التعبئة العامة , لحماية الوطن .. أم مجرمى الحكومة ؟؟

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 15-11-2018, 08:03 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة د.مهدى محمد خير(Dr Mahdi Mohammed Kheir)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
21-02-2006, 09:05 AM

Dr Mahdi Mohammed Kheir
<aDr Mahdi Mohammed Kheir
تاريخ التسجيل: 25-11-2004
مجموع المشاركات: 5328

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


التعبئة العامة , لحماية الوطن .. أم مجرمى الحكومة ؟؟


    هذا التصاعد المحموم فى وتيرة الزخم السياسى والعسكرى فى الساحة السودانية هذه الأيام , وهذا التعالى فى صيحات القتلة واللصوص من أركان النظام الإنقلابى الفاسد فى السودان , وهذه المطالبة الملحة بإعلان التعبئة العامة , هل هو فعلا تنادى لحماية الوطن من التدخل العسكرى فى دارفور , أم حرصهم الشديد على تحصين وحماية أنفسهم من المثول أمام محكمة العدل الدولية ؟؟.

    لماذا تحاول الحكومة الآن الظهور بمظهر الحريص على الوطن ووحدته وسيادته , بينما كانت كل السنوات السابقة تغض طرفها عمدا عن العديد من المنابر التى تدعو الى فصل الجنوب , وأكثر من هذا .. الى حصر السودان فى محور دنقلا - سنار - كردفان ؟؟

    وهل حضور القوات الدولية الى دارفور بديلا لقوات الإتحاد الأفريقى , التى أثبتت عجزها التام فى حماية المدنيين , هو أول حضور أو وجود لقوات دولية أجنبية فى السودان ؟؟.

    ألا توجد قوات دولية فى الجنوب , وفى النيل الأزرق , وفى جبال النوبة , وفى الشرق , وحتى فى الخرطوم نفسها ؟؟ أذا , ما هو الجديد فى تواجد قوات دولية أخرى فى دارفور ؟؟.

    وحتى هذه القوات الأفريقية العاجزة الآن فى دارفور , أليست هى الأخرى .. قوات دولية ؟؟. أذا , لماذا سمحت هذه الحكومة منذ البداية بحضورهم وتواجدهم فى دارفور , إن كانت هى فعلا حريصة كل هذا الحرص الذى تدعيه الآن , على سيادة البلاد وحمايتها من التدخل الأجنبى ؟؟. أم أصبح عندهم تصنيف القوات الدولية المقبولة والمرفوضة , يعتمد على لون بشرة جنودها ؟؟

    الكل يعلم يا سادتى الأفاضل , أن القضية الأساسية التى أرعبت أهل الحكم فى السودان وهزت مفاصلهم الآن , ليست هى , وبأى حال من الأحوال , وحدة أو كرامة أو سيادة الوطن التى يتصايحون بها , فهذه قيم داست عليها ودمرتها هذه الحكومة تحديدا قبل غيرها ومنذ اليوم الأول لإستيلائها على السلطة بالقوة , وإنما القضية المحورية هى فى إحتمال حضور وتواجد اليد الطويلة القادرة , ليست فقط على وقف الإنتهاكات والظلامات المستمرة فى إقليم دارفور , وإنما على جلب وإحضار كل من أرتكب جرما فى حق مواطنى إقليم دارفور الى العدالة الدولية .

    كل الشعب السودانى , يعلم تماما , أن محكمة العدل الدولية قد أنتهت من حصر وتصنيف كافة ملفات إنتهاكات حقوق الإنسان فى دارفور , وأن على رأس المطالبين بالمثول أمامها مجموعة كبيرة من رؤوس وأركان النظام السودانى الفاسد والنافذين فيه.

    وكل الشعب السودانى , ما عدا كوادر الحكومة المنظمة بالطبع , يتطلع بشوق الى اليوم الذى يمثل فيه هؤلاء المجرمون أمام العدالة الدولية , بعد أن يئس هذا الشعب من إمكانية بسط العدالة بلاده وهو يرى هذه الحكومة الفاسدة قد مكًنت كوادرها المنظمة من كل أجهزة القانون والعدل فى السودان , ورهنتها بالكامل لحماية أفرادها من المساءلة ودفع ثمن الجرائم العديدة التى أرتكبوها فى حق هذا الوطن وشعبه .

    وإن كانت هذه الحكومة , الفاسدة حتى النخاع , تحسب أنها سوف تظل تواصل فى خداع هذا الشعب , تارة بأسم الدين .. وأخرى بأسم الوطنية والسيادة , فهى تحلم , فقد وعى الشعب كل هذه الألاعيب والشعارات الزائفة والخدع المكررة الممجوجة .

    وإن كانت هذه الحكومة , الظالمة لأهلها , تظن أنها سوف ترهن هذا الوطن الذى مزقته , وهذا الشعب الذى نكلت به وشردته لتنفيذ أجندتها , ثم تأتى أخيرا لتستخدم هذا الشعب كدروع بشرية لحماية أركانها من المساءلة القانونية .. فهى واهمة .

    لقد آن أوان دفع الثمن , يا سادة يا كرام , فعلى من أجرم فى حق الوطن وشعبه , إن كانت لديه ذرة من الأخلاق أو الوطنية , الإعتراف بأخطائه وجرائمه , والتنحى .. وتسليم نفسه الى العدالة طوعا , بدلا من أن يدمر هذا الوطن وهذا الشعب حماية لنفسه , فهذا والله , أكرم لكم ولشعبكم ولوطنكم .. إن كنتم , لا زلتم, .. بعقولكم .



                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-02-2006, 09:21 AM

ابراهيم بقال سراج
<aابراهيم بقال سراج
تاريخ التسجيل: 12-10-2005
مجموع المشاركات: 10830

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: التعبئة العامة , لحماية الوطن .. أم مجرمى الحكومة ؟؟ (Re: Dr Mahdi Mohammed Kheir)

    تدخل القوات الدولية في دارفور مطلب المشرديين والنازحين والذي يعانون من ضربات الانتنوف

    بقلم / ابراهيم عبدالله بقال سراج

    [email protected]

    [email protected]


    مع اقتراب موعد التدخل الدولي العسكري في دارفور واستبدال قوات الاتحاد الافريقي الموجودة هناك بقوات اممية تبع للامم المتحدة اقامت الحكومة ولم تقعدها وملئت كل وسائط الاعلام ضجيجاً وصياحاً وكأنها تود ان تقول الروب كما يسموها , استدعت الخارجية السودانية بالامس يان برونك مبعوث الامم المتحدة لدي السودان في هذا الامر معاتباً برونك حول تصرحاته الاخيرة بشأن التدخل العسكري في دارفور علماً بأن تصريحات يان برونك كانت ايجابية وتصب في اطار حفظ السلام والامن والاسقرار في دارفور ومن مصلحة النازحيين والمشرديين المتضررين الوحيدين من الاحداث في دارفور الا ان الحكومة ابت نفسها الا وان تبيد شعب دارفور ولا تريد لهم الامن والاستقرار فلذا ترفض دخول القوات الدولية لدارفور لحماية اولئك الغلابة البسطاء الذين يفترشون الارض ويلتحفون السماء ويسامرون النجوم ويعيشون في حالات يرثي عليها تحت دانات الانتوف وغارات مليشات الجنجويد التي تنشط اعمالها يومياً لترويع المواطنيين الابرياء واستمرار الخروقات ومارسة الانتهاكات ضدهم واذا تساءلنا بعقل المنطق لماذا ترفض الحكومة دخول القوات الاممية لدارفور ؟؟ طالما هي فشلت في حفظ الامن والاستقرار لمواطني دارفور بل هي التي تقوم بممارسة الجرائم والانتهاكات ضدهم !! لماذا ترفض الحكومة تدخل القوات الاممية لدارفور طالما الهدف من دخولهم واضحة كوضوح الشمس في رابعة النهار وهي حماية المدنيين من هجمات مليشيات الجنجويد ومراقبة اتفاقية وقف اطلاق النار الموقع في انجمينا وحماية المواطنيين من غاراتها المتكررة بطائرات الانتنوف التي تضرب المواطنيين بشكل يومي ؟؟ الحكومة هدفها معروفة واضحة من خلال رفضها للقوات الدولية للدخول في دارفور وهي تريد ممارسة المذيد من الجرائم ونسف ما تبقي من ارواح البشرية في دارفور وابادتهم ومسحهم من الوجود نهائياً وبدخول القوات الدولية لن تستطيع الحكومة مارسة اي جريمة ضد شعب دارفور لاجل هذا الهدف ترفض الحكومة دخول القوات الدولية لدارفور وهذا واضح من خلال الاعلام المكثف للحكومة هذه الايام في اجهزتها الاعلامية واعلان التعبئة العامة لمواجه التدخل الدولي حسب زعمها واستدعاء يان برونك في الخارجية لهذا الغرض ومحاولات عثمان كبر ومسرحياته المكشوفه واستغلال مواطني دارفور تحت ستار الدين لخدمة اغراض سياسية لصالح حكومة المركز .

    حجة الامم المتحدة للتدخل في دارفور واضحة جداً ومنطقية وهي فشل القوات الافريقية بالقيام بدورها المناط بها والاتحاد الافريقي فشلت في حماية نفسها من هجمات الحكومة فكيف لها ان تستطيع حماية المواطنيين الابرياء ثم ثانياً الحكومة ترفض التدخل الدولي وترضي بالاتحاد الافريقي هل الاتحاد الافريقي يمثل جزءاً من الجيش السوداني ؟؟ وهل يعتبر وجود القوات الافريقية في دارفور ليس تدخلاً دولياً في وجه نظر الحكومة ؟؟ مفاوضات نيفاشا التي توصلت لاتفاقية السلام كانت برعاية دولية من دول الايقاد , الان تجري المفاوضات في ابوجا برعاية دولية خارجية , مفاوضات الشرق في طرابلس برعاية دولية خارجية , اتفاقية جدة الاطارية كانت برعاية دولية , اتفاقية القاهرة بين الميرغني والحكومة برعاية دولية ولا الحكومة تفتكر انو كل هذه الدول التي راعت المفاوضات وتجري فيها حتي الان جزء اصيل من اراضي السودان وتعتبر تدخل الامم المتحدة وامريكا تدخلاً دولياً في شؤونها ؟؟ اما الحديث حول انتهاك السيادة الوطنية فهذه زريعة وشعار تستخدمها الحكومة لتمرير اجندتها وتقوي موقفها هناك فرق بين سيادة الدولة وسيادة الحكومة , اذا جينا للدولة السودانية نحن نحترمها ونحترم سياتها ولكن الحكومة لا علاقة لها بالدولة ومواطنيها وهي عبارة عن شلليات اجتمعوا في جلسة ونسة وقرروا الاسيلاء علي السلطة في الدولة في جنح الليل وعلي ظهر الدبابات اليست هذه انتهاكاً للسيادة الوطنية ؟؟ القوات الدولية الموجودة الان في جبال النوبة وفي شرق السودان وفي حلايب وفي الجنوب وحتي في الخرطوم قوات حفظ السلام لماذا رفض القوات الدولية لدارفور فقط ؟؟ طالما هي موجودة في كل بقاع السودان ؟؟ واذا كانت الحكومة حريصة علي السيادة الوطنية كما تدعي لما رفضت القرار 1593 ووافقت بالقرار 1591 لان القرار 1593 تمسهم في اشخاصهم وتحيلهم للمحكمة الجنائية الدولية لاهاي لمحاكمتهم في الجرائم التي ارتكبوها بحق الابرياء في دارفور فهذه الحكومة لم تكن حريصة علي الدولة السودانية وسيادتها بقدر حرصها علي المحافظة علي كراسي السلطة وبقاءهم في السلطة لاطول فترة ممكنة ,,, نحن اهل دارفور وابناءها نحن المكتويين بنار الحرب , نحن الذين فقدنا اهلنا في الحرب وتشردوا ونهبوا واغتصبوا واحرقت لهم منازلهم وديارهم ومن لم تقتل الحكومة اهله بالانتنوف لا يفهم او يحس بصرخاتنا نحن الذين نقرر بشأن تدخل القوات الدولية لحماية ما تبقي من اهلنا في دارفور اما انتم مصيركم الزوال والفناء ومصيركم المثول امام المحكمة الجنائية الدولية لاهاي .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-02-2006, 10:48 AM

Dr Mahdi Mohammed Kheir
<aDr Mahdi Mohammed Kheir
تاريخ التسجيل: 25-11-2004
مجموع المشاركات: 5328

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: التعبئة العامة , لحماية الوطن .. أم مجرمى الحكومة ؟؟ (Re: Dr Mahdi Mohammed Kheir)


    رئيس البرلمان يحذر من دخولها إلى دارفور:
    القوات الدولية ستكون هدفاً للمواطنين

    أم درمان : الصحافة
    حذر رئيس البرلمان، احمد ابراهيم الطاهر، من مغبة دخول قوات دولية الى دارفور دون اذن السودان، ورأى انها ـ حال دخولها ـ ستكون هدفا للمواطنين الذين سيتضررون من وجودها، فيما ينتظر ان يصدر البرلمان غداً قراراً يطالب الحكومة برفض دخول هذه القوات.
    وفيما اكد الطاهر في تصريحات صحافية امس، تشاور كافة القوى السياسية بالبرلمان حول التداول بشأن دخول القوات الدولية الى البلاد. وقال ياسر عرمان، ان المشاورات لازالت جارية بين المؤتمر الوطني والحركة الشعبية للوصول الى قرار مشترك في هذا الخصوص. وأوضح ان المشاورات الجارية هي استكمال لمشاورات جرت بين رئيس الجمهورية ونائبه الأول. وقال «لكن لم نتفق على تقديم مسألة عاجلة للبرلمان»، معتبراً ما تردد حول تقديم مسألة عاجلة عن القوات الدولية غير صحيح.
    وقال عرمان الذي كان يتحدث للصحافيين «ان الحركة ليست مع التدخل الأجنبي، كما انها ليست مع مواجهة المجتمع الدولي، مشيراً الى أن هنالك طريقا ثالثا للتعاون مع المجتمع الدولي لم يحدده ـ واضاف «علينا جميعاً ان نقدم البدائل الصحيحة».
    واعتبر رئيس البرلمان وجود قوات دولية بدارفور خطرا على أمن السودان وسلامته، ويعقد مشكلة الاقليم «ولا يمكن بعده ايجاد حل سلمي»، وتمكن الحركات المسلحة بوجود غير مشروع في دارفور، مبينا ان القوات الدولية ستكون هدفا للمواطنين الذين سيتضررون من وجودها.
    وقال الطاهر ان البرلمان سيتداول حول الامر غدا حيث يتقدم نواب بمشروع قرار للموافقة عليه، واستثنى الطاهر قوات حفظ السلام بالجنوب والافريقية بدارفور التي قال هذه نرحب بها. وقال نريد للمجتمع ان يكون جزءا من هذه القضية حتى لا يضيع السلام.

    http://www.sudaneseonline.com/anews2006/feb21-49636.shtml



                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-02-2006, 11:20 AM

Dr Mahdi Mohammed Kheir
<aDr Mahdi Mohammed Kheir
تاريخ التسجيل: 25-11-2004
مجموع المشاركات: 5328

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: التعبئة العامة , لحماية الوطن .. أم مجرمى الحكومة ؟؟ (Re: Dr Mahdi Mohammed Kheir)


    الحركـــة تتحـفـظ على التعبئــة ضــد القــوات الدوليــة

    الخرطوم: ابوجا: ابوعبيدة عبدالله

    كشف رئيس الهيئة البرلمانية لنواب الحركة الشعبية ياسر عرمان عن اتصالات ومشاورات مستمرة بين الشريكيين الرئيسيين في حكومة الوحدة الوطنية بغرض الوصول إلى رؤية مشتركة حول دفع المجتمع الدولي باتجاه احلال قوات اممية بديلة للآفريقية في دارفور. في وقت ابتدرت فيه الحكومة تحركات المحيط العربي لتوفير تمويل للقوات الافريقية بدارفور.

    وقالت مصادر مطلعة لـ «الرأي العام» ان قوات الاتحاد الافريقي تحتاج لـ «17» مليون دولار شهرياً وذكر ان توفير هذا المبلغ امر ممكن حتى يواصل الاتحاد الافريقي مهمته بدارفور وتنتفي الحاجة لقوات دولية لحفظ الامن بالاقليم. ورأت المصادر ان نشر قوات دولية بدارفور من شأنه تعقيد قضية الاقليم. واشارت الى ان مواثيق الاتحاد الافريقي لا يوجد فيها سند قانوني يخول للاتحاد تحويل ملف دارفور لقوات اخرى.ورفضت المصادر التعامل الامريكي والغربي بانتقائية واضحة مع القوى السياسية السودانية وذكرت ان التحرك الامريكي يستهدف المؤتمر الوطني والشمال ويستثنى الحركة الشعبية والجنوب.لافتة الى تحفظ الحركة على التعبئة ضد القوات الدولية وعزت المصادر ذلك الى ان الحركة ترغب في الاحتفاظ بعلاقاتها مع المجتمع الدولي في اطار اتفاق السلام.من جهته، اكد ياسر عرمان رئيس الهيئة البرلمانية لنواب الحركة الشعبية عدم وجود اتفاق مع «المؤتمر الوطني» بشأن تقديم مسألة عاجلة حول القوات الدولية. وقال ان الحركة الشعبية ستستمر في المشاورات مع المؤتمر الوطني لتصل الى قرار مشترك، واضاف: «حتى ذلك الوقت فالحركة ليست طرفاً في اي توجه بعينه والحركة الشعبية ليست مع التدخل الدولي وليست في مواجهة مع المجتمع الدولي».وزاد: «علينا جميعاً تقديم البدائل».إلى ذلك، اكد رئيس المجلس الوطني احمد ابراهيم الطاهر ان قرار البرلمان المرتقب بشأن احلال قوات دولية مكان القوات الافريقية في دارفور يلزم حكومة الوحدة الوطنية.وقال ان وزير الخارجية سيرد على المسألة المستعجلة غداً الاربعاء بشأن موقف الحكومة من التدخلات الاجنبية في دارفور.ونبه الطاهر الى ان احلال قوات دولية في دارفور يشكل «خطورة كبيرة على امن السودان، ويعقد الحل السلمي لازمة دارفور ويمكن الحركات المسلحة من وجود غير مشروع».وحذر من ان تصبح القوات الدولية هدفاً للمواطنين في دارفور، وقال ان السودان لم يشاور في امر دخول قوات دولية في دارفور.واكد الطاهر وجود تشاور مع القوى السياسية حول الامر. وفي ابوجا، قال نور الدين المازني المتحدث باسم الاتحاد الافريقي لـ «الرأي العام» ان السفير بابا غانا كينجبي رئيس بعثة الاتحاد الافريقي في السودان بحث امس مع الحركات المسلحة بمقر التفاوض القرار المبدئي الذي اتخذه مجلس السلم والامن والخاص بتسليم بعثة الاتحاد الافريقي في دارفور للامم المتحدة والتي اشار الى انها تتطلب تسعة اشهر.واوضح كينجبي حسب المازني ان قرار تسليم مقاليد الامور للامم المتحدة يتعلق بالمهام الامنية والانسانية مشيرا الى ان القضايا السياسية ستظل في يد الاتحاد الافريقي.

    مبينا ان دور الاتحاد الافريقي في الاصل هو الانتشار واحتواء الازمة ومن ثم تسليم الاوضاع للامم المتحدة بعد الاتفاق النهائي . وقال ان الاتحاد الافريقي ليس له التجهيزات الفنية والمعدات الكافية لقوة حفظ سلام تصل الى 15 الف جندي حسب تقديرات اولوية اجراها الاتحاد الافريقي والامم المتحدة واشار الى ان تواجد الامم المتحدة بجنوب السودان سيسهل التنسيق مع قواتها بغرب البلاد.

    واعرب كينجبي عن امله ان تأخذ الامم المتحدة جزءا كبيرا من قوات الاتحاد الافريقي .وقال ان الاتحاد الافريقي غير قادر على التكفل بقوة قوامها 15 الف جندي وابان ان الدول المانحة ستعقد مؤتمرا في بروكسل مارس القادم لتقديم الدعم لقوات الاتحاد الافريقي مشيرا الى ان عملية الانتقال تتطلب تسعة اشهر .

    واكد المازني ان الحركات المسلحة اكدت التزامها بوقف اطلاق النار والاتفاقيات السابقة ووعدت بتسليم ردها حول موضوع انتقال القوات في أقرب وقت ممكن


    http://www.sudaneseonline.com/anews2006/feb21-49658.shtml

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-02-2006, 11:31 AM

Dr Mahdi Mohammed Kheir
<aDr Mahdi Mohammed Kheir
تاريخ التسجيل: 25-11-2004
مجموع المشاركات: 5328

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: التعبئة العامة , لحماية الوطن .. أم مجرمى الحكومة ؟؟ (Re: Dr Mahdi Mohammed Kheir)


    كرتي استدعى مبعوث عنان
    الحكومة ترفض تعامل (برونك) بعقل



    الخرطوم: مريم ابشر

    عنفت وزارة الخارجية الممثل الخاص للامين العام للامم المتحدة في السودان يان برونك وابلغته استياءها الشديد ورفضها جملة وتفصيلاً لتصريحاته ومنسوبي بعثة المنظمة بالسودان، وقالت انها ترفض ان ترى برونك منصباً نفسه «بول بريمر» السودان في اشارة للحاكم المدني الامريكي على العراق وحملت الخارجية التي استدعت برونك أمس بشدة على مسلك بعثة الامم المتحدة وتعاملها مع القضايا في السودان دون مراعاة لسيادة البلاد ملوحة باتخاذ اجراءات لم تحددها متى ما تثبتت من عدم صدقية البعثة في تعاملها مع الحكومة ووصفت الخارجية منحى البعثة الاممية الاخير بانه خلف انطباعاً لدى الرأي العام بان الامم المتحدة هي من يرسم توجه السودان وصاحبة حق في ادارته.ودفع وزير الخارجية بالانابة على كرتي لبرونك بجملة من الامثلة التي تعكس خروجه وبعثته عن اطر التعاون المتفق عليها منوهاً الى ان هذا المنحى اثر في تعامل المواطنين مع الحكومة واستشهد بقضية متضرري سد مروي ناقلاً لبرونك الرفض الرسمي لكيفية تعامل البعثة مع هذه القضية مؤكداً ان الحكومة هي الاحرص على مصلحة مواطنيها وابوابها مشرعة لهم، وشدد كرتي على ان الامم المتحدة وبعثتها ان ارادت مساعدة السودان وقد اتت بموافقته فانه لا يمانع طالما ظل التعاون ايجابياً لكنه يرفضها بشدة ان كان الغرض تحقيق اجندة اخرى.

    وله حق المحافظة على سيادته الوطنية وحريته في اختيار التوجهات التي تتوافق ومصالحه. ووضع كرتي طريقة عرض برونك للقضايا التي تعرض ان البعثة بامكانها تجاوز الحكومة في مقدمة الملاحظات الحكومية على ادائه.لافتاً انتباهه الى ان الحكومة لا تقبل ان يرى برونك نفسه «بول بريمر» السودان ونبه كرتي الى ان هذا المسلك اثر في تعامل المواطنين مع الحكومة وانتقد كرتي تناول برونك لسير تنفيذ اتفاق السلام ووصفه بانه سياسي ويحمل تحريضاً ضد الدولة مفضلاً ان يعمل برونك على التشاور مع الحكومة دون اللجوء الى وسائل الاعلام وابلغه باحتجاج الحكومة على تصريحاته امام مجلس الامن ودعوته لاستبدال القوات الافريقية باخرى دولية بما يعطي انطباعاً بان الخطوة يمكن ان تتم دون اذن من الحكومة ودون موافقتها وقال كرتي طبقاً لتعميم صادر من الوزارة «ان هذا الفهم مرفوض وانه لا يمكن لاحد ان يفرض خياراً على السودان واتهم كرتي جهات اجنبية معادية للسودان بدفع مجلس السلم والامن الافريقي لتبني خيار استبدال القوات الافريقية.

    وشدد كرتي على مطالبة الحكومة بتحسين الاوضاع في دارفور دون تحميل الطرف الآخر ذات المسؤولة امر يجافي العدالة والمنطق معتبراً ان الاشارات الصادرة عن بعثة الامم المتحدة في هذا الصدد تعد معيقة للمفاوضات التي تمضي في العاصمة النيجيرية ابوجا ناحية حلحلة الازمة مؤكداً على ان الحركات المسلحة هي من يتعهد خرق وقف اطلاق النار وليس من العدالة تحميل الحكومة وحدها مسؤولية الوضع الامني وفي لهجة حاسمة اخطر كرتي برونك بان للسودان الحق فيما يتخذه من قرارات منطلقاً من الحفاظ على سيادته الوطنية اذا ثبت له عدم صدق تعامل بعثة الامم المتحدة معه وعلى استعداد للتعاون معها ان هي اثبتت صدقها وجديتها.

    من ناحيته قال برونك في رده على ملاحظات الخارجية على ذمة التعميم الصادر عنها انه يقوم بمهامه ويعد نفسه صديقاً للسودان وانه يتوخى الحياد في تقييمه للاوضاع ويحرص على الدقة في تصريحاته واتهم الاعلام بتحريف مايدلي به من معلومات مؤكداً ان حديثه حول القوات الدولية استند فيه على الموافقة المبدئية التي صدرت عن مجلس السلم والامن الافريقي.



    http://www.rayaam.net/news/news5.htm



                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-02-2006, 01:42 PM

Dr Mahdi Mohammed Kheir
<aDr Mahdi Mohammed Kheir
تاريخ التسجيل: 25-11-2004
مجموع المشاركات: 5328

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: التعبئة العامة , لحماية الوطن .. أم مجرمى الحكومة ؟؟ (Re: Dr Mahdi Mohammed Kheir)


    ممثل عنان بالسودان يرفض اتهامات حكومية بتجاوز اختصاصاته
    الخرطوم (كونا)
    رفض ممثل السكرتير العام للامم المتحدة بالسودان يان برونك اليوم اتهامات الحكومة السودانية بتجاوزه حيز اختصاصاته والتصرف بشكل يمس سيادة السودان.

    واوضح برونك في مؤتمر صحافي انه ابلغ وزارة الخارجية السودانية خلال اجتماعه مع وزير الدولة على كرتي امس انه يقوم بمهامه وفق التفويض الممنوح له بموجب اتفاق السلام مشددا على انه ظل على الدوام طرف محايد.

    ونفى بشدة ان يكون اجتماعه مع كرتي بمثابة استدعاء له وقال "لقد طلب مني شفاهة المجيء للوزارة للاجتماع بالوزير واستجبت لذلك كما انني كنت احيانا اطلب الاجتماع بهم".

    وكانت الخارجية السودانية قد ذكرت فى بيان نقلته وسائل الاعلام الرسمية انها استدعت برونك وابلغته احتجاجا رسميا على ما وصفته بمحاولات المساس بسيادة البلاد وقضاياها المصيرية.

    وقال البيان ان "المسلك الذي بات يتبعه برونك وبعثته بالسودان بدأ يولد انطباعا لدى الرأي العام ان الامم المتحدة هي صاحبة الحق في رسم وتوجيه سياسة السودان وارادته".

    واشار البيان الى ان برونك وبعثته "ظلا يتدخلان في مسائل مثل قضية متضرري سد مروي (شمال البلاد) وتحويل قوات الاتحاد الافريقي الى قوة اممية بجانب اقدام برونك على طرح قضية عائدات النفط والتنمية بالجنوب امام مجلس الامن".

    ودافع برونك عن تلك الاتهامات مؤكدا ان الامم المتحدة لم تطلب من الاتحاد الافريقي نقل مهمته الى اقليم دارفور وان قضية انتقال القوات رهينة بما سيخرج به اجتماع مجلس الامن والسلم الافريقي في الثالث من الشهر المقبل.

    وطالب برونك اطراف اتفاقية السلام بشرح بنود الاتفاقية وما تضمنته بشأن صلاحيات بعثة الامم المتحدة ووصف ما يحدث بانه "سوء فهم بما يختص بالتفويض الممنوح له".

    ولفت الى انه اتفق مع وزير الدولة بالخارجية على مواصلة الحوار نحو مزيد من التفاهم والتنسيق بما يمكن من معالجة القضايا بروح من المسئوولية والاداء البناء.

    وفي منحى اخر اكد ممثل عنان ان تنفيذ اتفاقية السلام "يمضى حثيثا وفق ما هو مرسوم لها" معتبرا ان الاتهمات المتبادلة بين طرفي الاتفاقية "دليل على التحول نحو الافضل واستبدال للغة الحرب بلغة السياسية والحوار".

    وبشأن مفاوضات السلام في ابوجا اوضح برونك ان وفود التفاوض اوشكت على التوصل لاتفاق بشأن تقاسم الثروات فيما لا تزال الخلافات مستمرة بشأن اقتسام السلطة.

    وكشف عن ضغوط يمارسها المجتمع الولي لاجبار قادة الحركات المسلحة للتواجد بمقر المفاوضات من اجل دفعها واشار في هذا الصدد الى ان زعيمي حركتي التمرد الرئيستين سيصلان في وقت لاحق اليوم لمقر المفاوضات بالعاصمة النيجيرية ابوجا.


    http://www.sudaneseonline.com/anews2006/feb21-51843.shtml


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-02-2006, 02:02 PM

Dr Mahdi Mohammed Kheir
<aDr Mahdi Mohammed Kheir
تاريخ التسجيل: 25-11-2004
مجموع المشاركات: 5328

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: التعبئة العامة , لحماية الوطن .. أم مجرمى الحكومة ؟؟ (Re: Dr Mahdi Mohammed Kheir)



    الجنرالان الصربيان رادفان كراديتش ورادكان ملاديتش الهاربان من العدالة الدولية , مرتكبا جرائم التطهير العرقى ضد المسلمين الصرب , طيلة السنوات السابقة كانت الحكومة الصربية هى التى تحرسهما وتنقلهما من مخبأ أمنى الى آخر , اليوم .. المدعية العامة لمحكمة العدل الدولية هى التى تبحث عنهما داخل صربيا وبمساعدة قوى الأمن الصربية .

    أيحسب مجرمى السودان أنهم .. فوق العدالة الدولية ؟؟




                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-02-2006, 02:42 PM

Dr Mahdi Mohammed Kheir
<aDr Mahdi Mohammed Kheir
تاريخ التسجيل: 25-11-2004
مجموع المشاركات: 5328

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: التعبئة العامة , لحماية الوطن .. أم مجرمى الحكومة ؟؟ (Re: Dr Mahdi Mohammed Kheir)



    اللواء صلاح: الحرص على السلام لايعنى التفريط فى الامن



    الخرطوم: أس أم سي

    اكد اللواء مهندس صلاح عبد الله محمد المدير العام لجهاز الامن والمخابرات الوطنى حرص الدولة والتزامها بتحقيق السلام العادل فى دارفور حتى تنعم بالاستقرار والتنمية فى المرحلة المقبلة واضاف ان جهود السلام ستتواصل ولن تكون نيفاشا وابوجا المحطة الاخيرة لتحقيق ذلك الهدف وقال المدير العام لجهاز الامن لدى مخاطبته امس بالكلية الحربية بمنطقة وادى سيدنا العسكرية احتفال تخريج الدفعة (31 ) من ضباط الجهاز بحضور الفريق الركن عباس عربي رئيس هيئة الاركان بالقوات المسلحة وقادة الوحدات والافرع وممثلى الشرطة السودانية قال ان حرص الحكومة على السلام فى دارفور لن يجعلها تستجدى احدا وان الحرص على السلام لن يعنى التفريط فى امن وسلامة الوطن ومواطنيه ورهن البلاد للضياع وابان ان المعركة فى دارفور ضد المتآمرين على البلاد وامنها وانتقد اللواء صلاح عبد الله مزاعم بعض الجهات بوجود ابادة جماعية بدارفور.

    واصفا تلك المزاعم بالمغرضة من اجل ادخال القوات الدولية الى الاقليم واشار الى ان السودان لن يكون مرتعا للذين يستهدفون هويته وعقيدته الاسلامية ودعا اللواء صلاح عبد الله الدفعة المتخرجة للعمل باخلاص وتفانٍ فى تأمين وحماية البلاد وحفظ استقلالها ومقدرات شعبها واكد ان الاعداد سيتواصل بالارادة والعزة لمقابلة التحديات الماثلة وصولا للغايات المرجوة من رفعة السودان ورفاهيته وقال ان صناع التاريخ هم من يملكون الارادة والعزيمة الوطنية المخلصة لبناء اوطانهم.

    http://www.rayaam.net/news/news1.htm

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-02-2006, 03:46 AM

Dr Mahdi Mohammed Kheir
<aDr Mahdi Mohammed Kheir
تاريخ التسجيل: 25-11-2004
مجموع المشاركات: 5328

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: التعبئة العامة , لحماية الوطن .. أم مجرمى الحكومة ؟؟ (Re: Dr Mahdi Mohammed Kheir)


    السودان:
    "الحركة" ترفض مساندة "المؤتمر الوطني" في البرلمان
    لرفض قدوم قوات دولية إلى دارفور


    نشب خلاف جديد بين الشريكين الرئيسيين في حكومة الوحدة الوطنية، حزب المؤتمر الوطني والحركة الشعبية لتحرير السودان، من خلال كتلتيهما في البرلمان، حيث لن يساند نواب الحركة أي قرار يلزم الحكومة برفض السماح لقوات دولية خارج نطاق الاتحاد الإفريقي دخول دارفور. وأفيد أن قيادات في الهيئة البرلمانية للحركة تقود اتجاها رافضا ما أسمته “مواجهة المجتمع الدولي”، في تصعيد يخالف توجهات “المؤتمر الوطني” الذي تأكد عزم أعضائه في البرلمان على اتخاذ قرار اليوم يناهض استقدام قوات دولية إلى دارفور. وأكد رئيس البرلمان أحمد إبراهيم الطاهر تشاور “المؤتمر الوطني” مع كل الكتل البرلمانية لتقديم مشروع قرار للموافقة عليه، ويطالب الحكومة العمل به. وقال إنه لن يقبل أن يدخل المجلس في عطلته السنوية من دون أن يحذر من دخول قوات دولية من غير إذن السودان وموافقة الشعب. وفي نيويورك (رويترز)، قال السفير الأمريكي لدى الأمم المتحدة جون بولتون أنه يريد قرارا من مجلس الأمن الدولي بحلول نهاية الشهر بشأن إرسال قوة تابعة للأمم المتحدة إلى دارفور، ووبخ الأمم المتحدة لعدم تخطيطها بسرعة كافية لأن تتسلم قوة تابعة لها المهمة من الاتحاد الإفريقي..



    http://nilna.com/

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-02-2006, 08:25 AM

charles deng

تاريخ التسجيل: 27-09-2005
مجموع المشاركات: 503

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: التعبئة العامة , لحماية الوطن .. أم مجرمى الحكومة ؟؟ (Re: Dr Mahdi Mohammed Kheir)

    Dear Dr. Mahdi
    The big problem is that the people of NIF, whether they are from the National Congress Party (Ali Osman Mohammed Taha's wing of the NIF) or from the National Popular Congress Party Hassan al-Turabi's wing of the NIF), equate their material and theocratic ideological interests with that of the SUDAN . They are practically saying they are the SUDAN, a country of one million square miles and almost thiry million people. They continue to insist that they are the SUDAN. When we tell them you are not the SUDAN but you are its illigitimate government that came to power under one of the darkest nights of Sudan in June 30, 1989, they say they came to rule us by DIVINE RIGHT.
    For the last sixteen years and in the name of that DIVINE RIGHT, they have raped our mothers, sisters, and daughters. In the name of that DEVINE RIGHT, they have maimed and murdered millions of Sudanese; in the name of that DIVINE RIGHT, they stole and pillaged the our economic and financial resources of the SUDAN; in the name of that DIVINE RIGHT, they have tortured, imprisoned and detained hundreds of thousands of Sudanese in their concentration camps, popularly know as the "Ghost Houses". In the name of this DIVINE RIGHT, they have put in process the break-up of Sudan. Also in the name of that DIVINR RIGHT they have starved to death millions of Sudanese people and brought back endemic diseases that were eradicated before their "holy rule" and restored illitracy to its levels of the 1940s of the last century. In the name of that DIVINR RIGHT, they have...; and they have...
    When the world community condemns their heinoious crimes against the Sudanese people, they turn around and say the West is against ISLAM. When USA imposes sanctions against their rogue regime because of their connection to international terrorism, they also turn around and say the SUDAN is being targeted not their theocratic regime. These days there is wailing and chest beating that the SUDAN is being placed under international trusteeship. Do not believe in this or that; it is their rogue regime which is threarened by the internatioanl community and the USA becaus of its rogue behavior; it is not the SUDAN AND THE SUDANESE who are threatened. Will we be able to distinguish thenm from the Sudan? I hope we will!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-02-2006, 08:35 AM

Muna Khugali
<aMuna Khugali
تاريخ التسجيل: 27-11-2004
مجموع المشاركات: 22503

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: التعبئة العامة , لحماية الوطن .. أم مجرمى الحكومة ؟؟ (Re: charles deng)

    هذا التصاعد المحموم فى وتيرة الزخم السياسى والعسكرى فى الساحة السودانية هذه الأيام , وهذا التعالى فى صيحات القتلة واللصوص من أركان النظام الإنقلابى الفاسد فى السودان , وهذه المطالبة الملحة بإعلان التعبئة العامة , هل هو فعلا تنادى لحماية الوطن من التدخل العسكرى فى دارفور , أم حرصهم الشديد على تحصين وحماية أنفسهم من المثول أمام محكمة العدل الدولية ؟؟.


    هـايمشـوا محكمة العدل الدولية مافيها كـلام... بعـد سـنة... بعـد عشـرة هايمشـوا..

    مـني
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-02-2006, 11:31 AM

Dr Mahdi Mohammed Kheir
<aDr Mahdi Mohammed Kheir
تاريخ التسجيل: 25-11-2004
مجموع المشاركات: 5328

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: التعبئة العامة , لحماية الوطن .. أم مجرمى الحكومة ؟؟ (Re: charles deng)


    الأخ العزيز شارلس

    تحياتى الطيبة

    الدين .. , وكل ما يمثله , عند هذه المجموعة الحاكمة للسودان اليوم , ما هو ألا .. مطية , وهم يعلمون تماما مدى حساسيته لدى العامة والبسطاء من الناس , ويدركون جيدا سهولة خداعهم به , ولهذا إستخدموه وإستغلوه . وكل القيم الدينية والمثل التى يرفعونها وينادون بها , لا تعدوا كونها شعارات فارغة لدغدغة عواطف ومشاعر هؤلاء الناس .

    هم ليسوا بصادقين , لا مع أنفسهم , ولا مع الله .. ولا مع الناس . والذين يؤيدوهم ويناصروهم كذلك , مجموعة من المنافقين والمنتفعين , أغمضوا أعينهم تماما عن كل الجرائم التى أرتكبها أئمتهم وقادتهم ضد السودان وضد شعبه , وناصروهم وأيدوهم , ونسوا , أو تناسوا , أنهم يناصرون القتلة الظالمين .

    أنظر الى أتباع الحكومة ومناصريها فى هذا البورد .. مثلا , هل سمعت يوما واحدا منهم أو واحدة منهن تدين الحكومة فى مسلك خطأ سلكته أو جريمة أرتكبتها .. وما أكثره الأخطاء وما أكثر الجرائم ؟؟.

    كلهم يعرفون أن الدين الصحيح لو ُطبق , ما ظُلم أحد من البشر . ويعلمون أدق حقائق حكم الخلافة الإسلامى الأول للصحابة , فيتحدثون عن أمير المؤمنين سيدنا عمر بن الخطاب , وكيف عندما سُئل فى المسجد " من أين جأء بهذا الثوب الطويل " , وأخباره لهم أنه أخذ ثوب أبنه ليتمم به ثوبه القصير . يتحدثون عن أمير المؤمنين على بن أبى طالب , وعن زهده وورعه وحبه للخير والعدل , وهم على إستعداد .. لسرد الآلاف من العبر والعظات حوله . كل كذلك .. وهم يقتلون النفس التى حرم الله .. وبلا حق , ويزنون .. ويكذبون , ويسرقون .. حتى مال اليتيم , ويتطاولون فى البنيان .. وشعبهم يتضور جوعا .

    هم يعرفون أنهم كاذبون ومنافقون , ونحن نعرف أنهم كاذبون ومنافقون , وأصبح من التهريج ومن العبث .. الحديث بأسم الدين أو حتى الإدعاء بتمثيله .

    ولك الشكر


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-02-2006, 11:37 AM

Dr Mahdi Mohammed Kheir
<aDr Mahdi Mohammed Kheir
تاريخ التسجيل: 25-11-2004
مجموع المشاركات: 5328

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: التعبئة العامة , لحماية الوطن .. أم مجرمى الحكومة ؟؟ (Re: Dr Mahdi Mohammed Kheir)


    أخت الشهيد

    تحياتى الطيبة

    كنا , ولا زلنا , نتمناها أن تكون بايدينا نحن .. لا بإيدى غيرنا , وعلى ترابنا نحن .. لا فوق تراب غيرنا .

    فتبا لللأقزام .. الذين يتقدموننا .

    جزيل الشكر والتقدير


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-02-2006, 03:29 AM

Dr Mahdi Mohammed Kheir
<aDr Mahdi Mohammed Kheir
تاريخ التسجيل: 25-11-2004
مجموع المشاركات: 5328

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: التعبئة العامة , لحماية الوطن .. أم مجرمى الحكومة ؟؟ (Re: Dr Mahdi Mohammed Kheir)



    زعماء مسيحيون ويهود يضغطون على واشنطن "لأجل دارفور"
    مخاوف من انتقال "القاعدة" للسودان في حال إرسال قوات دولية



    دبي - خالد عويس

    علمت "العربية.نت" أن مصادر أصولية في السودان أكدت نية تنظيم "القاعدة" في الانتقال إلى دارفور (غرب البلاد) لشن هجمات ضد القوات الدولية التي يجري الترتيب لإرسالها إلى هناك عوض قوات الاتحاد الإفريقي البالغ عددها حوالي 7 آلاف جندي.

    ولم يستبعد خبير أمني بارز في الخرطوم توفر نية كهذه لدى تنظيم "القاعدة"، مشيرا إلى سهولة اختراق تنظيم دارفور، في ظل حال الفلتان الأمني الذي يشهده الإقليم منذ 3 سنوات تقريبا. وأشارت صحيفة سودانية واسعة الانتشار إلى مخاوف من ظهور "شبح القاعدة" في دارفور.

    وأفادت مصادر قريبة من الحكومة السودانية "العربية.نت" بأن الموقف السوداني يتجه لرفض إبدال القوات الإفريقية بقوات دولية. وأكدت مصادر أخرى إلى أن الخرطوم غالبا ما ستتيح هامشا للمناورة، بحيث يسهل عليها قبول قرار أممي ما إذا صدر بهذا الشأن.

    وكانت الحكومة الأمريكية التي تواجه ضغطا متزايدا من جماعات دينية بشأن دارفور قد حثت الأمم المتحدة الثلاثاء 21-2-2006 على المسارعة إلى اتمام تخطيطها لتشكيل قوة دولية تساعد في إنهاء العنف في دارفور.

    ونقلت وكالة "رويترز" للأنباء عن المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية آدم ايرلي قوله "إننا ننتظر تقرير بعثة الأمم المتحدة للتقييم ونود في أقرب وقت ممكن أن تتكون لأن الأمر ملح فالناس يموتون في دارفور ويجب أن نتحرك لوقف ذلك".

    زعماء مسيحيون ويهود يضغطون على واشنطن

    من جانبه، كان السفير الأمريكي لدى الأمم المتحدة جون بولتون قد قال إنه يريد قرارا من مجلس الأمن بحلول نهاية هذا الشهر بشأن إرسال قوة للأمم المتحدة إلى منطقة دارفور بالسودان لإعطاء العملية "قوة دفع سياسية".

    ووبخ بولتون الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان كذلك لعدم تخطيطه بسرعة كافية لان تتسلم قوة تابعة للأمم المتحدة المهمة من الاتحاد الإفريقي في محاولة لوقف عمليات قتل واغتصاب ونهب وتشريد في غرب السودان بحسب الوكالة.

    ووصف جون برندرجاست الخبير في شؤون السودان في الجماعة الدولية لمعالجة الأزمات الانتقاد الأمريكي للمنظمة الدولية بأنه مبالغ فيه. وقال "الولايات المتحدة لم تكن مقدامة في هذه القضية. والزعم بان الأمم المتحدة لا تفعل كل ما بوسعها زعم يفتقر إلى الصدق".

    ولفت برندرجاست إلى أن زعماء مسيحيين ويهودا أصبح صوتهم عاليا في مطالبة واشنطن بفعل المزيد لوقف عمليات "الابادة الجماعية" في دارفور وأن ذلك يضغط على واشنطن لتتحرك قبل انتخابات التجديد النصفي للكونجرس الأمريكي في نوفمبر/تشرين الثاني القادم.

    ويبدأ اليوم الأربعاء "تحالف إنقاذ دارفور" الذي يضم 150 جماعة دينية وإنسانية ومدافعة عن حقوق الإنسان جولة تشمل 22 مدينة أمريكية لإلقاء الخطب لزيادة الوعي وحشد الرأي العام الأمريكي للضغط على إدارة بوش للتحرك في قضية دارفور.

    وتجيء هذه الجولة في إطار حملة موسعة لإرسال مليون بطاقة لبوش متعلقة بمشكلة دارفور.

    وكانت أنباء قد رشحت أمس الثلاثاء في الخرطوم عن تهديدات تلقتها قوات تابعة لبعثة الأمم المتحدة في العاصمة السودانية من قبل "متطرفين"، ما دعا لإعلان حال استنفار وسط تلك القوات.

    غير أن مصدرا في بعثة الأمم المتحدة في الخرطوم فضل عدم الكشف عن هويته، نفى لـ"العربية.نت" أن تكون تلك القوات تبلغت تهديدا من أي طرف، مشيرا إلى أن ذلك "لم يحدث لا الآن، ولا في أي وقت سابق". وأكد أن قوات الأمم المتحدة في الخرطوم لم توضع في حال استنفار تحسبا لهجمات.

    شبح القاعدة في دارفور

    وكانت صحيفة "الرأي العام" السودانية، أكدت في تقرير لها نشر قبل يومين بأن تقارير أفادت بنية "تنظيم القاعدة" نقل عملياته الفدائية إلى دارفور في حال وصول قوات دولية إلى هناك. ونسب إلى قائد بالتنظيم قوله إن القاعدة جاهزة لتفعيل عملها بأرض دارفور "المسلمة" على حد تقرير الصحيفة.

    وقال خبير أمني بارز إنه يجب النظر بعين الاعتبار لمثل هذه التقارير. وأضاف العميد حسن بيومي (ضابط سابق بجهاز الأمن السوداني) بأن دارفور تبقى منطقة "فالتة استخباراتيا وأمنيا"، ومفتوحة أمام الجميع للعمل على أرضها. وأوضح بيومي لـ"العربية.نت" بأن السلاح متوفر في دارفور، كما أنه تصعب السيطرة على الحدود.

    ويرى بيومي بأن القوات الدولية غالبا ما ستأتي إلى دارفور، على الرغم من اتجاه الخرطوم لرفض ذلك، وأن "القاعدة" ربما تريد توجيه رسالة إلى الولايات المتحدة من خلال تسريب تقارير كهذه. وأشار إلى أن عناصر إفريقية تابعة للقاعدة، ومعتنقة لأفكارها، ربما تنشط في الإقليم بكفاءة عملياتية لا تقل عما يجري في العراق.

    وقال بيومي إنه يصعب على السودانيين، وحتى المتطرفين منهم، تقبل فكرة الخضوع لـ"قيادة من خارج السودان" كأسامة بن لادن، وربما تتجه العناصر السودانية لتخليق مقاومة خاصة بها، منفصلة عن "القاعدة". لكن هذه العناصر تبقى بحسبه بلا فاعلية، كونها لم تتلق تدريبا عاليا، ولا تملك الكفاءة في هذا المضمار لمواجهة قوات دولية.

    ولا يعتقد بيومي بأن "القاعدة" يمكن أن تعمل على الأرض في العاصمة السودانية، نظرا للسيطرة الأمنية هناك، "لكن هذا متوقع في دارفور بنسبة 80%".

    من ناحيته، قال مصدر مقرب من الحكومة السودانية رفض الكشف عن هويته لـ"العربية.نت" إنه لا يستبعد وجود سودانيين يعتنقون آراء تنظيم القاعدة، لكن، بحسب رأيه، ستعوزهم الامكانات والقدرة على التنظيم لاستهداف القوات الدولية.

    وأشار إلى أن القوات الدولية لو قدر لها الانتقال إلى السودان، وطال بقاؤها هناك، فإن مثل هؤلاء سيشكلون "خلايا نائمة" على الأرجح يمكن أن تقوم بعمليات. وتكهن بأن بعض البعثيين الذين يقومون بالأساس بتجنيد شباب سودانيين وبعثهم إلى العراق، قد يلجأون لتنفيذ عمليات في داخل البلاد بغية تخفيف الضغوط على بعثيي العراق.

    لكن مراقبين سودانيين في الخرطوم قللوا من شأن هذه المخاوف، مشيرين إلى أن تلك التقارير والمعلومات ربما تكون صادرة عن أطراف في حزب المؤتمر الوطني الحاكم بغية إثناء واشنطن وشركائها عن المضي قدما في إرسال قوات دولية إلى الإقليم الملتهب.

    غير أن الأمر برمته يظل خاضعا لما تسفر عنه الأسابيع المقبلة، بعد أن تحسم الخرطوم رؤيتها حول الموافقة على استقبال تلك القوات، وبعد اجتماع الاتحاد الإفريقي بهذا الشأن في 3 مارس المقبل، والذي من المنتظر أن يقرر ما إذا كانت بعثته في دارفور ستبقى الوحيدة المكلفة أمر الحفاظ على السلام، أو إفساح المجال لـ"القبعات الزرقاء"، وأيضا فيما يتعلق باستراتيجية تنظيم القاعدة في فتح جبهة جديدة ضد الغرب، أو الاكتفاء بالجبهة الرئيسية في العراق ونظيرتها في أفغانستان إلى حد ما.

    القاعدة في شرق إفريقيا

    وغير بعيد عن مخاوف انتقال القاعدة للسودان، كانت تقارير صحفية غربية تحدثت خلال الأسبوع الماضي عن "بن لادن الإفريقي" وهي الصفة التي يحملها هارون فاضل ( فاضل عبد الله محمد) أو"أبوسيف السوداني"، المتحدر من جمهورية جزر القمر، ويجمل إلى جانب هويته الأصلية، جنسية كينية.

    وأشار موقع "ستراتيجي بيج" المتخصص في الموضوعات الاستراتيجية إلى أن واشنطن كانت رصدت 5 ملايين دولار ثمنا لرأس "أبوسيف السوداني" الذي يسيطر على خلايا القاعدة في الصومال، إثيوبيا، إيريتريا، تنزانيا واليمن. ولا يصعب الربط طبقا لمراقبين بين خلايا القاعدة في هذه المنطقة، وتدفق قوات دولية إلى دارفور، الأمر الذي سيسهل على القاعدة في شرق إفريقيا، الحصول على "صيد ثمين" قد يؤدي إلى خفض الضغط على القاعدة في بلاد الرافدين، بفتح جبهة جديدة في إفريقيا.

    ويوصف "أبوسيف السوداني" بحسب التقرير الذي كان نشره سابقا موقع "العربية.نت" بأنه مثقف شديد الذكاء في المجال التكنولوجي وشخصية مطلعة جدا ولديه القدرة على التنقل ما بين الشخصيات العلمانية، ما ساعده على التخفي مستخدما أوراقا شخصية مزيفة ويتجنب رفقة بعض رجال الدين من المسلمين.

    وكان الدكتور ضياء رشوان، الخبير في شؤون الجماعات الإسلامية، أفاد "العربية.نت" في وقت سابق، بأن الحديث عن هذا الشخص هو تمهيد لشئ ما سيحصل في هذه المنطقة، وربما يحصل "سيناريو أمني عسكري في هذه المنطقة".

    http://www.alarabiya.net/Articles/2006/02/23/21388.htm

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-02-2006, 04:45 AM

charles deng

تاريخ التسجيل: 27-09-2005
مجموع المشاركات: 503

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: التعبئة العامة , لحماية الوطن .. أم مجرمى الحكومة ؟؟ (Re: Dr Mahdi Mohammed Kheir)

    Dear Dr. Mahdi
    The threat that al-Gaeda and its international terrorist networks around the world would come to Darfur to oppose the peacekeeping force is an empty threat. Western Sudan's Darfur is not Iraq's al-Anbar Province or Afghanistan. In Iraq and Afghanistan there is a population which opposes the American intervention, and, therfore, supports al-Zergawi or Mulla Omar. Will such support exist in Darfur today for al-Qaeda to operate effectively? I doubt very much. Moreover, al-Gaeda has no incentive to support al-Bashir who confiscated all the property of Bin Ladin in the Sudan and passed on sensitive information on al-Qaeda to America. Al-Qaeda is not stupid to forget about the CIA financed shuttle jounrnies to Langley, Virgina, of Salah Gosh, the NIF intelligence chief

    (عدل بواسطة charles deng on 23-02-2006, 04:58 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-02-2006, 00:51 AM

Dr Mahdi Mohammed Kheir
<aDr Mahdi Mohammed Kheir
تاريخ التسجيل: 25-11-2004
مجموع المشاركات: 5328

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: التعبئة العامة , لحماية الوطن .. أم مجرمى الحكومة ؟؟ (Re: charles deng)


    الأخ العزيز شارلس

    تحياتى الطيبة

    تنظيم القاعدة , حماس , الجهاد المصرى , السلفية المغربية , جبهة الإنقاذ الجزائرية .. والجبهة الإسلامية فى السودان " وطنى وشعبى " , هذه تنظيمات , وإن تعددت أسماؤها , قاعدتها الفكرية والتنظيمية واحدة , وأجندتها واحدة , وأسلوبها فى إستخدام العنف وقتل الناس بلا تمييز واحد , فهؤلاء أخوة , وليسوا أى أخوة , أنهم أخوة .. فى الله .

    كل هذه التنظيمات يا سيدى , وغيرها كثير , قد إجتمعت علنا فى الخرطوم فى بداية التسعينات فيما عُرف حينها بالمؤتمر الشعبى الإسلامى الذى نظمته حكومة الخرطوم الإنقلابية وترأسه سيئ الذكر الترابى , وتعهدت جميعها فى ذلك المؤتمر بتوحيد جهودها وعملياتها الجهادية فى كل العالم , ونسقت فيما بينها خططها المستقبلية فى كل الجوانب السياسية والإقتصادية وحتى اللوجستية بإعتبارها حركات جهادية مسلحة . وليس خافيا على أحد أن حكومة الخرطوم الأنقلابية قد وفرت , ولا تزال , كافة أشكال الدعم لهذه التظيمات , وفتحت لها مختلف معسكرات التدريب فى السودان , وزودت كل منسوبي هذه التنظيمات المطاردين من قبل أجهزة إستخبارات بلادهم بالجوازات السودانية التى تمكنهم من التحرك بسهولة فى مختلف أنحاء العالم .

    فالحديث عن أن تنظيم القاعدة سوف يأتى الى السودان أذا جاء اليه الأمريكان , حديث مختل وتنقصه الدقة , فتنظيم القاعدة لم يغادر السودان حتى "يأتى اليه" عندما يحضر الأمريكان , تنظيم القاعدة , يا صديقى العزيز .. يحكم السودان .

    لك جزيل الشكر


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-02-2006, 03:22 AM

charles deng

تاريخ التسجيل: 27-09-2005
مجموع المشاركات: 503

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: التعبئة العامة , لحماية الوطن .. أم مجرمى الحكومة ؟؟ (Re: Dr Mahdi Mohammed Kheir)

    Dear Dr. Mahdi
    I agree with you; but how many NIF leaders are ready to undertake the El-Zergawi's style of operations in the Sudan? You very well know that most of NIF leadership has accumulated wealth nobody would be ready to leave that wealth behind and die for al-Bashir or al-Turabi.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-02-2006, 05:09 AM

Dr Mahdi Mohammed Kheir
<aDr Mahdi Mohammed Kheir
تاريخ التسجيل: 25-11-2004
مجموع المشاركات: 5328

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: التعبئة العامة , لحماية الوطن .. أم مجرمى الحكومة ؟؟ (Re: charles deng)


    الأخ العزيز شارلس

    تحياتى الطيبة

    كل المنظرين والرؤوس الكبيرة للقاعدة فى العالم العربى والأسلامى , من المعروف أنهم لا يحملون السلاح ولا يقومون بعمليات القتل والدمار هم بأنفسهم , وأنما تنحصر مهمتهم الأساسية فى الأشراف على توفير الدعم المالى والأعلامى والسياسى للتنظيم بمختلف أسمائه , ويشرفون كذلك على عمليات تجنيد وغسيل مخ للشباب المغرر بهم , وبالطبع .. تتعهد لهم بضمان الجنان والحور العين , ثم تدفع بهم الى أتون المحرقة .. بعد هذه التهيئة النفسية والروحية .

    وشخصيات معروفة لكل الناس حول العالم , مثل الترابى فى السودان " الجبهة الأسلامية ", والزندانى فى اليمن " التجمع اليمني للإصلاح", وعباس مدنى فى الجزائر "جبهة الإنقاذ", .. كلهم كانوا يدعون دوما أن لا علاقة لهم إطلاقا بأذرع تنظيماتهم المسلحة , وأنهم فقط شخصيات سياسية وأعلامية لا تعرف العنف ولا ترعاه .

    اليوم, تطالب أمريكا بالقبض على الزندانى لعلاقته الوثيقة بأسامة بن لادن وتنظيم القاعدة فى اليمن والسعودية , وفرنسا تضيق على عباس مدنى لعلاقته بالسلفية الجزائرية , والكل يعرف ماذا فعل الترابى بالجنوب وأهله من خلال الحرب الجهادية التى خاضتها كوادر حزبه .

    الآن فى دارفور , يظهر تنظيم جهادى مسلح لمحاربة الأمريكان بأسم "دقش" , وهى إختصار لأسم “دواس قوات الشر” , وبالطبع , ستكذب الحكومة وستقول أنها لا تعرف عنه شيئا , تماما كما كذب الترابى من قبل على كل الشعب السودانى وأقسم أن أنقلاب يونيو .. لا علاقة لحزبه به .

    وسيستمر هذا الحال , وستحاول هذه الزعامات الثرية دائما , أن تبعد نفسها عن دائرة الإتهام والضؤ , ولكنها ومن خلف الستار , ستجد من ينفذ لها خططها وإجندتها الجهادية , من هؤلاء الشباب المغرر بهم .. والموعودون بالحور العين .

    لك جزيل الشكر









    (عدل بواسطة Dr Mahdi Mohammed Kheir on 24-02-2006, 05:17 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-02-2006, 00:05 AM

Dr Mahdi Mohammed Kheir
<aDr Mahdi Mohammed Kheir
تاريخ التسجيل: 25-11-2004
مجموع المشاركات: 5328

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: التعبئة العامة , لحماية الوطن .. أم مجرمى الحكومة ؟؟ (Re: Dr Mahdi Mohammed Kheir)


    وهاهو كبيرهم الذى علمهم السحر , والشيطان الذى يلعب .. بالبيضة والحجر , شيخ حسن الترابى , يدعو الى إسقاط الحكومة الإنقلابية التى أتى بها هو نفسه . ولا ينسى شيخ حسن , فى هجومه على "عمايل" يديه , أن يضرب على وتر الحكومة الحساس .. محكمة العدل الدولية , مشيرا الى أن القوات « اذا دخلت السودان قد تكون ايضاً اداة تنفيذ للمحكمة الجنائية الدولية، وهذا خوف عظيم».

    -------


    الترابي لـ «الحياة»:
    القوات الدولية آتية
    اعتبر لقاءه بمسؤول حكومي مثل اضطرار «حماس» للقاء اسرائيل...

    دعا زعيم «المؤتمر الشعبي» السوداني المعارض حسن الترابي الى اسقاط الحكومة عبر الضغوط السياسية وابدالها بحكومة قومية تشارك فيها كل القوى السياسة، على ان تراعى حصة اهل الجنوب في اتفاق نيفاشا. معتبرا ان «القوات الدولية قادمة قادمة الى السودان».

    وفي حوار مع «الحياة»، قال الترابي ان السودان «أصبح مسرحاً للميليشيات المستقلة وللجيوش الافريقية وللعالم كله». واشار الى انتشار الفساد بسبب النفط قائلاً «بات التعويل كله على النفط، واصبحت هناك منافذ لذرائع السوء والفساد في النفط أكثر من ثمرات البناء، وتحول النفط سبباً للضيق. الناس كانوا يحلمون به، والآن لا يرون به الا بؤساً. وأصبحت الاقاليم كلها تصطرع على قسمته لنصيب منه».

    وحذر الترابي من انهيار اتفاق السلام موضحاً ان «الاتفاقية جاءت كرهاً، لكن لا احد سيلتزم بها اصلاً لأنها عقد اكراه وليست عقد تراض بين طرفين حتى يثق احدهما بالآخر». واتهم جماعات من «المؤتمر الوطني» الحاكم «بالترويج للنزعات الانفصالية والدعوة الى فصل الشمال عن الجنوب».

    وفي خصوص القوات الدولية، قال الترابي «انها آتية، ولا ادري ما سبب التعبير الغاضب؟ الامم المتحدة دخلت بجيوشها إلى السودان وبشرطتها وبكلاب شرطتها لحماية الجنوب، وهي موجودة في الشرق وفي الخرطوم وفي عدد من الولايات الهامشية وفي الجنوب». مشيرا الى أن القوات « اذا دخلت السودان قد تكون ايضاً اداة تنفيذ للمحكمة الجنائية الدولية، وهذا خوف عظيم».

    ونفى بشدة ان يكون هناك أي ترتيب للقاء يجمعه مع نائب الرئيس علي عثمان محمد طه، واعتبر الامر «اشاعات تروجها الصحف للتسويق»، لكنه اشار الى ان «لقاء مستشار الرئيس والمسؤول السياسي في «المؤتمر الوطني» حقيقة»، مستدركاً انه مثل «لقاء الصادق المهدي، وكما اضطر أهل حماس للقاء اسرائيل». واعلن استعداده للحوار مع الحكومة لكنه اشترط لذلك «تعطيل كل القوانين الاستثنائية».

    محادثات بين سلفاكير والميرغني تناولت حلول أزمتي دارفور والشرق

    أجرى النائب الاول للرئيس السوداني سلفاكير ميارديت، محادثات فى مصوع الاريترية مع رئيس «التجمع الوطني الديموقراطي» محمد عثمان الميرغني، في وقت جدد فيه رئيس لجنة التجمع للحوار مع الحكومة في شأن تنفيذ اتفاق القاهرة الموقع بينهما فاروق ابو عيسى، اتهامه حزب «المؤتمر الوطني» الحاكم بتعمد المماطلة في تنفيذ الاتفاق، واعلن عن بدء مشاورات متوالية مع رئيس التجمع ونائبه لاتخاذ قرار حاسم بشأن الجمود الذي يعتري تنفيذ الاتفاق، ملمحاً الى اعتزامهم التخلي عن الاتفاق.

    وقالت مصادر مطلعة إن الميرغني وسلفاكير التقيا في مصوع وبحثا مطولا تطورات ملف السلام بالتركيز على الازمة المستفحلة بدارفور، من دون اغفال ملف الشرق الموشك على الانفجار، واكدت أن الرجلين اتفقا على حتمية الاسراع بإيجاد حل شامل للأزمتين. واشارت إلى أن ملف القوات المعارضة التابعة لفصيل «الفتح» أخذ حيزاً مقدرا من النقاش من دون الخوض في التفاصيل، ولكنها نوهت بأن اللجنة العسكرية توالي نقاشاتها مع الحكومة للاسراع في طي الملف.


    http://www.daralhayat.com/arab_news/nafrica_news/

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-02-2006, 03:26 AM

Dr Mahdi Mohammed Kheir
<aDr Mahdi Mohammed Kheir
تاريخ التسجيل: 25-11-2004
مجموع المشاركات: 5328

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: التعبئة العامة , لحماية الوطن .. أم مجرمى الحكومة ؟؟ (Re: Dr Mahdi Mohammed Kheir)



    خبراء من الأمم المتحدة يجرون لقاءات مع مسؤولين في الحكومة السودانية

    حول قوائم المحكمة الدولية


    الخرطوم “الخليج” الحاج الموز:

    أعلنت منظمة اليونسيف أن معظم برامجها مهددة بالتوقف في إقليم دارفور، وفيما بدأ خبراء من الأمم المتحدة وسط تكتم شديد لقاءات مع مسؤولين في الحكومة السودانية بخصوص قوائم المحكمة الجنائية الدولية، بينما باشرت مسؤولة حقوق الإنسان بالسودان سيما سمر مهامها وتسلمت كشوفات محاكمات منتسبي القوات النظامية وجهاز الأمن الخاصة بأحداث دارفور.

    وبدأ خبراء من الأمم المتحدة لقاءات مع مسؤولين في الحكومة السودانية وسط تكتم شديد، وطلبوا السماح لهم باستجواب بعض من شملته قوائم المحكمة الجنائية الدولية بخصوص ارتكاب جرائم غير إنسانية وحوادث اغتصاب في ولايات دارفور. وتحفظت مصادر رسمية على طبيعة مهمة الخبراء والتفويض الممنوح لهم من الأمم المتحدة واكتفت بالقول إن مهمتهم تنحصر في قرار مجلس الأمن معتبرة ان ما تثيره المحكمة الجنائية الدولية في هذا الخصوص لا يضع في الاعتبار جهود الحكومة المبذولة لاحتواء الموقف في دارفور.

    وفي السياق، باشرت مسؤولة حقوق الإنسان بالسودان سيما سمر مهامها في الخرطوم وتسلمت كشوفات محاكمات منتسبي القوات النظامية وجهاز الأمن الخاصة بأحداث دارفور والتقت وزير العدل محمد علي المرضي.

    وفي أول تصريح لها عقب زيارتها الخرطوم دافعت سمر عن تقريرها السابق حول حقوق الإنسان مؤكدة أنه لم يكن متحاملا على جهات الاختصاص، ونفت شمول زيارتها مناطق دارفور، وقالت إنها ستلتقي نائب رئيس الجمهورية علي عثمان محمد طه ضمن سلسلة لقاءاتها مع المسؤولين في الخرطوم عقب عودتها من جوبا.

    وفي السياق ذاته اطلعت سيما على الخطوات التي تمت في مجال مكافحة العنف ضد المرأة بوزارة العدل وإنشاء مفوضية حقوق الإنسان بوصفها إحدى المفوضيات التي نصت عليها اتفاقية السلام فضلا عن التسهيلات التي قدمتها لمراقبي حقوق الإنسان.

    ومن جانبها أعلنت منظمة اليونسيف أن هناك مشاكل حقيقية تعيق دخولها منطقة همشكوريب بشرق السودان وشكت من عدم توفر الأموال اللازمة لتنفيذ برامجها في كل السودان حيث تم توفير مبلغ 60 مليون دولار فقط لاحتياجات هذا العام من مجمل 323 مليون دولار، الأمر الذي يؤثر في تنفيذ برامجها في مجالات دعم التعليم والصحة وغيرهما.

    وقال تيدشيبان ممثل اليونسيف بالسودان في مؤتمر صحافي عقده في الخرطوم أمس إن الأوضاع حرجة تماما في إقليم دارفور بسبب الأوضاع الأمنية المتردية من جهة وبسبب عدم توفر التمويل اللازم من جهة أخرى، مشيراً إلى أن عدم التوصل إلى حل لأزمة دارفور عبر المفاوضات في أبوجا حتى الآن يعتبر واحدا من الأسباب التي تعيق عمل المنظمة بسبب استمرار القتال، وقال إن حاجة المنظمة من التمويل اللازم لتنفيذ برامجها يتوفر منها فقط حوالي 10% من جملة مبلغ 9 ملايين دولار لإقليم دارفور.

    على صعيد آخر، رفض وزراء الحركة الشعبية بحكومة الوحدة الوطنية التعديلات التي اقترحت على قانون الاجراءات الجنائية لعام 1991 كون التعديلات المقترحة ترفض منح أية حصانة قانونية للشرطة أو تمكينها بأي شكل قانوني من استخدام الأسلحة النارية ضد المشتبه في ارتكابهم لجرائم.

    http://nilna.com/News2.html


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-02-2006, 06:22 AM

Dr Mahdi Mohammed Kheir
<aDr Mahdi Mohammed Kheir
تاريخ التسجيل: 25-11-2004
مجموع المشاركات: 5328

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: التعبئة العامة , لحماية الوطن .. أم مجرمى الحكومة ؟؟ (Re: Dr Mahdi Mohammed Kheir)



    وهُزمت أمريكا !!


    هيئة علماء السودان تعلن الجهاد !!

    الخرطوم ـ الوطن
    أصدرت هيئة علماء السودان بياناً غاضباً دعت فيه الشعب السوداني للاستنفار واعداد العدة للجهاد ضد التدخل الدولي في السودان ، وحذرت في بيانها بشدة من ان الذي رأته القوى الاستعمارية الامبريالية في العراق سيعتبر نزهة لها مما ستراه في سودان العزة والكرامة والايمان.
    ودعت هيئة علماء السودان حكومة الوحدة الوطنية الى اعداد القوة وفتح معسكرات التدريب وان تعمل على توحيد موقفها واشادت برفض المجلس الوطني القاطع لكل وجود او تدخل اجنبي في السودان.

    http://www.alwatansudan.com/index.php?type=3&id=899&bk=1

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-02-2006, 10:19 AM

Dr Mahdi Mohammed Kheir
<aDr Mahdi Mohammed Kheir
تاريخ التسجيل: 25-11-2004
مجموع المشاركات: 5328

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: التعبئة العامة , لحماية الوطن .. أم مجرمى الحكومة ؟؟ (Re: Dr Mahdi Mohammed Kheir)


    الترابي: جيوش الأمم المتحدة موجودة في السودان
    الصادق: العاقل من يقول نعم للقوات الدولية بدارفور
    الحكومة تبلغ الأمم المتحدة صعوبة توفير الحماية لقوات أممية

    الخرطوم: ايمان آدم

    حذرت الحكومة الامم المتحدة من مغبة ارسال قوات دولية الى دارفورحتى لا تصبح هدفا لمتسللين من خارج حدود السودان، في وقت قال الامين العام للمؤتمر الشعبي د.حسن الترابي ان القوات الدولية آتية. وأعلن الحزب الإتحادي بزعامة محمد عثمان الميرغني معارضته احلال قوات دولية بدارفور فيما نصح زعيم حزب الأمة القومي الصادق المهدي الحكومة بقبول القوات الدولية.

    وابلغ وزير العدل محمد على المرضي المقرر الدولي لحقوق الانسان سيما سمر ان «تنفيذ مقترح ارسال القوات الاممية الى دارفور من شأنه فتح منافذ للمتسللين للسودان عبر الحدود من الدول المجاورة الامر الذي يترتب عليه صعوبة توفير الحماية وسلامة القوات الاممية». ونقل الوزيرللمسئولة الاممية ـ التى تزور البلاد حاليا ـ احتجاج السودان على قرار مجلس الامن رقم 1591 الخاص بتقييد القوات المسلحة والشرطة في تحركاتها لحماية المدنيين في المنطقة والتصدي للخروقات. واطلع المرضي سمرعلى المصالحات القبلية بدارفوروالاجراءات التي اتخذتها وزارته للحفاظ على حقوق المرأة وارسال مستشارين اكفاء بغرض اجراء التحريات بولايات دارفور.وابلغ وزير الدولة بالخارجية السماني الوسيلة سفيرى الصين وروسيا بالخرطوم ـ كلا على حدة ـ موقف السودان الرافض لتحويل مهمة الاتحاد الافريقي الى الامم المتحدة.وسرد الوزير للسفيرين بالتفصيل مخاوف وتحفظات السودان من تدخل الامم المتحدة في دارفور واسباب تمسكه بابقاء ملف دارفور تحت رعاية الاتحاد الافريقي .الى ذلك قال الامين العام للمؤتمر الشعبي د.حسن الترابي ان القوات الدولية آتية الى السودان وذكر في حوار مع صحيفة «الحياة اللندنية »انها آتية، ولا ادري ما سبب التعبير الغاضب؟ الامم المتحدة دخلت بجيوشها إلى السودان وبشرطتها وبكلاب شرطتها لحماية الجنوب، وهي موجودة في الشرق وفي الخرطوم وفي عدد من الولايات الهامشية وفي الجنوب. واشار الى أن القوات اذا دخلت السودان قد تكون ايضاً اداة تنفيذ للمحكمة الجنائية الدولية، وهذا خوف عظيم. وقال الترابي ان السودان أصبح مسرحاً للمليشيات المستقلة وللجيوش الافريقية وللعالم كله. واشار الى انتشار الفساد بسبب النفط قائلاً بات التعويل كله على النفط، واصبحت هناك منافذ لذرائع السوء والفساد في النفط أكثر من ثمرات البناء، وتحول النفط سبباً للضيق. الناس كانوا يحلمون به، والآن لا يرون به الا بؤساً. وأصبحت الاقاليم كلها تصطرع على قسمته لنصيب منه. وحذر الترابي من انهيار اتفاق السلام موضحاً ان الاتفاقية جاءت كرهاً، لكن لا احد سيلتزم بها اصلاً لأنها عقد اكراه وليست عقد تراض بين طرفين حتى يثق احدهما بالآخر. واتهم جماعات من المؤتمر الوطني الحاكم بالترويج للنزعات الانفصالية والدعوة الى فصل الشمال عن الجنوب. وحمل زعيم حزب الامة القومي المعارض الصادق المهدي على سياسات الحكومة لمعالجة قضية استبدال القوات الافريقية في دارفور باخرى دولية ذات مقدرة على الانتشار السريع. ووصف المهدي تشبيه دخول القوات الاممية لدارفور بالغزو الاجنبي بـ«الكلام الفارغ» ونصح المهدي الحكومة بقبول مبدأ استبدال القوات حتى لا تدخل في مواجهة مع المجتمع الدولي، غير انه لفت الى امكانية تدخلها في تشكيل هذه القوات.

    ووضع شروط للدول التي ستشارك فيها وقال المهدي لـ الرأي العام» ان الحديث عن الغزو الاجنبي غير موضوعي لان السودان الآن توجد في داخله قوات دولية مسلحة اكبر عدداً من جيش كتشنر وان التدخل في الشأن السوداني ليس بجديد وهناك تدخل مباشر بموجب القرارات «1590-1593» ومضى المهدي ليقول ان قوات الاتحاد الافريقي لها مهمة محددة هي حماية المدنيين ومراقبة وقف اطلاق النار وحماية القوافل الانسانية وتأمين المعسكرات وعودة اللاجئين والعاقل -طبقاً للمهدي- هو الذي يقول نعم لقوات دولية تأتي ملتزمة بهذه المهام ولا تتجاوزها وبأمكانه ان يشترط ان تكون تلك القوات من دول غير متهمة بالتدخل في شؤون البلدان الاخرى وبالامكان كذلك اشتراط ضمانات حول مهام القوات ونوعها والمطالبة بان ينص القرار على هذه الضمانات والاشتراطات ونبه المهدي الى الوضع المتدهور في دارفور مشدداً على ان تبادل الاتهامات والكلمات هناك يحتاج الى حسم سريع وذلك لا يتأتى حسب المهدي إلا بايجاد قوة كافية ذات امكانات عالية لوقفه ومراقبة وقف اطلاق النار مؤكداً ان القوات الافريقية غير قادرة على القيام بهذه وحذر المهدي ان الحكومة اذا رفضت المعالجات التي تتم عبر الامم المتحدة الامر مثلما حدث في كوسوفو وقال ان الافضل هو قوات دولية ملتزمة بضوابط يضعها مجلس الامن وان تأتي تلك القوات من دول يأمنها السودان مثل اليابان وباكستان والهند لان ذلك من شأنه ان يغلق الباب امام مبادرات من بعض الدول التي تعتبر الحالة الانسانية في دارفور لم تعد محتملة وسخر المهدي من اعلان الحكومة بانها ستعمل على توفير تمويل لقوات الاتحاد الافريقي ووصفه بانه «غير معقول» واردف المشكلة ليست مالية بل هي مشكلة امكانات ومعدات. الى ذلك اعلن الحزب الاتحادي الديمقراطي بزعامة محمد عثمان الميرغني رفضه القاطع لدخول القوات الدولية الى دارفور ودعا حسب تعميم صحفي صادر عن رئيس المكتب التنفيذي للحزب احمد على ابوبكر الى اتخاذ سياسات راشدة لاغلاق الابواب التي ادت للتدخلات الاجنبية وفي مقدمتها ايقاف احتكار الشأن الوطني وإعمال مبدأ المشاركة الوطنية الفاعلة والكاملة لمكونات حكومة الوحدة الوطنية.



    http://www.rayaam.net/news/news4.htm


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-02-2006, 02:14 PM

Dr Mahdi Mohammed Kheir
<aDr Mahdi Mohammed Kheir
تاريخ التسجيل: 25-11-2004
مجموع المشاركات: 5328

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: التعبئة العامة , لحماية الوطن .. أم مجرمى الحكومة ؟؟ (Re: Dr Mahdi Mohammed Kheir)


    وزير العدل يحذر من أن تصبح دارفور بؤرة للإرهاب

    الخرطوم: اسماعيل حسبو

    اقرت مقررة حقوق الانسان في السودان، سمرسيما، بحدوث تقدم بخصوص تنفيذ اتفاقية السلام، وتلقت احتجاجا حكوميا علي قرار مجلس الامن رقم 1591 الخاص بتقييد القوات المسلحة والشرطة في تحركاتها لحماية المدنيين في المنطقة والتصدي للخروقات .
    ووصفت المقررة في تصريحات صحافية لقاءها امس مع وزير العدل محمد علي المرضي بأنه كان مثمرا وجيدا ، واعربت عن املها في ان يجسر التقدم في تنفيذ اتفاقية السلام الهوة بين الشريكين في الحكم ، وقالت انها تناولت مع الوزير تنفيذ اتفاقية السلام والدستور الانتقالي وانشاء المفوضيات.
    من جانبه، قال المرضي للصحافيين انه ابلغ المقررة احتجاج الحكومة علي قرار مجلس الامن الدولي الخاص بتقييد القوات المسلحة والشرطة في تحركاتها لحماية المدنيين في المنطقة والتصدي للخروقات ، مشيرا الي أنه لمس خلال نقاشه مع سيما بأن الرؤى التي تحملها الآن اختلفت عن الرؤية خلال زيارتها الاولى.
    واوضح المرضي، ان اللقاء ركز على مسألة العنف ضد المرأة والوضع بدارفور و قانون تنظيم العمل الطوعي، مؤكداً ان التأخير في بعض بنود اتفاقية السلام لأسباب لوجستية، وجدد رفض الحكومة للتدخل الاجنبي بدارفور، وقال ان دخول قوات اجنبية لدارفور ليس فيه منطق ولا يتماشى مع القانون الدولي، موضحاً ان الموافقة على هذا الامر تترتب عليها عواقب وخيمة وستكون خطأ فادحا لأن ذلك سيفتح تسعة نوافذ للارهاب في السودان عبر حدوده .
    واقر الوزير بعدم وجود تغيير يذكر حول الاوضاع بدارفور منذ زيارة المقررة في اكتوبر الماضي ، إلا انه اكد ان كثيرا من المصالحات قد تمت بين القبائل، وعملت على ازالة المرارات وخلق تعايش سلمي بينها.
    وقال المرضي انه ابلغ المقررة ايضا انه رغم قرارات المجلس التي وصفها بالجائرة، إلا ان الحكومة تبذل جهودها في حماية المواطنين والتصدي للخروقات والجرائم التي ترتكب وفقاً لواجبها الذي اقره الدستور، مشيرا الى انه اطلع المقررة على الخطوات التي اتخذتها وزارة العدل لمواجهة العنف ضد المرأة بدارفور بتحديد اختصاصات الوزارات وارسال عدد من المستشارين للعمل على التحقيق في هذه الجرائم بدارفور.
    الى ذلك، اكد المؤتمر الشعبي امام مقررة حقوق الإنسان الى السودان، سمر سيما، امس، ضرورة تشكيل آلية قومية انتقالية في اطار توافق وطني من كافة السودانيين ، لتتولى تسيير اتفاقية السلام وتنهض بحل ازمات البلاد وعلى رأسها ازمتي دارفور والشرق.
    وطرحت سيما لدى لقائها امس ، بقيادات من الحزب، جملة اسئلة تتصل بأوضاع حقوق الانسان والتحول الديمقراطي والمحاكمات الجارية ضد مرتكبي الجرائم في دارفور والقوانين المقيدة للحريات، واوضح امين امانة حقوق الإنسان، بالشعبي، حسن عبدالله الحسين، ان اسئلة المقررة تعرضت الى مدى تأثير تنفيذ اتفاقية السلام على الحقوق العامة والحريات التي تتمتع بها الاحزاب وخاصة المؤتمر الشعبي، وقال: ابلغناها بعدم وجود عقبات حاليا امام حريات الاحزاب، ولكننا نتوجس ونتوقع ان يطالنا القانون، مشيرا الى قانون الامن الوطني الذي لم تجر عليه تعديلات. وطالب الشعبي بضرورة اطلاق سراح المتهمين الذين برأتهم المحاكم (لأن القاعدة في الاحكام النفاذ).
    وبشأن قانون الاجراءات الجنائية، نقل الشعبي الى المقررة بحسب الحسين ، ان التعديلات المقترحة عليه تنتقص كثيرا من الحقوق الاساسية لكونها تعطي الشرطة حصانات كبيرة و تخول لها اطلاق الرصاص بدلا من ان يكون ذلك بأمر طرف ثالث، هو وكيل النيابة او القاضي. واشار الحسين الي كثرة الحصانات الممنوحة والتي تجعل القانون ينطبق بصورة نافذة على فئة قليلة.
    واستمعت سيما الى ردود من محامي دارفور وممثلي منظمات المجتمع المدني بالاقليم وقيادات سياسية في ذات الخصوص، وقال المحامي بارود صندل لـ «الصحافة» ابلغناها ان الانتهاكات لحقوق الانسان والقانون بدارفور لازالت في ازدياد، وان القوانين المقيدة للحريات قائمة، وان الاعتقالات تتم بصورة عشوائية، اضافة الى عدم تنفيذ الاحكام القضائية التي صدرت بتبرئة بعض المتهمين. واوضح ان الردود على الاسئلة اشارت الى عدم نزع اسلحة الجنجويد بدارفور وقال ذكرنا لها عدم ثقة الناس بالمحاكم الخاصة التي قال انها لا تتبع الاجراءات القانونية وتنقص درجات التقاضي، واشارت الردود الى ان السلطة التنفيذية لا تنفذ ما يصدره القضاء من احكام.


    : http://www.alsahafa.info/news/index.php?type=3&id=2147501715&bk=1


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-02-2006, 02:30 PM

waleed500
<awaleed500
تاريخ التسجيل: 13-02-2002
مجموع المشاركات: 6653

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: التعبئة العامة , لحماية الوطن .. أم مجرمى الحكومة ؟؟ (Re: Dr Mahdi Mohammed Kheir)

    كشف المحجوب

    قطبي المهدي

    إمتحان الإيمان والوطنية
    تعلمنا من العلوم السياسية أن الدولة تتكون من ثلاثة عناصر رئيسية‮: ‬شعب وأرض وسلطة سياسية،‮ ‬وقبل نحو خمسمائة عام،‮ ‬كانت‮ »‬بلاد السودان‮« ‬أرض تقطنها مجموعات بشرية لا تجمعها سلطة سياسية واحدة،‮ ‬وحينما نضجت الظروف الموضوعية والتاريخية وتبلورت شخصية الأمة السودانية بكامل مكوناتها إلتقت إرادتها السياسية حول القائد التاريخي‮ ‬عمارة دنقس وحليفه عبد الله جماع وتأسست لأول مرة في‮ ‬تاريخ السودان الحديث دولة قطرية موحدة تكاملت فيها أركان الدولة من شعب وأرض وسلطة سياسية‮.‬ تلك كانت دولة السلطنة الزرقاء وفي‮ ‬الإسم دلالات‮.. ‬فكما عرفت الأرض بإسم‮ »‬بلاد السودان‮« ‬عرفت الدولة بإسم‮ »‬السلطنة الزرقاء‮« ‬والزرقاء في‮ ‬لغة السودانيين الدارجة تعني‮ »‬السوداء‮«.‬ هكذا كانت الهوية أفريقية‮.. ‬والشعب متعدد الأعراق والإدارة لا مركزية‮.‬ ورغم القضاء على هذه الدولة بواسطة جيوش محمد علي‮ ‬باشا،‮ ‬إلا أن المقاومة التي‮ ‬واجهها الغزو الخارجي‮ ‬من السودانيين أثناء دخوله السودان وحتى خروجه مهزوماً‮.. ‬كانت قد رسخت روح الإنتماء الوطني‮ ‬وبلورت أشواق السودانيين العليا والتي‮ ‬عبرت عنها مباديء الثورة المهدية والتي‮ ‬لم تختلف كثيراً‮ ‬عن مباديء وتوجهات دولة الفونج أو السلطنة الزرقاء‮. ‬إلا أنه لا‮ ‬يمكننا إنكار الأثر الكبير الذي‮ ‬تركته فترة الحكم‮ »‬التركي‮« ‬في‮ ‬بلورة شكل الدولة الإداري‮ ‬وتطوير وتحديث مؤسساتها‮.. ‬وربطها بالعالم الخارجي‮. ‬هذا وقد أعادت المهدية السلطة والسيادة إلى الدولة السودانية وأعادت إليها هويتها كذلك‮.‬ ‮ ‬أما الفترة الإستعمارية البريطانية فقد تخللها نضال وطني‮ ‬متصل عزز من تكوين الشعور القومي‮ ‬للأمة السودانية‮.. ‬خاصة وأن النخب المتعلمة لعبت دوراً‮ ‬كبيراً‮ ‬في‮ ‬قيادته،‮ ‬الأمر الذي‮ ‬نحى به عن القبلية والمحلية إلى المستوى القومي‮ ‬وأسهم في‮ ‬تماسك الوحدة الوطنية،‮ ‬فواجه السودانيون الحكم الإستعماري‮ ‬متوحدين‮.. ‬وتصدوا من بعد لكل القضايا والتحديات بحس وطني‮ ‬عميق وبوعي‮ ‬عال لمسؤولياتهم الوطنية‮.‬ اليوم‮ ‬يجد السودانيون أنفسهم أمام إختبار صعب‮.‬ ‮- ‬من الذي‮ ‬سيواجه تحديات المرحلة الماثلة‮.. ‬والتي‮ ‬تتهددهم في‮ ‬سيادتهم وحرياتهم وثرواتهم وكرامتهم ودينهم وأرضهم وعرضهم؟؟؟ ‮- ‬من ؟؟‮.. ‬الفرد الذي‮ ‬ينحصر همه في‮ »‬قفة الملاح‮« ‬ولا‮ ‬يستشعر أي‮ ‬خطر أبعد من ذلك؟؟ ‮- ‬القبلي‮ ‬والجهوي‮ ‬الذي‮ ‬لا تهمه إلا قبيلته أو قريته؟؟ ويتناقص هذا الإهتمام النسبي‮ ‬حتى‮ ‬يصل لأقاربه الأقربين؟‮.. ‬حينما‮ ‬ينحصر الصراع حول السلطة و»الثروة‮« ‬داخل إقليمه كما نشاهد اليوم من صراعات قبلية بين الحركات المتمردة في‮ ‬دارفور ثم داخل المليشيا القبلية نفسها؟؟ ولما تحسم الحرب مع الحكومة بعد؟؟ ‮- ‬العنصري‮ ‬الذي‮ ‬يحمل أحقاداً‮ ‬سوداء على أخيه السوداني‮ ‬ويتمنى التدخل الأجنبي‮ ‬حتى‮ ‬يأتي‮ ‬فيه‮ »‬عريفاً‮« ‬يتمرغ‮ ‬في‮ ‬تراب دباباته لينصب خفيراً‮ ‬على مستعمرة النظام الدولي‮ ‬الجديد في‮ ‬هذه الولاية أو تلك؟؟ ‮- ‬أم أولئك السياسيون الذين بارت بضاعتهم وانتهت صلاحيتها فأصبحوا كما وصفهم بروفسير كولنز‮: (‬كعائلات البوربون المالكة في‮ ‬أوروبا‮ ‬يتسكعون في‮ ‬مقاهي‮ ‬باريس بعد الثورة الروسية‮.. ‬ويحلمون بالعودة لعروشهم‮ .. ‬ويستعدون للتحالف مع الشيطان في‮ ‬سبيل إسقاط الحكومة لعلهم‮ ‬يجدوا بذلك سبيلاً‮ ‬إلى السلطة‮.‬ هؤلاء هم الذين‮ ‬يؤيدون التدخل الأجنبي‮ ‬والسيطرة الأجنبية على السودان والسودانيين إستحياءً‮ ‬أحياناً‮ ‬وصراحةً‮ ‬أحياناً‮ ‬ووقاحةً‮ ‬أحياناً‮ ‬أخرى‮.‬ على السودانيين أن‮ ‬ينفوا خبثهم حتى‮ ‬يتميز الخبيث من الطيب والوطني‮ ‬من العميل‮.. ‬فهذه هي‮ ‬معركة الوطنيين المخلصين‮.. ‬الذين ملأ الإيمان وحب الوطن وحب هذا الشعب الطيب قلوبهم‮. ‬ هذه معركة الشرفاء وليست معركة الذين لا‮ ‬يبالون أن‮ ‬يطال وطنهم ما طال العراق وفلسطين‮.. ‬لا‮ ‬يبالون أن‮ ‬يفتح أبو‮ ‬غريب جديد أو‮ ‬غوانتنامو جديد في‮ ‬وطنهم طالما هم في‮ ‬قائمة الأمريكان البيضاء‮.. ‬ولا‮ ‬يبالون أن تعيش الأمة تحت نعال المارينز‮.. ‬يمرغ‮ ‬شرفها في‮ ‬التراب وتنتهب ثرواتها‮.. ‬بل وتسلط عليها أوباش حاقدة تنكل بأحرارها وتستعبدهم وتذل كرامتهم‮. ‬ يا شرفاء السودان‮.. ‬إنتبهوا‮.. ‬وحدوا صفوفكم‮ .. ‬وأرفعوا رؤوسكم،‮ ‬وليس لديكم ما تخسروه إن خسرتم شرفكم‮.. ‬ولن تجدوا منهم في‮ ‬النهاية إلا إحدى الحسنيين‮ : ‬النصر أو الشهادة‮.‬
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-02-2006, 05:39 PM

Dr Mahdi Mohammed Kheir
<aDr Mahdi Mohammed Kheir
تاريخ التسجيل: 25-11-2004
مجموع المشاركات: 5328

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: التعبئة العامة , لحماية الوطن .. أم مجرمى الحكومة ؟؟ (Re: waleed500)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-02-2006, 06:39 PM

waleed500
<awaleed500
تاريخ التسجيل: 13-02-2002
مجموع المشاركات: 6653

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: التعبئة العامة , لحماية الوطن .. أم مجرمى الحكومة ؟؟ (Re: Dr Mahdi Mohammed Kheir)

    هؤلاء هم الذين‮ ‬يؤيدون التدخل الأجنبي‮ ‬والسيطرة الأجنبية على السودان والسودانيين إستحياءً‮ ‬أحياناً‮ ‬وصراحةً‮ ‬أحياناً‮ ‬ووقاحةً‮ ‬أحياناً‮ ‬أخرى‮.‬ على السودانيين أن‮ ‬ينفوا خبثهم حتى‮ ‬يتميز الخبيث من الطيب والوطني‮ ‬من العميل‮.. ‬فهذه هي‮ ‬معركة الوطنيين المخلصين‮.. ‬الذين ملأ الإيمان وحب الوطن وحب هذا الشعب الطيب قلوبهم‮. ‬ هذه معركة الشرفاء وليست معركة الذين لا‮ ‬يبالون أن‮ ‬يطال وطنهم ما طال العراق وفلسطين‮.. ‬لا‮ ‬يبالون أن‮ ‬يفتح أبو‮ ‬غريب جديد أو‮ ‬غوانتنامو جديد في‮ ‬وطنهم طالما هم في‮ ‬قائمة الأمريكان البيضاء‮.. ‬ولا‮ ‬يبالون أن تعيش الأمة تحت نعال المارينز‮.. ‬يمرغ‮ ‬شرفها في‮ ‬التراب وتنتهب ثرواتها‮.. ‬بل وتسلط عليها أوباش حاقدة تنكل بأحرارها وتستعبدهم وتذل كرامتهم‮. ‬ يا شرفاء السودان‮.. ‬إنتبهوا‮.. ‬وحدوا صفوفكم‮ .. ‬وأرفعوا رؤوسكم،‮ ‬وليس لديكم ما تخسروه إن خسرتم شرفكم‮.. ‬ولن تجدوا منهم في‮ ‬النهاية إلا إحدى الحسنيين‮ : ‬النصر أو الشهادة‮.‬
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-03-2006, 03:28 AM

Dr Mahdi Mohammed Kheir
<aDr Mahdi Mohammed Kheir
تاريخ التسجيل: 25-11-2004
مجموع المشاركات: 5328

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: التعبئة العامة , لحماية الوطن .. أم مجرمى الحكومة ؟؟ (Re: waleed500)


    الأخ العزيز وليد الطيب آل قسم السيد

    تحياتى الطيبة

    بما أنك فى البدء أتيت بالمقال كاملا , ثم رجعت وأوردت منه الجزء الذى يصف المؤيدين للتدخل الأجنبى فى السودان بغير الشرفاء , فإن هذا الإصرار على إيراد أراء قطبى المهدى فى مسألة التدخل الأجنبى فى السودان بهذا الشكل يجعلنى أعتقد أنك تؤيد هذه الآراء , ويجعلنى إعتقد أيضا , أنك تتبناها بالكامل كأنها رأيك الشخصى تماما.

    " يمكنك , بالطبع , تصحيحى هنا إن كنت مخطئا فى هذا".

    وبما أن قطبى المهدى إختار أن يخاطب الناس من خلف جدر محصنة , أو فلنقل , من وراء حجاب , فإنك يقينا, وبوجودك المتواصل معنا هنا , لن تعوزك ناصية الحجة والمنطق السليم فى الدفاع عن هذه الآراء عند تناولنا لها بالنقاش المفصل فى هذا البوست . فأرجو مخلصا ألا يخيب ظنى , والأخرون فى هذا.

    مع الشكر مقدما




                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-03-2006, 07:02 AM

Dr Mahdi Mohammed Kheir
<aDr Mahdi Mohammed Kheir
تاريخ التسجيل: 25-11-2004
مجموع المشاركات: 5328

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: التعبئة العامة , لحماية الوطن .. أم مجرمى الحكومة ؟؟ (Re: Dr Mahdi Mohammed Kheir)


    Quote: هؤلاء هم الذين‮ ‬يؤيدون التدخل الأجنبي‮ ‬والسيطرة الأجنبية على السودان والسودانيين إستحياءً‮ ‬أحياناً‮ ‬وصراحةً‮ ‬أحياناً‮ ‬ووقاحةً‮ ‬أحياناً‮ ‬أخرى‮.‬ على السودانيين أن‮ ‬ينفوا خبثهم حتى‮ ‬يتميز الخبيث من الطيب والوطني‮ ‬من العميل‮.. ‬فهذه هي‮ ‬معركة الوطنيين المخلصين‮.. ‬الذين ملأ الإيمان وحب الوطن وحب هذا الشعب الطيب قلوبهم‮. ‬ هذه معركة الشرفاء وليست معركة الذين لا‮ ‬يبالون أن‮ ‬يطال وطنهم ما طال العراق وفلسطين‮.. ‬لا‮ ‬يبالون أن‮ ‬يفتح أبو‮ ‬غريب جديد أو‮ ‬غوانتنامو جديد في‮ ‬وطنهم طالما هم في‮ ‬قائمة الأمريكان البيضاء‮.. ‬ولا‮ ‬يبالون أن تعيش الأمة تحت نعال المارينز‮.. ‬يمرغ‮ ‬شرفها في‮ ‬التراب وتنتهب ثرواتها‮.. ‬بل وتسلط عليها أوباش حاقدة تنكل بأحرارها وتستعبدهم وتذل كرامتهم‮. ‬ يا شرفاء السودان‮.. ‬إنتبهوا‮.. ‬وحدوا صفوفكم‮ .. ‬وأرفعوا رؤوسكم،‮ ‬وليس لديكم ما تخسروه إن خسرتم شرفكم‮.. ‬ولن تجدوا منهم في‮ ‬النهاية إلا إحدى الحسنيين‮ : ‬النصر أو الشهادة‮.‬

    قُسًم الشعب السودانى فى مسألة "التدخل الأجنبى" , فى هذا المقال الى .. { شرفاء مخلصون ملأ الإيمان وحب الوطن وحب هذا الشعب الطيب قلوبهم} , والى آخرون .. "وقحون" , { لا يبالون أن يطال وطنهم ما طال العراق وفلسطين , ولا يبالون أن يُفتح أبو غريب جديد أو غوانتنامو جديد فى وطنهم , ولا يبالون أن تعيش الأمة تحت نعال المارينز , ليمرغ شرفها فى التراب وتنتهب ثرواتها} .

    وعندما يقسًم قطبى المهدى , ومن خلفه بالطبع الأخ وليد , الشعب السودانى الى هاتين الفئتين , ولسخرية الأقدار , يعتقد هؤلاء جازمين .. أنهم من ضمن الفئة الأولى , يعتقدون أنهم هم "الشرفاء المخلصون , الذين ملأ الإيمان .. وحب الوطن .. وحب هذا الشعب الطيب .. قلوبهم" , فهل رأى الناس أفتراءا للكذب على الله .. وعلى الناس أكثر من هذا ؟؟.

    هل "الشرفاء والمخلصون" , يا قطبى المهدى .. ويا أخ وليد , هم الذين يغدرون بوطنهم وبشعبهم , وينسفون حكمه الديموقراطى المنتخب , الذى قاتل وضحى سنين طويلة من أجله , وبإنقلاب عسكرى غادر .. للإستيلاء على السلطة ؟؟ .

    هل من شيمة "الشرفاء والمخلصون" , الكذب على الناس علنا , والإدعاء بأن هذا الإنقلاب ليس للجبهة القومية "الأسلامية" أى علاقة به ؟؟.

    هل من خصائل "الشرفاء والمخلصون" الإعتداء على حقوق الناس بالقوة ونهبها , وتحويلها الى ملك خاص لهم ولأتباعهم ؟؟.

    أم هل "الشرفاء والمخلصون" , هم الذين يرتعون فى ثروات البلاد وخيراتها , ويتطاولون فى البنيان .. بينما يغوص شعبهم فى أحوال الخوف والجوع والتخلف والمرض ؟؟.

    ومن هم هؤلاء , يا قطبى المهدى .. ويا أخ وليد , من ملأ "الإيمان" .. قلوبهم ؟؟.
    الذين إعتادوا على هواية قتل النفس التى حرم الله قتلها إلا بالحق ! , أم الغادرون بضيوفهم وإخوتهم فى الله ! , أم .. سارقى قوت الشعب ؟؟.

    هل كانت قلوبكم عامرة "بالإيمان" , يا قطبى المهدى .. ويا أخ وليد , وأنتم .. تحصدون أرواح أبناء المسلمين من طلاب الجامعات السودانية .. فى شوارع الخرطوم ؟؟.

    أم .. وأنتم تعذبون الناس حتى الموت .. فى بيوت الأشباح ؟؟.

    أم كان ذلك .. وأنتم تقتلون ثمانية وعشرين ضابطا فى رمضان وتهيلون عليهم التراب .. وبعضهم يئن حيا ؟؟.

    أو لعله كان .. عندما كنتم تحصدون أبناء البجاء .. فى شوارع بورسودان ؟؟.

    هل من يمتلئ قلبه بالإيمان , يا قطبى المهدى .. ويا أخ وليد , يمكنه , من قريب أو بعيد , أن يغدر بضيفه الذى أستجار به , وأن يطرد أخيه فى الله والدين من داره , وأن يحمل أسراره ويفشيها لإعدائه .. ليعينهم عليه ؟؟. هل حقا من الإيمان , أن يبيع المؤمن أخيه .. لينجو هو بنفسه ؟؟ , أذا كان هذا من الإيمان , فما هو ذاك الذى من .. الكفر ؟؟.

    وهل حقا , يا قطبى المهدى .. ويا أخ وليد , تعتقدون أنكم تحبون هذا الوطن .. وشعبه الطيب ؟؟.
    وهل هذا "الوطن" الذى تحبونه , تتركون أراضيه فى أيدى مغتصبيها ومحتليها , ومن غير حتى سؤالهم عنها أو المطالبة العلنية بها ؟؟.

    أم هو هذا "الوطن" الذى تنصبون له المنابر التى تنادى , ليلا ونهارا , .. بتمزيقه الى دويلات فتات ؟؟.

    وهذا "الشعب الطيب" .. الذى يملأ حبه قلوبكم , أهو نفس الشعب الذى شردتم الآلاف من أبنائه من وظائفهم , وقطعتم أرزاقهم وشردتم أسرهم .. وأطفالهم ؟؟ .

    أهو نفس "الشعب الطيب" , الذى نصبتم المشانق لأبنائه , وقتلتموهم .. فى حر مالهم ؟؟.

    أهو نفس "الشعب الطيب" , الذى أعلنتهم عليه الجهاد فى الجنوب .. وحصدتم أكثر من مليونين من أبنائهم ؟؟.

    أهو نفس "الشعب الطيب" , الذى أعلنتم الحرب عليه , وقتلتم أهله , فى جبال النوبة , وفى الأنقسنا , والنيل الأزرق .. وفى الشرق ؟؟.

    أهو نفس "الشعب الطيب" , الذى قصفتموه بالطائرات , وأحرقتم قراه ومدنه فى دارفور .. وقتلتم عشرات الآلاف من أبنائه ؟؟.

    أهو نفس "الشعب الطيب" , الذى شردتم الملايين من أبنائه فى المنافى والمهاجر .. وخيام اللجؤ ؟؟.

    أن كان هذا هو الحب الذى يملأ قلبكم لهذا "الشعب الطيب" , فكيف سيكون حال هذا "الشعب الطيب" عندما , لا قدر الله , .. تكرهونه ؟؟.

    وأخيرا ..
    ليس نحن , يا قطبى المهدى .. ويا أخ وليد , من نادينا بدخول "الإحتلال" الى بلادنا.. وفتحتنا له الأبواب مشرعة , بل أنتم الذين فعلوا ذلك ... وأنتم الحاكمين بالقوة لهذه البلاد .

    وليس نحن , من مهر توقيعه بالموافقة على دخول هذا "الإحتلال" , بل أنتم الذين فعلوا ذلك .. عندما أقصيتم بقية القوى الوطنية , وأنكرتم عليها حق الموافقة أو الرفض على .. إتفاقياتكم الثنائية .

    وهذا "الإحتلال" , الذى أصبحتم تتباكون حوله فجأة , ولأسباب تعرفونها أنتم .. ونحن نعرفها أيضا , أليس هو نفس "الإحتلال" الذى يتواجد على الآراضى السودانية الآن فى الجنوب , وفى الأنقسناء , وفى جبال النوبة , وفى الشرق وفى الخرطوم نفسها .

    أذا , ما هو الجديد فى الأمر ؟؟. لماذا هذه الولولة .. وهذا التصايح ؟؟.

    لماذا تنكرون على دارفور و"شعبها الطيب" .. قليل من هذا "الإحتلال" "أيضا" .. أسوة بأخوانهم من "شعبكم الطيب" فى كل هذه المناطق من هذا "الوطن الذى تحبونه" ؟؟.

    أنتم , يا سادتى الأفاضل , لستم معنيون إطلاقا بتواجد هذا "الإحتلال" على الأراضى السودانية , فهو موجود وبكثرة فيها .. ومنذ زمن طويل , وأنما أنتم معنيون .. ومرعوبون الآن , من مستحقات محكمة العدل الدولية .

    فإن كنتم فعلا تحبون هذا "الوطن وشعبه الطيب" , فلا أظنكم سترضون أن ترموا بـ "وطنكم الذى تحبونه" فى طريق المهالك , ولا أن تستخدموا "شعبكم الطيب" هذا .. دروعا بشرية لحمايتكم.

    فكونوا رجالا "كما عهدناكم .. دائما" , وتحملوا مسئولياتكم القانونية والأخلاقية .. جراء ما أرتكتموه من جرائم وظلامات فى حق هذا الشعب .

    وليرحمنا , ويرحمكم , ويرحم وطننا ووطنكم .. الله.












    (عدل بواسطة Dr Mahdi Mohammed Kheir on 01-03-2006, 07:12 AM)
    (عدل بواسطة Dr Mahdi Mohammed Kheir on 01-03-2006, 07:35 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-03-2006, 09:37 AM

Dr Mahdi Mohammed Kheir
<aDr Mahdi Mohammed Kheir
تاريخ التسجيل: 25-11-2004
مجموع المشاركات: 5328

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: التعبئة العامة , لحماية الوطن .. أم مجرمى الحكومة ؟؟ (Re: Dr Mahdi Mohammed Kheir)


    وجود اسم مدير المخابرات السودانية ضمن «لائحة دارفور» يحرج واشنطن
    صلاح غوش قدم معلومات «مفيدة ومهمة» حول بن لادن للأميركيين



    واشنطن: طلحة جبريل
    أثار وجود شخصية سودانية أمنية رفيعة ضمن لائحة تضم 17 شخصاً طلبت لجنة «معاقبة السودان» المنبثقة عن مجلس الأمن فرض عقوبات ضدهم جدلاً في واشنطن، ووجه جون بولتون سفير الولايات المتحدة في الامم المتحدة انتقادات لتسريب اللائحة التي تضم أسماء المسؤولين السودانيين.
    وقالت وسائل إعلام اميركية إن وجود اسم صلاح عبد الله غوش مدير المخابرات السودانية ضمن اللائحة «أحرج» واشنطن التي سبق لها ان استقبلت غوش في زيارة غير معلنة، حيث أجرى محادثات مع مسؤولين كبار في وكالة الاستخبارات المركزية (سي.آي.إيه) بشأن معلومات «مهمة ومفيدة» تتعلق بتنظيم القاعدة، وخاصة اسامة بن لادن الذي يعد العدو الاول لاميركا في العالم. وكان غوش من الشخصيات التي اجرت اتصالات مباشرة مع بن لادن اثناء وجوده في الخرطوم قبل أن يغادر الى افغانستان. وتعتزم واشنطن استمرار التعاون مع غوش في هذا الاطار. وذكرت لجنة الامم المتحدة أن غوش «فشل في اتخاذ خطوات لتحديد، وتحييد، ونزع مجموعات المليشيا في دارفور». وأنه مسؤول عن «اعتقالات عشوائية ومضايقات وتعذيب وحرمان محاكمة عادلة قام بها جهاز الامن في دارفور».

    وقال تقرير اللجنة، ان الزبير بشير طه، وزير الداخلية، وضع في القائمة لأنه «فشل في اتخاذ خطوات مناسبة لاستخدام قوات الشرطة لنزع سلاح المليشيا غير الحكومية، كما التزمت بذلك حكومة السودان». كما اتهمت اللجنة عبد الرحيم محمد حسين، وزير الدفاع، بنفس الفشل في اتخاذ خطوات لتحديد، وتحييد، ونزع سلاح مجموعات المليشيا في دارفور، بالاضافة الى «الفشل في الالتزام بالفقرة السابعة من قرار مجلس الامن رقم 1591 التي تحظر ارسال الاسلحة الى الاطراف المتحاربة».

    واذا كان بولتون انتقد تسريب «لائحة دارفور»، فانه في موضوع آخر قال إن بلاده ستصوت ضد مشروع «مجلس حقوق الانسان» في الامم المتحدة لان هناك بعض الدول التي تنتهك حقوق الانسان ستصبح أعضاء في المجلس طبقاً للاقتراح الجديد. وكان من بين الانتقادات التي وجهت للجنة حقوق الانسان التابعة للامم المتحدة في جنيف أن بعض الدول كانت تستغل عضويتها في اللجنة لتحمى دولاً اخرى من الادانة. وضمت اللجنة في السنوات الاخيرة كلاً من السودان وليبيا وزيمبابوي وكوبا. على صعيد آخر، تعتزم الولايات المتحدة الرفع من درجة تمثيلها الدبلوماسي مع حكومة جنوب السودان. وقال مصدر مطلع إن واشنطن ستعين مسؤولاً كبيراً على رأس قنصليتها في جوبا (عاصمة الجنوب)، في غضون ذلك دخل «الصمغ العربي» كعنصر يمكن أن يؤثر ايجاباً على العلاقات الاميركية السودانية. يشار الى ان العلاقات الدبلوماسية بين واشنطن والخرطوم منخفضة وهي على مستوى قائم بالاعمال في العاصمتين، على الرغم من ان الذي يشغل هذا المنصب في الخرطوم هو السفير كاميرون هيوم الذي سبق له ان عمل سفيراً لاميركا في الجزائر وجنوب افريقيا.

    وأكد مصدر في وزارة الخارجية الاميركية لـ«الشرق الاوسط» وجود دبلوماسي يرأس حالياً القنصلية في جوبا، وقال المصدر «لدينا بالفعل الآن قنصلية في جوبا ويتولى دبلوماسي إدارتها ويمكن لسفارتنا في الخرطوم تزويدكم بالمزيد من التفاصيل». وتعتزم واشنطن تشييد قنصلية في جوبا حيث لا توجد مبان صالحة حالياً في المدينة، التي عانت آثار الحرب الاهلية. يذكر ان جميع الاعمال القنصلية التي تتعلق بالسودانيين، وخاصة التأشيرات، تتم الآن عن طريق القنصلية الاميركية في القاهرة. وكانت السفارة الاميركية في الخرطوم شرعت منذ يناير (كانون الثاني) الماضي منح تأشيرات على جوازات السفر الدبلوماسية، بيد أن ذلك يتم في نطاق ضيق للغاية.

    http://www.asharqalawsat.com/details.asp?section=4&arti...le=350739&issue=9955


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-03-2006, 02:11 PM

Dr Mahdi Mohammed Kheir
<aDr Mahdi Mohammed Kheir
تاريخ التسجيل: 25-11-2004
مجموع المشاركات: 5328

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: التعبئة العامة , لحماية الوطن .. أم مجرمى الحكومة ؟؟ (Re: Dr Mahdi Mohammed Kheir)



    مصير قوات الاتحاد الأفريقي بدارفور يتقرر خلال أيام




    توقع مسؤول في الاتحاد الأفريقي عقد جلسة مجلس الأمن والسلم في الاتحاد التي ستبت في نقل مسؤولية حفظ السلام في دارفور من الاتحاد الأفريقي إلى الأمم المتحدة خلال عشرة أيام.

    وأوضح مدير مكتب إدارة الأزمات في الاتحاد غاسم وان أن اجتماع المجلس الذي سيشارك فيه وزراء خارجية الدول الأعضاء في المجلس سيعقد في 10 مارس/آذار بدلا من الثالث منه لأسباب لوجستية, فيما أشار موظف آخر إلى أن التأجيل مرده إتاحة المجال لممثلي الحكومة السودانية كي يحضروا.

    ويتوقع أن يحسم وزراء الخارجية الذين سيلتقون في مقر الاتحاد الأفريقي قضية نقل مسؤولية قوة حفظ السلام في الإقليم من الاتحاد الأفريقي إلى الأمم المتحدة.

    يشار إلى أن مجلس الأمن دعا في 3 فبراير/شباط إلى وضع خطة لنقل الولاية وهو ما تعكف المنظمة الدولية على الاستعداد له منذ 3 أسابيع فيما عرضت الولايات المتحدة الأسبوع الماضي أجزاء من خطتها لحل القضية.

    وتعارض الخرطوم هذه الخطة مشددة على بقاء قيادة قوة حفظ السلام تحت رعاية الاتحاد الأفريقي ويشاركها الموقف ذاته الزعيم الليبي معمر القذافي.

    وذكر القذافي في هذه الصدد أنه إذا أصبحت القوات الأفريقية تابعة للأمم المتحدة فسيتيح هذا لقوات أخرى مثل الحلف الأطلسي أن تدخل إلى أفريقيا في دارفور، "ومعنى هذا استعمار حقيقي لأفريقيا".

    في هذه الأثناء توقع مصدر دبلوماسي بريطاني في مقر الأمم المتحدة، أن يصدر مجلس الأمن خلال الأيام العشرة المقبلة قراره بشأن فرض عقوبات على بعض الشخصيات السودانية التي يزعم أنها تعيق تحقيق السلام في دارفور.

    وذكر المصدر أن أعضاء المجلس بحثوا الموضوع خلال اجتماع لهم في نيويورك أمس لكنهم لم يتمكنوا من حل تناقض مواقفهم بشأنه.

    وأضاف أن عدد الذين قد تشملهم العقوبات يبلغ ضعف الأسماء التي وردت في قائمة سابقة تضم 17 شخصا.

    وتأتي هذه التصريحات وسط تجدد الخلاف بين أعضاء المجلس حول الموضوع حيث طالبت الولايات المتحدة وبريطانيا والدانمارك وفرنسا, بتحديد قائمة تضم أفرادا يقال إنهم يقفون عائقا دون التوصل للسلام بالإقليم. غير أن هذا التحرك ووجه بمعارضة روسيا والصين وقطر مما تطلب مزيدا من الوقت قبل هذه الخطوة.

    وكان مجلس الأمن صوت بالموافقة قبل نحو عام على التفويض بفرض عقوبات على أفراد محددين يعرقلون السلام أو ينتهكون حظرا للسلاح فرضته الأمم المتحدة. كما أن خبراء من المنظمة الدولية قدموا للمجلس في ديسمبر/كانون الأول الماضي, قائمة سرية تتضمن أسماء 17 شخصا لفرض عقوبات عليهم.

    وانتهكت سرية القائمة في 17 فبراير/شباط الماضي حين نشر موقع مجلة "أميركان بروسبكت" على الإنترنت بعض تفاصيلها. وما لبثت تفاصيل أخرى أن ظهرت الأسبوع الماضي, وهو ما أثار تكهنات بأن مجلس الأمن سيمضي قدما بسرعة نحو تجميد الأصول الخاصة بمن وردت أسماؤهم في القائمة وفرض حظر للسفر عليهم.

    وتضمنت قائمة خبراء الأمم المتحدة أسماء وزير الداخلية ووزير الدفاع ورئيس المخابرات السودانيين ضمن 17 اسما اقترح فرض عقوبات عليهم. كما أشارت القائمة السرية إلى قائمة ثانية تضم أسماء خمسة شخصيات منها الرئيس السوداني عمر البشير والرئيس التشادي إدريس ديبي، دعا الخبراء إلى بحث فرض عقوبات عليهم مستقبلا.
    ورفضت موضوع العقوبات كل من الصين التي تستورد النفط من السودان, إضافة لقطر وهي الدولة العربية الوحيدة حاليا التي تشغل مقعدا في مجلس الأمن. وقالت الدولتان إن الأدلة التي قدمها الخبراء لا يعول عليها وأوصتا بإعادة تحديد الذين ستستهدفهم العقوبات.

    كما أن روسيا, بحسب دبلوماسيين اشترطوا عدم ذكر أسمائهم, اعتبرت أن العقوبات يمكن أن تضر مساعي السلام.




    http://nilna.com/artman/publish/article_36.shtml


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-03-2006, 02:55 PM

SARA ISSA

تاريخ التسجيل: 29-11-2004
مجموع المشاركات: 2064

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: التعبئة العامة , لحماية الوطن .. أم مجرمى الحكومة ؟؟ (Re: Dr Mahdi Mohammed Kheir)

    اخي الدكتور محمد خير
    أنا عرفت من مصادري الخاصة أن نظام الانقاذ قرر تمويل قوات الاتحاد الافريقي من حساب جمهورية السودان ، وتبلغ التكلفة الشهرية فقط 17 مليون دولار أمريكي .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-03-2006, 05:56 PM

Dr Mahdi Mohammed Kheir
<aDr Mahdi Mohammed Kheir
تاريخ التسجيل: 25-11-2004
مجموع المشاركات: 5328

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: التعبئة العامة , لحماية الوطن .. أم مجرمى الحكومة ؟؟ (Re: SARA ISSA)



    الأخت العزيزة سارة عيسى

    تحياتى الطيبة

    من أجل أن ينجون من المحاسبة أمام محكمة العدل الدولية , يمكن لإنقلابى الإنقاذ رهن وبيع السودان بكل شعبه , وليس فقط دفع هذه المبالغ الطائلة من خزينة هذا الشعب المسكين . فهؤلاء مجموعة من البشر نُزعت من وجوههم وقلوبهم كل معانى وقيم الدين والحياء .

    ولكن , حتى فى هذا , فالقوات الأفريقية لا يمكنها , ولا ينبقى لها , أن تقبض مرتبات جنودها أو تقطية منصرفات عملياتها اللوجستية من أحد أطراف النزاع الذى تقف وتفصل بينهم , بل .. وتراقب وتسجل الخروقات والإعتداءات التى يقومون بها , لأنها , وببساطة , سوف تكون قد وضعت نفسها فى دائرة شبهة الإنحياز .. لمن يدفع لها الثمن .

    ومجلس الأمن الدولى الآن ينتظر قرار مجلس الأمن والسلم للإتحاد الأفريقى , لنقل مهمة القوات الأفريقية الى قوات الأمم المتحدة . وحكومة الخرطوم تعلم تماما , أن أمريكا ستستخدم كل ما لديها من نفوذ حتى يصدر مجلس الأمن والسلم الأفريقى قراره بقطع مهمته فى دارفور وتحويلها الى قوات الأمم المتحدة , أو بالأحرى .. الناتو . لهذا فكل ما يحاولون القيام به .. لا يعدو أن يكون عبثا لا طائل تحته .


    لك جزيل الشكر والتقدير

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-03-2006, 03:45 AM

Dr Mahdi Mohammed Kheir
<aDr Mahdi Mohammed Kheir
تاريخ التسجيل: 25-11-2004
مجموع المشاركات: 5328

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: التعبئة العامة , لحماية الوطن .. أم مجرمى الحكومة ؟؟ (Re: Dr Mahdi Mohammed Kheir)


    موفد الأمم المتحدة يؤكد تقارير عن نشاط لـ«القاعدة» في السودان والخرطوم تنفي

    برونك: قوات «الناتو» في دارفور «كارثة حتمية»



    حذر مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة إلى السودان يان برونك من أن إرسال قوة يسيطر عليها حلف شمال الأطلسي (الناتو) لحماية سكان إقليم دارفور المضطرب في غرب البلاد، سيكون «كارثة محتمة»، محذراً من تغذية الشعور المعادي للمنظمة الدولية في الخرطوم. وكشف ان لديه معلومات من مصادر استخباراتية مختلفة تشتبه في وجود نشاط لتنظيم «القاعدة» في السودان، لكن مسؤولاً سودانياً رفيع المستوى نفى ذلك في شدة، مؤكداً انه لا يوجد اي شخص ينتمي الى «القاعدة» في البلاد.

    يأتي ذلك على خلفية معارضة الحكومة السودانية الشديدة للضغوط الأميركية على الاتحاد الأفريقي لاستبدال قوات دولية بقواته في دارفور تتمتع بصلاحيات أكبر وتكون أكثر قدرة على التحرك. وهدد الرئيس عمر البشير بتحويل دارفور «مقبرة» للقوات الأجنبية.

    وأوضح برونك في مؤتمر صحافي في نيويورك ليل الثلثاء - الأربعاء وزعه مكتبه في الخرطوم أمس ان نشر قوة يسيطر عليها «الناتو» في غرب السودان سيكون «كارثة محتمة» لأن الشعب السوداني سيبدأ بالفعل «الجهاد ضدها». وأضاف أن موقف الخرطوم واضح إزاء نقل مسؤوليات قوات الاتحاد الأفريقي إلى الأمم المتحدة.

    وقال إن الخرطوم تخشى أن تكون عملية نقل القوة مؤامرة للنيل من السودان وجره الى وضع شبيه بما يجري في العراق. وتابع برونك إن لديه معلومات من مصادر استخباراتية مختلفة تشتبه في وجود نشاط لتنظيم «القاعدة» في السودان. وأعلن ان الاتحاد الأفريقي قد لا يوافق على فكرة تولي قوة تابعة للأمم المتحدة مهمة حفظ السلام في دارفور وذلك نتيجة لضغوط شديدة من الحكومة السودانية.

    وقال ان اجتماعاً للاتحاد الأفريقي الذي أرسل سبعة آلاف جندي ومراقب إلى دارفور، للبحث في نقل المهمة إلى الأمم المتحدة تأجل لمدة أسبوع، أي إلى 10 اذار (مارس) الجاري، وان القرار قد لا يتم اتخاذه في ذلك الحين أيضاً.

    ولاحظ برونك ان المواطنين العاديين في الخرطوم يخشون قدوم قوات أميركية أو غربية إلى دارفور كما حدث في العراق، وهي مخاوف قال ان الزعماء السودانيين يتلاعبون بها.

    لكن مسؤولاً سودانياً رفيع المستوى قلل، لدى لقائه مجموعة من الصحافيين من بينهم مراسل «الحياة» أمس، من حديث برونك عن وجود نشاط لتنظيم «القاعدة» في السودان. وقال ان افكار «القاعدة» ممتدة بين الحدود ولكن «لا وجود لأشخاص من تنظيم القاعدة في السودان». ولمح الى وجود اتصالات بين الخرطوم وباريس وواشنطن لايجاد تفاهم في شأن نقل مهمات قوات الاتحاد الافريقي في دارفور الى الامم المتحدة، ولم يستبعد التوصل الى اتفاق يقضى بزيادة عدد القوات الافريقية في الاقليم على ان تشرف عليها المنظمة الدولية لتمويلها ورفع قدراتها، مؤكداً ان حكومته لن تقبل بقوات غير افريقية في دارفور، وحذر من ان القوات الحكومية ستفرض سيطرتها على الاقليم إذا قرر الاتحاد الافريقى عدم مواصلة مهماته.

    وفي السياق ذاته، أعلن مساعد الناطق باسم وزارة الخارجية الاميركية آدم ايرلي ان الولايات المتحدة ستواصل دعمها وفي شكل فاعل مشروع قرار حول إرسال قوة سلام تابعة إلى الأمم المتحدة إلى إقليم دارفور حتى وإن كانت لا تتولى الرئاسة الدورية لمجلس الأمن الدولي.

    وفي الخرطوم، حذر الأمين العام الحزب الشيوعي السوداني محمد إبراهيم نقد من اخطار قال إنها ستترتب على انتقال مهمة حفظ الأمن في دارفور لقوات الأمم المتحدة، وقال ان هذا الأمر قد يترتب عليه انتقال أعمال تنظيم «القاعدة» الى السودان. وأشار نقد إلى تقارير دولية عديدة قال إنها أكدت ان أكثر من 14 في المئة من تنظيم «القاعدة في بلاد الرافدين» بزعامة «ابي مصعب الزرقاوي» من السودانيين. وقال نقد: «لا يكفي إدانة التدخل الأجنبي. فمنذ بدايات أزمة دارفور نحن أدنّا هذا التدخل، ولكن بدل لعن الظلام الأفضل إيقاد شمعة».

    وفي القاهرة («الحياة»)، شدد وزير الخارجية المصري أحمد أبو الغيط، أمس، على ضرورة موافقة الحكومة السودانية على نشر قوات دولية في إقليم دارفور.

    وأكد خلال استقباله المبعوث البريطاني المكلف ملف دارفور السفير آلان غولتي، أهمية «استمرار اضطلاع إفريقيا بالمسؤولية الرئيسة في حفظ السلام في الإقليم (...) وضرورة أن يسبق أي تفكير بنشر قوات دولية في دارفور توصل أطراف النزاع إلى اتفاق يضمن حفظ السلام وتأمين نجاح تنفيذه». وأكد غولتي، في المقابل، أن بلاده ترى أن الانتقال من وضع تديره قوة الاتحاد الإفريقي في دارفور إلى وجود دولي «ربما يكون مسألة لا يمكن تجنبها في نهاية المطاف، نظراً إلى أن مظلة الأمم المتحدة تضمن تمويلاً أكثر ثباتاً ومعدات وموارد أفضل».

    http://www.daralhayat.com/arab_news/nafrica_news/03-200...cd06394cc/story.html

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-03-2006, 04:16 AM

Dr Mahdi Mohammed Kheir
<aDr Mahdi Mohammed Kheir
تاريخ التسجيل: 25-11-2004
مجموع المشاركات: 5328

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: التعبئة العامة , لحماية الوطن .. أم مجرمى الحكومة ؟؟ (Re: Dr Mahdi Mohammed Kheir)


    وزير الدفاع السوداني طرد المراسلين الاجانب واعتبرهم ارهابيين



    نيويورك ـ الخرطوم ـ رويترز ـ يو بي آي:
    حذر جون برونك ممثل الأمين العام للأمم المتحدة في السودان من تزايد أجواء عدم الثقة بالمنظمة الدولية ومن حديث عن نمو نشاط تنظيم القاعدة في العاصمة الخرطوم.
    وقال برونك في وقت متأخر من الثلاثاء في مقر الأمم المتحدة في نيويورك، ان الأمرين مرتبطان بالالتباس الذي يحيط بعمليات قوات حفظ السلام في إقليم دارفور.
    وفي إشارة إلي قوة السلام التابعة للإتحاد الأفريقي وما إذا كان سيتم استبدالها بقوة تابعة للأمم المتحدة، قال برونك نحن نوعاً ما في مأزق .
    وأوضح أن المناخ في الخرطوم ضد الأمم المتحدة يتزايد بشكل قوي ... فهناك تهديدات وتحذيرات وحديث عن القاعدة. وثمة مخاوف في الخرطوم من ان قدوم الأمم المتحدة هو مؤامرة لجعل السودان في وضع مشابه لما كان عليه العراق قبل بضع سنوات . وقال برونك، الذي يترأس بعثة الامم المتحدة في السودان، ان هذا شعور العديد من الناس في شوارع الخرطوم، وفي هذا الوضع الصعب نحن نعمل حالياً .
    من جهة اخري طرد وزير الدفاع السوداني رجال الاعلام الاجانب من مؤتمر صحافي امس وشبههم بالارهابيين قائلا انهم بالغوا بشأن الصراع في دارفور.
    وكثفت حكومة السودان حملة اعلامية ضد الاجانب والامم المتحدة قبل قرار محتمل للاتحاد الافريقي بتحويل قواته في منطقة دارفور الي مهمة حفظ سلام للامم المتحدة. وتعارض الخرطوم بشدة نشر قوات للامم المتحدة في غرب دارفور حيث يواجه 7000 من قوات الاتحاد الافريقي مصاعب تتعلق بالتمويل والنقل والامداد في حماية المدنيين من هجمات الميليشيات والمتمردين. وقال وزير الدفاع السوداني عبد الرحيم محمد حسين اي مراسل اجنبي من اي وكالة اجنبية اخرجوا.. نحن لا نريدكم هنا .
    واضطر صحافيو صحيفة الاهرام المصرية وتلفزيون الجزيرة وكذلك صحافيون سودانيون يمثلون وكالات انباء اجنبية لمغادرة القاعة. وكانوا جميعهم قد تلقوا دعوات لحضور المؤتمر الصحافي. وامر وزير الدفاع السوداني ايضا باخراج جميع اطقم قنوات التلفزيون ورفض السماح للصحافيين باستخدام اجهزة التسجيل. وشبه حسين الصحافيين الاجانب بالارهابيين وقال وسائل الاعلام العالمية صعدت المشكلة... لانها ارسلت معلومات غير صحيحة


    http://nilna.com/artman/publish/article_41.shtml

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-03-2006, 07:23 AM

Dr Mahdi Mohammed Kheir
<aDr Mahdi Mohammed Kheir
تاريخ التسجيل: 25-11-2004
مجموع المشاركات: 5328

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: التعبئة العامة , لحماية الوطن .. أم مجرمى الحكومة ؟؟ (Re: Dr Mahdi Mohammed Kheir)


    المحكمة الجنائية تستعد لإعلان لائحة المتهمين بـ «جرائم دارفور»


    يتوقع ان يعلن المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية الأسبوع المقبل أسماء المتهمين في «جرائم الحرب» في دارفور من المسؤولين السودانيين وقادة الحركات المسلحة في الاقليم المضطرب.

    وعلمت «الحياة» ان المدعي العام للمحكمة الجنائية لجرائم الحرب في دارفور سيكشف النقاب عن اسماء المتهمين في الجرائم الاسبوع المقبل بعدما أخذ التحقيق في القضية فترة زمنية قاربت العامين. وقالت المصادر ان مجلس الأمن يتجه الى فرض عقوبات فردية على المتهمين بعرقلة عملية السلام في دارفور تتمثل في مصادرة الأموال والممتلكات وحظر السفر الى خارج السودان. وتضم القائمة 51 متهماً بينهم 17 مسؤولاً حكومياً اضافة الى قادة في الجيش وميليشيات الجنجاويد و7 من قادة الحركات المسلحة. وكان تقرير بريطاني سرّب الأسبوع الماضي اسماء وزراء الدفاع والداخلية والامن والمخابرات ضمن اللائحة.

    في غضون ذلك، انهت المقررة الخاصة لحقوق الانسان في السودان سيما سمر لقاءاتها مع المسؤولين الحكوميين في الخرطوم بمواجهة مع مسؤول الامن والمخابرات اللواء صلاح عبدالله في شأن تكتم جهاز الأمن على اسماء معتقلين سياسيين. وعُلم ان سمر سلمت مدير جهاز الأمن والمخابرات اللواء عبدالله قائمة بأسماء معتقلين تسلمتها من حزب المؤتمر الشعبي المعارض، وتساءلت عن أسباب الاعتقال.

    وافيد انها «لم تتسلم قائمة من جهاز الأمن تضم المعتقلين، لكنها حصلت على قائمة تضم المعتقلين والمحتجزين وسلمتها اليهم واستفسرت عن أسباب اعتقالهم».

    http://www.daralhayat.com/arab_news/nafrica_news/03-200...cd06394cc/story.html

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-03-2006, 03:14 AM

Dr Mahdi Mohammed Kheir
<aDr Mahdi Mohammed Kheir
تاريخ التسجيل: 25-11-2004
مجموع المشاركات: 5328

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: التعبئة العامة , لحماية الوطن .. أم مجرمى الحكومة ؟؟ (Re: Dr Mahdi Mohammed Kheir)


    هدد بأن يكون اقليم دارفور مقبرة للقوات الدولية ...
    السودان: القوات الافريقية هوان وهزال وتنشر الايدز

    الخرطوم - فايز الشيخ السليك الحياة - 02/03/06//

    شن وزير الدولة في وزارة الخارجية السودانية علي أحمد كرتي هجوماً عنيفاً على قوات الاتحاد الافريقي في دارفور ووصفها بـ «الهوان والهزال». واتهم الوزير في ندوة «استغلال قانون حقوق الإنسان الدولي ضد السودان» التي نظمتها صحفية «القوات المسلحة» أمس، القوات الإفريقية بنشر الأيدز في دارفور وفتح مسارات للمتمردين وقيادة محاولات لتنصير الأهالي. وقال كرتي إن الحكومة كانت متحفظة عن القوات الإفريقية في إقليم دارفور لكنها وافقت على نشرها باعتبارها أخف الضررين، مضيفاً أن القوات الإفريقية إذا فشلت في أداء مهمتها في حفظ الأمن في الإقليم فلن توافق الحكومة على وجود قوات دولية محلها.

    وفي السياق ذاته، أعلنت وزارة الدفاع رفضها التام لأي تدخل أجنبي في البلاد. وأكد الفريق عبد الرحيم محمد حسين، وزير الدفاع، في بيان صحافي أمس أن القوات المسلحة جاهزة لحماية دارفور إذا فشلت قوات الاتحاد الإفريقي في ذلك. وطالب بتمويل القوات الإفريقية أو خروجها من البلاد لتحل محلها القوات المسلحة.

    وحذر وزير الدفاع القوات الأجنبية من المصير الذي ينتظرها. وقال ان القوات الأجنبية إذا دخلت الى البلاد «فسيكون السودان مقبرة لها وستتورط في السودان أكثر من تورطها في العراق». وأكد أن ليس للقوات المسلحة سوى خيار واحد هو عزة الوطن وصيانته وحفظ الأمة من شر التدخل الأجنبي.

    وقال وزير الدفاع إن معظم قيادات الحركات المسلحة المتمردة في دارفور هم ضباط في الجيش التشادي، مشيراً إلى ضبط 64 فرداً من القوات المسلحة التشادية كانوا مرغمين على القتال مع «حركة تحرير السودان» في جنوب نيالا.

    وتابعت «الحياة» منذ مساء الأربعاء اشاعات قوية تتردد وسط سكان الخرطوم عن وفاة النائب الاول للرئيس السوداني رئيس حكومة الجنوب وزعيم «الحركة الشعبية» الفريق سلفا كير ميارديت، مما رفع درجة استعداد قوات الأمن والشرطة الى اقصى درجاتها. ونظمت السلطات السودانية حملات لتفريق التجمعات في الاسواق والأماكن العامة. كما طاولت الحملة الباعة المتجولين الذين ينحدر معظمهم من جنوب السودان تحوطاً لأحداث عنف مثل التي صاحبت وفاة الزعيم الحنوبي السابق الدكتور جون قرنق في آب (اغسطس) العام الماضي ومات فيها العشرات من السودانيين في اشتباكات بين الجنوبيين والشماليين.

    وتبيّن ان هذه الإشاعات لا أساس لها، إذ سافر الفريق سلفا كير الى نيروبي وأجرى محادثات مع الرئيس الكيني مواي كيباكي تناولت سير تنفيذ اتفاق السلام في الجنوب. وأكد سلفا كير، في تصريحات صحافية في مطار جوبا عقب عودته أمس من نيروبى، أن حكومة جنوب السودان لم تتخذ أي قرار بالموافقة أو الرفض لتحويل مهمة القوات الإفريقية فى دارفور الى مهمة للأمم المتحدة، لأن حكومته في الأصل لم تناقش هذا الموضوع.

    على صعيد آخر، أفيد ان القائم بالأعمال الأميركي كاميرون هيوم غادر الخرطوم أمس متوجهاً الى واشنطن، عقب استدعائه من وزارة الخارجية السودانية، بسبب ما نُسب إليه من إساءة الى الرسول الكريم والشعب السوداني. ونفى هيوم، لدى لقائه السماني الوسيلة، وزير الدولة للخارجية، ما نسب إليه.

    وأفاد بيان صادر من السفارة الأميركية في الخرطوم أن القائم بالأعمال أبلغ المسؤولين أن حكومة الولايات المتحدة وشخصه يكنان وافر التقدير والاحترام للدين الإسلامي كإحدى أهم الديانات في العالم. لكن السفارة لم تعط تفسيراً للسفر المفاجئ للقائم بالأعمال.

    وكانت صحيفة «الوان» السودانية ذات التوجه الاسلامي نشرت هذا الاسبوع ان هيوم اساء الى الرئيس عمر البشير والرسول الكريم في حفلة خاصة. وفسرت مصادر مطلعة سفره المفاجئ بأنه ربما كان تحسباً لأي ردود أفعال محتملة في الشارع السوداني على التصريحات المنسوبة اليه.

    ودان بيان أصدره مجمع الفقه الإسلامي العبارات المسيئة للنبي الكريم (ص) التي نُسبت إلى القائم بالأعمال الأميركي. وقال البيان إن مثل هذا التهجم الصفيق على الدين والوطن وهو يصدر عن ممثل البعثة الديبلوماسية الأميركية في السودان إنما يسيء الى العلاقات بين الشعبين السوداني والأميركي ويوسع من دائرة العداء للسياسات الأميركية في المنطقة.

    http://www.daralhayat.com/arab_news/nafrica_news/03-200...587558ff9/story.html

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-03-2006, 03:35 AM

سفيان بشير نابرى
<aسفيان بشير نابرى
تاريخ التسجيل: 01-09-2004
مجموع المشاركات: 9333

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: التعبئة العامة , لحماية الوطن .. أم مجرمى الحكومة ؟؟ (Re: Dr Mahdi Mohammed Kheir)


    الاخ الاكبر دكتور/

    مهدى محمد خير ،،

    تحية طيبة وود ،،

    اتابع كتاباتك هنا بشكل دائم واترقبها بحرص لانها فى اعتقادى كتابات مهمة
    وتناقش قضايا غير انصرافية ، وسعيد جداً بهذه الكتابة.

    وفى هذه الكتابة اعتقد أن مسألة التعبية العامة الاخيرة هذه ليست لحماية الوطن
    بل هى لحماية مجرمى الانقاذ ، وفى ذات الوقت (هؤلاء المجرمين) يقودون لعبتهم لحماية
    نفسهم بحنكة عالية (على ما اعتقد) ، فهم يعلمون علم اليقين بان امريكا التى تحاصرهم
    يمكنهم الاتفاق معها ومراعات مصالحها بشكل كامل وهذا مدخل رئيسى بالنسبة لهم حتى يتفادون مسألة المحاكمة والمحاسبة ، وهم يعملون على اتخاذه بشكل جيد وفى ذات الوقت من مدخل تسهيل مصالح الدول (الكبرى ) لحماية نفسهم ، يسعون لان تكون تعبيتهم العامة هذه لتأسيس نظام شمالى منفصل فى شمال السودان ، وهى لعبة قسم الانقاذيون انفسهم عليها بشكل كبير .

    وفى هذا البوست بعض التوضيحات عن ما اعتقده فى هذا الامر:- عفواً ايها الساده / خوجلى / المهدى / مصطفى فلن تعاد الخدعه من جديد !!!.

    لك ولضيوفك كل الاحترام والتقدير
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-03-2006, 06:18 AM

Dr Mahdi Mohammed Kheir
<aDr Mahdi Mohammed Kheir
تاريخ التسجيل: 25-11-2004
مجموع المشاركات: 5328

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: التعبئة العامة , لحماية الوطن .. أم مجرمى الحكومة ؟؟ (Re: سفيان بشير نابرى)



    الأخ العزيز سفيان

    تحياتى الطيبة

    الشعب السودانى المسحوق بحكم طغمة الإنقاذ , لن يكون أبدا دروعا بشرية لحماية قتلته وظالميه وسارقى قوته.
    ومهما حاول هؤلاء المجرمون التنصل من مواجهة العدالة الدولية , فلا مناص لهم منها , فهى آتية آتية . فالأكرم لهم أن يواجهوهامن غير أن يتسببوا فى المزيد من حمامات الدم وإزهاق الأرواح البريئة .

    ودعنى أتفق معك على خطورة الأمر الجلل الذى تقود سلطة الإنقلابيين اليه السودان , وهو إنشاء دولة طالبانية فى محور دنقلا- سنار -كردفان , بإدعائهم أنه المحور الذى ظل يحافظ على قوة وصلابة وصمود الدولة السودانية منذ عدة قرون , وهم بهذا , على أتم إستعداد للتخلى عن كل أجزاء السودان الأخرى خارج نطاق هذا المحور .

    والغفلة واللامبالاة اللتان تتمتعان بها القوى السياسية السودانية الأخرى فى هذا الأمر , وفى أمور أخرى كثيرة , هى التى ستورد السودان وشعبه موارد التفتيت والهلاك .. ما لم يتداركوا هذه الواقعة .. الآن .


    ولك يا سيدى , جزيل الشكر على المتابعة .. وعلى هذا الأطراء الذى أتمنى أن أكون أهل له.




                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-03-2006, 11:14 AM

Dr Mahdi Mohammed Kheir
<aDr Mahdi Mohammed Kheir
تاريخ التسجيل: 25-11-2004
مجموع المشاركات: 5328

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: التعبئة العامة , لحماية الوطن .. أم مجرمى الحكومة ؟؟ (Re: Dr Mahdi Mohammed Kheir)


    لم تكتفى طغمة الإنقاذ الفاسدة بتدمير الوطن وقتل وتشريد أهله , فكأنها تسعى الأن الى رمى دائها بالإتحاد الأفريقى .

    تهدد الحكومة الإنقلابية الغير شرعية فى الخرطوم .. بالإنسحاب من الإتحاد الأفريقى أذا وافق على تحويل مهمة قواته فى دارفور الى الأمم المتحدة .

    فبأسم من ستنسحبون من الإتحاد الأفريقى أيها الحمقى .. والسودان أحد مؤسسيه القلائل ؟؟.

    والسؤال الأهم , متى ستنسحبون أنتم من حياة ومصير السودان وشعبه .. حتى ينعم بالسلام والإستقرار ؟؟


    -----

    الخرطوم ترفض القوات الدولية بدارفور وتهدد الاتحاد الأفريقي




    قال وزير الدولة في الخارجية السودانية السماني الوسيلة إن الحكومة هددت بالانسحاب من الاتحاد الأفريقي إذا وافق على تحويل مهمة قواته في إقليم دارفور إلى الأمم المتحدة.

    ونقل مراسل الجزيرة في الخرطوم عن الوزير السوداني رفض الخرطوم دخول قوات دولية إلى الإقليم المضطرب.

    يأتي هذا التطور فيما ذكرت صحيفة واشنطن بوست الصادرة اليوم أن الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان اقترح أن تقدم القوى الغربية إسنادا جويا لقوات الاتحاد الأفريقي في دارفور.

    وأشارت الصحيفة إلى أن أنان اقترح ذلك في رسالة سرية كتبها للسفير الأميركي لدى الأمم المتحدة جون بولتون. وفي مقابلته مع الصحيفة قال بولتون إنه لا يعتبر رسالة أنان دعوة واضحة لدعم جوي أميركي.

    وأوضح أنه من المبكر الحديث عن دور الولايات المتحدة في دارفور حتى يتمكن المخططون العسكريون التابعون للأمم المتحدة والأميركيون من وضع خيارات يدرسها مجلس الأمن الدولي.

    كما أشار بولتون إلى أن واشنطن والأمم المتحدة تناقشان احتمال فرض حظر على الطيران السوداني في دارفور.

    وقد تداولت الأمم المتحدة مؤخرا مقترحا يقضي بإرسال قوة أممية محل القوة الأفريقية التي لم تفلح في إرساء الاستقرار والسلام في الإقليم الذي يشهد نزاعا منذ ثلاث سنوات.

    وكشف وزير الخارجية السوداني لام أكول عن ضغوط أميركية وأوروبية على مجلس الأمن والسلم التابع للاتحاد الأفريقي لإجباره على تقديم مقترح بنقل مهمته في دارفور إلى الأمم المتحدة.

    وكان الرئيس السوداني عمر البشير هدد في وقت سابق بتحويل دارفور إلى "مقبرة" لمن يستهدفون بلاده، رافضا التدخل الأجنبي عبر "بوابة دارفور".

    كما حذر يان برونك ممثل الأمين العام للأمم المتحدة في السودان من أن إرسال قوة يسيطر عليها حلف شمال الأطلسي (الناتو) إلى دارفور سيكون "كارثة محتمة"، معللا ذلك بأن الشعب السوداني سيبدأ بالفعل الجهاد ضده. وحذر من تغذية الشعور المعادي للأمم المتحدة في الخرطوم.


    http://www.aljazeera.net/NR/exeres/4D1DC5C2-D784-4B19-986A-3FBACFA7E126.htm



                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-03-2006, 05:10 PM

Dr Mahdi Mohammed Kheir
<aDr Mahdi Mohammed Kheir
تاريخ التسجيل: 25-11-2004
مجموع المشاركات: 5328

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: التعبئة العامة , لحماية الوطن .. أم مجرمى الحكومة ؟؟ (Re: Dr Mahdi Mohammed Kheir)




    وهاهو مجلس الشيوخ الأمريكى يقرر , وبالإجماع , أرسال قوة تابعة لحلف شمال الأطلسى .. وليس قوة "أمم متحدة" , الى دارفور .

    وهبنقة الحكومة السودانية , الظالم لأهله , يدعو فى الزمن الضائع .. الى إنتخابات مبكرة .

    الآن .... الآن يا فرعون بعد أن أطبق عليك البحر ؟؟.


    --------

    دعا بوش لارسال قوة تابعة للحلف إلى المنطقة
    مجلس الشيوخ الأميركي يؤيد تدخل حلف الأطلسي في دارفور

    واشنطن - اف ب

    طلب مجلس الشيوخ الاميركي من الرئيس جورج بوش في قرار تبناه ليل الخميس الجمعة الدعوة الى ارسال قوات تابعة لحلف شمال الاطلسي الى دارفور.
    وقال السناتور الديموقراطي جوزف بيدن احد موقعي القرار ان "الرئيس بوش يجب ان يبدأ فورا بالتنسيق مع قادة الاتحاد الافريقي وحلفائنا في الحلف الاطلسي اذا اردنا وقف العنف في دارفور".
    واضاف ان "شعب دارفور لا يمكن ان ينتظر قوة لحفظ السلام تابعة للامم المتحدة قد يستغرق تشكيلها سنة". ويطلب القرار الذي تم تبنيه بدون مناقشات رسمية, من الرئيس بوش دعم ارسال قوات من الحلف الاطلسي لمساندة قوات الاتحاد الافريقي وليفرض الحلف احترام منطقة الحظر الجوي في دارفور.
    وكان يان برونك ممثل الامين العام للامم المتحدة كوفي انان في السودان حذر الثلاثاء من ان ارسال قوة يسيطر عليها الحلف الاطلسي لحماية المدنيين في دارفور سيكون "كارثة محتمة".

    http://www.alarabiya.net/Articles/2006/03/03/21641.htm









    (عدل بواسطة Dr Mahdi Mohammed Kheir on 03-03-2006, 08:31 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-03-2006, 07:14 PM

waleed500
<awaleed500
تاريخ التسجيل: 13-02-2002
مجموع المشاركات: 6653

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: التعبئة العامة , لحماية الوطن .. أم مجرمى الحكومة ؟؟ (Re: Dr Mahdi Mohammed Kheir)

    محمد ابراهيم الشوش

    التدخل الاجنبى مذموم في كل الأحوال

    هل هناك حقاً تدخل أجنبى محمود وآخر خبيث مذموم، كما يتراءى لبعض الناس ومنهم قيادات معتبرة ومقدرة؟ الاجابة على ذلك تعتمد على تعريف كلمة «تدخل»، فالتدخل يعني حشر الأنف في شأن الآخرين دون رضاهم وموافقتهم، وأحياناً دون علمهم، وفي أغلب الأحوال لغير مصلحتهم. وعلى ضوء ذلك، لا تكون المساعدة المجردة من الغرض، والتي تأتي تلبية لاستغاثة، تدخلاً. فاذا تكرمت على سائل فقير، أو أعنت محتاجاً، أو استجبت لطلب، فذلك من باب الكرم الذي لا يدخل في معنى التدخل في شئون الآخرين. إلا اذا كان العطاء لا صلة له بحاجة المحتاج.

    وهذا العطاء المتجرد من الغرض انما يكون عادة في اطار التعامل البسيط بين الأفراد وقلماً يتحقق بين المجموعات أو المؤسسات أو الدول أو التحالفات الكبرى، حيث تلعب الدور الأكبر حسابات الربح والخسارة والمصلحة. وأوضح ما يكون ذلك في المساعدات التي تقدمها العصابات الإجرامية وأجهزة المخابرات، التي تقدم مساعدات لاغراض محددة لا صلة لها بالعوامل الانسانية. وغالباً ما تستغل حاجة ماسة لتجعل من عونها قيداً ثقيلاً في عنق المحتاج، إما بصورة مباشرة أو على سبيل تقديم السبت وابتغاء رد الجميل. وفي رواية «العراب» يطلع القاريء على هذا الاسلوب الذي تتبعه عصابة المافيا. ومن أمثلة تبادل العون والمنفعة ما تقدمه المؤسسات المالية والتجارية الكبرى لمرشحى الرئاسة أو الانتخابات البرلمانية لا ايماناً ببرامج المرشحين وانما تحسباً لمنفعة تحصل عليها بعد نجاحهم ووصولهم الى مواقع اتخاذ القرار.

    وهذا النظام النفعي - والذي يتعارض مع قيم الديمقراطية - متبع ومعترف به في كل الديمقراطيات الغربية وهو أساس ما يعرف بمجموعات الضغوط التي تسيِّر الى حد كبير السياسة في الولايات المتحدة بصفة خاصة. والدول إلا فيما ندر - وذلك قليل جداً لا أعرف له مثالاً - لا تقدم عوناً لا يرتبط بصورة أو أخرى بمصلحة آنية أو مؤجلة، أو استجابة لضغوط نفر من مواطنيها، الفرق الوحيد ان مصلحة بعض الدول لا تتعارض كثيراً وربما لا تؤثر في مصلحة الدول المعانة مثل كندا أو دول اسكاندنافيا. وحتى هذه الدول يمكن ان تقوم بأعمال لخدمة دولة ثالثة. وقد رأينا حتى الدول الكبرى تظهر تأييداً للموقف الامريكي في شأن دارفور تعويضاً عن معارضتها للغزو الأمريكي للعراق. وهناك دول مرتعبة تريد ان تثبت ولاءها لأمريكا بخدمة أهدافها في دارفور.

    والدول الكبرى، وبخاصة الولايات المتحدة وبريطانيا، لا يقتصر استخدامها للعون لخدمة أغراضها وتوسيع نفوذها، بل تذهب الى حد استعمال المعونات، وآليات توصيلها كوسائل للتغلغل الاخبارى والمخابراتي لكشف أسرار الدول ومعرفة الثغرات التي يمكن ان تنفذ اليها للتهديد أو الابتزاز أو الاعتداء العسكري المباشر.

    والولايات المتحدة لا تستخدم فقط وفود معوناتها، بل تستخدم وفود الدول التابعة لها ومنظمة الأمم المتحدة لتنفذ الى خبايا الدول الأخرى وأسرارها. وقد أوضح مفتش أسلحة الدمار الشامل رينتز كيف كانت امريكا تستخدم المفتشين الدوليين في العراق للحصول على معلومات عسكرية سرية لنفسها ولاسرائيل. وقد كان مستر ريتشارد بتلر كبير المفتشين يزود واشنطن واسرائيل بتقارير اخبارية دورية. ومن المعروف ان عملاء المخابرات الأمريكية والبريطانية والاسرائيلية يتسربون الى البلاد العربية والاسلامية عبر هيئات الاغاثة ومبعوثي الأمم المتحدة وهيئات حقوق الانسان. وهذا هو سر اصرار الولايات المتحدة على ان تفتح حكومة السودان الباب على مصراعيه في دارفور لهيئات الاغاثة دون غربلة أو تدقيق. وهي انما تريد بذلك ان يكون صدر السودان وظهره مفتوحاً للعاملين في الاغاثة نعم، ولكن ايضاً للعملاء والجواسيس وخبراء العكننة والفتنة واثارة القلاقل واعداد الارضية للحصار أو العقوبة أو العدوان.

    والذين يعتقدون ان اللهفة التي تبديها الولايات المتحدة انما تنبع من اعتبارات انسانية محضة، لا يتابعون ما يحدث في أجزاء كثيرة من افريقيا وآسيا وامريكا اللاتينية. بل ما يجرى للاطفال والنساء والمعوقين في فلسطين وبمساندة امريكية. والقلب الكبير لا يحتضن أهالى دارفور وحدهم.

    ليس هناك تدخل اجنبى حميد وآخر ذميم. التدخل الاجنبي خطر وقبيح في كل الأحوال. والحميد من الأفعال هو العون الذي يأتي بطلب من المتضررين وباشرافهم وتحت ادارتهم وعيونهم مفتوحة عن آخرها حتى لا يتسرب تحت عباءته العلوج من اتباعهم وعملائهم.

    والدولة القوية العاقلة ليست هي التي ترفض العون، وانما تلك التي ترفض اي عون لا سيطرة لها عليه.. استغفر الله بل الدولة القوية العاقلة هي التي لا تجعل مواطنيها يصلون الى حالة من التردى والبؤس والشقاء الذي لا علاج له الا الفتات من موائد اللئام يأتيهم مع جرعات من السم الزعاف.

    والدولة القوية الراشدة هي التي لا تستكين لعون الآخرين ولا تجعل من مد يدها السفلى عادة لحل مشاكلها، بل تلك التي تستقطب كل طاقات الأمة وامكاناتها البشرية والمادية. والشعب السوداني يتسم بالشجاعة والمروءة والبأس. وكل ما يحتاج اليه قيادة ذات عزيمة توجه هذه الطاقات الكامنة فيه.

    والأحزاب الوطنية - وأعنى الوطنية - والمثقفون الشرفاء لا يدعون الى التدخل الأجنبي مهما بلغ بهم سوء الحال والخلاف ولا يفتحون له الأبواب وينفرون منه كما ينفر السليم من الأجرب.

    وحين خلق الله الانسان أودع فيه خصائل العزة والكرامة وعشق الحرية والذين يرضون بالمذلة تحت ظل الاجنبي وحمايته معشر تشوهت خلقتهم وساء مصيرهم. ولا حول ولا قوة الا بالله..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-03-2006, 06:40 AM

Dr Mahdi Mohammed Kheir
<aDr Mahdi Mohammed Kheir
تاريخ التسجيل: 25-11-2004
مجموع المشاركات: 5328

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: التعبئة العامة , لحماية الوطن .. أم مجرمى الحكومة ؟؟ (Re: waleed500)


    مجلس الشيوخ الأمريكي يدعو لتحرك سريع بشأن دارفور


    جوزيف بيدن

    واشنطن (رويترز)

    حث مجلس الشيوخ الامريكي بالاجماع الرئيس جورج بوش على اتخاذ اجراء سريع لوقف الابادة الجماعية التي تقول واشنطن انها تحدث في السودان ودعا الى ان يرسل حلف شمال الاطلسي جنودا الى اقليم دارفور واقامة منطقة حظر للطيران هناك.

    ووافق المجلس على القرار في اقتراع أجري مساء الخميس.

    ويدعو القرار أيضا مجلس الامن الدولي للموافقة على بعثة لتعزيز السلام في المنطقة حيث قتل عشرات الالاف من الاشخاص وأجبر مليونان على النزوح من ديارهم خلال ثلاث سنوات من القتال بين المتمردين وميليشيات عربية متحالفة مع الحكومة.

    وقال السناتور الديمقراطي جوزيف بيدن في بيان يوم الجمعة "يتعين على الولايات المتحدة أن تقود المساعي الدولية لوقف قتل الرجال والنساء والاطفال الابرياء في دارفور."

    وأضاف بيدن عضو لجنة العلاقات الخارجية التابعة لمجلس الشيوخ ان "الحكومة السودانية تخلت عن سيادتها باساءتها لشعبها بشكل منظم ومحنة الضحايا هي الان شأن كل دولة متحضرة في العالم."

    وبدأ مجلس الامن الدولي وضع خطط طوارئ لارسال قوات تابعة للامم المتحدة لمساعدة بعثة الاتحاد الافريقي وقوامها سبعة الاف جندي في دارفور التي قالت انها تمويلها بدأ ينفد.

    لكن نشر قوات تابعة للامم المتحدة قد يستغرق عدة أشهر كما يتطلب اولا الحصول على اذن من الاتحاد الافريقي.

    وقال بيدن ان بعثة لحلف شمال الاطلسي ستساعد الاتحاد الافريقي حتى تستعد الامم المتحدة لتولي المسؤولية.

    http://www.sudaneseonline.com/news1.html


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-03-2006, 04:01 AM

Dr Mahdi Mohammed Kheir
<aDr Mahdi Mohammed Kheir
تاريخ التسجيل: 25-11-2004
مجموع المشاركات: 5328

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: التعبئة العامة , لحماية الوطن .. أم مجرمى الحكومة ؟؟ (Re: Dr Mahdi Mohammed Kheir)


    السمانى الوسيلة , وزير الدولة للشئون الخارجية :

    Quote: "الشعور العدائي للقوات الخارجية يقود إلى توتر أمني غير مسبوق في المنطقة , وهناك مثال على ذلك في سياق آخر , عندما وصل وزير الدفاع النرويجي إلى «مطار الفاشر» رفض أهل دارفور هبوط طائرته فما بالنا بوجود قوات."

    لمن يحاول السمانى الوسيلة تسويق هذا التصريح الفارغ ؟؟.

    يا سيد السمانى الوسيلة , من الذى جمع تلك الحشود , وكتب لها الشعارات , ونظم مسيرة إدخالها الى مطار دارفور ؟؟.

    ومنذ متى كانت الجماهير فى سودان طغمة الإنقاذ تملك حرية التظاهر وإقتحام المطارات لمنع الطائرات من النزول فيها ؟؟.

    مثل هذا الكلام , وعندما يصدر من شخص مسئول , ليس مجانا يا سيد الوسيلة , وإنما هو توثيق وتاريخ مكتوب .. والى أجيال كثيرة ستأتى .


    ------------------------------------

    وزير الدولة السوداني للشؤون الخارجية:

    نشر قوات دولية في دارفور يحول المنطقة لجحيم


    القاهرة: سوسن أبو حسين

    حذر وزير الدولة السوداني للشؤون الخارجية، السماني الوسيلة، من تحويل ملف دارفور إلى الأمم المتحدة، وقال لـ«الشرق الأوسط» إن الاتحاد الأفريقي يحتاج لتمويل محدود لنشر القوات الأفريقية وقادر على الحل في فترة قصيرة.
    وكشف الوسيلة عن مقترحات وأفكار جديدة تعدها حكومة الخرطوم حاليا لتقديمها في جولة مفاوضات أبوجا المقبلة، مشيرا إلى أنها سوف ترضي المتمردين، خاصة في هذه المرحلة من حيث المشاركة في بناء السودان والحصول على قسمة في السلطة والثروة. وتوقع وسيلة إمكانية التوصل إلى اتفاق سلام بين الحكومة السودانية وحركتي التمرد خلال مارس (آذار) الجاري، وقال يمكن بعده القبول بدور للأمم المتحدة كما حدث بعد اتفاق الجنوب بما يتيح مشاركة قوات للأمم المتحدة، ولكن بموجب الفصل السادس من ميثاق المنظمة الدولية.

    وحذر وسيلة من أية ضغوط لفرض الأمم المتحدة في دارفور قبل التوصل إلى التسوية مع المتمردين، معتبرا أن من شأن ذلك إطالة أمد الأزمة، خاصة أن الأمم المتحدة قد تبدأ في دراسة الملف من جديد في حين أن الاتحاد الأفريقي يعرف جيدا مشاكل وحلول الأزمة واقترب من التوصل إلى حلول لها ولديه فقط مشكلة التمويل، وهو الأمر الذي يبحثه حاليا.

    تجدر الإشارة أن تمويل نشر القوات الأفريقية في دارفور يحتاج إلى 37 مليون دولار في العام.

    وحول المخاطر والمحاذير التي أوضحها السودان في اجتماع وزراء الخارجية العرب إذا تم تحويل الملف إلى الأمم المتحدة ذكر الوزير السوداني أنها تتلخص في الآتي: 1 ـ أن مقاييس العمل لفريق الأمم المتحدة وقواتها سوف تكون تكلفتها أعلى.

    2 ـ رفض إقليم دارفور لأية قوات من الأمم المتحدة وذلك على خلفية ما يحدث في العراق وأفغانستان.

    3 ـ الشعور العدائي للقوات الخارجية يقود إلى توتر أمني غير مسبوق في المنطقة وهناك مثال على ذلك في سياق آخر عندما وصل وزير الدفاع النرويجي إلى «مطار الفاشر» رفض أهل دارفور هبوط طائرته فما بالنا بوجود قوات.

    4 ـ أن وجود القوات سيؤدي إلى زيادة العنف.

    ودعا الوزير السوداني إلى تعاون المجتمع الدولي مع الخرطوم لحل الأزمة بدلا من تعقيدها وطالب بعدة خطوات من بينها:

    1 ـ دفع التفاوض في أبوجا في إطار الاتحاد الأفريقي. 2 ـ مساعدة حاملي السلام على توحيد مواقفهم وقياداتهم.

    3 ـ ان يعرضوا مطالب معقولة تتناسب وطبيعة المرحلة الانتقالية بالنسبة لقسمة الثروة والسلطة.

    وكشف الوزير السوداني عن وجود ضغوط على مفوضية السلم والأمن للاتحاد الأفريقي كي يقر الاتحاد بأنه فشل وليس لديه القدرة على الاستمرار، وقال إن الواقع عكس ذلك تماما لأن الاتحاد الأفريقي ما زال يمسك بزمام الأمور بالنسبة للتعامل مع هذا الملف.

    وعن إمكانية جمع السلاح في إقليم دارفور استبعد ان يتم ذلك نظرا لوجود أطراف أخرى تحمل السلاح. وطالب الأمم المتحدة وغيرها بتحديد مواقع إطلاق النار حتى يتم التعامل معها ومراقبة الموقف.

    http://www.asharqalawsat.com/details.asp?section=4&issu...=9960&article=351539

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-03-2006, 07:39 AM

Dr Mahdi Mohammed Kheir
<aDr Mahdi Mohammed Kheir
تاريخ التسجيل: 25-11-2004
مجموع المشاركات: 5328

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


كتائب الدم .. تهدر دم القائم بالأعمال‮ ‬الأمريكي‮ ‬بالسودان (Re: Dr Mahdi Mohammed Kheir)


    وتتوالى بيانات تنظيمات خفافيش الظلام .. وتظهر بوادر تهيئة الميدان لتنظيم القاعدة وبقية الجماعات التكفيرية الجهادية فى السودان .

    وكالعادة , ومع كل هذه الآيات والأحاديث النبوية التى يتلونها , فهم أجبن من أن يظهروا أنفسهم .



    -----


    بسم الله الرحمن الرحيم


    كتائب الدم




    بيان رقم (1)

    الحمد لله الواحد القهار القوي الجبار والصلاة والسلام على سيدنا النبي المختار سيد العالمين وإمام المتقين وشفيع الناس آجمعين ... وبعد ...

    قال تعالى (إلا تنصروه فقد نصره الله) .. يا أحبة ومريدي سيد الأولين والآخرين من بعث للناس كافة بشيرا ونذيرا ... ومنذ أن بعث الله سيدنا محمدا بالحق وأئمة الكافر بمختلف ألوانهم يدبرون ويكيدون المكايد للنيل من حبيبنا المصطفى عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم وعلى آله وصحبه الأطهار وما زلنا حتى يومنا هذا حتى بعد موته عليه الصلاة والسلام يحاولون النيل من شخصه العظيم ولكن هيهات فقد قال تعالى (إن كفيناك المستهزئين).


    يا أحبة محمد إن أعداء الحبيب المصطفى هم أعداء لنا جميعاً وإنه لمن الخزي والعار أن نصمت ولا نحرك ساكنة وشفيع الأمة يمس بكلمة من تلك الألسنة الآثمة البغيضة كيف لنا أن نرتضي تلك الأقوال ونحن ندعي أننا أمة محمد؟ أما سمعنا قول الله عز وجل (محمد رسول الله والذين معه أشداء على الكفار رحماء بينهم) .. نعم والله لا نكون أحبة لمحمد ما لم نكن أشداء على الكفار أصحاب تلك الرسومات وعلى إمامهم وزعيمهم الملعون القائم بالأعمال ببلادنا السودان المدعو كاميرون عليه لعنة الله وغضبه وإنا والله لن نرضى بأقل من رأس ذلكم الكافر الصعلوك حتى إن تاب أو إعتذر فلا قيمة لإعتذار أمثاله في جناب حضرة رسول الله صلى الله عليه وسلم فلا والله حتى رأسه لن يشفي صدورنا ...


    نداء : يا أحفاد الإمام المهدي .. ودقنة وابوعنجة لقد صدق أجدادكم ما عاهدوا الله عليه وجاءوا برأس الهالك الكافر غردون .. فأين أحفاد هؤلاء الرجال ليأتوا برأس هذا الهالك حفيد الهالك ؟؟؟ وإنا في كتائب الدم .. نعاهد الله على أن نثأر لرسول الله عليه أفضل الصلاة وأتمها من هذا الخنزير ونعلن عن مكافأة 100.000.000 مائة مليون جنيه سوداني لمن يأتي برأس هذا العلج النجس ..


    والله أكبر والعزة لله ولرسوله وللمؤمنين

    وصلي اللهم وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم


    كتائب الدم 5- صفر-1427هـ



    http://www.alintibahasd.com/index.php?type=3&id=955&bk=1

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-03-2006, 11:44 AM

Dr Mahdi Mohammed Kheir
<aDr Mahdi Mohammed Kheir
تاريخ التسجيل: 25-11-2004
مجموع المشاركات: 5328

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


لاهاى وتدخل جنود الأمم المتحدة / شوقي بدري (Re: Dr Mahdi Mohammed Kheir)



    مقال لطيف للأستاذ شوقى بدرى , يتناول فيه مسألة تدخل قوات الأمم المتحدة فى دارفور .


    ----

    لاهاى وتدخل جنود الأمم المتحدة

    شوقي بدري


    قرأنا فى طفولتنا أن جحا استعار حلّة من جاره . ثم أرجعها له ومعها حلّة صغيرة قائلا : (عندما كانت حلتكم معنا ولدت هذه الحلة الصغيرة .) فأخذ الجار الحلتين وذهب لحاله سعيدا . وبعد مدة استلف جحا الحلة مرة أخرى . وعندما تأخر جحا فى ارجاع الحلة طالب الجار بحلته . فقال جحا ان الحلة ماتت فى النفاس . فسأل الجار ساخرا : (كيف تموت الحلة فى النفاس ؟) فقال جحا : (اذا كانت الحلة تلد , فيمكن أن تموت فى النفاس . )

    نحن السودانيون لفترة كنا نحسب أن الأمم المتحدة خلقت لكى نحلبها . ونسبة لالمام السودانيون باللغة الانجليزية قديما , ولأنهم الوحيدون الذين يعرفون المحاسبة وادارة البنوك باللغة الانجليزية , ويمكن بجانب العراقيين ، فلقد وجد السودانيون مناصب عديدة فى التعليم . ومنظمة اليونسكو وكثيرا من منظمات الأمم المتحدة .

    أما منظمة الفاو فلقد اعتبرها السودانيون منجم لا ينضب . قاموا بمصها ومضغها وبلعها . ولقد بعث السودان وفدا الى الأمم المتحدة قبل الاستقلال شاكيا الانجليز والمصريين , ووجد دعما من أغلب أعضاء الأمم المتحدة وعلى راسهم أمريكا .

    والخطبة العظيمة التى ألقاها محمد أحمد محجوب باسم الدول العربية بعد اجتياح لبنان فى 1956 لا تزال تذكر كأعظم الخطب . وهنالك لوحة فى الأمم المتحدة تشير الى تلك الخطبة .

    ورشح السودان المحجوب لسكرتارية الأمم المتحدة . وكاد أن يفوز بها لولا تدخل جون فوستر دالاس وزير خارجية أمريكا . ولقد قال المحجوب لجون فوستر دالاس الذى أبدى أسفه لخسارة المحجوب ما معناه وما أورده المحجوب فى كتابه الديمقراطية فى الميزان , (أفهم أن تناصر المرشح الآخر . ولكن أن تمارس أمريكا الضغط والترغيب للوفود فهذا شيء لن ينساه لكم بلدى) . هل تحاول الانقاذ الآن أن تنتقم للمحجوب ؟ .

    وماذا يقصد البروفيسور رئيس المؤتمر الوطنى عندما يقول : (كوفى عنان , أى رجل أنت وأى منظمة تلك ؟) . هل يمكن أن يصدق هذا البروفيسور أن نظامه على حق وأن كل العالم مخطئ ؟ .

    عندما قال أحد شيوخ الاسلام فى مصر للسادات : (سأشكوك الى الله .) ابتلع السادات الطعم قائلا : (لا لا تشكونى الى الله , أنا انسان مسلم , وأخشى أن يشكونى أى انسان الى الله) . فقال الشيخ بدهاء : (لماذا تخشى الشكوى الى الله ؟ . هل الله يظلم ؟. ألا يعلم الله كل شيىء ؟ . ) .

    لماذا يخشى أهل الانقاذ المحكمة الدولية ؟ . هل هنالك قضاة فى هذا الكوكب أدرى بالقوانين الدولية من قضاة المحكمة الدولية ؟ ولماذا الكلام عن السيادة الآن ؟ . فلقد تقبل رجال الانقاذ الضرب على القفا والجضّيم والاهانة وحظر الطيران فى دارفور وعدم تحريك قوات مسلحة فى ذلك الجزء من السودان . أى أنهم نزعوا سلطة الانقاذ وأهانوا حكومة السودان . ولم يتكلم رجال الانقاذ عن الكرامة السودانية . شيىء غريب والله .

    البليونير الألمانى كروب والذى أنتجت مصانعه أغلب آلة الحرب التى استغلها هتلر فى تحطيم العالم , واجه الحكم بالسجن طويل المدى بشجاعة وثبات فى محكمة نورينبيرغ . ولكن عندما ذكر القاضى بأن امبراطوريته الصناعية ستصادر أغمى عليه مباشرة . هذا الحادث يذكرنى بالانقاذ الآن .

    لقد أرسل السودان جنودا تحت امرة الأمم المتحدة . وفى أيام الجفاف التى عمت شرق وغرب أفريقيا فى الثمانينات , كان السودان يصرخ ويستنجد بالأمم المتحدة - التى لم تعرف شغلها - وانهالت المليارات على السودان من كل صوب وحدب حتى من خارج الأمم المتحدة . ولقد جمع المغنون 8ر2 مليار دولار . ونذكر ألاغنية :

    We are the children

    هذه الملياردات لحسها السودانيون وكأنها (مديدة تمر بسمن) . وسمير لسه ماشى . ومال القصور الأتبنت فى التمانينات دى الناس كان وفّرت من حق الفطور ؟ ولا قطعت سيف فى قهوة شديد ؟ ولا لعبت كاشف فى قهوة الحريق غرب البوستة أمدرمان ؟ . ما ضربوا قروش الأمم المتحدة دى شمال ويمين والهسى قالوا عليها كعبة دى . يكفى أن النولون لنقل البضائع من بورتسودان تضاعف ثلاثة مرات فى ظرف شهور . وتكونت شركات مثل ريكال طلب احتكرت نقل البضائع . وباع تجار العيش العيش بأضعاف ثمنه للأمم المتحدة .

    وكما عمل المصريون فى التسعينات ذكرنا أرقاما خرافية بخصوص الأرتريين والأثيوبين الذين لجأوا للسودان , وذكر الأمر بتلاتة مليون , اربعة مليون وخمسة مليون فى بعض الأحيان للاجئين فى السودان عامة . وقبضنا الثمن بالرأس . وامتلأت رفوف المتاجر فى السودان بالزيوت واللبن المجفف والمعلبات المخصصة للاجئين . ده كلو من الأمم المتحدة البطالة دى .

    وفى التسعينات حدد المصريون بأن عدد اللاجئين السودانيين فى بلدهم خمسة مليون . والله خمسة مليون سودانى ينزلوا القاهرة , بعد سنة المصريين يكونوا بتباطنوا فى العرس . مصر كانت تعطى كل لاجىء مسجل 285 جنيه وتستلم تلتمية جنيه على كل رأس سودانى للأمن والتعليم والصحة . ونحن فى السودان كذلك كنا نقبض على الارتريين . كلو من الامم المتحدة الكعبة دى . الله ينعلها .

    أها بعدين بعد الجفاف , جانا الجراد بتذكّروه . أحد أخوانا فى الموردة اسمه (الله عاشنا) . فبينما هو عاطلا جالسا فى القهوة فى الخمسينات . أظلمت السماء . وعندما شاهد الجراد خرج صارخا (الله عاشنا , الله عاشنا) وصار موظفا فى الجراد . وكان يروى أنهم يدفنون السم ويقبضون الجرادة ويبوسونها قائلين (أنا أعدمك كيف أولادى ياكلوا شنو ؟ ) .

    بابكر بدرى ذكر فى كتاب حياتى , فى رفاعة فى بداية القرن . أن المفتش الانجليزى سأله من الذى أكل قروش الجراد ؟ فرد بابكر بدرى أن هذا ليس عمله . فساله المفتش الانجليزى شغلك شنو ؟ وكان الرد شغلى التلاميذ ودروسم وواجباتم . يعنى من الزمن داك أنحنا بناكل فى قروش الجراد .

    وعندما طلع المفتش الانجليزى على جمله ووجد شيخ البلد ومساعديه يقتسمون قروش الرشاوى , اعتقلهم . فذهب بابكر بدرى متشفّعا لشيخ البلد . فقال له المفتش ده ما شغلك . انت شغلك تعليم الاولاد , دروسهم وواجباتهم . الا أنه قبل أخيرا شفاعة بابكر بدرى, الذى زعم أن الشياخة افقرت الشيخ بمصاريفها وضيافاتها والرجل طيب وغفلة , فعزله المفتش وأطلق صراحه .

    أشهر مختلس فى السودان قديما كان ود البدوى . الذى اختلس عشرة ألف جنيه . وبالمقارنة بما اختلس الآن يجب أن يعطى ود البدوى جائزة للأمانة .. ولقد صرف ود البدوى الفلوس فى ليالى صاخبة . وكانوا يغنون له . يا ابو البدوى زورنا مرة , يا ابو البدوى عيرنا نظرة . وعندما سجن بعد تحريات ضابط البوليس أبّارو تغيرت الأغنية الى يا ابو البدوى غادى غادى , يا ابو البدوى السجن بعادى . يا ابو البدوى البيرة مرّة , يا ابو البدوى السجن أمرّ. هل تغيرت أغنية الانقاذ الآن ؟ من أمريكا قد دنى عذابها الى أمريكا نبوس حذاؤها .

    ثانى أكبر مختلس قديما كان (.....) . وهو من سكان حى الموردة ومنزلهم على خط الترام . هذه المناسبات كان يؤرخ بها قديما . ولم تكن عادية كما هو الآن فى زمن الانقاذ . بل صار من لا يختلس ويستبيح المال العام يعتبر مغفلا فى زمن الانقاذ . أين القضاء هنا ؟ لا سمعنا يوم عريضة , لا سمعنا يوم موكب قضاة , اطرشنا ما سمعنا قاضى استقال بسبب تعذيب أو قتل .

    لقد كان مال الأمم المتحدة يعتبر مالا سائبا , خاصة لمكافحة الجراد . أحد المختلسين كان يأتى بأسماء وهمية , ويوقّع باسمهم , أو يبصم . وعندما أتى خبير البصمات اكتشف أن أغلب البصمات متشابهة , ولكنها لا تشبه بصمات البشر . وبرضو تقول لى السودانيين ما بعرفوا السرقة ؟ .

    فلوس الأمم المتحدة الجات لمساعدة الفيضانات فى 1988 راحت وين ؟ ما فى بطون تماسيح السودان . وأى مسئول ركب ليهو جنريتر كهربائى فى بيته . وخيم الأمم المتحدة الجابوها للمساكين ما ركّبوها المسئولين فى جناينهم وبيوتهم أو فى مزارعهم . ومين يقدر يقول البغلة فى الابريق ؟ .

    كل زول تجيهو قبضة , حتى لو منادى سيارات فى الخرطوم أو ست شاى يودّوه الأردن للعلاج . والدكاترة الأردنيين بيقولوا : لمّن كنا بندرس فى انجلترا كنا بنستعين بالدكاترة السودانيين المعانا لأنهم أكاديميا كانوا أحسن مننا . كيف الناس تخلى السودان وتجى الأردن ؟ . سمعنا قالوا الأردن فيها امكانيات أحسن . طيب الأمم المتحدة دى ما عندها قضاة أحسن . ولو قضاة السودان ديل فيهم فايدة كانوا شغّالين فى حكومة أعدمت مجدى لحيازة مال , والطيّار جرجس , وطالب جنوبى . يا عالم مال , فلوس مش متفجرات أو انتراكس أو غاز الحردل .

    والقضاة ديل كانوا وين لمّن فتحوا بيوت الأشباح وأهانوا الكبار والصغار ؟ وخلوا كل سودانى يرجع بيتو بسرعة راجف , ويشيل قسيمة زواجو فى جيبو قبل ما يوصل مرتو لأهلها لزيارة . والقضاة ديل وين وستّاشر سنة البلد فيها حظر تجول ؟ والله هولاكو لمّن دخل بغداد ما عمل حظر تجول ستّاشر سنة . والقضاة ديل وين لمّن الانقاذ دقّت وهرست دارفور ؟ . واغتصبوا وحرقوا وجوّعوا ؟ ود المضوى كان بضوى كان ضوّا فى بيت أمو .

    أها يا جماعة أنا مع قرار الأمم المتحدة . فأرجو تسجيل اسمى بالخط العريض . واذا كانت هذه خيانة للوطن , فأنا خائن خائن خائن . المهم أن تعود البسمة الى أهلى فى دارفور . ودى أكتر مرة فى حياتى احترم الأمم المتحدة . وعدالة شنو البتعرفها الانقاذ (خبر يا توكر فيكى القطن وأهلك عرايا ؟) والجرّب المجرب حاقت بيهو الندامة . الانقاذ دى ما كتلت ليها اتنين مليون فى الجنوب . ولم تأخذ أسرى حرب أبدا . وهذا يتعارض مع مؤتمر جنيف وحقوق الانسان والشيطان والشريعة . بعد اتنين مليون مشرد فى دارفور وميتين أو تلتمية ألف قتيل يعنى العالم ده يقعد يتفرج لمتين ؟ . فى حاجة أمريكا أو العالم ما عاوزين يعلنوا عنها . اليوم انت بالأقمار الصناعية ممكن تشوف لو فى زول بياكل فى صحن فول , ممكن تعرف اذا فول مصلّح أو ساكت . لاكين أمريكا ما ممكن تقول شفنا فلان بيغتصب فى فلانة أو بيضبح فى فلان , لاكين كلّو فى ومصّور .

    الانقاذ لمّن سلمت كارلوس السعر كان دولارات اتقسموها الناس الكبار . وصور لمعسكرات الحركة الشعبية بالأقمار الصناعية , وهذا هو السبب فى الضربة الكبيرة التى أصابت الحركة حتى تمكنت من تغيير مواقعها . كلّو مصور .وناس الانقاذ عارفين لمن يمشوا المحكمة الأدلة بالصوت والصورة , وبعد ده السوط . وده المخوف الناس .

    وأنا فى العاشرة من عمرى قصدت شجرة لالوب كبيرة فى بيت المال وهى فى الزقاق الضيق جنوب حوش نقد والد الدرديرى نقد , وغرب حوش آل المطبعجى . وبدأت فى اطلاق الحجارة بالنبلة على الطيور والقمرى . فشاهدتنى طفلة فى السابعة من عمرها , فنهتنى عن فعلتى لأننى قد أصيب انسان . فقلت لها ( لمن أضرب لى زول .) فقالت لى وليه يستنّوك لحدى ما تضرب ليك زول تقد عينو؟ . فأفحمت بردها المعقول , وأدخلت النبلة فى جيبى وانصرفت . ان هذه الطفلة فى السابعة من عمرها لأعقل من أهل الانقاذ . لمتين الأمم المتحدة والعالم ينتظروا ؟ .

    انا مع تدخل الامم المتحده وارسال جنود لحمايه اهل دارقور .

    http://www.sudaneseonline.com/news19.html

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-03-2006, 05:57 PM

Nazar Yousif
<aNazar Yousif
تاريخ التسجيل: 07-05-2005
مجموع المشاركات: 12465

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لاهاى وتدخل جنود الأمم المتحدة / شوقي بدري (Re: Dr Mahdi Mohammed Kheir)

    up
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-03-2006, 02:57 AM

Dr Mahdi Mohammed Kheir
<aDr Mahdi Mohammed Kheir
تاريخ التسجيل: 25-11-2004
مجموع المشاركات: 5328

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لاهاى وتدخل جنود الأمم المتحدة / شوقي بدري (Re: Nazar Yousif)



    وأخيرا .. دارفور تحت الوصاية الدولية

    ----------

    ترجيحات بوضع دارفور تحت إدارة دولية.. بطلب أفريقي اليوم

    «ناتو» سينشئ قواعد في الجنوب ودارفور لتوفير الدعم اللوجيتسي



    واشنطن: طلحة جبريل بروكسل: عبد الله مصطفى

    بات من المرجح بشكل كبير أن يتخذ وزراء في الاتحاد الأفريقي اليوم في اديس ابابا قرارا بتوجيه طلب الى الامم المتحدة لتولي مهمة قيادة بعثة الاتحاد الافريقي في دارفور، وإرسال قوات حفظ سلام الى الاقليم، مما يعني وضعه تحت ادارة دولية بعد فشل الأفارقة في مهمتهم. لكن السودان يقود حملة مضادة لافشال القرار عبر لقاءات يجريها وزير خارجيته لام اكول مع نظرائه الافارقة في المجلس الافريقي قبيل عقد اجتماع اليوم الحاسم في اديس ابابا. وهددت الخرطوم بقوة بالانسحاب من مجلس الامن اذا اصر على ترك المهمة، مشيرة في الوقت نفسه الى ان الاتحاد الافريقي لا يملك القرار في هذا الشأن، وان الحكومة السودانية وحدها هي صاحبة القرار. وتمكنت الخرطوم في هذا الجانب من حشد «لوبي أفريقي» يساندها في اجتماع اليوم بالاضافة الى دعم عربي من مصر والمغرب والجزائر.
    وحسب مصادر موثوقة، فإن عددا كبيرا من الدول الأفريقية تقف الى جانب تحويل المهمة الى الامم المتحدة باعتبار ان قوات الاتحاد الافريقي لا تستطيع القيام بالمهمة لفشلها في الحصول على دعم مالي وعدت به دول الغرب، وهي بالتالي لا خيار لها سوى التخلي عن المهمة.

    الى ذلك، أفادت معلومات موثوقة أن الحلف الاطلسي سيقيم قواعد في جنوب السودان وكذلك فى جنوب دارفور لتوفير الدعم اللوجيستي للقوات الاممية التي أصبح مؤكداً ان تنتشر في الاقليم الى جانب قوات الاتحاد الافريقي. ورحبت حركة تحرير السودان، كبرى الحركات المسلحة في دارفور، بدخول القوات الدولية وطالبت بالتعجيل بها لحماية المدنيين الذين قالت إنهم في خطر شديد. وفي بروكسل قال نائب الرئيس السوداني، علي عثمان محمد طه، امس ان السودان قد يدرس السماح بأن تكون هناك بعثة للامم المتحدة في دارفور بمجرد التوصل الى تسوية سياسية للنزاع في المنطقة. وقال طه لرويترز «اذا كانت هناك تسوية سياسية.. فمن اجل توفير ضمانات تجعل التسوية مستمرة.. يمكننا ان نبحث عن دور الامم المتحدة».

    وقال طه لـ«الشرق الاوسط» ان بلاده ستلجأ الى الدبلوماسية على المستويات المختلفة لحشد التأييد لموقفها الرافض لانتقال الاشراف على مهمة حفظ السلام في دارفور الى الامم المتحدة بدلا من الاتحاد الافريقي.

    http://www.asharqalawsat.com/details.asp?section=3&arti...le=352343&issue=9964

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-03-2006, 04:04 AM

Dr Mahdi Mohammed Kheir
<aDr Mahdi Mohammed Kheir
تاريخ التسجيل: 25-11-2004
مجموع المشاركات: 5328

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لاهاى وتدخل جنود الأمم المتحدة / شوقي بدري (Re: Dr Mahdi Mohammed Kheir)


    الخرطوم تقرع «طبول الحرب» ضد «الغزاة والعلوج والمارينز»

    الخرطوم - النور أحمد النور الحياة - 10/03/06//

    فشلت، أمس، محادثات استمرت يومين في بروكسيل بين الحكومة السودانية والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة في شأن نقل مهمات الاتحاد الأفريقي في دارفور إلى قوات دولية. وصعّدت الخرطوم من تعبئتها وقرعت طبول الحرب في البلاد قبل إن يقرر الاتحاد الافريقى اليوم بقاء قواته في الإقليم أو نقل مهماتها إلى المنظمة الدولية.

    وعادت إلى العاصمة السودانية الأجواء السابقة خلال الحرب الأهلية في جنوب البلاد، إذ رُفعت لافتات في الطرق تدعو إلى الاستعداد لمنازلة «الغزاة والعلوج والمارينز» في دارفور، وتجوب الطرقات سيارات عسكرية مدرعة تحمل جنوداً مدججين بالأسلحة، كما عاد متطوعو «الدفاع الشعبي» إلى التجول بزيهم العسكري يطوقون رؤوسهم بشارات حمراء مكتوب عليها «مستعدون للموت» بعدما منعتهم السلطات في وقت سابق من ذلك.

    وركزت محادثات أجراها نائب الرئيس السوداني علي عثمان محمد طه في بروكسيل مع المنسق الأعلى للسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي خافير سولانا ومساعد وزيرة الخارجية الاميركية روبرت زوليك ورئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي ألفا عمر كوناري على إيجاد تسوية في شأن نقل مهمات الاتحاد الأفريقي في دارفور إلى الأمم المتحدة. وتمسك طه بموقف حكومته الرافض استبدال قوات الاتحاد الأفريقي في دارفور بقوات دولية. وجدد وزير الدفاع السوداني الفريق عبدالرحيم محمد حسين رفض حكومته القاطع دخول أي قوات دولية إلى إقليم دارفور، ودعا المجاهدين في الخرطوم إلى تكوين 21 كتيبة مقاتلة والتوجه بها إلى إقليم دارفور «لتطهر أرض القرآن، والجهاد في غرب البلاد». وأقسم حسين بألا تطأ أرض دارفور أقدام من سماهم «الأنجاس».

    أما مستشار الرئيس السوداني الدكتور مصطفى عثمان إسماعيل فقال في مؤتمر صحافي ليل أمس ان ليس من حق الاتحاد الافريقي نقل مهماته في دارفور إلى الأمم المتحدة، و»إذا تكاثفت عليه الضغوط عليه الانسحاب من الإقليم»، موضحاً إن حكومته لديها خيارات عدة إذا قرر مجلس السلم والأمن الافريقي نقل المهمة الأفريقية إلى المنظمة الدولية، مشيراً إلى إن الحكومة ستبعث بنائب الرئيس علي عثمان طه عقب عودته من بروكسيل إلى ابوجا لتسريع المحادثات المتعثرة مع المتمردين، ولا تمانع في مناقشة طلبهم منحهم منصب نائب الرئيس على الرغم من إن ذلك محسوم بحسب اتفاق السلام في جنوب البلاد.

    وفي باريس (أ ف ب، رويترز) شدد ممثلو الدول المانحة للسودان على ضرورة التوصل الى اتفاق سلام في دارفور وذلك خلال افتتاح اجتماع عقدوه أمس للبحث في موضوع المساعدات التي سترسلها بلدانهم الى السودان.

    وقال زوليك ان قوة الأمم المتحدة يمكن ان تشكل استناداً الى قوة الاتحاد الافريقي وأن تضم المزيد من القوات الافريقية والآسيوية. واضاف في مؤتمر صحافي: «سنقترح تشكيل هذه القوة استناداً الى بعثة الاتحاد الافريقي التي يمكننا أن نجعلها أقوى ونرى أنه يمكن أن يكون بها مزيد من المكونات الافريقية والاسيوية». واعلن أن الولايات المتحدة تنوي اضافة 500 مليون دولار الى 1.7 بليون دولار تعهدت تقديمها فعلاً خلال عامي 2005 و2006 للمساعدة في تنمية السودان.

    http://www.daralhayat.com/arab_news/nafrica_news/03-200...4986ea592/story.html

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-03-2006, 06:59 AM

Dr Mahdi Mohammed Kheir
<aDr Mahdi Mohammed Kheir
تاريخ التسجيل: 25-11-2004
مجموع المشاركات: 5328

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لاهاى وتدخل جنود الأمم المتحدة / شوقي بدري (Re: Dr Mahdi Mohammed Kheir)


    فشل محادثات نائب البشير في بروكسيل ...
    والسودان يعد «بدرس دور للأمم المتحدة» في الإقليم المضطرب ...
    الخرطوم ترسل 21 كتيبة من «المجاهدين» لـ «قتال الانجاس» في دارفور


    سلفا كير فى إجتماع المانحين فى بروكسل أمس

    الخرطوم - النور أحمد النور,الشيخ السليك الحياة - 10/03/06//

    في وقت تشهد الخرطوم أجواء تعبئة وحرب، جدد وزير الدفاع السوداني الفريق عبدالرحيم محمد حسين، أمس، رفض الحكومة القاطع دخول أي قوات دولية إلى إقليم دارفور، معتبراً توقف الحكومة وقوات «الدفاع الشعبي» عن القتال أخيراً «استراحة محارب» ريثما تعود الحرب من جديد.

    جاء ذلك في وقت وصلت المحادثات بين الحكومة السودانية والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة في شأن نقل مهمات الاتحاد الأفريقي في دارفور إلى قوات دولية إلى طريق مسدود، عشية اجتماع مجلس السلم والأمن الافريقي في أديس أبابا الذي سيبت في الأمر اليوم.

    وتمسكت الخرطوم باستمرار الاتحاد الأفريقي في مهمته، لكنها وعدت بدرس دور للأمم المتحدة عقب التوصل إلى اتفاق سلام خلال محادثاتها الجارية مع المتمردين في أبوجا من أجل توفير ضمانات تجعل التسوية مستمرة. غير ان الاتحاد الأوروبي تحفظ عن رهن المسألة بالمحادثات المتعثرة في أبوجا.

    وركزت المحادثات الماراثونية الثنائية والمشتركة التي أجراها نائب الرئيس السوداني علي عثمان محمد طه في بروكسيل مع المنسق الأعلى للسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي خافيير سولانا ومساعد وزيرة الخارجية الاميركية روبرت زوليك ورئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي ألفا عمر كوناري مسألتي تنفيذ اتفاق السلام في جنوب البلاد ونقل مهمات الاتحاد الأفريقي في دارفور إلى الأمم المتحدة.

    وقال سولانا، أمس، ان السودان ما زال يضع شروطاً مقيدة للغاية على الأمم المتحدة لتتولى مهمة حفظ السلام في منطقة دارفور المضطربة.

    وبعد اجتماع ثان خلال 24 ساعة مع نائب الرئيس السوداني، قال سولانا لـ «رويترز» انه لا يمكنه ضمان موافقة الاتحاد الأفريقي اليوم على تسليم العملية الفاشلة للأمم المتحدة. وأبلغ سولانا «رويترز»: «هذا لا يمضي بعيداً بما فيه الكفاية لأنه يعني انه لن يقبل إلا بعد ان تحقق محادثات أبوجا نتائج، لكننا لا يمكننا ان نغامر بعدم البدء بالتخطيط إذا تطلب الأمر في حال استمرار محادثات أبوجا لفترة طويلة».

    وعلم إن طه طرح في اجتماعاته مع المسؤولين الأوروبيين والأميركيين تقارير عن مسار تنفيذ اتفاق السلام واحتواء الخلافات بين شريكي الاتفاق في شأن عائدات النفط. وجدد طه التزام حكومة الوحدة الوطنية بتنفيذ اتفاق السلام، مؤكداً ان الاتفاق يسير بصورة جيدة ومرضية للطرفين. وتمسك طه بموقف السودان الرافض لاستبدال قوات الاتحاد الأفريقي في دارفور بقوات دولية. وقال طه لـ «رويترز» مساء الخميس: «اذا كانت هناك تسوية سياسية... فمن أجل توفير ضمانات تجعل التسوية مستمرة... يمكننا ان نبحث في دور الأمم المتحدة». غير ان سولانا قال ان ذلك مقيد للغاية.

    وقال سفير السودان في بروكسيل الدكتور علي يوسف لـ «الحياة» هاتفياً، أمس، ان طه طرح على الأوروبيين والأميركيين اقتراحاً بأن تستمر القوات الأفريقية في أداء مهماتها حتى توقيع اتفاق سلام في دارفور، ووعد بدرس أن تكون هناك بعثة للأمم المتحدة في الإقليم بمجرد التوصل إلى تسوية سياسية للنزاع في المنطقة من أجل توفير ضمانات تجعل التسوية مستمرة، لكن الأوروبيين والاميركيين طرحوا على طه أن تتشكل القوة الدولية في دارفور من أفريقيا وآسيا.

    لكن الاقتراح، بحسب سفير السودان في بروكسيل، كان محاولة تطمين للجانب السوداني ازاء مخاوفه حيال القوات الدولية، موضحاً ان الأطراف جميعها شددت على ضرورة تعزيز الحل السياسي في أبوجا ورفض الحل العسكري.

    وعما إذا كان هناك تقارب بين اقتراحي السودان والاتحاد الاوروبي، قال السفير علي يوسف: «لم نتفق على شيء، ولكننا تفهمنا مبرراتهم وتفهموا مبرراتنا».

    وأكد نائب وزيرة الخارجية الأميركية روبرت زوليك، من جهته، ان قوة الاتحاد الأفريقي لحفظ السلام في دارفور ستبقى نواة أي قوة تشكلها الأمم المتحدة لنشرها في الإقليم. وقال زوليك: «علينا ان نساعد (الاتحاد الأفريقي) لتعزيز مهمته». ودعا الاتحاد الأفريقي إلى «الانتقال إلى المرحلة اللاحقة» بأن يطلب رسمياً طلب نقل مهمته إلى الأمم المتحدة. لكنه اعتبر ان مهمة الاتحاد الأفريقي يجب ان تبقى «في صميم قوة الأمم المتحدة».

    وذكرت مصادر أوروبية ان قوة السلام المعززة التي ستقودها الأمم المتحدة ستضم 12 ألف عنصر على الأقل، وربما 15 ألفاً، من قوات حفظ السلام خصوصاً من دول افريقية وآسيوية. لكن القوة التي تفكر الأمم المتحدة بتشكيلها منذ مطلع شباط (فبراير) الماضي، لا يمكنها ان تتولى مهمتها مع نهاية مهمة قوة الاتحاد الأفريقي في 31 آذار (مارس)، موعد نهاية مهمة القوات الأفريقية. وقال خافيير سولانا ان «الأمم المتحدة تحتاج إلى وقت - ما بين ستة إلى ثمانية اشهر - لتنتشر».

    كما أعلن قصر الاليزيه ان الرئيس الفرنسي جاك شيراك أبلغ الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان خلال اتصال هاتفي ان فرنسا تدعم الجهود الجارية لزيادة التدخل الدولي في دارفور. وقال الناطق باسم الرئاسة جيروم بونافون ان شيراك أعرب خلال الاتصال عن «قلقه حول تطور الوضع وخصوصاً تدهور الوضع الإنساني» في دارفور.

    وفي الخرطوم التي تشهد أجواء تعبئة وحرب، جدد وزير الدفاع الفريق عبدالرحيم محمد حسين رفض الحكومة القاطع لدخول أي قوات دولية إلى إقليم دارفور، معتبراً توقف الحكومة وقوات «الدفاع الشعبي» عن القتال أخيراً «استراحة محارب». وقال أمام تظاهرة امس لمقاتلي متطوعي «قوات الدفاع الشعبي» في الخرطوم إن الحكومة تعلن الجهاد لإعادة أمجاد الشهداء الذين سبقوا في مسيرة الحكم، داعياً «الدفاع الشعبي» الذي وصفه بـ «العملاق المهيب»، إلى العودة لرفع راية الجهاد من جديد «وما أحلى العودة إذا ما كانت إلى الجنة». وقال إن دارفور كما كانت مقبرة لجنرالات بريطانيا ستكون مقبرة للغزاة، وإن على الذين يريدون الهلاك أن يأتوا إلى السودان و «لن نريهم إلا الموت والدم والدمار».

    ودعا «المجاهدين» في الخرطوم إلى تكوين 21 كتيبة مقاتلة والتوجه بها إلى إقليم دارفور «لتطهر أرض القرآن والجهاد في غرب البلاد». وأقسم حسين بألا تطأ أرض دارفور أقدام من أسماهم بـ «الأنجاس». وقال إن القوات الحكومية جاهزة تماماً لردع أي عدوان خارجي.

    وفي باريس، شدد ممثلو الدول المانحة للسودان على ضرورة التوصل الى اتفاق سلام في ولاية دارفور. وتبلغ قيمة المساعدات التي يحتاجها السودان في العام 2006 بحسب الامم المتحدة 1.7 بليون دولار منها 1.5 للمساعدات الانسانية. ويشارك وفد سوداني يرأسه النائب الأول للرئيس سلفاكير في هذا الاجتماع الذي سينعقد طوال يومين. كما يحضر ممثلون عن الدول الاوروبية والاتحاد الافريقي والبنك الدولي وصندوق النقد الدولي والولايات المتحدة التي قدمت 575 مليون دولار في العام 2005 وهو مبلغ يمثل نصف قيمة المساعدات الاجمالية التي حصل عليهاالسودان العام الماضي. وقال موفد الامم المتحدة الخاص الى السودان يان برونك «الهدف هو استنهاض كل الامكانات الداخلية والخارجية لتوظيفها في التنمية». واعترف سلفاكير ان «الوضع الخطير في دارفور» طغى على التقدم الحاصل في السودان على خلفية اتفاق السلام.

    في غضون ذلك، اتهمت تشاد السودان بانتهاك الاتفاق الثنائي بينهما، وذلك بمساندة هجوم عبر الحدود شنّه مقاتلون هذا الأسبوع على الأراضي التشادية. واعتبرت الحكومة التشادية، في بيان، ان الهجوم يمثل انتهاكاً سافراً للاتفاق الذي تم التوصل إليه في طرابلس، وألقت بمسئوليته على عاتق الحكومة السودانية.

    وأوضح بيان الحكومة التشادية أن 2500 رأس من الماشية و700 جمل سرقت في الهجوم الذي وقع الاثنين الماضي وجرى خلاله تبادل لإطلاق النار.

    http://www.daralhayat.com/arab_news/nafrica_news/03-200...441c48b1c/story.html

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-03-2006, 09:29 AM

Ahmed Abinouf


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لاهاى وتدخل جنود الأمم المتحدة / شوقي بدري (Re: Dr Mahdi Mohammed Kheir)

    up
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-03-2006, 10:18 PM

عبدالرحمن الحلاوي
<aعبدالرحمن الحلاوي
تاريخ التسجيل: 10-10-2005
مجموع المشاركات: 5663

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لاهاى وتدخل جنود الأمم المتحدة / شوقي بدري (Re: Ahmed Abinouf)

    Dear Dr Mahdi
    go ahead
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-03-2006, 03:36 AM

Dr Mahdi Mohammed Kheir
<aDr Mahdi Mohammed Kheir
تاريخ التسجيل: 25-11-2004
مجموع المشاركات: 5328

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لاهاى وتدخل جنود الأمم المتحدة / شوقي بدري (Re: عبدالرحمن الحلاوي)



    الأخوة الإعزاء نزار / إبن عوف / الحلاوى

    ألف شكر على المرور ورفع البوست

    ولا عدمناكم أبدا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-03-2006, 03:42 AM

Dr Mahdi Mohammed Kheir
<aDr Mahdi Mohammed Kheir
تاريخ التسجيل: 25-11-2004
مجموع المشاركات: 5328

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لاهاى وتدخل جنود الأمم المتحدة / شوقي بدري (Re: Dr Mahdi Mohammed Kheir)


    الغريب والمدهش , أن جميع الأطراف المحلية والدولية المعنية بمأساة دارفور قد رحبت بقرار مجلس السلم والأمن الأفريقى والقاضى بتمديد فترة بقاء القوات الأفريقية فى إقليم دارفور الى سبتمبر المقبل "فترة ستة أشهر" , على أن يتم نقل مهامها بعد هذه الفترة المحددة الى قوات الأمم المتحدة .

    وافقت عليها الأمم المتحدة على لسان تاي بروك زريهون النائب الرئيسي لرئيس بعثة الامم المتحدة في السودان والمبعوث الخاص للامين العام للامم المتحدة كوفي عنان الذى قال لرويترز " ان المنظمة الدولية ستقبل خطة الاتحاد الافريقي , فهى خطة مقبولة لدينا وهي تسهل مهمتنا اذا دخلنا في اتفاقية سلام".

    ووافق عليه الإتحاد الأوروبى , بعد محادثاته الفاشلة مع مجرم الحرب على عثمان محمد طه فى بروكسل , والتى حاول فيها إقناع الأخير بنقل مهمة القوات الأفريقية الى الأمم المتحدة , ولكنه رفض .

    ووافقت عليها الولايات المتحدة الأمريكية على لسان مندوبها فى الأمم المتحدة , جون بولتون , كما دعت وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس الكونغرس إلى الموافقة على إرسال قوة حفظ سلام تابعة للأمم المتحدة إلى دارفور، في وقت وصف نظيرها الفرنسي فيليب دوست بلازي الوضع في الإقليم بأنه «غير مقبول».

    كما وافقت عليها حركتى تحرير السودان والعدل والمساواة , على لسانى متحدثيها محجوب حسين الاتحاد وأحمد تقد لسان .
    أما الموافقة الغريبة والمضحكة , فقد كانت من الحكومة السودانية التى أعربت عن "ارتياحها " لما وصفته إرجاء تسليم مهمة القوة الأفريقية إلى الأمم المتحدة مدة ستة أشهر، معتبرة أن القرار جاء ثمرة "للتعبئة الدبلوماسية" التي مارستها ضد إرسال قوة دولية إلى الإقليم.

    وموافقة الحكومة السودانية على قرار مجلس الأمن والسلم الأفريقى تذكرنى بقصة الرجل أصر على صفع جاره المزعج أمام ضيوفه , فيقسم الجار أن يقطع يد الرجل إن صفعه بها , ويتدخل الضيوف لإقناع الرجل "بتأجيل" صفع الجار الى الغد حتى يبر له قسمه , فيوافق الرجل الغاضب على مضض , أما الجار المزعج فيهلل ويكبر أمام الجميع على "إنتصاره" على الرجل الغاضب .. بتأجيل الصفعة الى الغد .

    فهل كانت حكومة السجم السودانية تطلق كل تلك التصريحات النارية , وتحشد وتسير كل تلك المسيرات الجهادية الهادرة .. من أجل أن تؤجل "صفعة" المجتمع الدولى فترة ستة أشهر .. ليس إلا , أم هى الخبرة الطويلة فى " العمل من الفسيخ .. شربات "؟؟.


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-03-2006, 04:35 AM

عبدالرحمن الحلاوي
<aعبدالرحمن الحلاوي
تاريخ التسجيل: 10-10-2005
مجموع المشاركات: 5663

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لاهاى وتدخل جنود الأمم المتحدة / شوقي بدري (Re: Dr Mahdi Mohammed Kheir)

    Quote: تشكر الاتحاد الافريقي على كوافير نصف عام لتجميل الحكومات..!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-03-2006, 05:54 AM

Dr Mahdi Mohammed Kheir
<aDr Mahdi Mohammed Kheir
تاريخ التسجيل: 25-11-2004
مجموع المشاركات: 5328

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لاهاى وتدخل جنود الأمم المتحدة / شوقي بدري (Re: عبدالرحمن الحلاوي)


    السودان للدول الغربية:
    الاتحاد الأفريقي لن يدار بـ«الريموت كنترول»

    الخرطوم اعتبرت قرار تمديد بقاء القوات الأفريقية في دارفور انتصارا.. ومجلس الأمن ينتظر دراسة نص القرار

    لندن: عيدروس عبد العزيز الخرطوم: اسماعيل ادم

    وصفت الحكومة السودانية قرار الاتحاد الافريقي تمديد بقاء قواتها في اقليم دارفور، حتى 30 سبتمبر (ايلول) بانه انتصار لدبلوماسيتها وتلبية لمطلبها اعطاء فرصة لتحقيق السلام قبل تحويل المهمة الافريقية الى الامم المتحدة. وفي الوقت نفسه قالت دول غربية ان مجلس الأمن سينتظر وقتا لدراسة نص قرار التمديد الذي اصدره مجلس الامن والسلم الافريقي في اديس ابابا اول من امس، قبل التعليق عليه. وتفاوتت اراء المعارضة السودانية بين الترحيب وابداء القلق، لكنها طالبت بايجاد حل لقضية دارفور قبل انتهاء المهلة الجديدة. وجاء قرار التمديد كحل وسط بين الخرطوم التي ترفض دخول قوات دولية تابعة الى الامم المتحدة الى دارفور قبل تحقيق السلام، وبين مطالب دول غربية ومن بينها الولايات المتحدة تريد تحويل المهمة على الفور الى الامم المتحدة.
    وقال الدكتور لام اكول وزير الخارجية السوداني في مؤتمر صحافي في مطار الخرطوم امس بعد عودته من اديس ابابا ان قرار مجلس السلم والامن الافريقي بتمديد عمل بعثة الاتحاد الافريقي في دارفور كسب للسودان باعتبار انه حقق ما كان يدعو إليه، واضاف ان القرار يعتبر درساً للذين كانوا يعتقدون من الدول الغربية بأن الاتحاد الافريقي يمكن أن يدار من على البعد بالريموت كنترول. وقال ان السودان تحقق له مطلبه الذي ظل يدعو له وهو التمديد لبعثة الاتحاد الافريقي ورفض دخول قوات الامم المتحدة عن طريق الاتحاد الافريقي. واضاف ان السودان لا يمانع ان تأتي الامم المتحدة بعد السلام وليس قبل كما هو الحال في جنوب السودان. وتوقع الوزير ان يتحقق السلام في دارفور قبل ابريل (نيسان) المقبل. وقال ان «المجلس اكد احقية السودان في اتخاذ قراره وهو الذي يتفاوض مع الامم المتحدة وليس الاتحاد الافريقي واذا رأى ان هناك حاجة لتواجد الامم المتحدة هو الذي يحدد الشروط والزمن والعدد الذي تدخل به». واضاف لام اكول ان «من اهم قرارات المجلس التمديد لبعثة الاتحاد الافريقي لستة أشهر والقبول من حيث المبدأ بالانتقال المرهون بموافقة حكومة السودان من الاتحاد الافريقي الى الامم المتحدة بجانب التركيز على العملية السلمية التي تضع الحد لكل المشاكل الموجودة على الارض». واشار بيان الاتحاد الافريقي الى استعداد السودان لقبول نشر عملية الامم المتحدة «كجزء من ابرام اتفاقية سلام» تنجم عن المحادثات بين مسلحي دارفور والحكومة في ابوجا بنيجيريا. ولكن البيان لم يصل الى حد ما كان يريده بعض دبلوماسي الامم المتحدة بتأكيد المواقف السابقة بأن الاتحاد الافريقي يقبل «مبدئيا» بعملية تسليم الى الامم المتحدة. ومع ذلك قال كوفي انان الامين العام للامم المتحدة انه يتوقع ان يقبل السودان قوة من الامم المتحدة مثلما فعل في الجزء الجنوبي من البلاد حيث يوجد للامم المتحدة نحو سبعة الاف جندي لحفظ السلام.

    وقال أنان لرويترز بالتليفون «اتوقع تعاونهم مع عملية الانتشار في دارفور». وقال انان في نيويورك ان «الامم المتحدة اتية للمساعدة في وضع استمر لفترة اطول مما يجب». واضاف «سنعتمد على الاساس الذي وضعه الاتحاد الافريقي». وفي نيويورك قال السفير الاميركي لدى الامم المتحدة جون بولتون انه ما زال يتعين على اعضاء مجلس الامن الدولي دراسة النص ورؤية «ما سيقرأونه في قرار الاتحاد الافريقي». وقال «ولكن هدفنا ما زال هو اسرع انتقال ممكن لقوة من الامم المتحدة حتى نستطيع تقليل عمليات قتل وتشريد الناس التي تجري في دارفور وعلى امتداد الحدود مع تشاد الى الحد الممكن انسانيا». وتفاوتت ردود المعارضة السودانية حول القرار الافريقي، وأبدت تشاؤما باعتبار ان القرار «مدخل واسع لمزيد من التدخل الاجنبى فى البلاد»، لكن حركة تحرير السودان وهي الحركة الرئيسية في اقليم دارفور، رحبت بنقل مهمة الاتحاد الافريقي الى الامم المتحدة لاحقا هذا العام. وقال المتحدث باسم الحركة محجوب حسين في بيان «نرحب بنقل قوة حفظ السلام الى الامم المتحدة، بعد انقضاء مهلة ستة اشهر وبدعم من قوات دولية تتمتع بكفاءة وفعالية عاليتين». ودعت الحركة «الاتحاد الافريقي الى تحمل المسؤولية الكاملة» خلال هذه المهلة، مشيرة الى انها «لن تقبل سقوط اي قتيل جديد في دارفور»، وفق ما جاء في البيان.

    وفي الداخل قال علي محمود حسنين نائب رئيس الحزب الاتحادي الديمقراطي المعارض ان القرار ليس فيه جديد لان قوات الاتحاد الافريقي اصلا موجودة في دارفور، وجاءت بقرار من مجلس الامن. واضاف ان «القوات الموجودة في دارفور هي افريقية وهي فى النهاية أجنبية وليست سودانية». وقال لـ«الشرق الاوسط» ان القرار «ليس فاصلا بين الجنة والنار وبين التدخل الاجنبي في البلاد والسيادة الوطنية، وسيجعل من التدخل الدولي امرا مستمرا ما لم تتوجه الحكومة السودانية لحل القضية داخل البيت السوداني».

    واعتبر الدكتور بشير ادم رحمة الامين السياسي لحزب المؤتمر الشعبي المعارض القرار الافريقي بأنه يعطي الحكومة والحركات المسلحة المهلة لانهاء المفاوضات في ابريل. وحسب رحمة فان القرار استجاب الى مطالب الامم المتحدة التى طلبت في وقت سابق عبر تصريحات لامينها العام كوفي انان انها تحتاج الى ستة اشهر قبل تسلم حفظ السلام في دارفور. واضاف ان القرار استجاب لمطالب مساعد وزير الخارجية الاميركي روبرت زوليك التي قدمها لنائب الرئيس علي عثمان محمد طه في بروكسل والتي اعقبتها تصريحات لنائب الرئيس بأن السودان يقبل القوات الدولية بعد اتفاق السلام فى دارفور. وقال «بهذا القرار فان الحكومة سلمت البلاد الى الاجنبي». واضاف «باعونا وباعوا البلاد معنا».

    واحدث القرار حراكا في ابوجا حيث تدور مفاوضات متعثرة بين الحكومة والحركات المسلحة في دارفور، وتوقع المراقبون ان تنتعش المفاوضات فى مقبل الايام على خلفية القرار. واستدعت الحكومة السودانية رئيس وفدها المفاوض فى ابوجا الدكتور مجذوب الخليفة الى الخرطوم، وقالت مصادر مطلعة لـ«الشرق الاوسط» ان الخليفة سيزود بموجهات جديدة حول ادارة المفاوضات بما يتفق مع تداعيات قرار مجلس الامن والسلم الافريقي، وتتوقع ابوجا وصول كل من مني اركو مناوي زعيم حركة تحرير السودان وخليل ابراهيم رئيس حركة العدل والمساواة الى مقر المفاوضات على ضوء التطورات الاخيرة.

    http://www.asharqalawsat.com/details.asp?section=4&issu...=9966&article=352614

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-03-2006, 07:35 AM

Dr Mahdi Mohammed Kheir
<aDr Mahdi Mohammed Kheir
تاريخ التسجيل: 25-11-2004
مجموع المشاركات: 5328

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لاهاى وتدخل جنود الأمم المتحدة / شوقي بدري (Re: Dr Mahdi Mohammed Kheir)


    معارضة السودان تتوقع تدخلا أمميا بعد تمديد مهمة دارفور


    المظاهرات الحكومية ضد ارسال قوات الأمم المتحدة

    عماد عبد الهادى-الخرطوم

    رأت المعارضة السودانية أن قرار مجلس الأمن والسلم الأفريقي بتمديد مهمة قوات الاتحاد الأفريقي في دارفور حتى 30 سبتمبر/ أيلول هو مقدمة لاستلام الأمم المتحدة هذه المهمة، مخالفة بذلك موقف الحكومة السودانية التي رأت أن القرار يشكل كسبا دبلوماسيا.

    وقال وزير الإعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة إن المناهضة التي أبداها الشعب السوداني ورفضه لأي قوات أممية هي السبب المباشر في صدور القرار العادل.

    لكن المعارضة السياسية وصفت القرار بالهدنة، وقالت إنه أعطى الأمم المتحدة مهلة لترتيب أوضاعها قبل استلام المهمة بكاملها في دارفور. وأجمعت على مطالبتها باستقالة الحكومة الحالية التي وصفتها بحكومة المؤتمر الوطني وتكوين حكومة جديدة تجنب البلاد خطر التدخل الأجنبي.

    الأمين السياسي لحزب المؤتمر الشعبي الدكتور بشير آدم رحمة قال للجزيرة نت إن مجلس الأمن والسلم بالاتحاد الأفريقي قرر تحويل مهمة حفظ السلام من الاتحاد الأفريقي إلى الأمم المتحدة. وأشار إلى أن هذا كان هو طلب الأمم المتحدة في الأصل.

    وأوضح أن الاتحاد الأفريقي استجاب بالفعل للمجتمع الدولي، لكنه حفظ للحكومة ماء وجهها كما أنه حقق لأميركا والاتحاد الأوروبي مطالبهما.

    مطالب بالاستقالة

    وطالب رحمة باستقالة الحكومة الحالية وتكوين حكومة قومية جديدة، مبررا ذلك بأن الحكومة الحالية تخلت عن الجبهة الداخلية واعتمدت على الخارج الذي له أجندته الخفية.

    أما نائب رئيس الحزب الاتحادي الديمقراطي علي محمود حسنين فقال إن القرار الأفريقي ليس انتصارا للدبلوماسية السودانية، وإنما تمهيد لدخول القوات الدولية في دارفور.

    وقال إن القوات الأفريقية نفسها أتت من قبل الأمم المتحدة، مشيرا إلى أن الحكومة لن تمانع من التدخل الدولي في دارفور لأنها قبلت التدخل الأجنبي في جبال النوبة والجنوب.

    من جانبه اعتبر عضو سكرتارية الحزب الشيوعي السوداني الدكتور فاروق كدودة أن القرار لم يحمل في طياته رفضا للتدخل الأجنبي وإنما اعترافا بعجز القوات الأفريقية عن القيام بدورها في دارفور.

    وقال للجزيرة نت إن الجديد الذي جاء به القرار هو تحديد سقف زمني لحل أزمة الإقليم.

    وأضاف أن القرار وضع الحكومة أمام محك حقيقي لإبراز جديتها، كما أنه يرسل رسالة إلى الحركات المسلحة بأن تكثف من عملياتها فى الإقليم، وهذا هو مكمن الخطر، حسب قوله.

    http://www.aljazeera.net/NR/exeres/09222959-B766-4D0F-9419-02AC9C01C757.htm

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-03-2006, 00:45 AM

عبدالرحمن الحلاوي
<aعبدالرحمن الحلاوي
تاريخ التسجيل: 10-10-2005
مجموع المشاركات: 5663

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لاهاى وتدخل جنود الأمم المتحدة / شوقي بدري (Re: Dr Mahdi Mohammed Kheir)

    it must be up
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-03-2006, 05:37 PM

Nazar Yousif
<aNazar Yousif
تاريخ التسجيل: 07-05-2005
مجموع المشاركات: 12465

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لاهاى وتدخل جنود الأمم المتحدة / شوقي بدري (Re: عبدالرحمن الحلاوي)

    up
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-03-2006, 04:23 AM

Dr Mahdi Mohammed Kheir
<aDr Mahdi Mohammed Kheir
تاريخ التسجيل: 25-11-2004
مجموع المشاركات: 5328

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لاهاى وتدخل جنود الأمم المتحدة / شوقي بدري (Re: Nazar Yousif)



    الأعزاء حلاوى / نزار .. الف شكر على رفع البوست .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-03-2006, 04:26 AM

Dr Mahdi Mohammed Kheir
<aDr Mahdi Mohammed Kheir
تاريخ التسجيل: 25-11-2004
مجموع المشاركات: 5328

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لاهاى وتدخل جنود الأمم المتحدة / شوقي بدري (Re: Dr Mahdi Mohammed Kheir)


    أنان يحض الخرطوم على «التعاون» مع نشر قوات دولية في دارفور



    أعرب الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان أمس، عن «أمله» في «تعاون الحكومة السودانية» في شأن نشر قوات حفظ سلام تابعة للمنظمة الدولية في دارفور (غرب السودان) بعد انتهاء مهمة الاتحاد الافريقي، وذلك قبل يومين من اجتماع لمجلس الأمن خصص لاتخاذ قرار في هذه المسألة. تزامن ذلك مع إعلان متمردي اقليم دارفور أن «الخرطوم تشن حملة عسكرية واسعة في خمسة محاور باتجاه جميع مواقع الحركات وقرى المواطنين الأبرياء الخاضعة لسيطرتها».
    وقال أنان خلال مؤتمر صحافي في انتاناناريفو في ختام زيارة الى مدغشقر: «اننا في صدد تحضير الخطط المناسبة في شأن دارفور». وذكّر بأن الاتحاد الافريقي «قرر تمديد مهمة قواته لستة أشهر، ما يعطينا (مزيداً من) الوقت لإعداد قوة الأمم المتحدة»، لكنه أضاف: «أعرف أن الحكومة السودانية لم تكن متحمسة جداً لهذه الفكرة».

    وأوضح الأمين العام للمنظمة الدولية أن «قوات الأمم المتحدة ستتعاون في شكل وثيق مع الاتحاد الافريقي، وآمل في أن نحصل على تعاون من الحكومة السودانية»، مضيفاً أنها «ليست المرة الأولى التي نعمل فيها مع الخرطوم ... سبق أن نشرنا قوات لنا جنوب السودان، ونساعد المتمردين في الجنوب الذين وقعوا اتفاق سلام (...) السنة الماضية، على تطبيقه».

    وفي شأن مفاوضات السلام في أبوجا بين الخرطوم ومتمردي دارفور، قال أنان: «بالتأكيد اذا تم التوقيع على اتفاق، سيكون من مصلحة الجميع»، معرباً عن أمله «في أن يوقع في أقرب وقت». وأضاف: «لكن الوضع في دارفور يتدهور»، مشدداً على ضرورة «بذل كل ما في وسعنا لمساعدة المهجرين والأشخاص الذين يحتاجون الى مساندة».

    وكان الاتحاد الافريقي أعطى موافقته المبدئية في 10 آذار (مارس) على أن ينقل الى الأمم المتحدة مهمة قوته في دارفور ومدد مهمته ستة أشهر. يذكر أن النزاع في دارفور تسبب بمقتل حوالي 300 ألف شخص وتشريد 2.4 مليون آخرين، وفقاً للتقديرات الدولية

    http://nilna.com/artman/publish/article_218.shtml

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-03-2006, 04:31 AM

Dr Mahdi Mohammed Kheir
<aDr Mahdi Mohammed Kheir
تاريخ التسجيل: 25-11-2004
مجموع المشاركات: 5328

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: لاهاى وتدخل جنود الأمم المتحدة / شوقي بدري (Re: Dr Mahdi Mohammed Kheir)


    المهدي في دبي: التردي في دارفور يحتم الاستعانة بقوات دولية



    قال رئيس حزب الأمة السوداني المعارض الصادق المهدي إن تدهور الأوضاع الأمنية والإنسانية في إقليم دارفور وازدياد عدد النازحين وانسحاب بعض مؤسسات الإغاثة تحتم إسناد مهام قوات حفظ السلام الافريقية في الإقليم إلى قوات دولية تابعة للأمم المتحدة قادرة بإمكاناتها الكبيرة على احتواء التردي الأمني والإنساني هناك. وأضاف في لقاء إعلامي نظمه نادي دبي للصحافة أمس أن من يرفض إسناد المهمة إلى قوات دولية يجب أن يقدم البديل، مع اعتراف القوات الإفريقية بأنها غير قادرة على أداء مهامها على الوجه الصحيح، في ظل ما تعانيه من عجز في الميزانية ونقص شديد في المعدات والإمكانات الضرورية لتنفيذ واجباتها في مراقبة وقف إطلاق النار وحفظ الأمن داخل مخيمات ومعسكرات اللاجئين. وأشار المهدي إلى وجود انقسام بين المسؤولين السودانيين بشأن القوات الدولية، وعزا ذلك إلى مخاوف بعضهم من التعرض للمساءلة بموجب قراري مجلس الأمن الدولي 1591 و،1593 ودعا إلى وضع ضوابط لقوات حفظ السلام الدولية في دارفور بتجنب دخول عناصر من دول لديها أجندة خاصة في السودان ضمن هذه القوات، وضرورة أن تكون هذه القوات محايدة وعلى مسافة واحدة من كل الأطراف. وقال المهدي إنه لا يستطيع تأكيد أو نفي معلومات عن وجود معسكرات للقاعدة في السودان، إلا أن التوتر على الحدود السودانية مع تشاد واريتريا وأوغندا يمكن أن يوفر مداخل لقوى ذات أنشطة معينة إلى السودان، ودعا الحكومة السودانية إلى عدم الدخول في صراع مع الشرعية الدولية فيما يتعلق بشأن القوات الدولية، لأن هذه القوات ستوكل إليها مهام محددة، وبالتالي فهي لا تشكل خطراً على السيادة الوطنية. وأكد رئيس حزب الأمة ضرورة إعطاء الأولوية للإنسان في دارفور الذي يعاني من تبعات الفلتان الأمني والتدهور الحاد في الحالة الإنسانية، مع نشوء مشكلات واتهامات متبادلة بين مختلف أطراف الصراع، ولفت إلى “وثيقة الحل” التي وضعها ثلاثة عشر حزباً سودانياً بهدف تكوين رؤية موحدة لمستقبل دارفور تتضمن معالجة لكل ملفات الأزمة، بما في ذلك الملفات القبلية والإنسانية والاجتماعية والسياسية والاقتصادية

    نقلا عن الخليج الاماراتية
    http://nilna.com/artman/publish/article_212.shtml

                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de