الشباب السوداني بالتنسيق مع القوى السياسية السودانية بولاية كولارادو يدعون لوقفة يوم الأحد ٤ ديسمبر
أرقام قياسية سودانية: مرشحة لموسوعة جينيس العالمية Guinness World Records!
التفكير الاستراتيجي و التفكير الآني - بين العصيان المدني و المقاطعة الجزئية آراء و مقارنات
الوقفة الاحتجاجية الكبرى بفلادلفيا لدعم العصيان المدنى فى السودان
سقف العصيان ، زوال النظام ..هكذا يقول فقه الثورات !
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 12-03-2016, 09:55 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة محمد قاسم(ودقاسم)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

رد عبدالله عقيد لم يرو غليلي فطرحت الموضوع هنا

03-25-2006, 07:40 AM

ودقاسم
<aودقاسم
تاريخ التسجيل: 07-07-2003
مجموع المشاركات: 11046

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
رد عبدالله عقيد لم يرو غليلي فطرحت الموضوع هنا

    كتبت
    عبد الله ود عقيد
    كيف أحوالك ؟
    أتابع هذا البوست باهتمام ، وودت لو أنه حمل بعض المقترحات للم الشمل أو لمعالجة الظاهرة محل الموضوع ...
    تعرف يا ود عقيد السودان في السبعطاشر سنة الفاتت ما كان فيهو إمكانية لالتزام الحياد ... الأوضاع السياسية والحرب التي ما تزال مشتعلة والصراعات التي استشرت حتى بين أهل الحكم أنفسهم ، لم تترك فرصة لمحايد ... وفي اعتقادي أن الحياد موقف غير محمود في مثل هذه الظروف ، وكلنا الآن ننظر إلى الوطن وهو يتمزق ن ويهدده التقسيم ، وتقتله الحرب ، والصراعات ، وتستشري فيه القبلية ، ويموت غنسانه من الجوع والمرض والفقر والتشريد ... كيف يمكن لإنسان ينتمي لوطن مثل هذا ويقف في الحياد ؟
    إذن الصراع مفروض علينا ، والطرف الممسك بالأمور في البلاد ، وبالتالي هنا في السفارة لايرغب في تقديم أي تنازلات ، هو يريد فقط أن يأخذنا تحت إبطه ، ويقودنا إلى ما يريد هو ، ونحن نرفض أن نساق إلى ما لا نريده ، ويظل كل منا في موقفه ، لا هو متراجع عن امتيازاته ولا عن سلطته ولا عن نصيبه المتضخم من الثروة ، ولا نحن راضون بالظلم ...
    ولك عزيزي عبد الله عقيد أن تختار بين انحيازك لظالم شهد العالم كله بظلمه وشهد به أكثر من شاهد من أهله ، وبين أن تنحاز إلى المظلومين لتدافع عنهم وعن وحدة بلادك واستمرار وجودها ككيان جغرافي وسياسي موحد ... ولك أن تبقي على حياديتك إن أردت ، لكنه موقف سيدان عليه المثقفون تحديدا في يوم من الأيام نظرا لوعيهم التام وإدراكهم بخطورة ما يجري ...
    ولك المودة ...




    رد الأخ عبد الله عقيد


    الأخ ود قاسم
    لك التحية
    وأقدر لك متابعتك واهتمامك بالبوست

    Quote: وودت لو أنه حمل بعض المقترحات للم الشمل أو لمعالجة الظاهرة محل الموضوع ...


    أعتقد أنه يحمل بين طيات نقاشه المقترحات المطلوبة، ليس للم الشمل، الذي يصعب لمه
    وإنما للاختلاف (وهو محتوم) بعيدا عن التهاتر والتشاتم، وبمزيد من السمو الخلقي والترفع.
    وهو أدلى ويدلي به المشاركون في البوست، وأنا واحد منهم.. ونتوقع منك بالطبع إسهاما
    في هذا المجال، فكلمتك لها وزنها بالطبع.

    أما بالنسبة لنظرتك إلى مسألة الحياد، وضرورة تحديد كل مثقف لموقفه مما يدور
    فأنا كما تعلم أختلف معك حول هذه الرؤيا..
    وأرجو أن نجد فرصة لمناقشها على نحو موسع.

    ولك خالص التقدير

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-25-2006, 08:01 AM

عبد الله عقيد
<aعبد الله عقيد
تاريخ التسجيل: 09-20-2005
مجموع المشاركات: 3728

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: رد عبدالله عقيد لم يرو غليلي فطرحت الموضوع هنا (Re: ودقاسم)

    الاخ ود قاسم
    أشكر لك هذه المبادرة بطرح الموضوع في بوست منفصل
    ليتسع فيه النقاش لتناول كافة الجوانب، دون تشويش
    يسببه موضوع آخر يتناوله البوست السابق.


    Quote: تعرف يا ود عقيد السودان في السبعطاشر سنة الفاتت ما كان فيهو إمكانية لالتزام الحياد ... الأوضاع السياسية والحرب التي ما تزال مشتعلة والصراعات التي استشرت حتى بين أهل الحكم أنفسهم ، لم تترك فرصة لمحايد ... وفي اعتقادي أن الحياد موقف غير محمود في مثل هذه الظروف ، وكلنا الآن ننظر إلى الوطن وهو يتمزق ن ويهدده التقسيم ، وتقتله الحرب ، والصراعات ، وتستشري فيه القبلية ، ويموت غنسانه من الجوع والمرض والفقر والتشريد ... كيف يمكن لإنسان ينتمي لوطن مثل هذا ويقف في الحياد ؟
    إذن الصراع مفروض علينا ، والطرف الممسك بالأمور في البلاد ، وبالتالي هنا في السفارة لايرغب في تقديم أي تنازلات ، هو يريد فقط أن يأخذنا تحت إبطه ، ويقودنا إلى ما يريد هو ، ونحن نرفض أن نساق إلى ما لا نريده ، ويظل كل منا في موقفه ، لا هو متراجع عن امتيازاته ولا عن سلطته ولا عن نصيبه المتضخم من الثروة ، ولا نحن راضون بالظلم ...
    ولك عزيزي عبد الله عقيد أن تختار بين انحيازك لظالم شهد العالم كله بظلمه وشهد به أكثر من شاهد من أهله ، وبين أن تنحاز إلى المظلومين لتدافع عنهم وعن وحدة بلادك واستمرار وجودها ككيان جغرافي وسياسي موحد ... ولك أن تبقي على حياديتك إن أردت ، لكنه موقف سيدان عليه المثقفون تحديدا في يوم من الأيام نظرا لوعيهم التام وإدراكهم بخطورة ما يجري ...



    تمهيدا للنقاش سأضع هذه النقاط لما ورد في حديث الأستاذ ود قاسم:

    - الأوضاع السياسية والحرب التي ما تزال مشتعلة والصراعات التي استشرت حتى بين أهل الحكم أنفسهم ، لم تترك فرصة لمحايد
    - في اعتقادي أن الحياد موقف غير محمود في مثل هذه الظروف
    - كيف يمكن لإنسان ينتمي لوطن مثل هذا ويقف في الحياد ؟
    - إذن الصراع مفروض علينا
    - والطرف الممسك بالأمور في البلاد لايرغب في تقديم أي تنازلات
    - هو يريد فقط أن يأخذنا تحت إبطه ، ويقودنا إلى ما يريد هو ، ونحن نرفض أن نساق إلى ما لا نريده ، ويظل كل منا في موقفه
    - ولك أن تختار بين انحيازك لظالم شهد العالم كله بظلمه وشهد به أكثر من شاهد من أهله
    - وبين أن تنحاز إلى المظلومين لتدافع عنهم وعن وحدة بلادك واستمرار وجودها ككيان جغرافي
    وسياسي موحد
    - ولك أن تبقي على حياديتك إن أردت ، لكنه موقف سيدان عليه المثقفون تحديدا في يوم من الأيام نظرا لوعيهم التام وإدراكهم بخطورة ما يجري

    ولكن قبل التطرق لهذه النقاط
    لنتساءل في البداية، عن مبدأ الحياد بحد ذاته..
    هل هو الوقوف في الحياد تجاه الوطن وقضاياه وهمومه ومشاكله؟
    أم هو الوقوف بحياد تجاه المؤسسات السياسية المختلفة داخل الوطن؟

    بالنسبة للأولى، بالطبع، لا يمكن أن أتخيل أنني سأقف يوما في الحياد
    تجاه أي قضية تمس الوطن أو المواطن السوداني.. بل ما أعرفه عن نفسي
    وما يعرفه عني الكثيرون، هو أنني منحاز إلى أقصى درجة لوطني وللمواطن السودان
    في أي صغيرة وكبيرة.
    تناولي لقضايا الوطن وهمومه ومحاولة تفسير ما يدور أو التحذير مما يمكن حدوثه
    والحرص على احترام كل صاحب رأي وقضية وقبوله مهما كان حادا وجارحا حتى باعتبار
    أنه سوداني.. هذا هو الموقف الذي أنتهجه.. والفرصة متاحة لمن يريد أن يثبت العكس.
    هذه باختصار نظرتي للوطنية، أو الانحياز للوطن، وعدم التزام الحياد بخصوص
    قضاياها وهموم أهله ومصائبهم.

    ولكن الأخ ود قاسم يركز في طرحه على ما أوردناه في السؤال الثاني..
    وهو يقصد أنه يجب على أي مواطن سوداني أن يختار تيارا سياسيا وينحاز إليه..
    أنا شخصيا لا أرى ذلك.. لعدة أسباب سأعود لوضعها..
    بإذن الله
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-25-2006, 08:16 AM

عبد الله عقيد
<aعبد الله عقيد
تاريخ التسجيل: 09-20-2005
مجموع المشاركات: 3728

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: رد عبدالله عقيد لم يرو غليلي فطرحت الموضوع هنا (Re: عبد الله عقيد)

    إذا أردت أن أنحاز لتيار سياسي سوداني
    فما هي الخيارات المتاحة أمام؟
    أولا، تيار حاكم ينعته معارضوه بكل النعوت، ويسعون لاقتلاعه بكافة الوسائل والسبل
    وهو يواجههم بنفس الوسائل.
    ثانيا، تيارات معارضة، تشترك كلها حول هدف واحد أوحد، وهو اقتلاع التيار الحاكم
    وإزالته من الوجود. ولا تلتقي (أبدا) في أي قاسم مشترك آخر. أكرر (أبدا).

    ما هو نموذج الوطنية الذي تقدمه لي التيارات السياسية السودانية؟
    ما هو نموذج الديمقراطية، الشفافية، البرنامج، الذي تقدمه لي هذه التيارات لكي أنحاز
    لها كمثقف أو كمواطن بسيط؟
    أعطني نموذجا واحدا مشرفا، نعم (مشرفا) لحزب سياسي سوداني يقنعنعني بالانتماء إليه.
    هذا على مستوى ما هو مطروح، من خيارات تدعوني للانتماء إليها.
    وهناك جانب آخر.. هو الجانب الشخصي.
    بالقطع، كانت لدي في البداية تطلعات للانضمام لأحد التيارات السياسية السودانية
    ومررت بتجارب عرفت من خلالها ما يحدث بداخل هذه التيارات. ووصلت إلى قناعات بموجب هذه التجارب، وهي أن لا أنتمي إلا لجهة تقنعني، وتشبع تطلعاتي في وجود تيار سياسي ينتهج الحد الأدنى من معايير وقيم العمل الوطني المتجرد. ولا زلت أبحث.
    كما أنني اخترت لنفسي مهنة تستلزم (لمن يريد أن يؤديها بتجرد) أن لا ينحاز لأي
    جهة (فرعية) داخل الوطن. وهي مهنة الصحافة، فمن يعمل بالصحافة كمهني محترف
    يفترض أن يبعد نفسه إلى أقصى قدر ممكن من التأثر بأي تيار فكري أو سياسي يلجم قلمه ويبعده عن موقف المنتقد والمراقب والحارس لبوابة الوطن.
    بالطبع هذا لا ينفي وجود صحفيين ينتمون إلى تيارات وأحزاب وجهات يمثلونها جهرا أو سرا ويلتزمون بمواقفها.. ولكن ذلك بالتأكيد يعد خصما على مهنيتهم ومصداقيتهم.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-25-2006, 08:36 AM

عبد الله عقيد
<aعبد الله عقيد
تاريخ التسجيل: 09-20-2005
مجموع المشاركات: 3728

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: رد عبدالله عقيد لم يرو غليلي فطرحت الموضوع هنا (Re: عبد الله عقيد)

    لماذا الحياد؟
    لأن الانحياز يضيق الرؤيا، ويحد الأفق، ويلزم (المنحاز) بتحمل أخطاء
    حزبه، كما يتحمل صوابه.

    ومع ذلك يا ودقاسم
    أنا دا (عبد الله عقيد) يشرفني أن أسخر مهنتي وقدراتي (على قلتها)
    لأي تيار سياسي وطني في حدود المصلحة الوطنية العليا، ما دام تيارا
    سودانيا.
    يعني على سبيل المثال
    لا أمانع في الاشتراك في إعداد برنامج إعلامي لحزب الأمة أو الاتحادي
    أو المؤتمر الوطني أو الحركة الشعبية أو حركة العدل والمساواة (في حال عودتها
    لأحضان الوطن)..أو غيرها، إذا طلبت مني الإسهام في إعداد برنامج
    إعلامي للانتخابات (مثلا).
    ملتزما في ذلك جانب مهنيتي، ومركزا على المصلحة الوطنية، قبل كل شيء.

    ولكن وبمجرد اقتناعي بطرح معين لتيار سياسي، وانتمائي له سأضع جانبا تخصصي
    ومهنيتي الصحفية، وألتزم جانب العمل السياسي. لأن الاثنين لا يلتقيان.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-25-2006, 12:24 PM

ودقاسم
<aودقاسم
تاريخ التسجيل: 07-07-2003
مجموع المشاركات: 11046

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: رد عبدالله عقيد لم يرو غليلي فطرحت الموضوع هنا (Re: عبد الله عقيد)

    Quote: هل هو الوقوف في الحياد تجاه الوطن وقضاياه وهمومه ومشاكله؟
    أم هو الوقوف بحياد تجاه المؤسسات السياسية المختلفة داخل الوطن؟

    الأخ الكريم عبد الله عقيد
    تحايا طيبة
    قل لي كيف نفصل قضايا وهموم الوطن ومشاكله عن المنهج والفعل السياسي ، وكيف يمكن أن يكون هناك فعل ومنهج سياسي دون وجود مؤسسات سياسية ؟
    فالسياسة يا ود عقيد تؤثر في كل صغيرة وكبيرة ، فالحرب نتجت أصلا عن سياسات خاطئة وفهم سياسي خاطئ أو منهج سياسي خاطي انبنت عليه ظلامات اجتماعية أو اقتصادية . إذن السياسة هي جذر المشكلة ..
    Quote: بالنسبة للأولى، بالطبع، لا يمكن أن أتخيل أنني سأقف يوما في الحياد
    تجاه أي قضية تمس الوطن أو المواطن السوداني.. بل ما أعرفه عن نفسي
    وما يعرفه عني الكثيرون، هو أنني منحاز إلى أقصى درجة لوطني وللمواطن السودان
    في أي صغيرة وكبيرة.

    وبناء على ما سبق لا يمكنك أن تبقى بدون منهج أو فعل سياسي وتصر في نفس الوقت على أنك لا تقف في الحياد ، ولا يمكن أن تكون منحازا للوطن وأنت لا ترفض واقعا سياسيا ظالما ، أو لا تقف مع
    Quote: هذا الواقع السياسي حال كونك مقتنع به وبصحة منهجه ..
    تناولي لقضايا الوطن وهمومه ومحاولة تفسير ما يدور أو التحذير مما يمكن حدوثه
    والحرص على احترام كل صاحب رأي وقضية وقبوله مهما كان حادا وجارحا حتى باعتبار
    أنه سوداني.. هذا هو الموقف الذي أنتهجه.. والفرصة متاحة لمن يريد أن يثبت العكس.
    هذه باختصار نظرتي للوطنية، أو الانحياز للوطن، وعدم التزام الحياد بخصوص
    قضاياها وهموم أهله ومصائبهم.

    بصراحة لم أفهم موقفك من حديثك هذا ، وأعتقد أنه يحتاج لبعض الشرح أو التعديل ...
    Quote: ولكن الأخ ود قاسم يركز في طرحه على ما أوردناه في السؤال الثاني..
    وهو يقصد أنه يجب على أي مواطن سوداني أن يختار تيارا سياسيا وينحاز إليه..

    كيف يستطيع أن يفسر الإنسان الحرب مثلا إن لم يكن له منهج سياسي واضح ، وكيف يفسر مسائل المركز والهامش ؟ وكيف يكون قبوله للديمقراطية أو رفضه للديكتاتورية أو قبوله بمبدأ تقرير المصير مثلا ، أو قبوله بالفيدراليه أو غيرها من المبادئ والمناهج التي يكون دورها أساسيا في حياة الإنسان في وطنه ؟ فحياته كلها وبكامل تفاصيلها تتأثر بهذه الأمور ،،
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-25-2006, 04:12 PM

عبد الله عقيد
<aعبد الله عقيد
تاريخ التسجيل: 09-20-2005
مجموع المشاركات: 3728

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: رد عبدالله عقيد لم يرو غليلي فطرحت الموضوع هنا (Re: ودقاسم)

    الأخ الأكرم ود قاسم
    لك التيحة

    لا أعتقد أن ثمة علاقة أو ترابط بين المنهج السياسي، والأحزاب السياسية.
    نعم لا تنفصل هموم الوطن وقضاياه عن المنهج والفعل السياسي.
    ووقوف شخص ما في الحياد بالنسبة للأحزاب السياسية، لا يعني أنه خارج
    إطار السياسة، خاصة إذا كان هذا الشخص صحفي أو يمتهن عملا مرتبطا في الأساس
    بالسياسة.
    كما أنو الوقوف على الحياد من الأحزاب السياسية، لا يعني أنني لا أنتهج نهجا
    سياسيا، أو لا أمتلك نهجا ورؤية سياسية.
    فأنا أتخذ مواقفا بالفعل، وهذا واضح في كل ما أتناوله في كتابتي
    هذه المواقف، تعبر عن منهجي السياسي الذي أتبعه.
    ولأني أمتلك رؤيا سياسية، واضحة، ولأني لم أجد حزبا يتفق أو يتوافق مع
    هذه الرؤيا، فإنني لم أقرر الانتماء لحزب..
    ولكنني أستطيع أن أحدد موقفي من أي حزب، فهناك أحزاب تغطي الحد الأدنى
    لرؤيتي، أو تتخذ مواقف في أحداث بعينها متفقة مع مواقفي أو منهجي.
    في هذه الحالة، أعلن تأييدي التام لهذا الحزب أو تلك الجهة في هذا الموقف.
    إذا أنا لم أعتزل السياسة، ولا أقف في الحياد تجاه قضايا الوطن وهمومه
    كما قلت سابقا. ولكني لأسباب تتعلق بالمطورح من تيارات سياسية، وبمهنتي
    التي أمتهن، أقف بعيدا عن خضم تلك التيارات.
    لا أريد أن أحدد نفسي، بتيار أدافع عن أخطائه وأتحمل تبعاته دون قناعة
    راسخة..
    هذا يجيب عن أسئلتك هذه:
    Quote: وكيف يفسر مسائل المركز والهامش ؟ وكيف يكون قبوله للديمقراطية أو رفضه للديكتاتورية أو قبوله بمبدأ تقرير المصير مثلا ، أو قبوله بالفيدراليه أو غيرها من المبادئ والمناهج التي يكون دورها أساسيا في حياة الإنسان في وطنه ؟ فحياته كلها وبكامل تفاصيلها تتأثر بهذه الأمور ،،


    فإذا أردت مني أمثالا لمواقف واضحة ومحددة الآن.. فها هي
    بالنسبة لقضايا المركز والهامش، أرى أن ما يثار الآن على الساحة في هذه
    القضية، فيه نوع من التعمية والاستغلال المقصود لما يمور داخل السودان وتستغله
    جهات بعينها لتمرير أجندة معدة سلفا لإقصاء مجموعات معينة وتهميشها، بادعاء
    إنصاف المهمشين.
    كما أرى أن أكثر من 95% من السودان/ السوادنيين، هامش، وأن النسبة المتبقية
    والمسماة بالمركز، هي أيضا هامش، إذا قسنا الأمر بمعايير الهامش المتداولة.
    ولا يفرق بين الهامش الكبير والهامش الصغير إلا قشرة متناهية الصغر.
    ومع ذكل، لا بأس من أن ينال الهامش حقه كاملا، شريطة ألا يتم سحق المركز بدعوى
    إنصاف الهامش.
    أما الديمقراطية، فأنا أقبلها وانادي بها، وضد الدكتاتورية.
    تقرير المصير، بالنسبة لي مبدأ مزدوج أو سلاح ذو حدين، فقبوله أو رفضه
    يعتمد على مسبباته ودواعيه.

    ولكن بالمقابل
    كم من الأحزاب السياسية لديها ثوابت محددة تجاه القضايا الوطنية الحساسة؟
    مثل التدخل الأجنبي، العمالة للأجنبي، ومثل هذه الأمور..
    وإذا افترضنا أنك تنتمي لحزب، يرفض دخول قوات أجنبية لدارفور بأي
    ذريعة، في حين أنك لا ترى ضررا في دخول هذه القوات.. فأي موقف ستتخذ؟
    هل ستخالف موقف حزبك وتعلن قبولك بدخول القوات الأجنبية؟
    إذا لماذا انضممت لحزب لا تعرف كيف سيكون موقفه من قضية بهذه الأهمية؟
    أم ستضحي برأيك الشخصي، وتقف إلى جانب حزبك؟
    هذا باتفراض أن لديك إمكانية إبداء الراي كتابة أو تصريحا لوسيلة إعلام.
    بطريقة أخرى
    هل لدى حزبك الذي تنتمي إليه مثياق يعارض التدخل الأجنبي ومس سيادة الوطن
    تحت أي ذريعة ولأي سبب؟
    أم أنه يقبل ذلك في ميثاقه؟
    وهل لديه ميثاق من الأساس، يتطرق لمثل هذه الأمور الأساسية؟

    لك التقدير
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-26-2006, 00:05 AM

ودقاسم
<aودقاسم
تاريخ التسجيل: 07-07-2003
مجموع المشاركات: 11046

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: رد عبدالله عقيد لم يرو غليلي فطرحت الموضوع هنا (Re: عبد الله عقيد)

    أخي عبد الله عقيد
    تحية صباحية طيبة
    Quote: كما أنو الوقوف على الحياد من الأحزاب السياسية، لا يعني أنني لا أنتهج نهجا
    سياسيا، أو لا أمتلك نهجا ورؤية سياسية.

    هذا الكلام يلخص موقفك ( تقريبا ) ، وإذا أضفنا إليه ربطك للحياد بموضوع المهنة نجد أن الكلام يبدو في ظاهره يجعل الحياد اختيارا متاحا للبعض ... ولكن لنأخذ مهنة الصحافة ، ونتساءل : إذا كنت تعارض الديكتاتورية أصلا فكيف يكون موقف حكومة جاءت عن طريق إنقلاب من رفضك العلني لها عبر مقالاتك في صحافة بلادك أو غيرها باعتبارها حكومة تمردت على الشرعية الدستورية أي أنها انقلبت على وضع ديمقراطي ؟ أم أنك ستنقلب إلى مبرر للإنقلاب وتتحدث عن قصور الديمقراطية وعن رجولة وبطولة ووطنية الإنقلابيين ؟
    كيف سيكون موقفك من حكومة اتخذت الشمولية العقائدية منهجا لها ، ( يسارا أو يمينا ) واستمرت وهي تفرض وجهة نظر واحدة ؟ أنااسألك هذه الأسئلة بافتراض أنك صحافي ..
    وإذا كنت مقتنعا بالديمقراطية فلن تجد حرجا من تبني وجهة نظر الأغلبية وتدافع عنه حتى في حالة عدم اقتناعك الشخصي به ، فوجهات النظر أصلا في النظام الديمقراطية ليست متباعدة أو متناقضة لدرجة تنفير الآخر منها ... ولو أن الأحزاب في بلادك لم تقنعك ، فلماذا لا تعمل على إيجاد حزب جديد يقنعك ، أو تقدم طرحا سياسيا يجتمع حوله من يتبناه ويقيم منه حزبا ...
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-26-2006, 09:27 AM

عبد الله عقيد
<aعبد الله عقيد
تاريخ التسجيل: 09-20-2005
مجموع المشاركات: 3728

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: رد عبدالله عقيد لم يرو غليلي فطرحت الموضوع هنا (Re: ودقاسم)

    الأخ ود قاسم
    لك التحية

    استأذنك في نقل الرد على هذه المداخلة بعد المداخلات
    التالية، السابقة لها، حتى يتسق مسار البوست

    ولك التقدير
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-25-2006, 11:21 AM

عبد المنعم عمر عثمان

تاريخ التسجيل: 12-06-2005
مجموع المشاركات: 786

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: رد عبدالله عقيد لم يرو غليلي فطرحت الموضوع هنا (Re: ودقاسم)


    Quote: لا أمانع في الاشتراك في إعداد برنامج إعلامي لحزب الأمة أو الاتحادي
    أو المؤتمر الوطني أو الحركة الشعبية أو حركة العدل والمساواة (في حال عودتها
    لأحضان الوطن)..أو غيرها، إذا طلبت مني الإسهام في إعداد برنامج
    إعلامي للانتخابات (مثلا).


    ودعقيد تحياتى ،،،،،
    أرجو شاكرأ بسط لى اللغة شوية ما فهمت كلامك خاصة (في حال عودتها
    لأحضان الوطن)..

    وشكرأ
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-25-2006, 11:59 AM

عبد الله عقيد
<aعبد الله عقيد
تاريخ التسجيل: 09-20-2005
مجموع المشاركات: 3728

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: رد عبدالله عقيد لم يرو غليلي فطرحت الموضوع هنا (Re: عبد المنعم عمر عثمان)


    Quote: ودعقيد تحياتى ،،،،،
    أرجو شاكرأ بسط لى اللغة شوية ما فهمت كلامك خاصة (في حال عودتها
    لأحضان الوطن)..


    ود حبوبة
    ما وقعت ليك؟
    يعني حركة العدل والمساواة، التي تحمل السلاح وتحارب الآن
    لو وضعت السلاح، وجات في الخرطوم، (زي الحركة الشعبية يعني)
    وعملت حزب سياسي، وقالوا لي يا ود عقيد ياخ عايزنك تشتغل معانا
    في الانتخابات.. ح أقول ليهم، حاااااضر.

    مع ذلك، وعشان الأمور تكون واضحة، في أحزاب ما ح أتعاون معاها
    وهي (الشعبي، والشيوعي)..
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-25-2006, 12:41 PM

مهدى الصادق السيد
<aمهدى الصادق السيد
تاريخ التسجيل: 05-11-2005
مجموع المشاركات: 2255

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: رد عبدالله عقيد لم يرو غليلي فطرحت الموضوع هنا (Re: ودقاسم)

    الاخ ودقاسم
    الحبيب عبد الله عقيد ماسك العصاية من النص
    وتقريبا جرب كل الحلول
    المهم يقرر قبل ان ترفع الاقلام تحياتى للجميع ودعقيد غالى علينا
    اينما ذهب هو مننا وفينا
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-26-2006, 06:55 AM

عبد الله عقيد
<aعبد الله عقيد
تاريخ التسجيل: 09-20-2005
مجموع المشاركات: 3728

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: رد عبدالله عقيد لم يرو غليلي فطرحت الموضوع هنا (Re: مهدى الصادق السيد)

    الحبيب أبو الصادق
    لك التيحة
    أخونا ود قاسم ينطلق من مبدأ صحيح بلا شك، وهو أن يحدد الإنسان
    وخاصة المثقف خياراته واتجاهاته، وأن لا يمسك العصا من النصف
    كما قلت أنت.
    وجاهة هذه الرؤيا، هي أن الماسك للعصا من وسطها إما أن يكون
    خالي الذهن فارغا لا يدري أي اتجاه يسلك.
    أو أن يكون متسلقا انتهازيا ينتظر الفرصة التي تميل فيها الأمور
    إلى أحد رأسي العصا فيمسك به.
    أو أن يكون قانعا من كل خير فيما هو متاح، ومبتعدا بنفسه ساكنا
    قانعا (لا يودي ولا يجيب) وهذا موقف سلبي بلا شك، خاصة إذا كان
    هذا الشخص مثقفا ويمكنه التأثير.

    وكما أشرت أنت أيضا، هو يرى أن هذه المرحلة بالذات مرحلة مفاصلة
    واستقطاب، ومرحلة تحديد مواقف.
    إما مع هؤلاء أو هؤلاء.
    ولكن..
    دعوة الاخ ود قاسم تنطلق من موقف محدد، موقف المنتمي لجهة أو تيار
    ما، يرى فيه كل الصواب، ولا شيء غير الصواب.
    ويقف على الضد من تيار آخر، يرى فيه كل السيئات، ولا شيء غير السيئات.
    وهو حينما يدعو أحدا ما لتحديد موقفه انطلاقا من هذه الرؤيا
    يتبع وسيلة موغلة في البدائية، وإن كانت موغلة في الحداثة، وتتلخص
    في مقولة (إما معنا، أو ضدنا).
    قالها المثقب العبدي في الجاهلية:
    فإما أن تكون أخي بحقٍ.. فأعرف منك غثي مِن سميني
    وإلا.. فاطّرحني، واتخذني.. عدوا أتقيك وتتقيني
    وقالها بوش بصريح العبارة (من ليس معنا فهو ضدنا)
    ولكن القرآن الكريم سما بالناس عن هذا الموقف البدائي
    فقال لهم ("من شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر")
    ليس ذلك فحسب.. ولكنه جعل لمن يختار الكفر حقوقا
    وواجبات، رعاية، وسعي إلى الهداية، وليس المفاصلة والمقاطعة.
    هذا ما لخصته أنت في قولك ("اينما ذهب هو مننا وفينا")
    وهذا هو موقفي.. أن كل سوداني (مننا وفينا) وليتخذ ما يشاء
    من منهج أو اتجاه أو سلوك.. شريطة عدم الخروج على الثوابت.

    كما أننا تناسينا موقفا أخر لمن يمسك العصا من الوسط
    موقفا مثاليا، موقف الذي يبقى بعيدا، ولكنه يتابع، وينبه، وينتقد
    ويصوب من يخطئ، ويشيد بمن يصيب، حارما نفسه من نعمة الانتماء
    فللانتماء مزايا، كما له عيوب.. أقلها أنه سيجد له نصيرا مؤازرا
    في كل خطوة يخطوها، وسيجد من يدافع عن خطأه ويرفع صوابه إلى السماء.
    ...
    لك التقدير
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-26-2006, 07:22 AM

Mohamed Abdelgaleel
<aMohamed Abdelgaleel
تاريخ التسجيل: 07-04-2005
مجموع المشاركات: 10407

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: رد عبدالله عقيد لم يرو غليلي فطرحت الموضوع هنا (Re: عبد الله عقيد)

    سلام .. عموم الصحاب ..

    كلنا أخوان .. ولدتنا أرض السودان .. وأراد لنا الخالق أن نكون هكذا مختلفين .. ويروي لنا الشاعر حميد كلاماً .. يمكن أن يمثل حد إتفاق بيننا وبعد ذلك أستعين بحكمة السراج من ناس بلدنا قال لقريبه الذي نازعه في بيع الأرض (الخلاء) وقد إجتمع الناس لفض الإشتباك ..قال لهم (ياجماعة أنا عمي ده ما غلطت عليهو .. قلت ليهو ا########## واطة الله أنت بيع وانا ببيع .. لكين هو ببيع ويقول لي حرم انت تبيع ما أخليلك ..


    وكلام حميد .. الذي اردت أن نعتبره من الثوابت كحد أدنى للإتفاق هو:

    "ظلم الحُكُم
    ياهو الظُلُم
    كان من جوامع
    كان كَنِيس
    يبرى السماء
    تبرى
    آ ..
    محمد سيَّدي
    ويبرى المسيح"
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-27-2006, 07:20 AM

عبد الله عقيد
<aعبد الله عقيد
تاريخ التسجيل: 09-20-2005
مجموع المشاركات: 3728

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: رد عبدالله عقيد لم يرو غليلي فطرحت الموضوع هنا (Re: Mohamed Abdelgaleel)

    الأخ العزيز محمد عبد الجليل
    لك التحية والتقدير
    ولك الشكر
    ما أعلمه (بيني وبينك) أنك تؤيد الأخ ود قاسم في ضرورة تحديد الانتماء
    السياسي..
    أرجو أن نسمع منك، فالأمر لا يعدو طرح وجهات النظر ومحاولة الوصول لموقف
    وسط، أو موحد..

    لك كل التقدير
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-27-2006, 08:37 AM

Mohamed Abdelgaleel
<aMohamed Abdelgaleel
تاريخ التسجيل: 07-04-2005
مجموع المشاركات: 10407

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: رد عبدالله عقيد لم يرو غليلي فطرحت الموضوع هنا (Re: عبد الله عقيد)

    الأخ العزيز ودعقيد .. وجميع ناظمي خيط غليل العزيز ودقاسم .. تحياتي لكم قبل وعند وبعد الرضاء ..

    يا أخي عبدالله
    Quote: أرجو أن نسمع منك، فالأمر لا يعدو طرح وجهات النظر ومحاولة الوصول لموقف
    وسط، أو موحد..


    قال جبران خليل جبران : (أنا متطرف لأن من يعتدل يظهر نصف الحقيقة) ..

    قال توني كليف .. كان رئيس حزب عمالي إشتراكي بريطاني : (أصحو منذ الفجر وأشتري الصحف التي تمثل رأي الحكومة .. لآعرف أين تقف .. لأتخذ موقفي ضد ما أتخذته أو أيدته) ..

    أحزابنا وتنظيماتنا في السودان قد لا تمثل طموحات الأجيال الصاعدة .. وهي بحاجة لعمل ضخم .. أو تغيير جذري هيكلة وبرامجاً .. وهذا أمر بالغ الصعوبة .. وكما يقولون (الواقع أقوى من الأماني) .. وأهلنا يقولوا .. (العندو بليلة بعاشي بيها) ..

    لا ندعي بأننا سنكتب الكلمة الأخيرة .. التي لم تكتب ولن تكتب أبدا.. المطلوب العمل قدر الجهد وفق المتاح .. فالبشر يصنعون التاريخ في ظروف ليست من صنعهم مش كده؟ .. وبلدنا وضعها محزن ..
    ومن يوجه جهده ضد المعارضة يعطي إشارة بأنه يدعم الحكومة .. وسألتني رأيي .. الذي أفترضت أنه مع ود قاسم في ضرورة تحديد الإنتماء .. ربما أن قولك هذا ليس صحيحاً تماماً .. لكني أتفق مع ودقاسم في حد أن مجهودات الأفراد تكون أكثر فاعلية داخل التنظيمات التي تعبر عنهم .. ولكن من حق الأفراد أن يتنظموا أو لا يتنظموا فهذه مسألة يحددها الشخص نفسه .. والأفراد يدخلوا التنظيمات متى أقتنعوا ببرامجها ويخرجوا منها متى شعروا أن أدائها لا يلبي تطلعاتهم .. وقد تبعدهم لكونهم لم يلتزموا بقراراتها أو الإلتزام ببرامجها .. ألخ .. الخ ..

    وأجدني ضد الحكومة .. أي حكومة في السودان .. فما بالك لو كانت حكومة الرأي الواحد .. ومع المعارضة ولكن نقدياً (بإنتقاد مواقفها التي أختلف معها) ..

    معذرة فقد كتبت في مسائل معقدة وعلى عجل وأعرف أن كل كلمة في مثل هكذا أمر تحتاج تفصيلا .. ولكني مع توني كليف .. أصحو من الصباح لأعرف أين تقف الحكومة لأقف في الإتجاه المعاكس لأني لا أعتبرها أداة إدارية محايدة .. بل هي ممثل لمصلحة ناس على حساب آخرين أغلبية.. وهذا الذي جعل صراخ التظلم منها يتعالى في كل إتجاه .. وسوف أعود.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-27-2006, 01:01 PM

عبد الله عقيد
<aعبد الله عقيد
تاريخ التسجيل: 09-20-2005
مجموع المشاركات: 3728

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: رد عبدالله عقيد لم يرو غليلي فطرحت الموضوع هنا (Re: Mohamed Abdelgaleel)

    الأخ الكريم محمد عبد الجليل
    لك التحية

    أولا أعتذر إن كنت (بهتّك) باعتبارك مؤيدا لضرورة الانتماء لحزب سياسي
    وقد بنيت حديثي على حوار شفهي سابق، بين ثلاثتنا.. يبدو أنني لا أتذكر
    تفاصيله الآن..
    Quote: ومن يوجه جهده ضد المعارضة يعطي إشارة بأنه يدعم الحكومة

    أشكرك جدا على التطرق لهذه النقطة الهامة..
    زميلي طارق العمدة، الذي أناقشه طول الوقت، لديه آراء جريئة في الكثير من الأمور
    وكثير منها يخالف ما تطرحه المعارضة، كما أن كثير منها يخالف ما تطرحه الحكومة.
    انضم طارق إلى المنبر مؤخرا، ولكنه ظل يناقشني ويطرح آراءه تلك شفهيا..
    وعندما سألته لماذا لا يطرحها في المنبر، أجابني بأنه يخشى أن يتم تجيير تلك
    الأراء بأنها وقوف مع الحكومة ضد المعارضة. (استأذن الأستاذ طارق في إيراد حديثه
    الخاص هنا).
    نعود لما قلت.. "من وجه جهده ضد المعارضة يعطي إشارة بأنه يدعم الحكومة"
    وبالتالي من وجه جهده ضد الحكومة يعطي إشارة بأنه يدعم المعراضة..
    ومن يوزع جهده ضد الطرفين، أو معهما، يعطي إشارة بأنه يمسك العصا من الوسط.
    إذا انتفت فضيلة (الاعتدال)، وانتفت فرضية أن يأخذ الإنسان ما يصلح من هذا وذاك
    ويترك ما لا يصلح من الطرفين..

    بالنسبة لي، إن كنت أوجه جهدي ضد المعارضة، فإنني لا أخشى من أن يفهم الناس
    ذلك باعتباره إشارة إلى أنني أدعم الحكومة..
    وذلك لأنني أنطلق من موقع الوضوح والمباشرة، وأوجه جهدي لانتقاد مواقف بعينها
    كما أنني عندما أنتقد الحكومة انتقد مواقف بعينها.

    Quote: .. وسألتني رأيي .. الذي أفترضت أنه مع ود قاسم في ضرورة تحديد الإنتماء .. ربما أن قولك هذا ليس صحيحاً تماماً .. لكني أتفق مع ودقاسم في حد أن مجهودات الأفراد تكون أكثر فاعلية داخل التنظيمات التي تعبر عنهم .. ولكن من حق الأفراد أن يتنظموا أو لا يتنظموا فهذه مسألة يحددها الشخص نفسه .. والأفراد يدخلوا التنظيمات متى أقتنعوا ببرامجها ويخرجوا منها متى شعروا أن أدائها لا يلبي تطلعاتهم .. وقد تبعدهم لكونهم لم يلتزموا بقراراتها أو الإلتزام ببرامجها .. ألخ .. الخ ..

    إذا فنحن متفقان.. وهذه هي وجهة نظري

    وأشكرك على الاستجابة للدعوة وطرح رأيك بهذا الوضوح

    ولك خالص التقدير
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-28-2006, 07:39 AM

Mohamed Abdelgaleel
<aMohamed Abdelgaleel
تاريخ التسجيل: 07-04-2005
مجموع المشاركات: 10407

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: رد عبدالله عقيد لم يرو غليلي فطرحت الموضوع هنا (Re: عبد الله عقيد)

    الأخ عبدالله .. تحياتي لك .. أعتقد أن حوارنا هذا حقيقي وهام ، كما لا أعتقد أنك بهتني أبداً .. لمجرد أنك فهمت أني مؤيد لضرورة الانتماء لحزب سياسي ..

    رأئي يا أخي أن العمل الفردي في السياسة قليل الجدوى .. فالفعالية تتطلب التنظيم المنضبط .. ورغم ذا .. فلا أنضوى - في اللحظة الراهنة - لحزب أياً كان .. أما لو فضفضتها شوية .. فإني أتحرك وسط بعض المجموعات (وهي ليست أحزاباً بحال من الأحوال) .

    الاحزاب نفسها تولدها ضرورات حراك الواقع .. وينضوي تحتها الأفراد متى ما وجدوا أنها تلبي تطلعاتهم بما تطرحه من برامج وما تمارسه من فعل يؤثر في صياغة الواقع .. وبهذا الفهم .. فهنالك ظروف موضوعية وذاتية تجعل زيداً ينتمي لحزب ما في وقت ما .. وما فهمته (أنا) من كلام ود قاسم .. أنه يريد أن يقول .. لا تضيعوا الوقت في الكلام العجين تحركوا فالبلد تعاد صياغته من جديد ولا تضيعوا كل الوقت في كلام دائري يبدأ حيث ينتهي دون جدوى.. - لم أفهم قوله بأكثر من ذلك لكون لا يملك آلية تلزم الناس بما يريد - وحري بكل هميم بأمر الوطن أن يقول أن واقع السودان زاد على حاجة فرض الكفاية .. ليكون فرض عين حتى على من أبى .. فالأحداث ستلاحقه إلى عقر داره وتجره جراً وتكويه بنيرانها(غصباً عنو)..

    إيرادك لحديث الأخ طارق لإثبات أن الإعتدال هو بمعنى وسط بين طرفين (كما يقول أهل اللغة) لست مع الحكومة ولا مع المعارضة أو العكس .. فلدي ما أقوله في هذا:

    الأعتدال أظنه الإنحياز للحق مطلقاً .. سواء رأيت ذلك الحق يميناً أو يساراً .. حكومة أو معارضة .. أي مساندة ما ترآه حقاً علناً وبما تستطيع ومعارضة ما تراه باطلاً وبما تسطيع .. هذا الإعتدال حسب فهمي يا أخي ..

    إعتدال = إستقامة = إنحياز لجادة الحق من وجهة نظرك .. والتي قد تعني الإنحياز لأي قوة تعمل بصدق لخلق سودان لا يكون (المال فيه دولة بين الأغنياء مناخاصة .. مثلاً) .. ألا تكون خيرات السودان والوظائف العامة فيه محتكرة لفئة صغيرة على حساب المجموع .. ألا .. تهدر الأموال لأي سبب قبل الوفاء بحاجات الناس الضرورية مثل أمراض الكلى .. والملاريا والدرن .. وضروريات الناس التي لا تحتمل التأجيل .

    أما فكرة أن يأخذ الإنسان من كل طرف ما يرآه صالحاً .. أرجو أن تدلل عليها بالأمثلة يا عبدالله حتى لو كانت رأي طارق فاليدلل عليها بالأمثلة لتضح الصورة لنا ولك .. لأنو فكرة آخذ من الحكومة ما يصلح ومن المعارضة ما يصلح .. أعتقد أنها قد تفيد في مجال السلوك الفردي ولا تفيد في مثل القضايا التي نتناولها هنا .. هذا أراه ضرورياً حتى نبتعد عن التهويم النظري لنلامس الواقع الأخضر على الأرض .

    أعرف أنك تقول ما تعتقد غير عابيء برأي الناس .. بقدرما تبحث عن الموقف الذي يناسب قناعاتك .. وأرجو أن أكون كذلك .. والواقع معقد تماماً وملء بالمتشابهات .. فاليتواصل الحوار ونحن ندعم ما نراه صحيحاً حتى اللحظة الراهنة ..
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-29-2006, 08:18 AM

عبد الله عقيد
<aعبد الله عقيد
تاريخ التسجيل: 09-20-2005
مجموع المشاركات: 3728

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: رد عبدالله عقيد لم يرو غليلي فطرحت الموضوع هنا (Re: Mohamed Abdelgaleel)

    الأخ الكريم محمد عبد الجليل
    أشكر لك هذه الإضافة القيمة
    وأعتذر عن التأخر في مناقشتها لشواغل خارجة عن يدي
    وسأعود لها بإذن الله تعالى

    ولك خالص التقدير
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-26-2006, 10:03 AM

عبد الله عقيد
<aعبد الله عقيد
تاريخ التسجيل: 09-20-2005
مجموع المشاركات: 3728

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: رد عبدالله عقيد لم يرو غليلي فطرحت الموضوع هنا (Re: عبد الله عقيد)

    الأخ الكريم ود قاسم
    لك التحية
    Quote: ولكن لنأخذ مهنة الصحافة ، ونتساءل : إذا كنت تعارض الديكتاتورية أصلا فكيف يكون موقف حكومة جاءت عن طريق إنقلاب من رفضك العلني لها عبر مقالاتك في صحافة بلادك أو غيرها باعتبارها حكومة تمردت على الشرعية الدستورية أي أنها انقلبت على وضع ديمقراطي ؟ أم أنك ستنقلب إلى مبرر للإنقلاب وتتحدث عن قصور الديمقراطية وعن رجولة وبطولة ووطنية الإنقلابيين ؟
    كيف سيكون موقفك من حكومة اتخذت الشمولية العقائدية منهجا لها ، ( يسارا أو يمينا ) واستمرت وهي تفرض وجهة نظر واحدة ؟ أنااسألك هذه الأسئلة بافتراض أنك صحافي ..

    إذا بما أنني صحافي أيد الديمقراطية، وأعارض الديكتاتورية، فيجب أن أسخر مقالاتي لمحاربة الانقلاب الذي تمرد على الشرعية الدستورية؟!
    الأمر ليس بهذه الحدة.. أبدا، الأمر كما تعلم ويعلم الجميع، تكتنفه خيوط كثيرة متداخلة تجعل مقالات الصحفي إذا وجدت طريقها للكتابة، ومن ثم للنشر، في صحف بلاده وفي غيرها، تجعلها، تتناول الأمور بغير هذا التصنيف الحاد القاطع..
    في هذه الفقرة من مداخلتك تمهد لي الطريق لتوضيح هذه الخيوط المتداخلة:
    Quote: وإذا كنت مقتنعا بالديمقراطية فلن تجد حرجا من تبني وجهة نظر الأغلبية وتدافع عنه حتى في حالة عدم اقتناعك الشخصي به ، فوجهات النظر أص
    لا في النظام الديمقراطية ليست متباعدة أو متناقضة لدرجة تنفير الآخر منها ... ولو أن الأحزاب في بلادك لم تقنعك ، فلماذا لا تعمل على إيجاد حزب جديد يقنعك ، أو تقدم طرحا سياسيا يجتمع حوله من يتبناه ويقيم منه حزبا ...

    فبإمكاني (بافتراض أنني صحفي) أن أتبنى رأي الأغلبية، وأنادي بالديمقراطية، في ظل وجود حكم ديكتاتوري، وليس بالضرورة بمصادمته ومخاصمته وترك البلد من أجله.. ليس بالضرورة.
    فخياراتي مرتبطة بظروف وخيوط متعددة، منها، الخيار الآخر المتاح..
    فإذا لم يكن قصور التجربة الديمقراطية مدعاة للدفاع عن الخيار الإنقلابي، فهذا القصور مدعاة بالتأكيد للتثبت وإعادة النظر في اتخاذ قرار متابعة هذه القوى والتيارات التي لم تبرهن تجربة نجاح واحدة لا في حكومة ولا معارضة..
    أخف الضررين، وأهون الشرين، خيار أيضا، ولكني لا أعتمده، لبرهنة موقفي إلى جانب هذا ضد ذاك، وإن كنت أعتمده للبرهنة على عدم وقوفي إلى جانب هذا ضد ذاك.. لاتخاذي موقف الحياد.
    بطريقة أخرى، فقدان الأمل في البديل المتاح، بناء على تجربة، سابقة، وتجارب ماثلة، هو السبب الكافي لكل شخص ينأى بنفسه عن ركوب مطية المعارضة، بدعوى محاربة حكم ديكتاتوري ونشدان حكم ديمقراطي كان تجسيدا للبؤس.

    وسنواصل

    ملاحظة، كتبت مداخلة سابقة، ولكني فقدتها بسبب عيب تقني..

    (عدل بواسطة عبد الله عقيد on 03-26-2006, 10:34 AM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-27-2006, 07:57 AM

ودقاسم
<aودقاسم
تاريخ التسجيل: 07-07-2003
مجموع المشاركات: 11046

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: رد عبدالله عقيد لم يرو غليلي فطرحت الموضوع هنا (Re: عبد الله عقيد)

    الأخ الفاضل عبد الله عقيد
    لك التحية
    ركّاب سرجين وقّيع ، وسالك دربين ضهّيب ... هذا الكلام لم أقله أنا بل نقلته إليك من الحكمة السودانية المتوارثة ...
    وأنا حقيقة لم أطالب بالخصومة بمعناها الذي افترضته أنت ، ولم أدعو إلى أن نترك البلد لمن نختلف معه ، ولو أن ترك البلد خيار ورد في القرآن ( إن الذين توفاهم الملائكة ظالمي أنفسهم قالوا فيما كنتم قالوا كنا مستضعفين في الأرض قالوا ألم تكن أرض الله واسعة فتهاجروا فيها ) وآمل أن لا أكون قد أخطأت في كتابة الآية ... لكن لابد أن يكون لنا موقف واضح ،،، وأنا أعلم أن هناك مواقف كثيرة تعتبر نقيضا للمواجهة ، فالهروب موقف ، والنفاق موقف ، والمداهنة موقف ، والتقية عند الشيعة موقف ، وغيرها من المواقف السلبية ... وكلها مواقف غير محمودة ، والمواقف المحمودة فقط هي المواقف الإيجابية الشجاعة التي تجعل صاحبها لا يخشى في الحق لومة لائم ... والإنسان لا يستطيع مواجهة السلطة الظالمة مفردا ، لأنها ببساطة ستبتلعه ، فلن يجد نفسه ولن يجد نتيجة أو هدفا ، لكن الإنسان يسعى مع الجماعة للوصول إلى الهدف ، والجماعة هذه لابد أن تكون ما يسمى بمنظمات المجتمع المدني وهي الأحزاب والنقابات والجمعيات والروابط وغيرها مما ينشئه الناس ليعملوا من خلاله عملا جماعيا ...
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-27-2006, 09:37 AM

عبد الله عقيد
<aعبد الله عقيد
تاريخ التسجيل: 09-20-2005
مجموع المشاركات: 3728

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: رد عبدالله عقيد لم يرو غليلي فطرحت الموضوع هنا (Re: ودقاسم)

    الاخ العزيز ود قاسم
    لك التحية
    Quote: فالهروب موقف ، والنفاق موقف ، والمداهنة موقف ، والتقية عند الشيعة موقف ، وغيرها من المواقف السلبية ... وكلها مواقف غير محمودة ، والمواقف المحمودة فقط هي المواقف الإيجابية الشجاعة التي تجعل صاحبها لا يخشى في الحق لومة لائم ...

    نعم أوافقك الرأي..
    فالنفاق والمداهنة والتقية وغيرها.. مواقف، ولكنها مواقف سلبية
    والحياد أيضا موقف سلبي..
    وقد قلتُ في حديثي معك سابقا، أن المحايد ربما يكون متخذا الحياد
    غطاء لمثل هذه المواقف السلبية..
    (هذا بشكل مطلق)
    ولكننا نتحاور حول موقف من حالة بعينها..
    حالة حكومة ومعارضة سودانية..
    أو حالة أحزاب حاكمة، وأحزاب خارج الحكم في السودان..
    أنت تضع أمامي خيارين، قمت أنت بصياغتهما وفقا لرؤيتك الخاصة وقناعاتك الخاصة
    ووضعتهما أمامي:
    أحدهما خيار الانتماء إلى ظالم مغمتصب و.. إلخ.
    والآخر خيار الانتماء إلى من يطالب برفع هذا الظلم..

    ولكني أيضا أملك رؤية خاصة وقناعات خاصة.
    وهي أن المسألة ليست بهذه القطبية، ولا بهذه الموازاة المطلقة.
    فالذي يطالب برفع الظلم مثلا، لا أضمن أنه سيمارس الظلم والاغتصاب عندما تصبح
    مقاليد الأمور بيده.. ليست بيدي أي ضمانات، ولا بيدك.. بدليل أنني طالبتك سابقا
    أن تدلني على حزب أو تيار سياسي سوداني أستطيع وصفه بأنه (راشد)..
    المتاح أمامي حسب وجهة نظري هو تيارات لم تبلغ (الرشد) بعد..
    ولا أستبعد أن تكون وجهة نظري خاطئة، وأنني أجهل وجود تيارات بالغة الرشد
    فلماذا لا تدلني عليها.. لأستفيد ويستفيد غيري ونتبعها منذ اليوم؟؟
    Quote: والجماعة هذه لابد أن تكون ما يسمى بمنظمات المجتمع المدني وهي الأحزاب والنقابات والجمعيات والروابط وغيرها مما ينشئه الناس ليعملوا من خلاله عملا جماعيا ...

    لا أظنك تسعى بربط الأحزاب مع غيرها من منظمات المجتمع المدني إلى تعويم القضية
    والبحث عن خيارات أخرى خارج الأحزاب..
    فطرحك الأساسي كان هو ضرورة اختيار أحد الأحزاب السياسية والانتماء إليه..
    وردي ألا خيار مقنع فيما هو متاح أمامي..
    وفي حال توفر الحد الأدنى مما (أراه) ضروريا في أي تيار وطني موجود على الساحة
    أو تيار جديد.. لا مانع لدي من الانضمام إليه..
    فنحن نتفق حول إيجابيات العمل الجماعي، وفوائد الانتماء لجهة محددة.
    ولكن اختلافنا يتركز (حتى الآن) حول نقطة واحدة، وهي وجود عرض مغر للانتماء إليه..

    ولك التقدير
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-28-2006, 01:06 AM

ودقاسم
<aودقاسم
تاريخ التسجيل: 07-07-2003
مجموع المشاركات: 11046

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: رد عبدالله عقيد لم يرو غليلي فطرحت الموضوع هنا (Re: عبد الله عقيد)

    الغالي عبد الله عقيد
    تحية صباحية مشحونة بالإيجابية ...
    لو أنك راجعت البوست الأساسي فلن تجد فيه مطلقا أي إشارة للأحزاب ، ولو أنك تعود بذاكرتك القريبة إلى الصراعات السياسية في السودان ستجد أن النقابات ( مثلا ) كان لها القدح المعلّى ، وهي أكثر تنظيما من الأحزاب ، وستجد أنها كانت جزءا من التحالف الذي فجّر الانتفاضة وفجّر أكتوبر ، وستجد أيضا أن النقابات أسهمت بقدر كبير في دفع الأمور إلى انقلاب الجبهة حيث قادت سلسلة من الإضرابات التي هزت الديمقراطية الثالثة ...
    والصالحية ( مثلا ) رابطة رياضية ، لكنك تعلم تماما مواقفها ، والملتقى السوداني الثقافي الرياضي الاجتماعية لم تضف إليه كلمة ( السياسي ) لكنك تعلم مواقفه ... إذن فصل الأمور بهذا التجريد غير ممكن وغير سليم ...
    Quote: ولكن اختلافنا يتركز (حتى الآن) حول نقطة واحدة، وهي وجود عرض مغر للانتماء إليه..

    نحن يا عبد الله مطالبون بالعمل وبتطويره وبدفعه إلى الأمام ... ولا يصح أبدا أن نتفرّج على الواقع ونختار مجلساً جاهزاً نجلس فيه طوال حياتنا .. فالخطأ والصواب متحركان وإلى الأبد ، خاصة فيما يتعلق بالجوانب النظرية السياسية والاقتصادية والاجتماعية، وليس هناك تنظيم أو جماعة بدأت منذ اليوم الأول ناضجة ، ولو تتبعت مسيرة الديمقراطية في الغرب مثلا ستجد أنها تغيرت وتبدلت كثيرا وتطورت كثيرا ... فخيارنا أن نلج ميادين العمل بالحد الأدنى من اقتناعنا وقبولنا لأنه لا خيار لنا إلا بالولوج ، ومن ثم نسعى للتطوير والتحديث .. وإن لم نجد في الواقع ما يقنعنا نسعى أن أو نوجد ما يقنعنا ولكن ضمن عمل علمي وبدعم الجماعة ... لكن النظر إلى الواقع بكمٍ هائل من التردد هو الخطأ ...
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-28-2006, 07:22 AM

عبد الله عقيد
<aعبد الله عقيد
تاريخ التسجيل: 09-20-2005
مجموع المشاركات: 3728

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: رد عبدالله عقيد لم يرو غليلي فطرحت الموضوع هنا (Re: ودقاسم)

    الأخ العزيز ود قاسم
    لك التحية والتقدير
    Quote: تحية صباحية مشحونة بالإيجابية ...

    ولك الشكر على هذه التحية الإيجابية المشجعة
    الإشارة إلى الأحزاب، وبدون مراجعة البوست الأساسي، تأتي في المطالبة بالانحياز
    وتحديد الاتجاه السياسي.. وفي هذا إشارة واضحة للأحزاب، فالنقابات، ليست تيارات
    سياسية، وإن أسهمت بالفعل في (مواقف بعينها) في لعب دور سياسي مفصلي.
    لكن هذا الدور، لا تنقصه صفة الآنية، والضرورة.
    بما أني امتهن الصحافة، فأنا بالضرورة، عضو في نقابة الصحفيين..
    إذا، بهذا السطر، انتفى المطلب الذي تناقشنا حوله كل هذا الوقت..
    أنا أنتمي لجهة ما، وهي نقابة الصحفيين.. فهل هي جهة سياسية؟
    ولكنني خارج الوطن، وهنا أيضا (في الخارج) وبقدر المتاح، توجد تجمعات
    (مهنية) والتجمع الذي أنتمي إليه هو (جمعية الصحفيين السودانيين بالسعودية)
    ولكن هذا التجمع (الرابطة) وحسب لائحته التي شاركت في إعدادها
    ينأى بنفسه عن العمل السياسي.
    Quote: نحن يا عبد الله مطالبون بالعمل وبتطويره وبدفعه إلى الأمام ... ولا يصح أبدا أن نتفرّج على الواقع ونختار مجلساً جاهزاً نجلس فيه طوال حياتنا .. فالخطأ والصواب متحركان وإلى الأبد ، خاصة فيما يتعلق بالجوانب النظرية السياسية والاقتصادية والاجتماعية، وليس هناك تنظيم أو جماعة بدأت منذ اليوم الأول ناضجة ، ولو تتبعت مسيرة الديمقراطية في الغرب مثلا ستجد أنها تغيرت وتبدلت كثيرا وتطورت كثيرا ... فخيارنا أن نلج ميادين العمل بالحد الأدنى من اقتناعنا وقبولنا لأنه لا خيار لنا إلا بالولوج ، ومن ثم نسعى للتطوير والتحديث .. وإن لم نجد في الواقع ما يقنعنا نسعى أن أو نوجد ما يقنعنا ولكن ضمن عمل علمي وبدعم الجماعة ... لكن النظر إلى الواقع بكمٍ هائل من التردد هو الخطأ ...

    أتفق معك تماما حول كل نقطة من هذا الكلام الجميل
    ويدي على يدك، ولنبدأ بإصلاح لغتنا التي نخاطب بها من يخالفنا
    وإصلاح موقفنا منه، والتأسيس على أن كل جهد يبذل هو بالضرورة لمصلحة الوطن
    حتى وإن كان يسلك طريقا خاطئا، فهو خير من السكون.. ويلزمه فقط التصويب وتصحيح
    المسار والإشارة إلى مكامن الخلل، دون تعصب أو نظرة ضيقة، أو تحديد خيارات ووضع
    حدود قطبية (يمين أو يسار)..
    لنتأكد أننا لسنا في موقع من يمتلك منظارا إلهيا يكشف له المخطيء والمصيب
    وأن ليس لنا كل الحق في دمغ هذا بالسوء من أوله إلى آخره
    ودمغ ذلك بالصلاح وتنزيهه عن الخطأ.
    والأهم من ذلك، ألا نتبع براغماتية الغرب التي تعتبر أن عدو عدوي صديقي..
    ولنبحث عن نقاط الالتقاء، ونتأكد أننا لن نستطيع أن نقصي الآخر أو أن نأتي بطوفان
    يبتلعه ومن معه.. فالأرض لنا ولسوانا، وبيت السودان لابد أن يسع كل الأنفس وإن تنافست.

    ولك التقدير
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

04-02-2006, 12:17 PM

عبد الله عقيد
<aعبد الله عقيد
تاريخ التسجيل: 09-20-2005
مجموع المشاركات: 3728

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: رد عبدالله عقيد لم يرو غليلي فطرحت الموضوع هنا (Re: ودقاسم)

    Quote: أتفق معك تماما حول كل نقطة من هذا الكلام الجميل
    ويدي على يدك، ولنبدأ بإصلاح لغتنا التي نخاطب بها من يخالفنا
    وإصلاح موقفنا منه، والتأسيس على أن كل جهد يبذل هو بالضرورة لمصلحة الوطن
    حتى وإن كان يسلك طريقا خاطئا، فهو خير من السكون.. ويلزمه فقط التصويب وتصحيح
    المسار والإشارة إلى مكامن الخلل، دون تعصب أو نظرة ضيقة، أو تحديد خيارات ووضع
    حدود قطبية (يمين أو يسار)..
    لنتأكد أننا لسنا في موقع من يمتلك منظارا إلهيا يكشف له المخطيء والمصيب
    وأن ليس لنا كل الحق في دمغ هذا بالسوء من أوله إلى آخره
    ودمغ ذلك بالصلاح وتنزيهه عن الخطأ.
    والأهم من ذلك، ألا نتبع براغماتية الغرب التي تعتبر أن عدو عدوي صديقي..
    ولنبحث عن نقاط الالتقاء، ونتأكد أننا لن نستطيع أن نقصي الآخر أو أن نأتي بطوفان
    يبتلعه ومن معه.. فالأرض لنا ولسوانا، وبيت السودان لابد أن يسع كل الأنفس وإن تنافست.


    الظاهر دي كانت مرافعة الختام

    بس ما عرفنا قرار المحلفين لسة
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

04-02-2006, 12:43 PM

خالد عويس
<aخالد عويس
تاريخ التسجيل: 03-14-2002
مجموع المشاركات: 6332

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: رد عبدالله عقيد لم يرو غليلي فطرحت الموضوع هنا (Re: عبد الله عقيد)

    اسمتعت جدا بقراءة هذا النقاش الرفيع بين صديقي ودقاسم وعبدالله عقيد، والمداخلات المعمقة الأخرى كذلك.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

04-02-2006, 01:28 PM

عبد الله عقيد
<aعبد الله عقيد
تاريخ التسجيل: 09-20-2005
مجموع المشاركات: 3728

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: رد عبدالله عقيد لم يرو غليلي فطرحت الموضوع هنا (Re: خالد عويس)

    الصديق الأنيق خالد عويس
    لك التحية
    ولك الشكر على المرور والاطلاع والاستمتاع
    لا عدمناك يا حبيب
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

04-03-2006, 00:03 AM

ودقاسم
<aودقاسم
تاريخ التسجيل: 07-07-2003
مجموع المشاركات: 11046

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: رد عبدالله عقيد لم يرو غليلي فطرحت الموضوع هنا (Re: ودقاسم)

    شكرا للأصدقاء الذين تداخلوا هنا ، وشكرا لأخي عبد الله عقيد الذي اتصف بطول البال في هذا الحوار ،،، ولأنني أرى أننا قد قلنا كلاما مفيدا وواضحا ، فإن ما يأتي لن يعدو أن يكون تكرار لما قيل .. فقط أقول لأخي عبد الله أننا مطالبون بتفعيل أدورانا ، لا بإدارة حرب على الآخر إنما للتعاضد وتوجيه المسار بإيجابية لا يشوبها خوف ولا تردد ... فلا قاهر إلا الله ، ولا مقهور إلا الظالم ...
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de