الكشة فيك بتخيل... أو الحلقة الثالثة من وطن للإبتسامة

حفل دعم الجالية السودانية بمنطقة واشنطن الكبري بالفنان عمر احساس
سارة عبد الباقي الخضر ...فى الذكرى الخامسة لاستشهادك ...دمك دين علينا
هزاع عز الدين جعفر....لك التحية و الانحناء فى الذكرى الخامسة لاستشهادك
د.صلاح مدثر السنهوري....فى الذكرى الخامسة لاستشهدك ارقد مرتاح...ولن نترك السفاح
علم الدين هارون عيسى عبد الرحمن....فى الذكرى الخامسة لاستشهادك تارك فى رقابنا
بابكر النور حمد...فى الذكرى الخامسة لاستشهادك.....لن ننساك
وفاء محمد عبد الرحيم عبد الباقي...فى الذكرى الخامسة لاستشهادك.....دمك لن يذهب هدراً
محمد آدم على ابراهيم...فى الذكرى الخامسة لاستشهادك.....ودعطا لن نتركك ولو طال الزمن
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 19-09-2018, 00:22 AM الصفحة الرئيسية

مكتبة أ.د.محمد عبدالله الريح(د.محمد عبد الله الريح)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
27-07-2006, 12:22 PM

د.محمد عبد الله الريح
<aد.محمد عبد الله الريح
تاريخ التسجيل: 01-04-2016
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


الكشة فيك بتخيل... أو الحلقة الثالثة من وطن للإبتسامة

    وطن للإبتسامة
    نقيمه في المناطق المحررة من الزهج والإكتئاب واليأس


    حكمة والله وحكاية
    ـــــــــ
    الكشة فيك بتخيل لا جيت بشنط
    لا حام حداك كفيل
    عاجبني فيك تمثيل نطيط الغزال
    الما توجدلو مثيل
    في ساعة الفطور

    مرتضى صباحي



    ورقة الى القارئ:
    ــــــــ
    هناك أسئلة كثيرة تتعلق بوطن للإبتسامة وكان المفروض أن نقدم هذه الكلمة في بداية تدشين هذا البوست ففات علينا ولن نعمل بالقول المشهور الفاتك فوتو.

    قبل سنوات ونحن نقيم في دول الإغتراب دخلنا حرباً شرسة حتي تمكنا بتوفيق من الله أن نحرر أجزاءً واسعة من الوطن أعلناها وطناً للإبتسامة التي ظلت غائبة ترتاد المطارات وتتخفى من الكشات وتزوغ بعد أداء العمرات وتتهرب من الضرائب والأتاوات. وقد وجدنا ملاذاُ آمناً في جريدة (الخرطوم) عندما كانت تصدر من بلاد المهجر. فامتد صوتنا عبر الآفاق وانضم إلينا عدد كبير من الذين جعلوا محاربة (التكشيرة) وتجديد التأشيرة بحسبانها إحدي المنغصات منهاجاً يسلكونه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا (معاشاتهم) تبديلا.
    والوطن الذي أقمناه للإبتسامة ننتقل به الآن الى صفحات جريدة الرأي العام مطلين عليكم غير مثقلين أو متثاقلين كل صباح جمعة – خير أيام الله السبعة.
    وأول شئ ننبه له أن المكشرين يمتنعون أو يمنعون من دخول هذا الوطن وعلى رأسهم سكرتيرو وسكرتيرات عيادات الأطباء. فهؤلاء طبع الله على وجوههم تكشيرات لو وزعت على جميع سكان الكرة الأرضية وما جاورها لكفتهم. رجال ونساء مبوزين ومبوزات الأحياء منهم كالأموات لا تتحرك أصابعهم إلا في دائرة الدفتر الذي يدونون عليه ما يتوجب عليك أن تدفعه ثم يشيرون عليك أن تجلس حتى يقضي الله أمراً كان مفعولا.
    ويضاف الى هؤلاء الذين يجلسون في مكاتب إستقبال الدولة والمرافق العامة ورجال الأعمال فهؤلاء عليهم تكشيرة تجعل الثلوج في جبال الهملايا تذوب هلعاً وتوتراً. وخاصة عندما يرفع إليك أحدهم عينيه بعد ربع ساعة وهو يقول:
    أيوا..
    تقول العرب:
    (أكسفاً وإمساكاً)... والكسف كما قال أحدهم هو العبوس وتقطيب الوجه.. ويعني ذلك أعبوساً في الوجه وشحاً في العطاء.
    تراه إذا ما جئته متعبساً كأنك بالمنقاش تنتف شاربه
    وقال الشاعر صلاح إبراهيم سيد احمد وهو من فحول شعراء الإبتسامة:
    الدايرنا في صفحتنا الف حبابو
    والمابينا يشرب حزنو يتهنابو
    شارعين نحنا شباك الفرح وابوابو
    ما بتستاهل الدنيا النويح وعذابو
    ولهذا فقد أعددنا (منفستو) نوضح فيه هوية الأشخاص الممنوعين من دخول وطن الإبتسامة على النحو التالي:
    المبوز والمكشر ... ما معانا
    البدخن ... ما معانا
    المطرم والمبرطم ...ما معانا
    والسياسة سيادا ما داخلين معانا
    والموسوس ... ما معانا
    والبلاقي الدنيا متجهم .. دا قطعاً ما معانا
    والمتلش والمخاصم والمشاكس والمكاجر
    والمقلق... ما معانا
    والبجيب اكياس بلاستك... ما معانا
    والبخلي الهم يعشعش... ما معانا
    والمسيخ الجافي ما محسوب معانا
    والبخلي الدمعة تنزل ما معانا
    والبزيل البسمة.... ما حيكون معانا
    غير كدا .. مرحباً بيكم معانا.
    وقريباً بإذن الواحد الأحد ستطبع جمهورية الإبتسامة جوازات للذين تقبلهم مواطنين يعيشون في كنفها. ويتقاسمون ويتبادلون الإبتسامات في رحابها فقد قال الرسول الكريم سيد السمحين المتسامحين المتحابين: (تبسمك في وجه أخيك صدقة). وقد إعتمدنا قصيدة الشاعر الراحل عبدالرحمن الريح (أبسمي يا أيامي) لتكون السلام الجمهوري لوطن الإبتسامة. كما إننا بصدد ترسيم حدود وطن الإبتسامة بالمناطق التي تقف عندها حدود التصحر الإكتآبي شمالاً وجنوباً وشرقاً وغرباً. وسنودع ذلك عند الأمم المتحدة مع المطالبة بإعتمادنا عضواً دائماً بمجلس الأمن حتى ننشر ثقافة الإبتسامة في عالم متجهم كئيب.
    أعضاء وطن للإبتسامة:

    وعلى الإخوة والأخوات الذين يودون الإنضمام لوطن الإبتسامة أن يقدموا أوراق إعتمادهم على العنوان التالي:
    [email protected]




    خليك كدا تون.
    قبل مدة افتتحت جلسات الحلقة الدراسية عن المرأة والبيئة ووكانت هناك بحوث ودراسات عن وضع المرأة داخل البيئة ومدى مساهمتها في تقويم أو تلوث البيئة وبالرغم من أن البيئة تضم المرأة والرجل إلا أن هناك بيئة خاصة بالمرأة وبيئة أخرى خصوصية أدق وهي بيتها ولكن هناك بيئة مصغرة تقع في دائرة ضيقة لم يفطن لها علماء البيئة وهي التي تقع داخل تفكير المرأة واهتماماتها وخاصة المرأة في المدن وهي التي أعنيها بهذا المقال. وبما أن الرجال اعتادوا أن ينظروا للمرأة حتى في أدق أمورها وكأنها لا تعرف نفسهالم نجد حرجاً أن نخوض مع الخائضين.
    فقبل سنوات كان هناك رجل يدعى خضر العطار يتمتع بنظرة ثاقبة، نظر حوله فلم يسره ما رأى.. لقد كانت أجسام النساء في نظره رفيعة )كالسبيبة حادة كالسيف(، وبنظرة أخرى تأكد أن أرجل النساء هي في الواقع )أرجل عناقريب( وأن أياديهن مساويك وأن اجسامهن تفتقد الاتجاهات الأساسية. وتحسر في سره وعاهد بنات حواء أن يفعل شيئاً من أجلهن.
    وتلفت حوله ورأى الأبقار تسرح وتمرح (في الوديان مع الغزلان) وهي ممتلئة لحماً وعظماً ولبناً. لابد أن في الأمر شيئاً. وفطن السيد خضر إلى أن تلك الأبقار تحمل في جوفها حجراً صغيراً يوجد في بعض الأحيان في كيس الصفراء أو الحوصلة المرارية. وبعد الذهاب للسلخانة كذا مرة تحصل السيد خضر على هذه الحجارة أو الخرز وفجر قنبلته الدوائية والتي أطلق عليها مربة خرز البقر والتي تستعدل القوام البسطوني فتجعله ملفوفاً والقوام الكربوني فتجعله مفتولاً والقوام المكروني فتجعله معدولاً وذلك لأن تلك المربة تفتح الشهية. فانفتحت شهية الآلاف من البنات والتهمن كميات من الطعام تكفي للعام الدولي للتحرر من الجوع وكانت سبباً في الضائقة الطعامية التي نعاني منها اليوم. وربح خضر العطار مبالغ طائلة وهو في غاية السعادة فعندما تنتفخ أوداج النساء كذلك تنتفخ جيوبه ويزداد سعادة.
    ولكن نشأت مشكلة جديدة فالطعام الذي تلتهمه النساء وبما أنه لم يخضع لنظام معين فإنه لم يتوزع في الجسم بطريقة علمية بل أخذ يتوزع عشوائياً فأصبح (يكرضم) في أماكن من غير المفروض أن يكرضم فيها.. وأصبحت المرأة مثل كيس القطن الذي يحتاج إلى (مطرق) نجاد يعيد توزيع تلك الكميات من الأطعمة الدسمة التي التهمت.
    وبالمقابل كان هناك رجل آخر اشطر من السيد خضر العطار فقد ظل يراقب اعلان مربة خرز البقر وهو يردد قول أبي الطيب المتنبئ:
    إذا كانت (الكروش) كباراً تعبت في مرادها الأجسام
    وهو قد أعد العدة لذلك اليوم الذي وقفت فيه بنات حواء أمام المرآة ونظرن ما فعلته مربة خضر العطار بهن فأصبن بالهلع والجزع والفزع على التتالي. وببساطة كان هناك إعلان عن معهد للرشاقة وإعادة الاجسام إلى فساتينها القديمة التي يبدو أنها ضاقت بما رحبت. واتجهت العشرات من النساء إلى ذلك المعهد لإزالة آثار عدوان مربة خرز البقر.
    واليوم ياعجائب الزمان.. المرأة تلتهم الطعام فتنتفخ ثم تهرع إلى معهد الرشاقة ليعيدها إلى تركيبتها الأولى. وهكذا تأرجحت النساء من مربة خرز البقر إلى عالم كليرتون الذي يعيد البشرة إلى لونها الطبيعي ووديانا الذي يفتح البشرة. وشامة تون الذي يعطي المرأة شامات حسب الطلب والموقع وكريم (فرتقون) الذي يفرد الشعر ويفرتقه و(كرمشون) الذي يكرمش ويجعد الشعر. والقصة كلها تتلخص في أن تلك المستحضرات إما أن تضيف شيئاً جديداً للمرأة أو تزيل شيئاً موجوداً. ولم تفطن النساء إلى أن اغلب تلك المستحضرات هي مركبات كيميائية تتسرب إلى جهاز الدورة الدموية من خلال مسامات الجلد وتترسب في الكلى والكبد وفي حالة المرضعات فإنها تنتقل إلى الأطفال من خلال لبن الرضاعة ويحدث ما يحدث من أضرار كثيرة مما دعا بعض الدول الأفريقية المجاورة إلى منع الكثير من المساحيق ومستحضرات التجميل وخاصة التي تفتح البشرة لما تحتويه من أملاح الزئبق السامة. هذه هي البيئة المصغرة التي تبدأ بتدمير المرأة نفسها قبل ان تتجه المرأة إلى تلويث وتدمير البيئة الكبيرة.
    وكما قلت فإن أغلب المستحضرات إما لتضيف شيئاً أو تزيل شيئاً ولكن للآن لم ينتج شيء يحتفظ للمرأة بحالتها الراهنة. وبما أنني أيضاً أريد أن أنضم لزمرة خضر العطار وصاحب معهد الرشاقة وغيرهم من أصحاب مستحضرات التجميل فقد اخترعت نوعاً من الكريمات اسمه (خليك كدا تون) والذي تستعمله المرأة فلا يضيف شيئاً ولايزيل شيئاً وأنا في انتظار من يشتري.
    يا الخاتفة ليك لونين ختف
    واحد نزل حتى الكراع
    وواحد وقف عند الكتف



    كهرباء منقطعة النظير

    كتب الشاعر شمس الدين حسن الخليفة قصيدة عصماء بعد أن أزعجته الكهرباء بقطوعاتها المستمرة فقال – لا فض فوه:

    حليل الكهربا الجافتنا دون أسباب
    لا إتنكرنا ليها ولا قفلنا الباب
    يزيدوا رسوما نتفائل نزيد ترحاب
    وكل ما نقول توافي نلاقي ظننا خاب
    ×××
    متين يا الكهربا المقطوعه I see you
    وإنت دوام مريضة و راقدة I.C.U
    معاك الناس تعيش كل يوم مآسي New
    محتارين معاكي : يموتوا أم يحيوا
    ×××
    تبكيك المصانع ... إتعطلت مكناتا
    زايده خسائرا ... و متوالية يوت نكباتا
    وكهربة السجم السادرة في حركاتا
    لاها الحية لا أعلنتوا لينا مماتا
    ×××
    تبكيك المكاتب ضُمه ما شغالة
    الأمخاخ معطله و السموم ملالة
    الناس بي هدوما تضيق و حالتا حالة
    وكهربه السواد بدغاله سايقه دلالا

    ×××
    تبكيك كل تلاجه و فريزر سايح
    بدموع التلج السايلة تملا صفايح
    والأكل التلف قطع قلوبنا سرايح
    وكرت الجمرة مدفوع تمنو ساكت رايح
    ×××
    يبكيك جسمي عرقو دموع غزيره تسيل
    خلاص صابني الجفاف و إنهد مني الحيل
    معدومه الشهية و نومي ذاتو قليل
    مهيأ صرت لي ضربة حرارة عديل
    ×××
    تبكيك الشموع شوف عيني جارية دموعا
    سوقن حرَ ... في كل بيت مزروعة
    الناس كيف كمان ما تكون دوام موجوعة
    مادام كهربتنا نهار وليل مقطوعة
    ×××
    تبكيك الشوارع فايرة زادت عتمة
    باليل الأرض نار قايدة و الحوش كتمة
    والروح في المناخير لا هبوب لا نسمة
    علينا إتفقوا ديل ولا الحكايه دي قسمة
    ×××
    تبكيك الحلوق الناشفة ولسانا إنسل
    حاره الموية و الريق الدقيق ما إتبل
    ولو جانا التراب الطينه تزداد بله
    قلنا الروب وراجين الفرج من الله
    ×××
    ما بنستغنى عنها ... إلا كيف نصلا ؟
    رضينا نصوم ونفطر حتى لو بي بصلة
    حكاية الكهربه و مغايصا المتصلة
    زي حب الحلنقي الإشتهر في كسلا


    مس كوول



    أجبر خاطري يا زول × لو حتى بي مسكول

    مالك بقيت جافي × وريدك ماهو صافي
    صارف عني ولا × إظهار رقم مافي

    قول لي إيه يفيدك × أذى قلبي البريدك
    هومشحون بي غرامك× وإنت ضعيف رصيدك
    الدنيا بطاله × وما دايمة أحوالا
    لو تعبان رصيدك × فرحني برسالة

    أنا عقلي ما ثابت × وفي عذولي ما شامت
    ما عرفت موبايلك × محظور ولا صامت

    يا قزازة الريحة × ريدتي معاك صحيحة
    صار جسمي الكلفتو × أرق من الشريحة

    خليتني مرتبكه × وبي حرقة قلبي بكى
    تسمع كيف ندايا × وأنا خارج الشبكة

    لو ترضى ياسيدي × داك يبقى يوم عيدي
    ولو كان جادي فعلاً× بحول ليك رصيدي

    شمس الدين حسن خليفة




    وكت شيلتك يجيبوها

    وكت شيلتك يجيبوها أهلي أكيد بعدوها
    يمكن ناقصة ما مضمون قبل للناس يوروها
    بقولوا عريسنا ما هين تلاتة شنط بمرقوها
    كمان سيرتك على لسانهم وشيلتك ما بدسوها
    يمشوا يكملوا الناقصة وسط شيلتك يختوها
    تتذكر وكت جيتنا لي قولة خير في بيتنا
    وقلت الشيلة بالأطنان وقلت كتير وغشيتنا
    مهرنا تسدو بالدولار كلاماً قلتو مشيتنا
    عليك وافقنا وقبلنا وقلنا دقيقنا في بيتنا
    كل منانا وحياتك تكتر من ريالاتك
    لأننا بالصبر راجين تجي وتوفينا ميعادك
    سألنا الفقرا والخيرة وما عرفوها أوقاتك
    قاعدين والله مشرورين وكتروا علينا شماتك
    براك ما قلت بتدورنا وعودك قايلا نسوها
    ميعاد الجية عدى وفات وسيرتك ديمة بحكوها
    (جاب دبلة وكمان خاتم وفي إيديا كبسوها)
    تعال لو ناقصة ما يهمك أهلنا أكيد بتموها

    جمال السنوسي
    مع الإعتذار للشاعر الراحل المقيم حسن الزبير والفنان الكبير علي إبرهيم اللحو


    قاموس الإبتسامة:
    نحذر القراء من إعتماد هذا القاموس خارج حدود وطن الإبتسامة:

    الأمر الواقع:
    THE FALLING ORDER
    حساب جاري:
    RUNNING ARITHMATIC
    بلا صغرة :
    WITHOUT SMALLNESS
    لا شكر على واجب:
    NO THANKS FOR HOME WORK

    كفيل:
    LIKE ELEPHANT
    ظروف قاهرة :
    CAIRO ENVELOPES
    شقة غريبة
    STRANGE FLAT
    قسم الترجمة بوطن الإبتسامة.




    القصة الكاملة لإزالة الأمية الكروية
    الحلقة الاولى
    تيمناً بوجود مئات الجمعيات الطوعية فقد رأينا تكوين جمعية طوعية لإزالة الأمية الكروية لشعورنا العميق أن الأمية الكروية قد استفحلت في هذا المجتمع وإليها تعزى هزائمنا المتكررة الساحقة الماحقة وخلافاتنا التي لم نجن من ورائها شيئاً. وشرحنا فكرتنا لمسجل الجمعيات الطوعية وإننا نملك العدد الكافي من الأعضاء والعزيمة التي لن تلين. وقد أقنعنا المسجل أننا سنبدأ العمل بمناطق النازحين وإننا إذا استطعنا أن نزيل أميتهم الكروية فإن ذلك سيعود علينا وعليهم بالخير واليمن والبركات تماماً مثل العيد السعيد. وأنهم سيقبلون على قراءة الصحف الرياضية الأمر الذي سينعش حركة القراءة.
    وشددنا الرحال الى أول قرية للنازحين. وسألنا صبياً يتسربل بأمية كروية هائلة إذ أنه أول صبي قابلنا ولم يكن يشوت بقدمه علبة فارغة أو قارورة ماء بلاستيكية أو حتى كيس بلاستيك فتحسرنا في قرارة أنفسنا فربما يرقد داخل تلك السرابيل لاعب في براعة بيليه أو جارنشيا أو رينالدو وكلهم قد خرجوا من وسط تلك الحواري والأزقة. قلت له:
    يا ولد.. وين أهلك؟
    أهلي منو؟
    أهلك .. أهلك . يعني نحنا كنا عارفين هم منو؟
    أجاب بعد أن تفرس فينا ملياً:
    أهلي؟ أنا ما عندي أهل..
    ما عندك أهل كيف؟ في زول ما عندو أهل؟
    أيوا .. أنا كان عندي أهل كان إنتو لقيتوني هنا؟
    وأسقط في يدنا.
    ووجهنا له سؤالاً آخر:
    طيب منو المسؤول هنا؟ شيخ ولا عمدة ولا لجنة شعبية؟ولا أي زول نقدر نقابلو
    أجاب:
    إنتو غايتو أمشوا الحلة جوة وأسألوا من واحد بقولولو (شوتال).
    شكراً
    وذهبنا لنبحث أولاً عن شوتال الذي يبدو عليه أنه كبير القوم. شوتال ذلك كان يرقد تحت سقف راكوبة مغطاة بأعشاب وجريد نخل. ومن هيئته يمكن أن نطلق عليه لقب سيد شوتال.
    إنت سيد شوتال؟
    نعم .. بالحيل. حبابكم الف ... إدلوا..
    وتدلينا من اللاندكروزر الذي حبتنا به منظمة عالمية وعليه شعار الجمعية الطوعية لإزالة الأمية الكروية.
    وبعد أن أكرمنا سيد شوتال وحلف أن نشرب من ماء كان داخل سعن معلق من سقف الراكوبة شرحنا له أهمية إزالة الأمية الكروية قال:
    شوفوا.. جوا هنا ناس قبلكم وأزالوا الأكشاك .. وقالوا بجيبوا لينا أكشاك جديدة.. لا لمينا في القديمة ولا الجديدة.. وجونا عقب ناس آخرين أزالوا أمية النور وقالوا دايرنها لمحل تاني ولزمنكم دا ما جونا راجعين. والراكوبة دي القاعدين تحتها دي أزالوها قبال كدي خمس مرات. عليك أمان الله تجي الكراكة تهرس شمال ويمين. وكل صباح تجينا مصيبة دايرة تزيل حاجة .. هسع إتوا قلتوا جايين تزيلوا شني؟
    الكلام القلتوه دا..
    صحنا كلنا:
    إزالة الأمية الكروية.
    قال السيد شوتال وهو يرسل بصره نحو الأفق البعيد..
    والله نحنا ما عارفين.. الأمية الكرورية حقتكم دي وين . غايتو كان لقيتوها هنا أزيلوها.. ما خلاص التلحق أخواتا.. وغايتو أنا لي في المحل دا خمس سنين ما شفت زول جا ركب لينا أمية كرورية.. دحين كان دايرين تزيلوها نحنا ما بتفرق معانا.
    وتطوعت أنا مقرر الجمعية الطوعية لأشرح للسيد شوتال الغرض من جمعيتنا.
    شوف يا سيد شوتال.. الأمية الكروية دي ما في زول ركبها هنا.
    ويبدو عليه عدم الفهم:
    ونان وكت مافي زول ركبها هنا إتوا جايين تزيلوا شنو؟
    الأمية الكروية أصلوا مركبة فيكم ونحنا عايزين نزيلها.
    واعتدل السيد شوتال في جلسته وجبد عكازه واستعدل سكينه وهو يقول:
    مركبة فينا نحنا؟ والركبها منو؟ علي الطلاق الليلة كلامكم دا ما تجيهوه سكيني دي علا تاباكم وعكازي دا يعوس فوق رويساتكم وتففكم دي عوس.. هسع جيتوا تتقاصروا وتتطاولوا عشان تقولوا متل الكلام دا؟
    لم نكن نتوقع تلك الثورة غير المبررة من السيد شوتال بقرية النازحين ونحن نشرح له هدفنا من زيارة قريتهم لإزالة الأمية الكروية. وكان لا بد من إزالة سؤ الفهم قبل إزالة الأمية الكروية فقلت له:
    ـ شوف يا شيخ : فقاطعني قائلاً:
    ـ أقيف.. قبال تتكلم .. هسع أنا ما كنت سيد شوتال كيفين يعني بقيت يا شيخ؟
    أجبت وأنا أطيب خاطره:
    ـ معليش ما هو إنت سيد القوم وشيخهم وكبيرهم ومافي حاجة لو قلنا ليك يا شيخ.
    ـ أيوا.. قول كدي.. أها داير تقول شنو؟
    ـ إنت قبال كدي دحين شفت الكورة؟
    ـ الكورة ياتا؟
    ـ الكورة البلعبوا بيها الأولاد؟
    ـ التيوة يعني؟
    ـ أيوا .. خلنا نقول التيوة.
    ـ التيوة مالها؟
    ـ أهو التيوة دي نحنا بنسميها الكورة .. وإنت إذا عرفت الحكاية دي نكون نحنا قطعنا أول شوط في إزالة الأمية الكروية.
    ـ سمح كمل كلامك
    ـ نحنا شايفين هنا ما عندكم أتيام
    ـ ما عندنا شنو؟
    ـ أتيام .. يعني فرق .. كل ناس عندهم فريق..
    هز رأسه مستغرباً:
    ـ إت وكت جاي علينا جاي.. ما لا قاك الفريق القدامي الشيخو ود أب نايب؟
    ـ أنا ما بقصد فريق زي دا.. أنا بقصد فريق كورة. يعني فريق بلعب كورة.
    ـ بلعب كورة وين؟
    ـ بلعب عندكم هنا.
    ـ أيا ما عندنا
    ـ أيوا .. دلوقت نحنا قربنا نصل.
    ـ تصلوا وين؟
    ـ نصل للغرض الجينا عشانو
    ـ سمح ما تقول كدي.. وهسع غرضكم لقيتوه عندنا؟
    ـ أيوا.. لقيناهو عندكم .
    ـ ودايرين تزيلوهو؟
    وأمد حبلاً من الصبر في هذا الحوار إذ أن المهمة والتي ظننت أنها سهلة أخذت تنحو نحو تعقيد لم يكن في الحسبان. وإذا كان السيد شوتال هو كبير هؤلاء فكيف يكون هؤلاء؟ فقلت:
    ـ شفت يا عم شوتال .. نحنا قلنا إنتو ما عندكم فريق لكرة القدم وكرة القدم هسع بقت مهمة لأنها رياضة شعبية..و
    وقاطعني قائلاً:
    ـ يعني زي اللجنة الشعبية؟ غايتو إن بقت زي اللجنة الشعبية أخير تزيلوها لأنها التكتح ما سوتها لينا.
    ـ لا يا عم شوتال.. هي ما زي اللجنة الشعبية.. أنا بقول ليك لعبة شعبية يعني بتهم كل الناس .. يعني إنت يكون عندك فريقك البتشجعو وجارك عندو فريقو البشجعو
    ــ أشجعو فوق شنو؟
    ـ تشجعو عشان يلعب كويس ويغلب..
    ـ يغلب منو؟
    ــ يغلب فريق جارك مثلاً..
    ـ يغلب فريق جاري؟.. وأنا أشجعو؟.. دا ما عندكم عيب؟
    ـ العيب فيهو شنو؟
    ـ جارك بتاكلوا سوا وتشربوا سوا ومتطبقين في الخير والشر.. تجي تشجع ناس تانيين عشان يغلبوه؟ الكلام دا هسع راكب عدلو؟ أنا كلامي أن بقى دا الغرض الجيتولو أخير تقوموا من دربكم دا قبال ما يقع بطال..
    والتفت أستجير بأعضاء اللجنة الذين جاءوا معي.. لعل فيهم من يملك من البيان والشرح ما يجعل غرضنا مفهوماً ولكنهم كلهم كانوا مستغرقين في نوبات من الضحك.
    فإذا بالرجل ينهض وهو يقول:
    ـ هسع الأفندية المعاك ديل البضحكهم شنو؟
    ـ لا ديل سيبك منهم.. بس أديني فرصة أشرح ليك .. ولا أقول ليك إنت بس نادي لي جماعة من ناسكم هنا وأنا بشرح ليكم.
    قلت هذا الكلام وأننا مصمم أن أزيل الأمية الكروية التي نذرت لها جمعيتنا نفسها وجعلت ذلك هدفاً سامياً تسعى لتحقيقه.
    ونواصل يوم الجمعة القادم

    (عدل بواسطة د.محمد عبد الله الريح on 27-07-2006, 05:31 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-07-2006, 04:19 PM

Eng. Mohammed al sayed

تاريخ التسجيل: 16-10-2005
مجموع المشاركات: 1181

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الكشة فيك بتخيل... أو الحلقة الثالثة من وطن للإبتسامة (Re: د.محمد عبد الله الريح)

    Quote: وإذا كان السيد شوتال هو كبير هؤلاء فكيف يكون هؤلاء؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-07-2006, 08:35 AM

welyab
<awelyab
تاريخ التسجيل: 08-05-2005
مجموع المشاركات: 3891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الكشة فيك بتخيل... أو الحلقة الثالثة من وطن للإبتسامة (Re: Eng. Mohammed al sayed)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-07-2006, 09:35 AM

د.محمد عبد الله الريح
<aد.محمد عبد الله الريح
تاريخ التسجيل: 01-04-2016
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الكشة فيك بتخيل... أو الحلقة الثالثة من وطن للإبتسامة (Re: welyab)

    بمناسبة الأسماء فاتني أن أكتب في ردي على بوستكم أنني كنت أستمع لواحدة من إذاعات الإف إم وكانت المذيعة تقرأ اسم : الكرار يس المجمر طه. فإذا بها تنطقها (الكراريس المجمرطة).

    وبعدين كلمة ودمدني لما الإنجليز كتبوها ولأنو اللغة الإنجليزية ما فيها فتحة زي ما هو موجود في اللغة العربية كتبوها WAD MEDANI طبعاً ماممكن يكتبوها WD ولكن اخوانا الأشاوس ترجموها من الإنجليزية: واد مدني فأصبحت من يومنا داك واد مدني بدلاً عن ود مدني.

    ولك الشكر.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-08-2006, 12:50 PM

د.محمد عبد الله الريح
<aد.محمد عبد الله الريح
تاريخ التسجيل: 01-04-2016
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الكشة فيك بتخيل... أو الحلقة الثالثة من وطن للإبتسامة (Re: د.محمد عبد الله الريح)

    وصلتني المداخلة التالية من الأخ الدكتور فيصل عبدالله سنادة الأستاذ بقسم النبات

    بجامعة الخرطوم وهو يحتج على (وطن للإبتسامة) فكون (وطن للتكشيرة) وعلى قراء البورد أن يختاروا بين الوطنين مع مراعاة فروق الأسنان.. كان إبتسامة ولا تكشيرة.

    وطن للتكشيرة
    ورقة من قارئ : د. فيصل عبدالله سنادة
    قالت صاحبة المتنبئ عندما اقترب منها :إذا رأيت نيوب اللبوة بارزة فلا تظنن أن اللبوة تبتسم
    فأعرض عنها وخرج غاضباً يهتف محرفاً الكلم :إذا رأيت نيوب الليث... فسار بيت الشعر مثلاً وصار لنا شعاراً في:
    وطن للتكشيرة
    أقدم إليكم أوراق اعتمادي لا رغبة في الانضمام لوطنكم ولكن كممثل وسفير لوطن آخر غير وطنكم. وطن على خلاف شديد مع ما رفعتم من مبادئ لبناء وطنكم "للابتسامة". في رأينا أن سفارتنا تهدف في المقام الأول إلى التعايش السلمي معكم حتى تقوى شوكتها فتغرس نفسها في لحمكم وتقضي عليكم وعلى ابتساماتكم.
    قد ترون في هذه المقدمة هجوماً عليكم بلا مبرر ولكنا نسارع فنقول أنكم قد بادرتم بالهجوم علينا دون مسوغ. أعلنتموها حرباً علينا نحن معشر المكشرين ليس في ورقتكم للقارئ فحسب وإنما في منفستوكم بأن المبوز ما معاكم والبدخن ما معاكم والمقلق ما معاكم والمسيخ ما معاكم. باختصار يعني أنا وأولادي وأخواني وعشيرتي وكل من أحب ما معاكم؛ وفي ذلك حجر على حريتي، وهضم لحقوق إنسانيتي لا تقره الشرائع الدولية التي ما فتئت تكشر عن أنيابها بابتسامة باهتة. وقد قررناها حملة ضد مبادئكم يتعجل فيها أعضاؤنا مخاطبتكم بما يعتمل في صدورهم كرد فعل لمنفستوكم الجائر ليس بالتهريج والباطل وانما مقارعة الابتسامة بالتكشيرة. ستتوالى عليكم آراء أعضائنا عن منفستوكم مكشرين ومفندين لبنوده غير متشنجين وحفظ حقوق الإنسان السوداني من وراء القصد.
    القلق
    بالله عليك يا من تنادي بوطن للابتسامة كيف تأمرني بتفادي القلق ومستقبلي القريب كالنصف الثاني من الشهر أو البعيد كالأشهر القادمة في كف عفريت. أضرب مثلاً من أمثلة ماثلة أمامنا تحدث كل يوم.
    في محطة المحروقات كما يقول أعضاؤكم في المملكة قررت أن افرد الوش وأتتجاذب أطراف الحديث مع عامل المحطة ريثما "يعبئ" التنك بسبعة لترات حسوماً فقلت وابتسامة صفراء مصطنعة تعلو وجهي:
    "والله غير البنزين دا ما في حاجة أذتنا. والله امبارح التلاجة شغالة تصرف في الكهرباء وما فيها البغدي العيال". فرد علي قائلاً بتكشيرة حمراء :
    "والله يا حاج كمان أقول ليك البنزين حيزيدوا سعرو".
    كان ردي وأنا أحاول جاهداً أن أبقي على الابتسامة الصفراء. "لأ ياخي. الليلة في الجرايد وزراء الانتقالية يؤكدون عزمهم على تحقيق تطلعات الشارع وأن عدداً من وزراء حكومة الوحدة الوطنية قد أجمعوا على أن تحديات كبيرة تواجه حكومتهم خلال المرحلة المقبلة في مقدمتها إحداث نقلة حقيقية في مجال التنمية معربين عن أملهم في أن يتمكنوا من تحقيق تطلعات وطموحات الشارع السوداني في الشمال والجنوب على حد سواء..وبما أني واحد من أولاد الشوارع السودانية، تطلعاتي وطموحاتي أن ينقصوا سعر البنزين خصوصا نحن نعيش في بلد منتجة للبترول ووصل سعر البرميل عالمياً 70 دولار." هتف قائلاً وقد ازداد وجهه تكشيراً "يا حاج خليك من كلام الجرايد دا. الحكومة الجديدة هي الحتزيدوا ليكم وترفع سعرو والطموحات والتطلعات من وراء القصد." ما اشعر إلا والتكشيرة الحمراء تعود إلى مكانها والقلق يزداد داخلي . كيف أمنع القلق. لا تقل بالابتسامة فقد جربناها حتى أصابنا (وجع وش) وخاب مسعانا. توصلنا عن قناعة أن علاج القلق مزيد من القلق. مزيد من القلق الذي يرفع الكفاية الإنتاجية لنا فنسعى وراء مزيد من سبل كسب العيش فيزداد عيالنا كيل بعير!
    التبويز
    الدنيا دي لا بد من التبويز فيها. لا أقصد في ارض الله الواسعة ولكن في أرض المليون ميل وربع الضيقة. في أرض الله الواسعة نجد اسعد الناس، كما في بلاد الخواجات يعيشون في فرح وسرور وحبور. لذلك ما ذكرتم كأحد أهدافكم من نشر لثقافة الابتسامة في عالم متجهم كئيب عندما تتبوأون مقعدكم في مجلس الأمن هو حرث في البحر. أرى أن يقوم وفد من أعضاء وطنكم بزيارة لتلك البلاد السمحة لترون التنوع الحيوي في الابتسامات ومن بعد تحصرون رسالتكم داخل بلاد المليون ميل مكشر وان تعديتم تلك، فبعض من دول الجوار. لكنا حتى في بلد المليون ميل مكشر نرى في وطننا الصغير المكشر أن التبويز يخدم أغراضا عدة تساعد أعضاءنا على رصف الطريق وتمهيده للمثوى الأخير. كلنا من تراب وكلنا إليه. والتكشيرة رد فعل طبيعي يرتبط بالمناخ السياسي وبذا قد يلازم الإنسان السوداني طوال فترة الحكم إن كان شمولياً وبعده إن كان ديمقراطيا هذا ما عايشناه منذ الخمسينات من ما مضى من قرن وحتى أداء وزراء ومستشاري حكومة الوحدة الوطنية القسم.
    نشرح ذلك بما أعطيتم من مثال لسكرتيري وسكرتيرات عيادات الأطباء. تكشيرتهم رد فعل لفعل واحد يتكرر طوال الأمسية بعدد المرضى ومرافقيهم، لا يكتسبون المناعة فتزول تكشيرتهم من التكرار، بل التكرار يزيدهم تكشيراً. السكرتير هو الواجهة الأولى في خط النار عندما يحضر مريض يئن فيطلب منه قبل الجلوس لانتظار دوره بعد أن يدفع خمسين ألف جنيها أو سبعين أو ما يتجاوز ثلاثمائة ألف جنيه عند بعضهم.ٌقبل أن يجلس المريض تقوم الشمطة والكواريك "نجيب ليكم من وين ودا استغلال ودا الفعلتو ودا التركتو". يحاول السكرتير جاهداً أن يهدئ من روع المريض الذي اشتد عليه المرض من فاتورة الحساب أو من مرافقه إن كان من دافعي الفاتورة فلا يتلقى السكرتير إلا مزيداً من الإهانة. لكن ليس هذا سبب التبويز الوحيد . السكرتير وهو في الواجهة يرى أن حقوقه الإنسانية ضائعة . السكرتير لا ينال من استحقاق مقابل ما يقوم به كواجهة للاهانة والشتيمة وسهر لغاية حلب آخر مريض قبل منتصف الليل الا القليل الذي لا يكفل "حق فطور الأولاد" بينما توزع على الدكتور بالداخل الإبتسامات المصطنعة والصفراء منها. أي أن الخيل تكشر والبسمة لحماد! .ما يضعه ذاك السكرتير المغلوب على أمره على وجهه من تكشيرة وتبويزة تمنع عنه أن يصطدم مع غالبية المرضى ولكن ليس كل المرضى. فهناك من المرضى من هم شديدو المراس. لذا في وطننا قررنا أن ننظم ورشة عمل يشترك فيها خيرة خبرائنا لدراسة الأمر لتخرج بتوصيات من شأنها أن يتغلب السكرتير على كل أنواع المرضي فنريح قطاعاً من أعضائنا تماماً ممن يتحلون بالتكشيرة والتبويزة وما تراه اللجنة من أوضاع الوجه الأخرى غير الابتسامة التي تمنع أن يتجرأ إنسان على أخيه الإنسان.
    البدخن
    التدخين شرعاً هو شرب السجاير وقد كرهته في العقود الماضية كثير من الشعوب المتحضرة فنجحت في احتوائه إلى حد بعيد. من جانبنا نقر بسوئه وقد نذهب إلى تحريمه. إحصائياً نجد أن 99% من المدخنين من أصحاب الابتسامات بكل أطيافها من باهتة وصفراء وبرتقالية ومخملية ومصطنعة إلى آخره، و 1% فقط من المكشرين. نحن معشر المكشرين والمكشرات أولي "بالبدخن ما معانا" منكم.
    لكن نختلف معكم في التدخين لغة وهو أن تتنفس هواء حاراً كحرارة يوم خروجك من المنزل لكسب العيش ثم تخرجه، ذات الهواء، أشد حراً وذلك لتفاعله داخل صدر يعتمل غضباً. وهذا يحدث لأمة محمد في الخرطوم كل يوم بل كل ساعة بل كل دقيقة. مثلاً عندما تقود سيارة في وقت الذروة بين الساعة السابعة والنصف صباحاً والساعة السابعة والنصف مساء وأنت في طريقك من الخرطوم شمال إلى الخرطوم جنوب عبر كبري القوات المسلحة، تقود سيارتك وأنت تتهادى فما تشعر إلا بحافلة عن يمينك وأخرى عن شمالك وثالثة بين يديك ورابعة من خلفك. كلهم يسعون لتخطيك. تجد نفسك محشورأ بين أربع أو ست حافلات فإما أن تقارعهم الحجة بالحجة أو تكون من الخاسرين والمحقورين. أنا والله الحقارة ما بدورها. لذا أقارعهم الحجة بالحجة لكن لكي افعل ذلك لا بد من أدرينالين أو بعض من هرمونات أخرى تنساب في دمي. لا بد أن أتميز غيظاً كنتاج ثانوي لعمليات حيوية كثر. لابد من إخراج هواء أكثر سخونة وألفاظ أشد حرارة. ذلك كله يكون ممزوجاً بالتكشيرة الحمراء. أي أنا في تلك الحالة البيولوجية أدخن لغة. كيف تريد أن تمنعني من التدخين لغة وأنا محاصر بالحافلات المسرعة. إنك إن فعلت ذلك تسلبني أحد حقوق إنسانيتي كرد فعل مشروع هو متنفس في ظروف غير مشروعة. وعلي أن أنسل من بين الحافلات الخمس مثل الشعرة من العجين. قد أبتسم بعدها إبتسامة "هي ما حقتكم". هي ابتسامة ماكرة تذكرني بابتسامة "توم عندما يتغلب على جيري"!
    المساخة
    في منفستوكم (المسيخ الجافي) ما محسوب معاكم. ليه يا اخوانا؟ لا أري علاقة بين وطن للابتسامة والمساخة. إن الخصائص التي غرستها في نفسي كثرة المساخة عظيمة. تدربت علي المساخة طويلاً حتى أن أمي إن أرادت أن تلفت انتباهي من أول وهلة لا تناديني باسمي ولكن بيالمسيخ؛ وفي عملي كمدرس في زمن كادت أن تكون يد الطلاب هي العليا في الأمور الأكاديمية وجدت المساخة خير معين لإلزام الطالب باحترام العلاقة بينه وبيني والهيئة الأكاديمية. لكن أهم من ذلك في الحياة العامة وجدت أن المساخة سلاح يغنيك شر كثير من البشر. وقد عجبت لكم أن شجبتم المساخة وانتم أول من جاهر بالعداء للثقلاء من أعيان المجتمع وهم كثر . من نافلة القول في الغالب لا ينتمي الثقلاء لمعشر المكشرين ولكن أكثرهم من أهل الابتسامة الصفراء والباهتة. بالله كيف تستطيع أن تتعامل مع أي من ثقلاء المجتمع الذين حوتهم قائمة لكم في زمان مضى دون أن تكون من المسيخين. فكر مرتين في هذا الأمر ستكون بعدها من مراكز القوى داخل تنظيمكم من الذين يرون أهمية المساخة في وطن الابتسامة.
    في منفستوكم نلتقي معكم في بعض الأهداف وهي قطعاً ليست حكراً لكم ولكنها إرث إنساني بالفطرة مثل:
    البجيب أكياس البلاستيك
    والبخلي الدمعة تنزل
    والبخلي الهم يعشعش
    لكنا قطعاً لا نؤيدكم في رسالتكم في توطين الابتسامة وإقامة وطن لها. سنحارب أفكاركم الهدامة في هذه المحطة والمنعطف التاريخي من تاريخ أمتنا باستقطاب البزيل البسمة.
    سنعمل جاهدين لازالة البسمة الباهتة والمصطنعة؛ الصفراء منها والحمراء وأي نوع من ألوانها. سنوضح في ورقة قادمة لماذا نسعى جاهدين لازالة البسمة إلا من وجوه أطفالنا الأبرياء. وسنعمل جاهدين لسحب البساط من تحت أقدامكم. كل ذلك والمواطن السوداني ورفاهيته من وراء القصد!
    بعد هذا التقديم أرجو قبول أوراق اعتمادي كسفير وممثل للمكشرين في وطنكم حتى نستطيع من خلال سفارتنا أن تعمل مخابراتنا وأعضاء بعثتنا جاهدين لتقويضكم وسحب العضوية منكم وضمها إلينا كما تفعل سفارات العالم المتحضر في الدول النائمة.
    أقول قولي هذا واستغفر الله العلي العظيم لي ولكم
    وجعلكم الله من المابخلي الدمعة تنزل

    المكشر بلا بسمة
    د. فيصل عبدالله سنادة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-08-2006, 04:05 AM

ابراهيم برسي
<aابراهيم برسي
تاريخ التسجيل: 19-07-2006
مجموع المشاركات: 813

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الكشة فيك بتخيل... أو الحلقة الثالثة من وطن للإبتسامة (Re: د.محمد عبد الله الريح)

    Quote: ولهذا فقد أعددنا (منفستو) نوضح فيه هوية الأشخاص الممنوعين من دخول وطن الإبتسامة على النحو التالي:
    المبوز والمكشر ... ما معانا
    البدخن ... ما معانا


    انا اري اضافة البتدخن للقائمة
    ......................................

    نحن مع وطن للابتسامة. وندين... ونشجب... ونستنكر . الدعوة الموجهة لاقامة وطن للتكشيرة والمكاشرة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-08-2006, 01:44 PM

munswor almophtah
<amunswor almophtah
تاريخ التسجيل: 02-12-2004
مجموع المشاركات: 19059

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الكشة فيك بتخيل... أو الحلقة الثالثة من وطن للإبتسامة (Re: ابراهيم برسي)

    والله تعرفون كيف تنزعون الإبتسامه من وجوه العزايات...لحظة تقمص الحزن واعتصار الدموع...والتشبيه بتلك العزايه راجع لدقق أهلك الدشيناب...حيث أطلقوا على أحد الجباراب...والذى كان عبوسا للفقر الذى تملكه...يطل عليك بصبره الأيوبى...فلا ترى فى وجهه غير الحزن الدفين من فعل جرح غائر...فأطلقوا على ذلك الباطش (وشى العزايه) فلا محالة للعزايه ومن بوجها...أن يكون من شخوص عوالم الإبتسامه...وهنالك وجه البيعطس...ووجوه كثر تثير حساسية المصران العصبى...وتعلن قيامة المصران الغليظ...ووجه آخر هو وجه صاحب الدين عندما يرى دائنه...ثم وجه الكمسارى لمن لا يملك حق التزكره...لابل من الوجوه لو ظلت الإبتسامه عليها إلى يوم الدين فلا مرحبا بها...كوجه الطهار وكلابته تكلب منها شعرة الجلد...وكذلك طبيب الأسنان ومساعده بذات الكلابه...والكواى خالف الكى...والقراح والشلاخ ودقاق الشفاه...وأكثرها هلعا وجه صاحب الإيجار لا بل صوته وصوت مركوبه يدج إليك...إنها وجوه لامرحا بها أنى لها أن تكون جزءا فى عوالم الإبتسامه..............................




    مع صادق التحايا وخالص السلام والدعاء


    منصور
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-08-2006, 07:20 PM

د.محمد عبد الله الريح
<aد.محمد عبد الله الريح
تاريخ التسجيل: 01-04-2016
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الكشة فيك بتخيل... أو الحلقة الثالثة من وطن للإبتسامة (Re: munswor almophtah)

    الأخ ابراهيم

    أزكي التحيات

    سأنقل شجبك واستنكارك للأخ الدكتور فيصل سنادة. بس ما يكون زي شجب واستنكار عمرو موسى
    الأمين العام للجامعة العربية. واحدة ذبابة سمعت عمرو موسى بيشجب وبيستنكر قالت:

    هي... أنا ممكن أجنن اسرائيلي ما أخليه ينوم نومة الصباح.. زولكم دا بقدر بشجبو واستنكارو يخلى اسرائيلي واحد ما ينوم؟
    بعدين يا أخي عجبتني نارك الملهلبة دي.. (نار الكماين ديلا) التي تحولت عندنا الى (نار الغباين ديلا).. زي الصورة دي بتختوها هنا كيف؟ أخوك ما عندو كثير شئ من التكنولوجيا. بالله أشرح لي بالضبط وبالتفصيل الممل كيف أقدر أرسل صورة من النوع دا مع بوست مهم كتبتو عن (الفنان عقيد الخيل) وقدر ما حاولت أرسلها غلبتني.

    وما تنسى اليوم الجمعة الجامعة 4/8/ الذكرى الثانية والعشرين لرحيل الفنان المتفرد عبدالعزيز محمد داؤود.

    ويا حليلكم دوام بطراكم يا أباخليل.

    (عدل بواسطة د.محمد عبد الله الريح on 03-08-2006, 07:22 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-08-2006, 09:42 PM

ابراهيم برسي
<aابراهيم برسي
تاريخ التسجيل: 19-07-2006
مجموع المشاركات: 813

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الكشة فيك بتخيل... أو الحلقة الثالثة من وطن للإبتسامة (Re: د.محمد عبد الله الريح)

    الاخ الدكتور عبداللة الريح: متعكم اللة بالصحة والعافية ودمتم زخرا لصناعة وطن للابتسامة العريضة بالمناطق المحررة من الزهج والعكننة . بخصوص تلك المسائل الفنية انقل لكم ما كتبة صديقنا تمبس حفظة اللة و ارضاه وهوا كما طلبتم بالتفصيل الممل وادعوة صديقنا لؤي ان يتحفنا بروائع ابو داؤود لاحياء تلك الزكرة العطرة لواحد من عبقريات هذا القرن وفلتة قلما يجود بها الدهر

    Quote: معظم الإجراءات تتم عن طريق .. Copy & Paste ..
    ..
    لتغيير لون الخط .. نقوم بالنقر على الرابط الخاص بالخطوط على الناحية اليمني



    نقوم بعملية نسخ ( Copy ) للون المحدد أو المراد استعماله ، نقوم بعملية ( Paste ) داخل الصفحة المراد الكتابة بها..
    يمكن تغيير لون الخط المراد استعماله فقط بتغيير رمزه بمسمى اللون .. مثلا:
    Red
    Green
    blue
    وكل أسماء الألوان المتعارف عليها .. ويمكن اختيار الأسماء من خانة:Coloured Text



    بصورة أسرع:
    نقوم بحصر النص أو الجملة المراد تحويلها ( بين الأقواس )
    مثلا اردنا تحويل نص إلى اللون الأحمر :
    - نظلل الكود الخاص باللون الأحمر .. من اللوحة المرفقة على الناحية اليمني
    - ننسخ الكود ( copy ) وندرجه في مكان الرد بالصفحة ونقوم بعملية ( paste ) ثم نقوم مرة أخرى بعملية تظليل للكتابة المحصورة بين الأقواس Red Text يمكننا الكتابة مباشرة أو يكون النص معد جاهز على صفحة خارجية.. فقط نقوم بعلمية نسخ ( copy ) للنص .. نختار الخيار Preview لمعاينة العمل والتأكد من صحته قبل الإرسال ..
    - إذا أردنا للنص أن يكون أكثر قوة ما علينا إلا تظليل النص من جديد بين الأقواس ونختار الخيار Bold من اعلي مكان في صفحة الرد.
    - ويمكن ايضا الضغط على ايقونة Italic ويعطيك شكل الميلان للنص.
    - ومن ايقونة Underline لوضع خط تحت الجملة المطلوبة ..
    ...
    الاقتباس ( quote ):
    نظلل المساحة المطلوبة للاقتباس نضغط على الايقونة الخاصة في صف الرموز Quote تفتح معنا نافذة غالبا يكون فيها ترميز غير واضح للقراءة .. نمسح كل ما في النافذة المفتوحة ثم ننســـخ بدلا عنها الجملة المراد اقتباسها .. ثم نضغط OK..
    ...
    ملاحظــــة:
    هذه الإجراءات لابد وان يسبقها تظليل للمساحة المطلوبة كما نفعل مع الكتابة في صفحة الـ word العادية..
    ...
    إذا يمكن ان نجعل النص مختلف الالـــوان ، واكثر قوة ، ومائل ، وتحته خط فقط بالتظليل واختيار الامر المطلوب.


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-08-2006, 07:30 PM

د.محمد عبد الله الريح
<aد.محمد عبد الله الريح
تاريخ التسجيل: 01-04-2016
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الكشة فيك بتخيل... أو الحلقة الثالثة من وطن للإبتسامة (Re: munswor almophtah)

    الأخ منصور

    أزكى التحيات

    لعلكم بخير وعلى خير؟ ولعل مافي زولاً أبى الفتريتة؟

    إنت ناسي إنو أهلك الدشيناب من سلالة على الكرار؟ تقبل تحيات الدكتور عبدالجبار ابراهيم من الشهيناب.

    وما تنسى اليوم الجمعة 4/8/ الذكرى الثانية والعشرين لوفاة الفنان
    الفذ عبدالعزيز محمد داؤود.

    ويا حليلكم دوام بطراكم .. يا منصور.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-08-2006, 02:19 AM

munswor almophtah
<amunswor almophtah
تاريخ التسجيل: 02-12-2004
مجموع المشاركات: 19059

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الكشة فيك بتخيل... أو الحلقة الثالثة من وطن للإبتسامة (Re: د.محمد عبد الله الريح)

    الدكتور ود الريح التحايا لـك ألاف ألاف وكذلك السلام غير الحاف

    أبو داوود ربنا يوسع له فى نزله بقدر ما رطب الأفئده وأبهج الأرواح ويعفو عنه عن كل كبيرة وصغيره ويبعثه الفردوس الأعلى صديقا شهيد وأن يجعله خير سلف لخير خلف من أهله وعشاقه وأن لا يحرمنا وإياكم من أجره ولا يفتنا من بعده...

    العيش خارشنو لط وليس على طريقة كره عليه الرحمة والسلام فقال (العيش يشرب ولا يؤكل) ويقصد بنت الزريعه على وزن بنت الكرمه التى قال فيها عمك يوسف نورالدائم

    بنت الكرمه خائبه وخائبات ستاتا
    ديمه مزرزرات واقعات على الفلاته
    بشتنه فى الدنا ومعزبين أمواتا
    كم ناس وارثين خلت لباسم باتا

    فذلك الكره رجل عليه رحمة الله كان بائعا للطلح لكنه ليس بعدو للبيئه
    وكان رجلا سمحا فى بيعه وفى ما يشترى وفى كل ما يقتضى... كلفه الناس حبا وأشبع الناس حكمة مبصره...كان جالسا فى أحد المتاجر يروى قصة بنهجه فشب صاحب الدكان لا يا عمى كره ما كدا فقال له كره إنت بتغالطنى يا ود طلحى.....ولكى تقف على ذلك التراث دع بكرى الصديق ياتيك بخالد ودالطيب ودسليمان الملغب بأبو حراحر ليقيم لك على شرف بعض المقربين حفله كاربه وقيمة ذلك علوقة الحمار....ذلك الطيب بلدى بى رشوش يأتون به فى حنة الزيجات وغيرها وهو لا يخفى عشقه لمن يعشق بل يجاهر به فكانت إحداهن تبادله الإحساس وعندما يصدح بأغنيه قالها فيها ترقص وتكشحه بشبال فلاحظ أهلها ذلك ومنعوها أن تفعل ذلك فجاء فى حفلة وغنى كالعاده وجاءت ولم تكشحه بما تعود عليه أى فاتته دون شبال فقلب الرميه وقال (النيسانه الفات القبانه) وذلك فعل المستحيل القاتل...............................................


    خالص ودى وعظيم أمانى لك وللأهل أجمعين أين ما كانوا



    منصور

    (عدل بواسطة munswor almophtah on 04-08-2006, 11:56 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-08-2006, 10:16 PM

ابراهيم برسي
<aابراهيم برسي
تاريخ التسجيل: 19-07-2006
مجموع المشاركات: 813

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الكشة فيك بتخيل... أو الحلقة الثالثة من وطن للإبتسامة (Re: د.محمد عبد الله الريح)

    اما بخصوص الصور المتحركة فهي تكون عادة جاهزة علي النت او يعد تجهيزها عن طريق اهل الدراية ومعرفتي بها لا تقل عن معرفتي باللغة الصينية فعادة انا اتعامل مع الصور الجاهزة واستهل هذة الفرصة الطيبة لادعو كل الاصدقاء بالمنبر للافادة
    فهذا الرابط مثلا لصورة طفل من الصين
    http://www.aaa-clipart.com/data/anim3/baby/an13.gi

    قم بلنقر علي خانة Image
    ستفتح معك نافزة اعلي الشاشة كل ما عليك هو ان تقوم بالنقر علي الناحية اليمني من الفارة واختيار الامر Paste ومن ثم اختيار الامر ok
    ستكون النتيجة كما هي اسفلة


    هذا ينطبق علي الصور المرفوعة اصلا علي الموقع اما الصور الموجودة في مواقع اخري وتريد تحميلها فهنالك خطوة تسبق الخطوات التي ذكرت ومعرفتي بهذة الخطوة لا تقل بشي ايضا عن معرفتي باللغة الصينية...الدعوة مرة اخري للاصدقاء بالمنبر نرجو الافادة

    (عدل بواسطة ابراهيم برسي on 05-08-2006, 10:18 PM)
    (عدل بواسطة ابراهيم برسي on 06-08-2006, 06:36 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-08-2006, 03:33 PM

munswor almophtah
<amunswor almophtah
تاريخ التسجيل: 02-12-2004
مجموع المشاركات: 19059

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الكشة فيك بتخيل... أو الحلقة الثالثة من وطن للإبتسامة (Re: ابراهيم برسي)

    نعم هنالك قاسم مشترك أعظم...يجمع ما بين الموج ودكتور حساس,,,وهو المعرفه التفصيليه الدقيقه للأدب الشعبى...وأدب الحقيبه,,,معرفة أهل الجزاره لعضم البرك...ولكن ما كنت أعرف أن طاحونة الزمن قد جمعت بهماعلى صهوة الغربه العائره وماخده صوت...فأدهشنى الموج بوقوفه على أدب الحقيبه....وكأنه زامل ورابع وتصعلك وصاع معهم....الشئ الذى جعلنى أشك فى ذلك الموج...الذى زاملناه بالثانويه...وإلا أن تكون حلت أو تناسخت فيه أرواح ذلك الرعيل من الحداة...وشكى لأنى لم أفك الحرف بعد فى لغة الحقيبه...وذلك الموج رطن بها إبداعا....ضجت له السوح والحارات....أما ود الريح فقد عرج به إلى سموات أؤلئك الأفذاذ فشرب من نبعهم حتى أرتوى وفتح لنا زمزما تجود لنا بنبع من عسل ولبن.....................................



    فالتحيه للموج ولودالريح وقد كحلت جعفر ميرغنى له أياد فى ذلك فوحدوا صفكم وأجمعوا ذلك التراث الصافى.............................



    منصور
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-08-2006, 03:39 PM

حبيب نورة
<aحبيب نورة
تاريخ التسجيل: 02-03-2004
مجموع المشاركات: 18578

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الكشة فيك بتخيل... أو الحلقة الثالثة من وطن للإبتسامة (Re: munswor almophtah)

    دكتورنا
    سرورابنا فيك بتخيل
    جميل جدا! جداً
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-08-2006, 03:11 PM

Ahmed Hamza

تاريخ التسجيل: 11-07-2006
مجموع المشاركات: 347

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الكشة فيك بتخيل... أو الحلقة الثالثة من وطن للإبتسامة (Re: حبيب نورة)

    د.محمد عبد الله الريح

    تحية طيبة

    ماسمعنا منك الجمعة دي لعل المانع خير

    لك ودي

    احمد
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de