المخابرات المصرية وإغتيال مثقفي النوبة وعلماء الآثار والوطنيين السودانيين

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 14-11-2018, 09:30 AM الصفحة الرئيسية

مكتبة بكرى ابوبكر(بكرى ابوبكر)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
14-11-2007, 03:26 PM

بكرى ابوبكر
<aبكرى ابوبكر
تاريخ التسجيل: 04-02-2002
مجموع المشاركات: 19820

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


المخابرات المصرية وإغتيال مثقفي النوبة وعلماء الآثار والوطنيين السودانيين
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-11-2007, 03:27 PM

بكرى ابوبكر
<aبكرى ابوبكر
تاريخ التسجيل: 04-02-2002
مجموع المشاركات: 19820

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المخابرات المصرية وإغتيال مثقفي النوبة وعلماء الآثار والوطنيين السودانيين (Re: بكرى ابوبكر)

    المخابرات المصرية وإغتيال مثقفي النوبة
    وعلماء الآثار والوطنيين السودانيين

    الاقلية النوبية في مصر تشكل جزء هام وأصيل من نسيجها الإجتماعى ولكن برغم ذلك ظلت هاجساً يؤرق الانظمة المصرية المتعاقبة، حيث تنظر لها دوائر صنع القرار في مصر باعتبارها هي والاقلية القبطية كنقاط ضعف يمكن ان تستهدف عبرهما القوى المعادية لوحدة مصر وعروبتها، على الرغم من أن وضعية النوبيين تختلف عن الاقلية القبطية باعتبار أن جميعهم يدينون بالاسلام دين الدولة الرسمي الأمر الذي لم يشفع لهم في دفع الشك والريبة عنهم طالما انهم مازالوا متمسكين بخصوصيتهم الثقافية ولغتهم وعدم زوبانهم التام في كنف الثقافة العربية برغم التعريب القسري الذي مورس عليهم لمئات السنين، ولذلك بزلت جهوداً كبيرة لتفكيك هذه الثقافة من خلال سياساتها التعليمية وتفكيك التجمعات النوبية التي بالطبع سيرسخ وجودها تماسك هذه الثقافة، فعمدت على سياسة التهجير القسري والجماعي للنوبيين بعيداً عن مواطنهم الاصلية من خلال سد اسوان ثم مشروع تعليته ثم السد العالي الذي لم يقتصر على النوبيين بمصر فحسب بل شمل نوبة السودان وقد تم تهجير كلاهما لمناطق بعيدة عن أرض أجدادهم. ولذلك كرست الدولة المصرية سياسات صارمة تهدف لاجهاض اية محاولات لإحياء التراث والثقافة النوبية.
    وشملت هذه السياسات الصارمة كل الوطنيين السودانيين الذين اعتبرتهم الدولة المصرية خطر يهدد امنها القومي.
    فقد قامت المخابرات المصرية بإغتيال أستاذ الآثار بجامعة الخرطوم السيد/ براين هيكوك في شارع النيل بالخرطوم في العام 1973 عندما أوشك على فك طلاسم اللغة المروية وهي اللغة النوبية الاولى تاريخياً، علماً بأن فك رموزها سيكشف كثير من الاسرار التاريخية عن ممالك وادي النيل القديمة وبكل تأكيد سيحدث نقلة نوعية ضخمة قد تؤدي لاعادة كتابة تاريخ حضارة وادي النيل بصورة مختلفة تماما عما هو معروف عليه الان، كما اشار لذلك كثيرا من علماء الآثار المعاصرون من امثال شارلي بونيه وتيم كاندل وهيرمان بل. وقد لقى بكل اسف أيضاً نفس المصير تلميذه الذي سار على نهجه وسافر الي بريطانيا ونهل علم التاريخ والآثار، وعند عودته قتل بواسطة المخابرات المصرية وهو شاب في مقتبل العمر من جنوب السودان ونأمل في الحصول على إسمه بالكامل ومعلومات عن أسرته ومنطقته لتخليد ذكراه و لاضافة أسمه ضمن
    قائمة شهداء الوطن الذين إغتالتهم بدم بارد المخابرات المصرية.
    الشهيد العالم النوبي د. مختار خليل كبارة الذي اكمل كتابه "اللغة النوبية كيف نكتبها" الصادر عن مركز الدراسات النوبية والتوثيق ، في سرية تامة إلا من المقربين اليه على مدار سنوات اعداده الست التي كان يبحث وينقب فيها عن اللغة النوبية حتى تم مراده ، وذلك لعلمه بأن الاجهزة الامنية المصرية تترصده حتي لا يكمل هذا العمل الجليل والذي تعتبره الدولة المصرية خطراً ماحقا على وحدتها وعروبتها، فقد إمتدت أيدي الاجرام المصرية قبل صدور كتابه بسرقة جهاز كمبيوتره الخاص الذي كان يحفظ فيه كل إبداعه وبحوثه عن التراث واللغة النوبية التي أعدها وجمعها على مدار سنوات طوال. مات هذا العالم الفذ مسموماً في اليوم الاول لصدور كتابه . فكروا معي جميعا اخوتي في الانسانية بهذا الامر! أكان ذلك مجرد صدفة؟؟ رحم الله عالمنا النوبي د. مختار خليل كبارة، نرجوا أن لا ننساه ونخلد إسمه وذكراه ونعمل على تكريمه.
    الشهيد المهندس والاذاعي/ محمد أبوبكر محمد صالح شاب ومثقف نوبي وإبن عم عالم الآثار النوبي البروفسر على عثمان محمد صالح من منطقة مشكيلة المحس وكان من أبرز ناشطي مهرجان الثقافات السودانية بالجامعة الامريكية بالقاهرة في العام 1995، حيث كان رئيساً للفعالية النوبية وكان قمة في الإبداع وناشطاً نوبيا أصيلاً ومؤمناً إيماناً لا يحده حدود بالقضية النوبية التي لا تتجزأ عنده ثقافة و اقتصاداً و سياسة، بل كان يعتبر النوبة أسرة واحدة، فلم يفرق بين أهله في دنقلا السير أو حلفا أو بمسقط رأسه بمشكيلة المحس، فقد كان طهراً وكمالاً انسانياً رائعاً، دمث الاخلاق مهذباً طيب المعشر وعزيز النفس شامخاً لا يختلف عليه أحد. قبيل أن تمتد اليه ايادي الغدر الآثمة و تغتاله، فقد بات ليلته الاخيرة معي في شقة والدنا الشيخ عبدالله أبراهيم قرشي أنعم الله عليه بدوام الصحة والعافية وبارك لنا في أيامه، وكان ذلك بمنطقة باب اللوق شارع شريف، ففي تلك الليلة قام شهيدنا بالتواصل بكل الاهل والعشيرة من السير وحامدنارتي ودبتود جنوباً حتى أقاصي المحس شمالاً يسلم على أهله صغيرهم وكبيرهم نساء ورجالاً ، فقد كان يتفقدهم ويطمئن على صحة كبارهم وتعليم صغارهم. وقد كان مهندساً لاذاعة التجمع الوطني الديمقراطي بأسمرا، حيث حضر اول مرة مرافقا لبعثة فريق المريخ الرياضي السوداني ولم يرجع برفقتهم، فبعد إنتهاء برنامج مهرجان الثقافات السودانية إجتمع مجلس إدارة المركز السوداني للثقافة والاعلام لتقييم إيجابيات المهرجان وفعالياته التي عكست التنوع الثقافي السوداني بكل صوره وكذلك السلبيات التي صاحبته. بعد ان انفض هذا الاجتماع رجع كل من المجتمعين سواء لمنزل أسرته او لأصدقائه، أما شهيدنا بينما كان جالساً في محطة الباص بانتظار المواصلات فإذا بعربة تأتي باشرة اليه لتأخذ روحه الطاهرة ولتروعنا وتفجعنا معشر أهله وأسرته وزملائه وأصدقائه ومعارفه الكثر في شبابه وروحه الطاهرة ونوبيته النضرة ووطنيته المتقدة وشخصيته الفذة.
    اكمل الطالب السوداني الشهيد دينق دينق اكوت من ابناء منطقة أويل تعليمه في مصر ورجع للوطن في الوقت الذي بدأ فيه المصريون العمل في قناة جونقلي في عهد ربيبهم وعميلهم الخائن الاكبر جعفر نميري. حيث قام هذا الشاب المناضل والوطني الغيور الثائر بمخاطبة شعبنا في جنوب الوطن بجوبا، واو، ملكال و بور وغيرهم واصدر بيانا شارحاً فيه خطورة مشروع الاستعمار المصري بقناة جونقلي على الوطن وعلى البيئة في المنطقة، وأبان في اكثر من موضع، أن هذا المشروع هو لمصلحة العدو المصري، وانطلقت عدة مظاهرات طلابية في كل مدن الجنوب ضد هذا المشروع المشبوه الامر الذي عضد وقوى كفاح الجيش الشعبي لتحرير السودان في سنواته الاولى. وقد اخطرت الحكومة المصرية المسؤولين في حكومة الخرطوم بان الشاب المدعو دينق دينق يعتبر خطر على الامن القومي المصري ويهدد العلاقة الازلية والتاريخية بين شعبي وادي النيل. لذا انهمر رصاص الغدر على جسد هذا البطل الشاب ليموت شهيداً منافحاً عن قضايا اهله ووطنه، كما يقتل غدرا شقيقه او احد اقاربه عند ذهابه لحمل جثمانه الطاهر لمنزلهم.
    الاستاذ\ محمد أحمد فضل شيخ إدريس حفظه الله وله مني خالص الدعاء بعاجل الشفاء. عندما كان طالباً في السنة النهائية بجامعة الازهر بمصر تم إعتقاله في فجر يوم جمعة في العام 1968 أمام زملائه الطلاب من السكن الجامعي. وقضى حوالي سبعة أشهر متنقلاً بين أربعة سجون مصرية وبعدها تم ترحيله للسودان دون إعطائه أوراقه الثبوتية التي تثبت إكماله للمدة الدراسية التي قضاها بجامعة الازهر. وبدأت غربته الجديدة في السودان حيث تقدم لجامعة الخرطوم ولكن طلبه رفض لانه أكمل تعليمه الثانوي بمصر، وحاول الالتحاق بجامعة القاهرة فرع الخرطوم، ولكن طلبه أيضاً لاقى رفضاً وأخطر من قبل الجامعة بانه مصنف ناشط نوبي وسوف لن يقبل في أية جامعة مصرية سواء في مصر أو في خارجها. واصل سعيه لاكمال تعليمه في السودان وذهب محاولاً في جامعة أمدرمان الاسلامية وقبل بشرط ارجاعه من السنة الاولي فوافق على ذلك، ولكن لسوء حظه كان عميد كليته مصريا ولذا تم فصله من الجامعة في اليوم الاول الذي التحق فيه بالجامعة الاسلامية بامدرمان بحجة انه تزعم مظاهرة طلابية لم يكن له وجود إطلاقاً!! إستأنف محاولاته لأكمال تعليمه هذه المرة قام بمخاطبة القصر الجمهوري لمساعدته في ايجاد قبول باحد الجامعات السودانية بالخرطوم، وتكللت محاولته مع القصرالجمهوري بالنجاح حيث اصدرت له رسالة موجهة للجامعة تطالبهم باستيعابه بالصف الرابع وعدم مضايقته. وعند مقابلته لعميد الجامعة المصري قام عميد الكلية بتمزيق خطاب القصر وقال له بالحرف الواحد " نحن المسييرين القصر بتاعك مش "العكس" نخلص من هذه القصة التي رواها الاستاذ. محمد أحمد فضل أن للمخابرات المصرية عيونا تأبطت شراً وترصدت كل النوبيين والعاملين في شأن البيت أو الحضارة النوبية ، كما يجدر بالذكر بأن الاستاذ لم يكن يمارس اي نشاط سياسي داخل الحرم الجامعي ولا حتى بداخل الحدود المصرية إنما كان ناشطاً رياضيا بالعاب القوى ونال الكثير من الميداليات والكؤوس في المسابقات التي شارك فيها. ولكن عاقبته أجهزة الامن المصرية لكونه عندما عاد من إجازته الصيفية عاد متبنيا قضايا اهله في تلك الفترة عندما قاموا باعادة بناء سدود صغيرة كانت تستخدم لري مساحات واسعة من الاراضي والغابات حطمها المصريون وكذلك أزاحة الموانع الصخرية الطبيعية في مجرى النيل الرئيسي أيام حكم النميري لتعميق مجرى النيل مما ادى لانحسار المياه الجوفية لاعماق سحيقة داخل الارض الامر الذي الحق بالبيئة أضرارا كثيرة، حيث بداء الجفاف في العام 1974 وإبتلعت الكثبان الرملية كثيرا من كنوزنا الاثرية واراضينا الخصبة.
    كما يرجع الفضل لاستاذنا محمد احمد فضل في توعية الاجيال بالحفاظ على البيئة وعدم قطع أشجار الغابات والحفاظ على الآثار، وكون روابط ولجان للخيران في كل من أرقو والسليم ولتي وحبراب التي يستحق الاشادة عليها بل تكريم له من عموم النوبيين وخاصة من اهلى بكدركة و تبو وغيرها لعطائه ومجهوداته المتعددة التي لا يمكن حصرها من أجل رفعة الانسان النوبي والوطن.
    الم يحن الوقت بعد لنطالب كل قوى وفئات مجتمعنا السوداني لفتح ملفات جرائم المخابرات المصرية التي طالت خيرة شبابنا وعلمائنا ومفكرينا، فهناك الكثير من الجرائم التي ارتكبها النظام المصري بحقنا ومسكوت عنها لاعتبارات لا تهم شعب السودان ومصالحه العليا انما لمصالح تخص حكوماتنا العميلة للنظام المصري. فأرجوا من كل الذين لديهم معلومات بشأن الجرائم التي ارتكبتها الدولة المصرية بحق وطننا وشعبنا بالكتابة عنها لتوثيقها وفضحها للاجيال القادمة.
    إدارة الحكم المصري وراء كل انقلاب عسكري دكتاتوري في السودان، حيث يخططون ويتآمرون على الوطن ومقدراته ويحتلون أرضنا، وماثل امام اعيننا إحتلالهم لحلايب وشلاتين وأبورماد وجميع هذه الاراضي تقع جنوب خط عرض 22 ومساحتها الاجمالية تعادل ثلاثة أضعاف مساحة دولة إسرائيل وقرابة 2 مليون فدان أقتطعت من أرض النوبة في أرقين ووادي حلفا، فقبل أيام قليلة طالعتنا صحيفة الاهرام بأن اتحاد عمال السودان برئاسة المرتزق الوافد، قندور وهب 50 الف فدان من تراب وطننا لأسياده باتحاد عمال مصر. والناظر لاراضي البجا يرى الخطر الاستعماري المصري على ساحل البحر الاحمر وسيطرتهم على معظم السواحل السودانية وحرمان الصيادين البجا من ثروات مياههم الاقليمية ولا ندري عند اي حد تقف الاطماع المصرية في السودان بعد بيع معظم شمالالسودان للاستثمار العربي الخليجي.
    الفشقة والحبشة:
    تنازل النظام السوداني عن اراضي الفشقة الخصبة للحبشة وفي ذات الوقت يتم اعتقال ناشطي شعب الارومو في كل من الخرطوم ومدني والنيل الازرق ومنطقة القضارف، ومن المعروف ان شعب الارومو يعانون من بطش الأقلية الشمولية الحاكمة في الحبشة، كما نحن نعاني حكم الاقلية المستعربة التي اذلت شعبنا خلال الثمانية عشر عاماً الكالحة. ولا نعرف كم من اراضينا أقتطعت لصالح الجوار الافريقي في عهد التوجه الحضاري الذي قضى نحبه.

    فقيري شاويش طه
    الكساندرية، فرجينيا
    نوفمبر 2007
    [email protected]



    --------------------------------------------------------------------------------
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-11-2007, 03:48 PM

amir jabir
<aamir jabir
تاريخ التسجيل: 12-01-2006
مجموع المشاركات: 5550

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المخابرات المصرية وإغتيال مثقفي النوبة وعلماء الآثار والوطنيين السودانيين (Re: بكرى ابوبكر)

    Quote: Statement presented by:
    SALAH EL-DIN MUSA MOHAMED SULIMAN OF A UNHCR YELLOW CARD
    NUMBER 5387/2004


    . The date of first arrest on thursday 29/march /2007 at 8 Oclock in the morning .They released us in the same day at 6 Oclock in the evening.
    . The second (recent) arrest was on monday 2/april/2007 at 8,5 in the morning , we were arrested in front of the UNHCR office ond kept in dokki police office .
    . we were accused of:
    -- crowing
    -- crowding arrangement
    -- agitating the public peace and security.


    Around 5 oclock at the evening in the same day, the authorities started the interrogations with us in dokki police office , we were 9 persons.
    We were physically tortured and mistreated during the interrogations. They used whips to beat each of us, the officers harmed us verbally and assaulted our ethnicities and country. About 8 Oclock, they put us in a car after tiding our arms with each other then they drove half an hour to find ourselves in front of Ombaba north court where they interrogations with us then decided to keep us four days for more investigations .They took us to giza police office where we spent those four days .On 5/april/2007 they took us to Ombaba north court where the judge renewed our detention period for 15 days for investigation , where we finished this period they took us once again to Giza police office then on 19/april/2007 they took us to Ombaba north court , the judge once again renewed the period for 7 days . They took us to Giza police office .On 26/april/2007 they took us to Ombaba north court where the court set our innocence but they did not release any of us instead they took us to Giza police office , after 4 days on 29/April/2007 they took us in a car , our legs were chained .The car moved for around an hour then stopped . We found ourselves in front of the state security building near EL-Sheikh Zaid area in 6 october city , they blindfolded our eyes then started the investigations with us , we were forced to sign same pepers .In the same day, they released 7 of us and kept the remained two , including me, inside the security building .
    They exercised worse kinds of physical and psychological tortures against us, they beaten us with hoses and used the electric shocks , no enough food or water for long time , we were compelled to stay up or site down for long time .We stayed until 7/june/2007 we were forced to sign other papers then took us in acar with other three cars for armed guards, the car run for 3 hours then stopped at EL-Qanatir prison for men. We spent 38 days in this prison .On 16/july/2007 , they took us in acar and went for three hours to find ourselves inside the security building where they forced us to write application to the UNHCR office for taking us to kenya .The office told us that our deportation would be within a week .On 17/july/2007 they took us back to qanatir prison . On 24/july/2007, the UNHCR protection officer visited us in the prison madam/nasrin rubiaan , her identity diplomatic card number is 5/32, her assistant was accompanying her. She told us that our applications were received by the UN office and the office is ready to finish our deportation procedures so quickly .We told her that we were compelled to write these applications against our willing and suffer from bad psychological and conditions .They gave each of us 100 egyptian pounds and promised to solve this problem, but up to now no response and our visit is prohibited.


    Date:7/October/2007


    Notes:

    ----- The UNHCR and the security deal with us referring to the refugees
    demonstration on 29/September/2005.

    ------On 7/October/2007 , asecurity office came to us in the prison and told
    us that they are going to deport us to kenya after the feast.




    وحتى هذه اللحظة مايزل نزار حماد وصلاح الدين موسى فى السجون المصرية
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-11-2007, 03:54 PM

amir jabir
<aamir jabir
تاريخ التسجيل: 12-01-2006
مجموع المشاركات: 5550

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المخابرات المصرية وإغتيال مثقفي النوبة وعلماء الآثار والوطنيين السودانيين (Re: amir jabir)

    نزار حماد ابو قور
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-11-2007, 10:16 PM

Ahmed Alim
<aAhmed Alim
تاريخ التسجيل: 14-06-2007
مجموع المشاركات: 2755

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المخابرات المصرية وإغتيال مثقفي النوبة وعلماء الآثار والوطنيين السودانيين (Re: بكرى ابوبكر)

    شكرا باشمهندس بكري لنشر هذه المادة، سأعود لاحقاً للتعقيب عليها.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-11-2007, 06:57 AM

ابو جهينة
<aابو جهينة
تاريخ التسجيل: 20-05-2003
مجموع المشاركات: 20309

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المخابرات المصرية وإغتيال مثقفي النوبة وعلماء الآثار والوطنيين السودانيين (Re: Ahmed Alim)

    الأخ بكري

    تحياتي

    هذا بوست عظيم الأهمية. و سنواصل فيه حتى يعلم العالم أجمع بأن النوبة هم السبب الأول في إثراء حضارة مصر الفرعونية.

    سنأتي هنا بحقائق كثيرة و التي تدعم سبب إغتيال علمائنا.

    نواصل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-11-2007, 10:27 AM

Shaker Hamid
<aShaker Hamid
تاريخ التسجيل: 05-10-2006
مجموع المشاركات: 699

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المخابرات المصرية وإغتيال مثقفي النوبة وعلماء الآثار والوطنيين السودانيين (Re: ابو جهينة)

    الاخ بكرى

    تحياتى

    شكرا ياستاذ لعرضك لمثل هذه المواضيع الحيوية والتى تهم ليست النوبة وحدهم
    انما السودان كلو وللحفاظ على علمائنا واثارنا نرجوا من المهتمين البحث عن الوثائق والادلة.
    ولكى يعلم العالم اجمع كما ذكر ابوجهينة بان الحضارة المصرية هى امتداد للحضارة السودانية
    والتى هى الاصل .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de