عاشت تشاد.. وعاشت أريتريا.. ولا عدمناكِ أيها الموازنات..!!

كسلا الوريفة يحاصرها الموت
الوضع في كسلا يحتاج وقفتنا
مواطنة من كسلا توضح حقيقة الوضع في المدينة و اسباب وباء الشكنغونيا حمي الكنكشة - فيديو
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 25-09-2018, 04:49 AM الصفحة الرئيسية

مكتبة عبد الله عقيد(عبد الله عقيد)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
12-08-2006, 09:23 AM

عبد الله عقيد
<aعبد الله عقيد
تاريخ التسجيل: 20-09-2005
مجموع المشاركات: 3728

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


عاشت تشاد.. وعاشت أريتريا.. ولا عدمناكِ أيها الموازنات..!!

    الموازنات الدولية..
    حكم القوي على الضعيف..
    بل حكم الضعيف على القوي..
    بل حكم القوي على القوي.. الذي يجعل الضعيف أقوى منه.. فتنقلب المعادلة
    وهي معدولة في أحد جوانبها ومشقلبة في جانب آخر.. وهلمجرا..

    عاشت الموزنات الدولية..
    تعيش تعيش تعيش
    عاشت الموزانات المحلية، ذاتو..
    وعاشت الأمم المتحدة، وعاش المجتمع الدولي..
    عاشت الحاجات كلها..

    عاشت تشاد.. التي وصف رئيسها رئيسنا بأقذع الأوصاف..
    فلقيه رئيسنا في ابتسام وترحاب وسلم عليه الأحضان.. بسبب الموازنات..!!
    وزارها رئيسنا لحضور (تنصيب) رئيسها.. لزوم الموازنات..!!
    تشاد التي أعلنت الحرب على بلادِنا من طرف واحد..
    وقطعت العلاقات من طرف واحد..
    وسلمت سفارتنا للمتمردين من طرف واضِح..
    وها هي تفرض وجودها في شارع البلدية.. (على الأقل من حيث الزي والحِجبات)..
    ودعونا نحكي ونعيد القصص.. ونقول: كان يا ما كان.. في سالف العصر
    والأوان..

    عاشت أريتريا.. التي بدلنا صحبتها بصحبة جماعة من الدول، بعد أن
    مارست ضدنا كل ما تستطيعه وما لا تستطيعه من الكيد..
    وها هي تستلم ملف (التصالح) بين الحكومة ومواطنيها..
    وفي نفس الوقت تواصل مشوارها في سبك الدسائس وتجييش المقاتلين
    واحتضان قادتهم وتوفير الدعم لهم..
    ....
    سأروي لكم قصّة قصيرة جداً جدا..
    يروى أن أمريكا تسعى لتكوين شرق أوسط كبير/جديد
    وقد قررت أن تبدأ من السودان.. لأنه (ضعيف) وممزق..
    وبما أن (أساس) هذا الشرق الأوسط الكبرير/الجديد
    هو (التقسيم).. فقد قررت أن تقسم السودان أولا (لأنه ضعيف وممزق)..
    ولكن قبل أن تشرع في تنفيذ مشروع (التقسيم) اكتشفت أن السودان
    أكثر ضعفا وتمزقا من أن تبذل كل هذا المجهود لتقسيمه..
    فقالت لنفسها.. لم نقسّمه.. إذا كان بالإمكان
    أن نستفيد منه (كله على بعضه).. في تنفيذ المشروع..؟!!
    فقال لها الجماعة.. آآآآآآآآآميييييييييييييييييييييين..
    فهم يعلمون أن المشروع هو أخراج السودان (نهائيا) من (الشرق الأوسط)..
    سواء الشرق الأوسط الجديد أوالكبير أوالقديم.. أوغيره..
    ووضعه ضمن خارطة أخرى..
    !!!!!
    هل تعلم الحكومة ذلك..؟ نعم
    هل تساعدهم على ذلك..؟ نعم
    ولكن لماذا..!؟!؟!؟
    السبب هو.. الموازنات..
    إذا.. لا عدمناك أيها الموازنات..!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-08-2006, 09:31 AM

عبد الله عقيد
<aعبد الله عقيد
تاريخ التسجيل: 20-09-2005
مجموع المشاركات: 3728

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عاشت تشاد.. وعاشت أريتريا.. ولا عدمناكِ أيها الموازنات..!! (Re: عبد الله عقيد)


    مرفعينين ضبلان وهازِل
    شقّو بطن الأسد المِنازل

    الـ نبقى حِزمة.. كفانا الماهزِل
    نبقى درقة لوطن عزيز




    البعض يقول لهذا الشاعر السوداني (القديم):
    كانا (مرفعينين)..
    ولكن (المهازِل) تفاقمت حتى بلغت مرحلة (الذِلة)..
    فتمدد الأسد الذي كان (ينازِل).. لدرجة أصبح
    يشق بطنه.. ثعلبان صغيران.. وكل منهما (ضبلان وهازِل)..

    قالوا للتِني: لا تقل كفانا المهازِل..
    فنحن لم نشبع منها بعد..
    يبدو أن (التني) رحمه الله لم يكن يعلم أن هناك (موازنات)..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-08-2006, 09:59 AM

عبد الله عقيد
<aعبد الله عقيد
تاريخ التسجيل: 20-09-2005
مجموع المشاركات: 3728

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عاشت تشاد.. وعاشت أريتريا.. ولا عدمناكِ أيها الموازنات..!! (Re: عبد الله عقيد)

    الشعب الأريتري والشعب التشادي
    شعبان شقيقان لهما منا كل الاحترام والتقدير..

    ما نقوله هنا.. نقصد به حكومات لدول صغيرة
    في مقابل حكومة لدولة كبيرة.. هي السودان.

    الضعف الذي أصاب السودان لدرجة أصبحت هذه الدول الصغيرة
    تفرض إرادتها عليه، وتتقصده بكل المصائب.. ولا تجد منه غير العفو والمغفرة..

    هناك دول صغيرة أخرى تمارس ما تمارسه هاتان الدولتان الصغيرتان
    منها أوغندا.. (على طول الخط).. وجنوب أفريقيا (أحيانا)
    منها كينيا.. و(دويلات) أخرى..

    كانت هذه الدويلات في الماضي تعرف قدرها.. وتحفظ مقامها أمام السودان الكبير..
    ولكنها وجدت الإعانة.. من الداخل.. ومن الخارج..
    فتجرأت، وتطاولت، واعتدت.. وها نحن نجازيها بالحسنى..
    ونغفر لها زلاتها.. ونمارس معها كل صنوف التدليل..

    لماذا؟؟
    هل نسينا أن هناك مجال لكسر حِدة هذه الموازنات؟
    هل نسينا أن هناك موازنات أخرى كانت ستحدث لو أننا أبدينا صمودا وممانعة؟

    ليس مثال حزب الله ببعيد..
    فها هو (المجتمع الدولي) يستجيب لمنطقة القوة.. قوة الممانعة والمقاومة والصمود
    بعد أن خيل للجميع أن المجتمع الدولي بما له من خيلاء واستكبار واستعلاء وقوة عين.. سيكسب.
    ولكن الممانعة أثبتت أنها هي التي تكسب..
    وأن المجتمع الدولي مهما بلغت قوته لن يسطيع أن يخرج مقاتلا صامدا متمنعا من خندقه..

    فلماذا نخرج من الخندق.. ونرفع الراية البيضاء لكيانات ضبلانة وهزيلة..!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-08-2006, 09:36 AM

عبد الله عقيد
<aعبد الله عقيد
تاريخ التسجيل: 20-09-2005
مجموع المشاركات: 3728

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عاشت تشاد.. وعاشت أريتريا.. ولا عدمناكِ أيها الموازنات..!! (Re: عبد الله عقيد)

    على سبيل المثال
    لنقرأ ما كتبه محجوب عروة اليوم



    قولوا حسنا
    مستقبل الدولة السودانية

    محجوب عروة

    *المعطيات السياسية الحالية تنبئ عن ضعف شديد للدولة السودانية وها كم هذه المعطيات:
    1- اتفاقيات نيفاشا وأبوجا حجمت دور المركز بأكثر من المطلوب.
    2- علاقاتنا الاقليمية محكومة بقضايانا الداخلية التي فرضت علينا التنازل والسكوت عن أشياء كانت في الماضي خطوطاً حمراء على المستوى الوطني السيادي.
    3- هناك أصابع واضحة لدولة مجاورة في قضية داخلية بحتة لا نستطيع مواجهتها خوفاً من ان تنقلب علينا تلك الدولة.
    4- حالة التشظي السياسي للقوى السياسية والمكايدات بين الحكومة والمعارضة أضعفت الاثنين معاً ولم نعد نستطيع ان نقف موقفاً قوياً واحداً يعيد للسيادة الوطنية قوتها فالجميع منقسمون على انفسهم.. وهناك حرب من الجميع ضد الجميع.
    5- مؤسساتنا ضعيفة ولا تمارس دورها بفاعيلة.
    6- أصبح الفساد المالي هو المسيطر على حركة الاقتصاد لدرجة (البجاحة) وعلى (عينك يا تاجر).
    *ماذا ننتظر بعد هذا؟ وما هو الحل الذي يمكن ان يغير هذه الوضعية؟ الغريب في الأمر ان الجميع يدركون هذا الأمر ويصرحون به للصحف آخره تصريح السيد الصادق المهدي لمنبر السودان عندما قال ان هناك خطورة في أي انتفاضة لأنها ستكون هذه المرة مسلحة وسيضار منها الجميع.
    *إذن الانتفاضة خطرة والانقلاب اخطر، واستمرار الحال هو الموت والدمار بعينه. ماذا نقول إزاء ذلك.. ونحن نرى البلاد تسير نحو الهاوية ويصبح فيها السلاح والتدخل الخارجي هما العنصران الفاعلان في أوضاعنا السياسية الوطنية ونرى فيها الدولة السودانية وسيادتها تتآكل أمام أعيننا؟
    *أين الوطنية؟ أين السيادة؟ أين؟ أين؟
    *يجب ان نعمل معاً لنجعل من بلادنا دولة قوية عزيزة ذات سيادة.. وهذا لن يتم إلا بان تتكامل جهودنا لتقوية الحكومة والدولة وهذا يتطلب من الأطراف جميعاً أن تتنازل قليلاً من أطروحاتها ومواقفها وتعمل بروح الفريق الواحد فأكثر ما اضر بلادنا أن كل فريق منهم متحالف او واقع تحت تأثير خارجي خاضع له لأسباب تاريخية او معاصرة (سياسية او مالية) هذا هو الواقع دون رتوش وهذه هي الحقيقة المؤلمة.. لا نريد ان يسجل التاريخ يوماً ان زعماءه وقادته وأحزابه وكياناته ضيعوا بلادهم بسبب هذا النزق السياسي مثلما فعل أمراء وملوك الأندلس يوماً فذهبوا الى مذبلة التاريخ تشيعهم لعنات الابناء والاحفاد..
    *هل يفهم هذا زعماؤنا وقادتنا الذين يتشبثون بالكراسي والزعامة والجاه والمال ولا يدرون أنها زائلة؟


    السوداني العدد رقم: 276 2006-08-12
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-08-2006, 10:33 AM

محمد الامين محمد
<aمحمد الامين محمد
تاريخ التسجيل: 07-03-2005
مجموع المشاركات: 9920

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عاشت تشاد.. وعاشت أريتريا.. ولا عدمناكِ أيها الموازنات..!! (Re: عبد الله عقيد)

    ود عقيد سلام لدي مقال في سودانيز _لعبه القط والفار بين دبي البشير من يصدق الرجاء الاطلاع
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-08-2006, 10:41 AM

عبد الله عقيد
<aعبد الله عقيد
تاريخ التسجيل: 20-09-2005
مجموع المشاركات: 3728

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عاشت تشاد.. وعاشت أريتريا.. ولا عدمناكِ أيها الموازنات..!! (Re: محمد الامين محمد)

    محمد الأمين
    لك التحية
    لم استطع إيجاد المقال
    أرجو التكرم بإدراجه هنا لو أمكن..

    ولك الشكر والتقدير
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-08-2006, 12:18 PM

محمد الامين محمد
<aمحمد الامين محمد
تاريخ التسجيل: 07-03-2005
مجموع المشاركات: 9920

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عاشت تشاد.. وعاشت أريتريا.. ولا عدمناكِ أيها الموازنات..!! (Re: عبد الله عقيد)

    Quote:
    ارسل الموضوع لصديق
    نسخة سهلة الطبع

    بقلم محمد الامين محمد جمعة (ناشط مدني)

    [email protected]

    تتسم العلاقات السودانية التشادية بالغموض والضبابية والأرجحة بين تحسين
    العلاقات والعداء المدسوس وتبادل الاتهامات بين الطرفين ويزيد هذا التعقيد
    غموضا التداخل القبلي المعقد لدرجة انة لا يوجد اختلاف كبير بين سكان الطرفين
    خاصة في التشابه الثقافي وهنالك من ينظر ان المنطقة واحدة فقط تفصلها حدود
    سياسية
    النظام الحاكم في تشاد اوكما يسمي نظام دبي الذي يعاني هذا من معارضة قوية من
    اقرب اقرباء الرئيس الذي وصل الي سدة الحكم عن طريق السودان بعد معارك عنيفة
    كانت تدار من داخل مدينة الفاشر بمساعدة النظام السوداني الحاكم حيث كان يقيم
    دبي في مدينة الفاشر عاصمة اقليم دارفور
    لم يأتي دبي الي الحكم ألاعن طريق مساعدة بعض الاثنيات العرقية له بغض النظر
    عن انتماءها العربي او الزنجي ويعتبر الحكم في تشاد نظام قمعي لايخلتف عن
    الأنظمة الأفريقية الاخري سواء كان في السودان ام غيره ويعتمد نظام دبي علي
    الاثنيات العرقية في إدارة دفة الحكم خاصة المقربين الي الرئيس وعلاقة المصلحة
    مع باقي القبائل حتي الرتب العسكرية تعين بالانتماء القبلي وكل قبيلة عبارة
    عن إقطاعية اذا القبلية موجودة في تشاد باشع صورها ويزيدها تعقيدا امتدادها
    داخل إقليم دارفور المتاخم الذ ي يعاني من الحرب حيث يتهم النظام السوداني
    النظام التشادي بدعم متمردين دارفور وأيضا يعاني الإقليم من انتشار عصابات
    النهب المسلح عاداتا ما ترتكبة مجموعات تشادية وتفر الي داخل تشاد
    عند اندلاع التمرد في دارفور أصبحت تشاد المتهم الرئيسي من قبل الحكومة
    السودانية الحليف السابق لنظام دبي واتهمت تشاد بانها الماوي الرئيسي لمتمردي
    دارفور وان الحرب تدار من داخل العاصمة التشادية ووجهت الاتهام الي دبي بدعم
    ابناء جلدتة السودانين وخاصة ان زعماء التمرد من انباء دارفور من من نفس قبيلة
    ادريس دبي بل ان الجيش التشادي شارك في حرب دارفور بطريقة او اخري
    لايستطيع ادريس دبي طرد متمردين دارفور من تشاد بحكم العلاقة الاثنية المعقدة
    جدا وليس إمامة أي خيار سو ي الصمت الرضاء بوجود المعارضة الدارفوريه فضلا عن
    الاشياء الاخري بحكم العلاقات المعقده واعتبار ابناء جلدتة عمق استراتيجي داخل
    الارا ضي السودانية مع تنامي المعارضة التشادية التي طرقت ابواب العاصمة
    انجمينا
    وصدت وتم اتهام النظام السوداني بذالك وطردت البعثة الدبلوماسية السودانية
    واحتلت مكاتبها بواسطة حركة العدل والمساواة التي خرجت من تحت جناح نظام
    الخرطوم ذو الميول الاسلامي بعد مفاصلة رمضان الشهيرة التي قسمت إسلامي نظام
    الخرطوم
    الحكومه السودانية التي تدار من المؤتمر الوطني وشراكة بعض الاحزاب ذات الوزن
    الخفيف تعاني من ضغوط دولية في ما يخص أزمة دار فور تتهم بانتهاكات حقوق
    الانسان من المجتمع الدولي وتواجة ضغوط عنيفة لدرجه التدخل الدولي
    تعتبر حكومة السودان ان نظام د بي قد فتح لها أبواب من الاتهامات هي في غني
    عنها خصوصا ان نظام الإنقاذ اتي الحكم عم طريق غير ديمقراطي وتعتبر ان تشاد
    مهدد امني لها وان دبي الذي غدر بها يجب ان يذهب لقد كثرت اللقاءات السياسية
    بين الطرفين منذ ان التقيا الرئسين في الجنينه وليس هنالك تحسن ملموس علي
    الأرض فتعود الامور مرة أخري وتتبادل الاتهامات وتكثر الشكاوي الي الاجسام
    الدولية

    لعل الجميع لاينكر دعم تشاد لتمرد دارفور هذا الدعم ليس ماديا من خزائن تشاد
    الفقيرة أصلا بل تواجد تمرد دارفور في تشاد غصبا عن دبي اذا التمرد موجود في
    تشاد ولكن ليس مدعوم من تشاد التي تعاني من انهيار في فواتها المسلحة وتمرد
    القيادات الكبيرة
    لقد فتخت ازمة دارفور ابوب لا هوادة لها علي ادريس دبي من قبل المعارضة
    التشادية
    بل ان ازمة دارفور سبب رئيس لتنامي المعارضة التشادية
    لقد فشلت كل اللقاءات الدبلوماسية بين الطرفين وهي ليست الا لقاءات ظاهرية
    تنتهي صلاحيتها قبل ان يجف مداد الحبر الذي كتب بها والواقع يقول ان سكان
    دارفور لن يرضوا علي دبي الذي ساعد علي عدم استقرارهم والمعارضة التشادية لن
    ترضي عن دبي حتي يذهب عن الحكم وان الخلافات علي الارض كما هي والدليل علي ذالك
    اتهام الخرطوم لتشاد بدعم الهجوم علي حمره الشيخ في منطقة الكبابيش في إقليم
    كردفان
    والغريب في الامرتقدم حركة تحرير السودان جناح مناوي بشكوي الي الامم المتحدة
    ضد تشاد وان تشاد تعدم فصيل اخر ضد فصيل مناوي الموقع لاتفاق ابوجا مع النظام
    السوداني وهذا الاتفاق في حد ذاته مثير للجدل ولعل الطريف في الامر ان الحكومة
    السودانية كانت تتهم تشاد بدعم فصيل مناوي اليوم انقلبت الدئره ععلي مناوي قبل
    لن يجف مداد ابوجا
    نظام تشاد حائر في امره يدعم من ضد من حسب ما تقضية المصلحة لانقاذ تداعي سلطة
    دبي ولا يستطيع دبي طرد تمرد دارفور في الوقت الراهن في وضع معقد جدا بين
    معارضة تشادية ومطرقة دارفور فاصبح دبي يتخبط في دعم من ضد من كلما ظهرت
    معارضة جديده لها اثار علي نظام دبي ولعل التحالف الاخير الذي هاجم حمره الشيخ
    هم الاخظر علي دبي بحكم خبرتهم السياسية الطويلة
    في كل ما ذكر سردته ستظل العلاقات بين البلدين معقدة جدا في الوقت الرهن لا
    تستطيع الدبلوماسية حل الازمة لان الوافع علي الارض لا يسمح بذالك وقد يؤدي
    الي فقدان بعض الحلفاء ولن ترضي الخرطوم علي دبي حتب يغادر سده الحكم مع وقف
    التنفيذ في انتظار القادم الجديد ومن أي الاثنيات العرقية ولن يرضي دبي علي
    الخرطوم في ظل وجود تمرد تشادي في اقليم دارفور وسيظل اقليم دارفور بين مطرقة
    وسندان نظامين غير ديمقراطين يتصارعان من اجل البقاء فقط

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-08-2006, 06:16 PM

الصادق اسماعيل
<aالصادق اسماعيل
تاريخ التسجيل: 14-01-2005
مجموع المشاركات: 8598

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عاشت تشاد.. وعاشت أريتريا.. ولا عدمناكِ أيها الموازنات..!! (Re: محمد الامين محمد)

    ود عقيد
    عساك بخير
    المشكلة في رأئي أن حكومة الجبهة الاسلامية في السودان هي التى بادرت هاتين الدولتين بالعداء والتدخل في شؤونهما الداخلية، مما حدا بهاتين الدولتين أن يدافعا عن أنفسهما، هذا على الأقل في رأئي الخاص كمتابع لما يحدث منذ إنقلاب عمر البشير.
    ولعلك تذكر ما حدث إبان الغزو العراقي للكويت، والألفاظ التى كانت تقال يومياً على ملوك السعودية والخليج ومصر، ثم بعد ذلك رجعت العلاقات كما كانت (وقيل أحسن كمان).
    ولكن على العموم أنا أفهم سبب غضبتك، فالمشكلة إنك تتكلم هنا كأحد أبناء (الشعب العربي المسلم في السودان)، والذي ينظر لرؤساء تلك الدول بنظرة أنهم (عملاء) إستعمار أو جهات أخري هدفها هو تدمير (الشعب العربي المسلم في السودان) كما فهمت انا على الأقل من كلامك أعلاه، وأنا كاحد أبنا، (الشعب الغير عربي في السودان)، أري أن هذه الدول علاقتنا معها مهمة في سبيل تحقيق السلام ل(شعبنا الغير عربي في السودان) لاننا نتضرر أكثر من (الشعب العربي المسلم في السودان) كوننا جغرافياً نقع في المناطق المتاخمة لهذه الدول (شايف كيف)، وعليه كل أمنياتنا ان تراعي كل الدول التى تجاورنا وأولها دولة السودان حقوق تلك (الشعوب) وتلتزم بالديمقراطية والعدالة الإجتماعية لعل ذلك أن يجنبنا (الموت المجانى) الذي نراه كل يوم في هذه المنطقة.
    ودمت
    الصادق
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-08-2006, 09:15 AM

عبد الله عقيد
<aعبد الله عقيد
تاريخ التسجيل: 20-09-2005
مجموع المشاركات: 3728

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عاشت تشاد.. وعاشت أريتريا.. ولا عدمناكِ أيها الموازنات..!! (Re: الصادق اسماعيل)

    الصادق اسماعيل
    تحية

    Quote: وعليه كل أمنياتنا ان تراعي كل الدول التى تجاورنا وأولها دولة السودان حقوق تلك (الشعوب)


    دولة السودان؟
    هل تنتمي أنت لدولة أخرى لتطالب دولة السودان باحترام شعبك؟

    وإن كنت سوداني وتنتمي للشعب غير العربي، فهل تنتمي لشعب غير مسلم؟

    أما الموت المجاني الذي تراه كل يوم فسببه الأساسي هو حكومات تلك الدول التي تساهم
    في تسليح المتمردين ودعمهم وتحارب أحيانا بجيوشها وتمارس القتل والنهب والسلب..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-08-2006, 03:44 PM

الصادق اسماعيل
<aالصادق اسماعيل
تاريخ التسجيل: 14-01-2005
مجموع المشاركات: 8598

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عاشت تشاد.. وعاشت أريتريا.. ولا عدمناكِ أيها الموازنات..!! (Re: عبد الله عقيد)

    اخونا ود عقيد
    أعتقد أننى قلت الدول التى تجاورنا، كما أن الحديث هنا منصب عن الشعوب التى توجد داخل (دولة السودان) ولم يكن الحديث عن (الشعب المسلم في السوان)، ألم تر إلى تقديم صفة (العربي) على صفة (المسلم)، وكما قلت أن الحكومة السودانية هي التى بدأت العداء مع تلك الدول، وليس فقط إرتريا وتشاد، بل ودولة مثل السعودية، بل وفي العام 1991، وفي برنامج في ساحات الفداء تم تقديم (دليل لا يدع مجالاً للشك) بتورط السعودية في دعم (الحركة الشعبية) بالسلاح، وأيضاً، في تلك الأيام وفي نفس البرنامج تم التأكيد على وجود أسلحة مقدمة من (جمهورية مصر العربية) للجيش الشعبي، وقبلها وفي زمن مايو تم تقديم دليل على تورط (الجماهيرية العربية الليبية) في دعم (الحركة الشعبية)، ومع ذلك تمت إعادة العلاقات مع تلك الدول بكل سهولة ويسر، ولم نسمع عن كلمة الموزانات.
    والتدخل السودانى في دولة مثل تشاد قديم جداً، وحين وصول (ديبي للسلطة)، كان الكلام الذي يدور في الخرطوم أن حكومة الجبهة هى التي ساعدته في الوصول إلى السلطة، ولا يخفي على أحد الدور الذي قامت به حكومة الجبهة في محاولة لتصدير الثورة لأرتريا ودول الجوار، وهو دور إعترف به (الترابي) عراّب حكومة الجبهة.
    عليه نخلص إلى أن التحامل على إرتريا وتشاد راجع إلى أنهم دول غير عربية، لأننا لم نسمع عن مثل هذا الحديث عن الموزانات حينما نتحدث عن دول مثل (الدول العربية) والتى دعمت (المعارضة السودانية) أيضاً.
    الصادق
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-08-2006, 09:28 PM

محمود ابوبكر
<aمحمود ابوبكر
تاريخ التسجيل: 05-02-2005
مجموع المشاركات: 543

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عاشت تشاد.. وعاشت أريتريا.. ولا عدمناكِ أيها الموازنات..!! (Re: عبد الله عقيد)

    Quote: عاشت أريتريا.. التي بدلنا صحبتها بصحبة جماعة من الدول، بعد أن
    مارست ضدنا كل ما تستطيعه وما لا تستطيعه من الكيد..
    وها هي تستلم ملف (التصالح) بين الحكومة ومواطنيها..
    وفي نفس الوقت تواصل مشوارها في سبك الدسائس وتجييش المقاتلين
    واحتضان قادتهم وتوفير الدعم لهم..


    Quote: وكما قلت أن الحكومة السودانية هي التى بدأت العداء مع تلك الدول، وليس فقط إرتريا وتشاد، بل ودولة مثل السعودية، بل وفي العام 1991، وفي برنامج في ساحات الفداء تم تقديم (دليل لا يدع مجالاً للشك) بتورط السعودية في دعم (الحركة الشعبية) بالسلاح، وأيضاً، في تلك الأيام وفي نفس البرنامج تم التأكيد على وجود أسلحة مقدمة من (جمهورية مصر العربية) للجيش الشعبي، ......

    Quote: عليه نخلص إلى أن التحامل على إرتريا وتشاد راجع إلى أنهم دول غير عربية، لأننا لم نسمع عن مثل هذا الحديث عن الموزانات حينما نتحدث عن دول مثل (الدول العربية) والتى دعمت (المعارضة السودانية) أيضاً.


    واخيرا
    Quote: الشعب الأريتري والشعب التشادي
    شعبان شقيقان لهما منا كل الاحترام والتقدير
    ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de