الشباب السوداني بالتنسيق مع القوى السياسية السودانية بولاية كولارادو يدعون لوقفة يوم الأحد ٤ ديسمبر
ما الذي جرى لحسين خوجلي؟
التفكير الاستراتيجي و التفكير الآني - بين العصيان المدني و المقاطعة الجزئية آراء و مقارنات
الوقفة الاحتجاجية الكبرى بفلادلفيا لدعم العصيان المدنى فى السودان
سقف العصيان ، زوال النظام ..هكذا يقول فقه الثورات !
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 12-03-2016, 02:36 AM الصفحة الرئيسية

مكتبة علي عسكورى(Asskouri)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

إفلاس العروبيين

05-25-2004, 01:24 PM

Asskouri
<aAsskouri
تاريخ التسجيل: 06-17-2003
مجموع المشاركات: 4734

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
إفلاس العروبيين

    إفلاس العروبيين

    كتب العتباني في الرأي العام اليوم ( مرفق ادناه) موضوعا يوضح افلاس العروبيين وإفتقارهم للمنطق.
    بداء الرجل موضوعه بحديث مشكوك في صحته وزعمه بأن المصطفي ( ص) قال ( إن كل من تحدث العربيه قهو عربي) و من الظاهر أن هذا الحديث موضوع لأن الرسول (ص) لم يرسل للعرب حتي يقضلهم علي غيرهم ولم يكن عليه الصلاة والسلام يدعو الي عنصريه، وهو الذي يقول ( إن الناس سواسيه كاسنان المشط) فلا يعقل أن يقول هذا الحديث ثم يعود لنفيه بأخر. هذا من ناحيه‘ من ناحيه اخري لم يقل لنا ةالعتباني في موضوعه ( ماهو رأيه في العدد الهائل من اليهود الذين يتحدثون العربيه بطلاقه نشاهدهم كل يوم علي الفضائيات يتحدثون العربيه اقضل من اهلها. وإذا قبلنا بصحة الحديث اعلاه يصبح هؤلاء اليهود عربا بالضروره!
    بقدرة قادر حول الرجل اهل دارفور الي عرب لأانهم فقط حدث ,ان تزوج بعض اجدادهم مع العرب. فعند الرجل يبداء تاريخ دارفور بعد وصول العرب اليها، اما ماكان قبل ذلك ( فلا تاريخ) كما يقول زميله الأخر حسن مكي بأن جنوب السودان ارض بلا تاريخ.
    والرجل يزج باليهود وإسرائيل ( يادي الإسرايئل) في صراع اسبابه معروفه وواضحه كالشمس. ثم يمضي ليحول الزغاوه الي يهود ثم الي عرب ومره يقول انهم دناقله ( وحكايه) ......
    بداء الرجل موضوعه بالعرب ثم عاد وهاجمهم عندما اصدرت الجامعه العربيه تقريرا عن دارفور ليس في مصلحة الإنقاذ واتهم العرب بجهلهم بالسودان، بالرغم من دفاعه في بداية مقاله عنهم.
    الموضوع شيق وملي بالخطرفات والتناقضات، ولكني لآ انصح الذين يعانون من امراض القلب بقراءته واعلن انني غير مسئول إن حدث لهم امر سئ بعد قراءة المقال، كل من يقراء المقال يتحمل مسئوليته عن ذلك.
    أن البحت عن الحفيفه يقضي الإلتزام والموضوعيه، ولكن الدفاع عن الباطل يقتضي الكذب.

    عسكوري



    دارفور ما بين قيام السلطنة وذكرها في مؤتمر «أنشاص» وتقرير لجنة الجامعة العربية الأخير

    الحديث عن أن قبيلة الفور غير عربية أمر لا أساس له من الصحة.. وملوك الفور أصلهم عربي

    ... لا تزال أحداث دارفور وتداعياتها تفرض نفسها على عقول وقلوب ووجدان كل السودانيين.. ومن المؤكد أن هناك شبه تدويل قد تم بالنسبة لقضية دارفور.. ومن المؤكد كذلك أن الحكومة قد بذلت الكثير من الوقت والجهد والتفكير والإعداد لأمر دارفور.. ولكن مع ذلك فإن الأمور في دارفور تكاد تخرج خارج نطاق السيطرة إن لم يكن من الناحية العسكرية والأمنية فربما من الناحية السياسية والإعلامية حيث يكثر الكلام عن الصراع ما بين القبائل العربية والقبائل الزنجية في دارفور.. وكثير من أبناء دارفور احتضنوا هذه المقولات دون تفنيد أو تأصيل أو تحديد للمفاهيم بأن هنالك صراعاً بين القبائل العربية والقبائل غير العربية، وفي هذا الصدد نحن نريد أولاً أن نستعرض هذه المقولة وهل صحيح أن هناك صراعاً «عنصرياً» بين قبائل عربية وأخرى غير عربية في دارفور؟.. وما هو تعريف العروبة في دارفور بل ما هو تعريف العروبة في الثقافة الاسلامية؟ ففي الحديث المنسوب الى النبي صلى الله عليه وسلم ما معناه «أنه ليس العروبة منكم بأب وأم وإنما العروبة هي اللسان فمن تكلم العربية فهو عربي» ومن هذا المنطلق فإن كل أهل دارفور عرب.. ولأنه في السودان لا يصح الكلام عن نقاء عرقي.. ومن هو النقي عرقياً في السودان؟.. وهل قبائل النوبة في السودان التي خرجت من أصلابها قبائل الحلفاويين والسكوت والمحس والدناقلة والبديرية وغيرهم تُعد قبائل عربية؟.. في ظننا واعتقادنا انها قبائل عربية لأنها تتكلم بلسان عربي لا أكثر ولا أقل.. ولعله وفق التعريف الذي يتكلم عن العروبة فإن الكثير من قبائل الشمال لها لغة أخرى.. فالحلفاويون لهم لهجتهم الخاصة والمميزة وكذلك السكوت والمحس والدناقلة فإذا كان يجوز لكل من يكون له «لهجة» أن يدّعي أنه غير عربي.. إذاً من هو العربي في السودان؟.. ذلك أن كثيراً جداً من أهل السودان لهم لهجات خاصة حتى الذين يوصفون بأنهم يحكمون السودان كالدناقلة والبديرية وغيرهم وهذا من ناحية.

    ومن ناحية أخرى فإننا إذا رجعنا الى تاريخ مملكة الفور التي تأسست عام 1445م فإننا نجد الإشارات الصريحة الواضحة الى أن «سليمان صولونج» مؤسس المملكة ينحدر من صلب عباسي أو أنه من أعراب تونس وأنه تزوج من ابنة ملكة الفور وأنه ابتداء من 1444 الى 1774م في واقعة «منواشي» حينما تم ضم سلطنة دارفور الى السودان أصبحت سلالة ملوك الفور وبالتالي الفور عرباً.. ليس فقط من ناحية أنهم يتكلمون اللغة العربية ولكن كذلك حتى من الناحية «السلالية» لأنهم ينحدرون من صلب عربي هو «سليمان صولونج».

    إذاً الكلام الذي يُقال عن قبيلة الفور بأنها قبيلة غير عربية غير صحيح لأن هذه القبيلة الأصلية ملوكها ينحدرون من صلب أب عربي، ومن الناحية الأخرى أن هذه القبيلة كلها تتكلم اللغة العربية وفيها نسبة أكبر حفظة لكتاب الله الكريم على مستوى السودان بل ربما على مستوى العالم الاسلامي كذلك. فإذا كان ذلك كذلك، فهذه القبيلة ركيزة للثقافة العربية الاسلامية وبذلك تسقط دعوى أن هنالك قبائل عربية تحارب غير عربية بدليل أن العروبة تكمن في قبيلة الفور التي حرست الثقافة العربية.. وعلى الذين يشتطون أو يريدون أن يزاودوا على ذلك عليهم بقراءة كتاب «نعوم شقير» «جغرافية وتاريخ السودان».. الذي يتحدث عن ملوك دارفور وكيف أنهم اهتموا بنشر الثقافة الاسلامية وحافظوا على إقامة الكتاب والسنة.. وكذلك عليهم قراءة كتاب «تشحيذ الأذهان بسيرة السودان» للمؤلف المعروف «التونسي». وكل هذه تؤكد بما لا يدع مجالاً للشك بأن قبيلة الفور قبيلة عربية صميمية، ولنأخذ قبيلة أخرى وهي قبيلة الزغاوة فالمصادر التاريخية أيضاً تتكلم عن أن هناك ثلاث روايات عن أصولها وهي موجودة في رسالة دكتوراة عن الزغاوة محفوظة في مكتبة السودان في جامعة الخرطوم ومن أراد فليرجع اليها حيث أن الأصل الأول هو أنهم من «الدناقلة» حيث كانوا يسكنون في الأطراف الغربية أو الجنوبية للنيل المتاخمة لدنقلا ولأسباب بيئية أو سياسية هاجروا الى المناطق التي يتواجدون فيها الآن أما النظرية الثانية فنحن نوردها لطرافتها رغم عدم اقتناعنا بها وتقول إن الزغاوة ينحدرون من سلالات يهودية كانت موجودة في مملكة مروي وكانت تعمل في صهر الحديد واستخلاصه من التربة وأنهم هم الذين جعلوا مروي «بيرمنجهام» افريقيا لأننا كما نعلم أن أول منطقة صهر فيها الحديد في افريقيا كانت في منطقة مروي وأن «جبل أم علي» الموجود حالياً يقال إنه تشكل من نفايات الحديد وأنه عند تدمير مملكة مروي على يد الاثيوبي «عيزانا» في القرن الرابع الميلادي اتجهوا الى منطقة دارفور وأقاموا فيها وما زال بعضهم الى الآن يمتهن صهر الحديد وتشكيله وأن الخليفة عبدالله كذلك جعلهم عمالاً لاستخلاص القصدير الذي كان مهماً لصناعة الحديد في دارفور. أما الرواية الثالثة وهي أيضاً مهمة فهي انهم ينتمون الى «تغريبة» بني هلال التي جاءت من غرب افريقيا وانهم توطنوا في تلك المنطقة في دارفور وحول بحيرة تشاد، إذاً فقبيلة الزغاوة أيضاً قبيلة وسطية عروبية سواء كانت جاءت من وسط السودان أو انحدرت من أصول دنقلاوية أو من أصول مروية أو من أصول شمال افريقية مع تغريبة بني هلال.

    إذاً من أين جيىء بهذه القطيعة التي تتناقلها الآن وكالات الأنباء والفضائىات عن الصراع بين العرب والزرقة في حين أننا كلنا يعلم أن الصراع في دارفور نشأ تاريخياً من واقع شح الموارد والإمكانات والصراع بين الزراع والرعاة. في حين أن كل دارفور يمكن وصفها بأنها من القبائل ذات الطبيعة والشكيمة العربية؟.. و لعل من المؤكد أن كل هذا من صنع الدوائر الاستخبارية ومن صنع «الموساد» التي تريد إيجاد القطيعة بين العروبة والثقافات المحلية.. ولعلها «شنشنة» قديمة أخذ يروج لها الذين يريدون تفكيك السودان والذين يريدون ضرب العروبة.. ولذلك حينما يسمع الناس عبر إذاعة لندن التي تلتقطها الآذان في الهند وفي الصين ويلتقطها مئات الملايين عبر العالم أن القبائل العربية تهاجم القبائل الزنجية في السودان إنما يتوطن في وجدانهم أن هذا هو حال العرب.. يحبون سفك الدماء وينتهكون الأعراض و يشتغلون بالحرب ويضطهدون الآخر وكل ذلك مرتبط بالصراع «العربي - الإسرائىلي» وحتى يحاولوا التخفيف من عزلة إسرائىل تلك الدولة المنبوذة وحتى يحاولوا توطئة الأكناف بين إسرائىل والعالم العربي.

    ولذلك نحن نعتقد أن بيان الجامعة العربية في القمة الأخيرة قد وقع في هذا الفخ لأنه لم يدرس تاريخ السودان وأنه لم يلم بتفاصيل هذه الجزئيات وإن كنا سنستعرض هذا التقرير في حلقة لاحقة.. ولكننا نتساءل الآن من أين نبدأ قصة دارفور.. ولعل من الطريف أن نحكي ما ورد في مذكرات «احمد الشقيري» أول رئىس لمنظمة التحرير الفلسطينية الذي كان قد زامل الزعيم اسماعيل الأزهري في الجامعة اللبنانية وزامل كثيراً من الزعماء السودانيين حيث يروي في مذكراته انه عندما اجتمع المؤتمر الأول للقادة العرب عام 1946م وما أقلهم في ذلك الحين لأنه لم يكن هناك قادة عرب سوى في المملكة العربية السعودية والاردن ولبنان ومصر واليمن.. قال إنهم وقعوا على بروتوكول الجامعة العربية في مايو 1946م في مؤتمر «أنشاص» بدلتا مصر التي كانت تضم استراحة الملك فاروق.. ويذكر الشقيري انهم كلهم وقّعوا إلا أن الملك فاروق وقّع باسم ملك مصر والسودان ودارفور وكردفان و مهر بقية الأعضاء بأسمائهم على توقيع الملك فاروق ولم يكن أي منهم يعرف أين تقع دارفور أو كردفان!!.

    ولكن من المؤكد وبعد الحملة الاعلامية الشديدة الآن التي لفّت الدنيا حول دارفور انتبهت الجامعة العربية الى أن هناك «دارفوراً» وانتبه القادة العرب الى «دارفور» وهذه في حد ذاتها مزية لأنه رفع ذكر هذه المنطقة وأن هذه المنطقة عادت معروفة للعالم العربي ولذلك أرسلوا بعثتهم لتقصي الحقائق.. ولذا نحن نطلب من الحكومة السودانية دراسة تقرير هذه اللجنة بعناية ونحن أيضاً سندرسه بعناية لأننا نعتقد بأن الجامعة العربية ستكون محايدة.. ونؤمن بمقولة «رحم الله امريء أهدى إلىّ عيوبي».. خصوصاً وأن السيد رئىس الجمهورية قد استبق الجامعة العربية حينما قام بتكليف لجنة برئاسة شخصية سودانية قومية ونزيهة وهو الاستاذ دفع الله الحاج يوسف ووجههم بالتقصي حول أحداث دارفور وإن كان ثمة مظالم أو انتهاكات لحقوق الإنسان أو قضايا تستحق النظر.. ونحن من هذا المنبر نرجو أن تكون هذه اللجنة قد بدأت وزاولت أعمالها لأنه من المهم أن تكون «العدالة سودانية» وأن تكون «المرجعية» سودانية.. وأن تكون «الرؤية» سودانية.. وأن تستبق العدالة السودانية المحاولات الدولية لفرض نمط من العدالة التي لانعرف نواياها وهذا من ناحية.

    ومن ناحية أخرى فإننا كنا قد رحبنا من قبل باللجنة التي كوّنها كذلك السيد رئىس الجمهورية وبالمؤتمر الجامع لأهل دارفور ولكن يبدو أن الأعمال التحضيرية لهذه اللجنة تتأخر لتسبقها الأحداث والمستجدات.. وكنا قد اقترحنا أن تتبلور هذه اللجنة الى عدة لجان منها السياسي ومنها الاجتماعي ومنها الثقافي وأن تعد خا رطة سياسية لدارفور وكذلك خارطة دينية واجتماعية وتاريخية ودولية لدارفور لأن هذه الخرط قد تتشابك وقد اشتبكت لتصبح الخارطة الرئىسية هناك هي الخارطة «الجهوية».. وأصبح النظر الى دارفور من نافذة الخارطة الجهوية وغابت كذلك الخارطة الصوفية مع أننا نعلم أن أكبر الحركات الدينية في دارفور هي الطريقة التيجانية وهي غائبة تماماً الآن وبعدها هناك كثير من الطرق والبيوتات الدينية هي غائبة أيضاً في أمر دارفور.. وبحصر هذه المجموعات المتناحرة في دارفور وتحديد الخارطة الدينية والتاريخية والاجتماعية والقبلية يمكن أن يكون ذلك مدخلاً لإعادة التوازن لدارفور ويمكن أن يكون أيضاً مدخلاً لاستكمال بناء ملف دارفور.

    ونحن نرى أن أحداث دارفور الآن تتجاوز السودان فقد سمعنا عن «إنقلاب» تم التحضير له في الشقيقة تشاد وأن الانقلابيين الذين سعوا للإطاحة بالزعيم الوطني الكبير الرئىس ديبي أرادوا تقويض سلطته تحت شعار الوفاء لزغاوة دارفور باعتبار أن زغاوة دارفور ناصروا زغاوة البديات أو زغاوة تشاد الذين بيدهم السلطة هناك وأنه علىهم رد هذا الوفاء للمتمردين في دارفور..

    ولكننا نقول إن هذه كذلك «أغلوطة» أشيعت ليصدقها الناس على غرار «أغلوطة» الصراع بين العرب والزرقة.. ولأنه كذلك ما من منطق بأن يكون رد الوفاء لأهل دارفور بتخريب دارفور وإشعال الحريق وإنما يكون رد الوفاء بتعمير دارفور وإنشاء المدارس والمستشفيات والمصالحة.. وقديماً قيل «أنصر أخاك ظالماً أو مظلوماً» فقيل: لقد نصرته مظلوماً فكيف «أنصره ظالماً؟» قيل، بأن ترده الى الحق» ولذلك فإن الرئىس ديبي يقف مع المنطق في أن يرد الشق الآخر من أبناء عمومته الى الحق ويردهم الى تعمير دارفور فهل أصبح ذلك جريمة؟ نعم إنها جريمة في أجندة إسرائىل وأجندة أمريكا وبريطانيا.. ولكنها ليست جريمة في أجندة من يريدون زراعة الحق في دارفور لأنهم يعلمون أن نصرة دارفور تكون بتعميرها لا بتدميرها.. ونصرة دارفور تكون بإبعاد شبح الحرب الأهلية عنها.. ونحن نعلم أن هناك الآن حرباً وصراعاً بين الزغاوة أنفسهم أو المجموعات التي تدعي بأنها تتكلم باسم الزغاوة.. في حين أن مجلس شورى الزغاوة وهو الذي يمثل الزغاوة أدان مقتل زعيم الزغاوة وملكهم الذي قتلته حركة التمرد والذي كان يدعو الى الصلح والسلام والتقى هذا المجلس مع الرئىس البشير على الصلح والسلام.

    وكذلك فإن الزغاوة الذين يحاربون تحت راية حركة تحرير السودان وهي حركة فرعية لحركة الجيش الشعبي لتحرير السودان وهي جزء من ضغوط جون قرنق لتحسين موقفه التفاوضي ولإبتزاز السودان باسم دارفور هذه الحركة نفسها منشقة لأن هناك جناح اركوي مناوي وعبدالواحد وهناك جناح آخر مناويء يمثله شريف حرير.. ثم هناك حركة العدل و المساواة التي تتزعمها ألوان طيف مختلفة منهم من ينتمون الى المؤتمر الشعبي كخليل إبراهيم وغيره ومنهم من يسعون الى عزله ويتكلمون عن أنه لا يمثلهم وهناك أيضاً شظايا كثيرة تتشظى وتتكاثر كل يوم وتحاول أن تتحدث وتحكي بالتناقض علماً بأن المجلس الرسمي للزغاوة معروف وهو مجلس شورى الزغاوة وعلى الحكومة أن تستشير برأيه وتقويه وتدفعه في اتجاه الصلح والمصالحة.

    ومن ناحية أخرى فإن قضية دارفور الآن لها أبعاد كثيرة خصوصاً وأننا نعلم أن زغاوة «كوبي» الذين كانوا ابتداء ضد الحكومة الشرعية الموجودة في تشاد برئاسة ادريس ديبي والذين في فترة من الفترات تحصنوا في قصر الرئيس السابق لأفريقيا الوسطى «باتاسيه» حيث كانت تدعمهم ليبيا وبعد سقوط نظام «باتاسيه» على ىد جنود الرئىس الحالي «بوزيزي» دخل هؤلاء الى دارفور يحملون السلاح وتمازجوا مع المجتمع الدارفوري وأصبحوا دارفوريين بحكم سلاحهم وأخذوا يبيعون السلاح في دارفور فإذا كان جيش مسلح بكامله قد دخل الى دارفور من دولة جارة وأخذ يعمل في النهب المسلح وتجارة السلاح فماذا يكون موقف أجهزة الأمن السودانية وماذا يكون موقف الحكومة السودانية من هذه الفلول المسلحة أليس من حقها الشرعي أن تستخدم السلاح ضدها ألا تحاصرها ألا تحمي القبائل من شرها وهذا أيضاً بُعد دولي من أبعاد قضية دارفور.

    كما أن هناك بُعداً آخر يتمثل في صراعات الرعاة مع المزارعين وهذا صراع قديم من صراعات دارفور يمكن للناس أن يرجعوا اليها وينظروا في مؤتمرات الصلح الأهلية التي كانت تجري منذ أيام الراحل د. جعفر محمد علي بخيت بل منذ أيام الاستعمار والتي كتب عنها الكثيرون.

    إذاً الشاهد أن الصراع المسلح الذي يدور في دارفور له أبعاده الدولية ممثل في محاولات إسرائىل لتفكيك وإضعاف السودان لأنها تنظر للسودان كأنه إمبراطورية.. ولاعتقادها أن السودان هو الذي أعاد التوازن العربي بعد مؤتمر الخرطوم 1967 باللاءات الثلاث. ولأن السودان في عام 1967 هو الذي احتضن عبدالناصر وأقامه على رجليه وهو الذي أوجد للطيران المصري عمقاً عندما جاء وجثم في قاعدة الخرطوم الحربية بعيداً عن الضربات الإسرائىلية كما أن قاعدة ناصر الحربية جاءت الى السودان.. كما أن مصر وجدت الدعم اللازم لحرب الاستنزاف من مؤتمر الخرطوم الذي أطلق يدها من عقدة اليمن ولأن مؤتمر الخرطوم منحها دعم السعودية ودعم الكويت وليبيا فيما يسمى بدعم «الصمود».. ولذلك يبدو أن إسرائىل تريد أن تصفي حساباتها مع الحكومة السودانية من خلال دارفور ومن خلال جنوب السودان حتى إذا وقعت واقعة مع مصر مرة أخرى لاتجد مصر لنفسها عمقاً استراتيجياً تستند إليه. فهل مصر ملمة بهذه الحقائق؟.. وهل وفد الجامعة العربية الذي حضر للسودان بقيادة سمير حسني وزار دارفور وقدم تقريره كان ملماً بهذه الوقائع في إطارها الدولي والخارطة الدولية لصراع دارفور؟.

    ومن ناحية أخرى فإن الصراعات التي ذكرناها يتداخل فيها الدولي مع الإقليمي مع المحلي ولكن ما يهمنا هو أن تتكاتف الأجهزة الداخلية والخارجية لصناعة النسيج الاجتماعي الجديد وصناعة السلام في دارفور اللذين أصبحا فريضة على العقل الحاكم ولذلك على العقل الحاكم أن يفعّل نداء دارفور بأن يعود كل أبناء دارفور من مثقفين ومفكرين وكل المهتمين الىها لأن أبناء دارفور كأساتذة جامعات وأطباء ومهندسين هم الذين سيبنون دارفور، فخطبهم من لندن وباريس وبون وأمريكا لن يجدي فتيلاً.

    وختاماً لا نملك إلا أن نشيد بخطوات الأمين العام للمؤتمر الوطني البروفيسور إبراهيم أحمد عمر الذي دخل في حوار مع حزب الأمة والدكتور عبدالنبي.. حتى وصلا الى صيغة تفاهم حول دارفور ونناشد البروف أن تمتد هذه الصيغة الى ألوان الطيف السياسي كافة وأن يكون التعويل على أبناء دارفور وطلائعه. والفائدة تعم إذا كانت هناك مرجعية روحية فكرية تاريخية تنموية لقضية دارفور وأنه لابد من أن تتسارع خطى لجنة الاستاذ دفع الله الحاج يوسف ولجنة السيد عزالدين السيد حتى نصل الى بر الأمان وبالسلام.

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-25-2004, 07:54 PM

Asskouri
<aAsskouri
تاريخ التسجيل: 06-17-2003
مجموع المشاركات: 4734

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: إفلاس العروبيين (Re: Asskouri)

    UP
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-25-2004, 10:05 PM

aymen
<aaymen
تاريخ التسجيل: 11-25-2003
مجموع المشاركات: 708

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: إفلاس العروبيين (Re: Asskouri)

    الاخ عسكوري
    يبدو انها المرة الاولى انك تقرأ لهذا الرجل

    هل قرأت له المقال الذي فسر فيه قول الطيب صالح ( من اين اتي هؤلاء) علي انه تكريم لاهل الانقاذ.. واي شخص في سنة اولي لغة عربية لغير الناطقين بها يعلم ان العبارة كانت في صيغة استنكار و استهجان

    لا اخفي عليك انني اقرا له احيانا عندما احتاج الي adrenaline kikk
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-25-2004, 11:23 PM

Asskouri
<aAsskouri
تاريخ التسجيل: 06-17-2003
مجموع المشاركات: 4734

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: إفلاس العروبيين (Re: aymen)

    أزيك ياسيد أيمن
    لآ ، تعرف قريت الموضوع بتاع الطيب صالح، وهو طبعا كان اتجلي فيه، وبعد قريته جاتني Hayfever والله اسبوع لآ بشوف لا بسمع، لكن بعد الموضوع داك قلت الزول ما مكن يكتب حاجه بمثل ذلك الدرك والغثاء. أنا طبعا موضوع دارفور دا مؤلمني جدا زي أي زول تاني وافتكرت انو الراجل ما مكن يدجل في موضوع ذي دا، لكن اتضح انو المجموعه دي ما عندها وازع من أي نوع، و بفتكر انه بعد 15 سنه نحن ناس الإنقاذ ديل ما سبرنا غور ظلاماتهم لسه، ويبدوا لي أن ما نراه هو قمة جبل الجليد فقط ويبدوا انه لمن المحاكمات تجي حانشوف العجب وربك يهون.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de