الصلحي + عبدالله بولا + فضيلي جماع و ميرغني في بيرمنقهام السبت21

شرح مفصل و معلومات للتقديم للوتري 2020
فتحي الضو في أستراليا
التحالف الديمقراطي بمنطقة ديلمارفا يدعوكم لحضور احتفاله بالذكري 54 لثورة اكتوبر
Etihad Airways APAC
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 15-10-2018, 09:32 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة الراحل عبدالماجد فرح يوسف(عبدالماجد فرح يوسف)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
17-08-2004, 01:39 PM

عبدالماجد فرح يوسف
<aعبدالماجد فرح يوسف
تاريخ التسجيل: 06-05-2004
مجموع المشاركات: 1178

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


الصلحي + عبدالله بولا + فضيلي جماع و ميرغني في بيرمنقهام السبت21


    جماعة الثقافة السودانية
    Sudanese Cultural Group
    Saturday 21 August 2004
    Caris Lane Church Centre
    Beside More Street Station
    Birmingham

    --------------
    يسعد جماعة الثقافة السودانية دعوتكم ليومها الثقافي الأول بمدينة بيرمنقهام بإنجلترا.

    البرنامج:
    1:30 ------2:30 pm
    عالم الصلحي:
    عرض لأعمال الفنان التشكيلي السوداني العالمي المبدع إبراهيم الصلحي.

    2:30------3:30 pm
    معرض الأعمال الزيتية للتشكيلي الشاب المتألق عبدالله ميرغني

    3:30-------5:45
    عن الهوية السودانية
    محاضرة يقدمها :
    الاستاذ إبراهيم الصلحي
    الدكتور عبدالله بولا
    5:45----7:00
    دعوة لتناول وجبة المساء

    7:00---8:00
    مشاركات شعريه قيمة يلقيها
    الشاعر فضيلي جماع
    الشاعر سيد أحمد بلال
    الشاعر معتصم الإزيرق

    8:00---9:30
    تبدأ أمسيتنا الموسيقية الغنائية
    تقدمها لكم مجموعة الموسيقيين السودانين وهم قمة في الأداء والإبداع

    للإستفسار الرجاء الإتصال بالأستاذ أبوبكر عبدالله آدم
    07919243135

    ننتظر حضوركم وحبابكم عشرة

    (عدل بواسطة عبدالماجد فرح يوسف on 17-08-2004, 02:12 PM)
    (عدل بواسطة عبدالماجد فرح يوسف on 20-08-2004, 10:05 AM)
    (عدل بواسطة عبدالماجد فرح يوسف on 20-08-2004, 10:11 AM)
    (عدل بواسطة عبدالماجد فرح يوسف on 20-08-2004, 10:14 AM)
    (عدل بواسطة عبدالماجد فرح يوسف on 20-08-2004, 10:25 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-08-2004, 02:30 PM

abdelrahim abayazid
<aabdelrahim abayazid
تاريخ التسجيل: 19-06-2003
مجموع المشاركات: 4505

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الصلحي + عبدالله بولا + فضيلي جماع و ميرغني في بيرمنقهام السبت21 (Re: عبدالماجد فرح يوسف)

    UP
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-08-2004, 02:34 PM

عبدالماجد فرح يوسف
<aعبدالماجد فرح يوسف
تاريخ التسجيل: 06-05-2004
مجموع المشاركات: 1178

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الصلحي + عبدالله بولا + فضيلي جماع و ميرغني في بيرمنقهام السبت21 (Re: abdelrahim abayazid)

    لك جزيل الشكر أخي عبدالرحمن
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-08-2004, 02:58 PM

توما
<aتوما
تاريخ التسجيل: 07-08-2003
مجموع المشاركات: 1466

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الصلحي + عبدالله بولا + فضيلي جماع و ميرغني في بيرمنقهام السبت21 (Re: عبدالماجد فرح يوسف)

    هنيئا للحضور








    من اعمال عبد الله ميرغني

    (عدل بواسطة توما on 17-08-2004, 02:59 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-08-2004, 04:18 AM

برير اسماعيل يوسف
<aبرير اسماعيل يوسف
تاريخ التسجيل: 03-06-2004
مجموع المشاركات: 4443

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الصلحي + عبدالله بولا + فضيلي جماع و ميرغني في بيرمنقهام السبت21 (Re: عبدالماجد فرح يوسف)

    التحية موصولة لجماعة الثقافة السودانية,فمااحوجنا لعمل ضخم من هذا النوع, و عبركم نحي الاخ العزيز عبد الله بولا, و الاستاذ ابراهيم الصلحي, و للاخ عبد الله ميرغني الحية, و للاستاذ فضيلي جماع السلام, و للاعزاء سيد بلال, و معتصم الازيرق عاطر التحايا, و لكل من ساهم فى التحضير لهذا العمل الكبير, و تحية خاصة لصديقنا العزيز ابو بكر عبد الله ادم, و للجميع المحبة, و يا ناس كاردف لا تنسوا هذا اليوم, و اخص منهم السكرتير الثقافي للجالية السودانية بكاردف و جنوب ويلز, الدكتور عبد العظيم عبد الرحمن, فيا عبد العظيم نأمل ان تذهب الى هنالك , الى بيرمنغهام حتي تصطاد لنا هذا الصيد الثمين, فما احوجنا فى الجالية, لعمل من هذا النوع, على الاقل نحضره اذا لم نتمكن من عمل شيء مشابه له, و نحن نعلم بأنكم فى الجالية كمتب تنفيذي تحضرون ليوم من هذا العيار الثقيل,عما قريب, و لكن دعونا نحضر فعاليات جماعة الثقافة السودانية ببيرمنغهام, حتي نقارن بينهم و بين يومكم يا دكتور عبد العظيم عبد الرحمن, و الله يجيب يومكم هذا , يا عظمة!! و لكل ناس بيرمنغاهم المحبة و التقدير.

    برير اسماعيل يوسف
    المملكة المتحدة
    18/08/2004
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-08-2004, 10:11 AM

عبدالماجد فرح يوسف
<aعبدالماجد فرح يوسف
تاريخ التسجيل: 06-05-2004
مجموع المشاركات: 1178

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الصلحي + عبدالله بولا + فضيلي جماع و ميرغني في بيرمنقهام السبت21 (Re: برير اسماعيل يوسف)

    الاخ برير أسعدني مرورك من هنا, وأضم صوتي الي صوتك, ونزف الاماني العراض لجماعة الثقافة السودانية وكل منظمات المجتمع المدني في المهجر والوطن.

    وندعو معك الكاردفيين للقيام بدور رائد في تفعيل الثقافة والابداع السوداني.
    ودمتم

    عبدالماجد
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-08-2004, 10:14 AM

saif massad ali
<asaif massad ali
تاريخ التسجيل: 10-08-2004
مجموع المشاركات: 19127

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الصلحي + عبدالله بولا + فضيلي جماع و ميرغني في بيرمنقهام السبت21 (Re: عبدالماجد فرح يوسف)

    هوي محمد جميل كان جينا من هنا نتوجه وين الرد سريع يا المبروك
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-08-2004, 10:39 AM

برير اسماعيل يوسف
<aبرير اسماعيل يوسف
تاريخ التسجيل: 03-06-2004
مجموع المشاركات: 4443

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الصلحي + عبدالله بولا + فضيلي جماع و ميرغني في بيرمنقهام السبت21 (Re: عبدالماجد فرح يوسف)

    الاخ /العزيز
    عبد الماجد عبرك, نتقدم بالتحايا مرة ثانية , لكم/لكن جميعا, فى بيرمنغاهم, و نقول لناس بيرمنغهام (شيلوا شيلتكم/شيلتكن), لاننا قادمين ان شاء الله, فهذا كرنفال , ربما لا يتكرر , من يدري, و لا تدري اخي عبد الماجد ,مدي فرحتي, بهذا العمل العظيم, فلقاء الناس, فى الغربة, ليس بالامر السهل, و لا سيما هذه الايام, فنحن نمر , بحالة مخاض كبيرة في السودان, و نأمل الا يكون المولود فأرا, بعد كل هذا الانتظار الطوووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووويل.

    برير اسماعيل يوسف
    المملكة المتحدة
    18/08/2004
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-08-2004, 12:09 PM

Faisal Salih
<aFaisal Salih
تاريخ التسجيل: 12-10-2002
مجموع المشاركات: 477

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الصلحي + عبدالله بولا + فضيلي جماع و ميرغني في بيرمنقهام السبت21 (Re: عبدالماجد فرح يوسف)

    شكرا يا شباب عهلى المعلوملت وامنياتنا لكم بيوم ثقافي جميل
    وقد اثار الحديث عن كارديف اشجاني .. فانا كارديفي الدراسة والهوى..في وقت كان فيه عدد السودانيين في كارديف محدودا..وبالله لو كان عمدة كارديف بكري كوراك وحرمه الكريمة لا يزالان هناك بلغوهما تحياتي

    فيصل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-08-2004, 01:48 PM

Osman Hamid
<aOsman Hamid
تاريخ التسجيل: 24-11-2003
مجموع المشاركات: 187

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الصلحي + عبدالله بولا + فضيلي جماع و ميرغني في بيرمنقهام السبت21 (Re: Faisal Salih)

    شكراً العزيز عبد الماجد, علي هذا الجهد,
    وقطعاً هذا عمل مجيد من مجموعة الثقافة السودانية, وهي مازالت, كما أعتقد, مجموعة صغيرة من المثقفين السودانيين, ببيرمنقهام. فيهم بالطبع د. محمد محمود ود. صدقي, وخلف الله حسن فضل, وحاتم صديق, واسماعيل حامد, وغيرهم من المهتمين, وقد فاتني أن أحضر واحدة من الدراسات التي تقدمها المجموعة, عندما كنت هناك في بيرمنقهام, قبل أكثر من اسبوع, وكان من المفترض ان يقدمها الصديق/ د. محمد محمود عن ال( Feminism) علي ما أظن, وقد سمعت لاحقاً أنها قد أوجلت, لسبب ما. فتبدد أسفي قليلا, كون تلك المادة الغنية كادت ان تتم علي مقربة مني, وانا لست هناك. أتمني ان نسمع قريباً عن هذه الدراسة, أي ان تجد من يقوم بتلخيص هذه المساهمة وعرضها في واحد من البوستات.إن كان د. محمد محمود لايمانع في ذلك, وبالتالي أنتهز هذه الفرصة لأقترح ايضا, تلخيص ندوة بولا والصلحي, وعرضها علي المنبر, لاهميتها, وحيوية وغني الموضوع, الذي سيثيرانه, وتعقيداته, والذي من المؤكد, سيرفده الحضور, بملاحظاته الذكية. وذلك طبعاً بعد موافقتهما علي المقترح, وعلي شكل التلخيص, (والذي اتمني خلوّه من الأخطاء المطبعية الطفيفة, علي راي بولا نفسه).
    أتمني لمجموعة الثقافة السودانية والحضور أمسية ممتعة, خاصة وهناك
    شعراء بقامة ووهج سيد احمد, وفضيلي ومعتصم, وأعمال الصلحي وميرغني.
    ً
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-08-2004, 03:16 PM

برير اسماعيل يوسف
<aبرير اسماعيل يوسف
تاريخ التسجيل: 03-06-2004
مجموع المشاركات: 4443

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الصلحي + عبدالله بولا + فضيلي جماع و ميرغني في بيرمنقهام السبت21 (Re: Faisal Salih)

    الاخ/ فيصل

    لك مليون تحية

    يا اخي العزيز ما زال العمدة بكري كوراك موجودا, وهو عضو في المكتب التنفيذي للجالية السودانية بكارديف و جنوب ويلز , كما ان حرمه ما زالت موجودة , و نشكرك كثيرا على هذه التحايا الطيبات, و سوف اقوم باذن الله بتبليغ الرسالة للرجل و اسرته, و تقبل تحياتي و تحيات بكري كوراك و اسرته مقدما, و لك الود يا اخي فيصل صالح. اما عن السودانيين و السودانيات بكارديف , فهو طبعا ليس بالعدد الذي تتحدث عنه, و انما هو رقم كبير و امسك الخشب يا فيصل, فارض المهاجر تعج بالسودانيين و السودانيات, و السبب طبعا معروف و لا يحتاج لكتابة حتي.

    برير اسماعيل يوسف
    المملكة المتحدة
    19/08/2004
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-08-2004, 12:26 PM

omar ali
<aomar ali
تاريخ التسجيل: 05-09-2003
مجموع المشاركات: 6733

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الصلحي + عبدالله بولا + فضيلي جماع و ميرغني في بيرمنقهام السبت21 (Re: عبدالماجد فرح يوسف)

    Quote: عن الهوية السودانية
    محاضرة يقدمها :
    الدكتور عبدالله بولا
    الاستاذ إبراهيم الصلحي


    يرجي انزالها لو امكن عقب المحاضرة في المنبر الحر
    صوت وصورة او كنص..وشكرآ
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-08-2004, 00:15 AM

عبد الله بولا

تاريخ التسجيل: 30-03-2004
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الصلحي + عبدالله بولا + فضيلي جماع و ميرغني في بيرمنقهام السبت21 (Re: عبدالماجد فرح يوسف)

    الأخ العزيز عبدالماجد فرح يوسف،
    أخلص التحايا والود لك، ولجميع الأصدقاء (التاريخيين والمحتملين) ببيرمنغهام.
    جزيلا شكري على هذا الإعلان الكريم.
    وعندي رجاء واقتراح من باب إحقاق الحق لأهله: فقد جاء ترتيب إسمي في
    الباب الخاص بالندوة في إعلانك، أو في بوست الإعلان "ديالك" كما يقول المغاربة (وهي اسم نسبة "تقديره" حقك أو بتاعك أو هيلَك في لهجاتنا العربية في الشمال وبعض الوسط)، فوق اسم أستاذي الجليل إبراهيم الصلحي. وهذه لا تجوز. أرجو المعذرة على هذا التدخل. كما أطمح إلى تعديلٍ عاجل.

    مع كل محبتي بــولا

    (عدل بواسطة عبد الله بولا on 19-08-2004, 00:17 AM)
    (عدل بواسطة عبد الله بولا on 19-08-2004, 00:18 AM)
    (عدل بواسطة عبد الله بولا on 19-08-2004, 00:20 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-08-2004, 02:20 AM

برير اسماعيل يوسف
<aبرير اسماعيل يوسف
تاريخ التسجيل: 03-06-2004
مجموع المشاركات: 4443

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الصلحي + عبدالله بولا + فضيلي جماع و ميرغني في بيرمنقهام السبت21 (Re: عبد الله بولا)

    الي الانسان بولا او بولا الانسان

    تحايا و سلامات مفعمات بالحب و التقدير

    الاخ/ العزيز صاحب المدرسة المتفردة في كل شيء, عبد الله بولا, لك مني كثير السلام و الاشتياق, فلا تدري , مدري فرحتي الكبيرة, بقدومك الى هنا, الي بيرمنغهام, و اي قدوم هذا, لو تعلعمون/ تعلمن؟ فهو حقا يوم القدوم الكبير, و نحن نعيش حالة اللاتوازن هذه في كل شء, لذا ما احوجنا لمن يقومون بمعالجة الجراح, او على الاقل تحديد مكامن الخلل, و عزيزنا بولا من هؤلاء بدون ادني شك, و طبعا يا بولا سنحاول ان نعيد معك سيرتك الاولي في سبها, سبها (شرارة العمل الطلابي السوداني المشرف), و سبها لمن لا يعرفهااو لا تعرفها , هي احدي المدن الليبية التي سجل فيها بولا الانسان , اسمه بأحرف بأكثر من نور, فقد كان الرجل, مكانا للانارة, و منازلا شريفا, لحكومة (المشروع الحضاري), في السودان, فأعتلي الرجل المنابر, فى كل الجامعات الليبية, لان بقية الاساتذة , و الشهادة للتأريخ رفضوا ان يعتلوها بحجة ان ليبيا العقيد القذافي لا يؤمن لها جانب, و لكن بولا الانسان, لم يكترث لهذه الحجج الواهية, فشمر عن سواعده الضعيفة لمنازلة نظام فى بلاد تتحرك سياساتها يوميا, بل كل دقيقة, كتحرك رمال الصحراء بها, فلم يلب بولا نداء الحركة الطلابية, بل قام بالمبادرة, فعمل على تنظيم الطلاب, للقيام بمهام جسام, و لم يخزله طلابه وطالباته, و هنا لا بد لي ان انحني احتراما و تقديرا , لما قامت به الاستاذة الفاضلة نجاة محمد على , فقد كانت نجاة حقا , طوقا لنجاة العديد من البرامج التي تم وضعها فى منزلها, فلم تبخل على الناس بشيء, من الفكر, و المشورة, و قضاء وقت طويل لمتابعة البرامج, و طبعا ظلمتها, عندما اقحمتها اقحاما فى هذا الكلام, لانها تستحق بوست منفرد لسيرتها العطرة بين الناس, فى ديار الغربة عن الوطن, فهذه اسرة, قلما يجيد علينا الزمان الصعب بمثلها, فعندما غادرت هذه الاسرة ليبيا, اصبح الطلاب و الطالبات هنالك بلا رأس خيط كما يقولون, و قد حزت فى نفس بولا مغادرة ليبيا مضطرا, و ترك طلابه و طالباته يعانون الامرين, من اصحاب (المشروع الحضاري) متمثلين فى السفارة, و من حملات التشهير بالناس الليبية,و تلك محن لم تجد حظها من النشر, فكنا نسمع , بما فعله هولاكو التتري سمعا, و قرأنا ذلك في صفحات التأريخ, و لكننا عايشنا هذا الكلام معايشة حقيقية في ليبيا, و لكننا لا ننسي الخيرين من الليبيين الذين وقفوا معنا عند المحن, و لا يسع المجال هنا لذكر الاسماء, اكتفي بهذا القدر من الكلام الصعب, على امل ان نلتقي يا بولا الانسان, اذا مافضل في العمر بقية, و نتمني ان نري الاميرات الظريفات, فاطمة و عزة و نوار, و عزيزتنا الاستاذة نجاة محمد على, فالي الملتقي, و نكرر شكرنا الكبير, لكل اهل بيرمنغهام, فقد كان اختيارهم اكثر من موفق, فهذه اللقاءات من الفصائل النادرة, لان (السوق السوداني) , عج بالبضائع المضروبة هذه الايام, فاصبحنا لا ندري ماذا يحدث امامنا؟ و للجميع المحبة و التقدير.

    برير اسماعيل يوسف
    المملكة المتحدة
    19/08/2004
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-08-2004, 12:24 PM

برير اسماعيل يوسف
<aبرير اسماعيل يوسف
تاريخ التسجيل: 03-06-2004
مجموع المشاركات: 4443

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الصلحي + عبدالله بولا + فضيلي جماع و ميرغني في بيرمنقهام السبت21 (Re: عبدالماجد فرح يوسف)

    فوق
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-08-2004, 07:03 AM

برير اسماعيل يوسف
<aبرير اسماعيل يوسف
تاريخ التسجيل: 03-06-2004
مجموع المشاركات: 4443

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الصلحي + عبدالله بولا + فضيلي جماع و ميرغني في بيرمنقهام السبت21 (Re: عبدالماجد فرح يوسف)

    فوق
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-08-2004, 11:09 AM

عبدالماجد فرح يوسف
<aعبدالماجد فرح يوسف
تاريخ التسجيل: 06-05-2004
مجموع المشاركات: 1178

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الصلحي + عبدالله بولا + فضيلي جماع و ميرغني في بيرمنقهام السبت21 (Re: عبدالماجد فرح يوسف)


    غدا آتي
    كصوت المتعب الحافي
    يبكي وأدنا الأمس
    كسباق الدمعة الريشة
    علي الألوان تستلقي
    وتخلط لونها الزيتي
    بلون الرمل إذا جف
    يهدي صغيرنا الموت
    ويرسل كبيرنا المنفي
    غدا آت وقد يأتي
    من المنفي مع المنفي
    يصوغ الحزن في كلم
    ويقبل ميسم الورده
    ويعيد تراب متربتي
    ويغرس فوقها أملا
    يضئ عتمة الرؤيا
    يضئ فوقها شمعة
    يراقص حلمها حلمي
    علي أنغام من المحيا
    تفجر ماءها العين
    كفيض الخير ينهمر
    تنادي أمنا الثكلي
    زمي عننا القحط
    وأروي صغارنا السلم
    غدا يأتي وقد يأتي




    عبدالماجد

    (عدل بواسطة عبدالماجد فرح يوسف on 20-08-2004, 11:34 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-08-2004, 05:42 AM

عبدالماجد فرح يوسف
<aعبدالماجد فرح يوسف
تاريخ التسجيل: 06-05-2004
مجموع المشاركات: 1178

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الصلحي + عبدالله بولا + فضيلي جماع و ميرغني في بيرمنقهام السبت21 (Re: عبدالماجد فرح يوسف)

    الآن عروستنا تبدو أجمل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-08-2004, 02:01 AM

برير اسماعيل يوسف
<aبرير اسماعيل يوسف
تاريخ التسجيل: 03-06-2004
مجموع المشاركات: 4443

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الصلحي + عبدالله بولا + فضيلي جماع و ميرغني في بيرمنقهام السبت21 (Re: عبدالماجد فرح يوسف)

    نجوم تلألأت في سماء بيرمنغهام

    اولا التحية و التقدير الكبير لكل من ساهم/ساهمت في انجاح هذا العمل الكبير, فمنهم الجنود المجهولة و الجنديات المجهولات, في بيرمنغاهم, و اخص منهم بالذكر, العالم القدير محمد محمود, و ابو بكر عبد الله ادم, و سيدة فاضلة فى بيرمغنهام لم اتعرف على اسمهاللاسف الشديد, فقد كانت كالنحلة, فلها التحية و التقدير الكبير, و نكرر شكرنا للجميع. و لا نريد هنا ان نتحدث عن ما حدث فى الليلة الكبري, التي سطعت فيها نجوم بلادي الحبيبة, و سنترك هذا الجهد لاصحاب العمل في بيرمنغهام, و نأمل منهم/منهم التعجيل بنشر هذا العمل الضخم هنا و لهم/ لهن كل الود.

    برير اسماعيل يوسف
    المملكة المتحدة
    22/08/2004
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-08-2004, 06:48 AM

MUNA OBIED
<aMUNA OBIED
تاريخ التسجيل: 09-11-2003
مجموع المشاركات: 274

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الصلحي + عبدالله بولا + فضيلي جماع و ميرغني في بيرمنقهام السبت21 (Re: برير اسماعيل يوسف)

    شكرا جدا لكل الذين اهدونا ذاك اليوم المتميز...
    تممنى الجميع ان لا يصمت الاستاذ الصلحى ود. عبدالله بولا..فقد كان الحوار ممتع ومتفرد..
    وبعد الاستمتاع بسندتشات الطعمية وسلطة الاسود رقصت القاعة طربا بين عوالم الشعراء وموسيقى الطرب..
    شكرا تانى لجمعية الثقافة السودانية فقد كان يوما ناجحا وناجحا ويس
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-08-2004, 07:00 AM

أحمد أمين
<aأحمد أمين
تاريخ التسجيل: 27-07-2002
مجموع المشاركات: 3366

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الصلحي + عبدالله بولا + فضيلي جماع و ميرغني في بيرمنقهام السبت21 (Re: MUNA OBIED)

    ملاحظات حول اليوم الثقافى ببيرمنجهام


    حول ندوة الهوية:
    رغم التوقعات وخصوبة الموضوع لكن الندوة التى عقدت ببيرمنجهام فى يوم السبت الماضى بتاريخ 21/أغسطس/2004 موضوعها الهوية كانت للأسف الشديد محبطة جدا من حيث المحتوى والمساهمة والتقديم وخصوصا مساهمة الاستاذ عبدالله بولا والتى لاحظ البعض إنه لم يقم بتحضير جيد لها رغم أن الموضوع هام جدا وحيوى ويشغل ويدور فى أذهان الكثير من السودانيين الشماليين. ورغم أن الاستاذ عبدالله بولا له أمكانات أكبر من ذلك تضيف الى تعميق فهم الهوية فى ذهن السودانى المعاصر إلا إنه لم يعطى الموضع الهام حقه المطلوب من التحليل والتفسير وتركنا ننظر الى بعضنا فى مزيد من الشك والارق من حالة هويتنا وحال مفسريها.

    فقرات البرنامج الاخرى كانت ممتعة خصوصا العرض الموسيقى الذى قدمته فرقة أكسفورد، وفقرة القراءات الشعرية لفضيلى جماع ومعتصم ازيرق وسيد أحمد بلال. وبلا شك أن عرض أعمال الفنان التشكيلي السوداني العالمي المبدع إبراهيم الصلحي كان جيدا ، وكذلك اللوحات الزيتية للتشكيلي عبدالله ميرغني.

    ملاحظة أخيرة يبدو إن المنظمين لليوم وفى غمرة حماسهم وأنشغالهم بتفاصيل اليوم الكثيرة نسوا أن يتذكروا أن هناك مأساة حقيقية فى السودان فى درافور ربما يترتب عليها وجود مختلف للسودان كدولة، كان يجب تخصيص فقرة خاصة بذلك فالحدث أكبر من العبارات التى قيلت هنا وهناك فى أطار الشرح العاجل لازمة الهوية.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-08-2004, 12:56 PM

برير اسماعيل يوسف
<aبرير اسماعيل يوسف
تاريخ التسجيل: 03-06-2004
مجموع المشاركات: 4443

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الصلحي + عبدالله بولا + فضيلي جماع و ميرغني في بيرمنقهام السبت21 (Re: عبدالماجد فرح يوسف)

    يا اهل بيرمنغهام افيدونا افادكم الله. نحن فى انتظار ملخص العمل العظيم الذي قمتم/قمتن به.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-08-2004, 03:51 PM

عبد الله بولا

تاريخ التسجيل: 30-03-2004
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الصلحي + عبدالله بولا + فضيلي جماع و ميرغني في بيرمنقهام السبت21 (Re: عبدالماجد فرح يوسف)

    الأخ عبد الماجد،
    تحياتي ومودتي،
    أود أن أعبر لك هنا عن جزيل شكري ل ستجابتك لطلبي بوضع اسم أستاذي إبراهيم الصلحي فوق اسمي لا تحته. وقد بلغ مني التقدير لهذا المسلك العالي من جانبك أنْ غلبتني نفسي على تأجيل كلمة الشكر هذه إلى صباح غدٍ الأحد، رغم الإرهاق الذريع الذي ما أزال أعاني منه عقب عودتي من بيرمنغهام ولندن. شكراً ماجد وألف ألف شكر.
    وإلى لقاءٍ آخر في مداخلةٍ قادمة.
    بـــولا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-08-2004, 06:03 AM

عبد الله بولا

تاريخ التسجيل: 30-03-2004
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الصلحي + عبدالله بولا + فضيلي جماع و ميرغني في بيرمنقهام السبت21 (Re: عبدالماجد فرح يوسف)

    عزيزي أحمد أمين،
    أخلص تحياتي ومودتي،
    قرأتُ تعليقك على الندوة التي شاركتُ فيها ببيرمنغهام إلى جانب أستاذي الجليل إبراهيم الصلحي. وأنا على اتفاقٍ كبيرٍ معك في كثيرٍ مما قلتَ. إلا أنني لا أوافقك على الأسباب التي ذهبتَ إليها في تفسير ذلك. ولا أوافقك على وجه الخصوص في العنصر الأساسي الذي ذهبت إليه في تفسيرك للإحباط الذي ذكرت أنه أصاب بعض الحضور ("جداً") وأنتً منهم، "من حيث المحتوى والمساهمة"، على حد تعبيرك. فقد نسبتً أدائي "المحبط جداً"، إلى "عدم التحضير الجيد". وإلى كوني لم أُعط الموضوع الهام حقه المطلوب من التحليل والتفسير"، وتركتُكم "[تنظرون الى بعضكم] فى مزيد من الشك والارق من حالة هويتنا وحال مفسريها".
    وما من شكٍ في أنني لم أوفِ هذا الموضوع المعقد "حقه المطلوب" (المطلوب من مَنْ؟). إلا أن هذا لا يرجع إلى عدم التحضير الجيد كما زعمت. وسأحاول أن أوضح وجهة نظري في هذا الخصوص:
    أولاً ، من الجانب المتعلق بالندوة ، نوعها وظروف انعقادها، فهي ليست ندوةً علمية مخصصة ل"قتل" الموضوع بحثاً واستقصاءً، بل لعرض الإشكالية، أي إثارة الأسئلة والقضايا الرئيسية. وقد قام اتفاقي مع منظميها على هذا الأساس : أن أقدم جملةً من الملاحظات والأسئلة والقضايا الإشكالية التي تتصل ب"الوقائع الخام" لمبحث "الهوية السودانية"، وبآليات صياغة المفاهيم والمنهجية المتعلقة بهذا المبحث الضروس. فدعوتي للندوة ومساهمتي فيها لم يكن منتظراً منهما أصلاً "إيفاء الموضوع حقه المطلوب من التحليل والتفسير"، فهذا يا عزيزي أحمد، أمرٌ دونه خرط غابةٍ من القتاد، و يقتضي إيفاءه "حقه المطلوب من التحليل والتفسير" سلسلةً قد لا تنتهي أبداً من السمنارات والمؤتمرات والمباحث البنيات الحوارية، قد تُفني العمر ولا تفنى. ف"الهوية" كما ذكرتُ في الندوة، هي إلى جانب استشكالها في مستوى الواقع التجريبي التاريخي، وعلى مستوى صناعة إبداع وتركيب المفاهيم، كينونةٌ متحولة، حيثما أيقنت بأنك قد فرغت من تعريفها كشفت لك عن وجوهٍ أخرى مستجدة. ولذا فقد أخطرتُ الأصدقاء منظمي الندوة بأنني سأقدم، نظراً لمحدودية الوقت المخصص لها، ولظروفٍ أخرى تتعلق بوقتي الخاص أيضاً، "وريقة" بها جملة ملاحظات وعناصر إشكالية للمناقشة. مما يُطلق عليه حتى في الندوات العلمية اسم "ورقة عمل". وأعتقد أن هذا قد تمَّ بصورةٍ لا بأس بها في ظروف الندوة وشروطهاوملا بساتها. ولعل الحاضرين يذكرون أنني أخذتُ معي حقيبتي للمنصة وفيها الوريقة المذكورة، وطلبتُ أوراقاً لتسجيل ملاحظات وتعقيبات وأسئلة الحضور، لا لكتابة ملاحظاتي، إلا ما يستجد منها من عناصر تطرأ من فرط دوران الموضوع المستمر في ذهني. وأقول استطرداً أن الزمن، الذي حرصتُ على التقيد به وعلى زجر نفسي عن احتكاره، ربما بصورةٍ أقرب إلى الهوس، وعلى أن أترك النصيب الأكبر منه للمناقشة (بعكس العادة المتبعة في الندوات)، لم يكن كافياً حتى لعرض خمس ملاحظاتي المسجلة في ورقة العمل. بعبارةٍ أكثر وضوحاً كانت القضايا والملاحظات والأسئلة المسجلة في وريقة العمل أكثر بمراحل من وقت الندوة. ولو أنني توسعتُ فيها "بحثاً واستقصاءً"، كما كنتَ ترجو، وكما كنتُ أنا أتمنى أيضاً، لما تركتُ حيزاً لغيري من وقت الندوة المحدود، ولحرمتكم من حديث صلحي الممتع. (علماً بأن القليل جداً من المهتمين بقضية "الهوية السودانية" اليوم يلمون بوجهات نظره في هذا الشأن). هذا في ما يتصل بالملابسات الموضوعية الظرفية التي حالت دون الإيفاء، والتي ليس من بينهابأي حالٍ من الأحوال، سوء التحضير، أو "عدمه" بالأحرى على حد تعبيرك.
    ثانياً، في "العمق الاستراتيجي" من موضوع التحضير الجيد، أحب أن أوضح إنني أحضر في هذا الموضوع منذ ثلاثين عاماً ونيف. بصورةٍ يومية. فهو على المستوى المدرسي، موضوع أطروحاتي لليسانس والماجستير والجزئين الأول والثاني من الدكتوراه. وهو أيضاً موضوع عشرات الأوراق البحثية التي شاركتُ بها في العديد من المؤتمرات والندوات العلمية والسياسية والثقافية إلخ. وهو موضوع الغالبية العظمى من عشرات المقالات التي نُشرت لي والمقابلات التي أجريت معي في الصحف والمجلات في هذا الخصوص. هو بعبارةٍ مختصرةٍ "خبز" يومي "المعرفي" (والمزدوجتان هنا من مقتضيات خشية الإدعاء). وأريتو خُبُز عدوك الكلُّو سهر، ونكد، ولوم، وحواراتٍ نقدية قاسية مع النفس ومع الآخرين. بعبارةٍ مختصرة أنا حاضرٌ دوماً في هذا الموضوع، وأحضِّر فيه بلا انقطاع. ولم أُخبر فيه حتى الآن، في كل ما كتبت وما قلت، وهو كثير، إلا عن نذرٍ قليلٍ جداً، مما أودعته في مذكرات ومسودات وشرائط كاسيت. وفيه ما ربما لن أُخبر عنه أصلاً إلا لخاصة الخاصة من الأصدقاء. لأنه من صنوف التابو الجارحة التي لم نمتلك بعد بنياتٍ ديمقراطية دستورية للإعلان عنها في ساحة الإنتاج والحوار الفكريين. ولا بد من أن أوضح أيضاً أنني أشتغل بموضوع "الهوية السودانية" (والمزدوجتان هنا كنايةً عن اعتقادي باستشكال المفهوم وجفاء المصطلح لواقع الحال)، في إطار مبحثٍ أوسع وأهم، هو مبحث اغتراب الإنسان، واغتراب المؤسسات الثقافية والاجتماعية المسيطرة والصانعة للاغتراب والقائمة على تكريسه في ذات الوقت. و"الهوية الثقافية" (و"العرقية"، والاجتماعية) في أحد وجوهها التاريخية والإنسانية المتعددة، هي في اعتقادي مبحثٌ للخروج من إحدى صور الاغتراب وتوغلٌ في اغترابٍ آخر في ذات الوقت ["إلى أن..." وهيهات]. وهذا هو جوهر المدخل المختصر الذي قدمته في الندوة. وهو كما قد ترى مدخل معقدٌ جداً وغير معتاد لمسألة "الهوية السودانية". و"أضلُّ" من ذلك إنه مدخلٌ معاكسٌ تماماً، وما ينفك يزداد تعاكساًوتشاكساً، مع مفهوم "الهوية السودانية" السائد الذي أسميه، [وقد سميته في الندوة] "مفهوم الهوية الناجزة". وأعتقد أن مفهوم "الهوية الناجزة"، أي "الهوية" المعرَّفة التامة المكتملة البناء، أو مكتملة العناصر على كل حال، والذي تتفق عليه كل الأطراف اليوم تقريباً (ربما ما عدا الجنجويد)، من الناحية النظرية على الأقل، أو السياسية، أو الإيديولوجية بالأحرى، المستغنية عن التعقيدات والاستشكالات الفلسفية، أو عن مناهج النظر الإشكالي" بعبارة أدق، ربما كان وراء توقعات "بعض" الحضور الذين تحدثتَ عن حيرتهم وشعورهم ب"الشك والأرق من حالة هويتنا وحال مفسريها". وهم "على حقٍ" من زاويةٍ ما. ذلك أن هويتنا في تصوري يا عزيزي أحمد لم توجد بعد. ولن توجد أبدا من غير شكٍ وأرق. وهذه هي غاياتُ مبحثي في أمرها، وأعتقد أنني عبرتُ عن شيءٍ من ذلك في الندوة المذكورة، وبتركيزٍ شديد. ولم يكن في الوقتِ متسعٌ لمناقشةٍ مستفيضةٍ لمثل هذا التعقيد بالطبع.
    وعندما أعلن الصديق الدكتور صدقي كبلو عن نهاية الندوة، أصبتُ أنا أيضاً بغاشيةٍ من الإحباط إلا أنني تقبلت قراره من واقع تفهمي لظروف الوقت، الناجمة عن الظروف المادية، والاجتماعية،و"الثقافية"، الصعبة التي تحيط بعمل ال"Sudanese Cutural Group" ببيرمنغهام. فلم يكن بإمكان المجموعة على سبيل المثال، دفع إيجار القاعة ليومين متتاليين. ولم يتجاوز عدد الجماعة التي أشرفت على التحضير لليوم الثقافي، السبعة أشخاص. (ولا أريد أن أقول "وعلى رأسهم فلان وفلانة، وفلانة وفلان) فقد قاموا جميعهم بهذا العمل بإخلاص ومتعةٍ ومحبة، في غيابٍ ضروسٍ ملحوظ لنفرٍ كبير من العضوية. وهذه للأسف هي العادة المتبعة في العمل العام بين السودانيين الشماليين (في حدود تجربتي وخبرتي المؤكدتين).
    ومما أربك الوقت أيضاً، وهذه عادةٌ متأصلةٌ أخرى، تأخر الغالبية العظمى من المدعوين عن الحضور في الموعد المحدد إلخ.
    إلا أن أصل مشكل الأرق والإحباط، الذي أصاب النفر الذين ذكرتَهم، يرجع في اعتقادي، بصورةٍ أساسيةٍ إلى التوقعات. توقعات ما ينبغي أو ما يمكن أن أقوله، في تلك الندوة أو في أي ندوة عن "الهوية السودانية"، مما يتناسب مع عناصر خطاب تعريف "الهوية" النقدي السائد القائم على الاعتراف بالتعددية وحق الاختلاف، من دون كثير حفرٍ في مساءلة "الهوية السودانية" المفترضة، بل المسلم بها، عن ذاتها ومكوناتها، وإستشكالاتها العصية في الواقع التجريبي. وقبل ذلك في مفهومها الفلسفي المستشكل غاية الاستشكال، والذي كنتَ أنتَ و"بعض" الحاضرين تتوقعون أن أذهب فيه "الى تعميق فهم الهوية فى ذهن السودانى المعاصر" وإعطاء "الموضع الهام حقه المطلوب من التحليل والتفسير"، في أربعين دقيقةٍ كانت هي نصيبي من العرض والتعقيب على مداخلات نفرٍ من الحضور. فإذا بي أقدم عناصر إشكالية أكثر مدعاة للأرق والحيرة.
    فيما يخصني أنا فإن القلق والأرق والحيرة والتساؤل هي بعض أهم عناصر مبحث "الهوية"، وكل مباحث الثقافة، والمعرفة، والحياة، والوجود، عندي ولا أملك غيرها سوى كثيرٍ من الاعتقاد بأن "الإنسان شقيٌّ في مملكة الإنسان"، وسوى قليلٍ من "اليقين" بأن التحرر من الاغتراب، بما فيه الاغتراب في "الهوية الثقافية"، قد يكون ممكناً. وفي تصوري أن هذا قد تم توضيحه في الندوة. وأعتقد أن الأرق والشك كانا أفضل ثماره. وهي ثمارٌ لم أكن أتوقع جنيها إلا من محاورين منتبهين مثلك، ومثل ذلك النفر الحضور الذي تجشم مشاق التحرك والسفر، في نهاية الأسبوع العزيزة في تلك البلاد التي يكاد عمل الغالبية العظمى يلتحق فيها بصنوف التعذيب والعبودية.
    لك خالص مودتي وشكري على ملاحظاتك الصادقة، على اختلاف مذاهب التفسير.
    بـــولا

    (عدل بواسطة عبد الله بولا on 30-08-2004, 05:37 AM)
    (عدل بواسطة عبد الله بولا on 30-08-2004, 05:42 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-08-2004, 03:08 AM

برير اسماعيل يوسف
<aبرير اسماعيل يوسف
تاريخ التسجيل: 03-06-2004
مجموع المشاركات: 4443

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الصلحي + عبدالله بولا + فضيلي جماع و ميرغني في بيرمنقهام السبت21 (Re: عبدالماجد فرح يوسف)

    فوق
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-09-2004, 09:55 AM

عبد الله بولا

تاريخ التسجيل: 30-03-2004
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الصلحي + عبدالله بولا + فضيلي جماع و ميرغني في بيرمنقهام السبت21 (Re: عبدالماجد فرح يوسف)

    الأخ العزيز أحمد أمين،
    تحياتي ومودتي،

    يسعدني أن اسمع تعقيبك المفصل على مداخلتي بخصوص ملاحظلاتك حول أدائي في ندوة الهوية التي أقامتها المجموعة الثقافية السودانية ببيرمنغهام. وسيسعدني أكثر معرفة وجهة نظرك في موضوع "الهوية السودانية"، والسبب الذي جعلك تتحسر على ضعف حال "مثقفينا" وحال "هويتنا". عملاً بأنني لا أعلم على وجه التحديد ماذا تعني ب"هويتـ ـ نا"، وإلى من ترجع نون الجماعة هذه؟ وبعبارةٍ أدق من هي الجماعة التي ترجع إليها هذه النون؟

    مع كامل تقديري.

    بـــولا

    (عدل بواسطة عبد الله بولا on 09-09-2004, 01:18 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-09-2004, 11:04 AM

أحمد أمين
<aأحمد أمين
تاريخ التسجيل: 27-07-2002
مجموع المشاركات: 3366

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الصلحي + عبدالله بولا + فضيلي جماع و ميرغني في بيرمنقهام السبت21 (Re: عبد الله بولا)

    الاستاذ عبدالله بولا

    تحياتى
    نأسف للتأخير فى الرد

    فيما يخص تعليقى عن ندوة بيرمينقهام هو رأى الشخصى، والذى وافقنى فيه عدد من الحاضرين، فى إن التحضير كان ضعيفا وموضوع الهوية لم يقدم بشكل جيد. رغم إن التعبير عن هذا الرأى وبهذا الشكل يبدو إنه غير مغلف بجدار المجاملة السودانية المعتادة فى مثل هذه الحالات، لكنى قلته بهه البساطة المفجعة لأنى أدرك إن الفجيعة التى شكلتها مايسمى بهوية السودان أفظع من ذلك بكثير.( موت 2 مليون فى حرب الجنوب ومايقارب ال 40 الف جبال النوبة وال 50 الف دارفور وتشرد الملايين من ديارهم )
    على أى حال هذا ليس طعن فى قدراتك التى يعرفها الجميع لكن لحساسية الموضع وعلاقته بأزمة الدولة السودانية الراهنة وما فجرته أزمة دارفور الحالية من أسأله عديدة حول الهوية السودانية. كان شعورى إن الذين يتناولون موضوع الهوية من السودانيين وحيث هى فى تقديرى "مسئولية اخلاقية لما يترتب عليها من عواقب" يجب أن يعكسوا بدقة أو بصدق وأمانة مكامن هذا الجرح الذى يولد الالم فينا دائما لنواجهة بأدوات جديدة ورؤية جديدة وحلول جديدة.
    وأنا لست متوهما بأن أتوقع إن قيام ندوة فى مدينة تقع وسط أنجلترا تبعد الاف الاميال من السودان وحضرها بضع مئات من السودانيين سوف تقلب موازيين ومفهوم الهوية السودانية وتقدم حلولا سحرية لنا، لكن كان يمكنها أن تكون بداية لتفكير جديد لو وضعنا الظرف الذى يمر به السودان حاليا.
    كان إحساسى المباشر بعد سماع الندوة بأننا نمارس ترفا فكريا وأن هناك الاف السودانيين يموتون الان فى دارفور ونحن هنا نتحدث عن هذه الهوية التى تقتل أنسان السودان بنفس السجع والمقابلات القديمة عرب أفارقة الغابة والصحراء ..............الخ فى تقديرى إن أجمل خدمة كانت يمكن أن تقدم لهوية حاضرى الندوة هى تجميع توقيعات أو تبرعات تخص ضحايا الازمة الحالية فى دارفور لكن وللدهشة لم يخطر ذلك لأحد.
    على كل حال أتمنى إننى لم أكن مجحفا، وأرجو أن نسمع منك الكثير فى هذا المجال فى المستقبل.

    -----------------------------------------------
    فى مقال لجون دون:

    " ما من شخص في الكون يعيش لنفسه كجزيرة قائمة بذاتها وفناء، أي انسان هو فناء لي لأنني أنتمي الي الأسرة الانسانية ، فلا ترسل من يأتي ليخبرك لمن تقرع الأجراس فانها تقرع لك أنت "

    (عدل بواسطة أحمد أمين on 05-09-2004, 01:00 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-09-2004, 03:10 PM

Sidgi Kaballo
<aSidgi Kaballo
تاريخ التسجيل: 27-07-2002
مجموع المشاركات: 1721

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الصلحي + عبدالله بولا + فضيلي جماع و ميرغني في بيرمنقهام السبت21 (Re: أحمد أمين)

    تابعت بإهتمام مادار عن ندوة بيرمنجهام عن الهوية، وهي فقرة من برنامج شمل أربعة فقرات أخرى. ويؤسفني أن يشعر البعض ومن بينهم الأخ أحمد امين بأن الندوة كانت دوت توقعهه، فلقد حاولناجهدناولعلنا نصلح في المستقبل، فنحن كما قلت في ختام الندوة لم نكن أول من بدأ الحديث في الموضوع ولا نتوقع قول الكلمة النهائية فيه، وقد قفلنا باب المناقشة حتى نستطيع أن ننجز بقية فقرات البرامج.
    أما عن دار فور والترف الفكري فأنا أجد نفسي في خلاف مع الأخ أحمد فجماعة الثقافة السودانية ليست جمعية إغاثة أو تنظيم للحملات الإنسانية، فذلك يتم وتم في غير ذلك المكان، ولعل بعض أعضاء الجماعة لهم نشاطات مختلفة في مجالات أخرى عبروا فيها عن مأساة دارفور وأسهموا في دراسات أسبابها، ولعل كاتب هذه السطور قد شارك في أكثر من ندوة عن الموضوع، ولعل الندوة التي شارك فيها مع الدكتور محمد سليمان قبل عام كانت بداية لحملة واسعة عمت إنجلترا، تبعتها ندوة التحالف الديمقراطي ببيرمنجخام في يونيو 2003 والتي شارك فيها عدد من قادة العمل السياسي في دارفور. وبالتالي لا تصبح القضية مجرد موضوع لتبرئة الزمة تذكر في مناسبة وغير مناسبة. ولعل الأستاذ أحمد أمين يتفق أن مناقشة قضية الهوية هي إسهام فكرى مباشر في مناقشة قضايا دارفور وكل المناطق المهمشة.
    السؤال الأساسي هل نتوقف عن الحديث عن قضايا فكرية بطريقة "لا صوت يعلو على صوت المعركة" أم نساعد في العمل الثقافي والفكري كجزء من أدوات "المعركة"؟ هل نطلب من الشعراء ألا يكتبوا شعرا إلا عن دارفور والرساموت ألا يرسموا إلا عنهاأم نترك ذلك لإنفعلهم؟
    السودانيون ببيرمنجهام بدأوا جمع تبرعات لدارفور ومن قبل كونوا لجنة للإغاثة أرسلت مالا وملابس للجنوب، ولكنهم متعددو الإهتمامات ويحاولون قدر جهدهم رمي حجر في بركةساكنة فهلا أعنتموهم على ذلك!
    ولك الود خالصا من قبل ومن بعد.

    (عدل بواسطة Sidgi Kaballo on 05-09-2004, 03:11 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-09-2004, 05:42 PM

برير اسماعيل يوسف
<aبرير اسماعيل يوسف
تاريخ التسجيل: 03-06-2004
مجموع المشاركات: 4443

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الصلحي + عبدالله بولا + فضيلي جماع و ميرغني في بيرمنقهام السبت21 (Re: Sidgi Kaballo)

    الاعزاء بولا , احمد امين, صدقي كبلو

    لكم التحية و التقدير

    لقد كنت ضمن الحاضرين لفعاليات هذا اليوم العظيم فى بيرمنغهام, و اتخذ هذه السانحة لاكرر شكري و تقديري لكل من ساهم/ساهمت فى ذلكم العمل العظيم, بمختلف انواع المساهمات , سوي كان ذلك من (اهل بيرمنغهام) او من القادمين و القادمات من خارج مدينة بيرمنغهام, او من خارج بريطانيا كلها على سبيل المثال لا الحصر الاخ عبد الله بولا الرجل الانسان, فيكفي انه تكبد مشاق السفر وهو فى هذه السن من العمر لكي يدلو بدلوه فى موضوع عمره اكبر من جميع اعمار الحاضرين و الحاضرات بما فيهم بولا نفسه.

    و اريد الان ان ادخل فى لب الموضوع وهو الندوة التي القاها كل من الاستاذين الصلحي و بولا.

    و سوف تكون بدايتي المتواضعة هي قراءة لوحات الاستاذ ابراهيم الصلحي, و ارجو ان يسمح لى بتناول موضوع هذه اللوحات, لان الحديث عن لوحات الصلحي من انسان (كشي مشي) مثلي , ربما لا يقبله الاخرون و الاخريات, و نمط هذا التفكير موجود فى (تراثنا الشعبي السوداني) , فهنالك مناطق مثل الحاميات العسكرية, مكتوب فيها منطقة كذا...ممنوع الاقتراب و التعليق!! و لكني لا ابالي و سوف ادلي بدلوي فى الموضوع, و لا يهمني ان يخرج الدلو فارغا او مليان, فلنا على الاقل اجر انزال الدلو فى البئر.

    تناولت معظم لوحات استاذنا الجليل ابراهيم الصلحي التراث الموجود فى (السودان الشمالى ), اذا جاز هذا التعبير, و لا ندري لماذا غابت بقية الثقافات السودانية فى هذه اللوحات ؟ فقد كانت غير موجودة و بشكل كبير, فهل هذا الغياب سببه سيطرة اناس محددين على مقاليد الامور فى السودان؟ و تم بالمقابل تغييب هذه الثقافات فى لوحات اساتذة مثل لوحات استاذنا ابراهيم الصلحي ام ماذا؟

    و قد قالنا استاذنا ابراهيم الصلحي فى هذا اليوم انه , بعد دراسته خارج السودان و عودته الى السودان لاحظ عزوف الناس عن اعمالهم الفنية و لوحاتهم التشكيلية, و لكنه اكتشف بان للناس بديل اخر غير هذه المعارف المكتسبة, و هذا البديل تمثل فى الخط العربي, لذلك غير استاذنا الصلحي موضوع اللوحات الى هذا الموضوع, بمعني اخر ان استاذنا الصلحي قام بمجاراة اهلنا فى (السودان الشمالي) حتي يقرب لهم الموضوع, اي موضوع الفن التشكيلي...الخ, و هنالك سؤال يطرح نفسه وهو اين موقع بقية اهلنا فى السودان من الاعراب فى هذا التقريب ؟ و من هو المسئول عن تناول المواضيع التي تقرب لهم الفن التشكيلي؟ هذا اذا لم يكونوا يعرفوه من قبل؟ و هل سألهم احد اصلا حتي يعرف موقع الفنون التشكيلية فى نفوسهم؟ علما بان استاذنا الصلحي كان وكيلا لوزارة الثقافة,كما ذكر ذلك هو نفسه, يعني اكثر من فنان, فهو استاذ و رجل دولة فى نفس الوقت, بمعني ان مسئوليته مضاعفة لكي يلعب دور محوري فى قلب المفاهيم فى السودان, اذا كانت هنالك دولة تعني بهموم جميع مواطنيها و مواطناتها.

    اختصر هذا الموضوع بدون اطالة, لاقول ان عظم ملاحظاتي المتواضعة لاعمال استاذنا الصلحي, هو ان معظم لوحاته تحمل هموم ثقافة احادية المنشأ و ان ثقافات السودان الاخري تكاد تكون غير موجودة. و اختم ملاحظاتي المتواضعة هذه متحدثا عن احدي لوحات الاستاذ الصلحي وهي اللوحة التي بها (امرأة من شمال السودان) و شعرها طويل وهي تبكي ما لحق بالسودان!! و قال لنا استاذنا الصلحي ان هذه هى (عزة) و يقصد السودان, و تساءلت بيني و بين نفسي , لماذا (عزة) دائما من شمال السودان, امرأة بيضاء و شعرها طويل؟!! و هل يمكن ان يرسم لنا احد فنانينا التشكيليين (عزة رمز السودان) وهي قصيرة و عيونها محمرة/حمراء و شعرها قصير لا يحركه الهواء او حتي عاصفة الصحراء؟!!

    اما حديث استاذنا الصلحي فى الندوة, فقد كان فيه سرد للعديد من الاحداث التأريخية فى السودان, و فيه بعض الثورة ضد ما لحق بالسودان, و فيه اعتراف بالتعدد الثقافي فى السودان, و فيه نوع من ثقافة التسامح المطلوبة فى السودان, و باختصار شديد ان حديث استاذنا الصلحي فى الندوة مختلف بعض الشيء عن موضوع لوحاته العديدة التي عرضها لنا داخل القاعة.

    نأتي الان لحديث استاذنا عبد الله بولا فى الندوة, و نقول ان هذه لم تكن المرة الاولي التي احضر فيها ندوة لاستاذنا بولا, لذلك لم استغرب او اتعجب لطريقة تقديمه للندوة, فقد لاحظت فى عشرات الندوات ان استاذنا بولا يعتمد بشكل اساسي على الحضور , فهو لا يحبذ الحضور الصامت او الحضور المتلقي, فالندوة عند بولا تبادل خبرات و اراء و مقترحات , و باختصار شديد ان هدف بولا فى الندوات هو ان تكون هذه الندوات ندوات حوارية و ليست تلقينية, لان الاسلوب المتعارف عليه فى الندوات, هو اسلوب السرد القصصي على طريقة (الحبوبات السودانيات فى الشمال السوداني) اذا جاز هذا التعبير, فالحبوبة تقول لاحفادها كان يا ما كان فى قديم الزمان و فاطمة السمحة وود النمير و الغول علما بان الغول اتضح انه مخلوق بشحمه و دمه متمثل في ثقافة القمع و الاضطهاد...الخ , فبولا لا يفعل ذلك, لانه يريد من كل الناس ان تحرك اذهانها لا ان تتلقي , لان عملية التلقين هذه, هي العملية التي دمرت امكانيات و قدرات الناس الذهنية, و لان الحل الجاهز او الحوار عن طريق TAKE AWAY لا يقدم الناس قيد انملة, فالكل يجب ان يشارك بقدر الامكان, لذلك يقوم بولا بالقاء رؤوس المواضيع حتي يحرك السكون الذي بالقاعة, و هذا لا يعني بان الرجل لا يحضر للموضوع, و لان زمن الندوة كان قصيرا و لم يشارك معظم الحاضرين و الحاضرات فى الحوار ظهرت الندوة و كأن الاستاذ بولا لم يحضر للندوة, و لا الوم الاخ العزيز احمد امين على ملاحظاته , فقد كان محقا فى العديدمن نقاطها و لكن غابت عنه طريقة بولا فى الندوات كما اعتقد ذلك, و مهما فعل بولا فى خاتمة المطاف فلن يستطيع ان يخرج من هذه الندوة بدستور دائم للبلاد و بمؤسسات تحكم العلاقة ما بين الشعب و الدولة, و ان ينهي الحرب الدائرة فى دارفور و ان يحاكم البشير و علي عثمان على جرائمهم, و ان يحاكم الحركة السياسية السودانية عن ما اقترفته من جرائم فى حق الشعب السوداني, و ان يضع قانونا للانتخابات فى السودان, وان و ان و ان ...الخ, كل هذه المهمات التي فشل اهلنا اجمعين في ان يعملوها لا يستطيع بولا ان يفعلها فى بيرمنغهام فى امسية مشحونة و مضغوطة البرنامج, فانطبق على اهل بيرمنغهام مثلنا الشعبي المعروف الذي فحواه بان الشخص منا لا يستطيع ان يكون يوم عرسه هو نفس يوم ختانه!! فهذا النوع من العمل مستحيل و لكننا نقدر تماما سعيهم لانجاح تلكم الامسية الطيبة, و اجمل ما فيها ان الناس تلاقت فى نقاط عديدة و ان الناس قابلت بعضها البعض بعد غياب طويل امتد لعدة سنوات و ان المدينة شهدت زغم كبير فى تلكم الامسية, و خير ما ختم به مقدم الندوة دكتور صدقي كبلو كلامه هو ان هذا الموضوع طويل و لا يمكن ان نحسمه هنا و فى هذا اليوم, و خير ما ختم به بولا تعليقاته على تساؤلات الناس هو ان رأيه هذا ليس بالفصل او بالكلام الاخير و على الناس ان تسعي لمعرفة المزيد عن جوانب هذا الموضوع الطويل , فما هو المطلوب اذن؟ و هل اذا قال لنا بولا ان هذه هي هويتكم فاذهبوا و انتم الاحرار, نكون بذلك من الناجين من نيران الجنجويد او غير الجنجويد فى السودان و خارج السودان؟ لا اقول هذا الكلام دفاعا عن احد فى موضوع فكري , فلم نقم بهذا الدور من قبل و لن نقوم به من بعد و لنا مشاكسات عديدة مع استاذنا بولا, لذلك لن يتوقع تقديسنا له و لارائه, فهو ادري بطلابه من غيره, و لكن هذا هو رأينا المتواضع جدا فى ندوة بيرمنغهام و للجميع الشكر و التقدير.

    برير اسماعيل يوسف
    المملكة المتحدة
    06/09/2004
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-09-2004, 02:59 AM

برير اسماعيل يوسف
<aبرير اسماعيل يوسف
تاريخ التسجيل: 03-06-2004
مجموع المشاركات: 4443

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الصلحي + عبدالله بولا + فضيلي جماع و ميرغني في بيرمنقهام السبت21 (Re: برير اسماعيل يوسف)

    فوق
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-09-2004, 03:45 AM

أحمد أمين
<aأحمد أمين
تاريخ التسجيل: 27-07-2002
مجموع المشاركات: 3366

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الصلحي + عبدالله بولا + فضيلي جماع و ميرغني في بيرمنقهام السبت21 (Re: برير اسماعيل يوسف)

    الاستاذ صدقى

    تحية واحترام

    لا ينكر أحدا ما قمت به يا أستاذ صدقى ودورك مقدر، من خلال عملك فى مجال حقوق الانسان والندوات المختلفة.
    لكن عندما يكون العالم كله يتألم فزعا لمشاكل السودانيين فى السودان وفى دارفور، على أصحاب الوجعة وفى كل مناسباتهم العمل على الوقوف عند هذا المصيبة التى حلت ببلادنا وبأشكال مختلفة منها الكلام منها وقفة حداد، اضاء شمعة، أضافة فقرة، أو توقيع وإحتجاج......الخ
    وكم هى بعيدة مناسبات الزواج التى تتم فى لندن عن قضايا دارفور لكن صديقتى ذات الحساسية السياسية العالية أصرت على إضاءة الشموع فى يوم زفافها والتحدث فقط لمدة خمس دقائق عن مايدور هناك. فمبالك عن ندوة تتحدث عن الهوية.
    فا أنا لا ألومك أو منظمين اليوم لأن ماحدث واضح إنه كان من باب السهو الغير مقصود، و أخيرا شكرا على المجهود الذى تم فى ذلك اليوم.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-09-2004, 08:39 AM

برير اسماعيل يوسف
<aبرير اسماعيل يوسف
تاريخ التسجيل: 03-06-2004
مجموع المشاركات: 4443

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الصلحي + عبدالله بولا + فضيلي جماع و ميرغني في بيرمنقهام السبت21 (Re: أحمد أمين)

    الي جماعة الثقافة السودانية_ ببيرمنغهام سلام

    نحن في انتظار جديدكم/جديدكن و عبركم نتقدم بالتحية و السلام الكثير لشاعرنا الفذ فضيلي جماع, و يا فضيلي اين أنت يا شاعر يا انسان؟ فنريد ان نراك هنا بقصائدك الرائعة, و لك منا كل التقدير.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de