ان حظي كدقيق فوق شوك نثروه ,,, ثم قالوا لحفاة يوم ريح اجمعوه

حفل دعم الجالية السودانية بمنطقة واشنطن الكبري بالفنان عمر احساس
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 20-09-2018, 06:01 AM الصفحة الرئيسية

مكتبة وليد الطيب ال قسم السيد(waleed500)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
01-08-2003, 11:48 PM

waleed500
<awaleed500
تاريخ التسجيل: 13-02-2002
مجموع المشاركات: 6653

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


ان حظي كدقيق فوق شوك نثروه ,,, ثم قالوا لحفاة يوم ريح اجمعوه

    ان حظي كدقيق فوق شوك نثروه ,,, ثم قالوا لحفاة يوم ريح اجمعوه

    صعب الأمر عليهم ثم قالو اتركوه ,,, ان من اشقاه ربي كيف انتم تسعدوه!!!

    في احيان كثيرة
    نصف أنفسنا بقلة الحظ
    ينتابنا الحزن الشديد
    ونندب حظنا العاثر كما يقال
    خطرت ببالي كلمة حظ
    ماهي و ما معناها
    وهل نندب شيئاً لانعرفه ؟؟

    من منا لا يؤمن بالحظ ؟
    حظ .. كلمة من حرفين !
    كالسحر بل هي اكسير الحياة و سر السعادة
    تعني الفرح تعني الفرص الجميلة و المفاجئات الرائعة

    الحظ في اللغة:
    هو النصيب
    حُظوظ و حِظاظ و أحظّ
    وهي النصيب من الخير و الفضل
    وهو اليسر و السعادة و الصدف الحسنة و حسن الطالع و التوفيق من الله
    وقد يطلق على النصيب من الشر
    و سوء الحظ من النحس و التعاسة و سوء الطالع ...!

    ما هو الحظ؟

    قيل انه القضاء و القدر

    او هو نصيب كتب لشخص سعيد و لم يكتب لآخر تعيس

    كلمة الحظ كثيراً ما نتداولها ولكن يا ترى هل للحظ وجود حقيقي في دائرتنا الإنسانية .. !!

    أم انه نوع من التحايل أمام انهزام الذات في بعض المواطن الحرجة
    اشخاص
    شخص (فاشل)
    لا يعمل عمل الا و يفشل ولا يدخل مجال الا ويطرد لا يتمنى شيء الا ويسلب منه
    يعمل و يخلص و يهتم ولا يلقى الا الجحود و النكران..!
    فلسان حاله يقول ..
    كل ما دقيت في ارض وتد ,,, من رداة الحظ وافتني حصاة

    و آخر محظوظ
    منعم بكل شيء
    يتنقل بين اجمل الفرص و احلى المفاجئات
    كل شيء سهل بالنسبة له
    و القبول له في اي مجال ( بخته ) من السماء كما يقال
    فالحظ معه اينما رحل ,,, يمسك التراب فيصبح ذهباً !

    و آخرون بين هذا و ذاك
    لهم حظ في شيء و شقاء في اشياء...

    ذكر الحظ قي القرآن الكريم في مواضع عديدة

    فحظ قارون وصف في القرآن بالحظ العظيم
    {فَخَرَجَ عَلَى قَوْمِهِ فِي زِينَتِهِ قَالَ الَّذِينَ يُرِيدُونَ الْحَيَاةَ الدُّنيَا يَا لَيْتَ لَنَا مِثْلَ مَا أُوتِيَ قَارُونُ إِنَّهُ لَذُو حَظٍّ عَظِيمٍ}
    ... ( القصص- الجزء العشرون)

    وحظ الآخرة وهو جنة النعيم
    {وَمَا يُلَقَّاهَا إِلَّا الَّذِينَ صَبَرُوا وَمَا يُلَقَّاهَا إِلَّا ذُو حَظٍّ عَظِيمٍ}
    ... ( فصلت- الجزء الرابع والعشرون)
    وحظ المواريث
    {يُوصِيكُمُ اللّهُ فِي أَوْلاَدِكُمْ لِلذَّكَرِ مِثْلُ حَظِّ الأُنثَيَيْنِ}
    ( النساء- الجزء الرابع)

    الرضى و القناعة هما سبب السعادة
    وجد في حالات كثيرة جداً ، أن الإنسان يأتيه الموت ، ولا ينال حقه!
    إذاً فلا بد من حياة اخرى توزع فيها الحظوظ توزيع جزاء ، بعد أن وُزِّعت في الدنيا توزيع ابتلاء .
    وامثلة الحظوظ كثيرة...
    فالمال حظ والصحة حظ و الزواج حظ
    هناك زواج ناجح ، وهناك زواج فاشل
    و هناك زوج صالح . و هناك زوج مشاكس
    و بين الناس أولاد أبرار ، وبينهم أولاد عاقّون
    دخْلُ بعض الناس قليل ، ودخلُ بعضهم كبير

    فهذه الحظوظ وُزِّعت في الدنيا توزيع ابتلاء
    ولا بد أن توزع ثانية في يوم آخر توزيع جزاء
    فالذي نِلْتَه في الدنيا ، إنما نلته لكي تُمتحن به
    ان خيرا شكر و ان شرا صبر
    و سيأتي يوم تجازى على عملك
    إن خيراً فخير ، وإن شراً فشر .
    {إِنَّ اللّهَ لاَ يَظْلِمُ النَّاسَ شَيْئاً وَلَـكِنَّ النَّاسَ أَنفُسَهُمْ يَظْلِمُونَ} ... ( يونس- الجزء الحادي عشر
    و:{كُلُّ امْرِئٍ بِمَا كَسَبَ رَهِينٌ }
    ونجد ان كلمة (الحظ) نفسها يضعف معناها ويقوى بقدر ما في الإنسان من علو الهمة أو خمولها، وكذلك بعكس ما تكون في الإنسان من قوة الإيمان وضعفه،
    ففي بعض المجتمعات المتخلفة نجد انتشار التعاويذ و الأحجار او بعض الاشكال و الكتابات في هذه الأوساط ايمانا منهم بأنها تجلب الحظ !!!

    كما ارتبط معناها عند البعض بالصدفة كما يقال رمية من غير رامي
    فالإنسان المؤمن القوي في إيمانه , المؤمن بأن هناك أسباباً تتلو مسببات: قلما يفهم من هذه الكلمة إلا أضعف ما تريد النفس منها فهي من (جنس العمل) ، وإن لكل مجتهد نصيب !
    والله تعالى يقول: {إنا لا نضيع أجر من أحسن عملاً}
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de