التحالف: بيان صحفي عن التجاوزات التنظيمية وإنتهاكات حقوق الانسـان قبل الأنقسام

كسلا الوريفة يحاصرها الموت
الوضع في كسلا يحتاج وقفتنا
مواطنة من كسلا توضح حقيقة الوضع في المدينة و اسباب وباء الشكنغونيا حمي الكنكشة - فيديو
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 25-09-2018, 02:57 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة خالد كودى(Khalid Kodi)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
30-12-2004, 10:25 AM

Khalid Kodi
<aKhalid Kodi
تاريخ التسجيل: 04-12-2004
مجموع المشاركات: 12358

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


التحالف: بيان صحفي عن التجاوزات التنظيمية وإنتهاكات حقوق الانسـان قبل الأنقسام

    التحالف الوطنى السودانى/ قوات التحالف السودانية
    بيان صحفي عن التجاوزات التنظيمية وإنتهاكات حقوق الانسـان

    بعد انعقاد اجتماعات المجلس المركزى فى مارس- أبريل 2004، شـرع التحالف الوطنى السودانى/ قوات التحالف السودانية، فى إعادة ترتيب أوضاعه الداخلية، والتحقيق فى المخالفات والتجاوزات التنظيمية والمالية التى نتجت عن عدم اتباع المؤسسية وعدم الإلتزام بلوائح التنظيم، الأمر الذى أدى فى النهاية إلى انقسامه، وبعدها إلى تصاعد الخلافات إلى الدرجة التى نعتبرها مشينة فى حق التحالف كتنظيم والعمل السياسى العام. وفى هذا توصلت تحرياتنا الأولية فى مجال إنتهاكات حقوق الإنسان خلال الفترة الماضية داخل تنظيمنا الى حقائق مؤلمة، حيث عثرنا على عدد من الملفات بشعبة الإدارة والأمن بقيادة الميدان تحوى الآتى:
    1. أسماء العديد من الذين تؤكد تحرياتنا أن إعدامهم تم دون محاكمات أو تهم موجهة لهم، بمواقع مختلفة، شملت قيادة الميدان و طوقان ومينزا وقرورة.
    2. أسماء العديد ممن تعرضوا لتعذيب جسدى ونفسى أحدث تشوهات مازالوا يعانون منها، ومنهم من تم سجنه فى حفر تحت الأرض لفترات زمنية طويلة.
    [نتحفظ على ذكر الأسماء إلى حين قيام جهة محايدة بمواصلة التحقيق فى الأمر].

    نؤكد إننا لن نتستر أو نصمت على هذه الجرائم، لاسيما أنها أرتكبت ضد مقاتلين كانوا مستعدين للتضحية بأرواحهم من أجل الحرية والتجديد وفداء للسودان الجديد، وإن دمائهم الغالية لن تضيع هدراً.

    نعلن كذلك أننا قررنا تحويل هذه المعلومات إلى جهة محايدة مختصة فى حقوق الإنسان لتقوم بالتحقيقات الكاملة والدقيقة. وإحتراماً لذكرى الشهداء، وإحتراماً لمشاعر أسرهم نمتنع عن كتابة أسماء الضحايا فى بيان عام وسنقوم بإيداعها لدى منظمات حقوق الإنسان والجهات المعنية. ونحن إذ نقدم على هذه الخطوة لا نعفى أنفسنا من المسئولية، ونعرب عن إستعدادنا التام لمثول كل قياداتنا أمام لجان التحقيق والإدلاء بشهاداتهم فى تلك الجرائم، ويشمل ذلك كل الذين تولوا مواقع تنفيذية عبر مختلف المراحل ولا زالوا أعضاء فى تنظيمنا.

    إلى ذلك، ننوّه إلى أن الحملة الإعلامية التى قُصد بها إجهاض مساعينا لفضح التجاوزات فى حقوق الإنسان وذر الرماد فى العيون، هدفت لاتهامنا كذباً بإعتقال عشرات، وأحيانا المئات من المقاتلين. وقد حاولنا ألا ندخل فى معارك جانبية، وألا نجارى العناصر التى تقود الهجوم الغير مؤسس والغير أخلاقى فى حق الممارسة السياسية. وقد ذكرنا فى بيان سابق بتاريخ 14 أكتوبر 2004، خصصناه لهذا الموضوع، أننا لن نرد على أى تصريح أو بيان غير موضوعى، وفى هذا السياق نثبّت الحقائق التالية:
    1. أننا نؤمن بإختلاف الرأى وحريته للجميع.
    2. فى أطار التحقيق في التجاوزات التي تمت في تنظيمنا جري التحفظ علي سبعة مقاتلين، موجهة ضدهم تهم محددة من زملاء لهم تتعلق بمسئوليتهم عن تجاوزات عديدة يجرى التحقيق فيها بممارسة أنواع من الترهيب والتهديد بالتصفيات ضد زملائهم، وإخفاء ملفات هامة ألقوا بعضها فى دورات المياه، أو سرّبوا بعض منها إلى مناطق تحت سيطرة النظام، ولا نود الخوض فى التفاصيل لمصلحة التحقيق، ولأن المتهم برئ حتى تثبت إدانته. وهؤلاء ليسوا سجناء رأى كما يدعى البعض، فقد كشفت التحريات عن تجاوزات مالية شملت تحويل مبالغ من ميزانية الميدان للمنفعة الشخصية، وتجاوزات إدارية تمثلت فى اصدار قرارات تعسفية دون سند لائحى وإخفاء الحقائق وحجب قرارات صادرة من مؤسسات التنظيم والإستيلاء على وإتلاف وحرق مستندات تحوى أسماء وبيانات الشهداء وضحايا خروقات حقوق الإنسان.

    إن هؤلاء المقاتلين الذين تم توقيفهم للملابسات المذكورة محتجزين بمواقعنا بالأراضى المحررة ويجدون معاملة كريمة فقد كانوا شركاء لنا فى المبادئ التى جمعتنا حقبة من الزمان وما كنا لنتخذ ضدهم هذه الإجراءات لولا خطورة التجاوزات التى ذكرناها، وضرورة التحقيق فيها. جنح البعض للتشكيك فى مصداقية هذه الإجراءات، علما بأننا انتهجنا الشفافية الكاملة، ولم ننكر إيقاف عدد من المقاتلين للتحقيق، بل ودعونا أسرهم وكل من يريد مقابلتهم للقيام بذلك، ولكن تبين أن أولئك لا يسعون إلى الحقيقة بل غرضهم التهريج وخلق المعارك فى غير معترك.

    3. أن قوائم الأسماء التى نشرت من قبل المنشقين تمت إضافة العديد من الأسماء إليها بسوء نية واضح لأجل استدرار عطف الناس، حيث أُوردت أسماء من هم الآن بالسودان مع رئيس المكتب التنفيذى السابق، وتحدث عدد منهم فى المؤتمر الصحفى الذى عقد بإشراف أجهزة الأمن بالخرطوم. وقلة قليلة منهم أختارت الإنخراط فى أحزاب معارضة أخرى، وآخرين فضلوا ترك العمل المعارض والإقامة بأرتريا.

    إن الحملة التى إعتمدت على معلومات مضللة، إريد بها خدمة إجهزة النظام الإستخبارية والدعائية، وهى بذلك تعيد إنتاج نهج المجموعة المنشقة القائم على التضليل والإقصاء منذ أن كانوا فى قيادة التنظيم. كما إن تغييب المعلومات والتعتيم على الحقائق والصفقات الجانبية، هى أصل الخلاف مع المجموعة المنشقة بالتحالف كما أبانت ذلك اجتماعات المجلس المركزى. لذلك، فإن الاتهامات غير المؤسسة وغير الحقيقية، ما هى إلا خلط متعمد ومقصود بين الذين أرسوا دعائم حقوق الإنسان وأولئك الذين انتهكوها، وهى تهدف فى نهاية المطاف لطمس الحقائق وحماية المنتهكين الفعليين لحقوق مقاتلى التحالف، والتى تشير التحريات إلى أن رئيس المكتب التنفيذى السابق، ورئيس دائرته العسكرية يتحملون مسئوليتها. الجدير بالذكر أن لجنة التنسيق العسكرية كانت قد كشفت فى أغسطس الماضى عن مخالفات عديدة للّوائح والتنظيم، وانتهاك حقوق عدد من المقاتلين، وقامت بإزالة الزنازين وردم الحفر التى كانت تحت مسئولية بعض المقاتلين المتحفظ عليهم حاليا، وقد تم توثيق ذلك بالصور ونشره من قبل.

    إعلام لجان التسيير ـ المجلس المركزى.
    29 ديسمبر 2004
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-12-2004, 10:36 AM

Khalid Kodi
<aKhalid Kodi
تاريخ التسجيل: 04-12-2004
مجموع المشاركات: 12358

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: التحالف: بيان صحفي عن التجاوزات التنظيمية وإنتهاكات حقوق الانسـان قبل الأنقسام (Re: Khalid Kodi)

    المؤتمر الصحفى للتحالف الوطنى السودانى/ قوات التحالف السودانية
    قوات التحالف تعرب عن أسفها للمعارضة السودانية وجماهير الشعب السودانىالزمان: العشرة والنصف من صباح الأربعاء 29 ديسمبر 2004.
    المكان: مقر التنظيم بأسمرا.

    أفتتح المؤتمر المقاتل التيجانى الحاج عبد الرحمن، مدير مكتب أسمرا، وبعد أن رحب بالحضور من الصحفيين والإعلاميين وممثلى التنظيمات السياسية السودانية، أوضح أن المؤتمر الصحفى لنشر بيان صحفى عن التجاوزات وانتهاكات حقوق الإنسان فى الفترة السابقة.
    رحب المقاتل تيسير محمد على، منسق لجان التسيير بالحضور، ثم وضح أن الغرض من المؤتمر هو تمليك الرأى العام والشعب السودانى حقائق ما حدث فى التحالف، بذكر التالى:
    • من أبريل الماضى تعرضنا لظروف داخل التنظيم نتج عنها إجتماع المجلس المركزى الذى يحل محل المؤتمر العام ويقوم بدوره فى حالة غيابه وله نفس صلاحياته.
    • بدأنا فى الفترة التى عقبت انعقاد اجتماعات المجلس المركزى فى مارس – أبريل 2004، فى التحقيق حول انتهاكات حقوق الإنسان والتجاوزات التنطيمية التى حدثت فى التحالف خلال فترة القيادة السابقة، حيث يؤسفنا أن نعلن أن التحقيقات والتحريات الأولية قد كشفت لنا عن تجاوزات خطيرة وانتهاكات فعلية لحقوق الإنسان، مرتكبة كلها ضد أعضاء من التنظيم، وفى الميدان وجدنا زنازين من الصاج فى المنطقة التى تتميز بدرجة حرارتها العالية جدا، وتكاد تكون أفران بدلا عن زنازين، وجدنا أيضا حفر للحبس تحت الأرض. وثّـقنا كل هذا، وقمنا بردم الحفر وإزالة الزنازين ولم نكن نرغب فى إبقائها ولا للذكرى، فهى ذكرى جد مريرة.
    • شرعنا فى نفس الوقت فى ترتيب أوضاع التنظيم الذى مر بالفعل بمرحلة حرجة للغاية كادت أن تودى به لولا القناعة التامة بالدور المطلوب من التحالف فى الفترة المقبلة من تاريخ الوطن.
    • من أبشع الأشياء أننا وجدنا ملفات فى شعبة الإدارة والأمن، تحوى أسماء العديد من المقاتلين الذين دلت التحريات على أن التعامل معهم كان بأسلوب مجافى للعدالة، بدون تحريات أو محاكمات، وتمت حالات إعدام بسبب هذا وانتشرت بمواقع كثيرة فى طوقان وقرورة، وحتى مينزا فى النيل الأزرق. وهذه الإعدامات مثبتة فى الملفات التى عثرنا عليها.
    • هناك أيضا مقاتلين تعرضوا لتعذيب نفسى وجسدى، والعديد منهم ما زال يعانى من آثار تلك التجربة القاسية المريرة.
    • تحفظنا على أسماء الذين تم اغتيالهم وتصفيتهم، حرصا على مشاعر أسرهم، ليتم إبلاغهم بالتفاصيل الكاملة، وحفاظا على سير التحقيق، فالمؤشرات مرعبة ومخيفة، لذا كان علينا أن نتأنى ونتوثق من هذه الأشياء.
    • أصرينا على عدم التستر على هذه الجرائم وعدم السكوت، لأنها تمس العمل المعارض كله، فهى قضية مؤلمة، خاصة أنها ارتكبت ضد مقاتلين انضموا إلينا وكانو مستعدين للتضحية بأرواحهم فى سبيل الوطن والديمقراطية والسودان الجديد.
    • أتخذنا قرارا فى التحالف بتحويل كامل الملف والأسماء لجهة محايدة مختصة بحقوق الإنسان لتقوم بمهام التحقيق كاملة.
    • نحن مسئولين أخلاقيا وسياسيا تجاه هذه الجرائم التى تم ارتكابها بحكم عضويتنا فى التحالف حين تم ارتكابها ونعلن عن استعدادنا التام للخضوع للتحقيق وللمثول أمام القضاء للتحقيق أو الشهادة ونتعهد باسم كل العضوية أن نقوم بتوصيل كل المعلومات المطلوبة.
    • كانت هناك حملة إعلامية فى الفترة السابقة، تم اتهامنا فيها -عبر هجوم غير أخلاقى- وغير موضوعى هدف إلى عكس الإتهامات وتوجيهها إلينا، وهدفت إلى طمس وإخفاء الحقائق، وكان موقفنا عدم التعامل مع هذه الحملة، ما لم تتوصل التحريات إلى نتائج، أضافة إلى ثبات احترام الحرية والإختلاف فى الرأى، وهدفنا لاحترام كامل الحقوق والتعامل بالوعى والمسئولية المطلوبة.
    • هناك عدد كبير من الذين شاركوا فى هذه الجرائم، وقد تم توقيف سبعة مقاتلين بناء على مذكرة من القيادات الميدانية تطالب بالتحقيق معهم، بناء على تهم وجهت لهم بالمشاركة فى التصفيات والتهديد بالتصفية، وإتلاف وإخفاء وتهريب الملفات التى تثبت تورطهم، هذا غير التجاوزات المالية والإدارية، ولن ندخل فى التفاصيل حرصا على سير التحقيقات، ولأن المتهم برئ حتى تثبت إدانته، ولا نود استباق الأحداث، فقط نوضح أن المحتجزين ليسوا سجناء رأى، ولكن التحريات دلت على تورطهم، وسيتضح الأمر بعد انتهاء التحقيق.
    • المقاتلين الموقفين وبحكم أنهم شركاء فى العمل النضالى لفترة طويلة فهم يلقون كل الرعاية المطلوبة والعناية الصحية اللازمة وغير مطالبين بأداء أى مهام، ونحن نشعر بمنتهى الأسف الذى يصل إلى مرحلة الخجل من هذه التجاوزات التي يتم التحقيق فيها.
    • فى فترة سابقة دعونا أسر الموقوفين فى حال رغبتهم فى مقابلتهم، مقابل ذلك ظهرت قوائم تم الإدعاء بأنها وصلت إلى جهات معنية بانتهاكات حقوق الإنسان ولكن الواضح أنها صحبت بسوء نية، بمعنى أنها حوت أسماء مجموعة من المقاتلين الذين تحدثوا فى المؤتمر الصحفى الذى عقد بالخرطوم بإشراف أجهزة أمن النظام.
    • ليس لدينا أى معتقلين خلاف هؤلاء السبعة، بعض المقاتلين اختاروا الإنضمام إلى تنظيمات أخرى، وآخرين تركوا العمل المعارض والإقامة بأرتريا، فهذه الحملة قصد بها خدمة أجهزة النظام الإستخباراتية والدعائية وهذا هو نفس النهج الإقصائى والتعتيمى الذى قادنا لاتخاذ الإجراءات المعروفة فى المجلس المركزى.
    • كان هناك خلط متعمد ومقصود بين الذين قاموا بالفعل بانتهاك حقوق الإنسان، وبين الذين وقفوا ضدها وقادوا حملة التصحيح داخل التنظيم.
    • تدل التحريات كذلك إلى ان المسئولية المباشرة تقع على عاتق القائد العام السابق لقوات التحالف ورئيس الدائرة العسكرية السابق العميد عصام الدين ميرغنى، ولكن الأمر متروك فى نهاية المطاف إلى لجان التحقيق بتحديد المسئوليات، والجرم الذى ارتكب فى حق التحالف والمقاتلين والإنسانية، ونتعهد أمام الرأى العام الوطنى والإقليمى والعالمى بعدم السكوت على هذه التجاوزات وعدم السماح بتكرارها مرة أخرى.
    • أكرر عن إحساس عميق بالأسف والحزن على تلك التجاوزات، وأوضح أن عملية التصدى لها لم تكن سهلة، ولكن كنا حريصين على عدم تكرارها فى تنظيمنا أو أى تنظيم سياسى آخر.
    • أشكركم مرة أخرى على مشاركتكم وحضوركم.

    الأسئلة:
    1. عبد العليم (الشرق الأوسط):
     لماذا لم تتم محاسبة رئيس التنظيم السابق وقائده العسكرى فى حينها؟
     هل قدمتم أو قدمت جهات أخرى شكاوى لمحاكم فى السودان أو محاكم دولية أو جهات أخرى حول هذه الجرائم؟
     هل تشمل قائمة المتهمين رئيس الدئرة السياسية ورئيس المكتب التنفيذى أم أن هناك متهمين آخرين؟
    *الرد* للأسف (وهذة حقيقة مخجلة فقد كنت عضوا بالمكتب التنفيذى السابق) لم تكن لدينا أى فكرة أو معلومات عن هذه الجرائم فقد كان هناك تعتيم تام على كل ما يدور، وقد كانت تصلنا معلومات من خارج التنظيم وعندما نسأل فقد كان الرد دائما هذه مكايدات سياسية)، وفى الميدان أيضا كان التعتيم على أسوأ ما يكون. وفى الفترة الأخيرة وأثناء الأزمات التنظيمية فى 2003 حدث أن أتى ألينا بعض الذين انتهكت حقوقهم وتعرضوا للتعذيب، وحولت القضية إلى المكتب التنفيذى بحضور قيادات ميدانية، كانت رواية رئيس المكتب التنفيذى أن الدائرة السياسية تؤلب التنظيم على الدائرة العسكرية.(!).
    ليس لدينا صلة بالمحاكم فى السودان، ولكن علمنا أن هناك جمعية لأسر الضحايا، ولكن لا نعرف من هم ولم نقابلهم.
    فى التحريات إشارات تؤكد أن الأوامر كانت تصدر على أعلى مستوى فى الميدان وهذا ذكر فى المجلس المركزى.

    2. عبد الرحمن عبداللة (إذاعة التجمع):
     أشيد بشجاعة الإخوة فى التحالف على كشفهم لهذه التفاصيل، وهذا النوع من القضايا.
     ذكرت أن التجاوزات منذ عام 1997 ولن أسأل متى تم اكتشافها، ولكن واضح أنه لم يتم اكتشافها اليوم، فهناك سرد تاريخى فى محاولة استجلاء الحقيقة والمحاولات الفاشلة التى نجحت فى النهاية، أتحدث عن الحضور الإعلامى الآن وعن إعتبارات إنسانية وسودانية بحتة، فهناك تصفيات أو إعدامات كما قيل بالحرف (بالبلدى كدة كلنا عارفين انو فى مقاتلين كتيرين فى التحالف وفى غيره عندهم اتصالات مع أسرهم، لما الأسر ديل يقروا فى الشرق الأوسط أو الحياة أو غيرها، ويعرفوا إنو فى إعدامات، كل زول ح يفتش ولدو وين، فما هو الأثر النفسى للأسر اللى بتعرف أنو أولادها فى المعارضة؟ ) فى السودان من الصعب أن تعلم أن (فلان) توفى وعليك أن تبلغ أهله ثم تسكت على هذا السؤال، بمعنى أنه ليس من الضرورى اكتمال التحقيق ومعرفة القاتل وطريقة القتل، ولكن من الدواعى الإنسانية أن يعرف أهله (ويفرشوا عليهو) بصرف النظر عن من يتحاسب و من يتم تبرئته؟
     أشيد فعلا بالشجاعة الأدبية فى توضيح هذه الحقائق لتنظيم عمل مسلح وحركة ثورية، وتطهير النفس من شئ كهذا بصرف النظر عن أن المسئولية تضامنية أو يتحملها جزء من التنظيم.

    *الرد* كانت هذه الأسئلة هي التي كانت تدور فى التنظيم، ولكن عندما رأيناها بأعيننا وصورناها ونشرناها، إبتدأ حوار داخلى حول الموضوع. حسم هذا الحوار الملفات التى وجدناها. وهى لا تحتوى على كل القائمة وهى ليست كل الملفات، وحتى قوائم الشهداء نزعت منها صفحات عديدة. ولم نعثر على الملفات إلا بعد التقصى الدقيق وهذه الملفات التى عثرنا عليها نجت من الإتلاف والتهريب ولم يكونوا على علم بوجودها.
    أما عن الإعتبارات الإنسانية فهى التى منعتنا من ذكر الأسماء، وكيف سنتعامل مع الأسر كان سؤال مركزى فى نقاشنا، وكان هناك سؤال داخل التنظيم أن ننشر كل الأسماء، وكان هناك رأى آخر يقول أن هذه ليست كل الأسماء، فى النهاية، راعينا مشاعر الأسر التى فقدت أبنائها وتعتقد أنهم موجودين بالتحالف ولا يصح فى الخُلق السودانى وعرف التعامل الإجتماعى نشر مثل هذه القائمة فى بيان، ولكن قصدنا أن ننشر أرقام تلفوناتنا فى البيان حتى نمكن الأسر المعنية من الإتصال، ونتعهد بأن أى منظمة حقوق إنسان معترف بها تتصل بنا نحن على استعداد للتعامل معها بكل تفاهم وكل صراحة وشفافية، ليس لدينا ما نخفيه ولكن نراعى مشاعر أسر المقاتلين الذين نعدهم فقد حقيقى، لأنهم اختاروا تنظيمنا وآخر ما كنا نتوقعه أن تتم تصفيتهم بهذا الشكل.

    3. فايز (الحياة):
     تقدم المرحوم الفريق فتحى أحمد على عام 1997 بملف حول انتهاكات حقوق الإنسان بالتحالف، أين هذا الملف؟ وعلم القيادة به؟
     هل شملت التحقيقات منطقة جنوب النيل الأزرق من المدنين غير المقاتلين المنضمين لقوات التحالف؟

    *الرد* أذكر ملف المرحوم الفريق فتحى أحمد على، ولكن لم نوفق أبدا فى العثور عليه، ولكن من المؤكد وجود نسخة منه على الأقل وفى الغالب فإننا سنتحصل على نسخة منه قريبا بمساعدة التنظيمات السياسية الأخرى.
    الإنتهاكات فى النيل الأزرق سمعنا عنها ولكن كان هناك تعتيم أيضا.

    4. عبد العليم:
     لاتستطيعوا تقديمهم لمحاكمة سودانية ولم تحاكموهم بأنفسكم عندما كانوا قيادات فى التنظيم فماذا تعتزمون الآن أو لنقل بعد اكتمال التحقيقات؟ أليس من القانون أن يقدم من ارتكب هذه الفظائع إلى محاكمات؟

    *الرد* لا صلة لنا بالمحاكم السودانية فهى تحت سيطرة النظام، هذا غير أن العديد من المتهمين قد هربوا بالفعل ولكن هذه الملفات سيتم تسليمها لجهات مختصة بهذا النوع من القضايا كما أن المستشار القانونى لرئيس التجمع سيكون له دور هام فى هذه القضية بالتأكيد. هناك أيضا مجموعات من الأسر رفعت قضايا قانونية، ليست لنا علاقة معهم ولكن الملفات سوف تصلهم عبر المنظمات المعنية.

    5. خالد محمد طه (صحفي إرتري):
     معروف أن البعد السياسى وتداخله، يجعل الإدانة الجنائية صعبة، وتقود إلى مسألة المكايدة السياسية، وبالتالى مسألة الإعلان فى رأيى مهمة لأنها مرتبطة بالمصداقية، مثلا التحالف الوطنى الآن متهم باعتقال أكثر من سبعة أشخاص، وهناك أسماء نشرت، وتم تحديدا مطالبة دكتور تيسير ودكتورة ندى بالكشف عن المعتقلين وحالتهم الصحية. بالتالى ذكر العدد غير كاف، وطالما أنكم تبنيتم الشفافية يجب ذكر أسماء كل الشهداء ومواقع استشهادهم، السؤال:
     السبعة قيد الإحتجاز: ماهى حالتهم بالضبط، وما هى التهم الموجهة ضدهم، ومن يقوم بالتحقيق معهم؟
     هل المحتجرين قياديين أم لا؟

    *الرد* وارد اعتبار أن الأمر مكايدة سياسية ولكن لم يكن احتمال إثارتها سببا كافيا للصمت عن المآسى التى حدثت ، هى مخاطرة ونحن نعلم أنها مخاطرة، وكان هذا قرار (ما ساهل) وحتى هذا البيان الموجود أمامكم كان نتاج حوار داخلى مستمر بمشاركة كل العضوية فى الميدان والمكاتب الخارجية والداخل، وإذا كان الغرض هو المكايدة، فكان من الممكن أن يتم هذا بطريقة مختلفة جدا، بتسريب معلومات أو غيرها من السبل. ولكنا قررنا أن نتصالح مع أنفسنا وأن نواجه المسئولية الملقاه على عاتقنا وأن نتحمل وزر حتى الجرائم التى لم نكن على علم بها ناهيك عن أن نكون مشاركين فيها أو لا.
    التعامل مع المحتجزين كان يشكل حساسية خاصة لأنهم مهما كان، رفقاء نضال لفترة غير سهلة من العمر، وما كنا لنتخذ هذه الخطوة لولا الأدلة التى وجدناها، وكان لا بد من التحرى والتحقيق. فى 14 أكتوبر أصدرنا بيان وذكرنا بالتحديد اللجنة المكلفة بالتحقيق وهى تتضمن قيادات من الميدان، ومسئول العمل العسكرى، وممثل من مكتب أسمرا. السبب الوحيد للتحفظ على الأسماء هو أن هذه تحريات ولا يصح إدانة أى شخص، دع عنك إدانة رفيق لك فى تنظيم واحد، ولكن أؤكد لك أن المعاملة جيدة، وكل من يشكو من أى أعراض مرضية يجد العلاج اللازم والفورى، ومرفوعة عنهم كل التكاليف، وبعضهم تحدث مع أسرهم. نحن ليس لدينا ما نخفيه، وفور انتهاء التحقيقات سنتخذ الإجراءات المناسبة وإذا وجدنا أنهم وفق اللوائح الحاكمة للتنظيم يجب أن يقدموا لمحاكمة قانونية فسوف يتم ذلك. إذا لم يوجد ما يستحق ذلك سنطلق سراحهم. ونحن مدركين تماما لمسألة تسلسل الأوامر فهذا تنظيم ثورى عسكرى ونحن لا نحملهم المسئولية وربما إذا لم ينفذوا الأوامر الموجهة لهم، كانو تعرضوا هم أنفسهم لعقوبات.
    ذكرنا أن عدم الدخول فى التفاصيل لمصلحة التحقيق وحرصا على مشاعر ذوى الشهداء. أما عن المحتجزين فهم أعضاء فى التحالف وبعضهم قياديين.

    6. أين المقاتلين الموقوفين؟ هناك معلومات تفيد أنهم فى سجن الحركة الشعبية؟

    *الرد* هذا السؤال توجد إجابته بالنص فى البيان، هم فى قيادة الميدان وتحت الإشراف المباشر من قبل قيادة ميدان قوات التحالف السودانية.

    7. محمد نور(أرتريا لحديثة):
     قوات التحالف دخلت مرحلة جديدة بالوحدة مع الحركة، أين وصلت هذه الخطوة وإذا تمت الوحدة فكيف سيكون الوضع؟

    *الرد* وصلنا مرحلة بعيدة فى مشروع وحدة قوى السودان الجديد، وفى القريب سيتم تعميم هذه التفاصيل على المستوى العام. لكننا لن نتراجع من خط السطدان الجديد.

    8. فايز:
     من القضايا المثيرة إغتيال سليمان ميلاد، هناك معلومات حول إشارة وردت من القائد العام حينها بالإعدام الفورى لقاتله، ما هى صحة هذه المعلومات؟

    *الرد* القائد سليمان ميلاد من أميز القيادات التى عملت بالتحالف وقد كانت قضية اغتياله وما زالت محل اهتمامنا وتحرياتنا، أما الإشارة الاسلكية التى ذكرتها فلدينا معلومات مؤكدة بأن القائد العام السابق قد أصدر بالفعل هذه الإشارة، وأنه قد أرسلها بدون علم أعضاء المكتب التنفيذى حينها، وقد كان رئيس المكتب التنفيذى والقائد العام (سابقاً)، ورئيس دائرته العسكرية العميد (م) عصام الدين ميرغنى، مسئولين مسئولية مباشرة عن التحقيق فى الحادث، والأخير تم تكليفه رسمياً من قبل المكتب التنفيذى آنذاك لرئاسة لجنة تحقيق ثلاثية. غير أنه أستقل أول طائرة بصحبة العضو الثانى فى اللجنة إلى القاهرة حيث يقيم. وقد كنت العضو الثالث فى اللجنة وكنت مسئول العلاقات الخارجية حينها، وكنت العضو الوحيد من اللجنة المذكورة الذى نفذ التكليف، ورفعت تقريراً حول الحادث لاجتماع المكتب التنفيذى التالى.

    • فى الختام كرر تيسير محمد أحمد منسق لجان التسيير الشكر لكل الحضور من الصحافة المحلية والعالمية على الإهتمام والحضور وذكر أن الملف الخاص بالمجموعة الأخرى لن يأخذ منا أى زمن أكثر من هذا ونعتذر للقوى السياسية والشعب السودانى عن اضطرارنا للكشف عن هذه المعلومات والحقائق المشينة فى حق العمل السياسى المعارض . ونحرص تمام الحرص فى التحالف على تجاوز الخلاف مع المجموعة الأخرى ونوضح أننا بهذا نغلق ملف هذا الصراع والتوجه إلى الدور الوطنى لنا كتنظيم له مسئولياته تجاه الوطن والقضية.

    Asmara, Eritrea. Tele- Fax: 00291 1 127630. E-Mail: [email protected]
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-12-2004, 10:47 AM

Khalid Kodi
<aKhalid Kodi
تاريخ التسجيل: 04-12-2004
مجموع المشاركات: 12358

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: التحالف: بيان صحفي عن التجاوزات التنظيمية وإنتهاكات حقوق الانسـان قبل الأنقسام (Re: Khalid Kodi)

    بيــان صـحـفى

    حول إدعاءات إنتهاء ظروف العمل المسلح والمعارضة من الخارج

    إلى جمـاهير الشـعب السـودانـى،

    لقد أعلن العميد عبد العزيز خالد الرئيس السابق للمكتب التنفيذى للتحالف الوطنى السودانى/ قوات التحالف السودانية، بعد إنهاء مسرحية اعتقاله يوم السبت الموافق 18 ديسمبر الجارى، عن تخليه عن العمل المسلح، واعتبر أن إطلاق سراحه هو "ضربة البداية الحقيقية للسلام فى السودان"، وأنه ضد العنف؛ بطريقة تخدم أهداف نظام الجبهة الإسلامية، و تدعو إلى تمييع القضايا السودانية الساخنة، لا سيما فى دارفور وفى شرق البلاد.

    لتوضيح الحقائق، فإننا فى التحالف الوطنى السودانى/ قوات التحالف السودانية نعلن التالى:
    1. إن قوات التحالف السودانية ترفض المساومات الخفية، ولا تقبل سوى خيارات التجمع الوطنى الديمقراطى المطروحة فى مقررات أسمرا للقضايا المصيرية يونيو 95، ومصوع 2000، وبالتالى تقف مع الحل السلمى المتفاوض عليه من حيث المبدأ فى مسارات السلام فى كلٍ من نيفاشا، أبوجا، والقاهرة، وتدعم التنسيق بين هذه المسارات وتوحيد الجهود الوطنية للتوصل إلى نتيجة نهائية تحقق السلام العادل والشامل، والتحول الديمقراطى الحقيقى.
    2. إن قوات التحالف السودانية لن تتراخى فى قضايا الوطن الحقيقية التى قدمنا من أجلها الشهداء، وأنها ستظل تتمسك بكافة خياراتها، بما فى ذلك الكفاح المسلح، وأن قوات التحالف ستبقى فى شرق السودان مع بقية الفصائل الأخرى، تترقب التفاوض بحذر ويقظة، لعدم ثقتنا فى النظام، إنطلاقا من سجله الحافل بنقض المواثيق والعهود، ومتى ما وصلت القوى الوطنية إلى قناعة بعدم جدوى التفاوض، ستعود إلى القتال من جديد.
    3. إن ما أعلنه العميد خالد، لا يمثل إلا شخصه ومجموعته التى خرجت عن المؤسسة، وإرتهنت إلى إرادة الفرد، وإنجرفت وراء أجندة خاصة تخدم النظام ومشروعه الإسلاموعروبى. وقد بدأت ملامح هذه الأجندة فى التبلور منذ لقاءآت سابقة مع قادة النظام بقائد المجموعة المنشقة، والتى وصلت إلى القمة بعد إعلان الوحدة مع الحركة الشعبية لتحرير السودان فى فبراير 2002م، حيث عملت المجموعة من أجل نسف الوحدة، خدمة لآيديولوجيا ترفض السودان الجديد، وتكرس لتحالف شمالي/ شمالي؛ حذرنا منه كثيراً، ونجدد تحذيرنا الآن، لأن المشروع ما زال فى البداية، وأن إتصالات تجرى مع جهات كثيرة أخرى تصب فى ذات الإتجاه.
    4. ليس خافياً على المتابعين للشأن السودانى، ولا على جماهير شعبنا، دعوات العميد المتكررة لقواتنا بترك النضال المسلح والعودة للخرطوم، بعد فشله فى تحويل التحالف إلى بندقية شمالية، وتجميده الفعلى للعمل المسلح منذ 2002م. وقد إستجابت بعض المجموعات للدعوات المريبة، والتي أثمرت فى صفقات لم تعلن إلى الآن، وكان من أبرز تلك النتائج، الإعلان عن حل الدئرة العسكرية بعد هروب مسئولها إلى القاهرة قبل أكثر من ثلاثة سنوات، ثم مساعديه من ضباط القوات المسلحة السابقين. وأخيراً عودة أمين الشئون العسكرية العقيد على يس إلى الخرطوم والإعلان عن تكوين دائرة مختصة بتوفيق أوضاع العائدين بإشراف الإجهزة الأمنية للنظام.
    إن عملية إحتجاز العميد فى دولة الإمارات العربية المتحدة، كانت أول فصول المسرحية، والتى لفقت فيها تهم للعميد لم يكن طرفاًُ فيها، مثل عملية تفجير أنبوب النفط، والتى نفذها جيش الأمة للتحرير آنذاك. ثم نقله إلى الخرطوم، وإحتجازه فى شقة فاخرة بحى الرياض مزودة بأحدث وسائل الإتصال، فى عهد حكومة دكتاتورية لا ترعوى فى إرتكاب الإبادة الجماعية فى دارفور وأعالى النيل، ولا تزال تغتصب النساء فى الغرب، وتختطف الأطفال وترتكب المجازر الجماعية، وتقود حملات الإعتقالات التى طالت المئات من أبناء السودان فى دارفور ونهر النيل، لتمارس أبشع صنوف التعذيب ضدهم، فى وقت يتمتع فيه العميد بفترة نقاهة، ومرحلة تلميع، بعد أن فقد جنوده وأصبح جنرالاً بلا جيوش، لتنتهى الفصول بإعلان العفو الإستثنائى عنه بقرار من الفريق البشير، لم يشمل المعتقلين الأبرياء الذين سبقوا العميد بشهور طويلة، أو لحقوه بأيام قليلة، فى صورة لا تحتاج لعلامات إستفهام أو تعجب فى إخراج سيئ وتمثيل ردئ.

    جمـاهير شعـبنا،

    إن القرار الذى إتخذه البشير، فضح المهرولين نحو الخرطوم بوعود كاذبة، ونثق فى أن مصيرهم لن يكون بأفضل ممن سبقوهم، وأن النظام سيلفظهم حالما يستنزفهم، ويحقق أغراضه منهم. إن القرار أكد ما كنا قد أعلناه خلال إجتماعات المجلس المركزى فى مارس- أبريل 2004م الماضى من إتصالات للعميد مع النظام، ووجود صفقات سرية، وتنصل عن مشروع الوحدة مع الحركة الشعبية، رغم أن قائد المجموعة المنشقة هو الذى وقع الإعلان بنفسه، وفى حضور المجتمع الدولى.

    فى الختام ننبه جماهير شعبنا إلى أن من عادوا إلى السودان لا يمثلون سوى أنفسهم، ولا يملكون حق إعلان نهاية المعارضة من الخارج، وأن قوات التحالف السودانية ستظل فصيلاً أساسياً ضمن فصائل التجمع الوطنى الديمقراطى، تعمل تحت قيادته فى الجبهة الشرقية، وتتمسك بخيارته النضالية، وأنها باقية داخل السودان فى المناطق المحررة. كما نؤكد لكم أننا سوف نكشف الكثير خلال الأيام القليلة المقبلة، ونعلن فى ذات الوقت إننا سنواصل مقاومة النظام ومن لف لفه، وأننا نجدد إلتزامنا التام ودعمنا لقضية الكفاح المسلح العادلة فى شرق وغرب البلاد. وأن من يدعى إنتهاء ظروف المقاومة المسلحة، ستفاجئه الجموع فى كل الأنحاء، حتى يلتزم النظام بالسلام العادل، أو يتم إسقاطه بالقوة رغم دعاوى المرجفين.



    إعلام المجلس المركزي
    التحالف الوطنى السوداني/قوات التحالف السودانية

    الإثنين 20 ديسمبر 2004م
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-12-2004, 11:32 AM

قاسم المهداوى
<aقاسم المهداوى
تاريخ التسجيل: 26-11-2004
مجموع المشاركات: 8640

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: التحالف: بيان صحفي عن التجاوزات التنظيمية وإنتهاكات حقوق الانسـان قبل الأنقسام (Re: Khalid Kodi)

    الاخ خالد كودى
    سلام وتحايا
    اعتقد ان ما جاء فى البيان الصحفى من اتهامات ليس بالشى الجديد
    نرجو ايضاح الفتره الزمنيه التى حدثت فيها كل ما جاء فى البيان الصحفى
    ونكرر ان التعذيب والتصفيات المزكوره لا يعفى منها احد خاصه من هم فى
    المكاتب التنفيذيه
    نرجو افاده
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-12-2004, 12:55 PM

Sawsan Ahmed

تاريخ التسجيل: 29-11-2004
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: التحالف: بيان صحفي عن التجاوزات التنظيمية وإنتهاكات حقوق الانسـان قبل الأنقسام (Re: قاسم المهداوى)

    التحالف» السوداني يُقر بتورطه في إعدامات وتعذيب ويطلب ملاحقة قادته العسكريين جنائياً
    أسمرا - فائز الشيخ السليك الحياة 2004/12/30

    في سابقة في السياسة السودانية، أقر فصيل معارض بتورط قيادته في انتهاكات واسعة لحقوق الإنسان شملت تنفيذ إعدامات وتعذيب وإقامة سجون تحت الأرض. وفيما دعا الفصيل المسلح المنظمات الحقوقية إلى ملاحقة قائده ومسؤوله العسكري جنائياً، أعلن القادة السياسيون تحملهم المسؤولية الأخلاقية والسياسية والاستعداد للمثول أمام المحاكم.

    وعقد رئيس لجان التسيير في «التحالف الوطني/ قوات التحالف السودانية» الدكتور تيسير محمد أحمد مؤتمراً صحافياً أمس في العاصمة الاريترية أسمرا، أعرب فيه عن أسف «التحالف» وحزنه على انتهاكات لحقوق الإنسان ارتكبها هذا الفصيل المسلح منذ عام 1997 في مناطق قرورة في جنوب البحر الأحمر، وتوقان قرب كسلا (شرق) ومينزا في شمال النيل الأزرق. وكشف ان الجرائم شملت «إعدامات وتصفيات من غير محاكمة، وتعذيباً جسدياً ونفسياً وسجن الضحايا في حفر تحت الأرض وزنازين من الحديد في أماكن مرتفعة الحرارة».

    وقال تيسير: «نعلن هذه المعلومات لتطهير أنفسنا ونحن مقبلون نحو مرحلة جديدة هي الاندماج مع الحركة الشعبية لتحرير السودان» التي يقودها العقيد جون قرنق. وأضاف: «نعلن مسؤوليتنا الأخلاقية والسياسية عما حصل». إلا أنه حمل المسؤولية المباشرة لقائد التنظيم العميد عبدالعزيز خالد الذي عاد إلى الخرطوم، ورئيس الدائرة العسكرية العميد عصام الدين ميرغني. مشيراً إلى «تغييب المعلومات عن بقية القيادة واشرافهما المباشر على كل التفاصيل في المناطق العسكرية»، مؤكداً أن «خالد يعلم كل شيء ولا يحصل شيء من دون علمه أو اصدار أوامره».

    وناشد الفصيل المعارض المنظمات الحقوقية و«التجمع الوطني» المعارض عبر مستشاره القانوني المحامي فاروق أبو عيسى، ملاحقة المتورطين جنائياً، مؤكداً «الاستعداد لمثول قيادات (التحالف) أمام المحاكم في القضايا المعنية».

    ورفض الفصيل المسلح «الإعلان عن اسماء الضحايا لأسباب انسانية»، إلا أنه أكد أن مسؤولي «التحالف» سيسلمون المعلومات وقوائم الضحايا واسماء الأشخاص المتورطين في القضايا إلى التجمع الوطني ولجان التحقيق والمنظمات الحقوقية للبدء في التحقيقات فوراً.

    إلى ذلك، كشف الفصيل المعارض ملابسات اغتيال القيادي في التنظيم العميد سليمان ميلاد قائد اللواء الأول المشترك للتجمع عام 2000. وزعم ان المسؤولين العسكريين في «التحالف» أصدروا «تعليمات لإعدام الجاني الذي نفذ اغتيال ميلاد» حتى من دون عرضه على المحاكمة.

    وكان ميلاد من أبرز قيادات «التحالف» وقاد عمليات عسكرية ضد الخرطوم على طريق بورتسودان - الخرطوم الذي يربط العاصمة بالميناء. وأثار مقتله تساؤلات في صفوف المعارضة السودانية.

    وقدم «التحالف الوطني» اعتذاره للشعب السوداني وأسر الضحايا وفصائل التجمع لما ألحقه من «اساءات» بسمعة المعارضة المسلحة.

    وكان العميد عبدالعزيز خالد اعتقل قبل شهور في الإمارات وسُلم إلى الخرطوم التي تطلبه بتهمة التورط في تفجير أنابيب نفط في البلاد في السبعينات. وبعد التحقيق معه في الخرطوم أصدر الرئيس عمر البشير عفواً عنه.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-12-2004, 02:50 PM

لنا جعفر

تاريخ التسجيل: 18-06-2003
مجموع المشاركات: 222

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: التحالف: بيان صحفي عن التجاوزات التنظيمية وإنتهاكات حقوق الانسـان قبل الأنقسام (Re: Sawsan Ahmed)

    الاخ خالد
    تحياتي وتمنياتي الصادقه ان تنجلي الحقائق كاملة عن كل الفترة السابقةويترك الحكم على ماحدث للشعب السوداني الذي لن يستطيع اي فريق ان يخدعه ،
    وبعد ارجو فقط وبشكل موضوعي ايضا اجابتنا نحن الفئة التي لاتمت باية صله للفريقين عن اسئيلتنا التي منها
    1)قياداتكم الذين كانوا بالمكتب التنفيذي السابق والذين قدمتموهم في خطوة اعتقدها شجاعة نوعا هل كانوا على علم بكل ما يجري وهل يستطيع قائد بلا جيوش كما ذهبتم ان يفعل كل ماتم لوحده وبعيدا عن اية اعين ؟
    2) الانتهاكات التي تحدثتم عنها تجري منذ 97 والكشف عنها لايتم في العام الجاري الاتعتقد معي ان الامر كان سيحوز مصداقية اكثر لو تم الاعلان عن الانتهاكات في حينها ولماذا التاخير؟ اقول هذا وكلي امل الايكون قد تم ذلك بعد الاختلاف مع عبد العزيز خالد ومجموعته وان لايكون كل الامر مجرد رغبة في التصفية السياسية
    3) هل يمتلك التجمع صلاحية محاكمة من تثبت ادانته ووفق اية قوانين وكيف يقوم التجمع بذلك وانتم اعضاء فيه وفي حال قام التجمع بذلك اين وكيف سيتم توقيع العقوبات ؟
    4)الجهة التي ستقوم بالتحقيق مستقبلا هل ستستند الى التحقيقات الاولية التي قمتم بها ام لها الحق في البدء من نقطة الصفر؟
    ما مصير خالد ومن معه وهل سيخضع لملاحقة قضائية ام سيترك كل الامر لعدم وجود جهات محددة يتم اللجوء اليها يعني متى وكيف سيقتص اولياء كل دم
    يجب ان يكون هنالك تصور ففي الامر دماء وعائلات وتاريخ واعتقد ضمائر
    نرجو الافادة وشكرا لسعة صدركم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-12-2004, 08:47 PM

Khalid Kodi
<aKhalid Kodi
تاريخ التسجيل: 04-12-2004
مجموع المشاركات: 12358

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: التحالف: بيان صحفي عن التجاوزات التنظيمية وإنتهاكات حقوق الانسـان قبل الأنقسام (Re: لنا جعفر)

    الأستاذ قاسم،

    تحيه طيبه، وشكرا للمشاركه:

    Quote: الاخ خالد كودى
    سلام وتحايا
    اعتقد ان ما جاء فى البيان الصحفى من اتهامات ليس بالشى الجديد
    نرجو ايضاح الفتره الزمنيه التى حدثت فيها كل ما جاء فى البيان الصحفى
    ونكرر ان التعذيب والتصفيات المزكوره لا يعفى منها احد خاصه من هم فى
    المكاتب التنفيذيه
    نرجو افاده


    الأخوه فى لجان التسيير عازمون على مراجعة هذا الملف منذ قيام التحالف .

    شكرا لمقولة ان التعذيب و التصفيات لاتعفى أحد خاصه من هم فى المكاتب القياديه، وكما ترى من البيان وفى المؤتمر الصحفى ان المقاتلين الذين التزموا المؤسسيه ودونما فرز يتحملون مسؤلياتهم ومستعدين للمثول أمام اى من المحاكم. واتمنى ان يكون الجميع بقدر هذه المسؤليه.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-12-2004, 09:29 PM

Khalid Kodi
<aKhalid Kodi
تاريخ التسجيل: 04-12-2004
مجموع المشاركات: 12358

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: التحالف: بيان صحفي عن التجاوزات التنظيمية وإنتهاكات حقوق الانسـان قبل الأنقسام (Re: Khalid Kodi)

    Quote: الاخ خالد
    تحياتي وتمنياتي الصادقه ان تنجلي الحقائق كاملة عن كل الفترة السابقةويترك الحكم على ماحدث للشعب السوداني الذي لن يستطيع اي فريق ان يخدعه ،
    وبعد ارجو فقط وبشكل موضوعي ايضا اجابتنا نحن الفئة التي لاتمت باية صله للفريقين عن اسئيلتنا التي منها


    شكرا يا أخت لنا،
    نعم ، الشعب السودانى له السلطه العليا فى الحكم، فالبعض عازمون على السير فى طريق معرفة الحقيقه مهما اخذ ذلك من زمن او جهد، ونعم ان الشعب السودانى يعرف ان ذرى الرماد فى العيون لن يغبش وعيه، فالحكم له.

    Quote: 1)قياداتكم الذين كانوا بالمكتب التنفيذي السابق والذين قدمتموهم في خطوة اعتقدها شجاعة نوعا هل كانوا على علم بكل ما يجري وهل يستطيع قائد بلا جيوش كما ذهبتم ان يفعل كل ماتم لوحده وبعيدا عن اية اعين ؟


    القياده التى التزمت بالمؤسسيه، تقدمت لتحمل مسؤليتها، و ان كان البعض منهم لايعرف ان هنالك تجاوزات فى حقوق الأنسان أبان توليهم لتلك المناصب القياديه فهذا لايعفيهم من المسؤليه، و الحوار داخل تحالف المؤسسه ذاهب فى هذا الاتجاه ، والجميع قياده وعضويه عازم على تحمل مسؤلية انهم جزء من تنظيم تمت فيه أختراقات لحقوق الأنسان، وهذا الامر غير مقبول.

    فكما ترى من البيان ، والأجابات فى المؤتمر الصحفى القياده التى التزمت بالمؤسسه اقرت بمسؤليتها وعزمت على الذهاب بهذا الملف الى النهايه، غض النظر عن حجم المسؤليه التى قد تترتب على نتائج فتح الملف هذا.

    ونعم فى هذا شجاعه ، والتزام اخلاقى لابد ان يحيوّّا عليه، فلم يعد التهريج السياسى يصرف نظر الناس عن القضايا المبدئيه.



    Quote: 2) الانتهاكات التي تحدثتم عنها تجري منذ 97 والكشف عنها لايتم في العام الجاري الاتعتقد معي ان الامر كان سيحوز مصداقية اكثر لو تم الاعلان عن الانتهاكات في حينها ولماذا التاخير؟ اقول هذا وكلي امل الايكون قد تم ذلك بعد الاختلاف مع عبد العزيز خالد ومجموعته وان لايكون كل الامر مجرد رغبة في التصفية السياسية


    واحده من اسباب الاختلاف داخل التحالف من الأساس هو هذه الأنتهاكات.

    فالأنتهاكات كان يتم التعرض لها من البعض بينما البعض الآخر كان ناكرا لها، وهنالك الكثير من التوثيق ان هنالك من العضويه وعلى كل المستويات قد طرحت بعض قضايا التجاوزات على اعلى المؤسسات داخل التحالف للتحقيق فيها وفى فترات مختلفه.

    عبد العزيز خالد يجب ان يتحمل المسؤليه عن هذا الوضع كغيره من قيادات التحالف التى تقدمت بمسؤليه نحو اعلان موقفها، فقد انقسم التحالف ولكن هذا لايعفى من كان على قمته من المساءله.


    Quote: 3) هل يمتلك التجمع صلاحية محاكمة من تثبت ادانته ووفق اية قوانين وكيف يقوم التجمع بذلك وانتم اعضاء فيه وفي حال قام التجمع بذلك اين وكيف سيتم توقيع العقوبات ؟


    لا يخفى عليك ان هذا الوضع غير مسبوق فى الممارسه السياسيه السودانيه.

    ولايخفى عليك ان التحالف، والمعارضه برمتها ليست بالدوله، فالتحالف لديه لوائح ، و التجمع باعتباره المظله التى عمل وتعمل منها المعارضه السودانيه ايضا لديه لوائح، وهنالك لوائح اقليميه و عالميه لمحاسبه من يرتكب تجاوزات فى حقوق الأنسان.
    فكما قال البيان ، التحالف بصدد تكوين لجنه محايده للنظر فى هذا الملف برمته.


    Quote: 4)الجهة التي ستقوم بالتحقيق مستقبلا هل ستستند الى التحقيقات الاولية التي قمتم بها ام لها الحق في البدء من نقطة الصفر؟


    هذا ماعلى اللجنه المحايده تقريره، سيقوم التحالف بتسليمها كل مالديه من معلومات، فان رات غير فائده فى هذه التحقيقات الأوليه وفضلت الشروع فى تجميع المعلومات كما ترى فسيقدم لها التحالف كل تعاون ممكن.


    Quote: ما مصير خالد ومن معه وهل سيخضع لملاحقة قضائية ام سيترك كل الامر لعدم وجود جهات محددة يتم اللجوء اليها يعني متى وكيف سيقتص اولياء كل دم
    يجب ان يكون هنالك تصور ففي الامر دماء وعائلات وتاريخ واعتقد ضمائر
    نرجو الافادة وشكرا لسعة صدركم


    ان المسؤليه الأخلاقيه تحتم على الجميع عدم ترك اى انسان ارتكب ظلما فى حق آخر الهروب دونما محاسبه، انا من انصار عدم ترك مثل هذه التجاوزات تمر دونما التمسك بالحق كاملا ، اتوقع ان تأتى اللجنه بتوصيات على ضوئها يمكن للأفراد أو المجموعات ملاحقة من ثبت انه ارتكب تجاوزا فى هذه القضيه.


    لك الشكر على موضوعيه الحوار.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

31-12-2004, 03:11 AM

Osman Hamid
<aOsman Hamid
تاريخ التسجيل: 24-11-2003
مجموع المشاركات: 187

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: التحالف: بيان صحفي عن التجاوزات التنظيمية وإنتهاكات حقوق الانسـان قبل الأنقسام (Re: Khalid Kodi)

    العزيز كودي
    سلامي ومحبتي,,,
    شكراَ علي البوست القيم,,
    واسفي الشديد, كوني قمت بانزال نفس المادة في بوست منفصل تحت عنوانالي أجنحة التحالف. بدون تعليق). لم اكن حينها اعلم انك قمت بنفس الواجب, وهي مادة قيمة علي كل حال, وياريت نسمع من كل الاطراف, حتي يكون السلام القادم سلاماَ معافى, وهي خظوة جديرة بالاشادة. هل تفعل ذلك كل التنظيمات, بما في ذلك تنظيم الجبهة الاسلامية؟
    عثمان حامد
    مودتي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

31-12-2004, 04:35 AM

Khalid Kodi
<aKhalid Kodi
تاريخ التسجيل: 04-12-2004
مجموع المشاركات: 12358

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: التحالف: بيان صحفي عن التجاوزات التنظيمية وإنتهاكات حقوق الانسـان قبل الأنقسام (Re: Osman Hamid)

    الأخ عثمان،

    سلامات،

    شكرا لأنزال الماده، ومعذره اننى لم أرى انك انزلتها قبل ان اقوم بانزالها.

    أعتذر للقراء على التكرار.

    الذين لازالوا يحلمون بسودان جديد ويعملون لأجله يدركون ان الطريق امامهم ليس معبد بالممارسه السياسيه البريئه، فالعمل الثورى للتغيير فى السودان امامه طريق طويل من النقد والنقد الذاتى لتطوير فعاليته من ناحيه ومن الناحيه الأخرى لأرساء ثقافه وقيم حقوق الأنسان والتى هى آخر اهتمامات الكثير ممن اخذتهم الحماسه بالثوره فى السودان ....

    ان يتحمل اى انسان ايد العمل المسلح للتفيير فى السودان مسؤلية ماجرى فى التحالف قمة الألتزام الوطنى، لاييجى الهروب هنا ولايجدى ان نترك من قام بأرتكاب تلك الفظائع دونما محاسبه مهما كانت المحاولات لتغيير طبيعة الصراع واتجاهاته.

    متى ماكانت هنالك تجاوزات فى حقوق الانسان، كان هنال متجاوزين لحقوق الانسان، ومتى ماكان هنالك هؤلاء المتجاوزين لابد من ان يمثلوا أمام العداله، ففى مثولهم هذا ارساء للقيم التى تحترم حقوق الأنسان.

    وان البعض لماضون فى هذا الطريق

    تحياتى ثانيه ولك الود.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

31-12-2004, 04:56 AM

خالد الحاج

تاريخ التسجيل: 21-12-2003
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: التحالف: بيان صحفي عن التجاوزات التنظيمية وإنتهاكات حقوق الانسـان قبل الأنقسام (Re: Khalid Kodi)

    الأخ الفاضل خالد كودي
    تحية طيبة

    Quote: *الرد* وارد اعتبار أن الأمر مكايدة سياسية ولكن لم يكن احتمال إثارتها سببا كافيا للصمت عن المآسى التى حدثت ، هى مخاطرة ونحن نعلم أنها مخاطرة، وكان هذا قرار (ما ساهل) وحتى هذا البيان الموجود أمامكم كان نتاج حوار داخلى مستمر بمشاركة كل العضوية فى الميدان والمكاتب الخارجية والداخل، وإذا كان الغرض هو المكايدة، فكان من الممكن أن يتم هذا بطريقة مختلفة جدا، بتسريب معلومات أو غيرها من السبل. ولكنا قررنا أن نتصالح مع أنفسنا وأن نواجه المسئولية الملقاه على عاتقنا وأن نتحمل وزر حتى الجرائم التى لم نكن على علم بها ناهيك عن أن نكون مشاركين فيها أو لا.
    التعامل مع المحتجزين كان يشكل حساسية خاصة لأنهم مهما كان، رفقاء نضال لفترة غير سهلة من العمر، وما كنا لنتخذ هذه الخطوة لولا الأدلة التى وجدناها، وكان لا بد من التحرى والتحقيق. فى 14 أكتوبر أصدرنا بيان وذكرنا بالتحديد اللجنة المكلفة بالتحقيق وهى تتضمن قيادات من الميدان، ومسئول العمل العسكرى، وممثل من مكتب أسمرا. السبب الوحيد للتحفظ على الأسماء هو أن هذه تحريات ولا يصح إدانة أى شخص، دع عنك إدانة رفيق لك فى تنظيم واحد، ولكن أؤكد لك أن المعاملة جيدة، وكل من يشكو من أى أعراض مرضية يجد العلاج اللازم والفورى، ومرفوعة عنهم كل التكاليف، وبعضهم تحدث مع أسرهم. نحن ليس لدينا ما نخفيه، وفور انتهاء التحقيقات سنتخذ الإجراءات المناسبة وإذا وجدنا أنهم وفق اللوائح الحاكمة للتنظيم يجب أن يقدموا لمحاكمة قانونية فسوف يتم ذلك. إذا لم يوجد ما يستحق ذلك سنطلق سراحهم. ونحن مدركين تماما لمسألة تسلسل الأوامر فهذا تنظيم ثورى عسكرى ونحن لا نحملهم المسئولية وربما إذا لم ينفذوا الأوامر الموجهة لهم، كانو تعرضوا هم أنفسهم لعقوبات.
    ذكرنا أن عدم الدخول فى التفاصيل لمصلحة التحقيق وحرصا على مشاعر ذوى الشهداء. أما عن المحتجزين فهم أعضاء فى التحالف وبعضهم قياديين.


    هذا الكلام عاقل ومعقول وكان الأجدر الإعلان عنه منذ ظهور الإتهامات حتي لا يترك المتابع
    نهب للتساؤلات الغير مبنية إلا علي الظنون والأقاويل وسوء الفهم كمحصلة نهائية. تمليك الحقائق للناس حق من ناحية أخري لا أري غضاضة في ذكر الأسماء للعلم فقط فذكر الأسماء لا يعني إدانة بأي حال من الأحوال إن كانت هناك محكمات ستجري.
    وفي النهاية هي خطوة إيجابية في الطريق الصحيح لا نملك إلا الإشادة بها عسي أن تكون نموذج لقوي أخري إمتهنت الصمت علي فظائع في حق الإنسان بحجج واهية ويعطي هذا الإجراء قوي المعارضة الحجة الأخلاقية الكافية لمطالبة النظام في الخرطوم بكشف سجله الشائن في إنتهاكات حقوق المواطن.

    تحياتي

    خالد
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

31-12-2004, 05:35 AM

Khalid Kodi
<aKhalid Kodi
تاريخ التسجيل: 04-12-2004
مجموع المشاركات: 12358

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: التحالف: بيان صحفي عن التجاوزات التنظيمية وإنتهاكات حقوق الانسـان قبل الأنقسام (Re: خالد الحاج)

    الأخ العزيز خالد،

    سلامات لك ولمن فى طرفك.

    Quote: هذا الكلام عاقل ومعقول وكان الأجدر الإعلان عنه منذ ظهور الإتهامات حتي لا يترك المتابع
    نهب للتساؤلات الغير مبنية إلا علي الظنون والأقاويل وسوء الفهم كمحصلة نهائية. تمليك الحقائق للناس حق من ناحية أخري لا أري غضاضة في ذكر الأسماء للعلم فقط فذكر الأسماء لا يعني إدانة بأي حال من الأحوال إن كانت هناك محكمات ستجري.
    وفي النهاية هي خطوة إيجابية في الطريق الصحيح لا نملك إلا الإشادة بها عسي أن تكون نموذج لقوي أخري إمتهنت الصمت علي فظائع في حق الإنسان بحجج واهية ويعطي هذا الإجراء قوي المعارضة الحجة الأخلاقية الكافية لمطالبة النظام في الخرطوم بكشف سجله الشائن في إنتهاكات حقوق المواطن.


    شكرا يا اخ خالد على المشاركه فى هذا البوست، وقراءة محتوى اصدارات التحالف.

    واعضاء التحالف الذين التزموا بالمؤسسيه يثقون فى مقدرة القارى على أن يفرق بين ماهو جاد وبين ماهو دعايه رديئه الغرض منها الأثاره وتحوير الحقائق، وصرف النظر على قضايا لايصح المناوره السياسيه فيها، ولاتصفية الحسابات عبرها، قضايا حقوق الانسان.

    وصحيح ان تمليك الحقائق الى الجماهير حق، ولكن لايصح رسم الظنون والآراء دونما الخضوع الى التحقيقات المناسبه بالذات فى القضايا الكبيره ومهما كانت الأسباب.

    فلجنة التحقيق رات ان تستمر فى التحقيق وفقا لهذا الوضع ، ورأت ان فى تسليم الملف الى لجنه محايده فيه منفعه لتنظيمنا و للعمل الوطنى، وانا مثلك أقدر هذا القرار ن واعتقد ان به الكثير من الشجاعه، خاصه اذا ما راينا ان القياده أقرت بمسؤليتها وابدت كل الأستعداد للمثول امام اى جهه تقرها اللجنه المحايده.

    فان يقرر اى من المهتمين بالشان السودانى تكوين راى ما بناء على معلومات متخيله و ببساطه غير صحيحه كما تثبت كل يوم عدم صحتها، ان يتم تكوين آراء بناء على مثل هذه المعلومات غير جاد وغير مفيد.

    وحقيقة و كما ترى انه من الصعب ان يأتى اى تنظيم الى الأقرار بان ماجرى فيه يعد تجاوزات، ولابد من ان يكون هنالك شخصا او اشخاصا مسؤلين عن هذه التجاوزات وهؤلاء المسؤلين لابد من دفع ثمن ما ارتكبوا.

    لك الود.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

31-12-2004, 05:59 AM

esam gabralla

تاريخ التسجيل: 03-05-2003
مجموع المشاركات: 6116

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: التحالف: بيان صحفي عن التجاوزات التنظيمية وإنتهاكات حقوق الانسـان قبل الأنقسام (Re: Khalid Kodi)

    خالد كودى
    ازيك يا رجل فى سودانيزاونلاين، متاخره لكن الحاله صعبه ..... كنت عاوز اجادعك فى الردود فى سودانيات لكن القصه اتلحست زى حاجات كتيره،
    قلت اسلم عليك فى الاول و بعدين بجى لبعض الملاحظات والتساؤلات حول الموضوع مكان النقاش

    سلام يا صاحب
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

31-12-2004, 08:01 AM

لنا جعفر

تاريخ التسجيل: 18-06-2003
مجموع المشاركات: 222

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: التحالف: بيان صحفي عن التجاوزات التنظيمية وإنتهاكات حقوق الانسـان قبل الأنقسام (Re: esam gabralla)

    الاخ خالد
    تحياتي وشكرا لاستجابتك وارجو ان يتسع لي صدرك مزيدا من الوقت في الاجابة على النقطتين ادناه بشفافية وعمق
    1)في معرض ردك علي اوردت الاتي:
    القيادات التي التزمت المؤسسيه تقدمت لتحمل مسئوليتها........الخ
    القيادات التي اقرت بمسئوليتها عزمت على الذهاب بهذا الملف .........الخ
    بهذه الاقرارات عاليه والتي نقدرها ماهو مغزى ظهور بروف تيسير في المؤتمر الصحفي وتلاوته البيان باسم التحالف؟فهذا الاجراء الذي تم لابد وان سبقته اجتماعات تنظيمية الم تدركو ان البروف باقراراته تلك على العلن ورؤس الاشهاد انما اصبح كادرا تنظيميا محروقا لايجوز في ادبيات السياسة وهو الذي ينتظر المسأءله ان يجلس ويواصل اعترافاته ويواصل اعمال منصبه وكأن شيئا لم يكن ؟الم يكن من الاسلم اصدار بيان موازي للذي تم واعلان الملاء ان المذكور ابعد على اقل تقدير مؤقتا عن مزاولة مهامه الى ان ياتي وقت المسأءلة. لان الاقرار بالمسئولية السياسيه ينبغي ان يرتب اجراءات تنظيميه وهذا لمصلحة تنظيم التحالف وصدقيته وينبغي ان تعلن الاجراءات على الكافة مثلما اعتقلتم رفاقكم هؤلاء واتخذتم في مواجهتهم اجراءات واعلنتوه ببيان ؟
    سؤالي اليك هل هذا هو الكيل بمكيالين ام هناك شئ آخر؟ ولماذا تم اختيار تيسير شخصيا لتلاوة البيان؟ اهناك رسالة ما تودون ايصالها ولم افهمها انا ؟
    2)ايضا ورد في ردك الاتي
    الانتهاكات كان يتم التعرض لها من البعض بينما البعض الآخر كان ناكرا لها .....الخ
    اود في البدء تثبيت شيئين
    اقرار البيان وعدم نفيكم انتم انكم كنتم في التحالف تعلمون بامر الانتهاكات منذ 97 .
    الى وقت مغادرة عبد العزيز خالد لارتريا لم تكونو تملكوا مستندات لادانة القيادة السابقة لكن الاوضاع اصبحت غير محتملة ومن ثم تم الاجتماع المذكور وتنصيب لجان التسيير.
    برأيك ماهو العدد المطلوب من الانتهاكات لتدركو ان الامر اصبح غير محتمل وينبغي تغيير الوضع؟
    اظنك توافقني الرأي بانه انتهاك واحد كفيل بان تصبح الاوضاع غير محتملة. وانتم حتى عندما نفذ صبركم واتيتم بلجان التسيير كان الوضع اشبه بالبداية اي لاوجود لمستندات او غيره وانكم عثرتم على المستندات وافادكم الشهود بعد استتباب الوضع
    اذن لماذا بمجرد ما وصل لعلمكم وجود انتهاكات لم تتحركوا منذ البدء وتقومو بتكليف لجان التسيير بمباشرة العمل بل واعتقال جميع المتورطين واجراء تحقيق واسع وكان يمكن ان تكونو في نفس هذه النقطه لكن قبل ثمان سنوات وعديد عديد الضحايا
    خالد
    الاتوافق معي ان التحالف الحالي بشكل ما كان شريكا؟ولو بسكوته وعدم قيامه بهذه الخطوة منذ ثمان سنوات
    سيدي كلي امل الاتفهم تساؤلاتي بانها تهجم بشكل ما او استعداء انا ولاوضح نفسي لااريد غير الحقيقةوارجو ان اكون غير مجافية للموضوعية وشكرا ثانية لصبرك
    على فكره ردك السابق على نفس تساؤلي بالنقطة الثانيه جاء غير مقنع لذا اضطررت لاعادة صياغته لاحتمال ان اكون لم اوضح نفسي
    لك الشكر والتقدير
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

31-12-2004, 10:30 AM

سيف الدولة


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: التحالف: بيان صحفي عن التجاوزات التنظيمية وإنتهاكات حقوق الانسـان قبل الأنقسام (Re: Khalid Kodi)

    و متابعة للكلام السابق اذا كان لهذا الأمر من جدية لابد أن يستقيل تيسيير و ندى و يتم تصعييد قادة جدد ليقوموا بدورهم بتوبيخ تيسيير لتقصيره الشنيع فى عدم معرفة ما يدور فى تنظيمه منذ عام 1997 !! على من تضحكون ؟ ألم اقل لكم من قبل أنكم التنظيم الأقل ذكاءا فى الساحة و أنت يا بروفيسر كودى زول أضينة يقولوا ليك نزل البيان و تشيل و تنزل ياخى انت راجل دكتور الكلام دة ما كويس فى حقك و لو كنت مقتنع بكدة دى تبقى المصيبة و نكون نحنا المساكين اتضررنا من مجانية التعليم الكلفتنا دم قلبنا صرفنا عليكم و ما تعلمتوا شى لكن صحى القلم ما بزيل بلم!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

31-12-2004, 11:45 AM

ahmed haneen
<aahmed haneen
تاريخ التسجيل: 20-11-2003
مجموع المشاركات: 7977

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: التحالف: بيان صحفي عن التجاوزات التنظيمية وإنتهاكات حقوق الانسـان قبل الأنقسام (Re: Khalid Kodi)


    خالد كودي
    لك التحية
    وكل عام وانتم بخير

    نأسف للغياب لظروف السفر خارج الرياض
    وعند العودة اسعدتني هذة الأخبار
    والتي تعتبر بكل المقاييس نقلة نوعية
    واسلوب جديد للممارسة السياسية السودانية
    وهي تتمثل في الأعتراف بالخطاء
    والأستعداد لتحمل المسئولية
    ووضع القيادات تحت تصرف لجان التحقيق والقضاء
    واتمني ان يشهد العام الجديد انتهاء مشكلة الموقوفين
    تحت التحقيق ،، ولي قدام

    ملحوظة
    اخي خالد
    لا تلتفت للمهاترين
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

31-12-2004, 02:02 PM

سيف الدولة


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: التحالف: بيان صحفي عن التجاوزات التنظيمية وإنتهاكات حقوق الانسـان قبل الأنقسام (Re: Khalid Kodi)

    و أنت أيها الأمعة حنين عن اى مهاترة تتحدث يكفيك ان و صفوك بالعوارة و عدم الدبارة !! طبعا كل هذا البورد يشهد ان الدليل على عدم جدوى مجموعتكم أنهم لم يجدوا صوتا لهم سواك و أنت الله يعينك على تحمل تبعات ما أنت غير مِؤهل له حاول أن تتطور نفسك قليلا فقد أصبحت أضحوكة البورد !!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de