قبل التهجيرعلي هذه الحكومة توفير العيش و المأوي البديل!! عرمان محمد احمد

حفل دعم الجالية السودانية بمنطقة واشنطن الكبري بالفنان عمر احساس
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 19-09-2018, 02:42 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة د.امجد إبراهيم سلمان(Amjad ibrahim)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
20-05-2005, 07:33 AM

Amjad ibrahim
<aAmjad ibrahim
تاريخ التسجيل: 24-12-2002
مجموع المشاركات: 2846

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


قبل التهجيرعلي هذه الحكومة توفير العيش و المأوي البديل!! عرمان محمد احمد


    قبل تهجير المواطنين البسطاء
    علي هذه الحكومة توفير سبل العيش و المأوي البديل!!

    عرمان محمد احمد

    محاولة حكومة ( الإنقاذ) تهجير المواطنين النازحين من الجنوب ومن دارفور قسراً، من منطقة سوبا، بهدف تخطيطها وتهيئتها للإستثمار بواسطة رجال أعمال الجبهة الحاكمة وشركائهم، اسفرت عن كارثة حقيقية، راح ضحيتها عدد كبير من المواطنين، و رجال الشرطة.

    المتحدثة الرسمية باسم بعثة الأمم المتحدة بالخرطوم(راضية عاشور) قالت في المؤتمر الصحافي الذي عقدته في الخرطوم، ان الطريقة التي اتبعت في التعامل مع النازحين في سوبا ((تشكل خرقاً لحقوق الانسان)). واضافت ان التهجير القسرى لا يفيد في حل المشكلة و (( لا يمكن اجبار النازحين على اخلاء المناطق من دون توفير البديل.))!!

    لو ان حكومة الجبهة (الإسلامية) لم تكن بائسة وقاصرة، لما احتاجت لحديث (راضية عاشور) الذي هو من البداهة بمكان. حيث لا يمكن اجبار المواطنين البسطاء علي اخلاء مناطق سكنهم و هجرها قسراً، بدون توفير السكن والمأوي والمعاش البديل، لتلك الأسر المهجرة، برجالها ونسائها واطفالها الصغار.
    أقوال ممثلة الأمم المتحدة، التي ادلت بها في قلب العاصمة الخرطوم، وتوجيهها للحكومة للقيام بواجبها، في توفير المأوي لهؤلاء المواطنين المنكوبين، لو قيلت في زمان غير زمان (الإنقاذ الوطني)! لأعتبرت تدخلاً سافراً في الشئون الداخلية للدولة السودانية، ولكن المتحدثة الرسمية للأمم المتحدة، تتحدث في الوقت الحاضر، بناء علي تفويض من مجلس الأمن،صادر بموجب أحكام الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة، وهي أحكام تلغي السيادة الوطنية للدولة التي تطبق عليها، وتسمح للأجانب من أمثال (راضية عاشور) بالتدخل في شئونها الداخلية، بل وتوجيه حكوماتها لما يجب وما لايجب عليها فعله، وممثلة الأمم المتحدة، الي ذلك مسنودة بجيوش دولية، قوامها عشرة الاف جندي قابلين للزيادة باستمرار، و بشرطة اجنبية واستخبارات، وكتيبة دولية مسلحة في قلب العاصمة، وكلها تعمل بموجب الفصل السابع، الذي لا يأبه للسيادة الوطنية، في قليل او كثير. وقد طلبت ممثلة الأمم المتحدة، بالفعل ((وقف ما يجري الآن والبحث عن طرق بديلة)). و يمكن فهم هذا الطلب علي اساس انه توجيه مباشر للحكومة، بما يجب عليها عمله عند تعاملها مع رعاياها، و بالكف عن انتهاك حقوق الإنسان في السودان!!

    لعمري ان (انتهاك حقوق الانسان) هو جوهر ازمة (حكم الجبهة) المستبد. ومن المعلوم ان هذا الحكم، قد استهل أيامه الأولي، بمصادرة الحريات وبقتل واعدام المواطنين بلاموجب، وبتعذيب خصومه السياسيين في بيوت الأشباح، وبتشريد الالاف من الخدمة العامة لصالح عناصر الجبهة الفاسدة، في الشمال.. و قتل مئات الالاف من النساء والأطفال في حرب الجنوب.. وجري منه مؤخراً ما جري، من حرق القري في دارفور و اغتصاب نسائها، وتقتيل وترويع سكانها بواسطة فراعين ( الإنقاذ الوطني)!!
    كما ان (سلام) جماعة الجبهة، الذي املي عليهم من الخارج، استهلوه، بقهر المواطنين في الشرق، وإطلاق النار عشوائياً علي المتظاهرين في بورتسودان، ومصادرة حقهم في الحياة، عندما طالبوا بنصيب اقليمهم من الثروة والسلطة، أسوة بما حدث في الجنوب.. و أخيراً جري اطلاق النار علي المواطنين البسطاء في منطقة سوبا، عند احتجاجهم علي محاولة تهجيرهم القسري، وجرف مساكنهم، بدون ان توفر لهم الدولة سبل المعاش والمأوي البديل !!

    انتهاك حقوق الإنسان بهذه الصورة، يعني كذلك ان أهل الجبهة الحاكمة افتقدوا العدل و الرحمة و الحس الإنساني، حتي صاروا كصم الصخور. كما يعني ان حكومة (الإنقاذ الوطني) الديكتاتورية، القابعة تحت الوصاية المباشرة للمجتمع الدولي، في الوقت الحاضر، لا تعرف واجباتها والتزاماتها نحو مواطنيها. فهذه الحكومة التي تقمع وتبطش وتتعامل بوحشية مع المواطنين، و تنتهك حقوقهم وحرماتهم، و تفرض عليهم الضرائب الباهظة، التي يصرف جل عائداتها علي ديكور مكاتب مسئولي الإنقاذ، و علي عرباتهم الفارهة، ورحلاتهم وفسادهم، وهوسهم وترهاتهم، تظن ان توفير المأوي والسكن والعلاج، وسبل العيش الكريم للمواطنين السودانيين، ليس من واجباتها الأساسية، لأن ( الإنقاذ) لم تأت لأجل ذلك، وانما جاءت (الإنقاذ) من اجل تحكيم (الشريعة) وإقامة الدين!!
    و لعل هذا ايضاً هو سبب الوصاية الدولية الغليظة، التي تكاد تقضي اليوم قضاء مبرماً علي استقلال السودان ووحدة ترابه الوطني، و قد تمثلت هذه الوصاية الدولية الآن في قرارات مجلس الأمن 1590 – 1591-1593 لسنة 2005، و في مختلف صور التدخل الخارجي السافر، والمتزايد كل حين، في شئون البلاد الداخلية، تحت ظل هذه الحكومة الفاسدة، التي تجرف مساكن الفقراء والمساكين لمصلحة الفاسدين و المفسدين من(اغنيائها) الجدد.. فياله من( إنقاذ وطني)! ويالها من حكومة غير رشيدة، أفتقدت الرحمة و الإنسانية و الحق و العدل!!


    عرمان محمد احمد

    19/05/2005

    (عدل بواسطة Amjad ibrahim on 20-05-2005, 10:39 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-05-2005, 10:44 AM

hala alahmadi

تاريخ التسجيل: 23-02-2004
مجموع المشاركات: 1398

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قبل التهجيرعلي هذه الحكومة توفير العيش و المأوي البديل!! عرمان محمد احمد (Re: Amjad ibrahim)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-05-2005, 10:54 AM

hala alahmadi

تاريخ التسجيل: 23-02-2004
مجموع المشاركات: 1398

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قبل التهجيرعلي هذه الحكومة توفير العيش و المأوي البديل!! عرمان محمد احمد (Re: hala alahmadi)

    ***

    (عدل بواسطة hala alahmadi on 20-05-2005, 11:50 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de