السبت 10 ديسمبر وقفة امام السفارة السودانية بمناسبة اليوم العالمي لحقوق الانسان
أرتِق الشَرِخ دَا/ العِصيان ناداك
الشعب الملهم.. لن يصبر من كدا أكثر
إلى شباب ثورة العصيان المدني: الحرية لا تقبل المساومة!
أكتب وأهرب: (أوقاف ) قوقل..و (سبيل ) الفيسبوك ...! بقلم يحيى العوض
نيويورك 10 ديسمبر، حوار حول الحراك المعارض في السودان في ختام معرض الاشكال والجسد
19 ديسمبر .. إني أرى شعباً يثور !!
مقال للخائفين على السودان من مصير ليبيا و سوريا إن حدث التغيير
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 12-10-2016, 01:14 AM الصفحة الرئيسية

مكتبة د.ياسر الشريف المليح(Yasir Elsharif)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

الوهابية... السعودية... مواد ومواضيع..

04-28-2005, 06:50 AM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 12-09-2002
مجموع المشاركات: 21120

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

الوهابية... السعودية... مواد ومواضيع..

    http://www.islamdaily.net/AR/Contents.aspx?AID=2536
    Quote: مسلم صوفي يهاجم الوهابية
    الكاتب: مافوت سايمون
    بتاريخ: 02/19/2005



    صندي إستريت تايمز

    التاريخ: 12/12/2004م.

    مافتئ الشيخ محمد هشام قباني يهاجم الوهابية: المذهب الإسلامي المتشدد والذي يعتقد على نطاق واسع أنه الإيديولوجية التي تقف من وراء لتطرف الإسلامي.

    ويشير قباني إلى أن هجومه على الوهابية ليس بسبب كرهه لها ولكنه قلق لأنها صارت تشكل أخطبوطاً وأن نفوذها بات يمتد إلى كل مكان.

    وقباني يرأس المجلس الإسلامي الأعلى وهو منظمة دينية مقرها واشنطن دي سي والتي من ضمن أهدافها تعليم المسئولين الحكوميين الدين والثقافة وتاريخ العالم الإسلامي، ويرى قباني أهمية بذل جهود مكثفة لكبح جماح الوهابية عن طريق ضرب رأسها؛ والرأس المفروض ضربه هو مبادئ الوهابية المتطرفة وقباني 59 عام وصل لإمامة المصلين في جامع بمدينة نيو جيرسي عام 1990م، يقول إنه قد صُدم عندما علم أن الوهابية يبشر بها في أمريكا، ويضيف: ما سمعته لم أسمعه قط في بلدي: لبنان، وقد سألت نفسي هل الحركة الوهابية نشطة في أمريكا؟

    فما من مسجد ذهبت إليه إلا وقد وجدت أثراً للوهابية.

    نعم فإن إنتشار الوهابية في أمريكا أثار مخاوف قباني الذي تخرج من الجامعة الأمريكية في بيروت متخصصاً في مادة الكيمياء ثم واصل دراساته الطبية في بلجيكا ويحمل اليوم شهادة أخرى في القانون الإسلامي.

    والشيخ قباني واحد من منظمي مؤتمر علماء المسلمين الذي عقد في جاكرتا في ديسمبر الماضي.

    وكان من بين الحضور د. حسين قاني من مؤسسة كارينجي للسلام العالمي، ود. خالد أبو الفضل: من جامعة كاليفورنيا، و د. عبد الغني لي جو يوكس من مكتب رابطة العالم الإسلامي في فرنسا، و د. رحمة بورقيه رئيس جامعة الحسن الثاني في المغرب.

    وحرص المجتمعون في المؤتمر على مناقشة أمور تتعلق برؤية حديثة للمؤسسات المدنية في المجتمعات الإسلامية، وكان من مهامهم نشر إعلان حقوق الإنسان في الإسلام.

    الشيخ قياني نزح للولايات المتحدة في عام 1990م ليعمل كمرشد ديني، فيما يعمل الشيخ محمد ناظم حقاني: وهو زعيم للطائفة النقشبندية الصوفية. لنشر دعوته الصوفية في الولايات المتحدة وكندا.

    ومن المعتقد أن الصوفية التي تدعو للزهد والتقشف ظهرت كرد فعل للنزعة الدنيوية التي سادت في العصر الأموي (661 – 749 )، وهناك طرق عديدة للصوفية ولكنها تتفق في السمو الروحي والتقوى والتأمل والتفكر، وهناك عداء قائم بين الصوفية والوهابية التي نشأت في القرن الثامن عشر كحركة مناوئة للصوفية في شبة الجزيرة العربية، فالوهابية تعتبر الصوفية إنحرافاً عن مبادئ الإسلام وتدعو للعودة إلى الإسلام الصحيح والأخذ من منابعه الصافية التي لم تتلون بركام التقاليد عبر القرون.

    وفي عالم اليوم فإن الوهابية مرتبطة بالحكومة السعودية التي تمول أنشطتها في بلاد عديدة بما فيها الولايات المتحدة، ومن المعتقد أن أسامة بن لادن زعيم القاعدة من الوهابيين.

    وقد إشتهر الشيخ قباني في الولايات المتحدة قبل أحداث سبتمبر 2001م، وسبق له أن قال في ملتقى نظمته وزارة الخارجية الأمريكية عام 1999م إن 80% من المساجد في الولايات المتحدة يسيطر عليها المتطرفون، وقد أعقب تصريحه الخطير بيان أصدرته المراكز والمنظمات الإسلامية يفند ويندد بما قاله قباني.

    وفي عام 2002م أثار ضجة أثناء زيارته لماليزيا حيث صرح بأن أحد وزراء ماليزيا السابقين قد قدم دعماً لمنظمة إسلامية في الولايات المتحدة، وأن تلك المنظمة ربّما كانت على علاقة بالجماعات المتطرفة ولم يغير قباني رأيه بهذا الصدد.

    وفي وقت لاحق حضر قباني حفل إفطار في البيت الأبيض أقامة الرئيس بوش وهناك إلتقى بعدد من الزعماء مثل الرئيس الأفغاني حامد كرزاي.

    وقباني الذي ما برح يتجول في بلاد عديدة كتب عدداً من الكتب كان آخرها: المعركة الفاصلة من منظور إسلامي.

    وقد وصُف هذا الكتاب بأنه فريد من نوعه ولا بد من قراءته من قبل العلماء والأشخاص العاديين لتوسيع آفاقهم وفهمهم للتقاليد الدينية عبر القرون.

    ولقباني كتب أخرى مثل الطريقة النقشبندية وموسوعة العقيدة الإسلامية (سبعة مجلدات) وصحابيات النبي محمد (مع د. باختيار).

    وبالرغم من موقفة الصارم من الوهابية إلا أن هذا الصوفي لا يخلو من روح المرح.

    والشيخ مثر للجدل كما إعترف بذلك أثناء المقابلة الصحفية، وله نصيب من النقاد.

    وفي 2001م قال بروفسور جون فول: من جامعة جورج تاون بواشنطن دي سي إن الشيخ قباني يبالغ في قضيته ضد الوهابية، ويرى البروفسور فول أن الوهابية نفسها عرضة لنزعات معتدلة ومتطرفة، وإذا كان السعوديون قد قدموا الملايين لكلية هارفارد للقانون: فهل يعني ذلك أن الكلية أصبحت مؤسسة وهابية؟ إلا أن مثل هذه الأسئلة لن تمنع قباني من الاستمرار في هجومه على الوهابية.

    أسئلة موجهة لقباني وإجاباته عليها:

    س: ما هو الهدف من المؤتمر الدولي لعلماء الإسلام في جاكرتا؟

    ج: لوضع تصور صحيح للإسلام ولتعزيز مكانة العلماء المعتدلين.

    س: تقول نشرة المؤتمر الإسلامي إن المعتدلين يناضلون لإسماع أصواتهم للجمهور، لماذا؟

    ج: في رأيي المتواضع أن الصوت المهيمن والمسيطر هو صوت الوهابية، فهم يسيطرون على النشرات والكتب والأموال، فكل شئ في أيديهم، إذا تكلم على معتدل فإن الوهابيين سيأتون بمئات المتحدثين ومن هنا نعلم بأن صوت المعتدلين غير مسموع ونحن نسعى لتعزيز المعتدلين وتمكينهم من إسماع أصواتهم.

    س: هل تقول إن الوهابية هي المصدر الرئيسي للإرهاب؟

    ج: بالطبع نعم، فإن الإسلام ظل مسالماً ولا يسمح بالعدوان، إلا أن أصحاب المذهب الوهابي نشروا الأفكار المتطرفة ومولوها بأموال النفط؟ اليوم نجد الوهابية في كل مكان وليست فقط في السعودية، وإذا ذهبت إلى أي مسجد ستجد الكتب القادمة من السعودية عن محمد بن عبد الوهاب (مؤسس الوهابية) ولن تجد إلا الكتب التي كتبها علماء السعودية.

    س: هل المسلمون على إستعداد للقول بأن السعوديين يقفون وراء التطرف؟

    ج: أسأل المختطفين التسعة عشر الذي شنوا هجمات إنتحارية على الولايات المتحدة في سبتمبر 2001م، فالعديد منهم من مواليد السعودية، ولا داعي لتسألني هذا السؤال.

    س: هل السبب الذي يجعل المعتدلين غير راغبين في الحديث هو أنهم لا يرغبون في الإفصاح عن الذين يقفون وراء التطرف؟

    ج: نعم ذلك صحيح إلى حدٍّ ما، ولكن هؤلاء أيضاً يواجهون التهديد، وهم خائفون لأنهم لن يجدوا من يدافعون عنهم.

    س: من هم هؤلاء المعتدلون؟

    ج: أعطيك مثالاً: محمد مالكي ( محمد بن علوي عباس المالكي) وهو عالم من مكة وكان معتدلاً وحاول الوقوف ضد الوهابية في مكة والمدينة، وفي حوالي عام 1980م كان قد تم نفيه لأنه حاول مناقشة فتوى أصدرتها المؤسسة الدينية في السعودية، ولم يعد إلى بلاده إلا بعد وساطات من العديد من العرب والمسلمين إلا أن تحركاته كانت مفيدة وعندما توفي أخيراً أعلنوا أنه قد تاب وتبرأ من آرائه قبل مماته وذلك سمحوا بمراسيم تشييعه من المسجد الحرام.

    س: ماذا عن المعتدلين في الولايات المتحدة؟

    ج: معظم المساجد في الولايات المتحدة واقعه تحت تأثر علماء السعودية، وإذا ذهبت إلى أحد المساجد ستجد كتب السعودية ومناهج السعودية، وإذا ما إنتقدت الوهابية فإن المسجد الذين إنتقدت فيه الوهابية لن يجد دعماً، فالمصلون في المساجد تعرضوا لغسيل الدماغ.

    س: يقول بيان المؤتمر: إن النضال من أجل هيمنة مذهب ما من خلال الإسلام هو القتال الوحيد الذي يستطيع المسلمون القيام به، هل ذلك هو رأي منظمي المؤتمر؟

    ج: على المسلمين أن يجتمعوا لتدارس الخلافات، ولوضع حد لما هو قائم لأن المسلمين إذا لم يفعلوا ذلك فلن يستطيعه أحد.

    س: هل ترى ذلك كصدام حضارات؟

    ج: لا أرى صدام حضارات، فربما تكون أحداث الحادي عشر من سبتمبر قد تسببت في صدام حضارات، ولكني أقول إن صدام الحضارات واقع بين المسلمين أنفسهم، فالمسلمون يقاتلون بعضهم البعض، فلا احترام لحقوق الإنسان في الدول الإسلامية، فالناس يلقون في السجون ويعذبون حتى الموت.

    س: ذكر كاتب أمريكي مسلم أن القول بأن المسلمين فقط هم الذين يحلون هذه المشكلة كلام مسبب للإنشقاق.

    ج: إن الأمة المسلمة هي سلفاً منقسمة على نفسها، وقد قال النبي: ستنقسم أمتي إلى 73 فرقة، وهذا الإنقسام قائم منذ عهد النبي. وفي عالم اليوم يسيطر الوهابيون على العالم الإسلامي، وهذه الهيمنة تُسئ إلى سمعة المسلمين، هل الكاتب الذي ذكرته يحصل على أموال النفط، فهناك الكثير من الكتاب الذين يحصلون على أموال النفط.

    س: لا أريد أن أكون وقحاً، ولكن نفس الشئ يمكن أن يقال للذين يناصرون الآراء القادمة من واشنطن فهم يقبضون من المخابرات المركزية الأمريكية.

    ج: أنا لا أحصل على أي شئ من الحكومة الأمريكية، أني أمارس ما يفعله رجال الصوفية من تنقية النفس حتى أكون مسالماً في كل الأوقات، ولا أتسبب في أي إرتباك أو فوضى، كن طائعاً للرب، كن طائعاً للنبي وكن طائعاً للسلطات، فنحن لا ندعو إلى الفوضى، وإذا لم نرد على شيئاً ما فإننا نعبر عن ذلك بطريقة لطيفة ودبلوماسية، نحن نناقش ولكن لا مجال اليوم للنقاش.

    س: كيف يمكن الحد من نشاط الوهابيين؟

    ج: لهم حوالي الأربعين عاماً ينشرون آراءهم، لذا لا أرى حلاً سريعاً وينبغي التخطيط للأعوام الأربعين القادمة ولكن الخطوة الأولى التي ينبغي إتخاذها هي التوقف عن إرسال الطلاب للسعودية لتلقي العلوم، وللأسف فإن الطلاب لا زالوا يذهبون للسعودية من بلاد مثل سنغافورة، وإندونيسيا وماليزيا وأمريكا والبلاد العربية ، ينبغي إرسال الطلاب إلى البلاد التي تجد فيها الإتجاهات والمبادئ التي حذفتها كتب الوهابية، أعيدوا تقاليد شبة القارة الهندية وتقاليد جنوب شرق آسيا.

    علّموا الطلاب الصوفية، حيث يجب أن يتعلم الطلاب كيف يصبحون محبين للسلام وكيف يصبحون جزءاً من المجتمع الكبير، فالوهابية تحرض الطلاب على ألاّ يكونوا جزءاً من المجتمع الكافر، ولكن ينبغي الإندماج والتكامل مع النظام الذي يعيش فيه المرء، ففي سنغافورة مثلاً ينبغي أن يكون المرء جزءاً من نظامه الفريد فلا تستطيع القول: أنا مسلم وأن الآخر صيني، فكلا المسلم والصيني مواطن خاضع لنظام معين، أما الدين فمسألة بين المرء وبين الرب هكذا يقول الإسلام.

    ودعني أقترح بعد إستيراد العلماء فهم يأتون من الشرق الأوسط وإفريقيا وهم يحملون عقلية البلاد التي أتوا منها والرأي عندي هو أن يكون التدريس في الجامعات من المقررات التي يوافق عليها العلماء الحديثيون والمعتدلون.

    س: ألا ترى أن الخصومة بين صوفيتك والوهابية قضية شخصية؟

    ج: هذه هي رسالتنا لمن يريد التعبير فنحن نعيش في سلام، ولكن نرى أن الأمور قد خرجت من أيدينا، وحتى الحكومة فقدت السيطرة عليها، ومن ثم فإن اقتراحنا هو حل هذه المشكلة هو العمل لزرع الحب للفنون والعلوم والشعر والموسيقى: جوهر الصوفية، فعالم اليوم خال من شعر الحب، فهناك فقط شعر الثأر والإنتقام ضد الغرب وأوربا والمسلمين وفلسطين، فهم يغرسون في نفوس الصغار مشاعر البغضاء والكراهية، ويجدر العمل على تغيير الكراهية إلى الحب.

    وإذا كنت تظن أن هذه هي المشكلة التي في المقدور حلها بالطرق الدبلوماسية خلال سبعين عاماً، فإنهم سيهزمونك بل سيقضون عليك، فالناس يعتقدون أن هناك أسامة أبن لادن وحيد، فمن قال ذلك: فكل متطرف هو في الواقع أبن لادن.

    س: وكأنك تقول إنهم سرطان؟

    ج: هم ليسوا بالسرطان، ولكنهم كالإخطبوط يتواجدون في كل مكان.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de