وجاءت سَكْرَةُ ما كُنتُم منه تَحِيدُون! بقلم فتحي الضَّو
كامل إدريس لن يصبح جزولي انتفاضتنا القادمة بقلم كمال الهِدي
منبر التجانى الطيب للحوار بواشنطن يقيم ندوة بعنوان الازمة السودانية و افاق التغيير يتحدث فيها على الكنين
بيان من نصرالدين المهدي نائب رئيس الجبهة الثورية بخصوص اعلان قوات الدعم السريع بطلب مجندين
سقف العصيان ، زوال النظام ..هكذا يقول فقه الثورات !
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 12-04-2016, 08:19 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة عادل عبد العاطى(Abdel Aati)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

موقف الحزب الليبرالي من القوى السياسية الأخرى !

05-07-2007, 07:31 PM

Abdel Aati
<aAbdel Aati
تاريخ التسجيل: 06-13-2002
مجموع المشاركات: 32869

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
موقف الحزب الليبرالي من القوى السياسية الأخرى !

    الاخوات والاخوة

    دار كثير من الجدل في الفترة الآخيرة؛ حول موقف الحزب الليبرالي السوداني من القوى السياسية الاخرى؛ وكذلك موقفه من أي تحالفات حالية او مستقبلية في السودان؛ وصدرت تساؤلات في هذا الاطار؛ مما يستدعي توضيح الأمر؛ بمماءا على الطرح الفكري والسياسي للحزب؛ وحسب المعلومات المتوفرة لي؛ ووفقا لموقعي كعضو في المكتب التنفيذي للحزب الليبرالي السوداني .
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-07-2007, 07:35 PM

shahto
<ashahto
تاريخ التسجيل: 02-17-2006
مجموع المشاركات: 4394

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: موقف الحزب الليبرالي من القوى السياسية الأخرى ! (Re: Abdel Aati)

    up
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-07-2007, 07:38 PM

Abdel Aati
<aAbdel Aati
تاريخ التسجيل: 06-13-2002
مجموع المشاركات: 32869

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: موقف الحزب الليبرالي من القوى السياسية الأخرى ! (Re: Abdel Aati)

    جاء في الاعلان السياسي للحزب الليبرالي السوداني؛ وهي الوثيقة السياسية الاساسية التي اجازها بعد نقاش مطول المؤتمر الأول للحزب:

    جذور الأزمة السودانية الشاملة ومسبباتها:

    إننا نري جذور ألازمة السودانية ومسبباتها، في جملة من الوقائع التاريخية والاجتماعية، كما في الخيارات السياسية/ الاقتصادية/ الاجتماعية للنخب التي حكمت السودان من الاستقلال. وكذلك نري بعضا من هذه الجذور في جملة التعقيدات الاثنية والثقافية والقومية التي عجزت هذه النخب وحكوماتها عن التعامل الايجابي معها، وحولتها من واقع يمكن التعاطي معه بايجابية، الي عامل للفرقة والاحتراب والشتات داخل الوطن الواحد.

    اما الوقائع التاريخية/ الاجتماعية، فنراها في الطابع المعقد للتاريخ السوداني، بما تخلله من احن وحروبات وصراعات جهوية وعرقية، وكون ان الدولة السودانية الحديثة، قد تكونت عمليا علي يد المستعمر، والذي مارس سلسلة من السياسات بما يدعم سيطرته ومصالحه، فكان ان طور مناطق محددة من البلاد، بينما قيد تطور الاجزاء الاخري، وكان ان دعم علاقات وقوي التخلف والقديم، وحارب دعوات وقوي الجديد، واسهم بشكل مباشر او غير مباشر، في ترسيم الطابع المشوه لنمو الدولة السودانية الحديثة.

    اما خيارات النخب المدنية والعسكرية التي حكمت البلاد منذ الاستقلال السياسي، فقد كانت قاصرة وهشة وقصيرة النظر، عن التعامل مع قضايا بلد بحجم قارة، وعن التعاطي مع جملة الاستحقاقات الاقتصادية والسياسية لبلد نام وامة ناشئة، ولكنهما مع ذلك مستعدان ( أى البلد والأمة ) لدعوة الحرية والتغيير والانتاج.

    اننا نري هذه النخب ممثلة في القيادة الاسرية للاحزاب الطائفية، وفي قيادات الاحزاب والمجموعات العقائدية، وفي النخبة البروقراطية المدنية والعسكرية، ومن تاثر بهذه المجموعات من قادة الفكر والثقافة. ان هذه النخب، وفي ظل تحالفات ومعادلات مختلفة، قد وصلت الي السلطة في السودان، او دعمت احد المجموعات في السلطة، او كان لها تاثير مقدر علي الاوضاع في البلاد.

    اما عن خياراتها القاصرة، فنقول انه في الناحية الاقتصادية قد اكتفت هذه النخب بالحفاظ علي العلاقات الاقتصادية التي ورثتها عن الدولة الاستعمارية، وعملت علي تكثيف دور الدولة في العملية الاقتصادية، .واستخدامها كاداة لتوزيع النفوذ والامتيازات الاقتصادية، مما اضفي علي الاقتصاد كله طابعا ريعيا استهلاكيا غير منتجا، وعطل من نمو علاقات السوق والمبادرة الخاصة والنمو الاقتصادي.

    وفي المجال الاجتماعي، فقد عمقت هذه النخب من علاقات السلبية والتبعية والتخلف، واهملت قضايا تطوير البنية الاجتماعية السودانية، وأبّدت واقع الأمية والأمراض المستوطنة وانعدام الخدمات الصحية والتامين الصحي والاجتماعي، وعطلت من مسيرة الاندماج القومي والثقافي والعرقي في السودان، وخلقت واقعا اجتماعيا مشوها، تختلط فيه القيم التقليدية المتخلفة، مع الممارسات الطفيلية والاستهلاكية والاستعلائية، وتفاقمت فيه آفات الطائفية والعنصرية والخرافة، والتعامل الاستعلائي مع النساء والاطفال والشباب، والتوجه العنصري تجاه بنات وأبناء المناطق والقوميات غير العربية.

    وفي الجانب السياسي، فان هذه النخب قد عجزت عن بناء نظام ديمقراطي مستقر، وعن بناء مؤسسات مدنية وسياسية حديثة، يقوم عليها هذا النظام الديمقراطي المنشود، حيث تُضمن فيه الحقوق والحريات الاساسية للمواطن السوداني. ان التجارب الديمقراطية الهشة، والتي قامت في السودان، قد كانت فريسة من جهة للقيم والعلاقات والقوي الطائفية، التي توسلت بشكليات الديمقراطية للوصول للحكم، مع تجاهل مضمونها ومحتواها في الممارسة العملية، ومن الجهة الاخري للتوجهات الانقلابية التي غذتها الجماعات العقائدية، ووجدت مناخا لها في الطابع غير الديمقراطي العام للتشكيلة السياسية السودانية، وواقع الازمة المتعمقة يوما بعد يوم علي ارضية النظام السياسي السوداني.

    اما التعقيدات الاثنية والثقافية والقومية في السودان، فهي نابعة من التعدد الثقافي والقومي والاثني والديني في السودان، ومن الطابع غير المتوازن للتطور الاقتصادي والاجتماعي في البلاد، ومن طابع العزلة النسبية التي عاشت فيها مختلف التكوينات القومية والثقافية السودانية لقرون. وقد كان يمكن لهذا التعدد ان يصبح من أعظم الايجابيات في بناء وتطور الشعوب السودانية، ولكنه ونتيجة لواقع الازمة، قد تحول الي اداة للاستقطاب والتنافر، الامر الذي ساهمت فيه النخب السالف ذكرها، والتي لجات بسهولة الي الصراعات الايدلوجية، عندما فشلت في التعامل مع قضايا المواطن الاساسية، حارفة بذلك الصراع من مجراه الطبيعي، كصراع علي تطوير الموارد وضمان الحريات، الي صراعات ايدلوجية ودينية وعرقية لايزال المواطن السوداني حتي اليوم يغرق في انهار دمائها، ويتوه خطوه في لولبية متعرجاتها ومزالقها الحادة.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-07-2007, 07:45 PM

Abdel Aati
<aAbdel Aati
تاريخ التسجيل: 06-13-2002
مجموع المشاركات: 32869

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: موقف الحزب الليبرالي من القوى السياسية الأخرى ! (Re: Abdel Aati)

    وبعد أن اشار الإعلان السياسي لاقتصاد الجوع والحروب كأقصى تجلي للأومة السودانية؛ تناول المشاريع المختلفة التي تعاطت مع هذه الأزمة؛ حيث ذكر الآتى :

    مشاريع مختلفة للتعاطي مع الأزمة:

    في مواجهة الأزمة السودانية الشاملة، ظهرت الي مسرح السياسة السودانية عدة مشاريع للتعاطي معها، من مواقع اليمين واليسار، وذلك بنقد بعض عناصرها، وطرح بدائل عن النمط الاقتصادي الاجتماعي السائد. وكان من أهم هذه المشاريع وأكثرها فعالية وتحريكا للآمال والتطلعات الشعبية والصفوية، المشروع اليساري كما عبرت عنه مختلف القوي اليسارية، وعلي رأسها الحزب الشيوعي السوداني، ومشروع البعث الإسلامي، كما عبرت عنه الحركة الاسلامية، وكما تبدي في نظام "الإنقاذ"، وكذلك مشروع السودان الجديد، والذي عبرت عنه الحركة الشعبية لتحرير السودان، وعدد من التنظيمات الأخرى، ومشروع التجمع الوطني الديمقراطي الهجين، وأخيرا مشروع القوى الديمقراطية.

    إن المشروع اليساري السوداني، والذي عبر عنه الحزب الشيوعي والقوميين العرب أساسا، ورغم انه لم يصل مستقلا للسلطة في السودان، الا انه قد لامسها ومارس تاثيرا كبيرا عليها، في فترات تاريخية متقطعة، كما قدم مساهاماته من مواقع المعارضة والمشاركة النشطة في الحياة الاجتماعية والفكرية والسياسية السودانية.

    إن آفة المشروع اليساري السوداني، هو قيامه علي نقطتين محورتين، يؤدي تطبيق ايا منهما الي تعميق الازمة: الاولي هي موقفه المعادي او المتناقض او المتردد تجاه قيم الديمقراطية الليبرالية، بما فيها قيام الحكم علي اسس الديمقراطية الانتخابية، والتي يسميها اليساريون الديمقراطية البرجوازية، والثانية هي موقف المشروع المعادي لآليات السوق والمبادرة الشخصية والمسؤولية الفردية، ووضع كل القرارات الاقتصادية والنشاط الافتصادي والاجتماعي في يد الدولة، في ظل عداء معلن او خفي، تجاه العناصر النشطة اقتصاديا واجتماعيا، من المؤسسات الخاصة او مؤسسات المجتمع المدني.

    وكانت المحاولة الاحدث لتقديم بديل عن "الانقاذ"، وعن مجمل النظام السوداني القائم، بكل ما فيه من العلاقات والمؤسسات والافكار، هي مشروع "السودان الجديد"، والذي طرحته اول مرة الحركة الشعبية لتحرير السودان في عام 1984.

    الا ان مشروع السودان الجديد، قد تميز بالعمومية والغموض، ولم يتحول من حيز الشعارات، الي حيز البرامج التفصيلية، كما ان متبنوه قد فسروه مرة بانه يهدف الى تغيير البنية الاجتماعية في السودان، ومرة بانه يهدف الى تحرير الاعراق الافريقية، بينما اصبح مرات مفهوماً جغرافياُ محضاُ، وأحد الشعارات التي تؤدي الى تفكك الدولة السودانية..

    ان شعار السودان الجديد، قد رفعته في الغالب الاعم حركات عسكرية، الامر الذي القي ويلقي بظلال كثيفة، حول آفاقه الديمقراطية ومدي قدرته علي التعبير عن الحقوق الاساسية والحريات الديمقراطية للمواطن السوداني، واستيعاب الطابع المدني والجماهيري والسلمي، لصيرورة التغييرات الديمقراطية في السودان.

    ان اكبر الدلائل علي فشل مشروع السودان الجديد، هو انه اصبح غطاءا لصفقة اقتسام السلطة والامتيازات الاقتصادية القائمة الآن، بين نظام "الانقاذ" الشمولي التسلطي، وقيادة الحركات العسكرية المختلفة، وذلك باستغلال عمومية ذلك الشعار، وبعض البريق الذي تبقي له، لتمرير صفقة سياسية رخيصة، ليس لها علاقة بفضيتي الديمقراطية والتغيير والتجديد في السودان.

    وكان مشروع التجمع الوطني محاولة اخرى لمخاطبة الأزمة، وقد اصبح التجمع طوال التسعينات المركز الرئيسي للمعارضة السودانية، والذي اجتمعت فيه اغلب القوي السياسية والعسكرية والنقابية الفاعلة، علي مستوي العمل المعارض.

    لقد عجز التجمع الوطني الديمقراطي عجزا تاما، عن مقارعة نظام الانقاذ، وعن تنظيم الجماهير وحشدها، وعن تحويل عزلة النظام وازماته، الي عامل لتصفيته واعادة الحياة الديمقراطية والدستورية. كما عجز التجمع وهو في المعارضة، عن تقديم البديل الايجابي عن ممارسات النظام، فكان تنظيما حزبيا مغلقا أمام الجماهير، وتمت داخل بعض التنظيمات المنتمية اليه، ممارسة أقصي أنواع الانتهاكات لحقوق الانسان، كما انتهك التجمع بممارسته الإقصائية، حقوق الشباب السوداني والمراة السودانية.

    ان عجز التجمع يكمن في عدم ديمقراطيته، وتعامل احزابه المنفعي مع مفهوم الديمقراطية. كما ان التجمع لم يكن متوفرا علي برنامج واحد للعمل، ولا علي آليات مدروسة ومجازة للنشاط، وكان لكل من تنظيماته اجندته الخاصة، كما ان اطرافة المؤثرة قد كانت تفتقد لثقة الشعب، نتيجة لانها تعتبر مسؤولة عن ضياع النظام الدستوري واخطائه، كما افتقد التجمع للمؤسسية، واقام كل عمله علي بضعة اشخاص، من قيادة احزابه، كما ان التجمع قد مارس كساحا سياسيا وفكريا لا يمكن تصوره، من منظومة لها كل موارده وقدراته وتعدد احزابه، حيث كانت استجاباته السياسية والفكرية تجاه الاحداث دائما متاخرة وقاصرة، وهمش جموع النساء والشباب واضطهدهم.


    ان الاتفاقات الحالية بين النظام والحركة والشعبية لتحرير السودان، والتي اقصي عنها التجمع الوطني الديمقراطي بقسوة وفظاظة، ثم الحق بها كالطرف الضعيف، وركض قادة التجمع وراء الاحداث، وضعف وزنه وسط الدوائر الداخلية والاقليمية والعالمية، تقف برهانا اكيدا علي فشل التجمع في مهمته في معارضة واسقاط النظام، وشاهدا ثابتا علي مقدار الجهد المهدر والطاقات المضاعة، التي قدمت قربانا امام اساطين الزعامة السودانية التقليدية، ومناهضي الديمقراطية والمؤسسية المتشدقين باسمها


    المرجع:الإعلان السياسي للحزب الليبرالي السوداني
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-07-2007, 07:54 PM

Abdel Aati
<aAbdel Aati
تاريخ التسجيل: 06-13-2002
مجموع المشاركات: 32869

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: موقف الحزب الليبرالي من القوى السياسية الأخرى ! (Re: Abdel Aati)

    إن هذه الوثيقة؛ هي الوثيقة السياسية الوحيدة التي اجيزت في المؤتمر الأول؛ اضافة الى النظام الاساسي للحزب .. وقد استغرق نقاش هذه الوثيقة ساعات في ذلك المؤتمر؛وقد كان نقاشا ديمقراطيا ثرا .. بل اكاد اقول انه كان ورشة فكرية؛ تناولنا فيها كل تاريخ السياسة السودانية وحاضرها وآفاق مستقبلها؛ الأمر الذي عبر عن نفسه في الصياغة النهائية لهذه الوثيقة؛ والتي في صيغتها المجازة هي مختصرة كثيرا عن مشروع الاعلان السياسي الذي قدم للمؤتمر؛ والذي يمكن للراغبين قراءة النص الاصلي له هنا في ارشيف الحزب الليبرالي :
    النص الكامل لوثيقة الأزمة السودانية والمشروع الليبرالي - اجيزت باختصار وتعديل كإعلان سياسي

    هذه الوثيقة تشكل المشترك السياسي الاعظم لكل اعضاء الحزب الليبرالي؛ ويعتبر الاطلاع عليها والموافقة عليها - وكذلك النظام الاساسي - شرطا لدخول الحزب الليبرالي ؛ وهي التي تحدد كل مواقفنا السياسية والفكرية؛ حتى يتم اجازة البرنامج السياسي العام وغيره من الوثائق البرامجية؛ في مؤتمرنا العام القادم ؛ والذي سيكون مكرسا لنقاش واجازة برنامج الحزب العام وبرامجه التفصيلية من مختلف القضايا.

    (عدل بواسطة Abdel Aati on 05-07-2007, 07:56 PM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-07-2007, 08:00 PM

Abdel Aati
<aAbdel Aati
تاريخ التسجيل: 06-13-2002
مجموع المشاركات: 32869

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: موقف الحزب الليبرالي من القوى السياسية الأخرى ! (Re: Abdel Aati)

    طيب .. اذا كان الحزب الليبرالي قد قام - ضمن اسباب اخرى كثيرة - رفضا للانتهازية السياسية ؛ وتناقض القول والفعل والنظرية والتطبيق في الحياة السياسية السودانية؛ فهل سيلتزم بما اجازه من وثائق ومن تحليل ؛ ويبنى مواقفه عليه؛ ام سيمارس الاذدواجية ويكون له خطاب معلن وممارسة مختلفة ؟؟ كلام للعضوية وآخر للأخرين ؟؟ شي يقال في الفضاء العام وآخر يقال من وراء الكواليس ؟؟
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-07-2007, 08:11 PM

Abdel Aati
<aAbdel Aati
تاريخ التسجيل: 06-13-2002
مجموع المشاركات: 32869

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: موقف الحزب الليبرالي من القوى السياسية الأخرى ! (Re: Abdel Aati)

    وفقا لتحليل الحزب الليبرالي ؛ فان القيادات الطائفية والاحزاب الطائفية هي بعضا من القوى الاساسية التي خلقت الأزمة السودانية ؛ وتعايشت معها وتتعيش عليها .. وقد جاء عنها تحديدا في البيان السياسي :

    Quote: اننا نري هذه النخب ممثلة في القيادة الاسرية للاحزاب الطائفية، وفي قيادات الاحزاب والمجموعات العقائدية، وفي النخبة البروقراطية المدنية والعسكرية، ومن تاثر بهذه المجموعات من قادة الفكر والثقافة. ان هذه النخب، وفي ظل تحالفات ومعادلات مختلفة، قد وصلت الي السلطة في السودان، او دعمت احد المجموعات في السلطة، او كان لها تاثير مقدر علي الاوضاع في البلاد


    هذه القوى الطائفية هي جزء من ميراث التخلف والاستغلال المادي والروحي لمواطنينا في السودان .. وقد لعبت الطائفية دورا مخربا في الحياة الوطنية وفي الحياة الاجتماعية السودانية؛ وقد كانت كل قوى التغيير الحقيقية في السودان مناهضة للطائفية؛ ساعية لتجاوزها .. منذ ثورة 1924 ؛ والى قيام الحزب الليبرالي .

    موقفنا من القوى والقيادات الطائفية لا يرجع اذن لدورها السياسي في الأزمة السودانية فقط ؛ وانما لدورها التخريبي للوعي في السودان؛ وتعطيلها لقيام علاقات المواطنة؛ واستلابها لكرامة واستقلالية البشر ومساواتهم؛ وبنائها وتعيشها على علاقات استغلال روحية - بعد ان استغلت الناس ماديا - لا يمكن القبول بها في ظل دولة حديثة ومجتمع مدني .

    ولان الاحزاب الطائفية هي رأس الرمح والفصيلة الأكثر قوة للقوى والقيادات الطائفية في اعادة انتاج نفوذها واعادة انتاج علاقات السيطرة؛ فان اى مشروع تنويري مناهض للطائفية السياسية والاجتماعية لا يمكن ان يتعامل معها الا كخصم استراتيجي؛ واجب الهزيمة ؛ كشرط اساسي لتكسير العلاقات الطائفية والوعى الطائفي في السودان .
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-07-2007, 08:13 PM

Abdel Aati
<aAbdel Aati
تاريخ التسجيل: 06-13-2002
مجموع المشاركات: 32869

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: موقف الحزب الليبرالي من القوى السياسية الأخرى ! (Re: Abdel Aati)

    من هذا المنطلق؛ ووفقا لهذا التحليل .. ليست هناك امكانية للتحالف التكتيكي او الاستراتيجي بين الحزب الليبرالي والاحزاب الطائفية ؛ بأى شكل من الأشكال ؛ ولا في أي وقت من الأوقات.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-07-2007, 08:22 PM

Abdel Aati
<aAbdel Aati
تاريخ التسجيل: 06-13-2002
مجموع المشاركات: 32869

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: موقف الحزب الليبرالي من القوى السياسية الأخرى ! (Re: Abdel Aati)

    تقول نور تاور في لقاء صحفي مع مجلة ليبرو عن القوي الطائفية:


    تمكنت أيضا من بلورة مفهومي لحل الأزمة السودانية وهذا سبب مشاركتي في الحزب الليبرالي. السبب هو أنني لاحظت باستمرار أن الفرد السوداني ليس محور الأساس في التنمية السودانية في مختلف مراحل التاريخ السوداني المعاصر ولا يمثل القيمة العالية للنظم السياسية السودانية، بل يتناولونه كرقم وأداة لتمكين السياسيين من السلطة. أرى ذلك خطأ مريعاً، وسبباً لكل الأزمات السياسية السودانية ويجب أن يغّير هذا الوضع.
    ما لاحظته من بعض الشخصيات التي تحتل صدر الأخبار السياسية منذ الاستقلال وحتى تاريخه هو أنهم جميعا يرّكزون على مفهوم السلطة وكيفية تعزيز السلطة كما لو أن المواطن السوداني ليس ذا علاقة بتلك السياسات. فهم ينظرون إليه من علو، ويفكرون في أمره ويتعاملون معه من ارتفاع شاهق كما لو أن الأنظمة السياسية السودانية هي وجه أخر لحكم القياصرة.

    ينظرون إلى السلطة كغاية فيما ينظر إليها الحزب الليبرالي السوداني كوسيلة فعّالة لخدمة الناس بشكل أفضل. أيضا الأجسام السياسية السودانية قد حصرت الأزمة السودانية في أوضاعها هي التي تضررت من حكم الغير، متجاهلين تماما أنهم أس الأزمة.

    .....

    لدينا كل الفرص في هذا المجال، لان القوى التقليدية التي تسلمت السلطة في البلاد منذ الاستقلال لم تطور نفسها ولم تواكب التغيير الذي يحدث في المجتمع السوداني باستمرار. فهي قوى منكفئة حول نفسها كما في حالة حزب الأمة (الأنصار) الاتحادي الديمقراطي (الختمية) المؤتمر الشعبي (الإخوان المسلمين). جميع هذه القوى اتخذت الدين مدخلا لحكم البلاد ثم استخدمته كأداة لإدارة شئون البلاد.

    هذا خطر، لأن الدولة لا تنهض في نظامها استجابة لقوى طبيعية أو قدسية أو أخلاقية عليا. أفعال الدولة لا تقوم وفقا لمبادئ دينية لأنها أي الدولة مخلوق إنساني، خلقته الأغراض الإنسانية وهى التي تعمل على استمراره. كما وان الدين فضاء مطلق وواسع ولا يمكن تفصيله ليواكب طموحات الدولة. من هنا جاءت مناداتنا بعلمانية الدولة.

    نؤمن بان الدين سلوك شخصي ويمارس بشكل شخصي وللجميع الحق في عبادة الرحمن بما يرونه هم وليس كما نحدده نحن. هذا إضافة إلى احترامنا التام لكريم المعتقدات ونؤّمن على حرية العبادات. ولكن حكم البلاد على أسس دينية هو احد عوامل الهدم في السياسة السودانية.

    .....
    هذه ناحية ومن ناحية أخرى فان جميع القوى التقليدية السودانية لم تأت للحكم ببرامج عملية مدروسة ناهيك عن تطويرها. وقد أثبتت فشلها في هذا الأمر مما دفعها بالاتجاه إلى الدين وجذب المواطنين روحيا مما يجعل المواطن تابعا مبهورا بالأسياد وليس شريكا في رسم سياسات البلاد.

    ونؤكد على خطورة قوة الجذب الروحي الذي يخضع المواطن للشخصية السياسية باستمرار كزعيم ديني وليس كمسئول سياسي تجب محاسبته وتغييره أو تبديله وبالتالي تمركز السلطة في أيدي القلة الدينية. ومن مخاطر القوى التقليدية السودانية هو أنها أنظمة دكتاتورية في لباس ديمقراطي. فهي تحتكر مراكز السلطة وصنع القرار لنفسها ولأهلها كما لو انه نظام ملكي، ثم تمنح أنصارها فرص العمل أو الازدهار حسب رضاها عنهم وحسب المساحة التي يمنحونها لأنصارهم للتقرب منهم. اى أن الأحزاب الطائفية في حالة دائمة من الاستثمار السياسي للحس الديني وهو حالة شحن الناس بالإحساس الديني بغرض فرض السيطرة السياسية وتكّسب الولاء وتمكين السطوة على المجتمعات.

    هذا خطر جدا ويحضرني بالدوائر الانتخابية المغلقة وكيف أن احد كوادر هذه الأحزاب قد فشل فشلا ذريعا في الحصول على أصوات الناخبين في احد الدوائر المغلقة لان السيد قد كان غاضبا منه وأمر بإسقاطه، ثم رضي عنه السيد وسمح بمنحه الأصوات ففاز فوزا ساحقا في الدائرة التالية. هذه ليست سياسة ولكنه رق سياسي.


    المرجع: لقاء مع مجلة ليبرو -ابريل 2007
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-07-2007, 08:31 PM

Abdel Aati
<aAbdel Aati
تاريخ التسجيل: 06-13-2002
مجموع المشاركات: 32869

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: موقف الحزب الليبرالي من القوى السياسية الأخرى ! (Re: Abdel Aati)

    وتقول في مقالها حول : حكم الثلاثة شعب وشروط بناء الدولة السودانية الحديثة:

    هذا السيناريو العقيم من الصراع حول كرسي السودان هو أحد أهم عوامل هدم الأمة السودانية، بواسطة هذا الثالوث السياسي الدكتاتوري (الأمة/ الاتحادي/ الإخوان المسلمين). سيناريو طويل لا يسعفني الوقت بالغوص فى تفاصيله، ولكن الشعب السوداني يعلمه.

    هؤلاء الثلاثة هم الذين يتداولون السلطة (الدكتاتورية) فى السودان منذ فجر الاستقلال (الإخوان المسلمين بعد ثورة أكتوبر) أحيانا بمفردهم من باب الديمقراطية، وأحيانا بمصالحة الدكتاتوريين الذين يأتون هم بهم إلى السلطة حتى يستردوا بعض أنفاسهم السياسية، .مثلا تسليم عبد الله خليل السلطة لجنرال عبود، ثم مباركة السيد عبدا لرحمن المهدي لذاك الحكم العسكري فى بدايته.، ثم المصالحة مع نميرى، ثم مناورة الإنقاذ الآن.

    هذا الثالوث السياسي السوداني هو الذي تسبب فى كل هذا الخراب، حينما يدخل إلى السلطة بدون أي برنامج لتأسيس الحكم فى السودان، ثم الاستثمار السياسي للدين عوضا عن تلك البرامج، ثم عجزهم عن وقف التدهور فى البلاد، وهكذا.

    ليس فى السودان دولة بالمعنى الصحيح للدولة منذ الاستقلال، لان أحدا لم يأت بمقومات البناء الصحيح للدولة، ولا يهمهم ذلك. ثم أنهم يديرون هذا الصراع السياسي بمهارة، حتى أصبحت السياسة السودانية هي(فن الغدر). حريصون كل الحرص على ضرب الطبقة المستنيرة، المتمثلة فى الطبقة الوسطى، وإبعادهم من السلطة باستمرار، أما بحبسهم أو تطفيشهم من البلاد ، الخ.

    نأخذ الحزب الشيوعي السوداني كمثال وهو الذي لاقى نصيب الأسد من هذا الإقصاء من طرد من البرلمان، الإلقاء فى السجون، التشريد خارج الوطن، ثم الذبح من الأضان للأضان (أيام نميرى)، ثم ترويج الفكرة الخاطئة عن الشيوعي السوداني بأنه كافر ولا دين له فى بلد مثل السودان، مما حولهم إلى طبقة سياسية محدودة الحركة. وفى ضرب الحزب الشيوعي السوداني إنذار لكل من يتجرأ بمنافستهم.

    أقول ما قلت عن الحزب الشيوعي السوداني بغض عن النظر التوجه الشيوعي نفسه، لان هذه فلسفتهم الحزبية، ومن حقهم كسودانيين ممارستها.

    عموما إذا أردنا تخليص السودان من هذه الورطة التاريخية فعلى الأحزاب الطائفية أن تتنحى جانبا، وتترك الأمر للشعب، لأنها حكمت السودان لنصف قرن من الزمان، وفشلت فشلا ذريعا..لأنها دائبة السعي فى إلغاء العقل السوداني العام والتصرف بدلا عنه. وهذا فى حد ذاته جريمة (دينية إسلامية) لا تغتفر



    المرجع: حكم الثلاثة شعب وشروط بناء الدولة السودانية الحديثة
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-07-2007, 08:34 PM

Abdel Aati
<aAbdel Aati
تاريخ التسجيل: 06-13-2002
مجموع المشاركات: 32869

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: موقف الحزب الليبرالي من القوى السياسية الأخرى ! (Re: Abdel Aati)

    ماذا عن الحزب الشيوعي ؟؟

    جاء في الاعلان السياسي:
    Quote: إن آفة المشروع اليساري السوداني، هو قيامه علي نقطتين محورتين، يؤدي تطبيق ايا منهما الي تعميق الازمة: الاولي هي موقفه المعادي او المتناقض او المتردد تجاه قيم الديمقراطية الليبرالية، بما فيها قيام الحكم علي اسس الديمقراطية الانتخابية، والتي يسميها اليساريون الديمقراطية البرجوازية، والثانية هي موقف المشروع المعادي لآليات السوق والمبادرة الشخصية والمسؤولية الفردية، ووضع كل القرارات الاقتصادية والنشاط الافتصادي والاجتماعي في يد الدولة، في ظل عداء معلن او خفي، تجاه العناصر النشطة اقتصاديا واجتماعيا، من المؤسسات الخاصة او مؤسسات المجتمع المدني.


    أقول هنا ان الليبرالية والشيوعية ضدان لا يلتقيان؛ ومن الصعب ان يلتقى برنامجان احدهما مبنى على المبادئ الشيوعية؛ والأخر على المبادئ الليبرالية؛ ولا حزبان أحدهما شيوعي؛ والأخر ليبرالي .
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-07-2007, 08:44 PM

Abdel Aati
<aAbdel Aati
تاريخ التسجيل: 06-13-2002
مجموع المشاركات: 32869

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: موقف الحزب الليبرالي من القوى السياسية الأخرى ! (Re: Abdel Aati)

    خلافنا الفكري والسياسي مع الحزب الشيوعي جوهري ؛ يتعلق جزء منه بالاطروحات المعلنة؛ وجزء منه بالممارسات المعاشة :

    فيما يتعلق بالاطروحات والبرامج:
    1/ الحزب الشيوعي يركز على دور الدولة وما يبسمى بقطاع الدولة واعطائه دورا مقدما في الاقتصاد؛ بينما نقف نحن مع اقتصاد السوق ونعتبر سيطرة الدولة الريعية على الاقتصاد هي سبب تخلف السودان ومصدرا اساسيا للفساد ؛ وندعو الى دعم المبادرة الفردية والنشاط الحر .
    2/ يقف الحزب الشيوعي مع نمط الدولة المركزية القوية؛ بينما ندعو نحن للدولة الفيدرالية اللامركزية؛ والى تبسيط جهاز الدولة؛ والى تفعيل دور المواطن والمجتمع الأهلي .
    3/ يدعو الحزب الشيوعي للتغيير عن طريق التغيير الفوقي للسلطة السياسية؛ بينما نؤمن نحن بالتغيير القادم من تحت؛ والذي يأتى عن طريق تعليم وتمكين المواطن ورفع قدراته ومناهضة البيروقراطية وتسلط الدولة عليه وتعطلها لمبادراته.
    4/ لا يستبعد الشيوعيون العمل العنيف للوصول للسلطة السياسية او ادارة صراعاتهم السياسية؛ ومن ذلك مشاركتهم في عشرات الانقلابات في تاريخ السودان؛ وتكوينهم لليشيا مسلحة في التسعينات ؛ بينما نرفض نحن العنف كسبيل للعمل السياسي؛ ونؤمن بالحراك المدني والمقاومة اللاعنيفة.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-07-2007, 08:54 PM

Abdel Aati
<aAbdel Aati
تاريخ التسجيل: 06-13-2002
مجموع المشاركات: 32869

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: موقف الحزب الليبرالي من القوى السياسية الأخرى ! (Re: Abdel Aati)

    على مستوى الممارسات المعاشة :

    1/ يتحالف الشيوعيون - الأن - مع الطائفية ويبرروا لها أكثر مما تبر لنفسها؛ وبهذا اصبحوا احد القوى التي تعمل ضد المشروع التنويري في السودان؛ والذي هو بطبيعته مناهض للطائفية .
    2/ تراجع الشيوعيون كثيرا في مجال الدعوة للعلمانية؛ تحت تأثير الهجوم المكثف عليهم؛ بل كثيرا ما يتخذوا مواقفا مناهضة للعلمانية؛ كما فعلوا في مؤتمر التجمع الثاني ورفضه الغاء المادة 5 من ميثاق التجمع المناهضة للمراة .
    3/ عدم ممارسة الديمقراطية الداخلية من قبل الشيوعيين؛ حيث لم ينعقد لهم مؤتمر طوال 40 عاما؛ وانتهاكهم لحقوق عضويتهم؛ مما يشكك في حرصهم على الديمقراطية وعلى مصداقية تحولهم نحو الديمقراطية
    4/ الموقف الرجعي للحزب الشيوعي من قضية تحرر المرأة؛ والذي يقف في تضاد مع الموقف الليبرالي في هذا الصدد.
    5/ استخدام الشيوعيون لاساليب مضرة في العمل السياسي؛ تتنافي مع خلق ممارسة سياسية رشيدة؛ ومن بينها اغتيال الشخصية وتزوير الحقائق وزرع عناصر لهم في الاحزاب الاخرى واستغلال المؤسسات المدنية والنقابية لغير اغراضها
    6/ مهادنة الشيوعيين وانخراطهم في مؤسسات النظام الحالي وفق شروطه مما يسهم سلبيا في سيرورة التحول الديمقراطي وتصفية النظام .
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-07-2007, 08:58 PM

Abdel Aati
<aAbdel Aati
تاريخ التسجيل: 06-13-2002
مجموع المشاركات: 32869

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: موقف الحزب الليبرالي من القوى السياسية الأخرى ! (Re: Abdel Aati)

    التناقض البين ما بين الحزب الليبرالي والحزب الشيوعي
    في المنهج الفكري والمنطلقات
    وفي البرامج والسياسات
    وفي المواقف السياسية وفي الممارسات

    يستدعي ان نقول انه ليست هناك امكانية للتحالف مع الحزب الشيوعي بوضعه الحالي
    - وما لم تحدث فيه تغييرات ديمقراطية عميقة وراسخة وشاملة -
    على اى مستوى من المستويات ؛ وباى شكل من الأشكال .
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-07-2007, 09:12 PM

Abdel Aati
<aAbdel Aati
تاريخ التسجيل: 06-13-2002
مجموع المشاركات: 32869

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: موقف الحزب الليبرالي من القوى السياسية الأخرى ! (Re: Abdel Aati)

    يقول مدثر خميس في مقال حول مستقبل الديمقراطية في السودان:

    كذلك على الشيوعيين وهم يؤمنون بالحزب الواحد وديكتاتورية الطبقة العاملة وثورتها ان يوضحوا لنا كيف يتفق هذا مع الديمقراطية التعددية التي ينادون بها الان ؟!؟، وكيف تتفق وسائلهم المطروحة فى الفكر الماركسي مع وسائل الديمقراطية التعددية للوصول للحكم ؟!، حتى لا يقال ان ايمانهم بهذا النوع من الديمقراطية مرحلي لأنه يسمح لهم بحرية الحركة.

    مدثر خميس : حول مستقبل الديمقراطية في السودان
    ليبرو - العدد الأول - مايو 2007
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-07-2007, 10:12 PM

Abdel Aati
<aAbdel Aati
تاريخ التسجيل: 06-13-2002
مجموع المشاركات: 32869

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: موقف الحزب الليبرالي من القوى السياسية الأخرى ! (Re: Abdel Aati)

    ماذا عن الحركة الشعبية لتحرير السودان ؟

    الحركة الشعبية لتحرير السودان حركة ذات ارث عسكري ومركزي؛ وينتظرها طريق طويل حتى تحقق التحول الى حزب سياسي ديمقراطي مبني على المؤسسية؛ رغم ان لها امتدادات شعبية حقا .

    الا ان الارث العسكري للحركة الشعبية؛ والطابع السلطوي الذي اكتسبته في اثناء فترة الحرب والان في الجنوب؛ وولعها بالبندقية؛ يجعلها غير راغبة او قادرة على الدخول اى تحالفات ندية؛ وانما تسعى اما للتحالف مع من تظنهم كبارا - وهم كبار فقط عندها لانهم يمسكون بالسلطة - او ابتلاع الصغار وضمهم تحت جناحها.

    كما ان الحركة الشعبية لم تحسم خياراتها الاستراتيجية في موضوع الوحدة والانفصال؛ ويبدو ان كل برنامجها السياسي يركز على امر الجنوب ؛ ضاربة عرض الحائط بمشاكل السودان الاخرى؛ والدليل هو ضعف فعاليتها في التعامل مع الازمة في دارفور.

    في المستقبل القريب لا اتوقع تحالفا سياسيا بين الحزب الليبرالي والحركة الشعبية ..
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-07-2007, 10:19 PM

Abdel Aati
<aAbdel Aati
تاريخ التسجيل: 06-13-2002
مجموع المشاركات: 32869

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: موقف الحزب الليبرالي من القوى السياسية الأخرى ! (Re: Abdel Aati)

    بالنسبة لحركات ما يسمى بالسودان الجديد وحركات الهامش:

    جاء في الاعلان السياسي للحزب الليبرالي:
    Quote: وكانت المحاولة الاحدث لتقديم بديل عن "الانقاذ"، وعن مجمل النظام السوداني القائم، بكل ما فيه من العلاقات والمؤسسات والافكار، هي مشروع "السودان الجديد"، والذي طرحته اول مرة الحركة الشعبية لتحرير السودان في عام 1984.

    الا ان مشروع السودان الجديد، قد تميز بالعمومية والغموض، ولم يتحول من حيز الشعارات، الي حيز البرامج التفصيلية، كما ان متبنوه قد فسروه مرة بانه يهدف الى تغيير البنية الاجتماعية في السودان، ومرة بانه يهدف الى تحرير الاعراق الافريقية، بينما اصبح مرات مفهوماً جغرافياُ محضاُ، وأحد الشعارات التي تؤدي الى تفكك الدولة السودانية..

    ان شعار السودان الجديد، قد رفعته في الغالب الاعم حركات عسكرية، الامر الذي القي ويلقي بظلال كثيفة، حول آفاقه الديمقراطية ومدي قدرته علي التعبير عن الحقوق الاساسية والحريات الديمقراطية للمواطن السوداني، واستيعاب الطابع المدني والجماهيري والسلمي، لصيرورة التغييرات الديمقراطية في السودان.

    ان اكبر الدلائل علي فشل مشروع السودان الجديد، هو انه اصبح غطاءا لصفقة اقتسام السلطة والامتيازات الاقتصادية القائمة الآن، بين نظام "الانقاذ" الشمولي التسلطي، وقيادة الحركات العسكرية المختلفة، وذلك باستغلال عمومية ذلك الشعار، وبعض البريق الذي تبقي له، لتمرير صفقة سياسية رخيصة، ليس لها علاقة بفضيتي الديمقراطية والتغيير والتجديد في السودان.

    نعتقد نحن ان شعار السودان الجديد قد ابتذل وفقد معناه؛ وان هناك حاجة لان تصبح هذه الحركات اكثر تحديدا لمطالبها وبرامجها؛ وان تسير في طريق العمل السياسي والدبلوماسي لا العسكري؛ وان تراعي مصالح المواطنين وقبل كل شي حقهم في الحياة والأمن ..

    كل التيارات والعناصر الديمقراطية حقا؛ والباحثة عن حلول سلمية للازمات وتتخذ طريق العمل المدني والسياسي ؛ وفيها قدر معقول من المؤسسية؛ ولا تتكئ على القبيلة او العرق في خطها السياسي او التنظيمي؛ وسط هذه الحركات؛ هي حليف موضوعي للحزب الليبرالي .
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-07-2007, 10:27 PM

Abdel Aati
<aAbdel Aati
تاريخ التسجيل: 06-13-2002
مجموع المشاركات: 32869

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: موقف الحزب الليبرالي من القوى السياسية الأخرى ! (Re: Abdel Aati)

    القوى الديمقراطية والليبرالية :

    القوى الديمقراطية والليبرالية؛ موجودة في شكل تنظيمات صغيرة؛ او تيارات داخل بعض التنظيمات القائمة؛ او مجموعات غير منظمة سياسية او غير متبلورة؛ او عناصر مستقلة. هذه القوى موجودة في المركز كما في الاقاليم.

    ما يجمع هذه القوى هو التالي:
    1/ رفضها لكافة اشكال الايدلوجيات الشمولية يمينية او يسارية.
    2/ رفضها طريق العمل العنيف وتبنيها خيارات العمل السياسي والحراك المدني .
    3/ ايمانها الشامل بالديمقراطية منهجا ومؤسسات ومحاولة تطبيق ذلك في مؤسساتها.
    4/ تبني العلمانية السياسية والاجتماعية والوقوف مع تحرير وتمكين المرأة.
    5/ وقوفها مع اقتصاد السوق الحر وعلاقات السوق.
    6/ وقوفها مع نمط الدولة اللامركزية وضد الدولة المركزية .

    كل هذه القوى هم حلفاء طبيعيين للحزب الليبرالي؛ ونعمل على بناء اعمق التحالفات معهم .

    (عدل بواسطة Abdel Aati on 05-07-2007, 10:29 PM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-07-2007, 08:15 PM

kamalabas
<akamalabas
تاريخ التسجيل: 02-07-2003
مجموع المشاركات: 10673

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: موقف الحزب الليبرالي من القوى السياسية الأخرى ! (Re: Abdel Aati)

    الاخ عادل
    تحياتي
    ماهو موقف حزبكم -وليس شخصك- من حزب الامة وزعيمه الصادق المهدي
    هل يمكن تجاوز ذلك الحزب في أي صياغة مستقبلية للبلاد ?
    وما هو رأئكم.في التعامل مع كافة تيارات الحركة الاتحادية ?
    بما في ذلك القيادات المنخرطة في مجري التيار الرئسي مثل الاساتذة علي
    محمود وسيد أحمد الحسين?
    .... ووموقف حزبكم من التعامل مع الحزب الشيوعي في ظل الاجواء الحبلي
    بدعاوي الاصلاح والتغير?
    ماذا سيكون موقف قطاعاتكم النقابية والطلابية أذا قررت التحالف
    مع ما يسمي بقوي الانتفاضة لأن التحالف مع هذه القوي يحقق قضاياها
    المطلبية هل ستوافقوان وتراعون خصوصية واقعهم أم تفرضون عليهم
    موقف قيادةحزبكم?
    .......الطائفية: وعلي علاتها حفظت النسيج الاجتماعي للبلاد وذوبت الجهوية
    والقبلية في كيان ومؤسسة أعلي من مشروع القبيلةوالجهة وأدني من سقف
    القومية وأرست قيم التسامح والتعائش السلمي وراهنت علي العمل من خلال
    التعددية ولم تكن الانقلابات الثلاثة من صنع أو لمصلحةالطائفية بل قامت
    من مواقع تعادي الطائفية...مع تحفظ قليل بالنسبةللانقلاب الاول
    نري الان وفي ظل ضعف فاعلية الطائفة وغياب البديل أرتداد ونكسة
    وثوران للنعرات القبلية والجهوية... .. كيف تتعاملون مع الطائفية
    والتركيبة الاجتماعية القائمةفي البلاد هل تسعون لأقصاء الطائفة ووضع في
    الرف أم رؤيتكم لاتسعي لتجاوزها?
    00000 ماهو موقف حزبكم أذا ما تم مشروع دستور وقوانين أسلامية من خلال
    برلمان منتخب وديموقراطية هل ترتضون خيار الاغلبية وتسعون للتغير من
    خلال المؤسسات القائمة أم ترفضون ذلك وماهي خياراتـكم في تلك الحال?
    كمال

    (عدل بواسطة kamalabas on 05-07-2007, 08:20 PM)
    (عدل بواسطة kamalabas on 05-07-2007, 08:21 PM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-07-2007, 08:24 PM

Abdel Aati
<aAbdel Aati
تاريخ التسجيل: 06-13-2002
مجموع المشاركات: 32869

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: موقف الحزب الليبرالي من القوى السياسية الأخرى ! (Re: kamalabas)

    الاخ كمال

    ساجاوب على بعض اسئلتك من خلال تطور البوست
    والبعض الأخر منها سارد عليه بشكل مباشر ..

    لك ودي ..
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-07-2007, 10:37 PM

Abdel Aati
<aAbdel Aati
تاريخ التسجيل: 06-13-2002
مجموع المشاركات: 32869

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: موقف الحزب الليبرالي من القوى السياسية الأخرى ! (Re: kamalabas)

    الاخ العزيز كمال عباس
    تحية طيبة

    أحاول ان اعبر هنا عن موقف الحزب الليبرالي كما اعرفه؛ وذلك اعتمادا على وثائقه وقرارات مؤتمره العام ومقالات ولقاءات قادته وكوادره .. وحيسب معرفتي بالاتجاه العام في الحزب .. وان كان هذا لا يعني عدم وجود افراد في الحزب لهم تصورات مختلفة عن الغالبية؛ وهي تصورات نحترمها ونتحاور حولها واذا استطاعت ان تسود وان تكون اغلبية فهذه هي الديمقراطية ..

    Quote: ماهو موقف حزبكم -وليس شخصك- من حزب الامة وزعيمه الصادق المهدي هل يمكن تجاوز ذلك الحزب في أي صياغة مستقبلية للبلاد ?


    رأى حزبنا هو ان الصادق المهدي وحزبه هم من اهم اسباب الأزمة الحالية في السودان .. وان على حزبناأن يلعب دورا رئيسيا في كشف التخريب السياسي الذي احدثه الصادق المهدي في السودان خلال الاربعين عاما الاخيرة وهزيمه مشروعه السياسي والفكري .
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-07-2007, 10:43 PM

Abdel Aati
<aAbdel Aati
تاريخ التسجيل: 06-13-2002
مجموع المشاركات: 32869

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: موقف الحزب الليبرالي من القوى السياسية الأخرى ! (Re: Abdel Aati)

    Quote: وما هو رأئكم.في التعامل مع كافة تيارات الحركة الاتحادية ? بما في ذلك القيادات المنخرطة في مجري التيار الرئسي مثل الاساتذة علي محمود وسيد أحمد الحسين?


    التيارات الاتحادية مختلفة ومن الصعب وضعها في كفة واحدة . وسيتم فيها حراك كثير بلا شك .
    عموما الاتحاديون هم الاقرب الى الطرح الليبرالي؛ وذلك لبعدهم عن الشمولية وعدم ميلهم للعنف ووقوفهم مع اقتصاد السوق .

    نحن مستعدون للتعامل والتعاون والتحالف مع كل تيار وعنصر اصلاحي وتجديدي في الحركة الاتحادية؛ عدا التنظيم الذي يقوده محمد عثمان الميرغني؛ او ايا من اولاده او افراد اسرته في المستقبل؛ لانه بالنسبة لنا تنظيم طائفي ؛ وهذا امره محسوم عندنا - اذ الطائفية خصم سياسي لنا يجب دحره.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-07-2007, 10:47 PM

Abdel Aati
<aAbdel Aati
تاريخ التسجيل: 06-13-2002
مجموع المشاركات: 32869

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: موقف الحزب الليبرالي من القوى السياسية الأخرى ! (Re: Abdel Aati)

    Quote: ووموقف حزبكم من التعامل مع الحزب الشيوعي في ظل الاجواء الحبلي بدعاوي الاصلاح والتغير?


    اذا تم اي اصلاح وتغيير في الحزب الشيوعي السوداني في اتجاهات اكثر ليبرالية واقل شيوعية فلا ريب ان هذا سيجد منا التأييد؛ وان موقفنا من الحزب الشيوعي سيتغير .

    الا ان لنا شك عظيم في ان تتم عملية التغيير والاصلاح في الحزب الشيوعي تحت قيادته الحالية وتحت بنيته الحالية. وحتى ذلك الوقت يظل المشروع الشيوعي في السودان خصما سياسيا لنا .
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-07-2007, 10:52 PM

Abdel Aati
<aAbdel Aati
تاريخ التسجيل: 06-13-2002
مجموع المشاركات: 32869

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: موقف الحزب الليبرالي من القوى السياسية الأخرى ! (Re: Abdel Aati)

    Quote: ماذا سيكون موقف قطاعاتكم النقابية والطلابية أذا قررت التحالف مع ما يسمي بقوي الانتفاضة لأن التحالف مع هذه القوي يحقق قضاياهاالمطلبية هل ستوافقوان وتراعون خصوصية واقعهم أم تفرضون عليهم موقف قيادةحزبكم?

    قطاعاتنا الفئوية والطلابية هي جزء لا يتجزأ من حزبنا ؛ وهي فاعلة في تكوين سياسة حزبنا وفي قيادته؛ لذا لا اتوقع ان يكون لها مواقف مغايرة عن مواقف قيادة الحزب التنفيذية.
    في اى مكان ستتوفر لنا فيه امكانية النشاط او النزول في انتحابات الخ ؛ سينزل طلابنا او قطاعاتنا الفئوية في قائمة منفصلة او قائمة للقوى الديمقراطية .. لا اتوقع ان ننزل في تحالف مع الاحزاب الطائفية او المؤتمر الشعبي بأى حال.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-07-2007, 10:58 PM

Abdel Aati
<aAbdel Aati
تاريخ التسجيل: 06-13-2002
مجموع المشاركات: 32869

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: موقف الحزب الليبرالي من القوى السياسية الأخرى ! (Re: Abdel Aati)

    Quote: الطائفية: وعلي علاتها حفظت النسيج الاجتماعي للبلاد وذوبت الجهوية
    والقبلية في كيان ومؤسسة أعلي من مشروع القبيلةوالجهة وأدني من سقف
    القومية وأرست قيم التسامح والتعائش السلمي وراهنت علي العمل من خلال
    التعددية ولم تكن الانقلابات الثلاثة من صنع أو لمصلحةالطائفية بل قامت
    من مواقع تعادي الطائفية...مع تحفظ قليل بالنسبةللانقلاب الاول
    نري الان وفي ظل ضعف فاعلية الطائفة وغياب البديل أرتداد ونكسة
    وثوران للنعرات القبلية والجهوية... .. كيف تتعاملون مع الطائفية
    والتركيبة الاجتماعية القائمةفي البلاد هل تسعون لأقصاء الطائفة ووضع في
    الرف أم رؤيتكم لاتسعي لتجاوزها?

    لا نتفق مع هذ التحليل بل نعتبر الطائفية من اكبر معوقات تشكل الأمة السودانية وهي علاقات تقوم على الاستلاب والتدجيل والاستغلال .. نعمل على بناء الامة السودانية وفقا لعقد المواطنة لان الخيار عندنا ليس هو بين القبلية او الطائفية وانما بين دولة المواطنة من جهة والعلاقات القبلية او الجهوية او الطائفية من الجهة الاخرى.
    سنعمل على هزيمة الطائفية اجتماعيا بنشر الوعى وسياسيا بمناهضة وهزيمة ممثليها السياسيين !
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-07-2007, 11:03 PM

Abdel Aati
<aAbdel Aati
تاريخ التسجيل: 06-13-2002
مجموع المشاركات: 32869

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: موقف الحزب الليبرالي من القوى السياسية الأخرى ! (Re: Abdel Aati)

    Quote: ماهو موقف حزبكم أذا ما تم مشروع دستور وقوانين أسلامية من خلال برلمان منتخب وديموقراطية هل ترتضون خيار الاغلبية وتسعون للتغير من خلال المؤسسات القائمة أم ترفضون ذلك وماهي خياراتـكم في تلك الحال?

    سنعمل على اجازة دستور مدني يساوى المواطنين امام القانون ويقيم الدولة على اساس المواطنة .. في حالة اجازة اى قانون مخالف للدستور سواء ان كان علمانيا او اسلاميا او بوذيا؛ وكان يضرب دولة المواطنة ويميز بين الناس وفقا لنوعهم او دينهم الخ ؛ سنقاومه عن طريق الوسائل الدستورية المتاحة؛ واذا فشلت فسندعو للعصيان المدني حماية للدستور وسنعمل على اسقاط الحكومة او المؤسسات التي تناهض الدستور.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-07-2007, 11:10 PM

kamalabas
<akamalabas
تاريخ التسجيل: 02-07-2003
مجموع المشاركات: 10673

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: موقف الحزب الليبرالي من القوى السياسية الأخرى ! (Re: Abdel Aati)

    كتب الاخ عادل
    Quote: قطاعاتنا الفئوية والطلابية هي جزء لا يتجزأ من حزبنا ؛ وهي فاعلة في تكوين سياسة حزبنا وفي قيادته؛ لذا لا اتوقع ان يكون لها مواقف مغايرة عن مواقف قيادة الحزب التنفيذية.

    أنا أتحدث عن تأثير السياسي علي النقابي; هل ستفرضون ولحسابات سياسية
    الخط السياسي البحت.علي قطاعكم النقابي والطلابي أم ستتيحون لهم مساحة
    من الحركة والتقدير الذاتي ومراعاة خصوصية واقعهم? ماذا لو طرح هولاء أن
    القضايا المطلبية ومصلحة قواعدهم النقابية تستدعي التحالف مع
    الامة.والاتحادي والشيوعي والبعث وشقي حق
    وحزب المؤتمر(سيد الاسم) الخ?
    هل تعارضون هذا? وهل.سيتدخل السياسي ليلجم ويحجم النقابي?
    كمال
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-07-2007, 11:28 PM

Abdel Aati
<aAbdel Aati
تاريخ التسجيل: 06-13-2002
مجموع المشاركات: 32869

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: موقف الحزب الليبرالي من القوى السياسية الأخرى ! (Re: kamalabas)

    تحياتي كمال

    Quote: أنا أتحدث عن تأثير السياسي علي النقابي; هل ستفرضون ولحسابات سياسيةالخط السياسي البحت.علي قطاعكم النقابي والطلابي أم ستتيحون لهم مساحة من الحركة والتقدير الذاتي ومراعاة خصوصية واقعهم? ماذا لو طرح هولاء أن القضايا المطلبية ومصلحة قواعدهم النقابية تستدعي التحالف مع الامة.والاتحادي والشيوعي والبعث وشقي حق وحزب المؤتمر(سيد الاسم) الخ? هل تعارضون هذا? وهل.سيتدخل السياسي ليلجم ويحجم النقابي?

    مفهومنا للعمل النقابي اساسا يقوم على عدم التسييس ؛ لذلك نحن سنكون بعيدون عن بناء تحالفات سياسية بعينها في النقابات؛ بل سنعمل على ان تكون النقابات مؤسسات لخدمة العاملين وليس للصراع السياسي؛ وفي هذا الاطار سنتعاون مع العناصر النقابية الأكثر حرصا على عدم تسييس النقابات؛ وخصوصا وسط الاجيال الشابة والمستقلة.
    بالنسبة للانتخابات ذات الطابع السياسي البحت - مثلا الانتخابات البلدية او الاقليمية الخ - فكما قلت لك لا اتصور ان يكون لعضويتنا خط مخالف لخط الحزب العام؛ طالما يساهموا في صياغته؛ ووفقا للخط الحالي للحزب فاننا سنركز على بناء التحالفات مع القوى الديمقراطية او النزول لوحدنا في قائمة منفصلة .
    شقي حق وحزب المؤتمر السوداني والاصلاحيين من الاتحاديين نعتبرهم من القوى الديمقراطية ولن يكون لنا تحفظات من التعاون معهم في اى موقع كان ..
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-07-2007, 11:24 PM

kamalabas
<akamalabas
تاريخ التسجيل: 02-07-2003
مجموع المشاركات: 10673

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: موقف الحزب الليبرالي من القوى السياسية الأخرى ! (Re: Abdel Aati)

    وكتب الاخ عادل
    Quote: في حالة اجازة اى قانون مخالف للدستور سواء ان كان علمانيا او اسلاميا او بوذيا؛ وكان يضرب دولة المواطنة ويميز بين الناس وفقا لنوعهم او دينهم الخ ؛ سنقاومه عن طريق الوسائل الدستورية المتاحة؛ واذا فشلت فسندعو للعصيان المدني حماية للدستور وسنعمل على اسقاط الحكومة او المؤسسات التي تناهض الدستور.

    أنا أتحدث عن أسلمة الدستور نفسه..!!!
    .. أتحدث عن أجازة دستور- وحزمة قوانين منبثقة عن- أتحدث
    عن أجازة وتمرير الدستور الاسلامي والقوانين المصاحبة عبر اليات الديموقراطية.. تمرير عبر البرلمان أو عبر أستفتاء للدستور
    فما أنتم فاعلون في حالة فشلكم في التصدي لذلك هل سترفضون هذه
    الشكلية مبدئيا وتعتبرونها أغتيال للديموقراطية أم ستقبلون بخيار
    الاغلبية ولو كانت مضللة بفعل تأثير خطاب أسلاموي يستقل اليات
    الديموقراطيةليغتال جوهرها?
    أذكر لك أجابة محددة وقاطعة قبل عامين علي ذات النقطة ولكن لم
    تكن وقتها في الحزب الليبرالي... عموما في أنتظار توضيح أكثر
    كمال
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-07-2007, 11:39 PM

Abdel Aati
<aAbdel Aati
تاريخ التسجيل: 06-13-2002
مجموع المشاركات: 32869

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: موقف الحزب الليبرالي من القوى السياسية الأخرى ! (Re: kamalabas)

    Quote: أنا أتحدث عن أسلمة الدستور نفسه..!!!
    .. أتحدث عن أجازة دستور- وحزمة قوانين منبثقة عن- أتحدث
    عن أجازة وتمرير الدستور الاسلامي والقوانين المصاحبة عبر اليات الديموقراطية.. تمرير عبر البرلمان أو عبر أستفتاء للدستور
    فما أنتم فاعلون في حالة فشلكم في التصدي لذلك هل سترفضون هذه
    الشكلية مبدئيا وتعتبرونها أغتيال للديموقراطية أم ستقبلون بخيار
    الاغلبية ولو كانت مضللة بفعل تأثير خطاب أسلاموي يستقل اليات
    الديموقراطيةليغتال جوهرها?

    والله انا ضد تسمية هذه الهردبيسة بالقوانين الاسلامية والدستور الاسلامي؛ فما هي غير قوانين قمعية تمييزية للبشر منسوبة للاسلام .
    عموما اذا تم عرض الامر في استفتاء فنحن على ثقة اننا قادرون على اسقاط مشروع اى دستور ينتهك حقوق المواطنة ويميز بين المواطنين بسبب دينهم او نوعهم.
    وتعلم انت انه في العالم لم يجز حتى الان دستور دكتاتوري برضا المواطنين.
    اذا تم الأمر بقرار من البرلمان او من حكومة فسنتصدي لهما بالوسائل الدستورية؛ فان لم تؤت اكلها؛ يكون الخيار في اللجوء الى العصيان المدني لحملهم على التراجع او اسقاطهم اذا استدعى الحال؛ لان اصل دولة المواطنة واصل النظام الدستوري هو المساواة بين المواطنين؛ ولا يمكن ان يقوم الفرع في خلاف مع الأصل.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-07-2007, 11:53 PM

محمد حسن العمدة

تاريخ التسجيل: 03-31-2004
مجموع المشاركات: 14078

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: موقف الحزب الليبرالي من القوى السياسية الأخرى ! (Re: kamalabas)

    Quote: عموما إذا أردنا تخليص السودان من هذه الورطة التاريخية فعلى الأحزاب الطائفية أن تتنحى جانبا، وتترك الأمر للشعب، لأنها حكمت السودان لنصف قرن من الزمان،


    الاخ عادل

    سلام

    ما اعلمه ان الطائفية تلصق الصاقا من قبل البعض لحزبي الاتحادي والامة .. وما اعلمه ان هذين الحزبين لم يحكما ابدا الا وفق انتخابات حرة لشعب السودان .. السؤال هو ما رايكم اذا قال الشعب كلمته مرة اخرى واختار الحزبين للحكم ؟؟ هل ستستخدمون القوة من اجل ( التصحيح ) ام ستقبلون بخيار الشعب ؟؟
    وهل اراء الحزب الليبرالي هي حقائق مطلقة حول الحزبين ام قابلة للخطا والصواب ؟؟
    ولي عودة
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-08-2007, 01:12 AM

Abdel Aati
<aAbdel Aati
تاريخ التسجيل: 06-13-2002
مجموع المشاركات: 32869

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: موقف الحزب الليبرالي من القوى السياسية الأخرى ! (Re: محمد حسن العمدة)

    الاخ محمد الحسن العمدة تحياتي ..

    Quote: ما اعلمه ان الطائفية تلصق الصاقا من قبل البعض لحزبي الاتحادي والامة .. وما اعلمه ان هذين الحزبين لم يحكما ابدا الا وفق انتخابات حرة لشعب السودان .. السؤال هو ما رايكم اذا قال الشعب كلمته مرة اخرى واختار الحزبين للحكم ؟؟ هل ستستخدمون القوة من اجل ( التصحيح ) ام ستقبلون بخيار الشعب ؟؟
    وهل اراء الحزب الليبرالي هي حقائق مطلقة حول الحزبين ام قابلة للخطا والصواب ؟؟

    والله حسب ما اعرف ليس في السودان اليوم من احزاب طائفية غير حزب الامة جناح الصادق والحزب الاتحادي الديمقراطي جناح الميرغني .. وهذين الحزبين وان لم يحكما بالقوة ا انهما استخدما العنف كثيرا للوصول للسلطة - حركة محمد نور سعد مثلا - او في الصراع السياسي - زيارة محمد نجيب 1954 او حل الحزب الشيوعي 1965- او ضد المعارضين السياسيين - ضرب مظاهرات ابناء دارفور في فترة الديمقراطية الثالثة .

    كذلك استخدم هؤلاء الديمقراطية الشكلية لبناء دكتاتورية مدنية وصلت قمتها برفض قرار المحكمة الدستورية العليا من قبل الصادق المهدي .. اضافة لافسادهما للديمقراطية وتقاعسمها عن حمايتها؛ ولا يغيب عليك ان الطائفية والحزب الطائفي اساسا تكوينات غير ديمقراطية ولذا فانها لن تبني ديمقراطية سليمة وفاقد الشي لا يعطيه .

    اما اذا وصل هؤلاء للحكم مرة اخرى بخيار الشعب فسنعمل كل جهدنا الا تتم هذه الكارثة؛ فان تمت فسنكون معارضة دستورية شرسة تقف لهم بالمرصاد حتى تكون تلك المرة آخر مرة يصلوا فيها الى الحكم عن طريق الانتخاب .
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-07-2007, 11:55 PM

عبد المنعم ابراهيم الحاج
<aعبد المنعم ابراهيم الحاج
تاريخ التسجيل: 03-22-2005
مجموع المشاركات: 5691

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: موقف الحزب الليبرالي من القوى السياسية الأخرى ! (Re: kamalabas)

    الاخ عادل

    قرات مداخلاتك في بوست الفيتشيزم

    ولكن رايت ان اوحد الحوار في هذا

    البوست الشامل لرؤي الحزب الليبرالي بكل برامجه الاقتصادية والاجتماعية والسياسية ..
    قرات علي عجلة وآثرت ان اناقش معك بعض التفصيلات الغائبة عن التصور العام في بعض
    التفصيلات المتعلقة بطبيعة نظام الحكم الديمقراطي في اطاره الهرمي الذي يحدد منهج
    التعامل مع الواقع الديمقراطي ممكنا..ومن المتعارف عليه من خلال الانظمة المتداولة
    في العالم "الانظمة الديمقراطية" ماهو الخيار الانسب للحزب الليبرالي كتصور لنظام
    حكم ديمقراطي، مابين النظام النيابي ،كما عهدناه في دميقراطياتنا السابقة ، النظام
    الرئاسي الجماهيري ..ام النظام الهجين كما في حالة "فرنسا"..

    بالنسبة للتصور الاقتصادي يحتاج منك الي تفصيلات اكثر "النظام الرأس مالي" خشم بيوت
    يعني السائد الآن او ماتسعي اليه الجبهة الاسلامية من خصخصة لا يختلف كثيرا عن التصور
    العام للطرح الذي ينتهجه الحزب الليبرالي وفي راي ان واحدة من اهم الاشكالات التي تواجهنا
    مستقبليا هي مسالة البرنامج الاقتصادي ومرجعياته مع وضعيتنا الحالية وهو بهذه الطريقة سوف
    يمركز انشطة الاقتصاد في يد فئة قليلة تؤثر سلبا وايجابا علي مسار القضايا اليبرال
    وتقودنا الي شكل آخر من الاسترقاق مع تغير صيغته من الاقطاع الي المؤسسات النمطية
    التي تتحكم في مصير الناس .من السهل علي الانسان ان ينتخب ما يريده من برامج ولكن
    من الصعب تصور الآليات التي يمكن ان ينزل بها تلك البرامج.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-08-2007, 08:42 AM

Abdel Aati
<aAbdel Aati
تاريخ التسجيل: 06-13-2002
مجموع المشاركات: 32869

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: موقف الحزب الليبرالي من القوى السياسية الأخرى ! (Re: عبد المنعم ابراهيم الحاج)

    الاخ منعم

    ساعود للبوست بالتفصيل في بحر اليوم .
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-08-2007, 05:12 PM

Abdel Aati
<aAbdel Aati
تاريخ التسجيل: 06-13-2002
مجموع المشاركات: 32869

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: موقف الحزب الليبرالي من القوى السياسية الأخرى ! (Re: عبد المنعم ابراهيم الحاج)

    الاخ منعم تحياتي

    Quote: قرات مداخلاتك في بوست الفيتشيزم ولكن رايت ان اوحد الحوار في هذا البوست الشامل لرؤي الحزب الليبرالي بكل برامجه الاقتصادية والاجتماعية والسياسية ..
    والله يا ريت لو كان في امكانية لبوست شامل لكن هذا البوست يتعلق فقط بموقف الحزب الليبرالي من القوى الاخرى اى التحالفات التكتيكية والاستراتيجية للحزب الليبرالي .

    Quote: قرات علي عجلة وآثرت ان اناقش معك بعض التفصيلات الغائبة عن التصور العام في بعض التفصيلات المتعلقة بطبيعة نظام الحكم الديمقراطي في اطاره الهرمي الذي يحدد منهج التعامل مع الواقع الديمقراطي ممكنا..ومن المتعارف عليه من خلال الانظمة المتداولة
    في العالم "الانظمة الديمقراطية" ماهو الخيار الانسب للحزب الليبرالي كتصور لنظام حكم ديمقراطي، مابين النظام النيابي ،كما عهدناه في دميقراطياتنا السابقة ، النظام الرئاسي الجماهيري ..ام النظام الهجين كما في حالة "فرنسا"..
    تجد في برنامجنا السياسي العام وفي الورقة عن الفيدرالية وفي كتابات ولقاءات قادة الحزب توضيحات اكبر بخصوص النظام الذي ندعو اليه .. هو نظام برلماني فيدرالي؛ اى برلمان اتحادي وحكومة اتحادية منبثقة عن البرلمان في المركز؛ وبرلمانات فيدرالية منتخبة في الاقاليم وحكومات منبثقة عنها؛ ثم تقسيم الاقاليم نفسها الى مديريات والمديريات الى بلديات ..
    في هذا النظام اكبر السلطات تقع في يد الحكومات الفيدرالية وليس في يد الحكومة الاتحادية المركزية ؛ كما تتنزل السلطة على مستوى المحافظة والبلدية الخ .. وتكتسب الديمقراطية البرلمانية ديناميكية جديدة بتفعيل مؤسسات المجتمع المدني وايلائها ادوارا تتسع باستمرار في تنفيذ بعض المشاريع الحكومية ..
    بالنسبة للرئاسة فنحن نقف مع مجلس رئاسة يمثل مختلف الاقاليم وتكون الرئاسة فيه دورية تتغير كل عام .

    (عدل بواسطة Abdel Aati on 05-08-2007, 05:15 PM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-08-2007, 05:26 PM

Abdel Aati
<aAbdel Aati
تاريخ التسجيل: 06-13-2002
مجموع المشاركات: 32869

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: موقف الحزب الليبرالي من القوى السياسية الأخرى ! (Re: Abdel Aati)

    Quote: بالنسبة للتصور الاقتصادي يحتاج منك الي تفصيلات اكثر "النظام الرأس مالي" خشم بيوت يعني السائد الآن او ماتسعي اليه الجبهة الاسلامية من خصخصة لا يختلف كثيرا عن التصور العام للطرح الذي ينتهجه الحزب الليبرالي وفي راي ان واحدة من اهم الاشكالات التي تواجهنامستقبليا هي مسالة البرنامج الاقتصادي ومرجعياته مع وضعيتنا الحالية وهو بهذه الطريقة سوف يمركز انشطة الاقتصاد في يد فئة قليلة تؤثر سلبا وايجابا علي مسار القضايا اليبرال وتقودنا الي شكل آخر من الاسترقاق مع تغير صيغته من الاقطاع الي المؤسسات النمطية التي تتحكم في مصير الناس .من السهل علي الانسان ان ينتخب ما يريده من برامج ولكن من الصعب تصور الآليات التي يمكن ان ينزل بها تلك البرامج.
    ارى في نظرتك نفس التوجس القديم ليساريي السودان من علاقات السوق؛ وذلك بعد تجربة 50عاما من الاقتصاد الذي تسيطر عليه الدولة والذي لم ينتج الا الخراب .
    كنت قد تناقشت مع الاخ محمد عثمان دريج عن الأمر واوضحت ان نظام الجبهة الاسلامية لا يبني نظاما راسماليا وانما نظاما لاقتصاد المافيا يلعب فيه التحكم في جهاز الدولة واستخدام امكانياتها القدح المعلي .. هنا يتفق اليمين واليسار في السودان في تعويلهم على دور الدولة والتي اصبحت كائنا طفيليا في مجتمعنا؛ بينما يطرح الليبراليون التركيز على الفرد وفتج الفرصة امام المجتمع وتقليص دور الدولة في السودان والتي اصبحت اداة اساسية لاستنزاف المجتمع وليس للعمل من أجله ..
    نحن نعكف الان على تحرير برنامجنا الاقتصادي وفقا للخطوط العامةالموضوعة في مشروع البرنامج السياسي العام للحزب؛ وسيكون من مهام مؤتمرنا العام القادم الذي سيعقد بصورة استثنائية في هذا العام اجازة هذا البرنامج الاقتصادي .
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-08-2007, 05:27 PM

Abdel Aati
<aAbdel Aati
تاريخ التسجيل: 06-13-2002
مجموع المشاركات: 32869

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: موقف الحزب الليبرالي من القوى السياسية الأخرى ! (Re: Abdel Aati)

    هنا ما جاء في مشروع البرنامج السياسي العام للحزب الليبرالي :

    السياسات الاقتصادية

    لتحقيق الوفرة والعيش الكريم:

    تحتل مسألة السياسات الاقتصادية الرشيدة لاطلاق الامكانيات الكامنة في الاقتصاد السوداني، ولتطوير مقدرات المواطن السوداني، موضعا مركزيا في برنامج الحزب الليبرالي السوداني، من اجل تحقيق الوفرة والعيش الكريم لكل مواطن.

    ولان الاقتصاد قد تحول الي علم، مرتبط بعلوم الادارة والتقنيات الحديثة، فان اطروحات الحزب الليبرالي السوداني تبتعد عن الوصفات الجامدة الجاهزة، وتعمل علي وضع برامج مرنة تطّور وتعدّل باستمرار، ارتباطا مع التغييرات في تركيبة الاقتصاد السوداني والمتغيرات في الاقتصاد العالمي.

    من الجهة الاخري فان سياساتنا تقوم علي المبادي الاساسية والمجربة بتوفير الحريات الاقتصادية، ضمن اقتصاد وعلاقات السوق الاجتماعي، وداخل اطار القانون ودولة المؤسسات، باعتبارها العوامل الرئيسية لاي نهضة اقتصادية مطلوبة.

    في الفقرات التالية نذكر باختصار الاهداف الاساسية والوسائل الرئيسية التي يطرحها الحزب الليبرالي السوداني لحل الازمة الاقتصادية السودانية واصلاح الاقتصاد السوداني:

    1. تبني منهج اقتصاد السوق وآليات السوق باعتبارها العوامل الناجعة لتنظيم الدورة الاقتصادية.

    2. وضع قوانين مرنة وواضحة تشجع المبادرة الحرة وتنظم سير العمليات الاقتصادية.

    3. تخفيض الضرائب المباشرة وغير المباشرة باستمرار، واصلاح الجهاز الضريبي والقوانين الضربيبة في اتجاه تبسيطهما وزيادة فعاليتهما.

    4. قيام الدولة بتاهيل البنيات الاساسية للقاعدة الانتاجية من طرق ومواصلات واتصالات ومواني وتوفير الطاقة الكهربية.

    5. استقطاب الدعم الاجنبي للمساعدة في اعادة البناء وتاهيل الانتاج الزراعي والصناعي وقطاعات الخدمات.

    6. فتح مجال الاستثمار والنشاط الاقتصادي واسعا امام اصحاب رؤوس الاموال المحليين والمغتربين والاجانب والشركات الاجنبية وتشجيعهم بوضع قوانين واجراءات بسيطة واضحة للاستثمار، وتقديم التخفيضات الضريبية لتشجيع الاستثمار في الاقاليم الاقل نموا.

    7. تشجيع البنوك والمؤسسات المصرفية علي تقديم القروض قصيرة ومتوسطة الاجل للمواطنين الراغبين في بدء انشطتهم الخاصة.

    8. تشجيع ادخال علاقات السوق في مناطق الانتاج المعيشي وتشجيع ادخال التقنيات الحديثة في الانتاج الزراعي والزراعي – الرعوي.

    9. ترشيد الميزانية العامة للدولة بتقليل المصروفات وتبسيط جهاز الادارة والحكم وتخفيض النفقات في المجال العسكري كنتيجة لازمة لايقاف الحر(وب) الاهلية.

    10. الاستغلال الامثل للموارد الطبيعية المتمثلة في البترول والمعادن عن طريق اعادة التفاوض مع الشركات المستخرجة والمصدرة وسد حاجة السوق المحلي من المحروقات.

    11. تشجيع السياحة كقطاع اقتصادي، وانخراط الدولة في توفير الامن والبنيات الاساسية، وتنشيط السياحة الداخلية، وبناء حملات علاقات عامة ودعاية في الخارج لتشجيع السواح و المستثمرين الاجانب لزيارة السودان.

    12. تشجيع التبادل الاقتصادي الاقليمي والتعاون الاقليمي والانفتاح علي الاقتصاد العالمي ومنجزاته وتقنياته.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-08-2007, 05:34 PM

Abdel Aati
<aAbdel Aati
تاريخ التسجيل: 06-13-2002
مجموع المشاركات: 32869

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: موقف الحزب الليبرالي من القوى السياسية الأخرى ! (Re: Abdel Aati)

    طبعا هذه خطوط ممعنة في العمومية وتحتاج الى تفصيلها في شكل آليات وبرامج تفصيلية الخ ؛ ونحن ملتزمون بانجاز هذا؛ بل اننا طرحنا بعض الحلول التفصيلية في اطار برامجنا التفصيلية لمناطق دارفور وجنوب كردفان مثلا .. كما نعكف ايضا على كتابة ورقة خاصة بتصورنا لعلاقة اقتصاد السوق بمبادئ العدالة الاجتماعية والمسؤولية الفردية .
    الا انه في اطار هذه الخطوط العريضة؛ يتضح لك اختلافنا عن اغلب الاحزاب السودانية التي تطرح نمط الدولة الريعية كشكل وحيد للعملية الاقتصادية؛ ووهو نمط اثبت فشله؛ ووصل الى حدوده القصوى في دولة الانقاذ التي جعلت الدولة اداة او جهازا للسلب والنهب ؛ يؤدي الالتصاق بها الى الثراء بينما تعمل على تهديم كل الطبقة الوسطى وكل النشاطات الانتاجية للمواطنين.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-08-2007, 00:04 AM

kamalabas
<akamalabas
تاريخ التسجيل: 02-07-2003
مجموع المشاركات: 10673

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: موقف الحزب الليبرالي من القوى السياسية الأخرى ! (Re: Abdel Aati)

    وكتب الاخ عادل
    Quote: مفهومنا للعمل النقابي اساسا يقوم على عدم التسييس ؛ لذلك نحن سنكون بعيدون عن بناء تحالفات سياسية بعينها في النقابات؛ بل سنعمل على ان تكون النقابات مؤسسات لخدمة العاملين وليس للصراع السياسي؛ وفي هذا الاطار سنتعاون مع العناصر النقابية الأكثر حرصا على عدم تسييس النقابات؛ وخصوصا وسط الاجيال الشابة والمستقلة

    ....أوكي دعنا نكون أكثر تحديدا......
    مثلا للطلاب قضايا مطلبية محددة تثار من خلال الاتحادات....
    وطبعا قيادة الاتحاد يتم أ لوصول اليها عادة عبر التنظيمات السياسية
    وهنا تتم عادة تحالفات من أجل آنجاز الجوانب المطلبية والخدمية
    ويضاف لذلك الوقوف ضد الشمولية ومع قضايا الحريات العامة والديموقراطية ....السؤال المحدد هل ستقبلون دخول طلابكم.مع الوان
    الطيف السياسي الذي تتحالف ضد الانقاذ في الجامعات مع تطوير التجربة
    ومعالجة النواقص طبعا?
    وبمناسبة مسألة التسيس هذه نسأل هل تعني عندكم أن يهتم الطالب
    بدراسته ويكتفي بالجانب المطلبي ...الكتاب ...المعمل .. الداخلية
    الرسوم...? هل.ستقول لهم ألتفتوا للتحصيل الدراسة وأتركوا
    المطالب .ذات الطابع السياسي?
    أقول هذا وفي ذهني أن الحياة الطلابية- من حيث السكن والاعاشة وتوفر
    المتطلبات الدراسية كانت نموذجية في أكتوبر 1964 ومع هذا ثار الطلاب
    لاجندة.سياسية بحتة ....
    وهل سترفض تحالف محامي حزبكم مع القوي أياها في أتحاد المحامين
    وهل.ستقول لهم ألتفتوا لقضايا المهنة وأتركوا السياسة ومواجهة السلطة
    من خلال الاتحاد أتركوا نقد الدستور والقانون والدفاع عن حقوق
    الانسان الاقليات العرقية والدينية وقضايا المراءة?
    ماذا لو رأي القطاع القانوني أن التحالف مع الامة والشيوعي الخ
    يخدم هذه القضايا ويخدم قواعد الاتحاد?
    .....أفهم.رفض طلاء النقابة بلون حزب ما أو أتخاذ النقابة كواجهة
    لحزب ما أو تمرير برنامج حزب من خلال النقابة....أفهم هذا ولكني لا أفهم
    رفض الانكفاء علي الجانب المهني والخدمي والانعزال قضايا الشارع
    ومطالب الجماهير والمبادئ العامة في الشأن السياسي
    كمال
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-08-2007, 06:07 PM

Abdel Aati
<aAbdel Aati
تاريخ التسجيل: 06-13-2002
مجموع المشاركات: 32869

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: موقف الحزب الليبرالي من القوى السياسية الأخرى ! (Re: kamalabas)

    العزيز كمال ..

    أبدأ معك اننا نعتقد ان النمط الحالي للحركة النقابية في السودان به كثير من المسالب .. فمن جهة هناك اصرار ساذج على ان تكون النقابة موحدة ؛ ومن جه اخرى اصرار اكبر على تسييسها عبر نظام الانتخابات السياسية فيها.. لا يمكن ان يتم الأمران معا .. فاما ان تكون هناك تعددية في العمل النقابي وتتكون النقابات على اسس سياسية - اى وجود نقابتين او ثلاثة في نفس القطاع بناء على التوجه السياسي؛ وان تكون هناك مركزيات نقابية مختلفة ايضا حسب التوجه السياسي ؛ او ان تكون النقابات موحدة ولكن مهتمة بالقضايا النقابية والمطلبية؛ وفي هذه الحالة لا يمكن ان تكون الانتخابات فيها وفقا للمفتاح السياسي والتكتلات السياسية.

    لقد كانت بداية الحركة النقابية في السودان متزنة ومتوازنة؛ فهيئة شؤون العمال شارك في تأسيسها كل اهل عطبرة تقريبا؛ وانخرط فيها كل العمال بما فيهم كبار العمال وشبابهم؛ المتشددين والمعتدلين؛ الاتحاديين والشيوعيين وانصار حزب الامة؛ وهكذا كان التمثيل في قيادة الهيئة في سنينها الاولى؛ عندما كان همها هو الهم النقابي عموما والهم الوطني ثانيا.

    أدت محاولة الشيوعيين من بعد للسيطرة على النقابات وتحويلها الى جناح شعبي لحزبهم النخبوي الى ان تصبح النقابات عرضة للصراعات السياسية وان تفقد طبيعتها الاساسية باعتبارها مؤسسات لتطوير العضوية والدفاع عن حقوقها وتمثيلها الخ .. ادى هذا لان تفقد النقابات زخمها وان تصبح تحت سيطرة الاحزاب او الدولة .. لم يؤد هذا الى ولادة قيادات نقابية حقيقية او حركة نقابية حقيقية تزدهر وتستطيع تكوين مؤسساتها وتطوير عضويتها وانتزاع حقوقها في كل الظروف؛ لان السلطات كانت تتعامل معها اما بانها تابعة لها وفي ذلك الوقت تكسب قيادتها وترشيهم وتضرب بالعمال عرض الحائط؛ او معادية لها وحينها تضطهد قادتها وتسجنهم؛ وتضرب بالعمال عرض الحائط ايضا.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-08-2007, 06:21 PM

Abdel Aati
<aAbdel Aati
تاريخ التسجيل: 06-13-2002
مجموع المشاركات: 32869

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: موقف الحزب الليبرالي من القوى السياسية الأخرى ! (Re: Abdel Aati)

    في تساؤلاتك تجاهنا؛انت تفترض ان الحزب الليبرالي سيسير على نفس نمط الاحزاب القائمة في تصارعها على الاجهزة النقابية .. وهذا غير صحيح .. نحن سنسعى لاستعادة دور النقابة كمؤسسة مطلبية خدمية اجتماعية لعضويتها؛ وتقليل الطابع السياسي لها ؛ لاننا نعتقد ان السياسة يجب ان تمارس من قبل الحزب السياسي وليس ان يتوصل اليها بالنقابة او اتحاد الطلبة.

    هذا ما قصدته بتخفيف تسييس النقابات والاتحادات الطلابية والمنظمات المدنية عموما .. هل هذا يعني اننا نطلب من الطلبة او العمال او المحامين الا يهتموا بالسياسة ؟؟ بالعكس .. نحن نهتم بايصال الوعى السياسي اليهم؛ وتفعيلهم سياسيا وتنظيمهم سياسيا؛ ولذلك نكون منظماتنا القطاعية ( الحزبية ) بينهم ؛ لكى تنشر الوعي السياسي بينهم وتدعو لبرنامج الحزب ؛ وليس لكيما تسيطر على النقابة او الاتحاد.

    ان مهمة منظمة مثل منظمة الطلبة الليبراليين - طل - ان تدعو لبرنامج الحزب الليبرالي وسط الطلاب؛ وتحشدهم سياسيا اذا استدعى الأمر في القضايا الوطنية .. ولا يغيب عليك ان طل ومنظماتنا القطاعية الاخرى هي اجزاء لا تتجزأ من حزبنا؛ اى انها بكلمة اخرى فروع لحزبنا؛ فنحن لا نمارس الاستهبال السياسي ولا ننشيء منظمات نزعم انها مفتوحة او تحالفية لكيما نسيطر عليها من الداخل بالفراكشن او غيره؛ وكذلك لا نعمل للسيطرة على الاتحادات لتمرير اجندتنا السياسية من خلالها؛ لاننا يجب ان نحقق اجندتنا السياسية من خلال عملنا السياسي ؛ بينما على الاتحادات والنقابات والمنظمات المدنية ان تحقق المطالب العامة لعضويتها بما فيهم الاغلبية الساحقة من غير المسيسين.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-08-2007, 06:39 PM

Abdel Aati
<aAbdel Aati
تاريخ التسجيل: 06-13-2002
مجموع المشاركات: 32869

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: موقف الحزب الليبرالي من القوى السياسية الأخرى ! (Re: Abdel Aati)

    لذلك فاننا في انتخابات تلك النقابات والاتحادات؛ سنكون حريصين على طرح منهجنا البديل هذا؛ وهو منهج يتناقض مع طرح معظم القوى التي تتكالب على النقابات والاتحادات لتستغلها حزبيا وسياسيا .. من هنا فان احتمال مشاركتنا في اللعبة على نفس الاسس القديمة غير وارد؛ ولذلك سنحرص على تعميم وجهة نظرنا هذه وسط القواعد النقابية في الاساس؛ فاذا ما اقتنعت بها نزلنا في قوائم تتبنى هذا الطرح؛ منفردين او متحالفين مع القوى الديمقراطية الاخرى التي تتبنى هذا الطرح.

    بالمقابل القضايا السياسية او ما تفضلت بتسميته "قضايا الشارع ومطالب الجماهير والمبادئ العامة في الشأن السياسي " نعتقد ان هذه قضايا سياسية في المقام الاول ؛ ويجب ان تقوم بها فروعنا السياسية ومنظماتنا القطاعية وسط تلك القطاعات وليس ان نتوسل لها بالنقابة .. هذا شيء بديهي بالنسبة لنا ؛ تماما كما ان التعبئة السياسية والتنظيم السياسي في الحي او الفريق او القرية يقوم بهما فرع الحزب او منظمته هناك .

    أما اذا اصررت على معرفة الرد على سؤالك الافتراضي الذي لن يحدث؛ فأقول لك : لا يا كمال ..لن نقبل دخول طلابنا او محامينا في تحالفات تتناقض مع الخط العام للحزب وسياسته للتحالفات .. فطلابنا ومحامينا هم مثلهم مثل كل قطاعات وفروع الحزب يخضعوا لنفس المؤسسة وقراراتها المجازة في مؤتمراتها الخ .. ولا يمكنهم تكسيرها والخروج عليها؛ الا اذا ارادوا الخروج عن الحزب .. بعدين يا كمال اذا كان هدفنا نحن هو هزيمة كل هذه القوى - مجتمعة - في الفضاء السياسي العام ؛ وطرح انفسنا بديلا عنها؛ فهل تظن ان طلابنا او محامينا لا يحملوا نفس الهدف في مجالاتهم؛ او أنهم أقل ثورية ومثابرة ووعيا باهمية ذلك من بقية اعضاء الحزب ؟؟
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-08-2007, 00:43 AM

kamalabas
<akamalabas
تاريخ التسجيل: 02-07-2003
مجموع المشاركات: 10673

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: موقف الحزب الليبرالي من القوى السياسية الأخرى ! (Re: Abdel Aati)

    شكري عادل
    Quote: اذا تم الأمر بقرار من البرلمان او من حكومة فسنتصدي لهما بالوسائل الدستورية؛ فان لم تؤت اكلها؛ يكون الخيار في اللجوء الى العصيان المدني لحملهم على التراجع او اسقاطهم اذا استدعى الحال؛ لان اصل دولة المواطنة واصل النظام الدستوري هو المساواة بين المواطنين؛ ولا يمكن ان يقوم الفرع في خلاف مع الأصل.

    ماذا لو فشلت خياراتكم في حملهم علي التراجع? وماذا ولم تتمكن
    من أسقاطهم عبر اليات الديموقراطية? هل هناك خيارات.أخري?
    أنا أتحدث عن أحتمال فشلكم في التصدي عبر اليات الديموقراطية
    تمعن الاتي
    فما أنتم فاعلون في حالة فشلكم في التصدي لذلك هل سترفضون هذه
    الشكلية مبدئيا وتعتبرونها أغتيال للديموقراطية أم ستقبلون بخيار
    الاغلبية ولو كانت مضللة بفعل تأثير خطاب أسلاموي يستقل اليات
    الديموقراطيةليغتال جوهرها?
    كتبت
    Quote: والله انا ضد تسمية هذه الهردبيسة بالقوانين الاسلامية والدستور الاسلامي؛ فما هي غير قوانين قمعية تمييزية للبشر منسوبة للاسلام

    وماذا عن النص الديني الاسلامي ذاته?

    كنت أفهم هذا الكلام لو كنا نتحدث عن نموذج بعينه......
    كلامك هذا.سيدفعه أسلامي قائلا ...أن كنت تتحدث عن رفض تطبيق شائه وعبث
    بشري تنزه الاسلام عنه فهذا حسن ..."نحن" نرفض التشويه المنسوب للاسلام
    ومادمت نزهت االاسلام عن هذا دعنا ...وهنا يقودك لنصوص أسلامية تشريعية
    وأحكام يقول أنهاربانية و ويسعي. لأنفاذ ها من خلال الدستور والقانون......
    ...أعتقد أن القضية تتطلب تصدئ يرفض الاحتكام للأحكام والقوانين المنبثقة
    من دين محدد فالدين ليس قاسما مشتركا لكل السودانين كما أن المسلمين
    أنفسهم يختلفون.في فهم النص ..ليس هناك ما يشكل قاسما مشتركا وحد
    أدني سوي دولة المواطنة وقوانين المواطنة......
    .....000ونعود لعضم الموضوع ..ونسأل ماهو وجدوي قيام أحزاب أسلامية
    أذا كان فهمكم يمنعها من تمرير رؤيتها عبراليات الديموقراطيةوترجمتها
    لنصوص.دستورية وقانونية?
    وأذا كنت لاتمنعها وترتضي خياراليات الديموقراطية حتي لو نسف جوهر الديموقراطية فقل لنا?
    كمال

    (عدل بواسطة kamalabas on 05-08-2007, 01:44 AM)
    (عدل بواسطة kamalabas on 05-08-2007, 01:52 AM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-08-2007, 05:45 PM

Mohamed Doudi
<aMohamed Doudi
تاريخ التسجيل: 01-27-2005
مجموع المشاركات: 2543

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: موقف الحزب الليبرالي من القوى السياسية الأخرى ! (Re: kamalabas)

    Quote: هذه القوى الطائفية هي جزء من ميراث التخلف والاستغلال المادي والروحي لمواطنينا في السودان .. وقد لعبت الطائفية دورا مخربا في الحياة الوطنية وفي الحياة الاجتماعية السودانية؛ وقد كانت كل قوى التغيير الحقيقية في السودان مناهضة للطائفية؛ ساعية لتجاوزها
    .. منذ ثورة 1924 ؛ والى قيام الحزب الليبرالي

    الاخ عادل
    قوى التغيير الحقيقيه الساعيه لتجاوز الطائفيه دى منو ؟؟؟؟اتمنى الا تكون قوى الغيير الاتى( انقلاب عبود , نميرى , حركه 71 وانقلاب الانقاذ)
    ياعادل عليك الله خاطب عقولنا وبلاش حكاوى واحلام لاتودى ولا تجيب
    صحيح هنالك ازمه فى السودان والاحزاب جزء من تلك الازمه والحل ايضا ولكن الازمه الكبرى والمزمنه هى ازمه الصفوه والتى نرى بان لها الحق الالهى او الابوى فى حكم البلد ضاربه براى الجماهير عرض الحائط. لقد قالت الجماهير كلمتها منذ 54 حتى اخر انتخابات فى 86 ونفس الجماهير هى من قاد حركه التغيير والاطاحه بالانظمه المستبده( لقد ناضلت جماهير الانصار وحزب الامه ضد عبود , ونميرى والبشير) وكان لنا القدح المعلى فى منازله الانظمه الشموليه

    دودى
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-08-2007, 06:48 PM

Abdel Aati
<aAbdel Aati
تاريخ التسجيل: 06-13-2002
مجموع المشاركات: 32869

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: موقف الحزب الليبرالي من القوى السياسية الأخرى ! (Re: kamalabas)

    Quote: ماذا لو فشلت خياراتكم في حملهم علي التراجع? وماذا ولم تتمكن من أسقاطهم عبر اليات الديموقراطية? هل هناك خيارات.أخري? أنا أتحدث عن أحتمال فشلكم في التصدي عبر اليات الديموقراطية

    اذا كنت تقصد من الخيارات الاخرى هى اللجوء ال القوة العسكرية؛ اى تنظيم انقلاب عسكري او دعم انقلاب عسكري .. فهذا لن نفعله .. فشلنا من الاستفادة من الآليات الديمقراطية لحماية الديمقراطية لا يعنى ان نقوم بالاطاحة بتلك الآليات وبناء آليات ديكتاتورية بدلا عنها باسم حماية الديمقراطية !
    من ناحية اخرى فان نظام يفرض دستورا او قوانينا تميز بين المواطنين او تنتهك حقوقهم الاساسية لا يمكن ان يعتبر عندنا نظاما ديمقراطيا؛ ولو وصل للسلكة ديمقراطيا؛ فهتلر نفسه وصل للسلطة بالانتخابات .. بل سنتعامل معه كنظام ديكتاتوري مدنيا كان ام عسكريا؛ وسنعمل بكل الوسائل السياسية والمدنية لاسقاطه .
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-08-2007, 07:03 PM

Abdel Aati
<aAbdel Aati
تاريخ التسجيل: 06-13-2002
مجموع المشاركات: 32869

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: موقف الحزب الليبرالي من القوى السياسية الأخرى ! (Re: Abdel Aati)

    Quote: وماذا عن النص الديني الاسلامي ذاته?
    كنت أفهم هذا الكلام لو كنا نتحدث عن نموذج بعينه...... كلامك هذا.سيدفعه أسلامي قائلا ...أن كنت تتحدث عن رفض تطبيق شائه وعبث
    بشري تنزه الاسلام عنه فهذا حسن ..."نحن" نرفض التشويه المنسوب للاسلام ومادمت نزهت االاسلام عن هذا دعنا ...وهنا يقودك لنصوص أسلامية تشريعية وأحكام يقول أنهاربانية و ويسعي. لأنفاذ ها من خلال الدستور والقانون......
    نحن علمانيون ولكننا في الاساس ليبراليون .. فمن جهة نرفض قيام القوانين على اسس دينية؛ لكننا في نفس الوقت نرفض القوانين المعادية لحريات والمنتهكة لحقوق المواطن لو اتت من مواقع علمانية .. لذلك تجد تركيزنا على رفض الطابع التسلطي للقوانين وانتهاكها لحقوق الناس وحرياتهم بغض النظر عن مصدرها؛ لذلك فان خطابنا سيشدد على هذا الطابع التسلطي باعتبار انه الاصل في رفضنا.

    Quote: ...أعتقد أن القضية تتطلب تصدئ يرفض الاحتكام للأحكام والقوانين المنبثقة من دين محدد فالدين ليس قاسما مشتركا لكل السودانين كما أن المسلمين أنفسهم يختلفون.في فهم النص ..ليس هناك ما يشكل قاسما مشتركا وحد أدني سوي دولة المواطنة وقوانين المواطنة......
    اتفاقنا كامل في هذه النقطة.

    Quote: 000ونعود لعضم الموضوع ..ونسأل ماهو وجدوي قيام أحزاب أسلامية أذا كان فهمكم يمنعها من تمرير رؤيتها عبراليات الديموقراطيةوترجمتها لنصوص.دستورية وقانونية?
    والله انا نفسي لا اعلم ماجدوى قيامها .. نحن لم ننشئها ولسنا مسؤولين عنها .. من جهة اخرى ان كانت اسلامية ام علمانية فلا يحق لها انتهاك الدستور او القيم الاساسية للنظام الديمقراطي .. فلتحل مشكلتها مع نفسها ومع ايدلوجيتها؛ او لتطور فهمها وتتحول الى احزاب محافظة مثل الاحزاب المسيحية الديمقراطية في الغرب؛ دون ان تهدد اسس النظام الديمقراطي؛ او لتفعل ما تشاء؛ شرط الا تنتهك دولة المواطنة وحقوق المواطنين ابدا ..
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-08-2007, 07:23 PM

Abdel Aati
<aAbdel Aati
تاريخ التسجيل: 06-13-2002
مجموع المشاركات: 32869

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: موقف الحزب الليبرالي من القوى السياسية الأخرى ! (Re: Abdel Aati)

    الاخ محمد داووي

    تحياتي العطرة

    Quote: قوى التغيير الحقيقيه الساعيه لتجاوز الطائفيه دى منو ؟؟؟؟اتمنى الا تكون قوى الغيير الاتى( انقلاب عبود , نميرى , حركه 71 وانقلاب الانقاذ)
    هم ثوار 1924 انفسهم؛ الحزب الجموري؛ الحركة اليسارية لما كانت جماهيرية وواثقة من نفسها؛ حركات الاقاليم المنتفضة على واقع التهميش؛ قيادات المثقفين التي لم تبع شرف الكلمة ولم تنكسر للقادة الطائفيين.

    Quote: صحيح هنالك ازمه فى السودان والاحزاب جزء من تلك الازمه والحل ايضا
    من الصعب ان يكون الشيئ جزء من الازمة وجزء من الحل.

    Quote: ولكن الازمه الكبرى والمزمنه هى ازمه الصفوه والتى نرى بان لها الحق الالهى او الابوى فى حكم البلد ضاربه براى الجماهير عرض الحائط.
    هل تقصد الصادق المهدي الذي كانت اول وظائفه رئاسة الوزارة ولا يزال يحلم بها بعد السبعين ؟؟ ام تقصد ظنه انه مؤهل للحكم لانه ولد يوم ولادة المسيح او لأن قمرية حطت يوم ولادته على كتف جده او لان عمه الصغير كان يهذي بحديث شفع عن مهاجر قادم من كبكابية؟؟

    Quote: لقد قالت الجماهير كلمتها منذ 54 حتى اخر انتخابات فى 86 ونفس الجماهير هى من قاد حركه التغيير والاطاحه بالانظمه المستبده( لقد ناضلت جماهير الانصار وحزب الامه ضد عبود , ونميرى والبشير) وكان لنا القدح المعلى فى منازله الانظمه الشموليه
    نعم كانت جماهير الانصار هي اللحم البشري الذي يستغله الصادق المهدي وقبله جده عبد الرحمن المهدي للوصول للسلطة والثروة .. وفي 1954 لم تفوزوا يا حبيبي وانما فاز الوطني الاتحادي ولم تزيحوه الا بمؤامرة السيدين . اما 1986 فقد خدع الصادق الناس ببرنامج لم يلتزم به ؛ وعلى العموم كل نضال للانصار ضد الانظمة الشمولية عندي مقدر؛ وان كان هذا النضال لا يصل الصادق والذي هو مجرد تاجر دين وتاجر سياسة وتاجر كلام عندي ..
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-08-2007, 07:13 PM

kamalabas
<akamalabas
تاريخ التسجيل: 02-07-2003
مجموع المشاركات: 10673

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: موقف الحزب الليبرالي من القوى السياسية الأخرى ! (Re: Abdel Aati)

    كتب الاخ عادل عبد العاطي
    Quote: ....وتقليل الطابع السياسي لها ؛ لاننا نعتقد ان السياسة يجب ان تمارس من قبل الحزب السياسي وليس ان يتوصل اليها بالنقابة او اتحاد الطلبة.

    هذا ما قصدته بتخفيف تسييس النقابات والاتحادات الطلابية والمنظمات المدنية عموما ..

    ....حسنا أذا سيكون طابع سياسي وموقف سياسي للنقابة!!!!
    ويضيف
    ولا يغيب عليك ان طل ومنظماتنا القطاعية الاخرى هي اجزاء لا تتجزأ من حزبنا؛ اى انها بكلمة اخرى فروع لحزبنا؛
    حسنا سيكون لكم فروع في الاتحادات والنقابات مثل غيركم والسؤال
    هو ستسعي تلك الفروع للوصول لقيادة النقابة وتحقيق القضايا المطلبية
    والخدمية وممارسة الحد الادني من السياسة أو مناصرة القضايا العامة?
    وهل ستمسح قيادة الحزب لفرعها النقابي هذا بالتنسيق والتحالف مع الامة
    والشيوعي مثلا?
    ثانيا دعنا نفترض وجود حكومة شمولية توفر حد معين من الخدمات
    ويناهضها حزبكم ..ودعنا نفترض أن فرعكم وصل لقياد ة أتحاد المحاميين وأتحاد
    طلابي...هل سيقوم حزبكم بمناهضة السلطة من خلال النقابة والمطالبة
    بأطلاق الحريات وأحترام حقوق الانسان والوقوف ضد الفساد ورفض ذج الدين
    في الدولة الخ وغيرها من القضايا التي يناضل حزبكم من أجلها خارج النقابة
    هل ستسمحون بتمرير هذه القضايا العامة من خلال النقابة أم ستقولون
    هذا القضايا محلها منابر الحزب الذي يعمل تحت الارض وعلي النقابة
    والاتحادالاهتمام بشئون عضويته ولاشأن له بغير ذلك وعلي الاتحاد الطلابي أن يهتم
    بالسكن والاعاشة والسكن وتحسين الجو الاكاديمي والا يتصادم مع الحكومة
    ويستفزها بقضايا الحريات وقضايا التسلط والشمولية...
    ... أعتقد أن نقطتي والتي أعدت الطرق عليها أصبحت واضحة الان

    كمال

    (عدل بواسطة kamalabas on 05-08-2007, 09:27 PM)
    (عدل بواسطة kamalabas on 05-08-2007, 09:36 PM)
    (عدل بواسطة kamalabas on 05-08-2007, 09:38 PM)
    (عدل بواسطة kamalabas on 05-08-2007, 09:40 PM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-08-2007, 07:34 PM

Abdel Aati
<aAbdel Aati
تاريخ التسجيل: 06-13-2002
مجموع المشاركات: 32869

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: موقف الحزب الليبرالي من القوى السياسية الأخرى ! (Re: kamalabas)

    الاخ كمال تحياتي :

    Quote: حسنا سيكون لكم فروع في الاتحادات والنقابات مثل غيركم
    المقصود ان لنا فروعا وسط الفئات والقطاعات ؛ اى وسط الطلال والمحاميين والعمال الخ .

    Quote: والسؤال هو ستسعي تلك الفروع للوصول لقيادة النقابة وتحقيق القضايا المطلبية والخدمية وممارسة الحد الادني من السياسة أو مناصرة القضايا العامة?
    نعم بشروط جديدة ووفق ممارسة جديدة كما اوضحت اعلاه.

    Quote: وهل ستمسح قيادة الحزب لفرعها النقابي هذا بالتنسيق والتحالف مع الامة والشيوعي مثلا?
    اوضحت الامر اعلاه وقلت لك ان منهجنا يختلف عن منهج هذين الحزبين لذا لا اتوقع ان تقوم فروعنا في القطاعات المختلفة بالتنسيق النقابي او الانتخابي معها؛ كما لا يمكن لفرع ما مخالفة الخط العام للحزب الذي تمت اجازته في مؤتمراته الشرعية.اى ببساطة لن يسمح الحزب بذلك .

    Quote: ثانيا دعنا نفترض وجود حكومة شمولية توفر حد معين من الخدمات يناهضنا حزبكم ودعنا نفترض أن فرعكم وصل لقياد ة أتحاد المحاميين وأتحاد طلابي...هل سيقوم حزبكم بمناهضة السلطة من خلال النقابة والمطالبة بأطلاق الحريات وأحترام حقوق الانسان والوقوف ضد الفساد ورفض ذج الدين في الدولة الخ وغيرها من القضايا التي يناضل حزبكم من أجلها خارج النقابة
    لا

    Quote: هل ستسمحون بتمرير هذه القضايا العامة من خلال النقابة
    لا

    Quote: أم ستقولون هذا القضايا محلها منابر الحزب الذي يعمل تحت الارض وعلي النقابة والاتحاد بشئون عضويته ولاشأن له بغير وعلي الاتحاد الطلابي أن يهتم بالسكن والاعاشة والسكن وتحسين الجو الاكاديمي الجيد والا يتصادم مع الحكومة ويستفزها بقضايا الحريات وقضايا التسلط والشمولية...
    نعم سيكون هذا منهجنا بصورة عامة وان اختلفت صياغة قولنا قليلا عن صياغتك.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-08-2007, 08:27 PM

Mohamed Doudi
<aMohamed Doudi
تاريخ التسجيل: 01-27-2005
مجموع المشاركات: 2543

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: موقف الحزب الليبرالي من القوى السياسية الأخرى ! (Re: Abdel Aati)

    الاخ عادل مره اخرى
    Quote: هم ثوار 1924 انفسهم؛ الحزب الجموري؛ الحركة اليسارية لما كانت جماهيرية وواثقة من نفسها؛ حركات الاقاليم المنتفضة على واقع التهميش؛ قيادات المثقفين التي لم تبع شرف الكلمة ولم تنكسر للقادة الطائفيين.


    ياعادل ثوار 24 على العين والراس ودورهم فى ذاك الوقت كان مقدر فهم ثاروا ضد الاستعمار الاجنبى وبعد قمع حركتهم وقتل قادتهم حملت القوى المناهضه للاستعمار الرايه تحت قياده الحركه الاستقلاليه حتى نال السودان استقلاله مبرا من التبعيه لاحد وطبعا كان راعى الحركه الاستقلاليه الامام عبدالرحمن ووقودها جماهير حزب الامه والانصار وبقيه الوطنين

    Quote: من الصعب ان يكون الشيئ جزء من الازمة وجزء من الحل
    .

    الاحزاب جزء من الازمه لانهم اتوا من السودان يعنى جزء من هذا الوطن بكل تخلفه وفى نفس الوقت ساهمت الاحزاب وبالتحديد الغير مستورده الافكار والرؤى فى نيل الاستقلال والحفاظ على النسيج الاجتماعى بعيدا عن الجهويه والعنصريه. لولا مغامرات العسكر لنضجت تجارب احزابنا اكثر واكثر فواقع السودان القبلى الجهوى ينعكس على واقع الحياه ككل والاحزاب والتجمعات الثقافيه ليست استثناء. اذا اتيحت الفرصه للديمقراطيه فان الاحزاب القوميه وبالتحديد الاتحادى والامه سوف يكونا امل هذه الامه لبرامجهم التى تخاطب وجدان المواطن البسيط من غير فلسفه مثقفاتيه

    Quote: هل تقصد الصادق المهدي الذي كانت اول وظائفه رئاسة الوزارة ولا يزال يحلم بها بعد السبعين ؟؟ ام تقصد ظنه انه مؤهل للحكم لانه ولد يوم ولادة المسيح او لأن قمرية حطت يوم ولادته على كتف جده او لان عمه الصغير كان يهذي بحديث شفع عن مهاجر قادم من كبكابية؟؟


    معلومه خاطئه يااستاذ. اول وظيفه عامه للصادق المهدى كانت بوزاره الماليه فى خمسينات القرن الماضى ( موظف) ولقد تقدم باستقالته بعد انقلاب عبود

    Quote: نعم كانت جماهير الانصار هي اللحم البشري الذي يستغله الصادق المهدي وقبله جده عبد الرحمن المهدي للوصول للسلطة والثروة .. وفي 1954 لم تفوزوا يا حبيبي وانما فاز الوطني الاتحادي ولم تزيحوه الا بمؤامرة السيدين . اما 1986 فقد خدع الصادق الناس ببرنامج لم يلتزم به ؛ وعلى العموم كل نضال للانصار ضد الانظمة الشمولية عندي مقدر؛ وان كان هذا النضال لا يصل الصادق والذي هو مجرد تاجر دين وتاجر سياسة وتاجر كلام عندي [/

    يااستاذ لقد اختارت جماهير الامه الصادق لقيادتها فى مؤتمرات عامه ومعروفه. هل تعتقد بان انتخاب فرد لرئاسه حزب اكثر من مره استغلال !!!!! لم استطيع ان افهم منهجك التحليلى هذا؟؟ يااخى انا شخصيا على سبيل المثال اختلف مع ادبيات كل الاحزاب وعلى هذا الاساس اخترت حزب الامه ولكنى لا املك الحق فى وصم عضويه الاحزاب الاخرى بالغباء لان نقد او السنهورى , الترابى او حتى نور تاور استغلت جماهير او عضويه تلك الاحزاب لاننى على سبيل المثال لدى موقف من نور تاور مثلا

    الفتره من 54 الى 86 هى فتره اجراء انتخابات نزيهه وحره فى السودان ولم اقل باننا فزنا بانتخابات 54 ولكن على الرغم من حصولنا على اغلبيه الاصوات فى انتخابات 54 الا اننا لم نفذ بها (الحر المباشر) ولكننا لم نسعى لفرض ارائنا بالقوه ومن على راس دبابه. من حقك ان تقييم الصادق مايروق لك وانت حر فى ذلك والصادق ليس بحوجه لدعمك والاشاده لانه كرم على النطاق العالمى من اقصى دول الشمال الى اقصى دول الجنوب ولكننا نعاهدك باننا فى الامه نحترم رايك هذا ونوصله لقياده الحزب والصادق المهدى ولن نحجر رايك هذا ولن تسجن وتعذب اذا كنا فى السلطه فى موقع سلطه عكس الاخرين الذين يضيقون بالراى والراى الاخر

    وللحوار بقيه

    دودى
                       <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-09-2007, 12:47 PM

Abdel Aati
<aAbdel Aati
تاريخ التسجيل: 06-13-2002
مجموع المشاركات: 32869

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: موقف الحزب الليبرالي من القوى السياسية الأخرى ! (Re: Mohamed Doudi)

    الاخ محمد دودي تحياتي

    Quote: ياعادل ثوار 24 على العين والراس ودورهم فى ذاك الوقت كان مقدر فهم ثاروا ضد الاستعمار الاجنبى وبعد قمع حركتهم وقتل قادتهم حملت القوى المناهضه للاستعمار الرايه تحت قياده الحركه الاستقلاليه حتى نال السودان استقلاله مبرا من التبعيه لاحد وطبعا كان راعى الحركه الاستقلاليه الامام عبدالرحمن ووقودها جماهير حزب الامه والانصار وبقيه الوطنين
    يالله ؟؟ من متين بالضبط بقا ثوار 24 على العين والرأس؟؟ الم يحاربهم عبد الرحمن المهدي وحسين شريف واخرجوا ضدهم البيانات وحرضوا ضدهم السلطات ؟؟ ثم يا اخي حزب الامة هو ربيب الادارة الاستعمارية فكيف يكون هو من حمل الراية بعدهم ؟؟

    Quote: الاحزاب جزء من الازمه لانهم اتوا من السودان يعنى جزء من هذا الوطن بكل تخلفه وفى نفس الوقت ساهمت الاحزاب وبالتحديد الغير مستورده الافكار والرؤى فى نيل الاستقلال والحفاظ على النسيج الاجتماعى بعيدا عن الجهويه والعنصريه. لولا مغامرات العسكر لنضجت تجارب احزابنا اكثر واكثر فواقع السودان القبلى الجهوى ينعكس على واقع الحياه ككل والاحزاب والتجمعات الثقافيه ليست استثناء. اذا اتيحت الفرصه للديمقراطيه فان الاحزاب القوميه وبالتحديد الاتحادى والامه سوف يكونا امل هذه الامه لبرامجهم التى تخاطب وجدان المواطن البسيط من غير فلسفه مثقفاتيه
    يا اخي من الذي افسد الديمقراطية وتسبب في ضياعها 3 مرات ؟؟ من سلم السلكة لعبود ؟؟ من الذي تصالح مع مايو في 1977 ؛ من الذي هادن الانقاذ ولا يزال ؟؟ يا راجل احزابكم غير ديمقراطيةوغير قومية بل هي احزاب طائفية اسرية تقودها اسرة واحدة وفاقد الشي لا يعطيه وحديثك في الدفاع عن حزب لن تصير قائده يوما لانه محجوز للاسرة السعيدة هو السفسطة عينها وفلسفة المثقفاتية حقا؛ فالمثقف الحقيقي لا يبيع قلمه لزعيم طائفي مثل الصادق المهدي ولا لحزب اسري مثل حزب الامة .

    Quote: معلومه خاطئه يااستاذ. اول وظيفه عامه للصادق المهدى كانت بوزاره الماليه فى خمسينات القرن الماضى ( موظف) ولقد تقدم باستقالته بعد انقلاب عبود
    اسف للمعلومة الخاطئة .. اها بعد عبود راح ما رجع وزارة المالية ليه ؟؟ ولا خلاص بقا جاهز يكون رئيس وزراء ؟؟

    Quote: يااستاذ لقد اختارت جماهير الامه الصادق لقيادتها فى مؤتمرات عامه ومعروفه. هل تعتقد بان انتخاب فرد لرئاسه حزب اكثر من مره استغلال !!!!! لم استطيع ان افهم منهجك التحليلى هذا؟؟ يااخى انا شخصيا على سبيل المثال اختلف مع ادبيات كل الاحزاب وعلى هذا الاساس اخترت حزب الامه ولكنى لا املك الحق فى وصم عضويه الاحزاب الاخرى بالغباء لان نقد او السنهورى , الترابى او حتى نور تاور استغلت جماهير او عضويه تلك الاحزاب لاننى على سبيل المثال لدى موقف من نور تاور مثلا
    يا راجل خاف الله . هل الصادق لو لم يكن يعتمد على الدجل الطائفي كان اختاره احد ؟؟ والي متى سيصير الصادق رئيسا لحزب الامة؛ وهل حواء حزب الامة لم تلد غيره ؟؟ يا اخي ليس هذا حزبا وانما اقطاعية سياسية اسرية وقبل الصادق كان ابوه الكريم رئيسا للحزب؛ وعندما يموت الصادق فسيكون احد ابناءه او بناته رئيسا للحزب فلا تحجينا بالديمقراطية فلا ديمقراطية مع الطائفية والدجل ..

    Quote: الفتره من 54 الى 86 هى فتره اجراء انتخابات نزيهه وحره فى السودان ولم اقل باننا فزنا بانتخابات 54 ولكن على الرغم من حصولنا على اغلبيه الاصوات فى انتخابات 54 الا اننا لم نفذ بها (الحر المباشر) ولكننا لم نسعى لفرض ارائنا بالقوه ومن على راس دبابه. من حقك ان تقييم الصادق مايروق لك وانت حر فى ذلك والصادق ليس بحوجه لدعمك والاشاده لانه كرم على النطاق العالمى من اقصى دول الشمال الى اقصى دول الجنوب ولكننا نعاهدك باننا فى الامه نحترم رايك هذا ونوصله لقياده الحزب والصادق المهدى ولن نحجر رايك هذا ولن تسجن وتعذب اذا كنا فى السلطه فى موقع سلطه عكس الاخرين الذين يضيقون بالراى والراى الاخر
    يا اخي الستم من جلب الانصار للموت ابان زيارة محمد نجيب للسودان في 1954 ؟؟ الستم من جلب الانصار لضرب الشيوعيين ابان حل الحزب الشيوعي في 1965 ؛ الم تضربوا مظاهرات ابناء دارفور السلمية في اخر حكومة لكم وهم يطالبون بحقوقهم؟؟ الم يهدد قائلكم بجلب المليشيات لتاديب الخرطوم بها ؟؟ الم تتحدثوا عن الدم للركب ؟؟ الم تقولوا : البلد بلدنا ونحنا اسيادا ؟ اما الصادق فهو عندي سياسي فاشل افسد الحياة السياسية ولا يهمني تكريم المداجين له .. وانا كذلك احترم رأيكم ولن تسجنوا وتعذبوا عندما نكون في السلطة ولسنا ممن يضيق بالراى ولا بالرأى الآخر.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-08-2007, 10:01 PM

kamalabas
<akamalabas
تاريخ التسجيل: 02-07-2003
مجموع المشاركات: 10673

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: موقف الحزب الليبرالي من القوى السياسية الأخرى ! (Re: Abdel Aati)

    أذا.فالحزب يرفض أن تقوم قيادة أتحاد المحامين
    بفضح أنتهاك حقوق الانسان وتقويض الدستور وصياغة قوانين مقيدة للحريات وممارسة التعذيب والاعتقال التحفظي
    ...الحزب الليبرالي يرفض أن تقوم قمة قيادة أتحاد المحامين بفضح تغول السلطة التنفيذية علي الجهاز التشريعي والتغول علي أستقلال القضاء.....وعلي النقابة
    والاتحادالاهتمام بشئون عضويته ولاشأن له بغير ذلك..والا يستفز الحكومة
    بقضايا الحريات وقضايا التسلط والشمولية...
    .......

    .....ويطالب قيادة الاتحاد الطلابي
    وعلي الاتحاد الطلابي أن يهتم
    بالسكن والاعاشة والسكن وتحسين الجو الاكاديمي والا يتصادم مع الحكومة
    ويستفزها بقضايا الحريات وقضايا التسلط والشمولية...

    ماذا لو كان النظام الشمولي كنظام عبود مثلا-مهتم أصلا بالسكن والاعاشة والسكن وتحسين الجو الاكاديمي - هل يكتب علي قيادة الاتحاد الطلابي أن
    تسبح بحمدالنظام الذي راعي هذه المكتسبات وتصمت علي الموت والدمار
    وأنتهاك الحريات بدعوي أن مواجهة هذا بالحد الادني من الاهتمام با لقضايا
    سيقود الاتحاد لأن يتصادم مع الحكومة
    ويستفزها بقضايا الحريات وقضايا التسلط والشمولية...
    ......ما أسعد نظام مثل نظام عبود وأنظمة الخليج العربي بوصول الحزب
    الليبرالي لقيادة الاتحاد والنقابات!!!!!
    أعتقد أن علي الحزب الليبرالي أن يعيدالنظر في هذه النقطة فرفض
    تجيير وتلوين النقابة لايعني أن لايكون لقيادة أتحاد المحامين موقف.سياسي
    يتماشي مع شرف المهنة موقف.يرفض أنتهاك حقوق الانسان وتقويض الدستور وصياغة قوانين مقيدة للحريات وممارسة التعذيب والاعتقال التحفظي
    كمال
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-09-2007, 11:28 AM

Abdel Aati
<aAbdel Aati
تاريخ التسجيل: 06-13-2002
مجموع المشاركات: 32869

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: موقف الحزب الليبرالي من القوى السياسية الأخرى ! (Re: kamalabas)

    Quote: ماذا لو كان النظام الشمولي كنظام عبود مثلا-مهتم أصلا بالسكن والاعاشة والسكن وتحسين الجو الاكاديمي - هل يكتب علي قيادة الاتحاد الطلابي أن
    تسبح بحمدالنظام الذي راعي هذه المكتسبات وتصمت علي الموت والدمار
    وأنتهاك الحريات بدعوي أن مواجهة هذا بالحد الادني من الاهتمام با لقضايا
    سيقود الاتحاد لأن يتصادم مع الحكومة
    ويستفزها بقضايا الحريات وقضايا التسلط والشمولية...
    ......ما أسعد نظام مثل نظام عبود وأنظمة الخليج العربي بوصول الحزب
    الليبرالي لقيادة الاتحاد والنقابات!!!!!


    الاخ كمال عباس
    اعتقد انك قد ابتذلت فكرتنا هنا ..

    يا كمال الاتحادات والنقابات لها اهداف معينة تقوم من اجلها .. واهدافها اساسا هي خدمة اعضائها بغض النظر عن اتجاهاتهم السياسية وتطوير مقدراتهم وتطوير المهنة او القطاع الخ ..
    بينما مهمة الحزب السياسي هو لعب الدور السياسي سواء كان معارضة او تأييدا - حشدا او تعبئة او تنظيما ..

    آفة الحركة النقابية السودانية هي التكالب السياسي عليها؛ وهي تجييرها لصالح خدمة الاهداف السياسية لهذا التنظيم او ذاك؛ ونسيان الطابع المطلبي لها والمدني لها .. وهذا ما نعمل لتغييره .

    حديثك عن ان تسبح قيادة الاتحاد الطلابي مثلا بحمد النظام الذي يهتم بقضايا السكن والاعاشة هو قمة ابتذال الفكرة .. الم تفهم يا كمال ان استقلالية الحركة النقابية تعني الا تخضع للحكومات ولا تسبح بحمدها؛ مثلما لا تخضع للأحزاب ولا تسبح بحمدها ؟؟ عندك اما ان يكون الاتحاد النقابي صارخا في توجهه المعارض تاركا لعمله النقابي ؛ او ان يسبح بحمد النظام .. هذا يوضح تماما انك لم تفهم فكرتنا وان طريقة عمل الاحزاب القديمة لا تزال تؤثر فيك .
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-09-2007, 11:37 AM

Abdel Aati
<aAbdel Aati
تاريخ التسجيل: 06-13-2002
مجموع المشاركات: 32869

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: موقف الحزب الليبرالي من القوى السياسية الأخرى ! (Re: Abdel Aati)

    اما حديثك عن قيادة اتحاد المحامين وعدم حديثها عن انتهاك الحريات الخ ..ففيه ايضا ابتذال لموقفنا .

    اتحاد المحامين باعتبار انه يضم قطاعا قانونيا؛ وباعتبار انه يعمل لتطوير الاداء في هذا القطاع؛ بالضرورة ان يتناول قضايا القوانين ودستوريتها ومدي استجابتها للمعاهدات الدولية ولحقوق الانسان الخ؛ ولكنه اذ يفعل هذا يجب ان يفعله بطريقة مهنية يا كمال؛ لا سياسية ..

    اذا سمحنا بتسييس اتحاد المحامين؛ فسنصل الى حالة انه اذا جائت حكومة موافقة للهوى السياسي للمجموعة التي تقوده؛ لأيدها؛ ولو جائت مجموعة معارضة للحكم؛ لعارضها؛ بينما يجب على اتحاد المحامين - فوق عمله النقابي المطلبي - الاهتما م المهني بنوعية القوانين وبالنظام القانوني وبالانتهاكات التي تتم .. هذا ما سوف يعطيه المصداقية والاحترافية .

    فقط عندما تكون الاحزاب السياسية ضعيفة وعاجزة عن الافصاح وانتهازية؛ تستغل منابر العمل النقابي لتمرير خطها السياسي تأييدا او معارضة .. نحن لن نفعل هذا .. بل سنطرح خطنا السياسي عن طريق ادواتنا السياسية؛ وسنعمل على ان تعود الحركة النقابية لمهامها الاصلية التي قامت من اجلها: الدفاع عن حقوق العاملين وتطوير مقدراتهم وتطوير المهنة وقوانينها وتقنياتها الخ .
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-09-2007, 11:45 AM

Abdel Aati
<aAbdel Aati
تاريخ التسجيل: 06-13-2002
مجموع المشاركات: 32869

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: موقف الحزب الليبرالي من القوى السياسية الأخرى ! (Re: Abdel Aati)

    أنت يا كمال تعرف الضرر الكبير الذي سببه تكالب السياسيين على الحركة النقابية وعلى الحركة التعاونية وعلى الحركة النسوية وعلى الحركات التنموية وعلى حركات المجتمع المدني عموما .. تعلم كيف استغلوها وكيف افسدوها وكيف حرفوها عن اهدافها .. تعرف ان القيادات السياسية لاتحاد المحامين ومنظمات حقوق الانسان التي يسطر عليها السياسيون لم يفتح الله عليها - او الحزب - بكلمة لما تمت الانتهاكات لحقوق الانسان من قبل الحركات المعارضة او الانظمة التي كانت تدعم المعارضة مثل النظام الارتري او الاثيوبي الخ ؛ فعلام تدافع عن منهح اثبت خطله ؟؟

    هذا الحال المايل مرفوض من قبنا .. فوق ان قاعدة النقابات بها الكثير من الاعضاء ممن لا اهتمامات سياسية لهم؛ ولكنهم انضموا للنقابة لتحقيق مطالبهم الفئوية؛ ويدفعون الاشتراكات لهذا الغرض .. فكيف تأتى قياداتهم وتجير النقابة لصالح هذا الخط السياسي او ذاك؛ بدلا من ان يمارس السياسيون السياسة عبر احزابهم ؟؟ ما اعتراضك على ان تقوم الاحزاب بالعمل السياسي؛ بينما تركز النقابات على العمل النقابي والمطلبي ؛ وهو لب جوهر دعوتنا بعيدا عن محاولات الابتذال التي تمارسها معها .
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-08-2007, 10:34 PM

kamalabas
<akamalabas
تاريخ التسجيل: 02-07-2003
مجموع المشاركات: 10673

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: موقف الحزب الليبرالي من القوى السياسية الأخرى ! (Re: Abdel Aati)

    كتب الاخ عادل
    ..
    Quote: من ناحية اخرى فان نظام يفرض دستورا او قوانينا تميز بين المواطنين او تنتهك حقوقهم الاساسية لا يمكن ان يعتبر عندنا نظاما ديمقراطيا؛ ولو وصل للسلكة ديمقراطيا؛ فهتلر نفسه وصل للسلطة بالانتخابات .. بل سنتعامل معه كنظام ديكتاتوري مدنيا كان ام عسكريا؛ وسنعمل بكل الوسائل السياسية والمدنية لاسقاطه .


    يفهم من كلامك أنك ستقبل بخيار اليات الديموقراطية علي الرغم ذلك الخيار ينسف جوهر الديموقراطية ويتغول علي الحريات العامة وحقوق الانسان
    ويهمش المراءة والاقليات الدينية......
    وماذا لو تم التغول علي الديموقراطية نفسها عبر وسائل ديموقراطية
    .......أغتيال الديموقراطية بسكين ديموقراطية ......
    ماذا لو حظرت فيما بعد بدعوي أنك تدعو لقوانين علمانية غربية
    وترفض الاحكام الربانية هل ستقبل قرار حظرك لأنه أجيز بالاغلبية?
    وكيف ستعمل عبرالوسائل المدنية والسياسية وأنت مكبل?
    والمحك في كل هذا هل ستسمحون بأن تنسف الديموقراطية العلمانية
    وأقصد تحديدا اليات الديموقراطية? وهل ستسمحون بأن تغتال الديموقراطية نفسها وتحمل جرثومة فنائها بداخلها?
    كنت.قد سألت
    Quote: ونسأل ماهو وجدوي قيام أحزاب أسلامية أذا كان فهمكم يمنعها من تمرير رؤيتها عبراليات الديموقراطيةوترجمتها لنصوص.دستورية وقانونية?

    فكان ردك
    Quote: والله انا نفسي لا اعلم ماجدوى قيامها .. نحن لم ننشئها ولسنا مسؤولين عنها .. من جهة اخرى ان كانت اسلامية ام علمانية فلا يحق لها انتهاك الدستور او القيم الاساسية للنظام الديمقراطي .. فلتحل مشكلتها مع نفسها ومع ايدلوجيتها؛ او لتطور فهمها وتتحول الى احزاب محافظة مثل الاحزاب المسيحية الديمقراطية في الغرب؛ دون ان تهدد اسس النظام الديمقراطي؛ او لتفعل ما تشاء؛ شرط الا تنتهك دولة المواطنة وحقوق المواطنين ابدا ..

    كنت أقصد بأن هذه الاحزاب تري أن سر وجودها وهدفه هو أسلمة الدستور والقانون ومظاهر الحياة العامة.سياسة وأقتصاد وثقافة ومجتمع وأنها تسعي
    لتمريرذلك عبر اليات الديموقراطية وحكم الاغلبية وكما تري هي تسعي
    لاغتيالك بسلاح مشروع ...وتمرير أجندتها عبر نفس الشكلية التي تراهن عليها
    أنت اليات الديموقراطية.....هل يمكن التعائش ديموقرا طيا مع هذا الايدولجيا.... ?
    هل ستسمح لها بأن تتمسكن حتي تتمكن? هناك من يرفض من حيث المبداء قيام أحزاب علي أساس ديني ومن يرفض قيام أحزاب تسعي لنسف
    الديموقراطية بتمرير قوانين تغتال قيم ومبادئي الديموقراطية
    بواسطة الديموقراطية نفسها ماهو رأئك في هذا?
    وبالمناسبة هل تسمحون بقيام حزب عنصري ? أو حزب للاقليات الجنسية(جنس هنا=sex ) أو حتي تنظيم والمطالبة بما يروا أنه حقوق بالنسبة لهم?
    نرجو نقراء تسبيبا للاجابة
    وشكرا لك
    كمال
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-09-2007, 11:52 AM

Abdel Aati
<aAbdel Aati
تاريخ التسجيل: 06-13-2002
مجموع المشاركات: 32869

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: موقف الحزب الليبرالي من القوى السياسية الأخرى ! (Re: kamalabas)

    Quote: يفهم من كلامك أنك ستقبل بخيار اليات الديموقراطية علي الرغم ذلك الخيار ينسف جوهر الديموقراطية ويتغول علي الحريات العامة وحقوق الانسان ويهمش المراءة والاقليات الدينية......

    لا اعرف من اين اتيت بهذا الرأى؛ ومتى كانت اليات الديمقراطية تنسف جوهر الديموقراطية ويتغول علي الحريات العامة وحقوق الانسان ويهمش المراءة والاقليات الدينية؟؟ انا لا اعتقد ان اليات الديمقراطبة تنسف جوهرها؛ اما عن تساؤلاتك فقد اجبت عليها بطريقة واضحة وهي مخالفة تماما لما فهمته انت .. نحن متمسكون بجوهر الديمقراطية وليس شكلياتها؛ واذا استغلت شكليات الديمقراطية لنسف جوهرها فهذه ديكتاوتورية وسنقاومها .
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-09-2007, 11:58 AM

Abdel Aati
<aAbdel Aati
تاريخ التسجيل: 06-13-2002
مجموع المشاركات: 32869

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: موقف الحزب الليبرالي من القوى السياسية الأخرى ! (Re: Abdel Aati)

    Quote: وماذا لو تم التغول علي الديموقراطية نفسها عبر وسائل ديموقراطية
    .......أغتيال الديموقراطية بسكين ديموقراطية ......
    ماذا لو حظرت فيما بعد بدعوي أنك تدعو لقوانين علمانية غربية
    وترفض الاحكام الربانية هل ستقبل قرار حظرك لأنه أجيز بالاغلبية?
    وكيف ستعمل عبرالوسائل المدنية والسياسية وأنت مكبل?
    والمحك في كل هذا هل ستسمحون بأن تنسف الديموقراطية العلمانية
    وأقصد تحديدا اليات الديموقراطية? وهل ستسمحون بأن تغتال الديموقراطية نفسها وتحمل جرثومة فنائها بداخلها?


    احيلك الى كل اجاباتي السابقة .. وخصوصا قولي : من ناحية اخرى فان نظام يفرض دستورا او قوانينا تميز بين المواطنين او تنتهك حقوقهم الاساسية لا يمكن ان يعتبر عندنا نظاما ديمقراطيا؛ ولو وصل للسلطة ديمقراطيا؛ فهتلر نفسه وصل للسلطة بالانتخابات .. بل سنتعامل معه كنظام ديكتاتوري مدنيا كان ام عسكريا؛ وسنعمل بكل الوسائل السياسية والمدنية لاسقاطه .

    أما الوسائل المدنية والسياسية فهي طريقنا للتعامل مع كل الانظمة الديكتاتورية مدنية كانت ام عسكرية؛ لاننا نرفض طريق العمل المسلح ولا نؤمن بجدواه ..
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-09-2007, 12:05 PM

Abdel Aati
<aAbdel Aati
تاريخ التسجيل: 06-13-2002
مجموع المشاركات: 32869

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: موقف الحزب الليبرالي من القوى السياسية الأخرى ! (Re: Abdel Aati)

    Quote: كنت أقصد بأن هذه الاحزاب تري أن سر وجودها وهدفه هو أسلمة الدستور والقانون ومظاهر الحياة العامة.سياسة وأقتصاد وثقافة ومجتمع وأنها تسعي لتمرير ذلك عبر اليات الديموقراطية وحكم الاغلبية وكما تري هي تسعي لاغتيالك بسلاح مشروع ...وتمرير أجندتها عبر نفس الشكلية التي تراهن عليهاأنت اليات الديموقراطية.....هل يمكن التعائش ديموقرا طيا مع هذا الايدولجيا.... ? هل ستسمح لها بأن تتمسكن حتي تتمكن?

    والله نحن لسنا اوصياء على الاحزاب الاخرى؛ وكل ما يمكننا فعله هو مصارعتها فكريا وسياسيا لاقناع الناس بخطل ايدلوجيتها واطروحاتها .. كما لن نقبل ان تستخدم شكليات الديمقراطية لاغتيال جوهرها وانتهاك حقوق الناس؛ ولن نبادر بالدعوة لحل حزب لمجرد انه يطرح انه يريد دولة اسلامية مثلا ؛ لكنه اذا ما بدأ ينفذ سياسات تفرق بين المواطنين فسيجد منا معارضة شرسة . اى اننا لا نحاكم الناس بالنوايا وانما بالمواقف العملية؛ ويظل ما يطرحه فكريا وسياسيا هدفا للنقد السياسي وليس للعزل السياسي.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-09-2007, 12:11 PM

Abdel Aati
<aAbdel Aati
تاريخ التسجيل: 06-13-2002
مجموع المشاركات: 32869

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: موقف الحزب الليبرالي من القوى السياسية الأخرى ! (Re: kamalabas)

    Quote: ناك من يرفض من حيث المبداء قيام أحزاب علي أساس ديني ومن يرفض قيام أحزاب تسعي لنسف الديموقراطية بتمرير قوانين تغتال قيم ومبادئي الديموقراطية
    بواسطة الديموقراطية نفسها ماهو رأئك في هذا?

    نحن لنا تصوراتنا لاصلاح النظام الحزبي السوداني ؛ وضرورة ان يلتزم كل حزب يرغب في العمل الشرعي بقبول مبادي الديمقراطية البرلمانية والدستورية ومبدأ تداول السلطة ورفض العنف في العمل السياسي وان يدار بشفافية ومؤسسية وباحترام للقانون الخ ؛ فاذا التزم الحزب المعين بالنظام الديمقراطي الدستوري ولم يدع لتقويضه ولم يشكك فيه؛ فليس هناك ما يجعلنا نرفض قيامه لان ايدلوجيته دينية او شيوعية؛ فقضية ايدلوجيته قادرين على هزيمتها عن طريق الصراع الفكري والسياسي .
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-09-2007, 12:25 PM

Abdel Aati
<aAbdel Aati
تاريخ التسجيل: 06-13-2002
مجموع المشاركات: 32869

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: موقف الحزب الليبرالي من القوى السياسية الأخرى ! (Re: Abdel Aati)

    Quote: وبالمناسبة هل تسمحون بقيام حزب عنصري ? أو حزب للاقليات الجنسية(جنس هنا=sex ) أو حتي تنظيم والمطالبة بما يروا أنه حقوق بالنسبة لهم?
    لم افهم ماذا تعني بحزب عنصري ؟؟ هل تعني حزبا يقول في برنامجه او اطروحاته ان هناك عنصر افضل من عنصر آخر ؟؟ هذا بالتأكيد لا يجب السماح له بالقيام .. لكن اذا اراد الحزب الاهتمام بتطوير مصالح منطقة ما او ثقافة ما ؛ دون ان يكون في نهجه تعالى على المناطق او الثقافات الاخرى؛ فلا ريب انه ليس حزبا عنصريا .. وانت تعلم ان تهمة العنصرية في السودان كانت تطلق جزافا من احزاب وحكومات المركز على كل تحركات الاقاليم وتنظيماتها الخارجة عن الطوق .اما بالنسبة للاقليات الجنسية فلم افهم بالضبط ماذا تعني بالاقليات الجنسية .. هل تعني المثليين جنسيا ؟؟ لا اعتقد ان للمثليين قضية في السودان؛ ومن اراد منهم ممارسة المثلية في بيته فمن يمنعه؛ لكنها ليست قضية عامة ولا وطنية ولا حقوق لهم؛ بل اعلم انهم اكثر من يضطهدوا حقوق الاطفال باستغلالهم جنسيا- وعلى الرغم من اننا من ناحية مبدئية لا نميل الى تقييد احزاب الفلكلور السياسي هذه؛ الا انه في هذه الحالة يجب التأكد تماما من الا تكون هذه محاولة لتقنين استغلال الاطفال او افساد الاسرة.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-09-2007, 01:22 PM

kamalabas
<akamalabas
تاريخ التسجيل: 02-07-2003
مجموع المشاركات: 10673

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: موقف الحزب الليبرالي من القوى السياسية الأخرى ! (Re: Abdel Aati)

    كتب الاخ عادل
    Quote: لا اعرف من اين اتيت بهذا الرأى؛ ومتى كانت اليات الديمقراطية تنسف جوهر الديموقراطية ويتغول علي الحريات العامة وحقوق الانسان ويهمش المراءة والاقليات الدينية؟؟ انا لا اعتقد ان اليات الديمقراطبة تنسف جوهرها؛ اما عن تساؤلاتك فقد اجبت عليها بطريقة واضحة وهي مخالفة تماما لما فهمته انت .. نحن متمسكون بجوهر الديمقراطية وليس شكلياتها؛ واذا استغلت شكليات الديمقراطية لنسف جوهرها فهذه ديكتاوتورية وسنقاومها
    الاليات المقصودة هي التصويت والانتخاب ويأتي عبرها الاحتكام لرأئ
    الاغلبية.....ماذا لو تم عبر هذه الاليات ذاتها التغول علي جوهر الديموقراطية أوأن يتم ويتغول علي الحريات العامة وحقوق الانسان ويهمش المراءة والاقليات الدينية؟؟
    وأعني هنا تمرير مشروع أسلاموي من هنا كان السؤال
    Quote: يفهم من كلامك أنك ستقبل بخيار اليات الديموقراطية علي الرغم ذلك الخيار ينسف جوهر الديموقراطية ويتغول علي الحريات العامة وحقوق الانسان ويهمش المراءة والاقليات الدينية......
    كمال
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-09-2007, 02:25 PM

Abdel Aati
<aAbdel Aati
تاريخ التسجيل: 06-13-2002
مجموع المشاركات: 32869

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: موقف الحزب الليبرالي من القوى السياسية الأخرى ! (Re: kamalabas)

    كمال تحياتي

    Quote: يفهم من كلامك أنك ستقبل بخيار اليات الديموقراطية علي الرغم ذلك الخيار ينسف جوهر الديموقراطية ويتغول علي الحريات العامة وحقوق الانسان ويهمش المراءة والاقليات الدينية......
    يبدو ان هناك سوء فهم شديد .. هل تعتقد انت ان الاليات الديمقراطية تؤدي بالضرورة الى نسف جوهر الديموقراطية ويتغول علي الحريات العامة وحقوق الانسان ويهمش المراءة والاقليات الدينية؟؟ نحن لا نعتقد ذلك .
    اذا تم ذلك فنحن فنحن نقف مع جوهر الديمقراطية ولا نعتقد ان النظام الذي يعتدي على جوهر الديمقراطية هو نظام ديمقراطي ؛ وسنقاومه حتى يتم اسقاطه واستعادة الديمقراطية .
    ارجو ان يكون كلامي واضحا لاني لا افهم ما الغرض من كل هذا المط والتكرار والتطويل .
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-09-2007, 01:40 PM

kamalabas
<akamalabas
تاريخ التسجيل: 02-07-2003
مجموع المشاركات: 10673

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: موقف الحزب الليبرالي من القوى السياسية الأخرى ! (Re: Abdel Aati)

    كتب عادل عبد العاطي
    Quote: بالنسبة للاقليات الجنسية فلم افهم بالضبط ماذا تعني بالاقليات الجنسية .. هل تعني المثليين جنسيا ؟؟ لا اعتقد ان للمثليين قضية في السودان؛ ومن اراد منهم ممارسة المثلية في بيته فمن يمنعه؛ لكنها ليست قضية عامة ولا وطنية ولا حقوق لهم؛ بل اعلم انهم اكثر من يضطهدوا حقوق الاطفال باستغلالهم جنسيا- وعلى الرغم من اننا من ناحية مبدئية لا نميل الى تقييد احزاب الفلكلور السياسي هذه؛ الا انه في هذه الحالة يجب التأكد تماما من الا تكون هذه محاولة لتقنين استغلال الاطفال او افساد الاسرة
    .
    الحزب السياسي لاينظر خلفه آو تحت أقدامه فقط....وأنما ينظر وينظر
    للمستقبل......ماذا ولو قامت مائيات من الاقليات الجنسية في مستقبل
    ديموقراطي بالمطالبة بحق التنظيم والتحزب علي الا يقوموا بالاعتداء علي
    غيرهم أو المساس بالقصر ....هل ستسمحوا لهم بهذا.....?
    أذا لم.يكن للمثليين قضية مثارة اليوم فقد تثار غدا!!!!!
    قد.يطالبوا بحق تقنين المعاشرة أوأصدار الصحف أو حق قيام مسيرة
    أو تظاهرة منظمة فما أنتم فاعلون?
    كتبت
    Quote: لم افهم ماذا تعني بحزب عنصري ؟؟ هل تعني حزبا يقول في برنامجه او اطروحاته ان هناك عنصر افضل من عنصر آخر ؟؟ هذا بالتأكيد لا يجب السماح له بالقيام .. لكن اذا اراد الحزب الاهتمام بتطوير مصالح منطقة ما او ثقافة ما ؛ دون ان يكون في نهجه تعالى على المناطق او الثقافات الاخرى؛ فلا ريب انه ليس حزبا عنصريا .. وانت تعلم ان تهمة العنصرية في السودان كانت تطلق جزافا من احزاب وحكومات المركز على كل تحركات الاقاليم وتنظيماتها الخارجة عن الطوق

    أوكي....أنا لا أتحدث عن أحزاب جهوية يا عادل.......
    أقصد بالعنصرية هنا تحديدا ..التعصب السلبي للعنصر والعنصر هنا=العرق
    هل تسمحوا بأن يقوم الشائقية بتمجيد ماضيهم وتاريخهم وأسهاماتهم
    وقدراتهم من خلال حزب..يمجد ويميز .......?
    ...هل تسمحون بقيام أحزاب قبلية?
    ...أو عرقية حزب أولاد العرب?
    كمال
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-09-2007, 02:30 PM

Abdel Aati
<aAbdel Aati
تاريخ التسجيل: 06-13-2002
مجموع المشاركات: 32869

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: موقف الحزب الليبرالي من القوى السياسية الأخرى ! (Re: kamalabas)

    بالنسبة لقضية المثليين واذا تجاوزنا ان المثلية في السودان اليوم مرتبطة اساسا باستغلال القصر؛ واذا ما ما كانت امكانية قيام مثل ذلك الحزب للمثليين مرتبطة بالمستقبل البعيد؛ فلنحسم قرارنا حولها في ذلك المستقبل.

    اما الاعتزاز بالذات وتمجيد الثقافة المعينة فليس عنصرية؛ العنصرية ان تقول ان ثقافتك او عرقك افضل من الاخرين؛ لذلك يجب التحري تماما قبل وصف تنظيم ما بانه عنصري .. اما الحزب العنصري الذي يدعو لتمييز الناس بسبب عرقهم وثقافتهم وينهج الى التعالي واضطهاد الاخرين سواء كان باسم العرب او النوبة او البجة او الدينكا فيجب الا يسمح له.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-09-2007, 01:58 PM

kamalabas
<akamalabas
تاريخ التسجيل: 02-07-2003
مجموع المشاركات: 10673

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: موقف الحزب الليبرالي من القوى السياسية الأخرى ! (Re: Abdel Aati)

    الاخ عادل
    تحية مرة أخري
    لو تمعنت في كتاباتي سابقا تجدني قلت
    Quote: .....أفهم.رفض طلاء النقابة بلون حزب ما أو أتخاذ النقابة كواجهة
    لحزب ما أو تمرير برنامج حزب من خلال النقابة

    أنا أرفض هذا ولكني لست مع هذا
    Quote: الانكفاء علي الجانب المهني والخدمي والانعزال قضايا الشارع
    ومطالب الجماهير والمبادئ العامة في الشأن السياسي

    تقول

    Quote: اتحاد المحامين باعتبار انه يضم قطاعا قانونيا؛ وباعتبار انه يعمل لتطوير الاداء في هذا القطاع؛ بالضرورة ان يتناول قضايا القوانين ودستوريتها ومدي استجابتها للمعاهدات الدولية ولحقوق الانسان الخ؛ ولكنه اذ يفعل هذا يجب ان يفعله بطريقة مهنية يا كمال؛ لا سياسية

    وقبلها أجبت علي الاتي
    Quote: ثانيا دعنا نفترض وجود حكومة شمولية توفر حد معين من الخدمات يناهضنا حزبكم ودعنا نفترض أن فرعكم وصل لقياد ة أتحاد المحاميين وأتحاد طلابي...هل سيقوم حزبكم بمناهضة السلطة من خلال النقابة والمطالبة بأطلاق الحريات وأحترام حقوق الانسان والوقوف ضد الفساد ورفض ذج الدين في الدولة الخ وغيرها من القضايا التي يناضل حزبكم من أجلها خارج النقابة

    أجبت بوضوح
    Quote: لا

    تقول لا ......ترفض أن يقوم أتحاد المحامين بالمطالبة والمطالبة بأطلاق الحريات وأحترام حقوق الانسان والوقوف ضد الفساد ورفض ذج الدين في الدولة
    وعن اتحاد الطلاب قلت ردا علي
    Quote: وعلي النقابة
    والاتحادالاهتمام بشئون عضويته ولاشأن له بغير ذلك وعلي الاتحاد الطلابي أن يهتم
    بالسكن والاعاشة والسكن وتحسين الجو الاكاديمي والا يتصادم مع الحكومة
    ويستفزها بقضايا الحريات وقضايا التسلط والشمولية...

    كان ردك
    Quote: نعم سيكون هذا منهجنا بصورة عامة وان اختلفت صياغة قولنا قليلا عن صياغتك.

    سيقف أتحاد الطلاب بقيادة "طل" متفرجا والحريات تنتهك وسوط الجلاد
    فوق ظهور الناس والرصاص يحصد الالاف التي تهدر في الشوارع يقف متفرجا
    ومرجل الثورة يغلي .....يقف متفرجا ولاينحازلشعبه ولا يوصل صوت
    الاحتجاج والرفض للقنوات الفضائية الخارجية والاعلام ومنظمات حقوق الانسان
    ....أنا لا أبتزل طرحكم ولكني لا أ لا أفهمه ولا أهضمه وأمارس حقي في الاعتراض عليه......
    كمال
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-09-2007, 02:42 PM

Abdel Aati
<aAbdel Aati
تاريخ التسجيل: 06-13-2002
مجموع المشاركات: 32869

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: موقف الحزب الليبرالي من القوى السياسية الأخرى ! (Re: kamalabas)

    كمال انت لا تزال تواصل الابتذال لموقفنا ..

    ما تفعله هو الابتذال نفسه وللاسف انت تفعله بديماجوجية حينما ترسم صورا للرصاص المتطاير والسياط التي تلهب الظهور الخ .. بينما تعلم اننا لن نقف موقف المتفرج من كل ذلك؛ بل سنكون في اول الصفوف؛ ولكننا سنفعل ذلك باسمنا كحزب ليبرالي سوداني ولن نختفي وراء اتحاد طلبة او نقابة عمال .. العمل السياسي يفترض المبدئية والوضوح يا كمال .. ويفترض ان تقوم به القوى السياسية لا النقابية؛ بينما ينبغي ان تركز القوى النقابية على مطالب اعضاء نقابتها الاساسية وتطوير وضعهم .

    انت في تساؤلاتك كنت دائما تأتى بالاتحاد الطلابي واتحاد المحاميم معا على معرفتك باختلاف طبيعتهما ؟؟ لماذا لم تشر للنقابات الاخرى ؟؟ ما الداعي لكل هذه الصور المسرحية عن الرصاص المتطاير والسياط وما علاقتها بنقاشنا يا كمال ؟؟ النقاش هو هل التنظيم النقابي بديل للحزب السياسي ام ان الحزب عليه انجاز عمله السياسي وعلى النقابة انجاز عملها النقابي ؟؟ لا تلجأ للديماجوجية يا كمال فأنها لا تفيد ولن تغير من رأينا وحاول ان تركز على المفيد وان تقول لماذا ترفض ان يقوم الحزب السياسي بالنشاط السياسي وان تركز النقابات على العمل النقابي ؟
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-09-2007, 02:13 PM

kamalabas
<akamalabas
تاريخ التسجيل: 02-07-2003
مجموع المشاركات: 10673

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: موقف الحزب الليبرالي من القوى السياسية الأخرى ! (Re: Abdel Aati)

    خلاصة أعتقد أن التنظيمات السياسية في الجامعات تطرح في أجندتها الانتخابية شق خدمي ومطلبي وهو جل الطرح وشق سياسي يتعلق بالعموميات
    مثل رفض أنتهاك حقوق الانسان رفض الشمولية والاقصاء..حرية التنظيم والحركة والتظاهر...أطلاق الحريات العامة وألغاء القوانين المقيدة.للحريات....ورفض التعذيب والتشريد...تطرح هذه العموميات
    مع الجانب الخدمي والمطلبي ويصوت الطلاب علي هذا رفضا أو تأييدا
    ....وتستند التنظيمات علي العموميات كأساس للتحالف.....
    مثلا ويسعون لانفاذ هذه الرؤي من خلال قيادة الاتحاد.......
    ويسمع العالم والجماهير ومنظمات حقوق الانسان والرأي العام لصوت
    الاتحاد ومـطالبه......
    .....أم تنظيم طل فسينعزل عن هذا المجري العام وعن التنسيق مع مختلف
    تيارات القوي الوطنية....وأني لعلي.يقين أن السلطة.يسعدها وصوله
    لقيادة الاتحاد فهو سيجنبها "خوتة" ووجع دماغ أتحادات المعارضة
    ويجنبها تأثير تلـك الاتحادات علي الرأي العام ووسائل الاعلام ومنظمات
    حقوق الانسان.......
    كمال
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-09-2007, 02:53 PM

Abdel Aati
<aAbdel Aati
تاريخ التسجيل: 06-13-2002
مجموع المشاركات: 32869

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: موقف الحزب الليبرالي من القوى السياسية الأخرى ! (Re: kamalabas)

    يا كمال هذا تصورك انت وليس شرطا ان يكون تصورنا .. نحن سنعمل على ان تكون برامجنا للاتحادات والنقابات - ليس الطلابية فقط بل والعمالية والمهنية الح - مركزة على الهموم القطاعية في المقام الاول؛ مع حد ادنى مما يمكن ان يتفق عليه اغلب اعضاء النقابة المعينة من القضايا العامة . بينما سنعمل على انفاذ اطروحاتنا فض أنتهاك حقوق الانسان رفض الشمولية والاقصاء..حرية التنظيم والحركة والتظاهر...أطلاق الحريات العامة وألغاء القوانين المقيدة.للحريات....ورفض التعذيب والتشريد عن طريق عملنا السياسي المباشر عن طريق تنظيماتنا وسط هذه القطاعات او في الفضاء العام مباشرة.

    هذا الخط - الفصل ما بين اهداف المؤسسات المدنية والحزب السياسي - لا يتفق مع توجهات اغلب الاحزاب الان؛ كما ان خطها السياسي لا يتفق مع خط حزبنا؛ لذا ليست هناك امكانية للتحالف معها لا على المستوى التكتيكي ولا على المستوى الاستراتيجي .. لذا لا على مستوى الطلاب ولا على مستوى المحامين ولا على المستوى العام يمكن ان تجد لنا تحالفا مع الاحزاب الطائفية مثلا او الحزب الشيوعي بوضعه الحالي .

    في النهاية اقول لك النظام لن يفرح بوصولنا لقيادة اى اتحاد او نقابة ؛ لاننا في اللحظة التي وصلنا فيها لقيادة الاتحادات والنقابات منفردين يا كمال؛ فهذا يعني اننا من القوة بحيث ان عملنا السياسي وسط تلك الفئات كتنظيم وكحزب سيكون بنفس القوة .. وعندها صدقني لن يكون النظام مسرورا؛ لانه لاول مرة سيكون قد واجه خصما مبدئيا شديدا عميق الايمان بالديمقراطية وبالحقوق؛ لن يهادن النظام ولن يساومه ولن يقتسم السلطة معه؛ بل سيصارعه ويصرعه في الميدان السياسي بالذات؛ دون التضحية في سبيل ذلك بالنقابات.

    اعتقد انني اوضحت وجهة نظري بصورة كافية وكذلك فهمت وجهة نظرك واقترح ان نذهب لنقطة اخرى اذا كان لك نقطة اخرى والا سيكون الحوار نوعا من اضاعة الوقت..
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-09-2007, 02:43 PM

kamalabas
<akamalabas
تاريخ التسجيل: 02-07-2003
مجموع المشاركات: 10673

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: موقف الحزب الليبرالي من القوى السياسية الأخرى ! (Re: Abdel Aati)

    .كتب الاخ عادل
    Quote: يبدو ان هناك سوء فهم شديد .. هل تعتقد انت ان الاليات الديمقراطية تؤدي بالضرورة الى نسف جوهر الديموقراطية ويتغول علي الحريات العامة وحقوق الانسان ويهمش المراءة والاقليات الدينية؟؟ نحن لا نعتقد ذلك
    .
    أنا أعتقد.ذلكـ ..أنا أعتقد أنه ومن خلال الييات الديموقراطية وعبر
    مؤسساتها يمكن أن يمرر مشروع أسلاموي...نعم يمرر بالاغلبية والتصويت وصيغة تداول سلمي للسلطة..وقد يؤدي هذا المشروع لتقويض قيم ومبادئي الديموقراطية ونسف جوهرها....حيث يمنع مثلا حق تبديل المعتقد ويسلب
    المراءة وغير المسلم.بعض حقوقه.......الخ
    أليس في هذا وأد للديموقراطية ونسف لجوهرها? الم يتم ذلك عبر مؤسسات
    واليات ديموقراطية?
    .....ليس هناك قصد للتطويل ومط وأنما أصرار علي تسليط الضوء والامساك
    بقلب الاطروحة لا أطرافها
    كمال
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-09-2007, 04:36 PM

Abdel Aati
<aAbdel Aati
تاريخ التسجيل: 06-13-2002
مجموع المشاركات: 32869

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: موقف الحزب الليبرالي من القوى السياسية الأخرى ! (Re: kamalabas)

    العزيز كمال

    في حالة حدوث هذا سنعتبره دكتاتورية مدنية وسنعمل على مقاومتها
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-09-2007, 02:53 PM

kamalabas
<akamalabas
تاريخ التسجيل: 02-07-2003
مجموع المشاركات: 10673

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: موقف الحزب الليبرالي من القوى السياسية الأخرى ! (Re: Abdel Aati)

    كتب الاخ عادل
    Quote: بالنسبة لقضية المثليين واذا تجاوزنا ان المثلية في السودان اليوم مرتبطة اساسا باستغلال القصر؛ واذا ما ما كانت امكانية قيام مثل ذلك الحزب للمثليين مرتبطة بالمستقبل البعيد؛ فلنحسم قرارنا حولها في ذلك المستقبل

    ماذا لو تغيرت الاوضاع جذريا قريبا....الموضوع ...موضوع مبداء
    نريد رأئكم من حيث المبداء في ظل أنتفاء المحاذير التي أثرتموها
    كمال
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-09-2007, 04:38 PM

Abdel Aati
<aAbdel Aati
تاريخ التسجيل: 06-13-2002
مجموع المشاركات: 32869

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: موقف الحزب الليبرالي من القوى السياسية الأخرى ! (Re: kamalabas)

    بالنسبة لموضوع المثليين واذا انتفت كل المحاذير التي تحدثت عنها
    فرايي الشخصي انه لا ينبغي تقييد مثل هذا الفلكلور السياسي ..
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-09-2007, 03:17 PM

Raja
<aRaja
تاريخ التسجيل: 05-19-2002
مجموع المشاركات: 16034

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: موقف الحزب الليبرالي من القوى السياسية الأخرى ! (Re: Abdel Aati)

    العزيز عادل..

    سلام وتحية..

    ترون في:
    Quote: الحركة الشعبية لتحرير السودان حركة ذات ارث عسكري ومركزي؛ وينتظرها طريق طويل حتى تحقق التحول الى حزب سياسي ديمقراطي مبني على المؤسسية؛ رغم ان لها امتدادات شعبية حقا .

    الا ان الارث العسكري للحركة الشعبية؛ والطابع السلطوي الذي اكتسبته في اثناء فترة الحرب والان في الجنوب؛ وولعها بالبندقية؛ يجعلها غير راغبة او قادرة على الدخول اى تحالفات ندية؛ وانما تسعى اما للتحالف مع من تظنهم كبارا - وهم كبار فقط عندها لانهم يمسكون بالسلطة - او ابتلاع الصغار وضمهم تحت جناحها.

    كما ان الحركة الشعبية لم تحسم خياراتها الاستراتيجية في موضوع الوحدة والانفصال؛ ويبدو ان كل برنامجها السياسي يركز على امر الجنوب ؛ ضاربة عرض الحائط بمشاكل السودان الاخرى؛ والدليل هو ضعف فعاليتها في التعامل مع الازمة في دارفور.

    في المستقبل القريب لا اتوقع تحالفا سياسيا بين الحزب الليبرالي والحركة الشعبية ..

    ماهو مناخ أو شروط التحالف - إن حدث - بينكم والحركة الشعبية..؟
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-09-2007, 04:49 PM

Abdel Aati
<aAbdel Aati
تاريخ التسجيل: 06-13-2002
مجموع المشاركات: 32869

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: موقف الحزب الليبرالي من القوى السياسية الأخرى ! (Re: Raja)

    سلام رجاء

    Quote: ماهو مناخ أو شروط التحالف - إن حدث - بينكم والحركة الشعبية..؟


    في اللحظة الحالية ليس هناك مناخ مناسب اطلاقا لاى شكل من اشكال التحالف بيننا والحركة الشعبية ..

    في حالة توفر التالي من طرف الحركة الشعبية :
    1/ حسم خيارها بصورة واضحة لصالح وحدة السودان في اطار نظام فيدرالي او كونفيدرالي ؛
    2/ اعترافها بحتمية التعددية السياسية وخصوصا في جنوب السودان ( بما يشمل حقنا كحزب في العمل الشرعي والعلني هناك)؛
    3/ فك شراكتها مع المؤتمر الوطني والعمل على اسقاطه وهزيمته؛
    4/ التعامل بندية مع القوى السياسية الديمقراطية وعدم محاولة ابتلاعها او ادماجها فيها؛
    5/ تطوير سجل حقوق الانسان فيها ومعالجة كل قضايا عالقة في هذا المجال؛
    6/ المحاربة الجادة للفساد والمحسوبية والتركيز على حماية المال العام وصرفه للتنمية واعادة البناء؛
    7/ التأكيد على ضرورة العلمانية في كل السودان وعدم الخضوع للابتزازات في هذا الشأن ؛
    8/ تطوير بنيتها السياسية والاستماع لاصوات ابناء الاقاليم المختلفة في صياغة القرارات المتعلقة بهم.

    فان الباب سيكون مفتوحا وقتها للتعاون والتعامل الجدي معها .
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-09-2007, 07:16 PM

kamalabas
<akamalabas
تاريخ التسجيل: 02-07-2003
مجموع المشاركات: 10673

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: موقف الحزب الليبرالي من القوى السياسية الأخرى ! (Re: Abdel Aati)

    كتب الاخ عادل عبد العاطي غاضبا

    Quote: ما تفعله هو الابتذال نفسه وللاسف انت تفعله بديماجوجية حينما ترسم صورا للرصاص المتطاير والسياط التي تلهب الظهور الخ .. بينما تعلم اننا لن نقف موقف المتفرج من كل ذلك؛ بل سنكون في اول الصفوف؛ ولكننا سنفعل ذلك باسمنا كحزب ليبرالي سوداني ولن نختفي وراء اتحاد طلبة او نقابة عمال .. العمل السياسي يفترض المبدئية والوضوح يا كمال .. ويفترض ان تقوم به القوى السياسية لا النقابية؛ بينما ينبغي ان تركز القوى النقابية على مطالب اعضاء نقابتها الاساسية وتطوير وضعهم .

    انت في تساؤلاتك كنت دائما تأتى بالاتحاد الطلابي واتحاد المحاميم معا على معرفتك باختلاف طبيعتهما ؟؟ لماذا لم تشر للنقابات الاخرى ؟؟ ما الداعي لكل هذه الصور المسرحية عن الرصاص المتطاير والسياط وما علاقتها بنقاشنا يا كمال ؟؟ النقاش هو هل التنظيم النقابي بديل للحزب السياسي ام ان الحزب عليه انجاز عمله السياسي وعلى النقابة انجاز عملها النقابي ؟؟ لا تلجأ للديماجوجية يا كمال فأنها لا تفيد ولن تغير من رأينا وحاول ان تركز على المفيد وان تقول لماذا ترفض ان يقوم الحزب السياسي بالنشاط السياسي وان تركز النقابات على العمل النقابي ؟

    سوف تحاصر كوادركم في قيادة الاتحاد بمثل هذه الاسئلة وستحاصر قبل
    تنزل أنتخابات....وسوف يقال لهم ما قلنا أذا حدث سناريو ثوري في الشارع...
    ولن يقنع منطق أنكم.سوف تصعدون النضال من خلال الحزب السياسي
    وفروعه..لا يقنع الطلاب في رأي...لن يفهم الطلاب أن تقوم قيادة الاتحاد
    بحفلات الاستقبال والتخرج وتسيير النشاط الرياض في ذات اللحظة.التي يغلي
    فيها الشارع..ويقوم فيها كوادر حزب الامة في قيادة أتحاد الاسلامية
    بالانحياز لمطالب الجماهير ورفض القهر والقتل وأنتهاك.حقوق
    الانسان.... !!!
    ... عموما يمكنك دائما القفز علي مافيه تكرار كما أنك غيرملزم
    بالاجابة علي كل ما يثار......أما أنا أحرص علي توضيح نقطتي ومحاولة
    أستخلاص أجابة تخصص ولاتعمم.....وأعتقد أن المستهدف من الحوار هو القارئ
    والمتابع والذي أحرص علي يكون في الصورة...نترك القارئ يقارن ويستنتج ويستخلص النتائج من الحوار
    كمال
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-09-2007, 08:44 PM

Abdel Aati
<aAbdel Aati
تاريخ التسجيل: 06-13-2002
مجموع المشاركات: 32869

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: موقف الحزب الليبرالي من القوى السياسية الأخرى ! (Re: kamalabas)

    سلام كمال

    معذرة للغضب فقد غضبت فعلا من اسلوبك؛ وانا لن استغرب ان تلجأ القوى المعادية لنا او الخصمة للديماجوجية .. ولكني استغرب ان تستخدمها انت ..

    عموما أحب ان اخطرك ان لنا في عملنا وتوجهاتنا اهتمام بالعمل المدني والنقابي؛ شرط استعداله على ما شرحته لك من اسس ؛ اى اعادة النقابات ومنظمات العمل المدني لدورها الحقيقي وتخفيف طابعها السياسي؛ بينما بالمقابل هناك تركيز ان تقوم قطاعاتنا السياسية بالتركيز على العمل السياسي باسم الحزب .. ذلك اننا لا نخشي ممارسة السياسة باسمنا كحزب؛ ولا نخاف العزلة الجماهيرية؛ ولا نريد ان نستغل المنظمات المدنية والنقابية مطية لتحقيق اهدافنا السياسية .

    آفة الاحزاب القديمة والحزب الشيوعي تحديدا؛ انها في اطار الانتهازية السياسية ولانها لا تعرف ما هي قيمة العمل المدني ولا تعرف ما هي محدودية التفويض؛ ونسبة لضعفها السياسي والجماهيري ؛ تستغل المنظمات النقابية والمدنية لتمرير اجندتها السياسية عبرها ؛ ضاربة عرض الحائط بالتفويض المحدود الذي نالته لادارة تلك النقابة او المنظمة؛ وبتعارض مع المهام الاساسية التي قامت من اجلها النقابة او المنظمة؛ مما ادى الى ازمة الحركة النقابية والحركة التعاونية الحالية ؛ والى ازمة الكثير من المنظمات المدنية.

    قد اكون تطرفت في تبيان وجهة نظرنا ؛ لايضاح البون الشاسع ما بين نظرتنا التي تركز على الدور المطلبي للنقابة ؛ ومحاولة استخدامها سياسيا من قبل الاخرين؛ ولكن هذا هو الاتجاه وهكذا سنسير؛ وهذا سبب اساسي يجعل من الصعب تحالفنا مع من يمارسون تلك الممارسات المضرة في مجال العمل النقابي والمدني .
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-10-2007, 02:00 PM

kamalabas
<akamalabas
تاريخ التسجيل: 02-07-2003
مجموع المشاركات: 10673

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
أين هو خرق التفويض ياعادل?????? (Re: Abdel Aati)

    شكرا أخي عادل
    تقول

    Quote: آفة الاحزاب القديمة والحزب الشيوعي تحديدا؛ انها في اطار الانتهازية السياسية ولانها لا تعرف ما هي قيمة العمل المدني ولا تعرف ما هي محدودية التفويض؛ ونسبة لضعفها السياسي والجماهيري ؛ تستغل المنظمات النقابية والمدنية لتمرير اجندتها السياسية عبرها ؛ ضاربة عرض الحائط بالتفويض المحدود الذي نالته لادارة تلك النقابة او المنظمة؛ وبتعارض مع المهام الاساسية التي قامت من اجلها النقابة او المنظمة؛ مما ادى الى ازمة الحركة النقابية والحركة التعاونية الحالية ؛ والى ازمة الكثير من المنظمات المدنية
    تلوين النقابة بلون حزب.سياسي محدد مرفوض
    وقد قلت في.ذلك
    Quote: .....أفهم.رفض طلاء النقابة بلون حزب ما أو أتخاذ النقابة كواجهة
    لحزب ما أو تمرير برنامج حزب من خلال النقابة
    أنا أرفض هذا ولكني لست مع هذا

    :
    Quote: الانكفاء علي الجانب المهني والخدمي والانعزال قضايا الشارع
    ومطالب الجماهير والمبادئ العامة في الشأن السياسي
    .
    ...النقطة الجديدة :ضرب التفويض عرض الحائط ولكن ما يحدث عندنا هو\
    ة
    Quote: أعتقد أن التنظيمات السياسية في الجامعات تطرح في أجندتها الانتخابية شق خدمي ومطلبي وهو جل الطرح وشق سياسي يتعلق بالعموميات
    مثل رفض أنتهاك حقوق الانسان رفض الشمولية والاقصاء..حرية التنظيم والحركة والتظاهر...أطلاق الحريات العامة وألغاء القوانين المقيدة.للحريات....ورفض التعذيب والتشريد...تطرح هذه العموميات
    مع الجانب الخدمي والمطلبي ويصوت الطلاب علي هذا رفضا أو تأييدا
    ليس هناك خرق للتفويض بل ألتزام بالتفويض فالقاعدة قد بصمت علي
    الشق المطلبي والشق السياسي في عمومياته التي طرحنا
    فأين هوخرق التفويض ? دلني عليه? ما يحدث يتماشي مع لوائح المؤسسة
    ومع التفويض القاعدي........
    كمال
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-10-2007, 03:18 PM

kamalabas
<akamalabas
تاريخ التسجيل: 02-07-2003
مجموع المشاركات: 10673

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: موقف الحزب الليبرالي من القوى السياسية الأخرى ! (Re: Abdel Aati)

    شكرا عادل
    Quote: معذرة للغضب فقد غضبت فعلا من اسلوبك؛ وانا لن استغرب ان تلجأ القوى المعادية لنا او الخصمة للديماجوجية .. ولكني استغرب ان تستخدمها انت ..
    حقيقة أنا لست خصما لحزبكم فبيننا قواسم مشتركة في قضايا أخري
    احزبكم يشكل رفد للقوي الوطنية.......ولكن هذا لايعني أني لا أختلف
    معه ولا أنقده...نقدي يهدف لتبين أوجه القصور والنواقص.......
    ......وبالمناسبة دعني أقرر هنا أني لا أعتقد أني أتفق بنسبة % 100 مع أي
    حزب ولن يحدث...لن يحدث حتي أذاأفترضنا أني منشئ حزبا ما وراسم خطه وسياسته
    سأأظل أعدل وأغير متي أقتضي الواقع ذلك أو أكتشفت نواقصا في فكري أو في
    الممارسة...لا أعرف الجمود والتحجر ... أعرف قلق البحث والاستكشاف
    ...وقد وضح هذا في رؤيتي لمسألة تمرير قوانين أسلامية بواسطة البرلمان والموقف
    من ذلك.....وحتي الديموقراطية والتي أعتبرها أفضل الصيغ المطروحة وأعظم
    منجزات الانسانية...أجد فيها ثغرات ونواقص أعتقد أنك تدريها......
    كمال
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-09-2007, 07:44 PM

kamalabas
<akamalabas
تاريخ التسجيل: 02-07-2003
مجموع المشاركات: 10673

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: موقف الحزب الليبرالي من القوى السياسية الأخرى ! (Re: Abdel Aati)

    كتب الاخ عادل
    Quote: كما لن نقبل ان تستخدم شكليات الديمقراطية لاغتيال جوهرها وانتهاك حقوق الناس؛ ولن نبادر بالدعوة لحل حزب لمجرد انه يطرح انه يريد دولة اسلامية مثلا ؛ لكنه اذا ما بدأ ينفذ سياسات تفرق بين المواطنين فسيجد منا معارضة شرسة . اى اننا لا نحاكم الناس بالنوايا وانما بالمواقف العملية؛ ويظل ما يطرحه فكريا وسياسيا هدفا للنقد السياسي وليس للعزل السياسي

    قلنا أن الحزب أو الاحزاب المعنية لاتخبي طرحها هذ أننا تعلن أنها ستسعي من خلال برامجها لأسلمة الدستور والقانون ومظاهر الحياة العامة
    يسعي من خلال النظام الديموقراطي نفسه فهل تسمحون بهذا?
    ...أنا شخصيا أقف دائما مع الرؤية القائلة بأن نرتضي بخيار الجماهير
    والجهاز التشريعي والعمل علي تغير الدستور والقانون ليتماشئ مع
    مبادئي العلمانية وجوهر الديموقراطية أقف مع هذا الخيار لأنه الافضل نسبيا
    وأقول نسبيا لأنه خيار ملئ بالثقوب والثغرات فمن خلاله يمكن أستغفالنا
    بأسم الديموقراطيةوالاحتكام لرأي الاغلبية ثم العمل علي وأد الديموقراطية
    ونسف جوهرها بتمرير تشريعات أسلاموية!!!!!ويمد الاسلامويين ألسنتهم
    دعونا نمررها بالاغلبية ثم حاولوا تغيرها أن أستطعتم!!!!
    ..هل حقوق الانسان وحرياته العامة موضوع تصويت أصلا?
    كمال
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-09-2007, 08:52 PM

Abdel Aati
<aAbdel Aati
تاريخ التسجيل: 06-13-2002
مجموع المشاركات: 32869

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: موقف الحزب الليبرالي من القوى السياسية الأخرى ! (Re: kamalabas)

    طبعا يا كمال معظم العلمانيون عندهم ازمة ثقة بالنفس كبيرة؛ وهم يعتقدون ان مؤامرات القوى الرجعية يمكن ان تمر بسهولة .. وهي لا تمر بسهولة الا لعدم مقاومتها .. في الستينات تمت محاولة لاجازة الدستور الاسلامي وكانت المعركة ضدها ساخنة؛ بينما كانت القوى العلمانية في الثمانينات مثلا مهزومة تماما .. ان لم تكن منعدمة .

    تذكر في نقاشنا قبل عدة سنوات انك طرحت على نفس السؤال؛ وكان ردي عليك انه في حالة توفرت ظروف ديمقراطية فانا واثق من قدرة القوى الديمقراطية والعلمانية على الانتصار .. انا اليوم اشد ثقة وذلك بعد انهيار المشروع الاسلاموي في السودان؛ والذي لم يلفظ انفاسه الاخيرة بعد؛ الا لضعف الخطاب العلماني وضعف المعسكر العلماني ؛ ولكنه ضعف الى حين .

    من ناحيتنا سنقوم ببلورة هذا البديل العلماني وطرحه ومحابة الخطاب الاسلاموي والرجعي ؛ سواء اتى من قبل بقايا الاسلاميين او من قبل الاحزاب الطائفية او من قبل العلمانيين السابقين الذين انكسروا بسبب استبطانهم للهزيمة .. وسنعمل على بلورة هذا المعسكر العلماني؛ ضن جهدنا لبلورة المعسكر الديمقراطي عموما؛ لان هذا هو الضمانة الوحيدة لعدم حدوث ما تتخوف منه.

    مع الود.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-09-2007, 10:09 PM

Mohamed Doudi
<aMohamed Doudi
تاريخ التسجيل: 01-27-2005
مجموع المشاركات: 2543

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: موقف الحزب الليبرالي من القوى السياسية الأخرى ! (Re: Abdel Aati)

    نواصل ماانقطع من الحوار

    Quote: يالله ؟؟ من متين بالضبط بقا ثوار 24 على العين والرأس؟؟ الم يحاربهم عبد الرحمن المهدي وحسين شريف واخرجوا ضدهم البيانات وحرضوا ضدهم السلطات ؟؟ ثم يا اخي حزب الامة هو ربيب الادارة الاستعمارية فكيف يكون هو من حمل الراية بعدهم


    لولا ربيب الاداره الاستعماريه هذا كماتعتقد لكنت محتل من قبل الاجنبى حتى الان. وياعادل معلوماتك دى الا لو يكون درسوك ليها وحدك..تاريخ الحركه الاستقلاليه معروف وواضح وبعض رجاله مازالوا على قيد الحياه حتى فى تاريخ الحركه الاستقلاليه عاوز تكابر؟؟؟

    Quote: يا اخي من الذي افسد الديمقراطية وتسبب في ضياعها 3 مرات ؟؟ من سلم السلكة لعبود ؟؟ من الذي تصالح مع مايو في 1977 ؛ من الذي هادن الانقاذ ولا يزال ؟؟ يا راجل احزابكم غير ديمقراطيةوغير قومية بل هي احزاب طائفية اسرية تقودها اسرة واحدة وفاقد الشي لا يعطيه وحديثك في الدفاع عن حزب لن تصير قائده يوما لانه محجوز للاسرة السعيدة هو السفسطة عينها وفلسفة المثقفاتية حقا؛ فالمثقف الحقيقي لا يبيع قلمه لزعيم طائفي مثل الصادق المهدي ولا لحزب اسري مثل حزب الامة .


    الذى افسد الديمقراطيه وتسبب فى ضياعها العسكر تم مجموعه المثقفاتيه التى تريد ان تصل للسلطه باى شكل من الاشكال والنقابات ذات الاجنده الحزبيه الضيقه. لقد ادان الحزب تسليم عبدالله خليل السلطه لعبود وهو قرار فردى وكان الحزب اول من تضرر من انقلاب عبود واول من سالت دماء اعضاءه لاعاده النظام الديمقراطى الوليد (احداث المولد 59) وكان حزب الامه سباقا فى قياده جماهيره لمقاومه نظام عبود حتى تسنى ذلك عبر اكتوبر المجيده.
    رضيت ام ابيت حزب الامه الحزب الوحيد الذى عقد خمس مؤتمرات لاختيار قيادته فى السودان اختيارا ضوعيا ويحمد للصادق المهدى واسرته بقياده حزب الامه فى اوقات البلاء والمحن وجماهير حزب الامه ليست بالغباء لكى تختار الصادق لانه حفيد المهدى لانه يوجد من هو اقرب نسبا للمهدى من الصادق ( احمد المهدى). كل ال المهدى الموجودون فى العمل العام تحصلوا على مواقعهم عن طريق مجاهداتهم سواء كانت فى المعتقل او احراش اثيوبيا وارتيريا عندما اثر بعضنا بروده اروبا وامريكا. ولكنى اسالك هل للصادق واسرته الحق فى ممارسه العمل العام وان يقدموا انفسهم لجماهير حزبهم ام محرم عليهم ذلك لا لسبب سوى انهم يحملون اسم المهدى والتى تثير حساسيه عادل وجموع المثقفاتيه. لقد هيمنت اسره غاندى على السياسه الهنديه لعقود ومازالت الهند اعرق ديمقراطيه فى العالم الثالث واكبر ديمقراطيه من حيث السكان فهل الهنود اغبياء ؟؟؟ واذا كانت الهند دوله متخلفه فان ال كندى وبوش وكلنتون يمثلون اسر سياسيه عريقه فى امريكا يااستاذ. اذا كنا جادين ومتوافقين مع انفسنا وطرحنا ينبغى علينا الا ننظر للاشخاص بل للطريقه التى انتخب بها زيد او عبيد حتى نحكم على ديمقراطيه مؤسسه , نظام او دوله. رايك فى حزب الامه معروف ونحترمه ولكن هنالك اجماع عالمى على الصادق المهدى وحزبه والطريقه التى حكم بها ونزاهته ولذلك تم تكريمه عالمياكنموزج للحاكم النزيه الديمقراطى واستطاع ان يقنع الملايين باراه من دون ترعيب او ترقيب.

    Quote: يا راجل خاف الله . هل الصادق لو لم يكن يعتمد على الدجل الطائفي كان اختاره احد ؟؟ والي متى سيصير الصادق رئيسا لحزب الامة؛ وهل حواء حزب الامة لم تلد غيره ؟؟ يا اخي ليس هذا حزبا وانما اقطاعية سياسية اسرية وقبل الصادق كان ابوه الكريم رئيسا للحزب؛ وعندما يموت الصادق فسيكون احد ابناءه او بناته رئيسا للحزب فلا تحجينا بالديمقراطية فلا ديمقراطية مع الطائفية والدجل ..


    ماتعتبره دجل طائفى وانت فرد يعتز به الملايين ويعتبرونه طريقا ودليلا للحياه لااستغناء عنه. صاحب هذا الدجل الطائفى استطاع ان يحوز على احترام العالم كله وبالتحديد الصفوه فى نادى مدريد وكل منتديات الفكرالعالم واصبح صاحب مدرسه عالميه يشار لها بالبيان ويدخل قلوب الملايين فى السودان لانهم يرون فيه المستقبل والامل والمخلص من ظلم الانقاذ والعسكر وانتهازيه المثقفاتيه ولذلك احبوا الصادق وبادلهم حبا وتضحيه..وللمعلوميه حزب الامه يضم قطاع طولى من شرائح المجتمع ...سوف يستمر الصادق رئيسا لحزب الامه حتى تقول جماهير حزبه قولتهاوليس عادل عبدالعاطى. يااخى هنالك فى الغرب من استمر عضوا فى مجلس الشيوخ لاكثر من اربعين عاما. رئيس وزراء كندا السابق كرتشان تنقل بين الوزاره ورئاسه الوزاره زهاء الاربعه عقود ورئيس الوزراء الاسرائيلى السابق ونائب رئيس الوزراء الحالى شيمون بيرس رأس الحكومه الاسرائيله اكثر من مرتين ومازال يطمح فى ان يخلف اولمرت وهو فى منتصف الثمانينات. المشكله ياعادل ليست الى متى يصير الصادق رئيس وزاره او حزب المشكله هل تقلد الصادق او غيره سده الوزاره او رئاسه الحزب عن طريق ديمقراطى ام لا!!!!!

    دودى
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-09-2007, 10:49 PM

Abdel Aati
<aAbdel Aati
تاريخ التسجيل: 06-13-2002
مجموع المشاركات: 32869

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: موقف الحزب الليبرالي من القوى السياسية الأخرى ! (Re: Mohamed Doudi)

    الاخ محمد دودي

    شكرا لك نفسك الطويل والهادئ في الحوار..

    Quote: لولا ربيب الاداره الاستعماريه هذا كماتعتقد لكنت محتل من قبل الاجنبى حتى الان. وياعادل معلوماتك دى الا لو يكون درسوك ليها وحدك..تاريخ الحركه الاستقلاليه معروف وواضح وبعض رجاله مازالوا على قيد الحياه حتى فى تاريخ الحركه الاستقلاليه عاوز تكابر؟؟؟
    يا اخي الوثائق موجودة والتاريخ معروف كيف بنى الانجليز موقع عبد الرحمن المهدي وكيف دعموا حزب اللامة وكيف رد لهم الرجل جميلا بجميل .. يا اخي احسن تخليها مستورة فأنا الان في وضع افضل من الوضع الذي كتبت فيه:حزب الامة ..حصان طروادة الحركة الوطنية السودانية
    وهذه المرة لن تجعلني المداخلات المختلفة اتوقف في الرصد حتى أصل لاخر اجتماع للصادق مع الترابي والبشير قبل يومين.

    Quote: الذى افسد الديمقراطيه وتسبب فى ضياعها العسكر تم مجموعه المثقفاتيه التى تريد ان تصل للسلطه باى شكل من الاشكال والنقابات ذات الاجنده الحزبيه الضيقه. لقد ادان الحزب تسليم عبدالله خليل السلطه لعبود وهو قرار فردى وكان الحزب اول من تضرر من انقلاب عبود واول من سالت دماء اعضاءه لاعاده النظام الديمقراطى الوليد (احداث المولد 59) وكان حزب الامه سباقا فى قياده جماهيره لمقاومه نظام عبود حتى تسنى ذلك عبر اكتوبر المجيده.
    يا اخي مؤامرة تسليم السلطة لعبود هى مؤامرتكم : سلمها سكرتير حزبكم ورئيسس وزرائكم ووافق عليها عبد الرحمن المهدي بخطاب تأييد .. نعم بعد رجوع السيد الصديق المهدي وقف ضدها وقاد المقاومة وهذا موقف يحسب له وهو رجل متميز عن ابيه وابنه؛ فالصادق هو سليل انتهازية عبد الرحمن المهدي لا شك؛ وثورة اكتوبر صنعها كل الشعب السوداني يا حبيب فاترك هذه الخرافات فهي ما عادت تقنع طفلا.

    Quote: رضيت ام ابيت حزب الامه الحزب الوحيد الذى عقد خمس مؤتمرات لاختيار قيادته فى السودان اختيارا ضوعيا ويحمد للصادق المهدى واسرته بقياده حزب الامه فى اوقات البلاء والمحن وجماهير حزب الامه ليست بالغباء لكى تختار الصادق لانه حفيد المهدى لانه يوجد من هو اقرب نسبا للمهدى من الصادق ( احمد المهدى). كل ال المهدى الموجودون فى العمل العام تحصلوا على مواقعهم عن طريق مجاهداتهم سواء كانت فى المعتقل او احراش اثيوبيا وارتيريا عندما اثر بعضنا بروده اروبا وامريكا. ولكنى اسالك هل للصادق واسرته الحق فى ممارسه العمل العام وان يقدموا انفسهم لجماهير حزبهم ام محرم عليهم ذلك لا لسبب سوى انهم يحملون اسم المهدى والتى تثير حساسيه عادل وجموع المثقفاتيه. لقد هيمنت اسره غاندى على السياسه الهنديه لعقود ومازالت الهند اعرق ديمقراطيه فى العالم الثالث واكبر ديمقراطيه من حيث السكان فهل الهنود اغبياء ؟؟؟ واذا كانت الهند دوله متخلفه فان ال كندى وبوش وكلنتون يمثلون اسر سياسيه عريقه فى امريكا يااستاذ. اذا كنا جادين ومتوافقين مع انفسنا وطرحنا ينبغى علينا الا ننظر للاشخاص بل للطريقه التى انتخب بها زيد او عبيد حتى نحكم على ديمقراطيه مؤسسه , نظام او دوله. رايك فى حزب الامه معروف ونحترمه ولكن هنالك اجماع عالمى على الصادق المهدى وحزبه والطريقه التى حكم بها ونزاهته ولذلك تم تكريمه عالمياكنموزج للحاكم النزيه الديمقراطى واستطاع ان يقنع الملايين باراه من دون ترعيب او ترقيب.
    يا عزيزي مهما كتبت لن تجعل من الفسيخ شربات؛ وانا لم اتهم أحدا بالغباء كما ظللت تكرر؛ ولكني اتهم الصادق بممارسة الدجل الطائفي .. والحزب الطائفي بطبيعته لا يمكن ان يكون ديمقراطيا؛ وانت يا دودي لن تصبح يوما ما رئيسا لحزب الامة لانك لست من اولاد الصادق؛ فكف عن انتهاك انسانيتك من اجل من يظنوا انهم ولدوا ليحكموا .

    Quote: ماتعتبره دجل طائفى وانت فرد يعتز به الملايين ويعتبرونه طريقا ودليلا للحياه لااستغناء عنه. صاحب هذا الدجل الطائفى استطاع ان يحوز على احترام العالم كله وبالتحديد الصفوه فى نادى مدريد وكل منتديات الفكرالعالم واصبح صاحب مدرسه عالميه يشار لها بالبيان ويدخل قلوب الملايين فى السودان لانهم يرون فيه المستقبل والامل والمخلص من ظلم الانقاذ والعسكر وانتهازيه المثقفاتيه ولذلك احبوا الصادق وبادلهم حبا وتضحيه..وللمعلوميه حزب الامه يضم قطاع طولى من شرائح المجتمع ...سوف يستمر الصادق رئيسا لحزب الامه حتى تقول جماهير حزبه قولتهاوليس عادل عبدالعاطى. يااخى هنالك فى الغرب من استمر عضوا فى مجلس الشيوخ لاكثر من اربعين عاما. رئيس وزراء كندا السابق كرتشان تنقل بين الوزاره ورئاسه الوزاره زهاء الاربعه عقود ورئيس الوزراء الاسرائيلى السابق ونائب رئيس الوزراء الحالى شيمون بيرس رأس الحكومه الاسرائيله اكثر من مرتين ومازال يطمح فى ان يخلف اولمرت وهو فى منتصف الثمانينات. المشكله ياعادل ليست الى متى يصير الصادق رئيس وزاره او حزب المشكله هل تقلد الصادق او غيره سده الوزاره او رئاسه الحزب عن طريق ديمقراطى ام لا!!!!!
    يا اخي وكانت الملايين تعبد الاصنام فهل كانت على حق ؟؟ منطقك غريب يا اخي .. الطائفية استعباد لعقول الناس وارواحهم واذا اردت مثالا فانظر الى نفسك؛ لا ترى ما يراه كل الناس عن فشل الصادق؛ اما نادي مدريد قليأخذ الصادق رئيسا له ويريحنا منه ما داموا معجبين به لهذه الدرجة !! والصادق طبعا سيستمر رئيسا لحزب الامة حتى الموت ثم يرث الامر بعده احد بناته او اولاده وستقبل انت ذلك صاغرا .. فهل ورث ابن كرتشان الوزارة ورئاسة الوزارة بعده ؟؟ يا اخي دفوعاتك لا تستحق بذل جهد فكري لدحضها؛ فهي من الرفوف التحت .. والصادق وصل للوزارة في المرة الاول بالتآمر وشق الحزب؛ وفي المرة الثانية بكاذب الوعد ( ماذا حقق من برنامجه الانتخابي ؟؟ هل كنس اثار مايو ام شطب قوانين سبتمبر ام مارس العزل السياسي على الكيزان ؟؟) .. وفي العموم هو يستغل شكليات الديمقراطية لافساد جوهرها؛ لذلك ليس من الغريب ان تضيع الديمقراطية مرتين على عهده.



                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-09-2007, 11:10 PM

Mohamed Doudi
<aMohamed Doudi
تاريخ التسجيل: 01-27-2005
مجموع المشاركات: 2543

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: موقف الحزب الليبرالي من القوى السياسية الأخرى ! (Re: Abdel Aati)

    الاخ عادل
    Quote: يا اخي الوثائق موجودة والتاريخ معروف كيف بنى الانجليز موقع عبد الرحمن المهدي وكيف دعموا حزب اللامة وكيف رد لهم الرجل جميلا بجميل .. يا اخي احسن تخليها مستورة فأنا الان في وضع افضل من الوضع الذي كتبت فيه:حزب الامة ..حصان طروادة الحركة الوطنية السودانية
    وهذه المرة لن تجعلني المداخلات المختلفة اتوقف في الرصد حتى أصل لاخر اجتماع للصادق مع الترابي والبشير قبل يومين.


    يااخى انااقول ليك الناس الصنعت الاستقلال بعضهم مازال على قيد الحياه تقول لى وثائق وتجيب لى رابط...وماهو الجميل الذى رره الامام للانجليز الهم الا اذا كان خروج المستعمر من السودان رد جميل او عمل مخارجه للانجليز من تكلفه حكم السودان على دافع الضرائب الانجليزى؟؟؟ والله ياعادل ماقادر افهم تفكيرك عديل كده ؟؟؟ تاريخ الحركه الاستقلاليه واضح وناصع والتحيه للاستاذ المحجوب , الشنقيطى ورفاقهم الذين استطاعوا ان يقنعوا الاشقاء انصار الوحده مع مصر بوجاهه رايهم وحملهم للوقوف مع مطلب السودان للسودانيين من غير اكراه يعنى بالتى هى احسن
    يااخى اكتب مايروق لك واظل ارابط على هذا الخيط لتوضيح وجهه نظرى وارصد ماشئت

    يا اخي مؤامرة تسليم السلطة لعبود هى مؤامرتكم : سلمها سكرتير حزبكم ورئيسس وزرائكم ووافق عليها عبد الرحمن المهدي بخطاب تأييد .. نعم بعد رجوع السيد الصديق المهدي وقف ضدها وقاد المقاومة وهذا موقف يحسب له وهو رجل متميز عن ابيه وابنه؛ فالصادق هو سليل انتهازية عبد الرحمن المهدي لا شك؛ وثورة اكتوبر صنعها كل الشعب السوداني يا حبيب فاترك هذه الخرافات فهي ما عادت تقنع طفلا.

    مشكلتك ياعادل عندك عقده اسمها الصادق المهدى يااخى نحن نتكلم عن حزب امه وليس الصادق او الامام الصديق عليه رحمه الله اما حديثك عن الامام عبدالرحمن مجدد المهديه وباعثها لا يستحق الرد

    يا عزيزي مهما كتبت لن تجعل من الفسيخ شربات؛ وانا لم اتهم أحدا بالغباء كما ظللت تكرر؛ ولكني اتهم الصادق بممارسة الدجل الطائفي .. والحزب الطائفي بطبيعته لا يمكن ان يكون ديمقراطيا؛ وانت يا دودي لن تصبح يوما ما رئيسا لحزب الامة لانك لست من اولاد الصادق؛ فكف عن انتهاك انسانيتك من اجل من يظنوا انهم ولدوا ليحكموا

    ياعادل راجع تاريخ حزب الامه شويه لان الامام الصديق ليس اول من تراس حزب الامه. لا اناولاانت او حتى الصادق المهدى يحدد من يراس الحزب ياعادل اترك السلوك الابوى هذا.اعضاء الحزب لهم الحق فى اختيار قيادتهم. الصادق واسرته ليس استثناء بل توجد اسر فى اعتى الديمقراطيات نالت ثقه مواطنيها وتم دفعهم دوما لقياده شعبوهم وايضا منهم من مكث فى منصبه الحزبى والسياسى لاكثر من سته عقود...ياريت نتكلم عن البرامج والاطروحات و المشاكل التى تواجه البلد وكيفيه حلها. اناشخصيا اعتبر الصادق المهدى ملهمى الفكرى ومرجعى الدينى والسياسى فكيف انتهك انسانيتى باختيارى للصادق المفكر والزعيم السياسى قدوه. اذا كانت قياده حزب الامه على نهج مااوردت لما الت رئاسه الحزب للصادق وهنالك من هو اقرب رحما للامام عبدالرحمن منه

    يا اخي وكانت الملايين تعبد الاصنام فهل كانت على حق ؟؟ منطقك غريب يا اخي .. الطائفية استعباد لعقول الناس وارواحهم واذا اردت مثالا فانظر الى نفسك؛ لا ترى ما يراه كل الناس عن فشل الصادق؛ اما نادي مدريد قليأخذ الصادق رئيسا له ويريحنا منه ما داموا معجبين به لهذه الدرجة !! والصادق طبعا سيستمر رئيسا لحزب الامة حتى الموت ثم يرث الامر بعده احد بناته او اولاده وستقبل انت ذلك صاغرا .. فهل ورث ابن كرتشان الوزارة ورئاسة الوزارة بعده ؟

    نعم لقد ورثت الملايين بوش حكم امريكا عن طريق الانتخاب وعلى نفس النهج ورثت سونيا الخواجيه حكم الهند تقديرا لال غاندى عن طريق الانتخاب ايضا ولنفس الاسباب لولا القدر لورث روبرت حكم امريكا خلفا لاخيه المقتول ...ياعادل مشكلتك ومشكله المثقفاتيه الغيره السياسيه يااخى لو داير تكون ذى الصادق والامام عبدالرحمن انزل البلد وقدم نفسك واطرح برنامجك وعايش مشاكل الناس الامهم وامالهم فانشاءالله سوف تنل رضائهم والا فان الحزب اللبرالى سوف ينقرض ويفضل الاسم من غير عضويه كمئات احزاب الصفوه
    يوجد( فى السودان) مئات الاحزاب من غير عضويه بعضهالم يحصل على اكثر من 5000 فى كل الدوائر الانتخابيه فى انتخابات 86

    دودى

    (عدل بواسطة Mohamed Doudi on 05-09-2007, 11:44 PM)
    (عدل بواسطة Mohamed Doudi on 05-10-2007, 04:47 PM)
    (عدل بواسطة Mohamed Doudi on 05-10-2007, 06:19 PM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-10-2007, 00:18 AM

ثروت سوار الدهب
<aثروت سوار الدهب
تاريخ التسجيل: 07-22-2003
مجموع المشاركات: 7533

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: موقف الحزب الليبرالي من القوى السياسية الأخرى ! (Re: Mohamed Doudi)

    Quote: هل حقوق الانسان وحرياته العامة موضوع تصويت أصلا?


    الجواب يا كمال

    لا. لا ثم لا حاسمة
    مشكلة الاحزاب الطائفية انها تلوك مفاهيم الاغلبية بشكل فوضوي. لا يتماشى مع جوهر الديمقراطية.
    و ذلك لانها كاحزاب ليس لها علاقة بالمدنية و المجتمع المدني. فالقاعدة هي الولاء العاطفي العقيدي ليس ألا.
    و لذلك ينتهي فهمها للعملية الديمقراطية على اعتاب الآليات المؤدية للسلطة التشريعية و التنفيذية.
    و التي هي غير كافية لاستمرار الديمقراطية نفسها.
    و ما سقوط الديمقراطية بسهولة في ايدي العسكر، ثلاثة مرات، ألا تاكيدا لهذا المنهج المتخلف و الذاهل عن ماهية الديمقراطية و غاياتها النهائية.
    استلسان الطائفية السياسية بالديمقراطية لهو لسان زائف. يؤدي في نهاية الامر لانقلاب عسكري يتبلور في رحم الغيب.

    و نواصل
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-10-2007, 01:27 AM

عبد المنعم عبدالله

تاريخ التسجيل: 11-26-2004
مجموع المشاركات: 401

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: موقف الحزب الليبرالي من القوى السياسية الأخرى ! (Re: ثروت سوار الدهب)

    سلام استاز عادل
    لا يوجد حزب علي الساحه السياسيه
    يعبر عن حال الشعب السوداني
    في يومنا هذا (الاحزاب القديمه)
    والليبرالي رغم حداثه السن
    طرحه يكاد ان يغترب من المثاليه
    ولا عيب في هذا
    بس يا اخ عادل
    عامل الثقه صار يحول بين
    الفلب و العقل
    اي
    العاطفه
    والفكره
    فكثيرون استقلو الناس
    حتي باسم الدين
    قبل ان تنضج افكارهم
    سعو للسلطه وكانت نهايتهم
    عند التجربه
    فطرحكم مثالي لدرجه التخووف
    لذا انا اقترح
    ان لا تقسو علي بعض القوه
    التي لا تتعارض وافاكركم بدرجه 170 درجه
    وان تضعو في حساباتكم
    الفشل
    ليس للفكره
    بل للتطبيق
    نواصل في عدد قادم
    وشكرا
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-11-2007, 12:43 PM

Abdel Aati
<aAbdel Aati
تاريخ التسجيل: 06-13-2002
مجموع المشاركات: 32869

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: موقف الحزب الليبرالي من القوى السياسية الأخرى ! (Re: عبد المنعم عبدالله)

    الاخ عبد المنعم خير الله

    تحياتي الطيبة وشكرا للمرور ..

    لم أفهم حقيقة ما المقصود بالمثالية في طرح الليبرالي .. وهل المثالية عندك هي طرح اهداف عالية والتمسك بها ؟؟ ام هي شيئ اخر ؟؟

    انا اعتقد ان على الليبرالي واجب تجاوز كل من سبقه من الاحزاب وعدم الوقوع في اخطائهم؛ فاذا وقع فيها؛ وجبت معاملته بقسوة أشد .. وذلك لانه اتيحت له فرصة تجاوز الاخطاء ولم يتجاوزها ..

    لذلك يا اخى نحن نطرح اهدافا عالية على انفسنا - وكذلك على الاخرين - لأن الشعب السوداني يستاهل احزابا خير من التي يملكها الآن .. فاذا خفضت الاحزاب الجديدة من سقف طموحاتها ومن سقف اخلاقياتها؛ ففيم تكمن جديتها وفيم يكمن جديدها اذن ؟؟؟ وما هو الداعي لقيامها اساسا اذا كانت تريد ان تكرر التجربة السالبة لسابقاتها ؟؟

    لك ودي
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-14-2007, 11:19 AM

kamalabas
<akamalabas
تاريخ التسجيل: 02-07-2003
مجموع المشاركات: 10673

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: موقف الحزب الليبرالي من القوى السياسية الأخرى ! (Re: ثروت سوار الدهب)

    up
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-11-2007, 00:01 AM

Abdel Aati
<aAbdel Aati
تاريخ التسجيل: 06-13-2002
مجموع المشاركات: 32869

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: موقف الحزب الليبرالي من القوى السياسية الأخرى ! (Re: Mohamed Doudi)

    الاخ محمد دودي

    تحياتي وشكرا مرة اخرى للمثابرة ..

    يا اخي اولا حاول ان تفصل بين كلامك وكلامي حرصا على القارئ؛ فانا رغم متابعتي للنقاش معك جاطت على الامور مرات من جراء عدم الدقة في استخدامك - او عدم استخدامك - للاقتباسات؛ فارجو قليلا من الدقة في هذا الامر ..

    من ناحية ثانية أراك مصرا على ان تأتى لي بعائلة غاندي والان بمثال جورج بوش الأبن وكأنك ظفرت بالسفينة الناجية؛ وما هي الا القشة التي يتعلق بها الغريق؛ وقد ذكرتني كيف برر السوريون لاستلام بشار الاسد السلطة بعد ابيه؛ ان جورج بوش الابن نفسه استلم السلطة بعد ابيه !!

    يا اخي في بولندا رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء اخوان تؤامان؛ وجورج بوش الاب وجورج بوش الابن هما اب وولده؛ ولكن هل يعني هذا ان الحزب الجمهوري الامريكي طائفي؛ او ان الاخوة كاتشينسكي سيسلموا الحكم من بعدهما لابنة ليخ كاتشينسكي مثلا ؟؟ يا اخي هذه ممارسات شاذة في اطار النظام الديمقراطي وليست القاعدة فيه؛ كما هو الحال في حزب الأمة الطائفي ؛ وهي على كل حال تعتبر منقصة للنظام الديمقراطي ؛ فلا تفرح بها هكذا ..

    ثم تحدثني عمن هو اقرب الى الامام المهدي من الصادق .. ومتى قلت لك ان الصادق هو الاقرب دما او فكرا الى الامام المهدي ؟؟ الم يتبرأ الامام المهدي من أهله وينفضهم كما ينفض التراب عن ثوبه ؟؟ وفي ظني لو عاش الامام المهدي اليوم لكان من اوائل المتبرئين من الصادق المهدي ومن مهديته الجديدة التي ما جنى شعبنا من ورائها غير العذاب .

    انا لم اقل مطلقا ان حزب الامة هو حزب آل المهدي؛ وانما قلت لك انه حزب الصادق المهدي واسرته؛ ولو اردنا البياخة لقلنا انه في داخل اسرته هناك للصادق خيار وفقوس .. ولكن ما دخلنا بفقوسه وخياره ؟ المهم ان هذا الحزب الذي يمسك بتلابيبه الصادق منذ كان في العشرينات وهو الان في السبعينات؛ والذي اعده لقيادتهه عبد الرحمن المهدي ؛ سيؤول بعد موت الصادق لاحد ابنائه او بناته؛ ولن يشم قيادته محمد ودودي مثلا ولو ثقلت موازينه النضالية؛ لانه ليس من الاسرة السعيدة .. فلا تحجينا عليك الله يا اخي بالديمقراطية وقل لنا هذا حزب سيدي وانا مقتنع ببركات سيدي يمكن ان نرثي لحالك؛ لكن ان تحاول استهبالنا ان هذه هي الديمقراطية وان الصادق ديمقراطي وان حزب الامة مؤسسة سياسية؛ فهذا جدل ودجل لا يستحق الاحترام .

    ثم تقول اني حاسد فقط .. يا اخي على ماذا احسد الصادق المهدي؛ على فشله الدائم ام على نكثه بالعهود ام على تردده الابدي ام على مراوحته بين الطائفية والحداثة؛ بين الشمولية والديمقراطية؛ يتأرجح بينهما كالبندول ولا يقر له قرار بعد ان بلغ السبعين ؟؟ يا عزيزي يقول الشاعر اذا كنت ذا رأى فكن ذا عزيمة .. والصادق متقلب الرأى خائر العزيمة؛ فهل هذا حال رجل يُحسد على شي ؟؟ والله لولا تخريب الصادق لما تبقى من البنية الاجتماعية والسياسية السودانة لما اشتغل به احد؛ ولتركوه الناس تائها في متاهته ضائعا في تردده الذي لن يخرج منه حتى يواري القبر .

    يا اخي ليس لي حقد شخصي على الصادق المهدي ولكن الرجل عندي هو رمز الفشل السوداني ورمز الرائد الذي خذل اهله المرة تلو الاخرى؛ وهو عندي رمز النرجسية الانانية التي لا ترى الا ذاتها وتعمى عن عذابات الناس .. الصادق المهدي يمثل لي اسؤا ما في السودان من ممارسات الاستعلاء واستلاب الناس واستغلالهم؛ من قبل رجل متعطل ضعيف تكاد تقتله طموحاته التني لا ينهض لها بهمة مصلح كجده العظيم ولا بقدرة نفعي مثل جده المباشر غير العظيم !!
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-11-2007, 00:13 AM

Abdel Aati
<aAbdel Aati
تاريخ التسجيل: 06-13-2002
مجموع المشاركات: 32869

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: موقف الحزب الليبرالي من القوى السياسية الأخرى ! (Re: Abdel Aati)

    وتمارس انت السخرية من المثقفين يا اخي ؛ وحق لك اذا كان في المثقفين من هم مثلك يريدوا قلب الفسيخ شربات .. وفي الحقيقة فان مثقفي السودان قد عجزوا عجزا مزريا امام الطائفية السياسية؛ وكان موقف الوله والاعجاب والانكسار منهم؛ تجاه اناس هم اساسا منكسرين وعاجزين بنيويا؛ مثل الصادق المهدي؛ هو انكسار وعجز مزدوج : اى عجز عن بناء الجديد؛ وعجز عن عدم الخضوع للقديم .

    لا استغرب ان تهاجم الثقافة والمثقفين؛ وقطعا انت لا تهاجم المثقفين المنكسرين للطائفية؛ وانما تهاجم المثقفين المناهضين لها .. وليس الأمر غريبا .. يا اخي لقد كان للاصنام البشرية دائما من يدافعوا عنها؛ وكان رجاتل العلم والثقافة دائما هم رواد الاصلاح ورافضي القديم المتكلس والدجل والاستلاب .. هكذا كان حال كل الانبياء والمصلحين والمفكرين؛ ودائما كان انصار الطاغوت والبهموت يهاجموهم ويسخروا منهم ويتهموهم بالاغتراب واستيراد الافكار .. بل انه حتى الرسول الكريم قد اتهم من قبل مشركي مكة بانه ينقل عن اعاجم المدينة؛ وكذلك واجه الامام المهدي التكذيب والاساءات من قبل من يدافعوا عن النظام القديم ورجاله؛ فانظر في اى مكان تقف وهنيئا لك هذا الموقف الذي اخترت.

    انا شخصيا لا اعد نفسي لا من المثقفين ولا من القادة؛ بل انا من الناشطين .. ولا تحاول ان تسخر من الحزب الليبرالي با عتبار ان هذا يؤلمني؛ فما هو الا اداة سياسية فقط؛ ان نجحت كان بها؛ وان فشلت بحثنا عن غيرها؛ لان همنا ليس هو الافراد ولا الاحزاب وانما تغيير واقع الانسان السوداني الذي ساهمت مختلف الأحن ومن بينها آفة الطائفية البغيضة في اعتقال طاقاته وتدمير مقدراته وفي تخلفه وافقاره حتى اصبح من اكثر اهل الارض فقرا ومسغبة؛ فانظر الى ماذا اوصلنا النظام الطائفي وحدثنا عن انجازات الصادق المهدي او انجاز واحد له خلال ال50 عاما الماضية اصلح من حال الشعب السوداني؛ قبل ان تقارنه - زورا - باسرة مهما كانت الا ان لها انجازاتها في تطوير الهند الحديثة مثل اسرة غاندي .
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-11-2007, 00:31 AM

Abdel Aati
<aAbdel Aati
تاريخ التسجيل: 06-13-2002
مجموع المشاركات: 32869

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: موقف الحزب الليبرالي من القوى السياسية الأخرى ! (Re: Abdel Aati)

    وتسخر من قلة انصار الليبرالي او غيره من الاحزاب الحديثة؛ وهل وجدت من انضم لنا بغير خياره او بفعل الدجل الطائفي وبالوراثة ؟؟ ومنذ متى كانت الكثرة هي القيمة الاعلي ؟؟ فماذا فعلت كثرتكم يا اخي تحت القياد الضعيفة للصادق المهدي ؟؟ الم يضيع الرجل الديمقراطية مرتين وهو يزعم انه زعيم اكبر حزب في السودان ؟؟ ماذا فعلت مليشياتكم التي كنتم ترهبوا الناس بها ؛ وتخوفوهم من سيلان الدم للركب ؟؟ عندما استولى على الحكم ثلاثماائة من عناصر الجبيهة الاسلامية اغلبهم مدنيون ؟؟

    ثم قل لي يا اخي الم يعترف الصادق المهدي نفسه ان اعضاء حزب الامة يقتلون بعضهم البعض الان في داؤرفور ؟؟ وانهم يحاربون في الجبهات المتصارعة ضد بعضهم البعض في هذه الحرب العبثية ؟. فهل رايت مثل هذا الموت المجاني عند اعضاء الليبرالي مثلا ؟؟ ووهل تحسبنا مع بعض وقلوبنا شتى كما هو حالكم اليوم ؟؟ كيف تريد بمن لم يستطع اقناع اعضاء حزبه الا يقتلوا بعضهم بعضا في دارفور؛ ان يحل اى مشكلة في السودان ؟؟

    والله يا اعضاء حزب الامة انكم لمنخدعون في ذاتكم انخداعا كبيرا .. والله ليس حزب الامة اليوم الا عريشة متهاوية تلعب بها الريح .. وان استمرار الانقاذ بنهجها هذا هو ما يخفي عورة حزبكم وانفضاض الناس عنه وهوانه في الحياة السياسية .. ان حزب الامة اليوم حاله مثل حال الملك سليمان لما مات والجن تخدمه؛ وهو متكئ على عصا ينخرها السوس ؛ حتى انكسرت العصا فوقع فعرفت الجن وتركت العمل .. اما العصا التي يتكيئ عليها حزب الامة الميت وسيقع بوقوعاها فانها هي الانقاذ التي تغطي على ضعفكم؛ اما السوس الذي ينخر العصا فهي ازمات الانقاذ التي ستهدمها وستوقعها وسيقع معها حزب الامة .. اما الجن المشغول بالعمل والمخدوع عن موت الملك فهو انتم يا ودودي ممن لا تزالوا مخدوعين في حزب الامة وفي سيدكم الصادق؛ تلهجون باسمه بينما هو يعرف ان زمانه قد فات وغنايه قد مات .. وسياتى يوم الحقيقة غدا وسيعرف الجميع ان هذا الحزب الذي كان يوما بالدجل قد اصبح في خبر كان بفعل تطور الحياة ..
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-10-2007, 12:00 PM

kamalabas
<akamalabas
تاريخ التسجيل: 02-07-2003
مجموع المشاركات: 10673

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: موقف الحزب الليبرالي من القوى السياسية الأخرى ! (Re: Abdel Aati)

    كتب الاخ ثروت سوار الذهب
    Quote: هل حقوق الانسان وحرياته العامة موضوع تصويت أصلا?

    الجواب يا كمال

    لا. لا ثم لا حاسمة

    أعرف رفضك القاطع لانفاذ تشريعات دينية من خلال البرلمان وأسلمة الدستور والقانون....وتمرير تلك القوانين من خلال البرلمان
    ...أعرف رفضك حتي لاخضاعها لتصويت......
    موقفك هذا يناهض موقفنا القاضي بالارتضاء بخيار الاغلبية ثم علي تغيره
    عبر العمل الجماهيري وعبر تغيرات دستورية وقانونية مستقبلية تعمل علي
    أنفاذ العلمانية....
    أنا مع هذا الطرح لأنه الافضل نسبيا لأنه لايفتح باب الاقصاء وتكميم الافواه
    بأسم العلمانية ولكن رؤيتي هذه تظل قاصرة وبها ثقوب لأنها تتفرج
    علي عملية الاستغفال بأسم الديموقراطية وتمرير قوانين مناهضة لجوهرللديموقراطية عبر اليات ديموقراطية ...ونكتفي بالسعي للتغير
    الدستوري مستقبلا وبالضغط وحركة التنوير اليومي الي غير ذلك من وسائل
    ...... رؤيتي بها قصور ونواقص ولكنها تظل الافضل نسبيا لأنها تغفل.باب
    الاقصاء والتهميش و"تركنة "السودان مع أن المقابل قد يكون" طلبنته:"
    عموما أطرحوا بدائل ودعونا نتحاور
    كمال
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-10-2007, 04:45 PM

Haitham Elsiddiq

تاريخ التسجيل: 02-11-2007
مجموع المشاركات: 766

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: موقف الحزب الليبرالي من القوى السياسية الأخرى ! (Re: Abdel Aati)

    الأخ عادل

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    لا أعتقد بوجود طرح كامل كما لا أعتقد بوجود الإنسان الكامل

    كلنا نحلم بدمقراطية إنجلترا وإقبال الفرنسيين للإقتراع وتقبل اليابنيين للنتائج اللإنتخابية...

    أن نحلم أثناء النوم وبعض من نهار فهذا حق, ولكن ان ننسي الواقع ومفرداتة فهذا دفن للرؤس في الرمال. الواقعية عامل أساسي يجب أن لا نتجاوزة مهما كبرت أحلامنا

    ما أود قولة أخي عادل أن الحزب اللبرالي يكاد ينفي ما هو موجود

    سألخص فكرتي في سؤال واحد أرجوا شاكرا أن تجيب علية بنعم أو لا

    لو خيرتك بسودان اليوم وسودان حكم الأحزاب ألن توافقني بأن الأحزاب أفضل رغم كل ما تقولة عنها صحيحا كان أم خطأ

    لا أو نعم فقط يأخ عادل حتى ترى ما أرمي إلية
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-11-2007, 06:05 PM

Abdel Aati
<aAbdel Aati
تاريخ التسجيل: 06-13-2002
مجموع المشاركات: 32869

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: موقف الحزب الليبرالي من القوى السياسية الأخرى ! (Re: Haitham Elsiddiq)

    الاخ العزيز هيثم الصديق

    كل واقع جديد يبتدئ بحلم ..ولولا الاحلام لقتلتنا الكوابيس.
    هناك فرق كبير يا اخي بين الواقعية والاستسلام للواقع .. والواقع مر ولكن الاستسلام له أمر ..
    لو سئلت عن الخيار بين سودان اليوم وسودان الاحزاب لاخترت سودان الاحزاب .. لكن من أين ولد سودان اليوم ؟؟

    نحن لا نفاضل ما بين سودان اليوم وسودان الامس .. نحن نبحث عن سودان المستقبل
    ونعمل من اجله ..

    لك ودي
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-10-2007, 05:15 PM

kamalabas
<akamalabas
تاريخ التسجيل: 02-07-2003
مجموع المشاركات: 10673

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: موقف الحزب الليبرالي من القوى السياسية الأخرى ! (Re: Abdel Aati)

    كتب الاخ هيثم الصديق مخاطبا الاخ عادل:
    Quote: لو خيرتك بسودان اليوم وسودان حكم الأحزاب ألن توافقني بأن الأحزاب أفضل رغم كل ما تقولة عنها صحيحا كان أم خطأ
    لاأعتقد أن الاخ عادل سيقول ما يناقض هذا:
    " الديموقراطية كممارسة في السودان وعلي علاتها وتشوهاتها أفضل من أحسن
    نظام عسكري وشمولي ... أن خطل ممارسة الديموقراطية لا يبرر الانقلاب بشمولية
    أو نظام عسكري...."
    ولكن هل يعني عني هذا أنها كانت تلبي طموحات شعبنا وهمومه وشعارات
    الانتفاضة وأكتوبر ..لا أعتقد.....هل يعني أن تلك الممارسة كانت سدرة
    المنتهي وغاية المبتغي? لا
    نحن بحاجة لنقد تجاربنا السابقة وأستكشاف مكامن العلل والقصور
    ومعالجة سلبياتنا وتطوير ديموقراطيتنا وقطع الطريق أمام أي محاولة
    أنقلابية وعدم خلق مناخ مرضي يستغله أصحاب الاجندة الشمولية
    الي هنا لاخلاف مع عادل..
    000 ومن ناحية أخري أعتقد أننا لن نستطيع القفز علي الواقع الاجتماعي
    والثقافي لبلادنا وأقصاءما يسمي بالطائفية أو القوي التقليدية
    ...يمكن أن نراهن علي قوي التغير والاصلاح داخل تلك الاحزاب بالاضافة
    للقوي بخارجها كماأعتقد أنه لازالت هناك قواسم مشتركة وخطوط عامة
    ونقاط التقاء يمكن أن تلتقي عندها القوي الوطنية المناهضة للأنقاذ
    أمامنا ظروف تتطلب أن نتفق علي حد أدني...
    كمال عباس
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-11-2007, 03:53 AM

Mohamed Doudi
<aMohamed Doudi
تاريخ التسجيل: 01-27-2005
مجموع المشاركات: 2543

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: موقف الحزب الليبرالي من القوى السياسية الأخرى ! (Re: kamalabas)

    الاخ عادل طول بالك
    اولا عدم الاقتباس ناتج من اننى كنت مشقول شويه وضغطت على ذر اضف الرد قبل اكتمال مداخلتى وعندما اتيت للاضافه لم يتثنى لى اضافه الاقتباس
    ثانيا اسلوب الاستفزاز من طائفى ودجل طائفى واصنام اسلوب عاجز وغير موضوعى يااخى لقد اخذت على حزب الامه بان الصادق المهدى جالس على راس الحزب لاكثر من اربعه عقود واثبت لك بان هذا الاجراء طبيعى ويحدث فى اعتى الديمقراطيات ونعت حزب الامه بحزب اسره على الرغم من ان الصادق المهدى هو الوحيد الذى اعتلى رئاسه الوزاره من ال المهدى واوضحت لك بان الاسره تضيف بريقا لصاحبها وهنالك العديد من الاسر السياسيه فى العالم الديمقراطى وان حزب الامه لم ياتى بجديد وركزت لك بان المحك فى الخيار الديمقراطى ان ينتخب الجمهور زعيمه الحزبى او السياسى بطريقه ديمقراطيه وللجمهور الحق فى اختيار بوش او سونيا غاندى اذا كنا فعلا مؤمنين بالديقراطيه او الشورى كاليه صالحه للحكم. اسلوبك هذا جعلنى اشك فى ايمانك بالديقراطيه كخيار اوحد للحكم.

    Quote: يا اخي في بولندا رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء اخوان تؤامان؛ وجورج بوش الاب وجورج بوش الابن هما اب وولده؛ ولكن هل يعني هذا ان الحزب الجمهوري الامريكي طائفي؛ او ان الاخوة كاتشينسكي سيسلموا الحكم من بعدهما لابنة ليخ كاتشينسكي مثلا ؟؟ يا اخي هذه ممارسات شاذة في اطار النظام الديمقراطي وليست القاعدة فيه؛ كما هو الحال في حزب الأمة الطائفي ؛ وهي على كل حال تعتبر منقصة للنظام الديمقراطي ؛ فلا تفرح بها هكذا


    هذه ليست ممارسات شاذه ولو اطلعت على الانظمه الغربيه فهذا شئ اكثر من عادى فمثلا رئيس حكومه اونتاريو ورث معقده فى البرلمان بعد وفاه والده وزعيم المعارضه السابق ومؤسس حزب التجديد فى كندا حكم والده ولايه البرتا لاكثر من 25 سنه (Manning) وظاهره فى امريكا متواجده بكثره فى انتخابات 2000 لمجلس الشيوخ الامريكى توفى حالم ولايه اكلاهوما على اعتقد فى حادث طائره وكان مرشحا للكنغرس فورثته زوجته وتوجد العديد من هذه الحالات فى جميع انحاء العالم وياعادل بيقولوا كثره التكرار بتعلم الشطار

    Quote: سيؤول بعد موت الصادق لاحد ابنائه او بناته؛ ولن يشم قيادته محمد ودودي مثلا ولو ثقلت موازينه النضالية؛ لانه ليس من الاسرة السعيدة .. فلا تحجينا عليك الله يا اخي بالديمقراطية وقل لنا هذا حزب سيدي وانا مقتنع ببركات سيدي يمكن ان نرثي لحالك؛ لكن ان تحاول استهبالنا ان هذه هي الديمقراطية وان الصادق ديمقراطي وان حزب الامة مؤسسة سياسية؛ فهذا جدل ودجل لا يستحق الاحترام .


    ياعادل دة مكرر ولكن دعنى اكرر مره اخرى. جماهير حزب الامه لها الحق فى اختيار من يقودهم من غير وصايه وفق الاليه الديمقراطيه نفس الحق المكفول لجماهير الهند وحزب المؤتمر باختيار سونيا الخواجيه والله ياعادل ياانت غير مؤمن بالديقراطيه او عندك مرض اسمه ال الصادق المهدى وفى الحالتين ربنا يشفيك

    Quote: وتمارس انت السخرية من المثقفين يا اخي ؛ وحق لك اذا كان في المثقفين من هم مثلك يريدوا قلب الفسيخ شربات .. وفي الحقيقة فان مثقفي السودان قد عجزوا عجزا مزريا امام الطائفية السياسية؛ وكان موقف الوله والاعجاب والانكسار منهم؛ تجاه اناس هم اساسا منكسرين وعاجزين بنيويا؛ مثل الصادق المهدي؛ هو انكسار وعجز مزدوج : اى عجز عن بناء الجديد؛ وعجز عن عدم الخضوع للقديم .


    لااحترم من يبيع كرامته ويمسح جوخ العسكر ويتنكر للديمقراطيه تحت اى مسمى او زريعه ويمارس تسلط ابوى ويتداخل فى ابسط حقوق المواطن الاساسيه والتى كفلتها له كل الشرائع السماويه وكل دساتير العالم المتحضر (حق الاختيار من غير وصايه). هؤلاء المثقفاتيه لم يحترمهم عبود, نميرى او البشير لانهم ارخص من احزيتهم وثمنهم بخس وزاره او وظيفه. قل لى بربك كم عدد المثقفاتيه الذين خدمو العسكر مقابل وظيفه مقارنته بعددهم فى الانظمه الديمقراطيه..هؤلاء ياعادل من منصور خالد لاصقر مثقفاتى يترفعون عن مجالسه المواطن البسيط الشريف الكادح ولكنهم يركعون للعساكر والجلادين فلمالا اسخر من هؤلاء.

    Quote: وتسخر من قلة انصار الليبرالي او غيره من الاحزاب الحديثة؛ وهل وجدت من انضم لنا بغير خياره او بفعل الدجل الطائفي وبالوراثة ؟؟ ومنذ متى كانت الكثرة هي القيمة الاعلي ؟؟ فماذا فعلت كثرتكم يا اخي تحت القياد الضعيفة للصادق المهدي ؟؟ الم يضيع الرجل الديمقراطية مرتين وهو يزعم انه زعيم اكبر حزب في السودان ؟؟ ماذا فعلت مليشياتكم التي كنتم ترهبوا الناس بها ؛ وتخوفوهم من سيلان الدم للركب ؟؟ عندما استولى على الحكم ثلاثماائة من عناصر الجبيهة الاسلامية اغلبهم


    على نفس النهج , هل وجدت من انضم لحزب الامه ترهيبا او ترقيبا ودعنى افشى لك سرا بان عضويتنا وكادرنا تعف عند الغنم دوما وتكون سباقه عند الاحن والمحن. لقد ضاعت الديمقراطيه عندما استخدمت النقابات والتى كان حزبك السابق فى قيادتهاالاضراب وتعطيل العمل والمطالب غير منطقيه اسلوب للضغط على الحكومه وتمرير ماعجزت عنه عن طريق صناديق الاقتراع..ضاعت الديمقراطيه لانها ديمقراطيه ولا يحق لها ان تعتقل الناس بنوايهم من غير دليل ( تخطيط الجبهه وقوى اخرى للانقلابات العسكريه)..ضاعت الديمقراطيه لان جيشنا الوطنى غير منضبط...ضاعت الديمقراطيه عندما لم تلتزم الاحزاب بميثاق الدفاع عن الديمقراطيه..
    هذه الكثره هى التى ارغمت الانقاذالتنازل عن مشروعهم الحضارى ...هذه الكثره ياعادل ترهب الناس عبر صناديق الاقتراع اذا ارتضو ذلك وتنازل المستبد والحمدلله لقد تحملنا دورنا كاملا فى منازله الانقاذ وعبدالله دفع الضريبه ولكن هل دفع البقيه فاتوره منازله الانقاذ ام تركوا الحاره للانصار وحزب الامه!!!!

    Quote: ثم قل لي يا اخي الم يعترف الصادق المهدي نفسه ان اعضاء حزب الامة يقتلون بعضهم البعض الان في داؤرفور ؟؟ وانهم يحاربون في الجبهات المتصارعة ضد بعضهم البعض في هذه الحرب العبثية ؟. فهل رايت مثل هذا الموت المجاني عند اعضاء الليبرالي مثلا ؟؟ ووهل تحسبنا مع بعض وقلوبنا شتى كما هو حالكم اليوم ؟؟ كيف تريد بمن لم يستطع اقناع اعضاء حزبه الا يقتلوا بعضهم بعضا في دارفور؛ ان يحل اى مشكلة في السودان ؟؟


    عندما تنتفى وتحل وتحرم الروابط السياسيه (حل الاحزاب) وتمنع الروابط السياسيه فان الحل هو الروابط القبليه والاقليمه وهى الملاذ الوحيد المتبقى للفرد للحمايه من بطش الانقاذ والنظم الشموليه الاقصائيه الابويه وهذا ما حصل بالضبط من الانقاذ...مفروض سؤالك ده ياعادل توجهه للانقاذ ؟؟

    دودى
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-11-2007, 06:30 PM

Abdel Aati
<aAbdel Aati
تاريخ التسجيل: 06-13-2002
مجموع المشاركات: 32869

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: موقف الحزب الليبرالي من القوى السياسية الأخرى ! (Re: Mohamed Doudi)

    الاخ دودي تحياتي ..

    معذرة يا اخي على الكلمات التي شعرت انها مستفزة ؛ لكن الا تجد انك بدأت مستفزا منذ بداية مداخلاتك بحديثك عن المثقفاتية ؟؟ وحقيقة ان من المضحك ان يدافع الانسان عن الطائفية ويهاجم المثقفين والثقافة ..

    أما عن الاسر السياسية فانا قد اوردت لك نماذجا عدة نفسي؛ فهل سمعت عن اسر تُبجل وتعبد مثل اسرة الصادق وزعيم يُبرر له كل فشله مثل الصادق ؟؟ يا اخي اذا كان هذا حالكم في التبرير وفي التأييد الاعمى فما بأل اهلنا الانصار البسطاء ؟؟ يا اخي الطائفية مرض دمر البنية الاجتماعية السودانية ومنع الاندماج القومي وقسم الناس على اساس الطائفة وسمح للفاشلين المترددين مثل الصادق بركوب رؤوسنا؛ ولن يتقدم السودان ما دامت فيه الطائفية السياسية.

    وتحدثني عن جماهير حزب الامة ولها الحق في الاختيار : قل لي نزل الانتخابات في حزب الأمة ضد الصادق حتى يكون لها حق الاختيار ؟؟ وهل يحق منافسة الإمام ابن الإمام ؟ يا اخي الصادق نفسه تحدث عن الأثر المضر لجمع السلطة الروحية والسلطة السياسية لما كان يحارب عمه الهادي المهدي .. ولكن لأن الرجل انتهازي وليس له مبدأ فقد رجع الى خدعة الامامة يحاول ان يلم بها المتبعزق من هيبته السياسية التي اضاعها الفشل المتكرر ؛ وهيهات !!

    وتتحدث عن المثقفين الذي يلعقوا احذية العسكر .. ومالي انا بهم ؟؟ وهل هؤلاء مثقفين ؟؟ وهل الصادق نفسه لم يلعق احذية العسكر ؟؟ الم يفاوض النميري بعد انقلابه ؟؟ الم يصالحه ويصبح عضوا في اتحاده الاشتراكي ويسمع كلمة المرتزقة تقال عن شهداء الانصار ؟؟ الم يناصح اهل هذا النظام بزعم ان حركتهم وطنية وانهم يملكون القوة ؟؟ الم يفاوضهم ويوقع معهم في جيبوتي ويأخذ منهم الاموال كما كشف مبارك الفاضل ؟؟ يا اخي والله لولا بقية من دعم الانصار وحجزهم للرجل لكان الصادق اكبر لاعق لاحذية العسكر طرا .

    اما من ينضموا لحزب الأمة فاغلب من ينضم منهم ينضم وراثة؛ وقد قالها عبد الرحمن المهدي : كل انصاري هو حزب امة .. اى ان الانصاري اراد ام لم يرد هو حزب امة ؛ وعليه ان يناضل ويقاتل ويدفع لكيما يصل الصادق واولاده الامراء وامراء الامراء للسلطة .. يا اخي ما هذه القشسمة الضيزي ؟؟ للانصار الموت وللصادق وابنائه الحكم ؟؟ هذا بعد ان يدخلهم المدارس والجامعات ويزوج لهم بينما ابناء الانصار افترستهم السباع في الصحراء او قتلوا في حروب الصادق العبثية وكانوا لحما بشريا وقربانا لكيما يصل هذا الرجل المريض بالسلطة والمهووس بها الى السلطة مرة اخرى؛ وهيهات .

    ولماذا اوجه سؤالي للانقاذ عن اقتتال اعضاء الامة بعضهم ضد بعض ؟؟ هذا هو منهج الانقاذ وديدنها ان تزرع الفرقة بين الناس ؛ ولكن اين دور الحزب واين دور "الامام" المزعوم زعيم الطائفة؛ عندما يتقاتل المريدون بعضهم ضد بعض ؟ لماذا لم يسافر الصادق منذ بدء ازمة دارفور ويظل هناك حتى تنتهى ؟؟ لماذا يجلس في الخرطوم والناس تموت في دارفور ؟؟ هل تعلم لماذا ؟؟ لان الحياة الرغدة في الخرطوم وامدرمان ولان السلطة في الخرطوم ولان الصادق لا يحتاج لأهل دارفور الا ليعيدوه للسلطة؛ وغير ذلك فهو غير مستعد ليس فقط للحديث اليهم؛ بل ولا حتى التفكير بهم وبقضاياهم .
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-11-2007, 11:27 AM

Haitham Elsiddiq

تاريخ التسجيل: 02-11-2007
مجموع المشاركات: 766

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: موقف الحزب الليبرالي من القوى السياسية الأخرى ! (Re: kamalabas)

    أخي كمال

    I wouldn't have said it any better...

    أتفق معك 100%

    ما وددت قولة لعادل أن أسلوب الحزب المصادم الرافض لكل ماهو قديم والذي لا يرى الحد الأدنى من العوامل المشتركة مع الآخرين و يختار أسلوبا لازعا في النقد سيجد نفسة وحيدا منعزلا وبالتالي غير قادر على المساهمة الفعالة و يبقى الطرح حبرا على ورق...

    In live you can never say never

    لك التحايا أخ كمال ومنك نتعلم يا صديقي
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-12-2007, 00:22 AM

kamalabas
<akamalabas
تاريخ التسجيل: 02-07-2003
مجموع المشاركات: 10673

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: موقف الحزب الليبرالي من القوى السياسية الأخرى ! (Re: Haitham Elsiddiq)

    شكرا هيثم
    كمال
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-11-2007, 06:09 PM

Abdel Aati
<aAbdel Aati
تاريخ التسجيل: 06-13-2002
مجموع المشاركات: 32869

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: موقف الحزب الليبرالي من القوى السياسية الأخرى ! (Re: kamalabas)

    كمال تحياتي

    Quote: ومن ناحية أخري أعتقد أننا لن نستطيع القفز علي الواقع الاجتماعي والثقافي لبلادنا وأقصاءما يسمي بالطائفية أو القوي التقليدية ...يمكن أن نراهن علي قوي التغير والاصلاح داخل تلك الاحزاب بالاضافة للقوي بخارجها كماأعتقد أنه لازالت هناك قواسم مشتركة وخطوط عامة ونقاط التقاء يمكن أن تلتقي عندها القوي الوطنية المناهضة للأنقاذ أمامنا ظروف تتطلب أن نتفق علي حد أدني...


    كمال هناك منهجان للتعامل مع الواقع :
    1/ الركون اليه والتعايش معه والتعيش منه
    2/ تغييره ..

    نحن نراهن على تغيير الواقع؛ ولا نريد ان نقصي راحدا فقط نريد لقوى الماضي ان تنام في الماضي .. فوق ان هذه القوى لا يعرف لها اختلافا بينا عن الانقاذ ؛ وما يربطها بها هي اكثر مما يربطها بالقوى الديمقراطية ..

    هناك حاجة ماسة يا كمال لفرز الصفوف؛ اذا كان غرضنا تغيير الواقع او مناهضة الانقاذ !!

    لك ودي
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 2:   <<  1 2  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de