دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا
أرتِق الشَرِخ دَا/ العِصيان ناداك
الشعب الملهم.. لن يصبر من كدا أكثر
إلى شباب ثورة العصيان المدني: الحرية لا تقبل المساومة!
حول ضرورة تنظيم جاهز لإستلام السلطة
نيويورك 10 ديسمبر، حوار حول الحراك المعارض في السودان في ختام معرض الاشكال والجسد
19 ديسمبر .. إني أرى شعباً يثور !!
مقال للخائفين على السودان من مصير ليبيا و سوريا إن حدث التغيير
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 12-11-2016, 07:58 AM الصفحة الرئيسية

مكتبة جعفر بشير (Gafar Bashir & Abo Amna)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

بن لادن والكوب الفارغ

05-04-2002, 09:11 AM

Abo Amna
<aAbo Amna
تاريخ التسجيل: 05-01-2002
مجموع المشاركات: 2199

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

بن لادن والكوب الفارغ

    لم يستطع اسامة بن لادن أن يتخيل أن الحرب مع الروس قد انتهت وأنه ليس هنالك بطولات أخري يمكن أن تؤدي في أفغانستان وبالتالي أصبح الكوب فارغاًفطفق يبحث عن مغامرة أخري ولكن بحجم الشخصية الأمريمية الدعائية التي اكتسبها حينما درس وتربي في الولايات المتحدة وتم ارساله عبر وكالة المخابرات الأمريكية هذه الشخصية التي لا يمكنها ابداً العيش بعيداً عن الأضواء ... فزار كل الدول التي تترض للولايات المتحدة بالمرصاد - عن مقدرة مثل ايران والصين أو بعدمها (قلة أدب) مثل السودان والعراق وليبيا وبدأ رحلته الميمونة الي أرض الميعاد لملئ الكوب الذي فرغ - السودان حيث الدولة الأولي في تطبيق الشريعة الإسلامية بالعالم .. كما قال القرضاوي .. وكانت الحصيلة ... جرائم بمسجد أنصار السنة لم يعرف أحد ماذا كانت نهايتها .. ورغم أن أرض السودان واعدة بالجهاد والإستشهاد والشريعة الإسلامية ورغم العروض الجيدة التي قدمت له [انه يمكن أن يجاهد في بناء الدولة الأسلامية (وهل هنالك جهاد أفضل من بناء الدولة الأسلامية والمشروع الحضاري ... لكن ماذا عنا الأضواء هنالك في اولايات المتحدة مع هال بيري ودينزل واشنطن كيف يمكنه انهاء حياته في داخل أدغال افريقيا التي لا يصلها الضوء الا مرة في كل عام ... لا لا لا والف لا لا يمكن هذا ولمن يترك الأضواء للكفرة الملحدين ( سبيرز وجوستن - الذين لحقتهم لعنة بن لادن .. هل هذا معقول) فرفض الشيخ بناء الدولة الإسلامية وقرر البحث عن الأضواء مرة أخري وحينها قرر سحب أمواله من الدولة الإسلامية .. ولكنه لم ين يدري مقدرات أمير المؤمنين من تحويل الدولارات في لمح البصر الي حبوب غذائية ليأخذها الشيخ أسامة وهذه هدية الدولة الإسلامية الأخيرة .. وبدأ اشيخ بعد هذا الأمر التخطيط لملء الكوب مرة أخري ... وعاد ألي أفغانستان ولكن هذه المرة قرر أن يجلبالأضواء الي هنالك بدلاً من ذهابه الي الولايات المتحدة وبدأ الكوب في الزيادة ثم الزيادة ثم الزيادة بلا أدني أمل في التوقف حتي طفح .. ولكنه لم يكن يدري بأن أقل ضوء يزن 7 طن من المتفجرات التيي لا تبقي ولا تذر .. وحينما أصبح الأمر أكثر مما يحتمل بدأ بوضع الحوائط أمام الأضواء (نيران الجحيم التي جلبها ..) بدءاً بحائظ طالبان ثم حائط اليشان ثم المعارضة الصينية والفلبينية وكل المجموعات المعارضة الصغيرة في اسيا تم ادخالها الي دائرة الضوء (المحرقة الأمريكية .. ولم يري العالم أبداً القائد البطل - خالد بن الوليد الذي يتقدم الصفوف ليكون أول من ينال الشهادة - ولم يري العالم القائد الذي يضحي من أجل جنوده بل رأوا معركة كله فر واختباء وانهيار في لمح البصر حتي ظن العالم أن في الأمر خدعة .. ولكنه استدرك أخيراً أن الخدعة كانت في الأساس أن يعد القائد الهمام جنوده بأن الملائكة سيقاتلون معهم .. ومن بقي حياً من الجنود لا زال يأمل في مجئ الملائكة الي جحيم أفغانستان ... ولكن الشء المرير حقا أن ينكر الشيخ ( الذي لا يخاف في الحق لومة لائم ) فعلته ... انه شيء فاضح ومخجل .. لأنه وببساطة لم يكن هنالك سبب سوي .. الأضواء الأمريكية المتلألأة أمامه .. ولكن بعد عدة أشهر يحاول الشيخ (حتي من تحت التراب) وأتباعه أن يركبوا قطاراً آخر ... فيبثوا اعترافهم بما فعلوه ليقولوا أن هذا من أجل فلسطين .........؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ أما كان من الأشرف أن يصمتوا حينما لم يتحدثوا وقت الكلام .. أما كان من الأشرف أن يكون الجهاد من داخل فلسطين .. ما الذي بقي للفلسطينيين ولم يسرق ( انتفاضتم) التي يحاول الشيخ وأتباعه سرقتها ... ربما لا يزال الكوب مليئاً ولكن تحولت كل المياه الي جليد ستظل كذلك الي أبد الدهر .. وليحاول الشيخ وأصحابه أيجاد كوب آخر بديل ... وليحيا الصمود الفلسطيني بعيدأ عن تجار الدين ولصوص الثورات والأنتفاضات ......
    ماذا ....

    ماذا لو ان لدينا في السودان بن لادن ونظام طالبان ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de