بعض من ملامح العرس الوئيد "يوميات العصيان الأول...
إلى شباب ثورة العصيان المدني: الحرية لا تقبل المساومة!
منبر التجانى الطيب للحوار بواشنطن يقيم ندوة بعنوان الازمة السودانية و افاق التغيير يتحدث فيها على الكنين
العصيان المدني...... تجميع فيديوهات للتوثيق ومزيد من النشر
19 ديسمبر .. إني أرى شعباً يثور !!
صدور... الهلوسة
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 12-07-2016, 10:20 PM الصفحة الرئيسية

مدخل أرشيف الربع الثاني للعام 2008م
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

الاعجاز العلمي في القران الكريم والسنة

06-24-2008, 08:33 PM

Seif Elyazal Burae

تاريخ التسجيل: 01-14-2008
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

الاعجاز العلمي في القران الكريم والسنة

    بسم الله الرحمن الرحيم

    {أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ يُزْجِي سَحَابًا ثُمَّ يُؤَلِّفُ بَيْنَهُ ثُمَّ يَجْعَلُهُ رُكَامًا فَتَرَى الْوَدْقَ يَخْرُجُ مِنْ خِلَالِهِ وَيُنَزِّلُ مِنَ السَّمَاء مِن جِبَالٍ فِيهَا مِن بَرَدٍ فَيُصِيبُ بِهِ مَن يَشَاء وَيَصْرِفُهُ عَن مَّن يَشَاء يَكَادُ سَنَا بَرْقِهِ يَذْهَبُ بِالْأَبْصَارِ} (43) سورة النــور

    الإعجاز القرآني في وصف السحاب الركامي

    الشيخ عبد المجيد بن عزيز الزنداني د. محمد أيمن عبد الله

    د. مصطفي محمد إبراهيم د. محمود عمراني حنش

    د. أحمد عبد الله مكي السحب

    أنواع كثيرة، والقليل منها: هو الممطر، وقد صنف العلماء الأرصاد والسحب إلى أنواع متعددة. تعتمد على ارتفاع قاعدتها وسمكها، وطريقة تكوينها. وأحد أنواع هذه السحب: يسمى بالسحب الركامية, وهي الوحيدة التي قد تتطور بإذن الله لتصبح ما يسمى بالركام المزني (المطر). وهو النوع الوحيد الذي قد يصاحبه برد وبرق ورعد. ويتميز هذا النوع بسمك كبير. وقد يصل إلى أكثر من (15كم) ويشبه الجبال(1) كما في ( الشكل رقم:1). وبتطور علم الأرصاد الجوية.، واستخدام الأجهزة الحديثة، مثل أجهزة الاستشعار عن بعد، والطائرات والرادارات والأقمار الصناعية، وبمساعدة الحاسبات الإلكترونية استطاع علماء الأرصاد دراسة تفاصيل دقيقة عن مكونات السحب وتطورها، ومازال هناك الكثير أمام هذا الفرع من العلوم لاستكمال دراسته وفهمه. والسحاب الركامي الذي تصف الآية الكريمة تكوينه: هو ضمن ما درسه علماء الأرصاد واهتموا به من حيث: كيف يبدأ؟ كيف يتطور.. الظواهر الجوية المصاحبة له؟ وقد أجاب القرآن الكريم على كل هذه التساؤلات قبل 1400 عام بدقة مذهلة.

    نبذة تاريخية عن علم الأرصاد

    السحاب والمطر:

    تطورت الأرصاد الجوية إلى علم في القرن التاسع عشر بينما يرجع تاريخ اعتبارها فرعاً من فروع المعرفة إلى العصور الأولى لحضارات الإنسان ويمكن تقسيم تاريخ الأرصاد الجوية كما ذكر (فريز نجر) إلى ثلاث فترات أساسية على النحو الآتى:

    الفترة الأولى: (من سنة وفيها 600ق.م - 1600م) وهي ما تسمى بفترة التخمين فيها كانت أفكار الفيلسوف الاغريقى أرسطو علم الأرصاد هي السائدة في ذلك الحين.

    الفترة الثانية: (من سنة 1600م - 1800م) وهي الفترة التي يمكن تسميتها " فجر علم الأرصاد الجوية" وأهم ما يميزها: هو بداية اختراع وتطور أجهزة الأرصاد. وقد بدأت قياسات العناصر الجوية في هذه الفترة تأخذ طابع التناسق والاستمرارية، وقد وصفت في هذه الفترة أساسيات الأرصاد الجوية الحديثة التي ظهرت في القرنين السابع عشر،والثامن عشر.

    الفترة الثالثة: بدأت مع بداية القرن التاسع عشر، وفيها أصبحت الأرصاد الجوية علماً من العلوم التطبيقية ومنذ ذلك الحين شاركت العلوم الأخرى كالرياضيات والفيزياء والكيمياء في دراسة وفهم طبيعة الغلاف الجوى.

    وهكذا ظهرت الأرصاد الجوية وتطورت في الحضارات الأولى العظيمة في أفريقيا (قدماء المصريين ) وأسيا (البابليون) وجنوب وسط أسيا (الهندوس والتتار) وشرق أسيا (هوانج هو ويانجتز) ولكن معظم معلوماتنا ترجع إلى قدماء المصريين والبابلين. ففي مصر (3500ق.م ) أخذت الأرصاد الجوية الطابع الدينى فقد اعتقد قدماء المصريين أن الظواهر الجوية المختلفة تخضع للآلهة. بينما ربط البابليون (3000-300 ق. م) بين الظواهر الجوية وعلم الفلك بما عرف في ذلك الحين بالأرصاد الفلكية. وبالرغم من أن أول رصد للظواهر الجوية كان بواسطة اليونان القدماء (600ق.م) إلا انه لا يوجد دليل يدل على أنهم فهموا عملية تكوين السحب حتى بعد أن ظهر مؤلف (أرسطو) (300ق.م) تحت عنوان (الأرصاد الجوية) والذي كان يمثل كل ما عرف في ذلك الحين عن الأرصاد الجوية. وفيه يصف الغلاف الجوى بأنه "المنطقة المشتركة للنار والهواء" وأن الشمس هي العامل الرئيسي والأول لتكون السحب لأن عمليتي التبخر والتكاثف هما نتيجة قرب أو بعد الشمس عن الأرض وهذا يسبب تكون أو تبدد السحب.. وتعتمد نظريته على أنه لا يمكن أن تتكون السحب في علو يزيد عن قمة أكثر الجبال ارتفاعاً، لأن الهواء بعد قمة الجبل تحتوى ناراً نتيجة حركة الشمس الجغرافية. ولا تتكون السحب قريباً من سطح الأرض بسبب الحرارة المنعكسة من الأرض.

    المفاهيم القديمة عن البرد والرعد والبرق:

    شاهد الناس منذ القدم ظواهر البرد والرعد والبرق وبالرغم من اختلاف ردود فعلهم ودوافعهم في التعامل معها، فإنهم أجمعوا على عبادتها وتقديم القرابين بين يديها، إما فرقاً من هالة المشهد الذي تكون هذه الظواهر مسرحاً له، وإما خوفاً مما تحمله أو تنذر به. فحضارة الرافدين وسوريا وحضارة الصين والهند، وكذا حضارة الأغريق، كلها تشهد بذلك.

    ففي حضارة الرافدين والشرق الأوسط على العموم تبين كتب التاريخ وبعض الآثار المنقوشة على الحجر أنهم كانوا يرمزون إلى الرعد بشارات إما على صورة مخاريق برقية أو حزم من الصواعق تقذف بها الآلهة. أما العصر الحثى (الحثيون: شعب فتح آسيا الصغرى وسوريا في الألف الثانية قبل الميلاد) في شمال سوريا فتميز بأن معبود الطقس كان الإله الرئيس ومعبود الكل، رعية وملوكا. أما الحضارة الصينية فتكونت لديها أسطورة أكثر تعقيداً إذ ظهر بها ما يسمى بمجلس وزراء أرباب العواصف الرعدية ومساعديهم من النبلاء فكان يرأس المجلس المكون من خمسة آلهة وإلهة - إلهة الرعد "لى تسو" كما يظنون، أما الربة "تين ميو" إله البرق فكانت تتميز عن الآخرين بحملها مرآتين لتوجيه الشرارات المحرقة، بينما الرعد باعتباره صوتاً فكان من اختصاص النبيل الكونت "لى كونج" قارع الطبول، وهكذا كانوا يتوهمون !!

    واختصت الهند من بين التراث الأسطوري للشعوب بأن ظهر فيها مفهوم ما يسمى "بالضجرا" (الحجر باللغة السانسكريتية) أو الحجر الساقط من السماء. ففي العقد الأخير من الفترة المهيانية أطلق على بوذا اسم "فاجرا ستفا" أي: (الكائن الحامل للصواعق) تجسيداً للحقيقة المطلقة. وهناك صورة أخرى لبوذا تحمل اسم " فاجر ادهارا " أي صاحب الرعد " ويجسدونه بتمثال معبود في جلسة تأملية خاصة، ماسكاً بحجر ( صاعقه ) بيده اليمنى أمام صدره، وبجرس في يده اليسرى على فخذه وهكذا تفشت الأوهام. أما التفكير التأملي في هذه الظواهر باعتبارها ظواهر طبيعيه فكان منشؤه عند الأغريق على الأرجح ما بين القرنين العاشر والتاسع قبل الهجرة حيث لمعت أسماء " أنا جزجوراس " و " امبيدو كليس " و" كليديموس " وغيرهم مناظرين في هذه المسائل. واشتهر من بينهم " أرسطو " بتأليفه لكتاب جامع جمع فيه أقوال علماء زمانه ومن قبلهم، وسماه " علم الأرصاد " وهو المشهور بكتابه الثاني من بين مؤلفاته.

    خلاصة المفاهيم القديمة:

    ويمكن لنا تلخيص المفاهيم والرموز التي كانت سائده في حضارات البشر قبل البعثه المحمدية فيما يلى:-

    1-الرعد:

    - سوط ( حضارة الرافدين)

    - احزمه صواعق ( حضارة الرافدين)

    - قرع طبول (الصين)

    - حجر ساقط ( الهند ) -ريح ( أرسطو: اليونان)

    - أزيز النار المنطفئة (امبيدوكليس واناجزا جوراس: اليونان)

    - ضرب السحاب) ( كليديموس: اليونان) - جرس ( الهند).

    2- البرق:

    - مخاريق (حضارة الرافدين)

    - مرايا محرقه ( الصين)

    - التهاب الريح ( أرسطو: اليونان)

    -وميض نار ( امبيدوكليس وأناجزا جوراس: اليونان )

    - تلآلؤ الماء ( كليديموس اليونان)

    الحقبة الإسلامية: يقول (ابن خلدون): ( إن العرب لم يكونوا أهل كتاب ولا علم، لغلبة الأمية والبداوة عليهم، وإذا ما استشرفوا إلى معرفة شئ مما تتشوق إليه النفس البشرية، في أسباب المكونات، وبدء الخليقة، وأسرار الوجود، فأنهم يسألون عنه أهل الكتاب، إلى أن جاء الإسلام فبدؤا يحتاطون لما له تعلق بالأحكام الشرعية فيتحرون فيه الصحة ولا يبالون بغيره ). وانطلاقا من هذا الكلام قمنا باستخراج الأحاديث والآثار والأخبار التي لها تعلق بتفسير ظواهر البرق والرعد، والبرد والصواعق، وخرجنا أحاديثها فتوفر لنا منها ما ينوف على 60 وجها وما يربو على 166 طريقا، وتعقبناها بالبحث في أسانيدها، حسب القواعد العلمية، وخرجنا بالنتائج التالية:

    1- لم نحصل على حديث صحيح مرفوع إلى رسول الله صلى الله في هذا الشأن.

    2- أكثر الأخبار الواردة في تفسير هذه الظواهر وردت موقوفة على أصحابها.

    3- استطاع أصحاب الحديث بتتبعهم للرجال جرحاً وتعديلاً، وبدراستهم لعلل الروايات أن يمحصوا كل ما نسب خطأ إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وبقيت الأخبار المستفادة من التوراة والإنجيل أو أقوال الاقدمين موقوفه على أصحابها ممن دخلوا في الإسلام.

    4- وقفنا على حديث واحد (لأبى هريرة) وكعب الأخبار موقوفا عليهما رضي الله عنهما، ولم ينسباه إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم " إن البرق هو: اصطفاق البرد " ( تفسير الدر المنثور: الرعد: 13) أي: اضطراب البرد، وقد جاء في لسان العرب ( الريح تصفق الأشجار فتصطفق. أي تضطرب ) وكما في حديث أبى هريرة رضى الله عنه " إذا اصطفق الآفاق بالبياض " أي: اضطرب وانتشر الضوء واصطفاق المزاهر: إذا أجابت بعضها بعضا، واصطفق القوم: تقاربوا ( النهاية في غريب الحديث3/38، ولسان العرب ). وهذا المعنى أقرب ما يكون إلى صريح الآية: ( الم تر أن الله يزجى سحابا ثم يؤلف بينه ). الرابطة بين البرق والبرد وإلى ما يعرفه العلم الحديث.

    وسواء أكان الحديث من كلام (كعب) أخذه عن (أبى هريرة) رضى الله عنه أو العكس، فهذا المعنى غير مسبوق مما يؤكد أصله الإسلامي لوروده في الآية الكريمة.

    السحاب الركامى في علم الأرصاد:

    أ- بداية التكوين:

    (ألم تر أن الله يزجى سحابا) السحاب الركامى يبدأ بأن تسوق الرياح قطعاً من السحب الصغيرة إلى مناطق تجميع يؤدى سوق قطع السحاب لزيادة كمية بخار الماء في مسارها - وخاصة أول منطقة التجمع - وهذا السوق ضروري لتطور السحب الركامية في مناطق التجمع كما في ( شكل 2 ) ففي هذا الشكل نرى أن المناطق B,C,D تمثل مناطق تجمع ويستدل على ذلك من حركة الرياح التي تبين في الشكل بالأسهم، ويظهر منها تجميع للهواء في هذه المناطق، بينما المنطقة (A) تمثل منطقة تفرق، حيث نجد أن الهواء لا يتجه إليها.





    ب- تطور السحب الركامية:

    1-التجميع: (ثم يؤلف بينه): من المعلوم أن سرعة السحب تكون أبطأ من سرعة الرياح المسيرة لها، وكلما كبر حجم السحابة كانت سرعتها أبطأ، وذلك بسبب تأثير قوى الإعاقة (Drag-Force) كذلك تقل سرعة الرياح عامة كلما اتجهنا إلى مناطق التجمع كما في (شكل 2) وعلى ذلك يؤدى العاملان السابق ذكرهما إلى أن قطع السحب تقترب من بعضها، ثم تتلاحم، وبالتالي نلاحظ تكاثف السحب كلما اقتربنا من مناطق التجميع ( شكل 3) وقد لخص " أنش Anthes" وآخرون العمليات السابقة في ( شكل 4) حيث يظهر الشكل عمليات السوق والتجمع.




    2-الركم: ( ثم يجعله ركاما): إذا التحمت سحابتان أو أكثر فإن تيار الهواء الصاعد داخل السحابة يزداد بصفة عامة، ويؤدى ذلك إلى جلب مزيد من بخار الماء، من أسفل قاعدة السحابة، والذي بدوره يزيد من الطاقة الكامنة للتكثف والتي تعمل على زيادة سرعة التيار الهوائي الصاعد دافعاً بمكونات السحابة إلى ارتفاعات أعلي، وتكون هذه التيارات أقوى ما يمكن في وسط السحابة، وتقل على الأطراف مما يؤدى إلى ركم هذه المكونات على جانبي السحابة، فتظهر كالنافورة أو البركان الثائر، الذي تتراكم حممه على الجوانب وقد أثبتت الشواهد أن التحام السحب (Cloud - merger) يؤدى إلى زيادة كبيرة في الركم وبالتالي إلى زيادة سمك السحاب وأن تجمعاً من الدرجة الأولى(First - order merger) يؤدى إلى عشرة أضعاف المطر المنتظر وتجميعاً من الدرجة الثانية(Scond- order merger) يؤدى إلى مائة ضعف من كمية الأمطار المتوقعة بدون أي تجميع للسحب.

    وإجمالاً فإن تجميع قطع السحب يؤدى إلى زيادة ركمه وبالتالي إلى زيادة سمكه التي تدل على قوة هذا السحاب من ناحية أمطاره ورعده وبرقه بل نجد أن السحاب الذي نحن بصدده يسمى سحاباً ركامياً لأن عملية الركم في هذا النوع أساسية وتفرقة عن باقي أنواع السحاب. ومن المعلوم أن عملية سوق السحاب قد تستغرق بضع ساعات، بينما تستغرق عمليتا التجميع والركم أقل من ذلك (حوالي ساعة أو أقل).

    ومن المعلوم أيضاً أن من السحب الركامية ما يسمى بالركامى الساخن (ذو سمك صغير نسبياً) وأقل درجة حرارة داخل هذا السحاب أعلى من درجة التجمد. وهو بذلك السمك الصغير نسبياً أقرب شبهاً بالتلال لا الجبال وحرارته لا تسمح بتكون البرد وهذا النوع تتكون الأمطار فيه من قطرات الماء فقط، وليس به رعد وبرق.

    وهناك سحاب ركامي يصل إلى ارتفاعات شاهقة ويشتمل على قطرات ماء في القاعدة، وخليط من ماء شديد البرودة وحبات برد في الوسط، أما القمة فتسودها بللورات الثلج وهذا السحاب هو الذي تكون زخاته من الماء أو البرد أو كليهما ويحدث به برق ورعد وهو السحاب الركامى المزنى الذي يكون في شكل الجبال.

    الظواهر الجوية المصاحبة: الهطول (زخات من المطر أو البرد أو كليهما):

    تتحرك السحب الركامية إلى ما شاء الله لها وعامل الركم والبناء مستمر طالما كانت تيارات الهواء الصاعدة قادرة على حمل مكونات السحاب من قطرات ماء، أو حبات برد وعندما تصبح الرياح الرأسية غير قادرة على حمل هذه المكونات تتوقف عملية الركم وتبدأ مكونات السحاب في الهبوط مباشرة إلى أسفل كمطر من ماء أو برد أو كليهما، وذلك حسب مكونات السحاب وتوزيع درجات الحرارة والرطوبة أسقل السحاب ويتكون البرد داخل السحاب بين درجتي حرارة: أقل من الصفر وحتى (40ْ-م).

    وفي هذه المنطقة تكون هناك قطرات من ماء شديد البرودة (أقل من الصفر المئوي) وذلك لعدم كفاية نويات التثلج وهذه القطرات غير مستقرة بمعنى أنها تتجمد فور اصطدامها بأي جسم آخر. وفي حالة وجود تيار هوائي شديد صاعد داخل السحاب الركامى المزني ونتيجة اختلاف سرعات القطرات شديدة البردة تحدث تصادمات ينتج عنها تحول قطرات الماء شديدة البرودة إلى ثلج، يغطى حبات البرد، فتكبر وتستمر في الكبر حتى يثقل وزنها ولا يستطيع التيار الرأسي حملها فتهبط برداً وقد شوهدت حبات برد يصل حجمها إلى حجم البرتقالة وهذا يعنى: أنه في مثل هذه الحالات التي تكون فيها حبات البرد كبيرة (شكل 5 ب) فإن هذه السحب تحمل في طياتها دماراً عاما، خاصة الزراعة.

    ومن المعلوم كذلك أن نزول المطر من قاعدة السحاب ( شكل6أ) يكون على شكل زخات خلال جزء من قاعدة السحاب ( شكل 6ب) في بداية الهطول حيث يسود في نـهاية حياة السحاب في نهاية الهطول ثم زخات من معظم قاعدة السحاب تيار هابط.

    الرؤية العلمية الحديثة لتكون البرق بواسطة التفريغ الحاصل من اصطفاق البرد:

    أولاً:الظواهر المخبرية:

    أ- ظاهرة (وركمان – رينولدذ): أكتشف (رينولدذ)و(وركمان) أن الماء أثناء تجمده مع محلول ملحى مائى يولد فرق جهد كهربائى خلال السطح الفاصل بين الثلج والسائل وينعدم بانتهاء التجمد واقترحا أن يكون هذا أساساً لتولد الشحن داخل السحب وبالتالي تولد البرق.

    ب- ظاهرة (دينجر- جون) لاحظ (دينجر) و(جون) أن الثلج أثناء ذوبانه تتولد عنه شحنات كهربائية ومكن هذا (دريك) من اكتشاف أنه إذا ما علقت بلورة ثلجية في سلك وأرسل عليها تيار غازي معلوم السرعة والحرارة والرطوبة لإذابتها فإن الغاز عند نهاية مروره على البلورة لا يحمل شحناً إلا إذا بدأت البلورة في الذوبان وهناك دليل ميداني قد اكتشفه (تشالمنز) يؤكد أن التيار الكهربائي الجوى ينساب في اتجاه معاكس بالنسبة للمطر والثلج أثناء سقوطهما.

    جـ- الظاهرة الديناميكية الحرارية للثلج إذا تلامست قطعتان من الثلج تختلفان في درجة الحرارة فإن قوة دافعة كهربائية تتولد بالتأثير الحراري وقد اكتشف (لاتهام ستو) بأن الشحن يمكن أن ينتقل من بلورة إلى أخرى بالتصادم وكذا إذا انزلقت قطعة ثلجية على أخرى مختلفة عنها في الحرارة. وأن وجود فقاقيع هوائية منحبسة في الثلج يؤثر في إشارة الشحن سلباً وإيجابا.

    د- التكهرب الناشئ عن تصادم أو تكسر بللورات الثلج أو تصادم الماء الشديد البرودة مع البرد اكتشف (بيرس وكنييه) أن تسليط تيار هوائي على قطعة ثلج تتطاير منه - أثناء تآكله - قطع وشظايا تحمل شحنات سالبة، بينما يحمل الهواء شحنات موجبة، لاحظ (لاتهام وماسون) بأن هناك تولداً للشحن أثناء تصادم وتجمد قطرات الماء الشديدة البرودة مع سطح ثلجى وأثناء تكون " الضريب" وهو (البرد - الجليد - الثلج - الصقيع )- كما في معاجم اللغة مما سبق يتبين أن الثلج أو البرد يولد شحنات كهربائية أثناء تحوله من حال إلى حال إما بالتصادم أو الملامسة أو الانكسار أي كلما طرأ عليه طارئ غير من شكله، أو حجمه، أو حرارته أو حالته.

    ثانياُ الشواهد الميدانية:

    وجد (Kiehbid) وآخرون بأن مصدر الشحنات السالبة للتفريغات المتتالية من السحاب إلى الأرض يوجد على ارتفاعات محصورة ما بين سطحين متاخمين درجة حرارتهما (-15ْو25ْ) وتتطابق مع منطقة وجود أمطار أو ثلوج بين هذين المستويين ( أنظر شكل رقم 7) ومن هنا يظهر أنه رغم اختلاف أنواع السحب الركامية جغرافيا أو فصلياً فإن حيز الحرارة الذي توجد بداخله مراكز الشحن السالبة ثابت لا يختلف. ويقرر (لاتهام) أن هذه المشاهدة متفقة تماماً مع الظواهر المخبرية وبالتالي فإن باستطاعة البرد أن يولد مجالاً كهربائياً انهيارياً في الفترة الزمنية المطلوبة مع أمطار معتدلة إذا وصل تركيز بلورات الثلج في منطقة الشحن إلى 10 بلورات في اللتر الواحد. وبما أن مركز الشحن يقع في الحيز المحصور ما بين (-15ْو 25ْ) فأنه من الواضح إن عدد نويات التجمد الطبيعية غير كاف لتوليد البلورات الثلجية بالتركيز المطلوب، ولا شك أن هناك عاملاً ثانوياً وإن لم نقف عليه بعد لازدياد عدد البلورات.




    شكل 7: رسم توضيحي يبين مستويات وتوزيع وتفريغ الشحنات الكهربائية من السحاب الركامي في ظروف مناخية مختلفة.

    الخلاصة: وهكذا فإن الظواهر المخبرية والمشاهدات الميدانية قد أقامت الدليل على أن البرد قد يكون سبباً في تولد البرق وهذا ما قرره القرآن الكريم قبل 1400عام.

    الطرح القرآني لعملية تكون السحاب الركامى:

    المعاني اللغوية والتفسيرية: فيما سبق تم إيضاح نشأة وتطور السحاب الركامى وكذا الظواهر الجوية المصاحبة لذلك. والآن نرجع إلى النص القرآني في وصف السحاب الركامى ومن المهم قبل ذلك أن نتعرف على معاني الألفاظ القرآنية لفهم النص كما جاء في معاجم اللغة وكتب التفاسير:

    1-ألم تر أن الله يزجى سحاباً إسلامي: جاء في معجم مقاييس اللغة مادة (زجى) والريح تزجى السحاب: تسوقه سوقاً رفيقاً وبمثله قال ابن منظور في لسان العرب وقال الجوهري (زجيت الشيء تزجية إذا دفعته برفق) وهذا ما فهمه المفسرون من الآية. فقد قال ابن كثير: يذكر تعالى أنه يسوق السحب بقدرته أول ما ينشئها وهي ضعيفة وهو الإزجاء:وقال أبو السعود: ( غلإز جاء: سوق الشيئ برفق وسهولة )، وقال أبو حيان: (ومعنى يزجى يسوق قليلاً ويستعمل في سوق الثقيل برفق ) وقال الشوكانىالإزجاء: السوق قليلاً المعنى انه يسوق السحاب سوقاً رفيقاً) وهذا الذي ذكره المفسرون هو نفسه الذي قرره علماء الأرصاد في الخطوة الأولى من تكوين السحاب الركامى كما بينا سابقاً تحت عنوان: كيف يبدأ كون السحاب الركامى.

    2- (ثم يؤلف بينه): يبين علماء اللغة أن التأليف: هو الجمع مع الترتيب والملائمة قال الاصفهانى في غريب القرآن: (والإلف اجتماع مع التئام... والمؤلف ما جمع من أجزاء مختلفة ورتب ترتيباً قدم فيه ما حقه أن يقدم وأخر فيه ما حقه أن يؤخر) وقال ابن فارس في المقاييسالهمزة واللام والفاء أصل واحد يدل على انضمام الشيء إلى الشيء والأشياء الكثيرة أيضاً ) ومن المفسرين قال القرطبىأى يجمعه عند انتشائه ليقوى ويتصل ويكثف) وقال الزمخشرىومعنى تأليف الواحد أنه يكون قزعاً فيضم بعضه إلى بعض وجاز "بينه" وهو واحد لأن المعنى بين أجزائه ) وقال ابن الجوزىأى يضم بعضه إلى بعض فيجعل القطع المتفرقة قطعة واحدة والسحاب لفظه لفظ الواحد ومعناه الجمع). وقال الطبرىوتأليف الله السحاب: جمعه بين متفرقها) وهذا اللفظ الذي استعمل في كتاب الله للدلالة على المرحلة الثانية في نظام تكوين السحاب الركامى يندرج تحته هذا المعنى العلمي الذي شاهده علماء الأرصاد. ففي هذه المرحلة تتألف السحب المتعددة لتكون سحاباً واحداً وبلغ التأليف بين السحب أن أصبحت كياناً واحداً. ويحدث كذلك تأليف بين أجزاء السحاب الواحد. كما أشار إلى ذلك الزمخشرى أخذاً من معنى اللفظ القرآني. ولكي تتم هذه الخطوة: وهي الانتقال من مرحلة الإزجاء لقطع السحب إلى مرحلة التأليف يحتاج الأمر إلى وقت ولذلك نرى أن الحرف الذي استعمل في القرآن للدلالة على هذه العملية هو حرف العطف "ثم" الذي يدل على الترتيب مع التراخى في الزمن (ثم يؤلف بينه).

    3- ثم يجعله ركاماً) الركم في اللغة: (يأتى بمعنى إلقاء الشيء بعضه فوق بعض كما قال ابن فارس وقال ابن منظور الركم: جمعك شيئا فوق شئ حتى تجعله ركاماً مركوماً كركام الرمل والسحاب ونحو ذلك من الشيء المرتكم بعضه على بعض) وقال الأصفهاني: (والركام ما يلقى بعضه على بعض ) وقال الجوهرى: ( ركم الشيء يركمه إذا جمعه وألقى بعضه على بعض) ومن المفسرين قال الطبرى: ( يعنى متراكماً بعضه على بعض) وقال بن كثير: (أي يركب بعضه بعضاً) وبمثلهما قال القرطبى، والزمخشرى وأبو السعود وابن الجوزى والشوكانى والبيضاوى والخازن والنسفي. وهذه المرحلة الثالثة من مراحل تكوين السحاب الركامى المذكور في الآية الكريمة تقابل ما ذكرناه آنفاً تحت عنوان: ركم السحاب. وبيناً فيه أن عامل ركم السحاب الذي يكون بالنمو الرأسي لنفس السحابة، هو العامل الرئيسي في هذه المرحلة، وأن الانتقال إليه من المرحلة السابقة يحتاج كذلك إلى زمن لذلك كان استعمال حرف العطف الدال على الترتيب مع التراخي في الزمن. وهو حرف العطف (ثم).

    4- (فترى الودق يخرج من خلاله) الودق: هو المطر عند جمهور المفسرين كما قال الشوكانى والقرطبى. خلاله: في هذا اللفظ قراءة أخرى، قال ابن جوزىوقرأ ابن مسعود وابن عباس وأبو العالية ومجاهد والضحاك من خلله). وبين المفسرون معنى "من خلاله" فقالوا: من فتوقه ومخارجه وقال بهذا التفسير الزمخشرى وأبو حيان والشوكانى والبيضاوى وأبو السعود والنسفي. وقال القرطبىوخلال جمع خلل مثل: جبال وجبل وهي فرجه ومخارج القطر منه) وقال ابن كثير يخرج من خلاله: أي من خلله كما هي القراءة الثانية. وهذا الذي أشارت إليه الآية الكريمة هو ما قرره علماء الأرصاد من مراحل لنزول المطر في السحاب الركامى. فهذه المرحلة تعقب المرحلة السابقة وهي مرحلة الركم وبعد أن يضعف الرفع في السحاب أو ينعدم وهو الذي كان يسبب الركم ينزل على الفور المطر وبضعف عملية الرفع إلى اعلى أو انعدامها تتكون مناطق ضعيفة في السحاب لا تقوى على حمل قطرات المطر إلى اعلى بسبب ثقلها فتخرج من مناطق الخلل أو الضعف في جسم السحابة.

    5- (وينزل من السماء من جبال فيها من برد): قال أبو السعود: (وينزل من السماء) من الغمام فإن كل ما علاك سماء (من جبال فيها) أي: من قطع عظام تشبه الجبال في العظم، كائنة فيها (من برد) مفعول ينزل على أن (من) تبعيضية والأوليان لابتداء الغاية على أن الثانية بدل اشتمال من الأولى بإعادة الجار أي ينزل مبتدئاً من السماء من جبال فيها بعض برد وقال من السماء من جبال فيها بعض برد، وقال الشوكانى بمثل ما قال أبو السعود وقال البيضاوى بمثل ما قال أبو السعود أيضاً، إلا انه اعتبر (من) الثالثة بيانية فقال: (من برد بيان للجبال والمفعول محذوف أي ينزل مبتدئاً من السماء من جبال فيها من برد برداً ) وقال ابن الجوزىوينزل من السماء) مفعول الإنزال محذوف تقديره: وينزل من السماء من جبال فيها من برد برداً، فاستغنى عن ذكر المفعول للدلالة عليه و"من" الأولى لابتداء الغاية لأن ابتداء الانزال من السماء والثانية للتبعيض لأن الذي ينزله الله بعض تلك الجبال والثالثة لتبيين الجنس لأن جنس تلك الجبال جنس البرد). وهذا الذي فهمه هؤلاء المفسرون الذين نقلنا أقوالهم في بيان تفسير الآية هو ما كشف عنه العلم فلابد أن يكون السحاب في شكل جبلى يسمح بتكوين الثلج في المناطق العليا منه ويسمح بتكوين الماء الشديد البرودة الذي سيتحول إلى مزرعة للبرد عندما يشاء الله في المنطقة الوسطى من السحابة وإن البرد يتكون عندما تمكث نواة ثلجية لفترة زمنية كافية وتحتوى على ماء شديد البرودة (ماء درجة حرارته تحت الصفر حتى درجة -40ْم) وتحت هذه الظروف المواتية فإن البرد ينمو بتعدد اصطدامه مع قطرات الماء الشديد البرودة والتي تتجمد بمجرد ملامسته فلابد ان يكون في تلك السحابة شئ من برد (فيها من برد) ويكون المعنى والله اعلم وينزل من السماء برداً من جبال فيها شئ من برد والجبال هي: السحب الركامية التي تشبه الجبال وفيها شئ من برد وهي: تلك البذور الأولى للبرد.

    6- (فيصيب به من يشاء ويصرفه عن ما يشاء): هذه الفقرة من الآية الكريمة تقرر أن نزول البرد مكاناً وزماناً مرهون بمشيئة الله سبحانه وتعالى ومع معرفتنا بأن الأمر متعلق بمشيئة الله التي لا نعلمها إلا إن الله قد جعل لكل شئ قدراً، فوقت نزول المطر بيده ونزول البرد بيده سبحانه ولكن ذلك كله يجرى وفق سنن محكمة.

    7- (يكاد سناً برقه يذهب بالأبصار): يبين الله تعالى أن للبرد برقاً شديد اللمعان فالضمير في برقه يرجع إلى أقرب مذكور وهو البرد وسنا البرق: شدة بريقه وضوئه يذهب بالأبصار أي خطفه إياها من شدة الإضاءة فنسب البرق إلى البرد في كتاب الله. وقد بينا فيما سبق أن البرد يقوم بتوزيع الشحنات الكهربائية في جسم السحابة أثناء صعوده وهبوطه ثم يقوم بالتوصيل بين الشحنات الكهربائية المختلفة فيحدث تفريغاً هائلاً.

    وهكذا فإنك إذا تأملت في الآية ستراها ترتب مراحل تكوين السحاب الركامي خطوة خطوة مشيرة إلى التدرج الزمني. وتتجلى أوجه الإعجاز المتعددة في هذه الآية الكريمة إذا طرحنا بين أيدينا هذه التساؤلات: - من أخبر محمداً بأن أول خطوة في تكوين السحاب الركامي تكون بدفع الهواء للسحاب قليلا قليلاً؟ {يزجى سحابا}!! وهذا أمر لم يعرفه العلماء إلا بعد دراسة حركة الهواء عند كل طور من أطوار نمو السحاب - ومن بين له أن الخطوة الثانية هي التأليف بين قطع السحب {ثم يؤلف بينه} ومن أخبره بهذا الترتيب؟ - ومن بين له أن ذلك يستغرق فترة زمنية حتى يعبر عنه بلفظ {ثم}. - ومن أخبره محمداً أن عامل الركم للسحاب الواحد هو العامل المؤثر بعد عملية التأليف؟ - ومن أخبره أن هذا الركم يكون لنفس السحاب، وأن ذلك الانتقال من حالة التأليف يستغرق بعض الوقت {ثم يجعله ركاماً}؟ هذه المسائل لا يعرفها إلا من درس أجزاء السحاب ورصد حركة تيارات الهواء بداخله فهل كان يملك الرسول الأجهزة والبالونات والطائرات!

    وكذلك من الذي أخبر محمدا بأن عملية الركم (الناتجة عن عملية الرفع) إذا توقفت أعقبها نزول المطر مباشرة ؟ وهو أمر لا يعرف إلا بدراسة ما يجرى داخل السحاب من تيارات وقطرات مائية وهذا لا يقدر عليه إلا من امتلك الأجهزة والقياسات التي يحقق بها ذلك، فهل كان لمحمد مثل هذه القدرة وتلك الأجهزة؟ – ومن الذي أخبر محمداً أن في السحاب مناطق خلل وهي التي ينزل منها المطر؟ وهذا أمر لا يعرفه إلا من أحاط علما بدقائق تركيب السحاب المسخر بين السماء والأرض، ويحركه الهواء داخل السحاب. - ومن أخبر محمداً بأن الشكل الجبلي وصف للسحاب الذي ينزل منه البرد؟ فهل أحصى الرسول كل أنواع السحاب حتى تبين له هذا الوصف الذي لابد منه لتكوين البرد؟ - ومن أنباه عن نويات البرد التي لابد منها في السحاب الركامى لكي يتكون البرد {وينزل من السماء من جبال فيها من برد}إن هذا السر لا يعرفه إلا من تمكن من مراقبة مراحل تكوين البرد داخل السحاب - ومن الذي أنباه بأن للبرد برقاً وأن البرد هو السبب في حصوله ؟ وأنه يكون أشد أنواع البرق ضوءا ؟ إن ذلك لا يعرفه إلا من درس الشحنات الكهربائية داخل السحاب واختلاف توزيعها ودور البرد في ذلك. ولشدة خفاء هذا الأمر فقد نسب المفسرون البرق إلى السحاب - وإن كان السحاب يشتمل على البرد في كلام المفسرين - ولم نجد من نسب هذا البرق إلى البرد، مع أنه المعنى الظاهر لقوله تعالى {وينزل من السماء من جبال فيها من برد فيصيب به من يشاء ويصرفه عمن يشاء يكاد سنا برقه يذهب بالأبصار}. من أخبر محمداً بكل هذه الأسرار منذ أربعة عشر قرنا ؟ وهو النبي الأمي في الأمة الأمية التي لم يكن يتوفر لديها شئ من الوسائل العلمية الحديثة. لا أحد إلا الله الذي نزل القرآن على عبده ليكون للعالمين نذيراً.

    من موقع نوران.كوم

    (عدل بواسطة Seif Elyazal Burae on 06-24-2008, 08:34 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-24-2008, 08:36 PM

Seif Elyazal Burae

تاريخ التسجيل: 01-14-2008
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: الاعجاز العلمي في القران الكريم والسنة (Re: Seif Elyazal Burae)

    قال الله تعالى: تَبَارَكَ الَّذِي جَعَلَ فِي السَّمَاءِ بُرُوجًا وَجَعَلَ فِيهَا سِرَاجًا وَقَمَرًا مُنِيرًا ﴿61﴾ الفرقان
    الحقيقة العلمية:
    طاقة الشمس (المفاعل النووي الكوني): تنتج طاقة الشمس نتيجة لاحتراق الهيدروجين وهو المكون الأساسي لها وتحوله إلى هليوم في باطنها حيث الكثافة والضغط العالي والحرارة التى تصل إلى 15 مليون درجة، حيث يؤدى هذا إلى حدوث تفاعل نووي واندماج أربع ذرات هيدروجين لإعطاء ذرة هليوم واحدة ويكون فرق الكتلة ما بين المواد الداخلة فى التفاعل والناتجة من التفاعل يشع على هيئه طاقة كهرومغناطيسية تشع من سطح الشمس أشعة قصيرة الموجة تصاحبها أشعة مرئية وأشعة تحت الحمراء وأشعة فوق بنفسجية وهذا يعنى أن الشمس تستمد طاقتها من باطنها عبر اندماج نووي طبيعي تحت ظروف عاليه الضغط والكثافة والحرارة وكأنها مفاعل نووي عملاق مسخر ليمد الأرض بالنور والدفء والطاقة. وتعتبر الشمس نجما وهي جسم سماوي متلألئ يشع الطاقة ذاتياً بينما القمر كوكب وهو جسم سماوي ثابت الإضاءة يعكس الأشعة التي يتلقاها من النجوم والشموس وينطبق هذا على التوابع الطبيعية للكواكب (الأقمار).

    وجه الإعجاز:
    أشارت نصوص القرآن الكريم منذ أكثر من ألف وأربعمائة عاما إلى التفريق بين النجم والكوكب ممثلا في الشمس والقمر، وهو ما توصل إليه علماء الفلك الحديث بعد اكتشاف المناظير وأجراء الدراسات الفوتومتريه ( الضوئية) والطيفية على النجوم والكواكب خلال القرون القليلة الماضية. فالنجم ما هو إلا جسم سماوي متلألئ يشع الطاقة ذاتياً بينما الكوكب جسم سماوي ثابت الإضاءة يعكس الأشعة التي يتلقاها من النجوم والشموس وينطبق هذا على التوابع الطبيعية للكواكب (الأقمار). فالشمس تعد مفاعلا نوويا عملاقا يسبح في الفضاء بسرعة كبيرة وله ضوء وطاقة وحرارة ذات أشكال شتى ومتغيرة في كمها وكيفها. وهي ليست قرصا مضيئا ثابت الضياء, بل هو سراج وهاج.(وجعلنا سراجا وهاجا) سورة عم آية (13) وأن القمر كوكب يعكس ضوء الشمس فيضيء ليل الأرض نورا، وهو ما سبق القرآن في تقريره في هاتين الآيتين الكريمتين. فمن أخبر محمدا صلى الله غليه وسلم بهذه الحقائق إنه الله جل في علاه.

    نوران دوت كوم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-24-2008, 08:38 PM

Seif Elyazal Burae

تاريخ التسجيل: 01-14-2008
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: الاعجاز العلمي في القران الكريم والسنة (Re: Seif Elyazal Burae)

    الإعجاز العلمي في أحاديث منع التداوي بالخمر

    د. محمد علي البار

    لقد كان الأطباء يزعمون في الأزمنة الغابرة وعلى زمن الرسول ـ صلى الله عليه وسلم ـ وبعده، وحتى عهد قريب أن الخمر دواء وأن شربها باعتدال معين على الصحة. وسنذهل للمفارقات العجيبة فالرسول ـ صلى الله عليه وسلم ـ يقول: (إنها داء وإنها ليست بشفاء) والأطباء يصرون في زمنه والأزمنة التي قبله والتي بعده أنها دواء! حتى جاء الطب في العصر الحديث وأبان زيف ما كان الأطباء يقولونه؛ إن في الخمر منافع شتى وعديدة للبدن وإنها تهضم الطعام وتشحذ الأذهان وتصفي الكبد وإنها معين عظيم على الصحة!!

    الأحاديث الشريفة في منع التداوي بالخمر

    1) عن وائل بن حُجر أن طارق بن سُوَيْد الخضري سأل رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ عن الخمر يجعل في الدواء فقال ـ صلى الله عليه وسلم: (إنها داء وليست دواء).أخرجه مسلم (كتاب الأشربة من صحيحه)، وأبو داود في سننه (كتاب الطب) والترمذي في سننه (باب كراهية التداوي بالمسكر) وسنن ابن ماجه وأبو نعيم في الطب النبوي.

    2) عن طارق بن سويد قال: (يا رسول الله إن بأرضنا أعنابا نعصرها فنشرب قال:لا فراجعته قلت: إنا نستشفي للمريض. قال: إن ذلك ليس بشفاء ولكنه داء). أخرجه مسلم وابن حبان في صحيحه.

    3) عن أبي الدرداء عن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ قال: (إن الله أنزل الداء وجعل لكل داء دواء فتداووا ولا تتداووا بحرام). أخرجه أبو داود وابن السني وأبو نعيم كلاهما في الطب النبوي.

    4) روى أبو داود أن ديلم الحميري جاء مع وفد اليمن وسأل النبي ـ صلى الله عليه وسلم: (إنا بأرض باردة نعالج فيها عملا شديدا، وإنا نتخذ شرابا من هذا القمح نتقوى به على أعمالنا وبرد بلادنا؟ قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم: هل يسكر؟ قال: نعم، قال: فاجتنبوه. قال: إن الناس غير تاركيه. قال: فإن لم يتركوه فقاتلوهم).

    ولا تزال الخمر تشرب حتى اليوم بناء على وهم أنها تدفئ الإنسان من البرد. وهي توسع الأوعية الدموية تحت الجلد فيشعر بالدفء ويفقد حرارة جسمه، كما أنها تمنع المناطق المخّية المسؤولة عن تنظيم حرارة الجسم فيما يسمى (تحت المهاد Hypothalamus) فيؤدي ذلك إلى فقدان حرارة الجسم... ومن المآسي التي تحدث كل عام في أعياد الميلاد ورأس السنة أن يتوفى المئات في روسيا والولايات المتحدة وأوروبا من فقدان حرارة أجسامهم بعد شرب الخمور والانغماس فيها، والبقاء في الحدائق والأماكن المفتوحة فيموتون من البرد وهو يتمتعون بالدفء الكاذب وقد نشرت المجلة الطبية لأمريكا الشمالية Medical clinics of North America عدد يناير 1984م أن شرب الخمر هو أهم سبب لحدوث الوفيات الناتجة عن انخفاض درجة حرارة جسم الإنسان.

    عن أبي هريرة ـ رضي الله عنه ـ أن رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ قال: (من تداوى بالخمر فلا شفاه الله) أخرجه أبو نعيم في الطب النبوي.

    عن عبد الله بن مسعود ـ رضي الله عنه ـ أن رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ قال: (إن الله لم يجعل شفاءكم فيما حرم عليكم). أخرجه البخاري في صحيحه.

    أقوال المفسرين في قوله تعالى: (يَسْأَلُونَكَ عَنِ الْخَمْرِ وَالْمَيْسِرِ قُلْ فِيهِمَــآ إِثْمٌ كَبِيرٌ وَمَنَافِعُ لِلنَّاسِ وَإِثْمُهُمَــآ أَكْبَرُ مِن نَّفْعِهِمَا) البقرة (219).

    وقد اتفق أهل التفسير في معنى الإثم الكبير أنه في الدين، وفي ضياع العقل بشرب الخمور، وما يحدث في شربها من النزاع والخصام، وحدوث الجرائم وارتكاب الموبقات. والخمر أم الخبائث كما قال ـ صلى الله عليه وسلم ـ وجماع الإثم.

    وقد سماها العرب الإثم؛ قال الشاعر:

    شربت الإثم حتى ضل عقلي كـذاك الإثـم يذهـب بالعقــول

    ولكن ما يلفت النظر فهمهم للمنافع التي أشار الكتاب العزيز إليها.

    فقال الطبري: (فإن منافع الخمر كانت أثمانها قبل تحريمها وما يصلون إليه بشربها من اللذة).

    قال ابن كثير:

    (وأما المنافع الدنيوية من حيث إن فيها نفع البدن، وتهضيم الطعام وإخراج الفضلات، وتشحيذ بعض الأذهان، ولذة الشدة المطربة.

    ولكن هذه المصالح لا توازي مضرته ومفسدته الراجحة لتعلقها بالعقل والدين، ولهذا قال الله تعالى: (وَإِثْمُهُمَــآ أَكْبَرُ مِن نَّفْعِهِمَا).

    وقال القرطبي: (وقد قيل في منافعها إنها تهضم الطعام، وتقوي الضعيف، وتعين على الباه، وتشجع الجبان، وتصفي اللون، إلى غير ذلك من اللذة بها).

    وقال سعيد حوى في تفسيره الأساس: (ومنافع الخمر من حيث فيها بعض النفع للجسد في بعض حالاته). وذكر الفخر الرازي بعض المنافع البدنية لها فقال: (فمنافع الخمر أنهم كانوا يتغالون بها إذا جلبوها من النواحي، وكان المشتري إذا ترك المماكسة في الثمن كانوا يعدّون ذلك فضيلة ومكرمة، فكانت تكثر أرباحهم بسبب ذلك. ومنها أنه (أي الخمر) يقوي الضعيف، ويهضم الطعام ويعين على الباه (الجماع)، ويسلي المخزون، ويشجع الجبان، ويسخّي البخيل، ويصفّي اللون، وينعش الحرارة الغريزية، ويزيد في الهمة).

    ولعمري لو كان في الخمر هذه الصفات لكان ذلك من دواعي شربها، بل هذا كله باطل وسنفصل القول فيه تفصيلاً وهو من الأوهام المتعلقة بالخمر فهي لا تقوي الضعيف بل تزيده ضعفًا وهزالاً، ولا تهضم الطعام بل تسبب التهاب الجهاز الهضمي ابتداء من الفم وانتهاء بالأمعاء مرورًا بالبلعوم والمريء والمعدة والبنكرياس والكبد. ولا تعين على الباه بل تفقد المرء عقله، فيقدم على الجرائم الجنسية ويعتدي على أمه وأخته، ونصف جرائم الاغتصاب على الأقل في العالم تقع تحت تأثير الخمر، وهي لا تسلي المحزون إذ إن تسليتها إذا حدثت وقتية سريعة الزوال وتعقبها الحسرات وتكثر المعارك والعداوات والبغضاء بين من يشربونها. وأما تشجيعها الجبان فهو ناتج عن فقدان العقل وحدوث التهور، وتقول الإحصائيات الحديثة إن 86 بالمئة من جرائم القتل تمت تحت تأثير الخمور فأي شجاعة هذه؟؟ وإن ما لا يقل عن 50 بالمئة من حوادث المرور ناتجة عن شربها.

    وأما أنها تسخّي البخيل فعند فقده عقله يصرف ماله في غير موضعه، وهذا إسراف منهي عنه، وإضاعة للمال. وهؤلاء السكارى ينفقون أموالهم في الباطل والحرام ولا ينفقونها في سبيل الله، ولا لإغاثة ملهوف، وإنقاذ المنكوب، وإعانة الفقراء والأرامل واليتامى والمساكين.

    وأما تصفيتها اللون فهو ما يحدث من الحمرة في وجه شارب الخمر وذلك بسبب تمدد الأوعية الدموية تحت الجلد، وبسبب إصابة الكبد وتليفها، فيحدث ذلك الاحتقان، وهو علامة المرض لا علامة الصحة.

    ويصحبه عادة ارتفاع في ضغط الدم فيزداد الخطر على الصحـة على عكـس مـا توهمـه القدمـاء.. وأمـا قوله: (وينعش الحرارة الغريزية) فعبارة يستخدمها القدماء ولا محل لها في الطب الحديث. وأما قوله: (ويزيد في الهمة والاستعلاء) فأي همة لدى هؤلاء السكارى سوى مزيد من السكر والعربدة؟! وهم أذل خلق الله.. ولا يستعلون إلا على الضعفاء والمساكين. وأما الأقوياء فيستخذون أمامهم ويتذللون لهم.

    منافع الخمر في التراث الطبي الإسلامي:

    اتجهت الغالبية الساحقة من الأطباء المسلمين إلى أن شرب الخمر باعتدال معين على الصحة، وأنها تهضم الطعام، وتشحذ الأذهان، وتقوّي الضعيف، وتزيد في الباءة، وتخصّب البدن، وتحسّن اللون..إلخ، واتفقوا جميعا على أن إدمان شربها والإكثار منها ضار بالصحة وأنها تؤدي إلى الرعشة والرجفة والفالج (الشلل)، وتبلّد الذهن، وترخي العصب، وتفسد مزاج الدماغ والكبد.. وكانوا ينصحون بتناولها ممزوجة بالماء، ويفصلون في أنواعها:

    فالنبيذ الأحمر فوائده كذا، وينفع لكذا، ويصلح للشباب، والنبيذ الأبيض لكذا ولكذا. وينفع المحرورين..إلخ.. وأفضل استعمالها عندهم كل ثلاثة أيام مرة. والبلوغ إلى حد السكر وفقدان العقل عندهم ضار إلا أن يكون مرة أو مرتين في الشهر؛ فإن في ذلك فائدة ـ حسب وهمهم ـ لتسخين الجسد وإخراج الفضلات منه.

    وقد سطر ذلك الوهم الفاسد عن منافع الخمر الجسدية كل من:

    أبي بكر الرازي (251ـ 311هـ) في كتابه منافع الأغذية ودفع مضارها (ص69ـ 85).

    وأبي الحسين بن علي بن سينا (370ـ 428هـ) في منافع الخمر في كتابه القانون من الجزء الأول والثالث في تدبير الماء والشراب.

    وداود الأنطاكي المتوفى سنة 1008هـ تحت باب الخمر في تذكرته الشهيرة.

    ومع ذلك نجد بعض الأطباء المسلمين يعارضون هـذا الاتجــاه كابن النفيس القرشي الذي عرض عليه زملاؤه الأطباء شرب الخمر عندما مرض فأبى ذلك بشدة.

    مؤلف معاصر يتحدث عن منافع الخمر الطبيعية:

    ذكر سعيد جرجس كوبلي في كتابه (أسرار الطب العربي القديم والحديث) في معالجته لبعض الأمراض استخدام السبرتو والويسكي لمعالجة البول السكري. فقد جاء في الصفحة 65 من الكتاب المذكور أن الويسكي مع دبس الرمان، تؤخذ بعد العشاء لمدة 15 يوما كفيلة بالقضاء على البول السكري. وفي الصفحة التالية (66) ذكر أن ملعقة السبرتو الأبيض على الريق مع ملعقة من دبس الرمان لمدة 15 يوما تكفي لمعالجة الشخص من البول السكري وشفائه التام منه.

    والسبرتو من السموم الناقعة المحتوية على الكحول الإثيلي والميثيلي والمسبب للوفيات المفاجئة بسبب تسمم عضلة القلب، والعمى بسبب إصابة عصب الإبصار.

    وكوبلي هذا ليس طبيبا بل هو خوري في كنيسة في إحدى قرى لبنان وجد طريقه إلى الثروة والشهرة بسبب وصفاته الطبية الرهيبة القاتلة.. وكتابه لا يزال يطبع ويوزع على نطاق واسع في العالم العربي، رغم أنه كله مبني على الخرافات، فلحم الهر يشفي من السل، والسبرتو تقضي على البول السكري، وقطعة من دهن الخنـزير علاج للربو، والبصاق على قطعة من الفخار علاج لكل أوجاع الرأس... إلخ.

    المنظمات الصحية العالمية والأبحاث العلمية تحذر من مخاطر شرب الخمور:

    يقول تقرير منظمة الصحة العالمية رقم 650 لعام 1980م عن الكحول ومشكلاتها: (إن شرب الخمور يؤثر على الصحة، ويؤدي إلى مشكلات تفوق المشكلات الناتجة عن الأفيون ومشتقاته (الهرويين والمورفين)، والحشيش، والكوكايين والأمفيتامين، والباربيتورات، وجميع ما يسمى مخدرات مجتمعة. إن الأضرار الصحية والاجتماعية لتعاطي الكحول تفوق الحصر) ويقول تقرير الكلية الملكية للأطباء النفسيين بالمملكة المتحدة (1986م) عن مشكلة تعاطي الخمور: (إن الكحول مادة تسبب تحطيم الصحة بما لا يقاس معها الخطر على الصحة الذي تسببه المخدرات مجتمعة. وإن معظم المخاطر على الصحة العامة من العدد الكبير الذي يتناول كميات معتدلة من الكحول). وهو يرد بذلك على ما زعمه أبو بكر الرازي وابن سينا ومن لَفّ لِفَّهُم من الأطباء ومن صدقهم من العلماء والمفسرين من أن شرب الخمور باعتدال معين على الصحة، والواقع أنها وبال على الصحة. ويؤكد هذا المعنى تقرير الكلية الملكية للأطباء بالمملكة المتحدة والصادر عام 1987م وعنوانه:

    (العواقب والمخاطر الصحية لتعاطي الكحول وباء خطير وشر مستطير)

    (The Midical Consequences of Alcohol Abuse ; A great and growing Evil)

    حيث يقول: إن المخاطر الصحية المتعلقة بتعاطي الكحول ليست ناتجة بالدرجة الأولى من العدد القليل الذي يتناول كميات كبيرة من الكحول، ولكن الخطر الأعظم على الصحة العامة هو من العدد القليل الذي يتناول كميات كبيرة من الكحول باعتدال وانتظام. إن تعاطي 60 جرامًا من الكحول يوميٌّا يؤدي إلى زيادة كبيرة في حدوث ضغط الدم والسكتات الدماغيــة (Stroke)، وأمراض الكبد، والعقم، وضعف الباءة، وأمراض الجهاز العصبي أما بالنسبة للمرأة فإن نصف هذه الكمية كفيلة بإحداث هذه الأمراض الوبيلة) وهو كلام واضح ينقض كل حرف مما ذكره الأطباء القدماء كابن سينا والرازي ومن نقل عنهم من المفسرين.

    ويذكــر كتاب (ألف باء الكحول) الصادر عن المجلة الطبية البريطانية الشهيرة (BMJ) عام 1988م: (أن ما بين خُمس وثُـلث جميع الحالات التي أدخـلت إلى الأقسام الباطنية في بريطانيا كانت بسبب الكحول. وفي إنجلترا وحدها (دون ويلز واسكتلندا وإيرلندا الشمالية) يدخل إلى الأقسام الباطنية كل عام ما بين ثلاثمائة ألف ونصف مليون شخص بسبب أمراض متعلقة بتعاطي الخمور. وفي السويد أثبتت دراسة مالمو أن 29% من جميع أيام دخول المستشفيات في السويد كانت بسبب تعاطي الخمور). ويقول الدكتور برنت في كتاب (مواضيع في العلاج) (إصدار الكلية الملكية للأطباء بلندن عام 1978م): (لم يكتشف الإنسان شيئًا شبيهًا بالخمور في كونها باعثة على السرور الوقتي وفي نفس الوقت ليس لها نظير في تحطيم حياته وصحته، ولا يوجد لها مثيل في كونها مادة للإدمان وسمٌّا ناقعًا، وشرٌّا اجتماعيٌّا خطيرًا).

    وقد أثبتت الدراسات الحديثة في بريطانيا والولايات المتحدة وأوربا أن 40% من نزلاء المستشفيات العامة يعانون من مشكلات متعلقة بالخمور، وأن ما بين ثلث ونصف نزلاء مستشفيات الأمراض العقلية في الأمريكيتين وأوربا يعانون من مشكلات متعلقة بالخمور، وأن سبب دخولهم إليها هو تعاطيهم الكحول بكثافة.

    ويذكر كتاب (ألف باء الكحول) أن 25% من جميع حالات التسمم في بريطانيا كانت بسبب تعاطي الكحول، وأن 60% من جميع كبار السن الذين أدخلوا إلى المستشفيات في بريطانيا بسبب كثرة السقوط أو هبوط القلب أو الإنتانات الصدرية المتكررة أو فقدان الذاكرة واضطراب الذهن، كانوا يعانون من مشكلات متعلقة بتعاطي الخمور. وفي روسيا فإن 90% من حالات التسمم الكحولي التي أدخلت إلى المستشفيات كانت لأطفال تحت سن الخامسة عشرة وأن ثلثهم كانوا دون العاشرة!!

    ويذكر تقرير منظمة الصحة العالمية في الاجتماع الثالث والستين لعام 1979م (الدورة 32) أن تعاطي الخمور هي إحدى المشكلات الصحية الكبرى في العالم، وأن الاستمرار في تعاطيها يعيق التقدم الصحي والاجتماعي والاقتصادي في معظم المجتمعات بل وتشكل عائقًا كبيرًا في المجال الصحي، وتعتبر أحد العوامل الهامة جدٌّا التي تؤدي إلى تحطيم الصحة العامة والتي لا يوجـد حل لهـا.

    الوفيات الناتجة عن الخمور:

    تعتبر الخمور أهم ثاني سبب للوفيات في الولايات المتحدة، وفي كل عام يتوفي 125000 شخص بسبب تعاطي الخمور، وما تؤدي إليه من حوادث السيارات والطرقات، وجرائم القتل، والوفيات الناتجة عن أمراض وبيلة وقعت بسبب شرب الخمور. وبما أن التدخين أكثر انتشارًا من شرب الخمور فإن ضحايا التدخين يفوقون ضحايا الخمور بثلاثة أضعاف كما موضح في هذا الجدول:

    السبب الوفيات سنويٌّا

    التدخين مضغ التبغ 350000

    والتدخين غير المباشر 50000

    شرب الخمور 125000

    جميع المخدرات مجتمعة 20000

    الهروين والمورفين 6000

    وفي المملكة المتحدة يذكر تقرير الكلية الملكية للأطباء العموميين أن ضحايا الخمور قد بلغوا 40000 شخص بينما يخفض تقرير الكلية الملكية للأطباء (الباطنيين) الرقم إلى 25000، ويرجع السبب في ذلك إلى حساب عدد الذين توفوا منتحرين أو بسبب جرائم للقتل: هل كانت الجريمة مقررة سلفًا، ثم شرب الشخص الخمر فارتكبها أم أن شرب الخمر كان الدافع لارتكاب الجريمة.

    ولا شك أن شرب الخمور عامل مهم في إتمام الجريمة (القتل أو الانتحار) وبالمقارنة يذكر تقرير الكلية الملكية للأطباء النفسيين أن عدد من لاقوا حتفهم بسبب تعاطي الهرويين والمورفين عام 1983م كانوا 98 شخصًا فقط بالإضافة إلى 77 طفلاً توفوا نتيجة شم الغراء والتولوين والمستنشقات الأخرى. أما ضحايا التدخين فلا يزالون في القمة حيث قدروا بـ 140000.

    وفيما يلي استعراض مختصر للأمراض الناتجة عن شرب الخمور على عكس ما كان يظنه الأطباء القدماء:

    الخمر والهضم:

    تقول مجلة Medicine International العدد 62 لعام 1989م: (تؤدي الخمر إلى زيادة حدوث سرطان المريء، كما تسبب نزفًا في المريء ودوالي في أسفله، والتهابا مزمنا فيه وتكثر الإسهالات والبواسير عند شاربي الخمور، كما قد يحدث التهاب حاد في البنكرياس الذي قد يكون مميتًا.

    (لقد دلت الدراسات التي أجريت على طلاب كلية الطب أن تناول 180 جرامًا من الكحول يوميٌّا كاف لتسبيب دهينة الكبد ثم تليف الكبد. ويعتبر تليف الكبد السبب الثالث للوفاة لدى البالغين الذكور في الولايات المتحدة والرابع لدى الإناث).

    الخمر والقلب:

    تقول مجلة Postgraduate medicine (العدد 91 لعام 1992م): (أثبتت الدراسات العديدة أن شرب الخمور يحرّض على حدوث نوبة الذبحة الصدرية وأن معظم حالات موت الفجأة واضطراب نظمية القلب كانت بسبب شرب الخمور. وقد أوضحت دراسة شملت أكثر من ألفي شخص توفوا فجأة أن نصفهم ماتوا بعد انغماس في شرب الخمر، وأظهرت دراسة أخرى أن شرب الخمر قد أدى إلى رجفان (ذبذبة) أذيني لدى 63% من المرضى دون الخامسة والستين وأن شرب ما يعادل ست كأسات من البيرة تؤدي إلى مضاعفة حدوث اضطراب نظم القلب.

    كتاب هاريسون الطبي طبعة 1991م

    إن شرب كمية معتدلة أو قليلة من الكحول يؤدي إلى انخفاض في كوليسترول الدم الخفيف الكثافة وزيادة نسبية في الكوليسترول الثقيل الكثافة، وهذا أمر جيد ولكنه مغمور بجانب الأضرار العديدة التي يؤدي إليها تعاطي الكحول فهو سم ناقع لعضلة القلب ويسبب اضطرابًا شديدًا في نظمية القلب وارتفاعًا في ضغط الدم، ولهذا فإن المحصلة النهائية لشرب الخمور هي ضرر محض للقلب.

    وتقول مجلة اللانست (lancet) الطبية، المقال الافتتاحي (العدد الثاني لعام 1987م):

    إن على الأطباء تبليغ رسالة واحدة للناس وهي: أن الخمر ضارة بالصحة، وتؤدي إلى حدوث الذبحات الصدرية وجلطات القلب واضطراب نظمية القلب وموت الفجأة.

    الخمر والجنس:

    يقول الرسول ـ صلى الله عليه وسلم: (لا يزني الزاني حين يزني وهو مؤمن ولا يسرق السارق حين يسرق وهو مؤمن ولا يشرب الخمر حين يشربها وهو مؤمن) أخرجه البخاري ومسلم وأبو داود والنسائي. ويقول ـ صلى الله عليه وسلم: (الخمر أم الفواحش وأكبر الكبائر. ومن شرب الخمر ترك الصلاة ووقع على أمه وخالته وعمته) أخرجه الطبراني في الكبير من حديث عبد الله بن عمرو بن العاص. وفي حديث ابن عباس: (من شربها وقع على أمه).

    تأثير الخمر:

    تأثير سريع:

    ـ 50% من جميع جرائم الاغتصاب تحت تأثير الخمر (منظمة الصحة العالمية).

    ـ معظم حالات الاعتداء على المحارم كانت بسبب تأثير الخمر (دائرة المعارف البريطانية).

    تأثير بطيء:

    أنها تحفز على الرغبة ولكنها تفقد القدرة على التنفيذ It provokes the desire but takes away the performance (وليم شكسبير مسرحية ماكبث). وهي تؤثر تأثيرًا سميٌّا على الغدة التناسلية (الخصية) وعلى الجهاز العصبي غير الإرادي المنوط بعملية الانتصاب، كما أن الكبد المريضة بسبب تعاطي الخمر تفقد قدرتها على إزالة هرمون الأنوثة الذي تفرزه الغدة الكظرية. وبالتالي يصاب بالعنة وتضخم الأثداء.

    المرأة والخمر:

    ـ جسم المرأة لا يتحمل نصف الكمية التي يتعاطاها الرجل من الكحول.

    ـ اضطراب الدورة، كثرة الإجهاض وولادة أجنة ناقصة.

    ـ متلازمة الكحول الأجنة Alcohol Fetal syndrome صغـر الدماغ والفكين والتخـلف العقلي والبدني، وصغر حجم العينين مع عيوب خلقية في القلب.

    الخمر والجهاز البولي:

    الخمر تدر البول. ولكنها تؤدي إلى تنكرزوموات حليمات الكلية Papillary Necrosis وهو مرض خطير يؤدي إلى الفشل الكلوي المزمن. وتسبب احتقان البروستاتة والمعاناة الشديدة للذين يعانون من تضخم البروستاتة.

    الجهاز الهضمي:

    التهاب الفم ـ البلعوم ـ المريء، نزيف المريء وسرطان المريء، التهاب المعدة الضموري، قرحة المعدة والاثني عشر، سرطان المعدة، التهاب الأمعاء، التهاب البنكرياس الحاد والمزمن، التهاب الكبد، دهنية الكبد، تليف الكبد، سرطان الكبد.

    الجهاز الدموي والقلب:

    ارتفاع ضغط الدم (التوتر الشرياني)، السكتات الدماغية، هبوط القلب واضطرابات نبض القلب، زيادة ثلاثي الجلسرايد.

    الجهاز الدموي:

    ـ نقص جهاز المناعة ونقص الخلايا الليمفاوية المناعية، عدم تحرك خلايا الدم البيضاء لمواجهة الميكروبات، نقل المقاومة للأمراض مع نقص شديد في الفيتامينات، أنواع من فقر الدم أهمها بسبب نقص حامض الفوليك، انحلال خلايا الدم الحمراء

    (متلازمة زيف)، زيادة نشاط الطحال، تكرر النزف.

    الجهاز التنفسي:

    التهابات الجهاز التنفسي المتكررة والخطيرة، الالتهاب الرئوي وخراج الرئة والدبيلة، السل الرئوي، زيادة في سرطان الحنجرة.

    الغدد الصماء والاستقلاب:

    ـ فـرط نشاط الغـدة الدرقية أول الأمر ثم ينتهي بنقصان نشاطها وحدوث الميكسوديما MYXODEMA

    ـ فرط نشاط الغدة الكظرية (فوق الكلية) ووجود حالات شبيهة بتناذر كوشنج Cushing Syndrome.

    ـ انخفاض مستوى سكر الدم وخاصة لدى مرضى السكر الذين يتعاطون الأنسولين أو الأدوية (الأقراص) المخفضة لمستوى السكر. ويحدث تـفاعل خطير بين عقار الديابنيز والخمور مما يؤدي إلى الوفيات وحدوث الغيبوبة. وأما العقاقير المعروفة باسم الباجوانيد Biguanides مثل الميتفورمين (جلوكوفاج) فإنها تسبب حموضة الدم وخاصة مع تعاطي الكحول.

    الغدد الجنسية:

    هذا غيض من فيض من الأمراض التي يسببها تعاطي الخمور ومن أراد المزيد فليرجع إلى المراجع الطبية الحديثة أو إلى كتاب: (الخمر بين الطب والفقه) وكتاب:

    The proplem of Alcohol and Solution in Islam

    لكاتب هذه السطور. وكتاب الدكتور حسان شمسي باشا (أطباء الغرب يحذرون من شرب الخمور) أو المراجع الطبية العديدة.

    وجه الإعجاز في أحاديث النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ في هذا الموضوع

    نهت أحاديث المصطفى ـ صلى الله عليه وسلم ـ عن التداوي بالخمر، والتدفئة بها، وصرحت بأنها داء وليست بدواء أو شفاء في زمن كان العرب يعتبرونها فيه دواء وغذاء وباعثة على الكرم والشجاعة والسخاء، واستمر الأطباء عبر القرون المختلفة في اعتقاد ذلك الوهم وأنها معين على الصحة مخصبة للبدن طاردة للفضول والأخلاط الرديئة شاحذة للفكر، مقوية للجسم، مهضمة للطعام... وأن شربها باعتدال من أهم أسباب الصحة والعافية، بل إن السُّـكْـر والعربدة منها مرة أو مرتين في الشهر مفيد للصحة أيضا.. ثم جاء الطب الحديث فأوضح زيف جميع ما قالوه، وأنه الباطل، والبهتان، والأوهام. وبهذا يتضح أن ما قاله الحبيب المصطفى ـ صلى الله عليه وسلم ـ هو الحق الذي لا مرية فيه وأن الخمر داء وليست بدواء كما زعم الأطباء. وأنها لا تدفئ الجسم بل تؤدي إلى فقدان الحرارة وموت الإنسان من البرد بينما يشعر بالدفء الكاذب. إن أحاديث النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ في هذا الموضوع معجزة علمية لم تظهر أبعادها إلا في القرن العشرين.
    نوران دوت كوم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-24-2008, 09:07 PM

Seif Elyazal Burae

تاريخ التسجيل: 01-14-2008
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: الاعجاز العلمي في القران الكريم والسنة (Re: Seif Elyazal Burae)

    زيت الزيتون... أسرار وإعجاز

    د. حسان شمسي باشا

    استشاري أمراض القلب بمستشفى الملك فهد للقوات المسلحة بجدة

    لأول مرة في التاريخ اجتمع ستة عشر من أشهر علماء الطب في العالم في مدينة روما في الحادي والعشرين من شهر أبريل عام 1997 ليصدروا توصياتهم وقراراتهم الموحدة حول موضوع "زيت الزيتون و غذاء حوض البحر المتوسط". وأصدر هؤلاء العلماء توصياتهم في بيان شمل أكثر من ثلاثين صفحة استعرضوا فيها أحدث الأبحاث العلمية في مجال زيت الزيتون وغذاء حوض البحر المتوسط. ونقتبس هنا بعضا مما جاء في تلك التوصيات والقرارات،إضافة إلى أحدث الأبحاث العلمية.

    وأكدوا في بيانهم أن تناول زيت الزيتون يسهم في الوقاية من مرض شرايين القلب التاجية وارتفاع كولسترول الدم، وارتفاع ضغط الدم، ومرض السكر،والبدانة، كما أنه يقي من بعض السرطانات. فحتى عام 1986 لم يأبه أحد من الباحثين الأمريكيين والأوروبيين بزيت الزيتون، وما أن طلع علينا الدكتور غرندي في دراسته التي ظهرت عام 1985، والتي أثبت فيها أن زيت الزيتون يخفض كولسترول الدم حتى توالت الدراسات والأبحاث تركز اهتمامها حول فوائد زيت الزيتون، وتستكشف يوما بعد يوم المزيد من أسرار هذا الزيت المبارك الذي أتى من شجرة مباركة. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

    (كلوا الزيت وادهنوا به فإنه من شجرة مباركة) صحيح الجامع الصغير 4498

    وكيف لا تكون الشجرة مباركة، وقد أقسم الله تعالى بها أو بأرضها ـ على اختلاف بين المفسرين ـ في قوله تعالى:

    (وَالتــِّينِ وَالزَّيْتــُونِ* وَطُورِ سِينِينَ)

    وكيف لا تكون مباركة، وقد شبه الله تعالى نوره بالنور الصادر عن زيتها حين قال:

    (يُوقَدُ مِن شـَجَرَةٍ مُّبَارَكَةٍ زَيْتــُونِةٍ لا شـَرْقِيَّةٍ وَلا غَرْبِيَّة) فالشجرة مباركة.. والزيت مبارك.. ولكن كثيرا من الناس عنه غافلون.

    فزيت الزيتون هبة السماء للإنسان. عرف القدماء بعضا من فوائده، وأدرك الطب الحديث ـ منذ سنوات معدودات ـ بعضا آخر منها.عرفنا حديثا أن زيت الزيتون يقي من مرض العصر.. جلطة القلب، ويؤخر من تصلب الشرايين. وتلاشت الأسطورة التي كانت تقول إن زيت الزيتون يزيد كولسترول الدم، ذلك الشبح الذي يقض مضاجع الكثيرين. وتبين للعلم الحديث أن زيت الزيتون عدو للكولسترول، يحاربه أنى كان في جسم الإنسان.

    والحقيقة أن الأمريكان يغبطون سكان حوض البحر الأبيض المتوسط على غذائهم، فهم يعرفون أن مرض شرايين القلب التاجية أقل حدوثا في إيطاليا وأسبانيا وما جاورهما مما هو عليه في شمال أوروبا والولايات المتحدة. ويعزو الباحثون ذلك إلى كثرة استهلاك زيت الزيتون عند سكان حوض البحر المتوسط، واعتمادهم عليه كمصدر أساسي للدهون في طعامهم بدلا من السمنة »المرجرين« والزبدة وأشباهها.

    يقول كتاب Heart Owner Handbook الذي أصدره معهد تكساس لأمراض القلب حديثا: إن المجتمعات التي تستخدم الدهون اللامشبعة الوحيدة (وأشهرها زيت الزيتون) في غذائها كمصدر أساسي للدهون تتميز بقلة حدوث مرض شرايين القلب التاجية، فزيت الزيتون عند سكان اليونان وإيطاليا وإسبانيا يشكل المصدر الأساسي للدهون في غذائهم، وهم يتميزون بأنهم الأقل تعرضا لمرض شرايين القلب وسرطان الثدي في العالم أجمع. وليس هذا فحسب، بل إن الأمريكيين الذين يحذون حذو هؤلاء يقل عندهم حدوث مرض شرايين القلب.

    زيت الزيتون والكولسترول:

    من المعروف أن سكان جزيرة كريت هم من أقل الناس إصابة بمرض شرايين القلب التاجية في العالم، و من المعروف أن معظم الدهون التي يتناولونها في طعامهم مصدرها زيت الزيتون الذي ثبت أنه يقلل من معدل الكوليسترول الضار في الدم، و بالتالي يقي من تصلب الشرايين و مرض شرايين القلب التاجية.

    ومن المعروف أن أكسدة الكولسترول الضار أمر مهم في إحداث تصلب الشرايين وتضيقها. وقد أكدت الدراسات العلمية الحديثة أن زيت الزيتون يلعب دورا هاما في منع تلك العملية.. إضافة إلى أن زيت الزيتون يلعب دورا مضادا للأكسدة أيضا، حيث أن زيت الزيتون يحتوي على فيتامين E المعروف بدوره المضاد للأكسدة،كما يحتوي على مركبات البولي فينول، ومن ثم يمكن أن يقي من حدوث تصلب الشرايين.

    وتعزى الفوائد الصحية لزيت الزيتون إلى غناه بالأحماض الدهنية اللامشبعة الوحيدة، وإلى غناه بمضادات الأكسدة. وقد أكدت الدراسات العملية بما لا يدع مجالا للشك أن زيت الزيتون يخفض مستوى الكولسترول الكلي والكولسترول الضار، دون أن يؤثر سلبا على الكولسترول المفيد.

    وليس هذا فحسب، بل إن دراسة حديثة نشرت في مجلة Atherosclerosis عام 1995 أكدت على أهمية تناول زيت الزيتون البكر الممتازoil Extra Virgin، وهو زيت العصرة الأولى، وقد وجد الباحثون أن زيت الزيتون البكر يحتوي على كمية جيدة من مركبات البولي فينول Polyphenolic Compounds التي تمنع التأكسد الذاتي للزيت، وتحافظ على ثباته. كما وجد هؤلاء الباحثون أن هذه المركبات تمنع أكسدة الكولسترول الضار LDL في أنابيب الاختبار، وبالتالي يمكن لها أن تقي من حدوث تصلب الشرايين، وتلعب دورا هاما في وقاية الجسم من خطر المركبات السامة للخلايا مثل "البيروكسايدز" Lipid Peroxides وغيرها من المواد الضارة.

    وأكدت هذه المعطيات دراسة أخرى نشرت في شهر فبراير 1996 في مجلة.Atherosclerosi

    هل لزيت الزيتون تأثير على تجلط الدم؟

    ولكن السؤال هل هناك أيضاً تأثير آخر لزيت الزيتون يمارس عن طريق فوائده في الوقاية من تصلب الشرايين؟

    ففي دراسة نشرت في شهر ديسمبر عام 1999 في مجلة (Am J clin Nutr )، أظهر الباحثون أن الغذاء الغني بزيت الزيتون ربما يضعف التأثير السيء للدهون المتناولة في الطعام على تجلط الدم، وبالتالي ربما يقلل من حدوث مرض شرايين القلب التاجية.

    زيت الزيتون.. ومعدل الوفيات:

    وقد أظهرت دراسة نشرت في مجلة اللانست الشهيرة في 20 ديسمبر 1999 أن معدل الوفيات في أفقر بلد في أوروبا ألا وهي ألبانيا المسلمة تمتاز بانخفاض معدل الوفيات فيها، فمعدل الوفيات في ألبانيا عند الذكور كان 41 شخصا من كل 100,000شخص، وهو نصف ما هو عليه الحال في بريطانيا.

    ويعزو الباحثون سبب تعمير الناس في ألبانيا ذات الدخل المحدود جدا إلى نمط الغذاء عند الألبانيين، وقلة تناولهم للحوم ومنتجات الحليب، وكثرة تناولهم للفواكه والخضار والنشويات وزيت الزيتون. فقد كان أقل معدلات الوفيات في الجنوب الغربي من ألبانيا في المكان الذي كانت فيه أعلى نسبة لاستهلاك زيت الزيتون والفواكه والخضراوات.

    الغذاء الغني بزيت الزيتون ينقص من جرعات أدوية ضغط الدم:

    ففي بحث قام به الدكتور ألدو فرارا في جامعة نابولي الإيطالية ونشر في مجلة Archives of Internal Medicine بتاريخ 27 مارس 2000 تمت دراسة 23 مريضا مصابا بارتفاع ضغط الدم بمعدل يقل عن 104/ 165 ملم زئبقي ويتناولون أدوية لارتفاع ضغط الدم. وضع النصف الأول من المرضى على غذاء غني بزيت الزيتون البكر، أما المجموعة الأخرى فوضعت على غذاء غني بزيت دوار الشمس Sun flower oil وبعد ستة أشهر، عُكس نمط الغذاء بين المجموعتين لستة أشهر أخرى. وأظهرت نتائج الدراسة انخفاض ضغط الدم بمقدار 7 نقاط عند الذين تناولوا زيت الزيتون، في حين لم يحدث أي انخفاض في المجموعة الأخرى. وقد استطاع المرضى الذين كانوا يتناولون الغذاء الغني بزيت الزيتون خفض جرعات أدوية ضغط الدم إلى النصف، وذلك تحت إشراف الأطباء بالطبع، كما أن ثمانية من المرضى المصابين بارتفاع خفيف في ضغط الدم لم يعودوا بحاجة إلى الدواء خلال تلك الدراسة، في حين لم يحدث أي تغير يذكر في جرعات الدواء عند المرضى الذين كان غذاؤهم غنيا بزيت دوار الشمس. ولا بد من التنبيه إلى ضرورة الالتزام بإرشادات الطبيب، فلا ينبغي أن يفهم من هذا أن باستطاعة المرضى المصابين بارتفاع ضغط الدم تناول زيت الزيتون وإيقاف أدويتهم، فهذا أمر في غاية الأهمية، ولا بد من المراقبة الدورية من قبل الطبيب.

    زيت الزيتون.. والسرطان:

    يعتبر السرطان مسؤولا عن خمس الوفيات في البلدان الأوروبية، ولكن الغريب في الأمر أن هناك اختلافات واضحة في معدلات الوفيات من السرطان بين الدول الشمالية والغربية من أوروبا، وبين دولها الجنوبية المطلة على حوض البحر الأبيض المتوسط، وهناك أدلة قوية إلى أن هذا الاختلاف منشؤه ـ إلى حد كبير ـ نوعية الغذاء المتناول.

    ويعزو الباحثون سبب انخفاض معدل الوفيات من السرطانات في حوض البحر الأبيض المتوسط إلى غذاء سكان هذه البلاد الذي يشتمل على زيت الزيتون كمصدر أساسي للدهون، وعلى الخضراوات والفواكه والبقول.

    ما هو دور زيت الزيتون في الوقاية من السرطان؟

    أظهر العديد من الدراسات الوبائية أن هناك تناسبا عكسيا بين زيت الزيتون وبين حدوث عدد من السرطانات. وأكثر تلك الدراسات تؤكد العلاقة الوثيقة بين تناول زيت الزيتون وانخفاض معدل حدوث سرطان الثدي والمعدة. وليس هذا فحسب، بل إن عددا آخر من الدراسات العلمية يوحي ـ كما يقول البروفيسور آسمان رئيس معهد أبحاث تصلب الشرايين في جامعة مونستر بألمانيا، وهو من أبرز الباحثين في العالم في مجال تصلب الشرايين ـ بأن تناول زيت الزيتون يمكن أن يقي من عدد آخر من السرطانات، ومنها سرطان القولون، وسرطان الرحم، وسرطان المبيض، على الرغم من أن عدد هذه الدراسات مازال صغيرا.

    زيت الزيتون وسرطان الثدي:

    شاءت إرادة الله تعالى أن يختص النساء ببعض من بركات هذا الزيت المبارك، فتوالت الدراسات العلمية في السنوات القليلة الماضية التي تشير إلى أن زيت الزيتون يقي من سرطان الثدي، ومن سرطان الرحم.

    فقد أكدت دراسة نشرت في شهر نوفمبر 1995، وأجريت على 2564 امرأة مصابة بسرطان الثدي أن هناك علاقة عكسية بين احتمال حدوث سرطان الثدي، وبين تناول زيت الزيتون، وأن الإكثار من زيت الزيتون ساهم في الوقاية من سرطان الثدي.

    وأكدت دراسة نشرت في مجلة Archives of Internal Medicine في عدد أغسطس 1998 أن تناول ملعقة طعام من زيت الزيتون يوميا يمكن أن تنقص من خطر حدوث سرطان الثدي بنسبة تصل إلى 45 %.

    وقد اعتمدت هذه الدراسة على بحث نوعية الغذاء لدى أكثر من 60,000 امرأة ما بين سن الأربعين والسادسة والسبعين من العمر، وبعد ثلاث سنوات وجد الباحثون أن النساء اللواتي لم يصبن بسرطان الثدي كن يتناولن كميات وافرة من زيت الزيتون في طعامهن. ويقول الباحثون أن زيت الزيتون يعتبر الآن أحد أهم العوامل التي تقي من سرطان الثدي، رغم أنه لا تعرف حتى الآن بدقة الآلية التي يمارس بها زيت الزيتون ذلك التأثير.

    زيت الزيتون وسرطان الرحم:

    وأما عن سرطان الرحم، فقد نشرت »المجلة البريطانية للسرطان« في شهر مايو 1996 دراسة أجريت على 145 امرأة يونانية مصابة بسرطان الرحم. قارن فيها الباحثون النسوة بـ 289 امرأة غير مصابة بالسرطان. فتبين للباحثين أن النساء اللواتي كن يكثرن من تناول زيت الزيتون كن أقل تعرضا للإصابة بسرطان الرحم. فقد انخفض احتمال حدوث هذا السرطان بنسبة وصلت إلى 26 %.

    زيت الزيتون.. وسرطان المعدة:

    أظهر عدد من الدراسات العلمية الحديثة أن تناول زيت الزيتون بانتظام يمكن أن يقلل من حدوث سرطان المعدة، رغم أن هناك حاجة إلى المزيد من الدراسات العلمية..

    زيت الزيتون.. وسرطان القولون:

    هناك أيضا دراسات وبائية تشير إلى أن تناول الفواكه والخضراوات وزيت الزيتون تلعب دورا هاما في الوقاية من سرطان القولون.

    زيت الزيتون.. وسرطان الـجلد القتامي: Melanoma

    نشرت مجلة Dermatology Times في عددها الصادر في شهر آب (أغسطس) 2000 دراسة أشارت إلى أن الإدهان بزيت الزيتون موضعيا بعد السباحة والتعرض للشمس، ربما يقي من حدوث سرطان الجلد القتامي. Melanoma

    ومن المعروف أن هذا النوع من السرطان ينتشر عند الغربيين من ذوي البشرة البيضاء الذين يتعرضون للشمس لفترات طويلة وخاصة عقب السباحة، وذلك بسبب تأثير الأشعة فوق البنفسجية، وقد أجريت هذه الدراسة في جامعة Kobe اليابانية على الفئران. فقد عرّض الباحثون الفئران لضوء شمسي ثلاث مرات في الأسبوع، ودهنت بالفئران بزيت الزيتون لمدة خمس دقائق عقب كل جلسة، وبعد 18 أسبوعاً تبين أن الأورام بدأت تظهر عند الفئران التي لم تدهن بزيت الزيتون. وتظل هذه الدراسة دراسة مبدئية تحتاج إلى المزيد من الدراسات.والرسول عليه السلام يقولوادهنوا به فإنه من شجرة مباركة)

    زيت الزيتون.. وقرحة المعدة:

    قدم الدكتور »سموت« من جامعة »هاوارد« الأمريكية بحثاً في المؤتمر الأخير للجمعية الأمريكية لأمراض جهاز الهضم و الذي عقد في شهر أكتوبر 2000، أظهر البحث أن الزيوت غير المشبعة مثل زيت الزيتون و زيت دوار الشمس و زيت السمك، يمكن أن تمنع نمو جرثومة تدعى Helicobacter Pylori في المعدة. و هذه الجرثومة مسؤولة عن العديد من حالات القرحة المعدية و عدد من حالات سرطان المعدة، و أكد الدكتور » سموت« أن الغذاء الحاوي على هذه الزيوت ربما يكون له تأثير مفيد في الوقاية من سرطان المعدة، و الإقلال من نكس القرحة المعدية.

    زيت الزيتون والإرضاع:

    وأما ذلك المخلوق الجديد الذي خرج لتوه إلى هذه الحياة، فإنه يتغذى بما تغذت به أمه. فإن هي أحسنت اختيار غذائها منحته مما اختارت الخير الكثير، وأنشأته على الغذاء السليم.

    ففي دراسة حديثة نشرت في شهر فبراير 1996 من جامعة برشلونة الإسبانية، وأجريت على 40 مرضعا، أخذت منهن عينات من حليب الثدي، وجد الباحثون أن معظم الدهون الموجودة في حليب الثدي كانت من نوع (الدهون اللامشبعة الوحيدة). Monounsaturated Fats ويعتبر هذا النوع من الدهون بحق من أفضل الدهون التي ينبغي أن يتناولها الإنسان. وهو النوع الذي يشتهر به زيت الزيتون.

    ويعزو الباحثون سبب تلك الظاهرة إلى كثرة تناول النساء في إسبانيا لزيت الزيتون.

    زيت الزيتون.. والتهاب المفاصل نظير الرثوي: Rheumatoid arthritis

    التهاب المفاصل نظير الرثوي مرض تصاب فيه مفاصل اليدين والقدمين وغيرها.

    وقد افترض العلماء وجود علاقة عكسية بين تناول بعض الأغذية وحدوث هذا المرض.فقد نشرت مجلة Am J clin Nutr في عددها الصادر في شهر نوفمبر 1999 دراسة أجريت على 145 مريضا مصابا بداء المفاصل نظير الرثوي في جنوب اليونان، وقورنت هذه المجموعة بـ 108 أشخاص سليمين.

    وأظهرت الدراسة أن تناول زيت الزيتون يمكن أن يسهم في الوقاية من حدوث هذا المرض فالذين يتناولون كميات قليلة جدا من زيت الزيتون في طعامهم كانوا أكثر عرضة للإصابة من أولئك الذين كان غذاؤهم غنيا بزيت الزيتون، ويعزو الباحثون سبب ذلك إلى الدهون غير المشبعة، ومضادات الأكسدة التي يحتوي عليها زيت الزيتون. كما أظهرت الدراسة ذاتها أن الذين كانوا يكثرون من الخضراوات المطهية كانوا أيضا أقل عرضة للإصابة بهذا المرض.

    زيت الزيتون يقتل قمل الرأس:

    أشارت أحدث الإحصائيات المنشورة في مجلة Infectious diseases in Childre في شهر أبريل 1998 أن قمل الرأس قد عاد ليصيب أمريكا بشكل وبائي من نيويورك إلى لوس أنجلوس، وأنه يصيب حوالي 12 مليون أمريكي معظمهم من الأطفال. وأظهرت الدراسات التي أجريت في جامعة Hebrew University الأمريكية وفي المعهد الأمريكي لقمل الرأس أن وضع زيت الزيتون على الرأس المصاب بالقمل لعدة ساعات يقتل القمل الموجود في الرأس. وأكد الباحثون من جامعة ماسوتشيتس الأمريكية أن المركبات التي كانت فعالة في القضاء على قمل الرأس لم تعد فعالة جدا، وأن قمل الرأس عاد إلى الظهور بشكل أقوى من ذي قبل.

    واقترح الباحثون خطة علاجية لقمل الرأس المعند على خمس خطوات وتستمر لمدة ثلاثة أسابيع. ففي المرحلة الأولى تعالج الحالة بمركبات Permethrin أو الـ. Pyrethium وهذه يمكن أن تقضي على معظم القمل ولكن لا تقتلها جميعا. وهنا يأتي دور زيت الزيتون على الرأس قبل النوم مباشرة مع وضع غطاء الاستحمام Shower Cap على الرأس. أما المرحلة الثالثة وهي مرحلة هامة جدا: حيث ينبغي تمشيط الرأس بمشط معدني خاص قبل غسل الرأس من زيت الزيتون.

    وأما المرحلة الرابعة فتكون بالتأكد من عدم وجود القمل في البيئة المحيطة وذلك باستخدام السيشوار الساخن.

    والمرحلة الخامسة تكون بالتأكد بالعين مباشرة من خلو فروة الرأس من أية بيوض للقمل وذلك باستعمال مشط خاص يزيل هذه البيوض ويجب التأكد من سلامة الرأس من القمل خلال مدة ثلاثة أسابيع.

    وبعد فهذا غيض من فيض ما نشر من أبحاث حول زيت الزيتون خلال الأعوام القليلة فهنيئاً لمن نال من خيرات هذه الشجرة المباركة، وصدق رسول الله صلى الله عليه وسلم حين قال: (كلوا الزيت وادهنوا به، فإنه من شجرة مباركة). وهنيئا لمن نال تلك البركات.




    نوران دوت كوم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-24-2008, 09:15 PM

Seif Elyazal Burae

تاريخ التسجيل: 01-14-2008
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: الاعجاز العلمي في القران الكريم والسنة (Re: Seif Elyazal Burae)

    بحوث الإعجاز العلمي... وأثرها في القضايا الفقهية
    د. عبدالله المصلح / د. عبدالجواد الصاوي
    لقد ثارت تساؤلات كثيرة حول عدة فتاوى تتعلق بخلق الأجنة وحملها وبنيت عليها أحكام خطيرة أثارت جدلا واسعا في الأوساط العلمية وهي الفتوى بجواز إسقاط الأجنة قبل أربعة أشهر والتي أودت بقتل هذه الأجنة ولها من صفات معتبرة شرعا تحرم عدم جواز إسقاطها، والفتوى بجواز بقاء الأجنة في الأرحام لعدة سنوات، والتي يمكن أن تؤدي إلى اختلاط الأنساب وشيوع الفساد ثم من الله ببحوث الإعجاز العلمي الطبية فصححت كثيرا من هذه المفاهيم. وسنحاول في هذا البحث الإجابة على ثلاثة أسئلة وهي: ما الدليل على أن الروح لا تنفخ في الجنين إلا بعد أربعة أشهر؟، وما هي أقصى مدة للحمل؟، وهل يمكن للمرأة الحامل أن تحيض؟

    القضية الأولى: هل الروح لا تنفخ في الجنين إلا بعد مائة وعشرين يوما؟
    شاع فهم بين كثير من علماء المسلمين السابقين والمعاصرين على أن زمن أطوار الجنين الأولى: النطفة والعلقة، والمضغة، مدته مائة وعشرون يوما؛ بناء على فهم منطوق حديث جمع الخلق الذي رواه الإمام البخاري وغيره؛ عن عبد الله بن مسعود قال : حدثنا رسول الله وهو الصادق المصدوق ـ قال: إن أحدكم يجمع خلقه في بطن أمه أربعين يوماً ثم يكون علقة مثل ذلك ثم يكون مضغة مثل ذلك، ثم يبعث الله ملكاً يؤمر بأربع كلمات ويقال له: اكتب عمله ورزقه، وشقي أو سعيد، ثم ينفخ فيه الروح وبما أن الحديث قد أشار إلى أن نفخ الروح في الجنين يحدث بعد انتهاء زمن طور المضغة الذي ينتهي بنهاية الأربعين الثالثة حسب هذا الفهم ، فعليه أفتى بعض علمائنا الأجلاء بجواز إجهاض الجنين وإسقاطه خلال الشهور الأربعة الأولى من عمره، بلا ضرورة ملجئة، لأن حياته في هذه الفترة حسب فهمهم حياة نباتية، لم تنفخ فيها الروح الإنسانية بعد، لكن هذا المفهوم لزمن أطوار الجنين الأولى وأنها تقع في ثلاثة أربعينات؛ قد ثبت يقينا اليوم أنه يتعارض مع الحقائق العلمية المعتمدة في علم الأجنة الحديث. مما جعل بعض المحاربين للإسلام يتوهم أن حديث الإمام البخاري يعد خنجرا بأيديهم يمكن أن يطعنوا به سنة النبي . لكن بالجمع بين النصوص التي وردت في نفس الموضوع نجد أن حديث الإمام مسلم في جمع الخلق والذي رواه نفس الراوي لحديث الإمام البخاري قد أزال هذا الإشكال وزاد عبارة صححت المفهوم وتوافقت مع ما يشاهد الآن في أطوار الجنين على وجه اليقين. وقد قمنا بنشر هذا الموضوع مفصلا في العدد الثامن من مجلة الإعجاز العلمي فليرجع إليه. لكن يمكن تلخيصه في عدة نقاط:

    نصوص السنة تحدد زمن أطوار الجنين الأولى:
    1. روى الإمام مسلم بسنده عن عبد الله ابن مسعود قال: حدثنا رسو ل الله وهو الصادق المصدوق قال : (إن أحدكم ليجمع خلقه في بطن أمه أربعين يوما ،ثم يكون في ذلك علقة مثل ذلك، ثم يكون في ذلك مضغة مثل ذلك، ثم يرسل الملك فينفخ فيه الروح. ويؤمر بأربع كلمات: بكتب رزقه وأجله وعمله وشقي أو سعيد). رواه مسلم
    2. روى الإمام مسلم بسنده عن حذيفة بن أسيد أن رسول الله قال : ( إذا مر بالنطفة ثنتان وأربعون ليلة ،بعث الله إليها ملكا، فصورها وخلق سمعها وبصرها وجلدها ولحمها وعظامها، ثم قال: يا رب أذكر أم أنثى؟ فيقضي ربك ما شاء ويكتب الملك). رواه مسلم صلى الله عليه وسلم أخبر في نفس الحديث أن أطوار الجنين الأولى؛ العلقة والمضغة تبدأ وتكتمل أوصافها وتنتهي خلال هذه الأربعين. فالحديث يتكلم عن التحديد الزمني لقضيتين: الأولى: زمن جمع الخلق لخلايا أعضاء الجسم في صورة براعم أولية ، والثانية: زمن أطوار الجنين؛ العلقة والمضغة نصا والنطفة لزوما؛ لأنه لا وجود لكلمة النطفة في الروايات الصحيحة. والحديث بهذا اللفظ للإمام مسلم يختلف عن حديث الإمام البخاري في زيادة عبارة (في ذلك) والتي صححت الفهم وأظهرت التطابق التام مع حقائق علم الأجنة الحديث فأزالت شبه الزائغين وردت كيد أعداء السنة والإسلام إلى نحورهم. بناء على هذه الرواية للحديث فخلق الجنين يجمع خلال الأربعين يوما الأولى من عمره. وأطوار النطفة والعلقة والمضغة تقع وتكتمل كلها في خلال هذه الأربعين؛ لأن لفظ( في ذلك ) يعود إلى الوقت، أي إلى الأربعين يوما، أما اسم الإشارة في قوله( مثل ذلك)، فلا بد أنه يعود إلى شيء آخر غير الوقت، وأقرب شيء إليه هنا هو جمع الخلق. والمعنى إن أحدكم يجمع خلقه في بطن أمه أربعين يوما، ثم يكون في ذلك (أي في ذلك العدد من الأيام) علقة (مجتمعة في خلقها) مثل ذلك، (أي مثلما اجتمع خلقكم في الأربعين )، ثم يكون في ذلك (أي في نفس الأربعين يوما) مضغة (مجتمعة مكتملة الخلق المقدر لها) مثل ذلك، (أي مثلما اجتمع خلقكم في الأربعين يوما).وذلك من ترتيب الإخبار عن أطوار الجنين لا من ترتيب المخبر به. وهو ما توصل إليه وحققه ابن الزملكاني في القرن السابع الهجري. واستنتج من ذلك أن النطفة والعلقة والمضغة تتم وتكتمل خلال الأربعين يوما الأولى وليراجع كلامه الدقيق في كتابه البرهان في إعجاز القرآن أو في بحث أطوار الجنين ونفخ الروح في العدد الثامن من مجلة الإعجاز العلمي. وعلى هذا يتضح أن معنى (مثل ذلك) في حديث عبد الله ابن مسعود لا يمكن أن يكون مثلية في الأربعينات من الأيام. فينبغي فهم حديث ابن مسعود برواية البخاري بما ينسجم مع رواية مسلم ومع الأحاديث الأخرى المتعلقة بالموضوع. وينبغي التنبيه على أن هناك كلمة أدرجت في رواية البخاري عمقت المفهوم الخاطئ لأطوار الجنين وهي: كلمة نطفة في الجملة الأولى من الحديث: (إن أحدكم يجمع خلقه في بطن أمه أربعين يوما نطفة…الحديث) فكلمة نطفة غير موجودة في رواية البخاري فضلا عن عدم وجودها في أي رواية صحيحة.
    3. أخبر النبي في الحديث الثاني (حديث حذيفة بن أسيد) أن الجنين قبل اليوم الثاني والأربعين لا يمكن تمييز صورته الإنسانية ولا تخلق أجهزته بصورة تامة إلا بعد هذا التاريخ؛ فالحديث يشير بوضوح إلى أن تشكل الجنين بتصويره وخلق سمعه وبصره وجلده ولحمه وعظامه وتمايز أعضائه الجنسية لا يحدث إلا بعد اليوم الثاني والأربعين .
    4. روى حديث ابن مسعود السابق كل من الإمامين البخاري ومسلم ، ولكن رواية مسلم تزيد لفظ (في ذلك) في موضعين قبل لفظ (علقة) وقبل لفظ (مضغة) وهي زيادة صحيحة تعتبر كأنها من أصل المتن جمعا بين الروايات. وعلى هذا تكون الرواية التامة لألفاظ الحديث كما هي ثابتة في لفظ مسلم.
    5. ذكر القرآن الكريم أن العظام تتكون بعد طور المضغة، وحدد النبي في حديث حذيفة أن بدء تخلق العظام يكون بعد الليلة الثانية والأربعين من بدء تكون النطفة الأمشاج؛ وبالتالي فالقول بأن العظام يبدأ تخليقها بعد مائة وعشرين يوما يتعارض وظاهر الحديث الذي رواه حذيفة تعارضا بينا .كما يتعارض قطعا مع ما أثبتته حقائق علم الأجنة الحديث من أن تكون العظام يبدأ بعد الأسبوع السادس مباشرة، وليس بعد الأسبوع السابع عشر مما يؤيد المعنى الواضح الظاهر لحديث حذيفة. حيث يتخلق الهيكل العطمي الغضروفي، وتظهر أولى مراكز التعظم في الهيكل الغضروفي في بداية الأسبوع السابع، فيتصلب البدن وتتميز الرأس من الجذع وتظهر الأطراف. وقد نبه على هذا التعارض الواضح مع الحقائق العلمية الواقعية لأطوار الجنين علماؤنا الأجلاء السابقين فقال ابن رجب الحنبلي : بعدما أورد حديث ابن مسعود برواية الإمام أحمد والتي تشبه رواية البخاري فضعف متنه وسنده حيث قال: ورواية الإمام احمد تدل على أن الجنين لا يكسى إلا بعد مائة وستين يوما، وهذا غلط لا ريب فيه، وعلي ابن زيد هو ابن جدعان لا يحتج به. وقال في موضع آخر: وظاهر حديث ابن مسعود يدل على أن تصوير الجنين وخلق سمعه وبصره وجلده ولحمه وعظامه يكون في أول الأربعين الثانية، فيلزم من ذلك أن يكون في أول الأربعين الثانية لحما وعظما.
    6. التعارض مع الوصف القرآني لأطوار الجنين حيث لا ينطبق التفسير للوصف القرآني مع الطور الموصوف؛ فالجنين في اليوم العشرين أو الثلاثين أو التاسع والثلاثين لا يمكن وصفه كقطرة الماء ويختلف في شكله وحجمه عنها على وجه القطع. والجنين في اليوم الخمسين أو الستين لا يمكن وصفه بأنه على شكل الدودة التي تعيش في البرك وتمتص الدماء أو أنه يظهر على شكل قطعة دم جامدة حيث يكون الجنين في هذه الفترة قد تشكل وتطور وتم خلق جميع أعضائه. والجنين بعد اليوم الثمانين وإلى اليوم المائة والعشرين لا يمكن وصفه بحال بأنه مضغة لا شكل فيها ولا تخطيط أو أنه مخلق وغير مخلق حيث تكون أجهزة الجنين قد تخلقت منذ زمن بعيد، والجنين نفسه في منتهى الحيوية والنشاط ويمارس جميع حركاته وانفعالاته . انظر شكل (2)


    شكل رقم(1) صورة لجنين عمرة ثمانية أسابيع تم تخلق هيكله العظمي الغضروفي وظهرت بعض مراكز التعظم فيه شكل رقم (2) جنين عمرة ثلاثة عشر أسبوعاً أي واحد وتسعين يوماً مكتمل الخلق في أجهزته الداخلية والخارجية هل يمكن أن نطلق عليه مصطلح مضغة؟

    متى تنفخ الروح في الجنين؟ أبعد أربعين واحدة أم بعد ثلاثة أربعينات؟
    إن هذه القضية لا يفصل فيها العلم الحديث ولكن تفصل فيها النصوص الشرعية. ولا يوجد ــ فيما أعلم ــ نص صريح وصحيح إلا حديث جمع الخلق الذي رواه البخاري ومسلم وغيرهما. وقد اتفق علماء المسلمين أن الجنين تنفخ فيه الروح بعد اكتمال طور المضغة، بناء على هذا النص النبوي الصريح . وبما أنه قد ثبت أن زمن المضغة يقع في الأربعين يوما الأولى، بنص رواية الإمام مسلم لحديث جمع الخلق، وحديث حذيفة بن أسيد ( إذا مر بالنطفة ثنتان وأربعون يوما...الحديث) وتوافق حقائق علم الأجنة الحديث مع هذه الأوصاف الشرعية لأطوار الجنين ؛ إذا فالروح تنفخ بعد الأربعين الأولى من عمر الجنين بيقين. لكن متى يحدث ذلك بالضبط ؟ أبعد شهرين أم ثلاثة أم أربعة أو أقل أو أكثر؟ لا أظن أن أحدا يستطيع أن يحدد موعد نفخ الروح على وجه الجزم واليقين في يوم بعينه بعد الأربعين يوما الأولى! حيث لا يوجد فيما أعلم نص صحيح في ذلك. لكن يمكن أن يجتهد في تحديد الموعد التقريبي استئناسا بقول الله تعالى: }ثم سواه ونفخ فيه من روحه| (السجدة 9) حيث يمكن أن يفهم منه أن الروح تنفخ في الجنين بعد التسوية ، وبما أن التسوية تأتي بعد الخلق مباشرة لقوله تعالى: }الذي خَلَقك فَسوّاك فعدلك| (الإنفطار 7) . فيمكن القول بأن الروح تنفخ في الجنين بعد مرحلة الخلق أي بعد الأسبوع الثامن من عمره أي في مرحلة النشأة خلقا آخر؛ وهو استنتاج معظم المفسرين الذين قالوا إن طور النشأة خلقا آخر هو الطور الجنيني الذي تنفخ فيه الروح والتي لا يكون إلا بعد طوري العظام وكسائه باللحم كما نصت الآية الكريمة. ويعضد ذلك حرف (ثم) الذي يفيد التراخي في حدوث الفعل حينما ذكر مع نفح الروح في حديث جمع الخلق حيث ورد ( ثم ينفخ فيه الروح كما في البخاري أو ثم يرسل الملك فينفخ فيه الروح كما في مسلم) وحيث أنه لا ينتهي الأسبوع الثامن إلا وجميع الأجهزة الرئيسة قد تخلقت وانتهى طور المضغة في الأربعين يوما الأولى من عمر الجنين وتميزت الصورة الإنسانية وسوى خلق الإنسان خلال هذه الفترة أو بعدها بقليل؛ فعليه يمكن للروح أن تنفخ في الجنين بعد انتهاء عملية الخلق في الأسبوع التاسع أو العاشر أو بعد تميز الأعضاء التناسلية في الأسبوع الثاني عشر أو بعد ذلك! والله أعلم.


    شكل رقم (3) شكل رقم(4) جنين عمره 16 أسبوعاً (112) يزماً

    لكن هل توجد علامات تدل على أن الجنين قد نفخت فيه الروح؟
    يمكن أن تكون الحركات الإرادية دليلا على وجود الروح. وقد أشار لذلك ابن القيم في وصفه الجنين قبل وبعد نفخ الروح فقال: كانت فيه حركة النمو والاغتذاء كالنبات، ولم تكن حركة نموه واغتذاءه بالإرادة، فلما نفخت فيه الروح انضمت حركة حسيته وإرادته إلى حركة نموه واغتذائه. وقد أثبتت الأجهزة الحديثة رؤية حركات جسم الجنين في وقت مبكر؛ حيث يمكن أن تصور عند الأسبوع الثامن أو عندما يبلغ كيس الحمل 3سم أو يبلغ طول الجنين حوالي 15 مم. كما يمكن أن ترى الحركات الجنينية التي تعبر عن حيوية الجنين مثل حركات التنفس وحركات الأطراف العليا وضربات القلب وحركات عدسة العين والبلع وحركات الأمعاء الدودية. كما رصدت الحركات التي تعبر عن نشـاط الجنين fetal activity مثل البلع وحركة اليد إلى الفم والمضغ وحركات اللسان و حركة اليد إلى الوجه و مص الأصابع؛ والتي يمكن أن ترى عند الأسبوع السادس عشر؛أي قبل مائة وعشرين يوما فتأمل! وتعتبر هذه الحركات انعكاس غير مباشر لحالة الجهاز العصبي المركزي؛ فكلما كانت هذه الحركات موجودة ومتوازنة، كلما كانت حالة الجهاز العصبي نشطة وسليمة. وهكذا أثبت علماء الأجنة بهذه الأجهزة الدقيقة هذه الحقائق التي تؤكد في مجملها أن أطوار الجنين الأولى من النطفة والعلقة والمضغة ، تحدث كلها خلال الأربعين يوما الأولى، ويجمع في كل منها خلق أعضاء الجنين وأجهزته في صورته الابتدائية خلال الأربعين يوما الأولى من عمره، وأن حركات الجنين الإرادية وبدء عمل وظائف أعضاء الجنين الرئيسية تحدث في الأربعين يوما الثانية من عمره. وعليه فالقول بأن مدة الأطوار الأولى للجنين من النطفة والعلقة والمضغة مائة وعشرين يوما؛ قول غير صحيح مناقض للحقائق العلمية بكل وضوح. وبناء على كل ما سبق يمكننا القول بأن الجزم بعدم نفخ الروح إلا بعد أربعة أشهر قول ليس عليه دليل قطعي من النصوص الشرعية، بل مبني على فهم لحديث ظني الدلالة هو: رواية الإمام البخاري لحديث ابن مسعود ثم جاءت حقائق علم الأجنة الحديث معارضة لمفهوم هذه الرواية ومؤيدة لرواية أخرى لنفس الحديث ونفس الراوي رواها الإمام مسلم بزيادة بسيطة في المتن بينت القضية بوضوح لا لبس فيه وهذا يبطل الاحتجاج برواية البخاري في تحديد زمن أطوار الجنين الأولى. وبالتالي يبطل الاحتجاج بالجزم بعدم نفخ الروح في الجنين قبل أربعة أشهر. وعليه فإمكانية نفخ الروح في الأجنة قائمة في أي وقت بعد الأربعين يوما الأولى؛ في نهاية الأسبوع السابع، أو الثامن،أو التاسع، أو حتى بعد أربعة أشهر وإن كان الراجح من النصوص أن الروح تنفخ بعد الأسبوع الثامن من التلقيح لدلالة النصوص الصريحة والصحيحة على ذلك. ولعدم وجود حديث واحد صحيح أو حسن ، يصرح بأن الروح لا تنفخ في الجنين إلا بعد أربعة أشهر. ومما يؤكد ذلك الحقائق العلمية الثابتة في علم الأجنة ومن أهمها رؤية مراحل الجنين المختلفة منذ بداية تكونه، واكتمال خلقه وتصويره وقيام معظم أجهزته بوظائفها ورصد حركته الذاتية و أنشطته البدنية قبل أربعة أشهر على وجه القطع. وينبني على ذلك حرمة الإجهاض بعد الأربعين ؛ لأن الإجهاض محرم عند جمهور الفقهاء بعد نفخ الروح، ونفخ الروح يكون بعد طور المضغة، وطور المضغة يبدأ ويكتمل وينتهي خلال الأربعين يوما الأولى بيقين؛ فعليه يرجح القول بحرمة الإجهاض بعد الأربعين يوما الأولى من بداية تلقيح البييضة وتكون النطفة الأمشاج. وتشتد الحرمة بعد مرحلة التخليق، أي بعد ثمانية أسابيع، وهي أشد بعد الشهر الثالث أو الرابع. والله أعلم.

    القضية الثانية: ما هي أقصى مدة للحمل؟
    قال الشنقيطي رحمه اللهأما أكثر أمد الحمل فلم يرد في تحديده شيء من كتاب ولا سنة والعلماء مختلفون فيه، وكلهم يقول بحسب ما ظهر له من أحوال النساء..). ثم استعرض أقوال العلماء في أقصى مدة للحمل: ( فمن قائل أنها سنتان أو أربع أو خمس أو سبع،.. إلى أن قال: أظهر الأقوال دليلا أنه لا حد لأكثر أمد الحمل، لأن كل تحديد بزمن معين لا أصل له ولا دليل عليه، وتحديد زمن بلا مستند صحيح لا يخفى سقوطه، والعلم عند الله تعالى). بعد هذه المقدمة نقول وبالله التوفيق: إن كل الآراء التي ذكرها العلماء إنما كانت آراء مبنية على أخبار موهومة من النساء، فالمرأة التي حملت وتأكدت من حملها، حينما.ينزل عليها دم، وربما بغزارة بعد تأخر دورتها الشهرية ربما تظن أن حيضة أتتها على حملها، فتبقى معتقدة أنها حامل، وخصوصا أنها لا ترى في الدم أثرا لجنين ميت، حيث لا يرى بالعين المجردة وسط الدماء في هذه الفترة (02, جم في نهاية الشهر الأول)، ثم تحمل مرة أخرى بعد شهر أو اثنين أو أكثر، ويحدث لها ما حدث في المرة الأولى، فتحسب عمر حملها الأخير منذ الحمل الأول، والحقيقة أنها حملت ثم أسقطت مرارا، من غير أن تدري بالحمل أو السقط. كما أن إصابة المرأة.بما يعرف علميا بالحمل الكاذب (Molar Pregnancy)، قد يكون أساسا لهذا الوهم: حيث يكبر حجم الرحم وينتفخ بطن المرأة وتعتقد جازمة بأنها حامل هي ومن حولها، ثم قد تزول هذه الأعراض،التي يمكن أن تستمر شهورا عديدة، ويأتيها حيض طبيعي ثم تحمل بعد ذلك حملا حقيقيا، فتحسب عمر حملها الحقيقي منذ بدء حملها الكاذب. وفي بعض حالات الإجهاض المخفي؛ ينقطع الدم ولا تأتي للمرأة دورة شهرية لعدة أشهر أو لعدة سنوات وأحيانا لعدة عقود، ويقول الدكتور صاحب المرجع الطبي1: أنه رأى شخصيا حالات لدى بعض السيدات حدثت لديهن انقطاع للدورة الشهرية لمدة 38 شهرا. وبناء على هذه الاحتمالات؛ يمكن أن يقع الخطأ في التقدير والحساب عند النساء والمحيطين بهن، ونقل هذا الخطأ إلى العلماء عن طريقهن، فأفتى علماؤنا الأجلاء بجواز تأخر الجنين في بطن أمه أكثر من تسعة أشهر، فمن قائل بسنتين،ومن قائل بثلاث، أو أربع، ومن قائل بخمس أو ست سنين وغير ذلك.فليتأمل. وقد كان رأي الشنقيطي ــ رحمه الله ــ موضوعيا، حينما أطلق هذا الأمر وجعله بلا حد زمني، لأنه لا دليل على هذا الحد عند علماء الشريعة، حيث لا يوجد مستند صحيح يرجع إليه. والحق في هذه المسألة أن المستند الصحيح الذي ذكره الشنقيطي ــ رحمه الله ــ موجود الآن بصورة قاطعة، في المراجع العلمية الطبية المحققة، ولا مجال لنكرانه أوإهماله!. وهذه شهادة أحد العلماء المعاصرين في تفسيره والإحصاء العلمي دل على أن الجنين لا يزيد بقاؤه.في بطن أمه عن 305 أو 308 يوما، وهناك رأي في المذهب المالكي أن عدة المطلقة سنة قمرية (354) يوما، وأما ما يذكر في المذاهب لأقصى مدة ــ الحمل فمستنده الاستقراء وأخبار الناس، والناس قد يخطئون أو يتوهمون وجود الحمل في فترة زمنية ما، وليس في ذلك نص شرعي ثابت. فالأطباء الآن هم أهل الذكر في هذا الموضوع، وأبحاثهم ومراجعهم تؤكد أن مدة الحمل لا تزيد عن واحد وأربعين أسبوعا من بدء التلقيح، وإن زادت عن ذلك فالجنين معرض لخطر الموت؛ وذلك لتدهور كفاءة المشيمة والرحم في إمداده بالغذاء اللازم؛ فيصاب بتلف في المخ ويهلك. فلا يمكن مثلا أن يستمر الحمل خمسين أسبوعا، لأن الحمل والولادة تتم وفق سنن ثابتة لا تتغير، ولم يذكر أي مرجع طبي حالة واحدة سجل فيها الحمل لمدة سنة كاملة مثلا، فضلا عن أكثر من ذلك، وإذا بطلت هذه المسألة ــ وهي باطلة قطعا ــ فكل ما ورد من آراء تربط بين نزول الدم من المرأة الحامل، وبقاء الجنين في بطنها فترة أطول؛ آراء غير صحيحة.

    القضية الثالثة: عدم حيض المرأة الحامل
    إن قضية حيض المرأة الحامل لا أساس لها من الصحة، لا من الناحية الشرعية ولا الطبية. فالمرأة الحامل لا تحيض. هذه حقيقة علمية لا شك فيها، ومثبتة بالدلائل اليقينية في المراجع الطبية وترجح قول من قال من العلماء، بأن المرأة الحامل لا تحيض، وأن الدم الذي ينزل منها هو دم فساد لا دم حيض، والأدلة الشرعية تعضد هذا القول، وقد ذكرها الشنقيطي ــ رحمه الله ــ في النقاط التالية:
    1. ما جاء في بعض روايات حديث ابن عمر في طلاقه امرأته في الحيض أن النبي قال لعمر: (مره فليراجعها ثم ليطلقها طاهرا أو حاملا) وهذه الرواية أخرجها أحمد ومسلم وأصحاب السنن الأربعة، قالوا: قد جعل النبي علامة عدم الحمل الحيض، كما جعل الطهر علامة لذلك.
    2. حديث (لا توطأ حامل حتى تضع، ولا حائل حتى تستبرأ بحيضة) رواه أحمد وأبو داود والحاكم من حديث أبي سعيد رضي الله عنه، وصححه الحاكم وله شواهد، قالوا: فجعل النبي الحيض علامة على براءة الرحم، فدل ذلك على أنه لا يجتمع مع الحمل.
    3. ومنها أنه دم في زمن لا يعتاد فيه الحيض غالبا، فكان غير حيض، قياسا على ما تراه اليائسة، بجامع غلبة عدم الحيض في كل منهما، وقد قال الإمام أحمد رحمه الله: إنما يعرف النساء الحمل بانقطاع الدم.
    4. ومنها: أنه لو كان دم حيض ما انتفت عنه لوازم الحيض، فلما انتفت عنه دل ذلك على أنه غير حيض، لأن انتفاء اللازم يوجب انتفاء الملزوم، فمن لازم الحيض حرمة الطلاق، ودم الحامل لا يمنع طلاقها، للحديث المذكور آنفا الدال على إباحة طلاق الحامل والطاهر، ومن لازم الحيض أيضا انقضاء العدة به، ودم الحامل لا أثر له في انقضاء عدتها لأنها تعتد بوضع حملها لقوله تعالى: (وأولات الأحمال أجلهن أن يضعن حملهن) الطلاق (4)

    الأدلة العلمية على أن الحامل لا تحيض
    هناك عدة حقائق قد استقرت في علم الأجنة، عن كيفية حدوث وتوقف الحيض أثناء الحمل، أولى هذه الحقائق: أن حدوث الحيض وتوقفه يخضع لتأثيرات هرمونية، غاية في الترابط والدقة والإحكام. وثاني هذه الحقائق: أن هناك علاقة وطيدة بين المبيض والرحم لها دور فعال في التحكم الهرموني المسيطر على عملية الحيض بمراحله المختلفة. ثالث هذه الحقائق: أن هناك تغيرات وتبدلات وظيفية تحدث في جسم الرحم بعد حدوث الحمل تمنع حدوث الحيض. وإلقاء إطلالة سريعة على تفصيل لهذه الحقائق يوضحها ويجليها.

    التبدلات الدورية في الرحم (الدورة الرحمية) سنة في الخلق:
    تتألف الدورة الرحمية من أربع مراحل:
    أ. مرحلة الحيض: تبدأ من اليوم الأول لرؤية دم الحيض حيث تنسلخ الطبقة الوظيفية لبطانة الرحم، وتنطرح كل 28 يوما تقريبا وتستمر من 3 - 5 أيام.
    ب. المرحلة الجرابية أو طور التكاثر: وتتبع المرحلة السابقة، وتنتج عن فعل هرمون الأستروجين، حيث تعود بطانة الرحم إلى النماء، والأجربة المبيضية للنضج.
    ج. المرحلة الإفرازية أو الطور الأصفر: وهى تتبع سابقتها وتنتج عن فعل هرمون البروجستيرون، المفرز من الجسم الأصفر، وفيها تتورم (تنتفخ) بطانة الرحم وتكثر مفرزات غددها، وتصبح شرايينها حلزونية.
    د. المرحلة ما قبل الحيض أو طور الحرمان: وفيها ينقطع إفراز الهرمونات النخامية، (fsh&lh) فيتحول الجسم الأصفر في المبيض إلى ندبة، وتنقطع الشرايين الحلزونية ونهايات الغدد الرحمية، وتنكمش الطبقة الوظيفية وتصبح شاحبة، وتنسلخ في بدء الدورة الطمثية التالية. تنتظم الدورة الرحمية بشبكة مترابطة من الهرمونات، تبدأ في الدماغ في منطقة ما تحت المهاد، (hypothalamus) فهي تفرز هرمونات تؤثر على الغدة النخامية، فتطلق ما فيها من هرمونات أو تثبط افرازها، وأهمها هنا: الحاثة الجرابية (FSH) وهى تحث بعض الأجربة الموجودة في مبيض المرأة، على النمو من بداية الدورة، والحاثة الصفراء L H وهى تحث الجراب الناضج على الإباضة بمساعدة الحاثة الجرابية. أنظر شكل(5).


    شكل رقم (5) يبين العلاقة بين التحكم الهرموني للغدة النخامية ودورتي الرحم والمبيض. ويرى في الشكل تغيرات بطانة الرحم في دورة الطمس العادية في النصف الأول من الشكل. وترى بطانة الرحمن في النصف الآخر وقد تهيأت لانغراس النطفة الأمشاج فيها. وتلاحظ التغيرات في المبيض والتغيرات الهرمونية خلا هاتين الدورتين.

    العلاقة الوطيدة بين المبيض والرحم:
    يقوم المبيض خلال الدورة الطمثية بإفراز هرموني، من خلال بنائه الغدي المسمى بالجسم الأصفر، حيث يفرز هرمون البروجستيرون بعد الإباضة، بشكل تدريجي ليبلغ ذروته بين اليومين السابع والتاسع بعد الإباضة، ثم يهبط إلى مستواه الطبيعي قبل الطمث بيومين، كما يفرز الجسم الأصفر كميات قليلة من هرمون الأستروجين.أنظر شكل (5). يثبط اليروجيسترون تدريجيا الحاثة الصفراء (L. H)، ويهيئ بطانة الرحم والجهاز التناسلي الأنثوي لتعشيش الكيسة الأريمية (Blastocyst)، في حالة حصول الحمل (التلقيح)، لذلك يدعى الهرمون المهيء للحمل. فإذا لم تتلقح البييضة يصل الجسم الأصفر ذروة تطوره في حوالي اليوم التاسع بعد الإباضة، ثم يتراجع في الحجم ويتحول إلى ما يعرف بالجسم الأبيض، لذلك يتناقص المفرز من هذا الهرمون سريعا، مما ينشأ عنه النزف الطمثي. انظر شكل (5). أما إذا تلقحت البييضة فيستمر الجسم الأصفر في نموه وإفرازه نتيجة فعل هرمون ثالث هو: المنميات التناسلية الزغابية الإنسانية (S.C.G.T)، الذي يظهر خلال يومين أو ثلاثة من تعشيش البييضة الملقحة، وهو يحول الجسم الأصفر إلى جسم أصفر حملي، ويزداد حجمه ازديادا كبيرا في نهاية الشهر الثالث، كما يزداد إفرازه الهرموني من البروجيستيرون والإستروجين اللذين لهما تأثير حيوي مهم في تغيير التركيب الوظيفي للرحم. وتؤكد المراجع الطبية في النساء والتوليد هذه الحقيقة فيقول أحدها 2: إن الرحم هو العضو الهدف لهرموني الإستروجين والبروجستبرون، وهذان الهرمونان لهما دور حاسم في تغيير البنية التي تحدث أثناء المراحل المختلفة في حياة المرأة، حيث يتكون الرحم أساسا من عضلات ملساء وخلايا عضلية، تحتوى على مستقبلات للإستروجين والبروجستيرون، فليس بمستغرب أن نرى أن تركيب الرحم ووظائفه العضوية ستتغير اعتمادا على الحالة الهرمونية للمرأة.

    جسم الرحم في زمن الغرس
    تكون بطانة الرحم زمن التعشيش في طور الإفراز البروجستيرونى الناجم عن الجسم الأصفر، وتلاحظ أولى علامات تأثير البروجستيرون، خلال يومين أو ثلاثة من الإباضة، حيث تتضخم غدد الرحم وتتعرج وتمتلئ بالإفرازات، كما تكبر الخلايا المبطنة للرحم (stroma cells) وتسمى الخلايا الساقطة، وتصبح شرايين بطانة الرحم حلزونية ونسيجها متوذما (منتفخا). أنظر شكل (5). ونتيجة لهذه التبدلات تتمايز بطانة الرحم إلى ثلاث طبقات هي من الخارج للداخل:
    1. طبقة قاعدية رقيقة: لا يرى فيها توذم أو فرط تصنع، ولها أوعيتها الخاصة، ولا تنسلخ مع الحيض.
    2. طبقة إسفنجية ثخينة: تتكون من أقنية الغدد المتوذمة، ومن الشرايين الحلزونية المحتقنة، ومن النسيج المتوذم بين الغدد.
    3. طبقة سطحية متضامة: تتكون من خلايا بطانة الرحم المتوذمة والكثيفة.

    ماذا يحدث بعد التلقيح؟
    إذا تلقحت البييضة تبدى غدد غشاء الرحم المخاطي ازديادا في فعاليتها الإفرازية، وتطلق منتجاتها بما فيها المخاط والجليكوجين، من فتحاتها العديدة على سطح هذه الطبقة، واللازمة لتغذية هذه الخلايا الجنينية، وتصبح الشرينات التي تروي الطبقتين الكثيفة والإسفنجية ملتوية، وتشكل فراشا وعائيا كثيفا، يتوضع تحت بشرة الرحم مباشرة، لذلك يصبح غشاء الرحم المخاطي شديد التوذم، ومستعدا لاستقبال الكيسة الأريمية (blastocyst). وتدعى الطبقتان السطحية والاسفنجية من غشاء الرحم المخاطي بعد اكتمال تعشيش الكيسة الأريمية باسم الغشاء الساقط (decidua)، حيث يكون هذا الغشاء تحت التأثير الهرموني للحاثات النخامية (F.S.H & L.H)، وهرمونات الجسم الأصفر وهرمونات تنشأ عن المشيمة بعد تعشيش البييضة الملقحة، وهو الذي يسقط مع سقوط الجنين أو مع ولادته. يحدث التلقيح للبييضة خلال (24 ــ 36) ساعة من الإباضة، وتتحول بعد (3 ــ 4) أيام إلى كرة ممتلئة بالخلايا أشبه بالتوتة، ثم تتحول إلى كيسة أريمية (blastocyst) تصل إلى جوف الرحم وتسبح في مفرزاته، ثم تعلق وتعشش في بطانة الرحم في اليوم السادس، ومن ثم تبدأ بإفراز هرمونات خاصة بها تدعى الهرمونات الجنينية ويطلق عليها: المنميات التناسلية الزغابية الإنسانية (H.C.G.T)، وهى تحافظ على الجسم الأصفر ليستمر في إفراز هرمونات المبيض (البروجستيرون والإستروجين)، وهذه الهرمونات تؤدى إلى استمرار نمو وإفراز بطانة الرحم، وتبقيه في طور الإفراز؛ لذلك لا يحصل انقطاع هرموني عنها وبالتالي ينقطع حدوث الحيض وتصبح بطانة الرحم مستقرة صالحة لتعشيش بذرة الجنين. كما أن الهرمونات الجنينية تؤدى إلى تحول الجسم الأصفر إلى جسم أصفر حملي، وبالتالي تزداد إفرازات هرموناته فتثبط هرمونات الغدة النخامية (FSH&LH)؛ فلا تتطور أجربة جديدة؛ لذلك لا تحدث إباضة خلال الحمل وبهذا يتوقف الحيض عند المرأة الحامل. وبهذا يثبت أن المرأة الحامل لا تحيض، و عليه فكل الآراء التي وصفت الدماء التي تنزل على المرأة الحامل بأنها دماء حيض، آراء غير صحيحة. بناء على ما تقدم فإن الدم الذي تراه المرأة مصحوبا ببقاء الحمل، إما أن يكون مقدمة أو علامة على حدوث الإسقاط التلقائي كما في حالات الإجهاض المنذر، أو يحدث من نزف الزوائد المرضية في عنق الرحم الخارجي، أو نتيجة لإصابته بكدمة أو جرح، وكذا الدماء التي تنزل على المصابات بالحمل الكاذب، أو بمتلازمة التوأم المتلاشي؛ حيث يحدث نزيف للمرأة نتيجة هلاك أحد التوأمين، وقد يستمر هذا النزيف فترة تظن به المرأة أنه حيض على حملها المتنامي للجنين الآخر. فهذه الدماء لا يمكن أن تكون دم حيض، وليس لها أي تأثير على بقاء الجنين، فترة أطول في الرحم، بل ربما تؤثر بالنقص في عمر الجنين أو وزنه، فالجنين الذي يبقى عادة مع الإجهاض المنذر قد ينزل دون التسعة أشهر، أو ينزل دون الوزن الطبيعي. ومن ثم فلا يبقى هناك احتمال إلا خطأ حساب هؤلاء النسوة اللائى نقلن إلى العلماء مشاهداتهن مع تبريراتهن الخاطئة لها. وعليه فكل الآراء التي ربطت بين ضعف الولد ورقته بحدوث هذه الدماء، وازدياد مدة الحمل أكثر من المدة المعهودة آراء غير صحيحة، وليس عليها أي دليل علمي.

    الهوامش والمراجع:
    1. فتح الباري شرح صحيح البخاري 6/303. ا،كتاب بدء الخلق ، باب ذكر الملائكة. رقم الحديث 8 0 32 . و6/363
    2. البرهان الكاشف عن إعجاز القرآن لابن الزملكاني ص 275
    3. كيث مور وعبد المجيد الزنداني ومصطفى أحمد، وصف التخلق البشري طور العلقة والمضغة، بحث مقدم للمؤتمر العالمي الأول للإعجاز العلمي في القرآن والسنة،(1408هـ-1987م، من كتاب علم الأجنة في ضوء القرآن والسنة، ط أولى، مطابع رابطة العالم الإسلامي، مكة المكرمة.
    4. ابن رجب الحنبلي (زين الدين أبي الفرج عبد الرحمن بن شهاب الدين بن أحمد )جـامع العلوم والحكم، ص55 تحقيق الدكتور يوسف البقاعي (1995)ط1 المطبعة العصرية، بيروت.
    5. التبيان لابن القيم ص339و 351
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-24-2008, 09:16 PM

Seif Elyazal Burae

تاريخ التسجيل: 01-14-2008
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: الاعجاز العلمي في القران الكريم والسنة (Re: Seif Elyazal Burae)

    أَوْ كَظُلُمَاتٍ فِي بَحْرٍ لُجِّيٍّ يَغْشَاهُ مَوْجٌ مِنْ فَوْقِهِ مَوْجٌ مِنْ فَوْقِهِ سَحَابٌ ظُلُمَاتٌ بَعْضُهَا فَوْقَ بَعْضٍ إِذَا أَخْرَجَ يَدَهُ لَمْ يَكَدْ يَرَاهَا وَمَنْ لَمْ يَجْعَلِ اللَّهُ لَهُ نُورًا فَمَا لَهُ مِنْ نُورٍ (40)سورة النور

    د. زغلول النجار

    هذه الآية القرآنية الكريمة جاءت في أواخر الثلث الثاني من سورة النور‏,‏ وهي سورة مدنية‏,‏ وآياتها أربع وستون‏,‏ وقد سميت بهذا الاسم لورود الإشارة فيها إلي أن الله‏(‏ تعالي‏)‏ هو نور السموات والأرض‏.‏ وأنه‏(‏ تعالي‏)‏ هو الذي يهدي لنوره من يشاء‏,‏ وأن‏...‏ من لم يجعل الله له نورا فما له من نور‏.‏
    ويدور المحور الرئيسي للسورة حول عدد من التشريعات الإلهية الضابطة لسلوك المسلم في كل من حياته الخاصة والعامة‏;‏ والحاكمة للعلاقات في داخل الأسرة المسلمة صونا لحرماتها‏.‏

    وتبدأ سورة النور بتأكيد أنها من جوامع سور القرآن الكريم لأن الله‏(‏ تعالي‏)‏ فرض فيها علي عباده فرائض ألزمهم بها‏,‏ وفي مقدمتها تحريم الزنا‏,‏ وتشريع الحدود الرادعة للواقعين في هذه الجريمة النكراء‏..‏ وتبشيعها إلي الناس كافة بقول الحق‏(‏ تبارك وتعالي‏):‏ الزاني لا ينكح إلا زانية أو مشركة‏,‏ والزانية لا ينكحها إلا زان أو مشرك‏,‏ وحرم ذلك علي المؤمنين‏(‏ النور‏:3).‏
    وتنهي السورة الكريمة عن الخوض في أعراض الناس‏,‏ وتؤكد أن الخائضين في هذا الأمر بغير دليل هم من الفاسقين الذين تجدر بهم العقوبات الرادعة‏,‏ وتحدد العقوبة المناسبة لهم‏,‏ وتعتبرهم من الخارجين علي دين الله إلا الذين تابوا من بعد ذلك وأصلحوا فإن الله غفور رحيم‏(‏ النور‏:5).‏
    وتشرع سورة النور للملاعنة كوسيلة من وسائل درء الشبهات بين الأزواج‏;‏ وتشير إلي فرية الإفك‏,‏ وتبريء المظلومين من دنسها‏,‏ وتغلظ العقوبة للذين افتروها‏.‏ وتصفه بأنه بهتان عظيم‏,‏ وتحذر من العودة إلي افتراء مثله أبدا وذلك بقول الحق‏(‏ تبارك وتعالي‏:‏ يعظكم الله أن تعودوا لمثله أبدا إن كنتم مؤمنين‏,‏ ويبين الله لكم الآيات والله عليم حكيم‏,‏ إن الذين يحبون أن تشيع الفاحشة في الذين آمنوا لهم عذاب أليم في الدنيا والآخرة والله يعلم وأنتم لا تعلمون‏,‏ ولولا فضل الله عليكم ورحمته وأن الله رؤوف رحيم ‏(‏النور‏:17‏ ـ‏20).‏
    وتحذر سورة النور من اتباع خطوات الشيطان لأنه يأمر بالفحشاء والمنكر‏;‏ وتحض السورة الكريمة علي الإنفاق لذي القربي والمساكين والمهاجرين في سبيل الله‏;‏ وتنهي عن رمي المحصنات الغافلات المؤمنات‏,‏ وتغلظ العقوبة علي الوقوع في هذا الجرم بقول الحق‏(‏ تبارك وتعالي‏):‏ إن الذين يرمون المحصنات الغافلات المؤمنات لعنوا في الدنيا والآخرة ولهم عذاب عظيم‏,‏ يوم تشهد عليهم ألسنتهم وأيديهم وأرجلهم بما كانوا يعملون‏,‏ يومئذ يوفيهم الله دينهم الحق ويعلمون أن الله هو الحق المبين‏.(‏ النور‏:23‏ ـ‏25),‏ وتضيف السورة الكريمة الدعوة إلي طهارة المجتمعات الإنسانية مؤكدة حكم الحق‏(‏ تبارك وتعالي‏):‏ الخبيثات للخبيثين والخبيثون للخبيثات‏,‏ والطيبات للطيبين والطيبون للطيبات‏,‏ أولئك مبرءون مما يقولون لهم مغفرة ورزق كريم‏.‏ ‏(‏النور‏:26).‏
    وتنهي سورة النور عن دخول البيوت دون استئذان وسلام علي أهلها‏,‏ وتضع الضوابط الشرعية لدخول البيوت بصفة عامة‏,‏ وتأمر بغض البصر‏,‏ وحفظ الفرج‏,‏ وستر العورات‏,‏ وبالاحتشام في الملبس والمظهر‏,‏ وتنهي عن التبرج بزينة‏,‏ وتضع الضوابط الصحيحة لحجاب المرأة المسلمة‏,‏ وللزواج‏,‏ كما تحرم البغاء‏,‏ واستغلال الجواري للكسب المادي الرخيص من وراء هذه الجريمة المهدرة لكرامة الإنسان وذلك بقسرهن عليها‏,‏ وإكراههن علي ممارستها‏.‏ وتؤكد السورة الكريمة أن الله‏(‏ تعالي‏)‏ قد أنزل إلي الناس آيات مبينات ومثلا من الذين خلوا من قبلهم وموعظة للمتقين‏,‏ وتؤكد أن الله‏‏ (تعالي‏)‏ هو نور السموات والأرض‏,‏ وأنه‏(‏ تعالي‏)‏ هو الذي يهدي لنوره من يشاء‏:‏ وتضرب مثلا لذلك‏,‏ ولله المثل الأعلي‏.‏
    وتدعو سورة النور إلي عتق رقاب الأرقاء‏;‏ وإلي بناء المساجد‏,‏ وإلي القيام علي عمارتها وتطهيرها‏..‏ بيوتا لله في الأرض‏,‏ ومنارات للدعوة إلي دين الله الخاتم‏,‏ يعبد فيها الله‏(‏ تعالي‏)‏ وحده‏(‏ بغير شريك‏,‏ ولا شبيه‏,‏ ولا منازع‏);‏ ويسبح المؤمنون فيها بحمده صباح مساء‏,‏ لا يشغلهم عن ذلك شيء من ملهيات الدنيا‏,‏ ومتعتها‏,‏ وزخارفها‏..‏ وذلك طمعا في مرضاة الله‏,‏ وتجنبا لسخطه‏,‏ وتحسبا لأهوال يوم القيامة الذي تتقلب فيه القلوب والأبصار‏...!!‏ وتبشر السورة الكريمة أهل المساجد بأن الله‏(‏ تعالي‏)‏ سوف يجزيهم‏..‏ أحسن ما عملوا ويزيدهم من فضله والله يرزق من يشاء بغير حساب‏.(‏ النور‏:38).‏
    وفي المقابل تؤكد سورة النور أن الكفار في الآخرة سوف يجدون أعمالهم التي اقترفوها في الدنيا‏(‏ وهم متصورون أنها أعمال نافعة‏)‏ وكأنها سراب خادع لا قيمة له‏,‏ ولا نفع منه‏;‏ وسوف يجدون الله‏(‏ تعالي‏)‏ حاضرا يوفيهم حسابهم وهو‏(‏ تعالي‏)‏ سريع الحساب‏,‏ وأما أعمالهم السيئة فسوف يجدونها كظلمات متكاثفة يشبهها الله‏(‏ سبحانه وتعالي‏)‏ بالظلمات المتراكبة فوق قيعان البحار العميقة‏,‏ والتي يشارك في إحداثها كل من السحاب‏,‏ والأمواج السطحية‏,‏ والأمواج الداخلية والتي لم تكتشف إلا في مطلع القرن العشرين‏,‏ وتعتبر الإشارة إليها في سورة النور سبقا علميا للقرآن الكريم في زمن لم يكن لأحد من البشر إدراك لوجودها‏,‏ بل ظلت خافية علي علم الإنسان لمدي ثلاثة عشر قرنا بعد تنزل الوحي بها‏,‏ والواقف في مثل هذه الظلمات المتكاتفة لا يكاد يري شيئا من حوله ولذلك تقرر الآيات حقيقة كونية واقعة تصفها بقول الحق‏(‏ تبارك وتعالي‏):‏
    ‏...‏ ومن لم يجعل الله له نورا فما له من نور وتأتي الكشوف العلمية في السنوات القليلة الماضية مؤكدة أن كل صور الحياة فوق قيعان البحار العميقة‏,‏ وكذلك بعض الكائنات الليلية علي سطح الأرض قد زودها الخالق‏(‏ سبحانه وتعالي‏)‏ بوسائل إضاءة ذاتية‏,‏ حتي ينطبق النص القرآني في آخر هذه الآية الكونية علي الواقع المادي المحسوس‏,‏ كما ينطبق علي المعني الضمني المقصود‏..!!.‏
    وتؤكد سورة النور أن جميع من في السموات والأرض يسبح لله الذي له ملك كل شئ‏,‏ وإليه المصير‏;‏ وتستشهد علي طلاقة القدرة الإلهية المبدعة بتكوين السحاب الركامي علي هيئة الجبال‏(‏ وبإنزال كل من المطر والبرد منه‏,‏ وبنسبة تكون ظاهرة البرق إلي البرد‏)‏ لأن في الإشارة إلي هذه الحقائق التي لم يصل إليها علم الإنسان إلا في العقود المتأخرة من القرن العشرين‏;‏ تأكيد علي أن القرآن كلام الله الخالق‏,‏ وعلي نبوة الرسول الخاتم الذي تلقاه‏,‏ وتستشهد الآيات علي ذلك أيضا بتقليب الليل والنهار‏,‏ وبخلق كل دابة من ماء‏,‏ وبتصنيف تلك الدواب علي أساس من طرائق مشيها‏,‏ وتؤكد أن الله‏(‏ تعالي‏)‏ علي كل شئ قدير‏;‏ وأنه قد أنزل آيات مبينات‏,‏ وأنه‏(‏ تعالي‏)‏ يهدي من يشاء إلي صراط مستقيم
    وتحذر السورة الكريمة من النفاق والمنافقين‏,‏ وتفصح عن شيء من دخائل نفوسهم‏,‏ وما جبلوا عليه من الكذب‏,‏ والمكر‏,‏ والخداع‏,‏ والاحتيال‏,‏ والحنث في الأيمان‏,‏ ونقض العهود والمواثيق‏(‏ تماما كما يفعل الصهاينة المجرمون اليوم‏).‏ وتقارن بين المواقف الكفرية الكاذبة الخائنة المشينة لهؤلاء المنافقين‏,‏ والمواقف الإيمانية الصادقة الأمينة الكريمة للمؤمنين‏,‏ وتأمر بطاعة الله ورسوله‏,‏ فإن أعرض المنافقون فما علي الرسول إلا البلاغ المبين‏.‏
    وتؤكد سورة النور أن وعد الله قائم للذين آمنوا وعملوا الصالحات بقوله‏‏ تبارك وتعالي‏):‏ وعد الله الذين آمنوا منكم وعملوا الصالحات ليستخلفنهم في الأرض كما استخلف الذين من قبلهم وليمكنن لهم دينهم الذي ارتضي لهم وليبدلنهم من بعد خوفهم أمنا يعبدونني لا يشركون بي شيئا ومن كفر بعد ذلك فأولئك هم الفاسقون‏(‏ النور‏:55).‏
    وتعاود الآيات الكريمة الأمر بإقام الصلاة‏,‏ وإيتاء الزكاة‏,‏ وطاعة الرسول‏(‏ صلي الله عليه وسلم‏)‏ خاصة في الأمر بالجهاد في سبيل الله‏,‏ مؤكدة أن الذين كفروا‏(‏ من أمثال الإسرائيليين المجرمين والأمريكان المتجبرين المعتدين‏)‏ ليسوا بمعجزين في الأرض‏,‏ وأن مأواهم جميعا النار وبئس المصير‏,‏ كما تعاود الأمر بالمزيد من ضوابط السلوك في البيت المسلم‏,‏ وفي حضرة رسول الله‏(‏ صلي الله عليه وسلم‏)‏ خاصة‏(‏ كنموذج للتعامل مع القيادة الإسلامية في كل زمان ومكان‏)‏ وتجعل هذا الأدب في التعامل من صفات المؤمنين‏,‏ وتحذر من مخالفة تلك الأوامر درءا لفتن الدنيا وعذاب الآخرة‏.‏
    وتختتم سورة النور بالتأكيد مرة أخري أن لله ما في السماوات والأرض‏,‏ وأنه‏(‏ تعالي‏)‏ عليم بخلقه‏,‏ وأنهم جميعا سوف يرجعون إليه فينبئهم بما فعلوا في الحياة الدنيا‏,‏ ويجازيهم بأعمالهم فيها إن خيرا فخير وإن شرا فشر‏..‏
    ومن الآيات الكونية التي استشهدت بها سورة النور علي صدق ما جاء بها من أحكام وتشريعات ما يلي‏:‏
    ‏(1)‏ أن الله تعالي هو نور السماوات والأرض‏,‏ وأنه تعالي هو الذي يهدي لنوره من يشاء‏,‏ وأن من لم يجعل الله له نورا فما له من نور‏.‏ وضربت الآيات مثلا للنور الإلهي‏(‏ ولله المثل الأعلي‏).‏
    ‏(2)‏ تشبيه أعمال الكافرين التي اقترفوها في الدنيا‏(‏ وهم واهمون أنها أعمال نافعة‏)‏ بالسراب الخادع‏.‏
    ‏(3)‏ تشبيه أعمال الكافرين السيئة في الحياة الدنيا بالظلمات المتراكبة فوق قيعان المحيطات والبحار العميقة‏,‏ والتي يشارك في إحداثها كل من السحاب‏,‏ والأمواج السطحية‏,‏ والأمواج الداخلية التي لم تكتشف إلا في مطلع القرن العشرين‏.‏
    ‏(4)‏ التأكيد علي أن من لم يجعل الله له نورا فما له من نور‏,‏ وذلك علي مستوي كل من الحقيقة الواقعة المحسوسة‏,‏ والمعني الضمني المقصود‏.‏
    ‏(5)‏ التأكيد علي أن كل ما في السموات والأرض يسبح بحمد الله‏(‏ تعالي‏),‏ ويقدسه‏,‏ ويمجده في عبادة إرادية أو عبادة تسخيرية لا يدركها كثير من الخلق الغافلين‏.‏
    ‏(6)‏ الإشارة إلي تكون السحب الركامية علي هيئة السلاسل الجبلية وذلك بإزجاء السحاب‏,‏ ثم التأليف بينه‏,‏ ثم ركمه‏,‏ وإنزال كل من المطر والبرد منه‏,‏ وتكون ظاهرتي البرق والرعد فيه‏.‏
    ‏(7)‏ التأكيد علي قدرة الله البالغة في تقليب الليل والنهار‏.‏
    ‏(8)‏ خلق كل دابة من ماء‏.‏
    ‏(9)‏ الإشارة الضمنية الرقيقة إلي إمكانية تصنيف الدواب علي أساس من طريقة مشيتها‏.‏
    وكل قضية من هذه القضايا تحتاج إلي معالجة مستقلة‏,‏ قد لا يتسع المجال لها ولذلك فإنني سوف أقصر حديثي هنا علي الآية الأربعين من سورة النور والتي تتحدث عن الظلمات المتراكبة فوق قيعان البحار العميقة‏,‏ وأسباب تكونها‏,‏ وقبل الخوض في ذلك لابد من استعراض سريع لأقوال عدد من المفسرين في شرح هذه الآية الكريمة‏.‏

    من أقوال المفسرين



    الامواج السطحية تحدث الظلمة الثانية على اسطح البحار والمحيطات
    الامواج الداخلية تحدث الظلمة الثالثة فوق قيعان البحار والمحيطات

    في تفسير قوله‏(‏ تعالي‏):‏ والذين كفروا أعمالهم كسراب بقيعة يحسبه الظمآن ماء حتي إذا جاءه لم يجده شيئا ووجد الله عنده فوفاه حسابه والله سريع الحساب‏*‏ أو كظلمات في بحر لجي يغشاه موج من فوقه موج من فوقه سحاب ظلمات بعضها فوق بعض إذا أخرج يده لم يكد يراها ومن لم يجعل الله له نورا فما له من نور ‏(‏النور‏:40,39).‏
    ذكر ابن كثير‏(‏ يرحمه الله‏)‏ ما نصه‏:‏ هذان مثلان ضربهما الله تعالي لنوعي الكفار‏,‏ فأما الأول من هذين المثلين فهو للكفار الدعاة إلي كفرهم الذين يحسبون أنهم علي شئ من الأعمال والاعتقادات‏,‏ وليسوا في نفس الأمر علي شئ فمثلهم في ذلك كالسراب الذي يري في القيعان من الأرض من بعد كأنه بحر طام‏;‏ والقيعة جمع قاع كجار وجيرة‏,‏ وهي الأرض المستوية المتسعة المنبسطة وفيه يكون السراب‏,‏ يري كأنه ماء بين السماء والأرض‏,‏ فإذا رأي السراب من هو محتاج إلي الماء يحسبه ماء قصده ليشرب منه‏,‏ فلما انتهي إليه‏(‏ لم يجده شيئا‏),‏ فكذلك الكافر‏,‏ يحسب أنه قد عمل عملا وأنه قد حصل شيئا‏,‏ فإذا وافي الله يوم القيامة وحاسبه عليها ونوقش علي أفعاله لم يجد له شيئا بالكلية‏,‏ كما قال‏‏ وقدمنا إلي ما عملوا من عمل فجعلناه هباء منثورا‏),‏ وقال ههنا‏‏ ووجد الله عنده فوفاه حسابه والله سريع الحساب‏,‏ وفي الصحيحين‏:‏ أنه يقال يوم القيامة لليهود ما كنتم تعبدون؟ فيقولون‏:‏ كنا نعبد عزير ابن الله‏,‏ فيقال‏:‏ كذبتم ما اتخذ الله من ولد ماذا تبغون؟ فيقولون‏:‏ يارب عطشنا فاسقنا‏,‏ فيقال‏:‏ ألا ترون؟ فتمثل لهم النار كأنها سراب يحطم بعضه بعضا فينطلقون فيتهافتون فيها‏.‏ وهذا المثال مثال لذوي الجهل المركب‏.‏ فأما أصحاب الجهل البسيط‏,‏ وهم الأغشام المقلدون لأئمة الكفر الصم البكم الذين لا يعقلون فمثلهم كما قال تعالي‏‏ أو كظلمات في بحر لجي‏)‏ قال قتادة‏‏ اللجي‏)‏ هو العميق‏,(‏ يغشاه موج من فوقه موج‏,‏ من فوقه سحاب‏,‏ ظلمات بعضها فوق بعض إذا أخرج يده لم يكد يراها‏)‏ أي لم يقارب رؤيتها من شدة الظلام‏,‏ فهذا مثل قلب الكافر الجاهل البسيط المقلد الذي لا يعرف حال من يقوده‏,‏ ولا يدري أين يذهب‏,‏ بل كما يقال في المثل للجاهل‏:‏ أين تذهب؟ قال‏:‏ معهم‏,‏ قيل فإلي أين يذهبون؟ قال‏:‏ لا أدري‏,‏ وقال ابن عباس رضي الله عنهما‏(‏ يغشاه موج‏)‏ يعني بذلك الغشاوة التي علي القلب والسمع والبصر‏,‏ وهي كقوله‏‏ ختم الله علي قلوبهم وعلي سمعهم‏,‏ وعلي أبصارهم غشاوة‏)‏ الآية وكقوله‏(‏ وختم علي سمعه وقلبه وجعل علي بصره غشاوة‏).‏ فالكافر يتقلب في خمس من الظلم‏:‏ فكلامه ظلمة‏,‏ وعمله ظلمة‏,‏ ومدخله ظلمة‏,‏ ومخرجه ظلمة‏,‏ ومصيره يوم القيامة إلي الظلمات إلي النار‏,‏ وقوله تعالي‏‏ ومن لم يجعل الله له نورا فما له من نور‏)‏ أي من لم يهده الله فهو هالك جاهل بائر كافر‏,‏ كقوله‏‏ ومن يضلل الله فلا هادي له‏)‏ وهذا في مقابلة ما قال في مثل المؤمنين‏(‏ يهدي الله لنوره من يشاء‏)‏ فنسأل الله العظيم أن يجعل في قلوبنا نورا‏,‏ وعن أيماننا نورا‏,‏ وعن شمائلنا نورا‏,‏ وأن يعظم لنا نورا‏.‏

    وذكر صاحبا تفسير الجلالين‏(‏ رحمهما الله‏)‏ ما نصه‏:...(‏ والذين كفروا أعمالهم كسراب بقيعة‏)‏ جمع‏(‏ قاع‏)‏ أي فلاة‏,‏ قاله الهروي‏,‏ والصحيح أن‏(‏ القيعة‏)‏ مفرد مثل‏(‏ القاع‏)‏ وجمعهما‏(‏ قيعان‏)‏ وهو‏(‏ أي‏:‏ السراب‏)‏ شعاع يري فيها نصف النهار في شدة الحر يشبه الماء الجاري‏(‏ يحسبه‏)‏ يظنه‏(‏ الظمآن‏)‏ أي‏:‏ العطشان‏(‏ ماء حتي إذا جاءه لم يجده شيئا‏)‏ مما حسبه‏,‏ كذلك الكافر يحسب أن عمله كصدقة ينفعه حتي إذا مات وقدم علي ربه لم يجد عمله‏,‏ أي‏:‏ لم ينفعه‏(‏ ووجد الله عنده‏)‏ أي‏:‏ عند عمله‏(‏ أي‏:‏ لم يجد ما توقعه وما كان يعبده من دون الله في الدنيا بل وجد أن الله وحده هو الحق‏,‏ ولم يجد محاسبا له علي عمله غيره فحاسبه‏)(‏ فوفاه حسابه‏)‏ أي‏:‏ جازاه عليه في الدنيا‏...(‏ والله سريع الحساب‏)‏ أي‏:‏ المجازاة‏(‏ أو‏)‏ الذين كفروا أعمالهم السيئة‏(‏ كظلمات في بحر لجي‏)‏ عميق‏(‏ يغشاه موج من فوقه‏)‏ أي‏:‏ الموج‏(‏ موج من فوقه‏)‏ أي‏:‏ الموج الثاني‏(‏ سحاب‏)‏ غيم‏,‏ هذه‏(‏ ظلمات بعضها فوق بعض‏)‏ ظلمة البحر‏,‏ وظلمة الموج الأول‏,‏ وظلمة‏(‏ الموج‏)‏ الثاني‏,‏ وظلمة السحاب‏(‏ إذا أخرج‏)‏ الناظر‏(‏ يده‏)‏ في هذه الظلمات‏(‏ لم يكد يراها‏)‏ أي‏:‏ لم يقرب من رؤيتها‏(‏ ومن لم يجعل الله له نورا فما له من نور‏)‏ أي‏:‏ من لم يهده الله لم يهتد‏.‏

    وجاء في تفسير الظلال‏(‏ رحم الله كاتبه برحمته الواسعة‏)‏ ما نصه‏:‏ والتعبير يرسم لحال الكافرين ومآلهم بمشهدين عجيبين‏,‏ حافلين بالحركة والحياة‏.‏ في المشهد الأول يرسم أعمالهم كسراب في أرض مكشوفة مبسوطة‏,‏ يلتمع التماعا كاذبا‏,‏ فيتبعه صاحبه الظاميء‏,‏ وهو يتوقع الري غافلا عما ينتظره هناك‏..‏ يصل فلا يجد ماء يرويه‏...(‏ ووجد الله عنده‏)!‏ الله الذي كفر به وجحده‏,‏ وخاصمه وعاداه‏,‏ وجده هناك ينتظره‏!...(‏ فوفاه حسابه‏)..‏ و‏(‏الله سريع الحساب‏...).‏
    وفي المشهد الثاني تطبق الظلمة بعد الالتماع الكاذب‏,‏ ويتمثل الهول في ظلمات البحر اللجي‏,‏ موج من فوقه موج من فوقه سحاب‏,‏ وتتراكم الظلمات بعضها فوق بعض‏,‏ حتي ليخرج يده أمام بصره فلا يراها لشدة الرعب والظلام‏!.‏
    إنه الكفر ظلمة منقطعة عن نور الله الفائض في الكون‏,‏ وضلال لا يري فيه القلب أقرب علامات الهدي‏,‏ ومخافة لا أمن فيها ولا قرار‏...(ومن لم يجعل الله له نورا فما له من نور‏)...‏ ونور الله هدي في القلب‏,‏ وتفتح في البصيرة‏,‏ واتصال في الفطرة بنواميس الله في السماوات والأرض‏,‏ والبقاء بها علي الله نور السماوات والأرض‏.‏ فمن لم يتصل بهذا النور فهو في ظلمة لا انكشاف لها‏,‏ وفي مخافة لا أمن فيها‏,‏ وفي ضلال لا رجعة منه‏.‏ ونهاية العمل سراب ضائع يقود إلي الهلاك والعذاب‏,‏ لأنه لا عمل بغير عقيدة‏,‏ ولا صلاح بغير إيمان‏.‏ إن هدي الله هو الهدي‏.‏ وإن نور الله هو النور‏.‏

    وجاء في صفوة البيان لمعاني القرآن‏(‏ رحم الله كاتبه‏)‏ ما نصه‏‏ والذين كفروا‏)‏ بيان لحال الكافرين بضرب مثلين لأعمالهم‏,‏ بعد بيان حال المؤمنين ومآل أمرهم‏.(‏ أعمالهم كسراب‏)‏ هو الشعاع الذي يري وسط النهار عند اشتداد الحر في الفلوات الواسعة‏;‏ كأنه ماء سارب وهو ليس بشيء‏,‏ ويسمي الآل‏.(‏ بقيعة‏)‏ جمع قاع‏,‏ وهو ما انبسط من الأرض واتسع ولم يكن فيه نبت‏.‏ وفيه يتراءي السراب‏..(‏ يحسبه الظمآن‏)‏ الذي اشتدت حاجته إلي الماء‏(‏ ماء حتي إذا جاءه لم يجده شيئا‏)‏ مما حسبه وظنه‏.‏ شبه ما يعمله الكافر من أنواع البر في الدنيا التي يظنها نافعة له عند الله ومنجية له من عقابه ـ من حيث هبوطها ومحو أثرها في الآخرة‏,‏ وخيبة أمله فيها ـ بسراب يراه الظمآن في الفلاة وهو أشد ما يكن حاجة إلي الماء فيحسبه ماء‏;‏ فيأتيه فلا يجده شيئا فيخيب أمله ويتحسر‏.(‏ ووجد الله عنده‏)‏ أي وجد حكمه تعالي وقضاءه‏(‏ فوفاه حسابه‏)‏ أعطاه وافيا كاملا جزاء كفره‏;‏ أما أجورهم عليها فيوفونها في الدنيا فقط‏.‏
    ‏(‏أو كظلمات‏)‏ أي أعمالهم الحسنة في الدنيا من حيث خلوها عن نور الحق كظلمات‏(‏ في بحر لجي‏)‏ عميق كثير الماء‏(‏ يغشاه‏)‏ يعلوه ويغطيه‏(‏ موج من فوقه موج‏)‏ آخر‏(‏ من فوقه‏)‏ أي من فوق هذا الموج الأعلي‏(‏ سحاب‏)‏ قائم‏,(‏ ظلمات‏)‏ هذه ظلمات متراكمة‏(‏ بعضها فوق بعض‏)‏ ظلمة السحاب فوق ظلمة الموج فوق ظلمة البحر‏.(‏ إذا أخرج يده‏)‏ من ابتلي بها‏(‏ لم يكد يراها‏)‏ من تراكم الظلمات‏;‏ أي لم يقرب من رؤيتها فضلا عن أن يراها‏.‏ وقيل‏‏ أو‏)‏ للتنويع‏,‏ فشبهت أعمالهم الحسنة بالسراب‏,‏ والسيئة بالظلمات‏(‏ ومن لم يجعل الله له نورا فما له من نور‏)‏ أي من لم يشأ الله سبحانه أن يهديه لنوره في الدنيا فما له من هداية منها من أحد

    وكل من أصحاب المنتخب في تفسير القرآن الكريم‏,‏ وصاحب صفوة التفاسير‏(‏ جزاهم الله خيرا‏)‏ ذكر كلاما مشابها وإن أضاف الخبراء علي هامش المنتخب تفسيرا لظلمات البحر اللجي علي أساس من أن عواصف البحار العميقة أو المحيطات تنطلق فيها أمواج مختلفة الطول والسعة أو الارتفاع‏,‏ بحيث يبدو الموج منطلقا في طبقات بعضها فوق بعض‏,‏ فيحجب ضياء الشمس‏,‏ لما تثيره هذه العواصف من سحب‏...‏

    الدلالة العلمية للآية الكريمة
    تشير هذه الآية الكريمة إلي الظلمة التامة فوق قيعان البحار العميقة والمحيطات‏,‏ مؤكدة أنها ظلمة مركبة‏,‏ يلعب كل من السحب‏,‏ والأمواج السطحية‏,‏ والأمواج الداخلية دورا أساسيا في إحداثها‏,‏ وهي حقيقة لم يدركها الانسان إلا في مطلع القرن العشرين‏.‏
    ولما كانت الشمس هي مصدر الحرارة والضوء ومختلف صور الطاقة الأخري‏(‏ فيما عدا الطاقة النووية‏)‏ علي سطح الأرض وعلي أسطح غيرها من أجرام المجموعة الشمسية‏,‏ كان لزاما علينا الرجوع إلي المسافة الفاصلة بين الأرض والشمس للتعرف علي الحواجز التي يمكن أن تعترض أشعة الشمس في طريق وصولها إلي الأرض ومن أهمها الغلاف الغازي للأرض‏,‏ خاصة جزءه السفلي‏(‏ نطاق المتغيرات المناخية أو نطاق الرجع‏)‏ ومابه من سحب‏.‏

    الظلمة الأولي تسببها السحب‏:‏
    تتكون الأشعة الصادرة من الشمس من كل الموجات الكهرومغناطيسية ابتداء من الأشعة الراديوية إلي الأشعة السينية إلا أن الغالب عليها هو الضوء المرئي وكل من الاشعة تحت الحمراء والأشعة فوق البنفسجية‏,‏ بالاضافة إلي بعض الجسيمات الأولية المتسارعة مثل الإلكترونات‏,‏ وأغلب الأشعة فوق البنفسجية يردها إلي الخارج نطاق الأوزون‏.‏ وعند وصول بقية أشعة الشمس إلي الجزء السفلي من الغلاف الغازي للأرض فإن السحب تعكس وتشتت نحو‏30%‏ منها‏.‏
    وتمتص السحب وما بها من بخار الماء وجزيئات الهواء وهباءات الغبار وغيرها من نوي التكثيف الأخري حوالي‏19%‏ من تلك الأشعة الشمسية المارة من خلالها‏,‏ تحجب السحب بالانعكاس والتشتيت والامتصاص حوالي‏49%‏ من أشعة الشمس‏,‏ فتحدث قدرا من الظلمة النسبية‏.‏

    الأمواج السطحية في البحار والمحيطات تسبب الظلمة الثانية
    عند وصول ما تبقي من أشعة الشمس إلي أسطح البحار والمحيطات فإن حوالي‏35%‏ من الأشعة تحت الحمراء فيها تستهلك في تبخير الماء‏,‏ وتكوين السحب‏,‏ وفي عمليات التمثيل الضوئي‏.‏ التي تقوم بها النباتات البحرية‏.‏
    أما ما يصل إلي سطح البحار والمحيطات مما تبقي من الأشعة المرئية‏(‏ أو الضوء الأبيض‏).‏ فان الأمواج السطحية للبحار تعكس‏5%‏ أخري منها‏,‏ فتحدث قدرا أخر من الظلمة النسبية في البحار والمحيطات‏.‏

    توهن ضوء الشمس المرئي بمروره في ماء البحار والمحيطات
    الجزء المرئي من أشعة الشمس الذي ينفذ إلي كتل الماء في البحار والمحيطات يتعرض لعمليات كثيرة من الانكسار‏,‏ والتحلل إلي الأطياف المختلفة والامتصاص بواسطة كل من جزيئات الماء‏,‏ وجزيئات الأملاح المذابة فيه‏,‏ وبواسطة المواد الصلبة العالقة به‏,‏ وبما يحيا فيه من مختلف صور الأحياء‏,‏ وبما تفرزهتلك الأحياء من مواد عضوية‏,‏ ولذلك يضعف الضوء المار في الماء بالتدريج مع العمق‏.‏
    والطيف الأحمر هو أول مايمتص من أطياف الضوء الأبيض ويتم امتصاصه بالكامل علي عمق لا يكاد يتجاوز عشرة أمتار‏,‏ ويليه في الامتصاص الطيف البرتقالي ثم الطيف الأصفر والذي يتم امتصاصه بالكامل علي عمق لا يتجاوز الخمسين مترا‏,‏ ويلي ذلك الطيف الأخضر والذي يتم امتصاصه بالكامل علي عمق مائة متر في المتوسط‏,‏ ويستمر الطيف الأزرق بعد ذلك ليتم امتصاصه علي عمق يزيد قليلا علي المائتي متر‏,‏ ولذلك يبدو ماء البحار والمحيطات باللون الأزرق لتشتت هذا الطيف من أطياف الضوء الأبيض في المائتي متر العليا من تلك الكتل المائية‏.‏

    وبذلك فإن معظم موجات الضوء المرئي تمتص علي عمق مائة متر تقريبا من مستوي سطح الماء في البحار والمحيطات‏,‏ ويستمر‏1%‏ منها إلي عمق‏150‏ مترا‏,‏ و‏0,01%‏ إلي عمق‏200‏ متر في الماء الصافي الخالي من العوالق‏.‏
    وعلي الرغم من السرعة الفائقة للضوء‏(‏ حوالي‏300,000‏ كيلومتر في الثانية في الفراغ‏,‏ وحوالي‏225,000‏ كيلومتر في الثانية في الأوساط المائية‏),‏ فإنه ل ايستطيع أن يستمر في ماء البحار والمحيطات لعمق يزيد علي الألف متر‏,‏ فبعد مائتي متر من أسطح تلك الأوساط المائية يبدأ الإظلام شبه الكامل حيث لا ينفذ بعد هذا العمق سوي أقل من‏0,01%‏ من ضوء الشمس‏,‏ ويظل هذا القدر الضئيل من الضوء المرئي يتعرض للانكسار والتشتت والامتصاص حتي يتلاشي تماما علي عمق لا يكاد يصل إلي كيلومتر واحد تحت مستوي سطح البحر‏.‏ حيث لا يبقي من أشعة الشمس الساقطة علي ذلك السطح سوي واحد من عشرة تريليون جزء منها‏,‏ ولما كان متوسط أعماق المحيطات يقدر بنحو‏3795‏ مترا‏,‏ وأن أقصاها عمقا يتجاوز الأحد عشر كيلومترا بقليل‏(11,034‏ متر‏)‏ وبين هذين الحدين تتراوح أعماق البحار والمحيطات بين أربعة وخمسة كيلومترات في المتوسط‏,‏ وبين ثمانية وعشرة كيلومترات في أكثرها عمقا‏.‏ فإن معني ذلك أن أعماق تلك المحيطات تغرق في ظلام دامس‏.‏

    الأمواج الداخلية هي سبب الظلمة الثالثة فوق قيعان البحار العميقة
    بالاضافة إلي تحلل الضوء الأبيض عند مروره في ماء البحار والمحيطات فإن السبب الرئيسي في إحداث الإظلام التام فوق قيعان البحار اللجية‏(‏ أي الغزيرة الماء لعمقها حتي لايكاد يدرك لها قاع‏,‏ والمتلاطمة الأمواج لقول العرب‏(‏ إلتج البحر‏)‏ أي‏:‏ تلاطمت أمواجه‏)‏ هي الأمواج الداخلية في تلك البحار العميقة وغير المتجانسة‏.‏
    وتتكون هذه الأمواج الداخلية بين كتل الماء ذات الكثافات المختلفة‏,‏ وتختلف كثافة الماء في البحار العميقة والمحيطات باختلاف كل من درجة حرارته‏,‏ ونسبة الأملاح المذابة فيه‏,‏ وتتمايز كتل الماء في تلك المسطحات المائية الكبيرة أفقيا بتمايز مناطقها المناخية‏,‏ ورأسيا بتمايز كثافتها‏.‏ وتتحرك التيارات المائية أفقيا بين مساحات شاسعة من خطوط العرض فتكتسب صفات طبيعية جديدة من درجات الحرارة والملوحة بسبب تغير معدلات التسخين أو التبريد‏,‏ ومعدلات البخر أو سقوط الأمطار‏,‏ مما يضطرها إلي التحرك رأسيا كذلك‏.‏

    وتمايز الماء في البحار العميقة والمحيطات إلي كتل سطحية‏,‏ وكتل متوسطة‏,‏ وكتل شبه قطبية‏,‏ وكتل حول قطبية ولايتمايز الماء إلي تلك الكتل إلا في البحار شديدة العمق‏,‏ ومن هنا فإن الأمواج الداخلية لاتتكون إلا في مثل تلك البحار العميقة‏,‏ ومن هنا أيضا كان التحديد القرآني بالوصف بحر لجي إعجازا غير مسبوق‏.‏
    وتتكون الأمواج الداخلية عند الحدود الفاصلة بين كل كتلتين مائيتين مختلفتين في الكثافة‏,‏ وهي أمواج ذات أطوال وارتفاعات تفوق أطوال وارتفاعات الأمواج السطحية بمعدلات كبيرة‏,‏ حيث تتراوح أطوالها بين عشرات ومئات الكيلومترات‏,‏ وتصل سعتها‏(‏ أي ارتفاع الموجة‏)‏ إلي مائتي متر‏,‏ وتتحرك بسرعات تتراوح بين‏100,5‏ سنتيمتر في الثانية لمدد تتراوح بين أربع دقائق وخمس وعشرين ساعة‏.‏

    وعلي الرغم من ذلك فهي أمواج لايمكن رؤيتها بطريقة مباشرة‏,‏ وإن أمكن إدراك حركتها بأجهزة ميكانيكيةوذلك بواسطة عدد من القياسات للاضطرابات التي تحدثها تلك الأمواج الداخلية‏,‏ وهذا ايضا مما يجعل الاشارة القرآنية إليها إعجازا لاينكره إلا جاحد‏.‏
    كذلك يبدأ تكون الأمواج الداخلية علي عمق‏40‏ مترا تقريبا من مستوي سطح الماء في المحيطات حيث تبدأ صفات الماء فجأة في التغير من حيث كثافتها ودرجة حرارتها‏,‏ وقد تتكرر علي أعماق أخري كلما تكرر التباين بين كتل الماء في الكثافة‏,‏ وعجز الانسان في زمن الوحي ولقرون متطاولة من بعده عن الغوص إلي هذا العمق الذي يحتاج إلي أجهزة مساعدة خاصة مما يقطع باعجاز علمي في هذه الآية الكريمة بإشارتها إلي تلك الأمواج الداخلية‏,‏ وهي أمواج لم يدركها الإنسان إلا في مطلع القرن العشرين‏(‏ سنة‏1904‏ م‏).‏

    ومن فوق هذه الأمواج الداخلية تأتي الأمواج السطحية ومايصاحبها من العواصف البحرية والتي يحركها كل من الرياح والجاذبية والهزات الأرضية‏,‏ ودوران الأرض حول محورها من الغرب إلي الشرق‏,‏ وحركات المد والجزر الناتجة عن جاذبية كل من الشمس والقمر‏,‏ وغير ذلك من العوامل المعروفة وغير المعروفة‏,‏ وهذه الأمواج السطحية هي أحد العوائق أمام مرور كل أشعة الشمس الساقطة علي أسطح البحار والمحيطات‏,‏ في مائها والوصول إلي أعماقها‏,‏ ولذلك فهي أحد أسباب ظلمة تلك الأعماق‏,‏ بالإضافة إلي تحلل تلك الأشعة إلي أطيافها وامتصاصها بالتدريج في الماء‏.‏
    ومن فوق هذه الأمواج السطحية تأتي السحب التي تمتص وتشتت وترد إلي صفحة السماء حوالي‏49%‏ من مجموع أشعة الشمس الواصلة إلي نطاق التغييرات المناخية فتحدث قدرا من الظلمة النسبية التي تحتاجها الحياة علي سطح الأرض‏.‏

    فسبحان الذي أنزل من قبل ألف وأربعمائة سنة قوله الحق‏:‏
    أو كظلمات في بحر لجي يغشاه موج من فوقه موج من فوقه سحاب ظلمات بعضها فوق بعض إذا أخرج يده لم يكد يراها ومن لم يجعل الله له نورا فما له من نور‏.(‏ النور‏:40)‏
    والآية الكريمة جاءت في مقام التشبيه‏,‏ ولكنها علي الرغم من ذلك جاءت في صياغة علمية دقيقة غاية الدقة‏,‏ ومحكمة غاية الإحكام شأن كل الآيات القرآنية‏,‏ونزلت هذه الآية الكريمة في زمن لم يكن لأحد من الناس إلمام بتلك الحقائق العلمية ولابطرف منها‏,‏ وظلت أجيال الناس جاهلة بها لقرون متطاولة بعد زمن الوحي حتي تم الإلمام بشيء منها في مطلع القرن العشرين‏.‏

    ومع افتراض أن أحدا من الناس قد أدرك في القديم دور السحب في إحداث شيء من الظلمة علي الأرض ودور الأمواج السطحية في إحداث شيء من ذلك علي قيعان البحار والمحيطات‏(‏ وهو افتراض مستبعد جد‏)‏ فان من أوضح جوانب الإعجاز العلمي‏(‏ أي‏:‏ السبق العلمي‏)‏ في هذه الآية الكريمة هو تلك الإشارة المبهرة إلي الأمواج الداخلية‏
    (InternalWaves)‏
    وهي أمواج لايمكن رؤيتها بالعين المجردة أبدا‏,‏ ولكن يمكن إدراكها بعدد من القياسات غير المباشرة‏.‏
    ومن جوانب السبق العلمي في هذه الآية الكريمة أيضا الإشارة إلي الحقيقة المعنوية الكبري التي تصفها الآية بقول الحق‏(‏ تبارك وتعالي‏):..‏ ومن لم يجعل الله له نورا فما له من نور‏.‏
    ثم تفاجئنا البحوث العلمية أخيرا بواقع مادي ملموس لتلك الحقيقة بالإضافة إلي مضمونها المعنوي الجميل‏,‏ فقد كان العلماء إلي عهد قريب جدا لايتصورون إمكانية وجود حياة في أغوار المحيطات العميقة‏,‏ أولا للظلمة التامة فيها‏,‏ وثانيا للبرودة الشديدة لمائها‏,‏ وثالثا للضغوط الهائلة الواقعة عليها‏(‏ وزن عمود الماء بسمك يصل إلي أربعة كيلومترات في المتوسط‏),‏ ورابعا للملوحة المرتفعة أحيانا لذلك الماء‏,‏ ولكن بعد تطوير غواصات خاصة لدراسة تلك الأعماق فوجيء دارسو الأحياء البحرية بوجود بلايين الكائنات الحية التي تنتشر في تلك الظلمة الحالكة وقد زودها خالقها بوسائل إنارة ذاتية في صميم بنائها الجسدي تعرف باسم الإنارة الحيوية‏
    (Bioluminescence),‏ وتنتج هذه الإنارة العجيبة عن طريق تفاعل فريد من نوعه بين جزئ لمركب كيميائي عضوي اسمه ليوسيفيرين‏
    (Luciferin)‏ وجزئ الأوكسجين في وجود إنزيم خاص اسمه ليوسيفيريز‏ (Luciferase),‏
    ويمثل هذا التفاعل الفريد عملية الأكسدة الوحيدة المعروفة لنا في أجساد الكائنات الحية التي لا يصاحبها إنتاج قدر مدرك من الحرارة‏,‏ ومن العجيب أن كل نوع من أنواع هذه الأحياء الخاصة والتي تحيا في بيئات من الظلمة التامة له أنواع خاصة من المركبات الكيميائية المنتجة للضوء‏,‏ وله إنزيماته الخاصة أيضا‏,‏ والسؤال الذي يفرض نفسه‏:‏ من غير الله الخالق يمكنه ان يعطي كل نوع من أنواع تلك الأحياء البحرية العميقة‏,‏ هذا النور الذاتي؟ وهنا يتضح البعد المادي الملموس لهذا النص القرآني المعجز‏,‏ كما يتضح بعده المعنوي الرفيع‏:‏ ومن لم يجعل الله له نورا فما له من نور‏,‏ فسبحان الذي أنزل القرآن الكريم‏,‏ أنزله بعلمه علي خاتم أنبيائه ورسله‏,‏ وحفظه لنا بلغة وحيه‏(‏ اللغة العربية‏)‏ حفظا كاملا بكل حرف‏,‏ وكل كلمة‏,‏ وكل آية وكل سورة‏,‏ فجاء ذلك كله معجزا غاية الاعجاز فالحمد لله رب العالمين علي نعمة القرآن وصلي الله وسلم وبارك علي هذا النبي الخاتم الذي تلقاه وعلي آله وصحبه ومن تبع هداه ودعا بدعوته إلي يوم الدين‏
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-24-2008, 09:18 PM

Seif Elyazal Burae

تاريخ التسجيل: 01-14-2008
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: الاعجاز العلمي في القران الكريم والسنة (Re: Seif Elyazal Burae)

    إعجاز القرآن الكريم في مدة الرضاعة ونوعيتها


    د. فهمي مصطفى محمود


    ملخص البحث


    قال تعالى: ﴿وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلَادَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَنْ يُتِمَّ الرَّضَاعَةَ﴾ (البقرة 233).

    وردت كلمة الرضاعة ومشتقاتها في القرآن الكريم إحدى عشرة مرة، كما تكررت كلمة الفصال ومشتقاتها ثلاث مرات في القرآن الكريم، في سبع سور وثماني آيات كريمات منها قوله تعالى :

    1. ﴿والوالدات يرضعن أولادهن حولين كاملين لمن أراد أن يتم الرضاعة﴾ (البقرة/233)

    2. ﴿وحمله وفصاله ثلاثون شهرا﴾ (الاحقاف/15)

    3. ﴿ووصينا الإنسان بوالديه حملته أمه وهنا على وهن وفصاله في عامين﴾ (لقمان/14)

    4. ﴿وأوحينا إلى أم موسى أن ارضعيه﴾ (القصص/7)

    هذه الآية الكريمة تشير إلى ثلاث نقاط رئيسة:

    (1) أهمية أن ترضع الأم مولودها، وأن يتغذى المولود بحليب البشر لا حليب الحيوانات.

    (2) أن تكون الرضاعة طويلة الأمد.

    (3) تمام الرضاعة عامين كاملين، وما ينبني على ذلك من فوائد صحية وأحكام شرعية.


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-24-2008, 09:19 PM

Seif Elyazal Burae

تاريخ التسجيل: 01-14-2008
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: الاعجاز العلمي في القران الكريم والسنة (Re: Seif Elyazal Burae)

    الإعجاز القرآني

    في القانون الدولي الإنساني


    د. عبد الرحمن بن جميل بن عبد الرحمن قصاص


    ملخص البحث


    1- أن القرآن الكريم قد أعجز في القانون الدولي الإنساني قبل ابتكاره حديثًا، والاتفاق على مواثيقه بأكثر من ثلاثة عشر إلى أربعة عشر قرنًا.

    2- اتسع مفهوم القانون الدولي الإنساني في القرآن المبين ليشمل خمسة عشر محورًا ذكرتها جميعًا. ولله الحمد والشكر .

    3- كان لحقوق الإنسان في حال الحرب من خلال الآيات البينات مجال رحب، أجملته في اثني عشر محورًا فقط، وما تركت منها أكثر.

    4 وجاءت الأصول والقواعد القرآنية في القانون الدولي الإنساني ستة تدل على ما لم أذكره منها.

    5- وجدتُ أن أكثر ما ورد في مبادئ القانون الدولي الإنساني من مواد أصله في كتاب الله العزيز، بل وأضاف القرآن الكريم إليها الكثير.


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-24-2008, 09:21 PM

Seif Elyazal Burae

تاريخ التسجيل: 01-14-2008
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: الاعجاز العلمي في القران الكريم والسنة (Re: Seif Elyazal Burae)

    إعجاز القرآن الكريم في وصف حركة الظلال

    (الظل الساكن)


    دكتور مهندس يحيى وزيري


    ملخص البحث


    يهدف هذا البحث إلى دراسة ما جاء في بعض الآيات القرآنية الكريمة وتحديدا في ثلاث سور هي الرعد (الآية 15)، والنحل (الآية 48)، والفرقان (الآيات 45 إلى 47)، والتي تشير الى أسلوب حركة الظلال، وما يرتبط بذلك من ملامح إعجازية متعددة.

    لقد توصل البحث إلى العديد من الملامح الاعجازية التي وردت في الآيات القرآنية السابقة التي تصف حركة الظلال، ويمكن تلخيص أهم نتائج البحث فيما يلي:

    1- إن وصف الظلال بأنها تتفيؤ عن اليمين والشمائل ينطبق مع أسلوب حركتها في كل من نصف الكرة الشمالي ونصف الكرة الجنوبي بالكرة الأرضية، كما أن ذكر "الشمائل" بصيغة الجمع يتناسب مع كبر مساحة اليابسة بالنصف الشمالي مقارنة بمساحة اليابسة والعمائر بالنصف الجنوبي.

    2- التنبيه إلى "مد الظل" والتفكر في ذلك يؤدى إلى لفت الأنظار إلى كروية الأرض ودورانها حول محورها أمام الشمس، وقد قام البحث بتوضيح ذلك.

    3- إن وصف قبض الظل "باليسير" أى السهل والقليل من دلائل إعجاز القرآن الكريم، لأن المدلول اللغوي لهذا الوصف ينطبق على قبض الظل في المنطقة المدارية، حيث قبض الظل يكون سهلا وسريعا فى ست ساعات فقط، كما ينطبق في نفس الوقت على قبض الظل في المنطقة القطبية حيث قبض الظل بطيئا جدا خلال ثلاثة شهور.

    4- ذكر الليل بعد آيتي الظلال بسورة الفرقان فيه ملمح إعجازى واضح، لأن الليل من الناحية العلمية ما هو إلا ظل النصف المضيء من الكرة الأرضية الواقع على نصفها الآخر البعيد عن الشمس.

    5- لفت القرآن الكريم إلى إمكانية وجود "الظل الساكن" متمثلا في مخروط ظل الأرض الممدود في الفضاء، مع ثبات طول هذا الظل مما يمكن اعتباره بأنه ظل ساكن طبقا لما ورد في العديد من التفاسير القرآنية، كما أن عدم وجود ظل للأجسام والأشياء في المنطقة المدارية على مدار العام وتحديدا عند منتصف اليوم تماما، نتيجة تعامد أشعة الشمس، يمكن أن يعتبر أيضا أحد أمثلة الظل الساكن طبقا لما ورد ببعض التفاسير القرآنية القديمة والمعاصرة.

    6- إن إشارة الظل الممدود إلى مكة المكرمة حيث اتجاه القبلة أربعة مرات في العام يؤكد على أحد الملامح الإعجازية القرآنية، حيث وصف القرآن الكريم الظلال بأنها تسجد لله طوعا وكرها، وبما أن السجود الحقيقي لا يكون إلا في اتجاه القبلة، فان في هذا إشارة وسبق قرآني يلفت الأنظار إلى أن ظلال كل الأشياء والأجسام تشير إلى القبلة ولو في أوقات محددة من العام قام البحث بتوضيحها.


    نوران دوت كوم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-24-2008, 09:29 PM

Seif Elyazal Burae

تاريخ التسجيل: 01-14-2008
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: الاعجاز العلمي في القران الكريم والسنة (Re: Seif Elyazal Burae)

    إعجاز تشريع الزكاة في قواعد قياس الطاقة المالية

    وفي النصاب النقدي


    الأستاذة الدكتورة / كوثر الأبجي


    ملخص البحث


    تناول البحث قدرة تشريع الزكاة على قياس الطاقة المالية للمكلف في زكاة الثروة النقدية والتجارية وأثبت ما يلي :

    أولا: الكشف عن قواعد قياس الطاقة المالية بما يحقق كمال التشريع للوفاء بالغرض الذي أنشأ من اجله بما يراعي قواعد فرض الضريبة وهي العدالة والمقدرة والملاءمة .

    ثانيا: صلاحية هذا التشريع منذ نزل به القرآن الكريم وفصلته السنة الشريفة حتى يرث الله الأرض ومن عليها ، ويصلح للتطبيق في أي مجتمع بما يحقق باقي قواعد فرض الضريبة أساس النظام الضريبي المعاصر وهما اليقين والاستقرار . وذلك من خلال :

    دراسة استنباطية تناولت الإعجاز في تشريع قواعـد قياس الطاقة المالية للمكلف بما فيها النصاب النقدي وكمال هذا التشريع ، وصلاحيته للتطبيق في كل زمان ومكان .

    دراسة تطبيقية أثبتت عدم استطاعـة التشريع الضريبي المصري والأمريكي تحقيق قواعد فرض الضريبة بشكل مطلق وفي قصور صـلاحيتهما للتطبيق في كل زمان ومكان .

    نتائج الدراسة الاستنباطية :

    أولا : استحداث قواعد قياس الطاقة المالية وصلاحيتها للتطبيق في كل وزمان ومكان :

    الزكاة هي أول استقطاع مالي على الإطلاق يقنن قواعد علمية مستقرة تراعي الطاقة المالية الحقيقية للمكلف فيعفي من لا يستطيع تحملها ، ويخضع من يتحملها بقدر استطاعته وهو ما لم يكن معروفا من قبل في النظم المالية قبل الإسلام ولا بعده الا حديثا حيث وضع العلماء قواعد فرض الضريبة . وتسعى كل من الزكاة والضرائب لتحقيق هذه القواعد الا أنهما تختلفان في كثير من سبل تحقيقها ، لذلك تناول البحث أوجه الإعجاز في جوانب الاتفاق والاختلاف في قواعد قياس الطاقة المالية التالية :

    1- الزكاة استقطاع مباشر 2- يقع على كل الأموال بدون استثناء 3- التي تمثل الثروة النقدية والتجارية 4- في المال النامي فقط 5- وتستحق سنويا 6- تختص بالشخص الطبيعي 7- استقلال شخصية المكلف 8- القياس الفعلي لوعاء الزكاة 9- باستخدام القيمة السوقية الجارية 10- الاعتراف بالأعباء العائلية 11- وخصم الديون12-نسبية سعر الزكاة 13- سعر الزكاة 2,5 % 14- السداد النقدي 15- عدم الثني 16-شرط النصاب .

    ثانيا : نتائج الدراسة التحليلية للإعجاز في قواعد فرض زكاة الثروة النقدية والتجارية :

    1-تمثل كل قاعدة من القواعد السابقة في حد ذاتها إعجازا حضاريا في التشريع المالي حيث أن لكل منها حكمة خاصة تحقق بها جانبا من جوانب العدالة التشريعية .

    2- يصنع اجتماع هذه المنظومة بناء متكاملا من التشريع يحقق قواعد فرض الضريبة بأفضل من التشريعات الوضعية التي وضعت هذه القواعد من اجلها .

    3- تتميز القواعد بالمرونة مع كل صنوف المال وهو ما لا يتحقق في التشريع الضريبي .

    4- صلاحية قواعد فرض الزكاة لقياس الطـاقة المالية للمكلف في زماننا المعاصر في كل المجتمعات الحالية ، كما سبق أن أثبتت صلاحيتها للتطبيق على لأكثر من أربعة عشر قرنا .

    5- صلاحية قواعد الزكاة لقياس الطاقة المالية للمكلف في المجتمعات القادمة حيث تحمل في منهجها ما يمكنها من البقاء إلى أن تقوم الساعة .

    نتائج الدراسة التطبيقية :

    استهدفت الدراسة إثبات إعجاز تشريع قواعد الزكاة من خلال دراسة مقارنة في التشريع الضريبي قبل الإسلام والتشريع المعاصر في مصر والولايات المتحدة ، وتوصلت إلى ما يلي:

    أولا: لم تقنن قواعد علمية لقياس مقدرة المكلف قبل الإسلام عند فرض الضريبة ، بل كانت الإعفاءات تمنح للأغنياء ويحرم منها الفقراء.

    ثانيا : قياس المقدرة المالية للمكلف في التشريع الضريبي المصري ومدى صلاحيته للزمان:

    تعتبر مصر أول دولة عربية وإسلامية طبقت التشريع الضريبي الحديث ومنها تم استنباط النظم الضريبية لسائر الدول العربية وقد تبين استحداث ست تشريعات ضريبية في مصر خلال ستين عاما أي بمتوسط تشريع واحد كل عشر سنوات . و أوضح البحث قصور هذه التشريعات في تحقيق العدالة والمقدرة والملاءمة ، وكذلك استحالة صلاحية تطبيق أي تشريع لمدة ربع قرن مثلا ، وهو ما يؤكد إعجاز تشريع الزكاة الذي حقق أسمى تشريع مالي طبق قواعد فرض الضريبة وظلت أسعاره وإعفاءاته صالحة للتطبيق في كل زمان .

    ثالثا : قياس المقدرة المالية للمكلف في التشريع الضريبي الأمريكي ومدى صلاحيته للزمان:

    1-أثبت البحث عدم قدرة التشريع على تحقيق كافة قواعد فرض الضريبة من حيث العدالة والمقدرة والملاءمة والاستقرار واليقين .

    2- كما اثبت التحليل الإحصائي قوة الارتباط بين زيادة سعر الضريبة وزيادة الدخل بنسب متفاوتة بما يحقق تميز فئة الفرد الأعزب ثم فئة رب الأسرة ثم الفئتين الثالثة والرابعة ، مما يثبت تحيزا يناقض العدالة والمقدرة ، ويؤكد صعوبة تحقيق المشرع للعدالة الحقيقية بين المكلفين وتشريع معايير تقيس الأعبار الفعلية لهم بما يراعي قاعدة المقدرة .

    3- يتم تطوير الإعفاءات وشرائح الدخل سنويا ، وتوضح دراسة الإعفاء من 2004-2005 أن المشرع حرم الفئة الثانية من نسبة الزيادة التي منحها للفئات الأخرى مما لا يتفق مع المقدرة والعدالة بسن قواعد واحدة للمكلفين الذين يتمتعون بمركز مالي واحد .

    4-يتم تطوير نسب الإعفاء وشرائح الدخل سنويا مما يمس قواعد الاستقرار واليقين ، إلى جانب صعوبة التطبيق وتعقيده وهو ما لا ينطبق على الزكاة التي تستمر إلى ما شاء الله .

    رابعا : مدى صلاحية التشريع المصري والأمريكي للتطبيق على مستوى المكان :

    ثبت عدم ملاءمة التشريع الأمريكي للتطبيق في غير المجتمع الأمريكي ، واستحالة تطبيق التشريع المصري في أمريكا أو في غيرها في الحقبة الزمنية الواحدة لاختلاف طبيعة هذه البلاد اقتصاديا وثقافيا... وهو ما يثبت أيضا إعجاز تشريع الزكاة الذي يطبق على اختلاف المكان على كل المسلمين في جميع أنحاء العالم بدون مشقة أو حرج.

    خامسا : ثبت تعارض التشريعين المصري والأمريكي لبعض أهداف الفكر المالي بما يحدث فجوة بين الفكر والتشريع ، وهو ما لا نجده في الزكاة التي حققت درجة الكمال في الفكر والتطبيق بما لم تصل إليه التشريعات الوضعية .


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-24-2008, 09:30 PM

Seif Elyazal Burae

تاريخ التسجيل: 01-14-2008
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: الاعجاز العلمي في القران الكريم والسنة (Re: Seif Elyazal Burae)

    القيم الأخلاقية في السياسة المالية الإسلامية
    "نموذج للإعجاز القرآني والنبوي في المجالين الاقتصادي والمالي"


    دكتور السيد عطية عبد الواحد

    ملخص البحث


    يدور موضوع البحث حول إبراز وجوه الإعجاز القرآني والنبوي في المجالين الاقتصادي والمالي وذلك من خلال استقراء بعض النماذج المقررة في المنهج الإسلامي ومقارنتها بما هو سائد في المالية الوضعية.

    ويدور موضوع البحث حول النماذج التالية:

    (1) النص المعجز: قوله تعالي:"خذ من أموالهم صدقة تطهرهم وتزكيهم بها وصل عليهم".

    - الحقيقة العلمية المرتبطة بالنص:

    الآية ترشد إلي سلوك رفيع يندر أن يوجد في المالية الوضعية. ويرتبط هذه الآية وفي نفس السياق حديث المصطفي صلي الله عليه وسلم يرشد بالدعاء بالبركة لمن يدفع الزكاة.

    - وجه الإعجاز:

    إن هذا الخلق لايمكن أن تصل إليه المالية الوضعية بحال من الأحوال وهو الأمر بالدعاء بالبركة لمن يؤدي حق الزكاة.

    (2) النص المعجز:"يا أيها الذين آمنوا أنفقوا من طيبات ماكسبتم ..".

    - الحقيقة العلمية المرتبطة بالنص:

    أن عموم الآية يرشد إلي ضرورة اشتراط حل الإيرادات الإسلامية.

    - وجه الإعجاز:

    إن المالية الوضعية لاتشترط ذلك, بل يستوي أن تكون الإيرادات من مصادر مشروعة أو غير مشروعة كما هو حادث في فرنسا- على سبيل المثال- حيث تفرض الضرائب على الخمور والأفلام الإباحية...".

    (3) النص المعجز:

    التوجه النبوي الكريم لسيدنا معاذ بن جبل:" وتوق كرائم أموال الناس".

    - الحقيقة العلمية المرتبطة بالنص:

    أن الحديث يرشد محصل الزكاة ألا يأخذ أفضل أنواع الأموال عند المزكي.

    - وجه الإعجاز:

    إن المالية الوضعية والسياسات الضريبية تعطي للإدارة الضريبية حق الامتياز على أموال الممول دون تمييز بينها.

    (4) النص المعجز: قوله صلي الله عليه وسلم لحكيم بن حزام:

    "ياحكيم إن هذا المال خضرة حلوة, فمن أخذه بسخاوة نفس بورك له فيه, ومن أخذه بإشراف نفس لم يبارك له فيه".

    -وجه الإعجاز: "يشهد به الواقع المعاصر في المالية الوضعية ومدي تحايل الإفراد على الحصول على ما ليس حقا لهم.

    (5) النص المعجز: النص الذي يقرر مصارف الزكاة, قوله تعالي"إنما الصدقات للفقراء والمساكين والعاملين عليها والمؤلفة قلوبهم وفي الرقاب والغارمين..".

    الحقيقة العلمية المرتبطة بالنص:

    الآية تقرر مصرفا للزكاة يصل إلى أن يعطي من حصيلة الزكاة من غرم في سبيل الإصلاح بين متخاصمين (والغارمين).

    - وجه الإعجاز : أن هذا المستوي الأخلاقي الذي تصل إليه السياسة المالية الإسلامية لايمكن- بحال من الأحوال- أن تصل إليه السياسة المالية الوضعية.

    - وهناك نماذج أخري تشهد هذا الإعجاز.

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-24-2008, 09:31 PM

Seif Elyazal Burae

تاريخ التسجيل: 01-14-2008
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: الاعجاز العلمي في القران الكريم والسنة (Re: Seif Elyazal Burae)

    المسئولية المشتركة للرجل و المرأة في تحديد نوع الجنين


    د. جمال حامد السيد حسانين


    ملخص البحث


    1- النص المعجز للحديث :

    روى ثوبان مولى رسول الله عليه وسلم , قال : كنت قائما عند رسول الله صلى الله عليه وسلم فجاء حبر من أحبار اليهود ،فقال: السلام عليك يا محمد - الحديث بطوله - إلى أن قال : جئت أسألك عن الولد ؟ فقال : ماء الرجل أبيض, وماء المرأة أصفر, فإذا اجتمعا, فعلا مني الرجل مني المرأة : أذكرا بإذن الله , وإذا علا مني المرأة مني الرجل أنثا بإذن الله . (صحيح مسلم كتاب الحيض 315 (

    2- الحقيقة العلمية المرتبطة بالنص:

    أثبت العلم الحديث أن اندماج الحوين المنوي مع البييضة يعتمد علي الخصائص الكهربية لهذه الخلايا الجنسية, فالحوين المنوي الحامل للصبغي (X) يحمل شحنة سالبة , و الحوين المنوي الحامل للصبغي (Y) يحمل شحنة موجبة وبالمثل تحمل البييضة شحنة كهربائية غير ثابية بحيث تتغير من موجبة إلي متعادلة إلي سالبة , فعندما تكون البييضة موجبة الشحنة , فانها تجذب إليها الحوينات المنوية الحاملة للصبغي X ( ذو شحنة سالبة ), و يتكون جنين أنثي, أما عندما تكون البييضة سالبة الشحنة , فانها تجذب إليها الحوينات المنوية الحاملة للصبغي Y(ذو شحنة موجبة)ويتكون جنين ذكر, أما في الفترة الزمنية التي تكون فيها البييضة متعادلة الشحنة , تكون فرص اندماج الصبغي X أو Y مع البييضة متساوية و تكون نسبة الأجنة الذكور إلي الإناث 50:50.

    3- وجه الإعجاز في الحديث:

    يعتبر الحديث إعجازا علميا في قضيتين :

    الأولي : صفات ماء الرجل وماء المرأة , فأوضح أن ماء الرجل أبيض غليظ وهو ما يراه و يعلمه عامة الناس, أما ماء المرأة فقد وصفته السنة المطهرة وصفا دقيقا و أوضحت أن لونه أصفر, و لقد أثبت العلم الحديث أن الماء الذي يتدفق من جريب أو حويصلة جراف أثناء الإباضة يميل إلي اللون الأصفر, وهو يتدفق من المبيض حاملا معه البييضة الناضجة, و لقد سبق إثبات الإعجاز العلمي لهذه القضية.

    الثانية : المسئولية المشتركة للرجل و المرأة في تحديد جنس الجنين , فعلو ماء أحدهما في الشحنة الكهربائية يكون سببا في أن يكتسب جنس من علا ماؤه, وهذا ما يثبته هذا البحث في ضوء المكتشفات العلمية الحديثة , وهذه الحقائق الحديثة كان من المستحيل معرفتها في ذلك الوقت, و لم يتم التوصل إليها إلا في وقت قريب جداً , وهذا يثبت صحة الحديث و يقدم دليلا علي صدق و نبوة الحبيب صلي الله عليه وسلم و أنه مرسل من الله سبحانه وتعالي.



                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-24-2008, 09:32 PM

Seif Elyazal Burae

تاريخ التسجيل: 01-14-2008
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: الاعجاز العلمي في القران الكريم والسنة (Re: Seif Elyazal Burae)

    الداء والدواء في جناحي الذباب


    أ.د. مصطفى إبراهيم حسن


    ملخص البحث


    تم إجراء هذا البحث للتعرف علي الداء والدواء في " حديث الذباب" للرسول صلى الله عليه وسلم . للرد على المتشككين في هذا الحديث . تم عزل 9 أنواع من البكتريا موجبة وسالبة الجرام ، بالإضافة إلي نوعين من الخميرة (فطريات). تم عزل هذه الكائنات من الجناحين الأيمن والأيسر لأربعة أنواع من الحشرات وهي : الذبابة المنزلية Musca domestica ، ذبابة الاصطبل الكاذبة Muscina stabulans ، ذبابة الرمل Phlebotomus papatasi، والبعوضة المنزلية Culex pipiens . تم تجميع هذه الحشرات من بيئات مختلفة في محافظات (الجـيزة، القاهرة وجنوب سيناء) وذلك بواسطة الشبكة الهوائية أو بشفاط البعوض الكهربائي . تم عزل الكائنات الدقيقة باستخدام ست أوساط غذائية مختلفة اختيارية وغير اختيارية وذلك لعزل أكبر عدد من الكائنات الدقيقة . سجلت أعداد البكتريا المعزولة من أوساط الآجار المغذي بمستخلص الخميرة وتربتوز الدم اكبر عدد بين كل الأنواع المعزولة أثبتت الدراسة ان بكتريا(88ت) Bacillus circulans كانت اقوى نوع بكتيري في افراز المادة الأيضية الأكثر فاعلية.

    ولقد تم عزل هذا النوع الخطير من الجناح الأيمن لكل من الذبابة المنزلية وذبابة الاصطبل الكاذبة. أظهرت الصفات الفيزيائية والكيميائية للمادة الأيضية الخالية من الشوائب أنها مركب ذات طبيعة اروماتية وتم تحديد الصيغة الكيميائية للمركـب وهي C30H37N4SO9. تم دراسة النشاط ضد الميكروبي لهذه المادة علي أنواع كثيرة من الميكروبات المعزولة من الذباب وميكروبات أخري من خــارج الذباب وكانت أكثرها تأثيرا بالمركب هي البكتريا موجبة الجرام المسببة للأمراض وكان اقل تركيز كافي لإحداث عملية تثبيط نمو البكتريا الضارة هو ٍ5 ug/ml.

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-24-2008, 09:40 PM

Seif Elyazal Burae

تاريخ التسجيل: 01-14-2008
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: الاعجاز العلمي في القران الكريم والسنة (Re: Seif Elyazal Burae)

    غض البصر... دلائل إعجازية


    الأستاذ الدكتور/ مصباح سيد كامل


    محتويات البحث


    · الأمر بغض البصر في الكتاب والسنة وأقوال السلف.

    · الرؤية العلمية المعاصرة لغض البصر.

    · الحواس والسلوك الجنسي.

    · عوامل الإثارة الجنسية فى الإنسان.

    · دور الهرمونات في الإثارة الجنسية.

    · الآثار السلبية لإطلاق النظر إلى المناظر المثيرة جنسيا.

    · السلوك الجنسي العدواني.

    · مناط الإعجاز في الكتاب والسنة.


    نوران دوت كوم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-24-2008, 09:41 PM

Seif Elyazal Burae

تاريخ التسجيل: 01-14-2008
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: الاعجاز العلمي في القران الكريم والسنة (Re: Seif Elyazal Burae)

    وفي العكبر أسرار وإعجاز


    د. حسان شمسي باشا


    ملخص البحث


    يقول الله تعالى : وَأَوْحَى رَبُّكَ إِلَى النَّحْلِ أَنْ اتَّخِذِي مِنْ الْجِبَالِ بُيُوتًا وَمِنْ الشَّجَرِ وَمِمَّا يَعْرِشُونَ(68)ثُمَّ كُلِي مِنْ كُلِّ الثَّمَرَاتِ فَاسْلُكِي سُبُلَ رَبِّكِ ذُلُلا يَخْرُجُ مِنْ بُطُونِهَا شَرَابٌ مُخْتَلِفٌ أَلْوَانُهُ فِيهِ شِفَاءٌ لِلنَّاسِ إِنَّ فِي ذَلِكَ لآية لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ(69)" سورة النحل .

    ليس دواء واحدا يخرج من بطون النحل ...إنما أدوية خمسة جعل الله فيها شفاء للناس. أي كائن حي يضم في جنباته مصانع خمسة تنتج بإذنه تعالى مركبات مختلفة كل الاختلاف ؟ عسل وعكبر وغذاء ملكي وشمع وسم خاص فيه شفاء!!!

    وحديثنا اليوم عن العكبر ،فهو أحد منتجات النحل ، تجمعه النحل من صمغ الأشجار، وتقوم بمزجه بلعابها، وبشيء من الشمع ، فتخرج مادة فيها دواء وشفاء...

    ويجمع النحل هذا العكبر من لحاء (القشور) والبراعم الزهرية لعدة نباتات منها أشجار البلوط والحور والصنوبر وغيرها.


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-24-2008, 09:43 PM

Seif Elyazal Burae

تاريخ التسجيل: 01-14-2008
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: الاعجاز العلمي في القران الكريم والسنة (Re: Seif Elyazal Burae)

    مفاتح الغيب... وعلم ما في الأرحام
    د. عبدالجواد محمد الصاوي
    روى البخاري بسنده عن ابن عمر ـ رضي الله عنهما ـ عن النبي أنه قال: مفاتح الغيب خمس ثم قرأ الآية: (إنَّ اللَّهَ عِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَيُنَزِّلُ الغَيْثَ وَيَعْلَمُ مَا في الأَرْحَامِ وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ مَّاذَا تَكْسِبُ غَدًا وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ بِأَيِّ أَرْضٍ تَمُوتُ إنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ) (لقمان: 34).

    أثار المشككون الشغب حول تفسير علم ما في الأرحام بعمومه على أنه أحد الغيوب الخمس التي لا يعلمها إلا الله، وقالوا لقد بات العلماء يعرفون ما في الأرحام من ذكورة الجنين أو أنوثته، والتشوهات الخلقية فيه، وهو في بطن أمه بأجهزة التصوير والتحاليل الدقيقة! وأصبح في مقدور العلماء إنزال المطر من السحب، بواسطة بعض التقنيات العلمية! فأثاروا البلبلة في أذهان الكثيرين من العوام، وعند غير الراسخين في العلم بهذا الموضوع! وهب بعض العلماء المعاصرين يدفعون الشبهة وينافحون عن تفسير النص القرآني، لكنهم للأسف أخطئوا طريق الدفاع الصحيح! فلم يحرروا محل النزاع بدقة، ولم ينظروا إلى النصوص الواردة في الموضوع مجتمعة، ولم يدرسوا الأمر دراسة موضوعية، فطاشت سهامهم! وبقيت الشبهة حية في عقول وأفواه الكثيرين من الناس. وفي هذا البحث سنناقش هذا الموضوع باختصار في الإجابة على الأسئلة التالية: ما الفرق بين علم الغيب الذي لا يعلمه إلا الله وبين علم الله المحيط بعالم الشهادة؟ وكيف حدث الخلط بينهما.؟ وهل يمكن أن يعلم البشر شيئا من مفاتح الغيب؟ وما هو العلم الذي لا يعلمه إلا الله لما في الأرحام؟ وما هو الزمن الذي تتعلق به مفاتح الغيب الخمس؟ وهل يوجد وجه للإعجاز في التحدي بهذه المغيبات الخمس.
    قال الله تعالى: (وَعِندَهُ مَفَاتِحُ الغَيْبِ لا يَعْلَمُهَا إلاَّ هُوَ وَيَعْلَمُ مَا في البَرِّ وَالْبَحْرِ وَمَا تَسْقُطُ مِن وَرَقَةٍ إلاَّ يَعْلَمُهَا وَلا حَبَّةٍ في ظُلُمَاتِ الأَرْضِ وَلا رَطْبٍ وَلا يَابِسٍ إلاَّ في كِتَابٍ مُّبِينٍ) (الأنعام: 59).
    تحدثت الآية الكريمة في أولها عن عالم الغيب الذي لا يعلمه إلا الله, ثم تحدثت في الجزء الثاني منها عن علم الله الشامل المحيط في عالم الشهادة فما هو عالم الغيب وما هو عالم الشهادة؟
    الغيب: هو ما غاب عن حواس الإنسان أو عن علمه وبصيرته، أو ما لا يقع تحت الحواس ولا تقتضيه بداية العقول، وإنما يعلم بعضه بخبر الأنبياء ـ عليهم السلام.
    قال ابن جرير الطبري(1): أخبر الله تعالى أن عنده علم كل شئ كان ويكون وما هو كائن مما لم يكن بعد وذلك هو الغيب. وقال صاحب المنار(2): الغيب هو ما حجب الله علمه عن الناس،بعدم تمكينهم من أسباب العلم به، لكونه مما لا تدركه مشاعرهم الظاهرة ولا الباطنة؛ كعالم الآخرة. وعرف ابن عاشور الغيب فقال(3): والغيب ما غاب عن علم الناس، بحيث لا سبيل لهم إلى علمه، وذلك يشمل الأعيان المغيبة كالملائكة والجن، والأعراض الخفية، ومواقيت الأشياء. وحصره الماوردي(4): في علم الماضي الذي لا يعلمه أحد، وعلم المستقبل.

    وينقسم الغيب من حيث الزمان إلى:
    غيب الماضي: كالعلم بأحداث القرون التي مضت.
    غيب الحاضر: مثل تسجيل الملائكة الأعمال، وما يدور في النفوس.
    غيب المستقبل: مثل العلم بالموجودات قبل إيجادها، وعلم وقت قيام الساعة، ومواقيت حدوث الموت.
    كما ينقسم الغيب من حيث علم المخلوقين به إلى قسمين: غيب حقيقي، وغيب إضافي.
    قال صاحب المنار(2): والغيب قسمان: غيب حقيقي مطلق؛ وهو ما غاب علمه عن جميع الخلق حتى الملائكة، وفيه يقول الله ـ عز وجل: (قُل لاَّ يَعْلَمُ مَن في السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ الغَيْبَ إلاَّ اللَّهُ) (النمل: 65). وغيب إضافي وهو ما غاب علمه عن بعض المخلوقين دون بعض؛ كالذي يعلمه الملائكة من أمر عالمهم وغيره ولا يعلمه البشر، وأما ما يعلمه البشر بتمكينهم من أسبابه واستعمالهم لها، ولا يعلمه غيرهم لجهلهم بتلك الأسباب، أو عجزهم عن استعمالها، فلا يدخل في عموم معنى الغيب الوارد في كتاب الله.

    عالم الشهادة:
    الشهادة لغة واصطلاحا: المعاينة أو الإخبار بالخبر القاطع،أو مجموع ما يدرك بالحس أو البصر من الموجودات. وعالم الشهادة هو عالم الأكوان الظاهرة..
    ولقد تحدثت الآية الكريمة (وعنده مفاتح الغيب..الآية) في الجزء الثاني منها عن علم الله الشامل المحيط في عالم الشهادة.متمثلا بموجودات البر والبحر , كلياتها وجزئياتها , صفاتها وأحوالها ومآلاتها، ودقائق تفاصيلها وسنن تسخيرها.تحقيقا لقوله تعالى: (وأن الله قد أحاط بكل شيء علما) (الطلاق: 12).
    ولم يحجب الله عن البشر الطرق والوسائل الموصلة للعلم بهذه الموجودات، بالقدر الذي يتناسب وطاقتهم وحاجتهم لتسخيرها، فيما ينفعهم للقيام بعمارة الأرض، ولا تعارض مطلقا بين علم البشر بأي شيء في هذا الوجود، وبين علم الله المحيط المطلق فيه.
    وتطلق مفاتح الغيب في اللغة والاصطلاح على: الطرق والوسائل التي يتوصل بها للغيب أو على خزائن الغيب. ومفاتح الغيب جمع مضاف يعم كل المغيبات، أو هي علم الله بجميع الأمور الغيبية.(5) وقد خصص هذا العموم بعض المفسرين(6)؛ بخزائن الأقدار و الأرزاق، أو الثواب والعقاب، أو عواقب الأعمار وخواتيم الأعمال.
    والصحيح أن العموم في مفاتح الغيب خصصه النبي بخمسة أشياء فقط، بقوله عليه الصلاة والسلام: مفاتح الغيب خمس، وذكر آية لقمان (إن الله عنده علم الساعة وينزل الغيث، ويعلم ما في الأرحام، وما تدري نفس ماذا تكسب غدا و وما تدري نفس بآي أرض تموت، إن الله عليم خبير) رواه البخاري.

    الخلط بين العلم بمفاتح الغيب وعلم الله المحيط بعالم الشهادة.
    لم ينظر معظم الذين كتبوا في هذا الموضوع من المعاصرين إلى جميع النصوص الواردة في قضية مفاتح الغيب الخمس، حينما نظروا إلى قول الله تعالى: (إن الله عنده علم الساعة وينزل الغيث ويعلم ما في الأرحام وما تدرى نفس ماذا تكسب غدا وما تدرى نفس بأي أرض تموت إن الله عليم خبير) ليزيلوا شبهة التعارض بين ما ثبت من الحقائق العلمية في علم الأجنة الحديث، وبين التفسير الشائع لعلم ما في الأرحام، الذي يدخل قضية علم نوع الجنين وصفاته الخلقية، في علم الغيب الذي لا يعلمه إلا الله، فقالوا: إنه لا تعارض مطلقا بين علم البشر، وعلم الله لما في الأرحام، فعلم البشر علم جزئي، وعلم الله محيط شامل للذكورة والأنوثة وغيرها؛ من الأجل والرزق والشقاء والسعادة وغير ذلك، فوقعوا بهذا التفسير في خلط جلي؛ بين الغيب الحقيقي المقصور علمه على الله تعالى وحده في مفاتح الغيب الخمس، وبين علم الله المحيط الشامل لعالم الشهادة من الموجودات؛ والتي يمكن أن يتعلق ببعضها أو ببعض أجزائها علم البشر؛ بواسطة إدراك العلماء وتعلمهم لسنن الكون والحياة. لكن الناظر إلى قوله تعالى: (وعنده مفاتح الغيب لا يعلمها إلا هو ويعلم ما في البر والبحر.. الآية) يجد أن الله سبحانه فصل بين القضيتين بوضوح و أن النبي قد أخبر أن الخمس الواردة في آية سورة لقمان هي مفاتح الغيب الخمس، بتحديد ظاهر لا لبس فيه.

    هل يمكن أن يعلم البشر شيئا من مفاتح الغيب؟
    اتفق جميع أهل العلم على أن مفاتح الغيب الخمسة؛ لا يعلمها إلا الله، ولا يخضع أي منها في كلياتها وجزئياتها، للسنن الكونية في عالم الشهادة، وبالتالي لا يمكن لمخلوق أن يعلم أي شيء منها، اعتمادا على سنن الاستكشاف في عالم الكون المنظور. قال ابن حجر: فالمراد بالغيب المنفي في قوله تعالى: (قُل لاَّ يَعْلَمُ مَن في السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ الغَيْبَ إلاَّ اللَّهُ) (النمل: 65) . هو المذكور في هذه الآية التي في لقمان(7). وروى الإمام أحمد عن ابن مسعود قال: أوتي نبيكم علم كل شيء سوى هذه الخمس(8)، وقال القرطبي(9) بعد ذكره لنفس الآية: قال ابن عباس: هذه الخمسة لا يعلمها إلا الله تعالى، ولا يعلمها ملك مقرب ولا نبي مرسل، فمن ادعى أنه يعلم شيئا من هذه فقد كفر بالقرآن، لأنه خالفه. وقال عبد الرحمن السعدي(10): وهذه الأمور الخمسة من الأمور التي طوى علمها عن جميع الخلق فلا يعلمها نبي مرسل ولا ملك مقرب فضلا عن غيرهما
    وقد كان هذا الأمر واضحاً في كلام المفسرين ـ رحمهم الله ـ حينما فسروا الآية الكريمة (وعنده مفاتح الغيب لا يعلمها إلا هو ويعلم ما في البر والبحر.).الآية..
    قال الطبري(11): وعند الله علم ما غاب عنكم أيها الناس مما لا تعلمونه ولن تعلموه، مما استأثر بعلمه نفسه، ويعلم أيضاً مع ذلك جميع ما يعلمه جميعكم ولا يخـفى عليه شيء.
    وقال محمد رشيد رضا(12): وعلمه تعالى بما في البر والبحر من علم الشهادة المقابل لعلم الغيب، على أن أكثر ما في خفايا البر والبحر، غائب عن علم أكثر الخلق، وإن كان في نفسه موجودا يمكن أن يعلمه الباحث منهم عنه. وقد بين الله تعالى لنا في هذه الآية أن خزائن علم الغيب كلها عنده، وعنده مفاتيحها وأسبابها الموصلة إليها، وأن عنده من علم الشهادة ما ليس عند غيره، وذكر على سبيل المثال علمه ما في البر والبحر من ظاهر وخفي.

    وضوح القضية عند علماء السلف:
    لقد كانت قضية مفاتح الغيب الخمس، واضحة تماما لا لبس فيها عند علمائنا السابقين. فعلم ما في الأرحام، وعلم وقت نزول المطر، كعلم وقت قيام الساعة سواء بسواء، من ادعى علم شيء منها فقد كذب بالقرآن، وخرج من ملة الإسلام، وكلام السلف علي الجملة صحيح، فهم يعتقدون أن علم إنزال الغيث وعلم ما في الأرحام هما مفتاحين من مفاتح الغيب الخمس التي لا يعلمها إلا الله، وأن ادعاء علم شيء فيهما وفق السنن تكذيب بالقرآن والسنة، وخروج من الملة. أما تعرض بعضهم لتفاصيل علم ما في الأرحام وإدخال قضية العلم بنوع الجنين، في الغيب الذي لا يعلمه إلا الله، فقد تبين اليوم خطؤه، حيث ثبت بيقين أن العلم بنوع الجنين هو من عالم الشهادة؛ الخاضع لسنن الاستكشاف والمعرفة التي بثها الله في الخلق. وإدخال هذه القضية في الغيب المحظور إنما كان اجتهاد منهم ـ رحمهم الله ـ وليس فيه سند من قرآن أو سنة. أو لعله من باب تفسير عموم ما في الأرحام الوارد في الآية من غير نظر إلى حديث النبي الذي خصصه بمفاتح الغيب الخمس.

    علم ما في الأرحام الذي لا يعلمه إلا الله هو علم ما تغيض الأرحام:
    أخبر النبي عن عدد ومسمى مفاتح الغيب في صيغتين: الصيغة الأولى تشير إلى القضايا التي وردت في آية سورة لقمان، قال النبي : مفاتح الغيب خمس، ثم قرأ الآية (إن الله عنده علم الساعة وينزل الغيث وبعلم ما في الأرحام وما تدري نفس ماذا تكسب غدا وما تدري نفس بأي أرض تموت إن الله عليم خبير) رواه البخاري وغيره
    و في الصيغة الثانية من الخبر يقول النبي : (مفاتيح الغيب خمس لا يعلمها إلا الله: لا يعلم ما تغيض الأرحام إلا الله، ولا يعلم ما في غد إلا الله، ولا يعلم متى يأتي المطر أحد إلا الله، ولا تدري نفس بأي أرض تموت إلا الله، ولا يعلم متى تقوم الساعة إلا الله) رواه البخاري.
    فنحن الآن أمام حديثين وردا بصيغتين مختلفتين، في موضوع واحد، هو تحديد عدد ومسمى مفاتح الغيب، وصيغة الحديث الأول تماثل صيغة الحديث الثاني، في ثلاث قضايا هي:علم الساعة، وعدم دراية الأنفس لكسبها، ومكان موتها، وهذه الثلاثة غيب حقيقي لا يعلمه إلا الله باتفاق العلماء، لكن الحديثين يختلفان في مسمى قضية إنزال المطر، وقضية ما في الأرحام.. فالحديث الأول أشار إلى أن الصيغة العامة لهما هي مفتاح الغيب، في قوله تعالى: (وينزل الغيث ويعلم ما في الأرحام). وأما الحديث الثاني فقد عدل عن صيغة العموم إلى صيغة الخصوص، فقد سماهما النبي بألفاظ مخصوصة محددة فقال: (ولا يعلم ما تغيض الأرحام إلا الله، ولا يعلم متى يأتي المطر أحد إلا الله). وبالجمع بين الروايتين يصير غيض الأرحام، وزمن مجيء المطر، هما الغيب الذي لا يعلمه إلا الله، وبالتالي يصبح مراد النبي في اللفظ العام في آية سورة لقمان بناء على الحديث الأول، هو المعنى المحدد باللفظ الخاص في الحديث الثاني. وبهذا تتوافق النصوص وينتهي الإشكال. و يكون غيض الأرحام هو أحد مفاتح الغيب الخمس، لا الذكورة ولا الأنوثة ولا العلم بصفات الجنين، و يكون أيضاً العلم بوقت نزول المطر الوارد في الحديث هو أحد مفاتح الغيب الخمس، لا مطلق إنزال الغيث الوارد في الآية الكريمة.

    آية سورة الرعد تشرح معنى ما في الأرحام
    وبالجمع بين النصوص الواردة في الموضوع أيضا يتضح الأمر فقد وردت في سورة الرعد آية تجمع بين العموم لما في الأرحام، وعلم الله المحيط به، وبين علم غيض الأرحام الذي لا يعلمه إلا الله؛ وهي قوله تعالى: }اللَّهُ يَعْلَمُ مَا تَحْمِلُ كُلُّ أُنثَى وَمَا تَغِيضُ الأَرْحَامُ وَمَا تَزْدَادُ وَكُلُّ شَيْءٍ عِندَهُ بِمِقْدَارٍ| (الرعد: 8).
    فعلم الله لما تحمل كل أنثى، كعلم الله لما في الأرحام، من حيث دلالة (ما) الموصولة في كلتا الآيتين، فاللفظ فيهما عام شامل لكل ما يتعلق بعالم الغيب والشهادة في الحمل، وهذا المعنى العام المجمل، فصل بقوله تعالى: (وما تغيض الأرحام وما تزداد) أي إن الله يعلم ما تغيض الأرحام و ما تزداد؛ فالعلم المتعلق بغيض الأرحام هو من الغيب المقصور علمه على الله تعالى؛ استنادا للحديث. والعلم المتعلق بازدياد الأرحام بالأجنة؛ هو من عالم الشهادة؛ وعلم الله فيه علم إحاطة وشمول. ويؤكد هذا قوله تعالى في الآية التالية: (عالم الغيب والشهادة الكبير المتعال)؛ إشارة إلى أن في الآية السابقة؛ جزء من عالم الغيب وهو (ما تغيض الأرحام)، و جزء من عالم الشهادة؛ وهو علم الله المحيط الشامل لأحوال وصفات حمل كل أنثى على وجه البسيطة وما تزداد به الأرحام من هذا الحمل. والله تعالى أعلم .

    وهنا يرد السؤال ما هو غيض الأرحام؟
    يطلق الغيض في اللغة على: النقص, والغور, والذهاب, والنضوب. وقد جاء في المعاجم اللغوية: (غاض الماء غيضا ومغاضا): قل ونقص. أو غار فذهب. أو قل ونضب. أو نزل في الأرض وغاب فيها. وغاضت الدرة: احتبس لبنها ونقص. (المعجم الوسيط 2/668), وفى المفردات في غريب القرآن: (وغيض الماء ـ وما تغيض الأرحام) أي ما تفسده الأرحام فتجعله كالماء الذي تبتلعه الأرض, وقد دار تفسير العلماء لغيض الأرحام حول معنيين: الدم الذي ينزل على المرأة الحامل, والثاني: هو السقط الناقص للأجنة قبل تمام خلقها, قاله ابن عباس وقتادة(11): والضحاك(13) وقال الحسن(14) الغيض: الذي يكون سقطا لغير تمام، وقال محمد رشيد رضا(15): (وما تغيض الأرحام) من نقص الحمل أو فساده بعد العلوق. وقال الأصفهاني في غريب القرآن(16): (غيض الأرحام: ما تفسده الأرحام فتجعله كالماء الذي تبتلعه الأرض). وقال عبد الرحمن بن ناصر السعدي(17): (وما تغيض الأرحام) أي تنقص مما فيها، إما أن يهلك الحمل، أو يتضاءل، أو يضمحل. وعرف علماء اللغة أيضا السقط بأنه: الجنين يسقط من بطن أمه قبل تمامه(18). وعرفوا الغيض بأنه السقط الذي لم يتم خلقه(19).
    إذن يمكننا القول بأن السقط المفسر للغيض والمراد في كلام علماء اللغة والتفسير هو: الجنين الذي سقط من بطن أمه قبل اكتمال خلقه، أو هو الجنين الذي يهلك في الرحم؛ ويتحلل ويغور وتختفي آثاره منها، ويصدق عليه أن الرحم تبتلعه كما تبتلع الأرض الماء.
    علم الأجنة الحديث يجلّي الحقيقة:
    يقول علم الأجنة الحديث: عندما تهلك الأجنة في الأسابيع الثمانية الأولى من عمرها؛ إما أن تسقط خارج الرحم, أو تتحلل وتختفي تماما من داخله, ويسمي علماء الأجنة هذا الهلاك بصورتيه: الإسقاط التلقائي المبكر. وهو متوافق تماما مع أقوال علماء اللغة والتفسير في تعريفهم للغيض.
    وعليه يمكننا أن نقول: بأن غيض الأرحام هو الإسقاط التلقائي المبكر. وهو الذي يحدث خلال الأسابيع الثمانية الأولى من الحمل، وهو ظاهرة شائعة, ونسبة حدوثه كبيرة, إذ تصل إلى حوالي 60%, في الأسابيع الثمانية الأولى من الحمل. وفي عدة مشاهدات للسقط المبكر لم يكن الجنين موجودا؛ أي إن الجنين قد تحلل واختفى داخل الرحم. وعدم رؤية جنين بالمرة في حويصلة الحمل, يسمى كيس الحمل الفارغ, وتمثل هذه الحالات حوالي نصف حالات السقط التلقائي المبكر, وبعد اكتشاف جهاز الأشعة فوق الصوتية واستخدامه في تشخيص الحمل ومتابعته؛ تأكدت حالات غور الأجنة واختفائها من داخل الأرحام.(20) انظر شكل (1).



    شكل رقم (1) صورة لكيس حمل فارغ قد تحلل فيه الجنين واختفى شكل رقم (2) صورة لتوأمين داخل الرحم غار أحدهما واختفى في كيس الحمل

    ويشيع هذا في حالات ظاهرة التوائم المتلاشي وأكدت عدة دراسات حديثة شيوع هذه الظاهرة؛ إذ بلغت نسبتها حوالي 50% من حمل التوائم. ويقول أحد المراجع الطبية(21): يغور وينضب ويختفي أحد التوأمين تماما من داخل الرحم في الفترة المبكرة من الحمل. وقد شخصت هذه الحالات بجهاز الأشعة فوق الصوتية فبعد رؤية جنينين في الرحم بهذا الجهاز, أصبح لا يرى إلا جنين واحد منفرد, وبجواره كيس صغير يحتوي على مادة كثيفة تدل على موت جنين سابق. وفي خلال 4 ـ 6 أسابيع يمكن أن يختفي هذا الكيس تماما, ويزول معه الدليل على وجود حمل لجنين سابق آخر (انظر الشكل 2). كما يمكن أن يشخص حمل عديد الأجنة ـ بأكياس حمل وأجنة حية ـ ثم عند الوضع لا يولد إلا جنين واحد تام مكتمل. (أما بقية الأجنة فقد غارت وابتلعتها الأرحام. وقد لا يسقط محصول الحمل بعد موت الجنين تلقائيًّا, بل يبقى لفترة طويلة داخل الرحم ويسمى الإجهاض المخفي، انظر شكل(3).
    والنسبة الغالبة منه مآلها إلى الإسقاط التلقائي، لكن يحدث في بعض صوره أن يغور الجنين ويرتشف, ولا يكون له أي أثر داخل كيس الحمل. فيصير الجنين مع الرحم كالماء الذي حبسته الأرض وابتلعته. ويتغير فيه حجم الرحم فيأخذ في الصغر والجمود ـ نظرا لامتصاص السائل الأمنيوسي وحدوث تهتك في الجنين. ولله در الشيخ السعدي الذي فسر الغيض بالسقط بصورتيه وكأنه طالع أحوال الأجنة الهالكة في أحدث المراجع العلمية. قال: (وما تغيض الأرحام) أي تنقص مما فيها؛ إما أن يهلك الحمل (السقط الذي يلفظه الرحم) انظر (شكل 4), أو يتضاءل (الإجهاض المخفي حيث ينكمش الجنين ويتضاءل), أو يضمحل (الأجنة التي تتلاشى في الرحم). وتقول المراجع الطبية(22): ما زالت الإجابة غير معروفة ومحددة لهذا السؤال. لماذا تسقط بعض الأجنة بعد موتها ولماذا لا يسقط بعضها الآخر؟.




    شكل رقم (3) صورة لجنين متهتك داخل كيس الحمل فيما يعرف بالإجهاض المخفي شكل رقم(4) صورة لسقط لفظه الرحم قبل تمام خلقه

    ماذا يعني العلم بغيض الأرحام؟
    العلم بغيض الأرحام بعني العلم المسبق بحدوث الإسقاط التلقائي المبكر بشقيه قبل تمام تخليق الجنين برغم توفر مقدمات الخلق الضرورية ومادته الأولى، وتهيؤ الأسباب وانتفاء الموانع لحدوثه فيتخلص الرحم من تلك المواد الأولية؛ إما بإسقاطها أو بغورها واندثارها؛ وذلك لبيان أن الإيجاد بعد العدم والإعدام بعد الوجود ظاهرة متكررة تبين إمكان وقوع البعث بالنظير والضد، وأن التخليق هو اختيار من الفاعل المختار. وعلى هذا يكون المراد بعلم غيض الأرحام الذي لا يعلمه إلا الله هو العلم بمستقبل هلاك الأجنة المبكرة أو بمعنى آخر: العلم بإرادة الله في إنشاء إنسان جديد من عدمه. وأن هذا العلم مقصور على الله وحده، ويستحيل على البشر بل وعلى الخلق جميعا معرفته.

    استحالة العلم المسبق بحدوث الإسقاط التلقائي المبكر
    يمر الجنين خلال مرحلة التخليق بتحولات خطيرة وكبيرة ومعقدة للغاية. ومازالت جوانب كثيرة من هذه التحولات تشكل لغزاً محيراً للعلماء مثل الإنقسام السريع للخلايا الجنينية، وتمايزها إلى خلايا وأعضاء مختلفة التركيب والوظيفة. وتحدث خلال هذه الفترة الحرجة تغيرات مفاجئة قد ينجم عنها خلل في الصبغيات أو الجينات تؤدي إلى هلاك الجنين المبكر بنسبة عالية قد تتجاوز 60% من كل الإسقاط التلقائي المبكر عند كل النساء، هذه التغيرات المفاجئة والمميتة ما زالت خارج نطاق العلم القطعي بحدوثها، وذلك لأن معظم أسبابها مجهولة، ويصعب جداً، بل يستحيل في كثير من الأحيان الكشف عنها مسبقا أو حتى توقع حدوثها.
    ومن ناحية أخرى فإننا إذا نظرنا إلى المسببات المعروفة لهلاك الأجنة المبكرة وحدوث الإسقاط التلقائي لها، نجد أنها مسببات عديدة ومتداخلة ويستحيل التنبؤ بحدوث معظمها؛ فالنمو غير الطبيعي للبييضة الملقحة (zygote):الناتج عن خلل في عدد الصبغيات والذي يمثل أكبر سبب للسقط التلقائي المبكر يسبب خللا وانعداما في التوازن الحيوي لخلايا الجنين فيؤدي إلى هلاكه. و الخلل التركيبي في الصبغيات الذي يحدث نتيجة حدوث طفرات مفاجئة، لأسباب معظمها مجهولة، يؤدي إما لتغيير الوظائف الجينية العديدة، أو لتغيير مسار التمايز للخلايا الجنينية، فيهلك الجنين تبعا لذلك، (شكل 5).
    والخلل في آليات الغرس للبيضة الملقحة في بطانة الرحم مثل: التحكم الهرموني المتخصص في الانقباضات، والحركة الدودية للرحم وأبواقه، والعوامل الهرمونية العديدة ذات الصلة بنضج بطانة الرحم، وتكون الغشاء الساقط، والإشارة الصحيحة أو المناسبة للانغراس، واستجابة الكيسة الأريمية له، والعلاقة الخلوية بين الخلايا المغذية (Trophoblast) وبطانة الرحم. فهذه العوامل يحب أن تتكامل، وتتوحد بدقة فائقة، حتى يتم تعشيش، البييضة الملقحة. فإذا فشلت إحدى هذه الآليات، فإن حياة البييضة الملقحة معرضة لخطر الهلاك وحدوث الإسقاط(23). (شكل 6)
    كما أن تمايز الخلايا ونمو الجنين يتأثر بعوامل مختلفة، اكتشف منها حتى الآن أكثر من 100 عامل، بالإضافة إلى العوامل الجينية (Genetic)، وكثير من الهرمونات. والخلل في هذه العوامل يؤدى إلى موت الجنين وحدوث الإسقاط(23).
    وهناك عوامل عديدة تؤثر على البيئة الداخلية للرحم والجنين: مثل الإشعاع، والفيروسات، والمواد الكيميائية، ويمكن أن يحدث بسببها تشوهات خلقية، فيهلك الجنين ويحدث الإسقاط(24). وهناك أيضا عوامل أمومية يمكن أن تسبب الإسقاط (25و 26) مثل:خلل الصبغيات التركيبي والعددي في بييضة الأم، والذي يزداد باضطراد مع كبر سنها. وأنواع مختلفة من الأمراض الإنتانية (infectious diseases)؛ كالإصابة بفيروسات الحصبة والحصبة الألماني والجدري وغيرها(27). والأمراض المزمنة المسببة للهزال الشديد مثل: الأورام السرطانية، ومرض السكري. والخلل الهرموني الذي يمكن أن يتسبب في هلاك الجنين، والنواقص الغذائية: وتناول الكحول والتبغ، والعوامل المناعية العديدة. ومعظم أسباب هذه العوامل مجهولة. حتى الصدمات النفسية والعضوية.يمكن أن تؤدي للإسقاط؛ فمجرد وهم الأم واعتقادها بأن حملها سوف يسقط، يمكن أن يكون سببا في حدوث الإسقاط.
    إذا نظرنا إلى هذه العوامل العديدة والمتداخلة؛ البسيطة منها والمركبة من أكثر من عامل، وقدرنا حدوث أحدها وفق قانون الاحتمالات؛ فإننا نستنتج بيقين: أن التوصل للعلم القطعي بمستقبل هلاك الأجنة في أي طور من أطوار تخليقها الأولى، وحدوث الإسقاط التلقائي لها يعتبر ضربا من الخيال.
    كما أن معظم هذه الأسباب في ذاتها غيب، فالخلل في الصبغيات كما قال العلماء يحدث بطريقة عشوائية ومتفرقة، ولا يمكن العلم بحدوثه قبل أن يحدث، والاضطرابات في العوامل الجينية العديدة المسوؤلة عن تمايز الخلايا ونموها، وما يمكن أن يتعرض له الجنين من العوامل الماسخة من الإشعاع والفيروسات والمواد الكيميائية، وما يمكن أن تتعرض له الأم من الصدمات النفسية أو العصبية أو الأمراض المختلفة في المستقبل، كل ذلك غيب، لا يستطيع أحد من البشر أن يجزم بحدوثها أو عدم حدوثها، وبالتالي فما يبنى عليها من حدوث الإسقاط التلقائي يظل غيبا لا يعلمه إلا الله.
    وبناء على هذا، وعلى ما سبق من تقريرات النصوص الشرعية فإنه يستحيل على العلماء الآن، وفي المستقبل، معرفة مصير أي طور من أطوار الجنين، قبل اكتمال تخليقه ونفخ الروح فيه، هل سيتخلق إلى الطور الذي يليه أم يهلك، وتغيض به الأرحام. وذلك لأن معرفة هذا المستقبل والمصير لا يخضع لسنن الخلق المعروفة، وعلمه عند الله وحده، قد اختص به نفسه.
    وعلى هذا يتحرر الغيب الحقيقي في الغيض، بعلم مستقبل هلاك الأجنة، أو بسقط الجنين قبل أن يتم خلقه، أو بمعنى آخر؛ بالعلم بمستقبل تطور وخلق مراحل الجنين الأولى، من النطفة، إلى العلقة،إلى المضغة، إلى إنشاء الخلق الإنساني الآخر بعد نفخ الروح في الجنين المخلق.



    شكل رقم (5) صورة للخلل العددي في الصبغيات والذي يؤدي إلى هلاك الجنين شكل رقم (6)

    وعليه فكل اكتشاف للعلماء في المستقبل، لن يتعارض أبدا مع هذا الطرح لمفهوم علم غيض الأرحام، وتسلم لنا القضية كلها، على أساس أن جميع مفاتح الغيب ما هي إلا أمور تتعلق بالمستقبل، وليس فيها شيء يتعلق بالماضي أو الحاضر في عالم الشهادة. وبهذا يحمي حمى النص، وتسلم دلالته الواضحة الجلية، من غير تعارض البتة مع أي حقيقة علمية، يمكن أن تكتشف في الحاضر أو المستقبل، في عالم الأجنة والأرحام، إلى أن تقوم الساعة.

    مفاتح الغيب الخمس أمور تتعلق بالمستقبل
    يمكن تقسيم العلم بالمستقبل إلى ثلاثة أقسام:
    1. العلم بمستقبل الأشياء الموجودة في عالم الشهادة والخاضعة كلياً للسنن الكونية، وهذه يمكن العلم. بمستقبل زمانها من قبل العلماء العارفين بسننها، كمعرفة وقت طلوع الشمس وغروبها، ووقت الكسوف والخسوف وغير ذلك، لعشرات بل ولمئات السنين وبدقة بالغة، قال تعالى: (الشمس والقمر بحسبان) وهذا القسم خارج نطاق الغيب الحقيقي، الذي لا يعلمه إلا الله، ومعرفة المستقبل فيه متاحة للبشر.
    2. العلم بمستقبل الأشياء المعدومة التي لم توجد بعد في عالم الشهادة، هل ستوجد أصلاً أم لا، وبالتالي فمستقبلها تابع لها، وهذا القسم فقط هو الذي لا خلاف عليه عند العلماء والعقلاء، أن علمه عند الله وحده، وهو غيب حقيقي، يستحيل على البشر أن يعلموا منه شيئًا، لأن أصله ومستقبله غير خاضع لأي سنة كونية معهودة، وذلك لانعدام وجوده.
    3. العلم بمستقبل أو مصير أشياء موجودة في عالم الشهادة، يخضع وجودها لسنن الكون والخلق، لكن لا يخضع مستقبلها ومصيرها لسنن مشهودة، في عالم الكون المنظور، ويتجلى هذا التعريف، ويتوافق مع قضايا مفاتح الغيب الخمس.
    فهذه الدنيا الموجودة والمشهودة، لا يستطيع أحد أن يعلم يقينا زمن انتهائها وزوالها، وهو ما يعرف بتحديد وقت قيام الساعة؛ وهو المستقبل المحظور على الخلق معرفته، (ولا يعلم متى تقوم الساعة إلا الله). حتى مع وجود علامات على قربها، لأن معرفة هذا الزمن لا تخضع لسنن مشهودة.
    وهذه السحب التي تتكون في كل لحظة، وفق سنن الكون على مدار الليل والنهار، وتغطي مساحات شاسعة من غلاف الأرض، لا يستطيع أحد من الخلق أن يعلم يقينا مستقبل هذه السحب، قبل أن يكتمل تكونها، وتنعقد أسباب الإمطار منها، هل ستكون سحبا ممطرة أم لا؟ ومتى وأين ستمطر هذه السحب؟ هذا هو المستقبل المجهول للبشر؟ والذي لا يخضع للسنن المشهودة، بل هو في علم الله وحده (ولا يعلم متى يأتي المطر أحد إلا الله)
    وهذه الأنفس التي تملأ الأرض، وتخضع لسنن الخلق، لا تعلم يقينا كسبها من الخير والشر، وذلك مع كدها وحرصها على ذلك، فمستقبل الكسب محجوب ومجهول لها حتى في الزمن القريب، ولا يخضع هذا لسنن مشهودة، بل هو مما أختص الله وحده بعلمه (ولا تدري نفس ماذا تكسب غدا).
    وكذلك لا تعلم يقينا هذه الأنفس الخاضعة لنواميس الحياة، موعد رحيلها من هذه الدنيا، فالمستقبل المحجوب والمجهول لها؛ هو موعد نهاية حياتها ووجودها بالموت مكانا وزمانا، وهو لا يخضع لسنن الكون المعهودة، وإنما علمه عند الله وحده (ولا تدري نفس بأي أرض تموت).
    وهذه النطف الأمشاج التي يخلق الله منها الإنسان، وقدر فيها كل مخلوق بإحكام وإبداع، ترى وتقرأ فيها اليوم في عالم الشهادة شبكة الصبغيات الدقيقة، وخريطة الجينات البالغة الدقة، والتي تخضع لسنن في الخلق ثابتة، وتعرف بها أحوال، وهيئات في مستقبل الخلق، ثم تتطور هذه النطفة إلى العلقة والمضغة، كل طور فيها خلق يختلف عن الآخر، وقد أصبحت هذه الأطوار مرئية مشهودة؛ بهيئاتها الكلية وتفاصيلها الجزئية، لكن يبقى مصير هذه الأطوار مجهولا، أيتم تخليقها وينشأ منها الخلق الآخر الذي تنفخ فيه الروح، أم تسقط أو تتلاشى هذه الأطوار في أغوار الرحم؟ هذا هو المستقبل المحجوب عن علم البشر، والذي لا يخضع لسنن مشهودة، ويستحيل على الخلق جميعا القطع به، بل علم ذلك خاضع لسنن غيبية لا يعلمها إلا الله (ولا يعلم ما تغيض الأرحام إلا الله).
    إن مستقبل هذه الأشياء الخمسة ومصيرها، لا يخضع لسنن الشهادة ونواميس الحياة، وبالتالي يستحيل على البشر العلم بها، علما تدرك فيه الأشياء بكيفية اليقين، لا بالتخمين والظنون، ولا حتى الملائكة الموكلون بتنفيذ إرادة الله في الخلق يعرفون ذلك مسبقا. وسؤال الملك الموكل بالرحم ربه؛ عن مستقبل ومصير كل طور من أطوار الجنين الأولي هل ستتخلق أم لا خير دليل على ذلك.
    روى البخاري ومسلم بسنده عن أنس بن مالك ـ رضي الله عنه ـ عن النبي قال: وكل الله بالرحم ملكا فيقول: أي رب نطفة، أي رب علقة، أي رب مضغة. فإذا أراد الله أن يقضى خلقها، قال أي رب أذكر أم أنثى شقي أم سعيد فما الرزق فما الأجل فيكتب كذلك في بطن أمه. ويعضد ذلك أيضا تفسير بعض العلماء لقول الله تعالى: }إنَّ اللَّهَ عِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَيُنَزِّلُ الغَيْثَ وَيَعْلَمُ مَا في الأَرْحَامِ| (لقمان: 34)
    قال ابن كثير(28): (وكذلك إنزال الغيث لا يعلمه إلا الله، ولكن إذا أمر به علمته الملائكة الموكلون بذلك، ومن يشاء الله من خلقه)، (وكذلك لا يعلم ما في الأرحام مما يريد أن يخلقه تعالى سواه، ولكن إذا أمر بكونه ذكرا أو أنثى أو شقيا أو سعيدا، علم الملائكة الموكلون بذلك، ومن يشاء الله من خلقه).
    قسم ابن كثير الأمر إلى قسمين: قسم يتعلق بالحدث قبل إيجاده، أي قبل تكون الغيث واكتمال كل أسباب الإمطار منه، وقبل تكون ما في الأرحام وبروزه لعالم الشهادة، هذا القدر هو الذي يدخل فيما اختص الله وحده يعلمه، وهو المقصود ابتداء في الآية، بنص الحديث الذي حددها بأنها مفاتح الغيب الخمس، وأما بعد بروزهما لعالم الشهادة، وخضوعهما لسنن التسخير والخلق، فهذا ليس من عالم الغيب بل من عالم الشهادة.
    قال محمد رشيد رضا في المنار في قوله تعالى (ويعلم ما في الأرحام): (إذ معنى الحصر أن ما سيحدث في عالم الحيوان من التكوين في المستقبل هو من خزائن الغيب التي لا يحيط بما فيها إلا الله ومفاتح العلم بأي شيء منه عنده)(30).
    وقال الشيخ ناصر بن أحمد الراشد الرئيس العام لشؤون الحرمين سابقا: إن علم البشر متى يكون نزول المطر هو أمر مستحيل، ولا يرد على ذلك أن بعض الناس يدرك نزول المطر متى انعقدت أسبابه، بحيث يغلب على الظن ذلك، إذا نشأ السحاب الممطر عادة، وهبت الرياح التي يصاحب هبوبها نزول المطر، وتهيأ الجو المشبع بالرطوبة، والذي تعتمد عليه وعلى غيره من الأسباب الأخرى، الأرصاد الجوية في حدسها وظنونها. وما لم تنعقد هذه الأسباب فلا أحد يعلم متى ينزل المطر(31)

    الإعجاز في التحدي بمفاتح الغيب الخمس
    أخبر الله ـ سبحانه وتعالى ـ أن هناك غيبا لا يعلمه إلا هو، وسماه مفاتح الغيب في قوله تعالى: (وعنده مفاتح الغيب لا يعلمها إلا هو) وحدد النبي هذا الغيب في خمسة أشياء: علم وقت قيام الساعة، وكسب الأنفس حتى في الزمن القريب (الغد)، ومعرفة مكان وزمان موتها، وعلم ما تغيض به الأرحام، وعلم وقت نزول الغيث. أي إن هذه الأشياء الخمسة المغيبة محجوبة عن علم الإنسان وإدراكه، وعلمها مقصور على الله وحده. وبالتالي لن يتمكن البشر مهما حاولوا أن يعلموا هذا الغيب، وقد تحدتهم نصوص القرآن والسنة في هذه الخمس، في زمن سادت فيه الكهانة والعرافة والتنجيم والسحر فعجزوا واستمر هذا التحدي للإنسان عبر القرون حتى اكتشف عددا من السنن الكونية، في هذا الزمان، فعرف بها بعض المجهول في الكون والحياة؛ وهو مع كل ذلك العلم عاجز تماما أن يعرف، ويعلم بيقين هذه المغيبات الخمس، برغم توفر ووجود مقدمات لها من جنسها، فوقت قيام الساعة برغم اليقين العلمي الآن: أن الكون سينكمش ويطوى، ويعود كما بدأ، وبرغم اليقين الشرعي بوجود علامات لها، صغرى وكبرى، إلا أنه سيظل الوقت المحدد لانتهاء هذه الحياة، و تبدل الأرض غير الأرض والسموات، غيبا حقيقيا لا يعلمه إلا الله، وستأتي الساعة للخلق بغتة وفجأة، ويستحيل تحديد موعدها بالضبط، حتى بعد تحقق جميع علاماتها الكبرى. وكذلك مهما حاول الإنسان بشتى الطرق، أن يعلم بيقين كسبه من الخير في مستقبله القريب والبعيد، ومكان وزمان موته بالتحديد، لن يجني من محاولاته إلا السراب، برغم توافر كثير من المقدمات والأسباب، أمامه في هذين البابين.
    كذلك أيضا قضية إنشاء إنسان جديد، برغم توفر مقدماتها والتي أصبحت مشاهدة الآن، بعدما تم تصويرها ورؤيتها بالعين، وبرغم وصول الإنسان إلى كم هائل ودقيق في معرفة كثير من سنن الخلق في عالم الشهادة، إلا أنه سيظل عاجزا عن إدراك ومعرفة سر إنشائه وخلقه وسيظل عاجزا أن يعلم بيقين هل كل طور جنيني صحيح أو شبه صحيح سيتحول إلى الطور الآخر، وهل سيتخلق إنسان جديد أم لا؟ بمعنى هل كل نطفة أمشاج تتحول إلى علقة؟ وهل كل علقة تتحول إلى مضغة؟ وهل كل مضغة سيتم تخليقها وتصويرها، وتنفخ الروح فيها، وتنشأ خلقا آخر، ويزداد بها الرحم؟ أم تتوقف سنن الخلق الغيبية في أي طور من هذه الأطوار المبكرة، فتهلك هذه الأطوار، معبرة عن إرادة الله بعدم إنشاء إنسان جديد من هذه المقدمات والمكونات، وتتخلص الأرحام منها إما بإسقاطها، أو بتحللها واختفاء آثارها؟
    إن العلم بمستقبل الأجنة المبكرة في أطوارها الصحيحة أو شبه الصحيحة، هل هي هالكة أم مخلقة؟ وبمعنى آخر؛ هل يغيض الرحم بها أم ينشأ منها إنسان جديد تنفخ فيه الروح ويزداد به الرحم؟ هذا العلم هو الغيب الحقيقي الذي لا يعلمه إلا الله. أي إن العلم بمشيئة الله في الخلق هو مفتاح الغيب.
    كذلك أيضا سيظل الإنسان عاجزاً عن المعرفة اليقينية القطعية بوقت نزول المطر، وخصوصا قبل تكون السحب الممطرة، أو أثناء تكون أطوارها الأولى، بل وما زال الظن والاحتمال هو حديث علماء الأرصاد والسحب عن وقت نزول المطر، حتى بعد بروز السحب الممطرة لعالم الشهادة، وخضوعها لسننه. وهذا العجز للإنسان بعدم علمه اليقيني في هذه الأمور الخمسة، في هذا الزمان، يعتبر تحديا وإعجازا علميا للقرآن والسنة، فكأن الله سبحانه يقول أنتم تعلمون؛ وهيهات أن تفتحوا أحد هذه الأبواب، وتعرفوا سننها وتخبروا عما فيها بيقين! بخلاف أبواب العلم في عالم الشهادة فمفتوحة أمامكم، وسننه مبثوثة مشهودة، فسيروا وانظروا وتفكروا واعملوا، فكل ما في السموات والأرض مسخر لكم! أليس ذلك دليلا واضحا جليا على أن محمدا لا ينطق عن الهوى إن هو إلا وحي يوحى.

    الخلاصة:
    1. مفاتح الغيب هي: السنن أو الطرق الموصلة لاستكشاف الغيب الحقيقي المقصور علمه بكلياته وجزئياته على الله تعالى، أو هي خزائن الغيب، أو هما معا. ومفاتح الغيب الخمس محجوب علمها عن الخلق جميعا، ولا يعلمها علما ذاتيا إلا الله وحده. أما علم الله المحيط الشامل لعالم الشهادة، فليس من مفاتح الغيب الخمس.
    ٍ2. وفقا للقواعد الأصولية التي توجب الجمع والتوفيق بين النصوص الواردة في نفس الموضوع، فإن العموم الوارد في آية سورة لقمان: (إن الله عنده علم الساعة وينزل الغيث ويعلم ما في الأرحام..الآية) يراد به الخصوص الوارد في الحديث (مفاتح الغيب خمس لا يعلمها إلا الله: لا يعلم ما في غد إلا الله، ولا يعلم ما تغيض الأرحام إلا الله ولا يعلم متى يأتي المطر أحد إلا الله..الحديث). وعليه فإن العلم الذي لا يعلمه إلا الله لما في الأرحام، هو علم ما تغيض الأرحام، والعلم الذي لا يعلمه إلا الله في إنزال الغيث هو العلم بوقت نزوله.
    3. غيض الأرحام هو هلاك الأجنة المبكر، أو ما يعرف طبيا بالإسقاط التلقائي للأجنة في أطوار خلقها المبكرة، أي في الأسابيع الثمانية الأولى بعد التلقيح، ويشمل الأجنة التي تبتلعها الأرحام أو تلفظها.
    4. العلم بغيض الأرحام يعني: أن العلم بمستقبل تخليق أطوار الأجنة الأولى، من طور إلى طور، هل هي هالكة أم مخلقة؟ غيب لا يعلمه إلا الله وحده؛ وهذا يعني أن مشيئة إنشاء إنسان جديد من عدمه، في علم الله وحده.
    5. قضية الذكورة والأنوثة والتشوهات الخلقية للأجنة في بطون أمهاتها، ليست من مفاتح الغيب الخمس، بل هي من عالم الشهادة، والقطع فيها بالعلم من قبل الأطباء والخبراء ليس من الغيب الحقيقي، بل هي من الأشياء الخاضعة لسنن الاستكشاف، والذي أمرنا بالتعرف عليها. وعليه فالقول بتكفير وتفسيق من يجزم بالإخبار عن نوع الجنين في بطن أمه من الأطباء، قول غير صحيح.
    أسأل الله العظيم أن تكون الحجة قد وضحت وانجلت الشبهة وزال الالتباس. والحمد لله رب العالمين..
    المراجع والهوامش:
    1. تفسير المنار، محمد رشيد رضا. ج7 ـ 422 ـ 425
    2. التحرير والتنوير ـ ابن عاشور. ج6 ص270.
    3. النكت والعيون، تفسير الماوردي 2 / 115، 116.
    4. التحرير والتنويرـ ابن عاشور. ج6 ص 270.
    5. التحرير والتنوير لابن عاشور، ج7 ص 270.
    6. زاد المسير لابن الجوزي ج3 ـ ص60
    7. فتح الباري ج8، ص514.
    8. المسند ج1/437 حديث رقم 4156.
    9. الجامع لأحكام القرآن ج14, ص82.
    10. تيسير الكريم الرحمن في تقسبركلام المنان ج4 ص174 ـ 175.
    11. جامع البيان 8/109 ـ 112.
    12. تفسير المنار ـ محمد رشيد رضا ج7 / 457
    13. البحر المحيط 5/ 369 ـ 370.
    14. تفسير الحسن البصري ج2 ص51
    15. تفسير المنار. ج7 ص467
    16. المفردات في غريب القرآن ص368
    17. تيسير الكريم الرحمن في تفسير كلام المنان ج4 ص93.
    18. المعجم الوسيط ص436
    19. تاج العروس 5/64 والقاموس المحيط ص838، والمعجم الوسيط 2 /668
    20. obstetrics & Gynecology (1990)6ed p210 Danforth”s
    21. E.Albert Reece & Others (1994) Fundamental of Obstetric & Gynecologic Ultrasound.P255
    22. obstetrics & Gynecology (1990)6ed p210 Danforth”s
    23. William's obstetrics(1985)17th ed.p467
    24. Human emberiology &Teratology(1990) p58
    25. William's obstetrics (1985)17ed.p469
    26. مشكلة الإجهاض د. محمد على البار (.1985) ص10.
    27. P482 Charles R. Whitfield (1995) Dewhurst”s Textbook Of Obestetrics & Gynecology
    28. تفسير ابن كثير 3/ 721 ـ 725.
    29. وذكر مثل هذا النص الألوسى نقلا عن القسطلانى. راجع روح المعاني للألوسى 12 /169.
    30. تفسير المنار ـ محمد رشيد رضا 7/46631. عالم الغيب والشهادة في التصور الإسلامي ـ عثمان جمعة ضميرية ص94.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-24-2008, 09:44 PM

Seif Elyazal Burae

تاريخ التسجيل: 01-14-2008
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: الاعجاز العلمي في القران الكريم والسنة (Re: Seif Elyazal Burae)

    المؤتمر العالمي الثامن للإعجاز العلمي في القرآن والسنة


    المساواة بين الرجل والمرأة أكذوبة بيولوجية


    دكتورة عنايات عزت عثمان


    ملخص البحث


    قال الله تعالى: ( وليس الذكر كالأنثى) (36 – ال عمران)

    الله سبحانه وتعالى خلق الرجل والمرأة ليكمل كل منهما الاخر وليست المرأة أفضل من الرجل وليس الذكر أفضل من الأنثى ولكن لكل منهما مهمة خاصة به.

    قال الله تعالى( والليل إذا يغشى. والنهار إذا تجلى .وما خلق الذكر والأنثى. ان سعيكم لشتى ) 1-4 سوره الليل

    ان الله قد اقسم في هذه الآيات بالليل إذا غطى بظلمته الكون وستر بشبحه الوجود وجعله سكنا لكافة الخلق يأوى فيه الإنسان والحيوان إلى مأواه ويسكن بين الاضطراب والحركة ثم اقسم الله بالنهار اذا تجلى وانكشف وأنار العالم واضاء الكون لتكون حركة الخلق وسعيهم إلى اكتساب الرزق.

    والحكمة فى هذا القسم ما فى تعاقب الليل والنهار من مصالح لا تحصى فانه لو كان العمر كله ليلا لتعذر المعاش ولو كان كله نهارا لما سكن الإنسان إلى الراحه ولاختلت مصالح البشر ( وما خلق الذكر والأنثى ) ثم اقسم القادر العظيم الخالق المبدع بخلقه صنفى الذكر والأنثى من نطفة اذا تمنى فكما ان الليل والنهار متكاملان كذلك الذكر والأنثى لا غنى للوجود عنهما ويكمل بعضهما البعض ولذلك خلق الله الذكر والأنثى مختلفين

    الهدف من البحث: البحث عن الاختلافات بين تركيب الذكر و الأنثى على مستوى الخلايا و الأجهزة من واقع الأبحاث المعملية.



                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-24-2008, 09:48 PM

عماد موسى محمد

تاريخ التسجيل: 03-17-2008
مجموع المشاركات: 15955

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: الاعجاز العلمي في القران الكريم والسنة (Re: Seif Elyazal Burae)

    الأخ العزيز/سيف:
    السلام عليكم
    جزاك الله خيرا على هذا الابداع.
    هذه رسالة بليغة ترفع الايمان ،وترد على كل مفتون بمنهج البشر، أو فتان.
    لك خالص تقديري على هكذا جهد.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-24-2008, 11:19 PM

عماد موسى محمد

تاريخ التسجيل: 03-17-2008
مجموع المشاركات: 15955

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: الاعجاز العلمي في القران الكريم والسنة (Re: عماد موسى محمد)


    الزميل المحترم/سيف:

    أجمل ما قرأت: كتاب باللغات الحية،في الاعجاز العلمي في القرآن والسنة.قمت بترجمة بعض مواضيعه والتعليق عليهافي شكل
    مقالات متسلسلة في جريدة(الوطن)القطرية.وترجمت عنوانه كالتاليمرشد مصور مختصر لفهم الاسلام).المرشد فيه مباحث مدهشة
    عن الاسلام، أميزها مبحث د.كيث مور الجراح الكندي المشهور ،صاحب الكتاب المشهور في علم الأجنة:
    THE DEVELOPING HUMAN
    *تضمن مبحثه الرائع مقارنة بما تعلمه من خلال علم "الأجنة"عن كل ما يتعلق بتطور الجنين في بطن أمه عبر المراحل المختلفة للنمو،
    واندهاشه لما تضمنته أوائل سورة (المؤمنون) من تبيين لهذه المراحل تماما مما جعله يقول في مؤتمر عقد في مدينة "الدمام"السعودية:
    (لا يمكن أن يكون الكلام الذي في القرآن هو كلام محمد صلى الله عليه وسلم،لابد أن يكون هذا وحي من الله،لأن الحقائق المذكورة في آيات "المؤمنون"ما اكتشف العلماء حقيقتها العلمية الا حديثا.والآيات المقصودة تبدأ بقوله تعالىولقد خلقنا الانسان من سلالة من طين.
    ثم جعلناه نطفة في قرار مكين.)الآيات.وأسلم أشهر جراح في العالم-في علم الأجنة-لله الواحد الديان:
    (فان يكفر بها هؤلاء فقد وكلنا بها قوما ليسوا بها بكافرين)
    *كما تضمن المرشد مباحث علمية عن الجبال ،المحيطات ،حركة الرياح،خلق المخ،...الخ وما ذكره القرآن عنها هذا فضلا عن بعض أحكام الاسلام.
    *بحثت للأخ (سيف)وللأخوة عن ترجمة للكتاب الى العربية،ولكن ظهرت لي صفحة تتضمن اعتذارا بأن الصفحة العربية تحت الانشاء الى نوفمبر 2008

    *الكتاب طبعته في قطر (جمعية عيد بن محمد آل ثاني الخيرية)وتجدونه بمبلغ رمزي في فرعها الانجليزيمركز ضيوف قطر)
    *أما بالنسبة للاخوة والأخوات من خارج (قطر)فيمكنكم الاطلاع على الموقع:

    www.islam-guide.com
    *وهذا هو الفهرست:

    A Brief Illustrated Guide To Understanding Islam Home
    Quote:

    Search This Site

    For Comments

    Order the Book

    Home Page




    Languages: English - Español (Spanish) - Français (French) - Deutsch (German) - (Japanese) - (Chinese) [ - ] - Italiano (Italian) - (Russian) - (Arabic) - Norsk (Norway) - Eesti (Estonian) - ไทย (Thai)


    This Islamic guide is for non-Muslims who would like to understand Islam, Muslims (Moslems), and the Holy Quran (Koran). It is rich in information, references, bibliography, and illustrations. It has been reviewed and edited by many professors and well-educated people. It is brief and simple to read, yet contains much scientific knowledge. It contains the whole book, A Brief Illustrated Guide to Understanding Islam, and more. The contents of this guide follow.


    Preface


    Chapter 1
    Some Evidence for the Truth of Islam


    (1) The Scientific Miracles in the Holy Quran



    Cover of the book A Brief Illustrated Guide to Understanding Islam. Click on the image to enlarge.

    A) The Quran on Human Embryonic Development

    B) The Quran on Mountains

    C) The Quran on the Origin of the Universe

    D) The Quran on the Cerebrum

    E) The Quran on Seas and Rivers

    F) The Quran on Deeps Seas and Internal Waves

    G) The Quran on Clouds

    H) Scientists’ Comments on the Scientific Miracles in the Holy Quran (with RealPlayer Video)

    (2) The Great Challenge to Produce One Chapter Like the Chapters of the Holy Quran

    (3) Biblical Prophecies on the Advent of Muhammad , the Prophet of Islam

    (4) The Verses in the Quran That Mention Future Events Which Later Came to Pass

    (5) Miracles Performed by the Prophet Muhammad

    (6) The Simple Life of Muhammad

    (7) The Phenomenal Growth of Islam



    Chapter 2
    Some Benefits of Islam


    (1) The Door to Eternal Paradise

    (2) Salvation from Hellfire

    (3) Real Happiness and Inner Peace

    (4) Forgiveness for All Previous Sins


    Chapter 3
    General Information on Islam


    What Is Islam?

    Some Basic Islamic Beliefs

    1) Belief in God

    2) Belief in the Angels

    3) Belief in God’s Revealed Books

    4) Belief in the Prophets and Messengers of God

    5) Belief in the Day of Judgment

    6) Belief in Al-Qadar

    Is There Any Sacred Source Other than the Quran?

    Examples of the Prophet Muhammad’s Sayings

    What Does Islam Say about the Day of Judgment?

    How Does Someone Become a Muslim?

    What Is the Quran About?

    Who Is the Prophet Muhammad ?

    How Did the Spread of Islam Affect the Development of Science?

    What Do Muslims Believe about Jesus?

    What Does Islam Say about Terrorism?

    Human Rights and Justice in Islam

    What Is the Status of Women in Islam?

    The Family in Islam

    How Do Muslims Treat the Elderly?

    What Are the Five Pillars of Islam?

    1) The Testimony of Faith

    2) Prayer

    3) Giving Zakat (Support of the Needy)

    4) Fasting the Month of Ramadan

    5) The Pilgrimage to Makkah

    Islam in the United States


    For More Information on Islam (not included in the book)

    For Suggestions and Comments

    For Further Reading on Islam

    References

    About the Editors

    Copyright

    Note: It is more beneficial to go through this web site in the order presented by clicking on the Next link at the bottom of each page.

    Next: Preface




    An important note to our old visitors:

    If you have finished reading the articles in this web site, then it is highly recommended that you visit our partner web site for more information on Islam:

    www.IslamReligion.com

    It is a web site for people of various faiths who seek to understand Islam and Muslims. It contains a lot of brief, yet informative articles about different aspects of Islam. New articles are added every week. It also features Live Help by chat.




    Recitations From the
    Holy Quran (RealPlayer)
    Help Promoting
    This Web Site
    Download the Entire
    Book in PDF Format


    Home Page: www.islam-guide.com
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-24-2008, 11:31 PM

Seif Elyazal Burae

تاريخ التسجيل: 01-14-2008
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: الاعجاز العلمي في القران الكريم والسنة (Re: عماد موسى محمد)

    الاخ عماد

    شكرا علي هذه المعلومات القيمة

    اتمني ارفادنا بالمزيد


    سيف
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-24-2008, 11:53 PM

عماد موسى محمد

تاريخ التسجيل: 03-17-2008
مجموع المشاركات: 15955

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: الاعجاز العلمي في القران الكريم والسنة (Re: Seif Elyazal Burae)

    الأخ العزيز مسيف:
    لا شكر على واجب.
    وسأحاول غدا ان شاء الله البحث عبر"قوقل"عن مقالاتي العربية في جريدة"الوطن"وتنزيلها.
    *بالمناسبة يا سيف لو اطلعت على الموقع الذي أشرت اليه أنفا ستجد صورا علمية مدهشة ،لا أدري كيف يمكن تنزيلها؟
    *هذا المبحث-أدناه-جزء من مبحث الجراح العالمي الشهير د.(كيث مور)عن تطور الجنين من مرحلة النطفة الي العلقة،
    فالمضغة(التي أثبت بالضبط أنها في الصورة تظهر في شكل"علكة/لبانة ممضوغة!/مضغة.فمن المضغة الي العظام ثم كسوة اللحم،
    ثم الانشاء الآخر:
    (فتبارك الله أحسن الخالقين)
    أرجو من الأخوة والأخوات التكرم بالدخول الآن!!!على الموقع: www.islam-guide.com

    *هل اندهشتم كما اندهشت بعد دخولي ذلك الموقع الرائع؟!
    *ستدمنون الدخول!.اذن لا تنسوني من دعوة صالحة.
    *المعذرة من الاخوة الذين ربما لا يستطيعون التعامل مع الانجليزية،ويمكنهم الاستعانة ببعض من يجيدونها،لشرح فحوي الكلام.وفق الله الجميع.

    Quote: Previous
    Contents
    Next


    Search This Site
    For Comments
    Home Page


    You are here: Islam Guide Home > Chapter 1, Some Evidence for the Truth of Islam > (1) The Scientific Miracles in the Holy Quran > A) The Quran on Human Embryonic Development
    A) The Quran on Human Embryonic Development:
    In the Holy Quran, God speaks about the stages of man’s embryonic development:


    We created man from an extract of clay. Then We made him as a drop in a place of settlement, firmly fixed. Then We made the drop into an alaqah (leech, suspended thing, and blood clot), then We made the alaqah into a mudghah (chewed substance)... 1 (Quran, 23:12-14)

    Literally, the Arabic word alaqah has three meanings: (1) leech, (2) suspended thing, and (3) blood clot.

    In comparing a leech to an embryo in the alaqah stage, we find similarity between the two2 as we can see in figure 1. Also, the embryo at this stage obtains nourishment from the blood of the mother, similar to the leech, which feeds on the blood of others.3



    Figure 1: Drawings illustrating the similarities in appearance between a leech and a human embryo at the alaqah stage. (Leech drawing from Human Development as Described in the Quran and Sunnah, Moore and others, p. 37, modified from Integrated Principles of Zoology, Hickman and others. Embryo drawing from The Developing Human, Moore and Persaud, 5th ed., p. 73.)


    The second meaning of the word alaqah is “suspended thing.” This is what we can see in figures 2 and 3, the suspension of the embryo, during the alaqah stage, in the womb of the mother.

    Figure 2: We can see in this diagram the suspension of an embryo during the alaqah stage in the womb (uterus) of the mother. (The Developing Human, Moore and Persaud, 5th ed., p. 66.) (Click on the image to enlarge it.)



    Figure 3: In this photomicrograph, we can see the suspension of an embryo (marked B) during the alaqah stage (about 15 days old) in the womb of the mother. The actual size of the embryo is about 0.6 mm. (The Developing Human, Moore, 3rd ed., p. 66, from Histology, Leeson and Leeson.)



    The third meaning of the word alaqah is “blood clot.” We find that the external appearance of the embryo and its sacs during the alaqah stage is similar to that of a blood clot. This is due to the presence of relatively large amounts of blood present in the embryo during this stage4 (see figure 4). Also during this stage, the blood in the embryo does not circulate until the end of the third week.5 Thus, the embryo at this stage is like a clot of blood.

    Figure 4: Diagram of the primitive cardiovascular system in an embryo during the alaqah stage. The external appearance of the embryo and its sacs is similar to that of a blood clot, due to the presence of relatively large amounts of blood present in the embryo. (The Developing Human, Moore, 5th ed., p. 65.) (Click on the image to enlarge it.)


    So the three meanings of the word alaqah correspond accurately to the descriptions of the embryo at the alaqah stage.

    The next stage mentioned in the verse is the mudghah stage. The Arabic word mudghah means “chewed substance.” If one were to take a piece of gum and chew it in his or her mouth and then compare it with an embryo at the mudghah stage, we would conclude that the embryo at the mudghah stage acquires the appearance of a chewed substance. This is because of the somites at the back of the embryo that “somewhat resemble teethmarks in a chewed substance.”6 (see figures 5 and 6).

    Figure 5: Photograph of an embryo at the mudghah stage (28 days old). The embryo at this stage acquires the appearance of a chewed substance, because the somites at the back of the embryo somewhat resemble teeth marks in a chewed substance. The actual size of the embryo is 4 mm. (The Developing Human, Moore and Persaud, 5th ed., p. 82, from Professor Hideo Nishimura, Kyoto University, Kyoto, Japan.)



    Figure 6: When comparing the appearance of an embryo at the mudghah stage with a piece of gum that has been chewed, we find similarity between the two.
    A) Drawing of an embryo at the mudghah stage. We can see here the somites at the back of the embryo that look like teeth marks. (The Developing Human, Moore and Persaud, 5th ed., p. 79.)
    B) Photograph of a piece of gum that has been chewed.
    (Click on the image to enlarge it.)



    How could Muhammad have possibly known all this 1400 years ago, when scientists have only recently discovered this using advanced equipment and powerful microscopes which did not exist at that time? Hamm and Leeuwenhoek were the first scientists to observe human sperm cells (spermatozoa) using an improved microscope in 1677 (more than 1000 years after Muhammad ). They mistakenly thought that the sperm cell contained a miniature preformed human being that grew when it was deposited in the female genital tract.7

    Professor Emeritus Keith L. Moore8 is one of the world’s most prominent scientists in the fields of anatomy and embryology and is the author of the book entitled The Developing Human, which has been translated into eight languages. This book is a scientific reference work and was chosen by a special committee in the United States as the best book authored by one person. Dr. Keith Moore is Professor Emeritus of Anatomy and Cell Biology at the University of Toronto, Toronto, Canada. There, he was Associate Dean of Basic Sciences at the Faculty of Medicine and for 8 years was the Chairman of the Department of Anatomy. In 1984, he received the most distinguished award presented in the field of anatomy in Canada, the J.C.B. Grant Award from the Canadian Association of Anatomists. He has directed many international associations, such as the Canadian and American Association of Anatomists and the Council of the Union of Biological Sciences.

    In 1981, during the Seventh Medical Conference in Dammam, Saudi Arabia, Professor Moore said: “It has been a great pleasure for me to help clarify statements in the Quran about human development. It is clear to me that these statements must have come to Muhammad from God, because almost all of this knowledge was not discovered until many centuries later. This proves to me that Muhammad must have been a messenger of God.”9 (To view the RealPlayer video of this comment click here ).

    Consequently, Professor Moore was asked the following question: “Does this mean that you believe that the Quran is the word of God?” He replied: “I find no difficulty in accepting this.”10

    During one conference, Professor Moore stated: “....Because the staging of human embryos is complex, owing to the continuous process of change during development, it is proposed that a new system of classification could be developed using the terms mentioned in the Quran and Sunnah (what Muhammad said, did, or approved of). The proposed system is simple, comprehensive, and conforms with present embryological knowledge. The intensive studies of the Quran and hadeeth (reliably transmitted reports by the Prophet Muhammad’s companions of what he said, did, or approved of) in the last four years have revealed a system for classifying human embryos that is amazing since it was recorded in the seventh century A.D. Although Aristotle, the founder of the science of embryology, realized that chick embryos developed in stages from his studies of hen’s eggs in the fourth century B.C., he did not give any details about these stages. As far as it is known from the history of embryology, little was known about the staging and classification of human embryos until the twentieth century. For this reason, the descriptions of the human embryo in the Quran cannot be based on scientific knowledge in the seventh century. The only reasonable conclusion is: these descriptions were revealed to Muhammad from God. He could not have known such details because he was an illiterate man with absolutely no scientific training.”11 (View the RealPlayer video of this comment ).

    Next: The Quran on Mountains


    _____________________________

    Footnotes:

    (1) Please note that what is between these special brackets ... in this web site is only a translation of the meaning of the Quran. It is not the Quran itself, which is in Arabic.

    (2) The Developing Human, Moore and Persaud, 5th ed., p. 8.

    (3) Human Development as Described in the Quran and Sunnah, Moore and others, p. 36.

    (4) Human Development as Described in the Quran and Sunnah, Moore and others, pp. 37-38.

    (5) The Developing Human, Moore and Persaud, 5th ed., p. 65.

    (6) The Developing Human, Moore and Persaud, 5th ed., p. 8.

    (7) The Developing Human, Moore and Persaud, 5th ed., p. 9.

    (8) Note: The occupations of all the scientists mentioned in this web site were last updated in 1997.

    (9) The reference for this saying is This is the Truth (videotape). For a copy of this videotape, please visit this page.

    (10) This is the Truth (videotape).

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-25-2008, 00:12 AM

عماد موسى محمد

تاريخ التسجيل: 03-17-2008
مجموع المشاركات: 15955

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: الاعجاز العلمي في القران الكريم والسنة (Re: عماد موسى محمد)

    وهذه مشاركة رائعة من الزميل الفاضل:العبيد الطيب ،حيث فتح شريطا في هذا الموقع عن هذا الموضوع الهام:

    Quote: دكتور/ دسوقي عبد الحليم

    أستاذ التكنولوجيا الحيوية المشارك، قسم العلوم البيولوجية ، جامعة قطر

    [email protected]

    في هذا المقال إشارة لما ورد في الآيات القرآنية الكريمة ﴿فَلْيَنظُرِ الإِنسَانُ مِمّ خُلِقَ. خُلِقَ مِن مّآءٍ دَافِقٍ﴾ الطارق 5-6، من حيث ماهية الماء الدافق، ما هو تركيبه وخصائصه التي تجعله دافقاً متدفقاً، سريع الحركة؟، هل يجب أن يكون هذا الماء متدفقاً؟، ماذا لو تباطأ في جريانه، هل يكون ساعتها قادراً على الإخصاب؟، كل ذلك وغيره سنتناوله في هذا المقال. ولكن دعونا بداية نقدم للموضوع حتى نتمكن من فهم أعمق وتركيز أدق لقضية ليست فقط من أوائل بل هى أيضاً أول القضايا التي ناقشها الإسلام والقرآن على الإطلاق.

    يقول الله جل وعلا في كتابه الكريم وهو أصدق القائلين﴿ اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ (1) خَلَقَ الْإِنسَانَ مِنْ عَلَقٍ (2) اقْرَأْ وَرَبُّكَ الْأَكْرَمُ (3) الَّذِي عَلَّمَ بِالْقَلَمِ (4) عَلَّمَ الْإِنسَانَ مَا لَمْ يَعْلَمْ (5) ﴾ العلق 1-5، هذه الآية الكريمة هي أول ما نزل من القرآن الكريم على خير خلق الله محمد بنعبد اللهصلي الله عليه وسلم، وكثيراً ما يستدل العلماء والراسخون في العلم بهذه الآية للدلالة على أهمية العلم في الإسلام لما فيها من إشارات وأوامر بالقراءة والكتابة والفكر والتفكر، ولكنها وهي الآية الأولى نزولا في القرآن الكريم تلفت النظر أيضاً إلى شيء أخر عظيم وجليل، إنه خلق الإنسان، وأن على الإنسان أن يعلم أن خالقه هو الله عز وجل وأن أحد مراحل خلقه وتكوينه في رحم أمه هي العلقة، وأنه جل شأنه علمه ما لم يكن يعلم.

    هذه كانت أول آية نزلت من القرآن الكريم وتناولت مباشرة قضية خلق الإنسان في إشارات محكمة تحتاج إلي شيء من التفصيل، وهذا في الحقيقة من أساليب القرآن المعجزة في تناوله للعديد من القضايا والقصص القرآني فهي تأتي محكمة موجزة أحيانا وتأتي مفصلة دقيقة واضحة في أحيان أخري، وسبحان الله العظيم القائل عن كتابه الكريم ﴿كتاب أحكمت آيته ثم فصلت من لدن حكيم خبير ﴾ هود 1.

    في هذا السياق نجد أن تفاصيل أكثر عن مراحل خلق الإنسان - وكيف يتكون ومتى يخرج من رحم أمه للدنيا الواسعة - جاءت في سورة "المؤمنون" حيث يقول الخالق عز وجل ﴿ وَلَقَدْ خَلَقْنَا الإِنسَانَ مِن سُلالَةٍ مِن طِينٍ * ثُمَّ جَعَلْنَاهُ نُطْفَةً فِى قَرَارٍ مَّكِينٍ * ثُمَّ خَلَقْنَا النُّطْفَةَ عَلَقَةً فَخَلَقْنَا الْعَلَقَةَ مُضْغَةً فَخَلَقْنَا الْمُضْغَةَ عِظَامًا فَكَسَوْنَا الْعِظَامَ لَحْمًا ثُمَّ أَنشَأْنَاهُ خَلْقًا ءَاخَرَ فَتَبَارَكَ اللَّهُ أَحْسَنُ الْخَالِقِينَ * ثُمَّ إِنَّكُم بَعْدَ ذَلِكَ لَمَـيِّـتُونَ * ثُمَّ إِنَّكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ تُبْعَثُون﴾ المؤمنون (12ـ 16)،

    قد يكون من الملفت للنظر هنا ورود تفصيل أطوار خلق الإنسان في سورة من سور القرآن تحمل اسم "المؤمنون"، وكأن الإيمان بالخلق من تمام الإيمان بالله وقدراته الخالقة اللانهائية، لا سيما إذا علمنا أيضا ومن القرآن الكريم أننا نحن بني البشر لم نرى بأم أعيينا أنفسنا ونحن نخلق حيث يقول الله عز وجل في سورة الكهف ﴿ ما أشهدتهم خلق السماوات والأرض ولا خلق أنفسهم وما كنت متخذ المضلين عضدا ﴾ الكهف 51، ويقول جل شأنه ﴿والله أخرجكم من بطون أمهاتكم لا تعلمون شيئا وجعل لكم السمع والأبصار والأفئدة لعلكم تشكرون ﴾ النحل 78.

    وكما لم نرى خلق أنفسنا في بدء الحياة لن نرى خلق أنفسنا أيضا يوم البعث. وقد روي البخاري عن رسول الله - صلي الله عليه وسلم - في صحيحه محدثاً عن البعث قال: حدثني ‏ ‏محمد ‏ ‏أخبرنا ‏ ‏أبو معاوية ‏ ‏عن ‏ ‏الأعمش ‏ ‏عن أبي صالح ‏ ‏عن ‏ ‏أبي هريرة ‏ ‏رضي الله عنه ‏ ‏قال:‏قال رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏ما بين النفختين أربعون قالأربعون يوما قال أبيت قال أربعون شهرا قال أبيت قال أربعون سنة قال أبيت قال ثم ينزل الله من السماء ماء فينبتون كما ينبت البقل ليس من الإنسان شيء إلا يبلى إلا عظما واحدا وهو عجب الذنب ومنه يركب الخلق يوم القيامة.

    الحديث يصف لنا بشكل دقيق مرحلة إنبات الإنسان يوم القيامة، إنباتا يشبه إنبات نبات البقل في الدنيا، ولكن هل سنرى ذلك الإنبات يوم القيامة؟، الحقيقة لا، حيث يقول الله جل وعلا في القرآن الكريم ﴿يوم تشقق الأرض عنهم سراعا ذلك حشر علينا يسير﴾ ق 44، ويقول ﴿ يوم يخرجون من الأجداث سراعا كأنهم إلى نصب يوفضون﴾المعارج 43، ويقول أيضا ﴿ونفخ في الصور فصعق من في السماوات ومن في الأرض إلا من شاء الله ثم نفخ فيه أخرى فإذا هم قيام ينظرون﴾ الزمر 68.

    هذه الآيات الكريمات تشير بل تأكد على أن الإنسان لا ولن يشهد إعادة خلقه وتركيبه يوم القيامة، تماما كما لم يشهد خلقه وتركيبه في الحياة الأولى، ومن هنا لزم الإيمان والتسليم بذلك، ومع ذلك وحتى تطمئن قلوب المؤمنين ويهتدي إلى الله الحائرين، فقد أودع الله في الأرض التي نعيش عليها، الكثير والكثير من الأمثلة التي تدل على الخلق والبعث لمن أراد أن يتذكر، بداية من داخل أنفسنا حيث يقول الباري تبارك وتعالى ﴿وفي أنفسكم أفلا تبصرون﴾ الذاريات 21، ويقول جل شأنه بشكل تفصيلي ﴿يا أيها الناس إن كنتم في ريب من البعث فإنا خلقناكم من تراب ثم من نطفة ثم من علقة ثم من مضغة مخلقة وغير مخلقة لنبين لكم ونقر في الأرحام ما نشاء إلى أجل مسمى ثم نخرجكم طفلا ثم لتبلغوا أشدكم ومنكم من يتوفى ومنكم من يرد إلى أرذل العمر لكيلا يعلم من بعد علم شيئا وترى الأرض هامدة فإذا أنزلنا عليها الماء اهتزت وربت وأنبتت من كل زوج بهيج﴾ الحج 5، ويقول تبارك وتعالى عن مخلوقات أخرى أكبر منا وأعظم نراها رأي العين ﴿أولم يروا أن الله الذي خلق السماوات والأرض قادر على أن يخلق مثلهم وجعل لهم أجلا لا ريب فيه فأبى الظالمون إلا كفورا﴾ (الإسراء 99).

    هذه الإشارات الربانية الرائعة والتي بكل تأكيد كانت غيباً لا يستطيع أحد أن يراه أو يحسه في العصور الأولى، فأكثر ما كان يعرفه الإنسان في عصر النبوة الأول عن الحمل والولادة، ما هو ظاهر منه يروه بأعينهم ويلمسوه بأيدهم ولم يكن أحد منهم يعرف مراحل تكوين الجنين بهذا التسلسل والتنظيم، منذ أن يصبح الإنسان نطفة يقذفها الرجل في رحم المرأة حتى تكون الجنين وخروجه في صورة الإنسان الكامل إلى الدنيا الواسعة بكل ما فيها ومن فيها وسبحان الله القائل ﴿مَّا لَكُمْ لَا تَرْجُونَ لِلَّهِ وَقَارًا .وَقَدْ خَلَقَكُمْ أَطْوَارًا﴾ نوح 13-14.

    تطورت الدنيا وازدهر العلم وأفرز البحث العلمي الدقيق العديد والعديد من الأجهزة والمعدات التي تصور ما يجري داخل بطن الأم لحظة بلحظة ودقيقة بدقيقة. واكتشف العلماء مراحل تكون الأجنة في بطون أمهاتها، وليس عجيبا أبداً أن نري التطابق التام بين ما أظهره العلم الحديث وما جاء في القرآن الكريم الذي يقول فيه رب العزة تبارك وتعالى ﴿سنريهم آيتينا في الآفاق وفي أنفسهم حتى يتبن لهم أنه الحق﴾ ويقول أيضا جل شأنه ﴿وَقُلِ الْحَمْدُ لِلَّهِ سَيُرِيكُمْ آيَاتِهِ فَتَعْرِفُونَهَا﴾(النمل: 93).

    ودعونا نأخذ خيط الكلام من هذه الآية الكريمة ونقول إن بحثنا وتفكرنا في آيات الله وربطها بالعلم الحديث ومنجزاته لا يخرج عن توضيح مراد الله عز وجل والدعوة لدينه الحنيف وكتابه العظيم الذي﴿لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه تنزيل من حكيم حميد﴾ فصلت 42،فلا عقل ولا منطق لهؤلاء العلماء والمكتشفين من أي جنس كانوا وبأي ملة أو دين اعتقدوا أن يرفضوا ما عملته أيدهم وما شاهدته أبصارهم وما أنجزته عقولهم وأبحاثهم، لا سيما عندما يعلم هؤلاء العلماء أن ما وصلوا إليه من علم قد أشير إليه وبالتفصيل في آيات القرآن الكريم منذ ما يزيد عن ألف وأربعمائة سنة من الزمان وأن الذي بلغ هذا عن الله الخالق إنما هو محمد ابن عبد الله– صلي الله عليه وسلم - النبي الأمي الكريم الذي لا يقرأ ولا يكتب، ولم يدرس لا علم الأجنة ولا علم البيولوجيا ولا أي علم من العلوم الأخرى، وحتى لو درس - وهذا لم يحدث - فإمكانات العلم والعلماء في هذا العصر كانت ضحلة جداً وضعيفة للغاية، ولا تقارن بأي حال من الأحوال بما وصل إليه العلم في العصر الحديث، وسبحان الله القائل ﴿ذلك الكتاب لا ريب فيه هدي للمتقين﴾البقرة1.

    ومن منطلق دعوة الله لنا للتفكر والبحث في كيف بدأ الخلق حيث يقول سبحانه ﴿قل سيروا في الأرض فانظروا كيف بدأ الخلق ثم الله ينشئ النشأة الآخرة إن الله على كل شيء قدير﴾ العنكبوت 20، دعونا نبحر سوياً في دقة النظام الآلهي، وحساباته الدقيقة التي لا تختل، وسنتناول في هذا المقال الماء الدافق، ولماذا هو دافق؟، ما هي العوامل التي أودها الله عز وجل فيه لتساعده على التدفق؟، ولماذا لا يقوم بوظيفته وهي التخصيب إذا ما قلت قدرته على التدفق أو ضعفت؟، وللإجابة على هذه الأسئلة هيا بنا نغوص معاً في بحر ممتزج ماءه بالعلم والقرآن ولنعش سوياً دقائق في رحاب آيات الله حتى يتبن لي ولكم ولهم أنه الحق.

    في البدء كان الماء فقط

    يقول الله عز وجل في محكم كتابه ﴿والله خلق كل دابة من ماء فمنهم من يمشي على بطنه ومنهم من يمشي على رجلين ومنهم من يمشي على أربع يخلق الله ما يشاء إن الله على كل شيء قدير ﴾النور 45، ويقول أيضا ﴿وجعلنا من الماء كل شيء حي﴾الأنبياء 30، ويقول جل شأنه ﴿ثم جعل نسله من سلالة من ماء مهين﴾ السجدة 8، نعم كل مخلوق حي يدب على الأرض خلقه الله من ماء وفي هذا الصدد نورد الإحصاء الآتي ليتبين لنا محتوى بعض أعضاء جسم الإنسان من الماء فيشكل الماء 90% من مخ الإنسان و 70% من مكونات القلب و 86% من الرئتين والكبد، 83% من الكليتين، 75% من عضلات الجسم المختلفة و 83% من الدم. ويكون الماء حوالي 60-95% من مجمل أجسام الأحياء الراقية كالحيوانات والنباتات والإنسان، كما يكون حوالي 90% من أجسام الكائنات الحية الدقيقة مثل البكتيريا والفطريات والطحالب.

    وسبحان الله العظيم الحكيم الذي أفرد للماء من دون سائر مخلوقاته مكانة عظيمة ودوراً كبيراً، فقبل الخلق أي خلق، وقبل السموات والأرض كان هناك الماء حيث يقول عز من قائل ﴿وكان عرشه على الماء﴾هود 7، وعندما أراد الله أن يخلق خلقاً على الأرض خلقهم جميعا من ماء حيث يقول تبارك وتعالى ﴿والله خلق كل دابة من ماء﴾النور 45، ثم إذا أراد الله بقدرته وحكمته وفي الوقت الذي يريده أن ينهي الحياة على الأرض - إذانا بحلول يوم القيامة – نزع منها الماء مصداقاً لقوله عز وجل ﴿وإذا البحار سجرت﴾ التكوير 6، أي اشتعلت وتحول الماء ناراً، ونضبت معطيات ومقومات الحياة على الأرض، ليس ذلك فحسب بل سينعم المؤمنون بالماء ويعذب المعذبون في النار أيضا بالماء حيث يقول الله عز وجل عن أصحاب الجنة أن لهم فيها انهار من الماء الدائم الصلاحية للشرب ﴿ مثل الجنة التي وعد المتقون فيها أنهار من ماء غير آسن وأنهار من لبن لم يتغير طعمه وأنهار من خمر لذة للشاربين وأنهار من عسل مصفى ولهم فيها من كل الثمرات ومغفرة من ربهم كمن هو خالد في النار وسقوا ماء حميما فقطع أمعاءهم﴾ محمد 15، ويقول عن شراب أهل النار ﴿وذر الذين اتخذوا دينهم لعبا ولهوا وغرتهم الحياة الدنيا وذكر به أن تبسل نفس بما كسبت ليس لها من دون الله ولي ولا شفيع وإن تعدل كل عدل لا يؤخذ منها أولئك الذين أبسلوا بما كسبوا لهم شراب من حميم وعذاب أليم بما كانوا يكفرون﴾الأنعام 70، ويقص الحكيم العليم عن حال أهل النار بأنهم يستجدون الماء من أهل الجنة فيقول ﴿ونادى أصحاب النار أصحاب الجنة أن أفيضوا علينا من الماء أو مما رزقكم الله قالوا إن الله حرمهما على الكافرين﴾ الأعراف 50.

    السؤال الذي قد يتبادر إلى الذهن الآن هو: هل الماء الذي يخلق منه الإنسان هو نفسه الماء الذي نشرب؟، وإذا لم يكن الماء الذي نشرب فماذا يكون؟، وما هي مواصفاته وأسراره الخفية التي تحوله من ماء مهين إلى إنسان عاقل راشد ملء السمع والبصر؟.

    الماء الدافق تركيبه خصائصه

    يقول الله تعالى في محكم التنزيل وهو أصدق القائلين: ﴿فَلْيَنظُرِ الإِنسَانُ مِمّ خُلِقَ. خُلِقَ مِن مّآءٍ دَافِقٍ. يَخْرُجُ مِن بَيْنِ الصّلْبِ وَالتّرَآئِبِ. إِنّهُ عَلَىَ رَجْعِهِ لَقَادِرٌ. يَوْمَ تُبْلَىَ السّرَآئِرُ. فَمَا لَهُ مِن قُوّةٍ وَلاَ نَاصِرٍ﴾ الطارق 5-10؛ ويقول أيضاً جل شأنه ﴿ أَوَلَمْ يَرَ الْإِنسَانُ أَنَّا خَلَقْنَاهُ مِن نُّطْفَةٍ فَإِذَا هُوَ خَصِيمٌ مُّبِينٌ﴾ يس:71، والمقصود بالماء الدافق هنا هو مني الإنسان لكونه مكون في معظمه من الماء حيث يمثل الماء منه حوالي 90% والباقي عبارة عن الحيوانات المنوية التي لا تمثل إلا نسبة ضئيلة من هذا الماء تتراوح بين 1 إلى 5% فقط من مكونات الماء المنوي للإنسان أما باقي المكونات الأخرى فتمثل حوالي 1-10% منه في أحسن حالتها.

    هذه المكونات هي الفوسفات (0.09 ملجم/مللي) والسترات (8.13 ملجم/مللي) والبوتاسيوم (1.75 ملجم/مللي) والجلوكوز(1.02 ملجم/مللي) والفركتوز (2.72 ملجم/مللي) وحامض اللاكتيك (0.62 ملجم/مللي) واليوريا (0.45 ملجم/مللي) وبروتينات (5.00 جم/مللي) وكالسيوم (1.01 ملجم/مللي) وماغنسيوم (0.92 ملجم/مللي) وزنك (0.34 ملجم/مللي).

    لماذا تذوب هذه العناصر في الماء المنوي؟ ولماذا الماء تحديداً؟

    من ظاهر الآية الكريمة ومن التركيب الكيميائي الذي أوضحناه لمني الإنسان فإن هذا الماء الدافق يمثل ما لا يقل عن 90% من محتويات الماء المنوي للرجل، وباقي المكونات هي عبارة عن مواد ذائبة بما فيها الحيوان المنوي نفسه. هذه في الحقيقة احدي الخصائص الفريدة التي أختص الله عز وجل بها الماء، فقد يستحيل وجود الماء نقياً في صورة عنصري الهيدروجين والأوكسجين المكونين له فقط، فالماء يطلق عليه وصف "المذيب العام" ذلك أن أغلب المواد تذوب في الماء، ولكن بدرجات متفاوتة وبدون أن يتفاعل معها. وهذا على عكس المذيبات العضوية الآخري، التي لا تستطيع إذابة أي مادة دون التفاعل معها.

    على سبيل المثال، يذوب السكر في الماء عن طريق تداخل جزيئات الماء داخل جزيئات السكر، حيث تقوم بعزلها فيزيائياً، والاحتفاظ بها داخل الفراغات الموجودة بين جزيئات الماء، وبالتالي يذوب السكر عن طريق انتشار جزيئاته بين جزيئات الماء دون التفاعل معه، لهذا السبب، نجد أن محلول السكر في الماء المقطر، يكون غير قابل للتوصيل الكهربائي نتيجة عدم تكون أيونات حرة من عملية الذوبان الفيزيائي للسكر، حيث تعمل هذه الأيونات الحرة على حمل إلكترونات التيار الكهربائي في الماء.

    وعليه يحدث تعظيم للاستفادة من المواد السكرية الموجودة في الماء المنوي حيث يعتبر سكر الفركتوز والجلوكوز هما مصدر الطاقة الرئيسي الذي يتغذي عليه الحيوان المنوي أثناء رحلته الشاقة للتخصيب،بمعني آخر لم يكن يصلح أن يحل سائل آخر محل الماء كأحد المكونات الرئيسية للماء المنوي للإنسان بأي حال من الأحوال، ولو حدث هذا لما حدث التخصيب أبداً ولتفاعلت مكونات الماء المنوي مع الماء أو السائل الأخر المفترض غير الماء، وما وجد الحيوان المنوي ما يغذيه ويمده بطاقته وحيويته اللازمة لإتمام رحلته حتى الوصول للبويضة وتخصيبها..

    التوتر السطحي للماء المنوي

    في قوله تعالى: ﴿خُلِقَ مِن مّآءٍ دَافِقٍ﴾ الطارق 6، وقوله تعالى ﴿ أَوَلَمْ يَرَ الْإِنسَانُ أَنَّا خَلَقْنَاهُ مِن نُّطْفَةٍ فَإِذَا هُوَ خَصِيمٌ مُّبِينٌ﴾ يس:71، فالماء الدافق والنطفة تعبير وصفي للمني لأنه سائل تركيبه يماثل قطرات الماء أي يتكور ليعطي مني في شكل قطرات الماء. من خصائص الماء الفريدة توتره السطحي العجيب، ولنفهم ذلك دعونا نضرب مثلاً كلنا يشاهده يومياً، فعند وضع سائل ما – أي سائل - في إناء فإن الرابطة التي تربط جزيئاته بعضها ببعض تنقطع عند السطح، ونتيجة لذلك تبدو جزيئات سطح السائل مجذوبة نحو الداخل، هذه الظاهرة تسمي بالتوتر السطحي وتقاس بالقوة المؤثرة على وحدة الأطوال (داين/سم). ووفقا لهذه القوة يبدو سطح السائل كقطعة جلد مشدودة على إطار.

    باستثناء الزئبق فإن عنصر الماء يمتلك أعلى قوة توتر سطحي بين جميع السوائل. تبدو هذه الظاهرة جلية عندما نملأ كوبا بالماء إلى حافته ولا ينسكب. وعندما نرى العناكب تسير على سطح المياه الراكدة دون أن تبتل أقدامها وكأنها تسير على سطح صلب. وهي التي تعطي ميل الماء إلى التكور على هيئة قطرات بدل الانتشار على السطح الذي يسكب عليه، وهذا هو الوصف الدقيق المعجز الذي وصف الله جل شأنه به المني بأنه نطفة أي أنه ينزل من منبته قطرة قطرة وما ذلك إلا لأنه من ماء ذو قوة شد وتوتر سطحي يجعله ينزل في شكل هذه القطرات.

    ولعل من أهم خصائص الماء الناتجة عن التوتر السطحي هي قدرة الماء الفائقة على تسلق جدران الوعاء الذي يوضع فيه، وكلما كان قطر الجدار الذي يتسلقه صغير كلما أرتفع فيه مسافة أعلى. هذه الخاصية الحيوية للماء والمعروفة باسم الخاصية الشعرية هي التي تتيح للماء - والأملاح المذابة فيه- فرصة الحركة من جذور النباتات إلى أعلى أغصانها، كما أنها المسئولة عن سريان الدم في الأوعية الدموية الدقيقة في أجسام جميع الكائنات الحية، وبكل تأكيد فإنها أحد عوامل تدفق الماء المنوي وسهولة جريانه داخل أنابيب التبويض الأنثوية، كما أحب أن اسميه بدلا من تسمية السائل المنوي. فالسائل قد يكون ماءاً وقد يكون عنصراً أو مركب آخر، ولكن وبما أن النطفة تحتوي على أكثر من 90% من حجمها ماء فلها كل الحق أن نسميها الماء المنوي كما وصفها الله عز وجل في قرآنه العظيم بالماء الدافق.

    العناصر المعدنية المكونة للماء المنوي عوامل تساعد على تدفقه

    من المعروف أن الماء المنوي ونتيجة لما هو مذاب فيه من عناصر معدنية ذو وسط قلوي، ورحم الأنثى ذو وسط حامضي فعند نزوله وتدفقه داخل الرحم يحدث تعادل بين الحمضية والقلوية، وما ذلك إلا لحفظ الحيوانات المنوية من الموت بالأحماض بعد نزولها في الرحم، ألا ترون معي أن هذه الحسابات الدقيقة بل الغاية في الدقة لا يمكن أن يدقنها بشر بأي حال من الأحوال، وأري أن ذلك ينطبق عليه قول الله عز وجل: ﴿ سَنُرِيهِمْ آيَاتِنَا فِي الْآفَاقِ وَفِي أَنفُسِهِمْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُ الْحَقُّ ﴾ فصلت 53.

    المكونات المعدنية الآخري المذابة بقدرة الله في الماء المنوي قد يكون لها أيضاً دور في حركة وتدفق مني الرجل داخل رحم المرأة، فهو "أي الماء المنوي" يحتوي على عناصر معدنية مثل البوتاسيوم والكالسيوم والصوديوم والزنك وجميعها تحمل شحنات كهربية موجبة أما السترات والفوسفات والأحماض وغيرها من المكونات الآخري فتحمل شحنات سالبه، هذا يعني أن مكونات الماء المنوي للرجل تكون في حاله من التعادل الكهربي للشحنات ومترابطة بعضها مع بعض.

    هذا التعادل يمنع أيضاً تفاعل مكونات الماء المنوي مع أسطح خلايا رحم المرأة والتي تحمل أسطحها شحنات سالبة فيمنع هذا التعادل ما قد يحدث من عمليات جذب كهربي مغناطيسي بين الماء المنوي وجدر الخلايا الأمر الذي يسهل من حركته داخل الرحم وتوفيره الطاقة اللازمة لإمداد الحيوان المنوي بما يحتاجه منها اثنا رحلته بحثاً عن البويضة لتخصيبها. فلو لم يحمل الماء المنوي هذه الشحنات المتعادلة وحمل بدلاً منها شحنات سالبه فقط أو موجبة فقط لتنافر السائل أو تجاذب مع أسطح الخلايا التي يمر عليها ولتبعثرت حركته وفقد تدفقه بعد فترة وجيزة وما حدث التخصيب أبداً، وسبحان الله العظيم جل شأنه القائل ﴿إنا كل شيء خلقناه بقدر﴾.

    أما البروتينات فتمثل حقيقةً أكبر نسبة من بين مكونات الماء المنوي (5 %) وهذه البروتينات هي مصدر للأحماض الامينية المغذية للحيوان المنوي، كما إنها تحتوي على مادة "بروستاجلاندين" التي تؤدي إلي تقلصات في الرحم، وظيفة هذه التقلصات هي امتصاص السائل المنوي لأعلي، إلي داخل الرحم، ثم إلي قناتي فالوب، اليمني واليسري، تنتظر البويضة في احدي القناتين، كما إنها تحتوي على بعض الإنزيمات التي تمنع تجلط الماء المنوي وبالتالي المحافظة على سيولته بشكل دائم الأمر الذي يساعد على سهولة تدفقه وانزلاقه داخل الرحم.

    الحيوان المنوي صممه الخالق عز وجل ليتدفق

    يتكون الحيوان المنوي من رأس و عنق و ذيل. يحتوى الرأس على النواة الحاملة للمادة الوراثية (الكروموسومات) التي تتفاعل مع المادة الوراثية الخاصة بالبويضة لتنشأ خلية الجنين الأولى. تعلو الرأس حويصلة تسمي "أكروسوم" تحتوي على إنزيمات مذيبة، تذيب جدار البويضة لكي يتمكن الحيوان المنوي من اختراقها. أما الجزء الوسطي والذي يحتوي على العنق فهو مصنع الطاقة التي تتيح للذيل أن يتحرك ليدفع الحيوان المنوي إلى الأمام ويحقق تدفقه الذي أراده الله له. بالجزء الوسطي بين الرأس والذيل - كما هو واضح في الشكل المرفق - جزء خاص حلزوني الشكل يسمي "الميتوكندريا الحلزونية"، وهو عبارة عن مصانع صغيرة للطاقة، ويعتبر أي نسيج بشري نشيطاً بقدر ما يحتويه من أعداد كبيرة من الميتوكوندريا.

    هذه الميتوكوندريا تقوم بإنتاج مركب كيميائي يطلق عليه اسم "الادينوسين ثلاثي الفوسفات" ويطلق عليه اختصاراً "ِATP". ويعتبر "ِATP" الطاقة أو البطارية الكهربائية اللازمة لتحريك كافة أنشطة وعمليات الجسم المختلفة في الإنسان الكامل، ناهيك عن دفع الحيوان المنوي وإمداده الذيل بالطاقة اللازمة لتحركه وبالتالي دفع الحيوان المنوي للأمام داخل الرحم. وهنا يأتي دور مكونات الماء المنوي الذي شكلها الله عز وجل كل له وظيفته التي تتم بكمية معينة وفي وقت معين وسبحانه القائل في محكم التنزيل ﴿أفرأيتم ما تمنون * أأنتم تخلقونه أم نحن الخالقون﴾الواقعة 58-59، فيتم أنتاج هذا إل ِATP"" من خلال عملية تكسير للجلوكوز والفركتوز - الموجودين ضمن مكونات الماء المنوي – أثناء عملية بيوكيميائية معروفة للعلماء باسم دورة الجليكوليسيس Glycolysis وأيضاً من خلال استثمار مكون آخر وهو السترات في دورة تسمي بدورة حامض الستريك لأكسدة بعض المواد الآخري، وتتم شرارة بدء هذه التفاعلات من خلال مكون بروتيني مهم من مكونات الماء المنوي يعرف بإنزيم الداينين، كل هذه العمليات البيوكيميائية هي التي تهيئ الظروف والبيئة المناسبة والطاقة اللازمة لتدفق الحيوان المنوي وحركته.

    ما من كل الماء المنوي يخلق الإنسان

    أخرج الإمام مسلم في صحيحه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "ما من كل الماء يكون الولد،إذا أراد الله خلق شيء لم يمنعه شيء ". وهذا في الحقيقة أمراً يعضد إعجاز الآيات القرآنية ويؤكد عليها. فالماء المنوي كما ذكرنا مكوناته متعددة وكل له وظيفة ومهمته المحددة وبدقة متناهية والحيوانات المنوية وهي التي تقوم بالتخصيب كميتها بالنسبة إلى المكوناتالأخرى بالماء المنوي لا تتعدي 5%، ليس ذلك فحسب بل أيضا يتم الانتخاب بين هذه الحيوانات المنوية وتفضيل بعضها على بعض ليصل منها في نهاية الرحلة واحد فقط هو الذي يقوم بعملية التخصيب.وأن في هذا الحديث النبوي الشريف لأعجاز عظيم، فمن كان يعلم بالتركيب الدقيق للماء المنوي في عصر النبوة؟، لا أحد!!!، إنما هو علم الله الكامل الذي أوحي به لرسوله الكريم حيث يقول الحق تبارك وتعالى ﴿وما ينطق عن الهوى* إن هو إلا وحي يوحى﴾ النجم 3-4. فلم يكن أحد يعلم أن جزأ يسيراً فقط من الماء المنوي هو الذي يخلق منه الولد ... ولم يكن أحد يتصور أن في القذفة الواحدة من المني ما بين مائتين إلى ثلاثمائة مليون حيوان منوي وأن حيواناً منوياً فقط هو الذي يقوم بتلقيح البويضة.

    يتكون الحيوان المنوي في الخصيتين، ويخرج منهما عبر القناتين المنويتين، ويُصَب عليه الماء المنوي في الطريق من الحويصلتين المنويتينولكي يكون الحيوان المنوي قادراً على الإخصاب – بالإضافة لتوفر كل العوامل والظروف المحيطة السابق ذكرها - لابد أن يكون عدد الحيوانات المنوية كافياً لإغراق الرحم بحيث تزيد احتمالات التقاء الحيوانات المنوية المتحركة بالبويضة، آخذين في الاعتبار أن الحيوانات المنوية تضعف تدريجياً أثناء رحلة البحث عن البويضة، فلا يبقي من ملايين الحيوانات المنوية في النطفة الواحدة إلا حيوانات منوية معدودة قادرة على الإخصاب، مما يستوجب كثرة الحيوانات المنوية لتعويض الفاقد، وآخذين في الاعتبار صغر حجم البويضة المتناهي بالنسبة للرحم، مما يستوجب امتلاءه بالحيوانات المنوية لعلهم يلاقونها أينما كانت في الرحم الواسع. ومن المعلوم أن تركيز الحيوانات المنوية الأدنى اللازم لحدوث الإخصاب هو ۲۰مليون في الملليمتر المكعب.

    ومن كان يعلم إن المواد الكيميائية الموجودة في الماء المنوي، إنما هي موجودة لتوفر للحيوان المنوي الطاقة اللازمة للحركة كالمواد السكرية (الجلوكوز والفركتوز) أو لتمكنه من اختراق جدار البويضة كالمواد البروتينية والإنزيمات الموجودة في حويصلة الاكروسوم. ومن كان يعلم بأن أعداد الحيوانات المنوية وكميتها أيضاُ مهمة لعملية التخصيب.

    فيمكن للحيوانات المنوية البقاء حية داخل الرحم لعدة أيام في انتظار البويضة إذا كان الجماع قبل موعد التبويض، كما أن الطريق الطويل من موضع القذف إلي البويضة يستهلك صحة الحيوانات المنوية بحيث تتمتع الأقلية منهم فقط بالحركة الكافية عند الوصول إلي البويضة. عند محاذاة الحيوانات المنوية للبويضة، يبدأ أقواهم وأقواهم فقط في محاولة إذابة جدارها باستخدام الإنزيمات الموجودة في الحويصلة أعلى رأس الحيوان المنوي (الحويصلة الأكروسوميه). وبمجرد أن يذوب الجدار، يخترق أقوي الحيوانات المنوية الجدار ليستقر داخل البويضة، ثم تغلق البويضة جدارها بحيث يستحيل دخول حيوان منوي آخر، ويصدق هنا قول رسول الله صلى الله عليه وسلم (ما من كل الماء يكون الولد).

    المراجع

    1- القرآن الكريم

    2- صحيح البخاري

    3- مواقع عديدة على الشبكة الدولية (الانترنت)

    4- Bolarinde Ola1, Masoud Afnan, Spyros Papaioannou, Khaldoun Sharif, Lars BjoÈrndahl and Aravinthan Coomarasamy (2003): Accuracy of sperm-cervical mucus penetration tests in evaluating sperm motility in semen: a systematic quantitative review. Human Reproduction Vol.18, No.5 pp. 1037-1046.

    5- Derek H. Owen and David F. Katz (2005) A Review of the Physical and Chemical Properties of Human Semen and the Formulation of a Semen Simulant. Journal of Andrology, Vol. 26, No. 4, July/August 2005

    6- Sharon T. Mortimer (1997): A critical review of the physiological importance and analysis of sperm movement in mammals. Human Reproduction Update, Vol. 3, No. 5 pp. 403–439
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-25-2008, 00:16 AM

bashir adam abdalla
<abashir adam abdalla
تاريخ التسجيل: 02-05-2006
مجموع المشاركات: 238

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: الاعجاز العلمي في القران الكريم والسنة (Re: Seif Elyazal Burae)


    الاخ الكريم سيف اليزيد

    بارك الله فيك وافادك الله



    واصل السرد...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-25-2008, 00:32 AM

عماد موسى محمد

تاريخ التسجيل: 03-17-2008
مجموع المشاركات: 15955

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: الاعجاز العلمي في القران الكريم والسنة (Re: bashir adam abdalla)


    *وهذه عشرون معجزة-نقل من موقع-:

    Quote: عشرون معجزة من القرآن الكريم - تذهل علماء الغرب - فينطقون بالشهادة

    عشرون معجزة من معجزات القرآن الكريم

    أرجوا التثبيت من المشرفين لأهمية الموضوع - مع الشكر المسبق

    الموضوع طويل شوي ، و لكنه يستاهل أكثر لكي تقرأؤه ، حتى نزيد إيماناً بقدرة الله تعالى جل و على

    أنقل إليكم أعزتي أحلى وأروع الروائع من القرآن الكريم ............ ذالك الكتاب الكريم العظيم

    الذي انزله الله إلينا رحمه وهدى

    1 - قال الله ) ثٌمَّ اسْتَوَى إِلَى السَّمَاْءِ وَهِيَ دُخَاْنٌ ( فصلت : 11
    ---------------------------------------------------------------------

    أُلقِيَت هذه الآيات في المؤتمر العلمي للإعجاز القرآني الذي عقد في القاهرة و لما سمع البروفيسور الياباني ( يوشيدي كوزاي) تلك الآية نهض مندهشاً و قال لم يصل العلم و العلماء إلى هذه الحقيقة المذهلة إلا منذ عهد قريب بعد أن التَقَطِت كاميرات الأقمار الاصطناعية القوية صوراً و أفلاماً حية تظهر نجماً و هو يتكون من كتلة كبيرة من الدخان الكثيف القاتم ) ثم أردف قائلاً إن معلوماتنا السابقة قبل هذه الأفلام و الصور الحية كانت مبنية على نظريات خاطئة مفادها أن السماء كانت ضباباً) و قال بهذا نكون قد أضفنا إلى معجزات القرآن معجزة جديدة مذهلة أكدت أن الذي أخبر عنها هو الله الذي خلق الكون قبل مليارات السنين ).

    --------------------------------------------------------------------



    - 2 قال الله ) أَوَلَمْ يَرَ الَّذِيْنَ كَفَرُواْ أَنَّ السَّمَوَاْتِ وَ الأَرْضَ كَاْنَتَاْ رَتْقَاً فَفَتَقْنَاْهُمَاْ ( الأنبياء : 3
    --------------------------------------------------------------------

    لقد بلغ ذهول العلماء في مؤتمر الشباب الإسلامي الذي عقد في الرياض 1979م ذروته عندما سمعوا الآية الكريمة و قالوا: حقاً لقد كان الكون في بدايته عبارة عن سحابة سديمية دخانية غازية هائلة متلاصقة ثم تحولت بالتدريج إلى ملايين الملايين من النجوم التي تملأ السماء . عندها صرح البروفيسور الأمريكي (بالمر) قائلاً إن ما قيل لا يمكن بحال من الأحوال أن ينسب إلى شخص مات قبل 1400 سنة لأنه لم يكن لديه تليسكوبات و لا سفن فضائية تساعد على اكتشاف هذه الحقائق فلا بد أن الذي أخبر محمداً هو الله) و قد أعلن البروفيسور(بالمر) إسلامه في نهاية المؤتمر.



    3 قال الله ) وَ -جَعَلْنَاْ مِنَ المَاْءِ كُلَّ شَيْءٍ حَيٍّ أَفَلاْ يُؤْمِنُوْنَ ( الأنبياء :30
    ---------------------------------------------------------------------

    و قد أثبت العلم الحديث أن أي كائن حي يتكون من نسبة عالية من ا لماء و إذا فقد 25 بالمائة من مائه فإنه سيقضي نحبه لا محالة لأن جميع التفاعلات الكيماوية داخل خلايا أي كائن حي لا تتم إلا في وسط مائي. فمن أين لمحمد صلى الله عليه و سلم بهذه المعلومات الطبية؟؟


    - 4 قال الله ) وَ السَّمَاْءَ بَنَيْنَاْهَاْ بِأَيْدٍ وَ إِنَّا لَمُوْسِعُوْنَ ( الذاريات : 47
    ---------------------------------------------------------------------

    و قد أثبت العلم الحديث أن السماء تزداد سعة باستمرار فمن أخبر محمداً صلى الله عليه و سلم بهذه الحقيقة في تلك العصور المتخلفة؟ هل كان يملك تليسكوبات و أقماراً اصطناعية؟!! أم أنه وحي من عند الله خالق هذا الكون العظيم؟؟؟ أليس هذا دليلاً قاطعاً على أن هذا القرآن حق من الله ؟؟؟



    5- قال الله ( وَ الشَّمْسُ تَجْرِيْ لِمُسْتَقَرٍّ لَهَاْ ذَلِكَ تَقْدِيْرٌ الْعَزِيْزِ الْعَلِيْمِ ) يس : 38
    ---------------------------------------------------------------------

    و قد أثبت العلم الحديث أن الشمس تسير بسرعة 43200 ميل في الساعة و بما أن المسافة بيننا و بين الشمس 92مليون ميل فإننا نراها ثابتة لا تتحرك و قد دهش بروفيسور أمريكي لدى سماعه تلك الآية القرآنية و قال إني لأجد صعوبة بالغة في تصور ذلك العلم القرآني الذي توصل إلى مثل هذه الحقائق العلمية التي لم نتمكن منها إلا منذ عهد قريب .





    - 6 قال الله ( وَ مَنْ يُرِدْ أَنْ يُضِلَّهُ يَجْعَلْ صَدْرَهُ ضَيِّقَاً حَرَجَاً كَأَنَّمَاْ يَصَّعَّدُ فِيْ السَّمَاْءِ ) الأنعام : 125
    ---------------------------------------------------------------------

    و الآن عندما تركب طائرة و تطير بك و تصعد في السماء بماذا تشعر؟ ألا تشعر بضيق في الصدر؟ فبرأيك من الذي أخبر محمداً صلى الله عليه و سلم بذلك قبل 1400 سنة؟ هل كان يملك مركبة فضائية خاصة به استطاع من خلالها أن يعرف هذه الظاهرة الفيزيائية؟ أم أنه وحي من الله تعالى؟؟؟


    7 - قال الله ) وَ آيَةٌ لَهُمُ اللَّيْلُ نَسْلَخُ مِنْهُ النَّهَاْرَ فَإِذَاْ هُمْ مُظْلِمُوْنَ ( يس : 37
    و قال الله ) وَ لَقَدْ زَيَّنَّاْ السَّمَاْءَ الدُّنْيَاْ بِمَصَاْبِيْحَ ( الملك : 5
    ---------------------------------------------------------------------

    حسبما تشير إليه الآيتان الكريمتان فإن الكون غارق في الظلام الداكن و إن كنا في وضح النهار على سطح الأرض ، و لقد شاهد العلماء الأرض و باقي الكواكب التابعة للمجموعة الشمسية مضاءة في وضح النهار بينما السموات من حولها غارقة في الظلام فمن كان يدري أيام محمد صلى الله عليه و سلم أن الظلام هو الحالة المهيمنة على الكون ؟ و أن هذه المجرات و النجوم ليست إلا مصابيح صغيرة واهنة لا تكاد تبدد ظلام الكون الدامس المحيط بها فبدت كالزينة و المصابيح لا أكثر؟ و عندما قُرِأَت هذه الآيات على مسمع احد العلماء الامريكيين بهت و ازداد إعجابه إعجاباً و دهشته دهشة بجلال و عظمة هذا القرآن و قال فيه لا يمكن أن يكون هذا القرآن إلا كلام مص مم هذا الكون ، العليم بأسراره و دقائق(



    - 8 قال الله ) وَ جَعَلْنَاْ السَّمَاْءَ سَقْفَاً مَحْفُوْظَا ً( الأنبياء : 32
    ---------------------------------------------------------------------

    و قد أثبت العلم الحديث وجود الغلاف الجوي المحيط بالأرض و الذي يحميها من الأشعة الشمسية الضارة و النيازك المدمرة فعندما تلامس هذه النيازك الغلاف الجوي للأرض فإنها تستعر بفعل احتكاكها به فتبدو لنا ليلاً على شكل كتل صغيرة مضيئة تهبط من السماء بسرعة كبيرة قدرت بحوالي 150 ميل في الثانية ثم تنطفئ بسرعة و تختفي و هذا ما نسميه بالشهب، فمن أخبر محمداً صلى الله عليه و سلم بأن السماء كالسقف تحفظ الأرض من النيازك و الأشعة الشمسية الضارة؟ أليس هذا من الأدلة القطعية على أن هذا القرآن من عند خالق هذا الكون العظيم؟؟؟


    - 9 قال الله ) وَ الْجِبَاْلَ أَوْتَاْدَاً ( النبأ : 7
    و قال الله ) وَ أَلْق َى فِيْ الأَرْضِ رَوَاْسِيَ أَنْ تَمِيْدَ بِكُمْ ( لقمان :10

    ---------------------------------------------------------------------

    بما أن قشرة الأرض و ما عليها من جبال و هضاب و صحاري تقوم فوق الأعماق السائلة و الرخوة المتحركة المعروفة باسم (طبقة السيما) فإن القشرة الأرضية و ما عليها ستميد و تتحرك باستمرار و سينجم عن حركتها تشققات و زلازل هائلة تدمر كل شيء .. و لكن شيئاً من هذا لم يحدث.. فما السبب ؟



    لقد تبين منذ عهد قريب أن ثلثي أي جبل مغروس في أعماق الأرض و في (طبقة السيما) و ثلثه فقط بارز فوق سطح الأرض لذا فقد شبه الله تعالى الجبال بالأوتاد التي تمسك الخيمة بالأرض كما في الآية السابقة ، و قد أُلقِيَت هذه الآيات في مؤتمر الشباب الإسلامي الذي عقد في الرياض عام 1979 و قد ذهل البروفيسور الأمريكي (بالمر) و العالم الجيولوجي الياباني (سياردو) و قالا ليس من المعقول بشكل من الأشكال أن يكون هذا كلام بشر و خاصة أنه قيل قبل 1400 سنة لأننا لم نتوصل إلى هذه الحقائق العلمية إلا بعد دراسات مستفيضة مستعينين بتكنولوجيا القرن العشرين التي لم تكن موجودة في عصر ساد فيه الجهل و التخلف كافة أنحاء الأرض) كما حضر النقاش العالم (فرانك بريس) مستشار الرئيس الأمريكي (كارتر) و المتخصص في علوم الجيولوجيا و البحار و قال مندهشاً لا يمكن لمحمد أن يلم بهذه المعلومات و لا بد أن الذي لقنه إياها هو خالق هذا الكون ، العليم بأسراره و قوانينه و تصميماته) .



    - 10قال الله ( وَ تَرَى الْجِبَاْلَ تَحْسَبُهَاْ جَاْمِدَةً وَ هِيَ تَمُرُّ مَرَّ السَّحَاْبِ صُنْعَ اللهِ الَّذِيْ أَتْقَنَ كُلَّ شَيْءٍ ) النمل : 88
    ---------------------------------------------------------------------

    كلنا يعلم أن الجبال ثابتات في مكانها ، و لكننا لو ارتفعنا عن الأرض بعيداً عن جاذبيتها و غلافها الجوي فإننا سنرى الأرض تدور بسرعة هائلة (100ميل في الساعة) و عندها سنرى الجبال و كأنها تسير سير السحاب أي أن حركتها ليست ذاتية بل مرتبطة بحركة الأرض تماماً كالسحاب الذي لا يتحرك بنفسه بل تدفعه الرياح ، و هذا دليل على حركة الأرض ،فمن أخبر محمداً صلى الله عليه و سلم بهذا ؟ أليس الله ؟؟


    11 - قال الله ( مَرَجَ الْبَحْرَيْنِ يَلْتَقِيَاْنِ*بَيْنَهُمَ اْ بَرْزَخٌ لاْ يَبْغِيَاْنِ (
    -----------------------------------------------------------------

    لقد تبين من خلال الدراسات الحديثة أن لكل بحر صفاته الخاصة به و التي تميزه عن غيره من البحار كشدة الملوحة و الوزن الن وعي للماء حتى لونه الذي يتغير من مكان إلى آخر بسبب التفاوت في درجة الحرارة و العمق و عوامل أخرى ، و الأغرب من هذا اكتشاف الخط الأبيض الدقيق الذي يرتسم نتيجة التقاء مياه بحرين ببعضهما و هذا تماماً ما ذكر في الآيتين السابقتين ، و عندما نوقش هذا النص القرآني مع عالم البحار الأمريكي البروفيسور (هيل) و كذلك العالم الجيولوجي الألماني (شرايدر) أجابا قائلين أن هذا العلم إلهي مئة بالمئة و به إعجاز بيّن و أنه من المستحيل على إنسان أمي بسيط كمحمد أن يلم بهذا العلم في عصور ساد فيها التخلف و الجهل .

    ---------------------------------------------------------------------


    - 12 قال الله ) وَ أَرْسَلْنَاْ الرِّيَاْحَ لَوَاْقِحَ ( سورة الحجر : 22

    ---------------------------------------------------------------------

    و هذا ما أثبته العلم الحديث إذ أن من فوائد الرياح أنها تحمل حبات الطلع لتلقيح الأزهار التي ستصبح فيما بعد ثماراً، فمن أخبر محمداً صلى الله عليه و سلم بأن الرياح تقوم بتلقيح الأزهار؟ أليس هذا من الأدلة التي تؤكد أن هذا القرآن كلام الله ؟؟؟



    -13 قال الله ) كُلَّمَاْ نَضَجَتْ جُلُوْدُهُمْ بَدَّلْنَاْهُمْ جُلُوْدَاً غَيْرَهَاْ لِيَذُوْقُواْ الْعَذَاْبَ ( النساء : 56
    ---------------------------------------------------------------------

    و قد أثبت العلم الحديث أن الجسيمات الحسية المختصة بالألم و الحرارة تكون موجودة في طبقة الجلد وحدها، و مع أن الجلد سيحترق مع ما تحته من العضلات و غيرها إلا أن القرآن لم يذكرها لأن الشعور بالألم تختص به طبقة الجلد وحدها. فمن أخبر محمداً بهذه المعلومة الطبية؟ أليس الله ؟؟



    - 14قال الله ) أَوْ كَظُلُمَاْتٍ فِيْ بَحْرٍ لُّجِّيٍّ يَغْشَاْهُ مَوْجٌ مِنْ فَوْقِهِ مَوْجٌ مِنْ فَوْقِهِ سَحَاْبٌ ظُلُمَاْتٌ بَعْضُهَاْ فَوْقَ بَعْضٍ إِذَاْ أَخْرَجَ يَدَهُ لَمْ يَكُدْ يَرَاْهَاْ وَ مَنْ لَمْ يَجْعَلِ اللهُ لَهُ نُوْرَاً فَمَاْلَهُ مِنْ نُّوْرٍ(
    النور : 40

    ---------------------------------------------------------------------

    لم يكن بإمكان الإنسان القديم أن يغوص أكثر من 15 متر لأنه كان عاجزاً عن البقاء بدون تنفس أكثر من دقيقتين و لأن عروق جسمه ستنفجر من ضغط الماء و بعد أن توفرت الغواصات في القرن العشرين تبين للعلماء أن قيعان البحار شديدة الظلمة كما اكتشفوا أن لكل بحر لجي طبقتين من المياه، الأولى عميقة و هي شديدة الظلمة و يغطيها موج شديد متحرك و طبقة أخرى سطحية و هي مظلمة أيضاً و تغطيها الأمواج التي نراها على سطح البحر، و قد دهش العالم الأمريكي (هيل) من عظمة هذا القرآن و زادت دهشته عندما نوقش معه الإعجاز الموجود في الشطر الثاني من الآية ((سَحَاْبٌ ظُلُمَاْتٌ بَعْضُهَاْ فَوْقَ بَعْضٍ إِذَاْ أَخْرَجَ يَدَهُ لَمْ يَكُدْ يَرَاْهَاْ)) و قال إن مثل هذا السحاب لم تشهده الجزيرة العربية المشرقة أبداً و هذه الحالة الجوية لا تحدث إلا في شمال أمريكا و روسيا و الدول الاسكندنافية القريبة من القطب و التي لم تكن مكتشفة أيام محمد صلى الله عليه و سلم و لا بد أن يكون هذا القرآن كلام الله) .



    - 15 قال الله ) غُلِبَتِ الرُّوْمُ*فِيْ أَدْنَى الأَرْضِ ( الروم :2-3

    ---------------------------------------------------------------------

    أدنى الأرض:البقعة الأكثر انخفاضاً على سطح الأرض و قد غُلِبَت الروم في فلسطين قرب البحر الميت, ولما نوقشت هذه الآية مع العالم الجيولوجي الشهير (بالمر) في المؤتمر العلمي الدولي الذي أقيم في الرياض عام 1979 أنكر هذا الأمر فوراً و أعلن للملأ أن هناك أماكن عديدة على سطح الأرض أكثر انخفاضاً فسأله العلماء أن يتأكد من معلوماته، و من مراجعة مخططانه الجغرافية فوجئ العالم (بالمر) بخريطة من خرائطه تبين تضاريس فلسطين و قد رسم عليها سهم غليظ يشير إلى منطقة البحر الميت و قد كتب عند قمته (أخفض منطقة على سطح الأرض) فدهش البروفيسور و أعلن إعجابه و تقديره و أكد أن هذا القرآن لا بد أن يكون كلام الله .


    - 17 قال الله ) أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللهَ يُزْجِيْ سَحَاْبَاً ثُمَّ يُؤَلِّفُ بَيْنَهُ ثُمَّ يَجْعَلُهُ رُكَاْمَاً فَتَرَى الْوَدْقَ يَخْرُجُ مِنْ خِلاْلِهِ وَ يُنَزِّلُ مِنَ السَّمَاْءِ مِنْ جِبَاْلٍ فِيْهَاْ مِنْ بَرَدٍ فَيُصِيْبُ بِهِ مَنْ يَشَاْءُ وَ يَصْرِفُهُ عَنْ مَنْ يَشَاْءُ يَكَاْدُ سَنَاْ بَرْقِهِ يَذْهَبُ بِالأَبْصَاْرِ( النور : 43---------------------------------------------------------------------

    يقول العلماء: يبدأ تكون السحب الركامية بعدة خلايا قليلة كنتف القطن تدفعها الرياح لتدمج بعضها في بعض مشكلة سحابة عملاقة كالجبل يصل ارتفاعها إلى 45ألف قدم و تكون قمة السحابة شديدة البرودة بالنسبة إلى قاعدتها، و بسبب هذا الاختلاف في درجات الحرارة تنشأ دوامات تؤدي إلى تشكل حبات البرد في ذروة السحابة الجبلية الشكل كم تؤدي إلى حدوث تفريغات كهربائية تطلق شرارات باهرة الضوء تصيب الطيارين في صفحة السماء بما يسمى (بالعمى المؤقت) و هذا ما وصفته الآية تماماً. فهل لمحمد صلى الله عليه و سلم أن يأتي بهذه المعلومات الدقيقة من عنده؟؟؟



    - 18 قال الله ) وَ لَبِثُواْ فِيْ كَهْفِهِمْ ثَلاْثَ مِائَةٍ سِنِيْنَ وَ ازْدَاْدُواْ تِسْعَاً ( الكهف : 25---------------------------------------------------------------------

    المقصود في الآية أن أصحاب الكهف قد لبثوا في كهفهم 300 سنة شمسية و 309 سنة قمرية، و قد تأكد لعلماء الرياضيات أن السنة الشمسية أطول من السنة القمرية بـ 11يوماً، فإذا ضربنا الـ 11يوماً بـ 300 سنة يكون الناتج 3300 و بتقسيم هذا الرقم على عدد أيام السنة (365) يصبح الناتج 9 سنين. فهل كان بإمكان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم أن يعرف مدة مكوث أهل الكهف بالتقويم القمري و الشمسي ؟؟؟



    -19قال الله ( وَ إِنْ يَسْلُبُهُمُ الذُّبَاْبُ شَيْئَاً لاْ يَسْتَنْفِذُوْهُ مِنْهُ ضَعُفَ الطَّاْلِبُ وَ المطْلُوْبُ ) الحج : 73
    ---------------------------------------------------------------------

    و قد أثبت العلم الحديث وجود إفرازات عند الذباب بحيث تحول ما تلتقطه إلى مواد مغايرة تماماً لما التقطته لذا فنحن لا نستطيع معرفة حقيقة المادة التي التقطتها و بالتالي لا نستطيع استنفاذ هذا المادة منها أبداً. فمن أخبر محمداً بهذا أيضاً؟أليس الله عز وجل العالم بدقائق الأمور هو الذي أخبره؟



    - 20قال الله ( وَ لَقَدْ خَلَقْنَاْ الإِنْسَاْنَ مِنْ سُلاْلَةٍ مِنْ طِيْنٍ*ثُمَّ جَعَلْنَاْهُ نُطْفَةً فِيْ قَرَاْرٍ مَكِيْنٍ*ثُمَّ خَلَقْنا النُّطْفَةَ عَلَقَةً فَخَلَقْنَاْ الْعَلَقَةَ مُضْغَةً فَخَلَقْنَاْ الْمُضْغَةَ عِظَاْمَاً فَكَسَوْنَاْ الْعِظَاْمَ لَحْمَاً ثُمَّ أَنْشَأْنَاْهُ خَلْقَاً آخَرَ فَتَبَاْرَكَ اللهُ أَحْسَنُ الْخَاْلِقِيْنَ ) المؤمنون : 11-13
    و قال الله ) يَاْ أَيُّهَاْ النَّاْسُ إِنْ كُنْتُمْ فِيْ رَيْبٍ مِنَ الْبَعْثِ فَإِنَّاْ خَلَقْنَاْكُمْ مِنْ تُرَاْبٍ ثُمَّ مِنْ نُّطْفَةٍ ثُمَّ مِن ْ عَلَقَةٍ ثُمَّ مِنْ مُضْغَةٍ مُّخَلَّقَةٍ وَ غَيْرِ مُخَلَّقَةٍ لِنُبَيِّنَ لَكُمْ ( الحج : 5
    ---------------------------------------------------------------------

    من الآيات الكريمة السابقة يتبين أن خلق الإنسان يتم على مراحل على النحو التالي :

    1- التراب: و دليل ذلك أن كافة العناصر المعدنية و العضوية التي يتركب منها جسم الإنسان موجودة في التراب و الطين و الدليل الثاني أنه بعد مماته سيصير تراباً لا يختلف عن التراب في شيء

    2- النطفة: و هي التي تخرق جدار البويضة و ينجم عن ذلك البيضة الملقحة (النطفة الأمشاج) التي تحرض الانقسامات الخلوية التي تجعل النطفة الأمشاج تنمو و تتكاثر حتى تصبح جنيناً متكاملاً كما في قوله تعالى إِنَّاْ خَلَقْنَاْ الإِنْسَاْنَ مِنْ نُّطْفَةٍ أَمْشَاْجٍ) الإنسان:2

    3- العلقة: بعد الانقسامات الخلوية التي تحدث في البيضة الملقحة تتشكل كتلة من الخلايا تشبه في شكلها المجهري ثمرة التوت (العلقة) و التي تتميز بقدرتها العجيبة على التعلق على جدار الرحم لتستمد الغذاء اللازم لها من الأوعية الدموية الموجودة فيه.

    4- المضغة: تتخلق خلايا المضغة لتعطي براعم الأطراف و أعضاء و أجهزة الجسم المختلفة فهي تتكون إذاً من خلايا مخلقة أما الأغشية المحيطة بالمضغة (الغشاء المشيمي و كذلك الزغابات التي ستتحول إلى الخلاص لاحقاً) فإنها خلايا غير مخلقة، و تحت الدراسة المجهرية تبين أن الجنين في مرحلة المضغة يبدو كقطعة لحم أو صمغ ممضوغ و عليها علامة أسنان و أضراس ماضغة.

    ألا يؤكد هذا قوله تعالى( مِنْ مُضْغَةٍ مُّخَلَّقَةٍ وَ غَيْرِ مُخَلَّقَةٍ) ؟ فهل كان لمحمد صلى الله عليه و سلم جهاز(إيكو) عرف من خلاله هذه الحقيقة ؟!

    5- ظهور العظام: ثبت علمياً أن العظام تبدأ بالظهور في نهاية مرحلة المضغة و هذا يوافق الترتيب الذي ذكرته الآية (فَخَلَقْنَاْ الْمُضْغَةَ عِظَاْمَاً(
    6- **اء العظام باللحم: لقد أثبت علم الأجنة الحديث أن العضلات (اللحم) تتشكل بعد العظام ببضعة أسابيع و يترافق ال**اء العضلي بال**اء الجلدي للجنين و هذا يوافق تماماً قوله تعالى فَكَسَوْنَاْ الْعِظَاْمَ لَحْمَاً(

    عندما يشرف الأسبوع السابع من الحمل على الانتهاء تكون مراحل تخلق الجنين قد انتهت و صار شكله قريب الشبه بالجنين و يحتاج بعض الوقت ليكبر و يكتمل نموه و طوله و وزنه و يأخذ شك له المعروف.

    و الآن: هل كان من الممكن لمحمد محمد صلى الله عليه و سلم أن يدلي بهذه المعلومات الطبية و قد عاش في عصر يسود فيه الجهل و التخلف؟؟؟

    _________________________ ______________
    لقد أُلقِيَت هذه الآيات العظيمة في مؤتمر الإعجاز الطبي السابع للقرآن الكريم عام 1982 و ما إن سمع العالم التايلاندي (تاجاس) المتخصص بعلم الأجنة تلك الآيات حتى أعلن على الفور و بدون تردد أن لا إله إلا الله محمد رسول الله، كما حضر المؤتمر البروفيسور الشهير ( كيث مور) و هو أستاذ كبير في الجامعات الأميركية و الكندية و قال (من المستحيل أن يكون نبيكم قد عرف كل هذه التفصيلات الدقيقة عن أطوار تخلق و تصور الجنين من نفسه و لا بد أنه كان على اتصال مع عالم كبير أطلعه على هذه العلوم المختلفة ألا و هو الله) و قد أعلن إسلامه في المؤتمر الذي عقد عام 1983 و سطّر معجزات القرآن باللغة العربية في كتابه الجامعي الشهير الذي يُدَرّس لطلاب الطب في كليات أمريكا و كندا.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-25-2008, 01:26 AM

Seif Elyazal Burae

تاريخ التسجيل: 01-14-2008
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: الاعجاز العلمي في القران الكريم والسنة (Re: عماد موسى محمد)

    الاخ عماد

    اطلعت علي كل الصور ونحتاج من ينزلها لتكتمل الصورة

    مودتي

    سيف
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-25-2008, 01:25 AM

Seif Elyazal Burae

تاريخ التسجيل: 01-14-2008
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: الاعجاز العلمي في القران الكريم والسنة (Re: bashir adam abdalla)

    الاخ بشير

    باذن الله سنواصل


    مودتي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-25-2008, 04:40 AM

صالح عبده
<aصالح عبده
تاريخ التسجيل: 11-16-2006
مجموع المشاركات: 3779

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: الاعجاز العلمي في القران الكريم والسنة (Re: Seif Elyazal Burae)

    بارك الله فيك
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-25-2008, 05:18 AM

عماد موسى محمد

تاريخ التسجيل: 03-17-2008
مجموع المشاركات: 15955

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: الاعجاز العلمي في القران الكريم والسنة (Re: صالح عبده)


    وهذه مشاركة أخرى:

    Quote: مزارع الرياح


    هكذا يحلو للاختصاصيين في العلوم أن يسموا تركيب أجهزة توليد الطاقة الكهربائية عن طريق الرياح على مساحات واسعة من الأرض بالمزارع فاللغة تستطيع أن تستوعب المصطلحات العلمية الحديثة وتعطيها أسماء مناسبة . وقد قال تعالى : '' حتى إذا كنتم في الفلك وجرين بهم بريح طيبة وفرحوا بها جاءتها ريح عاصف، وجاءهم الموج من كل مكان '' يونس آية 22 . وقال تعالى : '' أم أمنتم أن بعيدكم فيه تارة أخرى، فيرسل عليكم قاصفاً من الريح '' الإسراء : 69، وقال تعالى : عن جنة يتمناها كل إنسان وأصابه الكبر، وله أولاد صغار : ''فأصابها إعصار فيه نار فاحترقت '' البقرة : 226 .

    ومن هذه الآيات الكريمة نعلم أن الرياح أنواع، وأن خبراء الرياح ومهندسي الآلات الميكانيكية يراعون في خططهم هذه الأنواع من الرياح، ليحصدوا من مزارعهم الميكانيكية أكبر قدر من الطاقة الكهربائية لينيروا بها البيوت والمصانع والطرقات . ومن عجائب قدرة الله سبحانه التي أودعها في الريح أن هبوب ريح معتدلة سرعتها 16 ميلاً / ساعة ينتج عنها توليد طاقة كهربائية تكفي لإنارة عشرين منزلاً من خلال توربين واحد فقط مما ركبته شركة (وندماستر) الأمريكية عام 1973 على سيبل المثال . وحتى لا يتناقض العلم مع الدين فقد جاء تقسيم الرياح حسب العلم الحديث مطابقاً لتقسيم القرآن الكريم . فالنسيم بأنواعه الأربعة : الخفيف والمعتدل والنشط والقوي يطابق الريح الطبية في القرآن الكريم، وكذلك العاصف وهي خطرة بأنواعها الأربعة أيضاً، والقاصف التي تكسر أعالي الأشياء قصفاً، وكذلك الإعصار (الزوبعة) وهي تحدث في أماكن معينة كما بين العلم الحديث أي في الأماكن الحارة اليابسة .

    وإن مبدأ تكنولوجيا طاقة الرياح هو أقرب تقنيات بدائل الطاقة المطروحة للاستخدام تجارياً حسب قول جيمس مالينوسكي مدير إدارة تخطيط الإنتاج لدى شركة باسيفيك للكهرباء والغاز التي تشتري جميع الطاقة التي يمكن أن تنتجها مزراع الرياح . ويوجد لدينا في الأردن أربعة مصادر من أحد عشر مصدراً للطاقة الجديدة والمتجددة، وهي : '' الطاقة الشمسية، وطاقة الرياح، والإندماج النووي (مشروع السنكروتنرون)، والصخر الزيتي . وإذا ما استغل أي مصدر من هذه المصادر أو كلها مجتمعة، ولا سيما مع وجود اليورانيوم بكميات جيدة، فإن مستقبل الطاقة الجديدة والمتجددة سيكون جيداً في التعويض عن البترول وتأخذ الجمعية العلمية الملكية على عاتقها تنفيذ بعض مزارع حصاد الرياح كالتي في جرف الدراويش والعقبة والإبراهيمية وحوفا والطفيلة (المعلومات مستقاة من قسم الطاقة - الجمعية العلمية الملكية) . وتعتمد كمية الطاقة المتولدة عن الرياح اعتماداً كبيراً على سرعة الرياح واستمرارية هذه السرعة ومعدلات تغيرها مع الزمن، ولذلك فإن توافر المعلومات التفصيلية الدقيقة عن هذه المتغيرات أمر جدير بالدراسة اقتصاديات هذا المصدر . وفي أغلب الأحيان تجمع هذه المعلومات المختلفة الأهمية والدقة في الوطن العربي من أجل أغراض الرصد الجوي .

    ويعد الأردن من المناطق العربية التي يصلها مئة (100) واط على المتر المربع وعلى ارتفاع (10) أمتار من طاقة الرياح . وقد قام الأردن بعمل جرد لطاقة الرياح تم تقييمها ثم التعرف على التطبيقات المناسبة لهذا المورد الهام للطاقة، من خلال الجمعية العلمية الملكية التي نفذت عدة أبحاث في مجالي الطاقة الشمسية وطاقة الرياح، منها : مشروع الضخ باستخدام طاقة الرياح، ومشروع التعرف على موارد الأردن وإمكانياته في مجالي طاقة الرياح والطاقة الشمسية .



    [email protected]

    د. أحمد شقيرات
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-25-2008, 06:22 PM

Seif Elyazal Burae

تاريخ التسجيل: 01-14-2008
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: الاعجاز العلمي في القران الكريم والسنة (Re: عماد موسى محمد)

    الاخ عماد موس

    التحية لك وانت تغمرنا بهذا الفيض الرائع




    مودتي


    سيف
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-25-2008, 07:13 PM

عماد موسى محمد

تاريخ التسجيل: 03-17-2008
مجموع المشاركات: 15955

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: الاعجاز العلمي في القران الكريم والسنة (Re: Seif Elyazal Burae)


    كتب الزميل المحترم/ سيف اليزل:

    Quote: الاخ عماد موس

    التحية لك وانت تغمرنا بهذا الفيض الرائع




    مودتي


    سيف


    *ولك بمثلها -أخي سيف-فقد بادرت انت بفتح هذه النافذة فجئت لنا بالنور شلالا .
    لك احترامي.

    (عدل بواسطة عماد موسى محمد on 06-25-2008, 07:14 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-25-2008, 06:24 PM

Seif Elyazal Burae

تاريخ التسجيل: 01-14-2008
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: الاعجاز العلمي في القران الكريم والسنة (Re: صالح عبده)

    الاخ صالح

    وفيك ايضا


    مودتي


    سيف
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-25-2008, 06:44 PM

سيف النصر محي الدين محمد أحمد

تاريخ التسجيل: 04-12-2011
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: الاعجاز العلمي في القران الكريم والسنة (Re: Seif Elyazal Burae)

    بعد كده حقو نسميك الشيخ سيف البرعي

    على سبيل التحية يا ابو السيوف.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-25-2008, 07:19 PM

Seif Elyazal Burae

تاريخ التسجيل: 01-14-2008
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: الاعجاز العلمي في القران الكريم والسنة (Re: سيف النصر محي الدين محمد أحمد)

    الدكتور سيف النصر

    الف تحية

    الواحد بقي يخش المنبر ده يقرا فيه كلام غريب

    عن الصحابة رضوان الله عليهم

    قلنا نخش شوية نحفر في النت ممكن السيرة

    الاحنا قريناها زمان اتغيرت


    اللهم احفظ الدين يا رب


    مودتي


    سيف
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-25-2008, 09:29 PM

عماد موسى محمد

تاريخ التسجيل: 03-17-2008
مجموع المشاركات: 15955

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: الاعجاز العلمي في القران الكريم والسنة (Re: Seif Elyazal Burae)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-25-2008, 09:39 PM

عماد موسى محمد

تاريخ التسجيل: 03-17-2008
مجموع المشاركات: 15955

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: الاعجاز العلمي في القران الكريم والسنة (Re: عماد موسى محمد)

    *كلام علم! وحوار عبر فضائية الجزيرة،(سنريهم آياتنا في الآفاق وفي أنفسهم حتي يتبين لهم أنه الحق،أولم يكف بربك أنه علي كل شيئ شهيد)؟

    التعامل مع القرآن الكريم
    العلاج بالطاقة والشفاء بدون أدوية
    العلاج بالطاقة - الجزء الثاني
    الاثنين 20/2/1422هـ الموافق 14/5/2001م، (توقيت النشر) الساعة: 20:48(مكة المكرمة)،17:48(غرينيتش)
    إشكالية الطب والإيمان - الطب والقرآن
    مقدم الحلقة
    ماهر عبد الله
    ضيف الحلقة
    محمد جميل الحبال، طبيب استشاري في أمراض الكلى
    تاريخ الحلقة
    13/05/2001
    - الإعجاز العلمي في القرآن والإعجاز الطبي تحديداً
    - المقاصد من ذكر الإشارات العلمية والطبية في القرآن
    - بعض الإشارات والإعجازات الصريحة في القرآن
    - إقرار الغرب بالإعجاز العلمي في القرآن الكريم
    - مفهوم الاستنساخ البشري في القرآن الكريم
    - الإعجاز العلمي في نشر وجعل القرن القادم هو قرن الإسلام والقرآن
    - تجاور الإعجاز البياني اللغوي للعلمي في القرآن
    د. محمد جميل الحبال
    ماهر عبد الله
    ماهر عبد الله: أعزائي المشاهدين، سلام من الله عليكم وأهلاً ومرحباً بكم في حلقة جديدة من برنامج (الشريعة والحياة)، هذه الحلقة تأتيكم على الهواء مباشرة من بغداد العاصمة العراقية.
    لم نعلن عن موضوع هذه الحلقة لأسباب فنية صرفة باعتبار صعوبة الاتصال بين بغداد والدوحة، أما الموضوع الذي اخترناه لهذه الحلقة فهو عن إشكالية الطب والإيمان، الطب والقرآن. خلال القرن الماضي والجدلية تدور بين الإيمان والعلم، هل يمكن للعقل العلمي أن يتجاور وأن يتحايث وأن يتعايش مع العقل الديني الذي يوصف بأنه عقل غيبي، أم لا يمكن الجمع بين العقل العلمي والعقل الديني باعتباره عقلاً غيبياً، أحد جوانب هذا العلم الذي يفترض أنه يتناقض مع الدين والمعتقدات الدينية هو بلا شك الجانب الطبي الذي شهد أيضاً خلال القرن الماضي نقلات ونقلات نوعية وفارقة في حياة البشرية وغير مسبوقة.
    لمناقشة موضوع الإعجاز الطبي في القرآن والإعجاز العلمي بشكل عام يسعدني أن يكون ضيفي لهذه الحلقة الدكتور محمد جميل الحبال، والدكتور محمد جميل الحبال في الأساس هو طبيب استشاري متخصص في أمراض الكلى، وهو زميل وعضو كليات الأطباء الملكية في بريطانيا، كما أنه عضو في الجمعية الطبية العراقية، والجمعية الطبية العربية، وتلك الأوروبية والمتخصصة في أمراض وزرع الكلى، للدكتور محمد جميل الحبال أكثر من 40 بحثاً منشوراً في تخصصه الطبي ذي الصلة بموضوع الكلى وأمراضها وطرق زراعتها، وهو في الآونة الأخيرة عضو في الهيئة التأسيسية.. في الهيئة الاستشارية لمركز الإعجاز العلمي في القرآن والسنة في جامعة صدام للعلوم الإسلامية، له مجموعة كبيرة من البحوث كما ذكرنا في مجال تخصصه العلمي.
    ولكن سبب اختيارنا له في هذه الحلقة هو أن له أيضاً أبحاثاً منشورة فيما يتعلق بالإعجاز الطبي في القرآن، لعل أشهر ما كتب الدكتور في هذا المجال، ثلاثة كتب: "الطب في القرآن"، العلوم في القرآن، "والعلوم المعاصرة في خدمة الداعية الإسلامي"، وله أبحاث أخرى منشورة في بعض المجلات العربية والإسلامية، دكتور محمد جميل، اسمح لي أولاً أن أرحب بك في (الجزيرة).
    د. محمد جميل الحبال: مرحباً بك.
    الإعجاز العلمي في القرآن الكريم والإعجاز الطبي تحديداً
    ماهر عبد الله: السؤال الذي يتبادر إلى الذهن، كونك مهتم بموضوع الإعجاز العلمي في القرآن الكريم والإعجاز الطبي تحديداً بحكم التخصص، سؤال دائماً يُطرح عندما نتعرض للعلم والقرآن، القرآن في المقام الأول كتاب توحيد، كتاب هداية، كتاب ترغيب وترهيب، يحبب الناس بالجنة، يبعدهم عن النار بناء على علاقة بالله –سبحانه وتعالى- من خلال العبودية. لماذا لا نقصر دور القرآن على هذا، لماذا نريد أن نقول أن في القرآن جانب علمي؟
    د. محمد جميل الحبال: بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله ومن والاه، الإخوة المشاهدين، في كل مكان السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، أولاً أرحب بك يا أخي الأستاذ ماهر عبد الله في بلدك الثاني العراق، فأهلاً ومرحباً بك.
    ماهر عبد الله:
    أهلاً بيك يا سيدي.
    د. محمد جميل الحبال: وأقول وبالله التوفيق، بأن القرآن الكريم هو كتاب هداية، وعقيدة، وإيمان، وإرشاد، ومنهج للحياة –كما تعرفون- وقد أكد الباري –عز وجل- في كثير من الآيات على هذه المهمة قال تعالى بسم الله الرحمن الرحيم، (إن هذا القرآن يهدي للتي هي أقوم، ويبشر المؤمنين الذين يعملون الصالحات بأن لهم أجراً كبيراً) فإذن الهدف الأساسي للقرآن هو تكوين الإنسان الصالح وإقامة المجتمع الفاضل، الذي يقوم على أساس من أركان الإيمان، خاصة الإيمان بالله –عز وجل- وحده لا شريك له وباليوم الآخر، يقول الباري –عز وجل- (هذا بلاغ للناس ولينذروا به وليعلموا أنما هو إله واحد وليَذكر أولو الألباب) ويقول أيضاً مخاطباً نبيه المصطفى –صلى الله عليه وسلم- بسم الله الرحمن الرحيم (يا أيها النبي إنا أرسلناك شاهداً ومبشرا ونذيرا وداعياً إلى الله بإذنه وسراجاً منيراً) فإذن القرآن الكريم هو كتاب توحيد، وهداية، ومنهاج حياة بالدرجة الأساس، ثم إنه المعجزة الكبرى، والخالدة، والمتجددة للرسول –صلى الله عليه وسلم- فقد أيد الله –سبحانه وتعالى- الأنبياء والمرسلين بالمعجزات المادية الحسية ولكن أيده، أيد نبيه المصطفى –وهو خاتم الأنبياء والمرسلين- بالمعجزة الدائمية الكبرى المتجددة وهي القرآن الكريم، وهي معجزة عقلية علمية، قال المصطفى صلى الله عليه وسلم..
    ماهر عبد الله [مقاطعاً]: كيف تجمع بأنها معجزة علمية، وبين ما تفضلت من أنها هداية في المقام.. في المقام الأول؟
    د. محمد جميل الحبال: لأن الباري –عز وجل- يقول في محكم كتابه في سورة العنكبوت على لسان الكافرين (وقالوا لولا أنزل عليه آيات من ربه، قل إنما الآيات عند الله وإنما أنا نذير مبين، أولم يكفهم أنا أنزلنا عليك الكتاب يتلى عليهم، إن في ذلك لرحمة وذكرى لقوم يؤمنون) فإذاً القرآن الكريم بكونه خاتم الكتب المقدسة فقد جعله الله حاوياً لكافة العلوم وشاملاً وكاملاً، والقرآن الكريم –كما تعلم أخي ماهر- هو كلام اللي وصفة من صفاته، والكلام صفة المتكلم، فلما كان الباري –عز وجل- له الكمال المطلق فإذن كتابه القرآن الكريم له صفة الكمال المطلق، وله الشمولية العامة..
    ماهر عبد الله [مقاطعاً]: طب اسمح لي، مأساة الشمولية إنه قد تفهم إنه ثمة تفصيل، وتفصيل ممل في الجوانب العلمية كما هناك تفصيل في الجوانب الأخرى التشريعية والعقائدية، هل هذا الكمال تقصد به أنه ثمة تفصيل دقيق لبعض الجوانب العلمية؟
    د. محمد جميل الحبال: لقد ذكر القرآن الكريم أسس العلوم، قال –تعالى- في سورة النحل (ونزلنا عليك القرآن تبياناً لكل شيء، وهدىً ورحمة وبشرى للمسلمين) فذكر أسس العلوم، كما يقول الإمام أبو حامد الغزالي، المتوفي سنة 505هـ يقول في كتابه "جواهر القرآن": "إن جميع العلوم الكونية بالقوة موجودة في القرآن الكريم، وعلى الناس أن يحولوها إلى الفعل "فهناك أسس العلوم، وقواعدها الأساسية موجودة في القرآن الكريم وهذا الشيء اعتبره شيء بديهي لأنه كما قلت لك، أن القرآن هو خاتم الكتب السماوية، فكان فيه هذه الإشارات العلمية المختلفة في كافة العلوم التجريبية إضافة إلى العلوم الشرعية والعقائدية.
    ماهر عبد الله: طب، لو أعدت عليك أنا السؤال بصيغة أخرى، كونك ذكرت أن فيه إشارات.. باعتقادك حيث أنك طبيب وخلال نقاشنا يعني تبين لي أنك أنت درست شيئاً في أصول الفقه وشيء من الحديث، للحديث عن الإعجاز في السُنة أيضاً، باعتقادك من خلال هذه القراءات، من خلال كونك طبيب وملم ببعض جوانب الشريعة الإسلامية، لماذا اهتم القرآن بطرح هذه المواضيع العلمية؟ يعني هل ثمة هدف؟
    د. محمد جميل الحبال: نعم.
    ماهر عبد الله: أو هي فقط لنقول أنه كتاب كامل؟
    د. محمد جميل الحبال: نعم.. لقد قمت بقراءة القرآن، قراءة تدبر في مجال تخصصي الدقيق.. الطب، وكذلك في المجال العلوم الكونية الأخرى واستنتجت أن هناك أكثر من 1200 آية في القرآن الكريم لها علاقة بالعلوم الكونية المختلفة، العلوم الطبية، والفيزياء، والكيمياء، والهندسة، والأحياء من نبات وحيوان، وعلوم البحار، والجبال والأنهار والفلك وأيضاً علوم الإحصاء، وغيرها من العلوم الكونية التي سنتطرق إلى بعض الأمثلة، القرآن الكريم أخي العزيز أستاذ ماهر، في القرآن 6236 آية.
    ماهر عبد الله: أيوه.
    د. محمد جميل الحبال: 1200 آية إشارات علمية، يعني تقريباً..
    ماهر عبد الله [مقاطعاً]: طب سؤالي.. طب بس لماذا، لماذا أشار هذه الإشارات العلمية، ما هو الهدف منها؟
    د. محمد جميل الحبال: نعم.. المقاصد القرآن الكريم لهذه الإشارات عديدة أولاً: لتعزيز أركان الإيمان، لأن القرآن الكريم كتاب هداية وإيمان..
    ماهر عبد الله: اسمح لي أن نؤجلها شيئاً من الوقت.
    د. محمد جميل الحبال: نعم.
    [فاصل إعلاني]
    المقاصد من ذكر الإشارات العلمية والطبية في القرآن الكريم
    ماهر عبد الله: مولانا، كنا سألناك عن الأهداف، لماذا تعرض القرآن للجوانب العلمية باختصار؟
    د. محمد جميل الحبال: المقاصد من ذكر الإشارات العلمية والطبية في القرآن الكريم، مقصد إيماني ومقصد علمي، المقصد الإيماني لأن القرآن الكريم كتاب إيمان وعقيدة وإرشاد بالدرجة الأولى، فذكر الباري –عز وجل- هذه الإشارات لتعزيز الإيمان وتقويته في النفوس، لذلك ففي الدراسة التي أشرت إليها، التي قمنا بها في كتابنا "العلوم في القرآن" وكان عدد الآيات العلمية في القرآن أكثر من 1200 آية أي نسبة 20%، قمنا بدراسة الأركان الإيمانية الموجودة في هذه الآيات فوجدنا أن نسبتها أكثر من 93%، ذات قيمة إحصائية عالية جداً، هناك ربط وثيق بين الإشارات العلمية والإشارات الإيمانية في القرآن الكريم.
    ماهر عبد الله: مثل.. مثل إيش؟
    د. محمد جميل الحبال: نأخذ مثلاً الآية الخامسة من سورة الحج، بسم الله الرحمن الرحيم (يا أيها الناس إن كنتم في ريب من البعث) –من يوم القيامة، فإليكم الدليل- (فإنَّا خلقناكم من تراب ثم من نطفة ثم من علقة ثم من مضغة مخلقة وغير مخلقة لنبين لكم، ونقر في الأرحام ما نشاء إلى أجل مسمى، ثم نخرجكم طفلاً، ثم لتبلغوا أشدكم، ومنكم من يُتوفى ومنكم من يرد إلى أرذل العمر لكي لا يعلم من بعد علم شيئاً) هذه الآية لحد الآن 5 علوم طبية: أصل الإنسان، علم الأجنة، علم طب النساء،طب الأطفال، مراحل النمو، ثم أيضاً طب الشيخوخة، ثم التكملة (وترى الأرض هامدة فإذا أنزلنا عليها الماء اهتزت وربت وانتبت من كل زوج بهيج) في الزراعة والنبات، ثم ماذا يأتي الجواب، الجواب للسؤال الأول، (يا أيها الناس إن كنتم في ريب من البعث) فإليكم الدليل هذه العلوم التجريبية الصرفة، التي أثبت العلم الحديث أحقيتها وصحتها، الجواب الآية التي تليها (ذلك بأن الله هو الحق، وأنه يحيي الموتى، وأنه على كل شيء قدير، وأن الساعة لا ريب فيها، وأن الله يبعث من في القبور) في يوم القيامة، مثال آخر لتوضيح السؤال..
    ماهر عبد الله [مقاطعاً]: لا.. خلينا، طيب هذا الهدف الأول، تعزيز الإيمان، أهداف أخرى؟
    د. محمد جميل الحبال: نعم.. نعم، أهداف العلمية، تشجيع البحث العلمي، عندما ذكر هذه الإشارات في.. في بصورة عرضية، أيضاً هناك إشارات علمية (أيحسب الإنسان أن يترك سدى، ألم يكن نطفة من مني يمنى، ثم كان علقة فخلق فسوى، فجعل منه الزوجين الذكر والأنثى، أليس ذلك بقادر على أن يحيي الموتى)، فإذن السبب إيماني بالدرجة الأولى، وعلمي بالدرجة الثانية، فعلى العلماء والمتخصصين أن يبحثوا بهذه الإشارات العلمية التي جاءت تعزيزاً لأركان الإيمان، لأن الجانب المادي والعلمي تحقق كما نقول.. الطرف الأول من المعادلة صحيحاً، فإذن الطرف الثاني الغيبي..
    ماهر عبد الله: يجب أن يكون.
    د. محمد جميل الحبال: أيضاً يجب إنه يكون صحيحاً، فاستدلت بالمحسوس المادي للوصول إلى تعزيز الأركان الإيمانية الغيبية غير المحسوسة، وفي القرآن من هذه الأمثلة كثير جداً الربط بين الإشارات العلمية والإشارات الإيمانية.
    ماهر عبد الله: طيب، ثمة أهداف أخرى، غير تعزيز الإيمان، تشجيع البحث العلمي فيما تعتقد؟
    د. محمد جميل الحبال: نعم، لقراءة مقدرة الباري –عز وجل- ودقيق صنعه،وكمال مخلوقاته وهذا دلالة على وحدانيته، لأن المخلوقات التي خلقها الباري –عز وجل- وهذا الكون الذي أبدعه وخلق كل شيء فقدره تقديرا، عندما تأتي هذه العلوم وتكتشف هذه القوانين وهذه النظم التي أبدعت الكون، فإنها ستصل مؤكداً أن هناك خالق مبدع واحد أحدٌ فردٌ صمدٌ، إضافة إلى بيان النعم التي أنعمها الباري –عز وجل- على عباده من خلال هذه المخلوقات، ثم لتثبيت الإيمان في نفوس الناس وإقامة الحجة على غير المسلمين، في بيان هذه الإشارات العلمية.
    ماهر عبد الله: كيف تقوم الحجة؟
    د. محمد جميل الحبال: بأن.. ليثبت الله الذين آمنوا.. (قل أنزله روح القدس من ربك بالحق ليثبت الذين آمنوا وهدىً وبشرى للمسلمين) فهذه تثبيت للمؤمنين وتعزيز للمسلمين، وإعادة الثقة إلى نفوسهم، وإقامة الحجة عليهم، لأن هذه العلوم كما سنذكر –إن شاء الله- في الأمثلة القادمة، أثبتها العلم التجريبي بأنها صحيحة، فإذاً تكون هذه حجة عليهم لأنهم يعتقدون بالعلم وبالبرهان العلمي، فيكون دليل مادي ملموس على أحقية وصدق القرآن وأنه وحيٌ أوحاه الله إلى.. على قلب الرسول –صلى الله عليه وسلم- وسلم.
    ماهر عبد الله: طيب.. كيف، كيف بعد ما عرفنا أهداف ذكر، الإشارات العلمية كما أسميتها، كيف تمت هذه الإشارات، هل هي كلها من نوع واحد، هل هي كلها من باب فقط تعزيز الإيمان بأسلوب لغوي واحد، أسلوب بياني واحد، أو ثمة طرق متعددة أشار بها القرآن إلى هذه الجوانب العلمية؟
    د. محمد جميل الحبال: لقد أشار القرآن الكريم.. لأنه كتاب معجز وإعجازه الأول في البيان واللغة، لأنه تحدى العرب وفطاحلة اللغة عند نزول الرسالة بالبيان والبلاغة، فأعجزهم كما هو معروف، فقد تحدث القرآن أيضاً إلينا بالبلاغة العلمية وكأن القرآن نزل الآن في القرآن الحادي والعشرين، والأشكال التي تحدث بها القرآن، الإشارات العلمية في القرآن الكريم،
    كوني كطبيب فإني سأذكر.. سأركز في الأمثلة على الأمور الطبية، في الجانب الطبي، أولاً: الإشارات الصريحة الواضحة، وثانياً: الإشارات الإجمالية، وثالثاً: الإشارات الاستنباطية.
    فمن أمثلة الإشارات الطبية أو العلمية الواضحة أو نقول المباشرة، قول الباري –عز وجل- في سورة الأنبياء (وجعلنا من الماء كل شيء حي، أفلا يؤمنون) الماء أساس الحياة، الآن الماء أخي ماهر كما تعلم، إينما وجد الماء وجُدت الحياة..
    ماهر عبد الله: يبدو أن التفصيل سنضطر لتأجيله..
    [موجز الأخبار]
    بعض الإشارات والإعجازات الصريحة في القرآن الكريم
    ماهر عبد الله: دكتور، قاطعناك وأنت تتحدث عن ما أسميته بالإشارات الصريحة والواضحة في القرآن الكريم، وابتدأت بذكر الماء (وجعلنا من الماء كل شيءٍ حي) الإشارات الصريحة بالقرآن الكريم ما المقصود بها؟
    د. محمد جميل الحبال: يعني واضحة مثل هذه الآية في.. من سورة الأنبياء يقول الباري –عز وجل- (وجعلنا من الماء كل شيء حي) فهذه الآية فهمها الأولون، وفي الوقت الحاضر، وسيفهمها في المستقبل الناس فهماً واضحاً، أن الماء أساس الحياة، ولكن التقدم العلمي أظهر لنا تفاصيل كثيرة أثبتت هذا المفهوم، فالماء –كما تعلم- أخي ماهر- هو أساس كل حياة، وكل المخلوقات الحية من الفيروس الذي لا يرى إلا بالمجهر الإلكتروني إلى الإنسان، مروراً بالمملكة النباتية والمملكة الحيوانية، لا يوجد كائن حي بدون ماء، ولكن قد تختلف النسبة، نعم تختلف النسبة، فمثلاً النباتات والحيوانات الصحراوية تكون نسبة الماء في أجسامها قليلة، والنباتات والحيوانات المائية أو البحرية تكون نسبة الماء فيها عالية، ولكن لابد من الماء، لأن الماء أساس للعمليات الأيضية البيولوجية والتفاعلات الكيمياوية في داخل الخلية، فهو مذيب جيد وضروري لنقل المواد الغذائية والفضلات من وإلى الخلايا والأنسجة.
    كذلك فإن الماء له من الخواص الفيزيائية ما جعله أيضاً أساس الحياة، فالسوائل جميعاً عندما تتحول من الحالة السائلة إلى الحالة الانجمادية، كثافتها تكثر وتثقل ما عدا الماء، الله –سبحانه وتعالى- جعل فيه هذه الخاصية المتفردة فإنه عندما يصل إلى درجة 4 مئوية يكبر حجمه وتقل كثافته ويخف وزنه، ولذلك يطوف الجليد، يطوف في المحيطات وفي البحيرات المنجمدة، فلو كان ثقيلاً لترسب وقضى على الكائنات النباتية والحيوانية في هذه المحيطات.
    ماهر عبد الله: في قاع المحيطات.. نعم.
    د. محمد جميل الحبال: ولانعدمت الحياة، لأنه إذا انعدمت الحياة في المياه تنعدم في اليابسة أيضاً، فهذا مدلول اليابسة أيضاً، فهذا مدلول لهذه الآية الكريمة.
    ماهر عبد الله: هل هذه.. هل هذه الإشارة الصريحة الوحيدة في القرآن والكريم؟
    د. محمد جميل الحبال: لأ.. هناك إشارات كثيرة، العسل مثلاً..
    ماهر عبد الله [مقاطعاً]: هو بالمناسبة يعني حتى الهواء الذي نتنفسه، بعد التجارب الكيمياوية على الأكسجين الذين يخرج من الأشجار، في التفاعلات الكيمياوية التي.. حتى الأكسجين الذي يخرج من الأشجار، في التفاعلات الكيمياوية التي.. حتى الأكسجين الذي يخرج من الأشجار أصله الماء وليس ثاني أكسيد الكربون لأنه في تفاعل الأشجار ثمة أكسجين يأتي من الماء وأكسجين يأتي من ثاني أكسيد الكربون يشكل.. الشجر، ثبت علمياً أنه حتى الهواء اللي هو أخطر لحياتنا من الماء، أيضاً منبع الأكسجين الذي يرد فيه يأتي من الماء أيضاً، اتفضل قلت..
    د. محمد جميل الحبال: سبحان الله، ذكرتني بقضية مهمة، وهي الخاصية الشعرية الفيزيائية للماء، فبالخاصية الشعرية يصعد الماء من الجذور في النباتات إلى الأوراق، بدون مضخات، هذه الخاصية المتفردة التي جعلها الله –عز وجل- للماء لنمو النباتات، ثم هناك شيء آخر مهم جداً، هناك نوع من البكتريا تموت في الهواء، الهواء كم هو أساسي بالنسبة لنا وللكائنات الحية، لكن هناك نوع من البكتريا تسمى البكتريا اللاهوائية. Un airopic pacateria باللغة الإنجليزية، إذا عرضتها للهواء تموت، فالباري –عز وجل- لم يقل وجعلنا من الهواء كل شيء حي، وقال (وجعلنا من الماء كل شيء حي) ثم قال (أفلا يؤمنون) لأن الغاية من الإشارة العلمية غاية إيمانية بالدرجة الأولى.
    ماهر عبد الله: طيب.. إشارة كنت ستتحدث عن إشارة أخرى صريحة سميتها.
    د. محمد جميل الحبال: العسل، المنتجات من النحل، يقول الباري –عز وجل- في سورة النحل أعوذ بالله من الشيطان الرجيم، بسم الله الرحمن الرحيم (وأوحى ربك إلى النحل أن اتخذي من الجبال بيوتاً ومن الشجر، ومما يعرشون، ثم كلي من كل الثمرات، يخرج من بطونها شراب مختلف ألوانه فيه شفاء للناس، إن في ذلك لآية لقوم يتفكرون) فقال أن الذي يخرج من النحل، الذي.. أهم شيء هو العسل، الحقيقة منتجات النحلة ليس فقط العسل، أهمها العسل، قال (يخرج من بطونها شراب مختلف ألوانه) العسل، الشمع، شمع العسل الـ proples ، الكعبر، ثم الرحيق.. رحيق اللقاح، ثم أيضاً سم النحل، كل هذه لها فوائد طبية ثبتت في العلم التجريبي الحالي.
    ماهر عبد الله: حتى سم النحل؟!
    د. محمد جميل الحبال: حتى سم النحل نعم، يفيد لعلاج التهاب المفاصل المزمن، وهناك دراسات كثيرة في فائدته في كثير من أمراض الروماتيزم، الذي يهمنا العسل فإذن هو شفاء..
    ماهر عبد الله [مقاطعاً]: بس بالمناسبة إذا كان هو مفيد يعني لماذا تسمونه سماً، سم النحل يعني لماذا لم يسم باسم آخر؟
    د. محمد جيل الحبال: لأنها.. لأن النحلة لأنها.. لأن النحلة تستعمله للدفاع عن نفسها، كوسيلة للدفاع، فالعسل –أخي العزيز- فيه أكثر من 80 مادة من الفايتمينات السكريات، 15 نوع من السكريات، خاصة الفركتوز والجلوكوز وكذلك المعادن، وهناك أيضاً الأحماض الأمينية، وهناك.. عندما تقرأ تحليل العسل في الكتب الطبية نجد في النهاية حوالي 5% أو أقل un classified غير معلوم.
    un known لحد الآن لم تكتشف بعض أسرار العسل، فهو إضافة لكونه غذاء فهو شفاء، فبالباري –عز وجل- قال (فيه شفاء للناس) يعني هو كدواء فيه شفاء، ذكر القرآن الكريم كلمة الشفاء في القرآن عدة مرات، في مواضع كثيرة (وننزل من القرآن ما هو شفاء ورحمة للمسلمين) (قل هو للذين آمنوا هديً وشفاء) (يا أيها الناس قد جاءكم موعظة من ربكم وشفاء لما في الصدور) هذه شفاء نفسي، إيماني، روحاني، قد يتحول إلى مادي أيضاً، ولكن هنا في هذه آية صريحة (فيه شفاء للناس) كعلاج ودواء إضافة إلى إنه كغذاء.
    والإشارة الأخرى الصريحة أيضاً في القرآن الكريم عن مراحل علم الأجنة، علم الجنين، أسألك –أخي ماهر- إذا تسمح لي، لماذا سمي الجنين جنيناً؟
    ماهر عبد الله: لا، نحن الذين نسأل وأنتم تجيبون!
    د. محمد جميل الحبال: نعم، الجنين سمي جنين، من ناحية اللغة العربية، الشيء المخفي المختفي من الجن..
    ماهر عبد الله: جن الليل.. نعم.
    د. محمد جميل الحبال: نعم فجن أي أسدل بظلامه وستر الأشياء، فالجنين هو المخلوق في داخل أمه، المجهول، ولا يعلم إلا بعد ولادته، ولكن القرآن الكريم، هناك ذكر في القرآن الكريم أكثر من 40 آية في خصوص، في خصوص علم الأجنة، موزعة على 28 سورة، سأختصرها في آيتين من سورة المؤمنون بسم الله الرحمن الرحيم (ولقد خلقنا الإنسان من سلالة من طين، ثم جعلناه نطفةً في قرار مكين، ثم خلقنا النطفة علقة، فخلقنا العلقة مضغة، فخلقنا المضغة عظاماً، فكسونا العظام لحماً، ثم أنشأناه خلقاً آخر، فتبارك الله أحسن الخالقين) ذكر هذه المراحل قبل أكثر من 14 قرناً، وجاء العلم الحديث والطب الحديث في النصف الثاني من القرن العشرين، باستعمال المناظير الداخلية (الأبروسكوب) واستعمال أجهزة (السونار) الصوتية، واكتشف العلماء وعلماء الأجنة أن هذا لمراحل المذكورة في القرآن صحيحة 100%.
    إقرار الغرب بالإعجاز العلمي في القرآن الكريم
    حتى أن المؤتمر الخامس للإعجاز العلمي في القرآن والسنة الذي عقد في (موسكو) في عام 95 أقر هذه المراحل كأحسن تصنيف لعلم الأجنة في الطب، وقام الدكتور (موريس بوكاي) عفواً الدكتور (كيث مور) الأستاذ البروفيسور كيث مور، عالم الأجنة الشهير في جامعة (تورنتو) في كندا، وألف كتاباً اسمه.. "علم الأجنة السريري" وفي طبعته الثالثة أدخل هذه المراحل المذكورة في القرآن في كتابه، كل فصل بما يناسبه من هذه المراحل اعترافاً منه بأن هذه المراحل صحيحة وواضحة وصريحة.
    وهنا أقول لك أخي العزيز، بعد أن ذكر القرآن الكريم في هذه الآية مراحل علم الأجنة، قال في نفس الآية (ثم إنكم بعد ذلك لميتون، ثم إنكم يوم القيامة تبعثون) فخاطب الماديين والذين لا يؤمنون بالأمور الغيبية، أن هذا علم الأجنة، العلوم المجهولة التي أصبحت معروفة ومثبتة علمياً وصحيحة، فإذن العلوم الغيبية أيضاً يجب أن تكون صحيحة، فمن الذين أخبر المصطفى –صلى الله عليه وسلم- قبل أكثر من 14 قرناً وهو الأمي، في بيئة أمية، ولم تكن له هذه الأجهزة للتوصل إلى هذه الحقائق.
    ثم يصف القرآن الكريم علقة.. علقة، مضغة.. مضغة، هذا الذي اكتشف. وهناك حقيقة أخرى في علم الأجنة، أن البيضة عندما تخرج من المبيض إلى قناة الرحم، قناة (فالوب) في رحلتها إلى الانغراس في بطانة الرحم تدور حول محورها بعكس اتجاه عقرب الساعة، لقد لاحظت فيلم بالفيديو مصور رائع جداً للبيضة وهي تنتقل في هذه الرحلة وتحيطها الحيوانات المنوية في دوران عكس اتجاه عقرب الساعة، مثل دوران الحجيج أو الطواف حول الكعبة، فالكون كله من الذرة إلى المجرة يدور بهذا الاتجاه، الإلكترونات حول الذرة تدور بعكس اتجاه عقرب الساعة، والأرض كذلك بعكس.. حول نفسها وحول الشمس، والقمر الذي هو تابع للأرض يدور حول نفسه وحول أمه الأرض بعكس اتجاه عقرب الساعة، والمجموعة الشمسية تدور حول الشمس بعكس اتجاه عقرب الساعة..
    ماهر عبد الله [مقاطعاً]: هذه دعوة لصنع ساعة إسلامية تدور بعكس اتجاه ما..!
    د. محمد جميل الحبال [مستأنفاً]: فالكون –أخي العزيز- من الذرة إلى المجرة وحتى البيضة في قناة الرحم تدور بهذا الاتجاه هذا دليل على وحدانية الله، الله واحد أحد جعل قانونه واحد في المخلوقات، وجعلها تسير بنظام واحد متصل متناسق.
    ماهر عبد الله: أنا أذكر أنك يعني عندما أريتني هذا الكتاب قبل الحلقة، فيه كثير من الكلام بالعربية.
    د. محمد جميل الحبال: نعم.
    ماهر عبد الله: لماذا ذكر الكلام بالعربية؟
    د. محمد جميل الحبال: آيات في القرآن الكريم.. مثلاً نطفة هنا يذكر النطفة باللغة العربية ثم..
    ماهر عبد الله [مقاطعاً]: وهذا رجل ليس بمسلم.
    د. محمد جميل الحبال [مستأنفاً]: نعم.. نعم، هو عالم جليل واعترف لكونه عالم.. فذكر هذه المسائل، وعندما سئل، لقد سمعت له تصريحاً لأحد، في أحد وكالات الأنباء، فقالوا له عندما أدخلت هذه المعلومات، هل أنت تحولت إلى دين الإسلام إلى كونك مسلم؟ قال: "إن.. إن محمد وعيسى ينبعان من مشكاة واحدة".
    ماهر عبد الله: هذا تعبير، تعبير نجاشي الحبشة أيضاً، قاله لـ..
    د. محمد جميل الحبال: لكنه كعالم، فهذه أمور صحيحة فأدخلها في كتابه، وهذا حجة على العلماء في الغرب وفي كل أنحاء العالم.
    ماهر عبد الله: يعني كلام جميل، يعني أجد نفسي مضطر أن أسألك عن إشارات صريحة أخرى قبل أن نتحدث عن الإجمالية والاستنباطية.
    د. محمد جميل الحبال: قرار مكين أيضاً، (في قرار مكين) الباري –عز وجل- عندما ذكر النطفة (ثم جعلناه نطفة في قرار مكين) النطفة الملقحة عندما تأتي وتتجه إلى جزء معين من الرحم ليس إلى مكان عشوائي في القسم العلوي الخلفي من الرحم، الرحم يشبه الكمثرى، وتأتي هذه البيضة المخصبة وتنغرس في القسم الخلفي العلوي من الرحم، فالباري –عز وجل- هو الذي هداها إلى هذا الموضع، إنها خلية واحدة لا عقل لها، فمن الذي هداها؟! ربُّنا (الذي أعطى كل شيء خلقه ثم هدى) وهذا الرحم الله –سبحانه وتعالى- جعله في عظام الحوض في قرار يعني مكين، أمين محاط..
    ماهر عبد الله: مستقر محمي.
    د. محمد جميل الحبال: محمي بكافة الوسائل الفسلجية، والميكانيكية، والعضلية، وتغذية الدم، والهرمونات، فهذه أيضاً من الإشارات –إن شاء الله- الواضحة في القرآن الكريم.
    [فاصل إعلاني]
    ماهر عبد الله: فاتني أن أذكر وأن أعتذر للأخوة الذي يشاركون معنا في العادة عبر الفاكس أننا لن نستطيع –للأسف الشديد ولأسباب فنية صرفة- لن نستطيع استقبال الفاكسات، كما لن نستطيع التعامل مع الإنترنت، وسنقتصر المشاركات لأغراض هذه الحلقة على الاتصالات الهاتفية، الكثير منكم سيقولون: أن هذا ما نفعله في العادة، ولكن هذه المرة "مُكره أخاك لا بطل".
    سيدي، قلت لي: هناك إشارات صريحة في القرآن الكريم، وتحدثنا عن.. عن بعضها وكانت إشارات يعني جميلة وإعجازية، تحدثت أيضاً عن إشارات إجمالية، وصفتها بأنها إجمالية أولاًك: ماذا تقصد بإشارات إجمالية؟
    د. محمد جميل الحبال: إجمالية يعني القرآن الكريم بعض المرات يذكر الإشارات العلمية والطبية بصورة إجمالية بصورة غير مباشرة، لأن القرآن الكريم نزل في.. في وقت نزوله والأمة العربية في ذلك الوقت لم تكن قد حصلت على التقدم العلمي كما هو عليه الآن، فلو ذكر لها الأمور بصورة صريحة علمية لما استوعبتها، والرسول –صلى الله عليه وسلم- يقول "أُمرت أن أخاطب الناس على قدر عقولهم" فتضمنت هذه الإشارات.. إشارات علمية وجاءت العلوم والتقدم العلمي فكشفت عن معانيها التي سأذكر لكم بعضاً منها، كمثلاً: الجلد مركز الإحساس، يقول الباري –عز وجل- في سورة النساء بسم الله الرحمن الرحيم (إن الذين كفروا سوف نُصليهم ناراً كلما نضجت جلودهم بدلناهم جلوداً غيرها ليذوقوا العذاب) فهذه إشارة إجمالية غير مباشرة بأن الجلد مركز للإحساس، وهذا ما كشفه علم التشريح والفسلجة الحديثين أن نهايات الأعصاب التي.. التي هي مسؤولة عن الألم والحرارة Pain recepter، Thermer recepter موجودة بصورة رئيسية في الجلد..
    ماهر عبد الله [مقاطعاً]: بالعربي يعني.
    د. محمد جميل الحبال [مستأنفاً]: في المستقبلات الحسية الألمية، والمستقبلات الحسية نهاية الأعصاب المسؤولة عن الحرارة والبرودة موجودة في الجلد، ونحن كأطباء عندما يتعرض شخص للحرق فإذا.. لما يكون الحرق سطحي من الدرجة الأولى والثانية ولا يشمل الطبقات والأعصاب فإن المريض يتألم كثيراً، وإذا ما فقد هذه الطبقات من حرق عميق من الدرجة الثالثة فإنه لا يتألم، يفقد الألم، عندما نأتي ونداويه ونضمده لا يشعر بالألم إذا كان الحرق عميق وقد فقط طبقات الجلد التي تحوي على نهاية الأعصاب المسؤولة عن الألم، فالمولى –عز وجل- قال هنا: (بدلناهم جلوداً غيرها ليذوقوا العذاب) لأن نهايات الأعصاب الحسية المسؤولة عن الألم موجودة في الجلد، وغير موجودة في الأعضاء الأخرى.
    ماهر عبد الله: طب، يعني أسألك سؤال غريب لا أدري له صلة بالموضوع أم لا: كيف تفسر الألم الداخلي؟ يعني في بعض الأحيان نشعر بمغص، نشعر بصداع ليس.. ليس ثمة جلد في.. في داخل الدماغ ولا في..
    د. محمد جميل الحبال: نعم، هناك..
    ماهر عبد الله: إذا.. إذا كانت أحاسيس الألم مقصورة على الجلد يعني، كيف نشعر بالصداع أو المغص؟
    د. محمد جميل الحبال: نعم، هناك جهاز داخلي، الجهاز العصبي السمبثاوي والموازي للسمبثاوي مسؤول عن هذه الآلام الداخلية، وسنتكلم عليها –إن شاء الله- في مناسبة أخرى، يعني في موضوع آخر من الاستنباط، ولكن هناك..
    ماهر عبد الله [مقاطعاً]: طيب هل.. موضوع الجلد هل هو للإشارة المجملية الوحيدة؟
    د. محمد جميل الحبال: لا، هناك إشارات كثيرة، وهناك في نفس المحور أيضاً في سورة محمد –صلى الله عليه وسلم- يقول: (والذين كفروا لهم نار جهنم) الكافرين (كمن هو خالد في النار وسقوا ماءً حميماً فقطع أمعاءهم) (فقطع أمعاءهم)، فهنا قال: قطعَّ، ولم يقل بدل، لأن الأمعاء –أخي ماهر- خالية من.. من الأعصاب الحسية، كنت أعمل مناظير داخلية من الجهاز.. القسم العلوي للإنسان، وندخل الناظور ولا يشعر بأي ألم، فقط ألم البلعوم أثناء دخول الناظور، أما ألم الأمعاء نأخذ وخذة وندفع أمور.. أدوية كماء ثلج مثلاً، ونأخذ خُزع ولا يشعر المريض بأي ألم بالأمعاء، متى يشعر المريض بالألم؟ عندما تصبح عنده ثقاب في.. في الأمعاء كقرحة منثقبة، لذلك قال: (فقطع) انتبه إلى هنا التعبير الدقيق البليغ، في الجلد قال: (بدلناهم) وفي الأمعاء قال: (فقطع) لأن الأمعاء خالية من الإحساس والأعصاب موجودة في الغشاء البريتوني، فعند.. عندما يحدث انثقاب في الأمعاء يحصل الألم الشديد ولذلك المريض الذي يُصاب بانثقاب في الجهاز الهضمي يُصاب بألم شديد وتصبح بطنه في حالة تُسمى Board Like Rigidity مثل اللوح، وهي حالة جراحية طارئة يجب أن تجرى له عملية فورية، لأن محتويات الأمعاء خرجت إلى البريتون، والبريتون فيه نهاية الأعصاب أيضاً موجودة، الإحساس فيشعر بألم شديد فتتوتر بطنه.
    وهناك إشارة أخرى لها علاقة بالموضوع: أن الإنسان أحياناً –كما تعلم- عندما يتعرض لمنظر مزعج، أو ألم يفقد الوعي كوسيلة للدفاع عن النفس، فالباري –عز وجل- ماذا قال بخصوص الكافرين حتى يقيم لهم العذاب (لا يقضى عليهم فيموتوا ولا يخفف عنهم من عذابها من شيء) (إن الذين كفروا لهم نار جهنم لا يُقضى عليهم فيموتوا ولا يخفف عنهم من عذابها من شيء) فيبقوا في حالة لا هم بالأحياء..
    ماهر عبد الله: بكامل الوعي.
    د. محمد جميل الحبال: بالوعي، ولا هم ميتين، ويدوم عليهم العذاب، وهنا في الجلد بدَّل وفي الأمعاء قطَّع، فهذه إشارة إجمالية اكتشفها العالم.
    ماهر عبد الله: طيب، سيدي، اسمح لي بأن نقطع الحديث قليلاً للاستماع إلى بعض المداخلات من الإخوة المشاهدين ثم نعود إلى الإشارات، معايا الأخ عبد الإله صالح المحمود من السعودية، أخ عبد الإله اتفضل.
    عبد الإله صالح المحمود: السلام عليكم.
    ماهر عبد الله: عليكم السلام ورحمة الله.
    د. محمد جميل الحبال: ما أسمع أنا.
    عبد الإله صالح المحمود: أرحب بالدكتور الضيف وأرحِّب بك يا أخ ماهر.
    د. محمد جميل الحبال: شكراً يا أخي بارك الله فيك.
    ماهر عبد الله: أهلاً بيك.
    عبد الإله صالح المحمود: أعوذ بالله من الشيطان الرجيم، بسم الله الرحمن الرحيم (وآية لهم الليل نسلخ منه النهار فإذا هم مظلمون والشمس تجري لمستقر لها ذلك تقدير العزيز العليم والقمر قدرناه منازل حتى عاد كالعرجون القديم لا الشمس ينبغي لها أن تدك القمر ولا الليل سابق النهار وكل في فلك يسبحون) وهذا تأكيد لما قاله السيد الدكتور، ولكن لي سؤال واحد.. سؤال واحد: إن هنالك بعض الأطباء النفسيين أو المتخصصين في الأمراض النفسية والعصبية، حقيقة هناك أمراض نفسية وعصبية نتيجة تلف في المخ وما إلى ذلك، ولكن أناس.. بعض الناس يُصابون بأن تدخل الجن أجسامهم، فكيف ينظر الدكتور إلى إنكار بعض هؤلاء الأطباء وهم كُثر.. وهم كُثر في جسم المريض، وعندما يتكلم المريض أو المتخبط بالجن، أو يرى جن أو شيء يقولون: هذه هلوسة سمعية أو هلوسة بصرية، أنا أريد يعني رأي الدكتور من ناحية علمية في هذا، وبعدين اختتم اللقاء بالدعاء إلى الله –سبحانه وتعالى- برفع الغُمة عن الشعب العربي المسلم في العراق ورفع الحصار عنه في أقرب وقت إن شاء الله.
    ماهر عبد الله: مشكور جداً يا سيدي، معايا الأخ محمد عيَّاش من قطر، أخ محمد اتفضل.
    محمد عيَّاش: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
    ماهر عبد الله: عليكم السلام.
    د. محمد جميل الحبال: عليكم السلام.
    محمد عيَّاش: أحييك يا أخي ماهر وأحيي الأستاذ الضيف الكريم.
    ماهر عبد الله: حياك الله.
    محمد عيَّاش: ونتعلم منه اليوم، أنا الحقيقة لدي..
    ماهر عبد الله: أهلا بيك.
    محمد عيَّاش: موضوع أحب أن أسأل فيه فضيلة الدكتور، الآن يكثر الكلام..
    ماهر عبد الله: اتفضل.
    مفهوم الاستنساخ البشري في القرآن الكريم
    محمد عيَّاش: حول إمكانية الاستنساخ البشري، وحينما نسأل عن فكرة الاستنساخ البشري يقولون لنا بأنه هذه الفكرة تعود إلى أصل وهو أن الخلية الواحدة من الجسم البشري فيها معلومات كاملة عن كل هذا الجسم، وجدت في الحقيقة بعض الآيات والأحاديث ربما تشير إلى هذا الشيء، وأنا الآن أتعلم من الدكتور، مثلاً قول الله –سبحانه وتعالى- (خلق منها زوجها) وفي الحديث أن حواء خُلقت من ضلع آدم، فإمكانية خلق إنسان كامل من جزء من إنسان.. من جزء من جسد، هذا ورد، بل هو قضية متطورة ربما يبحث عنها الأطباء بصورة أكثر وهو إمكانية الاستنساخ مع تعديل الجينات.
    أما الحديث الآخر فمثل قول النبي –عليه الصلاة والسلام- "كل جسد ابن آدم يبلى إلا عجب الذَّنب ومنه يبدأ الخلق" فيعني أن هُنالك خلية واحدة تُحفظ هذه الخلية لا تبلى كما يبلى بقية الجسد، فهل ممكن الربط بين هذه النصوص وبين ما توصل إليه الطب الحديث؟ مع الشكر لك ولضيفك الكريم ودعائي أن يرفع الله الحصار عن شعب العراق، والسلام عليكم.
    ماهر عبد الله: يا سيدي مشكور أخ محمد، وأشكرك أيضاً على السؤال الجميل يعني، أجمل من.. طيب، معايا الأخ واصف هلال من الإمارات، أخ واصف اتفضل.
    واصف هلال: السلام عليكم.. السلام عليكم.
    ماهر عبد الله: عليكم السلام ورحمة الله.
    د. محمد جميل الحبال: عليكم السلام ورحمة الله.
    واصف هلال: تحية لكم ولضيفكم لهذا اليوم، الأستاذ الفاضل محمد جميل..
    ماهر عبد الله [مقاطعاً]: أخ واصف.. أخ واصف.. أخ واصف اسمح لي دقيقة.
    واصف هلال: نعم.
    ماهر عبد الله: ممكن يعني أنت والإخوة الذين سيأتون بعدك..
    وصف هلال: بإيجاز.
    ماهر عبد الله: تدخلون في السؤال مباشرة لأن فيه عندي صعوبة فنية في الصوت وفيه..
    واصف هلا: إن شاء الله.. إن شاء الله.
    ماهر عبد الله: فأرجو كل الإخوة اللي هيتصلوا يسألونا في السؤال مباشرة، اتفضل يا أخ واصف.
    واصف هلال: قال تعالى: (مثل الذين اتخذوا من دون الله أولياء كمثل العنكبوت اتخذت بيتاً وإن أوهن البيوت لبيت العنكبوت لو كانوا يعلمون) في هذه الآية لفت للانتباه إلى العنكبوت للتأكيد على دقة مسكنه، فهو من بين كل المساكن الذي يغلب عليه الوهن، في الآية لفتة علمية حيث قال الله –عز وجل- (اتخذت) بصيغة الفعل المؤنث ما هي دلالات ذلك؟
    أيضاً في الآية قال الله –عز وجل- (كبيت العنكبوت) ولم يقل كخيط العنكبوت ما هي دلالات ذلك؟ أعطى الله –عز وجل- لنا مثلاً باتخاذ أولياء من دون الله كمثل العنكبوت وضعف بيتها فهي تتناول علاقة اجتماعية وصلات تنشأ عنها باتخاذ من دون الله أولياء، فهذه العلاقة وتلك الصلات واهية جداً، وهي ضعفها ووهنها كوهن بيت العنكبوت بما فيه من صلات، فيا حبذا من فضيلة الأخ الضيف أن يقف لنا عند ذلك بشيء من التفصيل، والسلام عليكم.
    ماهر عبد الله: طيب، مشكور جداً يا أخ واصف، يعني هذا السؤال علمي بالمعنى العام أكثر منه طبي، لكن نعود إحنا للأسئلة الأولى، بلا شك إنه الأخ أشار إلى الآية (وآية لهم الليل نسلخ منه النهار) أعتقد أنكم ستتعرض لهذه الآية لاحقاً، خلينا نؤجل الحديث عنها، سؤاله كان عن الأمراض النفسية، وأنا الحقيقة لما ذكرت عن القرآن أنه فيه شفاء للناس ذكرت أنت على استعجال أنه روحاني ونفساني ووجداني، قد يكون هذه الراحة، ولا أريد أن أسأل عن هذا، أريد أن أسأل عن سؤال الأخ أن بعض العلل العقلية التي تصيب الناس بلا شك أنها بسبب تلف الدماغ، لكن في حالات كثيرة –كما قال الأخ وكما نسمع ونرى ونشاهد- ثمة خلل في التصرف العقلي للإنسان مع غياب وجود خلل في الأنسجة الدماغية، هو يقول ويحتج على من ينكر أن الجن قد تدخل في أجسام الناس كيف تنظر إلى موضوع تلبس الجن للناس كطبيب؟
    د. محمد جميل الحبال: بسم الله الرحمن الرحيم، أولاً وقبل كل شيء أشكر الأخوة الذين تكلموا معنا ودعوا لشعبنا برفع الحصار والعدوان، وأنا أثني على كلامهم بأن أدعو لشعبنا ولأهلنا في فلسطين بأن يرفع عنهم هذا الحصار وهذا العدوان..
    ماهر عبد الله [مقاطعاً]: طيب، اسمح لي، أنا طلبت من المشاهدين ألا يشكروك ولا يشكروني.
    د. محمد جميل الحبال: فيجب أن أعيد.. (وإذا حييتم بتحية فحيوا بأحسن منها أو ردوها) فجزاكم الله خيراً.
    ماهر عبد الله: طيب، خلاص مرة واحدة في الجلسة الواحدة.
    د. محمد جميل الحبال: (كل في فلك يسبحون) هذه إشارة مباشرة –كما ذكرت لك قبل قليل- وموضوع الأمراض النفسية، القرآن الكريم فيه شفاء للناس لأن القرآن الكريم كلام الله المعجز، وهو صفة من صفاته كما قلنا، فالإنسان عندما يسمع القرآن حتى لو كان غير مسلم فإنه سيتأثر فيه، وقد أجرى الدكتور أحمد القاوي في الولايات المتحدة الأميركية بحثاً قيماً حيث أخذ ثلاث مجموعات من الناس، وهم من الأميركان الذين لا يتكلمون اللغة العربية ولا يفهموها، ووصلهم بالمقاييس الطبية الدقيقة كقياس ضغط الدم، ونبضات القلب، وتخطيط الدماغ، وتخطيط العضلات، وقياس درجة التعرق، وقرأ على المجموعة الأولى آيات من القرآن الكريم، وقرأ على المجموعة الثانية كلام باللغة العربية عادي، والمجموعة الثالثة Control سيطرة..
    ماهر عبد الله: عينة مختارة.
    د. محمد جميل الحبال: عينة مختارة كمجموعة سيطرة في حالة Relaxation يعني..
    ماهر عبد الله: استرخاء.
    د. محمد جميل الحبال: استرخاء، فوجد أن المتغيرات الفسلجية عند المجموعة الأولى التي قرأ القرآن الكريم.
    ماهر عبد الله [مقاطعاً]: لأ، عايز.. عايزك تشرح لي الفسلجية شنو يعني لأن أنا لست طبيباً.
    د. محمد جميل الحبال: نعم.
    ماهر عبد الله: وأعتقد كثير من الإخوة يعني!
    د. محمد جميل الحبال: يعني الإنسان لم يكون متوتر يكون..
    ماهر عبد الله [مقاطعاً]: لا.. لا، عبارة فسلجية أنت استخدمتها أكثر من مرة.
    د. محمد جميل الحبال: فسلجية يعني وظائف الأعضاء، الفسلجية وظائف الأعضاء، وارتفاع ضغط الدم، وتقلص العضلات، وانتصاب الشعر، والتعرق، هذه المؤشرات –وظائف الأعضاء الفسلجية- تحسنت كثيراً للذين سمعوا القرآن الكريم، فقط القرآن وهم لا يفهمون معناه!! مقارنة بالمجموعات الأخرى قال: قد يكون هذا صدفة، فنقل المجموعات.. عمل مثل ما بنقول Cross match فحصل للمجموعات الأخرى عندما سمعت القرآن الكريم نفس الاستجابة والتغيرات الإيجابية. فإذاً القرآن فيه سر (لو أنزلنا هذا القرآن على جبل لرأيته خاشعاً متصدعاً من خشية الله، وتلك الأمثال نضربها للناس لعلهم يتفكرون) فهذا السر في القرآن. ثم ثبت علمياً أن الإيمان يرفع من الجهاز المناعي، إذاً لماذا قلت أن هذا شفاء روحي قد يؤدي إلى شيء مادي.. تتذكر؟
    ماهر عبد الله: صحيح.
    د. محمد جميل الحبال: لأن هناك الدراسات الحديثة أثبتت أن الإيمان يعزز الجهاز المناعي، لأن المرض سواء النفسي أو العضوي يصاب به الإنسان لضعف الجهاز المناعي فالإيمان.. ومن أهم (..) القرآن الكرم كلام الله العظيم يرفع الجهاز المناعي فينعكس على الناحية العضوية..
    ماهر عبد الله [مقاطعاً]: اسمح لي، الإيمان بالمعنى الإسلامي إن الإيمان أن تؤمن بالله وملائكته وكتبه ورسله أو الإيمان بأي شيء آخر؟
    د. محمد جميل الحبال: الإيمان بالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر، لأن هذا هو الإيمان الصحيح.
    ماهر عبد الله: طيب، أسألك.. هل لا تريد الخوض في موضوع الجن أم..؟
    د. محمد جميل الحبال: والله هذا موضوع شائك، ولكن مع اعتزازي للأخ السائل فإنني لا أؤمن بالتلبس، لأن إذا قلنا بهذا الشيء نكون قد نكرنا إرادة الإنسان، فمعذرة لمخالفتي له في الرأي ويمكن الرجوع إلى المصادر الطبية والشرعية في هذا المجال.
    ماهر عبد الله: طيب، قد نعود لهذا الموضوع في مناسبات أخرى، سؤال الأخ محمد عياش كان سأل سؤال..
    د. محمد جميل الحبال: الاستنساخ.
    ماهر عبد الله: بالنسبة لي مهم جداً ومفيد جداً، قال لك إنه الاستنساخ البشري مبني على نظرية أن الإنسان كله ناتج من خلية واحدة يفترض أنها تحوي كل المكونات الوراثية للصفات، وذكر الحديث..
    د. محمد جميل الحبال: "عجب الذَّنَب"، هذا موضوع مهم، وأشكرك يا أخي على هذا السؤال الهام يقول المصطفى –صلى الله عليه وسلم-: "كل ابن آدم يبلى إلا عجب الذنب، منه خلق ومنه يركب" وقد جاءت أبحاث علم الأجنة عن أن الشريط الأولي The primitive Cord في الجنين في الأيام الأولى من تكوينه يكون هناك الشريط الأولي الذي هو مسؤول عن تكوين الأنسجة والخلايا في الجسم، وفي نهاية الأسبوع الثالث يضمر هذا الشريط الأولي، ويصبح في عجب الذنب قسم الخلايا الأم The Stem cell، الخلايا الأم تصبح في المستقبل في عجب الذنب، فعجب الذنب يحتوي على الخلايا الأم كالصندوق..
    ماهر عبد الله [مقاطعاً]: ما هو عجب الذنب لي ولك؟
    د. محمد جميل الحبال: عجب الذنب عظم العجز.. عظم العجز.
    ماهر عبد الله: آخر فقرة في العمود الفقري.
    د. محمد جميل الحبال: آخر فقرة في العمود الفقري، فيها من الخلايا الأولية كالصندوق الأسود في الطائرة، كيف عندما تسقط الطائرة يأتوا إلى الصندوق الأسود يأخذوا هذا المعلومات، في عظم العصعص، عجب الذنب هناك المعلومات لذلك المعلومات الـ.. لأن الخلية كل خلية بدنا ناخد الخلية.. الإنسان، في الإنسان في نواة الإنسان –كما تعلمون- 23 كروموسوم زوج من الكروموسومات، فيها من الجينات العوامل المورثات أكثر من مائة ألف جين، لكل شخص له خارطته الوارثية، يعني أنت لك خارطة جينية وراثية تختلف عن خارطتي، وكل شخص له رمزه، كما أن لك الرمز البريدي فهناك الرمز الجيني، فهذا الرمز سيبقى في هذه الخلية في عجب الذنب.
    يعني أخي العزيز، الآن العلم الحديث في الهندسة الوراثية والجينية عزز لنا مفهوم الآخرة، لأن القرآن، الكريم يقول على لسان الكافرين (إئذا كنا تراباً ذلك رجع بعيد) لأن الخلاف في ذلك وقت.. يوم القيامة كان يؤمنون بالله ولكن يشركون به، ولكن قالوا: (أئذا متنا وكنا تراباً وعظاماً أئنا لفي خلق جديد) لكن الآن جاء العلم أن هذه الخارطة الوراثية موجودة كالبذرة في التراب، (وترى الأرض هامدة فإذا أنزلنا عليها الماء اهتزت وربت) تأتي إلى منطقة صحراوية جافة ليس فيها حياة ولا نبات ولا حيوان، وتقع الأمطار، وتأتي بعد أيام وترى أن العشب قد نبت، من أين جاءت؟ هناك البذور التي حُفظت في التربة، فهذه الأنوية الموجودة في عجب الذنب تحوي الرمز الجيني لذلك الإنسان، فعند يوم القيامة الأساس موجود "منه خلق ومنه يركب" فالأساس موجود ويبعث الله، في حديث آخر يبعث مطراً يلقح هذه الأنوية فيحصل النبات وتنبت، تنبت الأجساد (فإذا هم من الأجداث إلى ربهم ينسلون) ثم تأتي الأرواح الموجودة في السماء وتتزاوج مع هذه الأجساد (وإذا النفوس زوجت) فإذاً الهندسة الوراثية حفظت لنا هذا الشخص بأوصافه الدقيقة المتميزة، حيث لا يوجد في العالم منذ خلق آدم إلى يوم القيامة شخصين لهما نفس الخارطة الجينية.
    ماهر عبد الله: إذاً يجب.. يجب علينا التوقف عن التندر بالعصعص لأنه مخزن كل ما نملك، وكل منا نعيش من أجله.
    د. محمد جميل الحبال: وهناك معلومة مذهلة ومهمة طبياً، أسأل إخواني الأطباء خاصة في علم الأنسجة الأورام التي تحصل في أي نسيج تحصل من الخلايا لذلك النسيج، مثلاً في العضلات تكون الورم من العضال، وفي العظام الورم عظمي، في الغدد الليمفاوية أورام الغدد الليمفاوية، لكن الورم الذي يحصل في العصعص –سأذكر لك شيئاً مذهلاً- إنه ورم لأنه من الخلية الأم Stem cell، The mother ceel إنه ورم متعدد الأنسجة يسمى The teratroma يعني إذا حصل ورم في عظمة العصعص يكون يحتوي على عظم، على غدد ليمفاوية على عضلات، على غضروف، على غدد مخاطية فيسمى Teratroma يعني مشكل من اختلاف الأنسجة.
    ماهر عبد الله: متعدد.
    د. محمد جميل الحبال: مما يدل على أن هذا المكان هو مكان الخلية الأم، وهذا.. كيف تثبت لنا الآن أن العلوم.. تطور العلوم تخدم العقيدة، العلوم الطبية في خدمة العلوم الشرعية.
    ماهر عبد الله: طيب، أنا سأؤجل سؤال الأخ واصف، لأنه عندي مجموعة من الهواتف من فترة طويلة، نعتذر أولاً للإخوة على طول هذا الانتظار، الأخ رياض البايض من إسبانيا، اتفضل يا أخ رياض.
    رياض البايض: السلام عليكم ورحمة الله.
    ماهر عبد الله: وعليكم السلام، اتفضل.
    د. محمد جميل الحبال: عليكم السلام.
    ماهر عبد الله: اتفضل.
    رياض البايض: تدخلي بسيط –إن شاء الله- هو عن موضوع كلمة الإعجاز، كلمة الإعجاز وردت في القرآن الكريم، إنما كانت إعجاز بياني فقط وليس إعجاز علمي فذكر كلام الإعجاز العلمي في القرآن هو مفتعل، ممكن نطلق عليه من قبل المجاز، إنما هي إشارات علمية، الإعجاز في القرآن أتى إنما بالبيان لأنه تحداهم تحدى الإنس والجن، والإعجاز يأتي في تحدي فإذا لم يستطيعوا أن يأتوا بما تحدي فقد أعجزوا، وعندي إشارة بسيطة إن القرآن الكريم إنما هو منهاج شامل للحياة، وهذا القرآن هو أحد المصادر الأربعة للتشريع لهذا المنهاج الشامل الكامل، وحينما كانت لنا دولة كنا نحن رواد العلم وكنا نحن نخرج الاختراعات والتجارب، والآن نحن نتشدق بهذا العلم الذي يخرجه لنا الغرب، ونحاول أن نبحث في القرآن الكريم عن إعجازات أو إشارات لنثبت للغرب إنه كان لنا منهجاً نسيطر به على العالم.
    كلامي إلى الأخ الكريم الدكتور –جزاه الله خيراً- لماذا الدكاترة يبحثون عن إعجاز في القرآن، ولماذا لا يحاولون أن يجعلوا هذا القرآن هو تطبيقاً لهذه الأمة بعبارة عن دولة إسلامية.. دولة الخلافة، حتى أن نروض العالم مرة أخرى في العلوم، وجزاكم الله خيراً.
    ماهر عبد الله: طيب، مشكور.. مشكور أخ يا رياض ومعايا الأخ عبد الأمير الداوود من بريطانيا، أخ عبد الأمير، اتفضل.
    عبد الأمير الداوود: نعم، السلام عليكم، تحية للأخ.
    ماهر عبد الله: عليكم السلام.
    الإعجاز العلمي في نشر وجعل القرن القادم هو قرن الإسلام والقرآن
    عبد الأمير الداوود: تحية للأخ ماهر وكذلك الأخ الدكتور محمد جميل، أولاً أحب أن أشكرك على إقامتك هذا البرنامج في بلد العراق، والحقيقة عندي مداخلة وليس سؤال، أنا طبيب استشاري في علم الأورام أو علم الأنسجة، عندي اهتمام في موضوع الإعجاز العلمي في القرآن، والحقيقة قدمت أكثر من محاضرة في منطقة (مانشيستر) و بالذكر كانت البارحة قدمت محاضرة إلى مجموعة من الأولاد والبنات في أحد المراكز الإسلامية، وهي تفسير الآية الكريمة في سورة النحل آية 66 بسم الله الرحمن الرحيم (وإن لكم في الأنعام لعبرة نسقيكم مما في بطونه من بين فرث ودم لبناً خالصاً سائغاً للشاربين) معنى الفرث هو فيما داخل البطن من الأمعاء، فنظرة بسيطة للموضوع شو ماكو علاقة ما بين الأمعاء أو داخل البطن والدم وتكوين اللبن، المعروف إنه تكوين اللبن هو من الثدي فما هي العلاقة؟ وكيف؟ فالعلاقة –الحقيقة- لما ننظر إلى تكوين الحليب نشوف إنه يتكون أولاً بأكل أو أخذ المأكولات اللي فيها الكربوهيدرات عن طريق الفم، وتناولهم، وتذهب إلى المعدة، ثم الأمعاء، وثم تمتص إلى الدم، ومن الدم تنقل إلى الثدي، ومن الثدي يؤخذ الكربوهيدرات ويتحول بعد ذلك إلى حليب، فبالحقيقة لما ننظر إلى نظرة عميقة إلى الآية نشوف التفسير لما يحدث فعلياً في تكوين الحليب، فأنا الحقيقة أطرح.. أطرح شيئين: إنه لماذا في القرآن في إعجاز علمي، أولاً هي تأكيد الإعجاز العلمي للقرآن، وهي التحدي للعلماء، كيف ينزل مثل هذا الكلام ويخرج من فم رجل أمي وهو رسول الله –صلى الله عليه وآلة وسلم- والنقطة الأخرى اللي أحب أذكرها لما تفضل به الدكتور السبب في نزول مثل هذه الآيات هي تحفيزنا كمسلمين وكأمة على البحث والتنقيب، لأن هناك آيات كثيرة في القرآن ما فيها فتح للعقل واحد يشوفها ويشوف بها.. تحفيز إله، فعندما نقوم بهاي البحث والتنقيب بيشوف.. راح ننهض بالأمة الإسلامية، وإن شاء الله يكون هذا هدفنا، وأشكركم كثيراً.
    ماهر عبد الله: طيب مشكور جداً.. مشكور جداً أخ عبد الأمير، معايا الأخ حسين الراشدي من السعودية، أخ حسين اتفضل.
    حسين الراشدي: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
    ماهر عبد الله: وعليكم والسلام.
    حسين الراشدي: أحيي الدكتور محمد جميل.
    د. محمد جميل الحبال: وعليكم السلام.
    حسين الراشيد: وخاصة أنه أنا آتي من نفس المدينة اللي هو يأتي منها، ولو (أقم) في السعودية الآن، فأحييه كثيراً طبعاً.
    د. محمد جميل الحبال: بارك الله فيك.
    حسين الراشي: الحقيقة أنا أيضاً من المختصين أو من الـ.. عندي إلمام كبير أو كثير في الطب الإسلامي لفترة طويلة، ويعني مداخلة الحقيقة راح أتكلم.
    ماهر عبد الله: اتفضل.
    حسين الراشدي: أرى أنه القرن القادم أو القرن الحاضر هو قرن الإسلام –إن شاء الله- لأنه الطب الحديث..
    د. محمد جميل الحبال: إن شاء الله.
    حسين الراشدي: الطب الحديث اللي موجود الآن لم يستطع تخليص البشرية مما فيها من أمراض، أما الإسلام فقد وصل إلى.. ذروة في هذا وهي prevention اللي هي أيش منع الأمراض..
    د. محمد جميل الحبال: الوقاية.
    حسين الراشدي: من أن تصيب الإنسان، وهذا هو قمة في.. في أيش؟ في الوصول، وأنا مثل ما قلت عندي الآن أكثر من بحث في هذا الموضوع الحمد لله أكملت منهم اثنان.
    أما البداية فهي الحديث المروي عن النبي –صلى الله عليه وسلم- "أنه السهم المسموم" يعني "النظرة الحرام سهم مسموم من سهام إبليس" فهذا توسعنا فيه في خلال الخمس سنوات أو أكثر من خمس سنوات الآن ووجدنا أنه من هذه النظرة اللي إحنا أيش أخدناها بصورة بسيطة وغير.. لا مبالاة، وجدنا أنه تنتج منها أمراض كثيرة جداً يعني أذكر منها على سبيل المثال اللي أنا أنجزت منها الآن بحثين خاصين هم الناثور الشعري والـ (..) اللي الدكتور يعرفه طبعاً، بس من المهم من الأمراض التي تصيب..
    ماهر عبد الله [مقاطعاً]: هو.. سيدي.. سيدي هو يعرفه وأنا لا أعرفه بس وضح لي .
    حسين الراشدي: لا.. لا.. أنت تذكر للدكتور من ضمن الأمراض اللي تصيب الإنسان بسبب هذه النظرة هي الصداع وحب الشباب والألفرايتس و(الفادم) وكثير من الأمراض كثير، لكن أنا خلصت منها الآن اثنين وإن شاء الله ربنا يساعد إنه هو نخلص الباقين في الوقت القادم إن شاء الله، أنا بس حبيت..
    د. محمد جميل الحبال: جزاك الله خير.
    حسين الراشيدي: إنه أبعث بهاي البحثين للدكتور إذا أعطاني عنوانه الكريم وإن شاء الله نتواصل في الموضوع هذا لأنه من المواضيع المهمة واللي ثبت أنه لماذا.. لماذا الإسلام أمر المرأة بالتحجب؟ شوف هذا الآن بحث علمي، يعني
    موضوع علمياً نثبت للناس كيف..
    ماهر عبد الله [مقاطعاً]: بس اسمح لي.. بس اسمح لي أخ حسين.. أخ حسين تصبر عليَّ قليلاً، أخ حسين تصبر عليَّ قليلاً. أنا عايز أسألك سؤال: من السهولة أن نقول أنه يتسبب في الصداع وتقول أنك نشرت بحثاً يعني فقط لفائدتنا ولفائدة الإخوة المشاهدين، كيف قامت عندك الصلة بين هذه الأمراض وهذه النظرة المسمومة؟
    حسين الراشدي: هذه بالتجربة لمدة.. يعني أنا أبحث في هذا الموضوع لمدة تزيد عن 25 سنة أو أكثر من 20 سنة يعني وتوصلنا إلى هذا بالإيش؟ بالتجربة، بالتجربة، أما الآن فالبحوث اللي أثبتت علمياً اللي أجريناها وخلصناها علمياً هي اثنين فقط من هاي الليستة الطويلة من الأمراض اللي هي تصيب الإنسان بسبب هذه النظرة اللي قلنا عليها وبسبب أنه أيش؟ أنه الإسلام منع المرأة أو أمرها المرأة بالتحجب لأنه هذي الأمراض تصيب بسبب هذه إذاً الآن الناس يهاجمون الإسلام، أنه يدعو المرأة إلى التحجب وإلى كذا وإلى كذا، لكن إحنا الآن نثبت للعالم أنه هذه هي الطريق لأيش، للشفاء من أمراض كثيرة تصيب الإنسان ونثبتها –إن شاء الله- علمياً في السنوات القادمة، وجزاكم الله خيراً.. أرجو أن يرسل عنوانه..
    د. محمد جميل الحبال: أخ حسين الراشدي بارك الله فيك في هذه البحوث.
    ماهر عبد الله: بس خليه يكمل شوية، طب يا أخ حسين مشكور جداً، أي شيء عايز ترسله للدكتور، إحنا ممكن نعطي تليفون الدكتور على الهوا ممكن ترسله لعنوان الجزيرة وإحنا –إن شاء الله- نعدك بأن يصل إلى الدكتور، لكن سيدي كنت أتمنى أنه يوضح لي جزء من هذه التجارب لكن سنعود إلى موضوعه، خلينا نرجع للأسئلة بالترتيب كما.. كما.. كما وردتنا، الأخ واصف كان سألك: لماذا اختار الله –سبحانه وتعالى- أن يقول عن العنكبوت (اتخذت)؟ لماذا قال (اتخذت)؟ ولماذا استخدم بيوت العنكبوت، بيت العنكبوت هنا وليس خيط العنكبوت؟ ولماذا ربطها بالولاية.. بالولاء والبراء؟
    د. محمد جميل الحبال: هنا أيضاً معجزة، اتخذت دلالة على الأنثى، فالأنثى هي التي تصنع البيوت هي اللي بتفرز المادة، وفي هذه الآية إعجاز علمي اجتماعي هائل فأولاً من ناحية المتانة ثبت أن خيط العنكبوت كخيط من أقوى المواد، أقوى من الحديد والألمونيوم كخيط من الناحية العلمية الميكانيكية، وإنما هنا المقصود بيت العنكبوت الوهن الاجتماعي، ففي دراسة علم الحشرات وتصرفات الحشرات وجدوا أن بيت العنكبوت من أوهن البيوت اجتماعياً، فالأنثى العنكبوت عندما يلقحها الذكر بعد أن يتم التلقيح تقوم بقتله!!
    ماهر عبد الله: تقوم بقتله!!
    د. محمد جميل الحبال: نعم تقوم بقتل زوجها بعد التلقيح وعند..، البيوض عندما تفقس وتنتج العناكب، العناكب يقتل بعضها بعضاً، ويحصل التآكل فيما بينهم، فهي إشارة إعجازية رائعة على وهن البيت اجتماعياً فالذي يتخذ من دون الله أولياء فهو في وهن اجتماعي شديد كحال تصرف العناكب في محيطها الاجتماعي.
    ماهر عبد الله: يعني ما بين هذا وما بين تحذير الأخ السائل من السعودية، الأخ حسين الراشدي يعني كل امرأة الآن سيعود إليها زوجها بصداع ستشك في إنه كان في الشارع يبصبص، كما يقول إخواننا المصريين..
    [موجز الأخبار]
    ماهر عبد الله: أعزائي المشاهدين مرحباً بكم في هذه الحلقة من برنامج (الشريعة والحياة) والتي نتحدث فيها عن الإعجاز الطبي في القرآن والتي يبدو أن مشاهدينا يعني متفاعلون معها ويعلمون فيها مثلما نعلم وربما يزيد وهذا أعتقد علامة صحة.
    محمد جميل الحبال: الحمد لله.
    ماهر عبد الله: للأمة يعني أن يصل اعتزازها.. أن تتحول هذه الثقافة الإعجازية إلى ثقافة عامة عند المشاهدين. أغلب المداخلات الأخيرة كانت تعليقات أعتقد أنك ستتفق معها، ما عدا سؤال الأخ رياض كان عنده جزئين في سؤاله، السؤال الثاني أنا سأعفيك منه لأنه لا نريد أن ندخل في تفاصيل البحث عن إعجازات علمية وطبية لأنه يجب تركيز كل ما في الأمر على المشروع السياسي في القرآن وتطبيق الخلافة خارج عن موضوع الحلقة، يعني نحترم وجهة نظر الأخ، لكن سأل سؤال جوهري تعرضنا له في بداية الحلقة، لكن واضح أن الأخ مازال.. القرآن إعجازه بلاغي فقط، هو جاء إلى قوم بلغاء تحداهم ببلاغتهم بالبيان، أي إشارات علمية أخرى قد لا تكون ذات جدوى.
    تجاور الإعجاز البياني اللغوي للإعجاز العلمي في القرآن الكريم
    محمد جميل الحبال: نعم.. نعم، الإعجاز الأساسي في القرآن هو الإعجاز البلاغي والبياني واللغوي حيث تحدى فطاحل العرب وهم أئمة البلاغة والبيان عند نزوله، وأوجه إعجاز القرآن الأخرى عديدة ومتعددة، فهناك الإعجاز التاريخي والتشريعي والإعجاز العقلي ومنه الإعجاز العلمي.
    الإعجاز العلمي أخي العزيز ماهر، والأخ السائل يدخله الإعجاز البلاغي، الإعجاز البلاغي هو المسيطر وهو المهيمن، ولكننا لو حصرنا إعجاز القرآن فقط في الجانب البلاغي لضيقنا واسعاً لأن القرآن الكريم كتاب هداية لكافة الناس (وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين)، (إن هو إلا ذكر للعالمين) وليس كل الناس يتكلمون اللغة العربية ويفهمون الإعجاز البياني واللغوي، حتى نحن العرب الناطقين باللغة العربية لا نفهم كثير من جوانب الإعجاز البياني واللغوي، فإذاً عندما كان القرآن رسالة عامة شاملة لكل الناس فإذاً نحن نبحث عن أوجه الإعجاز الأخرى خاصة ونحن الآن في عصر العلم والتقدم التقني والمعرفي، طيب يجب إظهار هذا الجانب تعزيزاً للقرآن الكريم وإقامة الحجة على غير المسلمين.
    مثال على الإعجاز العلمي كيف أنه يتخلله الإعجاز البياني كلمة (يصَّعد في السماء) قال تعالى بسم الله الرحمن الرحيم (فمن يرد الله أن يهديه يشرح صدره للإسلام ومن يرد أن يضله يجعل صدره ضيقاً حرجاً كأنما يصَّعد في السماء كذلك يجعل الله الرجس على الذين لا يؤمنون) كلمة.. الشاهد هنا في هذه الآية (ضيقاً حرجاً كأنما يصَّعد في السماء) أوائل المفسرين أخذوا هذا الأمر من باب الجواز وليس من باب الحقيقة..
    ماهر عبد الله: من باب المجاز.
    محمد جميل الحبال: المجاز، باب المجاز، لكن الآن نحن نعرف أنه إذا صعدنا للطبقات العليا يقل الأكسجين ويقل الضغط الجوي وتحصل الحشرجة وضيق التنفس، ولكن الذي أريد أن أذكره أن القرآن، الكريم قال (يصَّعد) ولم يقل يصْعد لو قال يصْعد لكان هناك صعود إلى منطقة معينة، عندما قال (يصَّعد) فهناك..
    ماهر عبد الله: استمرارية.
    محمد جميل الحبال: استمرارية ودرجات الصعود وكذلك بتعطي هذه الكلمة البلاغية الرائعة من البلاغة القرآنية (يصَّعد) الصعوبة في الصعود ليس فقط على مراحل ودرجات وإنما الصعوبة.
    ماهر عبد الله: طيب، لنعد إلى الإشارات الصريحة الواضحة تحدثنا عنها وضربنا عليها بعض الأمثلة، الإشارات الإجمالية، بعد ذلك أنت ذكرت الإجمالية والاستنباطية، في الإجمالية عندك أمثلة أخرى..
    محمد جميل الحبال: نعم، هناك أمثلة.
    ماهر عبد الله: في الإجمالية.. عندك أمثلة أخرى تبين ثمة ما هو مصطلح عام مجمل على.. على شيء محتاج لتفصيل.
    محمد جميل الحبال: هناك مثال آخر عن الدماغ، هذا العضو الأساس في الإنسان، دماغ الإنسان، هذا –كما ترون إخوتي المشاهدين في كل مكان- هذه صورة حقيقية، نموذج بلاستيكي لدماغ الإنسان والذي يهمنا هنا في هذه الحلقة هو الإشارة إلى الفص الأمامي حيث أن المخ يتألف من أربع أقسام وفصوص، الفص الأمامي والفص القفوي الخلفي والفص الجداري الجانبي والفص الصدري، يقول البارئ –عز وجل- في سورة العلق بخصوص أبو جهل (كلا لئن لم ينته لنسفعن بالناصية، ناصية كاذ بة خاطئة) الناصية في اللغة هي مقدمة الشيء الجبهة، وناصية الفص الأمامي هي هذه المناطق الأمامية التي ترونها أمامكم في الإنسان فقط الذي كرمه الله –عز وجل- (ولقد كرمنا بني آدم) توجد مساحات Prefront الـ Cortex المساحات الدماغية أو تلافيف القسم الدماغية في القسم الأمامي من الدماغ وهذه موجودة فقط في الإنسان، المساحة التاسعة والعاشرة والحادية عشر وهي المسؤولة عن اتخاذ القرارات The high intellectual function المراكز الذهنية العليا.
    فالباري –عز وجل- قال في محكم كتابه أن هذه الناصية المقدمة هي التي تتخذ القرار.. القرارات كالقيادة في الجيش، فاللسان هو.. ليس اللسان الذي يكذب أو اليد التي تبطش، وإنما هذه جنود تنفذ ما تقرره هذه الناصية، هذه المنطقة الأمامية التي تسمى الجبهة، الفصوص الأمامية من الفص الأمامي، وقد رأيت مريضاً أجريت له عملية رفعت هذه المقدمة بس كان مصاب في ورم في هذه المنطقة فأصبح بدون تمييز وكأنه مثل حيوان ناطق، ليس له شعور وليس له مبادئ وليس له تمييز و لا ذاكرة.
    إذاً هذا جهاز الذي وضعه الله –عز وجل- في الإنسان هو المسؤول عن هذه الأمور، ولذلك نحن نسجد في الصلوات على مقدمة الرأس ونذلل الجبهة لله –عز وجل- وبذلك نتحرر من كل عبودية بالعبودية لله الواحد الأحد على أقدس وأشرف منطقة في الإنسان في الفص الأمامي الجبهوي، وهناك حقيقة أخرى هامة أحب أن أذكرها للإخوة المشاهدين في كل مكان هل تعلمون أن هذا الدماغ في هذا الوضع الجانبي كأنه رجل وهو ساجد، كما ترون.
    ماهر عبد الله: أو امرأة طبعاً.
    محمد جميل الحبال: نعم، شخص وهو يتوضأ، هذا الدماغ يتوضأ في اليوم والليلة خمس مرات.
    ماهر عبد الله: كيف؟
    د. محمد جميل الحبال: لأن هناك سائل النخاع الشوكي، سائل النخاع الشوكي الذي يوجد تحت الأم.. غشاء الأم.. العنكبوتية، الدماغ يحاط بثلاثة أغشية وتوجد بين هذا الأغشية سائل النخاع الشوكي الذي يكون له وظيفة الحماية.. الحماية لهذا الدماغ، وأيضاً للتغذية واللي كما تقول: التبريد: كيف أن الماء بيرد السيارة في الراديتير، فالدورة سائل النخاع الشوكي CSF Fulid يدور بـ.. في هذه المناطق في البطين من الدماغ وحوله ويقوم بالتغذية وبالحماية، لماذا؟ لأن الدماغ وزنه 1700 جرام، لا نشعر بوزنه، هل تشعر بـ.. بثقل أخي ماهر؟ هل تشعر بثقل الدماغ الذي هو تقريباً حوالي كيلوين إلا ربع؟ إننا لا نشعر، لقد وزنوا الدماغ داخل الجمجمة فوجدوه 50 جرام، ووزنه الحقيقة.. الحقيقة حوالي –كما قلت- 1700 جرام، لأنه يطفو في سائل النخاع الشوكي، والقاعدة الفيزيائية تقول: "كل جسم يغمر في سائل يفقد من وزنه بقدر وزن السائل المُزاح"، ولذلك لا نشعر وهذا بوزنه وثقله وهذا من تقدير الباري –عزل وجل- فالسائل النخاع الشوكي يتولد من منطقة خاصة في الدماغ تسمى الظفرة الشبكية (The corogy plaxis).
    ويدور في مساحاته ويخرج من منطقة أخرى كشبكة المياه في أي عمارة أو.. أو بيت، ويقوم بواجباته، وهذه الدورة تكون في اليوم والليلة خمس مرات بقدر الصلوات وقد ذكر الله الباري –عز وجل- الصلوات الخمسة أيضاً كلمة الصلوات مذكورة في القرآن خمس مرات، ونحن نسجد على الفص الأمامي الذي فيه مراكز اتخاذ القرار لأننا في مفهوم المخالفة، المؤمن إذا ما يسجد ويعبد الله فإن ناصيته ستكون مصيبة صادقة.
    [فاصل إعلاني]
    ماهر عبد الله: معذرة مجموعة من الهواتف ستكون المكالمات، لكن ينتظرون من أول الفاصل، معي الأخ ماهر.. يحيى -من الكويت- أخ ماهر تفضل.
    ماهر يحيى: السلام عليكم.
    ماهر عبد الله: عليكم السلام.
    ماهر يحيى: حيى الله شيخنا، بس كنت أود أن أوجه سؤال وتوضيح.
    ماهر عبد الله: اتفضل.
    ماهر يحيى: بالنسبة لنقطة وردت في البرنامج.
    ماهر عبد الله: اتفضل.
    ماهر يحيى: هو إنه أحقيتنا كمسلمين بالحصول على الدليل والبرهان على أن هذا الدين هو الدين الحق، يعصمنا من الدخول في المتاهات الديانات التي لا تحمل هذا الدليل.. والبرهان على أن الدين دين حق..
    ماهر عبد الله: آلو آخ.. أخ، يبدو إنه فقدنا الاتصال بالأخ ماهر، معايا أخ أحمد هويس –نرجو من الأخ ماهر يحاول الاتصال مرة أخرى- معايا الأخ أحمد هويس –من سوريا- و أرجوك يا أحمد أن تكون مختصراً، اتفضل.
    أحمد هويس: السلام عليكم.
    ماهر عبد الله: عليكم السلام.
    أحمد هويس: تحياتي يا أخ ماهر لك ولضيفك وللمستمعين.
    ماهر عبد الله: أهلاً بك.. أهلاً بك.
    أحمد هويس: الإعجاز العلمي في القرآن هو موضوع الساعة، موضوع حيوي جديد يضاف إلى الإعجاز العددي في القرآن، والإعجاز اللغوي -ما شاء الله- من.. من الأسرار الباهرة التي يؤكدها التطور العلمي الحديث وفي كافة مجالات العلوم المعيارية، لقد توسعنا كثيراً في المجاز اللغوي الذي نوه عنه بعض السائلين، خاصة في علم البيان، البلاغة، علم المعاني –يعني علم الأساليب- البديع، هذا اسمه علم البيان، إذن.. وعلم التأثيل وعلم الترسيس، وعلم السمة، وعلوم جديدة جاءنا بها علوم اللألسنيات وهي من أحدث العلوم اللغوي أضافت كثيرة إلى علوم القرآن، فبلغ مجموع العلوم في لغة القرآن وأساليبه ثمانية عشر علماً، العلوم القرآنية التي تدلل على بلاغة الله (قل فلله الحجة البالغة) في القرآن 6236 آية قرآنية، 365 منها قرآن محكم مختص بأحكام الله في الحلال والحرام والحدود والكفارات والمكاتبة والعدة والدية.. إلخ مجموعة في 16 آية.. 16 سورة من القرآن، وهناك -كما قال الدكتور- 1200 آية قرآنية ذات إشارات علمية منها تصريحية ومنها تعتمد الإشارة والتلويح والتلميح، والرمز أحياناً، وفهم اللغة القرآنية هو الفيصل في التمييز بين الآيات المحكمة أو الإيمانية، وكلما ازداد العلماء علماً ازدادوا إيماناً بالله مثل الدكتور مصطفى محمود، مثل الدكتور موريس بوكاي، مثل الدكتور زغلول النجار اللي يتكلم لنا عن الماجما وطبقات الأرض، ولا ننسى أحمد ديدات، روجيه جارودي، أمس على كيالي، في حلب، أجرى ندوة في المركز الثقافي في مدنية حلب حول دور الفيزياء.. العلوم الفيزيائية والكيميائية والذرة في القرآن الكريم الطاقة والقدرة.
    لقد أثبت علم الفلك والفيزياء والكيمياء والذرة، وعلم الأحياء والرياضيات الحديثة حقيقة الإعجاز العلمي والعددي في القرآن، إضافة إلى علم الأجنة وهو حديث، وعلم الاستنساخ والشفرة الوراثية ما نسميها الصبغيات والكروموزومات، وعلم الله..
    ماهر عبد الله [مقاطعاً]: أخ أحمد.. أخ أحمد أنا آسف مضطر.. مضطر لمقاطعتك لم يبق عندي إلا ثلاثة دقائق، أنا أعتقد أن من حق الضيف أن يرد على بعض ما سمع، مشكور على هذه المداخلة، ومعذرة يا سيدي على هذه المقاطعة، الأخ ماهر يحيى، والأخ أحمس هويس كأنه يعني يصبون في مشكاة واحدة. الأخ ماهر يحيى قبل أن يقطع –للأسف الشديد- كان يقول: أنه ميزات هذا الدين أنه ثمة قابلية فيه إذاً يتوفر فيه دليل وبرهان على أنه صالح لكل زمان ومكان وأنه دين الله، أنا عايزك تختم لي في الدقيقتين الباقيتين يا سيدي بمثال على ما أسميته أنت بالإشارات الاستنباطية بس حتى نفي أنواع الإشارات، وأنا أرجو أن تكون سريعاً لأني سأضطر للمقاطعة.
    د. محمد جميل الحبال: والله، أخي نحتاج وقت أكثر هناك إشارات استنباطية كثيرة في قصة أهل الكهف، أهل الكهف قصة رائعة في القرآن الكريم ذكرها الباري –عز وجل- (ونقلبهم ذات اليمن وذات الشمال) لكي -كما نقول في الطب- حتى لا يصابوا بتقرحات الفراش، ثم كذلك (وضربنا على آذانهم) أي عطلنا حاسة.. حاسة السمع والحواس الداخلة اللي ذكرتها في البداية لأن النائم قد لا يستفيق على الصوت فقط، وإنما قد يستفيق على.. على الجوع.. أو العطش أو البرد.. أو الحر.. أو الكوابيس، وهنا إشارة رائعة قال: (فضربنا على آذانهم) ولم يقل فضربنا على سمعهم لأن الأذن العصب القحفي الثامن لها عصبان وقسمان: القسم السمعي، وقسم التوازن، فعطل السمع وعطل التوازن المسؤول عن السمع الداخلي،.. دقة التعبير القرآني، ثم كذلك قال: (وتحسبهم أيقاظاً وهم رقود) ولم يقل وتحسبهم أمواتاً.
    ماهر عبد الله: أمواتاً.
    د. محمد جميل الحبال: لأن علامة اليقظة هي رمشة.. رمشة العين، كما أني أرى عينك ترمش الآن، فرمش العين دليل على اليقظة، فكما حافظ القرآن الكريم على أجسادهم من التلف بالتقليب، حافظ على أعينهم من العمى، فكانت –والله أعلم- هذه إشارة استنباطية أعينهم
    ترمش، لأن العين إذا كانت مغلقة ستصاب بالعمى لأن العصب البصري سيصاب بالضمور والموت، وإذا كانت مفتحة أيضاً سيصاب بالعمى، فكانت ترمش للمحافظة عليها، ولذلك قال الباري –عز.. عز وجل- (لو اطلعت عليهم لوليت منهم فراراً ولملئت منهم رعبا) لأنه كانوا في حالة نادرة لا هم موتى ولا هم أحياء، كانوا نائمين وأعينهم ترمش –والله أعلم والسلام عليكم ورحمة الله، إذا ممكن..
    ماهر عبد الله: مشكور.. مشكور يا سيدي على هذا..، إذن أعزائي المشاهدين لم يبق لي إلا أن أشكركم وأشكر باسمكم الدكتور محمد جميل الحبال، إلى أن ألقاكم في الأسبوع القادم، تحية مني، والسلام عليكم ورحمة الله –تعالى- وبركاته.
    د. محمد جميل الحبال: السلام عليكم ورحمة الله.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-26-2008, 06:23 AM

هشام آدم
<aهشام آدم
تاريخ التسجيل: 11-06-2005
مجموع المشاركات: 11747

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: الاعجاز العلمي في القران الكريم والسنة (Re: عماد موسى محمد)

    ______________

    تااااني الإعجاز العلمي في القرآن؟

    Quote: الإعجاز العلمي في أحاديث منع التداوي بالخمر

    د. محمد علي البار

    لقد كان الأطباء يزعمون في الأزمنة الغابرة وعلى زمن الرسول ـ صلى الله عليه وسلم ـ وبعده، وحتى عهد قريب أن الخمر دواء وأن شربها باعتدال معين على الصحة. وسنذهل للمفارقات العجيبة فالرسول ـ صلى الله عليه وسلم ـ يقول: (إنها داء وإنها ليست بشفاء) والأطباء يصرون في زمنه والأزمنة التي قبله والتي بعده أنها دواء! حتى جاء الطب في العصر الحديث وأبان زيف ما كان الأطباء يقولونه؛ إن في الخمر منافع شتى وعديدة للبدن وإنها تهضم الطعام وتشحذ الأذهان وتصفي الكبد وإنها معين عظيم على الصحة!!
    أخوي يا سيف اليزل

    هو القرآن زاتو بيثبت إنو الخمر فيها منافع بس هذه المنافع في رأييه أنها أقل بكثير من مضاره ألم تقرأ الآية: (يسالونك عن الخمر والميسر قل فيهما اثم كبير ومنافع للناس واثمهما اكبر من نفعهما) وخليك من كلامي ، وتعالى شوف كلام (ابن كثير) زااتو في تفسير الآية دي قال شنو( وَقَوْله " قُلْ فِيهِمَا إِثْمٌ كَبِيرٌ وَمَنَافِعُ لِلنَّاسِ " أَمَّا إِثْمُهُمَا فَهُوَ فِي الدِّين وَأَمَّا الْمَنَافِعُ فَدُنْيَوِيَّة مِنْ حَيْثُ إِنَّ فِيهَا نَفْع الْبَدَن وَتَهْضِيم الطَّعَام وَإِخْرَاج الْفَضَلَات وَتَشْحِيذ بَعْض الْأَذْهَان وَلَذَّة الشِّدَّة الْمُطْرِبَة الَّتِي فِيهَا كَمَا قَالَ حَسَّان بْن ثَابِت فِي جَاهِلِيَّته : وَنَشْرَبهَا فَتَتْرُكنَا مُلُوكًا وَأُسْدًا لَا يُنَهْنِهُنَا اللِّقَاءُ وَكَذَا بَيْعهَا وَالِانْتِفَاع بِثَمَنِهَا)

    ونفس الحاجة بيقول القرطبي: (السَّابِعَة : قَوْله تَعَالَى : " وَمَنَافِع لِلنَّاسِ " أَمَّا فِي الْخَمْر فَرِبْح التِّجَارَة , فَإِنَّهُمْ كَانُوا يَجْلِبُونَهَا مِنْ الشَّام بِرُخْصٍ فَيَبِيعُونَهَا فِي الْحِجَاز بِرِبْحٍ , وَكَانُوا لَا يَرَوْنَ الْمُمَاسَكَة فِيهَا , فَيَشْتَرِي طَالِب الْخَمْر الْخَمْر بِالثَّمَنِ الْغَالِي . هَذَا أَصَحّ مَا قِيلَ فِي مَنْفَعَتهَا , وَقَدْ قِيلَ فِي مَنَافِعهَا : إِنَّهَا تَهْضِم الطَّعَام , وَتُقَوِّي الضَّعْف , وَتُعِين عَلَى الْبَاه , وَتُسَخِيّ الْبَخِيل , وَتُشَجِّع الْجَبَان , وَتَصُفِّي اللَّوْن , إِلَى غَيْر ذَلِكَ مِنْ اللَّذَّة بِهَا . وَقَدْ قَالَ حَسَّان بْن ثَابِت رَضِيَ اللَّه عَنْهُ : وَنَشْرَبهَا فَتَتْرُكنَا مُلُوكًا وَأُسْدًا مَا يُنَهْنِهنَا اللِّقَاء إِلَى غَيْر ذَلِكَ مِنْ أَفْرَاحهَا .)



    وبعدين من متين كان وصف (وليس تفسير) الظواهر الكونية إعجازاً علمياً؟ يعني هل فسّرت وشرحت آيات (السحاب والركام) كيفية هطول المطر بطريقة علمية لا التباس فيها؟ أم أنه اكتفى بوصف ما يحدث قبل هطول المطر وعلّل ما يحدث بعلّة ميتافيزيقية كبرى؟ هو إنتو دايرين تبقوا القرآن ده معجز بالقوة؟ الإعجاز الوحيد اللي في القرآن (بشهادة القرآن نفسه) هو الإعجاز اللغوي، وبه تحدى العرب بأن يأتوا بسورة أو آية. اتكلموا لينا عن الإعجاز اللغوي في القرآن فهو الصحيح، أما محاولات نسب إعجاز علمي للقرآن فهو من قبيل العبث وليّ الآيات لتتناسب مع الاكتشافات العلمية.

    بالله سيبونا من مسألة العلمي ده لأنو مافي ميتافيزيقيا بتقابل ليها علم أبداً. قلتُ وسأظل أقول: "من أراد أن يعبد الله فإنه ليس بحاجة إلى مثل هذه الإثباتات." يعني لو افترضنا إنو ما كان في أيّ إعجاز علمي للقرآن كانت النتيجة شنو يعني؟ قراءة القرآن غير ما بتخليك تكسب ثواب فضل القراءة لا بتديك علم ولا بتزيل بلم. وكان كده يبقى عار علينا جميعاً أن يكون مثل هذا الإعجاز العلمي بين أيدينا منذ 1400 سنة ولم نكتشف اكتشافاً علمياً واحداً .. بس فالحين كل ما الناس اكتشفت حاجة نجري نجري على القرآن نقول" "الكلام ده موجود في القرآن." عيب والله الكلام ده عيب.

    (عدل بواسطة هشام آدم on 06-26-2008, 06:26 AM)
    (عدل بواسطة هشام آدم on 06-26-2008, 06:28 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de