وجاءت سَكْرَةُ ما كُنتُم منه تَحِيدُون! بقلم فتحي الضَّو
كامل إدريس لن يصبح جزولي انتفاضتنا القادمة بقلم كمال الهِدي
منبر التجانى الطيب للحوار بواشنطن يقيم ندوة بعنوان الازمة السودانية و افاق التغيير يتحدث فيها على الكنين
بيان من نصرالدين المهدي نائب رئيس الجبهة الثورية بخصوص اعلان قوات الدعم السريع بطلب مجندين
سقف العصيان ، زوال النظام ..هكذا يقول فقه الثورات !
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 12-05-2016, 02:26 AM الصفحة الرئيسية

مدخل أرشيف الربع الثاني للعام 2008م
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

طه الضرير: وبالصور! من يصدّق؟

06-05-2008, 08:19 PM

محسن خالد
<aمحسن خالد
تاريخ التسجيل: 01-06-2005
مجموع المشاركات: 3900

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
طه الضرير: وبالصور! من يصدّق؟



    إحدى الملاحظات التي استوقفتني طويلاً من الفكر الإسلامي تعريفٌ ورد في كتاب "العقيدة الواسطية" لابن تيمية، يضع حدَّاً فاصلاً في التفريق بين "الخوارج" و"المعتزلة" على كرسيهما التاريخي المعروف. قليلون هم من أهمَّهم معرفة جذور الاختلافات هذه بين "الخوارج" و"المعتزلة"، كبداية مهمة لمعرفة الجذور الفكرية لمدارس النهج الحربي أو الجهادي المعاصرة، مدارس الحقيقة المطلقة والغَلَبَة القاهرة والتمكين، التي لا تعترف بتشاركية آخرين أو تعدّد جوار. المدارس التي لا يأخذها شكٌ في أنَّها تتحدّث باسم الله وتنوب عنه بلا تردّد من خلال تفسيرها لمتون قديمة لا أكثر. وهذا بابٌ أغفِلُه الآن عمداً، لأجل الاقتراب من فِعْلَي "الخروج" و"الاعتزال" من زاويتهما الجمالية، التي تعنيني وربما تعني الكثيرين غيري من المنشغلين بالفن. فلِمَ ينسبُ هؤلاء الناس أنفسهم للخلاء والعزلة؟ شيءٌ يدعو للتأمل كما أُقَدِّر! أمَّا أسباب ذلك في أنفسهم وتفكيرهم، فقطعاً، من خلال هذه الزاوية الفنيّة والجمالية، تقودنا إلى حكاية "جحيم الإكسسوار" التأملية تلك، التي لم أستطع استكمالها حتى اليوم.
    فماذا قال ابن تيمية وشُرّاح كتبه في تمييزه وتفريقه الأساسي بين "الخوارج" و"المعتزلة"؟
    اخترتُ المادَّة من حواشي الكتاب لا متنه، لعامل اتضاحها الشديد، وهو تعريف متفق عليه –تقريباً- بين معظم أئمة من يسمّون أنفسهم بأهل السنَّة والجماعة، يقول الشارح لكتاب العقيدة الواسطية:
    {واعلم أنَّ الناس تنازعوا قديماً في الأسماء والأحكام، أي أسماء الدين مثل: مؤمن ومسلم وكافر وفاسق وفي أحكام هؤلاء في الدنيا والآخرة. فالمعتزلة وافقوا الخوارج على حكمهم في الآخرة دون الدنيا، فلم يستحلوا من دماء الفُسّاق الموحدين وأموالهم ما استحلته الخوارج من الفاسق المللي مرتكب الكبائر، لأنَّ الخوارج يرون ذلك كُفراً، وإنما وافقوهم على حكمهم في الآخرة وهو الخلود في النار}*2.
    أي هكذا بنى الخوارجُ شرعيتهم الزائفة التي يقاتلون بها الآخرين ويستحلون بها أموالهم ودماءهم، ولذلك فعل (الخروج) في الثقافة الإسلامية هو فعل حربي، بينما الاعتزالُ فعلٌ ساكنٌ وإن له رأي رافض.
    ربما جُلُّ دارسي الهمبتة في البوادي السودانية المستعربة تحديداً، ذهبوا يقرؤونها على ضوء "صعلكة وصعاليك" جزيرة العرب القديمة. وهذا في تقديري خطأ فادح، فالأسباب التي خرجت بصعاليك العرب غيرها تماماً عن الأسباب التي خرجت بهمباتة السودان. وفي رأيي أن السياق التاريخي الصحيح لقراءة هؤلاء الهمباتة يتم على ضوء المدارس الوجودية أولاً، والفنيّة ثانياً، وفي كثير من حالاتها على ضوء المدارس الشيوعية والاشتراكية إن شئت، وهذا كلّه لا يعنيني حالياً. ما يهمني الآن هو الإغفال لمقاربات جميلة كان لها أن تتم في حيز المناظرة مع "الخوارج" و"المعتزلة" ونُتَفٍ أخرى من حركات شيعية. فلا شكوك لديّ أبداً حول أنّ ثقافة الإسلام السودانية تضرب بجذورها في الفكر الشيعي ربما بصورة تفوق الفكر السني أو تضاهيه، وإن هو لم يبدُ على وجهها الشائع والبسيط، خصوصاً بعد الاستيراد المعاصر لدين السعوديين والمصريين. ولكن بدراسة الرؤية ذاتها للمجتمع السوداني ومأثورها من الأسطورة والتمجيد لآل بيت النبي سيقودنا هذا الاستتباع إلى الشيعة رأساً وإلى تراثهم بكل وضوح. (الغَرْفُ الخفيف لا يفقع جُمَادَى هذا التكوين، لا بُدّ من إثقال الدلاء بحجارة لتغطس عميقاً).
    ألا تستدعي الوقوف طويلاً ملاحظة أنّ أشهر الهمباتة السودانيين كانوا حَفَظَة قرآن ومعَلِّمين له؟ هذا هو الرابط الديني والفكري الخفي الذي لم يستخدمه دارسٌ واحدٌ للهمبتة السودانية، واجتهاداتهم كلّها انصبّت على إيجاد علائق لهذه الهمبتة وشعرائها بالصعاليك العرب وشعرائهم. علماً بأنّ أية قراءة للصعاليك تنطلق من جهتها الصحيحة وهي "لون" هؤلاء الشعراء الصعاليك ستترك فوراً المقاربة بين الصعاليك والهمباتة. فالصعاليك هم من عُرفوا بوسط الثقافة العربية بـ(الشعراء الأغربة) وهذه نسبة إلى الغراب وإلى سواده. ونَبْذُهُم تمّ لأنّ للمجتمع فيهم رأيٌ واضح ينطلق من لونهم وأعراقهم، وهم من غمار الناس وحثالاتهم بحسب معايير تلك المجتمعات التاريخية. فأمر خروجهم هو فعلٌ (ثوري) ذو قضايا واضحة ولا لبس فيها، بعكس الهمباتة السودانيين تماماً. فالهمباتة من وجوه القبائل العربية بل ومن أعز مراكزها بحسب معاييرهم أيضاً، فبذا هم لا ينقصهم مالٌ ولا علمٌ ولا حسبٌ ولا نسبٌ، فلماذا خرجوا إذاً؟
    ربما بدراسة أهم علمين في تاريخ الهمبتة السودانية وهما "الطيّب ود ضحويّة" وصديقه "طه الضرير" يتبرهن مقترحي هذا بوجه من الوجوه إن لم يكن من معظم أوجهه. فالشخصيتان من قبيلتين تُعْرَف مكانتهما جيّداً في ثقافة الاستعراب السوداني، الطيّب "جعلي" والضرير "بطحاني"، وهما من أسر ثريّة جداً، وهما –معاً- يحفظان القرآن وكانا يعلّمانه، وكلاهما شاعرٌ فذ، وكلاهما خلّف تراثاً أدبياً ثرياً يمكن مراجعته ودراسته من جميع الأوجه المفيدة.
    إنِّي هنا لستُ بصدد أية دراسات، وأحياناً أتسلَّى بوضع بعض الخطوط والهوامش حول ما أعجبني من شعر البادية، وربما أُجمّع ذلك في متن واحد ذات يوم، وبقراءة تُرَكّز في تركة الرجلين المذكورين على وجه التحديد، ود ضحوية والضرير، إن أمهلتني الآجال ولم يستخفّها بي شوقٌ أو نداء.
    لأنَّ ما أخرج هذين الرجلين في تقديري شأنٌ يُبحث في إطار الوجود ومدارس الفن والنفس ويحصحص تحت ضوء الخروج الديني بزاوية من زواياه، التي ربما تكون كبيرة أو صغيرة لا أدري، ولكنّها أكيدة عندي!
    فبحسب تمييز ابن تيمية ومن سبقوه بين الخوارج والمعتزلة يقع الهمباتة بمقدارٍ محدود في فئة "الخوارج". خوارجٌ سودانيون بمواصفاتٍ خاصّة يستحلون أموال (الأثرياء المسلمين) فقط، بدلاً عن (المُكَفّرين المسلمين) لدى الخوارج الأصليين. كما يستحلون أرواح ضحاياهم في حال (المقاومة) فقط، بدلاً عن (رفض الاستتابة) لدى الخوارج الأصل.
    تركيزهم على الأثرياء دون الفقراء يؤرخه قول ود ضحوية مخاطباً جمله (سحّار الغروب):
    بالك فاضي في رُوبة الغصون بتقلِّم
    وأنا متملِّي يا الساحر عليك متكلِّم
    الزول العلي كمش النقود متعلّم
    نهجم ديرتو في الكُبْسَة الضياها مضلّم

    فمن هو العَلَم (طه الضرير) صاحب الصورة أعلاه؟
    وماذا قال في مربّعاته الدُّرَر!؟


    -يُسْتَتبع إن بقينا حيين ومزاجنا رائق-

    ---هوامش مهمة---
    1- السلفيون، أو من يسمّون أنفسهم أهل السنّة والجماعة، لا يختلفون عن الخوارج في مسألة استحلال الدماء والأعراض والأموال إلا في كونهم جعلوا هذه الميزة يقوم بها أميرُ المؤمنين بدلاً عن رئيس عصابة خارجي يعيش في الخلاء. كلاهما يجهل الحقوق المدنية للكائن بعيداً عن التصانيف مهما تكن، دينية، إثنية، ثقافية.. إلخ. معاً من أجل عالم جديد إلهه الحق العادل فعلاً لا زوراً.
    2- الاقتباس في تمامه يقول: {قوله -أي يعني ابن تيمية.. التنبيه من م. خالد- وفي باب أسماء الإيمان والدين بين الحرورية والمعتزلة وبين المرجئة والجهميّة. الحرورية هم الخوارج، واعلم أنَّ الناس تنازعوا قديماً في الأسماء والأحكام، أي أسماء الدين مثل: مؤمن ومسلم وكافر وفاسق وفي أحكام هؤلاء في الدنيا والآخرة. فالمعتزلة وافقوا الخوارج على حكمهم في الآخرة دون الدنيا، فلم يستحلوا من دماء الفُسّاق الموحدين وأموالهم ما استحلته الخوارج من الفاسق المللي مرتكب الكبائر، لأنَّ الخوارج يرون ذلك كُفراً، وإنما وافقوهم على حكمهم في الآخرة وهو الخلود في النار. وأما في الدنيا فخالفوهم في الاسم فقالوا: مرتكب الكبيرة خرج من الإيمان ولم يدخل الكفر فهو في منزلة بين المنزلتين وهذا أصل من أصول المعتزلة. وهو خاصَّة مذهبهم الباطل. وأمَّا مذهب المرجئة فقد تقدّم أنهم قالوا: لا يضر مع الإيمان معصيّة. ومذهب أهل الحق خلاف هذين المذهبين، فلا يقولون بقول الخوارج والمعتزلة ويخلّدون عُصاة الموحدين بالنار، ولا يقولون بقول المرجئة: إنّ المعصية لا تضرهم، بل العبد الموحّد مأمور بالطاعات منهي عن المعاصي والمخالفات فيثاب على طاعته ويعاقب على معصيته إن لم يعفُ اللهُ عنه}.
    3- أشكر الأستاذة التشكيليّة إيمان شَقَّاق على استعدالها لصورة طه الضرير.

    (عدل بواسطة محسن خالد on 06-05-2008, 08:51 PM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

06-05-2008, 08:27 PM

Elbagir Osman
<aElbagir Osman
تاريخ التسجيل: 07-22-2003
مجموع المشاركات: 18140

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: طه الضرير: وبالصور! من يصدّق؟ (Re: محسن خالد)

    موضوع قيم
    وأضافة متفردة

    زمنك كلو تاكل باردة ما ضق حارة...

    ربما يفسر ذلك أرتباط العديد ممن أعرفهم

    بتراث الهمباتة


    الباقر موسى
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

06-05-2008, 08:53 PM

محسن خالد
<aمحسن خالد
تاريخ التسجيل: 01-06-2005
مجموع المشاركات: 3900

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: طه الضرير: وبالصور! من يصدّق؟ (Re: Elbagir Osman)

    شكري الجزيل لك يا أستاذ الباقر
    أجمل المودّات والمحبّة لك
    وكن بخير
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

06-05-2008, 09:06 PM

Elkhawad
<aElkhawad
تاريخ التسجيل: 02-05-2002
مجموع المشاركات: 2842

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: طه الضرير: وبالصور! من يصدّق؟ (Re: محسن خالد)

    الله الله
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

06-06-2008, 09:11 AM

دينا خالد
<aدينا خالد
تاريخ التسجيل: 06-26-2006
مجموع المشاركات: 9367

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: طه الضرير: وبالصور! من يصدّق؟ (Re: Elkhawad)



    محسن ,,, ما دامت اللغة ما مساعدانا نحن جيل كتابة هاذا وذالك ولا كين

    ساعدونا بالجرعات


    Quote: ربما جُلُّ دارسي الهمبتة في البوادي السودانية المستعربة تحديداً، ذهبوا يقرؤونها على ضوء "صعلكة وصعاليك" جزيرة العرب القديمة. وهذا في تقديري خطأ فادح، فالأسباب التي خرجت بصعاليك العرب غيرها تماماً عن الأسباب التي خرجت بهمباتة السودان. وفي رأيي أن السياق التاريخي الصحيح لقراءة هؤلاء الهمباتة يتم على ضوء المدارس الوجودية أولاً، والفنيّة ثانياً، وفي كثير من حالاتها على ضوء المدارس الشيوعية والاشتراكية إن شئت، وهذا كلّه لا يعنيني حالياً. ما يهمني الآن هو الإغفال لمقاربات جميلة كان لها أن تتم في حيز المناظرة مع "الخوارج" و"المعتزلة" ونُتَفٍ أخرى من حركات شيعية. فلا شكوك لديّ أبداً حول أنّ ثقافة الإسلام السودانية تضرب بجذورها في الفكر الشيعي ربما بصورة تفوق الفكر السني أو تضاهيه، وإن هو لم يبدُ على وجهها الشائع والبسيط، خصوصاً بعد الاستيراد المعاصر لدين السعوديين والمصريين. ولكن بدراسة الرؤية ذاتها للمجتمع السوداني ومأثورها من الأسطورة والتمجيد لآل بيت النبي سيقودنا هذا الاستتباع إلى الشيعة رأساً وإلى تراثهم بكل وضوح[/QUOTE]


















    ÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷
    عارف با محسن انا موقنه انو كل ما فاتنا وسيفوتنا من ادراك هذه الدرر من تاريخنا

    سببو هو حاجز اللغة .. ياخ ناس الخوارج والمعتزلة والجماعة ديل عندهم لغة تعرفوها

    براكم ,, اظنكم انتو اخر جيل طلعو منو ناس بفهموها ,,, اها قبل ما تنقرضوا بالزيوت ومنتجات

    الفرنجة العجيبة دى من عربات وطائرات وخلافه ,,, حقو تعملو فى الاجيال الجاية دى خير وتسهلو

    ليناالقصة وتفكوا معانا طلاسم اللغة دى ,, ياخ ديل مصعبينها شديد وفى روايه (جدا)!!!

    **** شايفة غوانتانمو فضا اى بقى فاضى ::: حقو تعملوا لينا كورسات هناك
                       <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

06-06-2008, 09:46 AM

Baha Elhadi
<aBaha Elhadi
تاريخ التسجيل: 03-29-2008
مجموع المشاركات: 879

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: طه الضرير: وبالصور! من يصدّق؟ (Re: دينا خالد)

    الأخ محسن خالد:


    هذه أول مداخلة لي معك
    وقد تمعنت ( ليس قراءة عابرة ) في كل ما كتبت
    ويكاد كل انتاجك بحوزتي( لا تظنها حوزة دينية شيعية)

    المهم :
    لا أدبج عبارات ثناء أو شكر
    فقط من منحى تخصصي
    تهمني كتاباتك (جدا)
    أو كما قالت أختنا دينا
    الإقتباس التالي أشكل علي :
    "الخروج" و"الاعتزال" من زاويتهما الجمالية، التي تعنيني وربما تعني الكثيرين غيري من المنشغلين بالفن. فلِمَ ينسبُ هؤلاء الناس أنفسهم للخلاء والعزلة؟

    الشاهد عن أمر المعتزلة وأظن ظنا راجحا أنك تعلمه
    هو أن المعتزلة سُموا معتزلة لإعتزال واصل بن عطاءالله لأستاذه الحسن البصري
    واتخذ له ركنا في مسجد وأصبح له أتباع
    وعند سؤال الحسن عن تلميذه قال : إعتزلنا واصل
    فسمي وجماعته المعتزلة
    ما أشكل عليّ هل الجمالي ينفي أصل التسمية ؟
    أم يقوي الرابط بينهما لمزيد من التمحيص والتقصي في النشوز والابتعاد عن المورد الأول وهو الأستاذ
    واتخاذ طريق آخر في فرق المتكلمين ؟

    الأمر الثاني :
    اوافقك الراي تمام فيما نحوت له من إغفال جل الباحثين في تراث الهمباتة لهذا الأثر وهذا
    أمر جديد ننشده
    وهو ربط مسألة الهمبتة ببعد ديني والدلائل موجودة في تنشئتهم وأسرهم
    وجل اهتمام المجتمع في ذاك الوقت بهذا النوع من التنشئة
    فمحصلة التنشئة الدينية معروفة فكيف ينسجم أسلوب الهمبتة مع هذه التنشئة؟

    الأمر الثالث :
    كنت في حوار دائم مع أستاذي بروفسور عون الشريف قاسم رحمه الله وأحسن اليه حول
    مسألة التشيع الموجود في تضاعيف الممارسات الاجتماعية السودانية
    وإعلاء شأن الخلفية علي كرم الله وجهه بصورة مفرطة خلافا للمدح السائد للبقية منهم
    إضف الى ذلك _ ودون تسمية _ بعض البيوتات والأسر والقبائل
    لا تورث البنات الأرض
    وهذا مبدأ شيعي
    كان يرد أستاذي وهو يضحك تلك الضحكة المجلجلة
    لا ينفي ولا يؤكد مطلقا
    وكثير من ممارساتنا الاجتماعية لا تخلو من هذا الوجه أو ذاك من مظاهر التشيع
    فهل بوادر ما يحدث الآن هو ناتج عود النار الذي كان يغطيه الرماد قديما
    فذرته الرياح وظهرت الجذوة متقدة كما هي حال الآن
    قرىً كاملة تتشيع وببساطة ؟؟


    عموما إن كان في العمر متسع سأعود
    بهاء/طوكيو

    (عدل بواسطة Baha Elhadi on 06-06-2008, 10:02 AM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

06-06-2008, 10:53 AM

Emad Abdulla
<aEmad Abdulla
تاريخ التسجيل: 09-18-2005
مجموع المشاركات: 6751

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: طه الضرير: وبالصور! من يصدّق؟ (Re: Baha Elhadi)


    Quote: السياق التاريخي الصحيح لقراءة هؤلاء الهمباتة يتم على ضوء المدارس الوجودية أولاً، والفنيّة ثانياً، وفي كثير من حالاتها على ضوء المدارس الشيوعية والاشتراكية إن شئت، وهذا كلّه لا يعنيني حالياً. ما يهمني الآن هو الإغفال لمقاربات جميلة كان لها أن تتم في حيز المناظرة مع "الخوارج" و"المعتزلة" ونُتَفٍ أخرى من حركات شيعية. فلا شكوك لديّ أبداً حول أنّ ثقافة الإسلام السودانية تضرب بجذورها في الفكر الشيعي ربما بصورة تفوق الفكر السني أو تضاهيه، وإن هو لم يبدُ على وجهها الشائع والبسيط، خصوصاً بعد الاستيراد المعاصر لدين السعوديين والمصريين. ولكن بدراسة الرؤية ذاتها للمجتمع السوداني ومأثورها من الأسطورة والتمجيد لآل بيت النبي سيقودنا هذا الاستتباع إلى الشيعة رأساً وإلى تراثهم بكل وضوح. (الغَرْفُ الخفيف لا يفقع جُمَادَى هذا التكوين، لا بُدّ من إثقال الدلاء بحجارة لتغطس عميقاً).
    الشرك قبض ..
    ماذا لو أضأت قليلاً هنا يا صاحب السكك العجيبة ؟؟
    في كلام هنا سمح .. ما عافي ليك أكان دسدستو .. دي واحدة ..
    التانية : ياتا فيهن ؟ هل مفهوم الهمبتة في السياق ده بيضاهي الفكر السني أم يقارب الفكر الشيعي .. ؟؟
    نحنا ترى إسلامنا وفي كار أهلنا العقائدي كلو ما بنعرف ليهم إلا صوفية مغرقة في الغرف من أي معين و يات من كان ماعون ..
    لكن أقرب عندي هؤلاء الهمباتة إلى المعتزلة منهم للخوارج ( الفي تفاسير الأئمة و الشيوخ و الثقاة و و و و .. كل تلك التركة ) .
    وده هسه ما مهم .. كدي تم قولك و فج السكة أكتر .


    .......
    ثم ياخي أنا مسحور بهذا الزول الفارس ..
    وهسه البورتريه حقو ده ياني الشغال عليهو في نصيبةٍ ما .. ما عارف ح تكون شنو ..
    لكن بتمرق .. إن الله هون .


    (عدل بواسطة Emad Abdulla on 06-06-2008, 10:59 AM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

06-06-2008, 10:05 AM

nadus2000
<anadus2000
تاريخ التسجيل: 02-04-2002
مجموع المشاركات: 4756

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: طه الضرير: وبالصور! من يصدّق؟ (Re: دينا خالد)

    Quote: فلا شكوك لديّ أبداً حول أنّ ثقافة الإسلام السودانية تضرب بجذورها في الفكر الشيعي ربما بصورة تفوق الفكر السني أو تضاهيه،



    يا محسن يا صديق....تعرف الموضوع دا حاقص لي من زمن...
    وكثيرا ما أراه مزاوجة بين فكرين اصطرعا-ما تجي تقول غلط- لزمن وناتج هذه المصاهرة فكر ثالث، يحمل جينات أبويه (By Default)، والشواهد كثيرة جدا، يا ريت بما لك من قدرة تعرف مدى تقديري لها، أن تسلط عليها الضوء...
    وان على يقين بأنك ستأتينا بالمثير الخطر...
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

06-06-2008, 11:02 AM

جمال السنوسي
<aجمال السنوسي
تاريخ التسجيل: 09-14-2002
مجموع المشاركات: 6337

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: طه الضرير: وبالصور! من يصدّق؟ (Re: nadus2000)

    طه الضرير

    هو طه محمد ابوزيد ويقال له ( طه ود اب زيد) كما يكنى ( أبو الزينة ) وهو إبنته

    أبوك يالزينة عكاهن قبض في رؤوسهن
    الهوى والشرق فوق العواتي بكوسهن
    أمسي الليلة في الغوب الكثير جاموسهن
    نوى العودة للفالي ورفيع ملوبسهن

    ....

    محسن خالد

    نتبع معاك هذا البوست المفيد جدا والتفرد في زمن صارت مواضيع البورد زي يومية التحري


    جمال
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

06-06-2008, 11:23 AM

محمد سنى دفع الله
<aمحمد سنى دفع الله
تاريخ التسجيل: 12-10-2005
مجموع المشاركات: 10938

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: طه الضرير: وبالصور! من يصدّق؟ (Re: جمال السنوسي)

    يا صاحبي الذي اشتاق لونسته
    صاحبي الفاتح الأبواب العصية
    هذه الأيام بين يدي فيلم من تاليف
    الكاتب امين محمد احمد
    وبنحاول نضع له اللمسات النهائية
    اسمو الحب المستحيل
    (( الهمباتي ))
    الجزء الأول
    وفتحت مجالات جديدة لي فلسفة الهمباته كثقافة جمالية
    هناك كثيرون تناولوا اعمال كبار الكتاب من خلال منظور اشتراكي وصوفي والخ
    يعني الروس تناولوا شكسبير من خلال طرح اشتراكي وحولو هاملت الى ثوري نزق مندفع
    سؤالي : كيف نتناول الهمباته يصورة جمالية ؟؟
    انا وقف قدام الفيلم ده لي سنتين عايز اقدم فيلم غير تقليدي ولكن في نفس الوقت
    يكون مختلف وممتع يحمل الحرية البتمتعوا بيها الهمباته وثقافتهم المغايرة للقوانيين والأعراف والتقاليد ..
    ياصاحبي تحياتي لأصحابك عاطف خيري والصادق الرضي وحافظ وكل الحلوين الفاقدنهم
    ياصاحب قلبي ونيضي
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

06-06-2008, 11:09 AM

أحمد الشايقي
<aأحمد الشايقي
تاريخ التسجيل: 08-08-2004
مجموع المشاركات: 12774

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: طه الضرير: وبالصور! من يصدّق؟ (Re: nadus2000)

    بالك هادي في روبة الفروع بتنقـد

    ونحنا نهاتي لا بنرقـد ولا بنرقـد

    الخلاني دون الناس بقيت متسـقـد

    فرق العنقو باهي وديسـو مو متعقد


    الطاري السمح

    عندك يا محسـن

    نتابع مع عبقريات أبهاتنا



    أحمـد
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

06-06-2008, 02:53 PM

Balla Musa
<aBalla Musa
تاريخ التسجيل: 12-30-2004
مجموع المشاركات: 15238

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: طه الضرير: وبالصور! من يصدّق؟ (Re: أحمد الشايقي)

    *****
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

06-07-2008, 11:53 AM

محسن خالد
<aمحسن خالد
تاريخ التسجيل: 01-06-2005
مجموع المشاركات: 3900

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: طه الضرير: وبالصور! من يصدّق؟ (Re: Balla Musa)

    الخواض إزيّك وماك طيّب
    أخوك فرحان جداً بالصورة دي
    ويا ريت لو تبقى في صورة مدخورة بأحد ملفات تحقيق الإنجليز مع ود ضحوية، كدا بتم التصور


    دينا خالد حبابك يا صديقتي في الغار
    اللغة القاصداها دي عشان كدا أنا أكلت منها ملف وجبت كلام الشارح، لو جبت كلام الشيوخ ديل في تولاهو الشرح بطول


    أبقي طيبة ولامن أجيك صادي

    -----------------
    بهاء الهادي حبابك يا عزيز في أوَّل مداخلة ليك، ويا مراحب
    وح أجي أعلّق على مداخلتك السمحة، مقرونة بكلام صديقي العمدة والصديق نادوس، لأنو شايتات في خط واحد أنا ما داير أتوسّع فيه هنا، لأنو الحتّة ضيقة من ناحية الأخلاق كما تعرف، ولأنني أعمل عليه بخصوص الفكر (الإرهابي) بهناااك محل العلمانية والديموقراطية، فقط حبّيت تتبع ظلال الفكرة الأساسية بتاعتي -البهنااك- مطروحة في الأسئلة أدناه:
    1- ما هي النتائج المتوقعة لدراسة تربط بين التكوين الديني لهؤلاء الهمباتة وبين تلك المدارس الفكرية الدينية القديمة؟
    2- من أكبر الأخطاء التي وقعت فيها الدراسات السالفة للهمباتة هو ربط وقراءة هذا اللون الفنّي بالصعاليك العرب. لأنهم -هؤلاء الصعاليك- لم يكونوا خوارج بإرادتهم، بل عاشوا كثوار حقيقيين وكمطالبين بأسس عادلة وكريمة لعيش عادل وكريم، وكمنافحين ضد العنصرية، فما أبعدهم عن الهمبتة والهمباتة!
    3- القراءات التي قامت بربط هذه الظاهرة بالمدارس الاشتراكية لم تفِ الموضوع حقه الذي أراه كبذرة روبينية –نسبة لروبين هود- وسط مجتمع رأسمالي كانز! ربما كان لها أن تخدم وإن بدون قصد سوق تلك الجماعات نحو (الفابية)، والله أعلم. وهذا قطعاً سيستبعد الكثير من أعلام الهمبتة أمثال العلم الذي بين أيدينا وصديقه ود ضحوية، وإن هو سيجد الكثير من الجذور لهذه الفكرة بصدد الهمبتة في شموليتها، فعامل الفاقة كان أحد العوامل الأساسية الدافعة للهمبتة بالنسبة للكثير من الهمباتة. ولذلك تجدني أركّز على عزل الفنّانين منهم، لأنّ ظروفهم هي التي بدأت عزلهم، إن من ناحية التلقي المعرفي الديني، أو سواء من ناحية وضعهم الاجتماعي.

    المهم، هسّع دا كلام على عُجالة قصدتُ منه التحية فحسب، ومشتاقين يا عماد وجليل الأصحاب الجميلين، وسآتي لكلامكم كي (أزوغ) منه في البوست دا، لأني قانص لذات الموضوع في حتّة تانية وشغّال عليها، ما داير أجوطها بالهمبتة.
    -------

    جمال السنوسي حبابك وأريتك طيّب ومشكور على تشريفك يا عزيز
    بجيك صادي لأنو رباعيتك دي دايراله حبّببة وزنة
    وكمان بجيك بالنجيضة في تعريف الزول المرفعين دا، إن بقيت حي
    وكن بألف خير

    --------------------------
    السني دفع الله، وينك يامان؟ مشتاقووون
    اليوم داك قلنا نشاغلك على المسنجر بس صيدك كان ناجع
    كيفنّو أمين محمّد أحمد؟
    أريتو طيّب وشديد؟ الراجل علي بالحلال متفنجر شديد من الدراما السودانية وله التحيّات على مجهوداته الجميلة.
    غايتو مبدئياً كدا شُغل الهمباتة دا ما عندكم حل غير تتعاملوا معاه كفنّ الله والرسول، يعني تظبطو مثلا للضرير دا فيلم زيو وزي أي كاوبوي، المهم إنو كاوبوي، والناس تقبلو أو ترفضو في حتتو دي لا أكتر ولا أقل.
    لأنو أي شُغل بجانب كدا بجوط ليكم في حتّات تانية، زي الأخلاق الاجتماعية، أو القانون، وحتّى كلام الجوامع والكنائس، مثلا.
    غايتو لو قدرت أرسم ليك مقترح فنّي بجي بسطّرو ليك هنا بالحرف
    دي مجرّد تحية ليك ولأمين محمّد الجميل
    وأبقى طيّب

    أحمد الشايقي،
    كيفنّك يا عزيز؟ وأريتك بألف خير
    الناس ديل كفنّانين فعلاً عباقرة، وشعرهم دا عن نفسي بونّسني لاحدي الأضان تتملي
    مربّعتك دي سمحة شدييد وهي مجادعة مع ذات المربّعة الفوق دي
    دايراله حبّببة وزنة وبجيك ليها
    كن بألف خير ولك الحب والمودَّة

    -----------
    يا دكتور بلّة أريتك بخير ودام بهاك
    إت زولاً حافظ من كلام الناس ديل كتير ولا تبخل علينا
    عاجباني يا بلّة مداخلاتك الصاموتية ولا أفوِّت لك بوست أبداً، حتى بتاعات المناكفات
    أبقه طيّب وفي أمان
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

06-07-2008, 02:03 PM

Yahia Abd El Kareem

تاريخ التسجيل: 02-26-2005
مجموع المشاركات: 829

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: طه الضرير: وبالصور! من يصدّق؟ (Re: محسن خالد)

    الأديب الأريب محسن خالد

    نقدر لك هذا الجهد وفتح هذا الملف الشيق..نتوقع دلو ودنو المهتمين والتابعين لهذا الادب الراقى..


    فووووووووووووووووووووووووووق..
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

06-09-2008, 02:33 AM

حيدر حسن ميرغني
<aحيدر حسن ميرغني
تاريخ التسجيل: 04-19-2005
مجموع المشاركات: 18365

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: طه الضرير: وبالصور! من يصدّق؟ (Re: Yahia Abd El Kareem)

    فوق
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

06-09-2008, 12:44 PM

محسن خالد
<aمحسن خالد
تاريخ التسجيل: 01-06-2005
مجموع المشاركات: 3900

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: طه الضرير: وبالصور! من يصدّق؟ (Re: حيدر حسن ميرغني)

    يحيى عبد الكريم
    كيفنّك يا عزيز وأريتك بألف خير
    هذا الملف ((الشائق)) يا ليت عموم من يعرف حاجة عن الضرير يراحمنا بيها فيهو.
    أبقى طيّب وفي أمان، وكيفنّها تلك الديار!


    حيدر الزول البهي وصديقي في الغار،
    أريتك بألف خير ومن معك
    مشتاقين يا زول
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

06-10-2008, 02:48 PM

جمال السنوسي
<aجمال السنوسي
تاريخ التسجيل: 09-14-2002
مجموع المشاركات: 6337

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: طه الضرير: وبالصور! من يصدّق؟ (Re: محسن خالد)

    Quote: جمال السنوسي حبابك وأريتك طيّب ومشكور على تشريفك يا عزيز
    بجيك صادي لأنو رباعيتك دي دايراله حبّببة وزنة
    وكمان بجيك بالنجيضة في تعريف الزول المرفعين دا، إن بقيت حي
    وكن بألف خير



    محسن الجميل

    يا زول المربوع ده ما حقي ولا حاجة انا نقلتو ليك من كتاب توثيقي عن الشاعر الهمباتي الكبير الطيب ود ضحوية


    شن قولك يا زول

    متابعين معاك الهمبتة دي بس من جوانب تانية مفيدة
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

06-11-2008, 04:35 AM

محسن خالد
<aمحسن خالد
تاريخ التسجيل: 01-06-2005
مجموع المشاركات: 3900

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: طه الضرير: وبالصور! من يصدّق؟ (Re: جمال السنوسي)

    الخلاءُ مستقيم، والمأهَلُ ملتفٌ تُفَرِّعه الإكسسوارات فيستحيلُ بها قسراً إلى جحيم. الخلاء بذلك يُمثّل الفضاء العملي لعيش الفن. فنصفُ بصيرة الخارجي الفنّان مبنيّة على الإنستنكت Instinct. ما يؤكّد فرضية الرجل الكلوروفيل من أنّ للجسد خيالٌ. فالهربُ من جحيم الإكسسوار شاغلٌ لا تستنيمه هدهدة. والفكاك من أنياب الاجتماعي جائزة بقيمة عمر آخر. ودلقُ الطبيعة في قدح الاختلاء بالنفس يفوّرها كأساً بندماء لا عدّ لهم. لذلك يُحَرِّض الشاعر يوسف ود عبشبيش*1 على مفارقة المأهل لأنّه مليءٌ بالتلاوم، بالزجر، والواجبات، ما يمقته الفنّان على وجه التعيين. فيوسف يقول:
    مالا تِكِبِّس الساحة وبِسِيلو ملامة
    إخير الخترة يا البيرك دَرَكّا سلامة
    سوق أم قُجة مُو هَرَفي وكضب خَشَّامة
    أنا يا الوزنة يوم ضرب السُّلاح*2 في الهامة
    إذن على رجل الأنثروبولجي أن يستقيل ويُعَزِّل عن ذاته ليسكنها مرفعين الفنّان. ولأنَّ الخلاء مستقيم فالحياة به قاسية لهؤلاء الخوارج ويعوزها الشيلتر. فَسَوْقُ الإبل من مالكيها الأثرياء ليس ممازحة. وهكذا هي الحياة على الدوام تحتاج إلى "تدابير"، وإن هي تدابيرٌ قاسية ومرفوضة، ولكن عفواً –حالياً- للمداخل والمخارج الأخلاقية كلّها.
    فالضرير، أي الأعشى، كان قائد تلك التدابير الصمد. وهو على وجه التعيين من تتبرهن به مقولتي أعلاه: نصفُ بصيرة الخارجي الفنّان مبنيّة على الإنستنكت Instinct. إذ هو برغم عشاه الليلي كان الدليل والساري الذي يتبعه الفنّان الآخر والعَلَم "الطيّب ود ضحوية"
    وأيضاً الهمباتي الشهير "كيقة"*3 وغيرهم كثير.
    الضرير كان شقيق الخلاء الأكبر، وبريد البادية. للدرجة التي يحكي عنها ود ضحوية، بقولٍ متعجّب، إن تُهنا ليلاً في رفقة الضرير، وأعيتنا الدروب، كان يقول: شمّموني الواطـة. فنحمل له تراباً صافياً يملأ الكف، فيغمغم: شوفوا لي عريشة، وألا قليع. فإذا ما أتوه بما طلب، يقرأ لهم البادية كعناوين. لم لا؟ وهو بريدُ البادية، وأطلسها في دمه. إمَّا قال: ليلنا راح في هَوْ، أعصروا يمين كان نلم في جبل موية. وإمّا أقرّهم على ما هم فيه من مسير بقليل توجيه. ولطالما فاخر ود ضحويّة في أشعاره بالسير في رفقة مرفعين كالضرير، وقائد لا يضلّ ولا يتيه عن الدرب أبداً. قائد يخطو في طائر، كما هو معروف أنّ للطيور محدّد اتجاهات بيولوجي، لذا فهي لا تضل عن أعشاشها بوسط الخلاء أبداً، الخلاء بالطبع يخلو من الترقيم.
    الطيّب كان مفتوناً بهذا الرجل الذي عَرِف الأرض ذاتها، فأصبح الطريقُ بذلك في قلبه، وما عاد يحتاج لعينين تدلانه، فمرفعين الفنّان منه يُلغي الضرير. ود ضحوية يقول عن هذا الريس حامل لواء مقدّمتهم أبداً:
    واحدين في البيوت مكبّرين عَمَّامُن
    قطعوا الطلة والزول أب عوارض لامُن
    وواحدين قَبَّلوا وقام الضرير قِدَّامُن
    نووا العودة للماسكات عِداد أيامُن
    وأيضاً يقول:
    أبوك يا الزينة عَكّاهن قَبَضَ في رُوسِن
    الهوج*4 والشرق فوق العواتي بكوسن
    أمسوا الليلة في الغُوب الكتير جاموسن
    نووا العودة للغالي ورفيع ملبوسن
    و"الزينة" ابنته، واسمها هو الأكثر تخليداً في أشعار البادية لأنّه ارتبط بشعر هذين العلمين، الضرير أبوها، وصديقه ود ضحويّة. لا يعلم أحدٌ في أي عامٍ على وجه التعيين وُلِد الضرير. واسمه الكامل هو طه ود محمّد ود أبو زيد. وغالب التقديرات تقول بأنّه وُلِد في أخريات القرن التاسع عشر. كان والده محمّد أبو زيد من أرومة البطاحين فرع العلاماب. وأمّه من أرومة البطاحين أيضاً ولكن من فرع الشرحاب. أمَّا زوجته أمُّ الزينة هذه فهي سعيدة بت أحمد ود سعيد، بطحانية الأرومة أيضاً من فرع العركشاب. ولم ينجب منها سوى ابنته الزينة هذه، التي كان يحبّها جداً، ولم يتزوّج إلا بعد أن تزوجت هي وأنجبت. فهو قد تزوّج في أواخر عمره من ابنة عمّه فاطمة بت محمّد ود فرح، التي أنجب منها مريم وعلوية وآمنة وأم الحسن ومحمّد. تُوفي الضرير في العام 1980م عن عمر يُقَدَّر بتجاوز الثمانين عاماً. تحفظ الإذاعة السودانية له الكثير من التسجيلات وكذلك مكتبة التلفزيون*5.


    -يستتبع-
    إن بقينا حيين والمزاج رائق

    ------هوامـش-----------------------------
    *1 ود عبشبيش، هذه التسمية واحدة من مئات الملاحظات التي استوقفتني كثيراً في تتبّع آثار فترات ما قبل الإسلام في البادية السودانية، أرجّح أنها كانت "عبد شمس" كأحد الأسماء المعروفة فيما يُسمَّى بالحقب الجاهليّة. ونحن ننطق الشمس "شمش"، وهي لغة.
    ----------------
    *2 البدو ينطقون مفردة السِّلاح بضم السين لا كسرها.
    ----------------
    *3 كيقه همباتي شهير ومعروف كان يعمل من ضمن مجموعة الضرير والطيّب. اسمه الكامل علي ود أحمد ود عمران. وهو أيضاً من أرومة البطاحين فرع العلاماب، ومن أبناء عمومة طه. زامَل الضرير وصديقه الطيّب في البوادي والسجون، وكان راويةً لشعر الرجلين كما عُرف بحفظ حكايات البادية والنوادر وبسرعة البديهة وجمال المسامرة. تزوّج مِنّي –بكسر الميم- من أسرة الحريراب، وأمّها زينب بت محمّد ود أبو زيد أخت الضرير لزم.
    ----------------
    *4 في هذه المفردة تحديداً يستخدمون حرف "الجيم" لجمع مفردة "الهوي" وهي طريقة غريبة في الجمع.
    ----------------
    *5 من أشهر الذين استكتبوا الضرير كاتب اسمه "عثمان صالح" بن عُمدة بربر. وقد جمع الرجل أشعار الضرير في ديوان واحد لم يُطبع ولا يُعرف عنه شيءٌ. لأنَّ عثمان صالح اختفى في ملابسات غامضة تُؤَوَّل على قدوم دكتاتورية الإنقاذ. ولا يدري أحدٌ حتّى اليوم عن مصير عثمان صالح شيئاً، ولا عن مصير ذلك الكتاب.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

06-11-2008, 05:09 AM

Ahmed Yousif Abu Harira
<aAhmed Yousif Abu Harira
تاريخ التسجيل: 10-19-2005
مجموع المشاركات: 2030

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: طه الضرير: وبالصور! من يصدّق؟ (Re: محسن خالد)

    Quote: الضرير كان شقيق الخلاء الأكبر، وبريد البادية

    يا دوووب اشرق نجم سعد الضرير وستزيده كتابتك الطاعمة دي خلودا على خلود.
    وحمد لله على سلامتك.
    Quote: إن بقينا حيين والمزاج رائق

    ان شاء الله عُمرك طويل.
    ومع ثقتنا الكبيرة في مقدراتك الهائلة وفي جميع الأوقات ،
    نوافقك على شرط الكتابة بالمزاج الرايق..

    ومتابعين بكامل الحضور والاهتمام.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

06-11-2008, 06:51 AM

عمار عبدالله عبدالرحمن
<aعمار عبدالله عبدالرحمن
تاريخ التسجيل: 02-26-2005
مجموع المشاركات: 8346

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: طه الضرير: وبالصور! من يصدّق؟ (Re: Ahmed Yousif Abu Harira)

    الاديب المحسن الخالد ..
    سلمت يداك من مبدع يحلق بروح الي برزخ حرفه الدائم .
    Quote: ما يهمني الآن هو الإغفال لمقاربات جميلة كان لها أن تتم في حيز المناظرة مع "الخوارج" و"المعتزلة" ونُتَفٍ أخرى من حركات شيعية. فلا شكوك لديّ أبداً حول أنّ ثقافة الإسلام السودانية تضرب بجذورها في الفكر الشيعي ربما بصورة تفوق الفكر السني أو تضاهيه، وإن هو لم يبدُ على وجهها الشائع والبسيط، خصوصاً بعد الاستيراد المعاصر لدين السعوديين والمصريين. ولكن بدراسة الرؤية ذاتها للمجتمع السوداني ومأثورها من الأسطورة والتمجيد لآل بيت النبي سيقودنا هذا الاستتباع إلى الشيعة رأساً وإلى تراثهم بكل وضوح.

    في القرن السادس الهجري صعد نجم الدولة الفاطمية, في مصر وشمال السودان , وكان سندها الشعبي يتركز في منطقة النوبة (جنوب مصر وشمال السودان) وبلغت ذروتها بصعود نجم مؤتمن الخلافة النوبي , والذي قاد اعظم ثورة نوبية لاستعادة الدولة الفاطمية بعد ان غدر بها صلاح الدين الايوبي .. ولكنها ثورة اجهضت فخلفت ماساة تشريد النوبة الموالين لآل البيت عليهم السلام
    Quote: 2- وقعة السُّودان :
    وذلك أنه لما قتل الطَّواشي مؤتمن الخلافة الخادم الحبشُّي، وعزل بقية الخدَّام غضبوا لذلك ، واجتمعوا قريباً مِن خمسين ألفا ً، فاقتتلوا هم وجيش الملك صلاح الدين بين القَصْرَين ، فقتل خلق كثير من الفريقين ، وكان العاضد ينظر من القصر إلى المعركة ، وقد قُذِفَ الجيشُ الشامُّي من القصر بحجارة ، وجاءهم منه سهامٌ ، فقيل : كان ذلك بأمر العاضد ، وقيل : لم يكن بأمره ، ثم إن أخا الناصر - صلاح الدين - شمس الدولة تورانشاه وكان حاضراً للحرب قد بعثه نور الدين إلى أخيه ليُشدَّ أزره - أمر بإحراق منظرة العاضد، ففتح الباب ونُودِى : إن أمير المؤمنين يأمركم أن تخرجوا هؤلاء السُّودان من بين أظهركم، ومن بلادِكم فقوى الشاميون وضعف جأش السودان جدَّاً ، وأرسل الملك الناصر إلى محلتهم المعروفة بالمنصورة التي فيها دورُهم وأهلوُهم بباب زويلة فأحرقها ، فولَّوا عند ذلك مُدبرين، وركبهم السيف فقتل خلقاً كثيراً، ثم طلبُوا الأمان من الملك صلاح الدين فأجابهم إلى ذلك، وأخرجهم إلى الجيزة ..
    ثم خرج إليهم شمسُ الدول تورانشاه أخو الملك صلاح الدين فقتل أكثرهم ، ولم يبق منهم إلا القليل " فتلك بيوتهم خاوية بما ظلموا
    "


    اما لب الموضوع الاصلي الهمبته ,,, رغم عدم اطلاعي لمعظم ادبياتهم وتتبعي لسيرتهم ولكن اجده مشابها
    لكثير من الثوار العلويين , وخاصة ثورة محمد العلوي حفيد الشهيد زيد الخير .. اتمنى ان اجد مصادر ادب الهمباته لمقاربته مع شعراء الثوره العلوية من امثال الكميت ودعبل الخزاعي ....

    تسلم لهذه السياحة الفكرية











                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

06-11-2008, 07:01 AM

احمد العربي
<aاحمد العربي
تاريخ التسجيل: 10-19-2005
مجموع المشاركات: 5829

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: طه الضرير: وبالصور! من يصدّق؟ (Re: عمار عبدالله عبدالرحمن)

    الافق الواسع
    محسن خالد
    سلام ومتابعه للاستفاده
    عاطر الود
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

06-11-2008, 07:48 AM

Murtada Gafar
<aMurtada Gafar
تاريخ التسجيل: 04-30-2002
مجموع المشاركات: 4726

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: طه الضرير: وبالصور! من يصدّق؟ (Re: احمد العربي)

    Quote: فلا شكوك لديّ أبداً حول أنّ ثقافة الإسلام السودانية تضرب بجذورها في الفكر الشيعي ربما بصورة تفوق الفكر السني أو تضاهيه،


    حول صلات ثقافة الإسلام السودانية ومنابعها المتعددة لي عدة تأملات، إحداها ربطها بالفكر الشيعي، باعتبار أن التصوف نفسه منبعه شيعي، وهذا لا ينسخ بالضرورة دخول بعض الطرق الصوفية من المغرب العربي وغرب أفريقيا إلى السودان. لكن دعني أقول قصة فد تكشف بعضاً من جانب تغلغل الأثر الشيعي على دنيا الإسلام السوداني، لكن يجب أن نعي أن هذا الأثر ليس مصدره الفكر الشيعي المعاصر عبر نموذجه إيران، إنما يعود إلى اقدم من ذلك بكثير. قصتي قصيرة جداً هي أن لي جدة هي والدة أبي- أتمنى أن تتنزل الرحمة على قبريهما الفسيحين- كانت عندما يسافر من عندها عزيز على نفسها كأحد أبنائها أو حفدتها كانت تقف لتودعه قائلة "سافر بالسلامة وراك 77 نبي أولهم محمد وآخرهم علي، وقالتها لي شخصياً يوماً من الأيام وتعجبث في هذه الأمية التي تعتقد في نبوة علي بن أبي طالب، لكن تفكرت في أنها ربما جرت على لسانها من دون تفكير منها، لكن الذي تسبب في أن تجري هذه العبارة على لسانها لا بد قاعدلو فوق رأي. أليس كذلك؟

    بعدين، محمد طه محمد أحمد كان قد كتب عن علاقة الختمية والشيعة عدة مقالات يعود تأريخها إلى منتصف التسيعنيات. كان رابطه الذي استند عليه في تفسير هذه العلاقة هو الجمهورية الإسلامية التي طرحها علي الميرغني في الخمسينيات من القرن الماضي وطبقها ملالي إيران منذ إندلاع ثورتهم في 1979 onwards.


    تحياتنا لك يا محسن وضيوفه الكرام

    مرتضى جعفر
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

06-11-2008, 08:53 AM

محمد عثمان

تاريخ التسجيل: 11-09-2006
مجموع المشاركات: 6465

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: طه الضرير: وبالصور! من يصدّق؟ (Re: محسن خالد)

    متاااابعة

    شكرا اخ محسن...
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

06-11-2008, 08:24 AM

عمر صديق
<aعمر صديق
تاريخ التسجيل: 06-06-2008
مجموع المشاركات: 14721

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: طه الضرير: وبالصور! من يصدّق؟ (Re: محسن خالد)

    الاستاذ محسن خالد
    حقيقة صورة طه الضرير لم اكن اتوقع مشاهدتها وهي شئ رائع

    وهذه واحدة من صوره الشعرية



    يا اب حلقة القعاد فوق الفلس ضقناهو
    والمال ان كتر طول الزمان بفناهو
    القوي والضعيف في الحارة ما خفناهو
    والحسس الجديد فوق القديم ضفناهو
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

06-12-2008, 03:36 AM

Baha Elhadi
<aBaha Elhadi
تاريخ التسجيل: 03-29-2008
مجموع المشاركات: 879

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: طه الضرير: وبالصور! من يصدّق؟ (Re: عمر صديق)

    الأستاذ محسن :
    نرفعه لمزيد من الحكي الجميل
    والمعلومة القيمة
    والتحليل الدقيق:

    وأنا في انتظار :
    وح أجي أعلّق على مداخلتك السمحة، مقرونة بكلام صديقي العمدة والصديق نادوس، لأنو شايتات في خط واحد أنا ما داير أتوسّع فيه هنا، لأنو الحتّة ضيقة من ناحية الأخلاق كما تعرف، ولأنني أعمل عليه بخصوص الفكر (الإرهابي) بهناااك محل العلمانية والديموقراطية، فقط حبّيت تتبع ظلال الفكرة الأساسية بتاعتي -البهنااك- مطروحة في الأسئلة أدناه:
    1- ما هي النتائج المتوقعة لدراسة تربط بين التكوين الديني لهؤلاء الهمباتة وبين تلك المدارس الفكرية الدينية القديمة؟
    2- من أكبر الأخطاء التي وقعت فيها الدراسات السالفة للهمباتة هو ربط وقراءة هذا اللون الفنّي بالصعاليك العرب. لأنهم -هؤلاء الصعاليك- لم يكونوا خوارج بإرادتهم، بل عاشوا كثوار حقيقيين وكمطالبين بأسس عادلة وكريمة لعيش عادل وكريم، وكمنافحين ضد العنصرية، فما أبعدهم عن الهمبتة والهمباتة!
    3- القراءات التي قامت بربط هذه الظاهرة بالمدارس الاشتراكية لم تفِ الموضوع حقه الذي أراه كبذرة روبينية –نسبة لروبين هود- وسط مجتمع رأسمالي كانز! ربما كان لها أن تخدم وإن بدون قصد سوق تلك الجماعات نحو (الفابية)، والله أعلم. وهذا قطعاً سيستبعد الكثير من أعلام الهمبتة أمثال العلم الذي بين أيدينا وصديقه ود ضحوية، وإن هو سيجد الكثير من الجذور لهذه الفكرة بصدد الهمبتة في شموليتها، فعامل الفاقة كان أحد العوامل الأساسية الدافعة للهمبتة بالنسبة للكثير من الهمباتة. ولذلك تجدني أركّز على عزل الفنّانين منهم، لأنّ ظروفهم هي التي بدأت عزلهم، إن من ناحية التلقي المعرفي الديني، أو سواء من ناحية وضعهم الاجتماعي.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

06-12-2008, 12:58 PM

محسن خالد
<aمحسن خالد
تاريخ التسجيل: 01-06-2005
مجموع المشاركات: 3900

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: طه الضرير: وبالصور! من يصدّق؟ (Re: Baha Elhadi)

    Quote: محسن الجميل
    يا زول المربوع ده ما حقي ولا حاجة انا نقلتو ليك من كتاب توثيقي عن الشاعر الهمباتي الكبير الطيب ود ضحوية
    شن قولك يا زول
    متابعين معاك الهمبتة دي بس من جوانب تانية مفيدة
    جمال السنوسي
    ود السنوسي يا عزيزي الجميل
    وحاة أُمّي عارف إنّها ما حقّتك، ياخي إنت لو أنا أديتك ليها بالغلط ما تكفنّها ساي، هسّع في ذمتك المربّعة السمحة دي في زول بياباها، غايتو يضحك نهارك، بهظّر معاك أنا
    قولي (مربّعتك) قصدتُ به أنّك من جلبها إلى هنا، وكذلك قلت لأخينا أحمد الشايقي، فما بيناتنا.
    ومن استخدامي لهذه المربّعة بداخل نص الضرير هنا، ومن مقارنتها بالمربّعة الأخرى التي سبقتها، وهي أيضاً تتحدّث عن مجموعة كاملة من الهمباتة يقودها الضرير، ستكون قد لاحظت ما أقصده من تصحيح بخصوص "روايتها". فالكتاب الذي تتحدّث عنه وهو في سيرة الشاعر ود ضحوية قد وقفتُ عليه، وأكاد أحفظ كل ما جاء فيه من أشعار عبر روايات أهلنا لها وليس من خلال الكتاب. فلود ضحوية رواة كثيرون في مناطقنا. كما وقفت على كتاب (الهمبتة في السودان) لشرف الدين، وفي تقديري أنَّ شرف الدين هو أفضل من وثَّق للهمبتة وأشعارها وإن هو لم يهتم كثيراً بجانب "روايات" شعرها. فهذه الأشعار تضاربت رواياتها ولكن ذائقة ومعرفة الشخص بهذه اللونية من الشعر تمكّنه من الترجيح. ولا أذكر أنّه صادفني في كتاب شرف الدين غلطٌ واضحٌ، ولا أتذكر له شيئاً نيئاً إلا خللاً واحداً هو أقرب إلى الطرفة منه إلى الخطأ، ففي أحد هوامش كتابه يقول بأنّ (ربيلة) ربما هي اسم مكان، وهو يجهله، علماً بأنّ أي شخص من تلك الأنحاء يعرف (ربيلة) كمنطقة وواديها الذي يذهب إليه أهلنا للزارعة في موسم الخريف. مربّعتك –مرة تانية- تقول (أمسى) للمفرد، بينما مربّعتي تقول (أمسوا) للجمع، وتقول (نوى) للمفرد والتي جلبتُها أنا تقول (نووا) للجمع، وبمقارنتك لهذه الرواية مع القصة نفسها، أنّهم كانوا مجموعة من الهمباتة، فقائل الرباعية هو (ود ضحوية) بينما معه الضرير المذكور فيها بأبي الزينة، ومعهم كيقة وآخرون، فهذا يوضّح لك أنّ رواية مربعتك ضعيفة، والصحيح هو ما أتيتُك به من رواية.
    وحتى الرباعية التي أتيتُ بها أنا وتقول:
    واحدين في البيوت مكبّرين عَمَّامُن
    قطعوا الطلة والزول أب عوارض لامُن
    وواحدين قَبَّلوا وقام الضرير قِدَّامُن
    نووا العودة للماسكات عِداد أيامُن
    حقيقي لقد زهجت من نفسي حينما انتبهت لأنني استخدمتُ منها روايتها الشائعة، فالرواية الأكثر دقة كما أُقَدّر تستبدل مفردة (الطلّة) بمفردة (المرقة). يعني بدل: قطعوا الطلّة والزول أب عوارض لامن. تصبح: قطعوا المرقة والزول أب عوارض لامن. يعني ناس أي واحد منهم عامل العِمَّة بتاعتو كبيييرة أكبر من عميّة ترباس، ومتربس بابو عليهو.
    أها لو داير تزيد التأكّد من إنّي عارف إنو المربعة دي ما حقّتك وحقة ود ضحوية، ممكن ترجع لبوست إصلاح الكتابة وقبل تلات سنوات من تاريخ اليوم، فقد تحدّثت عن الفعل (عكّ) وقلت إنه فعل فصيح، من قول الطيب ود ضحويّة:
    أبوك يا الزينة عَكّاهن قبض في روسن
    وهو يقصد الإبل التي همبتوها وكشوها قدّامن خلاص، بينما الضرير القائد لهم جميعاً والدليل في وهاد البادية ولياليها المضلمة يتقدّم الركب كله، الضرير في المقدمة، الإبل المهمبتة وراهو، الهمباتة التانيين وراء الإبل كاشنها قدامهن، عشان يتضح تماماً معنى "العك" والحبس في آن، يعني الضرير حبّاسة الإبل من المقدمة وباقي رفاقتو حبّاستها من المؤخرة، وإليك بعض ما جاء في أمرها:
    Quote: أبوك يا الزينة (عَكَّاهن) قبض في روسن
    الهوج والشرق فوق العواتي بكوسن
    أمسوا الليلة في الغُوب الكتير جاموسن
    نووا العودة للغالي ورفيع ملبوسن
    وفي الفصيح:
    عَكَّه يَعُكُّه عَكَّاً: حَبَسه، وإبل (معكوكة) أي محبوسة.
    الرابط:
    إصلاح الكتابة في المنبر

    زهدتُ طبعاً في نقل خطأ نسبة الزينة مرّة ثانية لدواعي التحرير، وأرجو أن تسامحني يا فلان الفلاني.
    ويضحك نهارك يا جمال

    ------------
    شرف الدين المذكور، لم أعد أذكر باقي اسمه ومكتبتي خليتها وراي، إن شاء الله أيامو طوال، وهو أحد الذين أحببتُ جهودهم النجيضة، التحيّة له أينما كان.
    أنا كتبت السطر دا عشان يقوم أخو بنيّة يذكرنا بسيرته الكاملة ودي أحسن حاجة وفّرها النت دا، وبارك الله في الانترنت
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

06-12-2008, 02:10 PM

محسن خالد
<aمحسن خالد
تاريخ التسجيل: 01-06-2005
مجموع المشاركات: 3900

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: طه الضرير: وبالصور! من يصدّق؟ (Re: محسن خالد)


    يا شباب أخوكم طلع ضهبان، الصورة الاستعدلتها (إيمان شَقّاق) خليتها في محلها ورفعت الأصلية. حاكم ضرير برضي وفايت الضرير ذاتو في العشى، دي إياها الصورة الصلحوها.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

06-15-2008, 06:48 AM

Ahmed Yousif Abu Harira
<aAhmed Yousif Abu Harira
تاريخ التسجيل: 10-19-2005
مجموع المشاركات: 2030

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: طه الضرير: وبالصور! من يصدّق؟ (Re: محسن خالد)

    *
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

06-15-2008, 04:25 PM

محسن خالد
<aمحسن خالد
تاريخ التسجيل: 01-06-2005
مجموع المشاركات: 3900

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: طه الضرير: وبالصور! من يصدّق؟ (Re: Ahmed Yousif Abu Harira)

    أحمد يوسف أبو حريرة
    كيفنّك يا صديقي في الغار؟
    ياخي الضرير أنا داير أتشعبطو كان يهد فينا من سمح فنّو وسيرته في البوادي.
    والكتابة دي ما بتنضمن ود موية بس، مرة (بتختى ومرة بتصيب)، والحقوق محفوظة للحرم بت حاج طيفور وحبّوبة مرتضى جعفر برضو.
    كن بخير وفي أمان

    --------------------------------
    عَمّار عبد الله عبد الرحمن،
    سلام يا عزيز وكتير المودّة
    أها دا شارع براااهو، إلا أنّني أخالفك فيه المُشهاد لا الرأي، ففي تقديري أنّ الدولة الفاطمية التي حكمت فعلاً مصر وأجزاء كبيرة من شمال السودان ولفترات تجاوزت القرون، لم تكن أوَّل الشيعة في هذه المناطق وإن كانت آكد الشيعة تاريخياً ولا جدال. الأخاشيد أيضاً منهم الشيعة، هل تعلم!؟ أعتقد بأنّ هناك مجموعات شيعية كبيرة قطنت هذه المناطق قبل الدولة الفاطمية بدهور طويلة، سواءً كانت مجموعات عبّاسية منحازة لآل البيت في العموم أو شيعة متعصّبين وجديين في طرحهم الشيعي. وما الدولة الشيعية إلا بذرة لطلائع هذا الوجود الشيعي الذي سبقها بأزمان، وهذه كلّها ملاحظات لي لا تغني عن التشمير ودراسة الموضوع جدياً وماهلاً، وإن هي أكيدة طبعاً بخصوص الفاطميين.
    عن نفسي لستُ أبداً في حاجة للتدليل على الإرث الشيعي في الثقافة السودانية، والاجتهاد المعاصر على ثقافة المسلمين السودانيين وسوقها في اتجاهات السعودية ومصر لم ينطلِ عليّ إلا في بواكير شبابي، حالياً لا أرى فروقاً جوهرية في نظرة المتصوفة إلى الولاية نفسها ونظرة الشيعة، بل من الواضح تماماً أنّ هذه الرؤية مردّها للحركات الشيعية دون ريب، فهم أهل الجلد والرأس في موضوع الولاية هذا.
    المهم، كن بخير، وأرجو أن تطلع على كتاب (الهمبتة في السودان) لشرف الدين وستجد فيه رؤية مطروحة بقدر كافٍ من التناول كما أقدّر عن الهمبتة وأدب أعلامها الأدباء منهم، وكن في أمان

    -------------------------------
    أحمد العربي أيها (التشكيلي الخارجي) وين الحي بيك يا عزيز؟
    مشتاقين يا رجل وكن بألف خير
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

06-15-2008, 05:51 PM

محسن خالد
<aمحسن خالد
تاريخ التسجيل: 01-06-2005
مجموع المشاركات: 3900

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: طه الضرير: وبالصور! من يصدّق؟ (Re: محسن خالد)

    مرتضى جعفر يا زول علي بالحلال مفتقدنّك أشدّ الافتقاد، أريتك طيّب وفي أمان
    قولك:
    (قصتي قصيرة جداً هي أن لي جدة هي والدة أبي- أتمنى أن تتنزل الرحمة على قبريهما الفسيحين- كانت عندما يسافر من عندها عزيز على نفسها كأحد أبنائها أو حفدتها تقف لتودعه قائلة "سافر بالسلامة وراك 77 نبي أولهم محمد وآخرهم علي).
    بس بس، أحبس هنا، دا إياهو الكلام القاصدو أخوك بصمّتو، وما حبوبتك براها حبوباتنا في الريف السوداني كلّهن بقولن كدي، وبجي بعلّق علي مداخلتك دي تاني لأنّها جابت الديب من ديلو.
    كن بخير يا أبو الروض

    --------------

    محمّد عثمان،
    سلام يا عزيز وترحاب
    وكن بألف خير

    ----------
    عمر صدّيق،
    أهلا يا ود المسيكتاب (ج)، كيفنّك يا رجل وأريتك بخير، ما داير أشرح للناس حكاية المسيكتاب شمال وجنوب دي يقوم كمان يجينا الدنقلاوي العكليت دكين يبقينا في الأرومة وما أدراك ما العِرْقاةُ؟
    أهلنا في السبلوقة أريتهم بخير!؟

    مربّعتك دي:
    يا أب حلقة القعاد فوق الفلس ضقناهو
    والمال إن كتر طول الزمن بفناهو
    القوي والضعيف في الحارة ما خفناهو
    والحسس الجديد فوق القديم ضفناهو
    للشاعر الزين ود إبراهيم وليست للضرير، وإن انتبهت فاللغة ذاتها في مربّعة الزين facilitated وليست لغة ناشفة وقديمة كلغة الهمباتة السابقين هؤلاء، الشيء الثاني يدل عليه اسم الجمل المستخدم وهو "أب حلقة" الذي هو للزين ود إبراهيم من أهل دكتور بلّة موسى دا، ومعروف ومشهور، كما له المربّعة الشهيرة جداً:
    يا أب حلقة الرحيل عز العرب من يومو
    وقوم خَتِّرنا لي بلد الطرية جسومو
    عيب ود الفُرَّاس كان يمشي في البتلومو
    وعريان العرض ما بسترنو هدومو

    أيضاً المربّعة التي جاء بها أحمد الشايقي تقول:
    بالك هادي في روبة الفروع بتنقـد
    ونحنا نهاتي لا بنرقـد ولا بنرقـد
    الخلاني دون الناس بقيت متسـقـد
    فرق العنقو باهي وديسـو مو متعقد

    هنا أيضاً فارق لغة بيِّن، فكلمة (هادي) هذه ستجعل من الهمباتي شرحبيل أحمد عديل في الليل الهادئ، يضحك نهارك يا أحمد، والكلمة الصحيحة (فاضي) و(الغصون) بدل الفروع و(فراق) بدل فرق، كي تتزن بها المجادعة مع طه الضرير:
    يقول الطيّب ود ضحوية:
    بالك فاضي في رُوبة الغصون بتقلّم
    وأنا متملّي يا الساحر عليك متكلّم
    الزول العلي كمش النقود متعلّم
    نهجم ديرتو في الكُبسة الضياها مضلّم

    فيرد عليه طه الضرير قائلاً:
    بالك فاضي في رُوبة الغصون بتنقّد
    ونحنا نهاتي لا بنرقـد ولا بنرقّـد
    الخلاني دون الناس بقيت مِسَـقِّـد*
    فراق العنقو باهي وديسـو مو متعقد

    مسقّد: أي أضحى حاله من حال طائر (السُّقد) الذي لا ينام ليلاً.

    ومفردة (الزمن) في مربّعتك يا ود الصديق بدل الزمان:
    يا أب حلقة القعاد فوق الفلس ضقناهو
    والمال إن كتر طول الزمن بفناهو
    القوي والضعيف في الحارة ما خفناهو
    والحسس الجديد فوق القديم ضفناهو

    والزين شاعر مجيد ومُسَهِّل في أخيلته ومفرداته، من طراز البحتري، وما أكثر الروابط بينه وبين عُكير الدامر!
    وكونوا بألف خير
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

06-15-2008, 06:32 PM

عمر صديق
<aعمر صديق
تاريخ التسجيل: 06-06-2008
مجموع المشاركات: 14721

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: طه الضرير: وبالصور! من يصدّق؟ (Re: محسن خالد)

    الاستاذ محسن خالد
    لك الشكر الجزيل علي التصحيح
    ومزيدا من هذه الضروب الموقلة في الابداع والتصوير الادبي والفن الراقي
    وشكرا
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

06-15-2008, 06:32 PM

عمر صديق
<aعمر صديق
تاريخ التسجيل: 06-06-2008
مجموع المشاركات: 14721

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: طه الضرير: وبالصور! من يصدّق؟ (Re: محسن خالد)

    الاستاذ محسن خالد
    لك الشكر الجزيل علي التصحيح
    ومزيدا من هذه الضروب الموقلة في الابداع والتصوير الادبي والفن الراقي
    وشكرا
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

06-15-2008, 06:16 PM

محمد المعتز
<aمحمد المعتز
تاريخ التسجيل: 02-12-2008
مجموع المشاركات: 163

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: طه الضرير: وبالصور! من يصدّق؟ (Re: محسن خالد)

    تحية ليك يا انسان....ومشتاق لي استراحاتك الفكرية والثقافية....
    تعرف انك( بتهنضب العقل!) يامحسن.....





    دم بخـــير....

    لك الود....وقاصي اترك..
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

06-15-2008, 06:39 PM

humida
<ahumida
تاريخ التسجيل: 11-06-2003
مجموع المشاركات: 9806

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: طه الضرير: وبالصور! من يصدّق؟ (Re: محمد المعتز)

    كلام جميل .. وفيهو اضافة ..
    شفت كيف ممكن نقرا ليك لمن تبعد من ( الكمونية ) ..
    خاطبنا دايما بالجزء الاعلى ..
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

06-15-2008, 10:10 PM

محسن خالد
<aمحسن خالد
تاريخ التسجيل: 01-06-2005
مجموع المشاركات: 3900

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: طه الضرير: وبالصور! من يصدّق؟ (Re: humida)

    بهاء الهادي ومن يشاركونه الاتّجاه، هذا دلوي –المستعجل- معاكم، لأنّي قانص للموضوع في حتّة تانية كما أسلفت، ولأنّي أردتُ الحديث هنا عن الضرير وحده. يا بهاء بالطبع أعرف هذه القصّة التي يُرد إليها تسمية المعتزلة بهذا الاسم. ولو أنني أرى أنّ التعريف الحقيقي لهم لا يكمن في قصّة التسمية الظاهريّة هذه، فهي قصّة يمكن لأي كاتب تاريخ أن يأتي بها دون أن يتحقق من صحّتها. وإنما التعريف الحقيقي لهم يكمن في فكرهم ذاته ونوعية سلوكهم الذي هو فعلاً يتوافق مع قصّة تسميتهم التي تُروى، وإليك قولي المختصر والمخل ربما في بعض نواحي الموضوع لا كلّه.
    ***
    {اخرج من النوم، واخرج عليهم}.
    المقطع الشعري أعلاه لقاسم حدّاد، يقرأه أدونيس بصوته مع مقاطع أخرى من شعر قاسم، ويؤدّيه خالد الشيخ بصوته وألحانه وموسيقاه مع رفيقة أخرى. والعمل بأكمله أُعدّ وقُدِّم كشغل مصاحب لمعرض تشكيلي للفنّان التشكيلي إبراهيم بوسعد. كان اسم المعرض (وجوه)، وكذلك خرج الكاسيت باسم (وجوه). هي في البدء تجربة رائدة وجميلة بلا حدود، وفي تقديري لم تحظَ بالاهتمام لأنّ ثقافة التشكيل كما قلتُ سابقاً هي ثقافة صعبة، ورغم مُليّنات المزيكا والشعر فلم يتوافر ولو دارسٌ واحد على هذه التجربة ليرينا لُقاها من مضاعتها. والعمل فيها كان متقناً غاية الإتقان، وباهراً وفاتناً، وإن كان هنالك حَلْقَة أضعف فربما هي ما اختاروه من مقاطع لقاسم حدّاد كما هي رؤيتي الخاصّة للمسألة، فأدونيس في ذلك الكاسيت أجمل من سمعتُه يقرأ شعراً.
    ولكن دعونا نسأل سؤالاً في الأيديولوجي! ما هو الرابط بين هذه الشخوص المتنوعة الجغرافيات العربية، وما الذي جمعهم بحسبة الأيدولوجيا في هذا العمل!؟ ما هو القِران الأيديولوجي للخليج بالشام في (وجوه)!؟
    الإجابة ببساطة فاتكة هي (الانتماء الشيعي)، وهي ثقافة (الخروج) التي يقرّرها المقطع أعلاه لقاسم حدّاد. في رأيي أنّ المُثقّف ابن بيئة المسلمين عموماً، والعربي تحديداً، في حاجة إلى الكثير من الحروبات الثقافية لرفع حساسيته –الإيجابية- تجاه (الديانة) و(العنصر). أي أنَّ هؤلاء المثقفين يقعون في الكثير من أخطاء الانحياز الصغير لهذه المُوجّهات، وهو شيءٌ ضد الانحياز الكبير لعالم الحداثة الحقّة والفن المحض والإنسان المجرّي، كما جمّع أحدُ زُملائنا في هذا المكان بعض كتابات أحلام مستغانمي العنصرية ضد اللون الأسود، وإنّي ولا بُد سأعود لتلك المادة وأنبش فيها من جديد. وكما افترعتُ أنا هذا الموضوع بالرد العلني على عنصرية دكتور شاكر لعيبي داخل عملي تموليلت، وكما شهدنا بأنفسنا صراعات المثقفين العراقيين سنّة/شيعة على الفضائيات دون أدنى اعتبار لماهيّة الثقافة ذاتها. وأنا هنا لا أتهم هذا العمل (وجوه) بشيء، بل أقول كلامي هذا بمناسبة هذه الملاحظة لا أكثر. فهو عمل إبداعي بالأساس ومقاربته تتم بأدوات النقد لا الأيدولوجيا، ولكنني كشخص متأمّل في حال هذه الثقافات وكوارث مثقفيها لا تفوتني هذه الملاحظة الأيدلوجية، وهي كون شخوص العمل (وجوه) كلهم من الشيعة تحديداً!
    بأي حال ما أُريده من هذا الاستشهاد بالعمل هو تبني فعل (الخروج) مقترناً بورثة شيعية، ومستبعداً بذلك فعل (الاعتزال) لأنّ التاريخ تأخَّر في صنعه كثيراً لا قليلاً. فالخروج فعلٌ تفضَّلت به المعركة الواضحة حينما لحقت بها أقنعة السياسة والختل. حينما رأى رمزُ الثقافة الإسلامية الأوَّل علي بن أبي طالب أن يحتكم إلى "الكتاب" والمعرفة، وحينما رأى بنو أميّة أن يحتكموا إلى "القناع السياسي"، أي بزوغ هذا الفعل تم حينما نالت (تكتيكات المُلك والانقلاب) من (المبادئ الاستراتيجية لخلافة الشورى). هنا أملتْ بصيرةُ أحباء الإمام (الخروج) على الجميع، ليس لأنّ بصيرة الخوارج كانت مستشرفة للمستقبل أكثر من بصيرة الإمام، ولكن لأنّها ضاقت بالمبادئ، التي لا يستطيع الإمام أن يتصرّف حيالها إلا بناءً على تعاليم ثقافة الكتاب الذي هو باب مدينته: (وإن يُريدوا خيانتك فقد خانوا الله من قبل، فأمكن منهم، والله عليم حكيم). (وإن يُريدوا أن يخدعوك فإنَّ حسبك الله).
    وحينما نقرأ {واخرج من النوم، واخرج عليهم} فهذه عبارة تهدُف إلى تصحيح التاريخ السياسي لا تاريخ المبادئ، تصحيح التكتيك بغض النظر عَمَّا هو استراتيجي في رؤية الإمام، هذا المقطع هو رؤية الخوارج لا الشيعة. فالإمام قد اختار موقف المثقّف الذي لا يحتاج إلى تصحيح ولا تصويب، وترك الآخرين لأقنعتهم عديمة المبادئ.
    فـ(الخروج) فعلٌ وقع بين سيفين، أحدهما مُخفضٌ عن حق لصالح الثقافة وهو سيف الإمام، وبين سيفٍ مخفض عن خديعة لبني أميّة، ليتم الخروج كسحب لسيف الخديعة المُشْهر -تحت القناع- مضافاً للّسيف الخارجي الذي لم يخفض ولو للحظةٍ واحدة. أمَّا الاعتزال ففعلٌ مسافرٌ بين قطارين، لو أدرك الأوَّل منهما وهو قطار الإمام لركبه، لأنّ في اختيارات المعتزلة ترجيحٌ للمبادئ على سياسة بني أُميّة، ولأنَّهم في فكرتهم الشاملة اختاروا التثاقف على "خروج" الخوارج إلى معركة ضد الجميع.
    وهذا الحديث يُقرأ على ضوء الاقتباس من كتاب (العقيدة الواسطية) لابن تيمية، وعلى ضوء تمييزه بين الخوارج والمعتزلة، فكما أسلفت هو يقرّر بأنّ الفرق الجوهري بينهما، أن الخوارج يستحلون دماء المسلمين بينما المعتزلة لا يفعلون ذلك. كما نجد أن المعتزلة يوافقون الخوارج في الحكم على المسلمين من غير نحلتهم في الآخرة، بينما يرفضون موافقتهم على حكم قتالهم في الدنيا! وإن سألنا لماذا!؟ لأنّ الموضوع بكامله انطلق من محبّة الإمام، سواءً الخوارج الذين قاتلوه، لأنّهم يريدون له الغَلَبة على بني أمية بأي أسلوبٍ كان، حتى وإن كان لا يعتبر الثقافة والمبادئ، أو المعتزلة الذين اعتزلوا الجميع كنتائج متأخرة جداً لذلك التشظي الذي سبّبه بنو أميّة في بدايات الصراع الإسلامي مع الإمام. فأساس الموضوع هو محبّة الإمام وإن استحالت إلى حروب، وكثيراً ما أقول هذه النحل والملل كلّها تجليات لمحبّة الإمام بشكلٍ من الأشكال وإن تخفّت، ولولا ذلك الصراع الأوَّل لما كانت ولما وُجِدت.

    ***
    Quote: ما أشكل عليّ هل الجمالي ينفي أصل التسمية ؟
    أم يقوي الرابط بينهما لمزيد من التمحيص والتقصي في النشوز والابتعاد عن المورد الأول وهو الأستاذ
    واتخاذ طريق آخر في فرق المتكلمين ؟
    قولي (الجمالي) يا بهاء قصدت منه، أنني وإن كنتُ أعمل مجاوراً لجذور هذه المدارس الفكرية الدينية بقلب هذا الموضوع، ولكن الشيء الذي أعنيه هو أن أعمل ملتصقاً على وجه التحديد بجذور الفنّان لا غيرها. بحسبان أنّ هذا الهمباتي "الضرير" هو فنّان، لا يعنيه أيَّ شيءٍ مما نحن فيه الآن إلا كمعطيات حضارية موغلة في التخفّي. ومعك حق في كون هذه الرؤية لا تختل إن دخلنا إليها من باب اعتزال التلميذ للأستاذ كما جرى بين البصري وواصل، أو كما جرى بين هؤلاء الهمباتة الفنّانين تحديداً وبين أساتذتهم الذين تلقوا عنهم، أو كما جرى بين المهدي وأستاذه ود نور الدائم، أشاطرك الرأي ولا أخالفك. وكما قلتُ لك الاعتزال أبحثه في فكر هؤلاء الناس ذاته، أي فيما هو أعمق من الاعتزال الشكلي الذي يقطع أحدَ التلاميذ عن حلقة شيخه بالمسجد، وإنما في ما يقطع "فكر وروحانيات" التلميذ فعلياً ورؤيوياً عن فكر وروحانيات عموم "مشائخه".
    سؤالك الثاني عن كيف تنسجم الهمبتة مع التنشئة الدينية! هذا هو (المحك) الذي يشجّعني على أنّ موضوع الفنّان هو الذي لعب هذا الدور الغِرَائي اللاحم بين هاتين التركيبتين اللتين أوافقك الاستغراب في كيفيّة تعايشهما معاً! والسؤال بإدخال فعل الخروج على إطلاقه سيغدو واسعاً جداً، كيف قتل كل هؤلاء المسلمين إخوتهم في الإسلام، وكيف قتل جماعة الهجرة إخوتهم في مسجد الكلاكلة!؟
    ولاحظ لمفردة (الهجرة) هذه مفردة قصيان أخرى، تُضاف إلى "الخروج" وإلى "الاعتزال" والانتحاء مما هو مجتمعي جانباً، لكي أعيد سؤالي ثانياً، لماذا قَطْعُ هذا الإنسان لفرعه عن شجرة الآدمية؟ وإلصاقه بشجرة الخلاء!؟
    ربما الخروج بالنسبة للهمباتة هو (المتعة اللاهية) التي يتلقاها الفنّان وشعوره بالانعتاق والتحلّل من أدران جحيم الإكسسوار الاجتماعي، أو كما يقول الطيّب ود ضحويّة على فراش الموت:
    كم شقّيت أرضاً عتاميرن.. تيهة
    وكم بحلب البكْرَة وبمصرو ثديها
    يا نفس السواد المتعة كمّلتيها
    أبقي لزومة وكت القرعة وقعت فيها
    ما قلتَه عن عدم توريث البنات في فقه بعض السودانيين ومردّه الشيعي هو حقيقة، وأوافقك على وجوده، بل بقراءة الفقه (الصوفي) الإسلامي في بيئتنا السودانية قبل مزجه بالدين المعاصر للوهابيين والإخوان المسلمين –كما كررتُ في هذا البوست كثيراً، وكما سأظلُّ أُكَرِّر- ستجد ما لا يُحصى ولا يعد من فقه الشيعة وأدب معاملاتهم، هذا باب واسع وكما قلت هو ليس هدفي الآن، وبوسع الإخوان الشيعة في هذا المكان أن يتتبعوه وفي تقديري أنّهم سيجدون الكثير مما هو تحت (الجُمادى) كما قلتُ في مدخل هذا البوست، ولا بد من غرف ثقيل، لتوضيحه ونبشه ليطفو على السطح.

    ***
    وسآتي للمقولة الجوهرية التي أتى بها مرتضى جعفر، لأعلّق عليها خفيفاً، فهذه الحكاية إن واصلنا فيها بهذا الشارع ستفتل البوست. ولكن لا بُدّ من تعليق عليها، فتأملاتي الأولى لهذا الموضوع انطلقت من هذه المقولة التي جاء بها مرتضى على وجه التحديد ومن عبارات أخرى أكثر تجريداً منها، فهي عبارة واضحة ومباشرة سمعناها من جداتنا جميعاً وليست حكراً على جدّة مرتضى وحدها، وهذا الحكي الشفاهي المتوارث هو الذي يفضح (التوضيبات) المخبرية التي قامت على صعيد تنقية الاعتقاد بفهم الوهابيين أو تنقية التصوف بفهم الإخوان المسلمين.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

06-15-2008, 10:32 PM

محسن خالد
<aمحسن خالد
تاريخ التسجيل: 01-06-2005
مجموع المشاركات: 3900

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: طه الضرير: وبالصور! من يصدّق؟ (Re: محسن خالد)

    عمر صدّيق، بل ليك الشكر إنت يا عزيز
    وكن بألف خير

    -------
    محمّد المعتز، مسوّي اسمك الموزون دا
    تحيات يا صديق ومودّات ما يشيلها ضهر البحر ذاتو، خليك من ضهر القَعُود
    عجبتني وصفة (تهنضب العقل) دي، غاية العجب
    بس إن شاء الله الملكة دي تبراني دائماً،
    أها وإنت قاصّي أتري بتلقاني داير أهنضب لي عقل أم هضليم، وماخد كف تراااخ.
    ياخي يمين لو الدنيا دي كلّها بقت عقول نلقى فيها إيدنا لامن نفضّل، بس تقول شنو!
    الله يخلّي لينا الأذكياء الزيك ديل يدونا دفعة بين كل حرنة والتانية.
    يضحك نهارك وكن بألف خير

    ---------
    أوو حميدة دعايات، جانا طاير وفاكّي الزراير والحقوق محفوظة لأساسي، يضحك نهارك
    يا أخوي إنت ذاتك جيت هنا كايس الكمونية، ولمّا ما لقيتها ولا يحزنون، قلت أحسن تعمل لينا فيها بدل إنك مفتقدها، نووو، فرحان لعدم توفّرها وقصدك شريف، علي منو عاد!
    ياخي يا حليل أيام تموليلت والكمونية الجد جد، يا ريت أقدر ألقى لي فصل فصلين فيها تاني وأرجع أشبّعكم كمونية، ما تزعل يا فردة قريب بباصر ليكم الحكاية دي، وبالخصوص إنتو شبّان السعودية بنفرِّق عليكم شوية.
    يضحك نهارك، تاني بتجي تكوس الكمونيّة!؟
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

06-15-2008, 10:49 PM

humida
<ahumida
تاريخ التسجيل: 11-06-2003
مجموع المشاركات: 9806

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: طه الضرير: وبالصور! من يصدّق؟ (Re: محسن خالد)

    يا زول برضو تمام ..
    نحن عشان نستفيد من مواهبك دي لازم نتحمل الشطحات ..
    عامل ذي الغرض القديم .. الناس بتحتفظ بيهو بجي يومه ..
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

06-16-2008, 07:26 AM

عمر صديق
<aعمر صديق
تاريخ التسجيل: 06-06-2008
مجموع المشاركات: 14721

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: طه الضرير: وبالصور! من يصدّق؟ (Re: محسن خالد)

    Quote: ومفردة (الزمن) في مربّعتك يا ود الصديق بدل الزمان:
    يا أب حلقة القعاد فوق الفلس ضقناهو
    والمال إن كتر طول الزمن بفناهو
    القوي والضعيف في الحارة ما خفناهو
    والحسس الجديد فوق القديم ضفناهو

    والزين شاعر مجيد ومُسَهِّل في أخيلته ومفرداته، من طراز البحتري، وما أكثر الروابط بينه وبين عُكير الدامر!
    وكونوا بألف خير


    الاستاذ محسن خالد
    رباعية الزين ود ابراهيم اعلاه طلبنا من شاعرنا البلولة ود حاج الامين مجاراتها فقال:

    رتبنا الكعب فــي لـستة كشفناهو
    واكعب من فلس لا سمعنا لا شفناهو
    نشف ريقنا ريق الغيرنا كاشفناهو
    كم ذومال وضيع بي حالنا كاشفناهو
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

06-16-2008, 08:10 AM

Baha Elhadi
<aBaha Elhadi
تاريخ التسجيل: 03-29-2008
مجموع المشاركات: 879

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: طه الضرير: وبالصور! من يصدّق؟ (Re: عمر صديق)

    الأخ محسن العزيز :
    أولا شكرا على الإهتمام والرد
    الذي يحمل بين طياته كثير من الأمور
    التي تحتاج لمزيد تقصي وتمحيص
    فقط أقول لك يا أخي :
    إنك توفزّ وتحفز العقل لفعل
    التفكير المعمق في بواطن الأمور ( أوعى تقول لي البواطن دي برضو شيعية )
    المهم :
    أنتظر إلى أن تنتقل للمرحلة التالية من هذه السياحة العقلية
    الموغلة والدسمة في آن بالفن العالي جدا

    الدكتور شرف الدين عبدالسلام
    رحمه الله واحد من القلائل الذين كانوا في معهد الدراسات الآسيوية
    والأفريقية بجامعة
    الخرطوم ومهموم حتى مماته بهذا الأرث
    أعرفه جيدا لأننا ننتمى لذات المنطقة وقريته تحادد قريتي
    ولي فيه وبه معرفته
    وبأهله وبالمنطقة التي تشبه لحد كبير بيئة الهمبتة
    وحتى يومنا هذا يتذاكر أهلنا قصص الهمبتة وفوارسها
    وأحدهم ( شرف ود المحرب أظنه لا زال حيا )
    وليس غريبا أن ينكب على تراث الهمبتة
    بفهم من عايش البادية ومن خبر دروبها وسمع قصصها وهو يافع
    مع العلم بأن رحلات ودضحوية كانت كثيرا
    ما تمر بجبل موية ( حكاية الجبل عندو متوافرة في شعره إن لم يخني الظين)
    وشرف الدين يخبر هذه الأنحاء
    فهو جغرافيا قريب منها

    لا أريد أن أطيل ربما هناك بعض طلابه هنا يمكن أن يفتوا فيه أكثر

    المهم : يا زولي أنا منتظرك في الكورنة
    اما شلنا منك العندك
    ولا اتداققنا
    ونهايتها نضحك
    يحلو التفكير في أشيائنا معك
    دم بعافية العقل
    ولتسمو روحك أدبا ننتظره
    بهاء /طوكيو

    (عدل بواسطة Baha Elhadi on 06-16-2008, 08:14 AM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

06-16-2008, 08:54 AM

abuguta
<aabuguta
تاريخ التسجيل: 04-20-2003
مجموع المشاركات: 8268

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: طه الضرير: وبالصور! من يصدّق؟ (Re: عمر صديق)

    محسن

    هل هنالك علاقة قرنية بين الهباتة والرباطين
    ,,باقى ليك اخوك ضاق ليه علقة من رباطة كمبو الجموعية
    علا حلنى كريعنى,,,,

    والسرقة والسالفة( مش حقة السعودين) دى حقت اهلنا النفيدية

    نكة,,,فى نفس المنحى

    قالو نفيدى عندو ولده صغير سرق ليه حمل من اخر الحلة,,
    وناس الحمل طاردوه,,الجنى اريتو جناك دس الحمل فى مكان مافى زول خبره
    اها ناسك مشو لابوالولد,,,قال ليهم امشو الزريبة ديك وشيلو لكم
    خروف بدل حملكم,,,قالو ليه بس عاوزين حملنا
    قال ليهم دا جديد ولدى ما بديكم ليه,,,,,

    واضف لك للهمتة بيت انا قابلت طه شخصيا,,فى الشقلة الحاج يوسف
    ودا قبل مماته بشهور جاء لزيارة الشيخ عبد الرزاق من ناس ابرق
    وهو قاعد فى عنقريب القد سلمت عليه وباعين لى فوق مش انا قصير
    لكن رجل طويل وعريض المنكبين
    ولك الود
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

06-16-2008, 10:52 AM

أحمد طه
<aأحمد طه
تاريخ التسجيل: 03-31-2004
مجموع المشاركات: 580

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: طه الضرير: وبالصور! من يصدّق؟ (Re: محسن خالد)
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

06-21-2008, 02:04 AM

محسن خالد
<aمحسن خالد
تاريخ التسجيل: 01-06-2005
مجموع المشاركات: 3900

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: طه الضرير: وبالصور! من يصدّق؟ (Re: أحمد طه)

    يا حميدة خلاص deal
    سمعت إنت بالآية البتقول: (قال يا ليت قومي يعلمون)؟
    -----------------
    بهاء الهادي، ياخي شرف الدين مات! يا سلالالام
    عُمُر الإنسان على الأرض آلاف السنين ولا هسّع ما عندو قصاد الموت سوى: يا سلالالام البايخة دي.
    تتخيّل لما كتبت جملتي الفوق دي عنّو كان عندي إحساس زي دا، ليشنو؟ الله أعلم؟
    غايتو أهلنا بقولوا أي زول ولدة نجاح بتخارج بدري بدري، لا بُد نكوس كتبه ونلمّها،
    فالرجل دا كاس الواطـة دي كلّها عشان يجمّع مادتها ونجَّض شغله فيها وحرّقو تمام،
    والله حزّني هذا الخبر، زمان عماد عبد الله في مناحة "بادي" قال: الموت نـَقَّـاد.
    كن بخير يا صديقي، وسلامٌ في الخالدين على روح شرف الدين عبد السلام
    ------------------------
    عمر الصدّيق حبابو البلولة ومشكور على إتحافنا بهذه المجادعة
    كونا بخير أنت وهو ولكما المحبّات
    ---------------------
    ود أبقوتة، يا زول وينك إنت!
    بيع البكاسي والحافلات دا شدهك منّنا كما شده باقي أهلك الكواهلة، يضحك نهارك
    قلت لي قال (الحَمَل دا جديد ولده!) شوف الزول المطموس دا.
    النفيدية والبطاحين وباقي عرّوب الخلاء بالإضافة لعرّوب غرب السودان ديل ياهم أساطين الهمبتة الجد جد، أمّا الجعليين ديل فيخيّل لي حياة الاستقرار علي البحر والزراعة مدّنتهم غصباً عنهم، لكن طولة لسان ود ضحويّة دا ونبوغه الشعري –هو في تقديري أشعر الهمباتة على الإطلاق، ومعروف طبعاً أنّه أشهرهم- ودي ياها الدقّت للجعليين برمندي مع الجماعة ديل، غير كدا ما بقدروهم ولا بياكلوا معاهم عيش، لأنهم ديل رواعية في عمومهم وحياتهم أخشن من حياة الجعليين "الما رواعية"، وود ضحوية نفسه كان يعمل تحت قيادة طه الضرير ومعروف أنّ الضرير أشرس وأفرس همباتي شقّ هذه البوادي. لاحظ لأهلنا الما عندهم ادعاء لثقافة استعراب ما بعرفو الهمبتة باستثناء البجة، الباقين ما عندهم، كان نوبيين، فور، نوبة، جنوبيين، -حسب علمي- لأنو ما أظن السودان دا كان فيهو زول محتاج يهمبت، الشغل دا كلّو كان فتونة رواعيّة وحركات فروسيّة وتجنّن شعراء والله أعلم
    ومع ذلك تنقصنا دراسات اقتصادية بحتة ومتينة لتاريخ السودان الوسيط
    كن بخير يا عزيزي

    -------------
    أحمد طه، يا صديق مشتاقين غاية الأشواق
    أريتك طيّب وفي أمان، وكيفنّها الكتابة معاك؟
    أهاا أنا قريت شكلات الناس ديلاك كلّها، القالوا ما بكتبوا بالمجّان، رأيك شنو؟ سِلْ الضحّاكات وبنشوف!
    من تقول لي مشرف ومدير وإيه إيه ما عارف.. بقول أبو عزّة دا قاعد ليه فوق جَرّ دهب كما يُروى في أساطير الجوان عندنا
    يضحك نهارك يا أبا عزّة، نتم كلامنا على الميل إن بقينا حيين
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

06-21-2008, 04:45 AM

محسن خالد
<aمحسن خالد
تاريخ التسجيل: 01-06-2005
مجموع المشاركات: 3900

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: طه الضرير: وبالصور! من يصدّق؟ (Re: محسن خالد)


    {العديل والزين أنا مُنَاي الليل.. فال الحسن وحسين.. مرقوا وشدّوا لي*1}
    أليس موضعاً للتساؤل أن تتمنّى أجزاءٌ من الثقافة السودانية للعريس السوداني وهو مقبلٌ على ابتداء حياته فألاً يضاهي فأل الحسن والحسين وَلَدا المُثقّف علي بن أبي طالب؟ وما هو هذا الفأل المُتَمَنَّى من ناحية أخرى بعين ذات الإرث الثقافي؟ هذا الفأل المعني نجده ينحصر تحديداً في المقولة المعلومة للجميع والتي لم أسمعها إلا في ثقافتنا السودانية وهي {ظُلم الحسن والحسين}.
    كلّنا سمعنا هذه المقولة التي تُطلق لوصف أبشع الظُلم، سمعناها من أفواه كبارنا وما زالت تجري مثلاً بيننا متداولاً وحيَّاً. فأيُّ فألٍ يتوقّع للعريس هنا سوى الاختزان لمُضْمَرات شيعية قديمة تستبطن الثورة والاستشهاد!؟
    والسؤال أعمق وأطول من ذلك حين إطلاقه في مداه الأبعد، ما علاقة الزواج السوداني بالمعركة عموماً! ولماذا لا تخلو أغنية سيرة واحدة من صهيل الجياد وسط معركة ومن فعائل الفروسية ومأثوراتها!؟ هل الأمر هنا هو مجرّد محدودية في كتابة هذا الضرب من الليركس، وما هو إلا نسخُ الكُتّاب لبعضهم بعضاً كما أوضحت ذلك في كتابتي عن الليكرس!؟ أم له دلالاتٌ أخرى وتاريخية بائدة، كانت ترتبط بحياة تلك المجتمعات القديمة التي تتطلّب في العريس القدرة على حماية أسرته، والمنعة القبلية في وجه قبائل أخرى تقيم أبداً على تخوم غارات متوقّعة ومفاجأات سَبْي تبعد بمسافة قناة الرمح!؟
    وإن كنتُ أرى هنا إيشاءاتٍ كثيرة لمشهد الأم في زواج ابنها لا تختلف عن مشهد الأم ("الأسماء" ابنة أبي بكر) في ثورة الزبيريين بعد مقتل الحسين، وهم آل بيت أيضاً من جهة جدتهم لأبيهم، وإن قاتل مصعب بن الزبير قائد جيوش أخيه عبد الله الشيعة لاحقاً بزعم تخاذلهم. ما يهمنا الآن هؤلاء الأمّهات "الأسماء" متمثّلات في أم العريس السوداني التي يحكيها هذا الليركس بملامح واحدة وثابتة في غالب ليركس السيرة:
    أمّه.. أمّه.. أمّه... بتقول عند الله بتمنَّى
    لي اليوم السعيد عجنولك الحنّاء
    سيف الصاقعة ولدي الما بدور سنَّ
    زاروق الصُفَاق المنّو الخصيم جَنَّ
    الليلة هوي يا ليل.. الليلة هوي يا ليل
    فهي ذات الأم التي تزف ولدها إلى المعركة وإلى ليلة الدُّخْلَة بزغرودة واحدة لا أكثر. ولا يعنيها مطلقاً إن كانت ستستردُّ ذلك الابن من اشتباكٍ مع جسد زوجته أو مع آلة صَلْب دامية، ما دام الأمرُ يتعلّق بالذود عن "تركة الصفا" التي بلغته هو بالتوارث كما بلغته منها أيضاً ضريبته من الدم الواجب عليه دفعها. فذات النص يقول عن "تركة الصفا" هذه:
    شدولوا ركب فوق العلقلو الساس
    يا تركة الصَفَا ويا ود عُزاز الناس
    يوم هبشوا النحاس وليلة عوى الرصاص
    أصل الشكرة هيل أبواتك الفُرّاس
    الليلة هوي يا ليل.. الليلة هوي يا ليل
    وتركة الصفا تعني (إرث المعتقد)، موجّهة لهذا الابن الذي يصبح مقامه فيها "اسم فاعل" أي "وارث المعتقد". وهي عبارة دينية بامتياز وتطرّف للحد الذي يستحيل به المعتقد إلى تركة جينية ترثها السلالة من ضمن خصائصها الوراثية على صعيد المُبتنى الفيزيكي كـ"آل البيت"، أو في جهة خصائصها الثقافية المتوارثة كلغتها مثلاً. والنص كلّه، بل ومعظم النصوص المشابهة له، تدفع في كليّاتها بهذا العريس صوب "دُخْلَة" هي المعركة، أو معركة هي "دُّخلة"، دون أدنى فروقاتٍ بين الأمرين ولو طفيفة. نصٌ يعطن يديّ هذا العريس في قدح الحناء بذات الحماسة الضارية التي يعطنهما بهما في دماء الخصم، نصٌ أحمر على صعيد "الفرح" و"المناحة" معاً. أمَّا الإشارة الأقوى إيشاءً هنا، والتي تجعل من هذا النص نصاً دالاً على الإرث الشيعي بامتياز، فهي ورود مفردة "الحوزة" في ختام النص كمواصلة لحكاية "تركة الصفا" ذاتها، بكل ما لمفردة "الحوزة" من دلالات شيعية على وجه التحديد، فهي مصطلح شيعي قح ودون جدال، كما هو حكرٌ للشيعة دون غيرهم، فالمقطع الخاتم من ذات النص يقول:
    الليتبارك جديد.. الليتبارك جديد.. داج بالعديل والفأل
    والبيت البخيت إن شاء الله حوزته*2 عيال
    سيد الشكرة في اليوم أب مَحَاص وكتال
    سمتان ما بتثبّتك في ملاقي رجال
    الليلة هوي يا ليل.. الليلة هوي يا ليل
    وهذا هو المقطع المُلخِّص لحمولة هذه الأغنية، يأتي ليختتم رؤيته المشتتَة في ثناياه، والتي يستوي عندها "العديل" ولنقل إنَّه كلّ ما هو جميل في الحياة، بـ"الفأل"، وإن سألنا أيُّ فألٍ هو يا تُرى!؟ نجده ما عَيَّناه من مطلع الليركس الآخر والشهير في غناء السيرة الذي يترجم بكل وضوح هذا الفأل بكونه فأل الحسن والحسين. اللذان لم يُظلم مثلهما أحدٌ في هذه الدنيا كلّها كما يُقَرِّر المثل السوداني الشهير. إذن يصبح السؤال المنطقي بعد هذه الإيضاحات للنص: ما الذي يجعل هؤلاء الناس يتمنون لأبنائهم في ليلة فرحهم فألاً أثقله قطع الرأس وإرساله في بريد كما أثِم قادة عُبيد الله بن زياد الثلاثة*3، وأخفّه الميتة مسموماً، وعلى يد من؟ على يد الزوجة التي سيُدخل بها هذه ويا للمفارقة المميتة! فابن خلّكان قد روى في (وفيّات الأعيان) أنّ الحسن قد سمّمته زوجته جعدة بنت الأشعث. وتُرجع هذه المكيدة إلى رشوة من البكباشي معاوية بن أبي سفيان*4.
    أو ما هو المعينُ الأُم وراء هذا الاستحضار لثأر الحسنَيْن لدى كل زواج سوداني لا يُرتقب منه "أطفالٌ عاديون" بل "حوزة" شيعية من حَمَلة هذا الثأر!؟ ألا تقودنا هذه القراءة إلى إرث الشيعة دون لُجاجة!؟
    وبالنبش في مرويّات هذه الثقافة الإسلامية السودانية عموماً ترتفع منسوبات هذه الإشارات سواءً المدفون منها بباطن الأشعار والأمثال والحِكم، أو ما هو واضح ومطروح في شكل مقولات تقريرية دارجة لا تحتاج إلى حفر. فمما استوقفني أيضاً أنّ الكُنى السودانية لا تأنف من أسماء الإناث، وخصوصاً فئة الهمباتة هؤلاء فقد عُرِف معظمهم بها، ونموذجهم الذي بين أيدينا طه الضرير، كنيته أبو الزينة كما تقدّم. والطيّب ود ضحويّة يُنسب إلى جدته "ضحويّة" وهناك أيضاً أبو السارة وغيرهم الكثير. علماً بأنّ الثقافة الإسلامية في نموذجها العروبي الأصل و-السُّنّي- كانت تُكنّي بأسماء الذكور فقط، وجل أعلام حضارتها حملوا كُنى ذكورية. فمن أين جاءت نسخة الثقافة الإسلامية السودانية بأسماء الإناث في الكُنى؟ عن نفسي أردّها إلى المنهل الشيعي بكل يسر، فهم الشق الوحيد من هذه الثقافة الذي رَسَّخ لهذه المفاهيم "الزهراوية" إن شئت، إلحاقاً لها بفاطمة الزهراء. فلكي تصل المحبّة الشيعية إلى النبي فما من سبيل أمامها سوى فاطمة ابنة النبي كما هو معلوم، بحسبان أنّ القاسم وإبراهيم ماتا أطفالاً دون تركة صَفَا. وإلى الآن نجد البيئات الإسلامية جمعاء وبدون فرز تُسمِّي المولود بكنية النبي ذاته، أي بأبي القاسم، وربما استثقلوا أبا إبراهيم فهي ليست شائعة إلا عندنا في المقولة الشهيرة عندما يأتي زائرٌ ما فتقول له جدّاتنا:
    {إن شاء الله مقدامك لأبو إبراهيم}.
    فيرد الزائر: جمعاً يا حاجّة.
    أي كأنّما تقول جدّاتنا لهذا الزائر: ندعو الله أن يكافئك على مقدمك إلينا هذا، بمقدم يذهب بك إلى الرسول عبر حِج البيت طبعاً.
    ومع ذلك لا تجد رواجاً لكنية أبي فاطمة في تلك البيئات الإسلامية مثلاً، فماذا عنّا نحن السودانيين؟
    {المطر المطر.. يا أبو فاطنة هووي.. تصب المطر}
    هذا هو النشيد الذي ردّده معظمنا في الطفولة، لكي يجلب لنا المطر فنبني قبابنا الصغيرة دون أن نسأل ولو مرّة واحدة عَن مَن هو أبو فاطمة هذا، ولماذا هو أبو فاطمة وليس أبا "ولد"!؟ ولماذا كان المدخل إليه عبر الأنثى العورة –عكس التكريس- ولم يكن عبر الصبيان السترة!؟
    فالمدخل إلى النبي عبر الزهراء هو مدخل شيعي دون شك، ووجود اسم الزهراء عندنا بكثافة تكاد تبتلع نصف أسماء السودانيات اللائي هن فوق الخمسين عاماً، هو في حدّ ذاته تساؤل.
    {وكان داير تشوف فاطنة، شوف أمحمّد في السوق}
    فكل النساء رمزهن فاطمة، وكلّ الصبيان رمزهم محمّد، وهذا يقال للشخص الذي يريد أن يخطب ولم يرَ العروس بنفسه، فهم يوجّهونه لرؤية محمّد الذي حُسنه من حُسن فاطمة، أو هي مشكاته كما في الكثير من دعاوى المتطرفين من الشيعة. والأوضح من أمر هذا الانتساب النسوي هو تسمية الدولة كلّها، بالدولة الفاطميّة بمصر، ليُعْرَف بعدها الشيعة في إجمالهم، رجالاً كانوا أم نساء بالفاطميين.
    أمَّا الاسم الآخر الذي يثير التساؤل أيضاً ولا يُوجد إلا عندنا نحن السودانيين فقط و-حصرياً- فهو اسم "كَرَّار".
    نحن طبعاً ننطقه براء مخفّفة كما تُنطق "راء" فِرْعون على النهج القرآني، براء غير مفخَّمة. أذكر من شغب المصادفات أنّ صديقي الشاعر السوري علي كنعان قد سألني عن هذا الاسم بينما نحن نشاهد الأخبار وقد ورد اسم كرّار، فسألني ماذا يعني؟ وعلي كنعان ابنٌ لأسرة من الشيعة العلويين. فقلتُ له، عجائب، ربما قادك الحنين إلى هذا السؤال! فَخِّم الراء في نطقك لها وستفهم بنفسك، ففعل وقال لي ضاحكاً، أهااا أنتم أخذتموها من الفر والكر، ولكن ما الذي تقصده بالحنين؟ قلت له، لا.. لم نأخذها من الكر والفر بهذا التعميم على إطلاقه، بل أخذناها وبالتحديد من أهلك الشيعة رأساً. فاستفسر لأشرح له بأنّ المأثور والمرويّات السودانية لا تذكر اسم الإمام علي إلا ومتبوعاً بهذه الوصفة، وصفة الكر.
    {علي الكَرَّار}
    والشخص الذي يُسمَّى على (الإمام) يأخذ هذا اللقب بكامل بركته، وملحقاته النعتية وصفاته.
    {الكوراك ضَرَب مَرَقَن جرارقَ أنداد
    أندادةَ النَّصارى الكلّهم بولاد
    "الكرّار علي" كَبَّر عليهم ذاد
    سيفك في غضاريف الرجال صيّاد
    فُرْتيقة أم لبوس .. لويعة الفرسان
    الليل بابي لي .. عَنَزة وقرونها سُنان}

    فمرد هذه الصفة التي صارت في محل الاسم يعود إلى كبير المثقّفين المسلمين علي بن أبي طالب. ومن شغب الصدف "ربما" اختصّ بها مسلمو السودان على وجه التعيين دون سواهم من المسلمين حتّى وإن كانوا شيعة {أهل الجلد والرأس}.
    وما هي حكاية {أهل الجلد والرأس} هذي من أمثالنا السودانيّة؟
    حاول كثيرٌ من مؤلِّفي النكات أن يلصقوا بهذا المثل "الدامي" قصصاً تُفَسِّره عبر ألسنة الحيوانات وغيرها، ولكن أعياهم، فهذه المقولة قديمة جداً جداً وراسخة. وهي تقودنا رأساً إلى أم العريس التي تزف ولدها إلى المعركة وإلى ليلة الدُّخْلَة بزغرودة واحدة لا أكثر، الأم/ الأسماء ابنة أبي بكر ومقولتها الشهيرة: ما يضير الشاة سلخها بعد ذبحها. لأنَّ الحجّاج بعد قتل أنصار ابن الزبير بمكّة قام بصلب عبد الله وسلخ جلده. أمَّا الرأس فهو الرأس الأشهر في تاريخ مجازر المسلمين "رأس الحسين" جذَّه عسسُ بني أُميّة ثم قاموا بإرساله إلى يزيد بن معاوية لينكت ثغره بقضيب كان في يده، بعد تمكّن أولئك العسس من الحسين وأتباعه القليلين الذين كان أغلبهم إمَّا صحابةً أو أبناءً لصحابة، ومن أبنائه شخصياً وأبناء أخيه الحسن وبني عمومته. فكربلاء هي المجزرة التي وقعت بين فكّين وما هي بمعركة بتاتاً؛ فكُّ الظمأ وفكُّ النصال، وكادت أن تفني ذريّة النبي إلا قليلاً.
    . وقد عاش يزيد حتى واقعة (الحرة) التي استباح فيها الحجّاج المدينة يثرب ثلاثة أيام بأمر منه، وتُوفي حين كانت قواته تُحاصر ابن الزبير في مكّة التي رماها الحجّاج بالمنجانيق وأحرق الكعبة بذلك وكان المُلْك حينها لعبد الملك بن مروان*5.
    فالجِلْدُ هو لعبد الله بن الزبير، والزبير والده هو ابن صفية بنت عبد المطلب عمّة النبي، والرأس للسبط الحسين بن فاطمة بنت النبي. {أهل الجِلد والرأس} أي آل البيت، و"آل" أصلها "أهل" في الفصيح، حُوِّرت "هاءها" إلى همزة لتصبح "أأل" ونظراً لتجاور الهمزتين أُبدلت الثانية "بألف" كما في "آدم".
    أمَّا تمجيد الإمام علي في ثقافة مسلمي السودان الشفاهية والدارجة، للحدِّ الذي يسمه بالنبوَّة أحياناً، أو يخصّه بتوجيه الأدعية إليه كخالق فقرائنه حتماً ستقود إلى مرجعيات غلاة الشيعة، وبذا يتثبّت لديّ قِدَم وجود الثقافة الشيعية في السودان.
    {وحاة المغارب، وعلي بن أبي طالب، أب علماً تالب، وسيفاً غالب}.
    وتُختصر في حالة العجلة إلى {وحاة المغارب، وعلي بن أبي طالب}.
    أحياناً أشعر بالأسف لأنّ الثقافة الإسلامية واحدة من أهمَّ الثقافات الإنسانيّة التي عُنيت بالتوثيق عبر التدوين وتأسيس علوم المرويّات التي عُرفت بها، كما عُرفت بأدب النقول والمراجع على أصوله. وهذا الجانب وإن دعمها كحضارة معرفية وبحثية بامتياز، ولكنّه أضرّها من ناحية أنّها عافت واستكبرت على نقل ثقافتها الشفاهية والدارجة من باب الأنفة والصرامة المعرفية، التي لا بُدّ لها من عنعنة وحدّثنا وقال لنا. فضاعت منّا الكثير من اللُّقى والكنوز بذلك. فكتاب مثل "غُرَّة العيون" يمقته السلفيون بحقد تتعجّب فيه، وبزعم أنَّه مليء بالدجل والشعوذة! كما بوسعهم أيضاً مقت كتاب مثل "طبقات ود ضيف الله" لذات الأسباب، دون أدنى اكتراث لأهميّة هذه المراجع للأدب الشفاهي والإنساني في طبعته الدارجة، ورواياته الفنيّة شديدة الأهميّة والخطورة المعرفية لو كانوا يفقهون. مثل هذه العبارات المُقْسِمَة بالإمام علي هم سينظرون إليها عبر فُرجة الشرك بالله لا أكثر، مع إهمال كامل لأهميتها الأبستمولوجيّة في قراءة هذه المجتمعات وما كانت عليه في التاريخ. وكذلك أهمّيتها "الفنيّة" كأدب ميرابليا يمكن دراسته لقياس درجات النمو الحضاري والحراك المعرفي، الاقتصادي، الثقافي، التداخلات الحضارية وتأثرات الإنسانية ببعضها بعضاً.. إلخ.
    فعلي بن أبي طالب الذي تم باسمه هذا القسم هو علي/ الشيعة دون ريب، وليس ذلك "العلي" الذي يُفْرَض عليه في صحائف تاريخ من يسمّون أنفسهم بأهل السنّة أن يكون الخليفة الرابع، وأن يكون ترتيب الخلفاء هذا قد تمّ أيضاً بناءً على معايير الجدوى والصلاح والقيمة للشخص، فعلي الرابع هذا هو بذلك الرابع في كل شيء عبر تدوين غير الشيعة، وهو الأوَّل في كل شيء عبر تدوين الشيعة.
    {وحاة المغارب، وعلي بن أبي طالب، أب علماً تالب، وسيفاً غالب}.
    فهو المُشْهَر في القسم، والقسم بالمغارب هو قسم الله نفسه بذاته التي أبدعت مخلوقاته {فلا أقسم بربِّ المشارق والمغارب إنّا لقادرون} الآية 40 المعارج.
    أو قسم الله نفسه بمخلوقاته مباشرة {فلا أقسم بمواقع النّجوم (75) وإنّه لقسمٌ لو تعلمون عظيم(76)} الواقعة.
    وهو باب مدينة العلم التي هي الرسول، كما في القول المأثور والرائج. لذلك كان علمه "تالباً" أي قافزاً و"متجاوزاً" للجميع، مثلما أنَّ سيفه هو الغالب أبداً. فأيُّ عليٍّ بين أيدينا هنا، الرابع في كل شيء، أم أوَّل الجميع؟ علي السنّة أم إمام الشيعة الكَرَّار!؟
    والمُحاصصة طويلة وممتدة، وعَدْتُ بأنّني لن أطيل فيها وإنّما سأحسو منها بمنقار طائر مسافر، وسأجذبُ جُمادتها طفيفاً ليقع عبءُ فقعها على آخرين. وأختم بالمقولة التي رواها الرفيق مرتضى جعفر عن جَدّته، والتي تنصّ على أنّها كانت تقول في وداع حفدتها إن عزم أحدهم السفر:
    {في الوداعة، وراك 77 نبي، أوَّلهم محمّد وآخرهم علي}
    وأستأذنه في تحرير روايته، لأنني سمعتُها أيضاً ولكن بأشكال مختلفة ومتنافرة. مع التنويه إلى أنَّ ما نُريده بالأساس من هذه المقولة تحقّقه أية رواية من رواياتها المتضاربة، وهو إشراك الإمام علي في النبوّة -هذا هو اللّب الجوهري للمقولة- كما هو الزعم الرائج لدى بعض غلاة الشيعة -مع اعتذاري من استخدام مصطلح غلاة الشيعة هذا، فهو مصطلح سنّي ومنحاز بامتياز- بأي حال أنا قد سمعتُ المقولة المعنية بعدد تسعةٍ وتسعين نبياً لتصبح هكذا:
    {في الوداعة، وراك 99 نبي، أوَّلهم محمّد وآخرهم علي}
    وواضحٌ هنا أنّ الرقم تسعةٌ وتسعون مأخوذٌ من أسماء الله الحُسنى، ربما لعامل جَرس الرقم كما هو الحال مع الرقمِ سبعةٌ وسبعون. ومراجعة هذه الأرقام بمقاس حيّزها الإبستمولوجي الديني يخطئها بكل يسر. ويدعم في تقديراتي رواية أخرى سمعتُها لذات هذه المقولة وإن هي خاطئة أيضاً ولكن بنسبة خطأ معقولة، بل وحصيفة في تأليفها ولا تجنح لأسطرة المسألة بناءً على تقييمات من واقع النص القرآني ذاته. فالرواية التي سمعتُها وأدعم أن تكون هي الصحيحة التي وفَدت إلى السودان مع "تركة الصَفَا" الأولى تلك، وصاحبة هذه المقولات كلّها والمؤشّرات الثقافية المدفونة وغير المدفونة بوسط ثقافة مسلمي السودان، تقول:
    {في الوداعة، وراك 27 نبي، أوَّلهم محمّد وآخرهم علي}
    ومعلومٌ أنّ عدد الأنبياء المذكورين في القرآن هو خمسةٌ وعشرون نبيا*6. يبدؤون بآدم ويختتم محمّد المسألة بنفسه {لا نبيَّ بعدي}، و"الفتح" على ياء نبي هنا وفرقه عن "الضمّ" أقام الدنيا ولم يقعدها حتى تاريخ اليوم، فحاسب وأنت تقرأ هذا الحديث حسب معتقداتك. فبإغلاق محمّد لباب النبوّة بعده لم يجد غلاة الشيعة إلا حفر المسألة من ناحية "الولاية" و"المهدوية" وكلّه من أجل السوبر بور المدعّمة بالسماء، دون أن نخوض حالياً في هذه الحكاية العويصة التي ستجرّنا للمهدي السوداني محمّد أحمد وما أدراك ما مهدي السرداب وعلاقة ذلك كلّه بالشيعة -أيضاً- وبتراثهم الواضح الذي لا لَبْسَ فيه ولا غموض، ولكن هذا بابٌ يطول.
    بالعودة لمقولتنا السودانيّة الدارجة التي تزيد على عدد الأنبياء الرسميين في القرآن باثنين فقط، نجدها الرواية الأكثر معقولية، فهي بذلك تضع مقعداً شاغراً للإمام علي، ويبقى هناك مقعدٌ نافلة، فلمن هو!؟
    أهو خطأٌ في الحساب، أم تحويرٌ لاحق عن الرقم الأصلي 26 الذي يسمح باستضافة الإمام علي فقط ولكن جدّاتنا الأُميّات هن من قمن بهذا التغيير لأنّ جرس "سبعة وعشرون" يعجبهن أكثر من جرس "ستة وعشرون" المسيخ!؟ أهو لامّهن في الله فاطمة؟ للحسين؟ أم هو للورطة الأكبر من ذلك وهي "مريم أُم المسيح" هل نسيتم مريم النبيّة كما نسيها فقهاء القرآن ومفسّروه في حسبة الأنبياء لأنّها امرأة؟ ألم تجندر النبوّة في ذلك الزمن؟
    لا علم لنا، وتبقى هذه الأسئلة مشرورة على حبل تاريخي بطول خمسة عشر قرناً ناحية الماضي، فثقافتنا الشفاهيّة والدارجة ماتت دون تدوين كما هي تواصل موتها الآن دون بواكٍ عليها.
    وهذا المعين الشيعي لثقافة مسلمي السودان لا يقتصر إثباته على مطاردته في عَماء التاريخ وحده، بل هو ينز حتّى من ثقافة مسلمي السودان المعاصرة، من رسومٍ، وشعرٍ، ومسرحٍ،.. إلخ. فما هو غائر في التاريخ فلا بُدّ أنّه غائرٌ في المستقبل بالضرورة. ودعنا الآن نقف على تمثّلات معاصرة لهذه الثقافة الشيعية بوسط واقعنا الحالي، إن بوعي من قِبَل هؤلاء المُتمثّلين لها أو دون وعي منهم.. لا يهم، فلعاطف خيري مثلاً مقطعٌ يقول:
    {نحن البلاد الشاكية جرحها للصديد
    جاتنا القوافل بالضجيج
    جَرّتنا من حلبة رقيص
    ورتنا كيف صلبوا المسيح
    ورتنا كيف كتلوا الحسين
    وبكينا أكتر منها
    ساقتنا فى الآخر .. عبيد
    مين يشترينى من الملوك
    الخايدة فى الدم القديم
    مين البوصِّف بيتنا لى هدهد يتيم!}
    (سيناريو اليابسة).
    وما يفتنني في هذا المقطع على وجه التحديد أنَّه لم يتنازل عن "المسيح" أمثولة الشرق القديمة في "الموت التراجيدي لأجل تخليص الآخرين" بل أضاف المقطع لهذه الحصيلة أمثولة الحسين الشرقية هي الأخرى، والمُحَصَّنة بالإسلام غميساً، كي لا يسرقها الغرب بامتياز محنّك كما فعل مع أمثولة مسيح الناصرة ذلك. فمسيح الناصرة الآن يتعشّى عشاءه الأخير مع الضيوف الذين يعزمهم له دافنشي في لوحاته، من أي بار ميناء غربي يشاء. هو ابن الناصرة ذاته ذاته، الذي لوَّح جورج بوش بـ"صليبه" في وجه بيئاتنا الشرقيّة التي كافحنا لنكون علمانيين بوسطها رغماً عنها وعنه، ليتوعّدنا هو من ظنناه علمانياً مثلنا بحرب "صليبية جديدة"، وكأنَّ الغرب قد دفع فواتير الحروب الصليبية التي سلفت! والمسيح هو ذاته ذاته ابن ناصرة الشرق، الفلسطيني، فشِنْ خَصَّ الخواجة الغربي بما للشرق!؟ بوصفي داعياً للمجرّية أقبل مشاطرتهم لنا في المسيح، ولكنّي أرفض انفرادهم به واستيلاءهم عليه كحِكْرةٍ لهم.
    والقوافل هذه التي حكى عنها عاطف خيري، ورأتها ذاكرة الجمع منّا هي قوافل شرقية شيعية كان يهمّها أن تروي لنا عن الحسين، وبَلَغَتْنَا نحن كجيران لها قبل أن تبلغ البعيدين، بينما هي تشق صحاري ثأر المسيح والحسين بخُفٍ واحد، وتبكيهما بدمعةٍ واحدة، تسقط ضد الظُلم لا ضد أحد. والبيت من مرثيتهما معاً صدره المسيح وقافيته الحسين، صوته بالشام والعراق وصداه يتردّد بمكّة وديار النجاشي.
    {مين يشترينى من الملوك
    الخايدة فى الدم القديم؟}
    فمن هو صاحب النداء هنا؟ أليست روحاً نبويّة هائمة على وجهها ومن خلفها خيول الملوك تعدو طالبةً هلاكها!؟ وهل غادر ملوك الأمويين حتى يوم الناس هذا بلداننا!؟ هل انقضى المُلك العضوض والديكتاتورية العضوضة، وعاهل كذا يرث أمير كذا، يرث الملك ابن فلان، يرث الانقلابي ابن فرتكان!؟
    وإنِّي هنا أتحدّث بلسان الشرق والغرب، من منطلقات ثقافية وحضاريّة بحتة وليست لديّ أدنى اهتمامات بالأديان والأعراق كما قلتُ لذلك الخواجة المُبَشِّر، الذي طَرَق عليَّ باب بيتي في لندن ذات صباح، وقال لي بثقة أعجبتني لكونها بشوشة ومضيافة مع أنّها في بيتي وبتشجيعٍ من قهوتي، دعاني:
    هَلُمَّ إلى المسيحية!
    قلتُ له، آسف. لا أمتلكُ اهتمامات كهذه حالياً، والدين الذي كان معي في الماضي أصحو يومياً في الحاضر لأقتل أبرشياته الخاطئة تلك بداخل عقلي ووجداني. لم أتخلّص من أشباح عمائم دعاته المتحمّسين كلّهم بعد، فهل تُريدُ أن تورطني في محاربة أشباح أكثر وبنوعيات جديدة!؟ أمّا ما أستغربه فيك يا صديقي فهو أن تجد كلّ هذه الجرأة لتحاضرني عن رجل من الشرق وأنا رجل من الشرق أيضاً. ما هي مرجعياتك، لوحات دافنشي؟
    هل تعرف أنت كم عُمُر كنيسة دنقلا العجوز؟
    هل تعرف كم عُمُر الكنائس البائدة بجبال النوبة؟
    هل تعرف كم عُمُر كنائس الأقباط الأرثوذكسية بالسودان القديم؟
    هل تعرف كم عُمُر الكنائس في أثيوبيا التي هي بلدي في الزمن القديم؟
    Sorry يا خواجة، لستَ مؤهّلاً لتعطيني حصّة في دروسنا الشرقية هذه.
    وليس من اللائق أن تُعَرّفني أنت برجل سمعتُ أنا أجراس كنائسه في بيتي قبل أن تفجَّ أنت الجليد لتعرف ما الذي يدور في الدنيا!
    قال لي، ألم تسمع بأنّه ليس رجلاً.
    قلتُ له، لو كان إلهاً لعبده أجدادي قبل أجدادك. لو ما عندك شغلة سأقترح عليك واحدة... اذهب واطرد أولئك الرجال الغرباء من عشاء دافنشي، فعشاء المسيح حضره حواريون من كوش ومن الأقباط سود البشرة، وعشاء دافنشي هذا كان سخيّاً للغاية ولم يترك بحّاراً نورماندياً واحداً لم يعزمه عليه ويدسّه وسط حواريي المسيح الشرقيين السُّمر، الذين صاروا كلّهم خواجات بفضل انحياز دافنشي. أنا ضد التزوير ولستُ ضد علبة ألوان دافنشي ولا علبة ألوان الله *7.
    فبرافو على الشاعر عاطف لأنّه لم يُخَلِّ حقه في المسيح للغربيين. وإتْبَاعُ جُملةِ المسيح بجملة الحسين، بكل هذه الطبيعية واليسر، يُفَرِّع الحسين من ذات الأمومة الشرقية للمسيح. الأمومة الشرقيّة الموثوق من صنعها للديانات، فنَعِمَّا فَعَل عاطف بتجذير المسيح في أصيص شتلاته الحق، وليس بتجذيره معكوساً في بيئة لصَّته من موطنه الأصلي.
    كما يُرَفِّع الشاعر هنا تراجيديا مقتل الحسين إلى الحد الذي تُفارس فيه –من فرس الرهان- التراجيديا المسيحية وليس النصرانية لمقتل المسيح. والفرق بين النصرانية والمسيحية يساوي بولس هيمسيلف وما لعبه من دور في تأسيس الخطاب المسيحي على أنقاض الخطاب النصراني.
    كما هو -هذا المقطع- حِرزٌ من الابتزاز العاطفي بالدين أو بغيره، الذي يقع فيه السُّذّج على وجه الخصوص:
    {لا.. لكل اللّحى الموبؤوة
    والدين غير المؤكسج}
    أطلس.. لمحسن خالد.
    فهم شغلونا بالبكاء على هذه المَقاتِل بينما خَبّؤوا عَنَّا مقاتلنا الشخصية حتى صارت في "إبادة" وليس في "مقتل" كما يُقال. أي تنكّروا تحت عمائم الأئمة وقلنسوات الرهبان، فلما استمكنوا منّا أبادوا من قال: لا، وقطعوا نسل النبوّة/ الرؤية، ومن بقي منّا حياً رغم أنف الإبادة، استعبدوه*8.



    -------هـوامــش-----------------
    *1
    الليلة هوي يا ليل.. الليلة هوي يا ليل
    غنّيت بجيب مسدار
    زايد بي حديثاً يسمعوا الحُضّار
    إنتو مأصلين يا أولاد ملوك الدار
    الوالد أمكم فارساً بخوض النار
    الليلة هوي يا ليل.. الليلة هوي يا ليل
    شدولوا ركب فوق العلقلو الساس
    يا تركة الصفا ويا ود عُزاز الناس
    يوم هبشوا النحاس وليلة عوى الرصاص
    أصل الشكرة هيل أبواتك الفُرّاس
    الليلة هوي يا ليل.. الليلة هوي يا ليل
    شدولوا ركب فوق البخرت الذمْ
    أول من وصل في حقهن قدّمْ
    دفع حق البنات وما قال عِدادن كمْ
    نسيبتك زغرتت وقالت حباب الشمْ
    الليلة هوي يا ليل.. الليلة هوي يا ليل
    أمّو.. أمّو.. أمّو... بتقول عند الله بتمنَّى
    لي اليوم السعيد عجنولك الحنّاء
    سيف الصاقعة ولدي الما بدور سنَّ
    زاروق الصُفَاق المنّو الخصيم جَنَّ
    الليلة هوي يا ليل.. الليلة هوي يا ليل
    الليلة العريس من أمو سار مبسوط
    فرشولوا السباتة واتلمّن البنوت
    دقر الند أبوك يا ود مقص الفوت
    يسلم لينا جَدّك يحلحل المربوط
    الليلة هوي يا ليل.. الليلة هوي يا ليل
    الليتبارك جديد.. داج بالعديل والفأل
    والبيت البخيت إن شاء الله حوزتو عيال
    سيد الشكرة في اليوم أب مَحَاص وكتال
    سمتان ما بتثبّتك في ملاقي رجال
    الليلة هوي يا ليل.. الليلة هوي يا ليل
    قمتُ بجمع نص هذه الأغنية كاملاً كتوثيق لها أوَّلاً، ولكي يرحمنا مخرّبو الأغاني هؤلاء من عبثهم بما يحسبونه أي كلام، وهو كلامٌ نادرٌ ولا يسع أية تحريفات مهما صَغُرت. الشعر كما كرّرت دائماً دقيقٌ للغاية ونباهته تأتي من هذه الدقّة ذاتها. الذي لا يمتلك حساسيّة عالية تجاه اللغة ليغادر الشعر فوراً إلى مهامٍ أخرى، وإن كان شاعراً أو مغنيّاً.
    --------------------------
    *2
    أصلها من المعنى المجازي وهو "حوزة الإسلام"، كما يقال يحمي حوزة الإسلام. وهي في واقع الشيعة تعني مقار -بيوت- مرجعيّاتهم الدينية "تركة الصَفَا" ذاتها بالسوداني. وأيضاً تلامح "المسيد الأعلى" لمشايخهم وعلمائهم إن رغبنا في مقاربة أكثر تجريد وعلى نحوٍ سوداني. ولاحظ أنَّ الفعل "انحاز عن" القوم يعني "اعتزلهم"، والتحَوُّز هو التنحّي.
    ---------------------------
    *3
    شُمَّر بن ذي الجوشن، وعمرو بن سعد بن أبي وقّاص، وحصين بن تميم مأمور شرطة عبيد الله بن زياد. يقال إنّ الجوشن هو الذي احتزّ رأس الحسين بعد سقوطه من جواده إثر إصابته بسهم في حنكه. مرجع المعلومات (الوافي في الوفيّات) لصلاح الدين الصفدي. وكذلك (غرر الخصائص الواضحة، وعرر النقائض الفاضحة) لــ"الوطواط".
    --------------------------------
    *4
    خبر تسميم جعدة بنت الأشعث للحسن وتكبير معاوية فرحاً لذلك، رواه معظم الثقاة من رواة التاريخ، ومنهم ابن خلّكان. أما ربط هذا الموت بمعاوية مباشرة فقد ورد لدى كثيرين منهم الزمخشري هيمسيلف في (ربيع الأبرار ونصوص الأخبار). ولدى أبي الفرج الأصفهاني في (المَقاتِل). أمَّا صلاح الدين الصفدي في كتابه (الوافي بالوفيّات) فيرد الرشوة ليزيد بن معاوية ويضيف إليها وعداً بالزواج. يروي الزمخشري:
    {جعل معاوية لجعدة بنت الأشعث امرأة الحسن مائة ألف حتى سَمَّته، ومكث شهرين وإنه ليرفع من تحته كذا طستاً من دم. وكان يقول: سقيت السم مراراً ما أصابني فيها ما أصابني في هذه المرة، لقد لفظت كبدي فجعلت أقلبها بعود كان في يدي}.
    ---------------------------
    *5
    يمكن مراجعة هذه المعلومات في (الفرج بعد الشدَّة) للقاضي التنوخي. أو لدى اليافعي في (مرآة الجنان وعبرة اليقظان).
    ---------------------------
    *6
    الأنبياء المذكورون في نص القرآن خمسةٌ وعشرون نبيّاً، كادت أن تجمعهم الآيات المتتابعة من سورة الأنعام إلا قليلاً:
    {وَتِلْكَ حُجَّتُنَا آتَيْنَاهَا إِبْرَاهِيمَ1 عَلَى قَوْمِهِ، نَرْفَعُ دَرَجَاتٍ مَّن نَّشَاء إِنَّ رَبَّكَ حَكِيمٌ عَلِيمٌ(83) وَوَهَبْنَا لَهُ إِسْحَاقَ2 وَيَعْقُوبَ3 كُلاًّ هَدَيْنَا وَنُوحاً4 هَدَيْنَا مِن قَبْلُ وَمِن ذُرِّيَّتِهِ دَاوُودَ5 وَسُلَيْمَانَ6 وَأَيُّوبَ7 وَيُوسُفَ8 وَمُوسَى9 وَهَارُونَ10 وَكَذَلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ(84) وَزَكَرِيَّا11 وَيَحْيَى12 وَعِيسَى13 وَإِلْيَاسَ14 كُلٌّ مِّنَ الصَّالِحِينَ (85) وَإِسْمَاعِيلَ15 وَالْيَسَعَ16 وَيُونُسَ17 وَلُوطاً18 وَكُلاًّ فضَّلْنَا عَلَى الْعَالَمِينَ (86)} الأنعام.
    ليتبقّى سبعةٌ منهم هم:
    19- هود.. {وَإِلَى عَادٍ أَخَاهُمْ هُوداً قَالَ يَا قَوْمِ اعْبُدُواْ اللّهَ مَا لَكُم مِّنْ إِلَـهٍ غَيْرُهُ أَفَلاَ تَتَّقُونَ} الأعراف: 65. وله سورة في القرآن باسمه.
    20 - شعيب.. {وَإِلَى مَدْيَنَ أَخَاهُمْ شُعَيْباً فَقَالَ يَا قَوْمِ اعْبُدُوا اللَّهَ وَارْجُوا الْيَوْمَ الْآخِرَ وَلَا تَعْثَوْا فِي الْأَرْضِ مُفْسِدِينَ} العنكبوت: 36.
    21 - إدريس.. {وَاذْكُرْ فِي الْكِتَابِ إِدْرِيسَ إِنَّهُ كَانَ صِدِّيقاً نَّبِيّاً} مريم: 56.
    22 - صالح.. {فَعَقَرُواْ النَّاقَةَ وَعَتَوْاْ عَنْ أَمْرِ رَبِّهِمْ وَقَالُواْ يَا صَالِحُ ائْتِنَا بِمَا تَعِدُنَا إِن كُنتَ مِنَ الْمُرْسَلِينَ} الأعراف: 77.
    23 - ذو الكفل.. {وَإِسْمَاعِيلَ وَإِدْرِيسَ وَذَا الْكِفْلِ كُلٌّ مِّنَ الصَّابِرِينَ} الأنبياء: 85. وفي الآيتين التي يرد فيهما اسمه يكون في معيّة إسماعيل وإدريس.
    24 - آدم.. {وَقُلْنَا يَا آدَمُ اسْكُنْ أَنتَ وَزَوْجُكَ الْجَنَّةَ وَكُلاَ مِنْهَا رَغَداً حَيْثُ شِئْتُمَا وَلاَ تَقْرَبَا هَـذِهِ الشَّجَرَةَ فَتَكُونَا مِنَ الْظَّالِمِينَ} البقرة: 35.
    25 - محمّد.. {وَالَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَآمَنُوا بِمَا نُزِّلَ عَلَى مُحَمَّدٍ وَهُوَ الْحَقُّ مِن رَّبِّهِمْ كَفَّرَ عَنْهُمْ سَيِّئَاتِهِمْ وَأَصْلَحَ بَالَهُمْ} محمد: 2.
    والله أعلم.
    -----------------------------
    *7
    (علبة ألوان الله)، هذي عبارة أقصدها بحرص وعن تدبير، وفي أقرب متسع ملائم سأقوم بتفسير الآيات التي أُسمّيها (آيات التلوين) وَفْق رؤية خاصّة لي حول المسألة، الآيات تقول: {ألم ترَ أنَّ الله أنزل من السماء ماءً فأخرجنا به ثمراتٍ مختلفاً ألوانُها ومن الجبال جُدَدٌ بيضٌ وحُمْرٌ مختلفٌ ألوانها، وغرابيب سود(27) ومن الناس والدواب والأنعام مختلفٌ ألوانُه كذلك، إنّما يخشى اللهَ من عباده العلماءُ، إنّ الله عزيزٌ غفور(28)} سورة فاطر.
    لأنّ المفسّرين القدماء لم يكونوا يعرفون شيئاً عن تصوّرات الفيزياء وأهل البصريات للألوان، ولا يحملون كيل نملة من ثقافة التشكيل المُعاصرة التي توفّرت اليوم لكل متطفلٍ أو حادبٍ دون فرز، إلا من أبى.
    ----------------------------
    *8
    هل قالوا عن رجل الإس إم سي هنا إنّه زول مهذّب!؟ يا للمساخر! والاُميّة العاطفية التي تُبتز بحنك بيش ساكت عن غناء عثمان حسين فوق الدموم المدفّقة وتعذيب الأطفال بضربٍ كغرائب الإبل، الأطفال.. الأطفال.. الأطفال.. حتّى قلنا ليته سكت. وهل قال دكتور عبد الله علي إبراهيم إنّ الحانوتي التيجاني، أزرق بيرمنجهام الذي رأى من فوق المنصّة الفارهة مرتزقةً تسير (شاعر مرموق)؟ وهل قال إنّ أمين حسن عمر وزيرٌ للثقافة غير المنتحل لدور وزير ذالكم!؟ يا تُرى هل سنسمع للدكتور رأياً حول فيديو تعذيب الأطفال هذا؟ وأثبّت مقدّماً أنني أدين أوّلاً استخدام الأطفال في الحرب من قبل حركة العدل والمساواة إن تأكّد فعلاً أنّ هؤلاء الأطفال جاء بهم دكتور خليل. هذا النظام أنا لا أثق فيه مطلقاً، وإنّا لله وإنّا إليه راجعون.
    {ورتنا كيف صلبوا المسيح
    ورتنا كيف كتلوا الحُسين
    وبكينا أكتر منّها
    ساقتنا في الآخر عبيد}.

    (عدل بواسطة محسن خالد on 06-21-2008, 08:23 PM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

06-22-2008, 12:52 PM

محسن خالد
<aمحسن خالد
تاريخ التسجيل: 01-06-2005
مجموع المشاركات: 3900

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: طه الضرير: وبالصور! من يصدّق؟ (Re: محسن خالد)

    يا عماد عبد الله
    كدا بتكون أجوبتك أعلاه اتجاوبت لو أنا ماني غلطان
    لو فيها شيء ما راكز أسعلني منو
    وراجي البورتريه منّك للزول المرفعين دا
    شفت ليك بورتريه بهنااك لراجل فنّان لم أعرفه، البورتريه بادٍ الجمال ولو أنّ الصورة التي رأيتُها غير واضحة
    تتبارك يابا
    أبقى طيّب
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

06-24-2008, 09:59 AM

محمد المعتز
<aمحمد المعتز
تاريخ التسجيل: 02-12-2008
مجموع المشاركات: 163

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: طه الضرير: وبالصور! من يصدّق؟ (Re: محسن خالد)

    واصــــــل
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

06-24-2008, 10:22 AM

أمير تاج السر

تاريخ التسجيل: 04-04-2004
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: طه الضرير: وبالصور! من يصدّق؟ (Re: محسن خالد)

    محسن خالد
    تحياتي ياحامل جرثومة الكتابة العصية على الشفاء ( لا شفاك الله ) .
    لقد فقتنا والله في النبش ، ودائما ما كنت أرى أن هؤلاء الهمباتة مشاريع لروايات لها أبعاد أسطورية رهيبة ، لكن كتابتهم تحتاج إلى فهمهم بعمق .. وأظنك بدأت تغازلهم .. يلا أكتب .
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

06-24-2008, 03:47 PM

معتصم ود الجمام
<aمعتصم ود الجمام
تاريخ التسجيل: 04-22-2003
مجموع المشاركات: 3261

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: طه الضرير: وبالصور! من يصدّق؟ (Re: أمير تاج السر)


    العزيز محسن خالد ... عامر الود
    وانت تفيض في هذا المنبر في زمن جاف
    اولا ,,, كانت لي قراء خاصة بي حول الجزء من سيناريو اليابسه
    افسره حسب ما اشتهته روحي ...
    هي جات القوافل محمله بهذا الضجيج
    وجدتنا في سوداننا ذاك جميلين نعشق القمر
    ونعبد النيل ونصنع لجدودنا الانصاب ونغني ونرقص
    في احتفالاتنا هذه القوافل لم يعجبها حالنا الجميل هذا
    فقصت لنا قصصا تراجديه كيف صلبو المسيح وكيف قتلوا الحسين
    وبحسنا المرهف صرنا نحن اهل للمصلوب وللمقتول وبكينا اكتر منها
    ساقونا في الاخر عبيد ... لابقين الجميلين ديلك تاني ولا اهل القوافل
    بقو شايفننا ذي ما شايفين روحمهم ,,,

    قصة تحكى حديثا ,,, زار احد اهلنا الطيبين قبر النبي محمد فرفع
    يديه امام قبر الرسول يهم بالدعاء ( فلكزه احد المطاوعه الملتحين )
    قائلا له ... قبل على القبلة فزعل قريبنا ده وقال ليهو
    ( والله الرسول ده لو مات عندنا كان ليوم الليله فراشو ما اترفع )

    محسن يا عزيز ,,,, هل وقع نظرك علي كتاب ( شخصيات غير قلقة في الاسلام )
    لهادي العلوي
    ولك محبتي
    واعتذر لخرمجتي اللغوية



                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

06-24-2008, 04:41 PM

صديق الموج
<aصديق الموج
تاريخ التسجيل: 03-17-2004
مجموع المشاركات: 19884

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: طه الضرير: وبالصور! من يصدّق؟ (Re: محسن خالد)

    ابن عمى العزيز...ايامك لبن
    زمنك كلو تكتب حاره ..
    الله يديك قدر حروفك مرفوعة للقوة مليون
    متالعين بعينى صقر وايطلاء ظبى..
    واصل يازول يا سمح،،،
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

06-24-2008, 10:10 PM

محسن خالد
<aمحسن خالد
تاريخ التسجيل: 01-06-2005
مجموع المشاركات: 3900

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: طه الضرير: وبالصور! من يصدّق؟ (Re: صديق الموج)

    محمّد المعتز
    حبابك يا عزيز
    أريت تتوفّر بس قُدرة مواصلة
    ------------
    أمير تاج السر
    يا حبابك والله، وسعيد اليوم اللينا جابك، يا أخوي إنت بجاي من متين! بارك الله في الضرير المرقك دا.
    بخصوص هؤلاء الهمباتة فبرغم غَوايتهم الروائية الأسطورية والرهيبة كما تقول، وكما تعلم، فلم تراودني أدنى رغبة في الاشتغال عليهم.
    لماذا؟ لا أدري، ربما هو التهيّب لهؤلاء الناس، فهم في تقديري أصعب مما يلوحون، والاشتغال عليهم كلّه مزالق.
    يا عزيزي كن بخير، ولا تحرمنا طلاتك وورينا أخبارك وجديدك
    ---------
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

06-24-2008, 10:15 PM

محسن خالد
<aمحسن خالد
تاريخ التسجيل: 01-06-2005
مجموع المشاركات: 3900

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: طه الضرير: وبالصور! من يصدّق؟ (Re: محسن خالد)

    معتصم ود الجَمَّام
    وعامر الودّ لك والتحايا الزاكيات
    أوافقك تماماً فيما ذهبتَ إليه، وأنا نفسي أقرأ هذا المقطع على النحو الذي ذكرتَه أنت حينما يتعلّق الموضوع بالسودان وحده. أي تلك القوافل التي جاءتنا بذلك الدين الجديد، وتلك اللغة الجديدة، وجدتنا أفارقة مهيّصين في أمان الله، ولم تكن قد ألمّت بنا تلك الكوليرا التي شخّصها محمّد عبد الحي بما معناه: نغنّي بلسان، ونصلّي بلسان.
    كنّا نغنّي ونصلّي بلسانٍ واحد قبل مجيء هذه القوافل إلينا، هذا صحيح في إطار السودان وحده. ولكي لا يذهب قارئ إلى هذه القراءة المستحقّة فعلاً عندما يتعَلَّق الأمر بالسودان وحده فقد أضفت أنا بعد جملة القوافل مباشرة هذه الجملة الشارحة:

    Quote: وإنِّي هنا أتحدّث بلسان الشرق والغرب، من منطلقات ثقافية وحضاريّة بحتة وليست لديّ أدنى اهتمامات بالأديان والأعراق كما قلتُ لذلك الخواجة المُبَشِّر
    فالحديث بلسان الشرق والغرب، أو بلسان الجنوب والشمال كما هو في رواية الطيّب صالح، يجوِّز هذه القراءة في هذه الحدود فقط. باعتبارنا جزءاً أصيلاً بل و"نواةً" لهذا الشرق، ولهذا الجنوب.
    فالذين أتونا هم شرقيون مثلنا، وجنوبيون مثلنا، وللطرافة فقط -لأنّ هذا المثل يعاني من الانحيازات الصغيرة وغير أخلاقي بالمرّة- فالمثل يقول:
    أنا وأخوي على ابن عمّي، وأنا وابن عمّي على الغريب.
    بأي حال تلك القوافل ذابت فينا، ومنّا من ورث لسانها وثقافتها كثقافة ابن عم بناءً على المثل، وما نُنكره عليها الآن هم أولئك الحفدة الذين يُريدون تغليبها على ثقافة الأخ، والمُمثِّل لهم هنا هو "نظام الجبهة الإسلاميّة العربية". فلا اعتراض لنا على ثقافة ابن العم، ولا على وجوده بأرض السودان، ولكن الاعتراض أن يبتزنا دينياً وثقافياً. والمقطع الشعري ذاته لعاطف خيري يقر بأنّه: (بكينا أكتر منَّها) ما يعني أنّنا تبنينا تلك الثقافة ولم نرفض مزواجة أمثولاتها العموميّة مع أمثولاتنا الأخويّة، وإنَّما رفضنا سحبها للبساط من تحتنا، لمصالح أنانية وإقصائية بحتة، كما هي استعلائية وقليلة أدب لا تعتبر استضافتنا لها، ولا احتضاننا لفواجعها حينما آويناها مخلّصين لها من أولئك المطاردين الملوك والقَتَلة. فلما استمكنت هي منّا ومن بلادنا أخذت تُمارس ذات الشيء الذي مُورِس ضدها في بيئاتها الشرقيّة أيضاً وهذا ما نرفضه، وما سنقاومه بكل ما أوتينا من طاقة وأعمار. إذن الفاصل بين القراءتين، والمهم للغايّة، قولي أعلاه:

    Quote: وإنِّي هنا أتحدّث بلسان الشرق والغرب، من منطلقات ثقافية وحضاريّة بحتة وليست لديّ أدنى اهتمامات بالأديان والأعراق كما قلتُ لذلك الخواجة المُبَشِّر
    وفي مجمل تعاملي مع الموضوع تحت التصنيفة شرق/ غرب، أو شمال/ جنوب
    وكن بألف خير
    ------------------
    أبو الأمواج
    أها الحارّة دي بكتبها ليكم تب إن تسهّلت
    أبقوا إنتو بس قدر قرايتها "الحارّة" برضها.
    وعاجباني المقولة لعمّنا "نقد" البقول فيها ما معناه، لو القراية اسمها أم دق، فالكتابة هي الدق ذات نفسو.
    وكن بألف خير
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

06-25-2008, 07:40 PM

معتصم ود الجمام
<aمعتصم ود الجمام
تاريخ التسجيل: 04-22-2003
مجموع المشاركات: 3261

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: طه الضرير: وبالصور! من يصدّق؟ (Re: محسن خالد)

    محسن واصل هذا الدق الجميل
    فنحن نتظر سياط كلماتك ...
    دمت
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de