هل نحتاج لمؤسسات لمناهضة التمييز وتعلّم (المحبة)؟

شرح مفصل و معلومات للتقديم للوتري 2020
فتحي الضو في أستراليا
التحالف الديمقراطي بمنطقة ديلمارفا يدعوكم لحضور احتفاله بالذكري 54 لثورة اكتوبر
Etihad Airways APAC
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 16-10-2018, 08:35 AM الصفحة الرئيسية

مكتبة خالد عويس(خالد عويس)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
12-06-2004, 05:08 PM

خالد عويس
<aخالد عويس
تاريخ التسجيل: 14-03-2002
مجموع المشاركات: 6332

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


هل نحتاج لمؤسسات لمناهضة التمييز وتعلّم (المحبة)؟

    جوابي ..نعم.
    وأزيد لأسأل .. هل منا من يخلو تماما من (مرض) العنصرية العضال؟
    لا أعتقد
    هذا طريق طويل ودرب شاق .. ليست مداخلات الاخت سارة منصور فقط هي التي دفعتني لتبني فكرة بانشاء مؤسسة لمناهضة التمييز يقع عليها عبء تغيير المفاهيم وتعليم الناس كل الناس ..(كلنا) مفاهيم جديدة في تقبل الآخر وتفكيك النعرات المرضية فينا. ما دفعني لهذا هو مشاهدتي لفيلم وثائقي رائع قبل يومين على (الجزيرة) الفضائية عن مانديلا ، ثم فيلم آخر أمريكي عن التمييز وكيف كافحه الأمريكيون عن طريق تعلم ذلك.
    أؤمن بأننا في الجنوب والشمال والشرق والغرب نحتاج لمؤسسة يستنهضها المثقفون والمبدعون السودانيون بالاضافة للاكاديميين ، لأن هذا أمر بالغ الأهمية . هذه العقد اللونية والعرقية تنتصب كالجبال وتحول دون تطورنا ورقينا وما لم نهدمها بطرقة أكاديمية وانسانية فستتهدم على رؤوسنا جميعا.
    سأدافع عن فكرتي هذه داعيا كل الوطنيين الشرفاء ممن يعشقون هذا الوطن الجميل وانسانه لدعم الفكرة وتبنيها
    ما رأيكم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-06-2004, 06:22 PM

Muhib
<aMuhib
تاريخ التسجيل: 12-11-2003
مجموع المشاركات: 3994

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل نحتاج لمؤسسات لمناهضة التمييز وتعلّم (المحبة)؟ (Re: خالد عويس)

    الاستاذ خالد عويس
    بعد التحيه والاحترام
    ردا علي قولك

    هل منا من يخلو تماما من (مرض) العنصرية العضال؟
    لا أعتقد..

    في ظني

    التعميم هنا لا يحسب لصالحك _
    اختلف معك _

    لماذا التعميم ؟_ انا متاكد ان هنالك اناس قلوبهم خاليه من العنصريه. ونعم اتحدث عن سودانيين في مناطق عده_ اتشرف بالانضمام اليهم لحبهم لبعضهم البعض دون تميز لعرق_او دين او هويه. اقول هذا من ناحيه المبداء_ اما اذا كان مشروعك اقامه مؤسسه _لمناهضه التمميز_ فانا معك في هذا الامر_ ولكن علينا الاعتراف لان هنالك اناس ليس بعنصريين _ ونعم اقصد سودانين_ وعلينا الاشاره اليهم لمساعدتنا لاشفاء المرضي منا_ اقصد العنصريين منا. لقد تشرفت بمعرفه _جنوبين وبناء مناطق اخري في السودان ولم المس منهم اي عنصريه_بل علي العكس. بالنسبه للشمال اوالوسط _هنالك عنصريه _ ولكن ليس الكل عنصريا. ولذا اقول _التعميم سوف يدحض حق المجموعه _ الغير عنصريه في الشمال والجنوب وفي كل المناطق .

    نقطه هامه _ علي الاشاره لها.

    بالنسبه لمعضله الهويه السودانيه_ اري اننا افارقه_ واعلم تماما ان هنالك اصوات تقول بان _ الجزء الشمالي عربيا صرفا او غير صرفا واعلم ان هنالك اصوات تقول بان الشق الجنوبي _افريقيا صرفاوليس هنالك خلاف حول هذا. قولي _دعوا كل ذي انتماء بالانتماء للجنس الذي يودون الانتماء اليه_
    اعرف اهل الشمال جيدا _ان اصر بعضهم لتصديق الحقيقه بانهم عرب_ فلن يغيروا هذا المفهوم وفي بيتي خير مثال_فانا افريقيا_ ووالدي عربيا_ واخواني بين هذا وذاك_ ولكن الشئ الاهم باني _لن اكيل العداء لكونهم يردون الانتماء الي _الجنس العربي_ واعرف انهم يبادلوني الاحترام المطلوب. الشئ المهم هو عدم التمييز _ وليس الجنس في حد نفسه . في ظني يمكن ان نكون في السودان _ افارقه _او عرب_او شئ اخر_ ولكن علينا ان نحب بعضنا دون تمييز _ فلن نغير اشخاص يظنون انهم عرب او افارقه_لزا تراني حزر بان اقول لاحد بانه_افريقي_او عربي_ فالشان ليس في جنسه _ وانما الشاءن يمكن في هذا السؤال_ هل هذا الشخص سوف يسهم في بناء دول السودان دون المحاوله للسيطره علي كل شئ لصالح المجموعه التي تتفق معه من ناحيه الانتماء العرقي او الانتماء للجنس ان كان عربيا او افريقيا؟.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-06-2004, 07:01 PM

Adrob wad Elkhatib
<aAdrob wad Elkhatib
تاريخ التسجيل: 05-05-2003
مجموع المشاركات: 612

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل نحتاج لمؤسسات لمناهضة التمييز وتعلّم (المحبة)؟ (Re: Muhib)

    المساواة والعدالة والكرامة



    "التعصب والكراهية والإجحاف - إنها لظواهر بشعة لبشرية مريضة. يمكن هزيمة العنصرية وسوف يتم هزيمتها ويجب هزيمتها".
    كوفي عنان، الأمين العام للأمم المتحدة

    نقول يعتبر التنوع ظاهرة كونية، من مظاهر الخلق الكبرى، انها ظاهرة كونية شملت جمع الموجودات ، الروحية والمادية العاقلة والغير عاقلة دون استثناء،هذا التنوع ليس تنوعا في الأشكال فقط، بل هو تنوع في المهمات وفي الوظائف، وفي الجوهر ، وفي المظاهر الخارجية، إنه تنوع يستوعب كل شيء، ويشمل كل شيء.

    اذن التنوع هو مظاهر من مظاهر الخلق الكبرى .

    (عدل بواسطة Adrob wad Elkhatib on 12-06-2004, 07:03 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-06-2004, 06:32 AM

alsngaq
<aalsngaq
تاريخ التسجيل: 27-04-2002
مجموع المشاركات: 2387

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل نحتاج لمؤسسات لمناهضة التمييز وتعلّم (المحبة)؟ (Re: خالد عويس)




    الاخ خالد عويس سلام

    طبعا الموضوع دا تكلمنا فيه كثيرا

    كانت فى امريكا وكثير من الدول مشاكل عنصرية وفي اقبح اشكالها
    ومازالت موجودة ولم تختفي بالفعل كما اشرت فى حديثك، كل ما في الامر
    ان هذه الدول تجد فن اللعب على الملونيين جيدا.
    دعنا من هذا ولنتحدث عن السودان وطننا الحبيب

    الاخوة فى جنوب السودان يعيشون ظروف صعبة جدا بسبب حرب
    بدأت والسودان فى طور التكوين ولم يترك له سارقي السلطة فرصة
    حتى يقف على رجليه. واخير اتى اكبر سارق سلطة فى تاريخ سوداننا
    الحبيب و اعلنها حرب جهادية عديل كدا.

    هذا هو واقع السودان السياسي باختصار شديد جدا. عودة
    لواقعنا الاجتماعي والذي تصفه ويصفه الكثيرين بانه مجتمع فيه الشمال عنصري
    ويتحدث الاعضاء امثال روادا ودينق ومن هو على شاكلتهم. وحديث يحمل
    صورة مطلقة تخلو من الانصاف بشكل واضح. ولدرجة ان من يطالع كتاباتهم
    يجعلك ترى فى دينق وروادا سبرتكوس او العم توم. حديث مطلق لا يخلو
    من تعميم جائر يمس اهل الشمال بصورة مطلقة فيها كثير من التجني عليهم
    اريدك ان اسألك سؤلا الا تعتقد ان مثل هؤلاء لديهم نظرة غير محدودة تجاه اهل الشمال
    فيما يتعلق بمسألة الهوية والتمايز العرقي والاثني فى سوداننا الحبيب؟؟؟

    دا سؤالي ليك يا اخ خالد

    ام فيما يتعلق بسؤالك اخي خالد
    نحن بحاجة لنظام ديمقراطي يكفل لاي مواطن حقوقه كامله.

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-06-2004, 06:51 AM

Roada


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل نحتاج لمؤسسات لمناهضة التمييز وتعلّم (المحبة)؟ (Re: خالد عويس)

    الأخ الستاذ خالد عويس،

    تحيه طيبه و شكرا لهذا البوست.

    مؤسسات تعليم (الحب) نحتاجها فى المنزل، و لكن فى (سوق الله أكبر) نحتاج الى المؤسسات و المنظمات الحقوقيه التى يمكن لمن يقع ضده ظلم عنصرى أن يلجأ. أن يلجأ أليها لتقدم أى من المجرمين الى المحاكم و فقا للقوانين الضامنه للمساواة و المحرمه الى ممارسة التمييز بسبب العرق أو الدين أو النوع. أما منظمات أشاعة(الحب) و التى يكون جميل لو وجدت فهى تنظر الى تغيير موقف (الكاره) الى (حاب) اى تتناول القضية لتناسب (العنصرى) ووفقا الى أحتياجاته، أنها (عنهم) و ليست عن المضلوم.

    أن يكون للمظلوم منظمات حقوقية تحميه و يلجأ اليها متى ما وقعت الواقعه، فيها حفاظ لحقة المادى و المعنوى...أما (العنصرى) فأن تعلم بعضا من حب ...جميل ، و أن لم يفعل فاليذهب الى حيثما شاء. يجب تناول أمر العنصربة من وجهة نظر المظلوم...فالأمر (عنه) اى المظلوم...

    فالذين و قعت و تقع و ستقع عليهم المظالم العنصرية لايجب أن ترهن حقوقهم الى مؤسسات تعليم (المحبه) أنما سيادة القنون، ففى الأولى (عطف فوقى مشروط) و فى الثانيه أقرار صارم لمبادى المساواه و العدل!

    لك الود
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-06-2004, 08:34 AM

محمد حسن العمدة

تاريخ التسجيل: 31-03-2004
مجموع المشاركات: 14078

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل نحتاج لمؤسسات لمناهضة التمييز وتعلّم (المحبة)؟ (Re: Roada)

    الأحباب جميعا سلام
    نعم نحن أحوج ما نكون لمؤسسات مجتمع مدني هدفها تكريس الانتماء القومي ذو الهوية السودانوية بعيدا عن أشكال التمييز العنصري والأبعاد الجهوية عرقا واتجاها مؤسسات تستوعب الطبيعة البنائية للمجتمع السوداني ذو الثنائية التقليدية والحديثة أفقيا وراسيا مؤسسات تعمل على بث الوعي الأكاديمي وبحث الثقافات المحلية وبعثها والعمل على تعايشها مع الثقافات الأخرى وإيجاد القواسم المشتركة بين الثقافات والديانات والعمل على إفشاء روح التسامح والتبادل المعرفي والثقافي والاقتصادي بين المجتمعات التقليدية ومحاولة الارتقاء بهذه المجتمعات اقتصاديا واجتماعيا
    بناء هذه المؤسسات وفاعليتها يتوقف على الدور الذي يلعبه المثقف الواعي المؤهل قوميا لان كثير من مثقفينا لم تنضج بعد ثقافتهم خاصة تجاه الآخر الملي والعرقي والمنبر خير شاهد على ذلك حيث كثيرون يخوضون في نقاشات مدمرة ومؤخرة لنمو وتطور المجتمعات السودانية فبدل ان يكونوا معاول بناء ويردوا بعض من الدين الذي طال أمد سداده ففي الوقت الذي يدعي فيه البعض النضال والتضحية ويكيلون السباب لبعضهم البعض نجد ان هنالك جموع من أبناء شعبنا تموت بسبب البلهارسيا والملاريا العالم يشكوا من الأمراض المستعصية ونحن نشكو من لدغات ديدان البلهارسيا ولسعات الباعوض وان اوهن الأمراض لأمراض البعوض ولكن يعجز المثقف السوداني عن إنقاذ أهلة من دائها ويتهرب ويتمترس خلف أوهام الهوية والعنصرية متخذا من البذاءات ما يشاء متغافلا انها لن تقدم الغذاء والكساء لمن يموتون بالامبيا والكلزار
    ان شعب السودان الذي انفق الملايين من اجل تعليم أبناءه ولا أظن شعبا من شعوب العالم انفق لتعليم أبناءه مثل ما انفق شعب السودان والنتيجة أنهم يضيعون الباندوث في نضال كيبروتي زائف بدعاوى مثل التهميش والتعنصر من يتعنصر ضد من ومن يهمش من كل البلاد من أقصاها الى أقصاها تشكو من الجوع والمرض والعوز كل ذرة تراب تشكو من العطش كل مشروع يعاني من الدمار بسبب الحرب او بسبب فساد الحكام وفساد مدعي الثقافة والعلم كلنا جاهلون أعداء لأنفسنا بما نتوهمه من أحقاد اجتماعية واقتصادية وعرقية
    نترك الفيل ونصارع ظله من هم العرب وما هي مميزاتهم وما هي أطماعهم الاقتصادية والاجتماعية حتى يتوهم البعض صراعهم ومن هم الأفارقة حتى يكونون بديلا للغول العربي لا الأفارقة لديهم حضارة وثقافة وإنجازات تكنولجية وفلسفية حتى نفضلهم على من سواهم ولا العرب يمتلكون اسباب الحضارة ولا هم يمتلكون زمام أمرهم حتى نكون لهم تبع نحن لسنا أفارقة ولا عرب نحن سودانيون تشكلنا على تراب هذا الوطن كل شي فينا يختلف عن الأفارقة والعرب حتى موسيقانا لاهي عربية ولا هي افريقية لون بشرتنا لس كما بشرتهم لغاتنا ولهجاتنا تختلف عنهم ليس لنا عرق واحد كما الآخرين تجمعنا لهجات وأعراق تمازجت وتعايشت بفعل الحراك الاجتماعي نستوطن جغرافية محددة اسمها السودان نعم هنالك لغة هي لغة تخاطب رسمي تسمى العربية ولكن ليس لها بعدا عرقيا يحدد انتماءنا تأقلمت لغتنا على حسب ثقافاتنا وبيئتنا العرب وراء البحر لا يفهمون لساننا والأفارقة لا يعرفون لغتنا نحن نسيج شعبنا وبيئتنا نسيج وحدتنا نسيج سودانويتنا نحن السودانيون وكفى .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-06-2004, 08:26 AM

almulaomar
<aalmulaomar
تاريخ التسجيل: 08-07-2002
مجموع المشاركات: 6438

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل نحتاج لمؤسسات لمناهضة التمييز وتعلّم (المحبة)؟ (Re: خالد عويس)

    الأطفال يحاولون التفاعل مع ما يرون ويسمعون ويحسّون ، فنراهم بالغريزة يلتفتون للوجه الصبوح والصوت الناعم ، يتعلمون كيف يستمتعون ويفهمون ، كيف يستخدمون هذه الأحاسيس الممتعة لتهدئة أنفسهم ، هذه المقدرة على التحكم في النفس تعطينا المقدرة على التعامل مع المجتمع والحياة من حولنا.
    التغيير صعب لكنه غير مستحيل ويمكن بشئ من الصبر والعمل الجاد والتضحيات أن نغير الكثير من العادات والتقاليد الموروثات القبيحة والبغيضة. المقدرة على بناء جسر بين الأفكار لجعلها حقيقية ومنطقية هو النجاح .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-06-2004, 09:45 AM

خالد فضل
<aخالد فضل
تاريخ التسجيل: 06-10-2002
مجموع المشاركات: 178

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل نحتاج لمؤسسات لمناهضة التمييز وتعلّم (المحبة)؟ (Re: خالد عويس)

    الأخ / خالد
    تحياتي
    أشكرك على هذه الروح النبيلة أولاً وثانياً على طرقك موضوع العنصرية! فهو موضوع حيوي ولابد للناس من الوصول إلى نظرية واضحة لفهمه أولاً ثم محاولة طرح الحلول!
    أذكر أن الصادق المهدي رئيس حزب الأمة وإمام الأنصار في إحدى اللقاءات ذكر أن الشماليين مدينون لأخوتهم الجنوبيين باعتذار عن كل ما مارسوه ضدهم من عنصرية وتعالي عرقي - وغيره من ممارسات عنصرية!!! وهذا لعمري حل فيه قدر كبير من حلم اليقظة، ويرجع إلى تفسير الصادق المهدي لموضوع العتصرية.
    أطن أن ما اقترحته يقع في دائرة تفسير العنصرية على أنها موقف سلوكي تجاه الأخر نابع عن نوع من التخلف وسلوك غير متحضر في التعامل مع كل من اختلف عنه في اللون والعرق والدين وغيره.
    لقد حاولت المؤسسات الحاكمة في اوروبا وأمريكا حلولاً مثل هذه لمحاربة العنصرية وقد تم تكون مؤسسات لتدريب الناس على السلوك المتحضر والتخلي عن العنصرية ولكن لم يأت أحد للتدريب طبعاً!! لأنه لا يوجد من يعترف بأنه عنصري! أليسوا شعباً متحضرا؟؟؟
    صحيح أن مثل الأحساس بالتميز عن الآخرين حسب الهوية التي بحلو له أن يربط نفسه بها فالمسلم يحس بأنه مختلف عن المسيجي والمسيحي يعقتقد أنه مخلتف عن المسلم، والعربي يعتقد واهماًً بأنه مميز عن الإفريقي والجعلي يزكي نفسه على الجميع، وهكذا.
    هذا الإحساس بالتمثز في حد ذاته لا يؤثر سلباً على الآخر كموقف فردي ولايخرج من كونه سلوكاًشخصياً يتحكم فيه موقف الشخص نفسه من العنصرية كداء كئيب ولا يليق بكرامة الإنسان. ولكن عندما تصبح العنصرية سلوك مؤسسي بمعنى أنه يتحول إلى سلوك سياسي تستفيد منه الفئة المتنفذة في المجتمع فهنا يأتي دورنا في محاربتها. العنصرية الآن أصبحت إحدى الآدوات التي تستخدمها الدولة الحديثة في السيطرة على الجميع. الشماليون يريطون أنفسهم بالدولة التي تحدد هويتها من خلال وسائل إعلامها على أنها عربية واسلامية - ليس بالضرورة بشكل مباشرة - على الرغم من أن الوضع في السودان في العقدين الأخير أصبح جهادياً- فالكلام عن العروبة والاسلام والجهاد يجعل كل من حدد هويته على أنها عربي أو مسلم يحس بالتميز عن الاخرين، وبالتالي لا يحول جام غضيه مما يعانيه من غلب وظلم ليس على العدو الحقيقي بل على فئات أخرى بفترض أن يتحد معهم لإزالة هذا الغبن. وينطبق هذا على هؤلاء الآخرين إذ يفقدون الثقة في الشمالي لآنهم يرونه جزء من المشكلة! أليس هو حليف الحكومة؟
    إذن تثقيف الناس وتعليمهم السلوك غير العنصري ضرب من الخيال. وبالتالي يصبح الموضوع كما تفضل أحد المشاركين موضوع العمل من أجل مجتمع تزول فيه الحاجة لمثل هذه الأفكار والاستقطاب حسب الهوية. مجتمع يكفل الحقوق للجميع دون الحاجة للإحتماء بالعنصر أو الدين أو القبيلة.
    شكراً

    خالد
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-06-2004, 10:26 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 12458

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل نحتاج لمؤسسات لمناهضة التمييز وتعلّم (المحبة)؟ (Re: خالد عويس)

    الصديق خالد عويس
    مرحبا بعودتك الرائعة
    انا اتفق مع الاخت رودا حول ما قالته عن اهمية وجود قانون يحمي حقوق الاقليات
    ويتيح لكل من يريد التظلم مؤسسات راسخة تحمي حقوقه
    اعتقد ان رودا قالت ما قالته لانها في امريكا الشمالية اي كندا والولايات المتحدة الامريكية

    كنت دائما اعتقد ان علينا ان نملك تجربة تلك الشعوب التي تماثلنا في التعدد الثقافي
    واعتقد ان تجربة الشعبين الكندي والامريكي هي تجربة مقدرة ولها تراث عريق
    كما ارجو من الاخوة في الشعوب الاخرى التي لها تجارب مع التعدد الثقافي ان تتحدث لنا
    عن تلك التجارب

    بالنسبة لي كمتابع جيد على الاقل للتجربة الامريكية ,
    فانا اتفق مع رودا في ان المهم ان يكون هنالك دستور يكفل حقوق الاقليات وايضا
    ان تكون لتلك الاقليات مؤسسات عن طريقها يمكن ان تتظلم ,
    واكثر مما قلته ان تكون للاقليات حقوق مثل الازياء , الرقص ,
    العلاقات بين الجنسين ,
    الدين ,
    الغناء
    التعليم
    والمتعلق بما يسمى بالتعليم متعدد الثقافات
    ورودا تعرفه جيدا

    وساعود
    المشاء
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-06-2004, 02:14 PM

Muhib
<aMuhib
تاريخ التسجيل: 12-11-2003
مجموع المشاركات: 3994

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل نحتاج لمؤسسات لمناهضة التمييز وتعلّم (المحبة)؟ (Re: osama elkhawad)

    الاستاذ اسامه الخواض _ مذيد من الاقتراحات _
    نعم لمعامله خاصه _لما تحب ان تسميهم اقليات_ ورغم تحفظي علي التسميه _ نعم لاعطائهم درجات اضافيه لدخول الجامعات والمدارس وهذا النظام معمول به في امريكا حيث يعطي الطلاب السود والهسبانك درجات اضافيه تساعدهم لمنافسه الطلاب البيض في القبول الجامعي_ واذكر ان الريس بوش _ سمي هذه الممارسه بانها غير دستوريه _ولكن بوش لايستطيع ان يغير ماتري المحكمه العليا بانه دستوري _نعم لاعطائهم السبق في الحصول علي منحات دراسيه خارجيه وداخليه _ نعم لاعطائهم السبق الوظيفي بنسبه محدده_حتي لا تتعرض المجموعات الاخري لتمييز_

    حديثي هنا يستهدف _ ابناء الجنوب _جبال النوبه _وبعض المجموعات في شرق وشمال السودان . في ظني عليهم بان يكونوا _عشره درجات اعلي من اي شمالي او وسطي _ وان يكونوا اعلي بعشريين درجه من اي مغترب _ وحتي لو كان منتمي اصلا للمجموعات المذكوره بداعي الاثستناء .

    (عدل بواسطة Muhib on 13-06-2004, 02:18 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-06-2004, 03:23 PM

Roada


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل نحتاج لمؤسسات لمناهضة التمييز وتعلّم (المحبة)؟ (Re: Muhib)

    الأستاذ محب،

    كتبت:

    Quote: نعم لمعامله خاصه _لما تحب ان تسميهم اقليات_ ورغم تحفظي علي التسميه _ نعم لاعطائهم درجات اضافيه لدخول الجامعات والمدارس وهذا النظام معمول به في امريكا حيث يعطي الطلاب السود والهسبانك درجات اضافيه تساعدهم لمنافسه الطلاب البيض في القبول الجامعي_ واذكر ان الريس بوش _ سمي هذه الممارسه بانها غير دستوريه _ولكن بوش لايستطيع ان يغير ماتري المحكمه العليا بانه دستوري _نعم لاعطائهم السبق في الحصول علي منحات دراسيه خارجيه وداخليه _ نعم لاعطائهم السبق الوظيفي بنسبه محدده_حتي لا تتعرض المجموعات الاخري لتمييز_

    ما أوردته من أمر (الأفيرماتف آكشن) غير بالدقيق، ليس هنالك درجات (أكاديميه) تعطى للسود أو الأسبان أو النساء فى أمريكا لكى يتأهلوا للدخول فى الجامعات أو لأيجاد تلك الوظيفة. شرط تفعيل (الأفيرمتف آكشن) فى التعليم و التوظيف هو التأهيل أسوا بالآخرين، أى أن تكون للمتقدم للمؤسسة التعليميه من السود نفس الدرجة التى للطالب الأبيض ، و أن تكون للمتقدم (للوظيفة)من السود أو الأسبان أو النساء..الخ نفس المؤهلات التى لدى قرينه الأبيض. (فالأفريمتف آكشن) (يضمن) الاتمارس عنصريه و تفضيل للأبيض على الأسود و القليات الأخرى و كذلك النساء..هو ذلك (الضمان). و هو موضوع لة تاريخ طويل و معقد. و سأكتب عنه فى هذا المنير يوما ما، و لكن الذى يهم ليس هنالك من درجات أكاديميه تعطى (ساكت) أنما هنالك ضمانات بالا يتم تفضيل الأبيض
    تلقائيا فى حالة التساوى فى المؤهلات، و هذا التفضيل التلقائى لايزال سائدا و هو نتيجة التنميط الذى تراكم عبر السنين فأصبح (مؤسسى) و هذا تعريف العنصريه عندما يصبح التمييز مؤسسى. و حالة السودان فى سيادة هذا النوع من التنميط المؤسسى جديره بالنظر الى قوانين و تجربة الأفيرمتف آكشن.

    كتبت:

    Quote: حديثي هنا يستهدف _ ابناء الجنوب _جبال النوبه _وبعض المجموعات في شرق وشمال السودان . في ظني عليهم بان يكونوا _عشره درجات اعلي من اي شمالي او وسطي _ وان يكونوا اعلي بعشريين درجه من اي مغترب _ وحتي لو كان منتمي اصلا للمجموعات المذكوره بداعي الاثستناء .


    أن فى هذا خطورة بالغة أذ سيكرس لدى البعض انهم (اشطر و أذكى) من الأخرين، و سيكرس الى أن هذا الجنوبى أو النوباوى و غيرهما فى هذا الموقع أو ذاك فقط بفضل تلك العشرة درجات! الأمر اكثر تعقيدا من هذا.

    ثم أنا اعتقد أن يعطى أهل الوسط العشره درجات، و المغتربين فى الدول العربيه و السلاميه خمسين درجه فى ظل دوله تسودها العدالة و المساوة و بها سيادة قانون.




                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-06-2004, 04:04 PM

degna
<adegna
تاريخ التسجيل: 04-06-2002
مجموع المشاركات: 2981

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل نحتاج لمؤسسات لمناهضة التمييز وتعلّم (المحبة)؟ (Re: Roada)

    الاخ العزيز الاستاذ خالد عويس تحية مودة

    موضوع هام للغاية وحيوي جدا وهذا مانحتاجه في هذه الايام العصيبة
    جدا من تاريخ السودان الحديث حيث اننا مقبلون علي مرحلة جديدة اشبه بالاستقلال او تكاد
    لي عودة انشاء الله

    علي احمد
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-06-2004, 05:12 PM

خالد عويس
<aخالد عويس
تاريخ التسجيل: 14-03-2002
مجموع المشاركات: 6332

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل نحتاج لمؤسسات لمناهضة التمييز وتعلّم (المحبة)؟ (Re: degna)

    مجرد اضاءات عامة وتعقيبات

    * بطبيعة الحال ، يظل من المؤكد قيام مؤسسة قانونية شديدة الانضباط تلغي كل مظاهر التمييز وتكافح التعصب بالقانون كخط دفاع أول ضد هذا المرض.
    * لا أنكر أن هناك متعصبين في الجنوب كما هو الحال في الشمال،لكن النسبة الغالبة تظل لجهة الشمال بشكل عام بحيث يتوجب الاعتراف بوجود المشكلة أولا ومن ثم العمل على حلها.
    * ينحصر مقترحي هذا في تفعيل دور المثقفين السودانيين وما أعنيه بتكوين جمعية أو مؤسسة ثقافية هو أن تضطلع هذه الجمعية بمهام تربوية تجاه الأجيال الجديدة ومن خلال الضغط على المؤسسة التربوية الرسمية بحيث تتضمن مناهجها مقررات في هذا الشأن وبحيث تنجز هذه المؤسسة على الصعيد الميداني من خلال نشر دراسات والاضطلاع بنشاط ثقافي وتحفيز الطاقات الشعبية للانضمام لمجهود الجمعية وعقد دورات تدريبية خاصة من الممكن أن تصبح نهجا دائما للجمعية.
    * أركز ههنا على دراسة الفكرة وتمحيصهافقط
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-06-2004, 07:45 PM

Adil Osman
<aAdil Osman
تاريخ التسجيل: 27-07-2002
مجموع المشاركات: 10193

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل نحتاج لمؤسسات لمناهضة التمييز وتعلّم (المحبة)؟ (Re: خالد عويس)

    خالد عويس
    تحية واحترام
    انا لا اجيد سوى اللغة العربية، من اللغات السودانية. ليس لى معرفة باى لغات سودانية اخري.. مثل النوبية أو الدينكا او الشلك او الفور او التبداوى(البجا).. وعلى العكس منى تمامآ تجد ملايين فى السودان يتحدثون لغتين او اكثر.. قد تجد سودانى يجيد 1/اللغة الدينكاوية 2/اللغة العربية 3/ اللغة الانجليزية..

    واذكر فى الثمانينات اننى كنت اغشى المكتبات واكشاك الجرائد فى سوق الخرطوم بحرى لأشترى كتاب او مجلة أو لتزجية الوقت فى انتطار المواصلات العامة.. ومن هذه الاكشاك واحد يقع خارج الكنيسة يملكه شاب من جنوب السودان كان خلوقآ وجمّ الادب ومسيحيآ باسم الثغر..
    كان يبيع بعض المطبوعات الكنسية.. والانجيل الكريم بلغة الدينكا.. ومنه عرفت ان لغة الدينكا تتخذ الحرف الرومانى ابجدية لها.. وبما انى اعرف كيف اقرأ اللغة الانجليزية، لم اجد صعوبة فى قراءة لغة الدينكا وإن لم أفهم مفرداتها.. وقد كانت قراءتى للغته تفرح هذا الشاب الدينكاوى الوسيم غاية الفرح.. وكان يصحح نطقى.. ويترجم لى ما تيسر من آيات الانجيل الكريم.. وكنت اساعده إن لم تسعفه لغته العربية... وكنت أحيانآ اتحدث معه باللغة الانجليزية على سبيل (الطنقعة)... ومن الكتب التى كان يبيعها كتب من القصص الدينكاوى والاحاجى باللغة الدينكاوية...
    وهكذا كنت اقضى وقتآ ممتعآ.. أتثاقف فيه وأتجول بين لغتين أفهمهما(العربية والانقليزية) ولغة ثالثة( الدينكا) ليس لديها مركز ثقافى فى وطنها كى يتعلمها الناطقين بغيرها!

    أنا داير أقول شنو؟
    والله ما عارف!
    أنا بديت بفكرة واضحة فى راسى قبل أبدأ الكتابة... ولكن..

    المهم شكرآ على اعطائى الفرصة للذكريات..
    أتمنى ألاّ أكون أوف بوينت off point
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-06-2004, 09:43 PM

Nagat Mohamed Ali
<aNagat Mohamed Ali
تاريخ التسجيل: 30-03-2004
مجموع المشاركات: 1244

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل نحتاج لمؤسسات لمناهضة التمييز وتعلّم (المحبة)؟ (Re: خالد عويس)



    الأخ العزيز خالد عويس

    قرأت لك موضوعك المتميز عن قراءة فهمي هويدي المغلوطة. وكم أتمنى أن أجد الوقت لإضافة مداخلة في ذلك البوست عن تجربتنا هنا مع القراءات المغلوطة للواقع السوداني.
    وفي هذا البوست تفتح باب الحوار في موضوع في غاية الأهمية.

    لا شك إننا نحتاج في السودان لمؤسسات حقوقية تساهم في تعميق الوعي بحقوق الإنسان وتعمل على مكافحة التمييز بشتى أشكاله: التمييز ضد الأقليات، ضد المرأة، ضد الأجانب (وفي بلادنا أجانب حقوقهم مهضومة)، وغير ذلك من أشكال التمييز.
    وفي هذه المرحلة التي تمارس فيها المنظمات السودانية المدافعة عن حقوق الإنسان نشاطها في المنافي، تركز عملها بصورةٍ أساسية في الدفاع عن المعارضين السياسيين، وأصبح نشاطها الموجّه للتعريف بالسودان ينحصر في التعريف بالقضايا السياسية ومناهضة النظام القائم وكشف انتهاكاته لحقوق الإنسان. وسيكون لذلك تأثيره بلا شك في عمل هذه المنظمات حينما ينتقل عملها إلى داخل الوطن. وحتى المنظمات الناشئة التي تعمل حالياً في الداخل ينطبق عليها هذا الواقع، الذي جعل العمل في مجال حقوق الإنسان لا يتجاوز نطاق مناهضة الانتهاكات التي ترتكبها الأنظمة السياسية.
    من هنا، تأتي ضرورة الارتقاء بمفهوم حقوق الإنسان بمعناه الواسع.

    توجد في فرنسا منظمة رائدة ونشطة هي "حركة الصداقة بين الشعوب ومناهضة العنصرية". وكانت قد بدأت نشاطها في مجال الدفاع عن الأجانب الذين تتعرض حقوقهم للانتهاك سواءٍ من قِبل المؤسسات الرسمية، أو الخاصة، أو الأفراد. ثم امتد نشاطها ليشمل الدفاع عن الأقليات الفرنسية ذات الأصول الأجنبية. وللمنظمة فروع في جميع أنحاء المدن الفرنسية، ويعمل بها محامون وقانونيون متطوعون لهم مكانتهم المؤثرة.
    وقد كسبت هذه المنظمة قضايا عديدة ضد الدولة ومؤسساتها، وشاركت في فتح عيون الناس على الانتهاكات التي يتعرض لها الأجانب وذوي الأصول الأجنبية.

    وهناك رابطة مناهضة العنصرية واللاسامية، وتستمد أهميتها من وجود مثقفين متميزين بها، والرابطة الفرنسية لحقوق الإنسان، ولها حضور قوي في المجتمع الفرنسي، وفروعها، حتى في الأحياء الصغيرة.

    إن "حب الآخر" واحترامه لا يتم في البيت إن لم يكن في البيت وعي بحق هذا "الآخر"، من هناتأتي أهمية منظمات حقوق الإنسان لترتقي بهذا الوعي.

    وفي عهد الحكومة الاشتراكية السابقة (1997ـ2002)، اضطرت الحكومة تحت ضغط مؤسسات المجتمع المدني، خاصة ضغوط "حركة الصداقة بين الشعوب ومناهضة العنصرية"، إلى تأسيس مجلس يراقب أنواع التمييز التي يقع ضحيتها الأجانب، والنساء، والفرنسيون ذوو الأصول الأجنبية، خاصة في مجال التوظيف، وفرص التعليم والسكن. وحينما يقصِّر المجلس في عمله، فإن المنظمات الحقوقية تقف له بالمرصاد.

    سأعود لأضيف لحديث أسامة عن حقوق الأقليات، ولك للمتداخلين خالص التحية.

    نجاة

    (عدل بواسطة Nagat Mohamed Ali on 13-06-2004, 09:48 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-06-2004, 10:44 PM

د. بشار صقر
<aد. بشار صقر
تاريخ التسجيل: 21-06-2015
مجموع المشاركات: 142

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل نحتاج لمؤسسات لمناهضة التمييز وتعلّم (المحبة)؟ (Re: خالد عويس)

    الرائع خالد العويس


    لك التحية وبعد

    الموضوع قوي وهادف ويحتاج الي النحت عميقا


    لي عودة

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-06-2004, 11:23 PM

Hadia Mohamed

تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 1463

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل نحتاج لمؤسسات لمناهضة التمييز وتعلّم (المحبة)؟ (Re: خالد عويس)

    نحتاج لبرنامج كامل لمناهضه كل اخطاء من سبقونا وهذا
    دور الموسسات التعليميه والاعلام والمنزل وحمايه من
    القانون وردع
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-06-2004, 11:51 PM

Tabaldina
<aTabaldina
تاريخ التسجيل: 12-02-2002
مجموع المشاركات: 11844

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل نحتاج لمؤسسات لمناهضة التمييز وتعلّم (المحبة)؟ (Re: خالد عويس)

    ..
    .
    سلام يا خالد

    لم يصل المثقف السوداني
    ولا المجتمع السوداني
    لهذه المرحلة من الوعي لمناهضة التميز العنصري
    فمازالت تلك الافة العنصرية ونعره التميز تنخر فى النفوس.

    دمتم والشكر للمتداخلين.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-06-2004, 02:17 PM

خالد عويس
<aخالد عويس
تاريخ التسجيل: 14-03-2002
مجموع المشاركات: 6332

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل نحتاج لمؤسسات لمناهضة التمييز وتعلّم (المحبة)؟ (Re: Tabaldina)

    عذرا للتأخر وسأعود لتعقيبات أكثر تفصيلا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-06-2004, 03:22 PM

elmahasy
<aelmahasy
تاريخ التسجيل: 28-03-2003
مجموع المشاركات: 1049

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل نحتاج لمؤسسات لمناهضة التمييز وتعلّم (المحبة)؟ (Re: خالد عويس)

    نعم نحتاج لمثل هذه المنظمات التي تهمتم بنشر الوعي في مجال الحقوق هذه
    وقبلها كما أورد الاخوة نحتاج لدستور قومي يحمي المواطن السوداني من كل أشكال التمييز ..
    في الدول الغربية نعم هناك "قوانين" ودولة تحمي مواطنيها من اي انتهاك لحقوقه ولكن التمييز ما زال موجوداً ... القضاء علي الظاهرة يتطلب الكثير من التوعية الشعبية ومن هنا تأتي أهمية وجود مثل هذه المنظمات ....
    التحية لخالد عويس علي هذا الموضوع الهام

    ولكم الود
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-06-2004, 07:18 AM

Nagat Mohamed Ali
<aNagat Mohamed Ali
تاريخ التسجيل: 30-03-2004
مجموع المشاركات: 1244

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل نحتاج لمؤسسات لمناهضة التمييز وتعلّم (المحبة)؟ (Re: خالد عويس)




    أعود لأتناول طرف الخيط الذي ألقى به أسامة عن حقوق الأقليات.
    وقبل أن أبدأ حديثي أروي لكم هذه الحكاية الصغيرة.
    في مطلع شهر مايو، انعقدت بباريس ندوة حول التحديات التي تواجه العالم العربي اليوم. وقبل بداية الجلسات، التقيت بصديقٍ عراقي يعمل باحثاً بإحدى مراكز البحث في العلوم الاجتماعية، شارك في تلك الندوة بورقة بحث قدمها تحت عنوان "الأقليات في العالم العربي". قال لي هذا الصديق إنه حينما بدأ كتابة بحثه بدأ بحصر الأقليات في العالم العربي، ثم انتهى به الأمر ليلاحظ إن الرقعة التي تحتلها هذه الأقليات في خارطة البلدان المعنية تجعل مصطلح "الأقليات" غير مناسبٍ في حالات كثيرة تكاد فيها هذه "الأقليات" أن تتحول إلى "أغلبيات" فعلية.
    ولا شك أن المشكلة تتعقد حينما نلاحظ إن هذه "الأقليات" نفسها تضم بدورها أقليات فرعية، كما هو الحال لدينا.

    وأعود لموضوعنا وحقوق الأقليات.
    في معظم الحروب الأهلية التي شهدها العالم والتي لا يزال يدور رحاها، نجد أن حقوق الأقليات فيما يتعلق بالحفاظ بثقافاتها، وتعليم لغاتها لأبنائها، وحقها في العقيدة، إلى جانب حقها في نيل حظها العادل في مشاريع التنمية، تمثل الأسباب الأساسية التي تشعل فتيل هذه الحروب.
    وإلى جانب حقوق الأقليات هناك حقٌ مشترك للمجموعات السودانية في أن تتعرف على ثقافات وتراث بعضها البعض.
    لذلك سيكون من مهام المنظمات الحقوقية المطالبة بإصدار قوانين تكفل هذه الحقوق، أو إدراجها في مشروع الدستور القادم (هذا إذا ما اتسع صدر اتفاق السلام ليشمل كل القوى السياسية). خاصة وإن مشروع الدستور للفترة الانتقالية الذي يقترحه التجمع الوطني الديمقراطي قد جاء حذراً وخجلاً فيما يتعلق بحقوق الأقليات وحقوق المرأة. فأنظر إلى تسمية ديانات الآخرين بـ "كريم المعتقدات"، وكأنها لا ترقى لأن تكون أدياناً، أو "كفالة حقوق المرأة في إطار التقاليد".

    ولكم الود

    نجاة

    (عدل بواسطة Nagat Mohamed Ali on 16-06-2004, 07:22 AM)
    (عدل بواسطة Nagat Mohamed Ali on 16-06-2004, 07:52 AM)
    (عدل بواسطة Nagat Mohamed Ali on 16-06-2004, 07:54 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-06-2004, 07:33 PM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 09-12-2002
مجموع المشاركات: 26882

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل نحتاج لمؤسسات لمناهضة التمييز وتعلّم (المحبة)؟ (Re: خالد عويس)

    شكرا للأخ خالد عويس على هذا البوست..
    عطفا على ما قالته الأخت رودا أقول أن الحد الأدنى هو دولة القانون، ولكن القانون وحده لا يكفي لمنع التمييز والاستعلاء، كما أنه لا يفيد في تعليم المحبة.. لا بد من دولة الحقوق التي تكفل المساويات السياسية والاجتماعية والاقتصادية.. والاستعلاء أنواع عدة، فهناك الاستعلاء العنصري والديني واللوني "فاتح/ داكن" والشكلي "سمح/ شين"، والخَلقي "سليم/ معوق"، والجنسي "رجال/ نساء"، والوضع المالي "أغنياء/ فقراء"، والحضاري "استعلاء المتحضرين على غير المتحضرين أو المتمدينين على أهل الريف والبادية والغابة"، كما أنه لا يفيد في تعليم المحبة.. هناك استعلاء سببه اللون، وهناك استعلاء "خفي" سببه الجنس "الجندر" وقد أعجبتني مداخلتي الأخ أسامة الخواض والأخت نجاة التي كانت عبارتها جامعة مانعة "كما يقول الفقهاء"..


    Quote: إن "حب الآخر" واحترامه لا يتم في البيت إن لم يكن في البيت وعي بحق هذا "الآخر"، من هناتأتي أهمية منظمات حقوق الإنسان لترتقي بهذا الوعي.


    وعطفا على كلام الأخ أسامة الخواض:

    Quote: فانا اتفق مع رودا في ان المهم ان يكون هنالك دستور يكفل حقوق الاقليات وايضا
    ان تكون لتلك الاقليات مؤسسات عن طريقها يمكن ان تتظلم ,
    واكثر مما قلته ان تكون للاقليات حقوق مثل الازياء , الرقص ,
    العلاقات بين الجنسين ,
    الدين ,
    الغناء
    التعليم
    والمتعلق بما يسمى بالتعليم متعدد الثقافات


    أقول أن أي مجموعة لا يمكن أن تشعر بالأمان الاجتماعي إلا إذا رأت أن خصوصياتها كالتي ذكرها أسامة، محترمة، وأوضح مثال هنا هو اللغة.. لا بد من احترام لغات الجماعات.. وهذا يقود إلى احترام الثقافة من غناء وفن إلخ..
    في تقديري، أنه يجب أن يكون للسودانيين غير الناطقين باللغة العربية، كلغة أم، الحق في اختيار اللغة التي يفضلونها كوسيط تعليم في المدارس والجامعات، وكلغة رسمية في الولايات أو المقاطعات، تماما كما هو مطبق في الهند مثلا..

    أما أهم عامل في إزالة الفوراق التي تسوق إلى الاستعلاء فهو العدالة في توزيع ثروة السودان، وهذا أهم إنجازات اتفاقية السلام، لأن ذلك سيفتح الباب لتوزيع الثروة على كل الأقاليم، خاصة التي عانت من الفقر والحاجة والحرمان.. نعشم في دولة يكون فيها الضمان الاجتماعي للعاجزين عن الانتاج "التقليدي" لمختلف الأسباب ابتداء من المرأة الأرملة "مثلا" التي فاتتها فرص التعليم ثم استغرقتها مهمة تربية الأطفال وتعليمهم.. مثل هذه المرأة يجب أن يكون لها معاش يكفيها سؤال المحسنين..

    أخخخ من أحلام اليقظة.. ولكن كل الآمال العظيمة تبدأ بأن تكون حلم.. مثل حلم الرجل العظيم القس مارتن لوثر "آي هاف أ دريم"..

    والسلام والمودة لكل الرائعين هنا..

    ياسر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-12-2004, 10:02 PM

ابو جهينة
<aابو جهينة
تاريخ التسجيل: 20-05-2003
مجموع المشاركات: 20243

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل نحتاج لمؤسسات لمناهضة التمييز وتعلّم (المحبة)؟ (Re: خالد عويس)

    Up
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-12-2004, 05:05 PM

Muhib
<aMuhib
تاريخ التسجيل: 12-11-2003
مجموع المشاركات: 3994

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل نحتاج لمؤسسات لمناهضة التمييز وتعلّم (المحبة)؟ (Re: ابو جهينة)

    up
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de