذلك احسانا باحسان وشكرا بشكر ، وتلك من قيمنا ايضا، حيث يجئ هذا الاطراء والاعتراف بميزاتنا في زمان تغبط فيه حقوق الناس ويتنكر فيه الخليل لخليله لمجرد اختلاف الرأي ، كما يجئ هذا المديح في وقت بدأت فيه الهوية السودانية في التصدع بدعوى اختلاف الزمان احيانا وبذريعة مسؤولية الحكومة عن ذلك !!
    حبيب الصايغ قالها جهرة : السودانيون بخير طالما تمسكوا بمثلهم واصالتهم المجبوذة كابرا عن كابر ، وبعيدا عن هذه القيم الشهيرة فما قيمتهم وما طعمهم وما علامتهم الفارقة بين الناس؟
    اقولها وانا مسؤول عما اقول : لم اسمع بقصيدة شعر جرى فيها امتداح السجايا السودانية والشخصية السودانية على هذا النحو الكبير ولا حتى من جانب شعراء سودانيين سوى العباسي!!، خاصة اذا اخذنا في الاعتبار عمق القصيدة وقوة جرسها وصفاء ينابيعها وفوق هذا وذاك فان الرجل لم يثن لينال العطايا أو ليتزلف وهذا هو الأهم والأدل على الصدق والمصداقية.
    وفي الحقيقة فان هذه ليست المرة الأولى التي يحتفي خلالها حبيب الصايغ بجمال الشخصية السودانية فقد عبر عن ذلك مرارا من خلال عموده ( اجنحة واسوار) المقروء بجريدة الخليج وعلى مدى سنوات خلت ، علاوة على قصائده في الكتب العديدة الصادره له، ومن ذلك فانه يتخيل فيقول ( ولدت في الخرطوم .. كأنما ولدت في الغيوم ) وحبيب من مواليد ابوظبي بيد أنه يتمنى
    .. فحيوه معي ، بعد ان تقرأوا هذا الشعر الرفيع:

    تحية إلى السودانيين في أبوظبي
    ____________________________
    حبيب الصايغ




    أطلق النأي نايه والصهيلا

    ثم أجرى من الخيال خيولا

    ثم لم ينأ ثم لم يدن، لكن

    ناله الشوق جامحاً وقتولا

    والتقت ذروتان نبضاً وومضاً

    والتقت قمتان طَوْلاً وطُولا

    الإمارات موئل النبل والسودان

    تأبى إلا الأبيَّ النبيلا

    والامارات توأم المجد والسودان

    إن الأصيل يهوى الأصيلا

    قالتا المجد. قالتاه كأن لم

    يك من قبل أن تقولاه قيلا

    بأبي تلكم الربوع جنوباً

    وشمالاً، شمائلاً، وشمولاً

    أيها الأهل ان في القلب منكم

    وطناً خالقاً ووقتاً جميلاً

    ضمنا، مثلكم، ضمير قديم

    فحللنا في الفاتحين حلولا

    ومضينا نبني ونهدم للمعنى

    عقولاً ونهدم المعقولا

    ومضينا في ظل زايد أنداداً

    كباراً نسير والمستحيلا

    ومضينا بعض لبعض رداء

    والتقينا محبة وقبولا

    والتففنا على العروبة قلباً

    واحداً واضحاً خليجاً ونيلاً

    أيها الأهل بيتنا الشمس تفسيراً

    وعنواننا الندى تأويلا

    وهوانا الركض البهيّ الى الوهج

    وان نسبق الفصولا قليلا

    انتم حلية القلوب وزادت

    من هوى زايد فلا لن تحولا

    شعب حرف وحرفة صاغه الله

    على مهله قبيلاً قبيلاً

    زايد لم يزد ولكن تعدى

    في زياداته، فرجَّ الأصولا

    وانبرى للفروع غصناً فغصناً

    وحقولاً ريانة وحقولا

    واستبدت أقماره بالليالي

    فاحتواها، فبُدلت تبديلا

    لهف نفسي من بعده كيف نُسقى

    فإذا كان.. كيف نشفي غليلا؟

    يا أبانا وشيخنا وسمانا

    وضحانا وفيأنا والمقيلا

    ودنانا وديننا ودوانا

    ولوانا وتيهنا والدليلا

    علة الدهر أن مثلك يمضي

    تاركاً خلفه الزمان عليلا

    إن في جيلنا انشغالات جيل

    كان للرأي والمواقف جيلا

    إن في جيلنا الأعاصير إلا

    بعضها والحتوف إلا فضولا

    والتقينا جيلاً وجيلاً كأن الوحي

    يرعى اللقاء والانجيلا

    وكأن الأيام توقظ فينا

    كلما الشوق يستفيق رسولا

    أيها الأهل، فالدماء شموخٌ

    وانتهاءٌ الى عناصر أولى

    يشهد الرمل في أبوظبي والبحر

    كذا والسماء ميلاً فميلا

    انكم صنتم الوفاء بناءً

    وانتماء “زولاً” يسابق “زولا”

    كل زول قد رقَّ أو شفَّ حتى

    أوشك الصعب حوله أن يزولا

    وتمادى في وجده وتمادى

    فحكى آية الشعاع نحولا

    وتبدى كأنما أرهقته

    عزة النفس شاغلاً مشغولا

    ايه يا معشر الكرام وأوفى الناس

    كنتم بين الحنايا نزولا

    __________

    ألقى الشاعر قصيدته في “ليلة وفاء” أحياها سودانيون في أبوظبي تخليداً لذكرى القائد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رحمه الله
    .http://www.alkhaleej.ae/articles/show_article.cfm?val=226082


    (عدل بواسطة محمد عبدالقادر سبيل on 27-12-2005, 01:51 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-12-2005, 02:08 AM

saadeldin abdelrahman
<asaadeldin abdelrahman
تاريخ التسجيل: 03-09-2004
مجموع المشاركات: 8854

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: شاعر خليجي كبير يمدح أخلاق السودانيين ودورهم .. بصورة غير مسبوقة (Re: محمد عبدالقادر سبيل)

    سلام محمد اخوي و كيفنك ?
    بقيت تغيب شديييد!
    شعب الإمارات هو احد احب الشعوب العربيه عندي..شعب اصيل
    ومتواضع و له خلق.. لم يـطغه المال ولاالجاه وهو لا يزال على
    الدرب سائرا و حتما سيصل (هذا ان لم يكن قد وصل فعلا)
    الا رحم الله زايد و احسبه بإذن الله اهل لكل خير.
    مودتي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de