اعادة انتاج الكذبة: ما زالوا يروجون لمزاعم دولة الزغاوة الكبرى

نعى اليم ...... سودانيز اون لاين دوت كم تحتسب الزميل معاوية التوم محمد طه فى رحمه الله
الاستاذ معاوية التوم في ذمة الله
رابطة الاعلاميين بالسعودية تحتسب الاعلامي معاوية التوم محمد طه
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 11-12-2018, 09:12 PM الصفحة الرئيسية

مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2008م
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
03-07-2008, 07:17 PM

M A Muhagir
<aM A Muhagir
تاريخ التسجيل: 13-07-2005
مجموع المشاركات: 3918

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


اعادة انتاج الكذبة: ما زالوا يروجون لمزاعم دولة الزغاوة الكبرى



    كتب الكثير من ابناء دارفور (والزغاوة) مفندين مزاعم دولة الزغاوة الكبرى. هذه الفرية التى اطلقها اعلام الكيزان وصدقها البلهاء من
    الصحفيين.

    والملاحظ ان هذه الاكاذيب تروج مصحوبة بحملات امنية واعتقالات ومطاردات
    وقتل وتعذيب لابناء الزغاوة.

    والواضح ان المخطط شامل وهو الاستفراد بقبائل دارفور الواحدة اثر الاخرى
    بهدف القضاء عليها. وهو مخطط تطهير عرقى ياتى ضمن خطة مدروسة ومعدة
    بعناية.

    اليكم اولا الخبر:
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-07-2008, 07:18 PM

M A Muhagir
<aM A Muhagir
تاريخ التسجيل: 13-07-2005
مجموع المشاركات: 3918

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اعادة انتاج الكذبة: ما زالوا يروجون لمزاعم دولة الزغاوة الكبرى (Re: M A Muhagir)

    Quote:
    «الوطن» حصلت على خريطة دولة الزغاوة الكبرى
    الوثيقة..!
    حصلت (الوطن) أمس على خريطة دولة الزغاوة الكبرى التي تتداخل مع وتحد كل من تشاد ، افريقيا الوسطى ، السودان، مصر ، وليبيا.
    وقالت مصادر استطلعتها (الوطن) ان أساس التفكير في قيام دولة الزغاوة الكبرى انبنى لدى البعض منذ فترة بعيدة على نظام القبيلة، الأمر الذي يؤكده ان الشقيق الأكبر لأحد قادة المسلمين منى أركو مناوي يعمل داخل اجهزة نظام الرئيس ادريس دبي، وبينما يتولى خال دبي وعدد من أقربائه وظائف قيادية ومواقع متقدمة داخل حركة تحرير السودان، وان مشروع دولة الزغاوة الكبرى يعتبر هدفاً إستراتيجياً لعدد من أبناء قبيلة الزغاوة الذين يقولون انها من أكبر القبائل الإفريقية، وهي الغالبة في صحراء افريقيا من دارفور مروراً بتشاد والجنوب الليبي حتى السنغال.
    وعلمنا من مصادرنا إن حدود دولة الزغاوة الكبرى تبدأ من بحيرة تشاد (مندلية) ثم تميل الى بيسو بين كيابي وأم التيمان (اقليم سلامات) ـ انديلي ـ من افريقيا الوسطى ثم كوبري الصيد الذي يقسم حظيرة الحيوانات، فترانقولو، ومنها بخط طول الى سام (جنوب شرق براوو) الى حفرة النحاس، وكافي كنجي بدار الهبانية والرزيقات وحتى الضعين.
    وتمتد حدود دولة الزغاوة الكبرى من بابنوسة شمالاً، بخط عرضي حتى مدينة كوستي، أخذاً بربك وشمال مدني الى العيلفون وأم ضواً بان الى المغاربة وشمال الخرطوم من السروراب الى الدبة غرب دنقلا حتى الحدود المصرية الليبية وكل الحدود الليبية الشرقية الى محازاة جالو وغرب بنغازي الى البحر، وتضم مدينة إجدابيا وخليج سرت حتي الهيشة ، وتنحرف الحدود جنوباً حتى الودان ثم براك اخذاً بسبها... (شمال غرب) حتى حدود النيجر وتشاد ، وجنوباً إلى البحيرة بمحازاة الحدود التشادية.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-07-2008, 07:21 PM

M A Muhagir
<aM A Muhagir
تاريخ التسجيل: 13-07-2005
مجموع المشاركات: 3918

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اعادة انتاج الكذبة: ما زالوا يروجون لمزاعم دولة الزغاوة الكبرى (Re: M A Muhagir)

    الخبر المفبرك مصدره صحيفة الوطن

    رئيس تحرير هذه الصحيفة هو سيد احمد خليفة الصحفى الذى استبدل

    ولاؤه عدة مرات.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-07-2008, 07:27 PM

M A Muhagir
<aM A Muhagir
تاريخ التسجيل: 13-07-2005
مجموع المشاركات: 3918

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اعادة انتاج الكذبة: ما زالوا يروجون لمزاعم دولة الزغاوة الكبرى (Re: M A Muhagir)

    Quote: الشيخ خوجلي والصحفي سيد احمد خليفة
    بتاريخ 23-8-1428 هـ
    القسم: حقائب السفر /عبد الرازق الحارث
    للأوطان في دم كل حرٍّ يد سلفت ودين مُستحق
    وبهذه الروح فإن الاستاذ سيد احمد خليفة رئيس تحرير الزميلة الوطن حالياً والصحفي بصحيفة الشرق الاوسط آنذاك لبّي دعوة حكومة مايو لحضور احتفالاتها بكل حنين اهلنا الشايقية «لنوري» وجبل البركل وعبري وهي مضاءة بالرتاين والفوانيس كأنها درة قد حواها النيل.
    وعند وصول الرجل إلى مطار الخرطوم فإنه جرى اعتقاله بواسطة أمن مايو لمقالات كتبها ضد النظام وهو في المعارضة الخارجية وشكلت صداعاً مباشراً للنميري وأركان نظامه.
    وبعد ان قضى في زنازين مايو عدة اشهر جرى تحويله الى مستشفى السلاح الطبي تقديراً لظروفه الصحية، ومن حسن حظه أن الشيخ خوجلي الغرقان كان في الغرفة المجاورة للأستاذ سيد احمد خليفة. ولاحظ بحسّه الصحفي أن مريض هذه الغرفة غير طبيعي فلا يكف زائريه عن سؤال الفاتحة بعد نهاية زيارتهم.
    وأخبره أحد الممرضين أن هذا الرجل هو شيخ عقيدة الرئيس نميري وهو من (الملاماتية الكبار) والنميري لا يرد له شفاعة أبداً في أحد. وبالفعل دخل عليه سيد احمد خليفة فوجده راقداً على فراش المرض.. وهنا سأل الشيخ خوجلي سيد احمد خليفة قائلا : إنت منو يا ولدي فرد عليه : سيد احمد خليفة يا مولانا . فقال الشيخ خوجلي (يا ولدي الجابك هنا شنو).
    فحكى سيد احمد خليفة قصته من الألف للياء فقال له الشيخ خوجلي (يا ولدي بكلم ليك النميري هو بيجي يزورني الليلة العصر. وعند العصر فإن الحراسة ازدادت على المستشفى ودخل النميري على الشيخ خوجلي الغرقان وهو بدون كاب على رأسه كنوع من الاحترام، فقال الشيخ خوجلي (يا ولدي النميري أنا زعلان منك) فرد عليه النميري: زعلان في شنو يا سيدنا..
    فرد الشيخ خوجلي: زعلان في شان الصحفي الشايقي القبضتوه بكرت دعوة...
    يا جعفر سيد القمرة لايحب الكائدين وانا زعلان منك يا ولدي.
    وعلى الفور ابتسم النميري وقال له (يا سيدنا رضاك عندي بالدنيا).
    فرد الشيخ خوجلي الصحفي تفكوه فوراً.
    وبعد نصف ساعة يحكي الأستاذ سيد احمد خليفة باقي القصة وهو يقول إن ضابطاً كبيراً برتبة رفيعة وجاءه وأخبره بأنه سيخرج من المستشفى الى بيته وسلموه جوازه وغادر الخرطوم الى جدة دون ان يعترضه احد.
    قصدت من إيراد هذه القصة أن اؤكد أن هؤلاء الدراويش والمجاذيب الذين كانوا حول (رجال مايو) كانوا يمثلون الإسلام الصوفي المتسامح الذي يقدم العفو على كل شيء. وبفضل هولاء الرجال فإن البلد ظلّت محفوظة لانهم كانوا يتدخلون في كل عسرة ليبددوا ظلام الليالي ففي كل صبح قمر.. وكل ليل ألق ، وبفضلهم فإن البلد تجاوزت حمامات الدم عندما اخرجوها من ظلمات في بحر لجِّي يغشاه موج، حتى يفرح اطفال زغب يُافعون وشُفعّ.

    أخبار اليوم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-07-2008, 01:37 PM

saif massad ali
<asaif massad ali
تاريخ التسجيل: 10-08-2004
مجموع المشاركات: 19127

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اعادة انتاج الكذبة: ما زالوا يروجون لمزاعم دولة الزغاوة الكبرى (Re: M A Muhagir)

    اخي مهاجر

    تحية طيبة

    الشيخ كان الشيخ موسي الشيخ الجعلي شيخ عقيدة عمر محمد الطيب رئيس جهاز الامن الاسبق

    وسيد احمد الخليفة رقد معه في نفس الغرفة

    وعند حضور عمر محمد الطيب قال له شيخ موسي ياعمر انت والنميري قائلين الله مافي وتاني ما تجينا مافكيتو
    سيداحم الخليفة



    Quote:
    وبعد ان قضى في زنازين مايو عدة اشهر جرى تحويله الى مستشفى السلاح الطبي تقديراً لظروفه الصحية، ومن حسن حظه أن الشيخ خوجلي الغرقان كان في الغرفة المجاورة للأستاذ سيد احمد خليفة. ولاحظ بحسّه الصحفي أن مريض هذه الغرفة غير طبيعي فلا يكف زائريه عن سؤال الفاتحة بعد نهاية زيارتهم.
    وأخبره أحد الممرضين أن هذا الرجل هو شيخ عقيدة الرئيس نميري وهو من (الملاماتية الكبار) والنميري لا يرد له شفاعة أبداً في أحد. وبالفعل دخل عليه سيد احمد خليفة فوجده راقداً على فراش المرض.. وهنا سأل الشيخ خوجلي سيد احمد خليفة قائلا : إنت منو يا ولدي فرد عليه : سيد احمد خليفة يا مولانا . فقال الشيخ خوجلي (يا ولدي الجابك هنا شنو).
    فحكى سيد احمد خليفة قصته من الألف للياء فقال له الشيخ خوجلي (يا ولدي بكلم ليك النميري هو بيجي يزورني الليلة العصر. وعند العصر فإن الحراسة ازدادت على المستشفى ودخل النميري على الشيخ خوجلي الغرقان وهو بدون كاب على رأسه كنوع من الاحترام، فقال الشيخ خوجلي (يا ولدي النميري أنا زعلان منك) فرد عليه النميري: زعلان في شنو يا سيدنا..
    فرد الشيخ خوجلي: زعلان في شان الصحفي الشايقي القبضتوه بكرت دعوة...
    يا جعفر سيد القمرة لايحب الكائدين وانا زعلان منك يا ولدي.
    وعلى الفور ابتسم النميري وقال له (يا سيدنا رضاك عندي بالدنيا).
    فرد الشيخ خوجلي الصحفي تفكوه فوراً.
    وبعد نصف ساعة يحكي الأستاذ سيد احمد خليفة باقي القصة وهو يقول إن ضابطاً كبيراً برتبة رفيعة وجاءه وأخبره بأنه سيخرج من المستشفى الى بيته وسلموه جوازه وغادر الخرطوم الى جدة دون ان يعترضه احد.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-07-2008, 01:56 PM

M A Muhagir
<aM A Muhagir
تاريخ التسجيل: 13-07-2005
مجموع المشاركات: 3918

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اعادة انتاج الكذبة: ما زالوا يروجون لمزاعم دولة الزغاوة الكبرى (Re: saif massad ali)

    Quote: اخي مهاجر

    تحية طيبة

    الشيخ كان الشيخ موسي الشيخ الجعلي شيخ عقيدة عمر محمد الطيب رئيس جهاز الامن الاسبق

    وسيد احمد الخليفة رقد معه في نفس الغرفة

    وعند حضور عمر محمد الطيب قال له شيخ موسي ياعمر انت والنميري قائلين الله مافي وتاني ما تجينا مافكيتو
    سيداحم الخليفة


    شكرا يااخ سيف مساعدعلى المعلومات

    تحياتى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-07-2008, 07:36 PM

M A Muhagir
<aM A Muhagir
تاريخ التسجيل: 13-07-2005
مجموع المشاركات: 3918

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اعادة انتاج الكذبة: ما زالوا يروجون لمزاعم دولة الزغاوة الكبرى (Re: M A Muhagir)

    Quote: د. خليل إبراهيم ودولة الزغاوة الكبرى
    بتاريخ 8-3-1427 هـ
    القسم: أجراس فجاج الأرض/ عاصم البلال الطيب

    هل شيخ صادق ( مخموم ) ؟
    جرس أول :
    لخلل في المتابعة والتنسـيق تكــررت بالأمس مادة ( هل لقاحات التحصين من الخنزير ام البعشوم ) وذلك بدلا من هذه المادة التالية :
    { انفردنا في «أخبار اليوم» بنشر المؤتمر الصحفي الخطير للدكتور خليل ابراهيم رئيس حركة العدل والمساواة والذي عقده بأبوجا انفراداً من جنس الذي يُوجع آخرين ممن يخافون من التنافس الحر الشريف فما ينفكوا يبخسون الناس أشياءهم !! وقبل أن ننشر ذاك المؤتمر بـ«ضبانته» قرأناه مراراً وعميقاً وفينا من «فرك» عينيه ، وما حواه خطيره ويشفُّ عن توجه إنفصالي غير مسبوق وينسجم تماماً مع الدعوة المطلوقة والمترددة لقيام دولة الزغاوة الكبرى والتي ما تصورناها يوماً بالكبر الحدودي الذي رسمه بالأحرف في مؤتمره الصحفي ذاك الدكتور خليل ابراهيم الباحث ـ على حد منفستو حركته ـ عن العدل والمساواة في فجاج ارضين المليون ميل مربع ! وتصورت الكثير للوهلة الاولى وانا اطالع هذا المؤتمر الخطير بعد أن وافانا به مندوبنا هناك في ابوجا المثير للجدل بين مختلف وفود التفاوض نورالدين ابوبكر وقد بدأت الاتهامات بالموالاة لهؤلاء أو اولئك تطاله كما تطال منذ صدورها الاول هذه الصحيفة التي بعثته الى هناك من حر مالها ، تصورتُ عند مطالعتي ولأكثر من مرة إفادات الدكتور خليل التي أطلقها غير خائف إنها موقف تفاوضي ولكن سرعان ما استبعدت الفكرة بحسبان أنه لا يجوز المساومة بوحدة هذه الفجاج المهددة على النحو الذي ورد في ذاك المؤتمر أو في غيره ، وكما لا يجوز العبث وسيلة للضغط من أجل موقف تفاوضي وظننا حتى الآن أن الدكتور خليل وغيره من حملة السلاح بالحركات الدارفورية من غير العابثين بالقضايا الوطنية، ونرجو ألا يعطينا أياً منهم انطباعاً بأنه ما خرج إلى « حراق روح» ومن بعد ذلك فكّر وقدّر وقرّر ان تكون له قضية والفرق عظيم بين من له قضية وبين من قدّر ان تكون له قضية والسلام ؛ والخطير ان مطلق الصيحات الانفصالية الآن وسط قادة الحركات المسلحة الدكتور خليل ابراهيم وهو رجل مؤهل اكاديميا ومدرب سياسيا الامر الذى يشفُّ عن انه يعني ما يقول وليس فائتاً عليه أن أحداً من بعد مؤتمره ذاك سيقول إن موقفه المعلن ما هو إلا موقف تفاوضي من أجل الضغط لتحقيق مكاسب، وبناءً على هذا الافتراض ووفقاً لقدرات د. خليل ابراهيم ينهض السؤال : لماذا أطلق تصريحاته في هذا الميقات ودون أن يرتد طرفه أو يلتفت يمينه ويساره ليضع اعتبارا للسودانيين قاطبة وليس كلهم «انقاذيون» على الرغم من الانقاذ وبـ«شطارة» سياسية وضعت مصالحها كتنظيم سياسي ومصالح البلاد العليا في خندق واحد ولا يمكن لقوة حتى الامريكية ان تقضي على الوجود الانقاذي داخل ذاك النفق إلا بالقضاء كذلك على كل مصالحنا الوطنية ومكتسباتنا التي أصبحنا نفرط فيها بصورة مخزية، كان حريٌ بالدكتور خليل ابراهيم أن يضع في اعتباره التنوع الإثني والعرقي والقبلي ليس في السودان إنما في كافة ولايات دارفور الكبرى وكان عليه أن يعي أن حديثه المبالغ فيه حول دعوته للانفصال وحدود دولته الكبرى التي تحدث عنها ولعلها هي دولة الزغاوة الكبرى التي كثيرا ما ترددت تقارير عن التخطيط لقيامها ، ومثل حديثه ـ أي الدكتور خليل ابراهيم ـ يدعم هذه التقارير ، وليس من أحد يعترض على الوجود القبلي لاي جهة مالم تبدِ تنافرا وعدم انسجام مع التنوع القبلي مع مراعاة حق الآخرين في الوجود في فجاج أرض السودان التي مازالت تسع الجميع لو أن نفوسهم تطايبت وما أظنها تتطايب في ظل هذه التصريحات التي تعطي انطباعاً لغير المعنيين بها في كل أرجاء السودان ألا مكان لهم في هذا البلد مع الحدود التي أعلنها الدكتور خليل ابراهيم لدولة مرتقبة لن يوافق عليها أحد ولكن مامن معترض على حق الجهة التي تريد تأسيسها ان تلزم حدودها مع اتساع الرقاع الانسانية الاخري اتساعاً يجعل من الصعب التوافق على حدود استعمارية قديمة تركها المستعمر قنابل موقوتة ولعلها بدأت الآن في الانفجار ، ولعلم الدكتور خليل ابراهيم إن تصريحاته الانفصالية أثارت حفيظة كثيرين من غير الانقاذيين إن كان وحدهم يعنيهم وبالامس القريب كان واحدا منهم ! لقد أثارت تصريحاته كذلك حفيظة أحد قيادات الحركات المسلحة الاستاذ عبدالواحد محمد نور والذي قال انه يفضل الموت مئات المرات على أن يعيش في سودان منفصل وهذا رد فعل يجب علي الدكتور خليل أن يضعه في حسبانه وأياً كانت منطلقاته من تلك التصريحات الانفصالية الخطيرة .
    وعليه أن يعلم كذلك أن دولة عربية مهمة اهتمت سفارتها بتصريحاته هذه للدرجة التي طلبت فيها إلينا بمدها بنسخة من العدد بعد أن عجزت عن الحصول على نسخة ، وهو اهتمام له ما بعده !
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-07-2008, 02:36 PM

M A Muhagir
<aM A Muhagir
تاريخ التسجيل: 13-07-2005
مجموع المشاركات: 3918

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اعادة انتاج الكذبة: ما زالوا يروجون لمزاعم دولة الزغاوة الكبرى (Re: M A Muhagir)

    وهذه كتابة تشتم منها روائح العنصرية من الوهلة الاولى

    .....


    --->
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-07-2008, 02:36 PM

M A Muhagir
<aM A Muhagir
تاريخ التسجيل: 13-07-2005
مجموع المشاركات: 3918

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اعادة انتاج الكذبة: ما زالوا يروجون لمزاعم دولة الزغاوة الكبرى (Re: M A Muhagir)

    Quote: thenile


    دوله اسرائيل الكبرى ودوله الزغاوه الكبرى التطابق والتشابه








    لقد حان الوقت للكل السودانين عرب
    او افارقه للوقوف بصلابه ضد مخطط الزغاوه القذر. لقد عاش العرب والفور، والاقبائل الافريقيه والعربيه، الافريقيه والافريقيه، والعربيه والعربيه فى سلام فى اقاليم دارفور لمئات السنين. نعم لقد كانت هناك مصدمات فى بين العرب والقبائل والافريقيه، القبائل الافريقيه مع بعضهم، والقبائل العربيه مع بعضهم ولكن المشاكل كانت تحل فى ما بينهم وتعود المياه المجاريه. ولكن بعد ان تهجير الزغاوه من التشاد فى الثمانينات من القرن المنصرم على يد قبيله القرعان بقياده الرئيس حسين هبرى،تغير شكل الصراع فى دارفور وصبح الزغاوه هم مصدر ازعاج وفتنه الى كل اقليم دارفور. عمل الزغاوه على تنفيس سمومهم بين قبائل دارفور وتحويل الصراعات فى دارفور الى صراع قبلى عنصرى. انظر الى كل الحركات المرتزقه تجد معظم قادتها من الزغاوه مع العلم بان قبيله الزغاوه المهاجره من تشاد اقل عددا بالمقارنه مع قبائل دارفور الاخرى. للزغاوه خطه محكمه وهى تفريق اقليم دارفور من سكانه، وذلك بتاجيج النار الحرب الاهليه فى دارفور واقحام الحكومه فى هذه الحرب. ثم تسميم الراى العام العالمى، عكس الحرب فى دارفور على انها حرب اباده. ثم تطلب من المجتمع الدولى فصل اقليم دارفور نفس الشى الذى حدث فى بوسنيه وكوسفو. ان مخطط الزغاوه الخطير هو تفريق دارفور من سكانها الاصلين وذلك بتصعيد الحرب التى سوف تودى الى هرب سكان دارفور وخاصه الفور التاما وبقيه القبائل الافريقيه. وقد حدد الزغاوه الطريقه التى يردونها بدقه متناهيه. وهى تقسم قبيله الزغاوه الى اربعه اقسام، قسم مع الحكومه، وقسم مع الحركات الدارفوريه المرتزقه، وقسم مع الحكومه التشاديه، وقسم مع المعارضه التشاديه. حتى تضمن الغلبه فى حاله انتصار اى واحد من تلك الفصائل المتحاربه، ثم قمت قبيله الزغاوه بضرب وتصفيه قبيله التاما فى دارفور وتشاد والعمل على تشريدهم. ثم دخلت فى حرب قبيله مع قبيله الفور فى دارفور وذلك تسليط جناح الزغاوه المتعاون مع الحكومه السودانيه على ضرب ضرب قبيله الفور. ثم استفدت قبيله الزغاوه من ذلك، حيث انها اتهمت الحكومه السودانيه بانها هى قامت بذلك وقد ساعدهم الاعلام الغربى بذلك وخاصه المنظمات الصهيونيه. ثم استفادت اكثر بفرار سكان من الاقليم. يلاحظ ان فرار سكان دارفور من اقليمهم هو من مصلحه دوله الزغاوه الكبرى. حيث ان الزغاوه منظمين هذا سوف يسمح لهم تنظيمهم بالتحرك السريع فى حاله دخول القوات الدوليه لانهم يملكون المال والسلطه فى تشاد والمشاركه فى الحكومه السودانيه. ام تكوين دوله الزغاوه الكبري فهى عندهم مسئله وقت. حيث ان النواه دولتهم الوليده قد تكونت فى تشاد ويسعون الى تكوين نواتها فى السودان وذلك باستفرادهم بسلطه فى قليم دارفور وظهر ذلك فى مؤتمر حسكنيته الذى ضرب الفور ويقيادتهم لمعظم الحركات المرتزقه


    المتابع للاحاث الاخيره فى السودان يجد ان هناك تشابه او تطابق كامل فى الفكره واليات التنفيذ قيام دوله اسرائيل الكبرى ودوله الزغاوه الوليده. ليكم هذه المقارنه البسيطه بين دوله اسرائيل الكبري ودوله الزغاوه الكبري. فى بداية كانت فكره قيام دوله اسرائيل مجرده فكره بسيطه تدعو الى قيام كيان يهودى ثم تحولت الى كيان صهيونى وقد حدث ذلك فى المؤتمر الصهيوني العالمي الذى دعا اليه ثيودور هرتزل عام 1897 فى مدينه بال السوسريه، هى نفس الفكره اتبعها الزغاوه من التكنيك هى التمرد ثم الانفضال والتمهيد لقيام دوله الزغاوه. ثم ان هناك الدعوه التاريخيه التى ستند عليها اليهود فى حقيتهم التاريخه لفلسطين حيث ادعاء اليهود بان ارض فلسطين هى ارضهم حيث كانت لهم حضارات وممالك فى تلك البقعه من الارض، هى نفس المقوله التى يرددها ابناء الزغاوه اليوم وهى احقيتهم التاريخه فى منطقه دارفور حيث كانت لهم ممالك وسلطاتين فى تلك المنطقه. ثم ناتى الى الدور العسكرى الكيان الصهيوني حيث لعبت المؤسسة العسكرية دورا مهم فيه وهو نفس النهج الذى تسير عليه اليوم فكره دوله الزغاوه الكبرى حيث يعتمدون على الدور العسكرى فى تحركاتهم وسياساتهم. وقد قام الكيان الصهيوني في إطار فلسفته المجتمعية على التمييز العنصري والطائفي والعرْقي وهى نفس الفلسفه المجتمعيه للزغاوى التى تقوم على اذكاء روح النعرات العنصريه والعرقيه والطائفيه. وقد تم اختلاق مصلح على القبائل الجنجويد العربيه فى دارفور ومصلح الجلابه لكل القبائل الاخرى فى شمال بغض النظر خلفيتهم العرقيه حتى ان كانوا من القبائل النوبيه فى الشمال هى مصتلحات عنصريه وعرقيه
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-07-2008, 04:03 PM

M A Muhagir
<aM A Muhagir
تاريخ التسجيل: 13-07-2005
مجموع المشاركات: 3918

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اعادة انتاج الكذبة: ما زالوا يروجون لمزاعم دولة الزغاوة الكبرى (Re: M A Muhagir)

    Quote: ثم ناتى الى نقطه مهمه من مراحل تكوين دوله اسرائيل الكبرى وهو إدرك العاملون على قيام الدولة الإسرائيلية استحالة قيامها دون الاعتماد على السلاح، وقد ركز ثيودور هيرتزل مؤسس الدولة الصهيونية على تلك النقطه فى كتابته ، ثم نادى من بعده فلاديمير جابوتنسكي حيث دعى للسير فى ذلك النهج وملئ وجدان شباب الصهاينة بالروح العسكرية. هى نفس السياسه التى يتبعها قاده التمرد من الزغاوه الان. وسبب هذه النزعه للعنف قامت العصابات الصهيونيه فى التى التى سبقن سنه 1948 قد نفذت تلك العصابات هجمات ارهابيه ضد العرب والحامية البريطانية فى ذلك الوقت، هى نفس الطريقه التى اتبعتها عصابات النهب المسلح التى كانت غالبتها من الزغاوه حيث روعت القبائل العربيه والمواطنين الغزل ثم هاجمه القوات الحكوميه بعد ذلك. قد عملت تلك العصابات على نشر الخوف وزغزعه الامن فى فلسطين المحتله احداثه حاله من الفوضى صعب على المستعمر الانجليزى السيطره عليها وهى نفس الحاله التى احدثتها عصابات النهب المسلح من قبيله الزغاوة فى دارفور حيث مهدت للتمرد فى دارفور وفتحت اليه الطريق. ثم ناتى الى اهم نقطه ترويج اليهود الى الاباده التى حدث لهم على يد النازيين ولكن اذا نطر وحلنا الاباده التى يدعها اليهود نجد أن ما حدث لليهود على يد النازيين، لا يرقى إلى مفهوم الإبادة الجماعية؛ حيث فعل النازيين نفس الشى الذى فعله المستعمر الابيض بمعظم الشعوب المستعمره مثلا على ذلك ما حدث شعوب امريكا الاصليه وشعب استراليا الاصلى و الشعوب الافريقيه من اباده على المستعمر. هو نفس الشى الذى حدث فى دارفور حيث لم تحدث اباده هناك وقد اعترفت الامم المتحده بذلك وقد نفى الرئيس الامريكى الاسبق جيمى كارتر قبل اسابع قليله ذلك الزعم. ولكن استطاع اليهود استغلال تلك الاحداث واستقطبوا الدعم المادى والمعنوى للقيام دوله اسرائيل الكبرى وهو نفس النهج الذى تسير عليه الان جماعات التمرد وخاصه الزغاوه وهو السعى الى استغلال الاحداث الجاريه فى دارفور وتروج الى مصلح لاباده الجماعيه لحشد الدعم المادى والمعنوى للقيام دوله الزغاوه الكبرى. استخدام اليهود لفظه النازيين للتروج لتلك الاحداث وقد استعمل الزغاوه مسطلح الجنجويد. قد نجح اليهود فى الاستفادة من المحرقه المزعومه في صنع حدث استثنائي وهى نفس الحاله التى استفاد منها الزغاوه فى تصليت الضوء عليهم وعلى دوله الزغاوه الكبرى المزعومه
    يقودنا الموضوع الى موضوع معقد وحساس هو لماذا تبنت المنظمات اليهوديه والصهونيه موضوع دارفور وفتحت له منظماتها ومتاحفها وبسطت له مساحات كبيره فى المنظمه الاعلاميه اليهوديه التى تسيطر على من 80% من الاعلام العالمى. ثم لماذا فتحت اسرائيل حدودها للاجئ دارفور الذين غالبيتم من الزغاوه ومنحهم الحنسيه الاسرائليه التى يصعب منحها الى الابن من والد غير يهودى حيث لا يعترف اليهود بيهوديه الابن ا اذا كانت امه يهود. فكيف تقبل اسرائيل استقبال مسلمين وهى تخاف من المسلمين بداخلها وتعتبرهم قنبله موقوته. ثم ان اسرائيل لم تكون مهتمه باى اباده جماعيه من قبل. لم تحرك الاباده الجماعيه للاكراد فى العراق ساكنا لاسرائيل ولم تعطيهم اسرائيل حق اللجو والجنسيه. لم تتحدث اسرائيل عن الاباده فى جمهوريه البوسنه والهرسك لم تتحدث اسرائيل عن الاباده رواندا لم تعطيهم حق اللجو وهم افارقه مثل اهل دارفور ولم نسمع اسرائيل تتحدث عن اباده فى الكنغو او كمبوديا فى الجنوب الشرقى لقاره اسيا حيث شهد معظم الاسرائيلين ملايين الجماجم فى التلفزيون. ناهيك عن الاباده التى تقوم بها اسرائيل يوميا ضد الاطفال فى فلسطين اما اطفال دارفور اغلى من اطفال فلسطين. اين قلب الاسرائلين من لاباده التى قام بها جيشهم فى لبنان لم تحرك فيهم ساكنا ولاحتى تتبرعوا بعلاج تلك الجموع من الاطفال. السؤال هل هناك علاقه بين الزغاوه واليهود السود فى منطقه وسط افريقيا فى تشاد والنيجر ومالى. وسوف اكتب عن الموضوع فى القريب. حيث هناك فرصيه تقول ان الزغاوه من اصول يهوديه
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-07-2008, 05:36 PM

M A Muhagir
<aM A Muhagir
تاريخ التسجيل: 13-07-2005
مجموع المشاركات: 3918

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اعادة انتاج الكذبة: ما زالوا يروجون لمزاعم دولة الزغاوة الكبرى (Re: M A Muhagir)

    Quote: هجوم «العدل والمساوة» ينعش أحلام دولة «الزغاوة» الكبري في السودان وتشاد
    المصرى اليوم

    كتب أيمن حسونة ١٧/٥/٢٠٠٨

    2006
    أثار الهجوم الخاطف الذي شنه عناصر حركة العدل والمساواة المتمردة في دارفور علي مدينتي أم درمان، والخرطوم دهشة المراقبين والمحللين العسكريين والسياسيين حول أهدافه، كونه يعد أول هجوم لحركة متمردة في إقليم دارفور، الواقع غرب السودان، يستهدف العاصمة المحصنة.
    ورغم سرعة تعامل القوات الحكومية مع الهجوم وإحباطه، الذي تم باستخدام أدوات عسكرية متواضعة، فإن المتمردين الذين يقودهم الدكتور خليل إبراهيم - أحد تلامذة حسن الترابي منظر ثورة الإنقاذ - تحدثوا عن تغيير لقواعد اللعبة مع الحكومة، وأعلنوا نجاحهم في نقل المعركة لعقر دار حزب المؤتمر الوطني الحاكم في الخرطوم، بعيدا عن إقليم دارفور المهمش، الذي كان ميدان الصراع لسنوات. وأحد التفسيرات لهدف عملية «أم درمان» اعتبارها «صفعة تشادية» للثأر من الخرطوم التي تتهمها بدعم المتمردين التشاديين، الذين قاموا قبل ٣ أشهر بدخول العاصمة التشادية وحاصروا الرئيس إدريس ديبي في قصره الجمهوري لعدة ساعات قبل أن ينسحبوا بدعم فرنسي للرئيس التشادي. ورغم أن العلاقات السودانية متوترة مع تشاد منذ سنوات حيث تتبادل كلاتهما الاتهامات بتقديم الدعم المادي والعسكري للمتمردين الذين يتخذون من طول الحدود المشتركة بين البلدين قواعد وملاجئ يتحصنون فيها، فإنه لابد من قراءة الخريطة السياسية والديموجرافية لإقليم دارفور لفهم دلالات هجوم أم درمان.
    فحركة «العدل والمساواة» تنتمي لقبيلة الزغاوة إحدي القبائل الكبري ذات الأصول الأفريقية في إقليم دارفور، وهي أيضا نفس القبيلة التي ينتمي إليها الرئيس ديبي الذي يحكم تشاد منذ أكثر من ١٥ عاماً.
    وقد أثار ارتباط الدم القبلي هذا جدلا واسعا بين أوساط الحزب الحاكم في السودان ومتمردي منطقة دارفور التي كانت عبارة عن ممالك قبلية بحديثهم عن أطماع للمتمردين بإنشاء دولة «الزغاوة» الكبري في السودان وتشاد.
    وتشير الدراسات التاريخية إلي وجود مملكة «الزغاوة» في القرن التاسع الميلادي باعتبارها مملكة عظيمة من ممالك السودان وكانت تمتد من بحيرة تشاد وحتي حدود النوبة.
    ومع اشتعال التوتر في إقليم دارفور، تحدثت قيادات بالحزب السوداني الحاكم عما اعتبروها أطماع المتمردين في تأسيس دولة الزغاوة الكبري، واتهموا المتمردين بالعمل علي إضعاف القبائل العربية في دارفور التي تبلغ مساحتها ٢٠٠ ألف ميل ويعيش بها ١١٣ قبيلة من أصول عربية وأفريقية، حتي إن بعض الأصوات ذهب إلي القول إن «دولة الزغاوة» ستبدأ في الظهور مع توقيع اتفاق أبوجا مع متمردي دارفور.
    ففي مايو ٢٠٠٦ وقعت الحكومة السودانية وجناح مينو أركوا ميناوي في حركة تحرير السودان اتفاقية أبوجا للسلام في دارفور، لكن خليل إبراهيم رفض الانضمام للاتفاقية، معتبرا أنها لا تلبي مطالب حركته، كما رفضها أيضا جناح عبد الواحد النور بحركة «تحرير السودان».
    غير أن سودانيين ينتمون للزغاوة فندوا تلك التصريحات وسخروا منها وقالوا إن إدريس ديبي يحكم تشاد بصفته تشادياً وأن الزغاوة لم يخطفوا الحكم في تشاد حيث كل القبائل هناك لها وزنها ولم تهمش، وهو علي عكس ما يجري في السودان - بحسب رأيهم، حيث اتهموا القبائل العربية الشمالية من الشوايقة والجعليين بالسيطرة علي حكم السودان لأكثر من ٥٠ عاما.
    أما عن الوضع في دارفور حاليا، فقد كان للانفصال بين الترابي والبشير وصراعهما علي السلطة عام ١٩٩٩ أصداءه علي الدارفوريين الذين أيدوا الترابي الذي أخذ في التركيز علي أبناء دارفور وجعل نائبه من دارفور حتي تم تشكيل حركة «العدل والمساواة» ذات الخلفية الإسلامية كواجهة من واجهات حزب الترابي «المؤتمر الشعبي»، ولكنها ما لبثت بعد اتصالها تنظيميا وحركيا القيادات الغربية أن استقلت عنه وأصبحت لها شخصيتها.
    ويقول المحلل السوداني حسن مكي إنه برز اسم الحركة في نهاية ٢٠٠٢ وتحدثت تقارير عن تلقي متمردي دارفور من «العدل والمساواة» وحركة «تحرير السودان» دعما من إسرائيل من خلال إنشاء مركز لقيادتهم في أسمرا حيث أبرزت الصحف الإريترية صوراً لقيادات الحركتين مع الرئيس الإريتري أسياسي أفورقي والقنصل الإسرائيلي هناك.
    وتطالب الحركة قبل أن تشن هجوم أم درمان بحكم ذاتي إقليمي، ومنصب نائب لرئيس الجمهورية من أهل دارفور، ومشاركة في السلطة بحجم سكان الإقليم علي مستوي القطر كله، وإذا لم يكن رئيس الجمهورية من دارفور، يكون محافظ العاصمة القومية من أبناء الإقليم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-07-2008, 05:46 PM

M A Muhagir
<aM A Muhagir
تاريخ التسجيل: 13-07-2005
مجموع المشاركات: 3918

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اعادة انتاج الكذبة: ما زالوا يروجون لمزاعم دولة الزغاوة الكبرى (Re: M A Muhagir)

    الان الى الردود
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-07-2008, 06:05 PM

M A Muhagir
<aM A Muhagir
تاريخ التسجيل: 13-07-2005
مجموع المشاركات: 3918

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اعادة انتاج الكذبة: ما زالوا يروجون لمزاعم دولة الزغاوة الكبرى (Re: M A Muhagir)

    Quote: الرد علي مرتزقة النظام حول دعاوي قيام دولة الزغاوة الكبري


    الرد علي مرتزقة النظام حول دعاوي قيام دولة الزغاوة الكبري

    بقلم / ابراهيم عبدالله بقال سراج
    الملاحظ ان هذه الايام قد قام جهاز الامن والمخابرات السودانية شعبة امن القبائل بأذكاء نار العنصرية في دارفور من جديد واشعال الفتنة القبلية بين قبائل دارفور وزرع الفتن النتنة بينهم وقد وجهت جميع الصحف والكتاب التابعة لجهاز الامن والمخابرات بالقيام بهذه المهمة وتكثيف الاعلام ضد قبيلة الزغاوة واغتيالها وتحيدها من بقية قبائل دارفور وذلك بنشر اكاذيب ضالة وافك وبهتان ضد القبيلة وتكرار المسريحات القديمة السيئة الاخراج التي تستخدمها الحكومة ضد القبيلة وهي ما يسمي بالاكذوبة الكبري حول دولة الزغاوة المزعومة فبالامس نشرت صحيفتي الانتباهة والوطن خارطة نسجوها من نسيج خيالهم مدعين انها هي خارطة لدولة الزغاوة الكبري وللذين لا يعرفون صحيفة الانتباهة صحيفة صدرت في الساحة السياسية جديداً تتبع للعنصري البغيض الانفصالي الشهير المدعو الطيب مصطفي خال الرئيس ويتولي رئيس هذه الصحيفة الصادق الرزيقي ومعروف من هو الصادق الرزيقي منذ ان كان بصحيفة الوان قبل مغادرتة لالوان وانتضمامه كرئيس تحرير للانتباهة بأغراءات مادية لممارسة سياسة العرض والطلب ان لم نقل البيع والشراء بصورة علنية لخدمة مثل هذه الاغراض القبلية وتشويه سمعة القبيلة بأكاذيب وترويج وتسويق المصطلحات العنصرية النتنة الذي ظلت الحكومة تمارسها منذ زمن بعيد قبل نشوب الحرب في دارفور وقفت عنها لفترة ورجعت مرة اخري لترويجها بعد نشوب الحرب في دارفور في محاولات منها لاشعال وازكاء نار الفتنة العنصرية القبلية في دارفور ومحاولات من الحكومة لاغتيال قادة الحركات الثورية في دارفور واضعافهم بهذه الاكاذيب المضللة ... صحيفة الوطن الذي يتولي رئيس تحريرها الصحفي سيد احمد الخليفة الذي تمت مصادرة صحيفته قبل عام وعاود الاصدارة بأوامر من اجهزة الامن شئون القبائل لخدمة مخططات الامن وكان قد وضعت له خيارين لا ثالث لهما اما المصادرة النهائية للصحيفة واما تنفيذ مخططات الامن فوافق وقبل بتنفيذ مخططات الامن وضح جلياً من خلال بعض الكتابات الذي يكتبه سيد احمد خليفة حول ازمة دارفور واغتيال ابرز الشخصيات البارزة من قيادات دارفور ولعل الجميع تابع كتابته الاخيرة حول المرحوم ابن عمر ادريس وصديق ميما ودالجبل وغيرهم من رجالات الاعمال الدارفورية والفاق التهم الجزافة في حقهم واتهامهم بغسيل الاموال وقال انه لديه ادلة تؤكد ذلك وحتي لحظة كتابة هذا المقال لم يورد دليلاً واحداً بل هي مجرد اكاذيب واباطيل قصد منها اغتيال شخصايتهم وتعريتهم اما الناس في محاولات لتشويه سمعتهم حسب ما مخطط ومرسوم له من قبل مسؤليه في الامن والمخابرات وعندما تم شكوته لمجلس الصحافة والمطبوعات لم يتخذوا تجاه اي اجراءات قانونية لانه محصن ومحمي من قبل الجهات التي تملي عليه ..
    نشطط جهاز الامن والمخابرات بتوجيه منسوبيه في عدد من الصحف والقنوات الاعلامية الاخري لتكثيف الاعلام ضد القبيلة بدءاً بصحيفة الانتباهة التي انشأت خصيصاً لهذا الغرض عبر رئيس تحريرها الصادق الرزيقي مروراً بصحيفة الوطن عبر رئيس تحريرها سيد احمد الخليفة وبجريدة الوان عبر المدعو يوسف عبدالمنان والعجوزة الشمطاء المدعوة اسماء محمد جمعة وبجريدة الصحافة عبر المدعو الطاهر ساتي وبصحيفة الحياة عبر المدعو اسحق احمد فضل الله الذي كتب قبل فترة عن مؤتمر حسكنيتة وقبيلة الزغاوة ككل مدعياً بأن الاستاذ علي حسين دوسة قد مهد لدولة الزغاوة الكبري منذ وجوده في الخرطوم قبيل مغادرته وسافر للخارج لتنفيذ هذه الاجندة علي حد قوله ومن قبل ايضاً كتب مقالات متسلسلة من ستة حلقات تصب في نفس هذا الاتجاه وهي تصفية الحسابات مع القبيلة ,,, في الاس ام سي هذا الجهاز الاعلامي المعروف التي تبع للاجهزة الامنية اعتادت ايضاً لترويج الاكاذيب عبر مسؤله الالكتروني المدعو محمد حامد جمعة كتب بالامس في احدي المنتديات منتدي سودانيز اوفلاين هذا المنتدي الذي لا قانون فيه ولا لائحة فيها يكتب الكل كما يشاء دون حسيب او رقيب حتي اصبح ملازاً امناً لازيال وكلاب اجهزة الامن يكتبون بأسماء مستعارة يسيئون للناس والقبائل دون حتي انزار من ادارة المنتدي .
    قرأت من قبل ايضأ لعدة مقالات كتبه احد المحسوبين للنظام ويكتب بأسم مستعار (( نورين الطاهر صبي )) يروج لنفس هذه المفاهيم الكاذبة ضد القبيلة كتب عدة مقالات حتي يأس وتركه بنفسه عندما علم بتجاهله من قبل العقلاء دون اي رد من اي شخص الا نادراً لملم ما بجعبته ورجع من حيث اتي واعتقد انه ذهب للمسؤلين منه في الامن وقال لهم انه فشل في مهمته فتم استبداله بأخرين قرات لهم امس الاول منهم اسحق ادم اسماعيل هذا المشاتر ذهب ابعد من ذلك ورمي بكلمات وعبارات لا تشبه قبيلة الزغاوة عندما ربط الحركات المسلحة بدارفور بأنها حركات تابعة للزغاوة علي حد قوله وهي نفس النغمة القديمة الذي تستخدمها الحكومة القبائل الموالية لها في تشويه الحركات المسلحة وتعريتها امام مناصريها وابعاد وتحييد بقية القبائل عنها ولكن مخططاتهم فاشلة وبضاعتهم خاسرة في كل الاسواق التي يعرضوها للبيع فيها وبضاعتهم ردت اليهم واذا جينا للتركيبة الاثنية للحركات المسلحة نجد فيها تمثيل متنوع ورفيع لكل القبائل في دارفور علماً بأن القارئ يدرك ذلك ولكن تزكيراً سنورد جزء من الامثلة الحية مثلاً في حركة العدل والمساواة رئيس هيئة شوري الحركة مولانا علي يحي من المساليت , رئيس الحركة دكتور خليل من الزغاوة وله اربع نواب من الشرق والشمال والغرب والجنوب ,, امين الخارجية دكتور هارون عبدالحميد هارون من الفور ,, الامين السياسي خطاب وداعة من التعايشة ,, مسؤول مكتب الخليج مهندس يوسف ابكر من البرقو ,, مسؤول مكتب امريكا معتصم من الفور ,, رئيس مكتب السويد دكتور الزين من المسيرية ,, الناطق الرسمي بأسم الحركة ادريس ازرق من الميدوب ,, مسؤول شؤون الرئاسة جمالي جلال الدين من الميما , مسؤول مكتب القاهرة اسماعيل رحمة من الهبانية والامثلة كثيرة في حركة تحرير السودان ايضاً نفس هذه التركيبة اي قومية اكثر من هذا يا مروجي مخططات الحكومة ثم ثانياً بخصوص التحالف الذي تم بين الحركتين في دارفور واندماجهم في تحالف القوي الثورية لغرب السودان مثل فيها جميع القبائل في دارفور وليست حكراً لقبيلة محددة كما يروج لها بعض الناس , ثم ذكر الكاتب اسحق ادم اسماعيل بأن قبيلة الزغاوة لديها علاقات مع دولة اسرائيل واذا سألناه عن الادلة التي تثبت ذلك يقف كحمار الشيخ في العقبة ولا يستطيع ان ينطق بكلمة واحدة تؤكد ذلك بل قصد منها التشويه والتجريح فقط لا اكثر .
    كاتب اخر يدعي فيصل محمد يعقوب قرأت له بالامس في سودنيز اونلاين يروج لنفس هذه المفاهيم ويكيل السباب والسشتائم ضد الحركات الثورية في دارفور وانا لا يعنيني اساءته للحركات المسلحة لان للحركات المسلحة منابر يتحدثون فيها ومتحدثون بأسمها يردون عما لحق بهم ولكن يهمني اساءته للقبيلة ولابد من رد لهؤلاء الشرزمة والرجرجة الدهماء عقولهم مثل فؤاد ام موسي والسحن بعد غسله فارغة خالية تماماً من اي فهم وهؤلاء شغاليين بسياسة مليني واكتب والذي يكتبونه ليس من بنات افكارهم بل هي المخططات والاملاءات الجاهزة المرسومة لهم من قبل اجهزة الامن والمخابرات في الدولة امن شؤون القبائل .
    خلاصة ما وددت ان اورده عبر هذا المقال ان الاكذوبة الضالة التي تروج لها حكومة عصابة الانقاذ لا اساس لها من الصحة وهي وهم وخيال ظلت موجودة في ذهب العصابة الحاكمة ومصابين بهوس ومرض اسمه الزغاوة ويحاولون بتلفيق التهم الجزافة ضدها في محاولات يائسة منها لتشويه سمعة قيادات دارفور اولاً والاجهاز علي قضية دارفور وتفكيك الحركات الثورية وتحييد القبائل وتاليبهم ضد قبيلة الزغاوة ولكنها حتماً ستفشل وتندم علي ما تفعله الان ونقول للذين يروجون لهذه المفاهيم في الاجهزة الاعلامية والمنتديات ان الحكومة التي تأمركم بذلك استخدمت ضد القبيلة عدة محاولات من قبل واستخدمت كل ما تملكها من قوة وعتاد ودبابات وطائرات وغازات الخردل المحرمة دولياً في محاربة القبيلة ونسفها من الوجود نهائياً الا انها فشلت في ذلك وحتماً انتم ايضاً ستفشلون فشل زريع بالقيام بأي مهمة سوي هدر لجهودكم وضياع لوقتكم فقط ولكنكم لن تستطيعوا من فعل شي تجاه القبيلة واعلامكم المدسوس والمسموم هذا لا يساوي جناح باعوضة والحشرات الصغيرة ام جيكي جيكي هل تعرفون هذه الطيرة فهي طيرة صغيرة تزعج في الليل وتحاول منع الناس من النوم ولكن لم ينشغل بها حد تيأس لوحدها وتذهب لتنام انتم ايضاً كذلك مافي زول شغال بيكم تنبحون كنباح الكلاب وراء الجمال كما يقول المثل (( الكلب بينبح والجمل ماشي )) فثورة دارفور ماضية رغم افكم ورغم انف مأجوريكم وتأكدوا ان للقبيلة رب يحميها وينصفها
    http://www.darfurstudents.com[/QUOTE]
                       |Articles |News |مقالات |بيانات

04-07-2008, 06:36 PM

M A Muhagir
<aM A Muhagir
تاريخ التسجيل: 13-07-2005
مجموع المشاركات: 3918

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اعادة انتاج الكذبة: ما زالوا يروجون لمزاعم دولة الزغاوة الكبرى (Re: M A Muhagir)

    Quote: توفيق شومان : السلام عليكم ، دولة الزغاوة الكبرى حلم يعزف على اوتار العواطف ركيزته دارفور وقلبه تشاد ولا ينتهي عند افريقيا الوسطى ، انها دارفور اذن ، هل لأنهار الدماء علاقة بالطموحات والاحلام وربما الاوهام ، كثيرون يستنكرون أصل الحديث وكثيرون يؤكدون ان الأمر في سباق مع الوقت ، أهل الزغاوة لديهم مايقولون نكرانا والاتهامييون لديهم مايقولون تأكيدا اذن أين الحلم من الواقع وأين الحقيقة من الاوهام ، دولة الزغاوة الكبرى محور حلقة اليوم من تحت الرماد ، بداية ماحكاية دولة الزغاوة الكبرى .

    تقرير مصور
    قلة كانت تتوقع ان تتفرع قضية دارفور السودانية الى حدود تخرج عن المعقول ، ذلك ان المجازر والعمليات العسكرية التي لاتتوقف باتت أحد العناوين الرئيسية لهذه القضية والمسألة التي باتت ترافق قضية دارفور تتعلق بأنفصال هذه المنطقة عن مشروع يطلق عليه العديد من السوادنيين دولة الزغاوة الكبرى ، الزغاوة التي تشكل أحد أكبر القبائل في دارفور لها أمتدادات في تشاد وأفريقيا الوسطى ، ويقول المتخوفون من هذا المشروع أن دولة الزغاوة الكبرى بدأ التخطيط لها منذ سبعينات القرن العشرين حين عمدت مجموعات متطرفة من الزغاوة الى تهجير من هم ليسوا منها ، أما قبيلة الزغاوة فيقول السياسييون أن الحديث عن دولة الزغاوة الكبرى ليس الا تحريضا على القبيلة ذاتها وأن حديث الطموحات الكبرى للزغاوة ناتج عن عقلية تؤمن بذهنية التي تستعدي كل من حولها جراء الهواجس القائمة على عمد من هوى .
    توفيق شومان : سيد حامد حجر أهلا وسهلا بك ،وابدأ معك مباشرة كما يقال بالسؤال الصعب أو السؤال الساخن كما يقال على الاقل بالنسبة لمن يتهمكم بأن لديكم طموحات كبرى ، دولة الزغاوة من تشاد الى دارفور الى افريقيا الوسطى تمر بالحدود المصرية الليبية وصولا الى النيجر ، مالحقيقة ؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-07-2008, 01:16 PM

M A Muhagir
<aM A Muhagir
تاريخ التسجيل: 13-07-2005
مجموع المشاركات: 3918

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اعادة انتاج الكذبة: ما زالوا يروجون لمزاعم دولة الزغاوة الكبرى (Re: M A Muhagir)

    Quote: حامد حجر : أولا في البداية الشكر كله والامتنان لفضائية العالم وأوكد لك أخي توفيق شومان أن هذه فرية ومصدرها بالتأكيد مركز السودان للاعلام وهذه طبعا جهة تابعة للمخابرات السودانية وهي تقوم بأخراج التقارير وأول مرة شاهدتها على الانترنت كانت بأسم سليمان ديار على أساس انه كان من جدة وسألنا كل أهل جدة من أبناء دارفور الموجودين هناك فلم يكن هناك أسم بهذا الشكل ونحن نعتبر ان هذا كلام غير صحيح وهو جزء من الصراع لتحطيم الارادات في مشكلة دارفور .
    توفيق شومان : كأنك تقول ان كل مايقال عن دولة الزغاوة الكبرى ليس أكثر من فبركة مخابراتية أواعلامية وشيئا من هذا القبيل ؟
    حامد حجر : نعم صراعات الارادات في قضية دارفور يتم بشكل قوي لكسر ارادة الدارفوريين وشعبة القوائل في المخابرات السودانية ليس لديها أي عمل غير انها تفبرك مثل هذه القضايا وتحرك بعض القبائل وليس كل القبائل بل المغرر بهم من القبائل العربية الموجودة في ان يكونوا سدا منيعا بوجه زحف الثورة .
    توفيق شومان : أي ثورة وضد من ؟
    حامد حجر : ثورة دارفور وهي ثورة المهمشين وهي ثورة ضد المركز وضد حكومة الانقاذ .
    توفيق شومان : حكومة الانقاذ أم ضد السودان ؟
    حامد حجر : ضد الفئة الحاكمة الان في المؤتمر الوطني وبالتحديد حكومة الانقاذ الحالية التي رفضت ان تحل قضية دارفور حل سياسيا بل لجأت الى حل عسكري أمني وهذا سوف لن يوصلنا الى أي شيء .
    توفيق شومان : ولكن أنتم من تحملون السلاح وليس الحكومة ؟
    حامد حجر : نعم نحن حملنا السلاح ولكن كأننا حملناها بمرسوم جمهوري من رئيس الجمهورية الذي قال أنني سوف لن أعطي أحد ما حقه في هذا السودان الا وأن يحمل السلاح ، وبعد الأتفاقية التي جرت أعطى الجمهوريين كل حقوقهم لأنهم حملوا السلاح وقاتلوا وانتصروا .
    توفيق شومان : أتحول الى الخرطوم مع الدكتور عبد الرحمن دوسة ، دكتور دوسة الزغاوة الكبرى تقريبا مصطلح أو مفهوم لنظام سياسي لدولة يخشى منها الكثير بخصوص تقسيم السودان بالدرجة الاولى ، قبيلة تمتد على أكثر من دولة أفريقية حالية يقال بأن لديها طموحات كبرى وبالتالي لديها ايضا تصفيات عنصرية ، سؤالي الاول مالحقيقة عن الزغاوة الكبرى ؟
    الدكتورعبد الرحمن بشارة دوسة : أخي الكريم السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته ، الشكر أولا لقناة العالم على هذه الفرصة الطيبة حتى نستطيع ان نوضح الحقائق دون لبس ، أن كلمة دولة الزغاوة الكبرى هي فرية وكذبة كبيرة أطلقتها الحكومة الحالية ( حكومة الانقاذ الوطني ) في السودان لكي لايتمكن أهل دارفور والزغاوة منهم للمطالبة بحقوقهم والمساواة بالاخرين فالزغاوة هم أصلا سوادنيون مئة بالمئة وأشتركوا في المهدية وتأسيس أول دولة سودانية وكان أول شخص سافر الى ليبيا في الدولة السنوسية كوفد أو مندوب من المهدي الزغاوي يسمى مصطفى الطاهر أسحاق ، وقد شاركوا في دولة المهدية وبأنشاء جمهورية السودان . الحقيقة الزغاوة لم يفكروا اطلاقا في تأسيس أي دولة تسمى بدولة الزغاوة الكبرى فهم عندما تم تقسيمهم بين السودان الفرنسي والذي في النهاية أصبح تشاد وبين السودان الانكليزي المصري والذي أصبح السودان فصاروا مقسومين في الدولتين واصبح كل مجموعة مقسومة في دولته ويشارك مع أهل تلك الدولة ومواطنيها في السعي للقيام بمسؤولياتهم ولم يفكروا ابدا في مسألة دولة زغاوة كبرى وهذه فرية .
    توفيق شومان : دكتور دوسة هذه فرية كما تقول ولكن هناك الكثير من الكلام الذي يقال عن الزغاوة الكبرى وأرجو أن يكون صدرك وصدر السيد حامد حجر واسعا نتيجة الاتهامات الموجهة للقبيلة وهذه فرصة على أية حال لاظهار الحقائق ، هناك من يقول دكتور دوسة بأنه منذ السبعينات وبعدما جرت حرب بين قبيلة الزغاوة وقبيلة المحاميد تم الاجتماع في العام 1973 وتم وضع مخطط بقيادة سليمان مصطفى وعلي شمارلأعادة أحياء مملكة الزغاوة التي كانت قبل عشرة قرون .
    الدكتورعبد الرحمن بشارة دوسة : أخي العزيز هذه ليست معلومات صحيحة ، انما بعض الاخوة الذين ينتمون الى قبيلة المحاميد ونتيجة الصراعات المحلية الموجودة بين القبائل فقد حاولوا ان يلصقوا هذه التهمة لكي يحصلوا على عطف السلطة المركزية لتساعدهم في محاربة الزغاوة ، الحقيقة ان الصراع هو صراع على الموارد فالزغاوة والمحاميد يسكنون في منطقة شمال دارفور المتأثرة بالجفاف والتصحر والصراع على الموارد والمراعي ومصادر المياه وبالتالي من وقت الى اخر تكون هناك صراعات وحروب قبلية من وقت الى اخر والمحاميد لايملكون ارض في تلك المنطقة ولذلك حاولوا استدرار عطف المركز حتى يتمكنوا من محاربة الزغاوة لكن الاستاذ المرحوم سليمان مصطفى والاستاذ علي شمار لم يفكروا قط وفي أي يوم من الايام بأنشاء دولة خاصة بالزغاوة وحقيقة أي شخص موجود في تلك المناطق الصحراوية بين مصر وليبيا وتشاد والسودان يفكر بانشاء دولة ، ودولة ليس لديها منفذ على البحر فهذا شخص غير عاقل ، ولذلك هذه تهمة غير سليمة .
    توفيق شومان : سيد يعقوب طبعا ادريس دبي رئيس تشاد من قبيلة الزغاوة ، اتهامات حقائق الله أعلم يقال أنه على الاقل بات يشكل او على الاقل يحلم في هذه الدولة وفي ان يكون اتاتورك الزغاوة كما كان اتاتورك ابو الاتراك ، وهي دولة الزغاوة الكبرى لذلك يساعد العديد من الحركات المسلحة في دارفور ؟
    محمد صالح يعقوب : شكرا لقناة العالم لاتاحتها الفرصة لي لكي أتحدث عن هذا الموضوع ، فمصطلح دولة الزغاوة هذا ليس صحيحا ، دعني أتكلم كأمين عام لوزارة الأعلام التشادية ولكني باحث ايضا ، ولم أشاهد في كتب التاريخ أي تاريخ الزغاوة أي مصطلح من هذا النوع ولا أعرف من صنع هذا المصطلح ولكنني أعلم أنه ليس للزغاوة أي طموحات بتأسيس دولة خاصة بهم ، أن الزغاوة هم شعب يعيش في شمال شرق التشاد وشمال غرب السودان وهذا يعني ان اراضيهم منشقة من الشمال الى الجنوب بالحدود التي وضعت سنة 1922و1923 بين مستعمرات فرنسا من جهة والسودان الانكليزي المصري من جهة اخرى ، اليوم مشكلة الزغاوة هي ليست مشكلة الزغاوة فقط بل هي مشكلة عادية في العديد من الدول الافريقية أي مشكلة الدولة ونزاع وتفكك بين القبائل .
    توفيق شومان : على أية حال أفهم من كلامك انك تنفي وجود مثل هذا الطموح ولكن عندما تقلب في صفحات الصحف السودانية وعندما تقلب ايضا في مراكز الدراسات ، ودراسات عديدة ليس بالضرورة ان تكون سودانية وهناك تقارير اجنبية تكتب عن ذلك ، حيث ان لدي تقرير عن مجموعة الازمات الدولية بتاريخ 27/11/2007 أي منذ أقل من ثلاثة أشهرأو شهرين ربما يقول حرفيا بأنم تصرفات الزغاوة من قبيلة الزغاوة تساعد على تكبير أو تضخيم أوتأكيد هواجس الخائفين من دولة الزغاوة الكبرى ، طبعا هذا ليس فبركة مخابراتية سودانية كما يقول وتصرفات الزغاوة تساعد الاخرين على الخوف وتكبر هواجسهم ايضا .
    محمد صالح يعقوب : أنا أؤكد اننا نرى ان هذه اشاعات باطلة وربما لديها اهداف سياسية لاأعلمها ولكن في الحقيقة ان الزغاوة التشادييون يعتبرون نفسهم تشادييون والزغاوة السودانييون يعتبرون نفسهم سودانييون منذ ان حصل شقاق بينهم كما تكلمت عنه قبل قليل في عام 1922 و 1923 ولكن المشاكل التي حصلت اخيرا كمشكلة دارفور ومشكلة الثورات التشادية وهي ليست واضحة لكن في الحقيقة أن الزغاوة المعارضين لايعتبرون نفسهم سودانييون لكن يعتبرون نفسهم تشادييون .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-07-2008, 01:22 PM

M A Muhagir
<aM A Muhagir
تاريخ التسجيل: 13-07-2005
مجموع المشاركات: 3918

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اعادة انتاج الكذبة: ما زالوا يروجون لمزاعم دولة الزغاوة الكبرى (Re: M A Muhagir)

    Quote: توفيق شومان : سيد يعقوب خلاصة لما تقول ان الزغاوة التشادييون هم تشادييون اولا والزغاوة السودانييون هم سودانييون اولا ، على أية حال سوف تبقى معنا سيد يعقوب وسأعود اليك بعد قليل ، بالعودة اليك سيد حامد ذكرت قبل قليل للسيد محمد صالح يقوب عن تقرير لمجموعة الازمات الدولية وهذا التقرير لم يمضي عليه شهرين أو شهرين ونصف ، فهناك حتى في الغرب من يهجس بدولة الزغاوة الكبرى وأنتم مع السيد يعقوب والدكتور عبد الرحمن دوسة ترفضون الفكرة بالمطلق وتقولون ان كل ذلك اباطيل وكل ذلك هواجس والاخرون يتخوفون ولهم هواجسهم ايضا ، والمطلوب منكم ان تبددوا هذه الهواجس ؟
    حامد حجر : الشيء الذي يتم الان في السودان أو في دارفور فبالمطلق الزغاوييون ليسوا من يقومون بالثورة فحركة العدل والمساواة كحركة مناهضة أو حركة تحرير السودان فيهم من الناس من كل القبائل .
    توفيق شومان : ولكن الذين يسيطروون عليها كلهم من الزغاوة ، وهذا يبعث على الخوف والهواجس ؟
    حامد حجر : لا بالعكس .وحتى على سبيل الافتراض فاذا ما قامت ثورة في كوبا فيجب ان تقوم من مكان ما وليس ذلك شرطا فيجب ان تقوم الثورة من مكان ما .
    توفيق شومان : تريد من الخرطوم ان تحملوا عليها السلاح مثلا وتقول لكم السلام عليكم فهل هذا معقول ؟
    حامد حجر : الخرطوم في الاساس هي التي طلبت منا حمل السلاح .والرئيس عمر البشير قال أنني لن أفاوض في أي شيء لمن لايحمل السلاح وكان عبارة عن مرسوم جمهوري .
    توفيق شومان : قصدت انها دفعتكم وهي طلبت ذلك ؟
    حامد حجر : نعم فطلبات الآمر أوامر ، آمر السودان هو رئيس الجمهورية الان وهو يطلب من الاقلية حمل السلاح ، فما الذي يمكن ان يفعله العزل من الناس ، فهناك تهميش في السودان وخلل في طبيعة السلطة في البلد .
    توفيق شومان : عندما يقولون انكم تعملون على إقامة دولة الزغاوة أو على الاقل أنفصال دارفور عن السودان وبالتالي تكون دارفور هي الموقع المتقدم لدولة الزغاوى وهناك تصريح ينسب الى الدكتور خليل ابراهيم قبل سنتين تقريبا قيل فيه حرفيا أنه تقريبا قد يصل الى حد الانفصال ولا أظن بأنك لم تسمع بهذا التصريح أو لم تقرأه وكان هذا في مفاوضات ابوجا ؟
    حامد حجر : أنا رئيس مكتب الحركة ومتابع بشكل يومي لكل التصريحات في السودان ناهيك عن تصريحات رئيس الحركة الذي هو أوعى بكثير عن هذا وهو رجل مقتدر سياسيا وواحد من الذين يعملون في هذا السلك طويلا ، وهذا المصدر غير أمين في نقل الخبر .
    توفيق شومان : سيد محمد صالح يعقوب اليك مجددا ماذا ترد على من يقول بأن الرئيس التشادي وهو من قبيلة الزغاوة ويعرف الجميع انه يغذي بالسلاح حركة العدل والمساواة وايضا حركة تحرير السودان لأن الجميع من قبيلة واحدة وبالتالي يقاتلون عن دم القبيلة هذه ؟
    محمد صالح يعقوب : لا أظن ذلك ، ان المساعدة التي تقوم بها الحكومة التشادية الى أحدى المنظمات المعارضة في السودان من أجل ان تساعدها كمعارضة والهدف سياسي لأن مشكلة دارفور الان مرتبطة بالثورات التشادية التي تحارب الحكومة المركزية فهناك ثورات سودانية تساعدها الحكومة التشادية وهناك ثورات تشادية تساعدها الحكومة السودانية وتساعدها في أهداف سياسية وليس بهدف بناء دولة كما يقال .

    توفيق شومان : سيد محمد صالح ايضا اقامة الزغاوة الكبرى هو هدف سياسي ، فلماذا لاتكون الخلفية ناتجة عن ذلك ؟
    محمد صالح يعقوب : نعم هو هدف سياسي ولكني لا أظن أن هذا حدث في الواقع ، فواقعيا لايمكن بناء مثل هذه الدولة .
    توفيق شومان : دكتور عبد الرحمن دوسة كنت سألتك عن ما ورد في تقرير مجموعة الازمات الدولية ، عن ضرورة أن تبدد قبيلة الزغاوة هواجس الاخرين الذين يقولون أنها تسعى لاقامة دولة مستقلة ايضا هناك من يتهم هذه القبيلة بالعنصرية وكما تعرف ان هناك من يقول انها لجأت الى تصفية العرب والى تصفية الافارقة ايضا ؟
    الدكتورعبد الرحمن بشارة دوسة : أخي العزيز اولا فأن الازمات الدولية لاتستطيع ان تحصل على معلومة الا من الزغاوة انفسهم أو المصادرالاخرى وهم اعداء الزغاوة فالمعلومات التي بنيت عليها المجموعة الدولية في اصدار هذا الاتهام مغرضة ومصادرها هي تلك المصادر التي جاءت من قبل الحكومة ، قبيلة الزغاوة عاشت مئات السنين مع قبائل اخرى في دارفور ولم تحصل أي مشكلة بينهم وبين القبائل الاخرى من جيرانهم التنجر والفور والقبائل لاخرى وأنما ذكرت أنا أن الخلاف الموجود بين المحاميد وبين الزغاوة خلاف مبني على الصراع على الموارد كالمياه والمرعى لأنهم جميعا قبائل رعوية أو شبه رعوية ويعتمدون على المرعى الطبيعي لتربية الابل والضان ويعتمدون على الابار أو مصادر المياه الشحيحة ، فالصراع على الموارد هو السبب الذي جعل وجودا للصراع بين المحاميد أو القبائل العربية التي تربي الابل والزغاوة ولكن الزغاوة ليسوا عنصريين وليس لديهم أي مشاكل مع القبائل الاخرى كالفور والتنجر والميدوب والقمر وغيرها وهو يعيشون عيشة طيبة وهنيئة وهناك تزاوج بينهم وبين الزغاوة .
    توفيق شومان : دكتور دوسة سألت قبل الفاصل السيد محمد صالح يعقوب من تشاد حول حقيقة دعم السلطات التشادية للزغاوة وهو قال وأقر بأن هناك دعما للزغاوة على قاعدة بأن السودان يدعم المعارضة التشادية فبالتالي التشاد تدعم المعارضة السودانية وتحديدا في دارفور ولكن هل بكل هذه البراءة يدعم الرئيس التشادي الزغاوة بدون أي طموحات سياسية خاصة ان هناك من يتهمه ايضا بأنه هو صاحب الفكرة الاساسية الان لحكاية أو قضية أو طموح دولة الزغاوة الكبرى .
    الدكتورعبد الرحمن بشارة دوسة : أخي العزيز اولا ادريس كرئيس لدولة تشاد لابد ان يعمل على حماية حدود دولته وحماية نظامه والنظام السوداني سعى الى تغيير النظام في تشاد بتكوين معارضة تشادية من قبائل مختلفة بما فيهم الزغاوة نفسهم أي الزغاوة التشاديين وقد آوتهم حكومة السودان وقدمت لهم السلاح ودربتهم ودفعت بهم الى تشاد لتغيير النظام هناك وبالتالي الحكومة التشادية تسعى لحماية نظامها وربما وأنا لا أستطيع أن أؤكد أنها بالمقابل دعمت المعارضة والحركات المسلحة الموجودة في دارفور ولكن هذه الحركات لم تنشأ في دارفور ولم تنشأ بمبادرة من الرئيس التشادي ادريس دبي .
    توفيق شومان : دكتور دوسة كلما سألت سؤال تقولون ان هذه فرية وأن هذا الكلام ليس دقيقا وأنها اتهامات وهناك الكثير من التقارير الدولية وأنا لا أستشهد بما تقوله الصحف السودانية أو بما تقوله وزارة الاعلام السودانية أو بما تقوله السلطات السودانية فقد وقع بين يدي أكثر من أربعة تقارير دولية واحد في صحيفة اللوموند الفرنسية واخر لوكالة الصحافة الفرنسية وأخر للغارديان البريطانية ويقولون ان هناك عناصر أو اشخاص من قبيلة الزغاوة التشاديين يقاتلون مع حركة العدل والمساواة وسأحول السؤال بعد قليل الى السيد حامد حجر هنا في الاستوديو وايضا مع حركة تحرير السودان أي انه هناك دعم قبلي قوي من تشاد للزغاويين في السودان ؟
    الدكتورعبد الرحمن بشارة دوسة : الحقيقة اذا كان هناك أي تشاديين يقاتلون مع الحركات المسلحة الموجودة في السودان فهم يعملون ذلك بصفتهم الشخصية وليس بدعم أوبتوجيه من الرئيس التشادي ونحن نعلم جميعا ان كثير من الاخوة العرب يحاربون في افغانستان ويحاربون في باكستان وهكذا .
    توفيق شومان : دكتور دوسة هل أصبحت دارفور توربورا الزغاوة حتى يدافعون عنها ؟
    الدكتورعبد الرحمن بشارة دوسة : ليس توربورا الزغاوة أنما اذا كان هناك اشخاص فأنا أقول أنهم ذهبوا بصفتهم الشخصية وليس بدعم أو توجيه من الدولة التشادية ومؤكد ان المصادر التي أعتمدت عليها الجهات التي أصدرت التقارير والتي هي الان بين يديك مصادر هي نفس المصادر للحكومة السودانية والأمن السوداني .
    توفيق شومان : هذه المصادرهي مصادر غربية وغالبا ماتشن حملات أعلامية وسياسية قاسية على السلطات السودانية ولا مصلحة لها بأن تقول أن الزغاوة يأتون ليقاتلوا أو يحولوا دارفور الى ساحة جهاد قبلي ولا مصلحة للغرب أو الصحف الغربية مطلقا في ان تقول ذلك ؟
    الدكتورعبد الرحمن بشارة دوسة : لكن الصحف الغربية يجب ان تعتمد في مصادرهاعلى جهة ما ولايمكن للصحف في بريطانيا أو في فرنسا أو أميركا من أن تعلم مايجري في السودان مالم تعتمد على مصادر ، وهذه المصادر هي نفس البمصادر السودانية سواء كانت صحف أو اذاعة أو تقارير أمنية .
    توفيق شومان : على أية حال بالعودة اليك سيد حامد ، الزغاوة يقاتلون مع ابناء عمومتهم ورابطة الدم حسب مايقول البعض ربما تحرك الانفعالات وتحرك العواطف ايضا ، ولكن هل أصبحت منطقة دارفور توربورا في هذا القتال ؟
    حامد حجر : لا أنا أضيف للكلام الذي قاله الدكتور عبد الرحمن بأنه من الممكن جدا أن يكون هناك افراد .
    توفيق شومان : كيف جاءوا وهل جاءوا بأنفسهم أم أن هناك شبكة جندتهم ؟
    حامد حجر : أنا شخصيا ومن خلال متابعتي لما يسربه مركز السودان للاعلام والتابع للمخابرات السودانية فأنها تحاول ان تفرغ الثورة وهي ثورة المهمشين في دارفور من مضمونها الاجتماعي والسياسي والمفصلي الموجود في دارفور .
    توفيق شومان : ثورة مهمشين أم تمرد مسلح ؟
    توفيق شومان : ثورة مهمشين في السودان لأنهم ومن حقهم كمواطنيين اصلاء ويطالبون بحقوقهم وهذا حق عادي في كل العالم ، جزء من الدعاية للحكومة السودانية ومراكز أعلامها ان التحالف يسبب مثل هذه الدعاية في ان الزغاوة يتجمعون في مكان لمحاربة العرب أوهكذا ، الزغاوة ليسوا ضد العرب مطلقا .
    توفيق شومان : لا أحد يقول بان العرب يقولون ان هناك مشروع تقسيم ، بل قال ان هناك مشروع تقسيم للسودان وربما أراد من ليبيا الشريط الحدودي ايضا ربما ايضا بمحاذاتة الحدود المصرية وصولا الى النيجر وافريقيا الوسطى ، وأنكم تحلمون باقامة دولتكم الخاصة ؟
    حامد حجر: لا ، هذا غير صحيح .
    توفيق شومان : أنتم حلفاء لحركة تحرير السودان أليس كذلك ؟
    حامد حجر: نعم .
    توفيق شومان : حركة تحرير السودان فتحت لها مركزا في تل ابيب ، وهنا يمكن السؤال عن دور إسرائيل في ذلك ، يعني لاتقل لي انها اشاعات فقد اعلنوا على الملأ بأنهم أفتتحوا مكتبا في تل ابيب ؟
    حامد حجر: نحن كحركة عدل ومساواة تحفظنا على ما حصل ، وليس لدينا أي تعليق على هذا الموضوع ، واذا كان لابد من طرح هذا السؤال فيجب ان يوجه لحركة التحرير السوداني .
    توفيق شومان : على كل انتم حلفائهم ، بالعودة اليك سيد صالح محمد يعقوب ، استمعن الى ماقال الدكتور عبد الرحمن دوسة والسيد حامد حجر ولكن سؤالي الان ، هل تعتقدون أو هل تظن بأن تشاد وأنا أعرف بأني أكلم شخصية رسمية ، الى هذا الحد بريئة من مايجري في دارفور وهي تقدم نفسها على انها الضحية وبالتالي هي الحمل والسودان هو الذئب ؟
    محمد صالح يعقوب : ليس هناك مشكلة منفردة بالنسبة لمشكلة الزغاوة بل انها في صلب مشكلة دارفور فهناك قبائل مختلفة في دارفور وهذه القبائل لها مشاكل في داخل السودان عامة لأن هناك تقسيم للحكم في السودان ورأينا عبر التاريخ مشكلة جنوب السودان والتي جاءت من ان السودانيين الجنوبيين ظنوا ان السودانيين الشماليين أحتكروا على الحكم وبعد ذلك أحس سكان الغرب أي سكان دارفور أنهم لم يشاركوا بصفة فعالة في تنمية البلاد في أمور الدولة وهكذا نجد ان مشكلة الزغاوة داخل مشكلة القبائل الاخرى في دارفور والمشاكل السياسية الحالية تأتي كما قلت قبل قليل من انه يجب ان تحل مشكلة دارفور لتحل مشكلة الزغاوة .
    توفيق شومان : ولكن انت تطالب بحل لمشكلة دارفور ولكن هل تشاد تنفض يديها عن تغذية المقاتلين بالسلاح وايضا حتى عن رفض التمرد المسلح للمقاتلين من تشاد ، وهذا يعني ان تشاد تتحمل مسؤولية ايضا سيد محمد صالح يعقوب ؟
    محمد صالح يعقوب : يجب ان تكون هناك مفاوضات بين الحكومة التشادية والمتمردين من جهة وبين الحكومة السودانية ومتمردي دارفور من جهة اخرى لأن المشكلتين مرتبطتين فلابد من حلها بصفة مندمجة ولا يمكن حل مشكلة دارفور بدون حل مشكلة الزغاوة .
    توفيق شومان : على أية حال سيد محمد صالح يعقوب الأمين العام لوزارة الاعلام التشادية شكرا جزيلا لك على مساهمتك معنا من نجامينا .وبالعودة اليك دكتور عبد الرحمن دوسة أمامي الان صورة من صحيفة الوطن السودانية مؤرخة بتاريخ 26 /2/2008 ورقم العدد 1609 تتحدث فيه عن خريطة لدولة الزغاوة تمتد من بحيرة تشاد حتى السنغال والجنوب الليبي وصحراء افريقيا زائد النيجر ، ماذا تعلق على ذلك وهل هذا ايضا افتراءات أو فرية كما تقولون بالسوداني ؟
    الدكتورعبد الرحمن بشارة دوسة : أخي العزيز هذه الخريطة رسمها صاحب الصحيفة ومن معه لأن الزغاوة لم يجتمعوا في أي مكان وفي أي يوم من الايام لرسم خريطة أو خطة لقيام دولة الزغاوة الكبرى ، هذه الخريطة أما مصدرها الامن السوداني أو صاحب الجريدة نفسه فليأتي ويخبرنا أين تم رسم هذه الخريطة ومن الذي رسمها ومتى كان ذلك ، ولكن أنا في اعتقادي الشخصي هذا عمل أمني وهذه الجريدة معروفة وهي تتعاون مع جهاز الأمن السوداني .
    توفيق شومان : ولكن يبقى السؤال هنا دكتور دوسة أذا كانت السلطات السودانية هي التي أطلقت هذا البعبع الاعلامي وبالتالي كل هذا الكلام الذي ناقشناه طوال ساعة تقريبا هو من بنات افكار السلطات السودانية وبالتالي ليست الا حملة اعلامية ، برأيك ماذا تستفيد السلطات السودانية من التحريض على الزغاوة ، فهل تريد طردهم من دارفور ولايعقل ذلك ؟
    الدكتورعبد الرحمن بشارة دوسة : يعقل ذلك ، لأن الزغاوة والاخرين من ابناء دارفور مظلومين طيلة الفترة من عام 1956 استقلال السودان وحتى تاريخ قيام الحركات المسلحة وعندما قامت هذه الحركات ضد التهميش والمطالبة بالمشاركة في السلطة والثروة قامت الحكومة السودانية بفعل كل شيء يمكن أن يستحي منه الشيطان حتى تخلق فتن بين أهالي دارفور ولأن عدد كبير من ابناء الزغاوة مشاركين في هذه الحركات المسلحة المطالبة بحقوقها فتسعى هي من اجل تحريض السودانيين وتحريض أهل دارفورضد الزغاوة وخلق الفتنة بين قبائل دارفور فأصبحت تحارب بعضها البعض ، وطبعا سمعت أخي العزيز بالجنجويد وسمعت بالميلشيات .
    توفيق شومان : دكتور دوسة طالما أتيت على ذكر الجنجويد فهناك من يقول بأن للزغاوة جنجويدها ايضا ولم تقصر الزغاوة في التصفية والذبح وفي الجرائم كما فعلت الجنجويد العربية ، فهنا جنجويد وهناك جنجويد ايضا ؟
    الدكتورعبد الرحمن بشارة دوسة : هل تعلم معنى كلمة جنجويد .
    توفيق شومان : نعم أعرف .
    الدكتورعبد الرحمن بشارة دوسة : كلمة جنجويد تعني شيطان يركب حصان ومعه كلا شنكوف أي سلاح وهذه مجموعة خلقتها الحكومة السودانية في البداية لمحاربة الجنوبيين قبل اتفاقية نيفاشا التي عندما جاءت تم حل مشكلة الجنوب وحولوهم الى دارفور لمحاربة المجموعات المسلحة المكونة من كل قبائل دارفور .
    توفيق شومان : بعيدا عن كل هذا الشرح التاريخي كما يقال الجنجويد هو الجن على ظهر الجياد أو على ظهر الاحصنة ، على أية حال أنت كنت وزيرا وايضا دكتور في الجامعة وأحد ابناء سلاطين الزغاوة ، ارجو ان تجيبني جوابا صريحا وواضحا ، كفكرة عامة وبعيدا عن السياسة وبعيدا عن الخلافات الحالية وعن كل شيء يجري في دارفور وعن علاقتكم المزدرية مع السلطات السودانية ، هل تحلم شخصيا بأن تكون للزغاوة دولة كبرى ؟
    الدكتورعبد الرحمن بشارة دوسة : أخي العزيز أنا سبق أن قلت أن أي شخص موجود في دارفور وخصوصا في المناطق الموجود فيها الزغاوة أي المناطق الشمالية الصحراوية المتأثرة بالجفاف والتصحر يحلم في أنشاء دولة فهذا الشخص يكون مجنون ، لايمكن لشخص عاقل ومتعلم ويفهم معنى دولة ويفكر في انشاء دولة في تلك المناطق ، اذا كان أبناء الزغاوة قد فكروا في مثل هذا التفكير فلا بد أنهم يسعون الى أبادة الزغاوة .
    توفيق شومان : يقول دكتور دوسة ان من يفكر بأقامة مثل هذه الدولة وهو على الاقل يقول وجهة نظره ولكن هناك من يقول أن أول الطريق نحو الحلم وأي حلم لابد أن يكون له لمسة جنون ، وربما لامانع ان يكون بعض السياسيين مجانين ؟
    حامد حجر: لا ابدا ، أنا أوافق الدكتورعلى الكلام الذي قاله نعم الزغاوة في السودان وطنيون سودانييون ، والزغاوة في تشاد هم وطنيون تشاد .توفيق شومان : الزغاوة أولا أم سودانييون اولا ؟
    حامد حجر: سودانييون اولا بدون أي شك ، الزغاوة الذين هم في حدود تشاد وطنيون تشاديون وجزء من الحركة الوطنية التشادية ، الزغاوة الموجودين في السودان أمالهم سودانية وافكارهم سودانية .
    توفيق شومان : ماذا ترد على من يقول بأنكم تستخدمون التقية السياسية ؟
    حامد حجر: لا هذا ليس من شأننا ولدينا برنامج واضح في حركة العدل والمساواة تمثل أمام أهل دارفور ونريد بناء سودان جديد يقوم على العدل والحرية والاخاء والوحدة وحركتنا أسمها حركة العدل والمساواة السودانية وليست الدارفورية حتى .
    توفيق شومان : على أية حال للحديث صلة أو صلات كما يقال وفي الختام سيد حامد حجر شكرا على مشاركتك معنا ايضا الدكتور عبد الرحمن بشارة دوسة شكرا على مساهمتك المميزة والقيمة وكان معنا طوال هذه الحلقة ، والشكر للسيد محمد صالح يعقوب الأمين العام لوزارة الاعلام التشادية وكان معنا من نجامينا عاصمة التشاد ، نلتقي في الاسبوع المقبل مع قضية جديدة الى اللقاء .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-07-2008, 03:22 PM

M A Muhagir
<aM A Muhagir
تاريخ التسجيل: 13-07-2005
مجموع المشاركات: 3918

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اعادة انتاج الكذبة: ما زالوا يروجون لمزاعم دولة الزغاوة الكبرى (Re: M A Muhagir)

    anti zagawa article
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-07-2008, 03:23 PM

M A Muhagir
<aM A Muhagir
تاريخ التسجيل: 13-07-2005
مجموع المشاركات: 3918

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اعادة انتاج الكذبة: ما زالوا يروجون لمزاعم دولة الزغاوة الكبرى (Re: M A Muhagir)

    Quote: دولة الزغاوة: الغابة أم الأشجار؟! (1 ـ 2)

    د. محمد محجوب هارون
    كُتب في: 2006-02-09




    تركت لأصغر أطفالك في المنزل أن يجري قلمه على خارطة عالم ملقاة على طاولة ما، فوجدت نفسك وجها لوجه أمام مجموعة من الرسوم (الكاريكاتورية) الجديدة تقسّم العالم ببراءة، تثير إشفاقك، إلى عدد من الدول والدويلات الجديدة.
    و على غفلة منه ومنك ترك طفلك الغرير لقلمه أن يُطلق على دول و دويلات عالمه الجديد أسماء قبائل، أغلبها قبائل سودانية. وانتشرت حينها دول ودويلات القبائل السودانية على امتداد العالم الجديد، حتَّى في تلك البقاع من العالم التي انقطع عهدها بأنثروبولوجيا القبائل.
    و بعد أن استبد بابنك النُعاس ألقى بخارطة عالمه الجديد، بإهمال، وسط أوراق مبعثرة، وخلد من بعد إلى نوم عميق. وحينئذٍ غافلت الريح الورق المبعثر لتحمله إلى مرافئ بعيدة فالتقطها بعض السيّارة، واحتفوا حفاوة بالغة بالعالم الجديد، و أذاعوا أنّ العالم قد دخل مرحلة كشوف جغرافية ثانية.
    وعند صباح اليوم التالي انعقدت، في صالات الأخبار بالصحف الوطنية، هنا في السودان، اجتماعات سادها صخبٌ شديدٌ واستعاذاتٌ مجلجلة من شيطان التفاصيل، لأنَّ جميع من في الصالة لا يرغب في طرح الأسئلة القلقة، ولا التشكيك في صحّة الرواية، بل و لا رغبة في إعمال منطق المعيارية المهنية الذي هو منطق القرآن . . فتبيَّنوا، واكتفي الجميع بـتعليق (مصدر مطّلع)! وتم إعلان الكشف الجغرافي الجديد.
    وخرجت في اليوم التالي الصحافة بـ (مانشيتاتها) تحتفل بسبق صحافي مدوٍّ وخبر يقين. وتناقل رواة الأخبار النبأ العظيم. واتسعت دائرة النقل من صحافة الخليج، فالصحافة العربية المهاجرة انتهاءً بصحافة العواصم الأطلسية وجنوب شرقي آسيا التي أحدث صحافيوها أزمة في سوق القواميس و دوائر المعارف استيضاحا لمعانٍ عبارتي (قبيلة) و (زغاوة)!
    ودخل في الخطّ سريعا الخبراء، فالصحافة تحرص على استنطاق الخبراء بشأن هذه الظاهرة الأنثرو ـ سياسية التي تمثِّل بداية لإعادة اكتشاف العالم الجديد. وكانت شارة البداية أن تنادى أساتذة علم الأنثروبولوجيا وعلم السياسة في الجامعات السودانية لمؤتمر علمي كبير. وتعدّدت التفسيرات في ذلك المؤتمر لتلك الظاهرة الجديدة القديمة.
    كذّب الخبراء، على وجه القطع، أطروحة فوكوياما حول نهاية التاريخ التي قضت، منذ نحو عقد ونصف من الزمان، بأنَّ المجتمع الإنساني قد انتهت مسيرته الحضارية عند نموذج الدولة القومية مهزوزة السيادة التي تحتكم إلى الديموقراطية التعددية سياسيا، وإلى اقتصاد السوق اقتصاديا. لقد انهزم نموذج فوكوياما، هكذا قال معظم الخبراء، فيما بقي آخرون أسرى لحيرتهم.
    وتداول الخبراء حول أطروحة صمويل هانتنقتون عن صدام الحضارات، فنسفوها نسفا لأنَّ نموذج دولة القبيلة لا يقوم على قاعدة أيديولوجية، فهو نموذج أساسه عرقي. ورجّح البعض تطوُّر نموذج جديد يقوم على صدام القبائل. واستشهد بعض أنصار هذا النموذج بالحرب الأهلية في دار فور، وأكّدوا على صحة دعواهم من خلال حالة القتال القبلي بين (العرب) و (الزرقة).
    وعندما تداول الخبراء حول أنتوني قيدينز وأطروحته الطريق الثالث أشكل عليهم الأمر، واتَّفقوا على تأجيل الحوار حولها.
    وحاول الخبراء الاتِّفاق على نسق تطوُّري يتموضع في إطاره هذا المستجد الأخير في مسيرة التاريخ الإنساني. وهنا تحدّثوا عن المجتمع (البدائي) الأوَّل المستند على قاعدة القبيلة، وعن دولة المدينة، وعن دولة الفكرة، ومن ثم عن الدولة القومية، انتهاءً بدولة القبيلة من جديد. إنّه تاريخ دوَّار!!
    ورأى بعض الخبراء أنَّ ثمة تعارضا داخل هذا النسق. ففيما تؤيّد الحرب الأهلية في دارفور هذا النموذج الأخير، إلا أن التطورات السياسية في العراق بتشققها الطائفي، وفي فلسطين حيث يصعد نجم الإسلامية، وفي لبنان حيث يتحالف العماد عون الماروني والشيخ حسن نصر الله الشيعي، وحتَّى في سودان شراكة المؤتمر الوطني والحركة الشعبية، تفقد هذه التطورات النموذج قدرته الذاتية على الاتِّساق، ويعجز النموذج عن الصمود!!
    بعض الخبراء رأوا في النموذج الجديد، الذي تقوده في التطبيق دولة الزغاوة الكبرى، مدخلاً لقيام دولة السوق ذات القاعدة القبلية. فالزغاوة تجار مهرة ومغامرون أشداء. وإنّهم فيما تجمعهم آصرة قبلية قويِّة لكنَّهم يوظّفون ذلك لخدمة مشروعهم التجاري. وبالتالي فدولة السوق هذه ستنتهي عند محطَّة مجتمع الرفاهية. وقد يفضي بنا مجتمع الرفاهية الذي ستحكمه المصالح وتوازن القوة الذي سينشأ على قاعدة المحافظة على مصالح الجميع، إلى مجتمع اللا دولة واللا قانون وفقا للنموذج الماركسي! فمع الرفاهية وتوازن المصالح ما الحاجة إذن إلى الدولة وإلى القانون؟!
    ولكن خبراء العلاقات الدولية يرون في دولة القبيلة التي تقودنا إلى مجتمع اللا دولة واللا قانون، مدخلاً لعلاقات دولية (إنسيابية). وبالتالي فإنَّ العالم سيكون أمام فتح جديد يصيِّره عالما بلا صراعات ولا أزمات، ولا مسلمين ولا نصارى ولا يهود ولا هندوس ولا كنفوشيسيين.
    أهم ما في العالم الجديد أنَّه سيكون عالماً بلا أمم متَّحدة ولا قوّات دولية!!
    يا إلهي !!. . . يا إلهي !!
    تقديري باقٍ لأصدقائي قادة الصحف التي سوَّقت الكشف الجديد، فذكرهم عندي باقٍ حَسَنَاً.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-07-2008, 03:51 PM

M A Muhagir
<aM A Muhagir
تاريخ التسجيل: 13-07-2005
مجموع المشاركات: 3918

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اعادة انتاج الكذبة: ما زالوا يروجون لمزاعم دولة الزغاوة الكبرى (Re: M A Muhagir)

    up
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de