عندما يكون الجنوبيون ملكيون اكثر من الملك ... بقلم: عزاز شامي

نعى اليم ...... سودانيز اون لاين دوت كم تحتسب الزميل معاوية التوم محمد طه فى رحمه الله
الاستاذ معاوية التوم في ذمة الله
رابطة الاعلاميين بالسعودية تحتسب الاعلامي معاوية التوم محمد طه
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 11-12-2018, 04:46 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة عزاز شامي(عزاز شامي)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
09-10-2010, 10:43 PM

munswor almophtah
<amunswor almophtah
تاريخ التسجيل: 02-12-2004
مجموع المشاركات: 19193

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


عندما يكون الجنوبيون ملكيون اكثر من الملك ... بقلم: عزاز شامي

    عندما يكون الجنوبيون ملكيون اكثر من الملك ... بقلم: عزاز شامي
    السبت, 09 تشرين1/أكتوير 2010 20:00

    From: [email protected]

    مساء الثلاثاء الخامس من اكتوبر، دعت سفارة جمهورية السودان في الرياض عموم المهتمين بالشأن السوداني لحضورمحاضرة يلقيها الدكتور البروفيسور بول دينق شول عميد جامعة اعالي النيل تحت عنوان" الجنوب السوداني: من الفدرالية إلى تقرير المصير" بمركز مؤسسة الملك فيصل الخيرية. ذهبت ممنية النفس بحديث اهل مكة فهم اعلم بشعابها وعدت ومكة تجهل اهلها. وصبرت صبرا جميلا طوال نصف ساعة "فذلكة" تقديم محدثنا والتي القاءها الدكتور عز الدين موسى و اسماها فذلكة ولا اجدني اخالفه الرأي فيما ذهب فقد اصاب في الوصف. قدم الدكتور عز الدين محدثنا بتوطئة اثنت على تعلمه اللغة العربية و تنقله بين جنبات الوطن و شرح لنا شرحا وافيا ضافيا معنى اسماء الثلاثة و دلالتها الاثنية و الدينية و ان"بول" في الثقافة الجنوبية لا يرادف معناه ذات المعنى في الثقافة المسيحية بل يسمى به المولود الذكر الي يلي تؤما. أفاض و اسهب عن خلفية الضيف الدينية و انه مسلم و يتحدث العربية بطلاقة و سقط سهوا ان يشير لهويته السياسية التي تجلت فيما عرضه المتحدث بنفسه من سرد تاريخي و لم يدع للشك مجالا من أنه راسخ في عشق الشمال الحاكم، وكذلك جل حضور تلك الامسية ...
    و كل العشاق في ظل هواهم لهم مذاهب *** وعشق الذين جادوا بالحب اوتار .
    أشار الدكتور عزالدين في حديثه عن الانفصال الوشيك عن أثر العولمة في تفكيك كتل سابقة ككتلة الاتحاد الروسي و اشار للتوجه العاملي الحالي نحو التكتلات الاقليمية بحثا عن القوة. وعجبت من التشبيه وودت لو سألت البروفيسور عن اوجه الشبه بحسب علمي ان اسباب الانفصال في سوداننا داخلية و معروفة ومزمنة، و المطالبة بها ليست بالأمر الطارئ كما سيثبت لنا محدثنا لاحقا، ولكنها طبيعتنا وما جلبنا عليه من هواية طعن ظل الفيل و الفيل على ظاهر لا تخفاه الاعين و الأفئدة.
    و اعطى البروفيسور عز الدين القوس لباريها كما قال، وما اصاب الرامي به مرماه كما أراد له، على الأقل بالنسبة لي . تسلم مُحدثنا المكريفون و استوينا في مقاعدنا مصغي السمع مرهفي البصر، ليسرد علينا تاريخ الجنوب منذ الاستعمار من منظور من يبحث عن من يلقي عليه اللائمة ليبرئ ساحة المتهم الحقيقي الماثل لنا عيانا بيانا. افتقد سرده التاريخي للموضوعية كلما اقترب من التاريخ الحديث و ما تلى الاستقلال وبدى لي الأمر أقرب لحملة مرتبة لتجريم كل الأطراف ما عدا المجرم الحقيقي. حمّل البروفيسور بول الاستعمار وزر عزل الجنوب عن الشمال و تأخره في اللحق بركب التطور مقارنة بالشمال، هذا لو سلمنا جدلا بأن ما يحدث في الشمال يدرج في باب التطور، وما زلت اجهل ما جناه الاستعمار من هذا العزل؟ و عزى محدثنا تلك العزلة إلى محاولة اضعاف المقاومة الشمالية بقيادة على عبداللطيف حينئذ. هل كان هناك ما يجمعنا مع الجنوب حينها و ضاع الآن؟ لا أدري... فليجبني من يعلم و يعفو عن جهلي.
    وذكر خلال سرده ان حق تقرير المصير كان مطلبا حاضرا في كل مراحل التفاوض بين الشمالين و الجنوبين منذ اوائل القرن الماضي إلى ان تم توحيد الشمال و الجنوب في 1947 في مؤتمر جوبا و طرح الجنوبيون حينها مطلب الحكم الفدرالي. وما اشبه الليلة بالبارحة ولم نستبن النصح دجى كما يبدو فلم غاب هذا الطرح عن ذهن القائمين على اتفاقية نيفاشا و العمل على ترسيخة لرتق الشق بدل الاتفاق على الانفصال و الولولة على حدوثها وهي قاب قوسين أو أدنى؟
    وحمل الدكتور بول الاحزاب الشمالية في بداية الخمسينات مسؤولية تعريض شأن الوحدة حينها للخطر كونها انشغلت ببنوها واهلوها عن تعزيز الوحدة و تحقيقها. أرجو من الاحياء في تلك الفترة تصحيح ما وردأو تنويرنا بما حدث حقيقة للتاريخ و الذمة لا لشيء سوى لنعلم من شركاء من نعلم في الجرم.
    افصح الدكتور بول صراحة عن دعمه لخيار الوحدة و حمّل الحركة الشعبية و قيادتها الحالية وزر الانفصال الغير مبرر على حد قوله فالتأخر الاقتصادي ليس مبررا كافيا للمناشدة بحق تقرير المصير فليس للجزء ان يقرر عن الكل. ولا اعلم حقيقة ان كان الوضع الاقتصادي هو ما دفع الجنوبين يقاتلون سنين عددا من أجل استقلالهم و بذلوا في ذلك دمائهم و شبابهم. و عندما سأل احد الحضور عن وضع الدكتور بول في حال حدوث انفصال، علق دكتور بول بقوله بأنه سيظل في السودان الشمالي مع أنه بحسب سيرته الذاتية يدرّس و يعمل في ملكال، فهل سينتقل أم سيظل قلبه معلقا بهوى الشمال؟ و اضاف بانه سيذهب للغرب و تساءل: ألن تستضيفني السعودية؟ و يبدو من الاجابة التي لو رسمت على شاشة تخطيط لرسمت لنا شكلا غير مستوي الاضلاع ان المجيب ليس بأعلم من السائل و المؤتمر الوطني لم يوفر ضمانات حتى هذه اللحظة لحلفائه الجنوبين و اغلب الظن ان الشريك الشمالي بالفعل لا يملك خطة للمرحلة القادمة و لا سيناريو يتلو الانفصال الوشيك و تعامل مع الامر بسياسة رزق اليوم باليوم و إلا بما نفسر صلاة يوم القيامة و تعبئة الرأي العام بالوحدة قبل الاستفتاء بستة اشهر بينما كان بين الاتفاقية التي بنصها اجيز الاستفتاء و موعد الاستفتاء خمس سنوات على الأقل؟ هو حب قاسي كما يبدو فقد مارس المؤتمر الوطني اغتيال شخصية رموز الحركة خلال فترة الانتخابات مما باعد الشقة و قلل فرص الاتفاق. لم هذه الكنتكة يمين و اللف شمال؟ ولو نظرنا مليا إلى دواعي الوحدة، سنجدها تستهدف شريحة لا تملك نفعا ولا ضرا في الاستفتاء. فالجنوبيون المقيمون في الجنوب الجغرافي هم الفئة (أ) لهذه الحملة، ولكن الحملة بلغة عربية عبر قنوات متلقيها شمالي أو جنوبي-شمالي مهدد بالترحيل قسرا لو صوّتت الأغلبية في الجنوب بالانفصال. كما اغفل القائمون على حملة الوحدة الحوجة لحملة على صعيد آخر مع المواطن الشمالي تثقفه بضرورة تقبل اختلافنا، و قبل كل هذا بالطبع معالجة سبب المشكلة. فما هي؟
    اسهب الدكتور بول مطولا في سلبيات الانفصال و اثرها على الجنوب فقط وكأن الشمال لن يتأثربهذا الانفصال سوى على الصعيد العاطفي لان (جدودنا ادونا البلد موحد مفروض نسلمها للاجيال القادمة موحد) و عدد ضمن ما عدد تعذر العلاج المنخفض لسكان الجنوب في حال الانفصال بسبب معقوات السفر و التنقل بين الدول و تذكرت عدد السودانين في مصر لغرض العلاج وإن كانوا تأثروا فعلا بالحدود ؟ ام تعتزم حكومة السودان تطبيق قررات تحد من تنقل الجنوبين في حال السفر؟ لم اعلم بالتحديد ولم اسأل. و اشار إلى ان الجنوب سيكون لقمة سائغة ليوغندا و كينيا ولكل من تسول له نفسه، فإنما يأكل الذئب القاصية. من أكثر ما دعاني للابتسام من مخاطر الانفصال على الجنوب هو فقدان الشعب الجنوبي فرص العمل و التطوير و التدريب. هل يحظى بها الشمالي من الاساس؟
    ما خلصت له وانا اخطوا خارجة من القاعة قبل انتهاء فقرة الاسئلة و التعليق والتي ابتدرتها اخت من الجنوب طالبت الجمع الغفير بالدعاء في صلاة من أجل الوحدة هو ان بعض الاخوة الجنوبين في حالة تغريب و أزمة هوية حقيقية احسبها نتاج مخالطتهم لسوادني الشمال فحلت بهم لعنة الاستلاب الثقافي. لم يكن المتحدث على مسافة واحدة من الاطراف المعنية بالأمر مما افقده الموضوعية في تناول الاسباب و الحلول. وبالاصح هو لم يطرح حلولا و نادى بالوحدة كده سادة . كيف؟ لم يذكر لنا .... لا اعلم ان فات عليه ان الكرة ظلت تراوح في ملعب الشريك منذ توقيع الاتفاقية ليستجيب للمطالب المشروطة لتحقيق الوحدة ولم تحرك الكرة ساكنا.
    فالانفصال لم يكن طلبا متعنتا ملقىً على عواهنة، بل مسببا طوال الفترات السابقة التي طرح فيها. لا اعلم ما هو المجهود الفكري المطلوب لتتبع بداية المشكلة و وضع آليات الحل عوض التبرك بالصالحين و جمع الأطفال للصلاة. فالمشكلة مزمنة و الطلب بتحديد المصير كذلك، وان غاب السبب عن البروفيسور بول الجنوبي المسلم، فلن يغيب عن بول الآخر المسيحي أو الوثني. جل المطالبات ارتبطت بقيام دولة مدنية وهو مطلب منطقي في ظل التنوع الاثني الذي بات وبالا علينا بدلا من ان يكون سببا في تقدمنا و تطورنا. فقيام دولة مدنية في السودان سيعزز من مفهموم المواطنة و يبتعد بها بعيدا ان دوائر الطائفية و النزعة القبلية التي ظلت تقيدنا و تكبلنا و تعود بنا للوراء خطوات كلما تقدمنا خطوة للأمام. فمن غير المنطقي ان احشر الجنوب بتنوعه الاثني و الديني في قالب ثقافة و دين الوسط-الشمالي و احرمهم من اهم مقومات المواطنة الحقة وهي عدم التفريق بين الأفراد الوطن الواحد بناء على الدين أو العرق.
    من المثير للعجب أيضا في حديث الدكتور بول ما سرده من اضرار الانفصال و كونها تؤثر سلبا فقط على الجنوب و ان الشمال قائم بذاته لا حاجة له للجنوب فهو الكل كما اشار والجنوب جزء، فإن كان الأمر كذلك لما كل هذه الجلبة؟ و ما يدهشني حقيقة هو ان يأتي هذا القول من مواطن جنوبي يخبر تنوع منطقته و اسرته على اغلب الاحوال و لا يخفى عليه عنجهية ما طرح و كونه يردد ذات النبرة المتعالية التي يرددها الشمالي في حال الحديث عن الجنوب و يراه ضحية،ضعيف، مغلوب على امره، و الآن يروجون إلى انه قاصر الرؤية لا يدري ما ينتظره. و تذكرت مقالة : إيتيان دي لا بويسي المعنونة بـ العبودية الطوعية --- وعجبت لسلطة الايدولوجية على الفرد و تماهي فكر المضهد مع جلاده فلا تكاد تفرق بينهما
    ما يزال القائمون على امر الوحدة و الداعون اليها من قبل الشريك الشمالي غافلين عمدا أو سهوا عن حقائق مهمة في هذا المجال و مجال إدراة الأزمات و أولها وضع يدهم على موضع الجرح و اساس المشكلة، ومن ثم بذل حلول حقيقية عوض صرف المسكنات و التطيبات الشفهية والتي لا تصمد كثيرا و تذروها رياح تعليقات منفلتة من المسؤولين عندما تأخذهم العزة بالاثم و يغلب الطبع التطبع.
    حق تقرير المصير لم يكن مفاجأة طوال هذه السنوات، و مطالب الشريك الجنوبي واضحة جدا و بديهية، من الأجدى ان يقر الشريك الشمالي برفضه للحلول و تقبل نتائج رفضه بدل دفن الرؤوس في الرمال و التعبئة الشعبية العاطفية اللاموضوعية لوحدة بلا ساقين.

    الرياض - 5 اكتوبر 2010
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-10-2010, 10:57 PM

Al-Shaygi
<aAl-Shaygi
تاريخ التسجيل: 16-11-2002
مجموع المشاركات: 7904

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عندما يكون الجنوبيون ملكيون اكثر من الملك ... بقلم: عزاز شامي (Re: munswor almophtah)


    Quote:
    عندما يكون الجنوبيون ملكيون اكثر من الملك ... بقلم: عزاز شامي
    السبت, 09 تشرين1/أكتوير 2010 20:00

    الرياض - 5 اكتوبر 2010

    منصور يا أخوي بتنا عزاز مهكورة و لا فاقده الباص؟؟؟
    ما هي عضو معانا هنا....
    \
    المهم الموضوع جميل وعادي أنه نفس الشخوص تعتلي المنابر دوماً لأنهم ولدوا تحت بمبر وما كان للسقارة أن تقدم غير ما قدمت ولن تفعل يوماً غير ما فعلت....
    ده كووووووولووو هين وأدمناه
    مركز الملك فيصل ده إيجار ولا تمليك؟؟؟
    يعني أجروا القاعة ولا دعوة ملح !!!!


    الشايقي

    http://www.youtube.com/watch?v=WjNosdjuv7s

    فاوضني بلا زعل

    [email protected]
    http://alkatwah.com

    .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-10-2010, 00:23 AM

كمال عباس

تاريخ التسجيل: 06-03-2009
مجموع المشاركات: 14245

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عندما يكون الجنوبيون ملكيون اكثر من الملك ... بقلم: عزاز شامي (Re: Al-Shaygi)

    تحياتي أخ منصور
    الأستاذة عزاز شامي قلم قوي ومصادم وشخصية نافذة البصيرة لها القدرة علي إستبطان طيات الحدث والمشهد وتفكيكه الي عناصره الأولية وتحليله وإستنطاق المسكوت عنه وتملك فوق هذا ذهنية متقدة ولغة باذخة وقدرة علي الإبانة والأفصاح عن مكنون فكرتها . وهاهي تستقرأ وتسنطق المشهد السياسي الرسمي لتكشف الاخت عزاز في مقالها الضاف عن المفارقة بين القول والفعل وعلي تركيز الحزب الحاكم علي العرض وتجاهل المرض وتفضح دور الإدوات والدمي من إبناء الجنوب الذين تحركهم الحكومة بالريموت كنترول ليسبحوا بحمدها ويلعنوا ما سواها ويزرفوا الدمع السخين علي شمس الوحدة الغاربة !! كما يسلط المقال الضوء علي تكتيك الإعلام السلطوي الذي يطفح بالهتافية والضجيج والصخب بشأن الوحدة ودعم خيار الوحدة , والدعوة للوحدة أمر جيد ويستوجب التأييد إن كان منطلقا من رغبة حقيقة صادقة وفعالة تقرن القول بالفعل ولكن وللأسف فإن تلك الدعوة تعني بالشكل لا المضمون وبالمظهر لا بالجوهر , دعوة هدفها ذر الرماد في الأعين ومحركهاهو الخوف من لعنة التاريخ ومحاولة إنتزاع شهادة من الناس بأن الجماعة عملوا "العليهم" لدعم الوحدة !!too little too late وفي سبيل هذا الهدف الإعلامي يحشد الالاف التلاميذ ليصلوا من أجل الوحدة !! وإرسال الوفود للداخل والخارج مبشرة بفوائد الوحدة وبطبيعة الحال يتم إنتقاء دمي وعناصر معينة لتلعب هذا الدور وتعزف هذه الدمي علي نغمة الحكومة موزعة إتهامات التفريط في الوحدة علي الجميع عدا الحزب الحاكم !! وتحويل الضحية لمجرم والمجرم لضحية وحمل وديع !!ويتحول التلفزيون لسيرك متحرك يدعو للوحدة بطريقة الباعة المتجولين : ياللا علينا جاي وبطريقة المتسوليين :وحدة لله يامحسنين !! ويتم كل هذا العرض والإستعراض بصورة هتافية فجة تلغي العقول وتفترض الغباء في المتلقي وتتوهم أننا شعب بلاذاكرة !! ..الوحدة ياسادتي لاتتحقق بالشعارات البراقة ولا بالأماني الحالمة وأنما بفعل منتج وإجرأ تغيرات جوهرية تمس البناء السياسي والاجتماعي والاقتصادي والثقافي ومنظومة التشريعات الدستورية والقانونية ويأتي علي جدول الأولويات التقسيم العادل للسلطة والثروة والغاء القوانين المقيدة للحريات والإحتكام للديموقراطية الحقيقية وأحترام حقوق الإنسان وبناء دولةودستور المواطنة وإنهاء كافة إشكال التعالي العرقي والديني والجهوي والثقافي هذا بالإضافة لإستقالة الحكومة القائمة بإعتبارها قد قامت علي تزييف إرادة المواطنين وتزوير الأنتخابات وبإعتبارها حكومة تكرس للكنكشة والأقصاء وعلي هيمنة إقلية علي مفاصل الدولة من سلطة وثروة وإعلام وتكوين حكومةقومية تضطلع بوقف تفكك الوطن وتمزق وحدته!! إن لم يحدث هذا فالطوفان قادم وسيبتلع إقاليم أخري ولا نستبعد والحال هذا إن تكون الصلوات القادمة- بعد سنوات قليلة -من أجل تصويت أبناء دارفور لدعم خيار الوحدة !!
    كمال عباس

    (عدل بواسطة كمال عباس on 10-10-2010, 00:26 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-10-2010, 09:04 PM

كمال عباس

تاريخ التسجيل: 06-03-2009
مجموع المشاركات: 14245

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عندما يكون الجنوبيون ملكيون اكثر من الملك ... بقلم: عزاز شامي (Re: munswor almophtah)

    ...........
    Quote: اغلب الظن ان الشريك الشمالي بالفعل لا يملك خطة للمرحلة القادمة و لا سيناريو يتلو الانفصال الوشيك و تعامل مع الامر بسياسة رزق اليوم باليوم و إلا بما نفسر صلاة يوم القيامة و تعبئة الرأي العام بالوحدة قبل الاستفتاء بستة اشهر بينما كان بين الاتفاقية التي بنصها اجيز الاستفتاء و موعد الاستفتاء خمس سنوات على الأقل؟ هو حب قاسي كما يبدو فقد مارس المؤتمر الوطني اغتيال شخصية رموز الحركة خلال فترة الانتخابات مما باعد الشقة و قلل فرص الاتفاق. لم هذه الكنتكة يمين و اللف شمال؟ ولو نظرنا مليا إلى دواعي الوحدة، سنجدها تستهدف شريحة لا تملك نفعا ولا ضرا في الاستفتاء. فالجنوبيون المقيمون في الجنوب الجغرافي هم الفئة (أ) لهذه الحملة، ولكن الحملة بلغة عربية عبر قنوات متلقيها شمالي أو جنوبي-شمالي مهدد بالترحيل قسرا لو صوّتت الأغلبية في الجنوب بالانفصال. كما اغفل القائمون على حملة الوحدة الحوجة لحملة على صعيد آخر مع المواطن الشمالي تثقفه بضرورة تقبل اختلافنا، و قبل كل هذا بالطبع معالجة سبب المشكلة. فما هي؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-10-2010, 09:16 PM

Deng
<aDeng
تاريخ التسجيل: 28-11-2002
مجموع المشاركات: 46930

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عندما يكون الجنوبيون ملكيون اكثر من الملك ... بقلم: عزاز شامي (Re: كمال عباس)

    العزيزة عزاز شامي.

    يبدوا أنك حديثة عهد بما يجري في الجنوب أو بما يحيكه ساسة الشمال تجاه الجنوب.
    تاريخيا نحن في الجنوب تعودنا على وجود مثل هذه العناصر الجنوبية الانتهازية، وما يحدث اليوم في عهد الانقاذ، حدث أيام حكومة الصادق المهدي ومن قبله جعفر النميري. ولكن نحمد ربنا على وجود قادة سياسين حقيقين قادوا النضال الى أن أوصوله الى هذه المرحلة. أنا طبعا عندي قصص وحكايات مع بعض الانتهازين الجنوبين أتمنى أن أقوم بسردها في يوم من الايام. تحياتي لك وأرجوا أن نراك قريبا في البورد.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-10-2010, 09:27 PM

munswor almophtah
<amunswor almophtah
تاريخ التسجيل: 02-12-2004
مجموع المشاركات: 19193

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عندما يكون الجنوبيون ملكيون اكثر من الملك ... بقلم: عزاز شامي (Re: Deng)

    يا الشايقى السلام والرحمه

    عزاز لم تهكر

    ولكنها تحدثت عن الرأى الآخر فى معادلة الشمال والجنوب بما ترى أو بما
    رأت ولك السلام.....................................


    منصور
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-10-2010, 09:32 PM

munswor almophtah
<amunswor almophtah
تاريخ التسجيل: 02-12-2004
مجموع المشاركات: 19193

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عندما يكون الجنوبيون ملكيون اكثر من الملك ... بقلم: عزاز شامي (Re: munswor almophtah)

    الأخ كمال السلام والرحمه

    تشكر على ردك الضافى والتفصيلى والناقد على تعليق الأستاذه عزاز


    لك السلام


    منصور
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-10-2010, 02:47 AM

Sabri Elshareef

تاريخ التسجيل: 30-12-2004
مجموع المشاركات: 21083

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عندما يكون الجنوبيون ملكيون اكثر من الملك ... بقلم: عزاز شامي (Re: munswor almophtah)

    والله فعلا كنتكه يمين وتلف شمال

    واشبه بمسمي ادم شيه وهو يبيع برتكان


    سلام لعزاز بت الناس العزاز نوبيي ونوبيات الشمال

    اهلا لقلمها الجذاب واتمني ان تعود الان رجعت اشراقة اتمني عودتها وعودة ياسر الشريف

    الظرف يحتاج اقلامكن واقلامكم


    شكرا يا منصور

    بول فاطي سطر الانتماء وصدقه وهو يتاجر بجنوبيته وباسلامه هل يا تري نفح الف ناقة وجمل ان انه يعد في تجهيييز وظيفة كاربه حيال الانفصال
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-10-2010, 08:18 AM

munswor almophtah
<amunswor almophtah
تاريخ التسجيل: 02-12-2004
مجموع المشاركات: 19193

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عندما يكون الجنوبيون ملكيون اكثر من الملك ... بقلم: عزاز شامي (Re: Sabri Elshareef)

    وسلام ليك إنت يا صبرى وسلام لعزاز




    منصور
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-10-2010, 08:22 AM

munswor almophtah
<amunswor almophtah
تاريخ التسجيل: 02-12-2004
مجموع المشاركات: 19193

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عندما يكون الجنوبيون ملكيون اكثر من الملك ... بقلم: عزاز شامي (Re: munswor almophtah)

    Quote: العزيزة عزاز شامي.

    يبدوا أنك حديثة عهد بما يجري في الجنوب أو بما يحيكه ساسة الشمال تجاه الجنوب.
    تاريخيا نحن في الجنوب تعودنا على وجود مثل هذه العناصر الجنوبية الانتهازية، وما يحدث اليوم في عهد الانقاذ، حدث أيام حكومة الصادق المهدي ومن قبله جعفر النميري. ولكن نحمد ربنا على وجود قادة سياسين حقيقين قادوا النضال الى أن أوصوله الى هذه المرحلة. أنا طبعا عندي قصص وحكايات مع بعض الانتهازين الجنوبين أتمنى أن أقوم بسردها في يوم من الايام. تحياتي لك وأرجوا أن نراك قريبا في البورد.






    دينق عزاز بتجيك هسع وبتنجمك



    منصور
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-10-2010, 04:56 PM

Zakaria Joseph
<aZakaria Joseph
تاريخ التسجيل: 27-11-2007
مجموع المشاركات: 9005

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عندما يكون الجنوبيون ملكيون اكثر من الملك ... بقلم: عزاز شامي (Re: munswor almophtah)

    الاخ منصور سلامات.
    شئ محزن حقا.
    هناك شخصية مقرفة جدا, جنوبية, اسمه ديفيد دى شان. هذا الرجل ترك الجنوب فى اوئل الستينات و هو ولد و ذهب الى ليبيريا ثم الولايات المتحد و ظهر فى اواسط التسعينات و هو يقدم نفسه بالبروفيسور ديفيد دى شان. لا يعرف لغة النوير , بس شوية عربى جوبا. الرجل لا هو بروفيسور و لا عندو دكتورة فى شئ, فقط واحد مريض و انتهازى. بقى يطلع علينا فى تلفزيون امدرمان كاستاذ الدكتور و محلل سياسى.
    انا دخلت فى نقاش حاد مع دى شان قبل سنوات فى لينكون/نبراسكا, و طلبت منه ان يقول للجمهور الكان فى قاعة الندوة ما اسم الجامعة التى يشتغل فيها فى اميركا لكى يصر علىتزييل اسمه بالبروفيسور, فثار و هددنى " let's settle this outside" فقتلو له "هللويا يا جلقام يا كضاب."
    شكرا لاختى عزاز.
    محن جنوبية.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-10-2010, 07:20 PM

munswor almophtah
<amunswor almophtah
تاريخ التسجيل: 02-12-2004
مجموع المشاركات: 19193

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عندما يكون الجنوبيون ملكيون اكثر من الملك ... بقلم: عزاز شامي (Re: Zakaria Joseph)

    الأخ زكريا جوزيف ولك من السلام ما يرضيك

    وحتما كل الشعوب والقوميات فيها أنواع مختلفه عن ذات النوع
    وذلك يبين فى طرائق طرحهم لا بل فى نظرتهم لذات الأشياء التى تهم
    الناس بصور مخالفه وحتى لا نحسب ذلك عيبا نحسب للديمغراطيه التى
    تتملكنا والحريه التى نحلم بها ونتوق إليها فالأفراد لهم مطلق
    الحريه ليتغنوا خلاف لحون السرب وذلك لا يضير ولكن الذى يضر أكثر
    من أن ينفع حجر أحد من أن يمارس التعبير عن نفسه فى حدود المتاح
    ودائما الأصوات الغالبه هى الغالبه فلا ننزعج من أحد ينظر للأشياء
    بمنظار آخر وأحسن الطرق معالجة ذلك بذات الطريقه التى عبرت بها
    عزاز طريقة بول ولكن سيظل بول يلعب دورا هاما فى تثبيت أقدام
    قناعاته إذا إستهون به الناس وكذلك دشمان البروف وبول ينطلق
    من مؤسسة تمتلك كل أسباب إظهاره ثم دعمه الدعم المتواصل فهو
    حقيقه ماثله وهكذا دوما الحياة إختلاف منذ هابيل وقابيل ولعمرى
    ذلك إختلاف مؤسس..............................





    منصور
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de