محمد محمد خير وعبدالرحمن الزومة ، اخيرا حلف الارزقية

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 23-09-2018, 10:53 PM الصفحة الرئيسية

مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2007م
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
20-09-2007, 06:21 AM

saif addawla
<asaif addawla
تاريخ التسجيل: 07-12-2006
مجموع المشاركات: 911

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


sssss
محمد محمد خير وعبدالرحمن الزومة ، اخيرا حلف الارزقية

    كعادة عبدالرحمن الزومة ، لا يمل الحديث عن صورة بهية مشرقة لنظام الحكم القائم لا يراها غيره من بني البشر في السودان او غيره من بلاد الله ، وقد وصفت الرجل في مقال سابق بانه الرجل الذي كثيرا ما يركل بالكرة في مرماه ، فهو يسيئ لانقاذه من حيث يعتقد انه يحسن اليها ، وقلت ان جماعة الانقاذ لو فطنوا لما يحيق بهم من هذا الزومة لطلبوا اليه ان ( يحل ) عنهم .

    واخيرا وصل الزومة الى دبي في زيارة لحبيبه وتوم افكاره وحليفه الجديد محمد محمد خير ، فهاهو يكتب عن صفيه محمد خير الذي قام بتنظيم ندوة لشهود العيان من الصحفيين الذين زاروا دارفور في رحلات قام بتنظيمها والاشراف عليها محمد خير او من سبقه في هذا المجال ، فماذا قال اولئك الصحفيون ؟

    اليك كلمات الشيخ المعجزة الزومة ولنا عودة بعد مطالعة المقال

    سيف الدولة حمدنالله



    عبد الرحمن الزومة
    كُتب في: 2007-09-19




    شهد مبنى القنصلية السودانية العامة فى مدينة (دبى) جوهرة الامارات العربية المتحدة مساء الخميس السادس من سبتمبر الجارى شهد حدثاً (اعلامياً) مهماً سيكون له ما بعده مثلما كان له ما قبله. الحدث هو (ورشة عمل) نظمها الملحق الاعلامى بدولة الامارات العربية الأخ الأستاذ محمد محمد خير وذلك لتقديم مجموعة من (شهود عيان) كانوا قد زاروا السودان وتحديداً دارفور وكانت الفقرة الوحيدة والأساسية فى المنشط المذكور هو أن يشرح أولئك الشهود ما رأوه فى دارفور. ذلك كان الحدث. لكن كان له ما قبله وهو أن مجموعة من الصحفيين والاعلاميين والمصورين هم خليط من عرب و(عجم) كانت قد تمت دعوتهم فى أبريل الماضى بواسطة الأخ محمد للذهاب الى دارفور وتقديم شهادة محايدة عما رأوا وشهدوا. ولقد ذهبت المجموعة وعادت الى مراكز عملها وكتب الجميع وقدموا شهادات أنا أعتبرها من أهم ما كتب بأقلام عربية و (كاميرات) أجنبية عن دارفور وهذا بالتحديد ما خرج به كل الذين شهدوا تلك الأمسية والتى كان لى شرف المشاركة و(الترجمة) فيها. لم يكن الهدف الرئيس من تلك الندوة هو استعراض كتابات أولئك الاعلاميين وان كان هذا قد حدث بالفعل وأدى الغرض المرجو ولكن القضية الرئيسة التى دار النقاش حولها والتى مثلت أهمية الحدث هى سؤال (محورى) وجهه الأخ محمد للسادة المتحدثين قبل أن تعطى لهم فرصة الحديث والسؤال هو ) هل ما شهدتموه فى دارفور بأعينكم يطابق فى كثير أو قليل تلك الصورة التي يرسمها الاعلام الغربى عن الوضع هناك)؟ على مدى أكثر من ساعتين تحدث أولئك الاعلاميون عن مشاهداتهم بطريقة تشعر معها وتتأكد أنهم يقدمون (شهادة حق). لقد تكلم كل من اسماعيل طلعت وابراهيم المصرى وجميل بن وقيع وكلود افرينى وهو مصور فرنسى محترف عاش فى السودان أكثر من عشر سنوات وبالرغم من أن المتحدثين لم يكن تقييمهم للأوضاع متطابقاًً الا أنهم قد اتفقوا على خطوط أساسية وهذا هو المهم لأن تلك الخطوط هى ذاتها التى يعتمد عليها الخطاب السودانى ويحاول اقناع العالم بها والمهم أن ذلك الخطاب قد وجد أخيراً من يستمع اليه. هذا ما عنيته بقولى أن ذلك الحدث سيكون له ما بعده. لفت نظرى (شهادة) المصور الفرنسى والذى ذكر لى انه التقط أكثر من (12) ألف صورة من دارفور لأن تلك الشهادة تعتمد على الصورة فقد أثبت بالدليل الحسى كيف أن الانسان يمكن أن يستخدم (الكاميرا) فى قلب الحقائق وتلوينها فقد عرض هذا الرجل صورة أخذها من معسكرات النازحين وبها مجموعة من الأطفال يقفون فى طابور لتوزيع الغذاء وبعض أولئك الأطفال (مكتئب) وبعضهم ضاحك سعيد وكلا الحالتين ربما تكون ناتجة عن ظروف ليس لها علاقة بالأحداث التى تدور فى دارفور وأوضح السيد أفرينى مستخدماً (الضوء) كيف أن الانسان يمكن أن يستخدم نفس الصورة فى التعبير عن السعادة والشقاء! السيد أفرينى بالرغم من أنه (اعترف) ان شهادته ربما نظر اليها الكثيرون على أنها شهادة (خواجة) الا أنه فى نظرى قدم خدمة عظيمة للحقيقة ودحض الحملة الظالمة التى يشنها الاعلام الغربى ضد السودان مستخدماً آلته الاعلامية الرهيبة وتقنياته العالية غير أن الحق لابد أن ينتصر فى نهاية المطاف وسيذهب الكذب جفاء مهما طال به العهد. ان ما تم فى ملحقيتنا الاعلامية فى دبى يجب أن تحذو حذوه جميع الملحقيات السودانية فى الخارج. صحيح أن الامكانات ضعيفة مقارنة بحجم العمل المستهدف غير أن هذا الجهد القليل يمكن أن يؤدى الى نتائج باهرة وعلى كل ملحقية أن تقوم بذات العمل وتحشد له من الرجال الشرفاء من ذوى الضمائر الحية من الاعلاميين وذلك بارسالهم الى دارفور لكى يثبتوا للعالم كذب الدعاية الاعلامية الغربية ويدافعوا عن حق السودان.

    (عدل بواسطة saif addawla on 20-09-2007, 06:36 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-09-2007, 09:07 AM

saif addawla
<asaif addawla
تاريخ التسجيل: 07-12-2006
مجموع المشاركات: 911

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: محمد محمد خير وعبدالرحمن الزومة ، اخيرا حلف الارزقية (Re: saif addawla)

    " وعلى كل ملحقية أن تقوم بذات العمل وتحشد له من الرجال الشرفاء من ذوى الضمائر الحية من الاعلاميين وذلك بارسالهم الى دارفور لكى يثبتوا للعالم كذب الدعاية الاعلامية الغربية ويدافعوا عن حق السودان. "

    لا فض فوهك يا زومة ( على كل ملحقية حشد الرجال الشرفاء من الاعلاميين .........ز )


                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de