ما الذي جرى لحسين خوجلي؟
التفكير الاستراتيجي و التفكير الآني - بين العصيان المدني و المقاطعة الجزئية آراء و مقارنات
الحزب الشيوعي بالمملكة المتحدة وايرلندا يدعوكم لندوة يوم السبت 3 ديسمبر بلندن
سقف العصيان ، زوال النظام ..هكذا يقول فقه الثورات !
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 12-02-2016, 10:22 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة جورج بوك(Deng)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

كذاب يا مصطفى عبد العزيز البطل.

12-22-2014, 08:17 AM

Deng
<aDeng
تاريخ التسجيل: 11-28-2002
مجموع المشاركات: 42676

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
كذاب يا مصطفى عبد العزيز البطل.

    زكر الكاتب المتملق لنظام الإنقاذ الفاشي مصطفى البطل، أن السيدة مستشارة الأمن القومي الأمريكي، د. سوزان رايس قد شاركت من قبل، في مظاهرة أمام مبنى السفارة السودانية بواشنطن، مع بعض الناشطين الذين قاموا بربط أنفسهن بسلاسل في مبنى السفارة.

    هذه المعلومة غير صحيحة، وهي كذبة من أكاذيب مصطفى البطل، الذي يعمل دائما على الدهنسة للكيزان والتودد إليهم في كتاباته المشبوهة والمضللة.



                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

12-22-2014, 08:19 AM

Deng
<aDeng
تاريخ التسجيل: 11-28-2002
مجموع المشاركات: 42676

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: كذاب يا مصطفى عبد العزيز البطل. (Re: Deng)

    المقال المعني:



    كمراد سوزان رئيساً للجبهة الثورية .. بقلم: مصطفى عبد العزيز البطل طباعة أرسل إلى صديق


    الأحد, 21 كانون1/ديسمبر 2014 10:41


    غربا باتجاه الشرق
    mailto:[email protected]@msn.com
    (1)
    لديّ اقتراح اتقدم به للأحباب في حزب المؤتمر الوطني، وهو الدعوة الى صلاة شكر في قلب النادي الكاثوليكي بالخرطوم، حيث المقر الرئيسي للحزب، فيشكرون المولى عزّ وجل على ترشيح الرئيس الامريكي باراك اوباما للمدعو آشتون كارتر لتولى مهام وزير الدفاع في حكومته، بدلاً عن الوزير المستقيل تشاك هيغل.
    كانت النية تتجه - ويا للهول - الى ترشيح مستشارة الامن القومي السيدة الفضلى سوزان رايس للمنصب. لا سيما بعد ان فترت همة الجمهوريين الذين عارضوا في الماضي ترشيحها لمنصب وزير الخارجية خلفاً للسيدة الفضلى الاخرى هيلاري كلينتون.
    ولو كان اوباما قد مضى في خطته الاولى، فقدمها لمنصب وزير الدفاع، وسايره الكونغرس في ذلك الترشيح، لما استبعدت مطلقاً ان تقوم سوزان فور ادائها القسم باصدار توجيهات فورية للجيوش الامريكية، بحرية وجوية وبرية، بالهجوم على السودان واسقاط حكومة العصبة المنقذة. صدقوني هذه المرأة مجنونة .. وتعملها!
    (2)
    وأكاد اظن انه لو تخلت سوزان رايس اليوم عن منصب مستشار الامن القومي في الحكومة الامريكية، فلن يناسبها موقع لتحتله بعد ذلك اكثر منصب رئيس الجبهة الثورية السودانية. لا تقل لي الحلو ولا عرمان ولا عقار ولا زكي جمعة. أفضل من يتولي الموقع، بغير ريب، هو هذه المرأة نصف السوداء.
    هل تصدق - أعزك الله - ان هذه السيدة ومعها مجموعة من الناشطات حملن ذات يوم سلاسل حديدية ومعها اقفالها، وقاموا بربط انفسهن في شبكة السور الخارجي لسفارة السودان في واشنطن، ثم ألقين بالمفاتيح بعيداً ورفضن المغادرة، حتى بعد ان احضر رجال الشرطة منشاراً من الحديد ليحل وثاقهن؟! وكل ذلك من قبيل التعبير عن الاحتجاج والرفض لسياسات الحكومة!
    في شمال الوادي لو ظن احدهم انك تلاحقه وتزعجه باستمرار قال لك: " انت حاططني في دماغك ليه؟ من فضلك طلعني من دماغك". انا شخصيا مستعد ادفع من دولار لألف لأعرف سبب الاقامة الدائمة للسودان وحكومته في دماغ اختنا سوزي.
    (3)
    عام 1995 التقيت سوزان رايس، بالمصادفة البحتة، وتحدثت معها وجهاً لوجه. كنت وقتها زميلاً ((Fulbright fellow وباحثاً في معهد هيوبرت همفري، وكانت هي مديرة للشئون الافريقية في مجلس الامن القومي، مع انها لم تكن قد جاوزت الثلاثين من عمرها، وقد جاءت لإلقاء محاضرة. وكعادة الامريكيين، تجولت بعد إلقاء محاضرتها بين الحضور وصافحت بعضهم، وتبادلت معهم احاديث عابرة. اثناء حديثها مع مدير لوكالة اغاثة امريكية سبق له ان عمل بالخرطوم، قام الرجل بلفت انتباهها الى شخصي وأخبرها بأنني من السودان.
    عندها تركت سوزان كل شئ واخذت تسألني عن موقفي من النظام. ثم سألتني عن مثل، او قول مأثور، يُفترض انه سوداني، مستفسرة عما اذا كان لهذا المثل اصول دينية. ولكنني عجزت تماماً عن فهم المثل، الذي ذكرته وكررت ذكره. وفشلت في استيعاب منطوقه ومدلوله باللغة العربية. وقلت لها انه ربما لم يكن ما تحفظه مثلاً سودانياً في الأساس.
    غير أنني اجتهدت في تذكر العبارات بالانجليزية كما هي، ثم نقلتها لاحقاً لحبيبنا البروفيسور عبد الله جلاب، المحاضر في كلية هايرام آنذاك، فرد على الفور: " نعم. نعم. هذه مقولة يرددها الرائد يونس محمود في احاديثه السياسية الصاخبة كل يوم عبر اذاعة ام درمان، وتقول كلماتها: (الزارعنا غير الله اليجي يقلعنا)!
    ومنذ ذلك اليوم والحيرة لا تفارقني حول سر اهتمام هذه المرأة ومتابعتها الدقيقة لمجريات الحياة والاحداث ولغة الخطاب العام في السودان!
    (4)
    عند تولي سوزان رايس منصب مستشار الامن القومي اعلنت ان السودان سيكون في مقدمة اجندتها. ومن المؤكد بالطبع انه كان في طليعة اولوياتها منذ عهد اسبق بكثير. فقد كانت هذه السيدة وراء كل الادانات التي اصدرها مجلس الامن ضد السودان عهد توليها منصب ممثل أمريكا الدائم في الامم المتحدة. وهي التي تحرس اليوم، بمساعدة آخرين في الكونغرس، سياسة المقاطعة والعقوبات ضد السودان، حراسة اللبوة عرينها.
    ثم انها كانت من اكثر الناس حماسة لانفصال جنوب السودان. بل ان الاندفاع بلغ بها حداً هتفت معه مخاطبة ثلة من الجنود في جوبا، عند زيارة لها ضمن وفد من مجلس الامن عام 2010: " هل انتم مستعدون للاستقلال؟" فردوا بصوت واحد: نعم. وهنا صفقت المرأة وضحكت ابتهاجاً. الامر الذي اوقع بقية اعضاء الوفد في حرج دبلوماسي بالغ.
    وقد عرفت سوزان رايس طوال تاريخها في مراكز صناعة القرار بالدعوة للتوسع في التدخل العسكري في افريقيا والشرق الاوسط لحسم الانظمة الخارجة، وتحريض الحكومات ضد بعضها البعض (من ذلك تدبيرها ودعمها للغزو الاثيوبي للصومال عام 2006، ودعواتها للتدخل العسكري في ليبيا والعراق وغيرها).
    عموماً الحمد والشكر لله ان منصب وزير الدفاع قد تخطاك وتجاوزك، يا سوزان يا بنت رايس، بفضل دعوات بلة الغائب، وشيخ الامين، والصالحين من سدنة الانقاذ.
    نقلاً عن صحيفة (السوداني)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

12-22-2014, 08:26 AM

Hussein Mallasi
<aHussein Mallasi
تاريخ التسجيل: 09-28-2003
مجموع المشاركات: 26185

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: كذاب يا مصطفى عبد العزيز البطل. (Re: Deng)

    Quote: د. سوزان رايس قد شاركت من قبل، في مظاهرة أمام مبنى السفارة السودانية بواشنطن، مع بعض الناشطين الذين قاموا بربط أنفسهن بسلاسل في مبنى السفارة.

    لم يتربطن فحسب بل وألقين بالمفاتيح بعيداً.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

12-22-2014, 08:27 AM

Deng
<aDeng
تاريخ التسجيل: 11-28-2002
مجموع المشاركات: 42676

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: كذاب يا مصطفى عبد العزيز البطل. (Re: Deng)

    Quote: هل تصدق - أعزك الله - ان هذه السيدة ومعها مجموعة من الناشطات حملن ذات يوم سلاسل حديدية ومعها اقفالها، وقاموا بربط انفسهن في شبكة السور الخارجي لسفارة السودان في واشنطن، ثم ألقين بالمفاتيح بعيداً ورفضن المغادرة، حتى بعد ان احضر رجال الشرطة منشاراً من الحديد ليحل وثاقهن؟! وكل ذلك من قبيل التعبير عن الاحتجاج والرفض لسياسات الحكومة!


    وكمان زاكر أسم الله في فبركته وكذبه !

    مصطفى البطل رجل لا يستحي أبدا.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

12-22-2014, 08:31 AM

Deng
<aDeng
تاريخ التسجيل: 11-28-2002
مجموع المشاركات: 42676

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: كذاب يا مصطفى عبد العزيز البطل. (Re: Deng)

    عزيزي حسين ملاسي.

    مصطفى البطل رجل لا يستحي أبدا، ومن طراز إنتهازي فريد.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

12-22-2014, 08:47 AM

Deng
<aDeng
تاريخ التسجيل: 11-28-2002
مجموع المشاركات: 42676

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: كذاب يا مصطفى عبد العزيز البطل. (Re: Deng)

    هذا مقال بصحيفة الواشنطن بوست حول تلك المظاهرة الشهيرة أمام السفارة السودانية بواشنطن، وأنا كنت من ضمن الحاضرين لها.

    ولم تكن السيدة سوزان رايس من ضمن الذين حضرو المظاهرة ناهيك عن أنها قامت بربط نفسها مع أخرين بسلاسل في باب السفارة.


    How a Tragedy Became a Cause
    Why We Read About Darfur and Not Burundi
    By Steven Mufson

    Sunday, August 15, 2004; Page B05

    Perhaps this is the way political movements begin -- small, devoted and somewhat contrived. But the prospects of galvanizing American public opinion or U.S. policymakers seemed remote when a handful of people showed up to get themselves arrested in front of the Sudanese embassy just over three years ago.
    It was a clear day on April 13, 2001, and a couple of dozen people gathered at the embassy to protest the Khartoum regime's war in southern Sudan. Their plan: chain themselves to the door of the embassy and get themselves hauled off to jail to call the media's attention to the issue. The problem was, there didn't appear to be anyone working at the embassy and there weren't any police around.

    So one of the protest leaders got on the phone and arranged to have some slightly puzzled cops sent over. Former D.C. congressional delegate Walter E. Fauntroy, local radio talk show host Joe Madison and Hudson Institute senior fellow Michael Horowitz solemnly chained themselves to the embassy door and were subsequently taken away by some obliging D.C. police officers. Charges of unlawful entry were dropped after two months.
    More than three years later, Sudan has become one of the world's hot causes -- though not because of the bloody war in the south, where as many as 2 million people died over the two decades before the 2001 protest. Instead, Sudan has burst into the news over the past four months because of attacks by nomadic Arab militias supported by the government against black farmers in the country's sparsely populated western province of Darfur.
    In the past month and a half, Secretary of State Colin L. Powell has visited the ravaged Darfur region, Senate Majority Leader Bill Frist (R-Tenn.) has visited refugee camps in neighboring Chad, Democratic presidential candidate John F. Kerry mentioned the issue in a speech to black journalists, demonstrators have become more regular (and visible) fixtures outside the Sudanese embassy and the U.N. Security Council has taken up the region's plight. Dozens of articles and commentary pieces have appeared in this newspaper and in the New York Times in the past month alone; during the decade prior to 2004, The Post had mentioned Darfur only four times and the Times only twice.
    While no action has yet been taken to stop the violence that has displaced nearly a million people, Congress adopted a resolution in July branding the attacks by the Sudanese government-allied militias as "genocide." By deploying the word genocide, with all its historical and political weight, Congress was supplying a rationale for international intervention.
    And yes, Madison and Faunteroy have been arrested at the embassy again, only this time joined by a few more prominent names like Ben Cohen of Ben and Jerry's ice cream fame, activist-comedian ######## Gregory, and Reps. Charles Rangel (D-N.Y.) and Bobby Rush (D-Ill.). "As you say in your medium, it's beginning to get legs," Gregory said on the Travis Smiley radio talk show on July 22. "It's little bitty legs right now . . . but I think it will grow."
    Just what does it take for an issue to get some "little bitty legs"? Over the past few months, as many as 50,000 people have died in Darfur, thousands of others have been raped or injured and hundreds of thousands are in danger of perishing from disease or starvation in the refugee camps. It is a tragedy of unimaginable proportions -- except that with hardly a turn of the globe, other calamities easily can seize our imagination. For if there were an international misery index, Darfur would have lots of company.
    Roughly 3 million people are believed to have died in the Democratic Republic of Congo over the past five years and perhaps a couple of million have perished in North Korea. Nearly 200,000 Chechens still live in refugee camps. Violence has continued in Burundi, where life expectancy has dropped from age 60 to 40 over a decade; nearly 800,000 of its people have fled to neighboring countries. Hundreds of thousands of others are in danger of starving in Somalia, where there is still no recognized central government. None of these disasters has sparked groundswells of U.S. popular opinion.
    These examples come from a list that the relief group Doctors Without Borders publishes every year describing the 10 "most underreported humanitarian stories" of the previous year. The group said that the 10 crises highlighted for 2003 accounted for only 30.2 minutes, or 0.2 percent, of the 14,635 minutes on the television networks' nightly newscasts; seven of the 10 crises received a combined total of 3.2 minutes.
    One reason Darfur is breaking through the news #####alent of the sound barrier is that the refugee camps are relatively accessible. Fly to N'Djamena, the capital of Chad, catch a connection to Abeshe, and drive 1 1/2 hours and you reach the first camp. Drive another seven hours and you can reach other big refugee sites in eastern Chad. If you're a busy politician or columnist, it's a relatively quick trip.
    Another reason Darfur has been taken up is that there was already a network -- of activists, liberal African Americans and conservative evangelical Christians -- that had been mobilized to try to prod the United States into acting to defend the largely Christian southern Sudanese (with whom they felt some affinity) from attacks from the northern, largely Muslim government. This network reaches into Congress, where it includes some devoted staff members, Congressional Black Caucus members and leading Republican lawmakers. And now some Jewish groups, which weren't that active about Sudan's civil war, have added their voices, prodded by the notion that what's happening in Darfur is genocide.
    Darfur also appeals to members of the foreign policy community who favor U.S. intervention abroad for humanitarian reasons. Indeed, Darfur happened on the 10th anniversary of the slaughter of 800,000 Rwandans, while the world stood by and did nothing to stop. At the time the press was distracted by the first multiracial elections in South Africa; for example, four New York Times correspondents and five Post reporters covered the South African elections the last week of April 1994, while each paper had a lone correspondent trying to report about Rwanda that week from Kenya and Tanzania. Many Clinton administration members, including the former president, now regret their decision to block moves at the United Nations to send an international force to Rwanda. They regard it as a low point in Clinton's foreign policy. And many want to act in Darfur to show we've learned some lessons.
    Ivo Daalder, who worked at the National Security Council under President Clinton, last week wrote a piece for the Center for American Progress Web site quoting U.N. Secretary General Kofi Annan's speech on the 10th anniversary of Rwanda. Annan said, "the risks of genocide remain frighteningly real" and that in the face of humanitarian disaster today, "the international community cannot stand idle." Yet, Daalder complained that in the case of Darfur, "the international community has done just that -- even as the killing and dying continued at an ever accelerating pace."
    The catastrophic events in Darfur have even managed to grab the attention of the Bush administration, despite the all-consuming focus on the war in Iraq. That's because Darfur threatens to undermine one of the administration's few diplomatic successes. Before his appointment as ambassador to the United Nations, John Danforth, as a special envoy for President Bush, had negotiated an accord that promises to end 20 years of civil war between the Sudanese south and north. It was signed in May. This achievement can hardly be celebrated when the northern government is making mayhem elsewhere in the country. So, to some extent, Powell's visit to Khartoum was an effort to protect the investment in diplomatic time the administration has already sunk into the country.
    Finally, this humanitarian tragedy has attracted attention because it is emotionally wrenching, with entire villages burned and women and children victimized. In Britain, where the domestic political dynamic is completely different, the story has been exhaustively covered.

    And yet, for all the attention the Darfur story has received, action by foreign nations, including European powers and the African Union, has been negligible. While Nigeria's president opposes military intervention and favors further talks instead, no one has persuaded the Sudanese leaders in the capital city of Khartoum to rein in the militias who have been raping and pillaging, and driving hundreds of thousands of people from their homes. So the suffering continues.
    For the United States, Darfur comes at a bad time. More than 135,000 U.S. troops are engaged in Iraq, and more than 9,000 are occupied in Afghanistan. And politically, the consequences of inaction by the Bush administration are slight. With a lackluster U.S. job market and the steady conflict in Iraq, it's not likely that voters will make up their minds based on the candidates' views of Darfur.
    Few foreign humanitarian causes do have domestic political impact. One was the anti-apartheid movement during the 1980s. But that movement crested only during the Reagan administration, four decades after apartheid's official imposition in South Africa. The racial dimension struck a chord among Americans and there were recognizable and appealing black South African leaders. Darfur has no Nelson Mandela.
    The anti-apartheid movement also had pressure points to use. American corporations had large operations in South Africa and could be pressed to pull out. U.S. banks were asked to cut off loans. U.S. contractors were barred from selling equipment to South Africa's military.
    The very poverty of Darfur makes it harder to rally help. U.S. companies don't have a great stake in Sudan, so there's no pressure from that quarter. Often, the humanitarian disasters that need the most attention are the ones that get the least.
    And that, too, is part of the tragedy.
    Author's e-mail:
    mailto:[email protected]@washpost.com
    Steven Mufson, Outlook's deputy editor, covered diplomatic affairs for The Post from 1999 to 2001.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

12-22-2014, 08:55 AM

Deng
<aDeng
تاريخ التسجيل: 11-28-2002
مجموع المشاركات: 42676

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: كذاب يا مصطفى عبد العزيز البطل. (Re: Deng)

    دكتور سوزان ريس على ما أعتقد كانت تعمل في تلك الفترة بمعهد بروكنز .
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

12-22-2014, 08:54 AM

محمد إبراهيم علي
<aمحمد إبراهيم علي
تاريخ التسجيل: 08-10-2009
مجموع المشاركات: 9899

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: كذاب يا مصطفى عبد العزيز البطل. (Re: Deng)

    Quote: ولو كان اوباما قد مضى في خطته الاولى، فقدمها لمنصب وزير الدفاع، وسايره الكونغرس في ذلك الترشيح، لما استبعدت مطلقاً ان تقوم سوزان فور ادائها القسم باصدار توجيهات فورية للجيوش الامريكية، بحرية وجوية وبرية، بالهجوم على السودان واسقاط حكومة العصبة المنقذة. صدقوني هذه المرأة مجنونة .. وتعملها!


    عايش في امريكا خرتمية سنة وما عارف كيف يتخذ قرار خوض الحرب وتجييش الجيوش
    انت قايلنا (هنود) ولا شنو ؟
    قال توجيهات قال
    توجيهات عند (صديقك) محمد عطا او (خالك) بكري



    غايتو حق العمود ده لو شالو ده يدخل في باب اكل اموال جريدة السوداني بالباطل
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

12-22-2014, 09:17 AM

حيدر حسن ميرغني
<aحيدر حسن ميرغني
تاريخ التسجيل: 04-19-2005
مجموع المشاركات: 18346

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: كذاب يا مصطفى عبد العزيز البطل. (Re: محمد إبراهيم علي)

    المنبر ده غربال عديييييل يامصطفى ... حاسب
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

12-22-2014, 09:18 AM

hassan bashir
<ahassan bashir
تاريخ التسجيل: 02-17-2006
مجموع المشاركات: 1259

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: كذاب يا مصطفى عبد العزيز البطل. (Re: محمد إبراهيم علي)

    كلما أسمع هذه الأغنية .. أتذكر سوزان رايس



    كانت تنوي زيارة الخرطوم مرة عندما كانت من\وبة لبلادها في الأمم المتحدة واشترطت أن لا تلتقي أثناء الزيارة بالرئيس فهددوها بالمنع من الدخول فلم تبالي .. جاءت ودخلت والتقت من أرادت وغادرت

    (عدل بواسطة hassan bashir on 12-22-2014, 10:23 AM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

12-22-2014, 09:21 AM

Omer Abdalla Omer
<aOmer Abdalla Omer
تاريخ التسجيل: 03-02-2004
مجموع المشاركات: 2733

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: كذاب يا مصطفى عبد العزيز البطل. (Re: محمد إبراهيم علي)

    Quote:
    ولو كان اوباما قد مضى في خطته الاولى، فقدمها لمنصب وزير الدفاع، وسايره الكونغرس في ذلك الترشيح، لما استبعدت مطلقاً ان تقوم سوزان فور ادائها القسم باصدار توجيهات فورية للجيوش الامريكية، بحرية وجوية وبرية، بالهجوم على السودان واسقاط حكومة العصبة المنقذة. صدقوني هذه المرأة مجنونة .. وتعملها!

    بالله عليكم الله أنظروا إلى هذه البساطة و التهافت! الغرض مرض و الكتابة الراتبة مشكلة لانو لازم تكتب الصفحة اليومية أو الأسبوعية و إلا مافي عداد! لا حول و لا قوة إلا بالله
    شكرا دينق على فضح البطل المستهبل " ود الأخت الرئاسي!".



                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

12-22-2014, 09:58 AM

محمد حيدر المشرف
<aمحمد حيدر المشرف
تاريخ التسجيل: 06-20-2007
مجموع المشاركات: 16155

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: كذاب يا مصطفى عبد العزيز البطل. (Re: Deng)

    Quote: ولو كان اوباما قد مضى في خطته الاولى، فقدمها لمنصب وزير الدفاع، وسايره الكونغرس في ذلك الترشيح، لما استبعدت مطلقاً ان تقوم سوزان فور ادائها القسم باصدار توجيهات فورية للجيوش الامريكية، بحرية وجوية وبرية، بالهجوم على السودان واسقاط حكومة العصبة المنقذة. صدقوني هذه المرأة مجنونة .. وتعملها!


    اتساءل عن الامكانيات العقلية لكاتب هذا الكلام ؟!!
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

12-22-2014, 10:08 AM

NEWSUDANI

تاريخ التسجيل: 10-10-2002
مجموع المشاركات: 1786

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: كذاب يا مصطفى عبد العزيز البطل. (Re: محمد حيدر المشرف)

    Quote: ومنذ ذلك اليوم والحيرة لا تفارقني حول سر اهتمام هذه المرأة ومتابعتها الدقيقة لمجريات الحياة والاحداث ولغة الخطاب العام في السودان!


    سر أهتمامها لمجريات الأحداث في السودان ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    والله هذه دولة يستحق يحكمها البشير فعلا أذا الكتاب والصحفيين لا يعرفون لماذا يهتم الناس بالشأن السوداني بعد كل هذه المزابح والفظائع التي يرتكبها النظانم لا تعرفون لماذا يهتمون بالسودان ،،،،،، يمكن عايزين يعرسوا منكم

    يارب الزمنا الصبر
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

12-22-2014, 02:35 PM

Deng
<aDeng
تاريخ التسجيل: 11-28-2002
مجموع المشاركات: 42676

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: كذاب يا مصطفى عبد العزيز البطل. (Re: NEWSUDANI)

    UP
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

12-22-2014, 02:56 PM

فقيرى جاويش طه
<aفقيرى جاويش طه
تاريخ التسجيل: 06-17-2011
مجموع المشاركات: 3845

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: كذاب يا مصطفى عبد العزيز البطل. (Re: Deng)

    صباح الخيرات الارو دينق
    هذا الشخص عميل مزدوج لنطامى وادى النيل تمرق مع كل الدكتاتوريات .
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

12-22-2014, 05:09 PM

Kostawi
<aKostawi
تاريخ التسجيل: 02-04-2002
مجموع المشاركات: 35233

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: كذاب يا مصطفى عبد العزيز البطل. (Re: فقيرى جاويش طه)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

12-22-2014, 06:21 PM

Abureesh
<aAbureesh
تاريخ التسجيل: 09-22-2003
مجموع المشاركات: 17557

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: كذاب يا مصطفى عبد العزيز البطل. (Re: Kostawi)

    قرار الحرب فى امريكا من سلطات الكونقرس.. وفى حالات نادرة يتخذه الرئيس، وهذه فيها تقييد زمنى للعملية وأن تكون حالة لها علاقة بتهديد للامن القومى..
    أما وزير الدفاع الذى يتخذ قرار حرب فهذا امر مستحيل
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

12-22-2014, 06:32 PM

Omer Abdalla Omer
<aOmer Abdalla Omer
تاريخ التسجيل: 03-02-2004
مجموع المشاركات: 2733

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: كذاب يا مصطفى عبد العزيز البطل. (Re: Abureesh)

    مصطفي عبد العزيز البطل يكذب و تستغل عدة أشياء من ضمنها عدم إلمام كثير من قرائة بمعلومات كافية عن مادته المنشورة. و هو لا يتسور بأي أخلاق تردعه عن هذا.
    إقرأ رد مبارك أردول المفحم و قبضه متلسبا بالكذب ثم إقرأ تهافت رده على مبارك و حقارته في الرد و إلتوائه و إلتفافه!
    ها هما المقالان:
    Quote: عبدالعزيز البطل وأقلام الدعم السريع .. بقلم: مبارك أردول
    الثلاثاء, 28 تشرين1/أكتوير 2014 20:01


    في 23 أكتوبر 2014م كتب الأستاذ عبدالعزيز البطل مقالة بعنوان " فرسان الإبتزاز وصحافة البلطجة" نشرت في صحيفة سودانايل الإلكترونية (أنظر الرابط تحت) نقلاً من صحيفة السوداني، وقد إنطبق العنوان على السيد عبدالعزيز البطل نفسه أكثر من أي شخص أخر، فقد عمد خلال مقالته على حشر إسم الحركة الشعبية والأمين العام ياسر عرمان حشراً بصورة لا يمكن وصفها الا بالبلطجة والإبتزاز التي وردت عنوناً لمقالته، وقد ذكر قائلاً (قبل سنوات شاعت في حضر الأسافير ومدرها رواية، أذاعها وروّج لها في المبتدأ منبر (الراكوبة) الالكتروني الواسع الانتشار. وهو المنبر الذي أنشأته وتموله الحركة الشعبية لتحرير السودان، وفق تصريح لحبيبنا الاستاذ ياسر عرمان، في لقاء له مع مجموعة من السودانة بإحدى مدن المهجر الاسكندينافي، لعلها اوسلو) إنتهى كلامه.
    وهذه ليست المرة الأولي التي يأتي فيها السيد عبدالعزيز البطل على ذكر الحركة الشعبية وأحد قادتها ظناً منه إنه سيذهب بجريرته وأكاذيبه كما في السابق دون رد، وبمراجعة بسيطة لما ذكره سنجد أن المقصود هو إصطياد أكثر من قضية بحجر واحد، وهذا أمر بعيد المنال يصعب على كاتب المقاله إدراكه مهما فعل وعمل، فقد عمل على إدراكه من هم أكثر عدة وعتاد من السيد عبدالعزيز البطل!!، وإذا لم تدرك الأفيال مبتغاها فكيف يدركه ظلها، نقول له إذا لم تدرك قوات (حميدتي) (الدعم السريع) مبتغاها فكيف تدركها أقلامها!!.
    وإذا كان المقصود التشويش على منبر الراكوبة (الواسع الإنتشار كما ذكرت) والذي أصبح يقض مضاجع النظام ويقدم خدمة صحفية جليلة لنضال شعبنا وسعيه من أجل التغيير، فإن ذلك لن يتم عبر مقالة للكاتب، فالحركة الشعبية لم تنشئ موقع الراكوبة دعك من تمويله، وما يعرفه الجميع فيما عدا السيد عبدالعزيز البطل ونظام الإنقاذ فإن هذا الموقع هو موقع مستقل وهذا ما يزعج نظام الإنقاذ وأقلام الدعم السريع، والأمين العام على وجه التحديد لم يلتقي ولم يتعرف حتى على نحو شخصي على القائمين بأمر منبر الراكوبة، ولكن الغرض عند البعض مرض، ومن الغريب أن أحد كبار قادة المؤتمر الوطني ذكر لي في الجولة قبل الأخير للمفاوضات في فبراير 2014م بأديس أبابا، بان الراكوبة هي ملك للحركة الشعبية، الأمر الذي كرره السيد عبدالعزيز البطل (هل هي صدفة أم توارد خواطر) ولكن نقول إذا عرف المصدر بطل العجب.
    إن المؤتمر الوطني يسعى لدق أسفين بين القوى الراغبة في التغيير ويسعى للإبتزاز والتشويش على المنابر الإعلامية الفاعلة التي ظلت تكشف ما يتعرض له شعبنا من قهر وظلم وعدوان، والأكثر من ذلك إن نفس هذه الفرية دون حتى إجتهاد في تغييرها قد حاولت أجهزة النظام إلصاقها من قبل بمنبر سودانيزاونلاين، فذكرت أن الأمين العام للحركة الشعبية قد أشترى منبر سودانيزاونلاين وإطلقت إشاعات مماثلة حول منبر حريات الذي أسسه الأستاذ الحاج وراق، والسبب معروف أن هذه المنابر المستقلة قد كسرت إحتكار النظام وهيمنته على الإعلام، ووفرت إعلام ديمقراطي حر بديل لا يطاله مقص الرقيب الأمني، ولذا عمل النظام يإستمرار بالتشويش عليها ومحاربتها بإشاعات من أجهزته وأقلام الدعم السريع، والتي يمكن شراءها بالتصديق لها بقطعة أرض أو تذكرة سفر لحضور مؤتمر ما!!!.
    والخبر غير السار الأخر، للسيد عبدالعزيز البطل والذي يكشف أكاذيبه وخطل إدعاءته ومن هم خلفه، قال السيد البطل بأن الأمين العام للحركة الشعبية والذي قد قام في السنوات الماضية بجولات خارجية وبحكم معرفته لعلاقات الحركة الشعبية بالدول الأسكندنافية، (لفق) هكذا بهتاناً دون أن يغمض له طرف قائلاً بأن الأمين العام قد ذكر ذلك (عن إنشاء ودعم الحركة الشعبية لمنبر الراكوبة) في لقاءاً له بالسودانيين في البلدان الأسكندنافية قائلاً لعلها أوسلو، ولكن لسؤء حظ السيد عبدالعزيز البطل فإن الأمين العام لم يقم مطلقاً بزيارة البلدان الأسكندنافية طوال حياته وجولاته الخارجية، وكان من المفترض أن يذهب اليها قبل أسبوعين ولم يذهب، وطلب منه من قبل الدكتور جون قرنق أكثر من مرة مرافقته الي أوسلو ولم يذهب، ونؤكد لك أيها البطل إن الأمين العام لم يقم في حياته بزيارة النرويج أوالسويد أوالدينمارك، وعليك أن تثبت عكس ذلك، وكان الأجدى لك أن تختار بلدا آخر لتعلق عليه أكاذيبك، ولا يحيق المكر السيئ الا بأهله، فالأقلام المستأجرة مثلها ومثل البنادق المستأجرة لن تمحوا الحركة الشعبية من الوجود كما يريد لها مستأجروها، فكم من صحيفة وكم من كاتب وكم من جهاز إعلام إستهدف الحركة الشعبية وقادتها فأنتهي بهم القام الي ما إنتهوا اليه وظلت الحركة الشعبية، فأرجع لتجربة الإنتباهة والأهرام وأخر لحظة وسودان سفاري وغيرها وتذود ببعض الدورس.
    فقادة الحركة الشعبية ومن ضمنهم الأمين العام لم يتشرفوا بمعرفة السيد عبدالعزيز البطل فهو ليس من دائرة إهتمامهم، ومعاركهم هي مع الفيل وليس ظله.
    من حق السيد عبدالعزيز البطل إن يعبر عن أراءه مثلنا جميعا ولكن ليس من حقه أن يختلق الأكاذيب لا سيما إذا كانت هذه الأكاذيب قد صدرت من أجهزة ودوائر في النظام خبرناها وندرك أهدافها، إننا نتمنى من السيد عبدالعزيز البطل أن لا يستخدم قلمه في ترديد وإختلاق أكاذيب معلومة مصدرها فهي تسيئ غليه قبل الآخرين.


    رابط مقال السيد عبدالعزيز البطل في صحيفة سودانايل الإلكترونية
    http://sudanile.com/index.php/2008-05-19-17-39-36/61-1-0-6-0-1-6-7/73587-2014-10-23-12-50-08http://sudanile.com/index.php/2008-05-19-17-39-36/61-1-0-6-0...-2014-10-23-12-50-08

    mailto:[email protected]@gmail.com


    و هاهو رد البطل المتهافت:
    Quote: ياسر .. انت اكبر من هذا! .. بقلم: مصطفى عبد العزيز البطل
    الخميس, 30 تشرين1/أكتوير 2014 11:06

    غرباً باتجاه الشرق
    mailto:[email protected]@msn.com
    قبل فترة من الزمان، نشرت صحيفة (سودانايل) الالكترونية مادة لكاتب - او ناشط - بدا لي انه من عناصر الحركة الشعبية العرمانية العقارية (أين اختفى الحلو)؟ وقد اشتملت المادة على ملخص لوقائع لقاء جرى بين الاستاذ ياسر عرمان، القيادي الحركي الشعبي التحريري، ومجموعة من ابناء الجالية السودانية في بلد أوربي.
    ورد في ملخص الوقائع المنشور أن بعض المشاركين في اللقاء سألوا ياسر عن ما حسبوه ضعفاً في مواعين ووسائط التواصل الاعلامي بين الحركة الشعبية واعضائها ومشايعيها في دول الشتات. فأجاب الرجل بأن قيادة الحركة تعى تماماً وتدرك أوجه النقص في هذا المضمار. ثم أضاف في مورد الاشارة لبعض جهد الحركة في الاهتمام، ولو جزئيا، بهذا الجانب، أنها تقوم بتمويل ورعاية منبر(الراكوبة) الالكتروني الذائع، وأفاض في تزكية المنبر والاشادة بدوره.
    لم أكن الوحيد الذي قرأ ذلك التصريح بطبيعة الحال، اذ ان (سودانايل) صحيفة واسعة الانتشار، يقرؤها الآلاف كل يوم. لكن هناك شئ غريب ولافت للنظر أحاط بتلك المادة بالذات، دون غيرها. إذ انه في غالب الأحوال - وفي المتوسط - تبقى المواد المنشورة في تلك الصحيفة الالكترونية رابضة في مكانها بين ثلاث وخمسة ايام. ولكنني، وآخرين، لاحظنا أن تلك المادة بالتحديد تم سحبها بعد يوم واحد فقط. قدّرت وقتها أن جهة ما اتصلت بإدارة الصحيفة وطلبت سحب المادة لسببٍ ما. وتلك ممارسة مألوفة على اية حال، ولا غبار عليها.
    لا يهمني الدافع وراء السحب السريع، رغم أنه يُغرى بالتأمل. فيما يليني من الأمر فقد وطنت عقيدتي على أنه طالما لم يصدر نفي وقتها من الحركة وناطقيها الرسميين، فالخبر قائم وصحيح، لأن سحب مادة ما (بسرعة) في حد ذاته لا يستتبع بالضرورة تكذيب محتواها. وتأسيسا على ما تقدم أشرت وتطرقت في مقالين لي، الاول قبل عام تقريبا، والثاني قبل اسبوع واحد، الى ذلك التصريح.
    في المرة الاولى (على مقربة زمنية من نشر المادة المشار اليها، وهي لمّا تزل خضراء طريّة، وشاخصة في أذهان من قرؤها) آثر الحبيب ياسر ان يصمت، وألا يحرك ساكناً. ولم تكن هناك أية ردة فعل نافية للتصريح ومحتواه!
    ولكن ياسر قرر التصدي بالتكذيب عند ايرادي المعلومة للمرة الثانية بعد ان مضى عام كامل على النشر. ربما بعد ان تخثرت المعلومة وتشوشت في اذهان من طالعوها. واختار ان تكون أداته وصوته النافي المُنكر لصحة الرواية، او الواقعة، هو صديقي وزميلي في مجموعة (الواتساب) التي جمعتنا على حب هذا الوطن الغالي، الاستاذ مبارك عبد الرحمن أردول، الناطق الرسمي باسم وفد الحركة الشعبية المفاوض في اديس أبابا.
    لم يعجبني من ياسر، وناطقه الرسمي مبارك، انهما تخيّرا الجواد العليل، وارتادا الطريق الأسفل، طريق المشاجرة والمهاترة. وكان الظن ان يمتطيا صهوة الحصان العالي، وان يسلكا الطريق الأسمى والأرشد، طريق الحوار والمواجهة الشريفة، فيستقيما على منهج التقوى في المناظرة، والعفة في الخصومة. لا يهم بعدها لمن تكون عاقبة الدار.
    وربما أغرى هذين الحبيبين خطأ تقني عارض ورد في مقالي، اذ كنت اكتب من الذاكرة، فقلت ان اللقاء بين ياسر ومجموعة السودانيين تم (في مدينة اوربية لعلها اوسلو)، وهكذا ورد نص العبارة في مقالي، كنايةً عن عدم التثبت من المنطقة أو المدينة. واتضح بالفعل انها لم تكن اوسلو، التي لم يزرها ياسر اصلاً، بل مدينة اوربية اخرى. ولكن الحبيبين تعلقا وتشبثا بأهداب (أوسلو) هذه، وأرادا ان يتخذا من قشتها مخرجاً من القضية الأصل. وهو ما لا أراه يليق بمقاميهما.
    لا تثريب عليكما، ياسر وناطقه الرسمي. ولكن الطريق الأقوم هو نفي - او تصحيح - الملخص المنشور لوقائع اللقاء في المدينة الاوربية (التي ندّ اسمها عن ذاكرتي). ثم مواجهة ناشر المادة، الذي أذاعها من فوق وسائط الاعلام، وقت اذاعتها. لا سحب المادة، والمراهنة بعد ذلك على عامل الزمن!
    بل وبإمكان الحبيبين أن ينفيا واقعة اللقاء نفسه جملةً واحدة، إن كانت تلك مشيئتهما. ولو نفياها لصدقتهما، ولم لا؟ وأنا من الشاهدين أن دنيا الاسافير من حولي تضج بالافتراءات والأخبار الكاذبة، يذيعها الذائعون، من نصراء العصبة المنقذة، ومن رفقاء الحركة الشعبية، سواءً بسواء.
    ذلك هو الطريق. أما صناعة التهييج والتهريج حول إسم هذا الكاتب، في المواقع الالكترونية، فلم يعد يُغني فيه غناء، ولا يرتجى منه رجاء. تلك بضاعة مزجاة ولّى زمانها. شاخت وباخت حتى في دوائر مناضلي الأسافير، فاستسخفوها وأقلعوا عنها، وانصرفوا الى جديد الآفاق.
    التماس أخير الى الحبيبين الامين العام للحركة الشعبية، وناطقها الرسمي. أنا اسمي مصطفى عبد العزيز البطل. أما عبد العزيز البطل فهو والدي، رحمه الله. وسأكون ممتناً لو تم توجيه الشتائم من الآن ومستقبلاً - ان كان لا بد من الشتم - الى شخصي مباشرة، وليس الى والدي!
    *****
    (الأحد القادم نعود، بأمر الله، الى حديث الغواصات).
    نقلا عن صحيفة (السوداني)



    قال لا تثريب عليكما قال!
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

12-22-2014, 06:55 PM

Deng
<aDeng
تاريخ التسجيل: 11-28-2002
مجموع المشاركات: 42676

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: كذاب يا مصطفى عبد العزيز البطل. (Re: Omer Abdalla Omer)

    Quote: عايش في امريكا خرتمية سنة وما عارف كيف يتخذ قرار خوض الحرب وتجييش الجيوش
    انت قايلنا (هنود) ولا شنو ؟
    قال توجيهات قال
    توجيهات عند (صديقك) محمد عطا او (خالك) بكري



    غايتو حق العمود ده لو شالو ده يدخل في باب اكل اموال جريدة السوداني بالباطل


    الأخ محمد إبراهيم علي.

    مصطفى البطل بيخاطب في العقلية المخدوعة في السودان، وللأسف الشديد، الرجل عايش في أمريكا، ويفترض عليه أن يساهم في توعية الناس في السودان، ولكنه يساهم مساهمة كبيرة في نشر الجهل ونشر المعلومات الغير صحيحة.
    على الصحيفة التي يكتب فيها أن توقف مثل هذا العبث فورا.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

12-22-2014, 06:58 PM

Deng
<aDeng
تاريخ التسجيل: 11-28-2002
مجموع المشاركات: 42676

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: كذاب يا مصطفى عبد العزيز البطل. (Re: Deng)

    Quote: نقلاً عن صحيفة (السوداني)


    يا ضياء الدين بلال يا رئيس تحرير صحيفة السوداني، الكاتب الفضيحة ده بتدفعو ليهو كم بالله؟؟
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

12-22-2014, 07:11 PM

فتحي الصديق
<aفتحي الصديق
تاريخ التسجيل: 06-17-2003
مجموع المشاركات: 6022

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: كذاب يا مصطفى عبد العزيز البطل. (Re: Deng)

    Quote: صدقوني هذه المرأة مجنونة .. وتعملها!

    هههههههههههههههههههههههههه



    ------------------------------------------------------------
    وباظت اللغة الأنيقة بسبب ضغط الكتابة الراتبة
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

12-22-2014, 11:51 PM

Mohamed Yassin Khalifa
<aMohamed Yassin Khalifa
تاريخ التسجيل: 01-14-2008
مجموع المشاركات: 6316

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: كذاب يا مصطفى عبد العزيز البطل. (Re: فتحي الصديق)

    Quote: غايتو حق العمود ده لو شالو ده يدخل في باب اكل اموال جريدة السوداني بالباطل


    Quote: يا ضياء الدين بلال يا رئيس تحرير صحيفة السوداني، الكاتب الفضيحة ده بتدفعو ليهو كم بالله؟؟


    يا أخوانا كمان عاوزين تلبسوا الجاهل ده قضية تهرب من الضرايب لييه؟


    بصراحة مقال فضيحة.. لزول عاوز يقول ليهم نحن هنا في USA
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

12-23-2014, 04:22 AM

محمد عثمان الحاج
<aمحمد عثمان الحاج
تاريخ التسجيل: 02-01-2005
مجموع المشاركات: 3455

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: كذاب يا مصطفى عبد العزيز البطل. (Re: Mohamed Yassin Khalifa)

    تحياتي دينق، البطل أبعد ما يكون عن التودد للكيزان ولو شاء ذلك لبقي في السودان وأصبح من أثرياء الإنقاذ، كونه يخاطبهم بلغة راقية مهذبة لايعني أنه يتملقهم وقد حجبوا مقاله السابق لهذا عن النشر! وأستغرب أن يقع البطل في خطأ فما تعودنا منه غير البحث الدقيق والأسلوب العلمي في كتاباته فلننتظر ونرى توضيح الأستاذ البطل لهذه النقطة.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

12-23-2014, 05:23 AM

الخير محمد عوض
<aالخير محمد عوض
تاريخ التسجيل: 10-25-2005
مجموع المشاركات: 3546

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: كذاب يا مصطفى عبد العزيز البطل. (Re: محمد عثمان الحاج)

    كنت اظن - ولوقت قريب - بان الهندي هو اجهل من كتب في عهد الانقاذ !
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

12-23-2014, 07:31 AM

Deng
<aDeng
تاريخ التسجيل: 11-28-2002
مجموع المشاركات: 42676

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: كذاب يا مصطفى عبد العزيز البطل. (Re: الخير محمد عوض)

    Quote: المنبر ده غربال عديييييل يامصطفى ... حاسب


    عزيزي حيدر حسن ميرغني.

    الإنتهازي مصطفى البطل مازل يحمل عقليته القديمة رغم هجرته الى بلد نسبة الوعي والشفافية فيه عالية.
    المعايش جبارة.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

12-23-2014, 05:54 PM

Deng
<aDeng
تاريخ التسجيل: 11-28-2002
مجموع المشاركات: 42676

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: كذاب يا مصطفى عبد العزيز البطل. (Re: Deng)

    UP
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

12-24-2014, 07:39 AM

Deng
<aDeng
تاريخ التسجيل: 11-28-2002
مجموع المشاركات: 42676

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: كذاب يا مصطفى عبد العزيز البطل. (Re: Deng)

    Quote: كانت تنوي زيارة الخرطوم مرة عندما كانت من\وبة لبلادها في الأمم المتحدة واشترطت أن لا تلتقي أثناء الزيارة بالرئيس فهددوها بالمنع من الدخول فلم تبالي .. جاءت ودخلت والتقت من أرادت وغادرت


    الأخ حسن بشير.

    فعلا د. سوزان رايس سيدة قوية، ويهابها الكيزان لأنها تعرفهم جيدا.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

12-24-2014, 09:03 AM

مدثر صديق
<aمدثر صديق
تاريخ التسجيل: 04-30-2010
مجموع المشاركات: 2870

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: كذاب يا مصطفى عبد العزيز البطل. (Re: Deng)

    سلام للاخوة هنا
    كتب الاخ ابوالريش
    Quote: قرار الحرب فى امريكا من سلطات الكونقرس.. وفى حالات نادرة يتخذه الرئيس، وهذه فيها تقييد زمنى للعملية وأن تكون حالة لها علاقة بتهديد للامن القومى..
    أما وزير الدفاع الذى يتخذ قرار حرب فهذا امر مستحيل

    اعتقد التاريخ القريب لا يتفق مع هذا .....
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

12-24-2014, 11:16 AM

munswor almophtah
<amunswor almophtah
تاريخ التسجيل: 12-02-2004
مجموع المشاركات: 18551

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: كذاب يا مصطفى عبد العزيز البطل. (Re: مدثر صديق)

    .
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

12-24-2014, 01:52 PM

Deng
<aDeng
تاريخ التسجيل: 11-28-2002
مجموع المشاركات: 42676

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: كذاب يا مصطفى عبد العزيز البطل. (Re: munswor almophtah)

    Quote: اعتقد التاريخ القريب لا يتفق مع هذا .....


    الأخ مدثر صديق.

    عن أي تاريخ تتحدث؟؟
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

12-24-2014, 04:30 PM

كمال عباس

تاريخ التسجيل: 03-06-2009
مجموع المشاركات: 11111

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: كذاب يا مصطفى عبد العزيز البطل. (Re: Deng)

    يقول البطل
    ........
    Quote:

    ولو كان اوباما قد مضى في خطته الاولى، فقدمها لمنصب وزير الدفاع، وسايره الكونغرس في ذلك الترشيح، لما استبعدت مطلقاً ان تقوم سوزان فور ادائها القسم باصدار توجيهات فورية للجيوش الامريكية، بحرية وجوية وبرية، بالهجوم على السودان ؛واسقاط حكومة العصبة المنقذة. صدقوني هذه المرأة مجنونة .. وتعملها

    و
    ماذا يقول الدستور عن سلطة إعلان الحرب ?
    المادة الأولي - الفقرة الثامنة -سلطات الكونقرس ومهامه
    .
    Quote: .....
    11: To declare War, grant Letters of Marque and Reprisal, and make Rules concerning Captures on Land and Water


    12: To raise and support Armies, but no Appropriation of Money to that Use shall be for a longer Term than two Years;

    13: To provide and maintain a Navy;

    14: To make Rules for the Government and Regulation of the land and naval Forces;
    ...........

    http://constitutionus.com/http://constitutionus.com/http://constitutionus.com/http://constitutionus.com/
    لفقرة الثامنة

    يجب أن تكون للكونغرس سلطة:
    ........
    Quote:
    ,,,,,,,,,,,,
    ,,,,,,,,,,,
    11 إعلان الحرب، والتفويض برد الاعتداء والاستيلاء على السفن والبضائع، ووضع قواعد تتعلق بالاستيلاء على غنائم في البر والبحر؛


    إنشاء الجيوش وتأمين نفقاتها، ولكن الاعتمادات المالية المخصصة لذلك الغرض يجب ألا تكون لفترة تزيد على سنتين؛

    تكوين قوة بحرية والتكفل بها؛

    وضع قواعد لإدارة وتنظيم القوات البرية والبحرية؛
    .........

    gypt.usembassy.gov/arbill_of_rights.html

    أما المادة الثانية والخاصة بالسلطة التنفيذية والرئيس فتقول
    .
    Quote:
    المادة الثانية
    الفقرة الأولى
    الفرع التنفيذي
    1- تناط السلطة التنفيذية برئيس للولايات المتحدة الأمريكية ويشغل الرئيس منصبه مدة أربع سنوات، ويتم انتخابه مع نائب الرئيس، الذي يختار لنفس المدة، على النحو التالي:
    2- تعين كل ولاية، بالكيفية التي تحددها هيئتها التشريعية، عدداً من الناخبين مساوياً لمجموع عدد الشيوخ والنواب الذين يحق للولاية أن يمثلوها في الكونغرس. ولكن لا يجوز لأي عضو في مجلس الشيوخ أو في مجلس النواب، أو لأي شخص يشغل لدى الولايات المتحدة منصباً يقتضي ثقة أو يدر ربحاً، أن يعين ناخباً.
    3- (يجتمع الناخبون كل منهم في ولايته ويصوتون بالاقتراع السري لشخصين، يكون أحدهما على الأقل من غير سكان الولاية نفسها. ويضعون لائحة بأسماء جميع الأشخاص الذين اقترع لهم، وبعدد الأصوات التي نالها كل منهم، ويوقعون اللائحة ويصادقون على صحتها ويحيلونها مختومة إلى مقر حكومة الولايات المتحدة، موجهة إلى رئيس مجلس الشيوخ. ويقوم رئيس مجلس الشيوخ، بحضور أعضاء مجلسي الشيوخ والنواب، بفض جميع مظاريف اللوائح ثم تحصى الأصوات، والشخص الذي ينال أكبر عدد من الأصوات هو الرئيس، إذا كان هذا العدد أكثرية مجموع عدد الناخبين المعينين. وإذا كان نال أكثر من شخص مثل هذه الأكثرية، وكان عدد الأصوات التي نالوها متساوياً، عندها يقوم مجلس النواب فوراً، وعن طريق الاقتراع السري، باختيار واحد منهم رئيساً. وإذا لم يحصل أي شخص على أكثرية، عندها يقوم مجلس النواب، بالكيفية عينها، باختيار الرئيس من بين الخمسة الفائزين بأكبر عدد من الأصوات في اللائحة. ولكن عند اختيار الرئيس، تحسب الأصوات على أساس الولايات بحيث يكون لممثلي كل ولاية صوت واحد، ويتشكل النصاب لهذا الغرض من عضو أو أعضاء من ثلثي الولايات، وتكون أكثرية جميع الولايات ضرورية ليتم الاختيار. وفي كل حالة، بعد اختيار الرئيس، يصبح الشخص الحائز على أكبر عدد من أصوات الناخبين نائب الرئيس. وإذا بقى، شخصان أو أكثر لديهما عدد متساو من الأصوات، تعين على مجلس الشيوخ أن يختار من بينهما أو من بينهم بالاقتراع السري نائب الرئيس).
    4- يجوز للكونغرس أن يحدد موعد اختيار الناخبين واليوم الذي يدلون فيه بأصواتهم، وهو يوم يجب أن يكون واحداً في جميع أنحاء الولايات المتحدة.
    5- لا يكون أي شخص سوى المواطن بالولادة أو من يكون من مواطني الولايات المتحدة وقت إقرار هذا الدستور، مؤهلاً لمنصب الرئيس، كما لا يكون مؤهلاً لذلك المنصب أي شخص لم يبلغ سن الخامسة والثلاثين ولم يكن مقيماً في الولايات المتحدة مدة أربعة عشر عاماً.
    6- في حال عزل الرئيس من منصبه، أو وفاته، أو استقالته، أو عجزه عن القيام بسلطات ومهام المنصب المذكور، يؤول المنصب إلى نائب الرئيس، ويمكن للكونغرس أن يحدد بقانون أحكام حالات عزل أو وفاة أو استقالة أو عجز الرئيس ونائب الرئيس كليهما، معلناً من هو المسئول الذي يتولى عند ذلك مهام الرئاسة ويبقى مثل ذلك المسئول إلى أن تزول حالة العجز أو يتم انتخاب رئيس.
    7- يتقاضى الرئيس، في مواعيد محددة، تعويضاً عن خدماته لا يزاد ولا ينقص خلال الفترة التي ينتخب لها، ولا يجوز له أن يتلقى خلال تلك الفترة أية مرتبات أخرى من الولايات المتحدة أو من أية ولاية منها.
    8- على الرئيس قبل أن يشرع في تنفيذ مهام منصبه، أن يؤدي القسم أو التوكيد التالي: "أقسم جازماً (أو أؤكد) بأنني سأقوم بإخلاص بمهام منصب رئيس الولايات المتحدة وبأنني سأبذل أقصى ما في وسعي لأصون وأحمي وأدافع عن دستور الولايات المتحدة."
    الفقرة الثانية
    1- يكون الرئيس قائداً أعلى لجيش وبحرية الولايات المتحدة، ولمليشيات مختلف الولايات عندما تدعى إلى الخدمة الفعلية لدى الولايات المتحدة. وله أن يطلب الرأي الخطي للموظف الرئيسي في كل من الوزارات التنفيذية حول أي موضوع يتعلق بمهام وزارة كل منهم، كما تكون له سلطة إرجاء تنفيذ الأحكام، ومنح العفو عن جرائم ترتكب ضد الولايات المتحدة، ما عدا في حالات الاتهام النيابي.
    2- تكون له السلطة، بمشورة مجلس الشيوخ وموافقته، لعقد معاهدات، شرط أن يوافق عليها ثلثا عدد أعضاء المجلس الحاضرين، كما له أن يرشح، وبمشورة مجلس الشيوخ وموافقته، أن يعين، سفراء ووزراء مفوضين آخرين وقناصل وقضاة للمحكمة العليا وسائر موظفي الولايات المتحدة الآخرين، الذين لا ينص هنا على أحكام تعييناتهم والتي سيتم إحداثها بقانون. ولكن يمكن للكونغرس أن ينيط بواسطة قانون، حسبما يرتأي، تعيين مثل هؤلاء الموظفين الأدنى رتبة، بالرئيس وحده، أو بالمحاكم، أو بالوزارات.
    3- للرئيس سلطة ملء جميع المناصب الشاغرة التي قد تحدث أثناء عطلة مجلس الشيوخ، وذلك عن طريق منح تفويضات ينتهي أجلها بنهاية الدورة التالية للمجلس.
    الفقرة الثالثة
    يزود الرئيس الكونغرس من وقت لآخر، بمعلومات عن حال الاتحاد، ويقدم له للدراسة، توصيات بتلك الإجراءات التي يعتقد أنها ضرورية وملائمة. وله في ظروف استثنائية، أن يدعو كلا المجلسين، أو أي منهما، إلى الانعقاد. وفي حال حدوث خلاف بينهما بالنسبة إلى موعد إرجاء الجلسات، فله أن يرجئها إلى الموعد الذي يراه ملائماً. وعليه أن يستقبل السفراء والوزراء المفوضين الآخرين، كما عليه أن يراعي بأن تنفذ القوانين بإخلاص وأن يشمل بتكليفه جميع موظفي الولايات المتحدة.
    الفقرة الرابعة
    يعزل الرئيس ونائب الرئيس وجميع موظفي الولايات المتحدة الرسميين المدنيين من مناصبهم إذا وجه لهم اتهام نيابي بالخيانة أو الرشوة أو أية جرائم أو جنح خطيرة أخرى، وأدينوا بمثل هذه التهم.
    ...

    http://www1.umn.edu/humanrts/arab/us-con.htmlhttp://www1.umn.edu/humanrts/arab/us-con.htmlhttp://www1.umn.edu/humanrts/arab/us-con.htmlhttp://www1.umn...rts/arab/us-con.html

    (عدل بواسطة كمال عباس on 12-24-2014, 04:31 PM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

12-25-2014, 01:34 AM

Kostawi
<aKostawi
تاريخ التسجيل: 02-04-2002
مجموع المشاركات: 35233

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: كذاب يا مصطفى عبد العزيز البطل. (Re: كمال عباس)

    Thanks Kamal

    Albatal has all the opportunity to access the same information you have mentioned and explained above, but Albatal's messages are intended to reach certain audiences who are affiliated with the National Conference of Omer Elbashir.
    ALBATAL's writings were and are directed to certain audiences who have no access to the same information that available to the ones who reside in the west.
    Deng and I were in that demonstration and I have photos to document that, how come he even has the courage to lie about this event?
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

12-25-2014, 06:10 AM

Deng
<aDeng
تاريخ التسجيل: 11-28-2002
مجموع المشاركات: 42676

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: كذاب يا مصطفى عبد العزيز البطل. (Re: Kostawi)

    Quote: بالله عليكم الله أنظروا إلى هذه البساطة و التهافت! الغرض مرض و الكتابة الراتبة مشكلة لانو لازم تكتب الصفحة اليومية أو الأسبوعية و إلا مافي عداد! لا حول و لا قوة إلا بالله
    شكرا دينق على فضح البطل المستهبل " ود الأخت الرئاسي!".


    الأخ عمر عبد الله عمر.

    البطل ده أحد زبائني القدامى، وهو في نفس القائمة التي تجمع بقية الإنتهازيين والمتملقين، من أمثال إبراهيم الشوش، خالد المبارك ومحمد محمد خير.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

12-25-2014, 05:18 PM

Deng
<aDeng
تاريخ التسجيل: 11-28-2002
مجموع المشاركات: 42676

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: كذاب يا مصطفى عبد العزيز البطل. (Re: Deng)

    UP
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

12-27-2014, 12:02 PM

Deng
<aDeng
تاريخ التسجيل: 11-28-2002
مجموع المشاركات: 42676

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: كذاب يا مصطفى عبد العزيز البطل. (Re: Deng)

    فووق
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

12-28-2014, 05:12 AM

محمد أبوجودة
<aمحمد أبوجودة
تاريخ التسجيل: 08-10-2004
مجموع المشاركات: 4560

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: كذاب يا مصطفى عبد العزيز البطل. (Re: Deng)

    Quote: Re: كذاب يا مصطفى عبد العزيز البطل.


    سلام يا دينق،

    بالله الراجل اللّتاري كذّاب للدرجة دي كمان ..!

    والكِدبْ عَيْبة!
    فاللّهمّ لا اعتراض في حُكمك.

    بيني وبينك، فقد كنتُ أقرأ البطل بــ نـسبة 40% في صِحّة مقالاته ..!
    وما ذاك إلّا للركون لقولــهِم: أعذب المقال أكذَبُه! وقيل: أمـْــلــَــقُه في زمن الـ " دوشة والحوسة" الجاري بأمثال مقالات البطل وحلفائه ..
    والواحد بعد ما مرّ على المداخلات الكاربة ال فوق دي! يجد من الصعوبة بمكان! حِتيتة صفحة في "البطل" تكفي لـِـ خَمشَة مُعتَبرة وكدا ..! وتلك مداخلات كاربات
    لم تدَع للبطل صفحة يرقد عليها ..!

    يا "البطل" ... تاني تجي المولِد ...؟!! وواقف برااااك!
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

12-30-2014, 07:52 AM

Deng
<aDeng
تاريخ التسجيل: 11-28-2002
مجموع المشاركات: 42676

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: كذاب يا مصطفى عبد العزيز البطل. (Re: محمد أبوجودة)

    فوووووووووووووق
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

12-31-2014, 06:42 PM

Deng
<aDeng
تاريخ التسجيل: 11-28-2002
مجموع المشاركات: 42676

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: كذاب يا مصطفى عبد العزيز البطل. (Re: Deng)

    طبعا حتى هذه اللحظة لم يثبت البطل ما كتبته بحق الدكتورة سوزان رايس مستشارة الأمن القومي الأمريكي، ولم يعتذر حتى اللحظة عن الكذب الذي خطه قلمه.

    وهذا هو ديدن هذا الكاتب المتملق. أرجوا من الذين يتابعون كتابات هذا المنافق أن يعرفو من أي معدن هذا الرجل أصلا.

    ويا ضياء الدين بلال، نرجو منك أن توقف مثل هذا العبث والسخف. وشوف لك زول على الأقل يكون صادق وليس كذاب مثل مصطفى عبد العزيز البطل هذا.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de