الشباب السوداني بالتنسيق مع القوى السياسية السودانية بولاية كولارادو يدعون لوقفة يوم الأحد ٤ ديسمبر
أرقام قياسية سودانية: مرشحة لموسوعة جينيس العالمية Guinness World Records!
التفكير الاستراتيجي و التفكير الآني - بين العصيان المدني و المقاطعة الجزئية آراء و مقارنات
بيان من نصرالدين المهدي نائب رئيس الجبهة الثورية بخصوص اعلان قوات الدعم السريع بطلب مجندين
سقف العصيان ، زوال النظام ..هكذا يقول فقه الثورات !
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 12-04-2016, 03:57 AM الصفحة الرئيسية

مكتبة متولى عبدالله ادريس(elsharief)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

الحزب الشيوعي ومأساة دارفور

11-24-2005, 09:37 PM

elsharief
<aelsharief
تاريخ التسجيل: 02-05-2003
مجموع المشاركات: 6190

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
الحزب الشيوعي ومأساة دارفور



    ذكرنا من قبل وسنظل نكرر إن مأساة دارفور التي لفتت انتباه العالم أجمع، قضية سياسية وهي جزء لا يتجزأ من الأزمة العامة التي تواجهها البلاد ولا يمكن حلها إلا عبر التفاوض السياسي.

    وبما إن سلطة الجبهة القومية الإسلامية في مطلع أيام استيلائها على السلطة لعبت دوراً أساسياً بقيادة الدكتور حسن الترابي في تصعيد الأزمة لتصبح دارفور الكبرى حزاماً أمنياً لدولة إسلامية عربية إذا ما دارت الدوائر على هذه الدولة، فإن ذات المخطط يتواصل الآن وفق سيناريوهات مختلفة رغم الفشل الذريع الذي مني به بعد انفضاحه داخلياً وعالمياً.

    غير إن أخطر مافي هذا المخطط انه وضع دارفور في جحيم حرب أهلية استئصالية متصاعدة وقودها إنسان دارفور المسالم الذي يواجه ببشاعة غير مسبوقة: القتل والحرق والنهب والاغتصاب والقسر على النزوح والتشرد وكل صنوف العذاب ... بل يضع البلاد كلها أمام خطر الاحتلال الأجنبي المباشر بعد ان أصبحت في واقع الأمر محمية يقرر في مشاكلها العديد من الدول بعد أن صارت مهدداً أمنياً للبلاد والإقليم.

    إن حزب المؤتمر الوطني الذي يمثل الأغلبية في الحكومة وسلطة إصدار القرار غير موثوق به في أي تصريح يصدره عن حل للأزمة ... والدليل على ذلك عدم انصياعه لتنفيذ قرارات الأمم المتحدة: 1590، 1591، 1593 القاضية بتجريد مليشيات الجنجويد من أسلحتهم وهم يمثلون الذراع المساعد لقوات السلطة النظامية الأخرى في تنفيذ مخططاتها، ورفضها بكل صلف تقديم المجرمين المتورطين في وضع المخططات وهم في قمة أجهزة الدولة، وكل الذين ارتكبوا جرائم القتل والحرق والنهب والاغتصاب للمحاكمة والإصرار على عدم السماح للمحكمة الدولية بمباشرة عملها في السودان.

    من جهة أخرى فإن الاتحاد الإفريقي الذي كان مؤملاً أن يساهم في حل الأزمة يعاني من الضعف البين في تفاصيل إمكاناته المختلفة ولهذا فهو أكثر عجزاً أمام حل الأزمة.

    لهذه الأسباب مجتمعة أخذ الوضع في دارفور يتدهور بوتائر عالية وتتفاقم مأساة مواطنيه.

    أمام كل ذلك يصبح الحل بيد الشعب السوداني ولا أحد سواه وكل ما يأتي من الخارج لن يتعدى دور المساعد كما أكدت التجربة الماثلة.

    هذا الحل يكمن في:

    - استمرار المفاوضات السياسية بين الحكومة والمقاومة المسلحة بهدف التقسيم العادل للسلطة والثروة لصالح جميع أهل دارفور والاستجابة لمصالحهم العادلة في إدارة شؤونهم بأنفسهم وحقهم في المشاركة في كافة أجهزة الدولة المركزية التشريعية والتنفيذية ومجلس رئاسة الجمهورية.

    - الضمان الأساسي لاستجابة الحكومة لهذه المطالب لن يتم ولن ترضخ له السلطة ما لم تتوحد كلمة وإرادة مواطني دارفور على اختلاف قبائلهم وأحزابهم وعلى رأسهم حركات المقاومة المسلحة وتصفية الانقسام الحالي في حركة تحرير السودان والذي يصب في طاحونة السلطة وسياسة حزب المؤتمر الوطني القائمة على (فرق تسد).

    - وبما إن الحزب الشيوعي عضو فاعل في الملتقى الخاص بدارفور الذي جمع معظم قوى المعارضة في دار حزب الأمة في 9/11/2005، فإننا ندعم التوصيات وما هو إيجابي في القرارات التي خرج بها وتوحدت حولها قوى المعارضة ونركز على:

    * الحل القومي لأزمة دارفور وفك احتكار الحكومة وشمول حل الأزمة بديلاً للحلول الجزئية والانفرادية الفاشلة.

    * دعم وتوسيع مبادرة الرزيقات لتشمل كل القبائل الكبيرة في المنطقة على طريق تكثيف الجهد الشعبي لحل الأزمة.

    * عقد مؤتمر عام لأهل دارفور تحت رقابة المجتمع الدولي لإزالة الغبن والمظالم بمشاركتهم في قسمة السلطة والثروة.

    * عقد مؤتمر قومي جامع لتأكيد المعالجة القومية وتضمين ما يتم الاتفاق عليه في الدستور القومي الانتقالي بحضور دولي وإقليمي مع الحكومة والحركات المسلحة في دارفور والحركة الشعبية والأحزاب السياسية ... الخ.

    * العمل الجماهيري الشعبي المثابر الذي تشترك فيه كل قوى المعارضة برفع المذكرات وغيرها من الوسائل النضالية المجربة التي تمثل الضمان والشرط الأساسي لتحقيق المطالب. فقد أكدت تجارب شعبنا استحالة هزيمة الجماهير الموحدة والمنظمة والمصممة بوعي وإرادة وإصرار على الانتصار.



    سكرتارية اللجنة المركزية

    للحزب الشيوعي السوداني

    21/11/2005



                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

11-25-2005, 02:49 PM

Mohamed Elgadi

تاريخ التسجيل: 08-16-2004
مجموع المشاركات: 2861

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: الحزب الشيوعي ومأساة دارفور (Re: elsharief)

    Quote: بل يضع البلاد كلها أمام خطر الاحتلال الأجنبي المباشر بعد ان أصبحت في واقع الأمر محمية يقرر في مشاكلها العديد من الدول بعد أن صارت مهدداً أمنياً للبلاد والإقليم.Unqoute

    Thanks ustaz/elsharief for posting this important Press Release of the SCP...I would like to caution our political parties of of using the concept of 'foreign occupation' in a way that miss-represent the real situation in Sudan.
    The existence of foreign troops in Sudan right now can't be considered an occupation.. it was recalled from the international community to protect the civilians in Darfur against the real 'occupation' that stormed out the country in 1989.
    Also we should not keep repeating the mainstream media that the AU forces could not protect people. We should tell people why this happened because the AU was mandated only to protect the human rights monitors. We need to put more pressure on the UN Security Council to expand its mandate.

    Also, I'm relieved that the SCP finally stood clearly beside the UN resolution 1593 to bring the darfur perpetrators to the International Criminal Court.

    Quote:إن حزب المؤتمر الوطني الذي يمثل الأغلبية في الحكومة وسلطة إصدار القرار غير موثوق به في أي تصريح يصدره عن حل للأزمة ... والدليل على ذلك عدم انصياعه لتنفيذ قرارات الأمم المتحدة: 1590، 1591، 1593 القاضية بتجريد مليشيات الجنجويد من أسلحتهم وهم يمثلون الذراع المساعد لقوات السلطة النظامية الأخرى في تنفيذ مخططاتها، ورفضها بكل صلف تقديم المجرمين المتورطين في وضع المخططات وهم في قمة أجهزة الدولة، وكل الذين ارتكبوا جرائم القتل والحرق والنهب والاغتصاب للمحاكمة والإصرار على عدم السماح للمحكمة الدولية بمباشرة عملها في السودان.Unquote

    the SCP leadership needs to set its priority very clear in regard to the crisis in Darfur; first to remove the foreign occupation regime of 1989 and then speak about any other 'occupation'...

    Mohamed Elgadi
    founding member of Darfur Alert Coalition
    http://darfuralert.blogspot.com
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

11-25-2005, 11:10 PM

خالد العبيد
<aخالد العبيد
تاريخ التسجيل: 05-07-2003
مجموع المشاركات: 20838

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: الحزب الشيوعي ومأساة دارفور (Re: elsharief)

    شكرا للزميل ود الشريف
    والى الامام
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

11-25-2005, 11:14 PM

خالد العبيد
<aخالد العبيد
تاريخ التسجيل: 05-07-2003
مجموع المشاركات: 20838

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: الحزب الشيوعي ومأساة دارفور (Re: elsharief)

    أدركوا دارفور .. قبل فوات الأوان!

    تتسارع وتائر الانفلات الأمني في دارفور نحو نفق الانهيار الأمني الشامل. وينذر هذا الوضع الخطير بكارثة إنسانية وأمنية وشيكة الوقوع، تدخل بها وبعدها البلاد بصورة عامة، ودارفور بصورة خاصة، مرحلة يصعب التحكم في تداعياتها ومعالجة آثارها.

    لقد دخلت الأزمة في دارفور منطقة انهيار الدولة وغيابها التام قبل زوالها. وأصبحت الأشكال العتيقة الجديدة المستعارة من مناطق أخرى من الصراعات في العالم (العراق – الصومال – بوروندي …الخ) هي المشهد الرئيسي المسيطر على الصراع هناك، فتزايدت وتائر عمليات الاختطاف والقتل والتدمير، كماً ونوعاً، بما في ذلك عمليات اختطاف عمال الإغاثة والمدنيين، وموظفي البنوك وغيرهم، مما ينذر بانهيار تام. ورغم وجود الاتحاد الافريقي وجنوده بالآلاف لكنهم لم ينجحوا هم – أيضاً – في الحد من تدهور الأوضاع، بل أصبحوا هم أنفسهم أهدافاً محتملة، وإذا ما استمر الوضع على ما هو عليه فإن هذا يعتبر مؤشراً خطيراً يسبق التدخل الدولي، ويدعو له، مما يغرق البلاد في بحر من الدماء والدمار والفوضى وانعدام الأمن والطمأنينة، وجميعها مقدمات وذرائع للتدخل الدولي اللعين.

    من جانبها ما زالت الحكومة تواصل اللعب بالنار، وتذكية الصراع، وسياسة كسب الوقت، وتأليب الجماعات والمجموعات على بعضهم البعض، وتعلن الحكومة شيئاً وتستبطن شيئاً آخر مخالفاً تماماً فهي تعلن رسمياً أنها مع الحل السلمي، ومع السلم الأهلي، ومع حل مشكلة دارفور، ولكنها، وبالممارسة، تعمق الصراع. وتتحمل الجماعات المسلحة في دارفور بمختلف مسمياتها دوراً أصبح مشابهاً لدور الحكومة يهدف إلى تطويل أمد الصراع، وتغليب التكتيكي على حساب الاستراتيجي.

    في هذا الوضع الملتهب نجدد موقفنا الداعم لتحقيق السلام الشامل في دارفور، وندعو أبناء وبنات دارفور لأخذ زمام المبادرة التاريخية المطلوبة، والتحرك الفعلي العاجل لاتخاذ خطوات عملية لوقف الأزمة. وندعو كافة الحادبين على دارفور من كل أهل السودان لتكثيف الجهود وبداية الفعل لقيام مؤتمر قومي حقيقي لحل أزمة دارفور بمبادرة شعبية تجمع منظمات المجتمع المدني، منظمات حقوق الإنسان، المنظمات القاعدية، الاتحادات والروابط الطلابية، الأحزاب السياسية، المنظمات الفئوية من شباب ونساء، والروابط القبلية. ندعو الفنانين والرياضيين والمهنيين، ندعو كل هؤلاء وأولئك لتحمل مسؤوليتهم التاريخية لوقف التدهور الأمني والإنساني في دارفور، الذي يشكل الخطوة الأولى لحل أزمة دارفور. وما لم نحل أزمة دارفور، وندخل بها إلى السلام والسلام الاجتماعي، فإن اتفاقية السلام الشاملة ستكون معرضة للانهيار.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de