يكتبني النص لأتحرر من قلقة وأكتبه لآتحرر من وجعه.. حوار د. اشراقة مصطفى

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 14-11-2018, 09:26 AM الصفحة الرئيسية

مكتبة اشراقة مصطفى(Ishraga Mustafa)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
01-04-2008, 02:40 PM

Bannaga ELias
<aBannaga ELias
تاريخ التسجيل: 24-01-2006
مجموع المشاركات: 192

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


يكتبني النص لأتحرر من قلقة وأكتبه لآتحرر من وجعه.. حوار د. اشراقة مصطفى


    حوار مع الشاعرة والباحثة الدكتورة إشراقة مصطفى
    حاورها: بانقا الياس

    يكتبني النص لأتحرر من قلقه وأنا اكتبه لأتحرر من وجعه


    شاعرة ترفض خصوصية المعاناة فتغوص في مشاكل المرأة،وهموم القصيد،وتحاول كمثقف عضوي معالجة سؤال الهوية والتحول في المهجر، والتنمية في الوطن، فتفتح أقواسا وتضيء فوانيسا. تعيش في النمسا التي منحتها العديد من الجوائز تقديرا لجهودها المثابرة في البحوث والحراك الثقافي بين الجاليات الأجنبية وصارت أعمالها موضوعا لرسالات جامعية عديدة، الشاعرة والباحثة الدكتورة إشراقة مصطفى حامد.

    *من هي إشراقة وماذا تريد من الدنيا؟
    إنسانة عادية جدا، تنتمي للحياة والناس،و للشجر والنيل والفقراء..أريد من الدنيا ما يجعل أناسها الفقراء خاصة يحسون بالكرامة والانسانية، أريد لهم كل ما تشتهيه النفس من حقوق مشروعة،من مائ نظيف، وكهرباء لكل القرى والأرياف، ومدارس تنشر المعرفة وحقول نغرس فيها أشجارالمحبة والتسامح.

    *تتميز كتاباتك الفكرية واشعارك بجرأة باذخة من أين جاءت،خاصة وأنت تحتفلين بعيد ميلادك السادس وأربعين؟
    ترتبط الجرأة بمقاومة الخوف، فلقد علمني أبي منذ الصغر أن لا أخاف وحبب إلى روحي المعرفة وهي الثمرة الأولي التي غرسها في تربتي الخصبة منذ زمن بعيد،وارتبطت بالمحاولات الأولي للاطلاع وأنا صغيرة وقتها. كما لعبت تجربتي في العمل العام دورا أساسيا في صقل ذلك. ورمى المهجر بظلال كثيفة على تجربتي السودانية صقلت تجاربي المختلفة بعجينة التحدي والمقاومة والصمود، بالتحدي الذي علمتني له الحياة القاسية وأنا أقاوم الفقر بكل اشكاله حتى صارت المقاومة تتربع على عرش رئتي وتتنفسها
    .
    *شكلت مسألة المهجروجراحات الهوية حجر الزاوية في كتاباتك، كيف تجدين نفسك مع الكم الهائل الذين كتبه الآخرون في هذا المجال؟
    كل ما أكتبه أو أقوله لم يأت من فراغ بل هو نتاج لتجربتي المملوحة بتجارب أخرى وامتداد لأرث عظيم تركه الفاعلون والفاعلات في تاريخنا، ربما الذي اكتبته في هذا المجال لا يساوي كثيرالكتابات عديدة في هذا الشأن إذ أن الهوية تشكلت بكل جراحاتها من خلال سنوات الهجرة واسئلتها الصعبة التي وضعتني أمام بركان متفجر باستمرار عن أسئلة الوجود والكينونة.

    *كم مترمن الروح قطعت كلمات قصائدك إلى الآن من ديوانك الأول (أحزان شاهقة) الذي ترجمت بعض نصوصه إلى الألمانية تحت أسم (ومع ذلك أغني). من يكتب الآخر أنت ام القصيدة؟
    يكتبني النص لأتحرر من قلقه وأنا اكتبه لأتحرر من وجعه، علاقة جدلية بين الحياة والموت هي العلاقة بيني وبين الكتابة.
    * نحتاج إلى الشعر في عالمنا أكثر من الدول الأسكندنافية. ما رأيك؟
    نحن في حاجة إلى أن نعيش الحياة،والحياة لا تطاق من غير الشعر والكتابات الابداعية وكل اشكال الفنون الأخرى.
    *قال الكاتب النيجري شينوا آشيبي لم أك أتصور أن تصادف روايتي الأشياء تتداعى هوى عند بني جلدتي ناهيك عند شعوب أخرىحتى كتبت طالبات من إحدى الجامعات في كوريا الجنوبية أوضحن وجهن نظرهن حول روايتي. عندها عرفت أن الناس عبر البحار يمكن أن يتجاوبوا مع أي عمل ابداعي إذا نجح مخاطبة تجاربهم الخاصة." ما الذي وجدته الطالبة الأسترالية في اشعارك لتكتب عنها بحث تخرجها في الجامعة؟
    الطالبة الاسترالية تانيا قرأت كتابي النمسا بعيون المهاجرين والمهاجرات واخذت كتابي نموذجا لها. كنت مندهشة وهي تكاتبني إذ أني لم أعرف أنها من أصل استرالي لأنها كاتبتني باللغة لألمانية ،ولا أعرف إلي أي مدى لامستها هذه الكتابات الشىء الذي دعاها وحرضها لتكتب عن هذا الكتاب، إلا أني أعرف أن بحثها الذي حاولت فيه قراءة واقع المهاجرين من خلال كتابي حفزني لأعرف كيف يفهمني (الآخر) بل كيف (يفسرني)إذ أن الكتابة نفسها حالة، فأغلب النصوص التي قامت بتحليلها اختلفت وحالتي الآن وأنا اتعامل معها كقارئة، فحين مخاضها يكون الوحع عظيما وحين اتحرر منها أواصل مسيرتي بحثا عن كيف يقرأني الناس.
    كيف تقيمين أدب المنفى والكتابة الاسفيرية؟
    هذا السؤال يقودني إلى سؤال معقد جدا وهو سؤال الوطن والمنفى، فنجربة الهجرة غيرت كثير من المفاهيم وذلك وفقا للتجربة التي عاشا وعاشتها كل مهاجلا أو مهاجرة أيا كانت الأسباب وظروف الهجرة. أما ّا المنفى مقصود به دول المهجرالتي شكلت واضافت للعديد منا أبعادا إيجابية رغم رغم انتزاع الروح من عشبها النضر الذي مرحت فيه إبلها في طفولتها وصباها، الكتابة في المهجر(المنفى) هي سؤال الروح وحبرها الباكي الذي يحاول أن يشق صدر الورقة.
    من الصعب تقييم أدب المنفي والكتابة الاسفيرية دون دراسة وبحث علمي وهذا ما ينبغي القيام به مستقبلا.
    ماذا اضافت إليك الجوائز العديدة التي حُزتي عليها وما هي مشاريعك المستقبلية؟
    اضافت لي الجوائز المختلفة التي نلتها المزيد من المسئولية والخوف في أن لا استطيع تحمل ذلك إذ دفعت بي تحت دائرة الضوء ولا سبيل للتراجع كما أنها منحتني طاقة خلاقة تحفزني في إنجاز مشاريعي القادمة في مجالات المتابعة و الكتابة والبحوث، منها كتاب (لعنة الحنين) الذي يتكون من جزءين الأول ( ذاكرة المطر) والثاني (ذاكرة الشموس الغائبة) وهذه اللعنة الحنينية هي ملخص لتجربتي في النمسا والسودان. وكتاب ( أنثى الأنهار) هو اسم قمت باختياره ليعبر عن نساء من نهر النيل ونساء من نهر الدانوب وذلك من خلال فعل الترجمة لكتابات أدبية لنساء من البلدين ودوري في هذا المشروع هو المبادرة بالفكرة والتنسيق للمشروع إضافة لقيامي مع السيدة (براندا هاوا)بالترجمة. كما لدي كتابة توثيقية أخرى بعنوان ( الحب والتنمية) وبحثا بعنوان البعد الاجتماعي للتشبيك: سودانيز أون لاين نموذجا ‘ إضافة لمشروعين عن العمل العام.
    بما أن حماية البيئة بلا حدود كيف ترين الجهود التي بذلت في السودان في هذا الصدد وكيف يتم تعزيزها؟
    الجهود المبذولة هي امتاد طبيعي لدور الجمعية السودانية لحماية البيئة وغيرها من جمعيات حماية البيئة وأهم أحدى هذه الجهود التي استمدت من تجارب أخرى هي تكوين المجلس الأعلى للبيئة،إلا أن هناك الكثير الذي ينبغي فعله بدءا من الدعم المالي والتخطيط والبحوث وانزال الدراسات وتنفيذها على أرض الواقع وتقييمها علميا.
    كيف ترين راهن الحراك الثقافي في السودان اليوم؟
    الثقافة وحراكها الانساني هي نتاج لمساحة الحرية المتاحة، كلما زادت هذه الرقعة كلما فرهدت الثقافة وبما أن الحرية نفسها مسئولية تكون ابنتها الثقافة وإنتاجها هي أيضا مسئولية ملقاة على عاتق المهمومين والمهمومات بها، إنها ظاهرة صحية أن تتعدد (مواعين) الفعل الثقافي ومفرح لي بشكل خاص عودة اتحاد المتاب السودانيين انطلاقا من الدور الذي لعبه عبر مسيرته رغم كل الظروف المحيطة به. إن راهن الثقافة الحالي يحتاج إلى دراسة متأنية خاصة وأن صلصالها عحنته أجيال وأجيال، كيفراهنها وكيف يكون مستقبلها، هذا يحتاج بالضرورة إلى وقفة جادة حول العلاقة بين الثقافة والسياسة وإلى أي مدى تؤثر وتتحكم الأخيرة في الأولى، رغم كل ذلك هناك العديد من الأصوات والإشراقات الشابة استطاعت أن توصل صوتها مستفيدة من التشبيك عبر الشبكة العنكبوتية التي ساعدتها على تجاوز المحليه نحو المدى.
    أي الفوانيس التي تحلمين باضاءتها؟
    فوانيس الريف التي تشع من عيون اهلها، التي لم يسنطع الفقر أن يطمسها أن يطفيء وميضها ولم تستطع المعاناة العاصفة أن تطفئها.. فوانيس للأجيال القادمة يضيئونها في قلبي لينبض بالحياة ويمتد فيهم..فانوسا لحوار الأجيال.

    نشر بملحق تخوم بصحيفة الأحداث 01.04.2008
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-04-2008, 07:43 AM

Baha Elhadi
<aBaha Elhadi
تاريخ التسجيل: 29-03-2008
مجموع المشاركات: 879

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: يكتبني النص لأتحرر من قلقة وأكتبه لآتحرر من وجعه.. حوار د. اشراقة مصطفى (Re: Bannaga ELias)

    الخال :

    حينما تلتقي قامتا نخلتين من بلدي يحدث الفعل الثقافي ويتراكم ويتقدم ليسود

    لم أتشرف بمعرفة د.اشراقة لكنما دوما أقرأ لها
    وتعجبني جرأتها المهذبة المحسوبة بميزان الذهب
    ويذهلني حد الدهشة الكبرى الهم الذي تحمله
    وقد تسامق ليشمل حتى نساء أخريات من أفياء الكون الانساني الذي تشمله
    بعنياتها ودراساتها
    فحري ببلدي أن يفخر بها وبمثيلاتها الكثر
    رهان المستقبل
    يتكيء بكتفه عليهن
    فهن سنده ويقينه اللامحدود
    لكما شرفات القلب مكان لتحاوركما
    وقبلها لكم عقل متفتح ليستمتع بانجاز الانسان الانسان
    كونا بعافية الروح
    ولكما ودا طريا عاطر

    (عدل بواسطة Baha Elhadi on 02-04-2008, 07:45 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-04-2008, 07:57 AM

طلال عفيفي
<aطلال عفيفي
تاريخ التسجيل: 20-06-2004
مجموع المشاركات: 4380

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: يكتبني النص لأتحرر من قلقة وأكتبه لآتحرر من وجعه.. حوار د. اشراقة مصطفى (Re: Baha Elhadi)



    العزيز بانقا والعزيزة إشراقه ...
    شكراً لكما ..

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-04-2008, 07:14 PM

Ishraga Mustafa
<aIshraga Mustafa
تاريخ التسجيل: 05-09-2002
مجموع المشاركات: 11885

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: يكتبني النص لأتحرر من قلقة وأكتبه لآتحرر من وجعه.. حوار د. اشراقة مصطفى (Re: طلال عفيفي)

    وشكرا ليك انت ياطلة على الطلة



    ونلتقى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-04-2008, 08:55 AM

Bannaga ELias
<aBannaga ELias
تاريخ التسجيل: 24-01-2006
مجموع المشاركات: 192

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: يكتبني النص لأتحرر من قلقة وأكتبه لآتحرر من وجعه.. حوار د. اشراقة مصطفى (Re: طلال عفيفي)

    عزيزي طلال شكرا على المرور نأمل أن تكون التقطت فكرة للقطةجديدة تمتع عيوننا بها دهشة.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-04-2008, 07:11 PM

Ishraga Mustafa
<aIshraga Mustafa
تاريخ التسجيل: 05-09-2002
مجموع المشاركات: 11885

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: يكتبني النص لأتحرر من قلقة وأكتبه لآتحرر من وجعه.. حوار د. اشراقة مصطفى (Re: Baha Elhadi)

    يسعد مساك يابهاء

    خجلتنى والله بالكلام السمح ده
    وخجلت اكتر انك تختنى فى قامة بانقا- صديقنا الجميل- صعب ان اقول عنه لانو زى مابقولو شهادتى فيهو مجروحة، ومع ذلك رفعتنى درجة بكلامك اللطيف..

    ماوصلت اليه ليس نتاج لكفاحى وفقط وانما امتداد لكفاح نساء ورجال سبقونى فى هذا الدرب ومن تجاربهم استفيد محاولة فتح افقى لمداهم الانسانى..
    كل هذه التجارب هى ملح وذاد لطريق مازلت فى بدايتة


    شكرى مجددا وخالص معزتى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-04-2008, 08:51 AM

Bannaga ELias
<aBannaga ELias
تاريخ التسجيل: 24-01-2006
مجموع المشاركات: 192

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: يكتبني النص لأتحرر من قلقة وأكتبه لآتحرر من وجعه.. حوار د. اشراقة مصطفى (Re: Baha Elhadi)

    شكرا لك يا باهي الشعور محبتي تغشاك يا ابن أكثر من أخت تصلني كلماتك عبر المدى مثل ضياء نجم بعيد يضىء سماواتنا برفيع الكلام. لا أعرف كيف أرد لكني أهديك ما قاله الشاعر الكردي شيركو"
    في إحدى قاعات نيويورك
    هشموا رأس قصة زنجية،
    فسالت دماء الحوارات
    على كتف المسرح وعنقه
    وشقت سواقي
    ولما أراد رجال الأمن أن يصفدوا يديها
    نبتت للسواقي أجنحة
    وغدت هذه المرة قصائد."
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-04-2008, 10:29 AM

Baha Elhadi
<aBaha Elhadi
تاريخ التسجيل: 29-03-2008
مجموع المشاركات: 879

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: يكتبني النص لأتحرر من قلقة وأكتبه لآتحرر من وجعه.. حوار د. اشراقة مصطفى (Re: Bannaga ELias)

    الخال :
    هذه ( الوانجا)
    تدهشك حد الوله والوجع الخرافي
    تحدق في مالآت طقوسها ولا تمسك إلا خيط مطر استوائي يدمدم
    ليخرج مكنونات أرض خيّرة وبكر
    تتبرعم إبداعاتها
    لتجعلك ( تحك رأسك) مرتين
    وتحدث نفسك سرا
    ثم تجهر :
    أن اشهدوا أن الضوء قد اندلق
    فسيروا في دربه ، لعلكم تعشِقون وتُعشقون ، فانوسا وضيئا معبأ بشغاف الروح لك.
    هنيئا لك بإشراقة وهنيئا للمرأة السودانية القابعة في حناياها
    قل لها : منوت بجواري
    يهسهس تارة و( يترجم ) تارات فينجذب
    الحياة امراة
    الحياة امراة
    وما ملكت قلوبكم
    لك ود كثيف عاطر

    (عدل بواسطة Baha Elhadi on 03-04-2008, 10:30 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-04-2008, 08:17 AM

hamid murahid
<ahamid murahid
تاريخ التسجيل: 17-07-2007
مجموع المشاركات: 283

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: يكتبني النص لأتحرر من قلقة وأكتبه لآتحرر من وجعه.. حوار د. اشراقة مصطفى (Re: Bannaga ELias)

    شكرا لك أيها الشقي .... المسكون بالحب و الجمال و العطاء ....
    شكرا للدكتورة و هذا الدفق الجميل الدافيء...
    أرجو أن تفتح أشرعتك الي مداها ... فذلك الملاح الشقي يسعدني بوحه و يعود بي لأيام خوالي خالدات و عامرات بالعطاء و الشقاء و المودة.
    أكرر شكري ... لكما حبي.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-04-2008, 07:15 PM

Ishraga Mustafa
<aIshraga Mustafa
تاريخ التسجيل: 05-09-2002
مجموع المشاركات: 11885

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: يكتبني النص لأتحرر من قلقة وأكتبه لآتحرر من وجعه.. حوار د. اشراقة مصطفى (Re: hamid murahid)

    استاذنا حامد

    الف شكر على انك قرأتنا


    ولك المعزة والاحترام
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-04-2008, 09:53 PM

مامون أحمد إبراهيم
<aمامون أحمد إبراهيم
تاريخ التسجيل: 25-02-2007
مجموع المشاركات: 5234

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: يكتبني النص لأتحرر من قلقة وأكتبه لآتحرر من وجعه.. حوار د. اشراقة مصطفى (Re: Ishraga Mustafa)

    أستاذنا العزيز بانقا إلياس ,

    حقاًأن القلوب شواهد,
    أو هى ( عند بعضيها! )

    أوشكت أن أفتح بوست يسأل عنك !

    أشكرك على هذه الطله المبهجه , حاملاً مسك إشراقه من إشراقاتنا البهيه .


    عالم ترد الروح !
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-04-2008, 09:42 AM

Bannaga ELias
<aBannaga ELias
تاريخ التسجيل: 24-01-2006
مجموع المشاركات: 192

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: يكتبني النص لأتحرر من قلقة وأكتبه لآتحرر من وجعه.. حوار د. اشراقة مصطفى (Re: مامون أحمد إبراهيم)

    تسلم لنا أيها العزيز و المأمون والف شكر على الاهتمام لكنا نظهر على حسب الطقس والحالة النفسيةأو هروبا من حالة كمون ومثلما قال ماريا فارغاس نقاوم الكآبة بالكتابة وننتظر مساهماتكم في المنبر بكامل حواس الحرس وبكل قلق العشاق المبتدئين.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-04-2008, 09:17 AM

Bannaga ELias
<aBannaga ELias
تاريخ التسجيل: 24-01-2006
مجموع المشاركات: 192

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: يكتبني النص لأتحرر من قلقة وأكتبه لآتحرر من وجعه.. حوار د. اشراقة مصطفى (Re: hamid murahid)

    زمن الصداقات الجميلة حامد يالها من شقاوة التي جعلتني أراك وأطالع كلماتك مثل طفل تشاهد عيناه أول مرة كتابا ملونا وقع بين يديه والله زمان تستأهل فيه جلسة على حديقة الموردة وعشرة ونسة مع ودستة سمك صير عشانك من شواية محاسن مع أغنية لحسن عطية من المرعب الرائع عثمان السجان الله يطراهو بكل خير.شكرا لك ياصديقي وشكرا لاشراقة التي اتت بك.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-04-2008, 09:50 AM

على عمر على
<aعلى عمر على
تاريخ التسجيل: 13-12-2003
مجموع المشاركات: 2340

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: يكتبني النص لأتحرر من قلقة وأكتبه لآتحرر من وجعه.. حوار د. اشراقة مصطفى (Re: Bannaga ELias)

    بينى وبينك تستطيل حواجز ويقبف الف باب
    اتى يااشراقه ابدامابتذكرى حاجه لمصطفى سند
    يعنى زى ابرتين من الحرير وخيط ما
    او..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-04-2008, 09:47 PM

Emad Abdulla
<aEmad Abdulla
تاريخ التسجيل: 18-09-2005
مجموع المشاركات: 6751

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: يكتبني النص لأتحرر من قلقة وأكتبه لآتحرر من وجعه.. حوار د. اشراقة مصطفى (Re: على عمر على)

    **
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de