الشعب الملهم.. لن يصبر من كدا أكثر
إلى شباب ثورة العصيان المدني: الحرية لا تقبل المساومة!
أكتب وأهرب: (أوقاف ) قوقل..و (سبيل ) الفيسبوك ...! بقلم يحيى العوض
العصيان المدني...... تجميع فيديوهات للتوثيق ومزيد من النشر
19 ديسمبر .. إني أرى شعباً يثور !!
مقال للخائفين على السودان من مصير ليبيا و سوريا إن حدث التغيير
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 12-09-2016, 09:53 AM الصفحة الرئيسية

مكتبة عبد الله عقيد(عبد الله عقيد)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

آدم صالح يكت: التطهير العرقي في إقليم دارفور..!!

09-05-2006, 01:31 PM

عبد الله عقيد
<aعبد الله عقيد
تاريخ التسجيل: 09-20-2005
مجموع المشاركات: 3728

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

آدم صالح يكت: التطهير العرقي في إقليم دارفور..!!

    !!!!!!!!!!!

    Quote: ادم صالح يكتب : التطهير العرقي في اقليم دارفور احد كتاب مركز الدراسات المعاصر
    Sep 4, 2006, 22:15

    سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com


    عزيزينا بكري
    شكرا لتقديرنا وتحياتي وتحيات ادم صالح اليك
    بركات

    التطهير العرقي في اقليم دارفور
    نظام الخرطوم أوزار "التطهير العرقي" والجرائم المرتكبة ضد الإنسانية في إقليم دارفور من أفقر أقاليم العالم، وأشدها بعداً عن الطرق المطروقة، إذ يقع على الحدود الغربية للسودان مع تشاد وإفريقيا الوسطى ؛ فلقد قامت النظام الحاكم بمشاركة ميليشيات جنجويد من الأفارقة ذوي الأصول العربية، التي تتلقى السلاح والتأييد منه باعتداءات كثيرة على السكان المدنيين من السكان الأصليين على رأسهم ( فور، و مساليت، و زغاوة) والشعوب والقبائل الأخرى . وأشرفت القوات النظامية، بل وشاركت مشاركة مباشرة، في المذابح المرتكبة ضد المدنيين، ومن بينهم نساء وأطفال، وإعدام بعضهم إعداماً فورياً، وإحراق البلدان الصغيرة والقرى، وإرغام السكان على الرحيل من مساحات عريضة من الأراضي التي طالما أقامت فيها شعب فور، ومساليت، وزغاوة؛ ولم يتورع أفراد ميليشيات جنجويد، الذين يدينون بالإسلام مثل السكان الاصليين التي يعتدون عليهم، عن هدم المساجد، وقتل الزعماء الدينيين للمسلمين، وتدنيس مصاحف أعدائهم.
    وقامت نظام الخرطوم بمشاركة حلفائها من ميليشيات جنجويد بقتل الآلاف من فور ومساليت وزغاوة، وكثيراً ما كان ذلك عمداً، واغتصاب النساء وتدمير القرى والمخزونات الغذائية والإمدادات التي لا غنى للسكان المدنيين عنها. كما قامت بإجلاء ما يربو على مليون من المدنيين، معظمهم من المزارعين، وأسكنتهم في مخيمات ومستوطنات في اقليم دارفور، حيث يعيشون على حافة الكفاف، رهائن خاضعين لانتهاكات ميليشيات جنجويد. وفر ما يزيد على 110 آلاف آخرين إلى دولة تشاد وافريقيا الوسطى وليبيا المجاورة لذلك الإقليم، وإن كانت الغالبية العظمى لضحايا الحرب ما تزال محصورة في اقليم دارفور.
    ولهذا الصراع جذوره التاريخية، ولكنه تصاعد في فبراير/شباط 2003 عندما قامت طائفتان من المتمردين هما "حركة/جيش تحرير السودان"، و"حركة العدالة والمساواة"، اللتان ينتمي أعضاؤهما إلى قبائل فور ومساليت وزغاوة العرقية دونما اشراك منهم مباشر لبقية سكان الاقليم. بالمطالبة بوضع حد للتهميش الاقتصادي المزمن، والسعي إلى تقاسم السلطة مع الدولة السودانية التي يحكمها الجلابة الشماليون. كما طالب هؤلاء نظام الخرطوم لوقف تدخله ومساعدة السكان من ا الاعراب السود وهم الرعاة العرب الذين اضطروا تحت وطأة القحط والتصحر إلى الزحف إلى الأراضي الزراعية . ووالذين يحتمون بميليشيات مسلحة وفقاً للتقاليد الانعزال للرُّحل بل نظمهم النظام في منظمة اسمها مرتزقة الجنجويد.
    وواجهت نظام الخرطوم هذا التهديد المسلح والسياسي بالهجوم على السكان المدنيين الذين التحق بعضهم بصفوف المتمردين اضطرارا وخوفا من نظام لا يفرق بين البريئ والمذنب ، ولجأت بصفاقة إلى استغلال الانتماء العرقي فنظمت مشاركة عسكرية وسياسية مع بعض الأفارقة العرب الرحل في منظمة مرتزقة الجنجويد، فقامت بتسليحهم وتدريبـهم وتنظيمهم، كما ضمنت لهم في الواقع الفعلي عدم محاسبتهم على ما يرتكبونه من جرائم.
    وتتسم المشاركة القائمة بين نظام الخرطوم وجنجويد بالقيام باعتداءات مشتركة على المدنيين لا على قوات المتمردين. وهذه الاعتداءات يشترك في ارتكابها أفراد الجيش السوداني وجهاز الأمن ، وأفراد جنجويد الذين يرتدون زياً عسكرياً لا يختلف عن زي أفراد الجيش.
    ورغم أن عدد أفراد جنجويد دائماً ما يفوق عدد الجنود النظاميين، فإن القوات النظامية عادة ما تصل أولاً أثناء الهجمات ولا ترحل إلا بعد انقضائها، أو كما قال أحد أبناء القرى النازحين "إنهم (أي الجنود) يرون كل شيء" يفعله أفراد جنجويد "فهم يأتون معهم، ويقاتلون معهم، ويرحلون معهم".
    وكثيراً ما تتلقى الاعتداءات المشتركة بين القوات النظامية وجنجويد دعماً من القوات الجوية السودانية، وقد أدت اعتداءات كثيرة إلى قتل معظم القرويين من القبائل التي لم تشترك في الحرب كالتنجور و ال برتي والبرقد .. ، بل لقد كان عدد القتلى يصل أحياناً إلى مائة قتيل في مرة واحدة . ومعظم هذه الأحداث غير مسجلة.
    وقد قضت هيومن رايتس ووتش خمسة وعشرين يوماً في غربي دارفور وفي أطراف الإقليم، سجلت أثناءها الانتهاكات المرتكبة في المناطق الريفية التي كانت من قبل زاخرة بالمزارعين من طائفتي المساليت وفور؛ وشاهدت المساحات الشاسعة من أوطانهم التي تعرضت للحرق والإخلاء من السكان منذ اوت/آب 2003، وهي من أخصب الاراضي الزراعية في ذلك الإقليم. والواقع أن الريف قد أُفرغ من سكانه الأصليين من طائفتي مساليت وفور، باستثناءات نادرة، بل إن كل ما يلزم للعيش والبقاء - كالثروة الحيوانية والمخزونات الغذائية، والآبار ومضخات المياه، والبطاطين والملابس - قد تعرض إما للسلب والنهب أو للدمار والخراب. ولقد تعرضت القرى للإحراق، لا بصورة عشوائية بل بصورة منتظمة، وكثيراً ما كان الفاعلون لا يكتفون بمرة واحدة، بل يعيدون الكرة.
    وأدى وجود ميليشيات مرتزقة الجنجويد، دون ضابط أو رابط، في المناطق الريفية التي أُحرقت، وفي القرى التي أتت عليها النار فهجرها أهلها، إلى نزوح المدنيين إلى المخيمات والمستوطنات المقامة خارج البلدان الكبيرة، حيث يقوم رجال جنجويد بارتكاب القتل والاغتصاب والسلب - بل والسطو على مواد إغاثة الطوارئ - بمنجى من العقاب.
    وعلى الرغم من تكرار الدعوة من جانب المجتمع الدولي إلى التحقيق في مزاعم الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان، فلقد اقتصر رد نظام الخرطوم على إنكار وقوع أي انتهاك، ومحاولة تطويع 'المعلومات' ومنع تسرب أية أخبار؛ إذ وضعت حدوداً لما ينشر من أنباء دارفور في الصحف القومية، وفرضت قيوداً على دخول أجهزة الإعلام الدولية إلى الإقليم، وحاولت عرقلة تدفق اللاجئين منه إلى تشاد.
    ولم يستطع فريقا التقييم الرفيع المستوى التابعان للأمم المتحدة من دخول إقليم دارفور إلا بعد فترات تأخر طويلة، وبعد الضغط الدولي على نظام الخرطوم . ورغم ما وعد به نظام الخرطوم من تيسير وصول البعثات الإنسانية ودخولها دون عائق، فإنه نكث بوعده، بل إن الأنباء الأخيرة التي تفيد بأن نظام الخرطوم يحاول إخفاء القبور الجماعية وغير ذلك من الأدلة التي تدل على أن نظام الخرطوم يعلم حق العلم مدى بشاعة جرائمه ويحاول حالياً التستر على كل ما يشهد عليها.
    وعندما يبدأ الفصل المطير في أواخر مايو/أيار، وما يأتي به من صعوبات في النقل والتموين، يزيد منها سوء حالة طرق الإقليم الوعرة وضعف هياكل البنية الأساسية، فسوف تزداد صعوبة أية رقابة دولية لاتفاق وقف إطلاق النار الهش المبرم في أبريل/نيسان، أو الرقابة على الانتهاكات المتواصلة لحقوق الإنسان، بل وإمكان الانتفاع بأية معونة إنسانية. ويقول تحذير الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية إن على نظام الخرطوم أن يكف عما درج عليه في الماضي وأن يفتح الباب على مصراعيه فوراً للمعونة الإنسانية، وإلا فإن عدداً لا يقل عن 100 ألف من المدنيين المتضررين من الحرب في دارفور قد يموتون بسبب نقص الأغذية، وبسبب الأمراض، في غضون الشهور الاثني عشر المقبلة.
    لماذا لم تشأ القبائل الثلاثة (الفور، المساليت، الزغاوي) مشاركة كل العناصر بالإقليم منذ البداية الأفارقة ذوي الأصول العربية وغيرها كالتنجور ،البرتي ، والبرقد والميدوب....الخ ؟ ولماذا لم توسع من دائرة المشاركة حتى الآن في القائدة والقيادة؟
    ولماذا نظمت المجموعة العربية أعضاء منظمة الجنجويد أنفسهم في مجلس شورى القبائل العربية؟
    كل ذلك أبناء إقليم دارفور يعطون نظام الخرطوم الفرصة للتدخل يما بينهم ويفعل النظام أفكاره الشيطانية الغير أخلاقية؟.
    لقد تباطأ المجتمع الدولي حتى الآن في ممارسة كل ضغط ممكن على نظام الخرطوم حتى يكف عن سياسة التطهير العرقي، وأن يضع حداً للجرائم المرتكبة ضد الإنسانية المرتبطة بذلك والتي سبق اقترافها، وعلى المجتمع الدولي إذن أن يتحرك الآن. وعلى مجلس الأمن الدولي بصفة خاصة أن يتخذ التدابير العاجلة لضمان حماية المدنيين، وتيسير وصول المعونة الإنسانية دون قيود، وإنهاء التطهير العرقي في دارفور - هذا وإلا فلن نلبث أن نجد أن الوقت قد فات.

    ادم صالح
    مركز دراسات السودان المعاصر

    المصدر: مقالات وتحليلات - سودانيز أون لاين

    مقال جدير بالنقاش
    بقلم آدم صالح أحد كتاب مركز دراسات السودان المعاصر..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-05-2006, 01:36 PM

عبد الله عقيد
<aعبد الله عقيد
تاريخ التسجيل: 09-20-2005
مجموع المشاركات: 3728

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: آدم صالح يكت: التطهير العرقي في إقليم دارفور..!! (Re: عبد الله عقيد)

    برؤية إجمالية للمقال، ورغم أسلوب صاحبه الواضح الميل لتأييد الزعم بوجود
    تطهير عرقي في دارفور.. إلا أن هذا المقال يحمل معلومات وأرقام يجب الانتباه
    لها.. خاصة فيما يتعلق بعدد القتلى في محرقة دارفور التي استمرت لأكثر من ثلاثة
    أعوام، وعدد المهجرين من قراهم.. وحول حرق القرى وما إلى ذلك..

    سأعود لأوضح بالتفصيل ما أورده كاتب المقال حول هذه الأرقام التي يروج
    لها الإعلام العالمي بصورة فيها الكثير من المبالغة مقارنة بما ورد هنا..
    ولمحاولة إدراك الأرقام القريبة للواقع هل هي تلك التي يتداولها الإعلام
    الغربي أم هي التي أوردها هذا الكاتب؟؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-06-2006, 06:19 AM

عبد الله عقيد
<aعبد الله عقيد
تاريخ التسجيل: 09-20-2005
مجموع المشاركات: 3728

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: آدم صالح يكت: التطهير العرقي في إقليم دارفور..!! (Re: عبد الله عقيد)

    من السطر الأول في المقال يتضح أسلوب (التهويل) واستخدام صيغة (المطلق) حيث يصف
    الكاتب دارفور بأنها من أفقر أقاليم العالم
    Quote: إقليم دارفور من أفقر أقاليم العالم

    ولو كانت هذه قريبة -بدرجة ما إلى الصواب- فهو يضيف إليها:
    Quote: وأشدها بعداً عن الطرق المطروقة،
    ، هنا ومنذ البداية يتضح تماما أن الكاتب يوجه حديثه عامدا إلى قارئ آخر.. قارئ لا يعرف الحقائق على الأرض..
    بعد ذلك يتطرق الكاتب إلى شرح إطار التطهير العرقي (المزعوم) بقوله:
    Quote: فلقد قامت النظام الحاكم بمشاركة ميليشيات جنجويد من الأفارقة ذوي الأصول العربية، التي تتلقى السلاح والتأييد منه باعتداءات كثيرة على السكان المدنيين من السكان الأصليين
    ولابد من وضع خط تحت
    عبارة (السكان الأصليين)، التي قد تشير (من طرف خفي) إلى أن المقال ربما يكون مترجما.. لأن عبارة (السكان الأصليين) ليست مستخدمة عندنا من الأساس، وهي عبارة غربية وأمريكية بالتحديد..
    وثانيا لأن المنطق والواقع ينفي وجود وضع مثل هذا، فليس هناك سكان أصليين وسكان وافدين في إقليم
    دارفور، إلا إذا اعتبرنا من وفد قبل ستمائة سنة وافدا..
    وثالثا وهذا هو الأهم، أن كاتب المقال نفسه وفي الفقرة نفسها ذكر أن مليشيات الجنجويد من الأفارقة ذوي الأصول العربية.!!! أفارقة ذوي أصول عربية، أي أنهم سكان أصليين، فكيف يكون
    المجني عليهم هم السكان الأصليين؟؟؟

    يتبع
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-06-2006, 06:27 AM

عاصم ابوبكر حامد
<aعاصم ابوبكر حامد
تاريخ التسجيل: 03-03-2006
مجموع المشاركات: 3017

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: آدم صالح يكت: التطهير العرقي في إقليم دارفور..!! (Re: عبد الله عقيد)

    عقيد

    Quote: وهذا هو الأهم، أن كاتب المقال نفسه وفي الفقرة نفسها ذكر أن مليشيات الجنجويد من الأفارقة ذوي الأصول العربية.!!! أفارقة ذوي أصول عربية، أي أنهم سكان أصليين، فكيف يكون
    المجني عليهم هم السكان الأصليين؟؟؟



    غريبة واغرب من الغريب

    اعتقد ان الامر يحتاج الى نوع من الفهم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-06-2006, 06:49 AM

عبد الله عقيد
<aعبد الله عقيد
تاريخ التسجيل: 09-20-2005
مجموع المشاركات: 3728

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: آدم صالح يكت: التطهير العرقي في إقليم دارفور..!! (Re: عاصم ابوبكر حامد)

    عاصم
    Quote: اعتقد ان الامر يحتاج الى نوع من الفهم


    إذا خيل إليك أن غيرك لا يفهم
    فلا تستعجل الحكم عليه.. فربما كنت أنت الذي لم تفهم..

    احتمال..!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-06-2006, 07:04 AM

القلب النابض
<aالقلب النابض
تاريخ التسجيل: 06-22-2002
مجموع المشاركات: 8418

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: آدم صالح يكت: التطهير العرقي في إقليم دارفور..!! (Re: عبد الله عقيد)

    هل هنالك تطهير عرقي؟ كالذي حدث في بوسنيا ..

    هل هنالك مقابر جماعية لهذا التطهير؟ والمقابر الجماعية هي الحدث المصاحب للتطهير العرقي وقد

    رأيناها في بوسنيا ورواندا ..

    أسأل بصدق وأرجو الإجابة على اسئلتي ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-06-2006, 09:14 AM

عبد الله عقيد
<aعبد الله عقيد
تاريخ التسجيل: 09-20-2005
مجموع المشاركات: 3728

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: آدم صالح يكت: التطهير العرقي في إقليم دارفور..!! (Re: القلب النابض)

    الأخت القلب النابض
    لك التحية

    ما ورد في المقال، ينفي -من حيث لا يدري الكاتب- وجود التطهير العرقي
    الذي افتراه الغرب وصدقه أصحاب المصالح والمآرب غير مدركين أن
    مثل هذا الافتراء لو شاع بين الناس على أرض الواقع.. فستسوء العاقبة.

    كاتب المقال يقول إن القتلى (بالآلاف).. في حين أنهم يشيعون أنها
    عشرات بل مئات الآلاف.. مع أنه يسعى لتهويل النتائج ولكن الحقائق تأبى
    إلى أن تطل على أرض الواقع..

    هناك قتال وقتل وحرق ودمار في دارفور.. نسأل الله أن يتوقف وأن يعود
    الأمن والسلام لأهل دارفور..
    ولكن ليس هناك تطهير عرقي.. ولو كانت هناك حوادث من هذا النوع فإنه
    من المبكر أن نحدد من الذي يمارسها بالفعل..


    لك التقدير
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-06-2006, 01:03 PM

A.Razek Althalib
<aA.Razek Althalib
تاريخ التسجيل: 12-12-2004
مجموع المشاركات: 11630

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: آدم صالح يكت: التطهير العرقي في إقليم دارفور..!! (Re: عبد الله عقيد)

    عبدالله عقيد..
    تحياتي وتقديري..
    في لقاء صحفى لابن شرتاي قبيلة الفور..
    الزعيم المعارض دريج يقول..


    دريج في حوار مطول وصريح: يجبرونا علي الانفصال ومستقبلنا في الوحدة, توجد صور

    Quote: أشك أن هؤلاء الجنجويد من القبائل العربية وإنما هم بضع أناس من قوات الدفاع الشعبي


    وهاكـ الزيادة دي..
    Quote: هل قابلت الراحل قرنق؟

    في عام 1985 دعاني قرنق للانضمام لتمرده, فإجتمعت به وقلت له إننا في دارفور ليست لدينا مشكلة كما ترونها أنتم, فنحن كما قلت له مسلمون وعرب وإننا لا نستطيع أن نهاجم المسلمين والعرب بتلك الحدة.. نحن نستطيع أن نقول الحكومة أصولية ولا نستطيع مهاجمة الاسلام..لان أهلنا لايقبلوا بذلك ولن يتبعونا, الشئ الاخر أن لدينا قبائل من أصول عربية وأخري زنجية فلو إنضممنا للحركة سنخلق فتنة داخلية مثلما هو حادث الآن..

    الجزيرة نت..

    مسؤول بالاتحاد الأفريقي يصف متمردي دارفور باللصوص

    كينغيبي ذكر أن متمردين من حركة تحرير السودان قتلوا عددا غير معروف من البدو العرب وخطفوا سبعة آخرين وسرقوا آلاف الجمال (الفرنسية-أرشيف)

    Quote: وصف الممثل الخاص للاتحاد الأفريقي بابا غانا كينغيبي متمردي دار فور باللصوص، في إشارة إلى الأعمال التي يقومون بها ضد العرب السودانيين.

    وقال في تقرير للاتحاد حظي بالقبول إن الهجمات التي يتعرض لها العرب على أيدي متمردين في منطقة دارفور المضطربة بالسودان تماثل "أعمالا لصوصية".

    وذكر كينغيبي أن متمردين من حركة تحرير السودان قتلوا عددا غير معروف من البدو العرب وخطفوا سبعة آخرين وسرقوا آلاف الجمال قبل عشرة أيام.
    وأضاف أن المتمردين هاجموا قرية ميلام التي تبعد نحو 50 كلم شمال نيالا عاصمة ولاية جنوب دارفور وتسببوا في أعمال غير إنسانية.

    وطالب الاتحاد الأفريقي المتمردين بالإفراج عن المخطوفين وإعادة الثروة الحيوانية التي نهبوها، مشيرا إلى أن الحادثة قد يكون لها أثر سلبي على محادثات السلام المتعلقة بدارفور.

    وشجب التقرير المتمردين لرفضهم التعاون مع وسطاء الاتحاد الأفريقي لحل الأزمة في دارفور، والمقرر أن تستأنف المباحثات في أبوجا يوم 15 سبتمبر/أيلول.


    متابع..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-08-2006, 06:12 AM

A.Razek Althalib
<aA.Razek Althalib
تاريخ التسجيل: 12-12-2004
مجموع المشاركات: 11630

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: آدم صالح يكت: التطهير العرقي في إقليم دارفور..!! (Re: A.Razek Althalib)

    Quote: التطهير العرقي في اقليم دارفور
    نظام الخرطوم أوزار "التطهير العرقي" والجرائم المرتكبة ضد الإنسانية في إقليم دارفور من أفقر أقاليم العالم، وأشدها بعداً عن الطرق المطروقة، إذ يقع على الحدود الغربية للسودان مع تشاد وإفريقيا الوسطى

    تعرف يا عبدالله عقيد..
    لا أعتقد أن آدم صالح كاتب التطهير العرقي في إقليم دار فور أكثر إنسانية أو رحابة..
    من دريج..
    أو مستشار الرئيس ابن ملك قبيلة المساليت الدكتور علي حسن تاج الدين..
    أو أكثر إنتماءاً لقبيلة الزغاوة من عضو مجلس قيادة ثورة الإنقاذ اللواء التيجاني آدم الطاهر..
    أو حتى أكثر وعياً من وزير التربية الأسبق ومستشار الرئيس الحالي د. نهار..


    سأعود مرات أخرى..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de