بعض من ملامح العرس الوئيد "يوميات العصيان الأول...
إلى شباب ثورة العصيان المدني: الحرية لا تقبل المساومة!
منبر التجانى الطيب للحوار بواشنطن يقيم ندوة بعنوان الازمة السودانية و افاق التغيير يتحدث فيها على الكنين
العصيان المدني...... تجميع فيديوهات للتوثيق ومزيد من النشر
19 ديسمبر .. إني أرى شعباً يثور !!
صدور... الهلوسة
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 12-08-2016, 04:05 AM الصفحة الرئيسية

مكتبة د.مهدى محمد خير(Dr Mahdi Mohammed Kheir)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

فى زمن الخزى .. السودان يُستعمر من جديد

12-25-2005, 07:04 AM

Dr Mahdi Mohammed Kheir
<aDr Mahdi Mohammed Kheir
تاريخ التسجيل: 11-25-2004
مجموع المشاركات: 5328

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

فى زمن الخزى .. السودان يُستعمر من جديد

    فى زمن الإنهيار الوطنى والأخلاقى الذى ساد الساحة السياسية السودانية , فى هذا الزمن التعس من حكم طغمة الأنقاذ التى لا تستحى أن تمارس حروب الإبادة والتنكيل على شعبها , وأن تفًرغ السودان من أبنائه لتستأثر هى وحدها بحكم البلاد عنوة , وأن تعيث فى الأرض فسادا ونهبا لموارد البلاد , أصبح السودان من حيث لا يدرى .. مستعمرة دولية , أو على أقل تقدير وألطف قول .. محمية دولية .

    من غير أن تُطلق فى أراضيه ومن جيشه رصاصة واحدة , وتحت شتى المسميات والتنازلات , دخلته مختلف الجيوش الأجنبية وأصبحت تسرح وتمرح فى جنباته وكأنها فى رحلة سفارى أفريقية للصيد والنزهة , جيوش فى الجنوب والغرب والشرق .. وحتى فى شوارع الخرطوم. وحاكم عام فى عاصمة البلاد يقول ويصرح بما يشاء , وحكام أخر فى أغلب أقاليم السودان تحط وتقلع طائرات جنودهم وعتادهم ولا أحد يسأل أو حتى .. يهتم .

    هذا هو حال وطن أبتلى الله شعبه بحكم من لا أخلاق , ولا دين , ولا وطنية .. لهم . هم حفنة من المتأسلمين الجدد , وفى سبيل أن يبقوا فى كراسى السلطة والحكم ويمدوا لأنفسهم فى هذا الإنفراد المخجل بخيرات البلاد والتمتع بثرواتها بينما الأكثرية من شعبها يموت كل يوم فى المنافى ومعسكرات اللجؤ , على أتم الإستعداد أن يقدموا , وفى فجر كل يوم جديد , المزيد من التنازلات والخنوع , وأن يجعلوا من خدودهم ورقابهم الناعمة الطرية التى أكتنزت لحما وطبقت شحما من مال السحت .. مداسا لأحذية القوات الأجنبية لتدخل أرض السودان وتملى على الوطن وشعبه ما شاء لها من خطط محكمة وقرارات مصيرية , حالية ومستقبلية , مدمرة .. وواجبة التنفيذ والسداد .

    وإن كان هذا هو حال من أبتلى الله بهم حكم البلاد والعباد , فحال من وضعهم القدر متقدمين مسيرة أحزابها السياسية وقوى مجتمعها المدنى ورجال أعلامها وصحافتها وكتابها .. لأسواء وأضل سبيلا . قوم غافلون ملهيون بفتات الأمور , ليسوا بمعنين سوى بمكاسبهم المحدودة الخاصة وكيفية الحصول على هذه المكاسب . لا تكاد تسمع لهم صوتا أو ترى لهم موقفا وطنيا أو تحركا قويا وحازما يتناسب وجلل وخطورة الأمر الذى يواجه السودان وشعبه , وأصبح حالهم حال فقهاء وعلماء المسلمين فى زمن الخلافة الأسلامية وهم يتعاركون ويتجادلون فى ذكورة وأنوثة الملائكة بينما يطحن الجوع والمرض والموت عوام الناس .

    فى هذا الزمن القمئ , وطوعا .. أو كرها , أصبح السودان مستباحا .. وبالكامل , لكل أجنبى يريد منه نصيبا أو موطئ قدم , وأصبح الأحتماء والإستقواء بهذا الأجنبى ديدنا للثوار وحملة السلاح الجدد .. وكأن غاية هزيمة هذا النظام الظالم لبلده ولشعبه والتخلص منه أصبحت مسوقا لتبرير الإستنجاد والإستعانة بالقوات الأجنبية وترك الأبواب مشرعة لها للدخول الى السودان . أنه الفجور فى الخصومة والدوس على كرامة الأوطان الذى تمارسه طغمة الإنقاذ من جهة , ويمارسه ضدها أيضا بعض قادة وزعماء الأحزاب والفصائل المسلحة من الجهة المقابلة . ولكن .. من سيدفع الثمن غاليا فى نهاية الأمر سيكون السودان .. وسيكون شعب السودان . سيدفعه الوطن أحتلالا جديدا لترابه وفقدا لعزته وكرامته .. وقراره , وسيدفعه شعبه دماء وتضحية لإخراج هذا المحتل الجديد .

    وفى وجود قوات مسلحة كحال الجيش السودانى اليوم , هذا الجيش الذى ظل طوال تاريخه جيشا وطنيا مقاتلا ومنحازا لهذا الوطن ولشعبه , هذا الجيش الذى تم تحويله فى زمن الخزى والعار الوطنى الى جيش خانع ومستكين ومذل , هذا الجيش الذى تم فرزه وتدجينه وتحويله بالكامل الى جيش خاص بحزب الحاكمين الظالمين لوطنهم ولشعبهم , لم يبقى أمام الشعب السودانى ألا أن يتصدى هو بنفسه لهذا العبث وهذا التهريج , لم يبقى لهذا الشعب إلا أن ينظم ويدرب ويسلح نفسه لخوض معارك التحرير والكرامة ضد هؤلاء المستعمرين الجدد . وعلى هؤلاء الذين رهنوا البلاد من أجل مصالحهم الضيقة وأذلوا ونكلوا وقتلوا شعبها وشردوه , وكانوا السبب فى هذا الخزى وهذا العار الذى حاق بالوطن وبشعبه .. أن يستعدوا هم أيضا لدفع الثمن .. ودفعه غاليا ومضاعفا .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-25-2005, 12:04 PM

Dr Mahdi Mohammed Kheir
<aDr Mahdi Mohammed Kheir
تاريخ التسجيل: 11-25-2004
مجموع المشاركات: 5328

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: فى زمن الخزى .. السودان يُستعمر من جديد (Re: Dr Mahdi Mohammed Kheir)

    بعثة المراقبة المشتركة واللجنة العسكرية المشتركة فى جبال النوبة.

    دخلت اتفاقية جبال النوبة لوقف اطلاق النار حيز التنفيذ بعد (72) اثنتين وسبعين ساعة من توقيعها فى سويسرا يوم 19 يناير 2002، وكانت هذه الإتفاقية سارية المفعول لمدة عامين ونصف.
    فى الاتفاقية اتفق الطرفان على وقف لاطلاق النار تحت مراقبة دولية بين جميع قواتهما فى جبال النوبة لمدة (6) ستة أشهر قابلة للتجديد، من أجل أهداف واسعة لتطوير تسوية عادلة، سلمية وشاملة للنزاع.

    تم تجديد التفويض مؤخراً للمرة الخامسة بواسطة الطرفين.

    خلقت اتفاقية وقف اطلاق النار واتفاقية وضع البعثة، ( سوما SOMA) اللجنة العسكرية المشتركة، وهى جسم صغير لحل المشكلة. هذه الاتفاقية خلقت أيضاً جسماً أكبر تحت إمرة اللجنة العسكرية المشتركة مباشرةً، تسمى بعثة المراقبة المشتركة.

    بقى الكل (المعروف باللجنة العسكرية المشتركة) تحت التوجيه السياسى لأصدقاء جبال النوبة، وهى المجموعة المكونة من (12) اثنتى عشرة دولة من أوربا وأمريكا الشمالية التى مولت البعثة وزودتها بالمراقبين الدوليين .

    اصدقاء جبال النوبة
    حكومة الولايات المتحدة
    حكومة المملكة المتحدة
    الحكومة النرويجية
    الحكومة الهولندية
    الحكومة السويسرية
    الحكومة الدنماركية
    الحكومة السويدية
    الحكومة الايطالية
    الحكومة الفرنسية
    الحكومة البلجيكية
    الحكومة الكندية
    الحكومة الالمانية


    مجموعة من أصدقاء جبال النوبة تصل مطار اللجنة العسكرية المشتركة/بعثة المراقبة العسكرية المشتركة فى تلو، مايو 2004


    قانونية البعثة مبنية على اتفاقيتى وقف اطلاق النار وسوما (SOMA)، ومدعومة بمذكرتى تفاهم بين دول أصدقاء جبال النوبة المشاركة، التى تنظم المساهمات الشخصية والتمويل، كذلك مدعومة بالاعلانين الرئاسيين الصادرين من مجلس أمن الأمم المتحدة أولهما فى 10 أكتوبر 2003 والثانى فى 25/5/2004.

    تحديداً، أسست اللجنة العسكرية المشتركة للمساعدة فى الفصل بين القوات وإعادة انتشار المقاتلين والمحافظة على وقف اطلاق النار وفق نصوص اتفاقية وقف اطلاق النار. اللجنة العسكرية المشتركة هى أداة حل النزاع العليا التى تتكون من (3) ثلاثة ممثلين من كل طرف ورئيس محايد ونائبين.
    بقدر المستطاع، تتوصل اللجنة العسكرية المشتركة الى قراراتها بالاجماع.


    الجنرال/ جان أريك ويلهلمسين رئيس اللجنة العسكرية المشتركة/ بعثة المراقبة المشتركة
    فى حالة الوصول الى طريق مسدود، يكون للرئيس صوت مرجح.

    يرسل الرئيس التقارير المنتظمة الى ممثلى الطرفين وأصدقاء جبال النوبة الذين يواصلون سعيهم فى تقديم الدعم السياسى عند الطلب.

    تنقسم منطقة مسئولية اللجنة العسكرية المشتركة الى (5) خمسة قطاعات يدير كلاً منها مجموعة من المراقبين الذين يقومون بالمراقبة والتقرير حول الإلتزام بالاتفاقية وحل النزاعات المتعلقة بتطبيق اتفاقية وقف اطلاق النار فى قطاعاتهم المختلفة. كل قطاع يتكون من 3-4 أتيام من المراقبين، ويتكون كل تيم من ممثل لكل طرف برئاسة مراقب دولى ويساعدهم المترجم، بغرض القيام بدوريات مشتركة فى حدود منطقة مسئولية القطاع، بناء الثقة بين المجتمع، تفتيش المستويات المختلفة لقوات الطرفين/الأسلحة التى يحملونها والتقرير حول ادعاءات خروقات وقف اطلاق النار.


    أصدقاء جبال النوبة فى اجتماع فى مقر اللجنة العسكرية المشتركة/ بعثة المراقبة المشتركة القطاع الأول كاودة، مع قائد الجيش الشعبى لتحرير السودان القائد اسماعيل وقيادة الحركة الشعبية لتحرير السودان – النوبة


    سياسة اللجنة العسكرية المشتركة مبنية على الفصل السادس (7I) من ميثاق الأمم المتحدة - بعثة مراقبة غير مسلحة، تعمل بموافقة الطرفين. يلتزم الطرفان بحماية القوات وتوفير الأمن. خمسة وسبعون (75) مراقباً، بما فى ذلك (34) أربعة وثلاثون سوادانيون يمثلون الطرفين، يعاونهم (10) عشرة من موظفى اللوجستيك التابعين لشركة الباسيفيك الهندسية (PA&E) بمعاونة العاملين المحليين، يغطون مساحةً أكبر من مساحة جمهورية النمسا، ويديرون ما جملته (11) إحدى عشرة منشأة. تدير البعثة طائرات (2 عادية و3 عمودية) ومركبات ونظام اتصالات ممتاز: العمليات يديرها تيم مكون من (4) أربعة وهم الذين ينسقون كل الأنشطة الجوية والأرضية المتعلقة بأنشطة اللجنة العسكرية المشتركة فى جبال النوبة. ينسق قسم معلومات البعثة المكون من (2) شخصين وضابط الاعلام الجماهيرى بالبعثة، كلٌ فى مجاله، نشر المعلومات لدعم وتطوير وقف اطلاق النار بين المواطنين فى جبال النوبة. هذا يشمل المعلومات عن البعثة نفسها، الجداول الزمنية للفصل بين القوات والتحركات، المعلومات الطبية، الوصول الى المناطق الزراعية والرعوية. وسائل النشر تشمل، وليست قاصرة على، البث الاذاعى، الوحدات الاعلامية المتجولة، الصحف المحلية، زعماء القبائل ، العمل مع القوافل والأنشطة الرياضية.

    مفهوم الدعم اللوجستى هو "نظام الدفع الى الأمام" الذى يورد جميع مستويات الإمدادات، دعم البعثة والخدمات، الصيانة والانقاذ. يشمل ذلك الإخلاء الطبى/ العلاج داخل حدود منطقة مسئولية اللجنة العسكرية المشتركة وخارجها جواً (اسعاف) والتحويل الى المستشفى، واذا دعت الضرورة الإعادة الى الدولة الراعية. هذا يمكن اللجنة العسكرية المشتركة من التصرف بسرعة بموارد كافية فى أى جزء من أجزاء منطقة المسئولية.


    أصدقاء جبال النوبة يزورون الجنرال عبدالله فى رئاسة الفرقة 14 بالدلنج

    فى بدايات عمل البعثة، قرر الرئيس أن المراقبة وحل النزاعات وحدهما غير كافيين. كان للتعاون مع الأمم المتحدة، المنظمات العالمية والمنظمات غير الحكومية الفائدة المتبادلة و قد زاد الدعم المقدم للمواطنين. بعض دول أصدفاء جبال النوبة قدمت تمويلاً لأنشطة اللجنة العسكرية المشتركة الانسانية – هذا مكن اللجنة العسكرية المشتركة من القيام بأعمال الصيانة المحدودة للمشفخانات، المدارس و توفير بعض مصادر المياه الجديدة وبناء الطرق والجسور الآمنة. هذه البرامج الصغيرة فى مجال المعونات الانسانية لم تؤثر على كل من عمليات وامدادات اللجنة العسكرية المشتركة ولكنها قوت سمعتها مع المواطنين، وثقتهم فى البعثة بصورة حيوية. إن هذه الثقة، التى حازت عليها أتيام المراقبة بمهنيتها ومثابرتها، هى التى أصبحت حجر الأساس الذى بنت عليه اللجنة العسكرية المشتركة نجاحها.





    http://jmc.datenmagie.de/ar/0301.htm



                   |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de