الحزب الآتحادي الديمقراطي والتحالف مع المؤتمر الوطني!!!.....د. علي بابكر الهدي – USA

شرح مفصل و معلومات للتقديم للوتري 2020
فتحي الضو في أستراليا
التحالف الديمقراطي بمنطقة ديلمارفا يدعوكم لحضور احتفاله بالذكري 54 لثورة اكتوبر
Etihad Airways APAC
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 17-10-2018, 10:52 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة بكرى ابوبكر(بكرى ابوبكر)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
02-12-2007, 05:36 PM

بكرى ابوبكر
<aبكرى ابوبكر
تاريخ التسجيل: 04-02-2002
مجموع المشاركات: 19809

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


الحزب الآتحادي الديمقراطي والتحالف مع المؤتمر الوطني!!!.....د. علي بابكر الهدي – USA

    الحزب الآتحادي الديمقراطي والتحالف مع المؤتمر الوطني!!!
    د. علي بابكر الهدي – الولايات المتحدة الأمريكية
    على الرغم من أن الوطن يمر بمرحلة عصيبة بعد أن تفاقمت أزمته، وتعمقت جراحه، وازدادت أحواله سوأً لدرجة غير مسبوقة، ورغم أن السودان قد أصبح مهدداً في كيانه ووجوده الا أن حزبنا الاتحادي الديمقراطي لا يزال يعاني من الانقسام والتشرذم، ويعيش حالة من البيات لشتوي والسكون المميت، دون مراعاة أو اعتبار للمتغيرات المحلية والأقليمية والدولية. بل أن الحزب بعد أن كان له دور الريادة أصبح بعيداً كل البعد عن التأثير فى مجرى الأحداث.
    وقد كان أملنا كبيراً في أن يخرج الأجتماع الذي عقدته قيادات الحزب بالقاهرة خلال الأيام الماضية بقرارات تضع الحزب في بداية الطريق الصحيح وتعيده الى دوره الريادي . ولكن وياللحسرة خرج علينا الاجتماع ببيان دون طموحاتنا، بيان لا يمثل هذا الحزب العريق، حزب الحركة الوطنية الذي ظل دوماً ضد الدكتاتوريات، كما أنه بيان لا ينسجم مع تضحيات أبنائه الذي تصدوا بشراسة لدكتاتورية الجبهة الأسلامية منذ يونيو 1989 ليفقد الحزب الكثيرين من خيرة شبابه ضحايا المعارك التي خاضوها ضد النطام، بعد أن أمنوا بشعار الاقتلاع من الجذور الذي رفعته قيادة الحزب. أما الباقون فبعد أن عاشوا ظروفاً وحشية في المعسكرات عادوا الى السودان بعد أن بيعت قضيتهم بثمن بخس، دراهم معدودة ومناصب وامتيازات لقلة، وبعض من هذه القلة لم نسمع بهم طوال سنوات العمل المعارض بشقيه السياسي والعسكري ولم يكن لهم أي اسهام فيه. وقد قام الحزب بموجب الاتفاق بتسريح هؤلاء الابطال دون أن يتم استيعابهم في الخدمة الأمنية والعسكرية والمدنية كما ينص الأتفاق الذي يصر المؤتمر الوطني على تجاهله، ورغم ذلك تصر قيادة الحزب على الاستمرار في المشاركة في الحكومة ضد رغبة جماهير الحزب وقياداته الوسيطة. ورغم تهكم الرئيس البشير وردوده الساخرة عند سؤاله عن مولانا السيد محمد عثمتن الميرغني، ورغم الاستهزاء والاهانات التي وجهها نافع للحزب، هاهو الاجتماع يخرج علينا بقرار بالاستمرار في المشاركة والعمل على تنفيذ اتفاق القاهرة. وأرجو أن توضحوا لنا ياسادة كيف سيتم ذلك في أقل من سنة والانتخابات على الأبواب والمؤتمر الوطني يصر على تجاهل الاتفاق، وحتى النائب علي عثمان الذي كانت تعده قيادات الحزب الاتحادي من عقلاء المؤتمر الوطني تجاهل اتفاق القاهرة في أحد مؤتمراته الصحفية ورد بتهكم واستهزاء على سوأل عن النجمع الوطني الديمقراطي "عن أي تجمع تتحدثون"،.

    لم يشر البيان لا من قريب أو بعيد الى استراتيجية الحزب للانتخابات القادمة، وحتى الأن لا نعرف مع من سيتحالف الحزب، وهل سيرشح أحد قياداته للرئاسة؟ وقد احسست بالقهر والغبن ولا شك أن الملايين من الاتحادييين يشاركوني هذا الاحساس وهم يرون قيادات حزبهم وهي تترك الباب مفتوحاً للتحالف مع من أذاقوهم الذل والهوان وما زالوا يسومونهم سوء العذاب.

    اشار البيان أيضاً الى الأزمة الحالية بين المؤتمر الوطني والحركة الشعبية، محملاً ثنائية الاتفاق المسؤلية الكاملة لما حدث. وقد تم اختيار المفردات التي لا تشير لمماطلة المؤتمر الوطني ومحاولاته المستمرة لعرقلة الاتفاق بل محاولاته المستمرة لنقض الاتفاق واجهاض الاتفاقية. والتفسير المنطقي لذلك أن القيادة تريد ارضاء المؤتمر الوطني، ولذلك تجنب البيان أي نقد من شأنه أن يغضبه، حتى أنهم غضوا الطرف تماماً عن الجرائم التي ارتكبتها أجهزة الأمن باطلاقها الرصاص وقتلها للمواطنين العزل رغم حدوث بعضها في معاقل الحزب الاتحادي في الشمالية.

    هناك أيضاً قضيه الحريات والانتهكات ضد حقوق الموطنين، خاصة الصحفيين التي لم يتعرض لها البيان بكلمة ولا أدري هل لعدم أهميتها أم لارضاء المؤتمر الوطني؟

    جاء البيان في مجمله عمومياً وذلك انعكاس لما دار في الاجتماعات، التي أراد البعض منها تمرير أجندتهم بالتحالف مع المؤتمر الوطني، والتي لاقت معارضة شديدة من غالبية القيادات التي فشلت للمرة الثانية في فرض رؤاها أمام رغبة القيادة في التحالف مع المؤتمر الوطني. وقد كانت أوامر القيادة في المرة السابقة عدم التعرض لقيادات المؤتمر الوطني ولذلك لم يكن مستغرباً ما قاله البشير ونافع فمن يهن يسهل الهوان عليه .... ما لجرح بميت إيلام. أما هذه المرة فقد تجنب البيان أي ذكر للدكتاتورية والممارسات الشمولية ارضاءً للحليف القادم، وتم حشو البيان بكلام انشائي عن وحدة الصف الوطني والوفاق الوطني عبر الحوار الوطني الجاد ورفض الأجندة الدولية: كما تحدث البيان عن المرأة والشباب والطلاب وضرورة تمثيلهم ومشاركتهم رغم أن الاجتماع لم يدعى اليه لا الشباب ولا الطلاب ولا النساء حسب علمنا. أما المضحك المبكي فما ورد في البيان عن حث الاعضاء على الوقوف خلف مبادرة السيد محمد عثمان الميرغني للوفاق الوطني والعمل على تحقيقها، فحتى الأن ليس لدى قواعد الحزب وقياداته الوسيطة أي فكرة عن محتويات هذه المبادرة.ً

    يبدو أنه قد فات على قيادة الحزب أن السودان لم يعد هو سودان الخمسينات و الستينات، فقد حدثت تحولات عميقة في المجتمع السوداني على جميع الأصعدة، اجتماعية واقتصادية وسياسية. وحدث استقطاب اجتماعي جديد لم تعد معه الأشكال والأساليب القديمة جاذبة للأجيال الشابة لأنها ليست قادرة على المشاكل الحالية، كما تغيرت التركيبة السكانية في المدن التي كان معظمها دوائر مقفولة للحزب الوطني الأتحادي ثم الحزب الأتحادي الديمقراطي بعد التوحيد. كذلك تعقدت المشاكل الأقتصادية حيث اتسعت رقعة الفقر ليصبح أكثر من 90% من السودانيين يعيشون تحت خط الفقر، وازدادت الفجوة بين الأغنياء من الطبقة الطفيلية التي أفرزتها الأنقاذ والذين أصبحوا يملكون أكثر من 90% من ثروات البلاد، وبين الفقراء الذين الذين لا يملكون شيئاً. وتلاشت بذلك الطبقة الوسطى التي كان أغلبها يؤيد الحزب الأتحادي. كل ذلك بسبب سياسات الانقاذ التي رفعت يدها عن الصحة والتعليم والسكن وحتى الأمن اصبح له شركات خاصة، وكانت النتيجة ازدياد الفقر لدرجة أصبح أغلب المواطنيين يعيشون على الهبات والمساعدات من الأقارب في الغربة، بينما يعيش الملايين من أهلنا في دارفور على مساعدات المنظمات الأجنبية في معسكرات الللآجئين.

    التعامل الأمثل مع هذا الواقع لا يكون باستجداء المؤتمر الوطني لتنفيذ اتفاق القاهرة الذي يعلم قادتنا تماماً أنه لن ينفذ إلا اذا برهن الحزب أنه يملك القوة والقدرة على تحريك جماهيره لتصعيد نضالها بالطرق الديمقراطية السلمية لانتزاع حقوقها.
    وقد آن الأوان لكي تتواضع القيادة وتستمع للقواعد والقيادات الوسيطة، ففشلنا بلا شك مرتبط بممارستنا السياسية الخاطئة، حيث يخضع العمل السياسي لمزاج القيادة في غياب تام لمشاركة القواعد والقيادات الوسيطة.

    نحن بحاجة الى بعث جديد للحزب يضخ الدم في عروقه ليتفاعل مع الأحداث ويؤثر فيها، الأمر الذي يتطلب الوضوح الفكري والسياسي ومشاركة القواعد والقيادات الوسيطة، ولن يتأتى ذلك بانتطار القيادة التي لا تريد ذلك وتسعى لتخدير الجماهير والكوادر بنوع الحديث المعمم الوارد في البيان حتى يقترب موعد الآنتخابات لتعلن التحالف مع المؤتمر الوطني وفق صفقة سنخسر معها الحزب والوطن.

    وأكرر بأنه لم يعد مقبولاً معاملة أعضاء الحزب وكوادره وقياداته الوسيطة وكأنها قطيعاً من الدهماء أو الأغنام، وقد سبق وقلنا بأننا إن كنا قد سكتنا في الماضي فقد كان ذلك لأننا كنا نضع الأولوية للعمل من أجل اسقاط النظام بعد أن صدقنا والتزمنا بالشعار المرفوع وقتها باقتلاع النظام من الجذور. أما الأن وقد انتهينا بقبول الحل السياسي وبعد قبولنا باتفاقية نيفاشا، فقد كنا نأمل في أن تنظر القيادة في أمر القضايا التي أجلناها والمتعلقة بتحديث الحزب، واشاعة الديمقراطية الداخلية، وخلق المؤسسات الفاعلة والقادرة على ادارة الصراع بالطرق الديمقراطية والسلمية، واعادة هيكلة الحزب بصورة تجعله قادراً على تلبية متطلبات المرحلة الحالية، فالنضال لم ينته كما يظن بعض ضعاف النفوس من سمساسرة المؤتمر الوطني وانما تبدلت أدواته فقط.
    ونحن لن نخرج من الحزب دون أن نخوض معركةً من أجل الأصلاح، وسنستخدم فيها كل ما نملكه من أسلحة، وعلى رأسها قول المسكوت عنه، وفضح الملفات المقفولة مثل بيع قضية قوات الفتح وغيرها. وليس ذلك بغرض التشهير وانما لتوعية جماهير الحزب وقواعده المغيبة طوال السنوات الماضية، فمن حقها علينا أن نملكها الحقائف والمعلومات حتى لا تساق الى وراء المؤتمر الوطني بفرض الأمر الواقع عليها مستغلين حالة التشرذم والأنقسامات وابعاد وابتعاد كوادر الحزب وقياداته الوسيطة الرافضة للتقارب مع المؤتمر الوطني.

    وسظل ملتزمين بمبادئ الشهيد الشريف حسين وقوله "ان قضيتنا ليست عُرضة ولا معروضة للحسابات والمساومة فهى قضية شعب مقهور..وجائع وضائع ولن يتخلى عنه أبناؤه الا اذا استرد حقوقه كاملةً...وكلها...غير منقوصة..وهى ليست منحةً...بل حق ووراءها مطالبون وشهداء ولذا لن تضيع." وقوله " أجهل لناس هو الذي يحقر كفاح الشعوب ويستهين بروح التضحية في الرجال ويعتقد أنه قادر على تخويفهم واخضاعهم، إنه خاطئ ومخطئ ومغرق في الخطيئة بحكم الدين والتاريخ" ولنا عودة.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-12-2007, 10:12 PM

أسامة خلف الله مصطفى
<aأسامة خلف الله مصطفى
تاريخ التسجيل: 06-12-2005
مجموع المشاركات: 7163

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزب الآتحادي الديمقراطي والتحالف مع المؤتمر الوطني!!!.....د. علي بابكر الهدي – USA (Re: بكرى ابوبكر)

    أخى العزيز بكرى

    سلامى

    أنا لا أدرى إذا كان د.على الهدى يكتب بلا ذاكرة...
    فلقد كتب الإسبوع الماضى رسالة الى المؤتمرين بالقاهرة بدعوة كالعادة منتقاة من السيد محمدعثمان...
    وأرجو التنبيه على أن ما كتبه الدكتور وما ساورده هنا قد يؤكد بأن الدكتور لا مصداقية لما يكتبه...
    أو أنه لا يدرى أن الكلمة أمانة ومسؤلية وأن الإنسان لا يكتب من أجل الشهرة..هذا نص ما كتبه:
    Quote: إن اجتماعكم هذا يمثل أخر فرصة للخروج بالحزب من أزمته وذلك باحداث الاصلاح الذي تنشده الغالبية من أعضاء الحزب، واذا لم يتحقق ذلك فسيصبح وجودنا في الحزب عديم الجدوى، والحزب بالنسبة لنا ليس غاية في حد ذاته وانما هو وسيلة لخدمة الوطن واحداث التغيير، وفي حالة اصرار القيادة على بقاء الحزب مغلقاً وتنعدم فيه الديمقراطية والمؤسسية، بينما تصر قياداته على اللهث وراء المؤتمرالوطني، فوقتها لن يكون أمامنا غير أن نقول لكم هنيئاً لكم بالمؤتمر الوطني، وهنيئاًً بالمؤتمر الوطني بكم وكما يقول المثل "اتلمّ المتعوس على خايب الرجا" وستختار الغالبية العظمى ترك الحزب غيرنادمين ولا أسفين فنحن لم نناضل لآكثر من 17 سنة لكي ننتهي مبايعين للبشير وللقتلة والسفاحين في المؤتمر الوطني.



    وهذا ما قرره السيد محمد عثمان الميرغنى:
    (
    Quote: ب) التأكيد على أن استمرار مشاركة الحزب الاتحادي الديمقراطي ضمن فصائل التجمع الوطني الديمقراطي في أجهزة حكومة الوحدة الوطنية التشريعية والتنفيذية يرتبط بجدية الحكومة في استكمال تنفيذ جميع بنود اتفاقية القاهرة.



    ثم أنظر تعليق الدكتور على بيان الميرغنى بعد الإجتماع:
    Quote: ونحن لن نخرج من الحزب



    فقل لى بالله أخى بكرى أين هى مصداقية هذا الدكتور؟؟؟
    إذا كان هذا الدكتور غير قادر على حفظ مصداقيته فى الحديث فى إسبوع واحد....
    فكيف بالله سيصلح هذا الدكتور حزبا بأكمله عشعشت فيه اللاديمقراطية والولاء الطائفى؟؟؟
    أما أن الإصلاح يبدأ بالمصداقية أولا مع النفس...ومن لا يملكها لايملك إصلاح ما حوله...
    تمنيت أن لا أكون معقبا على حديث أخى د.على الهدى...
    ولكن لا يكف هو عن طرح نفسه كبديل وداعية لاصلاح حزب عجز هو طوال فترة جلوسه فى واشنطن أن يقيم مؤتمرا فرعيا واحدا لكى يثبت للجميع بأن الإصلاح عمل وقول...

    وتحياتى الخالصة إليك
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-12-2007, 10:29 PM

هشام مدنى

تاريخ التسجيل: 08-08-2004
مجموع المشاركات: 6667

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزب الآتحادي الديمقراطي والتحالف مع المؤتمر الوطني!!!.....د. علي بابكر الهدي – USA (Re: بكرى ابوبكر)

    اللهم لا اعتراض فى حكمك يارب
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-12-2007, 04:48 AM

أسامة خلف الله مصطفى
<aأسامة خلف الله مصطفى
تاريخ التسجيل: 06-12-2005
مجموع المشاركات: 7163

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزب الآتحادي الديمقراطي والتحالف مع المؤتمر الوطني!!!.....د. علي بابكر الهدي – USA (Re: هشام مدنى)

    أخى هشام مدنى

    سلامى

    Quote: اللهم لا اعتراض فى حكمك يارب


    آمين...اللهم لا تجعلنا من الذين يقولون ما لا يفعلون...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-12-2007, 06:08 AM

أسامة خلف الله مصطفى
<aأسامة خلف الله مصطفى
تاريخ التسجيل: 06-12-2005
مجموع المشاركات: 7163

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزب الآتحادي الديمقراطي والتحالف مع المؤتمر الوطني!!!.....د. علي بابكر الهدي – USA (Re: أسامة خلف الله مصطفى)

    سؤال غير برىء للدكتور على قائد حركة الإصلاح الهلامية داخل حزبنا الذى إختطفته الطائفية:
    Quote: فالنضال لم ينته كما يظن بعض ضعاف النفوس من سمساسرة المؤتمر الوطني وانما تبدلت أدواته فقط.


    [Bلقد ذكرت حقيقة ليست خافية على أحد وهى أن سماسرة المؤتمر الوطنى ضعاف النفوس ولكن انت تعلم تماما من هم ضعاف النفوس...


    وإذا لم تسعفك الذاكرة فأنظر الى صورة السيد محمد عثمان وهو يهمس فى إذن قائد الإنقلاب فى القاهرة ويلقى له بالمودة المقرفة حتى كتابة هذا السطور...

    إسلوب نعت المؤتمر الوطنى والهروب من نعت العقلية الأحادية والكهنوت الدينى الذى يتبعه السيد محمد عثمان فى هذا الحزب، لهو إسلوب الضعيف والمتهرب من مواجهة الحقيقة ...

    وهو ليس أمينا على حركة إصلاح المفترض أن تركز مسيرتها على إصلاح قلب الحزب الفاسد وليس الهروب منا عن طريق نقد الأخرين...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-12-2007, 06:32 AM

عبّاس الوسيلة عبّاس
<aعبّاس الوسيلة عبّاس
تاريخ التسجيل: 23-08-2005
مجموع المشاركات: 930

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزب الآتحادي الديمقراطي والتحالف مع المؤتمر الوطني!!!.....د. علي بابكر الهدي – USA (Re: أسامة خلف الله مصطفى)

    Quote: العدد رقم: 8977 الخميس 2007-12-06

    معالم في الطريق
    عودة السيد الميرغني (2)

    محجوب عثمان
    كُتب في: 2007-12-06



    تردد أن تياراً داخل الحزب الاتحادي الديمقراطي يضغط بهدف إقامة تحالف أو تنسيق مع الحزب الحاكم، ولو حدث هذا فإنه سيعني بالأسف النهاية لهذا الحزب الذي إرتبط إسمه بأمجاد الحركة الوطنية وحتى نيل الاستقلال.
    لقد أمضى السيد الميرغني ما يقارب عقدين من الزمان وهو يقف معارضاً للنظام الذي إعتدى على الديمقراطية وأنجز في هذه الفترة ما أنجز من عمل رفع من شأنه ومقداره لدى الشعب السوداني بصورة لا يمكن إنكارها. كان له فصيل حمل السلاح ضد نظام الحكم وكانت له مقولته المشهورة (سلموا تسلموا) – فهل يجوز لتاريخ كذلك ان يلوث في النهاية بتحالف لا يُرجى من ورائه خير.
    هل نحتاج لتذكير السيد الميرغني بما آل إليه حال الذين ظنوا إنهم يتحالفون مع الحزب الحاكم فوجدوا أنهم أصبحوا مطية من مطاياه !
    وهل نحتاج كذلك أن نذكر سيادته بما حدث لحزبه وللتجمع ومن قبله لزعيم حزب الأمة بنقض العهود مع كل هؤلاء – بل هل نحدث سيادته بأنه حتى الزعيم الدارفوري الذي حمل السلاح ضد النظام ثم وصل مع الحكم الى إتفاق (أبوجا) وعينوه مساعداً لرئيس الجمهورية هذا الزعيم يشكو الآن لطوب الأرض من عزلته ومن إنه إكتشف أنهم قبضوه الريح ؟
    يا سيدي ..
    إن التنافس بين الطائفتين (الختمية والأنصار) والحزبين كان وما زال سمة من سماة الوضع في السودان الشمالي.
    وليسمح لنا سيادة الميرغني لنقول له إن صمود زعيم الأنصار وإمامهم حيال الانقاذ قد رفع رصيده الشعبي كثيراً وإن رصيدك يا سيدي الذي بلغ العنان في التسعينيات قد تراجع كثيراً لأن موقفك المعارض السابق إهتز في حين ظل السيد المهدي على صموده رغم ما كان من إنقسام في حزبه.
    كل هذا سيدي للتذكير فالذكرى تنفع المؤمنين


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-12-2007, 07:09 AM

Mekki M Alhassan
<aMekki M Alhassan
تاريخ التسجيل: 30-05-2007
مجموع المشاركات: 808

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزب الآتحادي الديمقراطي والتحالف مع المؤتمر الوطني!!!.....د. علي بابكر الهدي – USA (Re: عبّاس الوسيلة عبّاس)

    الاخ بكري ابوبكر
    والاخوة الاشقاء
    تسجيل حضور
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-12-2007, 08:07 AM

جعفر عبد المطلب
<aجعفر عبد المطلب
تاريخ التسجيل: 01-10-2005
مجموع المشاركات: 285

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزب الآتحادي الديمقراطي والتحالف مع المؤتمر الوطني!!!.....د. علي بابكر الهدي – USA (Re: Mekki M Alhassan)

    قلت لكم مرارا واقولها ثانية "اذا استقام ذنب الكلب يستقيم حل هذا الحزب "! ان الأستمرار فى هكذا مهزلة ليس هدرا للوقت فحسب انما يتعارض واحترام النفس اقصد الذين يحترمون انفسهم !
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-12-2007, 04:25 AM

أسامة خلف الله مصطفى
<aأسامة خلف الله مصطفى
تاريخ التسجيل: 06-12-2005
مجموع المشاركات: 7163

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزب الآتحادي الديمقراطي والتحالف مع المؤتمر الوطني!!!.....د. علي بابكر الهدي – USA (Re: جعفر عبد المطلب)

    أخى جعفر عبد المطلب

    سلامى

    أتفق معك فى المبدأ ولكن أعتبر أن التشبيه هنا لا يليق بالحدث والمتحدث عنه:
    Quote: "اذا استقام ذنب الكلب يستقيم حل هذا الحزب "!


    ربما كان مقصدك:
    كيف يستقيم البناء والعود أعوج

    مع الأخاء
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-12-2007, 07:17 AM

شكرى سليمان ماطوس
<aشكرى سليمان ماطوس
تاريخ التسجيل: 07-11-2006
مجموع المشاركات: 2621

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزب الآتحادي الديمقراطي والتحالف مع المؤتمر الوطني!!!.....د. علي بابكر الهدي – USA (Re: بكرى ابوبكر)

    الأشقاء الكرام ،،، لكم التحية و التقدير ...

    من المداخلات أجد بان الداء قد حدد و شُخَّص وأعتبره نقد بناء طالما جاء من داخل البيت (أعنى البيت الإتحادى)...
    ليكتمل النقد (لا النقض) ويكون موضوعيا و بناءً يستحق رفده و إلحاقه بكيف المخرج و المعالجات و النظرة لتعديل/إصحاح إعوجاج العود ورد ماتم سرقته الى أهله الحريصين عليه ...

    لا مستحيل تحت الشمس


    ننتظر رؤى ، دراسات، برامج ، خطط تهدى للطريق السوى

    قبل كل هذا لابد من الإصطفاف وترتيب البيت و الأولويات بمبدأ توكيل الأمر لأهله ...

    لا أقول هيا الى العمل (لحساسية قد تنتج من تشابه ألفاظ و إن كان يقينى بوحدة المعنى) ...

    إن أحجمنا، عجزنا، أبينا أن نزيد ليستقيم العود، فمن باب أولى أن نقف على السياج وهى أدنى درجات الإيجابية ...

    أدنى درجات الإيجابية خير من أعلى مراتب السلبية و الهدم من أجل الهدم ...





    ش

    ً
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de