الشباب السوداني بالتنسيق مع القوى السياسية السودانية بولاية كولارادو يدعون لوقفة يوم الأحد ٤ ديسمبر
ما الذي جرى لحسين خوجلي؟
التفكير الاستراتيجي و التفكير الآني - بين العصيان المدني و المقاطعة الجزئية آراء و مقارنات
الحزب الشيوعي بالمملكة المتحدة وايرلندا يدعوكم لندوة يوم السبت 3 ديسمبر بلندن
سقف العصيان ، زوال النظام ..هكذا يقول فقه الثورات !
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 12-03-2016, 00:27 AM الصفحة الرئيسية

مكتبة الشهيد محمد طه محمد احمد
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

التفاصيل الكاملة لاغتيال محمد طه !‏

09-07-2006, 02:28 AM

Faisal Al Zubeir
<aFaisal Al Zubeir
تاريخ التسجيل: 10-25-2005
مجموع المشاركات: 9312

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
التفاصيل الكاملة لاغتيال محمد طه !‏

    التفاصيل الكاملة لاغتيال محمد طه !‏فجعت البلاد باغتيال رئيس تحرير صحيفة (الوفاق) الأستاذ محمد طه محمد أحمد، ‏بعد ان قامت مجموعة مجهولة باختطافه من منزله بحي كوبر بالخرطوم وهم ‏يستقلون سيارة (كورونا) مظللة بدون لوحات ليلة الثلاثاء الماضي، وتم العثور على ‏جثمانه بحي القادسية بمنطقة الكلاكلات ظهر أمس، وقد تم نحره وفصل الرأس عن ‏الجسد. وفيما أدانت الحكومة والأحزاب ومنظمات المجتمع الحادث ووصفوه بالعملية ‏الإرهابية، أعلن وزير الداخلية ان كافة الأجهزة تجري تحرياتها لكشف ملابسات ‏القضية، وأعلنت الشرطة عن بدء التحري مع عدد من المشتبه فيهم، فيما تواصل ‏تحرياتها للوصول للجناة. وعلمت (السوداني) ان وزارة الداخلية شكلت لجنة تحقيق ‏برئاسة اللواء عبد الله الطاهر عمر.ويشيع جثمان الراحل في العاشرة من صباح اليوم ‏بمقابر حلة حمد بالخرطوم بحري. وكان عدد من كبار المسؤولين بالدولة وزعماء ‏الأحزاب ورموز المجتمع قد خفوا لمشرحة الخرطوم التي نقل لها جثمان الفقيد ‏واحتشدت مجموعات كبيرة من الصحافيين بالمشرحة وعدد من أصدقاء الراحل، الى ‏جانب وزير الدفاع والداخلية ومدير عام الشرطة. وكان الراحل تعرض قبل عدة ‏سنوات لمحاولة بسيارة، وفي ابريل من العام الماضي أهدرت إحدى المجموعات ‏الدينية المتشددة دمه بعد نشره مقالاً اعتبرته مسيئاً للرسول (ص)، على حد قولها. ‏وبعدها تعرضت صحيفته للاعتداء بعبوات حارقة من قبل مجموعة جهوية.‏‎ ‎

    العثور على الجثة‎ ‎

    عثر عدد من المواطنين أمس على جثة الصحافي محمد طه محمد أحمد، رئيس ‏تحرير صحفية (الوفاق)، في الميدان الفاصل بين الاحتياطي المركزي وحي القادسية ‏بمنطقة الكلاكلات جنوب الخرطوم، وكانت الجثة مقطوعة الرأس وموضوعة على ‏الظهر في منظر بشع، وأبلغوا الشرطة التي كانت تبحث عنه منذ اختفائه بعد ان ‏اقتادته جماعة مسلحة بسيارة (كورونا) مظللة بدون لوحات مساء أمس الأول من ‏منزله بكوبر الى جهة غير معلومة. ويرجح البعض ان الراحل تم تخديره من قبل ‏مختطفيه من امام منزله لذلك لم يقاومهم. وقال تقرير الطبيب الشرعي الدكتور صابر ‏مكي إن سبب الوفاة النحر. وأكد التقرير وجود آثار قيود على الأرجل واليدين ‏وتراب في الفم. وظهرت جثة طه وهو يرتدي (عراقي) قصير حافي القدمين.‏‎ ‎
    وقال اللواء محمد نجيب الطيب، مساعد المدير العام لقوات الشرطة لولاية الخرطوم ‏‏_ حسب البيان _ ان الشرطة لا تزال توالي التحقيقات للقبض على الجناة وتقديمهم ‏للعدالة، ووصف نجيب الحادث بأنه غريب على تقاليد وأخلاق المجتمع السوداني.‏‎ ‎
    من ناحيته قال مسؤول رفيع بجهاز الأمن والمخابرات الوطني ان قوات الأمن ‏ستكثف جهدها مع الشرطة للوصول الى الجناة في أعجل وقت، ووصف الجريمة ‏بالخطيرة وأنها تدل على حقد الجناة.‏‎ ‎

    حادثة الاختطاف‎ ‎

    وروى العقيد معاش عبد العزيز حسن جوهر، جار الأستاذ محمد طه بحي كوبر، ‏لـ(السوداني) حادثة الاختطاف، وقال انه حوالي الساعة الحادية عشرة وعشرين ‏دقيقة من مساء الثلاثاء الماضي سمع صياح زوجة الراحل خارج منزلها مطالبة ‏بالنجدة، مشيرة الى ان مجموعة مجهولة اقتادت زوجها. وأضاف بأن الابن الأكبر ‏للراحل (رماح) قام بالهرولة خلف السيارة التي تقل والده، وفي ذات الوقت شاهد ‏البعض موتورسيكل ينطلق خلف السيارة. وأوضح جوهر ان صهر الفقيد قام بفتح ‏بلاغ جنائي في الحادثة في قسم شرطة كوبر، وأضاف بأنه في حوالي الساعة ‏الواحدة صباحاً زار ضابط شرطة برتبة العميد منزل الفقيد.‏‎ ‎وشهدت أسرة الفقيد أمس ‏يوماً عصيباً لعدم توفر معلومات حول مصير محمد طه، مع غياب أي معلومة عن ‏المجموعة التي قامت باختطافه، إلى أن تم ابلاغهم بالعثور على جثة بجنوب ‏الخرطوم طلب منهم الحضور للتعرف عليها ظهر أمس.‏‎ ‎

    رئاسة الجمهورية تحتسب الراحل‎ ‎

    واحتسب رئيس الجمهورية عمر البشير من ولاية كسلا التي وصل اليها أمس في ‏زيارة تستغرق يومين الفقيد محمد طه. وقال الأستاذ عبدالباسط سبدرات، وزير ‏ديوان الحكم الاتحادي إنابة عن الرئيس، ان الفقيد من الذين دافعوا عن ثورة الإنقاذ ‏بقلمه ورأيه ومواقفه القوية، واصفاً جريمة اغتياله بالبشعة. من ناحيتها قالت وزارة ‏الداخلية إنها شكلت لجنة للتحقيق في اغتيال محمد طه تضم ممثلين للنيابة العامة، ‏الشرطة، جهاز الأمن والمخابرات للقبض على الجناة وتولي التحقيق في القضية. من ‏ناحية أخرى قال بيان صادر عن المكتب الصحفي للشرطة إنه تم القبض على عدد ‏من المشتبه بهم.‏‎ ‎

    وزير الداخلية يتعهد‎ ‎

    وتعهد وزير الداخلية الزبير بشير طه بالقبض على الجناة، وأشار لدى مخاطبته ‏المعزين في سرادق العزاء بمنزل الراحل بحي كوبر بالخرطوم بحري مساء أمس ‏ان كافة الأجهزة الشرطية والأمينة تعمل للوصول الى الجناة. من جانبه ادان وزير ‏الدفاع الفريق أول ركن عبدالرحيم محمد حسين الحادث وقال إنه دخيل على ‏المنجتمع وأشاد بالراحل وقال إنه ظل يقارع الحجة بالحجة، وشدد على ان الحكومة ‏ستلاحق وتكشف ملابسات الحادث.‏‎ ‎وقال نائب رئيس المؤتمر الوطني بروفيسور ‏إبراهيم احمد عمر إن الحادث يمثل جريمة في حق الحرية والإنسانية ولا علاقة له ‏بالشعب السوداني كريم الخلق، مشيراً لتاريخ الأستاذ محمد طه محمد أحمد عندما ‏كان في جامعة الخرطوم ودوره في ترسيخ قيم الحوار في العمل السياسي.‏‎ ‎

    المطلوب رد فعل قوي‎ ‎

    وفي ذات السياق اوضح مستشار رئيس الجمهورية السابق د.قطبي المهدي أن ‏الراحل قتل بسبب مبادئه وأفكاره وأن هذه شهادة تحسب له وليست مأساة، واستدرك ‏قائلا (المأساة ان يمر الحادث دون رد فعل يناسب التحدي الذي يواجه السودان)، ‏وأضاف بأن محمد طه ليس الصحفي الوحيد الذي تعرض للتهديد في الفترة الماضية، ‏وقال إن هذه الحادثة ليست معزولة ولكنها جزء من الخطر الذي يتربص بالبلاد. ‏
    من جهته قال المتحدث الرئاسي باسم حركة تحرير السودان محجوب حسين ان ‏الحادثة تعتبر جريمة ضد الشعب السوداني، ودعا لنبذ العنف وأوضح ان غياب وفقد ‏الراحل يمثل خسارة كبيرة للشعب السوداني. وفي ذات السياق قال رئيس حزب ‏العدالة أمين بناني إن الراحل ظل قلماً حراً يدافع عن قيم الحرية ونبذ العنف.‏‎ ‎

    مجلس الصحافة يشجب الحادثة‎ ‎

    شجب الأمين العام لمجلس الصحافة والمطبوعات الحادثة ووصفها بأنها جريمة ‏بشعة، ودعا لمقارعة الرأي بالرأي وقبول الرأي الآخر. وعلى ذات الصعيد ندد ‏الأمين العام لاتحاد الفنانيين السودانيين د.عبدالقادر سالم بالحادث ووصفه بأنه حادث ‏بربري هدفه اغتيال الكلمة والرأي، وقال ان الفقيد كان مسانداً للمبدعين في قضاياهم ‏لا سيما فن الطنبور.‏‎ ‎وأدانت الحركة الشعبية لتحرير السودان الحادث ووصفته الجناة ‏بأنهم جماعة إرهابية، ودعت من خلال بيان صحفي للتصدي لها، ودعت الحركة ‏الشعب السوداني للتعبير عن موقفه حيال ما حدث بكافة اشكال الاحتجاج والتضامن.‏‎ ‎

    وزير العدل: الحادثة تلقي بمهام إضافية على الدولة‎ ‎
    من جهته عبر وزير العدل مولانا محمد علي المرضي عن حزنه لاغتيال الصحافي ‏محمد طه. وقال المرضي من روما، التي يزورها حالياً، انه على ثقة في قدرات ‏الأجهزة الشرطية والأمنية والنيابة في القبض على الجناة وتقديمهم إلى العدالة. ‏ووصف وزير العدل جريمة اغتيال محمد طه بنها تلقي على كاهل الدولة وأجهزتها ‏الأمنية والشرطية والعدلية مهام لا بد ان تنهض بها. وعبر وزير العدل عن تعازيه ‏لأسرة الفقيد ولزملائه الصحافيين وللشعب السوداني.‏‎ ‎

    جريمة ضد الفكر‎ ‎

    ومن جهته أبدى نائب رئيس الحزب الاتحادي الديمقراطي المحامي علي محمود ‏حسنين أسفه لحادثة مقتل الصحافي محمد طه محمد أحمد، وقال إن المجرمين ‏ابتدعوا طريقة وأسلوبا بشعا لم يعرفه السودان من قبل، وقال إن الجناة لا بد ان ‏يطالهم القضاء وأن ينالوا قصاص الله فيهم لقتلهم رجلاً ومفكراً شجاعاً ظل يؤدي ‏واجبه في خدمة الوطن والفكر بكل اقتدار بدون وجل. وقال حسنين إن الفقيد خاصم ‏الكثيرين في شجاعة دونما تآمر أو اسفاف، وإنه استطاع تأسيس مدرسة صحافية ‏متميزة تقوم على التحليل أكثر منها الى الخبر، مؤكداً ان القانونيين لن يهدأ لهم بال ‏حتى يصل المجرمون للعدالة.‏‎ ‎واستبعد الكاتب الصحافي عمار محمد آدم ان تكون ‏وراء حادثة مقتل محمد طه دوافع دينية، مشيراً الى ان الطريقة التي نفذت بها ‏الجريمة لم يعهدها السودان طوال تاريخه على مستوى العمل السياسي.‏‎ ‎واعتبر رئيس ‏المجموعة السودانية لحقوق الإنسان الأستاذ غازي سليمان ان ظاهرة الاغتيال على ‏هذا النحو تعد مربكة ومقلقة، وقال لـ(السوداني) لديّ قناعة انها جريمة ارتكبت ضد ‏فكر، مشيراً الى شفافية الفقيد في تقديم المعلومة، مضيفاً انه عاش حياته المهنية ‏بشجاعة وعبر عن أفكاره بشفافية وأن الجهات التي اعتدت عليه أخطأت لأنها لا ‏تعرف جانباً كبيراً من الود في شخصه بالرغم من عصبية أفكاره ومواقفه في بعض ‏الأحيان إلا أنه ظل دائماً مستعداً للحوار ولديه المقدرة للتراجع عن مواقفه إذا ثبت ‏انها خطأ، وقال أنا شخصياً اختلف معه كثيراً في مواقفه لكني توصلت الى انه ‏شخصية شجاعة وأمينة وصادقة وغيورة على وطنها، وأضاف ان مقتل محمد طه ‏يعد اضعافاً للفكر والرأي وردة في تاريخ السودان السياسي.‏‎ ‎



    الخرطوم: (السوداني) العدد 302 الخمس 7 سبتمبر 2006‏
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

09-07-2006, 04:00 AM

هجو الأقرع
<aهجو الأقرع
تاريخ التسجيل: 07-19-2006
مجموع المشاركات: 8995

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: التفاصيل الكاملة لاغتيال محمد طه !‏ (Re: Faisal Al Zubeir)

    الاخ فيصل، جزاك الله خيرا على هذا التوضيح الوافى ، الشهيد معروف عنه النزاهه وطهارة اليد ، ولو اراد ان يتاجر بمادئه لكن اغنى اناس ، قال عنه سيد احمد خليفه يوما ، كانت بيننا خصومات فى الرأى ، ولما توفيت والدة سيد احمد قال جاء كبار القوم بسياراتهم ، وجائنى معزيا بقدميه فكان اصدق عزاء فى حياتى ، كان يقول كلمة الحق ولم يخشى لؤمة لائم ، رحم الله الشهيد واسكنه فسيح جناته .
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

09-07-2006, 04:27 AM

Adil Osman
<aAdil Osman
تاريخ التسجيل: 07-27-2002
مجموع المشاركات: 10193

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: التفاصيل الكاملة لاغتيال محمد طه !‏ (Re: Faisal Al Zubeir)

    Quote: وفي ذات السياق اوضح مستشار رئيس الجمهورية السابق د.قطبي المهدي أن ‏الراحل قتل بسبب مبادئه وأفكاره وأن هذه شهادة تحسب له وليست مأساة، واستدرك ‏قائلا (المأساة ان يمر الحادث دون رد فعل يناسب التحدي الذي يواجه السودان)، ‏وأضاف بأن محمد طه ليس الصحفي الوحيد الذي تعرض للتهديد في الفترة الماضية، ‏وقال إن هذه الحادثة ليست معزولة ولكنها جزء من الخطر الذي يتربص بالبلاد. ‏

    Quote: ‎واستبعد الكاتب الصحافي عمار محمد آدم ان تكون ‏وراء حادثة مقتل محمد طه دوافع دينية، مشيراً الى ان الطريقة التي نفذت بها ‏الجريمة لم يعهدها السودان طوال تاريخه على مستوى العمل السياسي.

    ركزوا على كلام قطبى المهدى، مدير المخابرات السابق.. يحرض على اتخاذ اجراءات من السلطة تتناسب والتحدى الذى يواجه السودان. ماذا يقصد بهذا الكلام؟

    وكلام عمار محمد ادم، الاسلامى السابق، ايضآ جدير بالانتباه. فهو يميل الى ان الاغتيال سياسى وليس دينى.
    هل بدأ الصراع بين اجنحة السلطة؟
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

09-07-2006, 05:58 AM

معاوية الطيب
<aمعاوية الطيب
تاريخ التسجيل: 12-12-2004
مجموع المشاركات: 490

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: التفاصيل الكاملة لاغتيال محمد طه !‏ (Re: Faisal Al Zubeir)

    الاخ فيصل

    بدون اي مجاملة

    هذا اجمل واميز واشمل تقرير صحفى بة كافة المعلومات
    المؤكدة عن الحادث ،،،،
    يدل على تمكنكم الصحفى المتميز
    ويا بخت جريدة الشرق بكم لو كانو يعلمون
    بالمناسبة قناة الجزيرة عرضت الخبر امس بصورة ضعيفة
    جدا جدا ولاول مرو تتفوق قناة العربية على الجزيرة
    فى تغطية هذا الخبر برغم السبق الصحفى لايراد الخبر
    فى قناة الجزيرة ،،،،،
    واعتقد ان مكتب ومراسلى الجزيرة بالخرطوم ليس بمستوى
    الصحفى المحترف والمتمكن كسائر مكاتب القناة حول العالم
    لك اخى فيصل التهنئة للتميز الصحفى
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

09-07-2006, 07:15 AM

Ahmed Mohammed Osman
<aAhmed Mohammed Osman
تاريخ التسجيل: 10-10-2005
مجموع المشاركات: 1381

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: التفاصيل الكاملة لاغتيال محمد طه !‏ (Re: Faisal Al Zubeir)

    لا حول ولا قوة إلا بالله
    ألهم لا نسألك رد القضاء وإنما نسألك اللطف فيه
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

09-07-2006, 08:38 AM

Elmosley
<aElmosley
تاريخ التسجيل: 03-14-2002
مجموع المشاركات: 33329

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: التفاصيل الكاملة لاغتيال محمد طه !‏ (Re: Faisal Al Zubeir)

    الان أريد أن أفهم كيف تستطيع عربة بلا لوحات أن تسافر من كوبر الى الكلاكلات
    دون أن يوقفها أحد ولو بتاع (مرور)؟؟؟؟؟

    Quote:
    التفاصيل الكاملة لاغتيال محمد طه !‏فجعت البلاد باغتيال رئيس تحرير صحيفة (الوفاق) الأستاذ محمد طه محمد أحمد، ‏بعد ان قامت مجموعة مجهولة باختطافه من منزله بحي كوبر بالخرطوم وهم ‏يستقلون سيارة (كورونا) مظللة بدون لوحات ليلة الثلاثاء الماضي، وتم العثور على ‏جثمانه بحي القادسية بمنطقة الكلاكلات ظهر أمس


    أليس هذا بشيئ يدعو للحيرة!!!!!

    (عدل بواسطة Elmosley on 09-07-2006, 08:39 AM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

09-07-2006, 08:47 AM

Adil Osman
<aAdil Osman
تاريخ التسجيل: 07-27-2002
مجموع المشاركات: 10193

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: التفاصيل الكاملة لاغتيال محمد طه !‏ (Re: Faisal Al Zubeir)


    المرحوم محمد طه قتلته اجهزة الدولة الفاشية "الرسالية" التى كرسها انقلاب الجبهة الاسلامية فى 30 يونيو 1989
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de