الشعب الملهم.. لن يصبر من كدا أكثر
إلى شباب ثورة العصيان المدني: الحرية لا تقبل المساومة!
أكتب وأهرب: (أوقاف ) قوقل..و (سبيل ) الفيسبوك ...! بقلم يحيى العوض
العصيان المدني...... تجميع فيديوهات للتوثيق ومزيد من النشر
19 ديسمبر .. إني أرى شعباً يثور !!
مقال للخائفين على السودان من مصير ليبيا و سوريا إن حدث التغيير
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 12-09-2016, 09:22 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة عبد الله عقيد(عبد الله عقيد)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

برونك يحذر من كارثية نشر قوات دولية بدارفور

03-01-2006, 06:52 AM

عبد الله عقيد
<aعبد الله عقيد
تاريخ التسجيل: 09-20-2005
مجموع المشاركات: 3728

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

برونك يحذر من كارثية نشر قوات دولية بدارفور


    برونك يحذر من كارثية نشر قوات دولية بدارفور

    حذر يان برونك ممثل الأمين العام للأمم المتحدة في السودان من أن إرسال قوة يسيطر عليها حلف شمال الأطلسي (الناتو) لحماية سكان إقليم دارفور غربي السودان، سيكون "كارثة محتمة", محذرا في مؤتمر صحفي بنيويورك من تغذية الشعور المعادي للأمم المتحدة في الخرطوم.

    يأتي هذا التحذير على خلفية معارضة الحكومة السودانية الشديدة للضغوط الأميركية على الاتحاد الأفريقي لاستبدال قواته في دارفور بقوة دولية تتمتع بصلاحيات أكبر وتكون أكثر قدرة على التحرك.

    وأوضح برونك أن نشر قوة يسيطر عليها الناتو غربي السودان سيكون "كارثة محتمة" لأن الشعب السوداني سيبدأ بالفعل "الجهاد ضدها". وأضاف أن موقف الخرطوم واضح إزاء نقل مسؤوليات قوات الاتحاد الأفريقي إلى الأمم المتحدة.


    برونك: السودانيون سيعلنون الجهاد ضد القوة الدولية (الفرنسية)

    وقال إن الخرطوم تخشى أن تكون عملية نقل القوة مؤامرة للنيل من السودان وجره لوضع شبيه بما يجري في العراق.

    القذافي ومبارك
    وبينما تتفاعل الأحداث أكد الزعيمان الليبي معمر القذافي والمصري حسني مبارك خلال قمة جمعتهما بمدينة مصراتة الليبية, ضرورة استمرار بقاء قوات الاتحاد الأفريقي في إقليم دارفور.
    وقال السفير المصري في طرابلس محمد الطهطاوي إن الزعيمين أكدا ضرورة حل كافة المشاكل الأفريقية في إطار أفريقي بعيدا عن أي تدخلات أجنبية.


    المصدر: الجزيرة نت
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-01-2006, 07:25 AM

عبد الله عقيد
<aعبد الله عقيد
تاريخ التسجيل: 09-20-2005
مجموع المشاركات: 3728

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: برونك يحذر من كارثية نشر قوات دولية بدارفور (Re: عبد الله عقيد)

    وهذا ما قالته صحيفة نيويورك تايمز

    Peacekeepers and Diplomats, Seeking to End Darfur's Violence, Hit Roadblock

    Jan Pronk, the special United Nations representative in Sudan.

    Sudan has withdrawn its support for a United Nations peacekeeping force to replace African Union troops now in the conflict-ridden Darfur region, and is lobbying other countries to discourage the substitution, Jan Pronk, the United Nations envoy for Sudan, said Tuesday

    "The government is taking a very strong position against a transition to the U.N., and that is new," Mr. Pronk said. "Sudan has sent delegations to many countries in the world in order to plead its case: let the A.U. stay and let the U.N. not come."

    In another development indicating a snag in the international effort to curb the violence in Darfur, John R. Bolton, the United States ambassador, conceded the failure of the American effort to produce a resolution on a United Nations mission to Sudan by the end of February, a month during which the United States has served as president of the Security Council.

    "It is something we have pushed hard for, and we're going to continue to push hard, even though tomorrow is March 1, because this is something that we feel very strongly about," Mr. Bolton said.

    Other members of the Council had resisted taking up the subject until the African Union made a formal request for bringing in the United Nations, a request that had been expected at a meeting of the organization this Friday.

    On Tuesday, that meeting was postponed until March 10.

    Mr. Pronk said the African Union had already made a decision "in principle" to request United Nations peacekeepers, but he did not know whether the group would formally confirm that decision. If not, he said, "then we are back to scratch."

    He said Sudan's government was portraying a United Nations entry as a precursor to a Western takeover of the country.

    "They speak about recolonization, imperialism, they speak about Iraq and Afghanistan, they speak about conspiracy against the Arab and Islamic world," Mr. Pronk said. "It's easy to get heated opposition to the U.N. even among people who don't like the government."



    المصدر:
    وضعت هنا رابط موقع الصحيفة.. ولكن عندما فتحته من هنا وجدته مفتوح بالاشتراك الخاص بي
    لذلك قمت بحذفه..
    وهذا هو رابط الموقع http://www.nytimes.com
    فقط اكتب sudan في محرك البحث الخاص بالصحيفة وستصل إلى الخبر.
    الخبر نشر في عدد اليوم.

    (عدل بواسطة عبد الله عقيد on 03-01-2006, 07:31 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-01-2006, 07:44 AM

Ali Alhalawi

تاريخ التسجيل: 02-10-2004
مجموع المشاركات: 1467

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: برونك يحذر من كارثية نشر قوات دولية بدارفور (Re: عبد الله عقيد)

    الأخ ود عقيد .. سلام حار

    كنت أود نشر الخبر .. و هاهو بالأنجليزى


    http://www.latimes.com/news/nationworld/world/la-fg-sud....story?track=tottext
    From the Los Angeles Times
    Envoy to Sudan Reports Threats

    U.N.'s Jan Pronk says Al Qaeda has warned him and non-African troops who might go to Darfur.


    UNITED NATIONS — The world body's top envoy to Sudan said Tuesday that Al Qaeda has threatened him and any peacekeeping troops deployed there from outside Africa, following the Sudanese government's rejection of a proposed U.N. force meant to protect civilians in the nation's Darfur region.

    U.N. special envoy Jan Pronk said the government in Khartoum deeply distrusts foreign intervention in its nation and fears that the presence of a United Nations or NATO force would be the beginning of a foreign occupation such as those that took place in Afghanistan and Iraq.

    The U.N. is drawing up plans to transform a 7,000-strong African Union force into a U.N.-led operation as the regional troops run out of funding and logistical support. But Sudanese President Omar Hassan Ahmed Bashir on Saturday denounced the U.N.'s plan to field a force of as many as 20,000 troops, some from outside Africa, to quell continuing violence in Darfur.

    On Feb. 17, President Bush said the number of peacekeepers on the ground in Darfur should be doubled, perhaps with the support of the North Atlantic Treaty Organization.

    Bashir responded Saturday that such international troops would be at risk.

    "We are strongly opposed to any foreign intervention in Sudan, and Darfur will be a graveyard for any foreign troops venturing to enter," he said in Khartoum. Bashir summoned Pronk on Monday to underline his government's insistence on African troops.

    Pronk returned to the U.N. on Tuesday and told reporters that there is an "atmosphere of fear and conspiracy" in Khartoum. "They speak about re-colonization, invasion and they speak about Iraq and Afghanistan … and they speak about a conspiracy against the Arab and Islamic world," he said.

    The heated political climate in Khartoum has made negotiations over the next step difficult, Pronk said, describing intelligence that suggested that Al Qaeda terrorists were present in the Sudanese capital and had made death threats against him and any U.N. troops that might be deployed to the country.

    Sudan's deputy ambassador to the United Nations, Omar Manis, reiterated his government's objections to the mission but questioned Pronk's reports of Al Qaeda threats.

    "I don't know from where Mr. Pronk got this idea. Sudan is not Al Qaeda. We don't speak for Al Qaeda," he said.

    Manis added that Khartoum prefers African troops to international soldiers, even if the existing force is absorbed by a U.N. mission.

    "The Sudanese government has already said no," Manis said. "If there are problems with the African Union, let us solve those problems. If there are financial constraints, give them more money. If there are logistical constraints, help them. But nobody seems to be interested in going that path."

    Pronk said the political stalemate must be broken because attacks against villagers in the Darfur region were again growing frequent. He described attacks in which thousands of Arab militiamen on camels and horses, followed by government army trucks, plundered Darfur. He also reported new attacks on refugee camps in Chad.

    The militias, often backed by the government, have been razing villages in the region of western Sudan since rebel groups took up arms against the government in 2003. Hundreds of thousands of non-Arab villagers have been killed in the government-orchestrated campaign to oust the ethnic groups that supported the rebels, according to the U.N., and more than 2 million people have been displaced.

    The attacks have continued despite a peace agreement in a separate Sudanese conflict reached last year, and the African Union forces are spread thin, Pronk said.

    "We need a robust peace force in Darfur to prevent attacks on the civilians," he said.


    ________________________________________
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-01-2006, 09:44 AM

عبد الله عقيد
<aعبد الله عقيد
تاريخ التسجيل: 09-20-2005
مجموع المشاركات: 3728

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: برونك يحذر من كارثية نشر قوات دولية بدارفور (Re: Ali Alhalawi)

    الاخ علي الحلاوي

    لك التحية

    وشكرا على إيراد الخبر من اللوس أنجلوس تايمز


    مع خالص التقدير
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-01-2006, 01:18 PM

عبد الله عقيد
<aعبد الله عقيد
تاريخ التسجيل: 09-20-2005
مجموع المشاركات: 3728

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: برونك يحذر من كارثية نشر قوات دولية بدارفور (Re: عبد الله عقيد)

    ....
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-01-2006, 02:11 PM

نادية عثمان

تاريخ التسجيل: 11-26-2004
مجموع المشاركات: 13808

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: برونك يحذر من كارثية نشر قوات دولية بدارفور (Re: عبد الله عقيد)

    هل تعتقد بان المجتمع الدولى ومجلس الامن سينظر الى تحذير برونك ويأخذ به مأخذ الجدية ؟!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-02-2006, 07:04 AM

عبد الله عقيد
<aعبد الله عقيد
تاريخ التسجيل: 09-20-2005
مجموع المشاركات: 3728

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: برونك يحذر من كارثية نشر قوات دولية بدارفور (Re: نادية عثمان)

    الأخت الأستاذة نادية
    لك التحية والتقدير

    سأحيلك إلى تحليل جريدة الصحافة (عدد اليوم)..
    ولك التقدير

    القوات الدولية بين شبح « القاعدة » والتعبئة الحكومية

    تعمد مسؤولون كبار في الامم المتحدة طوال يوم امس ارسال اشارات واضحة بخصوص التدخل الدولي بدت وكانها تغيير جذري في الموقف الدولي علي عكس ماكان يصدر في السابق ، وفي ذات الوقت كان هناك أكثر من مسؤول حكومي يقدم خطابا تعبويا من جهة وتنويرا للصحافيين من جهة اخري رافضا لعملية استبدال قوات الاتحاد الافريقي بقوات أممية ، لكن في الحالتين كان تنظيم القاعدة الذي يقوده السعودي اسامة بن لادن حاضرا سواء في تحذيرات موظفي المنظمة الدولية او نفي المسئؤولين الحكوميين واستبعاد ان يقوم التنظيم المطارد دوليا بنقل عملياته الي دارفور في حال دخول القوات الدولية .
    الخرطوم - الصحافة :
    وبعث رئيس الجمهورية المشير عمر أحمد البشير امس رسائل لقادة كل من مصر وليبيا ونيجيريا يحيطهم فيها علماً بموقف الحكومة الرافض لاستبدال القوات الافريقية في وقت كان عدد كبير من مستشاريه ووزراء حكومته يشرحون للصحافيين مخاطر القوات الدولية والخيارات التي وضعتها الحكومة لمواجهة ذلك .
    فقد اطلع البشير كلا من نظيره المصري حسني مبارك والليبي معمر القذافي والنيجيري اولسون اوباسانجو على آخر التطورات في قضية دارفور عبر رسائل سلمها وزير الدولة بالخارجية السماني الوسيلة لسفراء الدول الثلاث الموجودين في الخرطوم، نقل عبرها موقف السودان الرافض لاستبدال القوات الافريقية والاسباب والحجج التي استند عليها في بناء موقفه وتمسكه بالاتحاد الافريقي ، شارحا جهود السودان وتحركاته لنقل وجهة نظره والتشاور مع الدول الاعضاء بمجلس السلم والأمن. وقال وزير الدولة بوزارة الخارجية السماني ان الحكومة ملتزمة وحريصة على احداث اختراق في المفاوضات الجارية في أبوجا ودفعها بما يفضي الى تحقيق سلام عادل وشامل في اقرب وقت ممكن ، بينما اعطي سفراء الدول الثلاث تأكيدات بدعم بلدانهم للسودان من اجل ان يبقي الملف بيد الاتحاد الافريقي ، مؤكدين على اهمية الاسراع بإيجاد حل سياسي عبر المفاوضات الجارية حالياً في أبوجا.
    وفي السياق ذاته، قال وزير الدفاع الفريق عبد الرحيم محمد حسين في تنوير قدمه امس لمجموعة من الصحافيين والكتاب إن القوات المسلحة جاهزة لاسوأ الخيارات بخصوص اي نوع من التدخل الدولي في دارفور ، واضاف « نحن مستعدون للدفاع عن الوطن اذا تدخلت اي قوات دولية سنواجه ونقاوم اي تدخل عسكري اجنبي» .
    واوضح حسين ان الحكومة ليس امامها في هذه المسألة سوي خيارين لاثالث لها، هما اما ان تجد قوات الاتحاد الافريقي دعما لوجستيا او تنسحب من دارفور لتحل مكانها القوات المسلحة ، مشيرا الي ان الجيش قادر علي ان يبسط السيطرة علي الوضع كامل في الاقليم .
    واعتبر حسين كل الاشارات التي صدرت اخيرا من اطراف دولية بخصوص التدخل في دارفور لاتخرج عن كونها تمهيدا لتغيير مهمة قوات الاتحاد الافريقي في دارفور بقوات دولية ، واضاف « لذلك الرسالة بالنسبة الينا واضحة ونحن نرفض اي نوع من التدخل من خارج افريقيا»، وتابع« واعتقد ان اشاراتنا تؤدي في نتائجها وجاهزون لاسوأ الخيارات وسنواجه ونقاوم اي تدخل عسكري في دارفور وسنستخدم كل اسلحتنا » .
    وردا علي سؤال حول طبيعة زيارة وفد المحكمة الجنائية حاليا الي البلاد وما اذا كان ذلك تمهيدا لملاحقة قائمة من يعرقلون السلام قال حسين « لو جاءت وفود من المحكمة الجنائية الدولية ام لم تجيء هذا شأنهم،واذا كانت هناك قوائم او غيرها هذا ايضا شأنهم ونحن لانهتم بذلك كثيرا »، واضاف «المهم بالنسبة الينا هو ان موقفنا واضح وما اعلنه الرئيس البشير لايزال قائما وهو اننا نرفض تسليم اي شخص سوداني للحكمة الدولية » .
    وحول ماتردد عن انتقال عناصر من تنظيم القاعدة الي داخل السودان تمهيدا للقيام بعمليات في دارفور في حال اي تدخل دولي قال حسين اذا كان الحديث عن القاعدة كفكر فإن الفكر بالتأكيد ليس له حدود ، وزاد « لاأعتقد ان هنالك اشخاصا من تنظيم القاعدة في السودان » .
    وفي غضون ذلك أظهرت الأمم المتحدة مخاوفها العميقة من احتمالات استهداف قواتها في دارفور بواسطة جماعات مناوئة، لكنها شددت علي أن الانتشار هناك مرهون بموافقة الحكومة علي استبدال قوات الاتحاد الأفريقي باخري دولية ، وأعلنت علي لسان نائب الممثل الخاص بالسودان تايي زيرهون اتفاق الحكومة والحركة الشعبية علي بدء انسحاب الأخيرة من شرق السودان بالعشرين من مارس الجاري فيما تواجه المنظمة الدولية صعوبات في دخول بعض المناطق بجنوب دارفور جراء استمرار القتال .
    وقال زيرهون في المؤتمر الصحفي الدوري بمقر الأمم المتحدة امس ، إن المنظمة الدولية تشعر بقلق بائن حيال الوضع الأمني المتوقع بعد موافقة مجلس السلم الأفريقي علي تسليم مهامه للأمم المتحدة وأردف ( نحن قلقون علي الموقف الأمني إذا حصل انتقال او لم يحدث ، لكننا لن ننشر القوات إذا كان هناك خطرا محدقا برجالنا ، وسنتخذ التحوطات اللازمة لكن الحكومة تتحمل مسؤولية الأمن ) وأشار تايي إلي إن تأخير إكمال نشر 10 آلاف من الجنود في السودان وفقا لاتفاق السلام ، لا يمنع إرسال قوات دولية إلي دارفور ، لكنه ربط الخطوة بموافقة الحكومة علي انتقال المهام الأفريقية إلي الأمم المتحدة ، علي إن يقيم الأمين العام للأمم المتحدة الموقف ويدفع بخطته إلي مجلس الأمن لإصدار القرار النهائي ، وقال إن المشاورات والمعالجات الخاصة بالعملية تضع في اعتبارها قلق الحكومة وتخوفها من النشر ، وتوقع إن يستغرق الأمر ما لا يقل عن تسعة اشهر لكنه نبه إلي اشتراط المانحين الدوليين لاستمرار الدعم للسودان بتولي الأمم المتحدة مهام الاتحاد الأفريقي، مشيرا إلي أن استمرارهم في التمويل بانتهاء مارس ليس مؤكدا.
    واقر تايي بغموض الموقف حيال نشر قوات دولية في دارفور ، لكنه حرص علي تأكيد أن التدخل الدولي يرمي إلي حماية النازحين مفضلا إن تكتمل عملية إرسال القوات بعد التوقيع علي اتفاق حاسم بين الحكومة والحركات المسلحة لضمان الرقابة علي تنفيذ اتفاق السلام والتأكد من التزام الأطراف ، وأشار إلي أن الخطوة مبنية علي ما أنجزه الاتحاد الأفريقي، مشددا علي حتمية وجوده بوصفه عنصرا أساسيا وأضاف ( دور الاتحاد الا فريفي لا ينتهي سيكونون مشاركين في خطوات تنفيذ اتفاق السلام)
    وتحدث المسؤول الاممي عن احتدام القتال في مناطق حسكنيتة و أم كدادة فضلا عن إحراق العديد من القرى بنحو اضطر الآلاف للنزوح والهروب صوب دار السلام، مشيرا إلي إن منظمات الامم المتحدة عاجزة عن الوصول لتلك المواقع.
    وفي نيويورك ،حذر ممثل الأمين العام للأمم المتحدة في السودان يان برونك من أن إرسال قوة يسيطر عليها حلف شمال الأطلسي (الناتو) لحماية سكان دارفور ، سيكون «كارثة محتمة»، وكشف عن معلومات قال انه تلقاها من مصادر استخباراتية مختلفة تشتبه في وجود نشاط لتنظيم القاعدة في السودان.
    وحذر برونك في مؤتمر صحفي بنيويورك من تغذية الشعور المعادي للأمم المتحدة في الخرطوم على خلفية معارضة الحكومة السودانية الشديدة للضغوط الأميركية على الاتحاد الأفريقي لاستبدال قواته في دارفور بقوة دولية تتمتع بصلاحيات أكبر وتكون أكثر قدرة على التحرك.
    وأوضح برونك أن نشر قوة يسيطر عليها الناتو غربي السودان سيكون «كارثة محتمة» لأن الشعب السوداني سيبدأ بالفعل «الجهاد ضدها». وأضاف أن موقف الخرطوم واضح إزاء نقل مسؤوليات قوات الاتحاد الأفريقي إلى الأمم المتحدة. وقال إن الخرطوم تخشى أن تكون عملية نقل القوة مؤامرة للنيل من السودان وجره لوضع شبيه بما يجري في العراق. وفي هذا السياق قال برونك إن لديه معلومات من مصادر استخباراتية مختلفة تشتبه في وجود نشاط لتنظيم القاعدة في السودان.
    وكانت وزارة الخارجية رحبت امس بتصريحات ممثل الأمين العام للأمم المتحدة يان برونك، وفي ذات الوقت نفت وجود أية انشطة للقاعدة في السودان قائلة ان السودان بلد آمن.
    وقال الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية السفير جمال محمد ابراهيم للصحفيين ان تصريحات برونك ايجابية حول خطورة تدخل أي قوات اجنبية للسودان وتؤكد وضوح موقفه بإبقاء القوات الافريقية ودورها في دارفور، مشيراً الى ان الفرصة مازالت متاحة للقوات الافريقية لأداء دورها المناط بها فيما اذا توفرت لها الموارد المالية واللوجستية. واضاف ان مثل هذه التصريحات تساعد في بلورة رأي يوافق الموقف السوداني للاجتماع المقبل لمجلس السلم والأمن الافريقي المحدد له العاشر من هذا الشهر على التمديد للقوات الافريقية وابقاء جهود حل الازمة في دارفور في اطار البند الافريقي وفي ذات الوقت الاشارة لتنامي الشعور العدائي نحو الأمم المتحدة وقواتها في السودان، وهي اشارة صائبة خاصة وانه لا توجد دولة او شعب يقبل المساس بسيادته على هذا النحو الذي يساعد في النهاية على افساح المجال لانشطة عدائية مبالغ فيها،مؤكداً ان السودان بلد آمن ولا وجود فيه لأي انشطة للقاعدة. وأكد ان السودان ماض في عزمه للتوصل لتسوية سياسية للأزمة في دارفور عبر التفاوض الجاري حالياً في أبوجا.
    الي ذلك، حذر خبراء في القانون الدولي وسياسيون ينتمون لتيارات فكرية مؤيدة لنظام الحكم وممثلين لمؤسسات حكومية ذات صلة بالتعامل مع الشأن الدولي، الي خطورة الاتجاه الذي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية بشأن ما يجري في السودان، خاصة مسعاها لتحويل مهمة القوات الافريقية في الاقليم الي قوات تابعة للامم المتحدة، داعين خلال منتدي تفاكري نظمة مركز دراسات اتجاهات المستقبل الي اعادة النظر في الطريقة التي تدار بها الازمة مع الاطراف الدولية والترتيب المبكر « سياسيا وديبلوماسيا» لمواجهة تداعياتها «لجهة ان الوضع من الوجهة القانونية يصب لصالح السودان».
    وشدد المجتمعون علي ان مؤسسات«الدولة السودانية» لم تصل مرحلة الانهيار الشامل حتي يخول لقوات تتبع للامم المتحدة لفرض السلام في جزء من اراضيها، وحذر بعضهم من ضيق مواعين اتخاذ القرار بشأن التعامل مع الوضع الدولي داخل مؤسسات الحزب والدولة.
    واتفق المنتدون الذين قضوا نهار أمس في التفاكر حول كيفية التعامل مع ما يرتب للسودان من خلال بوابة دارفور، علي ان الولايات المتحدة هي التي تقود التوجه الرامي لتسليم ملف دارفور للامم المتحدة بدلا عن الاتحاد الافريقي، وان الامم المتحدة انجرت الي تبني الموضوع من خلال الضغوط الامريكية، وشددوا علي اهمية استثمار الموقف الأوربي الذي لم يعلن موافته حتي الآن، واعتبر بعض من تحدثوا في المنتدي التحذيرات التي اطلقها يان برونك مبعوث الامين العام للامم المتحدة للسلام في السودان بشأن ارسال قوات اطلسية الي دارفور دليل علي قوة الموقف الشعبي الرافض للتدخل الاجنبي، ودعوا الي تمدده وتطويره.
    وبرز اتجاه داخل المنتدي يدعو الي اجراء معالجة شاملة للطريقة التي تتخذها بها القرارات المرتبطة بالشأن الخارجي، والي اعادة النظر في التساهل مع الشأن الخارجي ، وأشار اصحاب هذا الرأي الي الخلل القانوني الذي ورد في صلب الاتفاقات التي ابرمت مع بعثة الامم المتحدة للسلام والمهام الخطيرة والمتشعبة التي اوكلت اليها، ونبه هولاء الي ضرورة اشراك مؤسسات البحث الوطنية وعدم تجاهلها عند اتخاذ القرار .
    واستمع المنتدي في بدايته الي الخبير القانوني الدكتور محمد عوض البارودي في محاضرة عن السوابق التي تستند عليها الولايات المتحدة وبقية الدول الغربية في حمل المنظمة الدولية علي نشر قوات تابعة لها في الدول الخارجية،بدءا من نشر قوات في كوريا الجنوبية والكنقو قبل خمسة عقود وانتهاءً بما حدث في العراق والسودان، وأكد البارودي وهو خبير في القانون الدولي وملم بخبايا اتخاذ القرار في الامم المتحدة، ان السودان يمكنه (من وجهة النظر القانونية) ان يقف في وجه الترتيبات التي تجري بشأن دارفور ويحتاج إلي تطوير مواقفه للجانب السياسي، ودعا الي أهية ان يرتكز القرار الوطني علي قاعدة معلومات يتم توفيرها من خلال غرفة متابعة دقيقة ودائمة لما يصدر من الجهات الخارجية ذات الصلة.
    واشار في حديثه الي ان الوضع في السودان لم يصل مرحلة الانهيار الشامل كما حدث في الصومال ورواندا حتي يقرر بتولية مهمة حفظ السلام الي قوات دولية «اذ ما تزال مؤسساتها قائمة وتؤدي دورها»، وكشف في جانب آخر الي وصف مهام بعثة الامم المتحدة للسلام في السودان انها «مهام واسعة وفضفاضة» وهذا ما يفسر برأيه الجدل حول ما تقوم به حاليا، وحسب رأيه ليس من المستبعد ان يصدر قرارجديد من مجلس الامن الدولي بشأن دارفور «اذا لم يرتب لذلك سياسيا وقانونيا» .
    وألمح الي ان السودان الذي تمكن من ابعاد ملف الحرب الاهلية في الجنوب لاكثر من عشرين عامام من الوصول الي منصة مجلس الامن، يواجه موقفا جديدا الآن علي خلفية ما يجري دارفور، وبيّن ان الموقف الجديد تسنده الدول التي تقف وراءه وعلي رأسها الولايات المتحدة بـ«سوابق» ما جري في أكثر من موقع في العالم رغم ان ميثاق الامم المتحدة لا يعطي اخصاصات للامم المتحدة للتدخل لفض النزاعات الداخلية « ما يعني ان مصطلح حفظ الامن الذي يجري تداوله علي نحو كثيف لم يرد في الميثاق».
    ونبه البارودي الي اهمية ان يدرك السودان ان نشر قوات دولية في اراضيه سيسحب منه الحق في الطلب منها المغادرة متي ما رأي ذلك ضروريا، وهنا برأيهتكمن الخطورة، وفنّد الذرائع التي تستند اليها الدول الغربية في التدخل في شأن الدول بمهمة توصيل الاغاثة وحماية المدنيين ومتابعة اوضاع حقوق الانسان، واخيرا التدخل لحفظ الامن.
    واشار الي ان القرار الذي تم بموجبه نشر قوات دولية في الجنوب وفي المناطق الثلاث لم يحدد عددها، وكان هذا حسب رأيه مفاجئا للمتتبعين لتاريخ قوات المراقبة التي تم نشرها في اكثر من بقعة في العالم ، وأرجع ذلك الي النصوص الغامضة التي وردت في صلب قرار التكليف وتحديد المهام، وذكر ان بعثة الامم للسلام في السودان تقوم حاليا بمهام لم ترد في النظام الاساسي الذي جاءت بموجبه « اذ لا يحق لها ان تقوم بأي مهام خارج نطاق الجنوب والمناطق الثلاث».
    وحسب رأيه، فإن صدور قرار من مجلس الامن بنشر قوات دولية في دارفور بدلا عن القوات الافريقية سيكون ضمن سيناريو دعم وتطوير القوات الافريقية الموجودة حاليا لتصبح تابعة للامم المتحدة.
    وحذر في جانب آخر من التعويل علي تقييد الامين العام للامم المتحدة بما تضمنه ميثاق المنظمة الذي يعد فضفاضا ويعطي مساحة كبيرة من الحركة للمسؤولين في المنظمة، ونبه الي ان انان يسعي للبقاء في منصبه لدورة ثالثة لذلك ليس من الوارد ان يقف الي جانب السوداني، محذرا من تحميله اي مسؤولية تؤثر علي وضعه كما حدث عندما حمل مسؤولية المذابح التي جرت في رواندا.
    وخلص الخبير القانوني الي ان رفض السودان لاي قرار يصدر من مجلس الامن بشأن نشر قوات تتبع للامم المتحدة في دارفور سيتبعه اولا التلويح بالعقوبات قبل الشروع في اصدار قرارات لاحقه بالتدخل وفق الفصل السابع، ولكنه مع ذلك قال ان احتمالات اللجوء الي تطوير الموقف الراهن الي الحد الابعد ضعيفة بل أضعف من اي وقت سابق رغم ما يثار، وعزا ذلك الي ان الولايات المتحدة ليست راغبة في ارسال قواتها الي السودان تجنبا لمآزق واجهتها في مناطق اخري من العالم بيد انها تضغط الدول الاوربية «حلف شمال الاطلسي» للقيام بذلك ولو بصورة جزئية.
    وفيما يتعلق بالموقف الاوربي، قال البارودي ان اوربا حتي الان رافضة لتحويل مهمة القوات الافريقية الي الامم المتحدة ولم تبد موافقة علنية وربطت ذلك بقرار يأتي من الدول الافريقية نفسها، ولكنها حسب قوله قد لا تصمد كثيرا نظرا للضغوط الكبيرة التي تمارسها الولايات المتحدة.
    من جهته، نبه الدكتور معاذ احمد تنقو «خبير في القانون الدولي ويعمل مستشارا في وزراة العدل» الي أن الناحية القانونية تضع مجلس الامن كأكبر سلطة قانونية في العالم وبالتالي ليس من السهل اعلان مواجهتها ما يؤكد اهمية البحث عن بدائل، ولم يستبعد ان يصدر قرار بشأن ما يجري في دارفور، مشيرا الي ان ما يجري بخصوص دارفور معركة سياسية وليست قانونية ، وفي اتجاه آخر قال ان مهام بعثة السلام التابعة للامم المتحدة تخولها الي التدخل حتي في الخارطة السياسية في البلاد لجهة انه يعطيها الحق في مراقبة الانتخابات التي حدد موعدها اتفاق السلام . وطرحت في المنتدي أراء مثيرة حول اتفاقية نيفاشا للسلام حيث تطرق متحدثون بينهم من كان مسؤولا رفيعا في الحكومة وفي الحزب الحاكم الي أنهم ظلوا يتفاجؤون مع كل يوم بمضامين داخلها لم تكن معروف لديهم، ونبهوا الي خطورة ان يتخذ قرار بشأن دارفور بمعزل عن المؤسسات الحزبية، واتفق الجميع في رفضهم لدخول قوات الامم المتحدة لدارفور والبعض منهم حدد خياراته بالوقوف الى صفوف المقاومة .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-02-2006, 11:03 AM

عبد الله عقيد
<aعبد الله عقيد
تاريخ التسجيل: 09-20-2005
مجموع المشاركات: 3728

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: برونك يحذر من كارثية نشر قوات دولية بدارفور (Re: عبد الله عقيد)

    الاخت الأستاذة نادية

    تحية

    في حال لم تستمع أمريكا وحلفائها لحديث برونك
    خاصة إذا كان قرار الأمم المتحدة هو أخذ موافقة
    الحكومة أولا..
    فسيناريو العراق هو الذي سيحدث.
    حيث تقوم أمريكا بحشد قوات حلف شمال الأطلسي (ناتو)
    والدخول إلى دارفور بدون موافقة الأمم المتحدة
    وفي هذه الحال يصبح الأمر (غزوا) خارجيا.
    مما سيغير الكثير من القناعات.

    لك التقدير
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-02-2006, 07:56 PM

القلب النابض
<aالقلب النابض
تاريخ التسجيل: 06-22-2002
مجموع المشاركات: 8418

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: برونك يحذر من كارثية نشر قوات دولية بدارفور (Re: عبد الله عقيد)

    تحذيرات برونك ربما لا تستمع اليها الولايات المتحدة لانها على ما يبدو مصممة لشئ في نفس امريكا, وكما ذكرت أنه الغزو!

    كيف سيتصرف أبناء السودان تجاه هذا الغزو؟ من بالداخل نعلم ما سيفعلون!

    ولكن من هم بالخارج هل سيتكاملوا أهلهم ويدافعوا عن أرضهم أم سيدخلونها كما دخلها الشلبي.

    كيف سيكون خطابهم الإعلامي هل سيستمرون في الترحيب وأهلنا يموتون على نيران الفرنجة...

    هل سنصبح صومال, وتسقط الدولة والمؤسسات الموجودة وتسيطر القبائل على المناطق وتعلن كل قبيلة

    الجهاد على الأخرى كما هو حاصل في الصومال. لأن هذه هي عواقب إنهيار الدولة...وتبادوا

    بأيدي بعضكم ...وتملأ السجون بالنساء والشباب كما في العراق وافغانستان. ويجلس الضابض الأفرنجي

    المتغطرس خالفاً رجل على رجل كما شاهدنا ويطلب من احد أبناء البلد الزحف عارياً.

    وأشياء اخري أخجل منها....

    وتأتي قناة الحرة وديمقراطية العصاة والجذرة ونغيب كلنا عن الوجود.

    لا أرى الصورة إلا بهذه القتامة

    وعلى هذه القتامة أرى البعض يحمل ورداً أحمر لإبن الفرنجة المتغطرس وعلى شفتيه إبتسامة بلهاء.

    اللهم أبعد هذا الكابوس وألطف بعبادك يارب
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-02-2006, 08:33 PM

القلب النابض
<aالقلب النابض
تاريخ التسجيل: 06-22-2002
مجموع المشاركات: 8418

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: برونك يحذر من كارثية نشر قوات دولية بدارفور (Re: القلب النابض)



    لا أرى إلا هذا هو القادم!!!!هل ترون شئ آخر

    هذه اكثر صورة محترمة استطعت ان انقلها من بوست الطاهر 2
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-04-2006, 06:33 AM

عبد الله عقيد
<aعبد الله عقيد
تاريخ التسجيل: 09-20-2005
مجموع المشاركات: 3728

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: برونك يحذر من كارثية نشر قوات دولية بدارفور (Re: عبد الله عقيد)

    الأخت القلب النابض

    لك التحية


    من بالخارج (أو بعضهم) أعجبهم هذا الـ (آيدول) المثال الأمريكي
    أو الغربي الفحل الذي يطغى على الكل ويجلس جلسته هذه فينتقم
    لهم من مخلوقات وهمية يتصورونها، وبعدها يصفق بيديه ليحضروا
    له كأسا تحملها الغواني..
    ويجلسون هم بالخارج يلذذون برؤية هذا الفحل المنتصر الذي
    أنجز لهم ما عجزوا عن فعله، ولا بأس حينها من تنازل
    فسينجزون له ما طلب.

    لك التقدير
    وللوطن كل الأسى والحزن
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de