عبد المنعم رحمة ..نجيب محفوظ ..فى مواجهة الاخوان والسلف ..توثيق

حفل دعم الجالية السودانية بمنطقة واشنطن الكبري بالفنان عمر احساس
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 22-09-2018, 03:01 AM الصفحة الرئيسية

مكتبة معالى ابوشريف (الكيك)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
12-12-2011, 07:26 AM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20754

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


عبد المنعم رحمة ..نجيب محفوظ ..فى مواجهة الاخوان والسلف ..توثيق

    اكثر من اربعة اشهر مرت على صديقنا الاستاذ عبد المنعم رحمة المستشار الثقافى لحاكم ولاية النيل الازرق ولا يعرف له مكان او حال ان كان حيا او ميتا حتى الان ... عقب انقلاب عسكرى بالولاية اطاح بالحكومةالمدنية المنتخبة فى ولاية النيل الازرق قاده حزب المؤتمر الوطنى الحاكم والذى حول مؤسسات الدولة القومية ومنها القوات المسلحة لتكون جزءا من الحزب ..

    عبد المنعم كان يحلم بان يصبح مركز عقار الثقافى احد اهم معالم الولاية وكان يسعى كل يوم وفى كل دقيقة بان يحقق هذا الحلم بان يصبح المركز اكبر مركز اشعاع حضارى وثقافى فى كل انحاء السودان وهذا حلم مثقف يعرف ويدرك اهمية العمل الذى يقوم به..
    فى الجهة المقابلة كان الاخوان المسلمين ممثلين فى الحزب الحاكم يراقبون ويتابعون هذا العمل الجليل بكثيرمن الضيق و من الرؤى المتشككة التى تحمل ضيقا بالثقافة واهلها وخطورتها عليهم وخطورة ما يقوم به مركز عقار الثقافى وتاثيره المباشر وغير المباشر على الاجيال التى سوف تستفيد من هذا النور الذى يشع ويزداد بريقه كل يوم ..
    لهذااصبح المركز هو الجهة المستهدفة الاولى للقوات المسلحة التى دخلت المدينة التى دمرت ونهبت كل ما فى المركز منذ اللحظة الاولى التى دخلت فيها الى مدينة الدمازين ..
    وتم نزع كافة اللافتات والصور ولا يعرف احد حتى الان اين ذهبت ممتلكات المركز من كتب وكمبيوترات وغيره ..
    كان عبد المنعم يسعى فى عمله الجليل هذا الى الى اضافة مهمة لابناء ولاية النيل الازرق تدفعه حميته ووطنيته ورؤيته الثاقبة كمثقف لا كسياسى خاصة وان وظيفته ثقافية فى المقام الاول ..
    ورغم هذا قبض عليه ولا يعرف له مكان ويقال انه حوكم وصدر عليه حكم ..هل هذه هى التهمة التى يحاكم بموجبها لانه انشا او يدير مركزا ثقافيا يسعى للتنوير ... الاجابة نعم ...
    سوف نؤكد ذلك بالطبع هنا
    نتواصل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-12-2011, 07:37 AM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20754

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عبد المنعم رحمة ..نجيب محفوظ ..فى مواجهة الاخوان والسلف ..توثيق (Re: الكيك)


    هنا تجد الكثير من الحقائق عن ما تم للمركز رغم ان الصحيفة تتبع للحزب الحاكم او المعتدى ..



    مركز مالك عقار الثقافي .. حكايات الحرب والثقافة


    مقداد خالد: الراي العام
    (1)
    من ضمن حكايا كثيرة، يدس القادمون من ولاية النيل الأزرق في حقائهم حكايا عن مركز مالك عقار الثقافي الذي يتوسط تقريباً مدينة الدمازين ويقبع في منطقة تقاطع طرق رئيسة، على مقربة من منزل الفريق مالك عقار والي الولاية السابق وراعي أنشطة المركز. لمن حظى بزيارته، فالمركز المؤسس في العام 2006م عبارة عن مبنى من طابقين يغطي مساحة مقدرة بـ (1600) فدان وفي فنائه حديقة غناء ومسرح وبداخله قاعة سينمائية ضخمة، ومعمل إنترنت، وقاعات مجهزة لإستقبال الفعاليات كافة فضلاً عن مكتبة ضخمة تضم مختلف أنواع المعارف والعلوم. وفي أحاديث صحفية سابقة لخص د. وجدي كامل مدير المركز دوره في بعث ثقافة ولاية النيل الأزرق بالإشتراك مع معهد الدراسات الافريقية جامعة الخرطوم بجانب العمل على نشر ثقافة السلام والوعي المجتمعي والإستنارة في مختلف المجالات الإنسانية.
    (2)
    هذا عن زمان مضى، إذ أن وزير الخارجية مولانا علي أحمد كرتي تحدث لبرنامج (في الواجهة) الذي يعده الأستاذ أحمد البلال الطيب لصالح التلفزيون القومي ليلة أمس الأول بحسرة كبيرة عن كيف أخلى عقار المركز الذي حمل اسمه من كامل محتوياته لدرجة إنه لم يترك وراءه (قلماً) بحسب تعبير الوزير الذي أبان عن بالغ دهشته من الخطوة لما أسماه دعم الخرطوم للمركز –نقصد المركز الثقافي- على يد علي عثمان طه نائب رئيس الجمهورية. وإن علمنا بأن المركز تعرض لأضرار جزئية جراء الإقتتال الأخير، وأنه حالياً في قبضة القوات المسلحة يمكننا أن نلج مباشرة لخلاصة مهمة تقول بأن السياسة والثقافة ما هما الا وجهين لعملة واحدة.
    (3)
    وقريباً من تقاطع الثقافة والسياسة، نذّكر بالإعتراضات التي جوبه بها المركز بحسبان إن اسمه يكرس لأيلولته لصالح الحركة الشعبية وعن ذلك يقول صلاح مصطفى رئيس قسم الفنون بالزميلة (السوداني) والمشارك في عدد من فعاليات المركز: شكل اسم المركز حاجزاً أمام توصيل رسالته بصورة كاملة، ونأي جل منسوبي المؤتمر الوطني بجانبهم عن أنشطته بحيث إقتصر وجودهم على البروتكول راداً ذلك لحالة إنعدام الثقة التي سادت علاقة شريكي الحكم في البلاد (المؤتمر الوطني والحركة الشعبية) إبان عمر الفترة الإنتقالية وإن عاد وأمتدح أدوار المركز في كسر إحتكارية الخرطوم للثقافة عبر إقامة عدد كبير من الفعاليات الثقافية والسياسية والمجتمعية من عروض وورش وندوات وسمنارات وغيرها.
    (4)
    التساؤل الملّح الذي تفرضه الوقائع ووضعته الصحيفة على طاولة الأستاذ عبد الله آدم خاطر المحلل السياسي والمشارك هو الآخر في بعض فعاليات المركز متعلق بإذا ما كان دور مركز مالك عقار الثقافي نشر ثقافة السلام، فكيف إندلعت الحرب؟ وهل ما حدث عبارة عن قصور في لعب الأدوار؟ فكان رد خاطر: ليس المسألة مسألة قصور ثقافي ولكنها مسألة قصور سياسي متعلق بإدارة العملية السياسية في البلاد بين مختلف الأطراف، وبصورة قال إنها شبيهة بالطريقة التي قُبر معها دور المجمعات الثقافية القائمة على دعائم اتفاقية أديس ابابا في العام 1972م بين النميري وجوزيف لاقو. ونادى خاطر بضرورة بعث المركز من جديد مؤكداً قدرته على بناء علاقات صحية بين المركز –الخرطوم- والأقاليم.
    (5)


    وعن بواعث وجود القوات المسلحة داخل سور المركز، إتصلت (الرأي العام) بمصدر عسكري فضل حجب اسمه وقال للصحيفة مبرراً خطوتهم هاتيك بتنامي شكوك قوية لديهم مفادها أن المركز عبارة عن بؤرة نشاط سياسي وعمل إستخباراتي مضر ولربما يحوي بداخله أجهزة للتنصت وتابع: بالتالي استولى الجيش على المركز ضمن ما استولى عليه من مقار ومبانٍ تابعة للحركة الشعبية في الولاية. قاطعاً أنه وبمجرد إستقرار الأوضاع سيعمدون لتسليم المركز للجهات المخولة لبعثه من جديد ..خاتماً بالقول: نحن لا نعادي الفكر والثقافة بإي حال من الأحوال.
    (6)
    وعن محتويات المركز التي يقول وزير الخارجية بإختفائها، لا نجد تفسيراً يقال سوى ولع مالك عقار صاحب فكرة المركز وخريج معهد الدراسات الافريقية والآسيوية بالقراءة والفكر والثقافة لدرجة حوّل معها الفريق ضمن صفوف الجيش الشعبي عربة كانت تصحبه إبان فترة الحرب لمكتبة متحركة.
    ومهما يكن من أمر، فإن الزائر للدمازين وحتى إشعار أخر سيجد المركز الثقافي المسمى باسم مالك عقار موصداً أبوابه في وجه المدنيين، بل وربما يجد المركز دون لافتة تدل عليه، فاللافتات الموشحة باسم عقار ذهبت معه، ومع محتويات المركز، ومع الريح.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-12-2011, 07:54 AM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20754

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عبد المنعم رحمة ..نجيب محفوظ ..فى مواجهة الاخوان والسلف ..توثيق (Re: الكيك)

    بيننا ومصر كثير من التشابه فمثلما عندنا الاخوان عندهم السلف اضافة للاخوان الاصل وهم يحتفلون هذه الايام بالعيد المائة لميلاد الكاتب والاديب الكبير نجيب محفوظ .. ومثلما للثقافة من مؤيدين وراغبين لانها تقوم بدور التنوير فالظلاميون موجودون ايضا وسلاحهم الماضى هو التكفير والحلال والحرام حسب فهم ورؤاهم التى ينطلقون منها فى فهمهم الخاص للدين والادب والثقافة وخطورته عليهم..
    فى هذه المناسبة الجليلة قام احد السلفيين ..
    حيث اورد الزميل حسنين كروم فى هذه الذكرى الجليلة..ما يلى

    واصلت الصحف الاحتفال بمرور مائة عام على ميلاد الأديب الكبير وصاحب نوبل نجيب محفوظ مصحوبا بالهجوم العنيف على السلفيين الذن وصفوه بالكفر وأدبه بالانحلال، وقال عنه امس - الأحد - زميلنا بـ'الأخبار' وإمام الساخرين أحمد رجب: 'هجمة تتارية تحاول جرجرة مصر من شعرها الى عصور الظلام، فتجعل من نسائنا مجرد 'جواري' للفراش، ومن نجيب محفوظ رجل دعارة، ومن الفن كفرا بينا لا غفران فيه، ومن صوت أم كلثوم عورة. مرة أخرى نقول ان الإسلام يحمل احتراماً عظيماً العقل، وليس في هذا الدين العظيم ما يفرض وصاية على المسلم ولهذا لا وجود في الإسلام لما يسمى برجل الدين، إذ يجيز للمسلم أن يفتي لنفسه، فإذا كان الدين لا يجيز الوصاية على المسلم من رجل فاضل درس أصول الدين فكيف يجيزها لقتلة تخصصوا في اغتيال الحضارات؟'.

    هذا ما كتبه أحمد رجب، في الصفحة الثانية ولكن سرعان ما جاءه الرد سريعاً وحاسماً، اسفل الصفحة التاسعة في خبر ارسله من القليوبية، زميلنا احمد عبدالكريم جاء فيه: 'أعلن الشيخ علي ونيس المرشح السلفي على قوائم حزب الأصالة بشمال القليوبية على المقعد الفردي ان الديمقراطية حرام وكفر لأنها تعني حكم الشعب للشعب بينما الحكم يجب أن يكون لله، أن الخروج على الحاكم حرام ولو كان كافرا وأنه خرج يوم 28 يناير الماضي الى الميادين في جمع من الشباب ليعلن ان التصدي للحاكم حرام وأن الشعب عندما يكون عاصياً يأتي بحاكم عاص. لقد جربنا في مصر أصحاب الكؤوس فدعونا نجرب أصحاب الأيادي المتوضئة وأن الهدف الأول بعد وصول السلفيين للحكم سيكون أسلمة الحياة'.


    داعية سلفي يصف
    علم العلمانيين 'كالدابة والحمار'

    وإذا تحولنا إلى 'اليوم السابع' في نفس اليوم سنجد أن زميلنا عادل السنهوري، غاضبا من أبو الأشبال السلفي الذي قال عنه: 'الداعية السلفي في منطقة الهرم والجيزة حسن أبو الأشبال صدم أهالي المنطقة البسطاء الطيبين في خطبة الجمعة أمس الأول عندما وصف أقرانهم من أهالي بعض المناطق الراقية من 'العلمانيين' بأن علمهم بالدين 'كالدابة والحمار'، وإذا كان أبو الأشبال يقصد أهالي دائرة مصر الجديدة والدكتور عمرو حمزاوي فنقول له عفوا ليست هذه أخلاق السلف الصالح من المسلمين الأوائل الذي يتشبه مع غيره بهم في وصف الناس بالدواب والحمير واعتبار رجل مسلم نطق بالشهادة بأنه لا يؤمن بشرائع الله، من أعطاك الحق يا أبو الأشبال'.

    المصير الذي ينتظر الأدب
    والفن على ايدي الاسلاميين

    فعلى الرغم من أن للأديب العالمي نجيب محفوظ رواية اسمها - الشحاذ - فإن عبدالمنعم قال عن أدبه انه دعارة، وهو ما أثار مخاوف الكثيرين من المصير الذي ينتظر الأدب والفن على أيديهم، فقال زميلنا وصديقنا بـ'الأخبار' والأديب الكبير جمال الغيطاني يوم الأحد: 'بعد أسئلة عديدة من الإعلامي محمود سعد ومراوغات شتى من الدكتور عبدالمنعم الشحات المتحدث باسم الاتجاه السلفي، قال إنه ضد نجيب محفوظ، وضد أدبه، وانه يكتب عن الدعارة والمخدرات، وقال إن الأدب يجب أن يعرض على المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية، هذه الآراء ليست جديدة بالنسبة لي، وعلى مدى السنوات العشرين الماضية كانت تعلو وتخفت، كان التيار الديني بأطيافه سواء الإخوان المسلمين أو السلفيين أو الجماعات الإسلامية الأخرى تشهد حملات على نصوص أدبية بعينها، أو سطور من هذه الرواية أو تلك القصيدة ليثير ضجة إعلامية وقانونية الهدف منها إثبات وجودهم السياسي، والآخر ينسجم مع نظرتهم وموقفهم من الآداب والفنون، وتلك نظرة في مجملها اقرب إلى موقف جماعة الطالبان الأفغانية، وهنا أقول إنه لا فرق في جوهر الرؤية بين الإخوان والسلفيين وأي حزب آخر ينطلق من خلفية دينية'.

    وطبعا كان متوقعا أن يقول زميلنا وصديقنا والأديب الكبير يوسف القعيد في نفس العدد: 'الأخطر ما لم يقله الشحات وغيره من السلفيين وما لم نسمعه بعد من الإخوان المسلمين عن الأدب والفن والإبداع.
    وأنا لست معنياً بإعادة نشر كلامه الذي لا يمكن نشره عن روايات نجيب محفوظ، وهو سب علني يمكن نظره أمام القضاء، ولو أنني صاحب مصلحة لذهبت للقضاء مختصماً ما قاله الشحات عن روايات نجيب محفوظ عبر قراءة تنتمي للعصور الوسطى.
    المشكلة أننا إزاء فرقاء وصلوا للبرلمان من خلال الديمقراطية وآلياتها، لكنها بالنسبة لهم ديمقراطية المرة الواحدة، ديمقراطية توصلهم لما يريدون ثم يرفضونها ويتنكرون لها ويعتبرونها إثماً من عمل الشيطان أو مستورداً أتى من الغرب الذي يتعاونون معه لتحقيق ما يريدون، ثم يلعنونه أناء الليل وأطراف النهار.
    نحن بعد ما جرى في المعركة الانتخابية من تجاوزات خطيرة ومخيفة بإزاء حزب وطني ديمقراطي جديد نبتت له لحية واستشيخ علينا واستبدال سلطان الدولة القديمة بالمنبر والدين.
    وهكذا ينتظر الأدب والفن وروح مصر وحضارة مصر وتاريخ مصر وآثار مصر فترة ظلام لا يعرف إلا الله مداها، وقد تصل الأخطار للدعوة لتحطيم الآثار المصرية، فقد تكلم أحدهم - لا أدري من أي فصيل هو - عن السياحة الصالحة، وتكلم آخر عن السياحة الإسلامية، وقال ثالث إن من يكتب رواية عليه أن يتوجه بها الى مجمع البحوث الإسلامية حتى يحصل على الموافقة على نشر، ومن قال هذا الكلام لا يعرف أن حولنا بلدانا عربية كثيرة تقرأ العربية وتكتب العربية وأن النشر فيها متاح، وأن العالم كله يمكنه أن يستوعب ما سيرفضونه فالرفض نوع من الانتحار لن تدفع ثمنه سوى مصر'.

    الشحات وذبحه
    للأديب نجيب محفوظ

    وطبعاً لم يكن الكاتب والطبيب منتصر في حاجة الى من يدعوه للهجوم في نفس اليوم - الأحد - في عموده اليومي بـ'المصري اليوم' - خارج النص - خاصة أن بينه وبينهم ثأرا قديما، دفع أحدهم لأن يسميه خالد منتصب، بدلا من منتصر، بسبب كثرة كلامه عن تدريس الجنس في المدارس، رغم انه لا تناقض بين منتصر ومنتصب فالمعنى وأحد، المهم أن منتصب آسف جدا، اقصد منتصر، قال: 'عندما استمعت إلى الشيخ المهندس السلفي الجليل عبدالمنعم الشحات، تخيلت من ذبح أديبنا العبقري واقفا في طابور الانتخابات يمنح صوته لأمراء جماعته وهو واثق من أن صوته الانتخابي سيدخله الجنة، تخيلته واقفاً متحمساً بنفس درجة الغيبوبة والتغييب التي زيفوا بها وعيه من قبل حين أقدم على ذبح كاتب مبدع رقيق كبير بقامة وعمر نجيب محفوظ، بنفس اليد التي غرست السكين في رقبة الشيخ العجوز الذي كان يمد يده إليه بالسلام والمصافحة، بنفس اليد كان يختار من ورقة المرشحين نفس الوجوه التي احتفت به حين ذبح، نفس الوجوه التي حرضت على نجيب محفوظ وأبلغت في روايته السلطات لمصادرته كياناً روائياً، ليتفرغوا لمصادرته بعد ذلك كياناً بشرياً!'.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-12-2011, 08:08 AM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20754

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عبد المنعم رحمة ..نجيب محفوظ ..فى مواجهة الاخوان والسلف ..توثيق (Re: الكيك)

    تحت عنوان
    العذر اقبح من الذنب

    اورد الزميل على زين العابدين هنا بموقع سودانيز اون لاين ما يلى نقلا عن صحبفة التيار



    ذكرت صحيفة التيار بتاريخ الثلاثاء 20 سبتمبر 2011 الموافق 22 شوال 1432 العدد 751 على الصفحة الأولى فى خبرا اورده /احمد عمر خوجلى نقلا عن اللواء/يحيي محمد خير -الحاكم العسكرى لولاية الدمازين-أن الجيش هو الذى دمر مركز مالك الثقافى بسبب وجود خمور وممارسات لا أخلاقية.انتهى...



    ملحوظة

    حتى الان الجيش لم ينف الخبر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-12-2011, 08:50 AM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20754

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عبد المنعم رحمة ..نجيب محفوظ ..فى مواجهة الاخوان والسلف ..توثيق (Re: الكيك)

    أجراس الحرية بتاريخ : الإثنين 01-12-200
    أحداث ثقافية


    * بمناسبة افتتاح مركز مالك الثقافي اليوم (أجراس الحرية) تقدم هذا الملف:

    * الدمازين عروس منابع النيل الأزرق.. تستعيد حضارة الممالكة القديمة

    أكثر من (200) شخصية.. سياسية، فنية، ثقافية تشارك في الافتتاح

    * طه نائب رئيس الجمهورية ومحاضرة الدين في السياسة... وعقار والي الولاية يطرح قضية التنوع الثقافي

    * مركز مالك الثقافي: جهد ثقافي لتطوير اللغات بالمنطقة



    مقدمة:
    تشهد الدمازين حاضرة ولاية النيل الأزرق فعاليات افتتاح مركز مالك الثقافي بمشاركة واسعة من الكتّاب والمبدعين والسياسيين، بلغت عدديتهم في جملتها ما يزيد عن أكثر من 200 شخصية، وجهت لهم إدارة المركز رقاع الدعوة للمشاركة من الخرطوم ومدن أخرى.


    ويتضمن برنامج الافتتاح الذي
    يستمر ليوم واحد محاضرة يلقيها الأستاذ/ علي عثمان محمد طه نائب رئيس الجمهورية بعنوان (التعدد والتنوع الديني وأثره في إدارة السياسة السودانية)، كما يقدم البرفيسور/ علي شمو محاضرة حول الإعلام ودوره في السلام، أما الفريق/ مالك عقار والي النيل الأزرق وراعي ومنشئ المركز فسيقدم محاضرة بعنوان: (تنوع الرؤى الثقافية وأثره في الصراع السوداني)، ويتضمن برنامج الافتتاح فقرات عديدة، ابتداءً من الرقصات الشعبية للقبائل بالمنطقة، وانتهاءً بالحفل الغنائي الساهر الذي سيغني فيه عدد كبير من الفنانين بإستاد الدمازين. منذ عهود الاستقلالات الوطنية في قارتنا الأم (إفريقيا)،


    خلال سيتينيات القرن الماضي، أجمع المثقفون الوطنيون ـ سواء في السودان أو إفريقيا ـ بأن قضايا القارة الحضارية والانسانية، ونهضتنا الاجتماعية، تكمن في حل (سؤال الثقافة)!! وقد ظللنا نستمع (سودانياً) على مدى تاريخنا الوطني، للخطابات الفكرية الابداعية القومية، ذات السياق الديمقراطي، بأن السودان (حالة ثقافية!!)، نعم هذا البلد القارة المترامي الأطراف (إفريقيا المصغرة)، مشكلته الأساسية، هو عدم الاستقرار السياسي الناجم عن عدم الاعتبار للعنصر (الثقافي)، ذلك الذي كانت نتائجه الحاسمة تاريخياً قد تجلت في التاريخ الدموي الطويل للحروب الأهلية في جنوب البلاد أو شرقها أو غربها حالياً. وعلى مرجعيات هذا التنوع التاريخي، والتنوع الثقافي الحضاري المعاصر، يتم اليوم في أقصى الجنوب الشرقي للبلاد ـ منطقة الدمازين أو النيل الأزرق ـ افتتاح أكبر صرح للعمل الثقافي والانتاج الابداعي لثقافة المنطقة وعطائها الانساني عامة، ونعني (مركز مالك الثقافي) باعتباره سلاحاً أو أداة ثقافية، تُملّك ابتداءً منذ هذا الصباح لكل صاحب فكر، ابداع أو فعالية تراثية شعبية أو علمية من أجل أن نلقي وراء ظهورنا عهود التهميش والاستبعاد الثقافي الذي ظل عامل (عرقلة) للتجانس القومي في هذا البلد ونهضة انسانه وشعوبه.


    معلومات عن المركز فكرة المركز الثقافي، كما رواها الفريق/ مالك عقار:



    بدأت فكرة المركز كهم شخصي من اهتمامات الاستاذ الفريق/ مالك عقار، والي ولاية النيل الأزرق، الثقافية والابداعية، وهي ليست اهتمامات شعارية، وانما مكون رئيس من مكونات الشخصية الابداعية للمناضل الثوري/ مالك عقار، ورجل الدولة، والسياسي التنفيذي حالياً. وفي سانحة جمعتنا، كاتب هذه السطور، وفريق من العلماء المختصين الثقافيين في منتصف رمضان الماضي في ورشة عقدت بمباني المركز بالدمازين بهدف الاعداد لافتتاح المركز، روى الاستاذ/ مالك عقار للحضور الخلفيات الفكرية والسياسية الوطنية لهذه المؤسسة الثقافية الوليدة عندما قال: لماذا... الثقافة؟!

    (كلما كانت هناك فرصة للقاء العلماء والمختصين، كلما كانت الثمار جيدة وملموسة)، بهذه الكلمات افتتح الفريق/ مالك عقار الورشة العلمية التحضيرية لفعاليات افتتاح المركز تحت الاشراف المباشر لمديره المثابر الدكتور/ وجدي كامل المخرج السينمائي المعروف، وقال الاستاذ/ مالك في ذلك اللقاء: (لماذا الثقافة؟) لماذا ليس معهداً اكاديمياً؟.. والتخصص قد تم اختياره بدقة (مركز ثقافي!!) ويواصل سيادته: (هناك كلمتان تستعصيان على التعريف وهما كلمتا (الثقافة) وكلمة (حضارة). وبعد ان يستفيض في تحليل هذين المصطلحين يقول: (الثقافة في السودان تدخل في كل شيء.. في كل مجال من المجالات. فاذا كنت تتحدث عن السياسة، فان الثقافة ستكون هناك حاضرة!! واذا كنت تتحدث عن الاقتصاد فأنت تجد الثقافة تدخل في عصب العملية الاقتصادية)

    ولهذا ـ كما قال عقار ـ كان ايماني بأنه اذا ما جاء السلام فانني سوف أترك السياسة، وانتقل من السياسي الى الثقافي، لأنني أرغب في تغيير وسائل الحرب، حيث تكون قواعدها ـ على الأقل في النيل الأزرق بعد السلام ـ بعد توقف البندقية الى حرب من نوع آخر، حرب مختلفة لن تكون بالسلاح، وانما حرب قوامها القلم والكتاب). وأشار في حديثه لمحاور قديمة نشبت بينه وزميل كفاحه في الغابة أطلق عليه اسم (عباس) بقوله: (فقلت له نحن نشد وسائل أكاديمية لتغيير المجتمع، وبالتالي اذا تم هذا التغيير فان الآفاق الواسعة ستفتح أمام المجتمع وحينها لا يحتاج منا الى توجيه أو توعية). ويواصل الفريق عقار ذكرياته عن البدايات الأولى لفكرة المركز بقوله: (وردَّ علي صديقي عباس: خلاص لما نصل ديم منصور ـ منطقة في الجنوب بالاراضي المحررة ـ سوف نبني لك مركزاً هناك للتدريس والتدريب)،



    ويشرح الفريق عقار: كانت هذه المحادثات هي النواة الأولى لهذا المركز، وكان ذلك عام 1999م في (ديم منصور) حيث كان يقيننا راسخاً بأننا بهذه الفكرة سوف تقتحم تاريخ السودان. آليات الاقتحام الفكري ويواصل الفريق/ مالك عقار حديثه أمام الورشة: وكنّا ندرك أن مثل هذا الاقتحام للفكر السوداني يحتاج الى آليات.. وهي الطاقة البشرية والكوادر العلمية التي يتم لها تهيئة المناخ المساعد على اعادة (كتابة تاريخ السودان) عبر البحوث والدراسات. الثقافات السودانية وفي اطار البحث عن تحقيق هذا الهدف الكبير للثقافات السودانية على خلفية منطق حوار الثقافات يقول الفريق/ مالك عقار: واذا تحدثنا عن أنفسنا في منطقة النيل الأزرق التي جئنا منها (جنوب الفونج) نقول: ان تاريخ الفونج الذي اطلعت عليه قد أصابني باليأس!! وقناعتي ان هناك عمل علمي ينتظر الانجاز.. وبالتالي لابد من الاجابة عن سؤال مركز: أين هو تاريخ الفونج؟ واذا كانت هذه هي البداية فان النقطة الأخرى هي: أن السودان به (ثقافات متعددة).. فما هو القاسم المشترك الأعظم بين هذه الثقافات.. وهل يمكن الوصول الى حالة (الثقافة السودانية الجامعة؟! وهل هناك أرض مشتركة ثقافية لهذا التنوع السوداني؟.. بل كيف يمكن ان نعرّف (الثقافة السودانية؟). ويختم الفريق مالك عقار تساؤلاته في هذا الجانب بقوله: ان مثل هذه الاسئلة لا تحتاج الى حروب أخرى.. تحتاج الى آليات جديدة هي التي فرضت علينا اقامة وتنفيذ مشروع هذا المركز الثقافي. طبيعة المركز هذه هي الأفكار التي كانت وراء اقامة هذا المركز ـ كما يقول الفريق عقار: ومن هنا جاءت فكرة ما الذي نريد عمله من وراء عمل هذا المركز؟ وعليه فقد تم تقسيم المركز الى قطاعات وأقسام أساسية (انظر مطبق المركز في مكان آخر من هذه المادة) منها: ادارة فض النزاعات من أجل انشاء آليات لارساء ثقافة المصالحة بين الأقوام السودانية. ويواصل: فالسودان قادم على استفتاء لتقرير المصير.. والاستفتاء معضلة في حد ذاته..

    ولكن هناك امكانية للمحافظة على وحدة السودان، وأنا أحد المؤمنين بوحدة السودان.. أما عن الاقسام الأخرى فيقول سعادة الفريق/ مالك: هناك قسم اللغات.. وعندما نتحدث عن اللغة فأنت فعلياً تتحدث عن هويتك، ويواصل حديثه: في السودان وفي النيل الأزرق لدينا مشكلة اللغة.. ماذا نعمل بهذا التعدد اللغوي في النيل الأزرق؟ فربما هناك لغتان أو أكثر مكتوبة ولكن الأخريات مازلن غير مكتوبات!! وعليه يمكن لمركز مالك الثقافي التعاون مع معاهد أخرى كثيرة في السودان للبحث في هذا الشأن.. أي كتابة اللغات المحلية بالمنطقة). قصة تأسيس المركز وباختصار يوضح سعادة الفريق/ مالك والي ولاية النيل الأزرق أن قصة المركز تعود لأيام الحرب الأهلية، عندما كنت أصر على حمل مكتبي معي أينما كنت ونحن ننتقل من منطقة الى أخرى.. حيث خصصت مجموعة معينة لحمل الكتب.. وأذكر أن أحد الرفاق عندما زهج من هذا الحمل الثقيل قال لي وقد عيل صبره: أنت يا كوماندر الكتب دي مش قرأتها؟.. وعندما أجبته بالايجاب.. قال لي: طيب منتظر شنو ما تحرقها؟! ولكنني ضحكت وقدرت ظروفه، فقلت له: هذه الكتب مرصودة في مرحلة السلام لعملية بناء القدرات!!.



    الروائي إبراهيم إسحق:
    الهوية السودانية


    وكان ضمن اعضاء الورشة التمهيدية لافتتاح المركز في الفترة من 9 ـ12 نوفمبر الماضي المبدع الكبير ابراهيم اسحق (الرئيس السابق لاتحاد الكتاب السودانيين والذي أبرم مع ادارة المركز اتفاقية عقد تعاون لانشاء فرع للاتحاد في منطقة النيل الأزرق حيث قال ضمن كلمته في الورشة: الأولى بنا أن نجعل الثقافة المشتركة بيننا كسودانيين مقود الركب للتعايش والتزاوج مع بعضنا البعض، حتى يمكن ان ننمي مكونات هوياتنا الاقليمية باتجاه الاطار الأكبر وأعني الهوية السودانية الواحدة. الدكتور/ علي الضو: الجهود الثقافية الأكاديمية بالمنطقة وأشار الدكتور/ علي الضو ـ معهد الدراسات الافريقية الآسيوية ـ في حديثه أمام الورشة التمهيدية لفعاليات افتتاح مركز مالك الثقافي (9ـ12 نوفمبر 2008م) بالدمازين الى أهمية مراجعة الدراسات الأكاديمية التي تمت بالمنطقة وخاصة في مجال الموسيقى حيث قال: بروفيسور أ. سيمون (ألماني) أشار في كتابه (الموسيقى في افريقيا) وعبر فصل كامل الى (الموسيقى في منطقة النيل الأزرق).. وأكد بحكم ان الرجل أستاذه في مجال الموسيقى الشعبية على أهمية حصول مكتبة المركز العلمية على مؤلفاته.

    وأشار كذلك الى مؤلفات البروفيسور الامريكي/ روبرت كوكلي الذي كتب مقالة معمقة حول الموسيقى بالمنطقة، وكذلك ـ كما قال ـ هناك أشرطة عديدة عن موسيقى النيل الأزرق انتجها معهد الدراسات الافريقية والآسيوية خلال العقود الماضية، وكل شريط تضمن (مطبقاً) وافياً عن هذه الموسيقى باللغتين العربية والانجليزية. اضافة الى (30) ساعة تسجيل صوتي ومرئي للثقافة الموسيقية في النيل الأزرق في ما يخص المجموعات السكانية (القُمز، البرتا، الفونج، الانقسنا، الهمج وغيرهم). ==:==/==:== الدمازين وريادة الثقافة الاقليمية: علي مختار عمر ـ ادارة الثقافة والإعلام والرياضة: مجمع الدمازين الثقافي بني في السبعينيات على غِرار قصور الثقافة المصرية!! على خلفية هذا الملف بمناسبة افتتاح مركز مالك الثقافي بالدمازين، تحدث الى (أجراس الحرية) الاستاذ المخضرم علي مختار عمر، أمين ادارة الثقافة والاعلام والرياضة بالولاية، عن خلفيات تاريخ المنطقة الثقافية في العهود الحديثة حيث كان هو أحد المشاركين إبان السبعينيات في انشاء مجمع الدمازين الثقافي. وقال لنا بهذه المناسبة ما يلي: قدمت الى المنطقة في يوليو 1974م عند انشاء مجمع الدمازين الثقافي في مديرية النيل الأزرق وقتها والتي انشئت بهدف تقصير الظل الاداري بالنسبة للحكم الاقليمي.. وقد كانت مديرية الدمازين تمتد من يابوس جنوباً والى سنار شمالاً. الرؤى الثقافية السابقة النظام المايوي كان لديه رؤى للعمل الثقافي في الاقاليم ومن ضمن ذلك انشاء أو اقامة المجمعات الثقافية. فتم في ذلك الوقت انشاء مجمع الفاشر الثقافي سنة 1976م وتبعه انشاء مجمع الدمازين سنة 1978م كتجربة استهوت المسؤولين عامة في تلك الفترة أي تجربة مصر في انشاء قصور الثقافة ولكن برؤى وعيون سودانية.


    ويواصل الاستاذ/ علي مختار حديثه قائلاً: وقد استطاعت هذه التجربة ان تؤصل للعمل الثقافي هنا بالنيل الأزرق من خلال تكوين مجالس أمناء لادارة المؤسسة الثقافية التي قامت في تلك الفترة بـ(مجمع الدمازين الثقافي). * مكونات المجمع الثقافي: كان المجمع يحتوي على مكتبة للكبار، مكتبة للصغار، قاعة للاطلاع من أهم مميزاتها انها كانت تنقل حصص المدارس (المتوسط والثانوية) الى قاعة المكتبة ليستفيد منها روادها ثقافياً ومعرفياً. وكذلك كانت هناك قاعة للفن التشكيلي ومتحف للتراث الشعبي بالمنطقة. وكذلك كانت هناك قاعة خاصة للعرض السينمائي واستطعنا في تلك المرحلة انتاج فيلم ثقافي حمل مضامين الابعاد التراثية الشعبية لقبائل المنطقة. وأذكر ان هذا الفيلم كان من اخراج أنور هاشم وقد عرضته في ذلك الزمن كاميرا البرنامج التاسع بالتلفزيون المصري. أما المسرح فقد استقطب خريجي معهد الموسيقى والمسرح وعلى رأسهم الاستاذ/ محمد عبد الرحيم قرني الذي كون فيما بعد فرقة (جماعة الروصيرص المسرحية). أما مجلة (وازا) الشهيرة فان الدمازين تمتلك حق ملكيتها الفكرية لأن أول اعدادها قد صدرت من الدمازين واسم المجلة نفسه مرتبط بتراث ثقافي موسيقي موجود بالمنطقة.

    مدينة الروصيرص: الأصل والجذور


    وما كان لنا ولا ينبغي ان ننهي هذا الملف بمناسبة افتتاح مركز مالك الثقافي بالدمازين دون كلمة ولو مقتضبة عن مدينة الروصيرص.. هذه المدينة العريقة والتي تمثل الارث الحضاري والمديني العريض لمدينة الدمازين الحديثة التكوين بعد انشاء الخزان. وعليه فقد التقينا في هذه السانحة استاذ الاجيال/ احمد عثمان مكي الذي قال في بداية حديثه: لست أنا أقدم أو أكثر من يتحدث بمعرفة عن مدينة الروصيرص، فهناك من هو أعرف مني بتاريخ المدينة، ولكن ما دام قد جئتموني فلا بأس. لا يستطيع أحد ان يتحدث عن تاريخ هذه المدينة بالضبط متى نشأت؟ ولكن في خمس حلقات كنت قد سجلتها لتلفزيون الولاية عن مدينة الروصيرص قلت فيها: ان هذه المدينة مقسمة الى أحياء وأقدم هذه الأحياء هو الموجود جوار السوق وكانت تسكنه قبيلة أبورماد الشرقي التي انتقلت حالياً الى ابورماد الغربي.. وهناك أحياء بعيدة منها: المتابة، اللوتة، الكمر والطلوبة وهي تعتبر من أحياء الروصيرص الأصلية وسكانها من سكان الروصيرص الأصليين. وبعد ذلك أتت الى هذه المنطقة الوفود من الشمال والتي تمثل العنصر العربي الذي استقر في حي مستحدث وهو حي (عروسة). وبالنسبة لحي (عروسة) لا استطيع ان أحدد تاريخ نشوئه ولكن جدنا علي ساكن وله ضريح يزار توفي عام 1922م وهو ابن 90 عاماً وقد قدم الى هذه المنطقة يافعاً.. وسكن بحي (عروسة).. ثم هناك حي سوبا في الخمسينيات وحي القرشي الذي انشئ عام 1964م وهذه الأحياء تعتبر من المكونات الاساسية لمدينة الروصيرص الحالية
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-12-2011, 10:48 AM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20754

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عبد المنعم رحمة ..نجيب محفوظ ..فى مواجهة الاخوان والسلف ..توثيق (Re: الكيك)

    smal11201126132634.jpg Hosting at Sudaneseonline.com



    بيان من اتحاد الكتاب السودانيين حول اعتقال العضو
    عبدالمنعم رحمة



    تلقى اتحاد الكتاب السودانيين بانزعاج شديد نبأ اعتقال عضو الاتحاد الشاعر والكاتب عبد المنعم رحمة في مدينة الدمازين على خلفية النزاع الدائر في ولاية النيل الأزرق. وقد شارك الأستاذ عبد المنعم في تأسيس الاتحاد في ميلاده الأول في ثمانينات القرن الماضي، كما شارك في إعادة تأسيسه في ميلاده الثاني في 2006 ،عقب عودته للبلاد بعد توقيع اتفاقية السلام الشامل. ويشغل الأستاذ عبد المنعم حالياً ، منصب مستشار حكومة ولاية النيل الأزرق للشئون الثقافية. إلى جانب رئاسته لفرعية الاتحاد بمدينة الدمازين.
    يطالب الاتحاد بإخلاء سبيل الأستاذ عبد المنعم فوراً، أو تقديمه لمحاكمة علنية أمام قاضيه الطبيعي تتوفر فيها كافة شروط المحاكمة العادلة، خاصة وأن الأستاذ عبد المنعم رحمة ناشط مدني يشغل موقعا مدنياً ولم يشارك في أي عمل عسكري.
    والاتحاد يضم صوته لقوى المجتمع المدني المطالبة بالوقف الفوري للنزاعات الدائرة حالياَ في ولايتي النيل الأزرق وجنوب كردفان والتي تشكل بيئة خصبة لشتى أنواع انتهاكات حقوق الإنسان والتي يمثل المدنيون العزل أول ضحاياها بالقتل، والتشريد، وتقييد الحريات، وليس من سبيل لوقف الحرب سوى الجلوس لمائدة التفاوض، وإعادة مؤسسات الحكم المدنى إلى أوضاعها ماقبل الحرب، وإجراء تحقيق مستقل وشفاف حول المسئولية عن إشعال فتيل الاحتراب وحل القضايا محل النزاع وفق الترتيبات التي نصت عليها اتفاقية السلام الشامل وكل التفاهمات السابقة بين طرفي النزاع، وكذلك ضمان حرية النقاش العام حول هذه القضايا، وإشراك كافة قوى المجتمع في هذا النقاش خاصة في الولايتين المعنيتين.
    ويدعو الاتحاد طرفي النزاع -خاصة الحكومة المركزية- إلى احترام التزاماتهما القانونية في حماية المدنيين، واحترام حقوق الإنسان، وضمان انسياب المساعدات الإنسانية لكل الفرقاء بلا تمييز.

    اتحاد الكتاب السودانيين
    اللجنة التنفيذية دورة 2009\2011
    الخرطوم 7 سبتمبر 2011


    attach_monum_rahama_178603842.jpg Hosting at Sudaneseonline.com


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-12-2011, 07:59 PM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20754

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عبد المنعم رحمة ..نجيب محفوظ ..فى مواجهة الاخوان والسلف ..توثيق (Re: الكيك)


    لا يزال النظام يواصل اعتقال الأستاذ عبد المنعم رحمة بمدينة الدمازين منذ الثاني من سبتمبر 2011

    وهو شاعر وقاص ، ورقم معروف في الحياة الفكرية والثقافية السودانية ، ساهم في اثراء المنتديات الادبية بالعاصمة الخرطوم ومدني والحصاحيصا منذ الثمانينات ، فضلاً عن مشاركاته وعضويته في الروابط الإقليمية العربية والإفريقية، وعضويته الفاعلة في إتحاد الكتاب السودانيين قبل انقلاب الانقاذ وما بعد إتفاقية السلام الشامل.

    وهو رئيس منظمة ( سودانا) الثقافية . وأحد مؤسسي صحيفة ( أجراس الحرية) ، ساهم في صوغ رؤيتها وسياستها التحريرية ، وعمل مديراً ادارياً لها ، وتم تعيينه لاحقاً مستشارا ثقافياً بولاية النيل الأزرق في العام 2009م .
    وأسهم عبدالمنعم رحمة في تأسيس أنشطة المسرح المتجول من أجل بناء السلام في مختلف مناطق السودان، واشرف على عدد من المهرجانات والفاعليات الثقافية والفنية بعد عمله مستشاراً ثقافياً بمدينة الدمازين. وظل طيلة انخراطه في العمل العام ناشطاً في العمل المدني والثقافي الأدبي .


    ومنذ إعتقاله في الثاني من سبتمبر لم ترد أي معلومات عنه لأسرته أو زملائه او أصدقائه تفيد بمكان إحتجازه او وضعه الصحي، خاصة وانه يعاني من عدة امراض.
    وتناشد صحيفة (حريات) الهيئات الحقوقية والثقافية السودانية والعالمية الى التضامن والمطالبة بالكشف عن مكان إحتجاز الأستاذ عبد المنعم رحمة وضمان تلقيه المعاملة اللائقة والرعاية الصحية ومقابلة اسرته وباطلاق سراحه أو تقديمه لمحاكمة عادلة في حالة توجيه تهمة قانونية حقاً له .


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-12-2011, 08:40 PM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20754

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عبد المنعم رحمة ..نجيب محفوظ ..فى مواجهة الاخوان والسلف ..توثيق (Re: الكيك)

    في التنك


    اطلقوا سراح الشاعر عبدالمنعم رحمة


    بشرى الفاضل
    [email protected]

    تم اعتقال الأستاذ عبد المنعم رحمة عضو إتحاد الكتاب السودانيين مستشار حكومة ولاية النيل الأزرق للشؤون الثقافية. وعبدالمنعم رحمة ناشط مدني يشغل موقعاً مدنياً في حكومة الولاية التي تدور فيها الحرب .لم يحمل عبدالمنعم سلاحاً ولم يشارك في اي عمل عسكري الاستاذ عبدالمنعم من الأعضا ء المؤسسين لإتحاد الكتاب السودانيين عقب انتفاضة ابريل عام 1985م وهو رئيس فرعية إتحاد الكتاب السودانيين بالدمازين .


    نضم صوتنا إلى صوت إتحاد الكتاب السودانيين ونطالب باطلاق سراحه أو تقديمه للمحاكم المدنية في حالة توجيه اي اتهام له إن كان الموقف و التعبير عن الرأي بالقلم يشكل اتهاماً.
    يجيء اعتقال عبدالمنعم رحمة ضمن الهجمة الحكومية والأمنية على الصحافة حيث اصدر مجلس الصحافة والمطبوعات قراراً بتعليق صدور ست صحف رياضية دفعة واحدة بحجة مخالفات تحريرية وإدارية وتم منع توزيع بعض الصحف كما حدث لصحيفتي الصحافة والميدان.


    الاستاذ عبدالمنعم رحمة شاعر ولم تتح له وسائل الإعلام الحكومية خلال عشرين عاماً فرصة لاسماع صوته كما لم تتح ذلك للكثيرين من أمثاله ذلك وهاهي السلطات الأمنية تقوم الآن بتكميم هذا الصوت.
    حرية التعبير عن الرأي وحرية النشر مكفولة بالدستور الانتقالي ويجب حمايتها والدفاع عنها صوناً لهذا الدستور بدلاً من انتهاكها.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-12-2011, 07:09 AM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20754

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عبد المنعم رحمة ..نجيب محفوظ ..فى مواجهة الاخوان والسلف ..توثيق (Re: الكيك)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-12-2011, 09:29 AM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20754

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عبد المنعم رحمة ..نجيب محفوظ ..فى مواجهة الاخوان والسلف ..توثيق (Re: الكيك)

    بسم الله الرحمن الرحيم



    نداء هام

    نحن مجموعة من السودانيين حول العالم نوجه هذا النداء لجميع منظمات حقوق الإنسان الإقليمية والدولية للتحرك العاجل لمناهضة قرار حكومة السودان القاضي بإعدام الشاعر عبد المنعم رحمة الذي إعتقلته الأجهزة الأمنية في الدمازين في أعقاب تفجر الحرب في ولاية النيل الأزرق. بالإضافة إلى تسعة عشر من من رفاقه الذين تم نقلهم مؤخراً من سنجة إلى سجن كوبر،
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-12-2011, 10:42 AM

على زين العابدين
<aعلى زين العابدين
تاريخ التسجيل: 04-06-2011
مجموع المشاركات: 1635

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عبد المنعم رحمة ..نجيب محفوظ ..فى مواجهة الاخوان والسلف ..توثيق (Re: الكيك)

    عمل جيد...نتمنى المواصله...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-12-2011, 07:21 PM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20754

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عبد المنعم رحمة ..نجيب محفوظ ..فى مواجهة الاخوان والسلف ..توثيق (Re: على زين العابدين)

    شكرا زين العابدين
    كان عبد المنعم مهموما بكيفية الارتقاء بمركز مالك عقار الثقافى والاستفادة من كافة تجارب الدول العربية لهذا اتصل بى عندما علم باننى اعمل بوزارة الاعلام فى دولة الامارات مستفسرا عن امكانية ايجاد توامة بين المركز والمراكز الثقافية بدولة الامارات خاصة وانها تتمتع بسمعة حسنة تتحدث عنها وكالات الانباء وخاصة الدور الكبير لمعارض الكتب فى مدينتى ابوظبى والشارقة اضافة لسمعة ابوظبى المعروفة واهتمامها بالثقافة ممثلة فى هيئة ابوظبى للثقافة والمجمع الثقافى سابقا ..
    وكانت نصيحتى له بان ينسق زيارة رسمية لدولة الامارات عبر وزارة الخارجية وانه سوف يجد كل المساعدة والترحيب من الجميع من اجل هذا العمل الجليل ..
    وكان متحمسا للافكار التى طرحتها له ولم يتطرق لاى حديث سياسى او جهوى وانما كان همه هما ثقافيا بحتا كما احسست من قوله وحماسه فى ما يسعى له ..ويامل فى ان يصبح مركز عقار اكبر المراكز الثقافية داخل السودان ..

    نتواصل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-12-2011, 09:31 AM

على زين العابدين
<aعلى زين العابدين
تاريخ التسجيل: 04-06-2011
مجموع المشاركات: 1635

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عبد المنعم رحمة ..نجيب محفوظ ..فى مواجهة الاخوان والسلف ..توثيق (Re: الكيك)

    Quote: وانما كان همه هما ثقافيا بحتا كما احسست من قوله وحماسه فى ما يسعى له ..ويامل فى ان يصبح مركز عقار اكبر المراكز الثقافية داخل السودان ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-12-2011, 11:27 AM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20754

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عبد المنعم رحمة ..نجيب محفوظ ..فى مواجهة الاخوان والسلف ..توثيق (Re: على زين العابدين)

    هكذا كان عبد المنعم يفكر ويعمل وهو مهموم بالعمل الثقافى لا السياسى فى زمن اختلط فيه كل شىء ...السياسى بالثقافى بالدينى بالجهوية والقبلية البغيضة ..
    كان يفكر فى اسعاد الناس بالعلم والثقافة ويدرك اهميتهما لانه المثقف العالم باثر الثقافة على المجتمعات وخاصة مجتمع ولاية النيل الازرق التى حرمت بسبب الحرب والبعد عن العاصمة من كثير من الخدمات المهمة التى تساعد على الاستقرار ..
    نتمنى ان يكون عبد المنعم بخير وان يعود الى اعماله الجليلة باسرع ما يمكن وان تتفهم الجهات التى تعتقله انه كمثقف لايمكن ان يدعو الى قتال او تنابذ وان الخلاف السياسى لا ينبغى يتحول الى خصومة فاجرة وانتقام واهانة لامثاله وبقية من اعتقلوا معه ..
    نتواصل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-12-2011, 05:58 PM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20754

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عبد المنعم رحمة ..نجيب محفوظ ..فى مواجهة الاخوان والسلف ..توثيق (Re: الكيك)

    rahama3.jpg Hosting at Sudaneseonline.com
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-12-2011, 08:31 PM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20754

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عبد المنعم رحمة ..نجيب محفوظ ..فى مواجهة الاخوان والسلف ..توثيق (Re: الكيك)

    هكذا كان عبد المنعم يفكر ويعمل وهو مهموم بالعمل الثقافى لا السياسى فى زمن اختلط فيه كل شىء ...السياسى بالثقافى بالدينى بالجهوية والقبلية البغيضة ..
    كان يفكر فى اسعاد الناس بالعلم والثقافة ويدرك اهميتهما لانه المثقف العالم باثر الثقافة على المجتمعات وخاصة مجتمع ولاية النيل الازرق التى حرمت بسبب الحرب والبعد عن العاصمة من كثير من الخدمات المهمة التى تساعد على الاستقرار ..
    نتمنى ان يكون عبد المنعم بخير وان يعود الى اعماله الجليلة باسرع ما يمكن وان تتفهم الجهات التى تعتقله انه كمثقف لايمكن ان يدعو الى قتال او تنابذ وان الخلاف السياسى لا ينبغى يتحول الى خصومة فاجرة وانتقام واهانة لامثاله وبقية من اعتقلوا معه ..
    نتواصل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-12-2011, 09:11 PM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20754

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عبد المنعم رحمة ..نجيب محفوظ ..فى مواجهة الاخوان والسلف ..توثيق (Re: الكيك)

    بيان من اتحاد الكتاب السودانيين حول اعتقال العضو
    عبدالمنعم رحمة



    تلقى اتحاد الكتاب السودانيين بانزعاج شديد نبأ اعتقال عضو الاتحاد الشاعر والكاتب عبد المنعم رحمة في مدينة الدمازين على خلفية النزاع الدائر في ولاية النيل الأزرق. وقد شارك الأستاذ عبد المنعم في تأسيس الاتحاد في ميلاده الأول في ثمانينات القرن الماضي، كما شارك في إعادة تأسيسه في ميلاده الثاني في 2006 ،عقب عودته للبلاد بعد توقيع اتفاقية السلام الشامل. ويشغل الأستاذ عبد المنعم حالياً ، منصب مستشار حكومة ولاية النيل الأزرق للشئون الثقافية. إلى جانب رئاسته لفرعية الاتحاد بمدينة الدمازين.


    يطالب الاتحاد بإخلاء سبيل الأستاذ عبد المنعم فوراً، أو تقديمه لمحاكمة علنية أمام قاضيه الطبيعي تتوفر فيها كافة شروط المحاكمة العادلة، خاصة وأن الأستاذ عبد المنعم رحمة ناشط مدني يشغل موقعا مدنياً ولم يشارك في أي عمل عسكري.


    والاتحاد يضم صوته لقوى المجتمع المدني المطالبة بالوقف الفوري للنزاعات الدائرة حالياَ في ولايتي النيل الأزرق وجنوب كردفان والتي تشكل بيئة خصبة لشتى أنواع انتهاكات حقوق الإنسان والتي يمثل المدنيون العزل أول ضحاياها بالقتل، والتشريد، وتقييد الحريات، وليس من سبيل لوقف الحرب سوى الجلوس لمائدة التفاوض، وإعادة مؤسسات الحكم المدنى إلى أوضاعها ماقبل الحرب، وإجراء تحقيق مستقل وشفاف حول المسئولية عن إشعال فتيل الاحتراب وحل القضايا محل النزاع وفق الترتيبات التي نصت عليها اتفاقية السلام الشامل وكل التفاهمات السابقة بين طرفي النزاع، وكذلك ضمان حرية النقاش العام حول هذه القضايا، وإشراك كافة قوى المجتمع في هذا النقاش خاصة في الولايتين المعنيتين.



    ويدعو الاتحاد طرفي النزاع -خاصة الحكومة المركزية- إلى احترام التزاماتهما القانونية في حماية المدنيين، واحترام حقوق الإنسان، وضمان انسياب المساعدات الإنسانية لكل الفرقاء بلا تمييز.

    اتحاد الكتاب السودانيين
    اللجنة التنفيذية دورة 2009\2011
    الخرطوم 7 سبتمبر 2011
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de