سياسة العصا الغليظة...رئيس البرلمان ..يأمر باعتقال اعضائه..وضربهم.

شرح مفصل و معلومات للتقديم للوتري 2020
فتحي الضو في أستراليا
التحالف الديمقراطي بمنطقة ديلمارفا يدعوكم لحضور احتفاله بالذكري 54 لثورة اكتوبر
Etihad Airways APAC
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 16-10-2018, 02:59 AM الصفحة الرئيسية

مكتبة الشاعر عبد المنعم سيد احمد محمد الحسن(moniem2002 & عبد المنعم سيد احمد)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
10-12-2009, 04:35 PM

عبد المنعم سيد احمد
<aعبد المنعم سيد احمد
تاريخ التسجيل: 13-10-2003
مجموع المشاركات: 11814

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


سياسة العصا الغليظة...رئيس البرلمان ..يأمر باعتقال اعضائه..وضربهم.

    ماقام به رئيس البرلمان الغير شرعى
    وعدم الشرعية..هنا..تنسحب على جل اعضائه.
    فعل يشبه سياسة الانقاذ المعلنة منذ عشرون عاما
    ليس فى ذلك من غرابة اطلاقا
    ولكن يبقى السؤال الجوهرى..
    الذى يحتاج الى اجابات قاطعة.
    لماذا يبقى فيه( تيم) المعارضة الموقر.
    فهذا ملعب العابه غير قانونية..فالخصم والقاضى
    هى الانقاذ.
    والدليل..ماشاهده العالم اجمع وسمعه.
    الاجابة حيرت حتى من ينتسبون..حزبيا لهؤلاء.
    /B]

    وهذا ماجاء بسودانايل..فتأمل

    عرمان يروي قصة احتجازه: الاعتقالات تمت بعلم الرئيس.. ورئيس البرلمان المحرض الأول.. والبلاد تحت الطوارئ


    لندن: الخرطوم: الشرق الاوسط:

    حملت الحركة الشعبية الرئيس السوداني عمر البشير مسؤولية الأحداث التي وقعت أول من أمس، خلال المسيرة التي اعترضتها قوات الشرطة واعتقلت فيها قيادات الحركة الشعبية الشريكة في الحكم. وطالبت بإقالة وزيري العدل والداخلية، ومدير عام الشرطة، قبل أن تتهم رئيس المجلس الوطني (البرلمان) أحمد إبراهيم الطاهر بأنه المحرض الأول على اعتداء الشرطة. وساد الهدوء الحذر العاصمة السودانية الخرطوم، بعد يوم من اشتباك وقع بين الشرطة ومتظاهرين من أحزاب المعارضة والحركة الشعبية عندما تدخلت الشرطة لمنع مسيرة لتسليم مذكرة إلى البرلمان تطالبه والحكومة بالإسراع في إجازة جملة من قوانين «التحول الديمقراطي» في البلاد. وعاد دولاب العمل كالمعتاد في دواوين الحكومة والقطاع الخاص والأسواق، غير أن متاريس الشرطة في مدن العاصمة لا تزال قائمة، كما يلاحظ تحرك دوريات من شرطة مكافحة الشغب طوال اليوم من مكان إلى آخر. وقال مصدر في الشرطة إن جميع من اعتقلوا أول من أمس تم الإفراج عنهم، وقال لـ«الشرق الأوسط» إن الشرطة تتحسب لأي طارئ. وفيما أعلن منظمو المسيرة أنهم قرروا الاستمرار في المسيرات، فإنه حتى مساء أمس لم يتحدد زمان أو مكان المسيرات المرتقبة، غير أن مصادر في المعارضة قالت لـ«الشرق الأوسط» إن اجتماعا للمعارضة في الليل سيحدد الزمان والمكان، وقالت المصادر إن المسيرات هذه المرة لن تكون في الخرطوم فحسب وإنما في عدد من المدن السودانية. وأعلن أن رئاسة الجمهورية المكونة من الرئيس البشير ونائبيه؛ سلفا كير رئيس الحركة الشعبية، وعلي عثمان محمد طه، ستعقد اليوم اجتماعا لبحث تداعيات التوترات التي حدثت مع مسيرة الاثنين، وقالت مصادر مطلعة لـ«الشرق الأوسط» إن الرئاسة ستبحث المخرج من الأزمة، وقال إنه ربما يصدر توجيه بالعودة إلى طاولة المفاوضات المشتركة عبر اللجان المشتركة لتنفيذ اتفاق السلام. وقال نائب الأمين العام للحركة ورئيس كتلتها في البرلمان ياسر عرمان في مؤتمر صحافي أمس إن البشير يتحمل مسؤولية ما حدث من اعتقالات لقيادات الحركة الشعبية من برلمانيين ووزراء، مشيرا إلى أن أوامر الاعتقال تمت من داخل مباني البرلمان وبعلم البشير. وأضاف أن «اتفاقية السلام الشامل بها ضمانات داخلية تتمثل في الشعب السوداني الذي قال كلمته، وضمانات دولية تتمثل في الأمم المتحدة، ودول (الإيقاد)، والولايات المتحدة، والاتحاد الأوروبي». وقال إن قوى مؤتمر جوبا والحركة الشعبية ستخاطب تلك الجهات وتطلعها على ما جرى.

    وشدد على أن المؤتمر الوطني يعتمد على الشرطة والأجهزة الأمنية في الانتخابات المقبلة وليس على أصوات الناخبين من الشعب، واصفا المسيرة التي دعت لها القوى السياسية أول من أمس وما جرى فيها من اعتقالات بأنها مؤشر خطير على الانتخابات القادمة. وقال عرمان إن ما ظلت تردده الحركة الشعبية حول ضرورة تعديل قانون الأمن ليواكب الدستور أثبت صحته، مشيرا إلى أن حركته ستطور علاقتها مع القوى السياسية في الجنوب وستمضي معها إلى الانتخابات والاستفتاء على تقرير المصير لجنوب السودان في عام 2011 وتشكيل موقف مشترك. وقال إن «كتلتي الحركة الشعبية والأحزاب الجنوبية التي ما زالت تقاطع البرلمان سيدرسون الخطوات التالية حول القوانين التي يجب أن يتم تمريرها في البرلمان خاصة الاستفتاء لجنوب السودان وأبيي والمشورة الشعبية لجنوب كردفان والنيل الأزرق»، وتابع: «لن يذهب البرلمان من دون إجازة هذه القوانين لأنها ليست منحة من أحد». وجدد عرمان مطالبة قوى مؤتمر جوبا بإقالة وزيري الداخلية إبراهيم محمود، والعدل عبد الباسط سبدرات، ورئيس المجلس الوطني أحمد إبراهيم الطاهر، ومدير عام شرطة السودان، ووالي الخرطوم الدكتور عبد الرحمن الخضر، باعتبارهم مسؤولين مسؤولية مباشرة عن الاعتقالات التي جرت من داخل البرلمان لأعضاء لديهم حصانات. وقال إن مسيرة أول من أمس أوضحت أن البلاد تقع تحت حالة طوارئ غير معلنة تخص المؤتمر الوطني ويجب رفعها فورا. وأضاف أن قيادة الأجهزة الأمنية والشرطة تابعة للمؤتمر الوطني وقد رفضوا الاستماع إلى وزير الدولة للداخلية عباس جمعة (حركة شعبية). وقال إن ما حدث في المسيرة تعدٍ فاضح للدستور والقانون وحقوق النواب وحصاناتهم، ووصفها بالمهزلة التي لا يمكن أن تحدث في أي بلد يسود فيه القانون والنظام، وقال: «أحداث الاثنين كشفت الطبيعة الحقيقية لقيادة المؤتمر الوطني والسياسات التي يقوم بها بضرب النائبين ياسر جعفر وسلوى آدم بنية ضربا مبرحا»، مؤكدا التزام الحركة باتفاقية السلام وأن المؤتمر الوطني يريد أن يكون شريك نفسه. وأضاف: «ليست هي الأزمة الأولى أو الأخيرة، وعلى القوى السياسية أن تعيده إلى جادة الصواب، وهي يمكن أن تفعل ذلك لأنه ظل يفقد صوابه»، وأضاف أن اللجنة السياسية المشتركة بين الشريكين فشلت في حل القضايا وأن رئيس الحركة سلفا كير سيصل الخرطوم في أي وقت وسيجتمع مع البشير لحل تلك القضايا كما سيلتقي بقوى إجماع جوبا.

    وسرد عرمان الاعتداء الذي وقع عليه من قبل الشرطة والأمن، وقال إن «الشرطة اقتادته دفعا عندما اعترض اعتداءها على النواب الذين لديهم حصانات»، وأضاف أنه أودع في زنزانة وعندما كانت الفضائيات والصحافيون يجرون اتصالاتهم طلب رجال الأمن منه تسليم هاتفه الجوال ومن آخرين وأن يصطفوا لتفتيشهم طوعا واختيارا، وأضاف: «نحن رفضنا ذلك وجرت محاولات بالقوة لسحب الموبايلات، وكان هناك ضابط برتبة الملازم ثان واسمه أسامة قام بإدخالي إلى حمام وكان برفقته 12 من العساكر قاموا بضربي ضربا مبرحا والاعتداء عليّ في مساحة ضيقة بالبوت وعصي بلاستيكية لمدة خمس عشرة دقيقة»، مشيرا إلى أن الشرطة ماطلت في إعطائه «أورنيك طبي» لإجراء الكشف. وقال إن أفراد الأمن رفضوا مغادرة غرفة الطبيب عندما كان يسعى لإجراء الكشف لمعرفة ما جرى كما أنهم رفضوا إعادة البزة التي تخصه بعد تمزيقها خلال الاعتداء عليه. وأضاف: «هذه جريمة كبيرة لن تمر بشكل عادي، وإن الاعتداء على نواب الحركة والقوى السياسية الأخرى يتحمل مسؤوليته رئيس البرلمان أحمد إبراهيم الطاهر الذي أعطى الإذن للأجهزة الأمنية باحتلال البرلمان ويعتبر هو المحرض الأول». وقال إن مبنى البرلمان تم استلامه بالكامل من قبل قوات الأمن التي كانت تقوم بتفتيش هويات النواب، ورفض اتهام الحركة بأنها كانت تسعى لأعمال تخريبية ووصفه بأنه نوع من التخويف للشعب، وإنه تم الاعتداء على الصحافيين. من جهته، قال نائب رئيس المجلس الوطني القيادي في الحركة الشعبية اتيم قرنق إن ما شهدته العاصمة الخرطوم يعتبر مهزلة سياسية وفيه نوع من الإهانة للحركة الشعبية لدفعها لاتخاذ قرارات خاطئة تنسف الاستقرار. وأضاف أن ذلك لم يتم لأن الحركة الشعبية مدركة لمسؤولياتها القومية تجاه البلاد، وتابع: «المؤتمر الوطني أرسل لنا رسالة فحواها: ماذا ستفعل الحركة وقد اعتقل الأمين العام باقان أموم ونائبه ياسر عرمان ونواب الحركة؟ وأنها أيضا تقول: أتينا بكم باتفاقية السلام لإهانتكم». وقال: «سندرس الرسالة وسنفك شفرتها وسنرد عليها بالطريقة التي نريدها»، وأضاف أن الشرطة في السودان أصبحت إثنية، مشيرا إلى أنها جاءت من ولاية شمالية ولا تمثل السودانيين، وأضاف أن المؤتمر الوطني لا يحترم الدستور ولا يحترم المرأة، وقال: «لقد تم ضرب النساء اللائي شاركن في المسيرة بشكل عنيف، وعند سؤال المؤتمر الوطني قالوا إنهن من الحزب الشيوعي السوداني»، وزاد قائلا: «المؤتمر الوطني له علاقة مع الحزب الشيوعي الصيني والأسلحة التي تستخدمها الشرطة جاءت من الشيوعيين الصينيين».

    ودخلت هيئة علماء السودان، وهي هيئة دينية معروفة بموالاتها لحكم الرئيس البشير، على خط التوترات بين حزب المؤتمر الوطني من جهة، والمعارضة والحركة الشعبية من الجهة الأخرى. وحرضت الهيئة، في بيان لها، الحكومة على منع قيام أية «مسيرة»، باعتبارها محاولة «لنشر الفتنة والفوضى بين أهل السودان». وأفتت الهيئة بعدم جواز خروج المسلم في مظاهرات ينظمها من وصفتهم بـ«أعداء الإسلام من العنصريين ودعاة الفتنة والشقاق والنفاق والطامعين في السلطة». وحرمت على المسلمين التظاهر معهم باعتبار أن ذلك «إثما» شرعا.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-12-2009, 03:52 PM

عبد المنعم سيد احمد
<aعبد المنعم سيد احمد
تاريخ التسجيل: 13-10-2003
مجموع المشاركات: 11814

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سياسة العصا الغليظة...رئيس البرلمان ..يأمر باعتقال اعضائه..وضربهم. (Re: عبد المنعم سيد احمد)

    ودخلت هيئة علماء السودان، وهي هيئة دينية معروفة بموالاتها لحكم الرئيس البشير، على خط التوترات بين حزب المؤتمر الوطني من جهة، والمعارضة والحركة الشعبية من الجهة الأخرى. وحرضت الهيئة، في بيان لها، الحكومة على منع قيام أية «مسيرة»، باعتبارها محاولة «لنشر الفتنة والفوضى بين أهل السودان». وأفتت الهيئة بعدم جواز خروج المسلم في مظاهرات ينظمها من وصفتهم بـ«أعداء الإسلام من العنصريين ودعاة الفتنة والشقاق والنفاق والطامعين في السلطة». وحرمت على المسلمين التظاهر معهم باعتبار أن ذلك «إثما» شرعا.
    ......

    هيئة علماء السلطان...يتركون مايحدث فى الوطن
    من فساد وافساد وظلم ..وقهر..وموت هنا وهناك..
    ويفتون..فى امر مظاهرة سلمية..واعتبارها اثم شرعا..
    وافتت بعدم خروج المسلم..فى مظاهرات.
    متى كانت..المطالب المشروعة للجماهير..بكافة تعبيراتها.
    اثما.
    علماء الانقاذ فى كياناتهم المتعددة..
    الان هم راس الرمح للنظام.. ورهن اشارته...
    .كاحدى اسلحته..لارهاب الخصوم..ومنعا للهبات الشعبية.
    نزع الغطاء الذى يدثر..كافة مؤيدى..الظلم والقهر..
    واجب كل امين ومخلص لوطنه.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-12-2009, 12:36 PM

عبد المنعم سيد احمد
<aعبد المنعم سيد احمد
تاريخ التسجيل: 13-10-2003
مجموع المشاركات: 11814

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سياسة العصا الغليظة...رئيس البرلمان ..يأمر باعتقال اعضائه..وضربهم. (Re: عبد المنعم سيد احمد)

    ودخل الراعى الرسمى لاتفاق نيفاشا
    بقوة..فى مسعاه لان يشهد السودان
    انتخابات حرة ونزيهة.
    وهاهى وزيرة الخارجية الامريكية
    تستعمل سياسة الجزرة والعصا..بادانتها
    الواضحة للقمع الوحشى ..للمسيرة الجماهيرية
    امام البرلمان الاثنين الماضى.
    وهذا بمثابة تحذير..رسمى..بان امريكا
    الداعم الرسمى..للانتخابات..ستتابع الامر
    بكل جدية.


    ...
    أدانت تعطيل مظاهرة سلمية أمام البرلمان السوداني.. وموفد أوباما غادر إلى الخرطوم

    واشنطن: الشرق الاوسط

    أدانت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون تعطيل السلطات السودانية، لاحتجاج سلمي أمام البرلمان السوداني الاثنين الماضي، قائلة إن حرية التعبير والتجمع ضرورية لإجراء انتخابات ذات مصداقية العام القادم، في وقت أكد فيه مصدر في وزارة الخارجية الأميركية طلب عدم نشر اسمه لـ«الشرق الأوسط»، أن سكوت غريشن، مبعوث الرئيس باراك أوباما إلى السودان، غادر واشنطن مساء أمس إلى السودان. واعتقلت السلطات السودانية يوم الاثنين العشرات، بينهم 3 مسؤولين كبار في الحركة الشعبية لتحرير السودان، ثاني أكبر شريك في حكومة الوحدة الوطنية، والحاكمة في الجنوب، واحتجزتهم لفترة وجيزة، كما أطلقت الغاز المسيل للدموع لتفريق احتجاج نظمه أنصارها أمام البرلمان.

    وقالت كلينتون: «تدين الولايات المتحدة تعطيل الاحتجاجات السلمية، وأعمال العنف السياسي من قبل أي طرف». وأضافت: «حرية التجمع وحرية التعبير والحماية من الاعتقالات التعسفية والاحتجاز أساسية للسماح بإجراء انتخابات ذات مصداقية في أبريل (نيسان) 2010». وأضافت أن المبعوث الأميركي الخاص سكوت غريشن سيعود إلى السودان للمساعدة في استئناف الحوار وحل القضايا التي تساهم في زيادة التوتر. وقال مسؤول أميركي، تحدث شريطة عدم الكشف عن هويته، إن تصريحات كلينتون وقرار عودة غريشن للمنطقة يؤكدان أهمية سرعة إرساء الأسس لانتخابات العام القادم واستفتاء جنوب السودان بشأن الاستقلال.

    وقال المسؤول: «الوقت أساسي. الانتخابات في أبريل (نيسان) وهناك عمل يتعين على الأطراف القيام به فيما يتعلق بالقوانين المتعلقة بترسيم الحدود والتعداد وتسجيل الناخبين وغير ذلك». وأضاف المسؤول أنه يعتقد أن مبعث قلق واشنطن خلال الأيام القليلة الماضية هو الإجراءات التي اتخذتها الشرطة تجاه المظاهرات. وتابع: «إذا ترك الأمر على حاله سيؤدي إلى بيئة انقسام لن تساعد على إجراء الانتخابات في أبريل». وكانت الحركة الشعبية لتحرير السودان وأحزاب المعارضة دعت إلى المظاهرات للمطالبة بإجراء إصلاحات ديمقراطية وذلك في تحد نادر للرئيس السوداني عمر حسن البشير. وأصدرت السلطات حظرا في اللحظة الأخيرة في محاولة لمنع الاحتجاجات. وقالت بعض أحزاب المعارضة إن الحظر أظهر أن حزب المؤتمر الوطني المهيمن في شمال السودان ليس جادا بشأن السماح للأصوات المعارضة بالمشاركة في الانتخابات القادمة. ومن المقرر أن يجري السودان المنتج للنفط أول انتخابات متعددة الأحزاب منذ 24 عاما بموجب بنود اتفاق سلام عام 2005 الذي أنهى أكثر من عقدين من الحرب الأهلية بين شمال وجنوب البلاد وساعد في تشكيل ائتلاف حكومي بين حزب المؤتمر الوطني والحركة الشعبية لتحرير السودان.

    وسيجري جنوب السودان أيضا استفتاء حول ما إذا كان سينفصل عن الشمال ويشكل دولة مستقلة في يناير (كانون الثاني) 2011. وقالت كلينتون في تصريحات للصحافيين في وزارة الخارجية: «الأشهر القليلة القادمة ستكون متوترة كلما اقتربنا من الانتخابات والاستفتاء». وأضافت: «من المهم أن تضاعف جميع الأطراف جهودها لحل المشكلات من خلال الحوار السياسي ومن دون العنف». وقالت: «السودان يحتل أولوية مهمة للرئيس أوباما وبالنسبة لي، ونحن التزمنا بتحقيق تحول سلمي وديمقراطي». وقال المسؤول الأميركي إن كلينتون أرسلت غريشن إلى المنطقة على أمل إقناع الأطراف «بالتركيز مجددا على الخطوات التي يحتاجون إلى القيام بها حتى أبريل».
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-12-2009, 02:56 PM

عبد المنعم سيد احمد
<aعبد المنعم سيد احمد
تاريخ التسجيل: 13-10-2003
مجموع المشاركات: 11814

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سياسة العصا الغليظة...رئيس البرلمان ..يأمر باعتقال اعضائه..وضربهم. (Re: عبد المنعم سيد احمد)

    الانقاذ بعد ان قدمت 40 الف قتيل
    تعد العدة لتجهيز مائة الف اخرين
    لساحة المعركة القادمة.
    وستقود البلاد باجمعها..الى اتون حرب
    ستكون الانقاذ نفسها الخاسر الاكبر
    وهى تعلم ذلك جيدا.
    وما هذه التصريحات..الا محاولة..لالباس
    الخوف لباس القوة..والمبادرة.
    ولكن الشعب سيقول كلمته الاخيرة.
    وما الاثنين الاغر..الا بداية الشرارة.

    ...
    وقال د. مندور المهدي نائب رئيس المؤتمر الوطني ولاية الخرطوم في ندوة ثانية حول الانتخابات وتحديات المرحلة بمحلية جبل أولياء مساء أمس، إن يوم الاثنين الماضي كان ملحمة، وأشار إلى أنه تم تسجيل (158) ألف ناخب بالخرطوم، وأضاف أن بعض القوى السياسية المهزومة نفسياً ومبدئياً لا تريد الانتخابات.وقال مندور: (لقد ضقنا ذرعاً بمماطلة الحركة وديدنها في التفاوض)، وزاد: إن أرادت مواصلة السلام فنحن مستعدون، وإن ارادت إعادتنا للمربع الأول كذلك جاهزون، وقال: قدمنا أربعين ألف شهيد ومستعدون لتقديم مائة ألف شهيد. وقال أمام الحركة مرحلة أخيرة لإجازة القوانين، وإلا أنها ستجاز.
    وأضاف: لن نرضى أن يكونوا شركاءنا ويطعنونا من الخلف، وزاد: (ضقنا صدراً بهذه المماحكات). وقال للأحزاب: نحن نعرف فشلكم وعجزكم وقدركم، وأوضح: ندرك ماذا يخططون لأهل السودان. واتهم د. مصطفى عثمان إسماعيل أمين العلاقات الخارجية بالوطني، فرنسا بأنها وراء تحالف المعارضة، ومسيرة الاثنين، وأشار لما أسماه حج السياسيين لباريس لحياكة المؤامرات ضد النظام. ودعا لتوحيد الصف الوطني والحفاظ على الأمن والقانون.
    ودعا لليقظة والحذر من ما أسماهم (الثعابين المندسين) في أوساط الشعب بهدف محاربة الوطن والدين، وأضاف: لسنا على استعداد لإفساح المجال أمام الفوضى.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-12-2009, 05:32 PM

عبد المنعم سيد احمد
<aعبد المنعم سيد احمد
تاريخ التسجيل: 13-10-2003
مجموع المشاركات: 11814

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سياسة العصا الغليظة...رئيس البرلمان ..يأمر باعتقال اعضائه..وضربهم. (Re: عبد المنعم سيد احمد)

    تواصل الحركة الشعبية
    مزيدا من الضغط السياسى..على غريمها وشريكها
    المؤتمر الوطنى
    لاجازة كامل القوانين..المتفق عليها.
    وتعديل ما اتفق على تعديله..قبل الانتخابات.
    فالهبة الجماهيرية..التى انحازت اليها الحركة
    اتت اوكلها.
    فمزيد من النضال..حتما..سيجبر الانقاذ
    على الاستجابة لمطالب الجماهير السلمية.
    فليس هناك من طرق ثالث
    اما العودة لمربع الحرب
    واما كامل استحقاقت السلام والتحول الديمقراطى
    فأيهما ستختار الانقاذ.
    فى وجود..بعض المتنفذين امثال نافع على نافع.
    ان غدا لناظره قريب.

    ...
    وهذا ماجاء يصحيفة اجراس الحرية

    اتفاق مبدئي على ابيي والمشورة الشعبية
    عقار: وصلنا الى الشاطئ ولم نبدأ عملية التجديف ومستعدون للعبور
    فاقان : الاتفاق (شيك طائر ) يهدف لاضعاف قوى اعلان جوبا
    كتبت: سامية إبراهيم:
    أعلنت الحركة الشعبية عن احراز تقدم في بعض القضايا الخلافية مع المؤتمر الوطني لكنها اعتبرت الاتفاق ( شيك طائر يهدف الى اضعاف علاقة الحركة مع قوى اعلان
    جوبا ، في وقت أكد فيه الأمين العام للحركة فاقان أموم أن حركته اكتشفت بعد اربع سنوات أن حل القضايا في الشارع السوداني فيما رهنت عودة النواب الى البرلمان بتوجيهات اجتماعات الرئاسة). وقال نائب رئيس الحركة مالك عقار أمس في تصريحات صحفية ( أن الاتفاق ما بين الوطني والحركة تقدم حتى وصل الشاطئ ولم يبدأ التجديف ونحن مستعدون للعبور)، وأضاف (يمكن أن نصل إلى حلول في فترة اليوم أو غداً إذا توفرت الإرادة السياسية) وأكد عقار عقب لقاء النائب الأول لرئيس الجمهورية ورئيس حكومة الجنوب الفريق سلفاكير ميارديت بالأحزاب الجنوبية ببيت الضيافة أمس أنّ سلفاكير اجتمع بهذه الأحزاب بحكم أنّهم أصحاب مصلحة حقيقية في إجازة القوانين، والتي تهم الجنوب بصفة خاصة كما أطلعهم على آخر تطورات اجتماعات الشريكين وكشف عقار عن اجتماع مرتقب للأحزاب الجنوبية للقضايا التي لم تتم مناقشتها بجوبا. في وقت تنبأ فيه رئيس حزب (يوساب) جوزيف أكيلو بقرب التوصل إلى اتفاق ما بين الشريكين في القضايا العالقة وأكّد أكيلو أنّ الشريكين توصلا إلى إعادة منافذ تدابير للقوانين (موضع الجدل) لتتم إجازتها بحسب الدستور على أن تتم الصياغة المقبولة ما بين الطرفين بينما شدد كبير مساعدي رئيس الجمهورية مني أركو مناوي عقب لقائه بسلفاكير على ضرورة استكمال اتفاق دارفور وحل الأزمة في الإقليم في إطار ما أسماه بالحراك وإجازة القوانين والتحول الديمقراطي، مؤكداً وقوفه في صف واحد مع قوى الإجماع الوطني. الى ذلك أشار الأمين العام للحركة فاقان أموم الى اتفاق حول استفتاء ابيي والمشورة الشعبية لمنطقتي النيل الازرق وجنوب كردفان. وأضاف ( الاتفاق لم ياتي الا عبر الضغط . ووصف أموم الذي خاطب حشدا جماهيريا بالحاج يوسف ميدان سوق (6) الاتفاق بالشيك الطائر، مشيرا الي نهج المؤتمر الوطني في التعامل في تنفيذ الاتفاقيات.لكنه استدرك قائلا ان هذا الاتفاق جاء لاضعاف قوي الاجماع الوطني واثناءها عن الخروج في مسيرة الاثنين. واكد ان الحركة ظلت للاربعة سنوات الماضية تتعامل مع المؤتمر الوطني بمؤسسية (بجلوسنا في المكاتب ) الااننا اكتشفنا ان حل القضايا في الشارع السوداني.وقال ان ذلك ثبت عمليا من خلال المسيرة الاخيرة في غضون ذلك . رهن نائب الامين العام للحركة ورئيس كتلتها البرلمانية ياسر عرمان رجوعهم (البرلمان) بالتوجيهات والقرارات التي سيخرج بها اجتماع الرئاسة اليوم (امس)حول القوانين (موضع الخلاف) الاستفتاء والمشورة الشعبية والامن الوطني. وحذر عقب لقاء كتلته البرلمانية بالفريق سلفاكير من استخدام الاغلبية الميكانيكية من جانب ا لوطني لاجازة القوانين ، وأشار الى ان الاجتماع بحث قضية تأخر ايداع القوانين في البرلمان بالاضافة لنواب عينتهم الحركة وقدموا استقالتهم ولا يزالوا موجودين في البرلمان وحاولوا تكوين كتلة جديدة وناقش الاجتماع ايضاً ايقاف مخصصات نواب الحركة في البرلمان. واكد عرمان ان النائب الاول ادان ما تعرض له الوزراء والدستوريين والصحفيين من اعتداءات في المسيرة السابقة وشدد على ضرورة التحقيق مع المسؤولين من هذه الانتهاكات . واشار عرمان الى ان الهيئة التشريعية للكتلة ستناقش ما لحق بالدستوريين من اهانات وستتخذ اجراءات سنكشف عنها في حينها.
    مرات القراءة: 180 - التعليقات: 0
    --------------------------------------------------------------------------------
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-12-2009, 11:22 AM

عبد المنعم سيد احمد
<aعبد المنعم سيد احمد
تاريخ التسجيل: 13-10-2003
مجموع المشاركات: 11814

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سياسة العصا الغليظة...رئيس البرلمان ..يأمر باعتقال اعضائه..وضربهم. (Re: عبد المنعم سيد احمد)

    الانقاذ اسفرت عن وجهها الحقيقى
    وعادت لمربعها الاول
    لا للاعتقالات والملاحقات الامنية..
    كامل استحقاقات التحول الديمقراطى
    ولا لانتخابات التزوير
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-12-2009, 01:41 PM

عبد المنعم سيد احمد
<aعبد المنعم سيد احمد
تاريخ التسجيل: 13-10-2003
مجموع المشاركات: 11814

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سياسة العصا الغليظة...رئيس البرلمان ..يأمر باعتقال اعضائه..وضربهم. (Re: عبد المنعم سيد احمد)

    الانقاذ تعلن معاداتها للديمقراطية
    والتعددية فعلا وقولا
    ولنتابع ماجاء بصحيفة..الراى العام الصادرة اليوم
    فى صفحتها الاولى الكترونيا


    ...

    قال الفريق أول صلاح عبد الله قوش مستشار رئيس الجمهورية لشؤون الأمن القومي، أمين شؤون العاملين بالمؤتمر الوطني، إن أعداء السودان يدعمون ولاءات قديمة وكأن السودان لم يتطوّر بعد، وأضاف في ندوة لأحزاب حكومة الوحدة الوطنية بمنطقة أبوسعد مساء أمس، أن تلك الولاءات انتهت وماتت هي وأصحابها. وزاد: ان الضرب على الميت حرام، وأوضح: سيذهبون لمزبلة التاريخ عبر صناديق الاقتراع، وسيلقِّنهم الشعب درساً قاسياً. واستهجن قوش دعوة الحركة للأحزاب لإقامة الشغب الذي وصفه بالفاشل، وزاد: ان الانتفاضة الشعبية التي تدعو لها الأحزاب مستحيلة الحدوث. وأضاف أن المؤتمر الوطني أعد العدة لإيقاف ما أسماه عبث الأحزاب.من جانبه دعا مندور المهدي نائب رئيس المؤتمر الوطني بولاية الخرطوم، الحركة الشعبية لتصفية جسدها من المخذلين وإرساء دعائم السلام، وقال إن الشعبية ليست حريصة على الانتخابات بمشاركتها المعارضة، ودعاها للعودة الى الصواب. واتهم حركة مناوي بأنها توفر وقوداً لادارة المعارك للقوى المعارضة، وقال مندور: لن نقبل ذلك السلوك. وقال إن القوى السياسية الشمالية أضحت بواراً سياسياً في الساحة.وأوضح د. لام أكول رئيس الحركة الشعبية «التغيير الديمقراطي»، أن مسيرات المعارضة التي على رأسها بعض الانتهازيين من المجتمع - حسب قوله - وجدوا أنفسهم في قيادة الحركة ويعملون خلاف برامجها، وأشار إلى أن ذلك ليس سلوك أهل الجنوب، واتهمها بأنها سعت منذ البداية لتقويض النظام من الداخل. وفي السياق حذّر د. مصطفى عثمان إسماعيل مستشار رئيس الجمهورية من مغبة خرق القانون، وقال: سنردع بالقانون كل من يريد خرقه، وتابع: من التحديات التي تُواجهنا الحفاظ على الأمن والنظام واحترام القانون.وأكّد د. مصطفى في الندوة التي أقامها المؤتمر الوطني بمحلية كرري أمس بعنوان: «الانتخابات والوضع السياسي الراهن»، أن التحدي الماثل أمامهم هو تقديم النموذج السياسي الرسالي، وأضاف أن المؤتمر الوطني ليس غاية، وإنما وسيلة لبناء سودان الشريعة الجديد، ودعا مصطفى للتوحد واحترام المؤسسية ووقف التفلتات حتى تتكسر نصال المؤامرات الخارجية على صخور الوحدة - على حد قوله -.من جانبه قال محمد الحسن الأمين القيادي بالمؤتمر الوطني، نائب رئيس المجلس الوطني، إن السبب في الأحداث الأخيرة هو إصرار الحركة على أن نسير خلف خياراتها، واتهم قيادات الحركة بدفع القوانين باتجاه أن تتم عملية الانفصال بسهولة، ودعا إلى خطاب سياسي جديد يعمل على وحدة الصف.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-12-2009, 02:01 PM

عبد المنعم سيد احمد
<aعبد المنعم سيد احمد
تاريخ التسجيل: 13-10-2003
مجموع المشاركات: 11814

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سياسة العصا الغليظة...رئيس البرلمان ..يأمر باعتقال اعضائه..وضربهم. (Re: عبد المنعم سيد احمد)

    انهم يرقصون على اشلاء الموتى
    وجماجم الشهداء.
    ويعدون العدة لمزيد من اضطهاد الشعب واذلاله..
    لم تكفهم..عشرون عاما..من الدمار والهلاك
    يريدون مزيد من الاعوام.
    للاجهاز على ماتبقى.
    ولكن تبقى روح الصمود..هى السائدة
    لدى جموع الشعب ..
    والحرية مطلبه الاخير..
    سيناله..بشروق شمسها الوضاءة.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de