وجاءت سَكْرَةُ ما كُنتُم منه تَحِيدُون! بقلم فتحي الضَّو
كامل إدريس لن يصبح جزولي انتفاضتنا القادمة بقلم كمال الهِدي
منبر التجانى الطيب للحوار بواشنطن يقيم ندوة بعنوان الازمة السودانية و افاق التغيير يتحدث فيها على الكنين
بيان من نصرالدين المهدي نائب رئيس الجبهة الثورية بخصوص اعلان قوات الدعم السريع بطلب مجندين
سقف العصيان ، زوال النظام ..هكذا يقول فقه الثورات !
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 12-06-2016, 12:13 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة خالد عويس(خالد عويس)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

(!) ويستفزون عروبتك لأنك سوداني

04-16-2003, 09:08 AM

خالد عويس
<aخالد عويس
تاريخ التسجيل: 03-14-2002
مجموع المشاركات: 6332

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
(!) ويستفزون عروبتك لأنك سوداني

    ... ويستفزّون "عروبيّتك"... لأنّك سوداني (!)

    بقلم: أمين الإمام*

    طالما تعيش داخل المنطقة العربيّة، لن تنعم بنسيان أزماتك، يا من سمُّوك "عربيّاً" (!).

    هذه هي الحقيقة الوحيدة، التي تكاد تنتفي فيها نعمة النسيان، مع أنّها أصلاً الهبة العظيمة، التي وهبها الخالق الديّان، لمخلوقه وعبده الإنسان.

    تنتهي بغداد، ولا تنتهي المهاترات. وطريق الاصطياد الإمبريالي "الحقير"، مُمَهَّد بواسطتنا نحن العرب (عبر "نذالاتنا" و"خساساتنا" و"عراك أحشائنا")، لاحتلال عواصم أخرى تستنطق التاريخ، مثل: دمشق، طرابلس، الخرطوم، الجزائر... وربّما القاهرة، الرياض، وصنعاء، وغيرها.

    أذكر هذه العواصم بتراتبيّة محدَّدة، لا تفارق مخيلة الاستعماريين الجدد، من "ليكود" واشنطن ولندن وتل أبيب. لكن قد لا يرى الكثير من الشوفينيين" و"الليكوديين" العرب (مع اعتذاري للمصطلح الجزئي الأخير، حيث ستفهمون ما أعنيه لاحقاً)، من أصحاب الدماء الكريستاليّة النقيّة، أن الخرطوم (مثلاً)، لا يليق أن تدخل تلك الأجندة، لأنّها لا تليق بالصفّ العربي، أو لا تنتمي له أصلاً (!).

    هنا بيت القصيد.

    [#].......................

    لا أميل إلى استعراض البريد الخاص، كما يفعل كُتَّاب "الحالات الخاصة والكشف المستعجل"، إلاّ أن ما مسّ إنسانيتي وتفاصيل كينونتي (التي هي من شؤون ربّ العباد فقط)، جعلني أودّ إشراككم في شأن خاص، تحوّل بقدرة قادر إلى "عام".

    الرسالة الإلكترونيّة وردتني من زميل في المهنة، لا يخرج عن مقام "الأستاذ" و"الوالد"، حيث أنّ عمره المهني مثل عمري الإنساني تقريباً، إنّه الصحافي العراقي رضا الأعرجي، مع العلم أن ما تحوّل لـ"شأن عام"، لا يخرج من رأيه، وإنّما يستشهد به، ولا أعرف إن كان مقتنعاً به، ومعتقداً فيه (؟). وليسمح لي الأستاذ الأعرجي، باستخدام جزئيّة "الشأن العام" من رسالته، خصوصاً وأنني كتبت ردّاً وأرسلته إليه، إلاّ أن مشكلة تقنية في بريده الخاص، حالت تقريباً دون وصوله، لكن ما وددت قوله، ورد بشكل آخر، في مقالي الأخير: ["الفيتو" السادس لنا ولكم... وليس لهم].

    ** هذه هي الجزئيّة "الخطيرة"، من رسالة الأعرجي:
    "كم كان بودِّي، أن يظل السوداني محتفظاً بطيبته، بدل أن يزايد على قوميّة لا تعترف به، بل تعامله بعنصريّة وقحة. ألم تقرأ يا زميلي، ما كتبه واحد ممن يطلقون عليهم، لقب المفكر القومي، حيث عزا أسباب انحطاط الأمّة العربيّة، إلى دخول عناصر غير متمدِّنة، مثل السودانيين!".

    ** إجابة عاجلة على السؤال الإيضاحي:
    قرأت ما هو أسوأ وأقذر، لكننا معشر السودانيين نصمت ونُداري، حتّى تتفجَّر "المرارات"، فتفهم حينئذٍ يا أستاذي، أنّ ثمّة "ثورة" سيسجِّلها التاريخ، كتلك الملحمة الأكتوبريّة.

    # والسؤال الآن لكم: ما رأيكم (؟).

    [#].......................

    نيابة عن كلّ السوادنيين، من وادي حلفا الذي غمره عبدالناصر بماء سدِّه العالي (شمالاً)، إلى نيمولي المتمرِّدة وفقاً لمنهج "قرنق" والغابة و"الفاتيكان" واستراتيجيّات استخباراتيّة (جنوباً)، سأسال: لماذا جاء الصحابي عبدالله بن أبي السرح (31هـ - 651م)، بعد مُوفَد الصحابي المُبشَّر بالجنة عمرو بن العاص، الذي سبقه، عقبة بن نافع الفهري (20هـ - 640م) لفتح جنوب وادي النيل، لمّا أضاف منذ ذلك الوقت دماً عربياً في الأوردة، وثقافةً إسلاميّة في العقول والأفئدة، حتّى وإن بقيت بشرة معظم ساكني الدولة الهجين سمراء جدّاً، كلون القارة التي ينتمون إليها، ولا عجب (؟).

    هذا السؤال لا تُرجَى منه إجابة مباشرة، حتّى نوجِّهها لذلك المفكِّر القومي – أو العنصري الوقح كما يقول الأعرجي – وإنما يكفي ذكر الحدث الذي لا ينكره التاريخ، حتّى لا ننكر اندماجاً، تمّ بين الكائن والقاطن النوبي والزنجي، والمستبشِر العربي المسلم، بشهادة تلك الأرض الخضراء المُحبَّة، قبل نحو 1360 عاماً، يا سادة يا كرام.

    نعم، كان اندماجاً ثقافيّاً وحضاريّاً متفرِّداًَ، بين الغابة والصحراء. وكم كان مُحقّاً الشاعر الدكتور محمّد عبدالحي ورفاقه، وهم يؤسِّسون لفكر "الغابة والصحراء"، حينما استشعروا بحنق، "تململ" العربي ذو الدم النقي منّا، وابتعاد الزنجي الإفريقي عنّا، في فترة سابقة من ستينيّات القرن الماضي. ولعلِّي لن أفوِّت الفرصة، واستشهد بأبيات من قصيدة لأحد أعضاء ذلك التيّار الفكري، وهو الشاعر محمّد المكِّي إبراهيم، والقصيدة بعنوان: "بعض الرحيق أنا والبرتقالة أنت"، وهذا هو المقطع:

    الله يا خلاسيّة
    يا حانةً مفروشةً بالرمل
    يا مكحولةَ العينين
    يا مجدولةً من شعر أُغنية
    يا وردةً باللون مسقيَة
    بعض الرحيق أنا
    والبرتقالة أنت
    يا مملوءة الساقين أطفالاً خلاسيين
    يا بعض زنجيّة
    يا بعض عربيّة
    وبعض أقوالي أمام الله

    الهويّة السودانيّة لا تختلف عن تلك "الخلاسيّة": بعض عربيّة، وبعض زنجيّة، وبعض الأقوال أمام الله (!). وقد قدّمت "العربيّة" على "الزنجيّة" – مع الاعتذار للشاعر – لأن من يقترب من السوداني، ويزور موطنه بكلّ الترحاب، سيدرك حقيقة "همّه العربي" المتعاظم، الذي يتمنّى معه "نعمة النسيان" – كما أسلفنا – حتّى ينسى مسلسل الأزمات.

    [#].......................

    لا يضير أصحاب الدماء الفسفوريّة، أن يمارسوا "شوفينيّتهم" و"ليكوديّتهم" (ومن جديد أعتذر، لكنها الآن مفهومة فيما يبدو!)، حين لا يعرفون شيئاً عن ذلك الشعب العربي "الخلاسي"، وقبائله العربيّة، التي تنطق لغة الضاد، أفضل من كثير من أصحاب الاعتزازات الوهميّة بالأصل والفصل، أولئك الذين ينتمي نسبهم إلى العبّاس بن عبدالمطلب (عمّ الرسول الكريم "ص")، والخليفة الأوّل أبوبكر الصديق، وغيرهما من كبار الصحابة. وليتهم أدركوا أن "الطيبة"، التي يحوِّلونها إلى "تقريع" تاريخي، لا تمضي كما يشتهون من "تهبيل"، ولعله نفس "التهبيل" والتهويل، الذي يرمون به ذلك الكائن العربي الزنجي، بصفه لا تشبه طبعه الحامي الرافض والمتمرِّد، حينما يعتقدونه "كسولاً" (يا للأسف!).

    لن أفعل مثل الزعيم الليبي، وأطالب بالانسحاب الفوري من الكيان العربي، والانضمام للصفّ الإفريقي، لكن لا مانع من تعليق الجرس، في جبهات أولئك المغرورين، من "بني كريستال" و"بني فسفور"، عسى أن يعلِّمهم الزمن الأدب، إن لم يعلِّمهم شعر محمّد الفيتوري – ذلك الخلاسي ذو اللسان الفصيح – حين يقول:

    دنيا لا يملكُها من يملكُها
    أغنى أهليها سادتُها الفقراء
    الخاسرُ من لم يأخذ منها
    ما تعطيه على استحياء
    والغافل من ظنّ الأشياء هي الأشياء
    تاجُ السلطانِ الغاشمِ تفاحة
    تتأرجح أعلى ساريةِ الساحة
    تاجُ الصوفيِّ يضيء
    على سجادة قشْ
    صدِّقني يا ياقوت العرشْ
    أن الموتى ليسوا هم هاتيك الموتى
    والراحة ليست هاتيك الراحة

    ... ولا أعتقد أنني بحاجة قصوى، للمزيد من تعليق الأجراس، فلسنا خيولاً على الأقل. كما أن أيّام "سوق عكاظ" قد ولّت... ولا عزاء لـ"الكريستاليين" و"الفسفوريين".

    * كاتب صحافي سوداني.
    سكرتير تحرير جريدة الوطن السعودية


    _____ نقلا عن جريدة الحقائق اللندنية

    ورجائي للاخ بكري ان تتم دعوة الاخ امين للمنتدي
    ameen @alhaqeq.net
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

04-16-2003, 09:24 AM

قرشـــو
<aقرشـــو
تاريخ التسجيل: 02-05-2002
مجموع المشاركات: 11371

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: (!) ويستفزون عروبتك لأنك سوداني (Re: خالد عويس)


    الأستاذ خالد

    لله درك ودر الاستاذ امين الذى كفى ووفى ورد على اولئك الذين يكتبون بانطباعية احادية وليست جماعية ويحكمون بتصرفات فردية وعليها يعممون الحكم على شعب باكمله ..
    ليس غريبا اخى خالد فقد عارضت لبنان قبلا انضمام السودان لجامعة الدول العربية ثم سعت الجامعة اخيرا لضم جزر القمر اليها ..
    السودانى حقيقة لا يبحث عن ملاذ آمن بين العرب لانه عاشهم وفهمهم وللاسف السودانى يحمل الكثير من صفات الصلف العربى ولكن نحمد الله ان اصبح منظورنا الاسلامى اقوى وان الاسلام هو الذى وحد اولئك العرب الاجلاف ومنحهم الهوية والكينونة والا لانقرضوا كشعب وليس بخافى على احد حال العرب قبل الاسلام وكيف انه جعل منهم امة مهابة لها قدرها ومكانتها ويبقى الفخر للاسلام وتبقى تلك الاصوات نشاذ فاعداء الله يجمعونا جميعا فى سلة واحدة ان كان الحديث عن ما يدور واما ان كان الحديث عن الارث الثقافى والعنتريات التى ما قتلت ذبابة فلنا منها ما يسود نهر النيل ان جاءنا التتر كذلك..

    لك التحية اخى لنقلك هذا المقال الشافى واننى اعاضدك واناشد الاخ بكرى لضم استاذنا امين الى المنتدى لانه لا شك سيثريه بمقالاته الرائعة ..

    لك التحية والحب

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

04-16-2003, 10:34 AM

خالد عويس
<aخالد عويس
تاريخ التسجيل: 03-14-2002
مجموع المشاركات: 6332

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: (!) ويستفزون عروبتك لأنك سوداني (Re: قرشـــو)

    الاخ قرشو
    وهذا تعقيبي على ما كتبه الصديق والزميل امين امام

    ولأننا سودانيون يا أمين ..لن نستفز !!

    () سأعترف الآن يا أمين بأن الجو ينذر بالانفجار . تلك ليست نبوءة تستقريء المستقبل ، وتلج الى غياباته لتظفر بثمة تمظهرات لتغيير حتمي قادم . المناخ الفكري والثقافي فى السودان يشكّل الآن أقصي نقطة تقاطع مع العروبة ، وهو فى أكثر حالاته تمردا عليها . ليس بدوافع مرحلية تحتمها بعض الهنات (هنا) والتقريع (هناك) ، أو الاستفزاز (هنا) والتجاهل (هناك) ، بل أننا لو زعمنا بأن الدوافع منحصرة فى ذلك ، لعززنا الرؤية الدونية التى لا اخال أن أقوامنا يرضون بها ، وسيشّق عليهم كثيرا أن يتصوروا واقعا كهذا !!

    () المعضلة ، أن الحوار الثقافي بين المجاميع المختلفة فى السودان بلغ الآن مرحلة ترشّح لقبول كامل بآفاق سودانوية هى أقرب للأقريقانية فى مضمار الهوية التى يعتبر مثقفون سودانيون كثيرون أنها ألحقت بالعربية قسرا ، وخلفّت مأساة ممتدة فى تفاصيل الحياة السودانية ، لأن التربة السودانية غير قابلة لانماء غير هويتها الخاصة !!
    والمعضلة بالطبع فى مقاومة البعض لهذا الاتجاه الطبيعي .

    () تأمل فى مجمل الفنون السودانية وبخاصة فى مجالات النحت والتشكيل والموسيقي ، وستصل الى خلاصة ، بأن الذاكرة الجمالية لا تختزن بعدا عربيا ، الا فى حقل (الكلاميات) من نثر وشعر ...الخ ، وسأزعم زعما أقرب الى اليقين بأن تشكيل الوجدان السوداني لم يتأسس الا فى اتجاه الجنوب برغم انشداده الظاهري لجهة الشمال ، بطبيعة الحال لن نسقط هذا البعد نهائيا ، لكن ، بالمستطاع القول بأن (المشروع الحضاري) مكّن من اعادة اكتشاف الشخصية السودانية ، وأسقط دعوي الانتماء العربي ، بمواجهة السودانيين لأنفسهم ، ولجوئهم لبحث مضن عن شخصيتهم الجمعية التى تشظت على مدي قرون ، ويمكن ان تلتئم شرط الاعتراف بالمجاميع المهمشة التى تتهم (الهوية العربية ) بمحاولة طمس ملامحها !!

    () سأزيدك من الشعر بيتا ... ان المحاولات الروائية والشعرية والقصصية لجيل جديد من الادباء السودانيين تنزع نزوعا خالصا للتعرية من اللحاء المختزل والرحيل نحو الذات (الأفريقية) فى صياغة حقيقة ترجع بالسودانيين الى هوية اكتسبت أبعاد كثيرة خلال مراحل حضارية مختلفة ، لكن أساسها كان فى "النوبة" و"نبتة" ، وغيرها ، وهى بالطبع حضارات أفريقية محضة !!

    () ان رؤية الصراع السياسي فى السودان بشكل مختزل ، أدّت لنتائج كارثية . المنطقي أن يدرس هذا الصراع فى فضائه الطبيعي : المنجز الثقافي الذي قام على النفي والتبرير والاقصاء . الذين يحاولون فرض هوية عربية بالقسر ، وارغام الثقافات المنوّعة فى السودان على التماهي تحت سقوفها ، سقطوا لأنهم لم يستوعبوا جيدا حتى مكونات ثقافتهم . هؤلاء ، هاجروا الى الثقافة العربية ، واعتبروها مفتاحا لحلحلة المأزق الثقافي فى السودان ، وكان استيرادهم المنهج الآحادي القائم على القمع والبطش الثقافي من الثقافة العربية ، مدعاة للرثاء فى ظل مجتمع متعدد يقوم على ديمقراطية فريدة حتمتها ثقافاته المتشاكلة ، وما تسميه (هجينا) ، أراه محصلّة لقلق تاريخي أفرز هوية قائمة بذاتها لا يجوز الحاقها بهويات أخري !!
    () كانت محاولات محمد المكي ابراهيم ود. محمد عبدالحي مظهرا متأخرا من مظاهر القلق الوجودي الثقافي اذا جازت التسمية ، بعدها أسس الراحل أحمد الطيب زين العابدين (السودانوية) التى استوت قلقا فكريا محضا لدي اللاحقين والمجايلين برغم عبث (مدرسة الواحد) التى بدت محاولة مؤودة فى اتجاه (بعث عربي ثقافي) اتخذ شكلا حادا واقصائيا من خلال سلطة (رسمية) مارست نوعا من التجذير الارغامي ، ما سمح بازدياد احتجاج المجاميع الأخري ، بل واندفاعها لتشكيل أفق جديد توضّح فى منجزات ثقافية خلال حقبة التسعينات من القرن الماضي ، وتعمّق فى شكل أكيد فى اتجاه رفض (الهيمنة العروبية) !!

    () لا يبدو الحراك الثقافي الذى ينتظم المشهد السوداني متفرعا عن (رد فعل) وقتي ، انما ينجز (فعله الخاص) فى اطار وعي جديد بالذات و(الرؤية) منطلقا من حفريات معمّقة عاينت التاريخ ، ودرست الواقع المعقّد وآلت الى نتيجة استحالة استمرار حالة (الخداع الذاتي) التى تمارسها مجموعات من النخب السودانية لتبرر بها احكام سيطرتها الشعاراتية ، واستمرار تجاهلها للشروخ الهائلة التى احدثها مشروع لم يكتب له النجاح طيلة خمسين سنة ، لأن عوامل النهضة الحقيقية ما عادت متوفرة باستبعاد مجاميع مهمّة هى التى تملك مفاتيح الصياغة باستنادها على ارث حضاري يمكّن من تحقيق (مشروع سوداني) !!

    () لا تستقيم الدعوة الى فض شراكتنا العربية ، لكن الواقع يتطلب انكفاء أكثر على الذات ، ومعالجة موضوعات ملتهبة فى الداخل لشق طريق (حقيقي) نحو النهضة والتقدم بتأسيس منطقي للوعي بالذات والهوية الثقافية . وبنفس مقدار شراكتنا العربية ، نحتاج بالفعل لشرح علاقتنا المتجذرة بهويتنا الأفريقية والاعتراف بها وتطوير منظومتنا الثقافية فى اتجاه أن تأخذ مكانها الطبيعي كهوية مستقلة غير معنية باستنساخ المشروعات العربية التى تتقاطع كليا مع الروافد التى غذّت تاريخنا ، وحقنت مكوناتنا !!

    () ... اذن ، لا ضير فى التعاطي مع رؤية المفكر العربي (القومي) فى اطار جديد ، منعتق من الرؤية القديمة بأننا (جزء ملحق) بالهوية العربية . الاطار الجديد الذى ينبغي التعاطي وفقه هو الحيّز الذى تخلّف عن احتكاكات الثقافة (السودانية ) بنظيرتها (العربية) وتلك الجزئية الأخري الكونية المتعلقة بالدين الاسلامي ، وهي معطي بالامكان التعامل معه كما تتعامل ماليزيا وايران ، فى اطارهما الثقافي وهويتهما الخاصة من دون تعد على خصوصيتهما الثقافية أو تكريسهما مبدأ العزلة عن الاطار الاسلامي ، هذا وباعتبار أن مجاميع سودانية لا تدين بالاسلام !!

    () خلاصة القول ، هو أن (رد الفعل) على الاستفزاز غير منطقي ، لأن ثمة واقع جديد فى السودان يختزل (العروبية) فى حجمها الطبيعي فقط ، ولا يدعونا للامتعاض أو الاستنكار مجددا كلما تعرّض أحدهم لعروبة السودان ، فالأمر أصبح موضع شك حتي لدي السودانيين هذا ان لم نجاهر بأن الواقع الجديد يتأسس على (سودانوية) السودان !!
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

04-16-2003, 10:55 AM

الوليد محمد الامين
<aالوليد محمد الامين
تاريخ التسجيل: 04-10-2003
مجموع المشاركات: 1447

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: (!) ويستفزون عروبتك لأنك سوداني (Re: خالد عويس)



    العزيز خالد
    ساشارك في النقاش بالتفصيل لاحقا , الان اود فقط ان اثبت مقولة قالها المفكر الامريكي كيني الاصل علي المزروعي - قال علي المزروعي:

    كان بامكان السودانيين ان يكونوا افضل الافارقة ولكنهم اختاروا ان يكونوا اسوأ العرب.





    وليد
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

04-16-2003, 11:56 AM

خالد عويس
<aخالد عويس
تاريخ التسجيل: 03-14-2002
مجموع المشاركات: 6332

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: (!) ويستفزون عروبتك لأنك سوداني (Re: الوليد محمد الامين)

    العزيز جدا وليد
    انا فى انتظار اضافتك ، فالموضوع الآن قيد حوار مفتوح حول هويتنا وللاخ امين الشكر فى فتح مسارب للحوار
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

04-16-2003, 01:24 PM

مهيرة
<aمهيرة
تاريخ التسجيل: 04-28-2002
مجموع المشاركات: 709

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: (!) ويستفزون عروبتك لأنك سوداني (Re: خالد عويس)

    الاخ العزيز خالد عويس
    سلامات
    اولا ارجو منك اخى الا تحزن ولا تبتئس،كما انك لم تستفز كما قلت.
    ثانيا:ارجو ان تتأمل معى كلمات الله سبحانه وتعالى، التى عرفت معنى -الكرامة الانسانية-ابلغ تعريف فى قوله تعالىياأيها الناس انا خلقناكم من ذكر وانثى وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا ان اكرمكم عند الله اتقاكم ان الله عليم خبير)وكذلك وضحت السبب من وراء خلق البشر-شعوبا وقبائل مختلفة،ولكن من الناس من قصر فهمه عن ادراك هذه المعانى السامية،فاستعبد بعضهم بعضا،واعجب بعضهم بلونه،اوبنقاء دمه،او بعرقه الآرى او العربى او بثقافته ولغته وحضارته،فنصب نفسه سيدا كريما له الحق فى تقسيم الناس كيف شاء هو،لا كما اراد الله(ان اكرمكم عند الله اتقاكم).ومعانى هذه الآية هى التى استهدى بها عبد الله بن ابى السرح عندمادخل بجيوشه ارض النوبة،لا ليستعمرها،ولكن لينشر رسالة الله الخاتمة.
    ولا ليستعلى على القبائل النوبية السمراء،والا لماتصاهروا معهم فصاروا اهلا
    ولا ليطمسوا الحضارة واللغة النوبية،والا لاندثرت ولم تبق حتى اليوم،ولكن ما حدث هو تلاقح حضارات،وميلاد ثقافة جديدة،اكثر ثراء ومعرفة(لتعارفوا)ولم ينقص النوبى- العربى(الهجين) بمعرفته للغة العربية ولم تنقص كرامة العربى النقى بمعرفة اللغة النوبية،بل ازداد كل منهما معرفة جديدة.
    ثالثا:العرب الجدد،معتنقى القومية العربية (الكريستالية)لم يستوعبوا هذه المعانى السامية،فارتدوا-حضارياوليس دينيا-الى الجاهلية الاولى التى تقسم الناس حسب اعراقهم والوانهم،وليس حسب تقواهم وحسبوا انهم هم الاكرم،مع انهم فى الحقيقة ليسوا الاكرم،اذا طبقنا القاعدة الالهية،لأنهم ليسوا -الاتقى،ولو كانوا عربا ولو كانوا مسلمين.
    ثالثا:علينا نحن كسودانيين،مسلمين وغير مسلمين،حكومة وشعبا، تطبيق القاعدة الالهية- وهى تقوى الله-
    تقوى الله فى وطننا
    تقوى الله فى تعاملنا
    تقوى الله فى سياستنا
    وحينها ستحل كثير من مشاكلنا الداخلية(رغم ان ذلك صار صعبا الآن لأن المشكلةصارت دولية،ودخلت فيها اطراف اخرى لها اهدافها واجندتها الخاصة)وبتطبيق هذه القاعدة،لن نضطر لنكون-أسوأ العرب-
    ولن نضطر ان نتعالى على افريقيتنا لنكون _احسن الافارقة،كماقال بعض الكتاب
    ولكننا حينها سنكون:

    ***اكرم الناس***

    حسب القاعدة الالهية
    رضى العرب او ابوا
    ورضى الغرب ام ابى
    ارجو ان اكون قد وضحت فكرتى،واريد ان انبه ان الآية الكريمة بدأت-بياأيها الناس-
    ولذلك هى دعوة،وقاعدة لكل الناس مسلمين وغير مسلمين
    تحياتى
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

04-16-2003, 04:58 PM

مهيرة
<aمهيرة
تاريخ التسجيل: 04-28-2002
مجموع المشاركات: 709

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: (!) ويستفزون عروبتك لأنك سوداني (Re: مهيرة)

    اود ان اضيف :-
    رابعا:الا تغيب عنا بعض الحقائق التاريخية-نتيجة لرد الفعل على الاستفزاز العربى-وأعنى بذلك الا نركز على جزء من تاريخنا-فى السودان الشمالى-ونهمل او نتعمد اهمال جزء مهم من هذا التاريخ،نكاية بالعرب،(كرد فعل للاستفزاز)اعنى الا نهمل حقبة دولة الفونج والحضارة السنارية، ومملكة المسبعات وحضارتها،بسبب خصوصيتها الاسلامية او وجود النكهة العربية فيها ممزوجة بالنكهة الافريقية،ونركز فقط على ممالك نبتة وكوش وعلوة،اى الحضارة السودانية قبل الاسلام،لان كل هذه الحقب جزء من تاريخ السودان الكلى وحضارة السودان بمعناها الشامل.
    خامسا:انا اعتقد بأن جامعة الدول العربية فشلت فشلا ذريعافى اهم اهدافها وهو الدفاع عن دولة عضو ولو سياسيا ودبلوماسيا،وما حدث فى العراق شاهد على ذلك،وانها ستحل او تتلاشى من الوجود،وستحل محلها-الشرق اوسطية-كما تريد امريكا واسرائيل(والنشوف فلاحة العرب وفتها(
    سادسا:الهوية السودانية-فى تعريفى لها-هى:الانتماء لهذا الوطن-السودان-وتاريخه وحضارته بكل مقوماتها،الافريقية،والعربية،والاسلامية،والمسيحية،والارواحية،والاعتزاز بكل اعراقه الافريقية والعربية،وذلك لان هذه هى الحقيقة،ولا يمكنناتزييف الحقيقة،بالتنكر لحضارتنا او لاعراقنا.وليس من مصلحتنا طمس اى خاصية من خواص الهوية السودانية.وانا اعتقد ات اضافة -حرف الواو-قلبها -سودانوية-لن يضيف شيئا جديدا وقد يعطى ذريعة لبعض من يريدون ان يزيفوا خقائق التاريخ،وحقائق الواقع،والحقيقة التى يمكن اثباتها بتحليل الحمض الوراثى لكثير من السودانيين،وهى انهم يحملون جينات عربية،ليس لانها احسن او اسوأ من الجينات الافريقية،ولكن لانها الحقيقة.وفى النهاية هى كرومسومات بشرية،قد تختلف فى بعض المورثات ولكنهاتتساوى فى العدد-وهو46 كروموسوم-وهذه الحقيقة العلمية،فمن اراد ان يغيرها فليفعل.
    تحياتى
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

04-16-2003, 12:24 PM

بت قضيم
<aبت قضيم
تاريخ التسجيل: 07-05-2002
مجموع المشاركات: 2048

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: (!) ويستفزون عروبتك لأنك سوداني (Re: خالد عويس)

    شكراً اخي خالد لطرح هذا الموضوع القيم
    حقيقي الكاتب فشاني
    تسلم
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

04-16-2003, 01:42 PM

بربراوي

تاريخ التسجيل: 11-27-2002
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: (!) ويستفزون عروبتك لأنك سوداني (Re: خالد عويس)

    الاخ خالد عويس
    اشكرك علي هذا الموضــوع و انا ردي بسيط وهو رد سابق لموضوع عن الاخ ود شــاموق (ما هي اكثر دوله عربية تستحق منا الاحترام حكومة و شــعبا) وانا كان ردي بسيط انا احترم جميع السودانيون و كل ذو شهامة يستحق الاحترام ولكن
    فقـــــــــــــــــط %10 من العرب من يستحق هذه الكلمة اذا كانت
    هذه النسبه يستحقونها
    ولي عودة لهذا الموضوع وشـــكرا

    بربراوي
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

04-16-2003, 02:56 PM

Deng
<aDeng
تاريخ التسجيل: 11-28-2002
مجموع المشاركات: 42680

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: (!) ويستفزون عروبتك لأنك سوداني (Re: خالد عويس)

    للجميع.

    موضوع عروبة السودان هذا نجده سبب مشاكل داخلية كثيرة أهمها هو هذا الشرخ الذي نر اهو اليوم عن وحدة السودان الوطنية. لم تكن للرعيل الأول من الساسة الشماليين لم تكن لهم أي نوع من الحكمة بمسألة الهوية السودانية ومدي تأثير ذلك على الجبهة الداخلية, حيث كان كل همهم هو الانتماء للعروبة بأي ثمن, حتى إذا كان ذلك الثمن هو وحدة السودان. بغض النظر عن تاريخ المشكلة إذا نظرنا لحال السودان اليوم نجده لم يحقق الوحدة الوطنية بعد, بل صارت وحدة السودان أكثر تهديدا من قبل, وكل ذلك كان بسبب الجري واللهث خلف سراب العروبة.



    الأخت مهيرة.

    لقد كتبتي:


    Quote: عبد الله بن ابى السرح عندمادخل بجيوشه ارض النوبة،لا ليستعمرها،ولكن لينشر رسالة الله الخاتمة.
    ولا ليستعلى على القبائل النوبية السمراء،والا لماتصاهروا معهم فصاروا اهلا
    ولا ليطمسوا الحضارة واللغة النوبية،والا لاندثرت ولم تبق حتى اليوم،ولكن ما حدث هو تلاقح حضارات،وميلاد ثقافة جديدة،اكثر ثراء ومعرفة(لتعارفوا)ولم ينقص النوبى- العربى(الهجين) بمعرفته للغة العربية ولم تنقص كرامة العربى النقى بمعرفة اللغة النوبية،بل ازداد كل منهما معرفة جديدة


    أني فقط أستغرب هل سمعتي باتفاقية البقط؟

    منذ متي يفتخر العرب بأفريقيتهم؟

    Deng.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

04-16-2003, 03:46 PM

مهيرة
<aمهيرة
تاريخ التسجيل: 04-28-2002
مجموع المشاركات: 709

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: (!) ويستفزون عروبتك لأنك سوداني (Re: Deng)

    الاخ دينق
    لا تستغرب ياأخى،فقط اقرأ ردى مرة اخرى،وبدون ان تعتقد انى افضل العربى على الافريقى،لأننى اردت -فى ردى-ان اثبت بطلان هذه النظرية،ولو اعتقدها بعض العرب
    نعم قرأت اتفاقية البقط
    ولكن قرأتها من منظور (ان اكرمكم عند الله اتقاكم)
    والدليل على تسامح تلك الاتفاقية،هو قبول النوبة بها،وليس هذا فقط بل دخولهم فى الاسلام طواعية،رغم ان الاتفاقية لم تشترط عليهم ذلك،وتعلمهم اللغة العربية-مع احتفاظهم بلغتهم الاصلية-وقبولهم مصاهرة الوافدين اليهم من العرب،الذين استقروا فى ارض النوبة.وافتخارهم بالعنصر الناتج من هذه المصاهرة،وهو عنصر يحمل الدم العربى والدم الافريقى.
    اخى دينق
    ارجو ان نقرأ التاريخ كما هو فالتاريخ لا يمكن تزييفه،انا اعنى تاريخ دخول الاسلام للسودان الشمالى-او ما كان يعرف بارض النوبة-
    واخيرا
    اؤكد لك اننى سودانية مسلمة
    افخر باصلى الافريقى تماما كما افخر بجذورى العربية
    وهذه هى تفاصيل هويتى،ولا اسمح لاحد بأن يطمس شيئا منها،اعنى
    اسلامى وافريقيتى وعروبتى
    و
    كما اننى لا اود ان تطمس تفاصيل هويتك انت -كسودانى،مسيحى،افريقى،تعتز بكل تفاصيل هويتك
    اما نظرة العربى الغير سودانى،الى كسودانية لا تهمنى فى كثير او قليل
    هذا رايى بوضوح
    ولك تحياتى
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

04-16-2003, 09:10 PM

Abdel Aati
<aAbdel Aati
تاريخ التسجيل: 06-13-2002
مجموع المشاركات: 32869

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: (!) ويستفزون عروبتك لأنك سوداني (Re: مهيرة)

    العزيز خالد

    انك لا تكف عن ادهاشي كل يوم

    لو لم تقل الاهذا ؛ لكان كافيا
    -----------------------

    () المعضلة ، أن الحوار الثقافي بين المجاميع المختلفة فى السودان بلغ الآن مرحلة ترشّح لقبول كامل بآفاق سودانوية هى أقرب للأقريقانية فى مضمار الهوية التى يعتبر مثقفون سودانيون كثيرون أنها ألحقت بالعربية قسرا ، وخلفّت مأساة ممتدة فى تفاصيل الحياة السودانية ، لأن التربة السودانية غير قابلة لانماء غير هويتها الخاصة !!
    والمعضلة بالطبع فى مقاومة البعض لهذا الاتجاه الطبيعي .

    ------------------------

    مقاربة للحوار ؛ ساقوم بانزال مقال للاستاذ هشام عمر النور ؛ يتناول هذه المحاور

    مغ عميق تقديري
    عادل
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

04-16-2003, 09:41 PM

خضر حسين

تاريخ التسجيل: 03-31-2003
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: (!) ويستفزون عروبتك لأنك سوداني (Re: خالد عويس)

    .الأخ الأستاذ .. خالد عويس
    لك كل الود والتقدير..
    قبل أن أبدأ مداخلتى هذه .. أحب أن أشكرك على شيئين .. الأول هو طرح هذه القضية الهامة للنقاش والتى يم كن اعتبارها المدخل لنقاش مستفيض حول الهوية السودانية .. والشئ الثانى الذى أود شكرك عليه هو اثلاجك لصدورنا بهذا الرد الشافى، لكنى أود طرح بعض الأسئلة والتى أتمنى أن تجد حظها من الأجابة:ـ
    أولا:ـ ما هى المقاييس التى يمكن أن تقاس بها عروبة شعب من الشعوب؟
    ثانيا:ـ هل باستطاعة كل من يجرى فى عروقه دم عربى أن يدعى انتمائه للعروبة؟
    ثالثا:ـ هل يمكن اعتبار اللغة ـ أقصد اللغة العربية ـ سببا كافيا للأنتماء؟
    رابعا:ـ ماذا عن العناصر الزنجية فى السودان التى لا يجرى فى عروقها دم عربى ولا تتحدث اللغة العربية .. هذااذا ما زلنا نصر علىعروبتنا؟ كيف نقدم تفسيرا لذلك ؟
    خامسا:ـ ماذا عن موقع السودان الجغرافى ؟ وهل يؤثر ذلك سلبا على مسألة تأكيد عروبة الشعب السودانى؟
    لكم الود
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

04-16-2003, 09:46 PM

Outcast
<aOutcast
تاريخ التسجيل: 04-07-2003
مجموع المشاركات: 1029

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: (!) ويستفزون عروبتك لأنك سوداني (Re: خالد عويس)

    مقالك قدعزف على وتر حساس جدا وربما انه قد حان الوقت لمعالجة مشكلة الهوية عندنا وامتلاك الادوات اللازمة لفعل ذلك واعتقد انه يجب ان نبدأ أولا بتعريف معنى الهوية وهل الانتماء العرقى فقط هو العامل الحاسم ام ان هناك محددات ثقافية وتاريخية ربما تكون اكثر اهمية من العرق. وليس دفاعا عن القوميين العرب ولكن المقال اللذى اوردته وتشبيهك لهؤلاْء القوميين بالليكوديين ذكرنى بمقابلة اجريت مع "د. عزمى بشاره زعيم حزب التحمع الديمقراطى فى فلسطين و عضو الكنيستْ قال ان تعريفه للقومية العربية هى "الانتماء الثقافى والحضارى بما فيه اللغة والارث وليس الانتماء العرقى والا كنا عنصريين كالصهيونية اللتى لاتعترف باى يهودى مالم تكن تجرى فيه دماء يهودية خالصة"..على كل ,الموضوع يحتاج لمناقشة عميقة ليس لاثبات عروبتنا او عدمها لاى احد بل من أجل معرفتنا بانفسنا وحل الكثير من الازمات اللتى ربما لعب سؤال الهوية فيها دورا اساسيا
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

04-16-2003, 09:56 PM

مهاجر
<aمهاجر
تاريخ التسجيل: 11-23-2002
مجموع المشاركات: 2997

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: (!) ويستفزون عروبتك لأنك سوداني (Re: Outcast)

    اخي خالد والاستاذ امين
    كنت من قبل عربي ولكن عندما حضرت الي الي بلد عربي عرفت اني افريقي
    وليس لي اي صلة الا الدين واللغة
    ولا اري اي شي اخر بيني وبينهم
    حقيقة انا طلقت صلتي العربية
    فقط اريد ان انمي واطور هويتي السودانية ليس الا
    ما عارف ربما يختلف الاخوان في هذا لكن ليس كمن عاش بينهم وعرف صلته بهذا الجسم السرطاني
    حقيقة هذا جسم ليس يننا اوجه مقارنة في الحياة العادية
    حتي ما يجي واحد يقول العادات والتقاليد العربية خليهوا يشوفها عندهم الان
    تعالوا ننسي العرب ونبدا نحو سودان جديد
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

04-22-2003, 10:14 PM

EXORCIST7
<aEXORCIST7
تاريخ التسجيل: 02-05-2002
مجموع المشاركات: 1103

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: (!) ويستفزون عروبتك لأنك سوداني (Re: Outcast)

    الأخ أوت كاست
    الرسول صلى الله عليه وسلم قال: العربية اللسان
    أى لم يعزيها للدم أو الجهة وإنما من تحدث العربية فهو عربى
    وأفتكر أن هذا أرقى وصف
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

04-17-2003, 07:27 AM

Samau'al Abusin
<aSamau'al Abusin
تاريخ التسجيل: 04-08-2003
مجموع المشاركات: 527

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: (!) ويستفزون عروبتك لأنك سوداني (Re: خالد عويس)

    الاخ خالد عويس
    تحايا حارة
    صار الحديث عن هذا الموضوع اكثر ملاءمة للقول ...خمر قديم في جرار جديدة ، و القصد ان نفس الافكار يعاد انتاجها وفقا لالية الترضية و اشفاء الغليل و التشفي كل مرة بصورة دون ان يختلف المضمون كثيرا. لقد نجح العرب وساعدهم السودانيون في هذا الارباك الذي صار مميزا للشخصية السودانية بحيث صرفها عن الاهتمام بقضايا انسانية و وجودية اهم و جعل كل همها ان تتحسس مرتبتها من الاستعراب . غير ان كل هذا لن يقود الي محصلات حقيقية اكثر منه الي خليط من التحييد وضعف التأثير الحضاري في تيار الانسانية العام..

    اسمح لي ان اتوغل قليلا في تحوير دفة التساؤلات القتالية التي نستلها كلما اثيرت سيرة العرب، العروبة، العربان ان شئت ....والسودان ، صوب فضاء النقد الذاتي والي نقطة معاينتنا من خارجنا بشئ من الاتساق مع تاريخية التحليل و تمييز الارادوي من الواقعي.. .
    اولا: معظم التخريجات الانفعالية المصاحبة لحالات، الاستفزاز، كما نسميها سودانيا، المكاشفة و تحريك المسكوت عنه كما قد يسميها المغامرون و ربما غير العاطفيين (سودانيون او عرب ) و غيرهم ممن يعجز عن ضبط اسقاطاته العنصرية، معظم هذه التخريجات و اكثرها ضبطا للنفس تنطوي علي مفارقة خطيرة وهي ذات مدلولات يجب تعريتها ولفت النظر اليها، فمن حيث نشتط في انفعالنا علي من رفض او قلل من قيمة انتمائنا العربي ننحو بكثير من التعالي لجدلية الاستبدال بارث افريقي ننتمي اليه، و الحال ان هذا،السلوك المبني علي ذهنية منفعلة و مستفزة ، وهي في الاصل موبوءة بجرثومة السؤال عن الذات، يؤكد ان الاحساس بحيوف التعالي العربي لم يؤدي الي اي نوع من النظر العقلاني لما نفترض انه انتماؤنا الافريقي بل لم يخرج افريقيتنا عن كونها خيار يمكن اللجوء اليه متي ما ارهقتنا مكابداتنا بحثا عم مكان بين عرب اقحاح نتوهمهم ونقهر انفسنا بهذا الوهم. فمن قال ان الافارقة هم بانتظار اللحظة التي ننفض فيها انتماءنا العربي ليأخذونا بالاحضان ولسان حالهم يرحب بعودة الابن الضال؟ من طمننا و منحنا هذا اليقين بان هذا الاتجاه مفتوح لنا ندخله متي شئنا لنعبث فيه و ننثر سوء سلوكنا و سوء استبطاننا لمفردات ثقافته و لنختزلها في قليل من الاقنعة و الايقاعات. ان هزة قوية يحتاج اليها عقلنا الجمعي و الذي اخشي ان يكون في حمي انفعاله و غضبه من التجاهل و التجهيل العربي سدر في غفوته واسترخائه بحيث صار يتعامل مع مساحة افريقية يظن انها بالكامل في انتظاره او ان لديه المقدرة علي الانسجام و التماه معها دون ان اشكالات و دون ان يتبين مدي الخطل في التعامل بهذا المنطق الاستاتيكي مع صيرورة متغيرة هي العلاقات و اشتباك الثقافات و . مفهوم الهيمنة و انتقال المركز و التبادل القيمي ...الخ Taken for granted
    .
    ثانيا: هناك مرة اخري من يسعي الي جرنا من حافة الي حافة و كأن علينا ان نعيش علي الدوام في الاستثناء. اذا جاز لي ان استخدم هذا التعبير لادخالنا في مأزق اخر بنفي ،انفعالي ايضا و ان اتخذ مقدمات منطقية، لمفاصل اساسية في تكويننا الثقافي و الوجداني ليعدنا بافريقانية في سياق رومانسي يغفل الكثير من الوقائع بدرجة تجعله مادة للتحطم عند اول منعطف. فاستدعائنا للارث الافريقي سيفقد كل جدوي و تأثير بمجرد المزايدة و به في مشروع قصدي سياسوي او ثقافوي لا يحمل من الصورة الا سطحها و بالمقابل احيل الي ما يمكن تسميته بثقافة الحياة السودانية في ممارستها العفوية و التي تحمل معالجات افرزها الوعي التراكمي و التجربة الحياتية الخالية من مزايدات المثقفين علي مشاريع غير مكتملة، ولي عنق المفاهيم حينما يكمل السياسي امتطاءالثقافي واقحامه في معاركه الوقتيه ليقمع هذا و يضخم ذاك...


    ثالثا و مثلما يرفض البعض في حالة ( الحرد ) نفسها انتماءه العروبي ، فانه يحاول ان يؤسس لا سلاموية بمعزل عن ذلك الانتماء بالقول باننا نتخلي عن العروبة و نستمسك بالاسلام، تظهر المفارقة الاخري من صلب هذه العقيدة التي لا يمكن فك ارتباطها بالعربي و ثقافته حيث تسود ثقافة ( خير امة اخرجت للناس) ( و اللسان العربي المبين) لتعزز احساس الاتي من خارج دائرة العروبة بان مازال ثمة فضل لم ينله برغم انه ينتمي لنفس الدين ويعض عليه بالنواجز.

    خلاصة القول ان الحفر باتجاه السودانوية لا يتأسس الا علي يقين السودانوية نفسها، اما اذا كان المفهوم نفسه محلا للاستقطاب فلنتخل عن اسمه ونبحث في التعددية الثقافية السودانية تحت اي مسمي يستلهم المحصلات التي لخصها المثقف العضوي الحقيقي الراحل احمد الطيب زين العابدين في مشروعه ....السودانويه و قبله اجتهادات مبكرة و متفرقة في بدايات القرن الماضي ثم الاتجاهات التي وسمت مدارسنا الابداعية منتصف نفس القرن . ويقين السودانوية يقوم علي درجة من التوازن تجعل السوداني عربيا او افريقيا دون ان يحس بالفضل تجاه ،أو الاستئذان من اي من الطرفين لكونه كذلك. و يقين السودانوية هو ما نعيشه ونمارسه بمعزل عن المشاريع القصدية لاسباغ هوية علينا . و هوما يمكن ان يتجذر اكثر من خلال حيادية تامة للمؤسسات الرسمية الا تجاه محاولات المصادرة وقمع الاخر تحت اي مسمي .

    مع تحياتي
    السموأل أبوسن
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

04-17-2003, 06:33 PM

الوليد محمد الامين
<aالوليد محمد الامين
تاريخ التسجيل: 04-10-2003
مجموع المشاركات: 1447

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: (!) ويستفزون عروبتك لأنك سوداني (Re: Samau'al Abusin)



    حسنا , دعونا اولا ندخل من باب الشعر , وليكن ذلك مع الراحل محمد عبد الحي :

    بدوي انت ؟
    لا
    من بلاد الزنج ؟
    لا
    انا منكم
    تائه عاد يغني بلسان
    ويصلي بلسان
    من بحار نائيات
    لم تنر في صمتها الاخضر احلام المواني
    كافرا تهت سنينا وسنينا
    مستعيرا لي لسانا وعيونا


    اظن انه حان لسنوات تيهنا ان تنتهي , علي الاقل ان لنا ان نحلم بذلك , لكن شيئا في هذا الامر لن يتغير ان لم نغيره بايدينا . لقد ظلت الكتب المدرسية في مناهجنا ترضعنا اناشيد العرب منذ اول معرفتنا لطريق المدرسة , نحفظ احمدشوقي ونصدق غصب عنا انه امير الشعراء ونعرف تفاصيل ما قد حدث بينه ومعاصريه من الكتاب والشعراء . يعرف الطلاب عندنا مصطفي لطفي المنفلوطي والرافعي والجواهري , قبل ذلك عنترة وطرفة ولبيد , فهل يعرف اولاد العرب محمد عبد الحي او محمد المكي او مصطفي سند ؟ ذلك علي سبيل المثال لا الحصر ايها الاحباب!

    اتفق تماما معك اخي خالد عويس في قولك ان المناخ الفكري والثقافي فى السودان يشكّل الآن أقصي نقطة تقاطع مع العروبة ، وهو فى أكثر حالاته تمردا عليها , بعض مرد ذلك هو تلك الهجرة الجماعية الكبيرة للسودانيين تجاه الخليج طلبا للرزق : لقد واجه هؤلاء المهاجرون حقيقة لم يتصوروها ابدا : هؤلاء الاعراب الذين طالما فخروا بانتمائهم اليهم وتعالوا علي مشاركيهم ارض الوطن الواحد لاجل سواد عيونهم : لا يحترمونهم .

    لا يحترمونهم هو اكثر التعابير التي وجدتها تهذيبا. البلاد التي كان السودانيون يفخرون بكسوة الكعبة لاجلها , والبلاد التي كانوا حين يذهبون اليها يعودون ليتحدثوا عن املاك المراغنة عند الحرم الشريف فيها , هذه البلاد لم تنظر اليهم غير نظرة الاستعلاء البغيض.

    علي العروبيين من اهل السودان الان مواجهة الحقيقة , حقيقة ان وجدان هذا السودان لم يعد عربيا خالصا كما ظنوا علي الدوام . وليس في الامر ما يدعو للغضب او الخجل كون ان الاعراب لا يريدوننا بينهم , منذ متي كانت العروبة شرفا تسعي اليه الامم , اقول الامم واعني الامة السودانية التي اهملناها واهملنا اكتشاف تفردها سعيا وراء اعتراف ذليل بالانتماء من بلاد وشعوب وقفت تتفرج علي بغداد وهي تنزف حت الموت . صدقوني ايها الاحباب , لا اظن ان احدا بكي مع محمد الدوري علي بغداد غير هؤلاء السودانيين المساكين .

    احدي اسباب الهوان الذي بنا هو انهزامنا امام انفسنا : يذهب الواحد من اهلنا الي الخليج ثم لا يلبث ان يعود ليتحدث لنا عن : سكر الباب و جنب السياره و سم طال عمرك و دقيت عليك في الجوال ! فتأمل .

    هذا الصباح في اذاعة امدرمان او الخرطوم لست متأكدا كانت تتحدث سميه حسن - الفنانه السودانيه المعروفه - سألها المحاور عن نشيد الحلم العربي الذي اشتركت فيه!

    ارايتم ؟ تعتبر الذاكرة السودانية اشتراكنا في نشيد لا يردده غير اطفال السودان مصدر فخر !! واي حلم عربي هذا الذي ندخل نحن فيه ؟
    ليس ذلك فحسب : ماذا عن اوهام ان السعوديين او الخليجيين يحترمون السودانيين ؟ وماذا عن وهم ان لاعبنا الفلاني سيحترف بفريق كذا العربي ... وغير ذلك الكثير !

    العام الماضي كنت بتونس , كنت كلما تحدثت مع احدهم ظنني من موريتانيا , حال قولي بانني سوداني كانو يتساءلون متعجبين : وفي السودان تتكلمون العربية ؟
    انها تونس التي خرجتم في الشوارع ذات يوم تهتفون : مصير بورقيبه مصير الشاه! فمن خرج لاجلكم ايها السودانيون يوم ضربت امريكا مصنع الشفاء , بل ومن حتي تحسر عيكم : لا احد.

    ايها الاحباب : سودانيون وكفي.



    وليد

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

04-18-2003, 04:29 PM

خالد عويس
<aخالد عويس
تاريخ التسجيل: 03-14-2002
مجموع المشاركات: 6332

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: (!) ويستفزون عروبتك لأنك سوداني (Re: الوليد محمد الامين)

    عفوا أعزائي
    لست منفعلا على الاطلاق ، ولا (حردانا) ، عن نفسي اقول بأنني ومن خلال رحلة فكرية ووجودية طويلة وصلت الى خلاصة قادتني الى قناعة راسخة بأنني لست عربيا ، ولا افريقيا ، انا سوداني ، هذه الهوية تشكّلت فىّ من خلال ملاقحات بعيدة فى التاريخ منذ مروي والنوبة ونبتة مرورا بالمقرة والمسبعات وسنار نهاية بالمهدية ودارفور
    لن اجبر احدا على السير فى طريق اعترافي (انا) بهويتي
    فلتكن لكم هوياتكم
    لكني لست عربيا
    برغم ان دمائي عربية
    ولست افريقيا محضا
    فليست كل دمائي افريقية
    لكني سوداني
    سوداني المزاج ، سوداني السحنة
    سوداني الدم
    سوداني الثقافة
    سوداني الهوية
    عن نفسي فقد حسمت امري وتوصلت ليقين كامل بهذا
    لا يسوءني ابدا ان تكون مكوناتي عربية افريقية
    لكنها اثمرت وحدة ثقافية متفردة هي السودانوية
    وافخر بالانتماء لها بعد تخبط طويل وجري وراء آفاق خداعة
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

04-18-2003, 08:21 PM

Deng
<aDeng
تاريخ التسجيل: 11-28-2002
مجموع المشاركات: 42680

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: (!) ويستفزون عروبتك لأنك سوداني (Re: خالد عويس)

    Khalid.

    Can you tell me what is the word Sudani means?

    You sound for me like a confused person and you don’t know who you really are.


    Deng.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

04-19-2003, 07:21 AM

الساحر

تاريخ التسجيل: 09-19-2002
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: (!) ويستفزون عروبتك لأنك سوداني (Re: خالد عويس)

    الاخوة الاعزاء

    ليس هناك من يملك صكوك العروبة ويوزعها علي من يشاء او لا , فلذا نرجوا ان لا تستفز عروبتنا ونتعامل برد فعل من جراء تلك المقولات السمجة والسطحية لبعض الكتاب .
    الاخ خالد لو راجعتة مفهوم العروبة ( ثقافة اي اللغة والدين والعادات والتقاليد ) سوف تجدها في معظمها عربية ولا وجدت ان السودان بغالبيته اقرب للعرب من اي جنس اخر
    كما ارجوا من الاخ دينق ان لا يخلط الاوراق من هو الذي ساهم عدم الوحده الوطنية لا اعتقد انهم العرب لانهم اكثر القوميات احتراما للغير ؟؟؟ وسؤال خارج الموضوع ارجوا ان تجواب عليه مع نفسك ماذا قدم الغير عرب ( اهل الجنوب ) للوحدة الوطنية ؟؟ كلما وصلوا اليهم اهل الشمال تراجعوا للوراء ولا تنكر ذلك .
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

04-19-2003, 07:06 PM

خضر حسين

تاريخ التسجيل: 03-31-2003
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: (!) ويستفزون عروبتك لأنك سوداني (Re: خالد عويس)

    .الأخ .. الأستاذ .. خالد عويس
    ما زال السؤال قائما .. هل نحن عرب أم لا؟ باعتبار أن رؤيتك الطروحة هذه قد جاءت متأخرة جدا، وهى على المستوى النظرى مقبولة .. لكن ماذا على المستوى العملى؟
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

04-20-2003, 05:41 PM

Yassir Mahgoub

تاريخ التسجيل: 07-25-2002
مجموع المشاركات: 528

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: (!) ويستفزون عروبتك لأنك سوداني (Re: خالد عويس)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

04-21-2003, 02:19 AM

Deng
<aDeng
تاريخ التسجيل: 11-28-2002
مجموع المشاركات: 42680

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: (!) ويستفزون عروبتك لأنك سوداني (Re: خالد عويس)

    الساحر


    Quote: كما ارجوا من الاخ دينق ان لا يخلط الاوراق من هو الذي ساهم عدم الوحده الوطنية لا اعتقد انهم العرب لانهم اكثر القوميات احتراما للغير


    لقد سعت كل الحكومات السودانية عسكرية كانت أم "ديمقراطية" سعت واتفقت في شئ واحد, وهو السعي التام لتعريب السودان بكل الطرق و الوسائل دعني أضرب لك بعض الأمثلة هنا:
    1- تغير علم الاستقلال لكي يتماشى مع الدول العربية.
    2- تغير شعار السودان من وحيد القرن لصقر الجديان, ذلك الطائر القذر .
    3- تغير المنهج التعليمي( السلم التعليمي).
    4- حملات التعريب الهوجاء التي تمارس ألان.

    كل ذلك ساعد في استنساخ شخصية سودانية مشوهة في شمال السودان, ولقد أستيقظ البعض في الشمال من هذا الحلم الزائف(حلم العروبة), ونحن اليوم في حالة حوار دائم عن هوية السودان. مثل هذا الحوار لا يوجد أبدا بين أناء الجنوب. أما حديثك عن العرب واحترام الآخرين هذا حديث ليس بصحيح, ويوجد في كل أو معظم الدول العربية أقلية مضطهدة, هل يمكن أن تعلل لي لماذا؟

    Deng.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

08-29-2003, 10:16 PM

Tanash
<aTanash
تاريخ التسجيل: 07-29-2002
مجموع المشاركات: 561

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: (!) ويستفزون عروبتك لأنك سوداني (Re: Deng)


    الأخوة المشاركون

    لا يكون المدخل الى معالجة "أزمة الهوية السودانية" صحيحا الا بمراعاة التالى

    1- الاعتراف أولا بنظرة العرب الدونية للون "الأسود", والبحث عن مصدرها فى ثقافتهم, بما أن هذا الجنس هو نتاج تزاوج الآرامى الأبيض فى شخص النبى "ابراهيم" مع الأفريقى الأسود فى شخص السيدة "هاجر" - تقرأ فى الكتابات العربية الاسلامية العبدة "هاجر" !!؟ - منتجين جد العرب النبى "اسماعيل" فكيف انحاز العرب الى ابناء عمومتهم "اليهود" ضد "خيلانهم" - من السبة الآن عند العرب "خال" -!!؟الأفارقة "السود" أو السودانيين!!؟؟
    2- التخلص من نظرية الأجناس التوراتية, بفضح أسطورة "لعنة حام" التوراتية, التى تفيد بأن اللون الأسود هو لعنة أصابت هذا الجنس منذ أن دعى "نوح" المخمور على ابنه اليافع "حام" لأنه ضحك حينما رأى
    عورة والده المخمور!!؟
    3- عند فضح "خرافة حام" تتبخر معها "خرافة الزنجى", و هو "حام" نفسه فى نظرية الأجناس التوراتية, وهو مالم يلاحظه العديد منكم رغم بناء آرائهم على هذه النظرية ورغم ذلك يصرون على التفرقة بين جنسين "حام" و "الزنجى", وهى لفظة فارسية, فى الانجليزية مقابلها
    NEGRO
    استخدمها "المصرولوجيون", لتبرير أن كل من لا تنطبق ملامحه من ملوك حضارة وادى النيل القديم على ما يسمى بالملامح "الخشنة" للزنجى, فهو ليس أفريقى "أسود", و بالتالى حضارة وادى النيل القديم, أهم حضارة على وجه الأرض و ام الحضارات, ليست افريقية "سوداء". أما اذا كان هذا الملك ذو ملامح "مليحة" ولونه "أسود" وشعره "قرقدى", كذاك الذى يغنى له "اسماعيل عبد المعين": "يا ام "قرقدى" جبدى كان يبقى زى حقتى"!!؟, فهو رغم ذلك ليس "زنجى" و ليس "حامى!", بل "أبيض" لفحته شمس افريقيا!!؟؟ هل نعلم أن "خرافة الزنجى" أخترعت لتسليبنا نحن السودانيين "السود" و أبناء قارتنا الأفريقية عن حضارة وادى النيل القديم التى اجترحها أسلاف الأفارقة السود اللذين لا تخطئ ملامحهم و "سواد" لونهم فى ما خلفوه من آثار مهولة, عين الأعمى!!؟؟
    4- لم تطأ أقدام "عبد الله بن أبى سرح" و لا "عقبة ابن نافع", أرض النوبة, و لم يستطع أى منهما هزيمتهم و اجبارهم على التوقيع على معاهدة منتصر و مهزوم, دليلنا فى ذلك ما أورده أحد المؤرخين العرب "البلاذرى" فى كتابه "فتوح البلدان" على لسان شاهد عيان, شيخ من قبيلة حمير
    "شهدت النوبة مرتين فى ولاية عمر بن الخطاب فلم أر قوما أشد بأسا منهم و لقد سمعت أحدهم يقول للمسلم أين تحب أن أضع سهمى منك, فربما عبث الفتى و قال فى مكان كذا, فلا يخطئه, كانوا يكثرون الرمى بالنبل فلا يكاد يرى من نبلهم فى الأرض شى, خرجوا الينا ذات يوم و صادفونا و نحن نريد أن نجرى حملة واحدة بالسيوف فما قدرنا على معالجتهم و رمونا حتى ذهبت الأعين, فعددت مائة و خمسين عينا مفقودة فقلنا مالها ولاء خير من الصلح و ان سلبهم لقليل و أن نكايتهم لشديدة, فلم يصالحهم عمرو بن العاص و لم يزل يكالبهم حتى نزع و ولى عبد الله بن أبى سرح فصالحهم" انتهى, وقد غير هذه الوثيقة التاريخية المؤرخ "المقريزى" بعد ذلك بمدة طويلة ليصل الى كذبة "أبى سرح" و "اتفاقية البقط" الفرية, التى تدرس فى المناهج السودانية والتى كانت سببا فى قولبت من يتحدث عن اتفاقية وقع عليها السودانيين كطرف مهزوم
    فمن يلوح لنا بكذبة "عبد الله بن أبى سرح" ذكرناه "برماة الحدق" و "العيون المفقوءة", وذكرناه بأن السودانيين أول من تعرف على الاسلام و دافع عنه فى الهجرة الأولى, لأنهم أهل دين و توحيد من قبل الاسلام بعشرات القرون. وهم آخر من أسلم من الشعوب المتأسلمة, ليس "بكذبة" "أبى سرح" و اتفاقية "بقطه" تلك, و انما بواسطة أول انقلاب عسكرى داخل السودان, من قبل من احتضنهم السودانيين و منحوهم الأمان, وهم العرب و تحالفهم مع "الفونج", و من حينها دخل السودان "أزمة الهوية" أو هوية: "يغنى بلسان و يصلى بلسان"!!؟؟
    5- مقولة "من تحدث العربية فهو عربى" ليس صحيحا فهمها فى سياقها هذا. فالروائى "جابريال جارسيا ماركيز" لسانه اسبانى و انتج به أدب عالمى, الا أن ذلك لم يجعل منه اسباني, وكذلك الشاعر العالمى "ايمى سيزار".انما يجب فهمها فى سياق أن النبى العربى يضرب لنا مثلا فى الشعور القومى, بالسعى لنشر لغاتنا وثقافاتنا بالتأثير فى الآخرين, وهو سلوك اذ استنه النبى أصبح مباحا لجميع ثقافات المسلمين وليس قصرا على الثقافة العربية فقط
    6- لا يجب فهم البحث عن هوية سودانية خارج نطاق الهوية العربية أو خارج نطاق اذدواجية هوية: "يغنى بلسان و يصلى بلسان", على أنها دعوة الحادية تتوسل "الأفريقانية" كسبيل للتخلص من الاسلام. بل الأحرى هى دعوة الى البحث عن دور "السود" فى التكوين العرقى والثقافى للعرب, والأهم من ذلك دورهم فى الدعوة الأسلامية و التاريخ العربى الاسلامى. وما اذا كانوا فى كل ذلك مجرد رقيق كما وصفهم شاعرهم المفوه "المتنبىء", أم أحد مكوناته الأساسية!!؟؟

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

04-21-2003, 02:48 AM

Deng
<aDeng
تاريخ التسجيل: 11-28-2002
مجموع المشاركات: 42680

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: (!) ويستفزون عروبتك لأنك سوداني (Re: خالد عويس)

    الساحر

    Quote:

    وسؤال خارج الموضوع ارجوا ان تجواب عليه مع نفسك ماذا قدم الغير عرب ( اهل الجنوب ) للوحدة الوطنية ؟؟ كلما وصلوا اليهم اهل الشمال تراجعوا للوراء ولا تنكر ذلك


    مثل حديثك هذا هو حديث تهكمي, فأنت تريد من أهل الجنوب بأن يكونوا حريصين على تلك الوحدة الزائفة الوحدة التي صنعت من المواطن الجنوبي مواطن من الدرجة الرابعة. حديثك هذا ينطبق عليه المثل: ضربني وبكا ثم سبقني وأشتكي. أذا كان أهل الجنوب مازالوا يتحدثون عن الوحدة بأسس جديدة فأنني لا أعتقد بأن هناك شء أسمى من ذلك في الوحدة الوطنية والسعي الجاد لحفظ السودان كدولة واحدة.أذا أخذنا في الاعتبار معاناة أهل الجنوب من الوحدة الحالية.

    دينق
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

04-22-2003, 07:35 PM

خالد عويس
<aخالد عويس
تاريخ التسجيل: 03-14-2002
مجموع المشاركات: 6332

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: (!) ويستفزون عروبتك لأنك سوداني (Re: Deng)

    لست فى حاجة للتأكيد _ مرة أخري _ بأن جدل الهوية السودانية مربك ومحيّر ، غير أنه لا يمكن النظر الى الموضوع برمته بعيدا عن خيباتنا الوطنية المستفحلة منذ خمسين سنة !!
    فواحدة من أكبر الخيبات التى يمكن ان تقصم ظهر أىّ أمة : حيرتها ازاء هويتها الثقافية ومكوناتها الحقيقية !!

    صحيح أن للبعض حق فى الشعور بأن هويتهم عربية ، كما أن للبعض نفس الحق فى تأكيد هويتهم الأفريقية ، لكن هل يصح زخرفة ثقافة أمة بأكملها على هذا النحو أو ذلك ؟
    لا زالت مسألة الهوية تدور فى فلك الأسئلة و(محاولة) الاجابة ، وفى تقديري أن العلة هنا ناجمة عن تعقيدات تاريخية أبعدت السودانيين عن الاهتمام بعمق تاريخهم الورائي ، فمن نافلة القول أن تاريخ السودان نفسه منصرف للتعريف بذاته فى حدود تاريخية لا تعود أكثر من المهدية وسجالاتها مع المستعمرين ، وهى فى ذلك كانت أقرب _ شكلانيا _ للثوب الاسلامي _ العربي ، مع ضرورة التفريق بين ما هو اسلامي وما هو عربي ، فالاسلام كدين لا يمكن أن يكون هوية ثقافية بينما العربية كثقافة يجوز التحدث عنها فى اطار الهوية .
    المهدية نفسها ، كانت تضمر نسقا سودانيا صرفا فى آلياتها وحراكها برغم ديغماجويتها فى بعض النواحي ، بيد أن الامر كان نتاج غياب للرؤية السودانية التى تستبطن التاريخ السوداني فى اطاره الكلّي ، لكن النذر القليل من تلك الرؤية مكّنها من تقديم اجتهادات جديدة كسرت بامتياز حاجز (الاجتهاد المعطّل) وتعاملت مع قضايا محلية بمنظور اسلامي من موقعها السوداني دونما حاجة لاستلاف نظريات وافدة .
    لن أعني كثيرا بمعاينة المهدية فى هذه الناحية ، فالعناية موجهة فعلا لتعقّب حلقات ظلت مجهولة فى بناء الشخصية السودانية ، وتلك فى رأيّ هى محنة الباحثين عن ملامح الشخصية الثقافية السودانية .
    لم يحظ التاريخ السوداني الماضوي بالدراسة الكافية ولا التعريف اللازم ، اذ انصبت جهود المؤرخين لتدوين التاريخ البعدي ، فى حين أن البناء التاريخي للشخصية ظلّ من دون أسس حقيقية ، ودعنا نلفت لأهمية الحقب الأولي من تاريخنا ، الى أىّ مدي كان لها تأثير على رفد الشخصية الماثلة بمقومات ومكونات ثقافية ، هل يستشعر السودانيون فعلا وجود هذه المكونات أم انها لا تتعدي تزويد المناهج الدراسية للتلاميذ الصغار بمعلومات مختزلة للغاية عن (بعانخي) و(تهارقا) ، وتتناثر تماثيل وآثاريات هنا وهناك فى متاحف سودانية بائسة أو معرّضة للتلف فى العراء كما هو حال الشخصية نفسها ؟؟
    ان دراسة الجذور الثقافية للسودان لا يمكن أن تختزل فى تأثيرات الحقبة السنارية او المهدية فحسب ، ولا يمكن أن تستثني جذور راسخة شكلّت الى جانب مراكز حضرية فى مصر وليبيا منابع للحضارات الأفريقية كلها كما يذهب باحثون غربيون _ سبق أن كتبت مقالا فى هذا الاتجاه فى صحيفة الزمان اللندنية 2002م _ وما نحتاجه بالفعل هو نبش هذا التاريخ ليقف الى جانب تواريخنا اللاحقة بما يمكننا من معاينة المشهد الثقافي على نحو شامل .
    يكاد ينحصر الحفر فى الهوية السودانية فى مقدم العرب الى السودان وما تلاه من آثار ثقافية محت الى حد كبير الثقافات المحلية التى مثلّت حضارات مشرقة وأضاعها السودانيون بالكامل ، ومن الغريب أن الآثاريين حين يشيرون للحضارات القديمة يذكرون حضارات ما بين الرافدين والصين وفارس والهند واثينا والازتيك و(وادي النيل) تجنبا للزعم بأن الاخيرة هى حضارة مصرية محضة ، فى المقابل ، فان السودانيين المعنيين بالأمر يتجاهلون أساس ثقافتهم بالكامل !!
    ما أود قوله باختصار ، هو أن الثقافة العربية أثّرت على الواقع السوداني تأثيرا كبيرا ، ولا يمكن _ قطعا _ التغاضي عن كونها من المكونات المهمة للهوية السودانية ، كما أن الثقافات الأفريقية احتلت مكانتها الى جانب العربية رغم محاولات طمسها والتسليم بهوية آحادية تشكلت وفق اختزال الهويات الأخري ، هذه الأخيرة _ الافريقية _ أضمرت نسقها فى الفنون السودانية بشكل أكيد وحافظت على جوهرها فى كثير من مناطق السودان ، غير أن الهويتين العربية والافريقية هما اطار لجوهر أعمق ، هو السودانوية التى تأسست قبل الثقافتين المذكورتين ، فالاثباتات الحضارية والثقافية والآثارية تشير بوضوح أن الثقافة السودانية هى التى غذت الحضارات الافريقية _ الى جانب المركزين الحضريين فى ليبا ومصر _ بالمعرفة ، ولا جدال فى أن مروي مثلا احتضنت طفرة الحديد وتصنيعه قبل أن يتعرف العالم الى هذا المعدن ، ولا جدال ايضا فى أن الحضارة السودانية حين راحت تتصل بالحضارات الاخري وتتلاقح معها فى اطار الندية ( ويذكر باحث آثاري مثلا انه تم العثور على آنية فخارية صينية فى مروي ) كان سكان الجزيرة العربية يجهلون أبسط قواعد التحضر ، عاجزون عن حلّ أبسط قضاياهم ، وكان الساحل الغربي للبحر الاحمر يشهد وقتها استقرار حضريا ونموا حضاريا مذهلا تمثل فى دولة متمدنة بمقاييس ذلك العصر ، وجيش قادر على غزو مصر (!!!) وأعمال مزدهرة تمثلت فى القدرة على التعامل مع الحديد ، وعبادة آلهة محددة ، وصوغ روح حضارية من خلال علاقات متقدمة مع الدين وقوي الطبيعة وعناصرها علاوة على ترك آثار دالة على عظمة الحضارة التى قامت على ضفاف النيل !!
    المعضلة الآن فى تعاملنا مع هذه القضية تنحصر فى نقاط ثلاث :
    أولا : تعاطينا مع الحضارة المزدهرة على أساس انها كانت جزء من الحضارة الفرعونية ، اذ لم نتمكن حتي الآن من طرد الفكرة القائلة بأن حضارة شمال الوادي اسدت خدمات جليلة للجنوب . الواقع أن الحضارتين كانتا فى تنافس (وفى تصالح بعض الاحيان ) وفى غزو متبادل فى احيان اخري ما يعزز الاعتقاد بنديتهما الكاملة !!
    ثانيا : يتخطي السودانيون هذا الجذر الثقافي المشرق للتهويم فى فضاءات ثقافية لاحقة باختزال كامل لذلك العضو الفاعل فى ثقافتهم بسبب جهلهم وعدم احاطتهم لمكونات تلك الحقبة ، فالدراسات فى مجالات الفنون وعوامل النهضة ، والثقافة والدين والمعتقدات واساليب الحياة لتلك الحقبة غائبة بالكامل عن واقعنا ، ولا يبدو ان المستقبل المنظور سيشهد اهتماما بهذا الجانب !!
    ثالثا : ما لم يتأسس اتجاه جدي باستحضار واستنطاق هذا الأس الحضاري ، ستظل حالة (التوهان) هى المسيطرة على الذهن السوداني ، كون كل المحاولات الجادة فى بناء مشروع سوداني فى اطاره العربي او الافريقي او كليهما معا ، ستكون مبتورة وناقصة ، لسبب بسيط ، لأن تاريخ السودانيين يشهد بتفرد أكبر وامتيازات حضارية أكثر رسوخا فى التاريخ من الثقافتين المذكورتين اللاحقتين .
    اذن ، ما اردت قوله باختصار ، ان عوامل الاعتداد والزهو الذاتي بحيازة تاريخ مشرق تتوجب ابانة ابعاده الثقافية وتأثيراته على الثقافات (المجاورة) ستكفل للفرد السوداني فهم نفسه ، والاستناد على تاريخه (هو) ، تاريخه الخاص المحرّض على النهضة وعلى الاعتداد بالنفس فى اطار (السودانوية) ولعل هذا ما اردت تبيانه عزيزي دينق ، وعزيزتي مهيرة وكل الاعزاء الذين عناهم هذا الموضوع.
    واتمني ان تكونوا قد ادركتم ماذا كنت اعني بــــ" السودانوية " فلست اراها هجينا من العربية والافريقية ، بل اراها تقف على حدود شاهقة لشخصيتها المحورية الخاصة .
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

04-24-2003, 01:53 PM

خالد عويس
<aخالد عويس
تاريخ التسجيل: 03-14-2002
مجموع المشاركات: 6332

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: (!) ويستفزون عروبتك لأنك سوداني (Re: خالد عويس)

    ولأهمية موضوع العودة الى الجذور الاولي لتكويننا السوداني ، لا زلت فى الانتظار
    دينق
    مهيرة
    والأعزاء والعزيزات الذين كانوا هنا
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

04-24-2003, 03:41 PM

مهيرة
<aمهيرة
تاريخ التسجيل: 04-28-2002
مجموع المشاركات: 709

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: (!) ويستفزون عروبتك لأنك سوداني (Re: خالد عويس)

    الاخ العزيز خالد
    تحياتى
    انا اتفق معك فى موضوع العودة الى الجذور واستلهام التاريخ حين نحاول البحث عن مكونات الهوية،ولكننى اركز على استلهام كل التاريخ السودانى،بكل حقبه منذ حضارة ممالك كوش ومروى التى اشتهرت بين الحضارات الانسانية بصناعة الحديد،وبتفاعلها مع ما كان قائما من حضارات انسانية فى ذلك العالم مرورا بالمقرة وعلوة ودولة الفونج،وفترة الحكم الاستعمارى التركى بكل بشاعته،والتى ادت الى ثورة اجدادنا بقيادة محمد احمد المهدى والتى اكدت على معدن هذا الشعب الابى الذى يأبى الخنوع مهما اشتد الظلم وطالت لياليه.
    فالسودانيون هم هؤلاء الرجال والنساء الذين سكنوا هذه البقعة الجغرافية-من حلفا لنمولى-وهويتنا الثقافية هى نتاج ما مر على هذه الارض من حضارات لأن هذا هو التطور الطبيعى للثقافات،والتاريخ الانسانى شاهد كله على هذه العملية،وان جميع الثقافات منشبكة احداها بالاخريات وليست بينها ثقافة منفردة ونقية محضة،بل كلها مهجنة،مولدة،متخالطة،متمايزة، الى درجةفائقة وغير واحدية-كما قال ادوارد سعيد.
    ولكنى ارفض تماما مبدأ -ان نتخير من هذا التاريخ مانهواه نحن،كأن تطالب انت بالتركيز على الحقب التاريخية الاولى فى كوش ومروى،او يطالبنا غيرك-كفرانسيس دينق- بحذف مكون من مكونات ثقافتنا،وهو المكون العربى والاسلامى،وشطب او تشويه الحقب التاريخية التى ساد فيها هذا المكون.واعتقد ان هذا الطرح بجانب انه غير واقعى فهو طرح سالب،لانه يسلب اجزاء غنية من تاريخنا،الذى هو تاريخه ،بل يذهب ابعد من ذلك ويطالب قطاعا كبيرا من هذا الشعب بانكار بعض جذوره العرقية، ثمنا للوحدة بمنظار غريب.
    انا لا انفى ان التاريخ فيه فترات مظلمة،فيها كثير من الجراحات،مثل فترة الحكم التركى وفترة الخليفة عبد الله التعايشى وفترة الحكم الثنائى الانجليزى المصرى،وفترات الحكم الوطنى بعد الاستقلال،ولكن ذلك لا يعالج بشطبها من التاريخ،ولا بتقطيع اوصال جسد الوطن،ولكنه يعالج بالحكمة،وباتفاق ابناء الوطن على العلاج اولا ثم بحث كيفيته،والاخذ باسباب العلاج الحديثة المتطورة.

    تحياتى
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

04-24-2003, 03:51 PM

Deng
<aDeng
تاريخ التسجيل: 11-28-2002
مجموع المشاركات: 42680

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: (!) ويستفزون عروبتك لأنك سوداني (Re: خالد عويس)

    هذا هي أحد الشخصيات المشوهة الموهومة بالعروبة.

    [QUOTE]السؤال المهم هل نحن العرب نملك فضيلة التخطيط الاستراتيجى لتوفير حماية لوجودنا ثم الانطلاق لإثراء الوجود الانسانى بحضارتنا ورؤيتنا لمستقبل البشرية جمعاء التى اضحت مصائرها خاضعة لمزاج الكابوى الامريكى المتماهى مع الصهيونية وافكارها السوداء؟ هل نحن لدينا رؤية لما نحن فيه منذ سنوات قليلة مضت ام اننا ننساق خلف تصاريف الاقدار يمينا ويسارا دون وعى.؟[/QUOTE]



    هسع الزول ده دخلو شنو بالعروبة؟

    دينق
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

04-24-2003, 04:13 PM

خالد عويس
<aخالد عويس
تاريخ التسجيل: 03-14-2002
مجموع المشاركات: 6332

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: (!) ويستفزون عروبتك لأنك سوداني (Re: Deng)

    عزيزتي مهيرة
    اكدّت خلال كتابتي اننى لا اميل الى تجريد الهوية السودانية من مكوناتها المنوّعة ، ولم اطالب ابدا بالغاء المكوّن العربي فيها ولكن !
    من اجل تخطيط الثقافة السودانية فى اطارها الشامل ناديت بضرورة العودة الى الجذور واكتشافها والتمعن فى تفاصيلها لأن تلك الجذور هى اساس هويتنا شئنا ام ابينا
    انا لا اخشي ابدا القول بأن الحضارة السودانية التى تأسست قبل ثمانية آلاف عام كانت سابقة للافريقية والعربية فهل فى هذا ما يسيء لنا ؟
    لا اعتقد بل انه موضع فخر لنا
    عزيزتي ، انا لا اغالي فى طرحي ، بل اننى شديد الاعتزاز بسودانيتي ومنبهر جدا بالشخصية الاصلية للسودان وهى المتمثلة فى السودانوية
    حق لنا ان نتحدث عن هوية حضارية ضاربة فى القدم مثلنا مثل اليونانيين والطليان والفرس والهنود والمصريين
    كل تلك الحضارات تلاقحت مع غيرها انما من دون ان تلحق قسرا بثقافة واحدية وتلغي بذلك هويتها
    نعم فينا مكوّن عربي وآخر افريقي
    لكن المكوّن الاساس الذى سبق المكونين العربي والافريقي هو المكون السودانوي
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

04-24-2003, 04:17 PM

خالد عويس
<aخالد عويس
تاريخ التسجيل: 03-14-2002
مجموع المشاركات: 6332

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: (!) ويستفزون عروبتك لأنك سوداني (Re: خالد عويس)

    عزيزي دينق
    اراك مغاليا بعض الشيء فى التهجم على البعض
    للدنعو ان يتحدث فى اطار الثقافة المنوعة التى نمتلكها عن عروبته
    وللآخرين ان يتحدثوا فى ذات السياق عن افريقيتهم
    اعتقد ان الحوار الديمقراطي وحده هو الذى سيكفل لنا الوصول الى نتائج باهرة فى هذا الصدد
    حين انادى بالسودانوية لا الغى ابدا حق الآخرين فى التحدث عن عروبة او افريقية السودان ، بهذا لو اقدمت عليه اكون ممارسا فعليا لمبدأ الاستئصال المرفوض
    الا تتفق معى فى هذا ؟
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

04-24-2003, 04:58 PM

مهيرة
<aمهيرة
تاريخ التسجيل: 04-28-2002
مجموع المشاركات: 709

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: (!) ويستفزون عروبتك لأنك سوداني (Re: خالد عويس)

    الاخ العزيز خالد
    اريد ان اوضح لك بأننى اعتبر المكون الذى ساد قبل 8 آلاف عام-اى المكون النوبى-انا اصنفه جزء من المكون الافريقى،بالاعتبار الجغرافى ووجوده فى نطاق القارة الافريقية،وانا مثلك تماما اعتبره مصدر فخر لنا.وانا لا ارى فائدة تضاف من المصطلح- السودانوية-لأنى اعتقد ان المصطلح-سودانى او الهوية السودانية-يعبر عن هذا الانصهار الثقافى- النوبى- الافريقى -العربى،الذى انتج لنا- الهوية السودانية
    بلونها المميز،وشكلها الحالى .
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

04-24-2003, 05:14 PM

خالد عويس
<aخالد عويس
تاريخ التسجيل: 03-14-2002
مجموع المشاركات: 6332

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: (!) ويستفزون عروبتك لأنك سوداني (Re: مهيرة)

    عزيزتي مهيرة
    انا عاكف منذ فترة _ رغم ندرة المراجع _ على دراسة الحضارة السودانية القديمة وعندي دلائل على انها لم تسد فى شمال السودان فحسب فبعض المسلات النوبية والمروية وجدت فى سهول البطانة عوضا عن ان هناك تشابه بين اللغة النوبية فى الشمال ولغة النوبة فى الغرب ولغات اخري فى جنوب السودان ما يعزز لديّ الاعتقاد بأن طول السودان وعرضه كان فى بوتقة واحدة لكني لا استطيع اطلاق هذه الرؤية جزافا من دون تثبت علمي بالفعل انا فى حاجة اليه
    ولا اعتبر _ هذا فى سياق آخر _ ان تلك الحضارة جزء من المكوّن الافريقي ، لان المكوّن الافريقي جاء بعدها فى حين انها انجزت اصالتها فى اطارها الطبيعي
    هذا بالطبع لا يلغي المكونات اللاحقة التى رفدت السودان
    انا اعتقد ان اكتشاف هذا الجزء الاصيل فى اطاره السودانوي البحت كحضارة خاصة بنا سبقت الحضارات المتشاكلة فى السودان حاليا سيجعل الامور مختلفة
    انتماؤنا لثراء حضارى جبار بهذا الشكل فى ما لو تم اكتشاف جميع نواحيه فضلا عن سودانيته الخالصة سيكون هو الجسر الذى تعبر اليه امتنا الى مستقبل مؤسس على
    وعى عميق بذاتنا وقدراتنا التاريخية ما سيدعونا الى النهوض اتكاء على فضاء حضاري نمتلكه نحن الى جانب
    التلاقحات اللاحقة التى حدثت
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

04-24-2003, 07:06 PM

مهيرة
<aمهيرة
تاريخ التسجيل: 04-28-2002
مجموع المشاركات: 709

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: (!) ويستفزون عروبتك لأنك سوداني (Re: خالد عويس)

    اخى العزيز خالد
    من المؤكد ان الحضارة النوبية انتشرت جنوبا،والدليل ان مملكة علوة النوبية المسيحية كانت عاصمتها سوبا الحالية-كما اعتقد-فتلك القبائل كانت فى حراك دائم-شمالا وجنوبا،الشىء الذى ادى الى انتقال الثقافات والمعارف مع تبادل المصالح،سلما او قهرا فى اوقات الحروب.نعم اتفق معك فى ان التاريخ السودانى ما زال محتاجا لكثير من الدراسة والتنقيب.
    ملاحظة:انا عندما اذكر المصطلح الافريقى اقصد طبعا دلالته الجغرافية الحالية،لانه فى تلك الازمان السحيقة لم تكن تعرف هذه المصطلحات مثل:-افريقى او سودانى،وانما هى مصطلحات اتت بعد ذلك الزمن التاريخى
    تحياتى
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

04-24-2003, 09:43 PM

maia

تاريخ التسجيل: 03-05-2002
مجموع المشاركات: 2542

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: (!) ويستفزون عروبتك لأنك سوداني (Re: خالد عويس)

    هل الانتماء للعروبة والقومية العربية هي قمة التحضر والوصول الى تحقيق المعجزات؟ ، لدينا مشاكل تكفينا من شمالنا حتى جنوبنا، ونحن ما زلنا نتحدث عن انتماء عربي ، فماذا فعل هؤلاء العرب ؟ هل بكى احد منهم على طفل يموت في الجنوب او الغرب بسبب الجوع؟ فلنحاول ان نفعل شيئا ونتعز بافريقيتنا المنسية ونثبت وجودنا كشعب له تاريخ في اطار انتماء سوداني افريقي ، فنحن لسنا في حاجة الى نسب عربي حتى نحس بوجودنا
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

04-25-2003, 04:14 AM

doma
<adoma
تاريخ التسجيل: 02-04-2002
مجموع المشاركات: 15566

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: (!) ويستفزون عروبتك لأنك سوداني (Re: maia)

    الابن خالد تحيه طيبه
    اوافقك تماما بان السودانويه لها ما يميزها ولا يستطيع ان يخلط بينها وبين العربيه او الافريقيه الا مكابر ولا اعتقد انها تحتاج الي العربيه او الافريقيه لتاكيد ذاتهابل هي هويه متفرده قائمه بذاتها. واذا تمعنا الدين الاسلامي فانه ناسخ لما قبله من اديان وحضارات وهذا ما يفسر الرفض المتعمق في اللاوعي للمسلم من شمال السودان فكيف له ان يعتز بحضاره جاء الاسلام معلنا بانها من فعل الجاهليه ولذا نراه علي افضل الفروض يشير اليها عرضاويلقي بها الي مزبلة التاريخ وما زالت الغالبيه العظمي تتشبث بالهويه العربيه رغم مراره تجاربهم واصطدامهم بالواقع المرير فمن يشبه السوداني سحنه من السعوديين ما هم الا من الرقيق الذين اكتسبوا حريتهم في الستينات من القرن الماضي وتحت ضغوط العالم الغربي حيث تم الغاء الرق بالمملكه العربيه السعوديه مهد الاسلام الذي جاء بانه لا فرق بين عربي واعجمي الا بالتقوي.
    نجد في الطرف الاخر الافريقيه والتي تحاول عبثا ان تؤكد ان السوداني هو افريقي بل ان الحضارات جميعها ذات اصل افريقي وان الافارقه مجني عليهم فقد نهبتهم الامم كل شي رغم انهم كانوا السابقون وطبعا المفارقه بين الزعم والواقع لا تحتاج الي عناء تفكير بان الافريقيه الاخري تحاول رمي عبء اخفاقاتها علي من نهبوها حضاراتها ودينها وثرواتهامن بشريه وموارد طبيعيه وبالطبع هنا المجرمون كثر والعرب من بينهم ولذا نري هذا الامعان في اقصاء كل ما يمت للعرب من قريب او بعيد وبالطبع ما لقيه الاخوه في جنوب السودان علي ايدي مدعي العروبه وحاملي رايه الاسلام ما يبرر موقفهم.

    (عدل بواسطة doma on 04-25-2003, 04:16 AM)
    (عدل بواسطة doma on 04-25-2003, 05:09 AM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

04-25-2003, 04:28 PM

خالد عويس
<aخالد عويس
تاريخ التسجيل: 03-14-2002
مجموع المشاركات: 6332

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: (!) ويستفزون عروبتك لأنك سوداني (Re: doma)

    نحن فعلا بحاجة _ فى هذا البوست _ لجهود باحث تاريخ متعمق فى دراسة التاريخ السوداني لأن دراسة التاريخ وحدها هى التى ستمدنا بفكرة متكاملة عن هويتنا السودانوية
    العزيزة مهيرة
    ارانا قد اتفقنا اخيرا وزالت الملابسات التى جعلتنا لا نفهم بعضنا جيدا بخصوص هذه المسألة
    نعم اتفق معك فى ان تلك الحضارة هى افريقية من الناحية الجغرافية ، لكنها سبقت الحضارات الافريقية قاطبة من الناحية التاريخية ما يجعلها متفردة عما سواها بل وصاحبة فضل عليها
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

04-28-2003, 07:35 PM

مهيرة
<aمهيرة
تاريخ التسجيل: 04-28-2002
مجموع المشاركات: 709

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: (!) ويستفزون عروبتك لأنك سوداني (Re: خالد عويس)

    الاخ العزيز خالد
    الحمد لله على الاتفاق،واتمنى ان يتفق كل ابناء الوطن على خدمته والمحافظة عليه موحدا وشامخا بين الامم بكل تراثه وحضارته وثقافاته،فهى ملكهم الآن ولا افهم لمصلحة من يريدون التفريط فى اجزاء غالية منها؟
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

08-29-2003, 07:35 PM

Agab Alfaya
<aAgab Alfaya
تاريخ التسجيل: 02-11-2003
مجموع المشاركات: 5015

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: (!) ويستفزون عروبتك لأنك سوداني (Re: خالد عويس)

    فوق
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

08-29-2003, 08:21 PM

KANDAKE
<aKANDAKE
تاريخ التسجيل: 03-02-2003
مجموع المشاركات: 192

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: (!) ويستفزون عروبتك لأنك سوداني (Re: Agab Alfaya)

    This is the first time that I feel real frustration for not being able to type Arabic.
    Any way my two cents in English.
    The Sudanese identity has been in discussion for a few years. Unfortunately the arguments were similar to what is going on between colleague Deng and some colleagues on this board. I mean the debate is restricted to proving whether the Sudanese are Arab or not, depending on the speaker's or writer's agenda. The fact that the Sudanese are so many things that it is impossible to define them under either is ignored. The only umbrella that can cover all of us is that of being SUDANESE.
    Khalid's piece is among a few that states some facts and tells the world that we are just “Sudanese” perhaps in the same way that an American is an American. My personal experience includes the Arab arrogance but I am mainly concerned with the African rejection. Even when some of us totally refuse those Arabic blood drops and identify as African, there is total rejection by some Africans because Northern Sudanese are Arab. That rejection comes as vicious as the Arab one. Both sides usually refuse to see their stands as RACIST. The only reason that makes one human being subordinates or for that matter him/herself feel subordinate to another human being is sheer racism. The fact that a human being’s credibility or enthusiasm or understanding is subject to his her blood or color is a shameful thought.
    There is a trend among Africans that anything about or from the Arabs should be rejected and refused, at the same time the Arabs are still under the spell of their imagined superiority. To me both stands are clear RACISM.
    Having said that I have to say that despite having friends who are Arabs I have never been attracted to any Arab gathering, not because I abhor them but because of the general air of racism that many display in public, and I have better places to go to and other people to meet with than to expose myself to such stupidity. Knowing this for a long time about the Arabs made me indifferent to their racism and hopeful that human rights may one day achieve something among them. Yet the racism and rejection of other people by the Africans or despising any one because of their Arab roots still puzzles me. Africans are known for their acceptance of other human beings and their disregard of color in human interaction.
    Thanks Khalid for a wonderful topic and response.
    Kandake
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

08-31-2003, 07:59 PM

KANDAKE
<aKANDAKE
تاريخ التسجيل: 03-02-2003
مجموع المشاركات: 192

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: (!) ويستفزون عروبتك لأنك سوداني (Re: KANDAKE)

    I do not want this board to disappear
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de