وجاءت سَكْرَةُ ما كُنتُم منه تَحِيدُون! بقلم فتحي الضَّو
كامل إدريس لن يصبح جزولي انتفاضتنا القادمة بقلم كمال الهِدي
التفكير الاستراتيجي و التفكير الآني - بين العصيان المدني و المقاطعة الجزئية آراء و مقارنات
بيان من نصرالدين المهدي نائب رئيس الجبهة الثورية بخصوص اعلان قوات الدعم السريع بطلب مجندين
سقف العصيان ، زوال النظام ..هكذا يقول فقه الثورات !
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 12-04-2016, 04:21 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة ناجى الزبير الملك(الملك)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

فيروز

10-09-2004, 12:09 PM

ناجى الزبير الملك

تاريخ التسجيل: 03-30-2004
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
فيروز



    فيروز


    ذات الضفائر ......صاحبة الصوت الشامخ والأداء المتميز ....
    صوت شجى وخاصة فى منتصف الليل يحلو دوما الإستماع اليها ....
    مجموعة هائلة من الأغانى والأناشيد والأنتاج .....ساحاول ان الملم بعضا من أغنياتها ....وصورها ...ميلادها .....هنا



    مقولة لفيروز
    "أنا أقف فى الحياة كتلميذة، لأتعلم أكثر من سائر الأشياء، من الطبيعة و من الناس و من عيون الأطفال و من شهقات الأمهات، من الكتب وقصائد الشعر و من الآخرين ،لا أتمنى أن أهاجر من تلمذتى و من مريلتى و ضفائرى، ولو فعلت ذلك لصرت عجوزاً شمطاء".
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-09-2004, 12:25 PM

ناجى الزبير الملك

تاريخ التسجيل: 03-30-2004
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: فيروز (Re: ناجى الزبير الملك)

    Fairouz


    Born and educated in Beirut, she began her musical career as a chorus member at the Lebanese Radio Station. In the late 1950s her talent as a singer became fully acknowledged. Met with unprecedented enthusiasm, Fayrouz's early songs featured the singer's distinct vocal timbre and lyrics expressing romantic love and nostalgia for village life. They meshed with a delicate orchestral blend in which certain Arab instruments figured prominently but which also subtly incorporated European instruments and European popular dance rythms.
    She also sometimes sang adaptations Arab folk tunes. By the early 1960s Fayrouz was already one of the main attractions of the annual Baalbeck Festivals and a celebrety not only in Lebanon but throughout the Arab world. The dissemination of hundreds of songs, many musical plays and several films had widened her audience to include Arabs living in Europe and the Americas.
    During most of her singing career, Fayrouz was part of a three-member team which included the two Rahbani brothers. Generally, her lyrics were written by Mansour Rahbani, and the tunes were composed and arranged by his brother 'Assi, Fayrouz's former husband. Fayrouz's songs owe a great deal to the musical and poetic genius of these two Lebanese artists. In recent years they have also reflected the composing talent of Ziad Rahbani, Fayrouz's son. In addition, they testify to Fayrouz's broad musical background, which encompasses Christian liturgical forms as well as the secular traditions of Arab music.
    The Fayrouz-Rahbani legacy is a peculiarly twentieth-century cultural phenomenon. During the early postwar decades, most urban communities in the Arab world underwent rapid expansion, partly because of an influx of population from the rural areas. The city of Beirut in particular had absorbed a substantial number of people whose ethnic and social roots went back to various Lebanese villages, especially those in the mountainous regions of central and northern Lebanon. Politically and socially influential, this segment provided fertile ground for the rise of a new artistic tradition - music, dance, poetry, fashions, handicrafts - whose context was unmistakably urban but whose ration was folk and rural.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-09-2004, 01:04 PM

ناجى الزبير الملك

تاريخ التسجيل: 03-30-2004
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: فيروز (Re: ناجى الزبير الملك)

    One day in 1935, Wadi' Haddad moved his wife and two children into a new home on the cobblestone alley called zuqaq al-blat, an old neighborhood in Beirut where the poor of all denominations have for generations found company and shelter. The Haddads new home consisted of a single room on the street level of a typical stone house that faced Beirut's Patriarchate school.

    Several other families were also living in the house; the residents shared the kitchen and other facilities. This was a time of migrations when a family could suddenly appear from nowhere and seek their next of kin, relatives, or just acquaintances from their own village who had already arrived in the big city. Wadi' (a name meaning "meek"), who worked as a typesetter in a nearby print shop, was quiet and gentle in manner; he was readily accepted by the folk of the neighborhood as one of themselves.

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-09-2004, 01:27 PM

ناجى الزبير الملك

تاريخ التسجيل: 03-30-2004
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: فيروز (Re: ناجى الزبير الملك)

    The eldest child in Haddad's family was a girl named Nouhad (meaning"sigh" or "splendor"), who would later grow up to be Fayrouz, one of the most famous singers of the Middle East and a legend in her own time. From her early childhood, Fayrouz displayed a natural flair for singing. Many a winter night, in neighborhood gatherings, she would surprise everyone by suddenly bursting out into song. Her family could not afford to own a radio, the magical commodity possessed by a fortunate few; it was a vehicle for dreams that, in the houses of the poor, provided solace and a vague feeling of belonging to whatever was throbbing out there beyond their reach. She used to sit on the window ledge to listen to the songs from the neighbor's radio that fascinated her. Some of the songs that she loved to sing over and over again in those early days were those by Laila Murad and Asmahan, two Egyptian women singers famous at that time. She did that as she stood in the backyard washing utensils, kneading the dough for marqouq (the Lebanese mountain bread), or helping her mother in the morning. At the same time, being the oldest, she had to take care of her two sisters, Hoda and Amal, and her brother Joseph. Sharing things was an article of faith, as it still is among the poor. Once a week, a woman neighbor would shout to the mother from the window to send her children over for their bath. She would bathe the Haddad children with her own and before they would be tucked in bed the Haddad girl, lounging on her mattress, would sing for them a song or two for a good night's sleep.


    Nouhad Haddad (Fayrouz) - 1946
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-09-2004, 01:53 PM

ناجى الزبير الملك

تاريخ التسجيل: 03-30-2004
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: فيروز (Re: ناجى الزبير الملك)

    The father put aside some of his meager income for his children's education, so Fayrouz was able to attend school, where her voice was immediately recognized as having a unique quality that could transmute ordinary national hymns into something beguiling. At a school party one day in 1947, a teacher from the Lebanese Conservatory heard her and was struck by a certain intimation that he had just made a discovery. This man, Muhammad Fleifel, was looking for new talents at that time among school children to sing national hymns for airing on the newly established Lebanese Radio Station. Heanng the golden reverberations latent within the young singer's throat, Fleifel tended to her voice with fatherly care. He instructed her not to eat spicy food, citrus, or anything else that might hurt her vocal cords. He also cautioned her about singing in high register, or parts that required a shrill delivery. Later on, he was instrumental in helping her enter the National Conservatory. Perhaps his most outstanding contribution is that he taught her how to chant verses from the Koran according to what is known as tajwid, the high style of Koranic
    intonation in classic Arabic

    Nouhad Haddad (Fayrouz) - 1946


    Nouhad singing in a school performance - 1947


    One day, when Fleifel was presenting a group of songs sung by Fayrouz among others, the head of the music department at the Lebanese Radio Station, Halim alRumi, happened to hear Fayrouz at the recording room and asked to see the girl. After the program was over, a shy, thin girl came to his office. When he asked her if she wanted to sing on the radio, she said that she did. He asked her to sing something for him other than hymns. She thereupon sang Ya Zahratan Fi Khayali by Farid al-Atrash, and Mawwal by Asmahan. Al-Rumi was deeply impressed by her voice, which was typically Eastern and at the same time flexible enough to render a Western mode admirably. She was appointed as a chorus singer at the radio station in Beirut.



    "My wish was to sing on the radio," Fayrouz reminisces. "I was told then that I'd be paid 100 pounds ($21.00) a month. To me, this was overwhelming. But at the end of the month I wasn't fortunate enough to fill my eyes with a 100-pound note, because of the tax deductions. It took me a long time to get hold of a 100-pound note intact."
    Her father objected to her going to the radio station at first. It took a lot of coaxing and some heavyhanded interference by close acquaintances to convince him. He stipulated that Fayrouz was to be accompanied by her mother, her brother Joseph, or the neighbor's boy when she went to the station.

    Nouhad in the forefront singing at the Lebanese Radio Station - 1950

    This was a period of practice and observation for Fayrouz. She closely studied the style of delivery of each singer in the chorus, and it often happened that she substituted for another singer who was delayed or failed to appear. She had a keen artistic sensibility and a memory so sharp that she was able to learn by heart in two hours four pages of poetry or five of notation.
    Her first song was composed by Halim al-Rumi, with words by Michael Awadh, and went: I left my heart to follow you/but ended up burning/far away from your love. The second one, In an Atmosphere of Magic and Beauty, was in the Egyptian dialect. Al-Rumi, so excited about the talent he had discovered, introduced Fayrouz to 'Assi Rahbani, a policeman by profession and an aspiring composer who was already aware of the talented new voice and anxious to meet Fayrouz.




    (عدل بواسطة ناجى الزبير الملك on 10-09-2004, 02:34 PM)
    (عدل بواسطة ناجى الزبير الملك on 10-10-2004, 02:24 AM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-09-2004, 03:26 PM

ناجى الزبير الملك

تاريخ التسجيل: 03-30-2004
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: فيروز (Re: ناجى الزبير الملك)

    This was a period of practice and observation for Fayrouz. She closely studied the style of delivery of each singer in the chorus, and it often happened that she substituted for another singer who was delayed or failed to appear. She had a keen artistic sensibility and a memory so sharp that she was able to learn by heart in two hours four pages of poetry or five of notation.


    Her first song was composed by Halim al-Rumi, with words by Michael Awadh, and went: I left my heart to follow you/but ended up burning/far away from your love. The second one, In an Atmosphere of Magic and Beauty, was in the Egyptian dialect. Al-Rumi, so excited about the talent he had discovered, introduced Fayrouz to 'Assi Rahbani, a policeman by profession and an aspiring composer who was already aware of the talented new voice and anxious to meet Fayrouz.


    The subsequent collaboration between the composer and the singer eventually resulted in a song that was to launch Fayrouz for the first time as a major talent on a popular scale. At first, however, their efforts were mainly in the area of light, dancy tunes. Beirut was attracting big bands who came from overseas to play tangos and rumbas to an expanding Westernized segment in the Lebanese capital. One of these was the Eduardo Bianco band from Argentina. While recording at the Near East Broadcasting studios, Sabri Sharif, who directed the music section there, suggested a new experiment hitherto untried in Eastern music. Fayrouz was to sing, with Bianco's orchestra, tunes originally composed for dancing, like La Compersita and the tango La Boheme. This took place on October 1, 1951, a decisive day in the life of Fayrouz and the two Rahbani brothers, 'Assi and Mansour. They believed that this was the true beginning of the dance-song in Arab music; only Midhat 'Assim an Egyptian composer, had been experimenting in this direction before.

    With conductor Tawfiq al-Basha singing solo at the Near East Radio Station - 1950


    Wearing shorts, he sported a cigar and strolled about in the guise of a genius virtuoso who, replete with talent and youth, lacked only the right singer who would catapult him into fame.
    The watershed song, that launched their career, was not a dance-song but a melancholc son called 'Itab (Blame) that began: You keep blaming me and I/of blame have had enough/my body has withered away/under the burden/and you say/you want to go away/please do/my heart is used to pain. Overnight, 'Itab established Fayrouz as a major singer throughout the Arab world. One od the reasons for the song's sucess was the excellence of the equipment at the Damascus radio station where the song was recorded on November 12, 1952. Later a commercial disc was cut in Paris.

    The young singer was known to her listeners as Yola or as Fatat al-Jabal (Mountain Girl). Al-Rumi suggested that she take the "stage name" Fayrouz (which means "turquoise") because her voice reminded him of a precious stone. At first she thought he was joking, but later on she took his advice.


    (From left to right) Fayrouz, 'Assi Rahbani, Halim al-Rumi and Mansour Rahbani - 1951


    At that time, radio program went directly on the air and were not record ed. While waiting their turn, Fayrouz and her composer 'Assi, by now her constant companion, used to sit under a tree near a pond in the backyard of the broadcasting studio. Sometimes she daydreamed, but often they chatted together to kill time. She did not anticipate a great future for herself as a singer. Rather, her real dream was to become a teacher. She had said on many occasions that she would never get married. Brought up in a devout Melkite household, almost ascetic in her manners and bearing, Fayrouz was typical of many Lebanese young women of her class and age. Many of the people who have known her tell how they often found her during a break kneeling in prayer somewhere in the vicinity of the recording studio.

    (From left to right) Fayrouz, 'Assi Rahbani and Mansour Rahbani in his policeman's attire - 1951

    One day Fayrouz, in passing, told 'Assi that she did not like the way he paid attention to a certain girl at the station. This innocent remark did not go unnoticed. She still kept to herself and persisted in her obstinate rejection of the idea of marriage. But on a certain spring day in 1953, while they were practicing together at the edge of the same pond, under the same tree, 'Assi repeated an earlier offer of marriage. This time Fayrouz said yes.
    They got married in July, 1954. At their wedding, large crowds of Beirutis gathered in the summer Sunday afternoon to witness the ceremonies. To the Lebanese, Hotel Masabki in Shtura, surrounded by aloe trees, is a dream place, that lies in the heart of Lebanon's mountains; there, right after the wedding, the bride and groom went to spend their honeymoon.



    Fayrouz - 1951
    When the young couple returned from their honeymoon, they moved into a modern villa in the village of Antilias in the suburbs of Beirut. On one side of the house lay orange groves and the Mediterranean; from the other side, one could see cypress woods and mountains. This typically Lebanese setting contributed to the atmosphere of her future songs.



    Fayrouz and Assi Rahbani on their wedding
    day surrounded by members of their families;
    Fayrouz's younger sisters Hoda and Amal
    appear before the bride and bridegroom - 1954


    (From left to right) Najib Hankash,
    Assi Rahbani, Farid al-Atrash,
    Fayrouz, Muhammad Abd al-Wahab,
    Badi'a Masabni, Filimon Wahbeh, and
    Mansour Rahbani - 1955

    The first major success on the scale of the entire Arab world took place one year later, in the summer of 1955, when Fayrouz and her husband were formally invited to the Egyptian capital to air their songs from the Egyptian radio station. The couple spent five months in Cairo, then the center of Arab theatre, cinema, and song. Every night Fayrouz would be introduced to some star she had previously seen only on the silver screen. Celebrated Egyptian composers approached her to sing for them, film-makers asked her to star for them, but Fayrouz - by now pregnant - politely declined. In her private moments she would go out to the streets of Cairo and lose herself in the crowds. Sometimes she would seek a poor juggler who played his pianola on a street corner; he was an artist in his own right, she would think to herself. Other times, she would sit alone wondering what kind of future her new baby would have.

    Fayrouz - 1951
    Back in Lebanon, she gave birth to her son Ziad on January 1, 1956. Even while she was spending much of each day indoors caring for her baby, Fayrouz was preparing to move beyond the limited arena of the recording studios.
    In the summer of 1957, she faced an audience in the open for the first time, standing at the base of one of the six columns that comprise the temple of Jupiter in Baalbeck. It was the largest audience that had ever gathered at the Roman temple. Under a crescent moon, Fayrouz, flooded with blue light, began to sing, in a calm, confident voice, Lubnan Ya Akhdar Hilo (O Green, Sweet Lebanon). People were spellbound; it was a magical moment. From that day on, Fayrouz would sing and act, at least once a year, in major musicals such as al-Baalbakiyya (The Baalbeck Woman), a fantasy in which gods ordain Voice to come to life among humans; Jisr al-Qamar (Bridge of the Moon), where a charitable fairy makes peace between parties hostile to each other; and Ayyam Fakhreddin (The Days of Fakhreddin), the story of a seventeenth-century prince who struggles to rebuild his country, having faithfully fought for its liberation. Fayrouz was on her way.


    Fayrouz at the Lebanese
    Television Station - 1956
    Whereas before her talent had found expression only through the lyrics and music of the two Lebanese brothers 'Assi and Mansour Rahbani, now the most creative poets of the Arab world rushed to compose lyrics to be interpreted by her voice. The list of those who have written lyrics for one or more of her over 800 songs includes 'Omar Abu Risha, Qablan Mkarzil, Nizar Qabbani, Michel Trad, Sa'id 'Aql, Joseph Harb, As'ad Saba, Badawi al-Jabal, Abu Salma, and other contemporary poets. She has also sung works by Kahlil Gibran, Mikha'il Nu'aimeh, Elias Abu Shabaka, Harun H. Rashid, and Boulus Salameh, as well as by such ancient classical poets as Ibn Dhuraiq alBaghdadi, Ibn Jubair, and Ayadmur al-Muhyawi. Fayrouz's list of composers has expanded to include Tawfiq al-Basha, Fi lmon Wahbeh, Zaki Nasif, Khali d Abul Nasr, George Daher, Muhammad 'Abd alWahab, Halim al-Rumi, and now her own son Ziad.

    Fayrouz, who sang at
    London's Albert Hall in
    1962, returns to London's
    Palladium in 1978.
    Since the first time she appeared live before an audience in 1957, Fayrouz has traveled to places that as a child she seemingly could hope to know only through her grandparents' tales. She has sung at the ruins of the Philadelphia Amphitheatre in Amman, as well as in Damascus, Baghdad, Rabat, Algiers, Cairo, Tunis; she has travelcd overseas, reaching out to Arab emigrants in Rio de Janiero, Buenos Aires, New York, San Francisco, Montreal, London, Paris, and many other cities throughout the world. On these trips, Fayrouz has been offered as a traditional gesture of welcome, the symbolic key to many cities; perhaps the closest to her heart remains the golden key she received from the Mayor of Jerusalem which she received during a private visit there with her father in 1961. Although Fayrouz did not sing during her one visit to the holy city, Jerusalem is honored in many of the songs she has sung sincc hcr pilgrimage there.

    Fayrouz at Carnegie Hall
    in New York City - 1971
    For the girl who loved to sing to her friends and neighbors in zuqaq al-blat, it was an overwhelming experience when in 1957, President and Mrs. Camille Chamoun presented her with the "Cavalier," the highest medal ever conferred on a Lebanese artist; twelve years later, a memorial Lebanese stamp was issued in her name. Meeting royalty, once an experience she had expected to encounter only in the fairy tales of childhood or the fantasies that she played out in her musical dramas, has become a reality for her. King Hassan II of Morocco not only invited her to perform at the Royal Palace but appeared in person to greet her at the Rabat airport. And in 1963, King Hussein of Jordan presented her with the Medal of Honor, followed by His Majesty's Gold Medal in 1975.
    Yet to Fayrouz, all the official acclaim and recognition that she has received over the years does not parallel the joy she experiences as she sings when she spots the absorbed attention of a single anonymous listener in a crowd. To her, singing is not merely a perfected profession, but a way of life. The Fayrouz of today, like the Fayrouz of yester-year, continues to attend mass in the village church at Antilias. There, every year, during Holy Week she sings to the devout villagers with a dedication that perhaps is equalled only by their sirnple piety. It is this dedication which consistently refines her talent and continues to set Fayrouz apart in a category all her own amid the chaotic trends of Middle Eastern music.








    My sister and I.
    Joseph W. Haddad

    Nouhad (known later as Fayrouz) was born in Beirut, in a modest house. She attended the St. Joseph School for girls. Our father worked hard as a typesetter in a printing shop to provide the proper shelter and education for us. Due to World War II, he could no longer afford the luxury of private schools, so Nouhad had to go to a public school. Our family had a rough time but our mother Liza al-Bustani did the impossible to retain our pride among other children. She encouraged us to go to church every Sunday. She raised us on the love of others. "Do not envy others, be satisfied with what you have, and always love each other" - those were her daily words to us from our first day till she passed away in 1961 (she was only 45). Our youth was full of pain and poverty, but we grew up with dignity and pride.

    Fayrouz 's brother Joseph Haddad and sister Hoda
    God gave my sister the virtues of silence, endurance, and love for others. I always considered her to be wiser and stronger than myself. Her truly good nature was demonstrated in a small incident which I still recall. During my childhood I used to get scared of darkness and my father, realizing this, tried to help me out by placing an orange in the backyard and telling my sister and me, "the one who brings the orange will receive extra pocket money on Sunday." So, Nouhad would go out without any hesitation, get the orange and give it to me without my father's knowledge, so that I could get the extra money, as well. Of course, this encouraged me, later, to get the orange myself and overcome my fear of darkness. She never stopped looking after me, even after we grew up.
    Every year we used to go to our village, Dbayeh al-Chouf, and spend the summer at our grandmother's (on my mother's side). We loved our grandmother very much and enjoyed her stories about Mexico and America, where she spent a few years of her youth with grandfather. My sister used to enjoy getting wood from the forest during September for winter use, and when in the forest she would sing in a very loud voice with echoes reaching the village. It was then that we realized my sister had a beautiful voice. In fact, she enjoyed singing and never turned down a request; she would sing for hours and hours as an amateur.


    Nouhad Hadded (left) with
    two friends, at grandmother's
    garden in the village of
    Dbayeh al-Chouf - 1942.
    When she was 14 years of age, the principal of her school asked her if she would sing in the presence of Muhammad Fleifel, a musician and one of founders of the Lebanese Conservatory, who was looking for new voices forming a choral group for a program to be given on an official occasion. Fleifel liked her voice and asked her if she would join his group of singers. She accepted but had to obtain our father's permission first. When she sang on that day she never thought that she had earned the key to fame and success.

    My mother and I were pleased when my sister told us about this event, but we decided not to tell my father because we were positive that, with his conservative mentality, he would object to the idea of seeing my sister singing in public. So, I started accompanying her to the Fleifels' for four or five years where she learned how to sing with method. At the same time Mr. Fleifel arranged for her to study at the Lebanese Conservatory. She was a very bright student, and passed the requirements for graduation. My mother and l were under the impression that my father was unaware of the study program and decided to surprise him on graduation day (though it appeared later on that my father may have been aware, but was prevented by his pride from admitting it openly, in order not to discourage his talented daughter). On that day, we told him that we had received invitation cards to attend a concert and wanted him to be with us. After a long argument, he agreed to attend. We arrived there on time, the curtain went up and after a short while Nouhad appeared on the stage and that was the biggest shock of his life, seeing his own daughter standing majestically, singing a variety of songs and receiving her diploma. I looked at his face to see tears flowing down on his cheeks. He was the happiest of all the audience, but never admitted that.


    Nouhad Haddad (Fayrouz) to the
    right with a friend at the
    staircase of the neighbors - 1944
    Later on, she was offered a job at the Lebanese Radio Station, but my father raised hell as he wanted her to pursue her normal high school studies. My uncle (my mother's other youngest brother), whom father loved very much and whose opinions he respected, was the one who convinced him to let her accept the job. My father gave his consent on condition that she not go alone and that I always accompany her. She joined the Lebanese Radio Station as a "Distinguished Singer" in the chorus and worked very hard. One day, Halim al-Rumi, a musician and the program's director, called Nouhad and told her that she would sing as a soloist. He further suggested that her name be changed to Fayrouz because that was easier to pronounce, and Fayrouz became her artistic name. I remember that the first time she sang solo, she was rather frightened, as I could see from the control room. When she finished her first song, all the staff ran toward her to congratulate her and I was the only one who could not move an inch, as I was stunned with her performance. In time she sang more songs and started to become popular.

    During this time the Rahbani brothers ('Assi and Mansour) were coming to the Radio Station to present their programs and there Fayrouz and 'Assi met. She st arted singing their songs and her fans increased in number and Fayrouz be came famous. Neighboring countries asked for her songs and we used to go with 'Assi and Mansour to Damascus, Syria, every week to record her songs. I accompanied her day and night until she got married to 'Assi in July 1954. Naturally, I felt very badly about her absence but with her tenderness and sensitive feelings she managed to call me almost daily and this kept our relationship very close.
    Fayrouz has become a very famous singer who is adored by millions of people, but to me she is still Nouhad, my sister.


    Nouhad with her mother
    Liza al-Boustani crossing
    Marty's Square in Beirut - 1945.
    Very few of the many things which have been said and very few of the things that have been said and written about her, particularly during the past few years, are true, and no one knows about my sister except she and I.



    للحديث بقية ....غدا
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-09-2004, 01:40 PM

ناجى الزبير الملك

تاريخ التسجيل: 03-30-2004
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: فيروز (Re: ناجى الزبير الملك)
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-09-2004, 02:18 PM

ناجى الزبير الملك

تاريخ التسجيل: 03-30-2004
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: فيروز (Re: ناجى الزبير الملك)
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-09-2004, 06:05 PM

mohammed alfadla
<amohammed alfadla
تاريخ التسجيل: 10-06-2003
مجموع المشاركات: 1589

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: فيروز (Re: ناجى الزبير الملك)

    شكرا جزيلا
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-10-2004, 02:44 AM

ناجى الزبير الملك

تاريخ التسجيل: 03-30-2004
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: فيروز (Re: mohammed alfadla)

    mohammed alfadla
    ............................
    شكرا جزيلا ........هذه .......

    لولاها كنت سأوشك على الأحباط.................


    شكرا لك
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-10-2004, 02:51 AM

dreams

تاريخ التسجيل: 06-20-2002
مجموع المشاركات: 1985

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: فيروز (Re: ناجى الزبير الملك)

    Quote: كنت سأوشك على الأحباط


    احباط شنو


    التخريبية؟
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-10-2004, 03:06 AM

ناجى الزبير الملك

تاريخ التسجيل: 03-30-2004
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: فيروز (Re: dreams)

    دريمز ...............


    التخريبية؟؟؟؟؟؟؟ ليك كم يوم معلقة فى الكلمة دى ....إنشاء الله خير
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-10-2004, 01:11 AM

ودالعباسية
<aودالعباسية
تاريخ التسجيل: 10-28-2002
مجموع المشاركات: 2439

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: فيروز (Re: ناجى الزبير الملك)

    العزيز ناجى

    تحياتى واشواقى

    والله يافردة جهد مقدر منك بعد طول غياب من المنبر !!!

    ومشكور على الاغنية لانو فيها معانى واستفهامات كتيرة ؟؟؟ والاهداء دا لى منو !!!! على فكرة ارسلت رسالة عن عن طريق الياهو
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-10-2004, 02:52 AM

ناجى الزبير الملك

تاريخ التسجيل: 03-30-2004
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: فيروز (Re: ودالعباسية)

    ود العباسية ..................سلامات واشواق

    .....
    Quote:
    ومشكور على الاغنية لانو فيها معانى واستفهامات كتيرة ؟؟؟ والاهداء دا لى منو !!!! على فكرة ارسلت رسالة عن عن طريق الياهو


    رسالتك وصلت رديت عليك برسالة ...............من الياهو برضو ....

    الاهداء .....فى نهاية البوست انزلوا ......مش فارقة معاى ....


    ............

    لك كل الود والاشواق

    وتعال لى بهناك
    مشتاقييييييييييين]
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-10-2004, 05:18 AM

ناجى الزبير الملك

تاريخ التسجيل: 03-30-2004
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: فيروز (Re: ناجى الزبير الملك)

    ناتى الى الأغنيات .....







                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-10-2004, 05:33 AM

معتز تروتسكى
<aمعتز تروتسكى
تاريخ التسجيل: 01-14-2004
مجموع المشاركات: 9829

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: فيروز (Re: ناجى الزبير الملك)

    ناجى الزبير الملك
    يكفى انك تعشق فيروز..
    وواصل ياجميل...
    تحياتى ياصديق..
    شكرا كتير...
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-10-2004, 06:01 AM

ناجى الزبير الملك

تاريخ التسجيل: 03-30-2004
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: فيروز (Re: معتز تروتسكى)

    معتز تروتسكى
    لك العشق أجمله .........التحيات والأشواق ....اليك ...........
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-10-2004, 06:34 AM

معتز تروتسكى
<aمعتز تروتسكى
تاريخ التسجيل: 01-14-2004
مجموع المشاركات: 9829

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: فيروز (Re: ناجى الزبير الملك)

    ناجى ..
    اطلب..
    سمعنى العود..
    ابحث عنها بعد ان تركت الشريط فى السودان..
    وبناجى عليك..
    .......................................
    ناجى الزبير الملك
    Balloon Heart
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-10-2004, 05:06 AM

mohammed alfadla
<amohammed alfadla
تاريخ التسجيل: 10-06-2003
مجموع المشاركات: 1589

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: فيروز (Re: ناجى الزبير الملك)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-10-2004, 05:30 AM

ناجى الزبير الملك

تاريخ التسجيل: 03-30-2004
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: فيروز (Re: mohammed alfadla)

    محمد

    هذا إهداء اليك مع الشكر ....
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-10-2004, 05:56 AM

ناجى الزبير الملك

تاريخ التسجيل: 03-30-2004
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: فيروز (Re: ناجى الزبير الملك)








                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-10-2004, 06:06 AM

هاشم نوريت
<aهاشم نوريت
تاريخ التسجيل: 03-23-2004
مجموع المشاركات: 13621

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: فيروز (Re: ناجى الزبير الملك)

    يا ناجى
    دبايوا
    ياشاب ياظريف اخيرا نزلت صورتك الخايف عليها برضو دى اغنية
    ياريت تنزل كلمات اغنية فيروز عن القدس وتسلم ياحبيب
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-10-2004, 06:21 AM

ناجى الزبير الملك

تاريخ التسجيل: 03-30-2004
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: فيروز (Re: هاشم نوريت)

    هاشم نوريت
    دبايوا 2 ,.......على العين والخاطر .............
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-10-2004, 06:09 AM

Safa Fagiri
<aSafa Fagiri
تاريخ التسجيل: 08-10-2004
مجموع المشاركات: 3618

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: فيروز (Re: ناجى الزبير الملك)
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-10-2004, 06:27 AM

ناجى الزبير الملك

تاريخ التسجيل: 03-30-2004
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: فيروز (Re: Safa Fagiri)

    صفاء فقيرى .....شكرا على الأغنيات ....وخاصة شادى
    لو اضفتى الكود بتاع الاغانى الاغنيات دى حتشتغل ...........

    تباعا













                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-10-2004, 06:52 AM

Safa Fagiri
<aSafa Fagiri
تاريخ التسجيل: 08-10-2004
مجموع المشاركات: 3618

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: فيروز (Re: ناجى الزبير الملك)

    (عدل بواسطة Safa Fagiri on 10-10-2004, 09:27 AM)
    (عدل بواسطة Safa Fagiri on 10-11-2004, 07:01 AM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-10-2004, 07:04 AM

ناجى الزبير الملك

تاريخ التسجيل: 03-30-2004
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: فيروز (Re: Safa Fagiri)
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-10-2004, 07:11 AM

Safa Fagiri
<aSafa Fagiri
تاريخ التسجيل: 08-10-2004
مجموع المشاركات: 3618

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: فيروز (Re: ناجى الزبير الملك)

    (عدل بواسطة Safa Fagiri on 10-10-2004, 07:13 AM)
    (عدل بواسطة Safa Fagiri on 10-10-2004, 09:30 AM)
    (عدل بواسطة Safa Fagiri on 10-11-2004, 07:11 AM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-10-2004, 03:03 PM

Safa Fagiri
<aSafa Fagiri
تاريخ التسجيل: 08-10-2004
مجموع المشاركات: 3618

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: فيروز (Re: Safa Fagiri)

    *

    (عدل بواسطة Safa Fagiri on 10-10-2004, 04:52 PM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-12-2004, 06:50 AM

ناجى الزبير الملك

تاريخ التسجيل: 03-30-2004
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: فيروز (Re: Safa Fagiri)

    الاعزاء دوما ...........

    معتز تروتسكى ...محمد الفاضلابى ......صفاء فقيرى .....هاشم نوريت .......ود العباسية .........دريمز .....


    ارجو ان تعزرنى ....نسبة لوعكة المت بى ...ولتعطل جهاز الكمبيوتر خاصتى ...الذى اصبح يدمن الفايروسات والفايروزات .....

    ارجو ان اتمكن من المعاودة ....قريبا

    ودمتم
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-12-2004, 08:08 AM

شمهروش
<aشمهروش
تاريخ التسجيل: 09-14-2002
مجموع المشاركات: 1052

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: فيروز (Re: ناجى الزبير الملك)



    حبيبنا الملك........
    اهديك صباحات هذا الوطن الجميل
    ولسنين عدة كان هذا لحن برنامج الصباح في اذاعة امدرمان
    زمان زمن الزمن زين والشعر مغتي الاضنين...
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-16-2004, 01:10 PM

ناجى الزبير الملك

تاريخ التسجيل: 03-30-2004
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: فيروز (Re: شمهروش)

    .........شمهروش .............

    ازيك ....يا جن ........

    معزوم معاى فطور ...بتمشى واللا .....
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-12-2004, 08:16 AM

معتز تروتسكى
<aمعتز تروتسكى
تاريخ التسجيل: 01-14-2004
مجموع المشاركات: 9829

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: فيروز (Re: ناجى الزبير الملك)

    ناجى العزيز..
    سرير الروح..
    تمشى وتجى وانا زاتى امشى واجيك..
    وانت تمشى وتجينا ونفرح تانى..
    تعرف ياصاحب تخاطر عنيف ..
    انا زاتى بجابد مع فيروسات فى الجهاز وفيوزات..
    ليك الفيروزات
    ولى الفايروسات.
    وسلمت ياملك..
    غيب وتعال
    تلاقانا يانا نحن
    لاغيرتنا ظروف
    لابدلتنا محنه..

    *وعلى شوقك نتصبر
    نصوم ونفطر..
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-16-2004, 01:22 PM

ناجى الزبير الملك

تاريخ التسجيل: 03-30-2004
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: فيروز (Re: معتز تروتسكى)

    معتز ....حبيب الروح ....

    رمضان كريم ...كل سنة وانت طيب ....

    ....حاتم البوست بعد رمضان .....

    اقلاها نكون ....تمينا الفرض .....
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-21-2004, 04:13 PM

ناجى الزبير الملك

تاريخ التسجيل: 03-30-2004
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: فيروز (Re: ناجى الزبير الملك)









    دى هدية للناس الجاية على هنا .....

    مع عشم المواصلة لو ..........
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-21-2004, 07:19 PM

إيمان أحمد
<aإيمان أحمد
تاريخ التسجيل: 10-08-2003
مجموع المشاركات: 3468

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: فيروز (Re: ناجى الزبير الملك)

    ناجي






    شكرا عميقا
    إيمان
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-22-2004, 03:28 AM

ناجى الزبير الملك

تاريخ التسجيل: 03-30-2004
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: فيروز (Re: إيمان أحمد)

    إيمان أحمد ...

    لكى من الشكر اطيبه .....


    ....سنورد بعض من ما نشر فى حفلات فيروز ...واغانيها ....

    السيدة فيروز تغني في صالة بلاييل في باريس.............................................

    بعد تردد لدقائق بسبب هيبة القاعة الكلاسيكية، ختم جمهور السيدة فيروز والذي غصت به قاعة بلاييل الباريسية تردده، متدفقا عبر ممر ضيق الى مقدمة المسرح، بعد تململ الدقائق الأخيرة في مقاعده. مستنفدا كل وسائله التقليدية في التعبير عن رغبته بعناق ما تمثله هذه السيدة ووقع صوتها على فؤاده: من إشعال الولاعات التي بدت في شرفات المسرح العالية كنجوم في ليل صيفي، الى التصفيق الذي طغى على الصوت المستعاد خمس مرات داعيا السيف <<لأن يشهر>> أو ملقيا السلام على أهلنا في الأرض المحتلة>>، متجرئا على انحطاط الحال السياسي، مستنهضا الناس من اليأس تماما كما بعد النكسة لدى تأليف هذه الأغنية. حين لم يكن تعبير <<أهل الأرض المحتلة>> في الأغنية يعني <<ال راضي التي احتلتها إسرائيل بعد 1967>>، ناصبا للعودة جسرا من الصوت يعبر عليه الفؤاد الحزين ولو مدة ساعتين من الوقت هي زمن حفلها.
    هكذا استمر خروج فيروز من المسرح واستدعاء الناس لها لعشر دقائق، كانت تعود فيها كل مرة لتغني <<سيف فليشهر/ في الدنيا وتصدع أبواق تصدع/ الآن الآن وليس غدا/ أجراس العودة فلتقرع>>. فترتفع الأصابع العربية المهاجرة أو الفرنسية المتعاطفة بعلامة نصر أصبح الناس ينتظرونه من الأغنية بعد ان عز في الواقع. نصر يرفعونه بأصابعهم المنفرجة كراية مستقلة وهم يواصلون تدفقهم الى الأمام. وما ان تلفظ <<أنا لا أنساك فلسطين>> حتى ترتفع زغردة النساء المغاربيات، ويضرب رجل بكفيه على رأسه، ليعاود رفع ذراعيه المفتوحتين نحو السماء كمن يستنجد بالمجهول لمد قلبه بالاحتمال.
    وتحولت القاعة بالانفعال الجماعي الى جسد منتفض، واجتاح الانفعال حتى رجال الأمن الفرنسيين فبدوا مؤثرين ببذاتهم المبالغة برسميتها وسماعاتهم وأصابعهم المرفوعة بإشارة النصر وهم يصرخون كالجمهور: <<فيروز، فيروز>>!!
    وكان الحفل قد بدأ عند التاسعة إلا ربعا بمقدمة 87 لزياد الرحباني التي حياها الجمهور بحرارة، لتدخل السيدة فيروز بفستان ليلكي مرصع فتقف لها القاعة بطوابقها الثلاث مصفقة. فترسل صوتها بزهرة المدائن. ثم تغني <<يا جسرا خشبيا>> وكأنها تضع أولوياتها في هذا الظرف التاريخي الذي يعيشه عالمنا العربي. ولانسياب أنغام <<في قهوة ع المفرق>> عاود الجمهور الفرنسي والعربي وقوفه، لتخرج السيدة فيروز ويغني الكورال <<إسمع يا رضا>>، ثم تغني فيروز <<سلملي عليه>>...
    وكما في كل حفل، تفاجئ السيدة جمهورها بأغنية غير متوقعة. هكذا وقعت أغنية <<أمي نامت ع بكير>> من أوبريت بياع الخواتم، كالمفاجأة السارة على القاعة وبدت في نهايتها الجديدة التي تحمل توقيع زياد على ما يبدو مكتملة الجملة. ثم غنى الكورال <<مراكبنا ع المينا>> و<<نزل السرور>> و<<قلتيلي تاركتك>> التي رافقتها القاعة بالتوقيع بالأكف. وبدا الجمهور هنا رحبانيا بمعنى الجمهوريتين: الأولى التي أنشأها الأخوين رحباني والثانية التي شرع ببناءها زياد الرحباني. ثم غنت فيروز <<صباح ومسا>> التي ترجمت كلماتها في برنامج الحفل الى الفرنسية، لتغني <<ضاق خلقي يا صبي>> و<<اشتقتلك>>.
    وبدت الاستراحة وكأنها مناسبة لتجاذب أطراف الذكريات ولتعيد المعجبين للمقربين من السيدة لطلب توقيع بعد ان يقال لهم ان المقابلة مستحيلة الآن. وكان مؤثرا جدا تقدم فتاة كفيفة من المنظمين ترجوهم لقاء فيروز: <<بدي شوفها ولو مرة>>.. أما كريم الجزائري الذي جاء مع زوجته الألمانية الحامل <<بسليمان>> كما قال لنا، فقد رجانا ان نقول لها ان تغني <<تك تك تك يا ام سليمان>>!!
    أما اللبنانيين الذين كانوا يتذمرون من المقاعد الأمامية التي لا يشارك بالانفعال بالأغاني كما يفعلون، فقد قال لهم فرنسيون انهم مخطئين <<إنهم فقط يستمعون على الطريقة الغربية>>.
    ولقد بدأ الفصل الثاني بمقدمة <<عرس>> لزياد الرحباني، لتدخل فيروز بفستان متلألئ أبيض وتغني من اسطوانتها الأخيرة <<ولا كيف>>، أغنية <<أنا فزعانة>>، ثم <<معرفتي فيك>>. وكان وقع <<بيذكر بالخريف>> استثنائيا نظرا لأن اللحن الأصلي فرنسي. أما عندما انسابت موسيقى <<طريق النحل>> فقد انتزعت آهات الناس الذين حزروا الأغنية. ثم كانت <<حبيتك بالصيف>> وغنى الكورال <<عايشة وحدا بلاك>> و<<سألوني الناس>>. ثم غنت فيروز <<شادي>>. لتفتتح بها العودة الى أغاني فلسطين فتغني <<غاب نهار آخر>> و<<يا ربوع بلادي>> و<<جسر العودة>>. وكانت المفاجأة التي شهقت لها الصدور <<سيف فليشهر>> حيث لم نعد نستطيع سماع صوت فيروز من شدة التصفيق والمقاطعة، وطبعا الزغاريد. وسأل المنتج الفرنسي أعضاء الفرقة عن هذه الأغنية ومعناها. وعندما فسر له، أخذ هو أيضا يقلد النساء المغاربيات بالزغردة رافعا يده بالنصر، في جو بدا فرحا بطفولة.
    وفهم الناس انها الأغنية الأخيرة، فوقفوا مستدعين نجمتهم، التي عادت خمس مرات كانت تغني فيها مقاطع من أغاني فلسطين، ولما بلغ الانفعال أوجه قامت فيروز بغناء أغنية أخرى للتهدئة هي <<في قهوة ع المفرق>>. لكن كان هناك شيء أفلت من عقاله، واحتشد جمهور القاعة في مقدمة المسرح محولا الصفوف الأمامية الى خلفية، مما دفع بالممثلة الرائعة جان مورو والتي كانت حاضرة الى جانب <<فاني أردان>> و<<جين بيركين>> و<<سافو>>، ان تقف لمتابعة <<ما يحصل في الأمام>>.. لكن فيروز لم تعد إلا لتومئ بيدها مودعة.
    كما قدمت كارن دورغريان مايسترو الفرقة الذي حصل على إِّعجاب المشرفة لطريقة إدارته موسيقييه هذه الليلة.
    وعند باب خروج الفنانين، <<ربط>> عشرات المعجبين للسيدة وفرقتها. في حين اشتغل بعض العاملين في السوق السوداء هنا كما عند المدخل لبيع بطاقاتهم بضعف ثمنها إلى من لا يسألون عن الثمن عندما يتعلق الأمر بفيروز.


    فى الاردن ....................................


    فيروز انتقلت من الأبيض إلى الأسود في حفل حضره خمسة آلاف شخص
    عمان : شيما برس:

    بحضور تجاوز الخمسة آلاف شخص من جميع الاعمار (دون العشرين وفوق الثمانين) وبحضور الأميرة عائشة بنت الحسين والأميرة سمية بنت الحسن ، قدمت الفنانة الكبيرة فيروز على مسرح الارينا بعمان أمسية رائعة شدت فيها بست عشرة اغنية من أغانيها التي استحضرت الماضي وتمازجت مع الحاضر.
    ولأن الحضور اتفقوا على الاستماع للفن الراقي فقد اتسم الحفل بالهدوء الذي سادته حالة الاستماع والتذوق في أجواء كانت تحيط بها الهالة الموسيقية التي أضفتها الفرقة الموسيقية التي قادها المايسترو الأرمني الشهير كارن دورغريان رئيس الفرقة الوطنية في العاصمة الأرمنية ، الذي قاد الاداء الموسيقي للفرقة طوال الحفل باقتدار فني أخاذ.
    وبعد أن قدمت الفرقة وحدها بعضا من الحان أغاني فيروز لمرات متتابعة دخلت فيروز بثوبها الاسود الطويل ، فوقف آلاف الحضور دقائق عديدة وهم يصفقون فبادلتهم التحية بأغنية "في قهوة على المفرق" ثم تلتها بأغنية "بتظلك يا وطني طفل صغير " و" بتخلص الدنيا ما في غيرك يا وطني " ، و"طريق النحل " و" وامي نامت ع بكير " .
    وخلال الحفل كانت فيروز تغادر المسرح بعد كل ثلاث اغان تقدمها ليتولى المؤدون المشاركون لها تقديم مقاطع من أغانيها او من أغاني زياد الرحباني .
    كان الوطن حاضرا في معظم الاغاني التي قدمتها فيروز وكان ابنها زياد الرحباني حاضرا بأغنيته الجديدة التي قدمتها فيروز في الحفل " حبيت ما نحبيت " رغم انه لم يكن موجودا والتي اعادت انشادها في آخر الحفل ، واعادت معها انشاد اغنية " امي نامت ع بكير " و" بنكمل باللي بقيوا معنا".
    لقد تألقت فيروز في الحفل كعادتها وكانت بصوتها القوي والمؤثر الذي ازداد جمالا وبهاء وقدرة على النفاذ الى الروح عنوانا ساطعا للجمال والحضور والفن الراقي .
    ولوقت طويل جدا لن تنسى عمان ذلك الاثر الذي احدثه حضور فيروز وحفلها الذي رصد ريعه لجمعية الايدي الواعدة بغرض توفير المنح الدراسية للطلبة المحتاجين.
    ومن المفارقات الطريفة ان تذاكر الحفل التي تجاوزت الخمسة آلاف تذكرة نفدت قبل عشرة ايام من بدء الحفل ، كما حضر الآلاف من رجال الاعمال والشخصيات الفنية والمهتمين الى عمان لغاية الحصول على تذكرة لحضور الحفل ، فوفق بعضهم ولم يوفق الكثيرون .
    كما حضر الى عمان آلاف من عرب 48الذين جاء بعضهم الحفل وبكوا كثيرا وهم يستمعون الى فيروز وقالت احدى الحاضرات منهم تقول وهي تبكي : "لا أصدق انني أرى فيروز أمامي ".
    فنادق عمان غصت بالزائرين خلال الاسبوع الذي سبق الحفل وكانت نسبة الاشغال فيها 100% ، كما غصت مدرجات ومباني الجامعة الاهلية التي يتوسطها مسرح الارينا بآلاف الاشخاص الذين كانوا يحرصون على المجيء لالقاء نظرة من بعيد على فيروز عندما كانت تتردد على المسرح مع الفرقة من أجل البروفات واضطرت رئاسة الجامعة لوضع ضوابط للداخلين الى الحرم الجامعي بسبب ذلك .
    بهاءُ فيروز كان حاضرا بقوة خلال الايام العشرة التي امضتها في عمان حيث حلت ضيفة على الجناح الملوكي بفندق حياة عمان ، وامتاز تنقلها منه واليه باجراءات كلها سلاسة ونعومة وذوق عال حيث اتفق الجميع على التعامل معها كبلبل مغرد لا يجب ان تمسسه الا النسمات ، فطوبى للوطن ولمنشدته فيروز .



    القمر ...عند فيروز

    كتب ............ محمد العلي
    القمر في الشعر العربي في الوجدان العربي، في الثقافة العربية ليس أكثر من مشبه به، فهو دائما مثل حبل الغسيل يستخدم لغيره. لا أحد يفكر فيه أو يحن إليه. إنه صخرة بيضاء لا يزيد على ذلك إن لم ينقص. في أغاني فيروز يتأنسن القمر يصبح شابا رشيقا يسكن مع البشر

    ( نحن والقمر جيران / بيته خلف تلالنا) يخالط البشر ويتبادل معهم الأسرار (عارف مواعيدنا "وقارن بقرميدنا" أجمل الألوان) ( يا قمر أنا وياك "صحبه من زغرنا" جينا قمرنا) . القمر هنا في أغاني فيروز يتحرك، يقفز، يبكي، يضحك، يزخر داخله بكل ما يزخر به داخل الإنسان من عواطف وأشواق وسهر وقلق. أما هناك في الشعر العربي فأنت لا تعرف له أصلا ولا فصلا، ولولا وصف المرأة لما وجدت له ذكرا على الإطلاق. أنسنة الأشياء شيء رائع، يزرع الالفة بين النفس البشرية وبين الشيء المؤنسن، ويخلق حوارا بين وجدان الفرد وبين الطبيعة بحيث تختفي الفواصل وتحل الواحدة الروحية بين الفرد والطبيعة. كم منا من يحدق في البحر طويلا، ولكنه لا يرى فيه أكثر من حوض ماء مالح؟! إنه لا يسمع أنين الأمواج، ولا يسأل سؤال السياب (والسمك الساهر هل ينام في السحر؟) أما اللؤلؤ، فلولا صدر المرأة لعده حجارة من سجيل ... إنه عمى الذوق الذي لا يمكن علاجه إلا بإرهاف السمع للغة الطبيعة وفهمها والحوار معها بحب وتغلغل إلى ما خلف السطح . من هنا جاءت ضرورة (التربية الفنية) التي ينظر إليها في مدارسنا على أنها شيء تافة، جيء به لمجرد التقليد أو قضاء الوقت. وأعني بالتربية الفنية تلك التي تنمي الحس وتجعله أشد رهافة وإصغاء لمنطق الطبيعة. بعض أغاني أم كلثوم قريبة من الحديقة التي زرعتها فيروز، ولكن أم كلثوم وقفت عند سياج الحديقة ولم تمض إلى الداخل لتزرع مساحة بالأزهار وأعتقد أن هذا ما يشكل الفرق بين الشعر الشعبي اللبناني والشعر الشعبي المصري، فلكل منهما أفق خاص ومذاق خاص وهذا بحكم جغرافيا البلدين التي لا فرار من تأثيرها على الأذواق والرؤى والتدفق الوجداني.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-22-2004, 12:39 PM

ناجى الزبير الملك

تاريخ التسجيل: 03-30-2004
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: فيروز (Re: ناجى الزبير الملك)

    متعة الإستماع لفيروز تبدأ فى دخول الساعات الأخيرة من الليل وخاصة فى الشتاء بعد يوم متعب ...تبدو منهكا ...لا تقوى على شئ تقلب الأسطوانات والأغانى .....التى بحوزتك ....
    . تسالوني ما اسمه حبيبي, نحن و القمر جيران , حبيتك تنسيت النوم , انا عندي حنين ما بعرف لمين ,نسم علينا الهوى , يا مايلة عالغصن , يا ربع لي في حماك الحان , اعطني الناي و غني , امي الحبيبة . بقطفلك بس هالمرة , سيد الهوى قمري, يا زائري في الضحى

    ...............ووووووو

    فجاة ... تنتبه الى ما تشاهد على التلفاز ...هل صارت فيروز موضة قديمة (كما يقولون) ...هل اصبحت الأغنيات المفضلة لنا هى أغانى سيوبرستار ..وروتانا ..وميوزكانا ...هى تلك الفيديو كليبات التى نشاهدها ....تبحث عن بيت شعر من جوزيف حرب او سعيد عقل او طلال حيدر فلا تجد .. تبحث عن توزيعه لزياد او ابداع من فيلمون وهبه او نغمة من عبدالوهاب لكنها لا تجد تبحث فيروز عن مشهد من جبال الصوان او ناس من ورق ...شيئا يستحق ...الإستماع ....حتى أغانى كاظم الساهر وماجدة الرومى ...اخذت شيئا فشيئا فى التلاشى من عتبات هذه الغنوات العربية ....تختفى لتحل محلها ....اغانى ...تبحث عن طرب الجسد ....

    تبتعد عن طرب الروح ....

    هذا ربما هو السبب وراء كتابتى لهذا البوست ....

    فقط ..كانت لى أمنية

    هل تشاركونى ............ام سامضى اتكلم وحدى
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-22-2004, 06:29 PM

Safa Fagiri
<aSafa Fagiri
تاريخ التسجيل: 08-10-2004
مجموع المشاركات: 3618

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: فيروز (Re: ناجى الزبير الملك)

    Iam following
    ..
    continue..
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-26-2004, 12:33 PM

Ibrahim Algrefwi
<aIbrahim Algrefwi
تاريخ التسجيل: 11-16-2003
مجموع المشاركات: 3102

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: فيروز (Re: ناجى الزبير الملك)

    انقلاب عسكري
    بما ان صاحبنا ناجي " مؤقتاً " بظرف ضيق وحزين تقبل الله جدته الطيبة , قررت انا ابراهيم قرمبوز ان انصب نفسي مديراً هذا البوست ومالكاً له ولي كل الحقوق المدنية والسياسية "ع الانترنيت "المكفولة لناجي .

    البيان الاول

    بلغ الجهات الاربعه ان السيدة فيروز حليفه احوال الناس في كل احوالهم ؛ فرّها وكرّها , احزانها وشبه افراحه ... وان السيدة فيروز مُذ ان صدح صوتها (العجيب) في نواحي المعمورة اكتست اللغة العربية معاني جديدة واحاسيس ما لقبلها من مُعين, وهي - أي فيروز- صالحة لكل زمان ومكان ويمكن استعمالها كمعاهدة انسانية شاسعة لحياة افضل , ونحن اذ نقر بهذا فهذا من شدة حيرتنا في صوتها وفي التفاف الناس حول اوجاعهم فيها "والناس هنا : عشاق , ساسة , محاربين , لغويين , وشعراء , وسابلة " ..!


    يا سبحان الله

    صوتها (قادر) في نفاذه اكيد , ديمقراطي اي في كونه لا ابيض ولا اسود لاعربي ولا عجمي وهو يمتع الطير والدواب علاوة علي البنات ,

    يا سبحان الله

    صوتها حليف الاحوال كُلها



    ,
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-26-2004, 03:27 PM

حبيب نورة
<aحبيب نورة
تاريخ التسجيل: 03-02-2004
مجموع المشاركات: 18410

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: فيروز (Re: Ibrahim Algrefwi)

    يا ساتر!!
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-27-2004, 03:24 PM

ناجى الزبير الملك

تاريخ التسجيل: 03-30-2004
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: فيروز (Re: Ibrahim Algrefwi)

    قرمبوز ......

    ساتى لك لاحقا ....بطاولة مفاوضات ...كعادة الكبار

    حتى ذلكم الحين ....إعتبر نفسك مدير البوست

    ناجى المدير السابق
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-28-2004, 01:53 AM

Ibrahim Algrefwi
<aIbrahim Algrefwi
تاريخ التسجيل: 11-16-2003
مجموع المشاركات: 3102

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: فيروز (Re: ناجى الزبير الملك)

    مفاوضات !!؟

    أنت ما سمعت عمر البشيرلامن قال نحنه قلعناها بالقوة والدايره يجي يقلعها بالقوة ...

    أمشي اعمل ليك جيش وقضايا مصيرية واسمرا وحلو وبيع قدر قدرتك وتعال نشتريك...

    .....
    .....

    بس يا ناجي صوتها دافئ
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-30-2004, 03:49 AM

ناجى الزبير الملك

تاريخ التسجيل: 03-30-2004
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: فيروز (Re: Ibrahim Algrefwi)

    قرمبوز

    عندما تغنى فيروز ...يصمت كل شئ ...جرب ان تسمتع اليها ...وتترك لحواسك العنان ...ستحاول حتما ...ترديد كلماتها ... ينساب صوتها شيئا فشيئا ...وتبدأ فى التخيل ... البيوت العتيقة ...والضيعات ...والسهول والبحار والحب ..الحان راقية ...وانغام ....واحساس ...غنت لكل شئ جميل ...للوطن ...للحب ..للامل ...للسلام ...غنت للبنان ...وقتها كانت الحرب فى اوجها ... والدمار يملأ كل شئ

    صوتها ينعش القلب ...لم تعرف انكسار ...ولم تغلفها أغلفة الزيف ...صوتها العميق والصافى ...والشامخ ...يوحى بإحساس ما ....



    لو كان للعشاق يا فيروز حزنك
    في الأعالي
    لو كان للعشاق شباك على
    النسيان
    ما مالو على الأحزان
    وانحازوا الى رجع الخريف
    ليتبعوا كالغيم غزلان الشمال
    لو كان أنك دمعة , لتسابقوا
    كي يذرفوها فوق هدب البيلسان !!!

    (عدل بواسطة ناجى الزبير الملك on 10-30-2004, 12:41 PM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-30-2004, 01:04 PM

ناجى الزبير الملك

تاريخ التسجيل: 03-30-2004
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: فيروز (Re: ناجى الزبير الملك)

    هذه هدية لحين عودتى .......لكل من زارنى هنا

    " في حياتنا لا مكـــان لـ فيروز .. كل المكان لـ فيروز وحدهـا !! "

    وأترك لكم بعض من أغانيها

    يا عاقد الحاجبين
    يا عاقد الحاجبين على الجبين اللّجين
    إن كنت تقصد قتلي قتلتني مرّتين
    تمر قفز غزال بين الرّصيف و بيني
    و ما نصبت شباكي ولا أذنت لعيني
    تبدو كأن لا تراني و ملئ عينك عيني
    و مثل فعلك فعلي ويلي من الأحمقين
    مولاي لم تبق مني حيّاً سوى رمقين
    أخاف تدعو القوافي عليك بالمشرقين



    شادى
    من زمان أنا وصغيرة
    كان في صبي يجي من الأحراش
    ألعب أنا وياه
    كان اسمه شادي

    أنا وشادي غنينا سوى
    لعبنا على الثلج
    ركضنا بالهوا
    كتبنا على الأحجار قصص صغار
    ولوحنا الهوا

    ويوم من الأيام ولعت الدني
    ناس ضد ناس علقوا بهالدني
    وصار القتال يقرب على التلال
    والدني دني

    وعلقت على اطراف الوادي
    شادي ركض يتفرج
    خفت وصرت اندهله
    وينك رايح يا شادي
    اندهله ما يسمعني
    ويبعد يبعد بالوادي
    ومن يومتها ما عدت شفته
    ضاع شادي

    والثلج اجه وراح الثلج
    عشرين مره اجه وراح الثلج
    وانا صرت اكبر وشادي بعده صغير
    عميلعب عالثلج
    خايف
    غناء: فيروز
    خايف أقول اللي بقلبي تتقل وتعاند ويّايا
    ولو داريت عنك حبي تفضحني عيني بهوايا

    أنا زارني طيفك بمنامي قبل ما أحبك
    طمعني بالوصل وسابني وأنا مشغول بك
    عايز أعاتبه لكن خايف يروح يقول إني بحبك
    ولو داريت عنك حبي تفضحني عيني بهوايا


    أعطني الناى


    أعطني الناي وغني فالغنا سر الوجود
    وأنين الناي يبقى بعد أن يفنى الوجود

    هل إتخذت الغاب مثلي منزلاً دون القصور
    فتتبعت السواقي وتسلقت الصخور
    هل تحممت بعطره وتنشفت بنور
    وشربت الفجر خمراً من كؤوس من أثير

    هل جلست العصر مثلي بين جفنات العنب
    والعناقيد تدلت كثريات الذهب
    هل فرشت العشب ليلاً وتلحفت الفضاء
    زاهداً في ما سيأتي ناسياً ما قد مضى

    أعطني الناي وغني وانسى داء ودواء
    إنما الناس سطورٌ كتبت لكن بماء


    القدس العتيقة

    مريت بالشوارع شوارع القدس العتيقة قدام الدكاكين اللي بقيت من فلسطين حكينا سوى الخبرية وعطيوني مزهرية قالوا لي هيدي هدية من الناس الناطرين
    ومشيت بالشوارع شوارع القدس العتيقة أوقف على باب بواب صارت وصرنا صحاب وعينيهم الحزينة من طاقة المدينة تاخدني وتوديني بغربة العذاب
    كان في أرض وكان في إيدين عم بتعمر عم بتعمر تحت الشمس وتحت الريح وصار في بيوت وصار في شبابيك عم بتزهر صار في ولاد وبإيديهم في كتاب و بليل كله ليل صار الحزن سيد البيوت والإيدين السودة خلعت الأبواب وصارت البيوت بلا أصحاب بينهن وبين بيوتهن صار مثل الشوك والنار والإيدين السودة
    عم صرّخ بالشوارع شوارع القدس العتيقة خلي الغنيّة تطير عواصف وهدير يا صوتي ضلك طاير زوبع بهالضماير خبرهن عاللي صاير بلكه بيوعى الضمير
    بتتلج الدني
    بتتلج الدني.. بتشمّس الدني.. ويا لبنان بحبك تا تخلص الدني
    بخبّيك بعينيي.. وبقلّك غنية.. تلجك المحبة وشمسك الحرية
    وطني يا حكاية بالعز مضوّاية.. ليش هالقد بحبّك يا غاية الغاية
    بحبّك يا عينيّي لإنك غنيّة.. تلجك المحبّة وشمسك الحريّة

    وطني
    وطني.. يا جبل الغيم الأزرق
    وطني.. يا قمر الندي والزنبق
    يا وجوه الـ بيحبّونا..
    يا تراب اللي سبقونا..
    يا زغيّر ووسع الدني.. وسع الدني يا وطني
    وطني.. يا دهب الزمان الضايع..
    وطني.. من برق القصايد طالع..
    أنا على بابك قصيدة..
    كتبتها الريح العنيدة..
    أنا حجرة أنا سوسنة.. أنا سوسنة يا وطني
    جيراني بالقنطرة تذكّروني
    وبلابل القمرة يندهوني
    شجر أراضيك سواعد أهلي شجّروا
    وحجار حفافيك وجوه جدودي الـ عمّروا
    وعاشوا فيك من ميّة سنة.. من ألف سنة.. من أول الدني
    وطني.. وحياتك وحياة المحبة
    شو بني.. عم إكبر وتكبر بقلبي
    وإيام اللي جايي جايي..
    فيها الشمس مخبّاية..
    إنت القوي وإنت الغني وإنت الدني.. يا وطني

    زهرة المداين
    لأجلك يا بهية المساكن يا زهرة المدائن
    يا قدس يا قدس يا مدينة الصلاة
    عيوننا إليك ترحل كل يوم
    تدور في أروقة المعابد
    تعانق الكنائس القديمة
    و تمسح الحزن عن المساجد
    يا ليلة الأسراء يا درب من مروا إلى السماء
    عيوننا إليك ترحل كل يوم و انني أصلي
    الطفل في المغارة و أمه مريم وجهان يبكيان
    لأجل من تشردوا
    لأجل أطفال بلا منازل
    لأجل من دافع و أستشهد في المداخل
    و أستشهد السلام في وطن السلام
    و سقط الحق على المداخل
    حين هوت مدينة القدس
    تراجع الحب و في قلوب الدنيا أستوطنت الحرب
    الطفل في المغارة و أمه مريم وجهان يبكيان و أنني أصلي
    الغضب الساطع آتٍ و أنا كلي ايمان
    الغضب الساطع آتٍ سأمر على الأحزان
    من كل طريق آتٍ بجياد الرهبة آتٍ
    و كوجه الله الغامر آتٍ آتٍ آتٍ
    لن يقفل باب مدينتنا فأنا ذاهبة لأصلي
    سأدق غلى الأبواب و سأفتحها الأبواب
    و ستغسل يا نهر الأردن وجهي بمياه قدسية
    و ستمحو يا نهر الأردن أثار القدم الهمجية
    الغضب الساطع آتٍ بجياد الرهبة آتٍ
    و سيهزم وجه القوة
    البيت لنا و القدس لنا
    و بأيدينا سنعيد بهاء القدس
    بايدينا للقدس سلام آتٍ

    سيفٌ فليشهرْ في الدنيا ولتصدعْ أبواقٌ تصدعْ
    الآن الآن وليس غداً.. أجراسُ العودة فلتقرعْ
    أنا لا أنساك فلسطينُ.. ويشدُّ يشدُّ بي البعدُ
    أنا في أفيائك نسرينُ.. أنا زهر الشوك أنا الوردُ
    سندكُّ ندكُّ الأسوارَ.. نستلهم ذاك الغارْ
    ونعيد إلى الدارِ الدارَ نمحو بالنارِ النارْ
    فلتصدعْ فلتصدعْ أبواقٌ أجراسٌ تقرعْ قد جُنَّ دمُ الأحرارْ

    غنيت مكة - سعيد عقل
    غنيت مكة أهلها الصيد و العيد يملؤ أضلعي عيدا
    فرحوا فلألأ تحت كل سما بيت على بيت الهدى زيدا
    و على أسم رب العالمين على بنيانهم كالشهب ممدودا
    يا قارئ القرآن صلي لهم أهلي هناك و طيب البيدا
    من راكع و يداه أنساتاه أليس يبقى الباب موصودا
    أنا أينما صلى الأنام رأت عيني السماء تفتحت جودا
    لو رملة هتفت بمبدعها شجوا لكنت لشجوها عودا
    ضج الحجيج هناك فاشتبكي بفمي هنا يغر تغريدا
    و أعز رب الناس كلهم بيضا فلا فرقت أو سودا
    لا قفرة إلا و تخصبها إلا و يعطي العطر لاعودا
    الأرض ربي وردة وعدت بك أنت تقطف فإروي موعودا
    و جمال وجهك لا يزال رجا ليرجى و كل سواه مردود

    القدس العتيقة

    مريت بالشوارع
    شوارع القدس العتيقة
    قدام الدكاكين اللي بقيت من فلسطين
    حكينا سوى الخبرية
    وعطيوني مزهرية
    قالوا لي هيدي هدية
    من الناس الناطرين
    ومشيت بالشوارع
    شوارع القدس العتيقة
    أوقف على باب بواب
    صارت وصرنا صحاب
    وعينيهم الحزينة
    من طاقة المدينة
    تاخدني وتوديني بغربة العذاب
    كان في أرض وكان في إيدين عم بتعمر
    عم بتعمر تحت الشمس وتحت الريح
    وصار في بيوت وصار في شبابيك عم بتزهر
    صار في ولاد وبإيديهم في كتاب
    و بليل كله ليل صار الحزن سيد البيوت
    والإيدين السودة خلعت الأبواب
    وصارت البيوت بلا أصحاب
    بينهن وبين بيوتهن صار مثل الشوك والنار
    والإيدين السودة
    عم صرّخ بالشوارع
    شوارع القدس العتيقة
    خلي الغنيّة تطير عواصف وهدير
    يا صوتي ضلك طاير زوبع بهالضماير
    خبرهن عاللي صاير بلكه بيوعى الضمير

    طيره طيري
    يا طيره طيري يا حمامة وانزلي بدمر والهامة
    جيبيها من حبه علامة ها الأسمر أيو الخال
    أنا على ديني جننتيني دين العشق حرام والله
    ......
    يا طيري طيري بوادينا واحكيلو عاللي مبكاينا
    قوليلو حبك ضانينا ميا اسمر يا ابو الخال
    انا علي ديني جننتيني دين العشق حرام والله



    طلعت يا محلا نورها
    طلعت يا محلا نورها شمس الشموسة
    بالله بنا نملا ونحلب لبن الجاموسة
    ......
    قاعد ع الساقية يا خللي اسمر .. وحليوة
    عوج الطاقية وقال لي غني لي غنيوه
    قلت لو بقلبي يا خللي يا سمر .. يا حليلوه
    قدم لي ورده وقال لي حلوه ... يا عروسة




    فايق يا هوى
    فايق يا هوى كيف كنا سوى
    والدمع سهرني ووصفو لي دوا
    تاري الدواحبك وفتش علي الدوا

    فايق لما راحوا أهالينا مشوار
    تركونا وراحوا قالوا أولاد صغار
    ودارت فينا الدار ونحن أولاد صغار
    والهوى جمعنا وفر قنا الهوي

    طير المسا جاي من سفر طويل
    وعلى باب السهرة تبكي المواويل
    ونسهر علي القمة تنيتنا سوى
    فايق ع سهرة وكان في ليل وندي
    والنار عم تنطفي بحضن الموقد
    ولعت بمسافرة وما في كلام
    ولا هدي قليك ولا قلبي هدي
    ودام الحكي والناس ونهد السراج
    ورتكبت غصون الورد عاكتف السياج
    وفن القمر عا ضيعتو وفلوا البراج
    بقلبك فقت بكي بتقوللي اقعدي




    سمرا يام عيون وساع
    سمرا يام عيون وساع والتنورة .. النيلية
    مطرح ضيق ما بيسا ع رح حطك .. بعيني
    يا عيني عا ها لعيين الغاوية ورد انفخوا
    وكيف ما التفتو عا لميلين قلوب قلوي بيند بحو
    في نجم بلفتاتك ضاع حكيت عنك غنية
    وسحرك ياللي ما بينباع مبكي الورد الجورية
    لبما بتكوني حدي بشوف الدني مزارع ورد وفل
    جو انح تعباني ورفوف حساسين تزقزق وتطل
    ولما الأسرار بتنذاع ويزعل من شجا خبرية
    بتقو ليلي ارجاع ارجاع ومدري شو بيصيرفي
    جلسة لنا وعا لحب مجتمعين
    واتنينا عالمقعد مجانين
    لك قرسبي تنحكي شوي
    عيونك وقلبي وسرها لحلوين
    ........
    مبارح كانت عم بتقول عصفورة لاختها بالسر
    شالك يا سمرا مغزول من لون الزهر المخضر
    خليني بعينيك شراع قاصد منيا منسية
    وان شي مرة الزنبق شاع خبيلي منو شوية





    سألتك حبييب
    سألتك حبييبي لوين رايحين خلينا خلينا وتسب انا سنين
    إذا كنا ع طول التقيناع طول وليش متلفت خايفين

    أنا كطل ما بشوفك كانمي بشوفك لأول مرة حبيبي
    أنا كل ما تودعنا كأنك ودعنا لآخر مرة حبيبي
    قللي احكيلي نحنا مين وليسش منتلفت خايفين
    ومن مين خايفين

    موعدنا بكرى وتتأخر بكرى قولك مش جاي حبيبي
    عم بشوفك بالساعة بتكات الساعة من المدى جاي حبيبي
    ويادني شتي يا سمين عللي تلا قؤوا ومش عارفين
    ومن مين خايفين





    على جسر اللوزية
    على جسر اللوزية تحت وراق الفي
    هب الغرب وطاب النوم وأخذتني الغفوية
    وسألوا كتير علي على جس اللوزية

    هب الغر وطاب النوم ندهونا وما وعينا
    لا مونا وشو نفع اللوم غصب العناغفينا
    يا حبايبنا خطي لا تلومونا خطي
    كل يوم بنيطرنا يوم على جسر اللوزية
    يا حبيبي اتنينتنا غرب ليل ودرب بعيدة
    رح يسرقنتي عتم الدرب
    تاخدنا سهرية ترجعنا سهرية
    وهن يروحوا ونحن نضل علي جسر اللوزية




    شايف البحر
    شايف البحر شو كبير كبر البحر بحبك
    شايف السما شو بعيد بعد السما بحبك
    كبر البحر وبعد السما بحبك نيا حبيبي
    يا حبيبي بحبك
    نطرتك أنا ندهتك أنا رسمتك على المشاوير
    يا هم العم يا دمع الزهر يا مواسم العصافير

    ما أوسع الغاية وسع الغابة قلبي
    يا مصور ع بالي ومصور بقلبي
    نطرتك سنة وياطول السنه واسأل شجر الجوز
    شوفك بالصحو جاي من الصحو وضايع بورق اللوز
    ما أصفر الدمعة أنا دمعة بدريك
    بدي أندر شمعة وتخلين\ي حبك




    رجعت الشتوية
    رجعت الشتوية ضل افتكرني

    يا حبيبي الهوى مشاوير وقصص الهوي مثل العصافير
    لا تحزن يا حبيبي إذا طارت العصافير
    وغنية .. منسية ع دراج السهرية
    رجعت الشتوية
    يا حبيبي الهوي غلاب عجل وتعي السنة ورا الباب
    شتوية وضجر وليل ونا عم ينطر على البرج
    ويوصية يا عيني أخبيك بعيني
    رجعت الشتوية




    قمره يا قمره
    قمرة يا قمرة لا تتطلعي ع الشجرة
    والشجرة عالية وانت بعدك صغيرة
    يا قمرة
    والشجرة عالية ما بتطالا الابد
    وكيف بتمشي حافية وفستانك جديد
    بتقومي تتجرحي وبيصير بدك تستحي
    إن شفت حالك مغيرة ع حبيبك يا قمره

    بدك لحبيبك تقطفي قمر
    راح يوصل حبيبك بكرا من السفر
    وجيرانك يحكو معو كيف الصبايا بتجمعوا
    لما كت\نت بالشجرة وصرت تغني ياقمرة
    حبيبك وصاك تا تضللي بالبيت
    حبيبك وصاك تا تضللي بالبيت
    ومين ما حكاكي ما تتركي البيت
    ما بدو تشوفي حدا ولا تردي عا حدا
    وكل الأبواب مسكرة هيك الهوى يا قمرة







    يا ناطور القمرية
    يا ناطور القمرية بدي وصيك وصية
    خللي السمره تساوي شعرا وتلحقنا ع السهرية
    ........
    ولمن ع السهرة بتطل وغر تها الحلوة تهل
    منمسك ع الدكة ومندور بساحات الورد منضل
    تا تبعد القنينة تدين عينين الصبية
    ........
    ويسيب السهرة وبتحن لما بتطليعة بتجن
    وخلك خلي الضو شحير خللي صوت النايمين
    خليك مضوي علي ومتل اللي بقلبك منسية
    ......
    وان جرحني الحب وطار في بيني وبينك أسرار
    لا تفركش قصتنا هيك متل اللسي بطرفة أزرار
    جني ورد البرية وخبيها بشتي مزهرية

    عنبية
    عنبية القمطة عنبية من عشية لبستها الصبية
    وغمزة الصبية عنبية
    راحت علي المزارع فيها الزارع والع بالمزارع
    ومن حقلة الزنبق نقت قمر أزرق
    وشكتو بالقمطة العنبية
    وقفت عا طفارق والمفارق فيها الهوي مارق عا طفارق
    وقا لتلو بإيدي كتبت القصيده بوراق المحبة وبعيني
    مرخيه الجدايل والجدايل يا لون السنابل عالجدايل
    واللي علموك عالقوي ربوك وزرعوك ورده علي مية

    عنبية القمطة عنبية من عشبة لبستها الصبية




    نطرونا
    نطرونا كتير على موقف دارنا
    لا عرفنا أساميهم ولا عرفوا أسامينا
    عا موقف دارينا
    عا لموقف ركاب وليل وبنية .. مهيوبة
    وشب بقللا صيف وليل وتقولو .. مخطوبة
    ويا نسمة .. خدينا ويا نسمة .. حيينا
    عا موقف دارينا
    سيارة .. صغيرة والليل .. والغبرة
    والعشاق اتنين اتنين ما حدا عارف لوين
    نطرونا نطرونا



    الحالة تعبانه
    الحالة تعبانه با ليلي خطبه مافيش
    انت غنية يا ليلي ونحن الدراويش
    .......
    انت يوادي ونحر بوادي كل لحظة نعملها زيادة
    أرض العنا بلا سجادة وإنت معودي تمشي ع الريش
    .......
    احتاروا فيكي وحيروكي ضللو حتى غيروكي
    لبسوكي تاج ملوكي ونسيتي أهل الطرابيش
    .......
    رزق الله لمن كنتي وكنا نجمي لعندك وتيجي لعنا
    تاري الحب عاش وتهنا صعبه وحده يرج يعيش
    ==========================================

    قرمبوز
    الأن يا صديقى يحق لى أن اغادر ريثما .....أتمكن من ... فعل شئ ما ....وانت لك كل الحقوق ...كما لك ايضا كل الواجبات ....
    مع .....وتحياتى ....ووووو
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-30-2004, 12:42 PM

Ibrahim Algrefwi
<aIbrahim Algrefwi
تاريخ التسجيل: 11-16-2003
مجموع المشاركات: 3102

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: فيروز (Re: ناجى الزبير الملك)

    ...
    ...

    ناجي ... قرمبوز تنطق هكذا ...قرمبوز

    ...يعني من غير نون وتسكن الهواء

    ....
    ....

    مثلاً لما تغني فيروز مافي حدا : فانها تزع فيك غربة لاحد لها
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-30-2004, 01:29 PM

ناجى الزبير الملك

تاريخ التسجيل: 03-30-2004
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: فيروز (Re: Ibrahim Algrefwi)

    قرمبوووووووووز ...

    ....
    ....
    يبدو اننى قد سبقتك ...وعدلتها ...

    ويبدو ايضا انك لم تلمح ....صورتها وهى تحمل الجيتار ...

    ...يبدو لى ذلك ....

    .....
    .....
    إبراهيم ...صديقى اللدود
    أضغط على الplay ......واهواك بلا امل




    أعرف بالضبط ما سيعتريك ....

    .....
    .....

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-31-2004, 00:44 AM

Ibrahim Algrefwi
<aIbrahim Algrefwi
تاريخ التسجيل: 11-16-2003
مجموع المشاركات: 3102

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: فيروز (Re: ناجى الزبير الملك)

    ناجي


    استفسار هل في الامر " أستهداف شخصي"
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-31-2004, 03:49 AM

ناجى الزبير الملك

تاريخ التسجيل: 03-30-2004
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: فيروز (Re: Ibrahim Algrefwi)

    قرمبوز....


    .....
    Quote: هل في الامر " أستهداف شخصي"


    صديقى ...

    لا ادرى ربما انا استهدف شخصى ...
    ...
    او ربما لأن هذا البوست يعنى لى الكثير ...
    ....او ...او ....او


    (عدل بواسطة ناجى الزبير الملك on 10-31-2004, 02:04 PM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-31-2004, 02:08 PM

ناجى الزبير الملك

تاريخ التسجيل: 03-30-2004
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: فيروز (Re: ناجى الزبير الملك)


    ....

    قرمبوز .....

    ....
    ....
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

11-01-2004, 03:27 AM

Ibrahim Algrefwi
<aIbrahim Algrefwi
تاريخ التسجيل: 11-16-2003
مجموع المشاركات: 3102

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: فيروز (Re: ناجى الزبير الملك)

    ....
    ....

    ناجي , اعوذ بلاه

    من احرق العالم يا شاب



    منْ
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

11-01-2004, 02:30 PM

ناجى الزبير الملك

تاريخ التسجيل: 03-30-2004
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: فيروز (Re: Ibrahim Algrefwi)

    قرمبوز

    ....
    ....

    .....

    .....

    اين انت هذا المساء ....
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

11-01-2004, 03:21 PM

ناجى الزبير الملك

تاريخ التسجيل: 03-30-2004
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: فيروز (Re: ناجى الزبير الملك)

    ....هذا البوست اصبح مثل مكتبتى .... او غرفتى ....شيئا ...ما يخصنى ...لا يدخله سوى المقربون ...

    اجده مبعثرا ....يوحى بفوضى ....عارمة ....لكنه بذات الفوضى ...يحمل بعض سماتى ....

    سالخص ....سيرة مقتبسة ...عن (هذه الفيروز)........بالعربية هذه المرة ....

    .....

    تخريمة :
    قرمبوز .... اقرا ما سيأتى ببط ....او بالاحرى ببط شديد ....

    سوف القاك فى الملتقى ....

    او عند الإنتهاء

    (عدل بواسطة ناجى الزبير الملك on 11-01-2004, 03:47 PM)
    (عدل بواسطة ناجى الزبير الملك on 11-01-2004, 04:21 PM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

11-01-2004, 03:54 PM

ناجى الزبير الملك

تاريخ التسجيل: 03-30-2004
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: فيروز (Re: ناجى الزبير الملك)



    فيروز رسالة حب من كوكب آخر. هي اللحن الذي غمرنا نشوة وطربا حتى صارت الارقام والأحرف أصغر من أن تصفها. هي الحماس الذي يتملك اولئك الذين يبحثون عن الحب والشعر. انها سفيرة لبنان .لا بل انها صوت لبنان المضمخ بالقدسية والاجلال، صوت مغمس بالعسل والفولاذ، اسمها مرادف للجمال والسحر والغبطة. انها عالم مليء بالنعمة والكمال، ورمز للمفارقة في هذا البلد الذي نثر غبار حرب استمرت 15 عاما من الجنون المدمر عندما غرق لبنان في كوابيسه، انسحبت السيدة من الحلبة، لكن صوتها بقي على كل الجبهات.."

    قيل عنها الكثير والكثير وكانت محطة لعناوين اهم الصحف العالمية .. فها هي صحيفة "لو جورنال دو ديمانش"تنعتها ب " روح لبنان" في مقالها عن "التي تغني الالم والامل"...

    اما مجلة "اكسبرس" فقالت: "نادرا ما تخرج فيروز من وطنها الذي يحمل اثار الحرب، فيروز الكبيرة هي الحدث، ها هي في باريس".



    ليتناولها فريديرك ميتران، المتخصص بسير العظماء ورجال التاريخ، والذي قدم فيلما وثائقيا عنها عام 1998 لشبكة أرتي Arte، فكتب في "النوفيل اوبسرفاتور": "فيروز اكبر Diva ديفا اليوم في الاغنية العربية. لقد فرضت الموسيقى اللبنانية امام ضخامة الموسيقى في القاهرة، ونبوغ الشباب في المغرب العربي... شديدة الرقة، غامضة، صلبة، لذيذة لمن حظي بثقتها، تتعامل مع شهرتها باستخفاف وترفض اي تعامل سياسي او تجاري فيها. فيروز هي لبنان، جغرافيته، حكايته... نصوص منصور الرحباني كانت تنذر بقرب وقوع الاحداث، كانت تنذر بالكارثة التي استمرت 20 عاما، وعندما اطبقت الصراعات السياسية في الشرق الاوسط على لبنان، وحولت بيروت الى ساحة دمار، انقطعت فيروز عن الناس، ودخلت في صمت مطبق، يكسره في بعض الاحيان ترانيم الميلاد، وجولات نادرة في الخارج تغني فيها للمهاجرين الذين كانوا يستمعون اليها بورع شديد كالغرقى تماما... كان بامكانها مغادرة لبنان كغيرها، ولكن ذلك كان يعني انها ستتخلى عن روحها".



    فبروز اسطورة حية، عُرفت بكلامهاالنادر والقليل، ولكنه نزل كالسيف، كالحنين، اما صوتها فهو صوت الوطن والانسان حفلاتها تجربة صوفية يتذكرها المشاهد طيلة ايام حياته".





    ولدت فيروز باسم نهاد حداد, كأول مولود لوديع حداد وليزا البستاني, في الحادي والعشرين من تشرين الثاني/نوفمبر لعام 1935. كانت عائلة حداد تعيش في بيت متواضع مؤلف من غرفة واحدة في زقاق البلاط , الحي القديم المجاور لبيروت, حيث عاش الفقراء من جميع الطوائف, ولأجيال, حياة مشتركة وآمنة.

    بضعة عائلات أخرى كانت تعيش في تلك الدار وكانوا يتشاركون المطبخ والأدوات الأخرى. لقد كان ذلك زمن الهجرة إلى المدينة, ففجأة, كان يمكن أن تأتي عائلة من أي مكان لتبدأ بالبحث عن أقرباء مقربين أو حتى مجرد معارف من نفس الضيعة ممن وصلوا قبلاً إلى المدينة الكبيرة. وديع, الذي اشتغل كعامل مطبعة في مطبعة (le Jour) القريبة,كان هادئاً, حسن الأخلاق وسرعان ما اعتبره الجيران كواحد منهم.

    نهاد, التي ستصبح فيما بعد فيروز, والتي تعتبر واحدة من أشهر المطربات لا بل أسطورة زمانها, كان لديها نزعة عفوية إلى الغناء منذ نعومة أظفارها. في ليالي الشتاء, ومع جمعة الجيران, كثيراً ما كانت تدهش الجميع برندحة أغنية ما. كانوا فقراء الحال ,كما تتذكر فيروز, لكنها تصر على أن حياتهم كانت سعيدة, دون تطلّب.

    لم يكن بمقدور العائلة الدفع للحصول على جهاز الراديو, هذا الجهاز السحري الذي كانت تمتلكه قلّة محظوظة. لقد كان ذلك من ضروب الخيال, كان يعطي بيوت الفقراء شحنة من عزاء ومن شعور مبهم بالانتماء إلى ما كان ينبض بعيداً خلف حدود الوصول. اعتادت نهاد على الجلوس على حافة الشباك لتستمع إلى الأغاني التي فتنت بها من راديو أحد الجيران. بعض من هذه الأغاني التي طالما أحبت أن تغنيها في تلك الفترة المبكرة كانت أغاني ليلى مراد وأسمهان, المطربتان المصريتان المشهورتان في ذلك الوقت.

    كانت تفعل ذلك أثناء الغسيل خلف البيت, أو العجن لتحضير المرقوق (الخبز الريفي في لبنان), أو أثناء مساعدة أمها في الصباح. في نفس الوقت, كان عليها الاعتناء بأختيها هدى وأمال وأخيها جوزيف, كونها الأكبر سناً. تعتبر المشاركة عنواناً للثقة. كان هذا ولا يزال مبدأً بين الفقراء. مرة بالأسبوع, كانت إحدى الجارات تدعو أولاد حداد للاستحمام, وتقوم بذلك بنفسها, وقبل أن يخلد الأطفال للنوم, كان لا بد للفتاة, ابنة عائلة حداد, أن تغني لهم أغنية أو اثنتين لنوم طيب وهانئ.

    كانت نهاد معروفة بحبها الكبير للزهور. فقد كانت تمضي الكثير من وقتها بجمع الزهور البرية, تنسقها في باقات لتزيّن البيت بها. كانت تحبها لدرجة أن أمها اعتادت على مضايقتها بفكرة أنها ستزوجها إلى بستاني. كانت فتاة خجولة, تخجل من الآخرين حتى من الأصدقاء. في نفس الوقت كانت جدية, ومسؤولة في تعاملها. المرات الوحيدة التي كانت تتغلب فيها على الخجل, كانت في التجمعات, عندما يطلب منها أن تغني, إذ كانت معروفة بجمال صوتها منذ أيامها المبكرة.

    حبها للزهور لم يكن ينافسه سوى حبها لجدتها التي كانت تعيش في ضيعة الدبيّة. كانت تمضي نهاد معظم عطلاتها الصيفية في بيت جدتها, تساعدها في أعمال البيت نهاراً, وتستمع إلى حكاياتها في الليل.

    وفّر الأب بعضاً من دخله الضئيل من أجل تعليم أولاده. لذلك حظيت نهاد بفرصة الالتحاق بالمدرسة, وهناك استطاع صوتها أن يجذب الانتباه فوراً, بوصفه يتمتع بنوعية فريدة, حيث كان يمكنها تحويل الأناشيد العادية الوطنية إلى شيء مدهش بجماله. كانت تلميذة نجيبة, مع أنها كانت تكره الحساب كثيراً, لم تكن لتستوعب مفهوم جمع وطرح الأعداد, ناهيك عن ضربها, ويقال أنها لم تكن قادرة على حفظ جدول الضرب غيباً, حتى يومنا هذا.



    في حفلة المدرسة عام 1946, سمعها أستاذ في المعهد الموسيقي اللبناني, الذي صرح بأنه حقق اكتشافاً. هذا الرجل, محمد فليفل الذي كان يبحث عن مواهب جديدة في ذلك الوقت في مدارس الأولاد لغناء الأناشيد الوطنية في الإذاعة اللبنانية المؤسسة حديثاً. لكن والد نهاد ,الذي ينتمي إلى بيئة محافظة, كان مستاءً من فكرة أن ابنته ستغني للعامة. لذلك رفض منح موافقته لفليفل في البداية, لكن هذا الأخير نجح في النهاية في إقناع السيد حداد بأن طمأنه أن نهاد سوف تشارك فقط في غناء الأغاني الوطنية وأنه, أي فليفل, سوف يتحمل نفقات تعليمها في المعهد الموسيقي. بعد الموافقة, طلب والد نهاد أن يرافقها أخوها جوزيف.

    كان يرأس المعهد الموسيقي في ذلك الوقت وديع صبرا, ملحن النشيد الوطني اللبناني, والذي بدوره رفض تقاضي أي مبلغ من نهاد ومن بقية الطلاب المشار إليهم من قبل فليفل. فليفل الذي اعتنى بصوتها عناية أبوية, لإيمانه بذلك الصوت الذهبي المخبأ في حنايا حنجرة المغنية الصغيرة, فقد أوعز إليها بعدم تناول الطعام المبهّر, الحمضيات, أو أي شيء آخر يمكن أن يؤذي حبالها الصوتية. كما حذرها من غناء الطبقات العالية أو المقاطع التي تتطلب جهداً شديداً. بعد ذلك أكمل معروفه بأن ساعدها لأن تدخل المعهد الموسيقي الوطني.

    استمرت دراستها في المعهد الموسيقي مدة أربع سنوات. بعدئذ, ساعدها فليفل في المثول أمام لجنة مؤلفة من: حليم الرومي, خالد أبو النصر, نقولا المني وآخرين ممن عينوا لفحص الأصوات لصالح الإذاعة اللبنانية. لقد كان يوماً مصيرياً في حياة نهاد, وقفت هناك بنوع ثيابها الأبدي الذي طالما فرضته على نفسها (بلوزة وتنورة) وبمصاحبة عود حليم الرومي, غنت "يا ديرتي" لأسمهان. ذهل حليم الرومي بصوتها لدرجة أنه توقف عن العزف في منتصف الأغنية. استمرت نهاد فغنت مطلع "يا زهرة في خيالي" لفريد الأطرش, ثم ما لبثت أن أحيطت بأعضاء اللجنة الذين هنؤوها بحرارة وأظهروا تقديرهم لصوتها الفريد.

    الرومي, بشكل خاص, كان شديد الإعجاب بصوتها حيث وجد أنه شرقي أصيل وبنفس الوقت مرن كفاية لأن يحمّل النمط الغربي بشكل مثير للإعجاب. اختيرت كمغنية في جوقة الإذاعة في بيروت بعد الحصول على موافقة والديها ومدير الإذاعة اللبنانية السيد: فايز مكارم. في البداية عارض والدها فكرة ذهابها إلى الإذاعة. إذ تطلبت موافقته الكثير من الإقناع وبعض التدخل القاسي من قبل معارف مقربين, اشترط الأب أن ترافقها أمها أو أخوها جوزيف, أو ابن الجيران عند ذهابها إلى الإذاعة.

    أمنيتي كانت أن أغني في الإذاعة, تتذكر فيروز. "أخبروني أنني سوف أتقاضى مبلغ 100 ليرة (21 دولار) في الشهر. كانت فرحتي لا توصف, لكن في نهاية الشهر لم أكن محظوظة كفاية لأن أشبع عيني برؤية الورقة من فئة المئة ليرة, بسبب خصم الضريبة (كانت تقبض 95 ليرة فقط بعد اقتطاع الضريبة). استغرق الأمر وقتاً طويلاً حتى تمكنت من الحصول على ورقة كاملة من فئة المئة ليرة". راتبها الأول أنفق في شراء حاجيات لها ولأشقائها, الذين أرادت أن تدللهم ولو قليلاً, وأن تعوض عليهم الحرمان المادي الذي عاشوه طوال حياتهم.

    كانت هذه المرحلة هي فترة الممارسة والملاحظة بالنسبة لفيروز, درست عن كثب أسلوب العطاء الغنائي عند كل مغنٍ في الجوقة, وكان غالباً ما يحدث أن يتم استبدال مغنية تأخرت أو فشلت في الأداء, بفيروز. كانت تمتلك إحساساً فنياً عالياً وذاكرة حادة حيث أنها كانت تمتلك القدرة على حفظ أربع صفحات من الشعر عن ظهر قلب, خلال ساعتين, أو خمس صفحات منوّطة. مهمة نهاد في الجوقة دامت حوالي الشهرين, بعدها صارت تؤدي بشكل انفرادي.



    أولى أغانيها الخاصة كانت من ألحان حليم الرومي وكلمات ميشيل عوض, بعنوان: تركت قلبي وطاوعت حبك. عند التحضير لبث الأغنية على الهواء, اقترح حليم الرومي أن تحمل نهاد أحد اسمين كان قد اختارهما لها: شهرزاد أو فيروز. في البداية لم تأخذ الأمر على محمل الجد, لكن أخيراً عملت بنصيحته واختارت اسم: فيروز. بثت الأغنية في الأول من نيسان/أبريل لعام 1950. الأغنية الثانية: في جو سحر وجمال كانت باللهجة المصرية, الثالثة: عاشق الورد غنتها مع حليم الرومي كثنائي. تلا ذلك أغنيتي: يا حمام و أحبك مهما أشوف منك, اللتين سوقتا تجارياً في العام 1952.

    ثم تبع ذلك العديد من الأغاني القصيرة الخفيفة ذات الأهواء المختلفة, خاصة تلك التي اختيرت من قبل حليم الرومي في محاولة منه لتجنب حصر فيروز في نمط غنائي واحد. في العام 1951, كانت قد غنت أغانٍ من ألحان الرومي, مدحت عاصم, نقولا المني, سليم الحلو , محمد محسن, توفيق الباشا, خالد أبو النصر وآخرين.

    كان حليم الرومي متحمساً جداً للموهبة التي اكتشفها لكنه كان كثير الانشغال لأن يعطيها ما تستحق, لذلك اقترح أن يقدم فيروز لعاصي الرحباني, الشرطي, عازف الكمان في الإذاعة والملحن الطموح. رأيها المبدئي كان أنها لا تود التكلم مع عاصي, إذ أنها لم تكن تتوقع الكثير من هذا اللقاء, لكنه نجح في أن يغير رأيها. عاصي من جهته كان رأيه الأولي أن صوت فيروز مناسب لغناء الأغاني الشرقية فقط, وليس مناسباً للأغاني العصرية, والتي كان مهتماً بها. احتج الرومي بقوله أن صوت فيروز غير محدود الإمكانيات , فهو قادر على أداء الأغاني الحديثة كما الأغاني الفلكلورية, وهذا ما سوف تثبته الأيام المقبلة, وسيشهد المستقبل على أنه أكثر صوت في العالم قادر على غناء الموسيقى العصرية. ولقد تحققت نبوءته.

    كانت أول أغنية غنتها لعاصي, لما ولمياء, ثنائية غنائية بالاشتراك مع مغنية تدعى حنان. أما أول أغنية خاصة لحنها عاصي لفيروز فكانت غروب من شعر قبلان مكرزل, تلتها ماروشكا, ثم جاءت أغنية سوف تشكل علامة فارقة في تاريخهما الفني, والتي تعتبر فاتحة الاحتراف, هذه الأغنية هي عتاب, أغنية حزينة تقول في مطلعها:



    حاجي تعاتبني, يئست من العتاب
    ومن كتر ما حمّلتني, هالجسم داب
    حاجي تعاتبني, وإذا بدّك تروح ..
    روح, روح, روح وأنا قلبي تعوّد عالعذاب


    بين ليلة وضحاها, صنعت عتاب من فيروز مطربة كبيرة في العالم العربي. ومن أسباب نجاح هذه الأغنية كانت تجهيزات إذاعة دمشق المتميزة حيث سجلت الأغنية هناك في 12 تشرين الثاني/نوفمبر 1952. ثم في وقت لاحق طبعت على اسطوانة في باريس, أغنيتهما الرابعة كانت راجعة. ثم عدة أغان أخرى مثل بلمح ظلال الحب في عيونه, و قوي حبك. ثم تبع تلك المرحلة المبكرة, انضمام منصور الرحباني, الشقيق الأصغر لعاصي, إليهما ليشكلوا الثلاثي الرحباني, والذي استمر ليصنع تاريخاً.

    في البداية, انصبت جهودهما بشكل رئيسي في صياغة الألحان الخفيفة الراقصة. في ذلك الوقت, كانت بيروت تستقطب الفرق الفنية الكبيرة القادمة من وراء البحار لتعزف التانغو والرومبا لشريحة واسعة ذات الأهواء الغربية في العاصمة اللبنانية. إحدى هذه الفرق كانت فرقة إدواردو بيانكو الأرجنتينية. أثناء التسجيل في استوديوهات إذاعة الشرق الأدنى, اقترح صبري الشريف الذي كان يدير القسم الموسيقي فيها, أن يتم تنفيذ تجربة غير مسبوقة في الموسيقى الشرقية حتى ذلك الوقت. وهي أن تغني فيروز مع أوركسترا بيانكو ألحاناً وضعت بالأصل لرقصات, مثل "la compersita" وتانغو ""la boheme . كان ذلك في الأول من تشرين الأول/أكتوبر 1951, يوم ذو أهمية خاصة في حياة فيروز والأخوين رحباني, عاصي ومنصور اللذين آمنوا بأنها كانت البداية الحقيقية للأغنية الراقصة في الموسيقى العربية, والتي لم تكن مسبوقة من قبل باستثناء أغاني الملحن المصري مدحت عاصم.



    في ذلك الوقت, كانت برامج الإذاعة تبث على الهواء مباشرة, دون أن تسجل. بانتظار أن يأتي دورهما, فيروز وعاصي, ملحنها ومرافقها الدائم, اعتادا على الجلوس تحت شجرة قرب بركة ماء في الفناء الخلفي للاستوديو والدردشة لتمضية الوقت وأحياناً أخرى كانت فيروز تطلق العنان لأحلامها. لم تكن تتوقع مستقبلاً باهراً لنفسها كمطربة. بالأحرى كان حلمها الحقيقي أن تصبح معلمة. كثيراً ما صرحت في مناسبات عديدة بأنها لن تتزوج في حياتها أبداً. فيروز التي نشأت ضمن عائلة تقية, أقرب إلى الزهد في أخلاقها واحتمالها, كانت مثالية بالمقارنة مع الفتيات اللبنانيات من عمرها. الكثير ممن عرفوها أخبروا كيف كانت أثناء الاستراحات غالباً ما تصلي راكعة في مكان ما في جوار الاستوديو.

    مرة, أخبرت فيروز عاصي وبشكل عابر, أنها لم تستسغ الطريقة التي اهتم فبها بإحدى الفتيات في المحطة. هذه الملاحظة البريئة لم تذهب سدىً. بينما كانت لا تزال تحتفظ بذلك الرفض العنيد لفكرة الزواج. ولكن في ذلك الربيع من العام 1954, وبينما كانا يتمرنان سوية على حافة نفس البركة, تحت نفس الشجرة, كرر عاصي عرضاً كان قد عرضه سابقاً للزواج, هذه المرة ردّت فيروز بالإيجاب.

    تزوجا في كانون الثاني/يناير من العام 1955. تجمعت في العرس حشود كبيرة من البيروتيين في مساء ذلك الأحد لمشاهدة هذه الاحتفالية. بالنسبة للبنانيين, يعتبر فندق مسابكي في شتورة المحاط بشجيرات الصبار, مكان الأحلام الذي يغفو في قلب جبال لبنان. في ذلك المكان, ذهب العريس والعروس لقضاء شهر العسل.

    مع أغانٍ مثل عتاب, بدأت فيروز والأخوين رحباني مرحلة الشهرة في كثير من البلدان حول العالم العربي وكانوا كثيراً ما يدعون إلى إذاعة دمشق لتقديم أعمالهم. محطة إذاعية أخرى, هي صوت العرب من القاهرة, أوفدت المعتمد الرئيسي لديها: أحمد سعيد, ليعقد اتفاقاً مع الثلاثي. في العام 1955 ذهب الأخوان رحباني وفيروز إلى القاهرة, وهناك كتبوا أهم عمل موسيقي على الإطلاق في ذلك الوقت: راجعون . كما غنت فيروز العديد من الأغاني الأخرى, منها ثنائيات بالاشتراك مع المطرب المصري كارم محمود.

    عادت فيروز والرحابنة إلى بيروت بعد ستة أشهر, وفي أول يوم من سنة 1956 أنجبت فيروز بكرها زياد. في صيف عام 1957, كان لها أول لقاء حي مع الجمهور, واقفة على قاعدة أحد الأعمدة الستة التي تشكل معبد جوبيتير في بعلبك. كان هذا الحشد الجماهيري الأكبر على الإطلاق الذي تجمع في المعبد الروماني, تحت قمر بهيئة هلال. أغرق المخرج فيروز بضوء أزرق من إتجاهات مختلفة حتى بدت وكأنها تحلق في الفضاء. وحين بدأت بالشدو بصوت واثق سكون: لبنان يا أخضر حلو, كانت تلك لحظة سحرية حقاً ووقع الناس مفتونين. بدءاً من ذلك الوقت فصاعداً فيروز سوف تغني وتمثل, مرة واحدة في السنة على الأقل في بعلبك, بمسرحيات غنائية ضخمة مثل البعلبكية, مسرحية تهجر فيها الآلهة مدينة بعلبك بعد أن تهدمت, وتطلب من صبية ذات صوت شجي أن ترافقها ولكن الصبية تفضل البقاء بين البشر حتى تعيد لبعلبك مجدها القديم, جسر القمر حيث تصنع صبية مسحورة طيبة السلام بين أفرقاء يكرهون بعضهم, وأيام فخر الدين قصة الأمير فخر الدين الذي ناضل ليعيد إعمار وطنه في القرن السابع عشر, والذي حارب بشرف من أجل تحريره. من هنا بدأت فيروز طريقها للشهرة والمجد.



    في حين أن موهبة فيروز في البداية وجدت تعبيراً من خلال أشعار و موسيقى الأخوين اللبنانيين, عاصي ومنصور رحباني فقط, إلا أن معظم الشعراء العرب المبدعين هرعوا الآن ليكتبوا أشعاراً لصوتها عله يترجمها. قائمة الشعراء الذين كتبوا لها قصيدة أو أكثر بما مجموعه أكثر من 800 أغنية تضم: عمر أبو ريشة, قبلان مكرزل, نزار قباني, ميشيل طراد, سعيد عقل, بدوي الجبل, الأخطل الصغير, أبو سلمى, أسعد سابا, جوزيف حرب, طلال حيدر وشعراء آخرين معاصرين. غنت أيضاً أعمالاً لجبران خليل جبران, ميخائيل نعيمة, الياس أبو شبكة, هارون هـ . رشيد, وبولس سلامة, كما هو الحال بالنسبة لشعراء عرب من العصور القديمة مثل: ابن دريق البغدادي وابن جبير, كما اتسعت قائمة من لحنوا لفيروز لتضم: حليم الرومي, توفيق الباشا, خالد أبو النصر, جورج ضاهر, نجيب حنكش, فليمون وهبة, محمد عبد الوهاب,محمد محسن, الياس الرحباني, زكي ناصيف, وابنها زياد .

    لعل أبرز من لحن لفيروز من غير الأخوين رحباني في تلك الفترة, هو فليمون وهبة. تميزت ألحان فليمون بروحها الشرقية الواضحة بخلاف ألحان الرحابنة التي كانت تنزع نحو التجديد والتطوير الموسيقي. فليمون صاحب الشخصية المرحة والخفيفة الظل, كان صديقاً حميماً لفيروز, أحبت شخصيته وألحانه على حد سواء, كان كثيراً ما يفاجئها على المسرح بأن يرتجل ويخرج عن النص مما يضطرها إلى كبت ضحكها لتفجره وراء الكواليس. كان فليمون موهوباً بالفطرة, عند التحضير لأي عمل مسرحي أو غنائي مقبل, كان الرحبانيان يعرضان عليه جميع الكلمات المقترحة لكي يختار, فيختار الأجمل دوماً. ألحان فليمون أبرزت فيروز كمطربة شرقية بامتياز.

    كانت فيروز أيضاً نجمة ثلاثة أفلام سينمائية أنتجت في الستينات: بياع الخواتم من إخراج يوسف شاهين, وسفر برلك وبنت الحارس, من إخراج هنري بركات. مع ذلك, حياتها الاجتماعية كانت ولا تزال محافظة جداً. تكره فيروز فكرة الذهاب إلى الحفلات والنشاطات الاجتماعية الأخرى, وهي تفضل عليها البقاء في المنزل مع أولادها. كان لفيروز تأثيراً على بيروت عندما كانت تعيش تجربة التأثير المتنامي للعصرنة. كان هذا التأثير واسعاً على البلاد إذ تمكنت من نقل صورة الثقافة اللبنانية إلى العالم الغربي.

    أغاني فيروز, والتي غنت الكثير منها في المسرحيات الغنائية الفولكلورية, كانت منسجمة مع الاتجاهات السياسية والاجتماعية والسكانية في لبنان, خاصة تلك التي صيغت قبل الحرب الأهلية. وغالباً ما عبرت أغانيها عن المشاعر العربية المشتركة على نحو واسع, واستخدمت نصوصاً عربية كلاسيكية لشعراء معروفين مثل: جبران خليل جبران. بعض الأغاني ارتكزت بالشكل الصوتي على الموشح التقليدي, وأخرى عادت وقدمت أعمالاً قديمة من بدايات القرن العشرين بشكل حديث كأعمال الشيخ سيد درويش وغيرها.

    أغاني فيروز المبكرة, أبرزت طابعاً صوتياً متميزاً لديها, والأشعار عبرت عن حب رومانسي وحنين لحياة الضيعة. تعشّقت مع مزيج موسيقي رقيق, حيث تظهر آلات موسيقية عربية معينة بشكل بارز, ولكن تندمج بلطف مع آلات غربيه أيضاً ومع إيقاعات غربية شعبية راقصة. أحياناً كانت تغني ألحاناً عربية فلكلورية معاد توزيعها. مع بداية الستينات, أصبحت فيروز واحدة من المعالم الرئيسية لمهرجانات بعلبك السنوية, وشهرتها لم تعد تقتصر على لبنان, بل تعدته إلى العالم العربي. إن بذار ألوف الأغاني , العديد من المسرحيات الغنائية, و بضعة أفلام, انتشرت لتنزرع في قلوب جمهورها ولتشمل أيضاً العرب المقيمين في أوروبا والأمريكيتين.

    منذ ظهورها الأول على المسرح أمام الجمهور في العام 1957, سافرت فيروز إلى عدة أماكن, كأنها طفلة صغيرة, حيث لم تكن تعرف عنها على ما يبدو إلا من خلال قصص الأجداد. غنت على مدرج فيلادلفيا الأثري في عمان, أيضاً في دمشق, بغداد, الرباط, الجزائر, القاهرة, تونس, كما سافرت إلى ما وراء البحار, حيث التقت بالمهاجرين العرب في ريو دي جانيرو, بيونس آيريس, نيو يورك, سان فرانسيسكو, مونتريال, لندن, باريس, ومدن أخرى عديدة حول العالم. في هذه الرحلات قدمت لفيروز علامات تقليدية من الترحيب, مثل المفاتيح الرمزية للكثير من المدن, ربما كان الأقرب إلى قلبها يبقى المفتاح المصنوع من خشب الزيتون لمدينة القدس. .


    لفيروز صديق عمر ورفيق درب هو نصري شمس الدين, صاحب الصوت الجبلي الحنون. كان نصري مرافقاً لها في جميع المسرحيات والحفلات, إذ لعب دور الأب أو الجد أو ابن الضيعة أو الملك. كان فخوراً بصداقته مع فيروز ومحباً لها لدرجة نكران الذات. لفيروز معه أغان ثنائية ومحاورات زجلية جميلة, شكلا ثنائياً منسجماً إن من الناحية الفنية أو من ناحية الصداقة العميقة التي ربطت بينهما. حزنت فيروز كثيراً بوفاة نصري, ورثته بكلمات مؤثرة جداً.

    إن التعاون بين فيروز والأخوين رحباني لمدة عقدين ونصف من الزمن أثمر عن ثروة إبداعية لم يسبق لها مثيل . غنت أكثر من 800 أغنية, مثلت في أكثر من 20 مسرحية غنائية, ثلاثة أفلام وبضعة اسكتشات موسيقية, ناهيك عن الحفلات الغير معدودة, الجولات, والظهور المتعدد على امتداد الوطن العربي والعالم. كتبوا وغنوا لمواضيع عديدة متنوعة, خاطبوا قلب وعقل كل إنسان عربي. غنت فيروز البلدان, المدن والشعوب. لم تغني قط لأي رمز سياسي. غنت للحب, للفرح والحزن, للأمل والتفاؤل, غنت للأمهات في الأرض, للسماء والنجوم والقمر, للأطفال,للأب والأم, للأخ والأخت, للبنت والابن, غنت قلبها لوطنها الحبيب لبنان, وحملته معها إلى كل العالم, وأكثر من ذلك صلت واعترفت بإيمانها. الله والصلوات تخيم على أغانيها لأنها مؤمنة ومخلصة. الرحبانيون وفيروز أبدوا إهتماماً بمواضيع عديدة حتى يصعب إيجاد موضوع معين لم يحظ بالذكر في أعمالهم وأغانيهم. لقد خاطبوا شعباً من كل الأعمار والطوائف والجنسيات.

    خلال الحرب اللبنانية, قررت فيروز البقاء في بيروت على الرغم من أنها كانت تملك المقدرة المادية لتعيش في الخارج. لم تغادرها حتى بعد إصابة بيتها بصاروخ. لم تغنّي فيروز داخل لبنان خلال معظم سنيّ الحرب لأنها لم تكن تريد التحيز لأي فئة.

    مرت علاقة فيروز بعاصي بمراحل مختلفة. عندما تعرض عاصي لأزمة صحية أصابت أحد شرايين دماغه, اضطر معها لأن يغيب عن التحضيرات لمسرحية (المحطة) عام 1973, غنت له فيروز سألوني الناس, التي تشتاق فيها إليه وتعبر عن أنه يعز عليها الغناء في غيابه خاصة وأنه الغياب الأول. كانت هذه الأغنية أول ما لحنه لها زياد ابنها. لكن علاقة فيروز بعاصي ومنصور تدهورت في أواخر السبعينات وعقد عملهم انكسر إذ جاءت مرحلة الخلافات الحادة بين عاصي وفيروز والتي أدت في نهاية المطاف إلى الانفصال. بعد تدهور عائد بحالته الصحية, توفي عاصي في 21 حزيران/يونيو 1986 وكانت فيروز وقتها تحيي حفلات ناجحة في لندن, بمرافقة زياد, وترتل في كنيسة ويست منيستر. شكل رحيل عاصي كارثة في حياة فيروز الشخصية. هذه المرأة العظيمة بصمتها والكبيرة وبحزنها, فجعت أيضاً بوفاة ابنتها ليال بعد وقت قصير من وفاة عاصي.

    طوت وفاة عاصي تاريخاً من الإبداع المشترك لتفتح صفحات جديدة منه مع زياد الابن. فبعد عام واحد على رحيل عاصي, أصدرت فيروز اسطوانة معرفتي فيك التي جاءت لتستوعب الماضي الفيروزي العريق, ولتضيف عليه إبداعاً أكثر جرأة وأكثر انطلاقاً نحو التطوير. وفي العام 1995 قدمت فيروز وزياد أسطوانة إلى عاصي كهدية إلى روحه, استعادت فيها فيروز غناء مجموعة من الروائع الرحبانية بتوزيع وإشراف موسيقي لزياد, مع أوركسترا ضخمة كما كان يحلم عاصي أن تنفذ موسيقاهم, عبرت فيها فيروز عن حبها الكبير له, وتقديرها لفنه العظيم, فكانت أجمل هدية لراحة نفسه.

    استمرت فيروز في غناء الأغاني الرحبانية جنباً إلى جنب مع الأغاني الخلاقة والمتأثرة بشكل أساسي بموسيقى الجاز لابنها زياد. كما غنت أغان كان قد خبأها لها فليمون تحت وسادتها قبل رحيله. عملت أيضاً مع زكي ناصيف, ومؤخراً مع محمد محسن, بعد عقود طويلة من أول تعاون بينهما.

    بعد انتهاء الحرب أقامت فيروز حفلة في بيروت في العام 1994, ثم عادت إلى بعلبك عام 1998 حيث حققت حفلاتها نجاحاً مجروحاً. استمرت بإطلاق أغان جديدة وإحياء الحفلات حول العالم.

    أغاني فيروز تدين بالكثير للعبقرية الموسيقية والشعرية للأخوين رحباني. في السنوات الأخيرة عكست أيضاً موهبة التأليف لدى زياد الرحباني. بالإضافة إلى ذلك, عززت القاعدة الموسيقية الرحبة لفيروز التي تجمع ما بين الأداء الطقسي الكنسي و الغناء العربي التقليدي.

    من أكثر أعمالها الجديرة بالذكر مؤخراً, حفلتي بيت الدين عامي 2000 و 2001 اللتان أقامتهما بالتعاون مع ابنها زياد . هاتان الحفلتان بشرتا بولادة عصر جديد في حياة وأعمال فيروز وأوضحتا اختيارها وتفضيلها التركيبة الزيادية. ألبومها الأخير ولا كيف ,أيضاً بالتعاون مع زياد, وضع الختم الأخير على حصرية زياد في أية أعمال مقبلة





    فيروز سفيرة لبنان التي جمعت بصوتها قدسية وطن الارز والامه ...هذا الصوت الذي كان محط انظار كبار نجوم العالم وعلى راسهم ميل غيبسون الذي اختار ترتيلة «انا الأم الحزينة» بصوت الاسطورة كخلفية موسيقية لمشهد درب الآلام‚



    يداعب الصوت الرخيم أوتار القلوب ... يحمل ذاكرة الانسان نحو الماضي القريب ... و تنطلق القيثارة تعزف أجمل لحن يعبر عن معاني لا يدرك ابعادها الا من أضناه البعد عن وطنه ... تتحدث ... عن الشوق و الحنين الى الوطن ... و يصدح بلبل لبنان ... فيروز بغنوة تعبر عما في قلب كل لبناني ... بحبك يا لبنان يا وطني ... بحبك في جبالك و بسهولك بحبك يا لبنان يا وطني
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

11-03-2004, 12:53 PM

ناجى الزبير الملك

تاريخ التسجيل: 03-30-2004
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: فيروز (Re: ناجى الزبير الملك)



    ...
    ...
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

11-03-2004, 12:59 PM

Rawia

تاريخ التسجيل: 11-23-2002
مجموع المشاركات: 8396

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: فيروز (Re: ناجى الزبير الملك)



    ازيك يا ناجي





                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

11-03-2004, 01:37 PM

ناجى الزبير الملك

تاريخ التسجيل: 03-30-2004
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: فيروز (Re: Rawia)

    راوية ....

    ازيك انتى ....
    ...
    ...



    ....



    ....
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

11-03-2004, 01:53 PM

حبيب نورة
<aحبيب نورة
تاريخ التسجيل: 03-02-2004
مجموع المشاركات: 18410

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: فيروز (Re: ناجى الزبير الملك)

    ناجي
    الله يخليك يا رب
    شكرا ياخي علي هذا التهجـّد الفني
    آليتُ علي نفسي أن أداوم القيام هنا
    ويذهب الظمأ و تبتلُ العروق




    يا ساتر تاني!!
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

11-04-2004, 02:28 AM

عوض الله الفولانى
<aعوض الله الفولانى
تاريخ التسجيل: 09-04-2003
مجموع المشاركات: 850

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: فيروز (Re: حبيب نورة)

    لما كانت فيروز ظاهرة خارجة عن المالوف و عليه فلن تكون الكتابة عنها مالوفة
    تجىء الكلمات عنها حرة وألأفكار طليقة , لا يدمى معصمها قيّد , و لا يشدّ فرسها لجام
    هذه فيروز المتعبة , التى لا تهداء ولا تدع احد ينعم بالهدؤ , تبداء بزقزقتها قبل
    ان تكون الشمس قد ارسلت اول مواكب النور الى ألأرض , فلا صباحات من دون صوت فيروز
    فهى ابنة الريف اللبنانى تنهض .. تواجه .. تتحدى .. تثور ... على مساحات شاعرية
    صوتها ينبت قلاع من شعر.. ونغم .. وقيّم.. و امجاد .
    عندما يصل صوتهاندرك ان ألأنسان اكبر من كل آلآت العصر ,عندما يكون نقيا صادقا فى
    قول مايريد.. لمن يريد .
    تمر السنوات ويتنامى صوتها سحرا و دهشة فى اعماقنا ... تغزل حنجرتها خيوط الحنين
    , و نسيج الأمل مساحة تلو مساحة .
    يا لروعة صوتها ... انى له ان يبقى ملائكيا كالطفولة يخترقك ببراءة يسكنك حبا و يتقمصك
    فرحا... هذه هى نهاد حداد (الملكة).

    و لى عودة
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

11-04-2004, 05:48 AM

ناجى الزبير الملك

تاريخ التسجيل: 03-30-2004
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: فيروز (Re: عوض الله الفولانى)

    عوض الله الفولانى ...

    Quote:
    و لى عودة

    فى إنتظارك ....
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

11-04-2004, 05:24 AM

ناجى الزبير الملك

تاريخ التسجيل: 03-30-2004
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: فيروز (Re: حبيب نورة)

    حبيب نورة ....

    شايفك رجعت ...صنقرت تانى فى ..الواطة ...

    صدقنى صورتك كده احلى

    وياساتر تالت
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

11-04-2004, 03:42 AM

Ibrahim Algrefwi
<aIbrahim Algrefwi
تاريخ التسجيل: 11-16-2003
مجموع المشاركات: 3102

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: فيروز (Re: ناجى الزبير الملك)

    فيروز هي من لفتني بهذا الحُزن الساخن ... فطبعت حنانها علي كُل البنات
    ...
    ...

    ناجي : العنوان معروف لديكم
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

11-04-2004, 05:51 AM

ناجى الزبير الملك

تاريخ التسجيل: 03-30-2004
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: فيروز (Re: Ibrahim Algrefwi)

    Quote: ناجي : العنوان معروف لديكم

    قرمبوز ...متبعك من مركز عبد الكريم ميرغنى

    الى كوبر...

    ....ووووووووو
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

11-11-2004, 01:55 AM

Ibrahim Algrefwi
<aIbrahim Algrefwi
تاريخ التسجيل: 11-16-2003
مجموع المشاركات: 3102

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: فيروز (Re: ناجى الزبير الملك)

    ناجي

    بلاهي رسل الصورة بلا عبدالكريم ميرغني بلا وزارات معاك

    لو سمحت يا باشا باسرع ما يمكن
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

11-11-2004, 05:40 AM

ناجى الزبير الملك

تاريخ التسجيل: 03-30-2004
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: فيروز (Re: Ibrahim Algrefwi)

    برسلها

    والله برسلها

    خلينى انزلها ....فى الايميل
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

11-18-2004, 03:34 AM

ناجى الزبير الملك

تاريخ التسجيل: 03-30-2004
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: فيروز (Re: ناجى الزبير الملك)
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

12-15-2004, 01:15 PM

ناجى الزبير الملك

تاريخ التسجيل: 03-30-2004
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: فيروز (Re: ناجى الزبير الملك)





    صور فيروز راحت ويييييييييييييييين هو الزول يقعد يبراى البوست بتاعو يوميا ....

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

12-16-2004, 02:19 PM

Safa Fagiri
<aSafa Fagiri
تاريخ التسجيل: 08-10-2004
مجموع المشاركات: 3618

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: فيروز (Re: ناجى الزبير الملك)

    ***
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

12-16-2004, 02:45 PM

ناجى الزبير الملك

تاريخ التسجيل: 03-30-2004
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: فيروز (Re: Safa Fagiri)

    صفاء ...

    ....هذه الصورة لكى



    ....
    هذا أخر ما نشر عن جارة القمر

    الثلاثاء 2 ذي القعدة 1425 هـ - 14 ديسمبر 2004 م ...

    فيروز متشحة بالسواد تتحدث بعد صمت طويل:
    أنا قلقة وخائفة على العراق و«مليح بالدنيا فيه زياد»!!



    بيروت - رويترز- من ليلى بسام :
    في أسودها البني جلست لكأنها «في قهوة على مفرق».. هي الحلم الذي تجسد حقيقة.. لوهلة تخالها عملت بنصيحتها وتوارت مختبئة من «دروب الأعمار» فظلت كما هي دون أن تنال منها السنون.
    فيروز التي ندر ان استقبلت صحافيين على مدى مسيرتها الفنية الطويلة التي ناهزت نصف قرن، إذ كان الاخوان رحباني اللذان شكلت معهما هرما فنيا يهتمان بذلك تقول مرحبة في لقاء حميم في منزلها «في ناس اشتقت لهم صار لي زمان لم أرهم وفي ناس لا أعرفهم على بالي أسمعهم كلهم واراهم».

    فيروز صاحبة التاريخ الطويل تتطلع دوما إلى تاريخ آت «الذي يبحث عن الحقيقة لا يضيعها ولا يمكن ان تخذله الحقيقة.. بأي طريقة يستطيع الإنسان ان يصل للحقيقة» ليطابق كلامها غناءها في مسرحية المحطة «مهما تأخر جايي ما بيضيع اللي جايي ع غفلة بيوصل من خلف الضوء من خلف الغيم».

    إيمانها ساطع نعم.. ورغم عزلتها الهادفة فإن الوصول إلى حصنها ليس بالأمر المستحيل. من يحمل لها «الخبايا» بمقدوره ان يرمي السلام أو يستريح يوما عند بابها الموصد إلا للاحبة «بيقدر يخبرني.. يسألني بورقة.. برسالة.. والغريب عم يوصل».

    كثيرون مروا بطيف دارتها هناك عند بحر روشة بيروت في غمرة اقتتال الداخل كان منزلها ممر صلاة كي تنهي الحرب وصوتها يعطي الكل صمودا اما هي فلا تمارس طقوس الناس اليومية. وحتى أشياؤها التي تحبها لا تكثر منها كي لا تفقد معناها. «أنا لا اتنقل ولا أخرج إلا في ظروف محددة ولا أقف على الشرفة رغم أني أحب البحر».

    هي الضيعة وساحتها وسطحياتها الحمراء وهي خضرة الربوع فيها تجسد «سيلينا» و«درج اللوز» و«ساحة ميس الريم» و«ضيعة كحلون» غير المرئية و«كفر حالا» الوهمية ومع ذلك فإن فيروز لا تستعجل القرية أو تقصدها.

    مراراً وتقول «أنا ما طلعت على ضيعتنا منذ ماتوا أهلي».

    الا تشتاق إلى الشمس تلوح خدها.. إلى ريح وقمر ويابسة؟.

    يأتي الجواب المتحصن «أنا لا أشعربالملل لأني أركز على شغلي أقضي وقتي مثل ما بدي (كما أريد)».

    وتستعيد فيروز بعضا من مراحل تأسيسها وتقول «الأفلام الثلاثة التي قدمتها بالسينما أحبها كثيرا وأرى فيها الضيعة التي افتقدناها اليوم».

    أكثر ما يؤلمها هو بعض الاقلام الجارحة التي تستسهل الكلمة وتضرب تاريخا ومجدا بناه صاحبه بتعب السنين وشقاء الأيام في الدروب الوعرة. أخبار كثيرة لا ركن للصحة فيها.. تدرك هي بأنها شائعات وان في صمتها أكثر من رد وفي خاطرها حسرة كبيرة على «الناس اللي راحوا... الكبار الذين فقدناهم ونحن بأمس الحاجة إليهم في هذا الوقت».

    وفي زمن كتبته مرحلة فيروز فان فيروز نفسها لم تسأل لم تقل ولم تستشر لتفاجأ ان في السوق كتبا تحكيها «الحكي الذي يقال كثير مهم لكن أنا لم أقله» وهنا تعود وتذكر بأن من يقصدها لن يتوه عنها ولو عبر رسالة.

    واصدار الكتب دون المشورة يضاهيه كلام عن زيارات وحفلات في الخارج صنعها خيال صحافي «كل سنة ياخذونني على مصر مرتين وأنا ما بيكون معي خبر. هذه الزيارة صارت مثل ألحان رياض السنباطي التي يقولون مرة كل سنة أو مرتين إني سأسجلها وستظهر للعلن».

    ولدى فيروز جديد ينضم إلى الكثير الذي قدمت. وفي جديدها يبرز نجلها زياد رحباني شريكا. «مليح ان في الدنيا زياد.. أحضر لاسطوانة مع زياد عندما تصبح جاهزة نحكي عنها وهناك حفلات أيضا إن شاء الله».

    فيروز تثق بالزمن القادر على تصنيف الأشياء وبان من يرمي السعادة للناس تزهر في يده. و«الزمن هو الذي يظهر من الذي يصل في الأخير».

    تقول فيروز «عندما بدأت الفن قررت انه سيكون زواجا لاطلاق فيه.. لا طلاق بيني وبين الفن». كثيرة السؤال حاضرة في الضحكة والروح المرحة. لكنها تسأل دوما عن جدوى الأشياء التي قد تقوم بها كأن تكتب مذكراتها مثلا. «كنت اكتب مذكراتي والآن وقفت.. أخاف على الذي وصلت له. أنا بقلق دائم على الغد.. عايشة بقلق».

    مجدها لم يغرها لأن تجسده في سيرة متلفزة على غرار مسلسل «أم كلثوم»، فهي لا تطمح إلى «التطويب كقديسة».

    ناسها ليسوا من ورق بل تسميهم باسمائهم.

    وفاؤها لهم يحملها إلى طيب الكلام وخاصة عن أولئك الذين رحلوا «فيلمون وهبة كان نموذجا للإنسان المحب كان يبكي كلما اطلع إلى المسرح وكلما أنزل.. كان يتمنى أن يعطوه أكثر من أغنية يلحنها.. ونصري شمس الدين انسان مهم ألغى نفسه بخدمة المجموعة.. هكذا ينجح العمل إذا الكل أحبوا بعضاً وتعاونوا».

    حتى مسرح البيكادلي الذي ارتبطت معه بعلاقة المكان والزمان تحن إلى كل ركن فيه وهو الذي احتضن أروع مسرحياتها مع الأخوين رحباني وتسأل عن المسرح «سمعت انو رح يرجع يفتح.. حرام مضى له عز كبير».

    عندما قررت فيروز ان تبقى في لبنان في الحرب التي اندلعت في لبنان على مدى 15 عاما وانتهت في العام 1990 صنفت كجبهة سلام كبرى في جبهة القتال الداخلية وإذا بها تكتشف ان الحرب بدأت وانتهت بلا سبب «لا أعرف لم بدأت ولا كيف خلصت ما كنت باصدق انها بتخلص»

    .وملكة السلام قادرة على أن تعيش حزن الآخرين وتشاركهم وجع حروبهم من العراق إلى فلسطين التي حملت فيروز يوما مفتاح قدسها ومرت في شوارعها العتيقة. تقول «زرت القدس من زمان وقدموا لي مفتاح المدينة ومزهرية» ومن هنا غنت لزهرة المدائن «مريت بالشوارع.. شوارع القدس العتيقة.. قدام الدكاكين اللي بقيت من فلسطين.. وعطيوني مزهرية وقالوا لي هيدي هدية من الناس الناطرين».

    نصف قلب على فلسطين ونصف آخر على عراق يضيع وتفتته الحرب «حرام هذا الشيء الذي يحصل في العراق من قتل ودمار.. حرام الفلسطينية حرام».

    بقلقها الدائم على المستقبل تكتب فيروز اليوم حاضرا لا خدوش فيه وتدافع عن بلاد لا شعوب مغلوبة فيها وتشطر بضحكتها الملونة العالم نصفين الأول يتنقل بين زمان الرحبانية القديم والثاني مغامر لا يخشى جديد الابن. ولا تقف عند تصنيف الآخرين لها.

    تستريح على مقعدها الخشبي استعدادا للعودة إلى وحدة لا فراغ فيها فمن الاصدقاء من ولى وبعض الذين تحبهم رحلوا.. ومع شالها الموروث من «بيت ستها الختيارة» تلقي السلام لنستفيق من حلم اكتشفنا لاحقاً انه كان حقيقة.


                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

12-16-2004, 04:39 PM

ناجى الزبير الملك

تاريخ التسجيل: 03-30-2004
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: فيروز (Re: ناجى الزبير الملك)

    معتز تروتسكى ...محمد الفاضلابى ......صفاء فقيرى .....هاشم نوريت .......ود العباسية .........دريمز .....شمهروش ....إيمان أحمد ...إبراهيم الجريفاوى (قرمبوز)..
    حبيب نورة ....راوية العباسى ...عوض الله الفولانى

    ...
    ...

    بما اننا على اعتاب سنة بوردية جديدة .....وهذا البوست الحبيب سيذهب الى الأرشيف ...

    كل سنة وانتم طيبين ....غانمين وسالمين ووووإنشاء الله الامانى الطيبة تحقق ....


    لكم منى كل الود

    والى لقاء
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

12-30-2004, 04:02 AM

Ibrahim Algrefwi
<aIbrahim Algrefwi
تاريخ التسجيل: 11-16-2003
مجموع المشاركات: 3102

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: فيروز (Re: ناجى الزبير الملك)

    ناجي : والناس

    بعد اذنكم قبل الارشفة

    أحياناً أستعجب ..
    ما هو الشيء الذي جعل لفيروز هذا السحر , وهذا الحضور ؟
    هل هو صوتها الكريم ولياليها الصافيه ؟
    أم تلك الكلمات الخفيفه الصادقه ..
    هل هي البلاد اللبنانيه وجبالها العاليه ؟
    أم هم الأخوه رحباني وفيلمون وهبي ..
    أم هو وجهها الطويل الناحل المُغني الصابر ؟
    أتساءل ..
    كيف تحاصرنا فيروز ؟
    كيف أستطاعت وسمحت لنفسها أن تكون ذلك القاسم المشترك , دون أن
    يرف لها جفن ..
    كيف أدهشت الشعراء والمثقين والعاشقين والمقاتلين وحملتهم تحت باطها في رحلتها إلى القمر ؟
    كيف عطرت ليالينا بالقرنفل ,
    ونثرت عليها الفضه ...
    كيف تأتى لها ذلك العبير الخفيف ؟
    كيف سامحت اللغة العربية من الاساس ؟


    ...
    طلال عفيفي
    من بوست " ونسة مع قرمبوز"
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de