وجاءت سَكْرَةُ ما كُنتُم منه تَحِيدُون! بقلم فتحي الضَّو
كامل إدريس لن يصبح جزولي انتفاضتنا القادمة بقلم كمال الهِدي
منبر التجانى الطيب للحوار بواشنطن يقيم ندوة بعنوان الازمة السودانية و افاق التغيير يتحدث فيها على الكنين
بيان من نصرالدين المهدي نائب رئيس الجبهة الثورية بخصوص اعلان قوات الدعم السريع بطلب مجندين
سقف العصيان ، زوال النظام ..هكذا يقول فقه الثورات !
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 12-06-2016, 08:14 AM الصفحة الرئيسية

مدخل أرشيف الربع الثاني للعام 2008م
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

حبر الامة:عبد الله بن عباس

06-24-2008, 07:50 PM

Seif Elyazal Burae

تاريخ التسجيل: 01-14-2008
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
حبر الامة:عبد الله بن عباس

    هذه لحظات نقف فيها مع صحابي جليل ملك المجد من اطرافه فلقد اجتمع له مجد الصحبة , ومجد القرابة فهو ابن عم رسول الله صلى الله عليه وسلم واجتمع له مجد العلم فهو حبر الامة وترجمان القران الكريم واجتمع له مجد التقي فقد كان صواما بالنهار قواما بالليل يكثر البكاء من خشية الله ومستغفرا بالاسحار , عرف عن عبدالله بن عباس رضي الله عنهما انه رباني هذه الامة واعلمها بكتاب الله تعالى كان مولد ابن عباس رضي الله عنهما قبل الهجرة بثلاث سنوات ولما توفي رسول الله صلى الله عليه وسم كان عمره ثلاث عشرة سنة ومع ذالك فقد حفظ عن رسول الله صلى الله عليه وسلم الفا وستمائة وستين حديثا ثابتين في البخاري ومسلم والمعروف انه لما وضعته امه حملته الى رسول الله صلى الله عليه وسلم فحنكه بريقه فكان اول ما دخل جوفه ريق النبي صلى الله عليه وسلم ودخلت معه التقوى والحكمة قال تعالى (ومن يؤت الحكمة فقد اوتي خيرا كثيرا) .

    وقد لازم عبدالله بن عباس في صغره رسول الله صلى الله عليه وسلم فكان يعد له ماء الوضوء اذا هم ان يتوضأ ويصلي خلفه اذا وقف للصلاة ويكون معه في السفر حتى اصبح كظله يسير معه اذا سار وكان ابن عباس يحمل قلبا واعيا وذهنا صافيا ويحدث عن نفسه فيقول هم رسول الله صلى الله عليه وسلم بالوضوء ذات مرة فأسرعت بإعداد ماء الوضوء له ولما هم بالصلاة اشار الى ان اقف بازائي فوقفت خلفه فلما انتهت الصلاة مال على وقال (ما منعك ان تكون بإزائي يا عبدالله ؟ فقلت انت اجل في عيني واعز من ان اوازيك يا رسول الله فرفع يديه الى السماء وقال اللهم اته الحكمة) وقد استجاب الله دعوة نبيه صلى الله عليه وسلم فأصبح عبدالله بن عباس من الحكماء والعلماء العارفين فلقب بحبر الامة .

    وقد سلك الفتى عبدالله بن عباس الى العلم كل سبيل وبذل من اجل تحصيله كل جهد فقد بقي ينهل من معين رسول الله صلى الله عليه وسلم طوال فترة حياته فلما لحق رسول الله بربه تعالى اتجه الى باقي الصحابة الكرام واخذ منهم وتلقى عنهم العلم يقول عبدالله بن عباس في هذا الموقف .

    كان اذا بلغني ان الحديث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم عند رجل من الصحابة اتيت بابه في وقت قيلولة وتوسدت ردائي عند عتبة داره وانتظر حتى يخرج وكان بإمكاني ان استأذن عليه ولكني انتظر حتى يخرج فإذا خرج وارئي قال لي يا ابن عم رسول الله ما جاء بك هل ارسلت الى فأتيك ؟

    فأقول انا احق بالمجئ اليك فالعلم يؤتي ولا يأتي ثم اسأله عن الحديث , فمن هذا الموقف يتضح لنا مدى احترام ابن عباس للعلم وكيف انه يعرف مكانة العلماء وخاصة من الصحابة الكرام رضوان الله عليهم فالعلماء ورثة الانبياء وكان ابن عباس رضي الله عنهما ذات يوم يمشي فإذا به يقابل الصحابي الجليل زيد بن ثابت كاتب الوحي لرسول الله صلى الله عليه وسلم .

    وكان زيد بن ثابت رضي الله عنه من علماء المدينة في الفقه والقضاء والفرائض فلما هم زيد بالركوب اذ بعبدالله بن عباس وكان ما زال شابا فتيا اذ به يقف بين يدي زيد ويمسك له ركابه ويأخذ بزمام دابته فقال له زيد دع عنك يابن عم رسول الله فقال ابن عباس هكذا امرنا ان نفعل بعلمائنا , فقال له زيد ارني يدك فإخرج له ابن عباس يده فمال عليها وقبلها وقال هكذا امرنا ان نفعل بأهل بيت نبينا هكذا اخي المسلم يكون احترام العلماء واعطاؤهم حقهم في التكريم وكذلك يكون حبنا لآل بيت رسول الله صلى الله عليه وسمل وجميع صحابته الكرام.

    وقد وصل ابن عباس الى درجة من العلم قال عنه احد كبار التابعين كنت اذا رأيت عبدالله بن عباس: قلت اجمل الناس , فإذ نطق قلت افصح الناس , فإذا تحدث قلت اعلم الناس , وقد اجتمع الناس حول عبدالله بن عباس رضي الله عنهما ليتعلموا منه ولكثرة مجلسه وكثرة الواردين عليه للعلم كان يقسم الايام كل يوم لعلم محدد فجعل يوما للتفسير ويوما للفقه ,ويوما لغزوات رسول الله صلى الله عليه وسلم ويما للشعر ويوما يذكر فيه ايام العرب وكان ابن عباس رضي الله عنهما اذ جلس معه عالم الا واقر بعلمه وما سأله الا وجد عثرة علما او جوابا لسؤاله وكان لغزارة علمه يرجع اليه سيدنا عمر بن الخطاب رضي الله عنه في كثير من المسائل الفقيه وقد سأله بعض الناس يا امير المؤمنين لماذا تقدم عبدالله بن عباس في بعض المسائل على كثير من علماء الصحابة الكرام فكان يرد قائلا: انه فتى الكهول له لسان سؤول , وقلب عقول ومن كلام عبدالله بن عباس الجميل (ياصاحب الذنب لا تأمن عاقبة ذنبك واعلم ان ما يتبع الذنب اعظم من الذنب نفسه , فإن عدم استحيائك ممن على يمينك وعلى شمالك وانت تقترف الذنب اعظم من الذنب , وان ضحكك وانت لا ترى ماالله صانع بك , وفرحك بالذنب اذا ظفرت به اعظم من الذنب وان حزنك على الذنب اذا فاتك اعظم من الذنب وان خوفك من الريح اذا حركت سترك وانت ترتكب الذنب ولا تخاف من نظر الله اليك اعظم من الذنب) فهذه يا أخي المسلم كلمات عظيمة قالها حبر الامة وترجمان القران عبدالله بن عباس فليتنا نفكر فيها وفي كل حرف منها وكان ابن عباس ممن يقولون فيعلون وكان صوام النهار قوام الليل وقد بلغ ابن عباس رضي الله عنهما درجة من العلم لاحدود لها , وقد احبه الناس لعلمه الغزير وتواضعه وكان ابن عباس يقرأ القرآن وذات ليلة جعل يقرأ قول الله تعلى (وجاءت سكرة الموت بالحق ذلك ما كنت منه تحيد سورة) فظل يكررها حتى طال عليه الفجر وهو يبكي من خشية الله تعالى (وكان لشدة حب الناس لعبدالله بن عباس رضي الله عنهما انه كان ذاهبا للحج وفي نفس العام خرج معاوية بن ابي سفيان وكان خليفة للمسلمين فكان لمعاوية موكب وكان لعبدالله بن عباس موكب فاق موكب الخليفة وكان اكثرهم من طلاب العلم .

    وقد عاش عبدالله بن عباس احدى وسبعين سنة ملأ فيها الدنيا علما وفهما وحكمة وتقى فلما اتاه اجله توفي وقد ترك ثروة هائلة من كتب العلم والفقه ولما توفي صلى عليه محمد بن الحنيفة وهو ابن الامام علي كرم الله وجهه اخي المسلم ماذا نستفيد من ما ذكرناه عن حياة هذا الصحابي الجليل والامام الفقيه .

    اولا فضل العمل الصالح واغتنام فترة الشباب في تحصيل العلم والعمل به ثانيا المثابرة في تحصيل العلوم النافعة واحترام العلماء وانزالهم منزلتهم ثالثا: لابد من ان يطابق القول العمل وان يحرص العالم على تبليغ العلم الى الناس ويكون هدفه من وراء ذالك ابتغاء وجه الله رب العالمين رابعا ليت كل مسلم يكون له مع نفسه وقفة للحساب فيحاسب فيها نفسه ويراجعها قبل ان تأتي ساعة لا ينفع فيها ندم .

    نسأل الله ان ينفعنا بالعلم ويجملنا بالحكم ويكرمنا بالتقوى اللهم امين واخر دعوانا ان الحمد لله رب العالمين .





    ابراهيم السيد العربي
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

06-24-2008, 07:52 PM

Seif Elyazal Burae

تاريخ التسجيل: 01-14-2008
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: حبر الامة:عبد الله بن عباس (Re: Seif Elyazal Burae)

    عبد الله بن عباس ( ) بن عبد المطلب بن هاشم بن عم النبي محمد ، حبر الأمة وفقيهها وإمام التفسير ، ولد ببني هاشم قبل عام الهجرة بثلاث سنين ، وكان النبي محمد دائم الدعاء لابن عباس فدعاأن يملأ الله جوفه علما وأن يجعله صالحا. وكان النبي محمد يدنيه منه وهو طفل ويربّت على كتفه وهو يقول: " اللهم فقهه في الدين وعلمه التأويل".

    وتوفي رسول الله محمد وعمر ابن عباس لا يتجاوز ثلاث عشرة سنة، وقد روي له 1660 حدبثا.

    وكان عبد الله بن عباس مقدما عند عثمان بن عفان، وأبو بكر الصديق(م) ، ثم جعله علي بن أبي طالب () واليا على البصرة.

    ولغزارة علم ابن عباس ()، لقب بالبحر إذ أنه لم يتعود أن يسكت عن أمر سُئل عنه، فإن كان الأمر في القرآن أخبر به، وإن لم يكن في القرآن وكان عن رسول الله أخبر به، فإن كان من سيرة أحد الصحابة أخبر به، فإن لم يكن في شيء من هؤلاء قدم رأيه فيه، ومن شدة اتقانه فقد قرأ سورة البقرة وفسرها آية آية وحرفا حرفا.

    ولشدة ايمانه أنه لما وقع في عينه الماء أراد أن يتعالج منه فقيل له: إنك تمكث كذا وكذا يوما لا تصلي إلا مضطجعا فكره ذلك.

    وقد قال () : سلوني عن التفسير فإن ربي وهب لي لسانا سؤولا وقلبا عقولا.


    [تحرير] من أقوال الناس في الصحابي ابن عباس
    كان عمر بن الخطاب يحرص على مشورته في كل أمر كبير، وكان يلقبه بفتى الكهول. وكان إذا ذكره قال: ذاكم كهل الفتيان.
    ويصفه سعد بن أبي وقاص بهذه الكلمات:
    " ما رأيت أحدا أحضر فهما، ولا أكبر لبّا، ولا أكثر علما، ولا أوسع حلما من ابن عباس..

    ولقد رأيت عمر يدعوه للمعضلات، وحوله أهل بدر من المهاجرين والأنصار فيتحدث ابن عباس، ولا يجاوز عمر قوله"..

    * قال طاووس : أدركت سبعين شيخا من أصحاب محمد فتركتهم وأنقطعت إلى هذا الفتى، يقصد ابن عباس ، فاستـغـنـيـت به عنهـم.

    * وقال مسروق : إذا رأيت ابن عباس قلت أجمل الناس، فإن هو تكلم قلت أفصح الناس، فإن هو حدث قلت أبلغ الناس .

    * قال ابن عمر: ابن عباس أعلم الناس بما أنزل على محمد .

    * قال عطاء بن أبي رباح: ما رأيت مجلسا أكرم من مجلس ابن عباس، ولا أعظم جفنة ولا أكثر علما، أصحاب القرآن في ناحية، وأصحاب الفقه في ناحية، وأصحاب الشعر في ناحية، يوردهم في واد رحب.

    * قال مجاهد: كنت إذا رأيت ابن عباس يفسر القرآن أبصرت على وجهه نورا.

    يقول عن نفسه:

    " ان كنت لأسأل عن الأمر الواحد، ثلاثين من أصحاب رسول الله .

    ويعطينا صورة لحرصه على ادراكه الحقيقة والمعرفة فيقول:

    " لما قبض رسول الله قلت لفتى من الأنصار:

    هلمّ فلنسأل أصحاب رسول الله ، فانهم اليوم كثير.

    فقال: يا عجبا لك يا بن عباس!! أترى الناس يفتقرون اليك، وفيهم من أصحاب رسول الله من ترى؟؟

    فترك ذلك، وأقبلت أنا أسأل أصحاب رسول الله.. فان كان ليبلغني الحديث عن الرجل، فآتي اليه وهو قائل في الظهيرة، فأتوسّد ردائي على بابه، يسفي الريح عليّ من التراب، حتى ينتهي من مقيله، ويخرج فيراني، فيقول: يا ابن عم رسول الله ما جاء بك..؟؟ هلا أرسلت اليّ فآتيك.؟ فأقول لا، أنت أحق بأن أسعى اليك، فأسأله عن الحديث وأتعلم منه"..!!

    سئل ابن عباس يوما:" أنّى أصبت هذا العلم"..؟

    فأجاب:

    " بلسان سؤول..

    وقلب عقول"..

    فبلسانه المتسائل دوما، وبعقله الفاحص أبدا، ثم بتواضعه ودماثة خلقه، صار ابن عباس" حبر هذه الأمة..

    وكان تنوّع ثقافته، وشمول معرفته ما يبهر الألباب.. فهو الحبر الحاذق الفطن في كل علم.. في تفسير القرآن وتأويله وفي الفقه.. وفي التاريخ.. وفي لغة العرب وآدابهم، ومن ثمّ فقد كان مقصد الباحثين عن المعرفة، يأتيه الناس أفواجا من أقطار الاسلام، ليسمعوا منه، وليتفقهوا عليه..

    حدّث أحد أصحابه ومعاصريه فقال:

    " لقد رأيت من ابن عباس مجلسا، لو أن جميع قريش فخرت به، لكان لها به الفخر..

    رأيت الناس اجتمعوا على بابه حتى ضاق بهم الطريق، فما كان أحد يقدر أن يجيء ولا أن يذهب..

    فدخلت عليه فأخبرته بمكانهم على بابه، فقال لي: ضع لي وضوءا، فتوضأ وجلس وقال: أخرج اليهم، فادع من يريد أن يسأل عن القرآن وتأويله..فخرجت فآذنتهم: فدخلوا حتى ملؤا البيت، فما سالوا عن شيء الا اخبرهم وزاد..

    ثم قال لهم: اخوانكم.. فخرجوا ليفسحوا لغيرهم.

    ثم قال لي: أخرج فادع من يريد أن يسأل عن الحلال والحرام..

    فخرجت فآذنتهم: فدخلوا حتى ملؤا البيت، فما سألوا عن شيء الا أخبرهم وزادهم..

    ثم قال: اخوانكم.. فخرجوا..

    ثم قال لي: ادع من يريد أن يسأل عن الفرائض، فآذنتهم، فدخلوا حتى ملؤا البيت، فما سألوه عن شيء الا أخبرهم وزادهم..

    ثم قال لي: ادع من يريد أن يسال عن العربية، والشعر..

    فآذنتهم فدخلوا حتى ملؤا البيت، فما سألوه عن شيء الا أخبرهم وزادهم"!!

    وكان ابن عباس يمتلك إلى جانب ذاكرته القوية، بل الخارقة، ذكاء نافذا، وفطنة بالغة..

    كانت حجته كضوء الشمس ألقا، ووضوحا، وبهجة.. وهو في حواره ومنطقه، لا يترك خصمه مفعما بالاقتناع وحسب، بل ومفعما بالغبطة من روعة المنطق وفطنة الحوار..

    ومع غزارة علمه، ونفاذ حجته، لم يكن يرى في الحوار والمناقشة معركة ذكاء، يزهو فيها بعلمه، ثم بانتصاره على خصمه.. بل كان يراها سبيلا قويما لرؤية الصواب ومعرفته..

    ولطالما روّع الخوارج بمنطقه الصارم العادل..

    بعث به الامام عليّ بن أبي طالب كرّم الله وجهه ذات يوم إلى طائفة كبيرة منهم فدار بينه وبينهم حوار رائع وجّه فيه الحديث وساق الحجة بشكل يبهر الألباب..

    ومن ذلك الحوار الطويل نكتفي بهذه الفقرة..

    سألهم ابن عباس:

    " ماذا تنقمون من عليّ..؟"

    قالوا:

    " ننقم منه ثلاثا:

    أولاهنّ: أنه حكّم الرجال في دين الله، والله يقول ان الحكم الا لله..

    والثانية: أنه قاتل، ثم لم يأخذ من مقاتليه سبيا ولا غنائم، فلئن كانوا كفارا، فقد حلّت أموالهم، وان كانوا مؤمنين فقد حرّمت عليه دماؤهم..!!

    والثالثة: رضي عند التحكيم أن يخلع عن نفسه صفة أمير المؤمنين، استجابة لأعدائه، فان لم يكن امير المؤمنين، فهو أمير الكافرين.."

    وأخذ ابن عباس يفنّد أهواءهم فقال:

    " أما قولكم: انه حكّم الرجال في دين الله، فأيّ بأس..؟

    إن الله يقول: ( يأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تَقْتُلُواْ الصَّيْدَ وَأَنتُمْ حُرُمٌ وَمَن قَتَلَهُ مِنكُم مُّتَعَمِّداً فَجَزَاء مِّثْلُ مَا قَتَلَ مِنَ النَّعَمِ يَحْكُمُ بِهِ ذَوَا عَدْلٍ مِّنكُمْ) ، فنبؤني بالله: أتحكيم الرجال في حقن دماء المسلمين أحق وأولى، أم تحكيمهم في أرنب ثمنها درهم.؟

    وتلعثم زعماؤهم تحت وطأة هذا المنطق الساخر والحاسم، واستأنف حبر الأمة حديثه:

    " وأما قولكم: انه قاتل فلم يسب ولم يغنم، فهل كنتم تريدون أن يأخذ عائشة زوج الرسول وأم المؤمنين سبيا، ويأخذ أسلابها غنائم..؟؟

    وهنا كست وجوههم صفرة الخجل، وأخذوا يوارون وجوههم بأيديهم،

    وأنتقل ابن عباس إلى الثالثة:

    " وأما قولكم: انه رضي أن يخلع عن نفسه صفة أمير المؤمنين، حتى يتم التحكيم، فاسمعوا ما فعله الرسول يوم الحديبية، اذ راح يملي الكتاب الذي يقوم بينه وبين قريش، فقال للكاتب: اكتب. هذا ما قاضى عليه محمد رسول الله. فقال مبعوث قريش: والله لو كنا نعلم أنك رسول الله ما صددناك عن البيت ولا قاتلناك.

    فاكتب: هذا ما قاضى عليه محمد بن عبدالله، فقال لهم الرسول: والله اني لرسول الله وان كذبتم، ثم قال لكاتب الصحيفة: أكتب ما يشاءون: أكتب: هذا ما قاضى عليه محمد بن عبدالله".

    واستمرّ الحوار بين ابن عباس والخوارج على هذا النسق الباهر المعجز، وما كاد ينتهي النقاش بينهم حتى نهض منهم عشرون ألفا، معلنين أقتناعهم، ومعلنين خروجهم من خصومة الامام عليّ.

    ولم يكن ابن عباس يمتلك هذه الثروة الكبرى من العلم فحسب. بل كان يمتلك معها ثروة أكبر، من أخلاق العلم وأخلاق العلماء.

    فهو في جوده وسخائه أمام وعالم..

    انه ليفيض على الناس من ماله، بنفس السماح الذي يفيض به عليهم من علمه.

    ولقد كان معاصروه يتحدثون عنه فيقولون:

    " ما رأينا بيتا أكثر طعاما، ولا شرابا، ولا فاكهة، ولا علما من بيت ابن عباس".

    وهو طاهر القلب، نقيّ النفس، لا يحمل لأحد ضغنا ولا غلا.

    وهوايته التي لا يشبع منها، هي تمنّيه الخير لكل من يعرف ومن لا يعرف من الناس.

    فيقول عن نفسه:

    " اني لآتي على الآية من كتاب الله فأود لو أن الناس جميعا علموا مثل الذي أعلم.

    واني لأسمع بالحاكم من حكام المسلمين يقضي بالعدل، ويحكم بالقسط، فأفرح به وأدعو له. ومالي عنده قضيّة.

    واني لأسمع بالغيث يصيب للمسلمين أرضا فأفرح به، ومالي بتلك الأرض سائمة."

    وهو عابد قانت أوّاب، يقوم من الليل، ويصوم من الأيام، ولا تخطئ العين مجرى الدموع تحت خديّه، إذ كان كثير البكاء كلما صلى، وكلما قرأ القرآن، فاذا بلغ في قراءته بعض آيات الزجر والوعيد، وذكر الموت، والبعث علا نشيجه ونحيبه. وهو إلى جانب هذا شجاع، أمين، حصيف.. ولقد كان له في الخلاف بين عليّ ومعاوية آراء تدلّ على امتداد فطنته، وسعة حيلته.

    وهو يؤثر السلام على الحرب، والرفق على العنف. والمنطق على القسر، عندما همّ الحسين بالخروج إلى العراق ليقاتل زيادا، ويزيد، تعلق ابن عباس به واستمات في محاولة منعه. فلما بلغه فيما بعد نبأ أستشهاده، أقضّه الحزن عليه، ولزم داره.

    وفي كل خلاف ينشب بين مسلم ومسلم، لم تكن تجد ابن عباس الا حاملا راية السلم، والتفاهم واللين، صحيح أنه خاض المعركة مع الامام عليّ ضد معاوية. ولكنه فعل ذلك لأن المعركة في بدايتها كانت تمثل ردعا لازما لحركة أنشقاق رهيبة، تهدد وحدة الدين ووحدة المسلمين.


    [تحرير] وفاته
    توفي حَبر هذه الأمة الصحابي عبد الله بن عباس سنة 68 هـ بالطائف ، وقد نزل في قبره وتولى دفنه علي بن عبد الله و محمد بن الحنفية، والعباس بن محمد بن عبد الله بن العباس و صفوان ،و كريب ، و عكرمة ، و أبو معبد مواليه.

    من ويكبيديا
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

06-24-2008, 07:55 PM

Seif Elyazal Burae

تاريخ التسجيل: 01-14-2008
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: حبر الامة:عبد الله بن عباس (Re: Seif Elyazal Burae)

    (( حبر الأمة عبدالله بن عباس رضى الله عنه ))


    يشبه ابن عباس، عبدالله بن الزبير في أنه أدرك الرسول وعاصره وهو غلام، ومات الرسول قبل أن يبلغ ابن عباس سنّ الرجولة.

    لكنه هو الآخر تلقى في حداثته كل خامات الرجولة، ومبادئ حياته من رسول الله صلى الله عليه وسلم الذي كان يؤثره، ويزكيه، ويعلّمه الحكمة الخالصة.

    وبقوة ايمانه، وقوة خلقه، وغزارة علمه، اقتعد ابن عباس رضي الله عنه مكانا عاليا بين الرجال حول الرسول.


    هو ابن العباس بن عبد المطلب بن هاشم، عم الرسول صلى الله عليه وسلم.

    ولقبه الحبر.. حبر هذه الأمة، هيأه لهذا اللقب، ولهذه المنزلة استنارة عقله وذكاء قلبه، واتساع معارفه.

    لقد عرف ابن عباس طريق حياته في أوليات أيامه وازداد بها معرفة عندما رأى الرسول عليه الصلاة والسلام يدنيه منه وهو طفل ويربّت على كتفه وهو يقول:

    " اللهم فقهه في الدين وعلمه التأويل".

    ثم توالت المناسبات والفرص التي يكرر فيها الرسول هذا الدعاء ذاته لابن عمه عبدالله بن عباس.. وآنئذ أدرك ابن عباس أنه خلق للعلم، والمعرفة.

    وكان استعداده العقلي يدفعه في هذا الطريق دفعا قويا.


    فعلى الرغم من أنه لم يكن قد جاوز الثالثة عشرة من عمره يوم مات رسول الله، فانه لم يصنع من طفولته الواعية يوما دون أن يشهد مجالس الرسول ويحفظ عنه ما يقول..

    وبعد ذهاب الرسول الى الرفيق الأعلى حرص ابن عباس على أن يتعلم من أصحاب الرسول السابقين ما فاته سماعه وتعلمه من الرسول نفسه..

    هنالك، جعل من نفسه علامة استفهام دائمة.. فلا يسمع أن فلانا يعرف حكمة، أو يحفظ حديثا، الا سارع اليه وتعلم منه..

    وكان عقله المضيء الطموح يدفعه لفحص كل ما يسمع.. فهو لا يعنى بجمع المعرفة فحسب، بل ويعنى مع جمعها بفحصها وفحص مصادرها..

    يقول عن نفسه:

    " ان كنت لأسأل عن الأمر الواحد، ثلاثين من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم".

    ويعطينا صورة لحرصه على ادراكه الحقيقة والمعرفة فيقول:

    " لما قبض رسول الله صلى الله عليه وسلم قلت لفتى من الأنصار:

    هلمّ فلنسأل أصحاب رسول الله، فانهم اليوم كثير.

    فقال: يا عجبا لك يا بن عباس!! أترى الناس يفتقرون اليك، وفيهم من أصحاب رسول الله من ترى..؟؟

    فترك ذلك، وأقبلت أنا أسأل أصحاب رسول الله.. فان كان ليبلغني الحديث عن الرجل، فآتي اليه وهو قائل في الظهيرة، فأتوسّد ردائي على بابه، يسفي الريح عليّ من التراب، حتى ينتهي من مقيله، ويخرج فيراني، فيقول: يا ابن عم رسول الله ما جاء بك..؟؟ هلا أرسلت اليّ فآتيك..؟؟ فأقول لا، أنت أحق بأن أسعى اليك، فأسأله عنه الحديث وأتعلم منه"..!!

    هكذا راح فتانا العظيم يسأل، ويسأل، ويسأل.. ثم يفحص الاجابة مع نفسه، ويناقشها بعقل جريء.

    وهو في كل يوم، تنمو معارفه، وتنمو حكمته، حتى توفرت له في شبابه الغضّ حكمة الشيوخ وأناتهم، وحصافتهم، وحتى كان أمير المؤمنين عمر رضي الله عنه يحرص على مشورته في كل أمر كبير.. وكان يلقبه بفتى الكهول..!!

    سئل ابن عباس يوما:" أنّى أصبت هذا العلم"..؟

    فأجاب:

    " بلسان سؤل..

    وقلب عقول"..

    فبلسانه المتسائل دوما، وبعقله الفاحص أبدا، ثم بتواضعه ودماثة خلقه، صار ابن عباس" حبر هذه الأمة "

    ويصفه سعد بن أبي وقاص بهذه الكلمات:

    " ما رأيت أحدا أحضر فهما، ولا أكبر لبّا، ولا أكثر علما، ولا أوسع حلما من ابن عباس..

    ولقد رأيت عمر يدعوه للمعضلات، وحوله أهل بدر من المهاجرين والأنصار فيتحدث ابن عباس، ولا يجاوز عمر قوله"..

    وتحدث عنه عبيد بن عتبة فقال:

    " ما رأيت أحدا كان أعلم بما سبقه من حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم من ابن عباس..

    ولا رأيت أحدا، أعلم بقضاء أبي بكر وعمر وعثمان منه..

    ولا أفقه في رأي منه..

    ولا أعلم بشعر ولا عربية، ولا تفسير للقرآن، ولا بحساب وفريضة منه..

    ولقد كان يجلس يوما للفقه.. ويوما للتأويل.. يوما للمغازي.. ويوما للشعر.. ويوم لأيام العرب وأخبارها..

    وما رأيت عالما جلس اليه الا خضع له، ولا سائلا الا وجد عنده علما"..!!


    ووصفه مسلم من أهل البصرة، وكان ابن عباس قد عمل واليا عليها للامام عليّ ابن أبي طالب، فقال:

    " انه آخذ بثلاث، تارك لثلاث..

    آخذ بقلوب الرجال اذا حدّث..

    وبحسن الاستماع اذا حدّث..

    وبأيسر الأمرين اذا خولف..

    وتارك المراء..

    ومصادقة اللئام..

    وما يعتذر منه"..!!


    وكان تنوّع ثقافته، وشمول معرفته ما يبهر الألباب.. فهو الحبر الحاذق الفطن في كل علم.. في تفسير القرآن وتأويله وفي الفقه.. وفي التاريخ.. وفي لغة العرب وآدابهم، ومن ثمّ فقد كان مقصد الباحثين عن المعرفة، يأتيه الناس أفواجا من أقطار الاسلام، ليسمعوا منه، وليتفقهوا عليه..

    حدّث أحد أصحابه ومعاصريه فقال:

    " لقد رأيت من ابن عباس مجلسا، لو أن جميع قريش فخرت به، لكان لها به الفخر..

    رأيت الناس اجتمعوا على بابه حتى ضاق بهم الطريق، فما كان أحد يقدر أن يجيء ولا أن يذهب..

    فدخلت عليه فأخبرته بمكانهم على بابه، فقال لي: ضع لي وضوءا، فتوضأ وجلس وقال: أخرج اليهم، فادع من يريد أن يسأل عن القرآن وتأويله..فخرجت فآذنتهم: فدخلوا حتى ملؤا البيت، فما سالوا عن شيء الا اخبرهم وزاد..

    ثم قال لهم: اخوانكم.. فخرجوا ليفسحوا لغيرهم.

    ثم قال لي: أخرج فادع من يريد أن يسأل عن الحلال والحرام..

    فخرجت فآذنتهم: فدخلوا حتى ملؤا البيت، فما سألوا عن شيء الا أخبرهم وزادهم..

    ثم قال: اخوانكم.. فخرجوا..

    ثم قال لي: ادع من يريد أن يسأل عن الفرائض، فآذنتهم، فدخلوا حتى ملؤا البيت، فما سألوه عن شيء الا أخبرهم وزادهم..

    ثم قال لي: ادع من يريد أن يسال عن العربية، والشعر..

    فآذنتهم فدخلوا حتى ملؤا البيت، فما سألوه عن شيء الا أخبرهم وزادهم"!!


    وكان ابن عباس يمتلك الى جانب ذاكرته القوية، بل الخارقة، ذكاء نافذا، وفطنة بالغة..

    كانت حجته كضوء الشمس ألقا، ووضوحا، وبهجة.. وهو في حواره ومنطقه، لا يترك خصمه مفعما بالاقتناع وحسب، بل ومفعما بالغبطة من روعة المنطق وفطنة الحوار..

    ومع غزارة علمه، ونفاذ حجته، لم يكن يرى في الحوار والمناقشة معركة ذكاء، يزهو فيها بعلمه، ثم بانتصاره على خصمه.. بل كان يراها سبيلا قويما لرؤية الصواب ومعرفته..

    ولطالما روّع الخوارج بمنطقه الصارم العادل..

    بعث به الامام عليّ كرّم الله وجهه ذات يوم الى طائفة كبيرة منهم فدار بينه وبينهم حوار رائع وجّه فيه الحديث وساق الحجة بشكل يبهر الألباب..

    ومن ذلك الحوار الطويل نكتفي بهذه الفقرة..

    سألهم ابن عباس:

    " ماذا تنقمون من عليّ..؟"

    قالوا:

    " ننتقم منه ثلاثا:

    أولاهنّ: أنه حكّم الرجال في دين الله، والله يقول ان الحكم الا لله..

    والثانية: أنه قاتل، ثم لم يأخذ من مقاتليه سبيا ولا غنائم، فلئن كانوا كفارا، فقد حلّت أموالهم، وان كانوا مؤمنين فقد حرّمت عليه دماؤهم..!!

    والثالثة: رضي عند التحكيم أن يخلع عن نفسه صفة أمير المؤمنين، استجابة لأعدائه، فان لم يكن امير المؤمنين، فهو أمير الكافرين.."

    وأخذ ابن عباس يفنّد أهواءهم فقال:

    " أما قولكم: انه حكّم الرجال في دين الله، فأيّ بأس..؟

    ان الله يقول: يا أيها الذين آمنوا، لا تقتلوا الصيد وأنتم حرم، ومن قتله منكم متعمدا فجزاء مثل ما قتل من النعم يحكم به ذوا عدل منكم..

    فنبؤني بالله: أتحكيم الرجال في حقن دماء المسلمين أحق وأولى، أم تحكيمهم في أرنب ثمنها درهم..؟؟!!

    وتلعثم زعماؤهم تحت وطأة هذا المنطق الساخر والحاسم.. واستأنف حبر الأمة حديثه:

    " وأما قولكم: انه قاتل فلم يسب ولم يغنم، فهل كنتم تريدون أن يأخذ عائشة زوج الرسول وأم المؤمنين سبيا، ويأخذ أسلابها غنائم..؟؟

    وهنا كست وجوههم صفرة الخجل، وأخذوا يوارون وجوههم بأيديهم..

    وانتقل ابن عباس الى الثالثة:

    " وأما قولكم: انه رضي أن يخلع عن نفسه صفة أمير المؤمنين، حتى يتم التحكيم، فاسمعوا ما فعله الرسول يوم الحديبية، اذ راح يملي الكتاب الذي يقوم بينه وبين قريش، فقال للكاتب: اكتب. هذا ما قاضى عليه محمد رسول الله. فقال مبعوث قريش: والله لو كنا نعلم أنك رسول الله ما صددناك عن البيت ولا قاتلناك..

    فاكتب: هذا ما قاضى عليه محمد بن عبدالله.. فقال لهم الرسول: والله اني لرسول الله وان كذبتم.. ثم قال لكاتب الصحيفة: أكتب ما يشاءون: اكتب: هذا ما قاضى عليه محمد بن عبدالله"..!!

    واستمرّ الحوار بين ابن عباس والخوارج على هذا النسق الباهر المعجز.. وما كاد ينتهي النقاش بينهم حتى نهض منهم عشرون ألفا، معلنين اقتناعهم، ومعلنين خروجهم من خصومة الامام عليّ..!!


    ولم يكن ابن عباس يمتلك هذه الثروة الكبرى من العلم فحسب. بل كان يمتلك معها ثروة أكبر، من أخلاق العلم وأخلاق العلماء.

    فهو في جوده وسخائه امام وعلم..

    انه ليفيض على الناس من ماله.. بنفس السماح الذي يفيض به عليهم من علمه..!!

    ولقد كان معاصروه يتحدثون فيقولون:

    " ما رأينا بيتا أكثر طعاما، ولا شرابا، ولا فاكهة، ولا علما من بيت ابن عباس"..!!

    وهو طاهر القلب، نقيّ النفس، لا يحمل لأحد ضغنا ولا غلا.

    وهوايته التي لا يشبع منها، هي تمنّيه الخير لكل من يعرف ومن لا يعرف من الناس..

    يقول عن نفسه:

    " اني لآتي على الآية من كتاب الله فأود لو أن الناس جميعا علموا مثل الذي أعلم..

    واني لأسمع بالحاكم من حكام المسلمين يقضي بالعدل، ويحكم بالقسط، فأفرح به وأدعو له.. ومالي عنده قضيّة..!!

    واني لأسمع بالغيث يصيب للمسلمين أرضا فأفرح به، ومالي بتلك الأرض سائمة..!!"


    وهو عابد قانت أوّاب.. يقوم من الليل، ويصوم من الأيام، ولا تخطئ العين مجرى الدموع تحت خديّه، اذ كان كثير البكاء كلما صلى.. وكلما قرأ القرآن..

    فاذا بلغ في قراءته بعض آيات الزجر والوعيد، وذكر الموت، والبعث علا نشيجه ونحيبه.


    وعاش ابن عباس يمأ دنباه علما وحكمة، وينشر بين الناس عبيره وتقواه..

    من أقواله:

    ما بلغني عن أخ مكروه قط إلا أنزلته إحدى ثلاث منازل: إن كان فوقي عرفت له قدره، وإن كان نظيري تفضلت عليه، وإن كان دوني لم أحفل به. هذه سيرتي في نفسي، فمن رغب عنها فأرض الله واسعة.


    "لأن أقرأ البقرة في ليلة وأتفكر فيها أحب إلي من أن أقرأ القرآن هذرمة"



    "يا صاحب الذنب لا تأمنن سوء عاقبته، ولما يتبع الذنب أعظم من الذنب إذا عملته. قلة حيائك ممن على اليمين وعلى الشمال وأنت على الذنب أعظم من الذنب الذي صنعته، وضحكك، وأنت لا تدري ما الله صانع بك، أعظم من الذنب. وفرحك بالذنب إذا عملته أعظم من الذنب، وحزنك على الذنب، إذا فانك، أعظم من الذنب، إذا ظفرت به، وخوفك من الريح إذا حركت ستر بابك وأنت على الذنب ولا يضطرب فؤادك من نظر الله إليك أعظم من الذنب إذا عملته"

    "لأن أعول أهل بيت من المسلمين شهرا أو جمعة أو ما شاء الله، أحب إلي من حجة بعد حجة، ولطبق بدانق أهديه إلى أخ لي في الله أحب إلي من دينار أنفقه في سبيل الله عز وجل"

    " خذ الحكمة ممن سمعت؛ فإن الرجل ليتكلم بالحكمة وليس بحكيم، فتكون كالرمية خرجت من غير رام"

    وفاته:

    وفي عامه الحادي والسبعين، دعي للقاء ربه العظيم وشهدت مدينة الطائف مشهدا حافلا لمؤمن يزف الى الجنان.

    وبينما كان جثمانه يأخذ مستقره الآمن في قبره، كانت جنبات الأفق تهتز بأصداء وعد الله الحق:

    ( يا أيتها النفس المطمئنة

    ارجعي الى ربك راضية مرضية

    فادخلي في عبادي

    وادخلي جنتي)

    (( أللهم صلى على محمد وعلى آل محمد ، كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم ، وبارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم فى العالمين إنك حميد مجيد ))


    --------------------
    من منتدي الانترنت
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

06-24-2008, 08:02 PM

Waeil Elsayid Awad
<aWaeil Elsayid Awad
تاريخ التسجيل: 12-12-2004
مجموع المشاركات: 2817

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: حبر الامة:عبد الله بن عباس (Re: Seif Elyazal Burae)

    اخونا سيف
    جعل الله هذا البوست فى ميزان حسناتك
    اللهم ترضى على كل من ترضى على اصحاب حبيبك المصطفى
    واهدى كل من تطاول عليهم
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

06-24-2008, 09:48 PM

Seif Elyazal Burae

تاريخ التسجيل: 01-14-2008
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: حبر الامة:عبد الله بن عباس (Re: Waeil Elsayid Awad)

    الاخ وائل

    شكرا علي المرور

    نتمني اثراء المنبر بكل المعلومات عن صحابتنا الابرار

    رضي الله عنهم


    مودتي


    سيف
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

06-24-2008, 08:11 PM

Seif Elyazal Burae

تاريخ التسجيل: 01-14-2008
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: حبر الامة:عبد الله بن عباس (Re: Seif Elyazal Burae)

    عبد الله بن عباس


    إعداد:
    راشد بن سعد بن محمدعبد الراشد.
    5/3/1428هـ




    المقدمة :

    إن الحمد لله، نحمده ونستعينه ونستغفره، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مضل له، ومن يضلل فلا هادي له.
    وأشهد ألا إله إلا الله، وحده لا شريك له، وأشهد أن محمدا عبده ورسوله، صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم تسليما كثيرا. أما بعد ...
    لقد صاغ الله سبحانه أصحاب رسوله صلى الله عليه وسلم أعظم صياغة ليكونوا وزراء نبيه وحملة رسالته من بعده.
    فلكي يتأهلوا لشرف الصحبة أعدهم الله ذلك الإعداد الرفيع فحبب إليهم الإيمان وزينة في قلوبهم وكره إليهم الكفر والفسوق والعصيان فاستحقوا بذلك أن يكونوا هم الراشدون كما قال تعالى واعلموا أن فيكم رسول الله لو يطيعكم في كثير من الأمر لعنتم ولكن الله حبب إليكم الإيمان وزينه في قلوبكم وكره إليكم الكفر والفسوق والعصيان أولئك هم الراشدون.
    ومن هذا المنطلق تأتي حاجتنا إلى دراسة سيرهم والإقتداء بهم فيما كانوا يعملون.




    مـــن هــو؟
    عبد الله بن عباس البحر حبر الأمة ، وفقيه العصر ، وإمام التفسير ، أبو العباس عبد الله ، ابن عم رسول الله صلى الله عليه وسلم العباس بن عبد المطلب شيبة بن هاشم ، واسمه: عمرو بن عبد مناف بن قصي بن قصي بن كلاب بن مرة بن كعب بن لؤي بن غالب بن فهر القرشي الهاشمي المكي الأمير رضي الله عنه.

    مولده :
    ولد بشعب بني هاشم قبل الهجرة بثلاث سنين. ولما توفي الرسول، صلوات الله وسلامه عليه، كان له ثلاث عشرة سنة فقط.
    ومع ذلك فقد حفظ للمسلمين عن نبيهم ألفا وستمائة وستين حديثا أثبتها البخاري ومسلم في صحيحيهما .

    صحب النبي صلى الله عليه وسلم نحوا من ثلاثين شهرا ، وحدث عنه بجملة صالحة ، وعن عمر ، وعلي ، ومعاذ، ووالده ، وعبد الرحمن بن عوف ، وأبي صخر بن حرب ، وأبي ذر ، وأبي بن كعب ، وزيد بن ثابت وخلق.

    النبي صلى الله عليه وسلم يخبر بمولده :
    (عن ابن عباس ، قالحدثتني أم الفضل بنت الحارث قالت: بينا أنا مارة والنبي صلى الله عليه وسلم في الحجر فقال يا أم الفضل) قلت لبيك يارسول الله قال (إنك حامل بغلام ) قلت: كيف وقد تحالفت قريش لا يولدون النساء؟ قالهو ما أقول لك ، فإذا وضعتيه فأتيني به ) فلما وضعته أتيت به النبي صلى الله عليه وسلم فسماه عبد الله وألباه بريقه.أي:حنكه قالاذهبي به فلتجدنه كيسا) قال فأتيت العباس فأخبرته، فتبسم، ثم أتى النبي صلى الله عليه وسلم ، وكان رجلا جميلا ، مديد القامه ، فلما رآه النبي صلى الله عليه وسلم قام إليه فقبل ما بين عينيه ، وأقعده عن يمينه، ثم قالهذا عمي ، فمن شاء فليباه بعمه) فقال العباس: بعض القول يا رسول الله ، قال قال ولم لا أقول وأنت عمي ، وبقية آبائي ، والعم والد.

    وقرأ كثيراً على أبي ، وزيد.
    وقرأ عليه مجاهد ، وسعيد بن جبير ، وطائفة.

    وروى عنه ابنه علي ، وابن أخيه عبدالله بن معبد ، ومواليه، عكرمه ، ومقسم ، وكريب ، وأبو معبد نافذ ، وأنس بن مالك ، وأبو الطفيل ، وأبو أمامه بن سهل ، وأخوه كثير بن العباس ، وعروة بن الزبير ، / وعبيد الله بن عبد الله ، وطاووس ، وأبو الشعثاء جابر ، وعلي بن الحسين ، وسعيد بن جبير ، ومجاهد بن جبر ، والقاسم بن محمد ، وأبو صالح السمان ، وأبو رجاء العطاردي ، وأبو العالية ، وعبيد بن عمير ، وابنه عبدالله ، وعطاء بن يسار ، وإبراهيم بن عبدالله بن معبد ، وأربدة التميمي صاحب التفسير ، وأبو صالح باذام ، وطليق بن قيس الحنفي ، وعطاء بن أبي رباح ، والشعبي ، والحسن ، وابن سيرين ، ومحمد بن كعب القرضي ، وشهر بن حوشب ، وابن أبي مليكة ، وعمرو بن دينار ، وعبيد الله بن أبي يزيد ، وأبو جمرة نصر بن عمران الضبعي ، والضحاك بن مزاحم ، وأبو الزبير المكي ، وبكر بن عبد الله المزني ، وحبيب بن أبي ثابت ، وسعيد بن أبي الحسن ، وإسماعيل السدي ، وخلق سواهم .

    وفي التهذيب : الرواة عنه مائتان سوى ثلاث أنفس.

    وأمه هي:
    أم الفضل لبابه بنت الحارث بن حزن بن بجير الهلالية من هلال بن عامر.
    أولاده: أكبرهم العباس وبه كان يكنى و علي أبو الخلفاء وهو أصغرهم والفضل ومحمد وعبيد الله ولبابه وأسماء .

    وأولاده :
    الفضل ومحمد وعبيد الله ماتوا ولا عقب لهم ، أما لبابه فلها أولاد من زوجها علي بن عبد الله بن جعفر بن أبي طالب ، وبنته الأخرى أسماء وكانت عند ابن عمها عبد الله بن عبيد الله بن العباس فولدت له حسنا وحسينا.

    صفاته :
    وكان وسيما جميلا وسيما مديد القامه مشربا صفرة صبيح الوجه له وفرة يخضب بالحناء مهيبا كامل العقل ذكي النفس من رجال الكمال.

    انتقل ابن عباس مع أبويه إلى دار الهجرة سنة الفتح ، وقد أسلم قبل ذلك ، فإنه صح عنه أنه قال كنت أنا وأمي من المستضعفين أمي من النساء وأنا من الولدان.

    وهو ابن خالة خالد بن الوليد المخزومي.

    وكان ابن عباس منذ طفولته الطاهرة النقية لا يتخلف عن مجلس رسول الله ولا عن الصلاة خلفه وكان الرسول يرى في ابن عمه غلاما نجيبا عقله أكبر من سنه ومداركه أوسع من طفولته فهو لايكاد يسمع آية من كتاب الله حتى يحفضها عن ظهر قلب ، ولا يكاد يسمع حديثا نبويا حتى يعيه ويستوعبه ، وكان يجالس الكبار ويستمع إليهم ولذلك فإنه كان يزداد كل يوم علما وحكمة وفطنة ، وينمو وعيا وإحساسا وإدراكا حتى بلغ مرتبة الفتيا وهو في سن الثامنة عشر من عمره .



    طلبه للعلم وتحمله الشدائد في تحصيله:
    يقول رضي الله عنه : (لما توفي رسول الله صلى الله عليه وسلم قلت لرجل من الأنصار : هلم نسأل أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم فإنهم اليوم كثير ، فقال : واعجبا لك يا بن عباس ! أترى الناس يحتاجون إليك، وفي الناس من أصحاب النبي عليه السلام من ترى ؟ فترك ذلك . وأقبلت على المسألة ، فإن كان ليبلغني الحديث عن الرجل فآتيه وهو قائل ، فأتوسد ردائي على بابه ، فتسفى الريح على التراب ، فيخرج فيراني ، فيقول: يابن عم رسول الله ! ألا أرسلت إلي فآتيك؟ فأقول :أنا أحق أن آتيك ، فأسألك . قال: فبقى الرجل حتى رآني وقد اجتمع الناس علي: فقال هذا الفتى أعقل مني ).

    منهج ابن عباس بالتفسير !!
    وكان ابن عباس رضي الله عنه من أشهر مفسري الصحابة، مع أنه كان أصغرهم سناً، وكان من منهج ابن عباس في تفسيره لكتاب الله أن يرجع إلى ما سمعه من رسول الله، وما سمعه من الصحابة، فإن لم يجد في ذلك شيئاً اجتهد رأيه، وهو أَهْلٌ لذلك، وكان - رضي الله عنه - يرجع أحيانًا إلى أخبار أهل الكتاب، ويقف منها موقف الناقد البصير، والممحِّص الخبير، فلا يقبل منها إلا ما وافق الحق، ولا يُعوِّل على شيء وراء ذلك .

    وقد نُسب لـ ابن عباس تفسير سُمِّي "تنوير المقابيس" طُبع مراراً في مصر، وتدور روايات الكتاب على طريق واحد، هو طريق السدي الصغير، عن محمد بن السائب الكلبي، عن ابن صالح؛ وهذه السلسلة تعرف بسلسلة الكذب. يقول الإمام الشافعي رحمه الله: "لم يثبت عن ابن عباس في التفسير إلا شبيه بمئة حديث " وعلى هذا فلا عبرة بهذا التفسير، ولا تصح نسبته إلى ابن عباس، فهو مقول ومختلق عليه .

    فضائله :
    ولقد رأى ابن عباس جبريل عليه السلام عند النبي مرتين .

    وكان عمر بن الخطاب رضي الله عنه إذا جاءته الأقضية المعضلة قال لابن عباس : إنها قد طرأت علينا أقضية وعضل فأنت لها ولأمثالها، ثم يأخذ بقوله . وما كان يدعو أحدا سواه وذلك لحذقه واجتهاده.

    وقال ابن عباس: كان عمر يأذن لأهل بدر ويأذن لي معهم ، قال : فذكر أنه سألهم وسأله فأجابه، فقال لهم : كيف تلومونني عليه بعد ما ترون.

    وكان يفتي في عهد عمر و عثمان إلى يوم مات.

    أخبر الطبراني في الكبير بأسناد رجاله رجال الصحيح عن عبد الملك بن ميسرة ، قال : جالست سبعين أو ثمانين شيخا من أصحاب سول الله ما أحد منهم خالف ابن عباس فيلتقيان إلا قال :القول كما قلت ، أو قال : صدقت .

    وأخرج الحاكم في مستدركه من حديثه أيضا ، وقال : صحيح الإسناد ولم يخرجاه ، قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم في بيت ميمونة فوضعت له وضوءاً ، فقالت له ميمونة : وضع لك عبد الله بن عباس وضوءاً ، فقال اللهم فقهه في الدين وعلمه التأويل).

    وعندما نشبت فتنة الخوارج ذهب إليهم عبد الله بن عباس وناقشهم فيما التبس عليهم فهمه ، وأسفرت المناقشة عن اقتناع عشرين ألفاً منهم ، وعادوا إلى الحق.

    ممـا قـيـل فيـه:
    يقول مسروق : (كنت إذا رأيت ابن عباس قلت أجمل الناس ، فإذا تحدث قلت أعلم الناس ، فإذا نطق قلت أفصح الناس)
    يقول عمر بن الخطابابن عباس فتى الكهول له لسان سؤول وقلب عقول)
    ووصفه مسلم من أهل البصرة، وكان ابن عباس قد عمل واليا عليها للامام عليّ ابن أبي طالب، فقال: " انه آخذ بثلاث، تارك لثلاث.. آخذ بقلوب الرجال اذا حدّث.. وبحسن الاستماع اذا حدّث.. وبأيسر الأمرين اذا خولف.. وتارك المراء .. ومصادقة اللئام.. وما يعتذر منه"..!!
    وتحدث عنه عبيد بن عتبة فقال: " ما رأيت أحدا كان أعلم بما سبقه من حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم من ابن عباس.. ولا رأيت أحدا، أعلم بقضاء أبي بكر وعمر وعثمان منه.. ولا أفقه في رأي منه.. ولا أعلم بشعر ولا عربية، ولا تفسير للقرآن، ولا بحساب وفريضة منه.. ولقد كان يجلس يوما للفقه.. ويوما للتأويل.. يوما للمغازي.. ويوما للشعر.. ويوم لأيام العرب وأخبارها.. وما رأيت عالما جلس إليه إلا خضع له، ولا سائلا إلا وجد عنده علما"..!!
    روى أحد أصحابه قال: لقد رأيت من ابن عباس مجلسا لو أن جميع قريش افتخرت به لكان لها مفخرة.
    فلقد رأيت الناس اجتمعوا في الطرق المؤدية إلى بيته حتى ضاقت بهم، وسدوها في وجوه الناس.
    ويحكى عن عبد الله بن عباس أنه ذهب إلى الرسول صلى الله عليه وسلم وكان جبريل عنده فقال جبريل للنبيإنه حبر هذه الأمة فاستوص به خيرا ) ويقول عبد الله إن النبي كان يربت كتفي ويقول لي : نعم ترجمان القرآن أنت).
    وقال ابن مسعودنعم ترجمان القرآن ابن عباس)
    وقال مجاهداكان ابن عباس إذا فسر الشيء رأيت عليه نورا)
    وقال سعيد بن سالم حدثنا ابن جريج قال كنا جلوسا مع عطاء في المسجد الحرام فتذاكرنا بن عباس ، فقال عطاء: ما رأيت القمر ليلة أربع عشرة إلا وتذكرة وجه ابن عباس.
    وقال إبراهيم بن الحكم بن أبان ، عن أبيه ، عن عكرمه ، قال : كان ابن عباس إذا مر في الطريق ، قلن النساء على الحيطان : أمر المسك أم مر ابن عباس؟
    قال عطاء بن أبي رياح: ما رأيت مجلسا أكرم من مجلس ابن عباس، لا أعظم جفنة ولا أكثر علما، أصحاب القرآن في ناحية، وأصحاب الفقه في ناحية، وأصحاب الشعر في ناحية، يوردهم في واد رحب.
    وقال الزبير : حدثني ساعدة بن عبيد الله المزني ، عن داود بن عطاء ، عن زيد بن أسلم ، عن ابن عمر ، أن عمرا دعا ابن عباس ، فقربه . وكان يقول : إني رأيت رسول الله دعاك يوما ، فمسح رأسك ، وتفل فيك ، وقالاللهم فقهه في الدين وعلمه التأويل).
    وعن ابن عباس رضي الله عنه قال : ضمني رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى صدره وقالاللهم علمه الحكمة)
    وعن شقيق، قال: كان ابن عباس على الموسم، أي موسم الحج، فخطب فافتتح سورة النور، فجعل كلما يقرأ يفسر، فقال شيخ من الحِيِسبحان الله ما رأيت كلام يخرج من رأس رجل لو سمعته الترك لأسلمت)
    وقال مجاهداكان ابن عباس يسمى البحر لكثرة علمه ! وكان عطاء يقول : قال البحر وفعل البحر.
    وعن عمر قال: قال النبي صلى الله عليه وسلمإن أرأف أمتي بها أبو بكر ! وإن أصلبها في أمر الله لعمر ! وإن أشدها حياءاً لعثمان ! وإن أقرئها لأبي ! وإن أفرضها لزيد ! وإن أقضاها لعلي ! وإن أعلمها بالحلال والحرام لمعاذ! وإن أصدقها لهجة لأبو ذر ! وإن أمين هذه الأمة أبو عبيدة عامر بن الجراح ! وإن حبر هذه الأمة لعبد الله بن العباس!!)
    وعن سعيد بن جبير ، قال : قال عمر لابن العباس : لقد عُلِمت علما ما علمناه.
    وعن مجالد عن الشعبي قال : قال ابن عباس : قال لي أبي : يا بني ! إن عمر دنيك ، فاحفظ عني ثلاثا : لا تفشين له سرا ، ولا تغتابن عنده أحدا ، ولا يجربن عليك كذبا.
    قال ابن عبدالبر في ترجمة ابن عباس: هو القائل ماروي عنه من وجوه:
    إن يأخذ الله من عيني نورهمــا ففي لساني وقلبي منهمـا نـورُ
    قلبي ذكي وعقلي غير ذي دخل و في فمي صارم كالسيف مأثور

    صور وواقف:
    تأمل هذه الحادة ..! كان ابن عباس مع زيد بن ثابت فأراد زيد أن يركب فرسه، فأمسك عبد الله بالركاب، واستعظم زيد أن يفعل ذلك ابن عم رسول الله صلى الله عليه وسلم ! فقال: لا تفعل يابن عم رسول الله ! فقال ابن عباس في تواضع المؤمن : هكذا أمرنا أن نفعل بعلمائنا ! فأقبل عليه زيد وقبل يده، وقال هكذا أمرنا أن نفعل مع بأهل بيت نبينا !

    وكان لابن عباس منزلة عالية عند عمر بن الخطاب، فكان يحبه ويقدمه على غيره، ويجلسه مع كبار المهاجرين والأنصار، حتى وجدوا في أنفسهم شيئا من ذلك، وسألوا لم لا يفسح لأبنائنا ما يفسحه لهذا الفتى ؟ وأراد عمر أن يكشف لهم سر هذا التقديم، فسألهم ذات يوم وابن عباس حاضر: ما تقولون في قول الله تعالى ( إذا جاء نصر الله والفتح ).. وقرأ السورة! فذهبوا يستوحون دلالة النص ، ودلالة الحدث ،
    فقال بعضهم : أمر الله نبيه إذا رأى الناس يدخلون في دين الله أفواجا أن يحمده ويستغفره.
    ولم يكن ذلك الجواب هو ما أراد عمرا ! فقال: يابن عباس .. تكلم ! قال ابن عباس : اعلم لله رسوله صلى الله عليه وسلم بهذه السورة متى يموت ، فإذا جاء نصر الله والفتح فهذه آية موته ، التي أمر إذا رآها أن يسبح بحمد ربه ويستغفره .

    وكان ابن عباس كريمًا جوادًا، وذات مرة نزل أبو أيوب الأنصاري البصرة حينما كان ابن عباس أميرًا عليها، فأخذه ابن عباس إلى داره وقال له: لأصنعن بك كما صنعت مع رسول الله (فاستضافه ابن عباس خير ضيافة)

    خلا عمر بن الخطاب يوما ففكر كيف تختلف الأمة ونبيها واحد وقبلتها واحدة وكتابها واحد، فدعا ابن عباس فسأله عن ذلك فقال ابن عباس: أنزل القرآن علينا فقرأناه وعلمناه فيما نزل، وسيكون بعدنا أقوام يقرأونه ولا يدرون فيما نزل فيكون لهم فيه رأي، فإذا كان ذلك اختلفوا، فزبره عمر، ثم إنه أرسل إليه فقال: أعد علي قولك، فأعاده فعرف عمر صوابه وأعجبه.

    حدثنا أيوب عن عكرمة : أن عليا حرق ناسا ارتدوا عن الإسلام ، فبلغ ذلك ابن عباس ، لم أكن لأحرقهم أنا بالنار ، إن رسول الله صلى الله علية وسلم قال لا تعذبوا بعذاب الله ) وكنت قاتلهم لقوله صلى الله علية وسلممن بدل دينه فاقتلوه) فبلغ ذلك عليا فقال: ويح ابن أم الفضل ، إنه لغواص على الهنات.
    قال الخطابي : لفظه لفظ الدعاء عيله ومعناه المدح له والإعجاب بقوله وهذا كقول الرسول صلى الله علية وسلم في أبي بصير ويل أمه مسعر حرب).
    وإليك موقفاً من مواقف حكمته، وسرعة بديهته، وبلاغته:
    لما اعتزل بعض أصحاب علي وخذلوه في نزاعه مع معاوية رضي الله عنهم، قال عبد الله بن عباس رضي الله عنه؟: ائذن لي، يا أمير المؤمنين، أن آتي القوم وأكلمهم.
    فقال إني أتخوف عليك منهم.
    فقال: كلا إن شاء الله.
    ثم دخل عليهم فلم ير قوما قط أشد اجتهادا منهم في العبادة.
    فقالوا: مرحبا بك يا بن عباس.. ما جاء بك؟!
    فقال: جئت أحدثكم.
    فقال بعضهما: لا تحدثوه.
    وقال بعضهم: قل نسمع منك.
    فقال: أخبروني ما تنقمون على ابن عم رسول الله وزوج ابنته، وأول من آمن بت ؟!
    قالوا ننقم عليه ثلاثة أمور.
    قال وما هي ؟!
    قالوا أولها: أنه حكم الرجال في دين الله.
    وثانيها: أنه قاتل في صفين والجمل ولم يأخذ غنائم ولا سبايا.
    وثالثها: أنه محى عن نفسه لقب أمير المؤمنين مع أن المسلمين قد بايعوه وأمروه.
    فقال: أرأيتم أن أسمعتكم من كتاب الله، وحدثتكم من حديث رسول الله ما لا تنكرونه، أفترجعون عما أنتم فيه؟
    قالوا نعم.
    قال أما قولكم: انه حكم الرجال في دين الله، فالله سبحانه وتعالى يقول: ((يا أيها الذين آمنوا لا تقتلوا الصيد وأنتم حرم ومن قتله منكم متعمداً فجزاء مثل ما قتل من النعم يحكم به ذوا عدل منكم)).
    أنشدكم الله، أفحكم الرجال في حقن دمائهم وأنفسهم، وصلاح ذات بينهم أحق أم حكمهم في أرنب ثمنها ربع درهم؟!
    فقالوا: بل في حقن دماء المسلمين وصلاح ذات بينهم.
    فقال: أخرجنا من هذه؟
    قالوا: اللهم نعم.
    قال: وأما قولكم: إن علياً قاتل ولم يسب كما سبى رسول الله.
    أفكنتم تريدون أن تسبوا أمكم عائشة وتستحلونها كما تستحل السبايا؟!
    فان قلتم: نعم، فقد كفرتم.
    وان قلتم: إنها ليست بأمكم كفرتم أيضا، فالله سبحانه وتعالى يقول: ((النبي أولى بالمؤمنين من أنفسهم وأزواجه أمهاتهم)).
    فاختاروا لأنفسكم ما شئتم.
    ثم قال: أخرجنا من هذه أيضا؟
    قالوا: اللهم نعم.
    قال: وأما قولكم: إن علياً قد محى عن نفسه لقب أمير المؤمنين، فان رسول الله صلى الله عليه وسلم حين طلب من المشركين يوم الحديبية أن يكتبوا في الصلح الذي عقده معهم ((هذا ما قاضى عليه محمد رسول الله)) قالوا: لو كنا نؤمن أنك رسول الله ما صددناك عن البيت ولا قاتلناك، ولكن اكتب: ((محمد بن عبد الله)) فنزل عند طلبهم وهو يقول: (والله إني لرسول الله وان كذبتموني).
    فهل خرجنا من هذه؟
    فقالوا: نعم.
    وكان من ثمرة هذا اللقاء، وما أظهره فيه عبد الله بن عباس من حكمة بالغة وحجة دامغة أن عاد منهم عشرون ألفا إلى صفوف علي، وأصر أربعة آلاف على خصومتهم له عنادا وإعراضا عن الحق.

    ولشدة إيمانه أنه لما وقع في عينه الماء أراد أن يتعالج منه فقيل له: إنك تمكث كذا وكذا يوما لا تصلي إلا مضطجعا فكره ذلك.

    بعض مقولات ابن عباس:
    لو أن العلماء أخذوا العلم بحقه لأحبهم الله عز وجل والملائكة والصالحون من عباده ولهابهم الناس لفضل العلم وشرفه.
    من حلم ساد ومن تفهم ازداد.
    إياك والكلام فيما يعنيك إذا كان في غير موضعه، ولا تمار سفيها ولا حليما، فان السفيه يؤذيك وإن الحليم يقليك، واذكر أخاك في غيبته بما تحب أن يذكرك به، ودعه مما تحب أن يدعك منه.
    لجليسي عندي ثلاث إذا أقبل رحبت به، وإذا قعد أوسعت له، وإذا تحدث أنصت لحديثه واستمعت منه.
    لا يتم المعروف إلا بثلاثة : تعجيله ، وصغيره عنده ، وستره ، فإنه إذا عجله هيأه ، وإذا صغره عظمه ، وإذا ستره فخمه.
    خذ الحكمة ممن سمعت؛ فإن الرجل ليتكلم بالحكمة وليس بحكيم، فتكون كالرمية خرجت من غير رام.
    لأن أعول أهل بيت من المسلمين شهرًا أو جمعة أو ما شاء الله أحب إلي من حجة بعد حجة، ولهدية أهديها إلى أخ لي في الله أحب إلي من دينار أنفقه في سبيل الله.
    إني كنت لأسأل عن الأمر الواحد ثلاثين من أصحاب رسول الله.
    مخاطباً أصحاب الذنوب: يا صاحب الذنب لا تأمن عاقبة ذنبك، واعلم أن ما يتبع الذنب أعظم من الذنب نفسه.
    فان عدم استحيائك ممن على يمينك وعلى شمالك وأنت تقترف الذنب، لا يقل عن الذنب.وإن ضحكك عند الذنب وأنت لا تدري ما الله صانع بك أعظم من الذنب.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

06-24-2008, 08:02 PM

Elawad
<aElawad
تاريخ التسجيل: 01-20-2003
مجموع المشاركات: 7226

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: حبر الامة:عبد الله بن عباس (Re: Seif Elyazal Burae)

    شكر الله لك أخي الحبيب سيف و حشرنا و إياك تحت لواء نبيه الكريم صلى الله عليه و سلم و في زمرة أصحابه نجوم الدجى وأعلام الهدى.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

06-24-2008, 09:50 PM

Seif Elyazal Burae

تاريخ التسجيل: 01-14-2008
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: حبر الامة:عبد الله بن عباس (Re: Elawad)

    الاخ العوض

    وفقنا الله في الكتابة عن هؤلاء الاعلام


    مودتي


    سيف
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

06-24-2008, 09:58 PM

عماد موسى محمد

تاريخ التسجيل: 03-17-2008
مجموع المشاركات: 15955

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: حبر الامة:عبد الله بن عباس (Re: Elawad)


    *المحترم/الزميل:سيف:
    السلام عليكم ورحمة الله
    ها أنت تثبت للأقزام الشاتمين من هو ابن عباس
    *واذا جاء العلم الصحيح،ذهب الكذب الصريح
    (وقل جاء الحق وزهق الباطل ان الباطل كان زهوقا)
    *وهذه مشاركة بموضوع منقول من أشهر موقع اسلامي وهوالشبكة الاشلامية)
    www.Islamweb.net





    Quote: عاصر الصحابة رضي الله عنهم نزول القرآن الكريم، وشهدوا من أسباب نزوله وتنـزيله على وقائع الحياة ما لم يشهده من جاء بعدهم، فكانوا بحق أعلم هذه الأمة بتفسير هذا الكتاب، وأبصرهم بمقاصده وغاياته .

    ولم يكن الصحابة رضي الله عنهم على درجة واحدة بعلم تفسير القرآن الكريم، فقد امتاز بعضهم عن بعض، وعلم بعضهم ما لم يعلمه غيره، لأسباب لا يعنينا في هذا المقام الخوض فيها .

    وكان ابن عباس رضي الله عنه من أشهر مفسري الصحابة، مع أنه كان أصغرهم سناً، فقد ولد رضي الله عنه قبل هجرة رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى المدينة بثلاث سنوات، ولازم رسول الله صلى الله عليه وسلم منذ نعومة أظفاره، وذلك لقرابته من رسول الله صلى الله عليه وسلم، وقرابته من ميمونة زوج النبي صلى الله عليه وسلم .

    ولازم ابن عباس - إضافة لملازمته رسول الله صلى الله عليه وسلم - كبار الصحابة، أمثال أبي بكر، وعمر، وأخذ عنهم ما فاته في صغره. وقد شهد له الجميع بسعة علمه، ورجاحة عقله، حتى لقبوه بألقاب عدة: فلُقِّب بـ"البحر" و"الحبر" و "ترجمان القرآن". يقول ابن مسعود رضي الله عنه في حقه: " نِعْم ترجمان القرآن ابن عباس" رواه الحاكم في "المستدرك" .

    وفي "المستدرك" أيضًا من حديث ابن عمر رضي الله عنهما عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ( وإن حبر هذه الأمة لعبد الله بن عباس ) وكيف لا يكون كذلك وقد دعا له رسول الله صلى الله عليه وسلم كما في البخاري بقوله: ( اللهم فقهه في الدين ) وفي رواية عند أحمد: ( وعلِّمه التأويل ) .

    وكان عمر رضي الله عنه - وهو صاحب فراسة - يدنيه من مجلسه، ويستأنس برأيه وعلمه، والقصة التالية تسلط الضوء على ذلك: روى البخاري في "صحيحه"عن ابن عباس قال: ( كان عمر يدخلني مع أشياخ بدر، فقال بعضهم: لِمَ تُدخل هذا الفتى معنا ولنا أبناء مثله؟ فقال: إنه ممن قد علمتم - يشير بذلك إلى قرابته من رسول الله صلى الله عليه وسلم، أو إلى معرفته وفطنته - قال: فدعاهم ذات يوم ودعاني معهم، قال: وما أَرَيْته دعاني يومئذ إلا لِيُرِيَهُم مني، فقال: ما تقولون في قوله تعالى: { إذا جاء نصر الله والفتح }(النصر:1) فقال بعضهم: أمرنا أن نحمد الله ونستغفره إذا نصرنا وفتح علينا، وقال بعضهم: لا ندري، أو لم يقل شيئاً، فقال لي: يا ابن عباس، أكذاك تقول، قلت: لا، قال: فما تقول، قلت: هو أَجَلُ رسول الله صلى الله عليه وسلم أعلمه الله له...قال عمر: ما أعلم منها إلا ما تعلم ) .

    وكان يُفتي الناس في عهد عثمان، كما كان يفعل ذلك في عهد عمر رضي الله عن الجميع، وكان علي رضي الله عنه يدنيه منه ويعمل برأيه، ومما قاله فيه: ( أقرَّ الله عين من له ابن عم مثل هذا ) .

    وكان من منهج ابن عباس في تفسيره لكتاب الله أن يرجع إلى ما سمعه من رسول الله، وما سمعه من الصحابة، فإن لم يجد في ذلك شيئاً اجتهد رأيه، وهو أَهْلٌ لذلك، وكان - رضي الله عنه - يرجع أحيانًا إلى أخبار أهل الكتاب، ويقف منها موقف الناقد البصير، والممحِّص الخبير، فلا يقبل منها إلا ما وافق الحق، ولا يُعوِّل على شيء وراء ذلك .

    وقد نُسب لـ ابن عباس تفسير سُمِّي "تنوير المقابيس" طُبع مراراً في مصر، وتدور روايات الكتاب على طريق واحد، هو طريق السدي الصغير، عن محمد بن السائب الكلبي، عن ابن صالح؛ وهذه السلسلة تعرف بسلسلة الكذب. يقول الإمام الشافعي رحمه الله: "لم يثبت عن ابن عباس في التفسير إلا شبيه بمئة حديث " وعلى هذا فلا عبرة بهذا التفسير، ولا تصح نسبته إلى ابن عباس، فهو مقول ومختلق عليه .

    عاش صحابينا الجليل حياة مليئة بالجِدِّ والعمل، فلم يترك طريقاً من العلم إلا سلكه، ولا بابًا من الخير إلا طرقه؛ وكان مَقْصَد أهل العلم ومبتغاهم، ولما توفي رضي الله عنه، قال في حقه محمد بن الحنفية: مات والله حبر هذه الأمة. وكانت وفاته سنة 68 هـ بالطائف. فالحمد لله الذي أكرم هذه الأمة بأمثال هؤلاء الأفذاذ، ونسأل الله أن يجمعنا معهم تحت لوائه، وفي مستقر رحمته آمين .

    (عدل بواسطة عماد موسى محمد on 06-24-2008, 10:02 PM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

06-24-2008, 11:55 PM

Seif Elyazal Burae

تاريخ التسجيل: 01-14-2008
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: حبر الامة:عبد الله بن عباس (Re: عماد موسى محمد)

    الاخ عماد

    شكرا علي الاضافة ومشكور علي كل ما تقدم من جهد معنا

    وفقك الله



    مودتي

    سيف
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

06-24-2008, 09:56 PM

elnawrani margan
<aelnawrani margan
تاريخ التسجيل: 06-21-2007
مجموع المشاركات: 760

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: حبر الامة:عبد الله بن عباس (Re: Seif Elyazal Burae)

    والله لو جمعنا ورق الدنياء كله وجئنا لنكتب عن مناقبهم لما كان كافى لهم .
    فهم ورثة النبى عليه الصلاة والسلام .فى علمه وجهاده وكل شى.
    فجزاك الله خير اخونا سيف على هذا البوست الطيب.
    ابومحمد
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

06-24-2008, 11:57 PM

Seif Elyazal Burae

تاريخ التسجيل: 01-14-2008
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: حبر الامة:عبد الله بن عباس (Re: elnawrani margan)

    الاخ النوراني

    اتمني ان أقدم المزيد

    ووفقك الله


    مودتي


    سيف
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

06-24-2008, 09:59 PM

ALazhary2
<aALazhary2
تاريخ التسجيل: 09-06-2003
مجموع المشاركات: 4962

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: حبر الامة:عبد الله بن عباس (Re: Seif Elyazal Burae)

    رضوان الله وصلواته الزاكيات على سيدنا ومولانا عبد الله بن العباس الهاشمي .
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

06-24-2008, 11:58 PM

Seif Elyazal Burae

تاريخ التسجيل: 01-14-2008
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: حبر الامة:عبد الله بن عباس (Re: ALazhary2)

    اميييييييييين يا رب

    وشكرا علي مرورك واضافاتك


    سيف
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

06-25-2008, 09:30 AM

عمر صديق
<aعمر صديق
تاريخ التسجيل: 06-06-2008
مجموع المشاركات: 14721

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: حبر الامة:عبد الله بن عباس (Re: Seif Elyazal Burae)

    شكرا لك وانت ترد

    علي من شتموا حبر الامة واتهموه زورا وبهتانا
    واتهمو وشتمو عدد كبير من الصحابة
    وشككوا في السنة النبوية




    وهم انما يفعلون 1ذلك بقصد او ربما بسسب القابلية للاستحمار

    تمهيدا لرفض الاسلام جملة وتقصيلا


    اللهم اهدهم واغفر لهم ما لايعلمون
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

06-25-2008, 06:18 PM

Seif Elyazal Burae

تاريخ التسجيل: 01-14-2008
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: حبر الامة:عبد الله بن عباس (Re: عمر صديق)

    الاخ عمر صديق

    كنت غافلا عن اشياء كثيرة من الكتاب والسنة

    والبوستات الحايمة هنا ايقظتني من سباتي

    وها انا ارجع لادرس ما فاتني في زحمة الحياة

    اللهم وفقني في التمعن والتبحر يا رب



    مودتي


    سيف
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

06-25-2008, 08:16 PM

ابراهيم قناوي
<aابراهيم قناوي
تاريخ التسجيل: 06-17-2008
مجموع المشاركات: 2086

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: حبر الامة:عبد الله بن عباس (Re: Seif Elyazal Burae)

    الإخوة المتداخلين
    السلام عليكم
    أحببت أن أشارك في الدفاع عن صحابة النبي صلى الله عليه وسلم
    فأقول وبالله التوفيق:

    إن خطورة سب الصحابة وتكفيرهم والطعن بهم كبيرة :
    أولاً : لأنهم نقلوا القرآن إلينا فالطعن بهم طعن بالقرآن الكريم .
    الثاني : أنهم نقلوا السنة النبوية الشريفة والطعن بهم طعن بالسنة النبوية الشريفة .
    ثالثًا : أنهم آووا رسول الله ونصروه وتزوج منهم وتزوجوا من بناته فالطعن بهم طعن به صلى الله عليه وسلم .
    رابعًا : إن الجهلة الذين يطعنون بأصحاب النبي صلى الله عليه وسلم ويقولون بأنهم ارتدوا من بعده معنى ذلك أن النبي صلى الله عليه وسلم لم ينجح في دعوته وكذبوا والله .
    خامسًا : إن الطعن بهم تكذيب لصريح القرآن وصحيح السنة فإنهما أثنيا على الصحابة الكرام .
    سادسًا : أن الطعن بهم خروج عن الإجماع المنعقد الذي ينص على عدالتهم والخروج عن الإجماع اتباع غير سبيل المؤمنين والله تعالى يقول : { ومن يتبع غير سبيل المؤمنين نوله ما تولى ونصله جهنم وساءت مصيرًا }
    سابعًا : أن الطعن بزوجاته طعن به صلى الله عليه وسلم لأن الله تعالى قال : { الخبيثات للخبيثين والخبيثون للخبيثات والطيبات للطيبين والطيبون للطيبات } ( النور )

    ولنا عودة
    وشكر خاص للأخ سيف

    ودمتم سالمين
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

06-25-2008, 09:02 PM

Sabri Elshareef

تاريخ التسجيل: 12-30-2004
مجموع المشاركات: 21026

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: حبر الامة:عبد الله بن عباس (Re: Seif Elyazal Burae)

    Quote: وتوفي رسول الله محمد وعمر ابن عباس لا يتجاوز ثلاث عشرة سنة، وقد روي له 1660 حدبثا.




    عارف بعد الارشفة جايييك لعرض تدوين السنة ونشوف الكلام بكون كيف


    وسوف اخبرك باشياء برضو لم تقراها خليك مفتح الان اقرا ما نقلته لعلك تعرف تاريخك الاسلامي
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

06-25-2008, 10:55 PM

عمر صديق
<aعمر صديق
تاريخ التسجيل: 06-06-2008
مجموع المشاركات: 14721

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: حبر الامة:عبد الله بن عباس (Re: Sabri Elshareef)

    سب الصحابة:
    الصحابة هم صحابة رسول اله صلى الله عليه وسلم ورفقاء دعوته الذين أثنى الله عزّ وجلّ عليهم في مواضع كثيرة من القرآن قال تعالى: { والسَّابقون الأوَّلون من المهاجرين والأنصار والَّذين اتَّبعوهم بإحسان رَّضي الله عنهم ورضوا عنه وأعدَّ لهم جنَّات تجري تحتها الأنهار خالدين فيها أبداً ذلك الفوز العظيم } وقال تعالى: { مُحمَّدٌ رسول الله والَّذين معه أشداء على الكفار رُحماء بينهم تراهم رُكّعاً سُجَّداً يبتغون فضلاً من الله ورضواناً } ومن سبهم بعد هذه الآيات فهو مكذب بالقرآن.

    والواجب نحوهم محبتهم والترضي عنهم والدفاع عنهم، ورد من تعرض لأعراضهم، ولا شك أن حبهم دين وإيمان وإحسان، وبغضهم كفر ونفاق وطغيان، وقد أجمع العلماء على عدالتهم، أما التعرض لهم وسبهم وازدراؤهم فقد قال ابن تيمية: إن كان مستحلاً لسب الصحابة رضي الله تعالى عنهم فهو كافر.
    وقد حذّر النبي صلى الله عليه وسلم من ذلك بقوله: « من سبَّ أصحابي فعليه لعنة الله والملائكة والناس أجمعين » [السلسلة الصحيحة 2340].

    وقال صلى الله عليه وسلم: « لا تسبوا أصحابي، لا تسبوا أصحابي، فوالذي نفسي بيده لو أن أحداً أنفق مثل أُحد ذهباً ما أدرك مدّ أحدهم ولا نصيفه » [رواه البخاري].

    وسُئل الإمام أحمد عمن يشتم أبا بكر وعمر وعائشة رضي الله تعالى عنهم أجمعين فقال: ما أراه على الإسلام.

    وقال الإمام مالك رحمه الله تعالى: من شتم أحداً من أصحاب محمّد صلى الله عليه وسلم أبا بكر أو عمر أو عثمان أو معاوية أو عمرو بن العاص، فإن قال كانوا على ضلال وكفر قُتل.

    قال الشيخ محمّد بن عبد الوهاب: فمن سبهم فقد خالف ما أمر الله تعالى من إكرامهم، ومن اعتقد السوء فيهم كلهم أو جمهورهم فقد كذّب الله تعالى فيما أخبر من كمالهم وفضلهم ومكذبه كافر.

    أما من قذف أم المؤمنين عائشة رضي الله تعالى عنها فإنَّه كذّب بالقرآن الذي يشهد ببراءتها، فتكذيبه كفر، والوقيعة فيها تكذيب له، ثم إنها رضي الله تعالى عنها فراش النبي صلى الله عليه وسلم والوقيعة فيها تنقيص له، وتنقيصه كفر.

    قال ابن كثير عند تفسيره قوله تعالى: { إنَّ الذين يرمون المحصنات الغافلات المؤمنات لُعنوا في الدُّنيا والآخرة ولهم عذابٌ عظيمٌ } وقد أجمع العلماء رحمهم الله تعالى قاطبة على أن من سبها بعد هذا ورماها بما رماها به بعد هذا الذي ذكر في الآية فإنه كافر، لأنه معاند للقرآن.

    ساق اللالكائي بسنده أن الحسن بن زيد، لما ذَكَرَ رجل بحضرته عائشة بذكر قبيح من الفاحشة، فأمر بضرب عنقه، فقال له العلويون: هذا رجل من شيعتنا، فقال: معاذ الله، هذا رجل طعن على النبي صلى الله عليه وسلم، قال الله عزّ وجلّ: { الخبيثاتُ للخبيثين والخبيثون للخبيثات والطّيِّباتُ للطّيِّبين والطَّيِّبون للطَّيِّبات أولئك مُبرَّئون ممّا يقولون لهم مَّغفرةٌ ورزقٌ كريمٌ }

    فإن كانت عائشة رضي الله تعالى عنها خبيثة فالنبي صلى الله عليه وسلم خبيث، فهو كافر فاضربوا عنقه، فضربوا عنقه.

    أخي المسلم: إنَّ سب الصحابة رضي الله تعالى عنهم يستلزم تضليل أمة محمد صلى الله عله وسلم ويتضمن أن هذه الأمة شر الأمم، وأن سابقي هذه الأمة شرارها، وكفر هذا مما يعلم بالاضطرار من دين الإسلام.

    اللهم ارزقنا حبك وحبّ دينك وكتابك ونبيك صلى الله عليه وسلم وصحابته الكرام، ربنا اغفر لنا ولإخواننا الذين سبقونا بالإيمان ولا تجعل في قلوبنا غلاًّ للذين آمنوا، وصلى الله على نبينا محمّد وعلى آله وصحبه أجمعين.


    --------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------

    وهذا الربط فيه حكم سب الصحابة في المذاهب الاربعة
    http://al3ola.19.forumer.com/viewtopic.php?t=820
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

06-26-2008, 06:15 AM

عبد الرحمن الطقي
<aعبد الرحمن الطقي
تاريخ التسجيل: 11-27-2007
مجموع المشاركات: 3925

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: حبر الامة:عبد الله بن عباس (Re: عمر صديق)

    الأخ المحترم / سيف

    حضرت لتحيتك و أنت تدافع عن حملة القرآن الكريم ونقلة السنة الشريفة
    و منهم حبر الأمة و ترجمان القرآن عبد الله بن عباس رضي الله عنهم أجمعين

    و الخزي و سوء العاقبة لمن يسب واحداً منهم أو يتقصهم .
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de