بعض من ملامح العرس الوئيد "يوميات العصيان الأول...
إلى شباب ثورة العصيان المدني: الحرية لا تقبل المساومة!
منبر التجانى الطيب للحوار بواشنطن يقيم ندوة بعنوان الازمة السودانية و افاق التغيير يتحدث فيها على الكنين
العصيان المدني...... تجميع فيديوهات للتوثيق ومزيد من النشر
19 ديسمبر .. إني أرى شعباً يثور !!
صدور... الهلوسة
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 12-08-2016, 06:09 AM الصفحة الرئيسية

مكتبة مريم احمد الحسين(مريم بنت الحسين)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

أزمة هوية ضيعتها الأيام

03-14-2003, 09:12 PM

مريم بنت الحسين
<aمريم بنت الحسين
تاريخ التسجيل: 03-05-2003
مجموع المشاركات: 7727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

أزمة هوية ضيعتها الأيام

    حين قرر والدي الاغتراب .. والرحيل من بلدنا.. كانت (الدنيا) لا تزال بخير.. فقط اختار أن يخرج عن هذا الوطن الذي (خيّب) بعض ظن والدي فيه.. كان ذلك حين كنت أبلغ من العمر 7 أعوام.. كان زملاؤه في جامعة الخرطوم يهزأون .. ماشي للصحراء ديك تسوي شنو؟ تعلّم العرب ديل شنو؟ والحديث كان عن الإمارات.. المثير في هذه السخرية أنهم كان يعتقدون أن السودان (اقتصاديا) لا يقل عن الإمارات.. أبي حالة من الحالات الكثيرة التي هجر الناس بها أرضهم.. لدرجة بت أشك في وجود أحد هناك.. خرجت في تلك السن.. وتربيت بعيداً عن وطني.. بقيت هناك حتى سن الخامسة عشرة.. كنت في ذلك الوقت أشعر بحالة من (إنعدام) الوزن.. واللاهوية.. ولا آبه بهوية.. ولا تهمني هوية.. كنت أتقن بواقع تعايشي مع جنسيات كثيرة، معظم اللهجات العربية السائدة.. أتحدث مع المصرية بـالآل والإيل (القال والقيل).. وأفخّم الذاء هظا (هذا) مع الإماراتية.. أقلبها سوري من الكلام المعسول مع سورية.. وأتمايل مع اللبنانية.. وفي البيت أتحدث السودانية مع أبوي.. والإنجليزية مع الفليبينية !! بت مزيجاً بين كل هذا.. ولم تكن تعني لي سودانيتي شيئاً.. بل إنها (بواقع المجتمع) مثار قلق بالنسبة إليّ... تعلّمت أشياء كثيرة .. أحار في أنها أصل في الجميع .. أم أنني وحدي التي ورثتها.. درست جغرافية الإمارات.. وأحفظ كل شبر فيها.. ولا أعرف هل كوستي في الشرق أو الجنوب (صادقة!).. أعرف تاريخ الإمارات.. (إن كان هناك تاريخ!) وحين أسمع أبي يقول أسماء مثل (عثمان دقنه).. والسلطنة الزرقاء.. أشعر كأني أسمع أسماءاً ضبابية في عقلي من آثار حديث قديم.. لا أعرف من السودان أكثر من الخرطوم بحري.. المغتربين! حيث منزلنا.. أم درمان حيث تعيش خالتي.. وبعض الأصدقاء.. ورفاعة مسقط رأس والدتي ومنزل العائلة .. ومدني مرتع صبا والدي.. ومسكن بعض الأقارب.. وسلمتم! لا أفرّق بين الفور والبجة .. وحقا أسردها في هذه اللحظة أسماءاً فقط دون أن أعرف ما هي.. هذا كان في سن الخامسة عشرة.. ولازال بعض أثره عليّ.. أذكر أني في تلك الفترة.. كنت أشعر بلا إنتماء! لأسباب كثيرة.. من أهمها أنه كان علي أن (أعوج) لساني سريعاً مع كل فتاة تتناوب على الحديث معي.. حقوقي مهضومة لأسباب (سخيفة) مثل لست مواطنة! .. أحرم من المشاركة في النشاطات الثقافية باعتبار أني (لست مواطنة) أو الخوف من منافستي للمواطنات.. أشياء مثل هذه كانت تحز في قلبي الصغير.. وكانت تؤلمني.. ولكني أيضاً تعلّمت الصمت.. أكثر الأيام فرحاً لي كانت اليوم الأول من كل سنة.. حين كان السودانيين يقيمون احتفالاً بمناسبة الاستقلال.. كنا نجتمع (غرباء) في أرض غريبة.. لكني كان مثل موت الجماعة (عرس).. كنت أشعر بالانتماء إلى هؤلاء أكثر من انتمائي إلى أؤلئك الذين يعاملونني بصورة تختلف.. أعني بذلك أهلي حين أعود إلى السودان... كان أؤلئك يظنون أني مصنوعة من فخّار.. بنت الإمارات التي قد تنكسر!! يجب أن يفسحوا لي الطريق حين أجلس.. المأكولات المميزة .. الأسئلة.. حتى الأطفال.. عندكم زي دي في الإمارات.. واختبارات الأعمام.. دي بسموها شنو هناك! والأرض تفرش ورداً (غصباً للظروف والحال الحرن).. أفتحوا المروحة.. الناس ديل ما متعودين على الحر.. يا بت أجري جيبي حاجة باردة.. ... إلخ من المعاملات التي تصنف كي (شخصية مهمة جداً).. لا بأس أيضاً من بعض السخرية.. (بتعرفي القضيم؟).. وأنا أشعر بحيرة حقيقة.. ماذا يعنون!؟ ما تجيبوا ليها دومة.. أسنانها بتتكسر.. اشتروا ليها (دقّة)! .. افعلوا واعملوا.. الحبوبة... ما تطلعي برّة بسحروك! كأني (الليدي ديانا!)... كانت هذه المعاملة (تثير جنوني).. تجعلني أشعر بالكثير من الاختلاف والغربة.. وأحن إلى غربتي تلك.. غريبة هنا.. وغريبة هناك.. هنا ملكة.. وهناك (مواطنة من الدرجة الثانية).. لعلي كنت أشعر بالراحة في الطائرة بين الغربتين..
    حدث أن قررت العائلة أن نعود (ونجرب) الحياة في السودان حين كنت في السنة الثانية الثانوية العليا.. كانت مشكلاتي أكبر.. كانت شخصيتي التي هزّها التمييز تتردد كثيراً قبل أن تندمج في مدرسة يكون حقك فيها (بوضع اليد).. وإلا لضعت وضاع حقّك.. ليس لأن المجتمع ظالم.. بل لأن الطلاب ذوي شخصيات قوية.. الأستاذ الذي كان عندنا في الإمارات (نقف له ونوفه التبجيلا.. ونتوجه رسولاً).. في السودان هو قابل للنقض والانتقاد.. واعادة الصياغة!!! قاومت... حاربت.. ناضلت.. تعرضت للسخرية.. والاستهزاء.. كنت كثيرا ما أنطوي على نفسي تحت شجرة ضخمة.. لا أدري ما هو نوعها.. وأشكوها حالي.. كانت الجيم المفخّمة أكثر الأشياء التي تجعلهم يتغامزون.. بحمد الله خرجت إلى بر الأمان.. اندمجت معهم.. وبرزت بينهم.. وتعلمت (نط) الشبابيك.. و(دك) الحصص.. ولعب البينج.. والتمثيل.. والغناء!! و.. و.. و.. وبعد أن شعرت بقليل من الروح يعاد إليّ.. قررت العائلة القدوم إلى الأردن.. ليكون همّي تعريفهم بمكان السودان في الخارطة.. وإقناعهم أننا لا نربي الفيلة كحيوانات أليفة.. ولا نقفز بالباراشوت من الطائرة حين نصل الخرطوم!!! وعدت إلى عوجة اللسان.. والشعور بعدم الانتماء.. والأكثر ألماً اني حين عدت إلى السودان في إجازة مرّة أخرى.. شعرت أني فقدت بعض الأرضية التي بنيتها.. وعادوا إلى التعامل معي بصفتي (ضيف مهم جداً!)..
    لحديثي بقية.. أريد أن أعرّج من خلاله على الانتماءات السياسية التي كانت أساس حياة آباءنا.. وعقدتنا نحن في عدم الانتماء إلى الوطن.. ولا إلى أي مكان آخر.. رغم حبنا له
    من خلال هذا السرد.. أردت أن أسأل..
    هل وحدي لا أعرف من ترهاقا الذي كثيراً ما أسمع اسمه يردد في القصائد؟
    هل وحدي التي تشعر بعدم الانتماء.. هنا وهناك؟

    الأسئلة كثيرة.. سأنتظر أجوبتكم.. وأسئلتكم .. هل وحدي من تدور بي رحا هذه الأسئلة؟؟؟

    الموضوع إلى أخونا.. أنور (كينج).. والشكر..

    مريم بنت الحسين
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-15-2003, 04:09 AM

Yaho_Zato
<aYaho_Zato
تاريخ التسجيل: 02-04-2002
مجموع المشاركات: 1124

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: أزمة هوية ضيعتها الأيام (Re: مريم بنت الحسين)



    الأخت مريم بنت الحسين

    في الحقيقة ... هذه ليست أول مرة أقرأ مقالا عن نفس الموضوع .. و نفس الحالة .. و نفس القضية ... فهنا في هذا المنتدى .. و في باقي المنتديات السودانية حالات متشابهة جدا .. و هذا بديهي

    إستطاع بعض من كتب أن يزيل شيئا من الغمام عن هذه المسألة التي هي مسألة جيل كامل بحذافيره .. رؤاه و تطلعاته و مكوناته النفسية و المادية .. منهم من هذا المنتدى أذكر الأخ موديك .. و منهم أنت في رأيي .. و سر نجاح مقالك هذا هو أنه حديث و سرد لواقع معاش من صاحبه كما هو .. و السرد المتقن للتجارب الشخصية يمنحها فرصة المقارنة و التعميم

    أنا شخصيا نأيت بنفسي عن أن أكتب في هذا الموضوع .. أو أن أعقب على من كتبوا فيه .. و كنت اراقب من بعيد .. فقط لأنني لم أشعر أن تجربتي ستكون مفيدة للقراء .. لأنها .. و دون تلبيس .. نادرة جدا .. في محاسنها و سيئاتها.. كما أراها أنا .. و كما إستنتجت من متابعة الكثير من الحالات التي يفترض أن تكون مماثلة .. علاوة على أن مشاركاتي هنا محدودة حجما و نوعا

    ربما النقطة الوحيدة التي أكاد أتفق فيها مع معظم الحالات .. هي مسألة الصراع الداخلي للبحث عن الهوية .. فهذه القضية شرحها صعب جدا لمن لم يواجهها .. و إن ظن أنه يتفهم .. و هي تتخلل في ذرواتها كامل مخيلة الإنسان .. و تتملك كله .. و تتركه في حيرة و ضياع داخلي غير محدود.. لا يفلت منه إلا المحظوظ المحفوظ

    هناك نقطة أريد أن أتقدم بها إليك .. و إلى نفسي .. و إلى من شابهونا في أصل الموقف من الذين يكتبون و يكاتبون بقية الأجيال عبر هذه الشبكة.. فقد ساعدت هذه الشبكة حقا في خلق نوع من الإستقرار الداخلي لدى أمثالي .. و ربما أمثالك .. و على هذا أتوكأ و أقول بأننا ربما تقدمنا غيرنا من الذين يشابهوننا في الموقف بمسافات في هذا المجال .. بمساعدة هذه الشبكة .. و بمساعدة الآباء و الأمهات و الإخوة الكبار الذين تعرفنا إليهم عبرها .. لهذا فنحن محظوظون و محفوظون نوعا ما .. و أنا أحب دائما أن أنظر إلى الجانب المشرق في هذه القضية .. إذ أن الجانب المظلم ما زال بحاجة للكثير من الوقت حتي يتقلص .. أو ينعدم

    هذه مشاركة بسيطة اردت الإدلاء بها حتى أزيل عبء مسؤولية الكتابة في هذا الموضوع .. و التي بدأت أحس بها قوية في الفترة الأخيرة .. و لك و للجميع السلام

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-15-2003, 04:46 AM

مشتاق
<aمشتاق
تاريخ التسجيل: 02-18-2002
مجموع المشاركات: 579

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: أزمة هوية ضيعتها الأيام (Re: مريم بنت الحسين)

    الاخت العزيزه مريم

    السلام عليكم

    بما ان الموضوع يخص الاخ انور كما اسلفت


    ولكنني مضطر ان اعلق لان الموضوع يخص عدد كبير مننا



    ولانني تجرعت من نفس كاس العلقم



    فاقول لك بانك لست وحدك في هذا الشعور

    فالي هذه اللحظه وهذا الشعور يراودني ولكني اؤمن بقول الشاعر


    بلادي وان جارت علي عزيزه واهلي وان ضنو علي كرام


    فلا يوجد للانسان احن اليه من وطنه واهله لان

    المرء مهما سلا هيهات يسلو الموطن

    وكثير من الاحيان يراودني الشعور بعدم الرجوع الى الوطن لكن


    نفسي تابى الا ان تعيش في السودان


    شكرا لك اختي لهذا العرض الجميل لذاك الواقع المؤلم

    واسف علي هذا الدخول بدون استذان
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-15-2003, 09:16 AM

Abdel Aati
<aAbdel Aati
تاريخ التسجيل: 06-13-2002
مجموع المشاركات: 32869

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: أزمة هوية ضيعتها الأيام (Re: مشتاق)

    العزيزة مريم

    قرأت كتابا قبل عدة سنوات ؛ لكاتبة امريكية لا اذكر اسمها ؛ ناقشت فيه مسالة ما اسمته بابناء الثقافة الثالثة
    Third Culture Children

    وابناء الثقافة الثالثة ؛ هم اشخاص مثلك ؛ تربوا في بلدان ؛ واسرهم من بلدان اخرى ؛ فهم بعيدين شيئا ما عن ثقافة البلد الاول ؛ وهم غير مندمجين للنهاية في ثقافة البلد الثاني

    هؤلاء هم ابناء الدبلوماسيين ؛ والمغتربين لفترات طويلة ؛ والمهاجرين

    بعد تحليل طويل ؛ ودراسة حالات متعددة ؛ تصل الكاتبة ؛ الى ان هؤلاء يبنون ثقافتهم الخاصة ؛ وهي مزيج من الثقافات المتعددة التى تعرفوا عليها ؛ وتجاوز لها في نفس الوقت

    وهم في اغلبهم حساسين ؛ ولهم احترام للاخر ؛ وغير ميلبين لللانغلاق والعنصرية ؛ ومبدعين ؛ وذو افق واسع ؛ مقارنة مع اقرانهم في اى بلد

    موديك ومريم ؛ هما اثبات لكل ما وصلت اليه الكاتبة

    مع التقدير

    عادل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-15-2003, 07:39 PM

مريم بنت الحسين
<aمريم بنت الحسين
تاريخ التسجيل: 03-05-2003
مجموع المشاركات: 7727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: أزمة هوية ضيعتها الأيام (Re: مريم بنت الحسين)

    أخي ياهو زاتو...
    أشكر لك جداً مساهمتك الغنية.. تمنيت لو أنك تشاركنا في تجربتك... الحقيقة أنني أردت ذلك في الأساس.. مشاركة التجارب .. وإجابة الأسئلة.. تساعد الآخرين كثيراً...


    أخي مشتاق...
    لم يكن المعني بالموضوع أخونا أنور بمعنى أنه موجّه له.. فقط هو من قبيل التلبية لطلبه هو في فتح هذا الموضوع وتقاشه.. سعيدة بمشاركتك.. هل يمكنك أن تحدثنا عن تجاربك في هذا المجال.. وفي رايك ما هي الحلول؟


    أستاذ عادل...
    قد يكون في هذا بعض العزاء.. لكن لاحظ أن سودان المستقبل سيتكون من فاقدي هوية.. وآخر فاقدي الأمل والرغبة في الحياة!.. ياله من مستقبل باهر.. في تحليل تلك السيدة الكثير من التخفيف من مرارة الأمر.. لكنه مثل شرب الكركدي بعد عصير علقم...

    الشكر لكم.. وأنتظر المزيد من الأجوبة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-15-2003, 11:51 PM

AnwarKing
<aAnwarKing
تاريخ التسجيل: 02-04-2003
مجموع المشاركات: 11481

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: أزمة هوية ضيعتها الأيام (Re: مريم بنت الحسين)

    سلام يا مريم...
    شكراً جزيلاً على الإستجابة...
    على أقل من مهلك, عشان نشوف الصورة كاملةً...
    ساعود
    أخوك أنور
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-16-2003, 00:40 AM

Yaho_Zato
<aYaho_Zato
تاريخ التسجيل: 02-04-2002
مجموع المشاركات: 1124

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: أزمة هوية ضيعتها الأيام (Re: AnwarKing)


    أختي مريم

    هناك أسباب .. لا أقول تمنعني .. و لكن تقف عثرة في طريق نقلي لتجربتي الشخصية إليك و إلى باقي القراء بالشكل المرضي و لو نسبيا بالنسبة لي

    غربتي بإختصار هي غربة ثلاثية الأبعاد .. بمعنى أنها غربة داخل غربة داخل غربة ... حسا و معنى .. و هي كما أراها و أحسها تزداد عمقا مع الزمن .. بدل أن تخف قليلا أو تثبت في نقطة معينة

    ليس لي وطن .. بالمعنى المحسوس .. سوى أمي .. إذ لم أذق طعم الوطن إلا في كنفها.. و حتى هذا الوطن الصغير عشت في غربة عنه لأزمان طويلة في حياتي .. صغيرا كنت أو كبيرا ... و أنا كذلك الآن

    لا أعني أني لا أملك ولاءا أو شيئا من شعور إنتماء للسودان .. أو مثله لروابط الأسرة و الصداقة .. و لكني أحس يقينا أنني غريب عن وطني .. غريب عن اهلي .. و غريب عن صحابي

    و كما ذكرت آنفا .. فحالتي نادرة جدا .. لهذا لا أضعها للمقارنة .. و لا أطالب أحدا بتقصيها و تفهمها .. و يكفيني أني بدأت شيئا فشيئا أتعود عليها .. و أرضى بها .. و ربما كان هذا هو الحل بعينه

    لك السلام .. و للجميع .. و ننتظر مشاركة البقية ..فأنا أعلم أن هناك الكثير من الباحثين عن الهوية في هذا المنتدى

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-16-2003, 09:58 AM

مريم بنت الحسين
<aمريم بنت الحسين
تاريخ التسجيل: 03-05-2003
مجموع المشاركات: 7727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: أزمة هوية ضيعتها الأيام (Re: مريم بنت الحسين)

    أخي ياهو زاتو...
    أقدّر كلماتك التي لم أفهم الكثير من أبعادها.. لكن.. نتركك على راحتك... فقط نريدك أن تساعدنا في رحلة البحث هذه.. تبدو من المتمرسين مع البحث.. أنا شخصياً بحثت.. قلبت الولادب رأساً على عقب.. فتشت تحت السراير.. لم يبق إلا أن أقلب البلاط كي أجد الهوية.. وللأسف لا يسمح بإعادة استخراجها بمثل سهولة فقدانها...

    لك التحية أخي.. وأشكرك

    أخونا أنور...
    في الانتظار (على قناة أبوظبي).. خذ وقتك..

    بنت الحسين
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-16-2003, 09:59 AM

مريم بنت الحسين
<aمريم بنت الحسين
تاريخ التسجيل: 03-05-2003
مجموع المشاركات: 7727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: أزمة هوية ضيعتها الأيام (Re: مريم بنت الحسين)

    تحت إصراري الشديد.. قررنا ألا نأكل (بيرقر جمبو) ونأكل صحن فول مع زيت السمسم، رشات جبنه استجدينا بها صاحب الكافتيريا.. وطعميه لونها برتقالي كلون الشمس.. ورغيف (عامل رجيم) لكن طعمه كالسكر.. بدأنا في الأكل.. كنت أزور أصدقائي في الجامعة.. زميل لهم أكرمنا بعصير منجا ثقيلة تشعر أن الثلجه محموله فيه على أكف الراحة.. وأنا أشرب ذاك العصير وقفت فتاة وصاحت.. نطقت بأبيات شعر ذات نغمة موسيقية مترنمة.. لم أتبين الكثير من كلماتها.. "يا وطن.... عزّة.. سودانا...." نظرت إليها بدهشة وقد توقفت عن شرب العصير.. وانا في دهشتي تلك .. أصدقائي مازالوا مع العصير.. وبعضهم يتأكد أن الصحن لن يعود فارغاً.. واخرين يتحدثون..! وانا وحدي مندهشة.. ماذا بها هذه الفتاة.. هل مسها الجن.. ربما هي غير طبيعية.. مسكينة.. تحسّرت عليها.. بعد قليل قام آخر.. فعل مثلها.. ظننت أن الأمر إجباري .. هل سأضطر لفعل الشيء ذاته بعد قليل.. لكني لا أعرف أكثر "ربنا يخلي زايد!" .. سأصمت أدعي عدم القدرة على الكلام.. أثناء حيرتي.. انتبهت أن أعداداً ضخمة تجمّعت.. ماذا هناك يا قوم.. انبئوني.. هل هي الحرب.. طمئنوني.. وقف شاب.. وبدأ الحديث.. عن قرارات الحكومة.. عن أفعالها.. عن التوجه نحو الثورة.. والرفض للظلم والقهر.. عن.. عن..عن!! وانا لازلت لا أفهم.. كان هذا أصدقائي ركن نقاش.. بعد أن أنهى الطالب حديثه .. جاء آخر ورد بآراء مخالفة.. وأسئلة.. الكلام بدأ يحمى.. وانا لازلت كالبلهاء.. وثلجة العصير ذابت.. حنّ علي رفاقي.. وأبعدوني.. وبدأت أسئلتي.. يا جماعة.. ده شنو؟

    ذكرت هذه الحادثة لأعلق على الانتماءات السياسية السودانية.. الشعب السوداني (السوداني) مسيّس لدرجة كبيرة.. جميع فئات الشعب ذات انتماءات سياسية.. لا تجد أحداً دون انتماء (سوى من هم في الخارج).. أحزاب كثيرة.. جبهة ديموقراطية.. أخوان مسلمين.. أحرار (هذا نفسه انتماء).. وعلى أساس هذه الانتماءات.. يطبخ كل شيء.. افراد الحكومة الحالية، كانوا اتحاد جامعة الخرطوم في وقت من الأوقات.. حتى طلاب الثانويات.. أذكر أن اتحاد مدرستنا في سنة 95 كان جبهة ديموقراطية.. واذكر الصراع مع اتحاد طلاب الثانويات بسبب انتماء هذا اتحادنا إلى غير التوجه العام.. أذكر اتحادنا (يكاوي) في الأسابيع الثقافية.. يحضر فرق موسيقية تغني ضد الحكومة.. لا يفرض على الفتيات الحجاب.. إلخ.. اتحاد الثانويات يرسل مراقبين.. مدرستنا تعج بهم يومياً.. رئيسة الاتحاد تختفي بالأيام من المدرسة وهي تتراكض من هنا وهناك لتسوية أمور المدرسة.. اذكر قوتها على الناظر..

    هناك الإنتماء إنتماء.. والذي يسير بجانب الحيط.. متخاذل.. والبعد عن الآخرين انطواء.. وفي المظاهرات.. على وعلى أعدائي.. وفيها قتل وجرح.. أهلنا يحكون بطولاتهم في أيام المظاهرات.. الجيل السابق ينادي بالثورة.. ثورة جياع ربما.. حين تضيق إلى حد الثورة للفرج...

    التحية والتجلّة والاحترام
    بنت الحسين

    (عدل بواسطة مريم بنت الحسين on 03-16-2003, 10:58 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-16-2003, 10:06 AM

manubia
<amanubia
تاريخ التسجيل: 04-21-2002
مجموع المشاركات: 1284

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: أزمة هوية ضيعتها الأيام (Re: مريم بنت الحسين)

    that was really a nice pice i read today,i appreciate your writing skills,
    but some where .it reminded me of my fiance'
    akhok manubia
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-16-2003, 10:34 AM

Tumadir
<aTumadir
تاريخ التسجيل: 05-23-2002
مجموع المشاركات: 14699

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: أزمة هوية ضيعتها الأيام (Re: manubia)

    بشغف
    تابعت رصدك لتكوينك ، وادب اللا انتماء

    اعجبنى انك مرتبة الافكار وكاتبة مجيدة ، هذا من جانب

    من جانب آخر ، انت تعرفين نفسك ، ورحم الله امرىء... مثلك... وارسطو بدا بها مفاتيح الفلسفة ، اعرف نفسك.... فافتحى بها ما وصد من الابواب

    حالتك وحالة ياهو زاتو ، مع الحزن الذى يكتنفها، وحالة موديك
    ايجابياتها اكثر من سلبياتها ، مع ان السلبى منها دفين ومؤلم

    لكن ترعركم فى بلاد عربية ، يقربكم من الثقافة السودانية ونبرة الحديث والغنا والامثال ، وبتكريس من جانبكم للبحث فى الانترنيت يمكنكم التعرف على المعلومات المكملة من جغرافيا وتاريخ وفلكلور وادب وشعر

    طبعا مع تلاحق الزيارات ، وكما قال احدهم الانتماء لمنتدى مثل هذا

    اولادنا يامريم بت الحسين ، لايجيدون الحديث بالسودانى ، ولم يروا السودان بعينهم ، وهاهم يشبون عن الطوق وتكبر معهم اهتماماتهم وانشغالهم بكل ما يشغل اندادهم الامريكان ،
    مع العلم بانى احاول عكس ثقافة السودان للمجتمع الامريكى ،
    من خلال تقديم عروض الفلكلور والمسرح ، واشركهم معى
    الا اننى افشل ان اقدم لهم حوار الشارع اليومى وطعم المدن والقرى....
    سيكبرون يا مريم وسيكبر معهم الحزن الذى يملؤك

    وسيكبر معنا حزن الفشل فى تقديم جيل سودانى جديد لوطن عشقناه عشق الام.



    هل نحن شعب حزين؟؟؟؟؟

    لك الله يا مريم ، فلك قلم ساحر ونضج مؤلم

    اكتبى .... وعرفينا عليك وعلى جيلك
    علنانعرف من نحن
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-16-2003, 11:14 AM

مريم بنت الحسين
<aمريم بنت الحسين
تاريخ التسجيل: 03-05-2003
مجموع المشاركات: 7727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: أزمة هوية ضيعتها الأيام (Re: مريم بنت الحسين)

    قلتني أوسمه أيتها الرائعة..
    لي عودة.. وسأظل دوما في الكر والفر.. حتى نصل...

    بنت الحسين
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-16-2003, 11:33 AM

مريم بنت الحسين
<aمريم بنت الحسين
تاريخ التسجيل: 03-05-2003
مجموع المشاركات: 7727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: أزمة هوية ضيعتها الأيام (Re: مريم بنت الحسين)

    أخي
    manubia
    الشكل لك على الإطراء.. والسلام للخطيبه.. والتحية.. للسودان (فرع الخارج)!


    بنت الحسين
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-17-2003, 10:35 AM

AnwarKing
<aAnwarKing
تاريخ التسجيل: 02-04-2003
مجموع المشاركات: 11481

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: أزمة هوية ضيعتها الأيام (Re: مريم بنت الحسين)



    بلا زواج

    انى أعيش بعيداً..بعيداً جداً.. بلدى صحراء.. خصها الله بالدين والدنيا.. فأنزل وحيه على أرضها, وفجّر من رمالها البترول.. وقد لا تخصكم قصتى, بل قد قد لا تفهمونها, فأنتم لا تروننا إلا من خلال نوافذ الكاديلاك, ولا تسمعون منا إلا رنين الذهب.. انكم لا ترون الدموع التى تملاء عيوننا ولا تسمعون الآهات التى تئز فى صدورنا كأزيز النار!
    ورغم ذلك , فاسمعوا قصتى.. لتعرفوا نوعاً من العذاب لم يخطر على أرضكم, ولم تتعرض له بنت من بناتكم..
    هل سمعتم عن قوم يسمون " بنى خضير" ؟
    طبعاً , لا..
    ان " بنى خضير" هم جماعة من المولودين .. أى ليس لهم أصل.. ليس لهم جد يستطيعون أن يسموه, وهم أبناء السلالات المختلفة.. فاذا تزوج عربي من أمرأة تركية مثلاً, أو تزوجت عربية من رجل هندى... فأبناء هؤلاء هم " " بنو خضير""..
    وعندكم , اذا لم يعرف الطفل اباه , فقد يعتبر ابن زنا, وقد ينبذه المجتمع, ويخصه بمعاملة شاذة تشعره بوضاعته..
    ولكن عندنا , لا يكفىأن يعرف الابن أباه, بل يجب أن يعرف جدّه, وجد جدّه, الى ان ينتهى نسبه الى قريش , أو الى قحطان , الى قبيلة من القبائل المعروفة.. وإلا فهو ضائع , يعامل معاملة بنى خضير .. فإذا كان رجلاً فليس من حقّه أن يتزوج من بنات الأسر الكريمة, وإذا كانت بنتاً فليس من حقها ان تتزوج من رجال القبائل المعروفة.. ولو حدث ان تزوج رجل خضيرى من فتاة من قبيلة أخرى .. يقتل, وتقتل معه الفتاة .. وإذا حدث أن تزوجت فتاة خضيرية من أحد رجال القبائل, قتلت.. وقتل الرجل أيضا.. قتله أبوه أو أخوته أو بنو عمومته, تخلصاً من عاره..
    وربما تكون سلالة " بنى خضير" منذ أيام الفتوحات الإسلامية, عندما كان الجنود العرب يتزوجون من بنات البلاد التى تفتحونها, ويعودون الى الصحراء ومعهم زوجاتهم, فأرادت القبائل العربية أن تحمى نفسها من هؤلاء الدخلاء, أن تحمى دماءها النقيّة من دم الأغراب, ففرضت على أبناء هؤلاء الجنود, هذا الذل, ووصمتهم بالعار, وظلّوا يعانون الذل والعار الى يومنا هذا..
    هل تدهشون وأنتم تقرأون هذا الكلام؟
    لا تدهشوا, فقد قلت لكم انكم لا تعرفون بلادى...
    وانا فتاة من بنى خضير..
    ولم أكن صغيرة أستطيع ان أفهم بالضبط معنى ان تكون الفتاة من بنى النضير... فنحن نعيش حياة عادية كحياة كل الناس, بل نحن نعيش فى مستوى أرقى من مستوى كثير من الناس, فأبى تاجر أفاض الله عليه بالرزق , واستطاع أن يجمع ثروة كبيرة, وأصبحنا نملك ثلاث سيارات, وفيلا أنيقة مكيفة الهواء, وفريجيدير, وراديو, وسينما منزلية, وخدما وثيابا على الحرير, و..و..
    وعواطفى كعواطف كل الناس .. أحب أمى وأبى.. وأحب صديقاتى.. وأحب خدمى .. وأحب الفقراء.. كان قلبى دائماً مفعماً بالحب.. والحب يشيع فى نفسى السعادة..
    وأكثر من ذلك .. لقد حرص أبى على تعليمى, فأصبحت أرقى ثقافة من كثير من بنات قريش وقحطان.. وكنت أقراء كثيراً.. ثم بدأت أكتب.. كتبت قصصاً لم يقرأها أحد.. وكتبت خطابات كنت أرسلها الى الكتاب العرب الذين أقراء لهم..
    لم يكن فى حياتى شىء يقنعنى بأنى أقل نت غيرى من البنات.. بالعكس.. كل شىء كان يقنعنى بأنى أرقى منهن بعقلى وعاطفتى.. وأجمل منهن بعقلى وعاطفتى .. وأجمل منهن.. نعم انا جميلة.. ان الدماء المختلطة التى تجرى فى عروقى, قد جمعت أجمل ما فى البلاد العربية وأفاضت به على.. إلى أن قابلته..
    كنت مع أمى فى زيارة عائلته, عندما دخل علينا.. فتى فى العشرين, عيناه واسعتان ينطلق من سوادهما شعاع يخلع القلب, ووجهه أسمر نحيل قوى, وأنفه معقوف أشم, كأنه منقار صقر, ولحيته الصغيرة, وشاربه, انه فتى , يسير فى عباءة من شبابه, فتى الحلم الوردى!
    وأسرعت أخفى وجهى بيدى.. لا أدرى لماذا, ربما أردت أن أضع يدى على قلبى , فأخطات ووضعتها على وجهى, ولمحت عينيه تنظران الى, وشعاعهما يخلع القلب.. ثم رأيت رموشه ترتعشان فوق عينيه كأنها ترتعش بخفقات قلبه..
    وقامت أمى واقفة لمقدمه, وقمت معها, وصافحنى, وأحسست بيده تضغط على يدى, كأنه يحاول أن يقبض علىّ ولا يتركنى..
    ثم انسحب..
    وعدت الى بيتى أحلم به..
    وجاءتنى احدى جوارى عائلته تهمس فى أذنى بكلمة الحب , انه يحبنى, وهو يحلم بى , وهو يريدنى .. ويسأل كيف يقابلنى!
    ورفضت ان أقابله, مكتفية بأحلامى معه!
    وأرسل لى خطاباً, كله حب.. كله حب!
    وأرسلت خطاباً, أعنف حباً!
    وتوالت الخطابات بيننا , أصبحت حياتى كلها خطابات أتلقاه منه, وخطاباً أكتبه إليه.. والحلم يرتفع بى.. ويرتفع.. الى السماء.. وانا فى أنتظار أن يخطبنى, ويتزوجنى, وأنتقل الى قصره.. قصر أحلامى!
    ثم لم أعد أطيق أن أحلم وحدى, فأشركت أمى معى.. أطلعتها على سرى.. فإذا بها تصيح فى ذعر:
    - دعك منه!
    - قلت فى دهشه:
    - لماذا؟
    - قالت:
    - انه ليس لك!
    - قلت:
    - - انه يحبنى !
    - قالت :
    انه لن يتزوجك..
    - قلت: من ادراك؟
    ونظرت الى أمى فى أشفاق, كانها تخاف علىّ من ثقل الحقيقة, وقالت فى صوت رهيب:
    - انهم لا يتزوجون من بنى خضير !

    وخرست ساهمة, وبدأت حقائق كيرة تنكشف أمامى.. هذا المجتمع المنعزل الذى نعيش فيه.. هذا الذل والخنوع الذى يبدو على أبى رغم ثرائه..
    هذا التعالى الذى تعاملنى به صديقاتى وكنت لا أنتبه اليه لفرط حبى لهن...
    وتنبهت الى اننى عندما أ ذهب وأمى لزيارة عائلة كبيرة.. تبالغ أمى فى أحترامها لربة البيت.. و.. و..
    كثير من المظاهر التى تحيط بى بدأت تنكشف أمام عينى.. ورغم ذلك لم أصدق نفسى.. كان حبى أقوى من الحقيقة التى أعيش فيها.. كان حبى يزودنى بالأمل فى أن حبيبى يستطيع أن يغلب الحقيقة..
    وذهبت الى لقائه..
    ووضع هو خطّة اللقاء فى خطاب أرسله الى.. سأركب سيارتى الى بيت احدى خادمات عائلته.. وأتسلل من باب, وأركب سيارة أخرى تحملنى الى بيت عبد من عبيده.. حيث ينتظرنى..
    ولقيته..
    وضمنى الى صدره ليسمعنى دقات قلبه.. ومست شفتاه شفتى.. ثم أخذ يروى لى قصة حبه.. ببساطه.. وهدوء..
    وقلت له فجأة, كأنى لم أعد أطيق السكوت:
    - هل تتزوجنى؟
    ورفع الىّ عينين دهشتين كأنى أطلب مستحيلاً , ثم أطرق برأسه, وقال:
    - ياليت..
    قلت متهكمة:
    - لعل المانع خير..
    قال ببساطة:
    - سيقتلونى ويقتلونك !
    قلت:
    - هذا أرحم!!
    وعدت الى البيت ثائرة.. وخيل الىّ فى ثورتى انى أستطيع ان أجبر حبيبى على ان يتزوجنى, لا لأنى أحبه فحسب, بل لأمسح العار عن جماعتى... لأمحو الأسطورة السوداء التى يعيش فيها بنى خضير..
    وعدت أقابله, قابلته كثيراً.. دائماً فى بيت العبد.. وكان دائماً عفا شريفاً معى .. ولكنه كان دائماً يائساً من زواجى... وصرخت فيه مرة:
    - هل تجدنى أقل شرفاً من الأعرابيات؟
    قال :
    - أكثر منهن شرفا!
    قلت:
    - قبلنى.. هل تجد لقبلتى مذاقا آخر غير مذاق قبلات بناتكم!
    قلت:
    - أذّن لماذا.. لماذا .. لا تتزوجنى!
    قال:
    - - لأن مئان السنين تقف بينى وبينك, وتحكم علينا ألا نتزوج!!
    وكانت أمى تحس بما يجرى لى.. كانت ترى ثورتى فى قلبى.. وترى الحقد يملاء صدرى على المجتمع الذى أعيش فيه.. وترى السخط فى عينى كلما نظرت اليها والى أبى.. ساخطة عليهما لأنهما راضيان بوضعهما بين الناس, ورضيا لى بنفس الوضع.. لق أصبحت أكره.. أكره أمى وأبى.. وأكره بلدى .. وأكره كل الناس.. كلى كراهية..
    وأخيراً قرر أعلى أن يزوجونى.. زوجاً من بنى خضير.. ورضى حبيبى أن يتركنى أتزوج, وسافر الى الخارج لعله ينسانى, وينسى حبى...
    ودخلت على زوجى وأنا مصممة على ألا أحمل منه.. انى لا أريد أن تكون لى بنت تعانى ما أعانيه.. لا أريد أن أضع فى الحياة بنتاً موصومة بالذل والعار من قبل ان تولد.. لا أريد أن يكون لى بنت من بنى خضير!
    وتحملت أنفاس زوجى الكريهة.. تحملت العذاب كله.. ولكننى صممت ألا أحمل منه.. وجن الزوج المسكين.. وصب علىّ جنونه.. ولكنى كنت مصممة.. مهما حدث فلن أضع بنتاً أو ابنا من بنى خضير..
    وتزوج علىّ.. ثم لم يعد يحتملنى.. فطلقنى!
    وعاد حبيبى, وهو لا يزال يحبنى..
    عاد يطلب لقائى..
    وقابلته فى بيت العبد...
    ولم يعد عفا ولا شريفا.. وانا راضية, فهذا كل نصيبى من الحياة.. وأمى تعلم وتسكت.. وأبى يعلم ويسكت فهما من بنى خضير... انى لست عبدة فيشترينى ويأوينى.. ولست حرّه فيتزوجنى.. انا من بنى خضير وغاية ما يستطيع أن يقدمه لى هو أن يقابلنى فى بيت العبد!!!
    انى أكتب قصتى...
    ثم سأنتحر....


    من كتاب
    شفتاه
    إحسان عبد القدوس


    وسأواصل .....
    لكم منى كل الود
    ---------------------------------------------------------------
    النصح ثقيل فلا ترسله جبلاً, ولا تجعله جدلاً
    الحقائق مرّة فأستعيروا لها خفة البيان

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-17-2003, 08:20 PM

مريم بنت الحسين
<aمريم بنت الحسين
تاريخ التسجيل: 03-05-2003
مجموع المشاركات: 7727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: أزمة هوية ضيعتها الأيام (Re: مريم بنت الحسين)

    رائعة يا أنور....
    ننتظر ...
    بنت الحسين
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-18-2003, 07:50 AM

shiry
<ashiry
تاريخ التسجيل: 07-05-2002
مجموع المشاركات: 3511

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: أزمة هوية ضيعتها الأيام (Re: مريم بنت الحسين)

    سلام مربع

    رغم ان تمتعت بسرد احسان عبد القدوس الذي نقله
    الاخ الفاضل انور كينج
    الا انني اصر ان نعود
    الى موضوع الهويه
    هوية الجيل التي ضاعت مابين
    هجرة بدات فخشره قبل اكثر من اربعين سنه
    ثم اصبحت هجرة قسريه مفروضه
    على كل ابناء جيل الثمانينات والتسعينات
    وتمخضت عن ذلك بذرة نمت في المنافي
    والشتات
    وهذه الهوية الجديدة الضائعة
    في نظري انقسمت الى ثلاث هويات
    لفترتين متزامنتين

    الهويه الخلايجيه-1
    وهي تقريبا بذرت بذرتها في منتصف السبعينات
    واستمرت الى يومنا هذا
    ونطاقها الجغرافي
    الجزيرة العربية عموما
    دول الخليج /واليمن

    وهذه اقل خرابا وتشويها
    في شكل هويتها
    وربما ساعد على ذلك القرب الجغرافي
    وربما تشابه العادات
    والاشتراك في اللغة نوعا ما
    وامكانية العودة الى الجذور عند صلاح الحال
    وبقليل من الرغبة وتحسن الظروف المحيطة
    يمكن ان نصلح الخراب الذي طال
    شكل هوية هذا الجيل بالاتصال بالجيل السابق
    لانه مازال قادرا على العطاء ويهمه جدا ان ينصلح شكل هويتهم
    وهم في الغالب اعمام وخيلان واباء
    لهم .

    الهويه الاوروبيه
    هذه نوعا بدأت بعد الهوية الخلايجيه
    من منتصف الثمانينات وحتى الان
    وجغرافيا تشمل بولندا ، هولندا ، بلغاريا
    فرنسا ، بريطانيا
    والخراب الذي طال هذه الهوية صعب جدا
    تعديله او حتى تحسين صورته
    لاسباب كثيرة اهما
    اختلاف بيئة التنشئة مابين نسب الام ونسب الاب
    فغالبا ماكان هذا الجيل نتاج تزواج الطلاب الذين
    يمموا هجرتهم من اجل الدراسة وهنالك
    تزواجوا ، وبما ان الظروف لم تكن مواتيه للعودة بالبذرة الجدية
    فكان لابد ان ينشأ تصادم حضاري
    مابين ثقافة الاب وثقافةالام
    فتضيع هوية البذرة مابين هذين الصراعين
    ففي الغالب تنحاز البذرة الى ثقافة الام
    بحكم التواجد الجغرافي
    وتتكسر الهوية الجديدة وتضيع
    وتفقد ينبوعها الاصلي
    وهذه صعب جدا جدا ان يقوم الجيل الذي سبقها
    بمعاونتها ومحاولة اصلاحها
    فهي مثل العود المعوج ان حاولت تعديله انكسر
    الا اذا كانت هنالك رغبة قوية جدا من جانب
    هذه البذرة في العودة لينبوعها الاصلي

    الهوية الامريكانيه
    وهذه تقريبا بدأت في نهاية الثمانينات وبداية التسعينات
    وسوف يكتب لها الاستمرار مادام هناك خراب كلي
    في كل بيئة الاصل والبيئات المحيطة بها
    اي الخليج واوروبا
    رغم انها تشابه كثيرا الهوية الاوروبيه
    وتبعد مسافة ثلاثة اجيال عن الهوية الخلايجيه
    وهذه الهوية من الصعب جدا التحكم في مفردات صياغتها وفق
    بيئة اصل النبع
    بالرغم من انها تقريبا كلها مولودة في بيئة النبع
    وتقريبا معظمها نتاج لابوين سودانيين
    لكن بما بيئة المجتمع المستقبل لهذه البذرة
    غريب في كل شيء
    فهذه البذرة سريعة الذوبان في نبعه
    وسريعة التفاعل مع ثقافته وحضارته
    لذلك نراها سريعا تتنكر لشكل الحضارة التي خرجت منه
    وهي معذورة في هذه الجفوة ، لان البون الذي يفصل
    بين الثقافتين واسع جدا
    في كل شيء ، حتى في شكل العلاقة بين الاولاد والاباء
    ووالخراب الذي بدأ ينخر في عظام هذا الجيل الناشئ الجديد
    وتحطيم شكل هويته الاصلية صعب جدا ان نقدر على علاجه
    وتحسين صورته ان لم نبدأ الان في ايقاف نزيف هذه الهجرات
    القسرية ..
    والعودة بالبذرة الى موطنها الاصلي
    اما ذلك او الطوفــــــــــــــــان
    ولا تسألوا بعدها عن البذرة ولا شكل هويتها
    لانها اصبحت مسخ شيطانــــي

    ساعود ارتب هذه الهترشات التي كتبتها هنا وانا افكر فيها
    فانا جد اسفه ان لم تكن مرتبه
    فقط لانني كنت مستمتعة بالحوار المفيد الذي ادارته باقتدار
    الاخت مريم بت الحسين
    ورأيت ان الموضوع سوف يتخذ شكلا اخر
    من السجال
    لذا استفذني الامر
    فارجو ان تجدوا لي العذر
    لانه موضوع الهوية الضائعة
    يحتاج منا اكثر من وقفة


    و
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-18-2003, 09:01 AM

AnwarKing
<aAnwarKing
تاريخ التسجيل: 02-04-2003
مجموع المشاركات: 11481

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: أزمة هوية ضيعتها الأيام (Re: مريم بنت الحسين)




    سلام مكعب...
    العزيزة شيرى.. أدعوك لقراءة متأنية للرواية أعلاه...
    لا أظن انها للترفيه عن المشاركين فى هذا البوست الرائع و أمل ان نستخلص منه نتائج...
    لك الود
    أنور




    -------------------------
    "النصح ثقيل فلا ترسله جبلاً, ولا تجعله جدلاً
    الحقائق مرّة ,فأستعيروا لها خفة البيان"

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-18-2003, 10:49 AM

shiry
<ashiry
تاريخ التسجيل: 07-05-2002
مجموع المشاركات: 3511

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: أزمة هوية ضيعتها الأيام (Re: AnwarKing)

    ٍسلام مربع

    الاخ الفاضل
    انور كينج

    ماقلته وعنيته ..ربما لايسعفنا الوقت لنقتل موضوع ضياع الهوية السودانيه بالتحديد بحثا
    وماعنيته _رغم اني اعرف انك اصلا من اقترح الموضوع_ان لا نشتت
    انتباهتنا الى اشكال اخري من السجال
    ربما تحدفنا بعيدا عن موضوعنا
    الاصلي
    وهو خراب هوية جيل المنافي والشتات
    وكان نفسي ان وانتم بهذا الحماس
    ان نبحر فيه حتى نخرج في النهاية بدراسه
    تكون مرجعا للمهتمين والاكاديميين
    الذي ربما تاخذهم دورة الحياة يوما وتجبرهم
    لدراسة مثل شكل الهوية الجديدة
    ولم اعني ان القصة هي للترفيه او نسيج اخر
    لا ينتمي الى جنس الجسد الذي نتساجل فيه
    سلمت ياسيدي يداك للقصة
    وسلمت اكثر للتوضيح
    وبرضو انت مطالب بجانب ذلك انك
    تتحدث عن تجربتك في هذا الموضوع
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-18-2003, 11:10 AM

AnwarKing
<aAnwarKing
تاريخ التسجيل: 02-04-2003
مجموع المشاركات: 11481

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: أزمة هوية ضيعتها الأيام (Re: مريم بنت الحسين)

    وهذا هو بيت القصيد...
    أشكرك يا شيرى
    أنور
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-18-2003, 11:36 AM

مريم بنت الحسين
<aمريم بنت الحسين
تاريخ التسجيل: 03-05-2003
مجموع المشاركات: 7727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: أزمة هوية ضيعتها الأيام (Re: مريم بنت الحسين)

    شيري الذوق واللطافة.. والكلمة (الواضحة) على الرغم من تسميتك لها بالهترشة....
    تحليلك منطقي.. رصدك للأمور متميز.. لكن عندي تعليق على حديثك.. وتصنيفك.. بخصوص السودا-خلجيين... أعتقد أن داءهم عضال.. السودا-أروبيين أو السودا-أمريكيين أمرهم قد يكون أهون قليلاً رغم بعدهم الجغرافي وقلة انتماءهم .. أما السودا-خليجيين.. فأؤلئك قد صبغوا بصبغة الأعراب (عسى أن يرحمنا ربي) .. واتبعوا أسلوب الفشخرة والفلمهة.. والنظرة الدونية للآخرين.. والبحث عن المظاهر.. الفساد هنا (في الجزيرة العربية) أكبر وأفظع من ذاك البائن في أروربا أو أمريكا.. على الأقل (الخواجات) يعلمونهم بعض أخلاق التمدن.. والتحضر.. واحترام الانسان كإنسان.. لك الشكر شيري.. حللت أهلاً.. البيت بيتك.. ونشيلك في عيوننا...


    أخي أنور.. أظن أني فهمت القصة منذ أن قرأتها.. وبني خضير..وعلاقتهم بموضوعنا واضحة !!! لكني فقط أنتظر نقطة الانطلاق التي ترتكز على الفهم الذي تريده أنت للقصة....


    التحية للجميع...

    كان حيين.... بنتلاقى
    بنت الحسين
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-18-2003, 07:54 PM

WAD ELGAALI#4
<aWAD ELGAALI#4
تاريخ التسجيل: 07-11-2002
مجموع المشاركات: 1993

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: أزمة هوية ضيعتها الأيام (Re: مريم بنت الحسين)

    مريم ايتها الرايعه انا مررت بتجربتك لكن على كبر يعنى ما بداتيه فى السابعة بداته فى السابعة عشرة لكن لا املك ناصية الكلم مثلك وليس ابى بقامت الدكتور فى
    البيان لك تحياتى وحفظك الله ورعاك
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-18-2003, 09:14 PM

مريم بنت الحسين
<aمريم بنت الحسين
تاريخ التسجيل: 03-05-2003
مجموع المشاركات: 7727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: أزمة هوية ضيعتها الأيام (Re: مريم بنت الحسين)

    أخي ود الجيلي...
    عارف قصة والدي دي كانت لفترة متعباني.. كنت أحتاج أن أثبت من أكون.. وليس من يكون والدي.. أسميت نفسي بنت الحسين.. قفزت إلى اسم جدي الرابع.. ليس فقط لأن الاسم جميل وأعجبني.. لكني أيضا احتجت لهوية خاصة.. أبي مثلي الأعلى.. وأحاول أن أصل إلى بعض ما عنده، وهيهات... أشكر لك تعليقك.. وأود حقا لو تنضم إليّ وأنور وشيري في رحلة البحث التي نقوم بها.. ومعنا أيضاً مشتاق وأستاذ عادل عبد العاطي وياهو زاتو.. بكلماتك أخبرنا عن تجربتك.. تبدو مهمة لأنها بدأت في عمر متأخر...

    ننتظرك...

    بنت الحسين
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-19-2003, 08:28 PM

WAD ELGAALI#4
<aWAD ELGAALI#4
تاريخ التسجيل: 07-11-2002
مجموع المشاركات: 1993

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: أزمة هوية ضيعتها الأيام (Re: مريم بنت الحسين)

    اختى الغالية مريم لا والله ما كان غرضى التقليل من شانك فانت رفيعه جدا ولكن فقط كانت اشارة فما يحق لىفعل ذلك لكالعتبى حتى ترضين مع فايق حبى والتقدير
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-19-2003, 08:38 PM

مريم بنت الحسين
<aمريم بنت الحسين
تاريخ التسجيل: 03-05-2003
مجموع المشاركات: 7727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: أزمة هوية ضيعتها الأيام (Re: مريم بنت الحسين)

    ودالجيلي..
    أبدا أبدا لا سيدي.. لا عنبي ولا شي.. لم أكن أفكر في الأمر كذلك بأي حال...

    وبين الأخوة مافي أمور زي دي...
    لسه منتظرينك

    بنت الحسين
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-19-2003, 08:56 PM

WAD ELGAALI#4
<aWAD ELGAALI#4
تاريخ التسجيل: 07-11-2002
مجموع المشاركات: 1993

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: أزمة هوية ضيعتها الأيام (Re: مريم بنت الحسين)

    تعرفى يامريم احس فى هذه الاونة برغبة حقيقه فى الانزواء بغيداعن الناس ليس لدى رغبة فى اى شي وصلت الىدرجة من الملل وتكرار الاشياء ورتابةالحياة وجوف الدواخل ما لم
    اصل البه من قبل حتى اننى صرت فى بعض الاحيان افكر فى
    عدم جدوى الاستمرارية فى هذه الحياة
    لذلك تجدين هذه الايام اجوف الدواخل لا اتذوق
    طعمالوجودى ولااعمل من واجبى الحياتى الا الضروريات
    لا ادرى ما اصابنى اهو عيب في ام فى الدنيا من حولى
    اوعدك متى ما رحلت عنى تلك الحالة ان اسرد لك عن ما حدث
    وكيف ضاعت هويتنا وضاع من الحب الحقيقى وبدلاعن السعىفى
    ارجاعه تجديننا ننتحب لماذا اضعناه
    الى ذلك الحين لك كل الود والاجلال
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-19-2003, 09:18 PM

مريم بنت الحسين
<aمريم بنت الحسين
تاريخ التسجيل: 03-05-2003
مجموع المشاركات: 7727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: أزمة هوية ضيعتها الأيام (Re: مريم بنت الحسين)

    أخي ود الجيلي...
    هل تشعر بغثيان؟
    هل تشعر أن الدنيا مافيخا ألوان؟
    هل عندك شعور بالقرف الشديد من الملل ذاتو؟ دي مرحلة ما بعد الملل اسمها
    هل تشعر أن اليوم مثل الأمس.. نخسة.. نفس ا لملامح والشبه؟
    أنا أشعر أن جلستي هذه كانت نفسها لثلاثة أيام خلت.. وربما لشهر مضى هي نفسها...

    إن كان هذا شعورك.. فهو فيروس منتشر بشده.. إن وجدت له علاجا.. أرسل ليك... لم أجد علاجا له.. وهو يلزمني (الزهج) لسبعة سنوات خلت...
    التحية لك..

    بنت الحسين
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-31-2003, 00:02 AM

قرنفل

تاريخ التسجيل: 12-11-2002
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: أزمة هوية ضيعتها الأيام (Re: مريم بنت الحسين)

    سلام مريم بنت الحسين

    لكى التحية هذا الموضوع الذى طرحتيو له جوانب كثيرة جدا
    منها اذدواجية المنشاء واذدواجية التفكير واذدواجية الفهم
    لكيهما................؟؟؟ فى السودان

    قراءت ما كتبت وقراءت مداخلات الاخوة وكنا نود ان نسمع
    المزيد من التجارب والصراع الداخلى الذى ينتابكم
    قابلت الكثيرين من من تتكلمين عنهم ووجدت فيهم الاتى

    اولا انا درست كل مراحلى وحتى الجامعة فى السودان
    وبعدها عملت لمدة سبعة سنوات داخل السودان وبعدها الى الشتات

    بعد الاحتكاك بهم لم احس على الاطلاق بالفرق الكبير او هناك ازمة
    لاننا كلنا بنا ازمة هوية داخل السودان او خارجه فالحال متشابه
    لذلك صراع الهوية اصلا موجود

    بل يمكن بالعكس وجدت ان جزء كبير من السودانيين اللذين عاشوا معظم
    اوقاتهم خارج السودان مندفين لتقديم الجيد وهذا ما يجعلنى
    متفاءل شديد بكم وربما تقدموا للسودان اكثر من المتوقع
    صحيح هناك كثير من المعانات سوف تواجهكم او الان تواجهكم
    بشكل يومى ولكن يمكنك التغلب عليها وبحكم كتاباتك هذه دليل
    وبشارة خير وانشاء الله بالتوفيق

    ارجو ان تقتلى هذا الاحباط فهو مدمر تغلبى عليه


    اديتك كمية من الروشتات

    لك التحية

    قرنفل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-31-2003, 12:01 PM

مريم بنت الحسين
<aمريم بنت الحسين
تاريخ التسجيل: 03-05-2003
مجموع المشاركات: 7727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: أزمة هوية ضيعتها الأيام (Re: مريم بنت الحسين)

    أخي القرنفل.. أشكرك على الروشتات.. المسألة أعقد من أن نداويها هكذا.. أزمة الهوية السودانية هي أزمة قائمة.. لكن أزمة الغربة عن الهوية التائهة (أاقعد).. كما التعبير عنها ... قد لا تشعر بمن هم من حولك بغرباء.. لكنهم يشعرون بالغربة.. أبسط مثال حين أحتاج إلى تعديل الكثير من مصطلحات الشباب التي حفظتها في السنة السابقة بأخرى جديدة لشعور بأني (من العصر الحجري) قد لا يكون المثال سهل التصور.. لكن تخيل أن يعلّق الآخرون على طريقتك في الكلام.. هذه نفسها تجعلك تتردد كثيرا قبل أن تنطق.. تفقدك الكثير من عفويتك والكثير من انسجامك.. سأعود مع تجارب أكثر في القريب العاجل.. ألف شكر على المداخلة.. والروشتات مقبولة... تسلم

    بنت الحسين
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-31-2003, 01:17 PM

ود عقاب
<aود عقاب
تاريخ التسجيل: 03-10-2003
مجموع المشاركات: 869

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: أزمة هوية ضيعتها الأيام (Re: مريم بنت الحسين)

    الاخت بت الحسين
    لكل والذين يعشون حاله انعدام الوزن كل الود والتقدير
    سرت لطيف وموضوع بنا
    والحمد الله الذى اوجدنا فى السودان لم نفارقه بل تمتعنا بالتنقل داخله شرق وغربا وشمالا وجنوباوركبنا الحمير وصيدنا العصافير وركبنا القطار واللورى والدفار
    بلادى وان جارت عليا عزيز واهلى وان ضنو عليا كرام
    *لعمرى ماضاقت بلاد باهلها لكن اخلاق الرجال تضيق
    الله يبعد ويمحو اسباب هجر بنى الوطن
    بنت الحسين اسلوب راغى واصلى البداع
    الاخ انوركينج
    الف مبروك الترج وحكايه مؤثر
    ودمتتا
    ودعقاب
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-31-2003, 09:24 PM

مريم بنت الحسين
<aمريم بنت الحسين
تاريخ التسجيل: 03-05-2003
مجموع المشاركات: 7727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: أزمة هوية ضيعتها الأيام (Re: مريم بنت الحسين)

    يا ود عقاب.. يا قول هدهد لك المدى.. والله المدى ده شنو ما تعرف.. كل مرّة يقول ليك لك المدى.. غايتو انا منتظره يمكن يطلع حلاوة.. ولا شي... :P
    ألف شكر على المداخله.. وأغبطتك على سودانيتك.. والنكهة الواضحة في كلماتك.. التحبة لك أخي.. ولك المدي

    بنت الحسين
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-01-2003, 03:55 PM

azza

تاريخ التسجيل: 12-16-2002
مجموع المشاركات: 606

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: أزمة هوية ضيعتها الأيام (Re: مريم بنت الحسين)


    مريم بت الحسين
    لك التحية
    أهنئك على قدرتك الرائعة في الانسياب عبر الكلمات
    لن استطيع ان أجاريك في الحديث عن فقدان الهوية لأنني خرجت من تلك التجربة مبكرة و أكثر حظا من إخوتي البقية حيث بدأت حياتي بغربة
    لازلت اذكر حين اصر والدي على الحاقى بالدراسة في سن مبكرة ورفضوا ادراجي في السجلات ...واخيرا قبلوني كمستمعة و قليل من التهميش و كثير من الألم.... فكنت الاولى على الفصل ...
    لوووووووووول في سنة أولى كلنا بنجي الاوائل ...و لا أزال اذكر ابله بهيجة و أروى وووووو

    أدرك والدي الحقيقة المرة و عاد بي قبل أن أتجاوز الخامسة بيت جدتى حيث تلك الحفاوة و المعاملة الخاصة التى أجدت في وصفها و تنطبق علي تماما....

    ما تجيبوا ليها دومة.. أسنانها بتتكسر.. اشتروا ليها (دقّة)! .. افعلوا واعملوا.. الحبوبة... ما تطلعي برّة بسحروك! ك

    غايتوبالغتي عدييييييييييييل اها ما تطلعي برة دي ذكرتني أيام أجازتي يومي المرقتا اتشعبطا أزحلق في راس العربية و شرط رجلي خمسة غرز و انسي كانت أجازة و لا أي أجازة.....
    و من ذكريات الأجازة بيت الجداد و الفتريتة و الردة و نمشي نخش في الشوال ووو .. وووو التطعيم بتاعى الكاكيت الذي كان عملية غير انسانية و ضبح الخروف في الحوش و الكلام بي فوق مع الجيران بالحيطة و شنكل و تلقى روحك عند جيرانكم و لا بنبر فوقوا كرسي و هوبااااااا و ياحبوبة ليه ماننوم في الشارع وو

    اشكر الله عدت باكرا

    هل أخطئ إذا قلت أن أزمة الهوية ترتبط بالترسبات النفسية نتاج الغربة على أبنائنا

    أحدثك عن تجربة عايشتها و لم أعشها
    عفوا عن تجربة أسرتي فهي غريبة ففي كل مرحلة نتغرب يكون الزمان مختلف و العمر مختلف و الأثر مختلف فنحن ما شاء الله أكثر من سبعة و لا تعد

    في فترة الغربة الثانية كانت الدولة غربية و كالعادة اكتسب أخوتي وقتها اللغة و البرود فكانت أختي في أول سنواتنا هناك تقول انها سودانية فيسالونها لما لاتبدو كما يرون في التلفاز؟؟؟ على القنوات الغربية و اقصد صور المجاعات وقتها لم تكن هناك الفضائية السودانية
    و يتسالون هل انتي خليط ؟!؟؟!و مع أنها كذلك الاانها شودانية جد شكلا و لكن بعض اهل الغرب لا يدركون التمازج الرائع في بلادي و لايستوعبون وطن يضم أكثر من ألف لون و لهجة و قبيلة ... يحزنني أن تقول جدتي من اصل تركي ؟؟! لاتفرق يين المغاربة او الأتراك فكلها بلاد الله و ياله من عار
    و عند عودتنا من اجازة السودان طلبوا منها ان تكتب عن اجازتها في السودان موضوع ليته بين يدي الان ........لاحول و لاقوة الا بالله لاتعرف تضحك لا تبكي
    ....و تابعت حياتها و إذا بي ذات يوم وهي تقرا لي عن سيرتها أتدرون ماذا كتبت ؟
    Am from Sudanese origins
    أصول سودانية يالهي ؟!؟!؟ فنحن في السودانية سودانية
    إنها تنسلخ لا عن عادات و لا عن تقاليد و لا عن دين بل عن نفسها عن ذاتها عن هويتها
    ذنب الاسرة و لكن وجدت اغلب صديقتها السودانيات على نفس المنوال
    هذا هو الذي يسمى فقدان الهوية؟؟؟
    قصصت هذا لك يابت الحسين لتدركي انك حقا سودانية الهوية وانك لم تفقديها كما يبدو من عنوان الموضوع
    و دار الزمان من الغرب عدنا إلى الخليج
    رأيت المأساة في عيون أخوتي الصغار عندما عادوا إلى في إجازة أدركت الهاوية التي بيننا لقد تغيبوا عن الوطن خمسة سنوات أو ستة و لكنها أهم سنوات في عمرهم و هم بين التاسعة الآن الخامسة عشر..
    هذه احد أخوتي لا أستطيع التحدث معها و دائما في خلاف أحاول أن أجرها إلى و حين أحدثها عن السودان تتألم لحد البكاء و تحن للوطن- و الحرية حيث المصيبة في هذه الدول هي انك لاتكون تعامل كانسان من دول العالم الثالث كما يحلو للبعض التسمية بل إنسان من الدرجة الطيش-........
    و لكن هويتها ضاعت تشتاق للحرية في الوطن و الدف.... لكنها لا تحتمل صوت العود و لا تستذيق موسيقاي لا تعرف الشرق من الجنوب و كل الاهتمامات الدراسة و احمد الله على هذا ما بتعرف غير الفاضل سعيد....حتى ما تستمع إليه غريب غريب للغاية... لايعني الثوب السوداني عدها الكثير... أشياء أشياء مشوهة
    السودان بالنسبة لها حلم صورة منقوصة تقول --راجعة السودان عشان امشي لي صحباتي ونمرق نمشي .........وتذكر اشياء ليست بالسودان تحب واقعها المدرسة ذات ال 24 طالب في الفصل النظيفة و لكنها تكره زميلتها في الفصل ال.........الجنسية التى تعاملها ب.....و تتمني ان يكون الفصل كلو سودانيات......ورغم هذا مازال بها الدم السوداني كل يوم داقة لينا طالبة و منادين ولي امرها و مدينها الملف ....
    كنت في البداية أصاب بالجنون عندما تحكي أختي بالسورية أو تنطق حرف الجيم مع صديقتها و اصرخ و اضرب راسي بالحيطة و تمهلت.....أقول لهم لما لا تتحدثون كما معي في المنزل
    ترد أختي و لكنهم لا يفهموا حديثنا
    أقول و لما تفهمون انتم حديثهم ؟؟
    تقول نحن أتينا إلى بلادهم

    When u r at Rome do as the…..

    و هذا هو المفتاح
    نحن اتينا نحن لبلادهم ؟
    صدقت هي و فشلت أنا يجب أن أراجع ما درسته عن علم النفس و التعامل مع الأطفال....

    جميعنا الموجودين هنا ندرك و نعي تماما أن هنالك أزمة
    و إدراكنا للمشكلة و حجمها ووضع اليد على موضع الجرح هو الخطوة الأولى و الأهم في العلاج......
    أن نتجاوز و لاندع أبنائنا يمرون بنفس التجربة
    كانت هذه و لا تزال بعض الحلول المؤقتة
    الأجازات في السودان..الحضور الدائم في المناسبات الخاصة بالجاليات السودانية أينما كانت
    و مع هذا تظل الأزمة قائمة هل يكون ارتباطك بالوطن أجازة و حفلة طيب ما قربنا نبقى سواح و لا كيف

    للوطن طعم خاص أشياء لا تدركها في وقتها
    ........................سا اعود
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-01-2003, 08:34 PM

مريم بنت الحسين
<aمريم بنت الحسين
تاريخ التسجيل: 03-05-2003
مجموع المشاركات: 7727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: أزمة هوية ضيعتها الأيام (Re: مريم بنت الحسين)

    عزة اللزيزة...
    أمتعتني حكاياتك عن تجربتك.. تعرفي.. قبل أن أقرأ أنك درستي علم النفس، شعرت ذلك من طريقتك في سبر أغوار النفس.. سواءا فيما كتبته أو من خلال محاولاتك لاجتذاب إخوانك وتلمّس مشكلاتهم والانتباه إلى أشياء قد تمر علينا مرور الكرام.. مثل ملاحظتك للجملة التي كتبتها أختك..
    عزيزتي.. رغم سودانيتي التي أتشبث بها بكل صورة يمكنك أن تتخيلها.. إلا أن جيمي مفخمه.. وأتحدث السورية والأردنية والمصرية والإماراتية بطلاقة.. لدرجة أنهم قد يرتبكون في سودانيتي.. رغم الهيئة المميزة.. بعدين أنا سوووووووووووودانية جداً في شكلي.. ومظهري العام.. كما قلتي أننا أصبحنا كالسياح.. ننتظر الأول من يناير كي نحتفل مع الآخرين.. نتصيد المناسبات كي نكون مع من يتحدثون لهجتنا.. أختك قد لا تعرف إلا الفاضل سعيد.. انا لا أعرف هل تقع كوستي في الشرق أم الغرب.. صدقاً.. أقف فاتحة فاهي حين يحاول السودانيون في فضائتنا إلقاء نكته.. أدورها وأقبلها كثيرا في رأسي قبل أن أقتنع بأني فهمت ما يضحكون عليه.. سهل جداً أن أكون (مسطحه) بين أصدقائي في السودان وهم يتحدثون.. مرّة أذكر أني ذهبت في زيارة إلى جامعة الخرطوم مع ابنة خالتي.. كان الحديث عن حلفا.. كنت أحاول أن أقول خشم القربة.. لم أتذكر الاسم.. لكني بجرأة.. قلت لهم (شنو كده) القربة.. ضحكوا لما شبعوا.. أهدوني وريقات وأشعار.. لكنهم لازالوا يضحكون.. ولازلت لا أذكر آلام الغربة بينهم، رغم ابتسامتي لضحكاتهم.. أبي كثيرا ما يردد على مسامعنا كلمات.. وحين لا نفهمه.. يعلن "إنتو حبش ولا شنو!".. ونضحك.. ويضحك.. ونشرح له كلماتنا التي اكتسبناها من محيطنا، ونمزح معه هو وأمي حين لا يفهمون ما نقوله..."إنتو حبش ولا شنو؟!"... لاحظي أني سأكون في يوم ما مسؤولة عن سودنة أطفال.. جيل سأربيه .. كيف سأفعل هذا؟! كيف سيخرج جيل لجيل لا هوية له.. العودة، صعبة مثل العلقم.. والغربة أصعب.. العودة صعوبتها تكمن في أني اعتدت الاغتراب.. تعودت على الشوارع النظيفة.. السيارة التي تسير في شوارع كالزبدة... تعلمت أن أفرض احترامي على الآخرين فرضا.. وبالقوة.. رغم أني محترمة دون أن أفعل شيئا في السودان.. هذا أيضا يظهرني عدائية في بلدي، لأني اعتدت الهجوم المباغت في سبيل من الدفاع.. وآآآآآآآآآآآآه يازمن...

    أنتظر عودتك.. تعجبني جداً كتاباتك.. طريقتك في الطرح.. والتحليل.. وقبل كل شيء.. يعجيني نشاطك وإيفائك لكل موضوع حقه.. أحيك.. وأشكرك..

    بنت الحسين
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-01-2003, 08:51 PM

azza

تاريخ التسجيل: 12-16-2002
مجموع المشاركات: 606

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: أزمة هوية ضيعتها الأيام (Re: مريم بنت الحسين)


    هيا بت الحسين يعني ما معقول تجي و انا في الباب لافحة توبي
    انا بعد ما وصلت اللفة لمحت توبك
    جيت اقول لي عودة
    و الله يا ب الحسين لما نتلاقى و هنتلاقى قريب جدا ...تقولى لي جيييت بتفخيم الجيم بكسر رقبتك لوووووووول
    بضحك معاك
    احبك احبك و احترم فكرك يا زهرة لم تفقدها الغربة نداوتها
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-01-2003, 10:18 PM

azza

تاريخ التسجيل: 12-16-2002
مجموع المشاركات: 606

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: أزمة هوية ضيعتها الأيام (Re: مريم بنت الحسين)

    غلبني النوم
    جيتك تاني
    ها اغيب كم يوم ماالقى الموضوع دا غتس ول شي اول شي خليني اعلق على قصة التصويت دي ذكرتيني ايام الثانوية يجيبوا لينا الصندوق مقفول بس الاصوات جوه جاهزززززه
    و بعدين الله الله يا بت الحسين شنو اتعودت على الشوارع ال....الدقدق دا وراك وراك
    و الجيمس دا انسي
    انتي كان رجعتي بتركبي ليك تيكو او ....الطلعوا جداد ديل
    حتروح عليك بعض المصطلحات زي سلك الكلتش انقطع ... انزلوا ياجماعة
    او طافية بلكات و بلالي الركب الركب دي في العربية مافي البني ادم انسسسي بس
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-01-2003, 10:21 PM

azza

تاريخ التسجيل: 12-16-2002
مجموع المشاركات: 606

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: أزمة هوية ضيعتها الأيام (Re: مريم بنت الحسين)


    للوطن طعم خاص أشياء لا تدركها في وقتها
    ........................سا أعود
    و لكنها تترسب في نفسك لتصبح جزء من مكوناتك
    الحوادث و المناظر و الشوارع و البيوت (عقد الجلاد)هي صور في الذاكرة
    لما تحضري الحفلة ي كازينو النيل الأزرق و يكون ضربك الهمبريب و تسمعي عقد الجلاد و هم بغنوا أبوي يافارس الحوبة و امونة و لما يوصلوا لا عساكر لا بنادق و وت الجمهور يعلى معاهم دا كلو ممكن تسمعي الشريط في العربية لكن ما هتحسي بالإحساس البجيك لما ناس الأمن يفرتقوا الحفلة..... و أيام و أيام
    نفس الخشبة التى وقفنا نغني فيها اوبريت المرآة العاملة في أواخر الثمانينات و في بداية التسعينات كانت حفلات عقد الجلاد بالذات التي اذكرها... و صدمت بما آل إليه هذا المكان الآن على حسب ما قال ود العجمي
    حتى ابوعركي صوته في مسرح الجامعة الأهلية يختلف عنه في أي مكان أو هكذا إحساسي به و هو مازال يقف على خشبته رغم الظروف و الحال الحزن...

    عفوا فقد استرسلت في ذكر ذكريات شخصية حميمة بالنسبة لي و لكل منكم كرياته لما لا تنفضوا الغبار عنها ؟؟ و لي نحرم أولادنا منها خليهم يدردحوا ....

    تدرك كل هذا حين تتجاوزه أو يتقدم بك العمر عام الى الأمام
    يا مدرسة يا شوارع حقا الشارع مدرسة و ماتعلمته في موقف ابوجنزير او السوق العربى ومحلات التصوير وستات الدكوة و لون تيابهم و مشاهدته ممن يبيعون الماء و الأطفال كل هذا يمثل لي حياة يومية بدون مبالغة الكمساري البغيب بعرفو لوووووول
    ما أردت أن أقوله هو انك حين ترى المنظر بصورة يومية يخليك بداخل أسئلة و تجد لها الإجابة مع مرور الأيام و تظل تؤرقك
    و لكن حين تأتي كا أجازة و لا غيرو بتطلع بي شي واحد ياهو دا السودان ما بتسال نفسك لي ست الشاي الليلة ماجات ؟؟ياربي مالا لأنك مريت بالظل مرة واحدة رايته و عرفته و لكنك لم تألفه وترتبط به ...فالتألف و الارتباط لا ينتج إلا مع الزمن
    و اقسم لكم أن ما تعلمته و أنا في طريقي إلى الجامعة ذاهبة وايبة
    هو أكثر مما كان يقوله لي المحاضر بالكلية
    و أعمق و أصعب
    وحتى الكتاب الذي امسكه و أنا في الحافلة لا يستطيع أن يغيبني عن العالم من حولى كما تفعل معي الكتب دائما و يقطع الانتباه صوت الكمساري و هو يسال طالب طيب ويين البطاقة و غيره و غيره
    أشياء ترجعنا للخلف تأخر أبناء وطني ووطني و أنا أتعلم و ارقب في صمت!!!
    لعن الله صمتي
    و لكنها أيضا أشياء تميزنا اذكر في مرة من المرات في احد دول الغرب و اقسم اقسم مشيت ما يربو على الميل و نصف! كيف حسبتها؟ بقراءة اللافتة على الطريق في حين انو 10 بيني كان بتوصلني هسه في الخرطوم لوقلت للكمساري ما عندي بحصل شنو؟؟ مابركب برضو؟؟و اما في بلاد العرب الخليج و غيره من النادر أن ترى الناس يسيرون في الشوارع أو بالأصح كلهم نضاف اها في السودان اها في السودان عادي الحافلة باظت تموا كداري العجب في السعودية سيارة مغلقة النوافذ تأخذك من خلف الباب لخلف الباب جدار وراء جدار
    جدار يحجب عنك الحقيقة و يصيبك بالتجمد
    و اما وما أدراك بالغرب...اعتقد أن أزمة الهوية وأزمة الثقافة يرتبطان ببعض لحد كبير لنبدا بتعريف ؟! الهوية ألا يمكننا تفادى حدوث تلك الأزمة...على الأقل


    دعيني اقول لك أخت مريم ...ياليت كل فاقدي الهوية مثلك أو مثل محمد قسم الباري...
    إن فقدان الهوية ...
    فقدان الذات
    ينطوي على نوع من الجهل بأشياء تحيط بنا... جهل ليس لنا يد فيه
    الفاقدين للهوية الحقيقين الذين لايدركون طبيعة الوضع ..أرى انك تعرفين نفسك تماما...و تدركين..فاانت لست مثل هولاء و رغم الجيم المفخخة إلا انك تخجلين منها و تستنكري الضحك عليها و لكنهم يفخرون بها يتباهون ...

    و حتى و أنا في الخرطوم...يراودني الحنين لقربي الصغيرة التي لم اعش...و لكننا ننتمي و ننتمي و يظل بداخلنا شئ يشدنا إلى خطواتنا الأولى و أيامنا... الشغالة الأجنبية و اللغات المتعددة في المدرسة.
    حتى ...سأكمل بس
    أرى ان ينضم الأخ الأستاذ اتبراوي لهذا البوست
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-02-2003, 00:12 AM

korti


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: أزمة هوية ضيعتها الأيام (Re: مريم بنت الحسين)

    الاخت مريم......
    يمكن ما لاقيت احسن من هذه الابيات أرد لك بيها و اقول ان الغربة غربة فكر ليس الا.......و انا اكثر ما اعاني منها في بلدي الحبيب السودان...ليه ....لانو لسه نحن قصيري النظر في اغلب الامـور...و طالما بدانا نحس بيها ...معناها بدينا نراجع انفسنا.....و علي ابسط مقارنة...اذا كانوا بيقولوا المـــال في الغربة وطن و الفقر في الوطن غربة) ...ما يكون الفكر غربة....علي العموم هاكي هذه الابيات :
    الغربة مـــأ غربة وطن
    الغربة مـــا بعد المـــسافة
    الا بس غربة عيونكم ....
    ياها دي الغربة البخافا.......

    انشاء اله اكون و صلت حاجة......ولك التحية مرة اخري.....
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-02-2003, 01:34 AM

وجن
<aوجن
تاريخ التسجيل: 07-30-2002
مجموع المشاركات: 1796

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: أزمة هوية ضيعتها الأيام (Re: korti)

    أولا سلام عليكم ورحمه الله تعالى وبركاته
    عزيزتى مريم بت أبوك بت حسين
    من زمان وانا آرى كتاباتك الجميله الواعيه
    فعلا أنا ماعايزه أقول ليك بندهش لكن بنبسط جداً
    لما أشوف الشباب الواعى زيك وزى مودك وماشاء الله وعينى عليكم بارده
    وكتر الله من أمثالكم وجعلكم زخر لآهاليكم
    أنا جيت عن أقول ليك كلام بسيط جداً لكن لقيت عزه الجميله
    سبقتنى فيه
    ضياع الهويه ياعزيزتى ماليك ولا للبشبهوك
    ضياع الهويه للماعارف نفسه هو وين زاته وماعارف إن كان هو صاح ولا غلط
    وضياع الهويه إنك تلقى الناس بتستخف بيكِ وبيضحكوا عليك
    وإنت تضحكى معاهم لإنك فاكره إنهم بضحكوا معاكِ ماعليكِ
    عزيزتى مريوم
    إنت إنسانه عارفه طريقك وعارفه نفسك شنو وكل إنسان عارف نفسو وواثق من
    خطواته يبقى بملك هويته
    صاح كنت محتاجه ليد تمنحك إعاده توطين فى وطنك قبل ما
    ماتقعى فى مأزق بين رفاقك لكن خلاص مادام الحصل حصل حاولى تكونى إنت
    اليد البتوطن أخوانه عشان مايتعرضوا لحاجه إنت إتعرضتى ليها
    وكمان عشان تكونى مُستعده لتوطين أولادك
    أقول ليك حاجه أنا إغتربته قبل ما أميز أمى من أبوى
    شبيت بين العرب الوهم درست سنوات الدراسه على أيديهم
    كنت بنزل إجازات لكن ماكافيه عشان أتشبع بيه
    لكن دا مامنعنى لما نزلته الجامعه خليت وهم العرب دا كلو عندهم
    خليت ليهم عوارتهم ولهجتهم وسطحيتهم وتخلفهم وكل كل مستلزماتم
    ومشيت لوطنى نضيييييييفه ومستعده للتلقى من جديد كنت بسمع أكتر من أتكلم
    السنه الأولى بس التانيه العالم بقت تحنسنى عشان أسكت لكن وين
    وطبعا مافى حاجه مابعرفه بقول مابعرفه لكن بحاول تحت تحت أعرفه وأسال عنه
    كنت بحس بسعاده إنى كنت مميزه عن باقى الشهاده العربيه
    مابشبهم الاَّ فى لبسهم
    لا بفخم الحروف لا بتحنكش لا بتعنكش وبصاحب من طرف
    المشكله يا مريومه مافينا إحنا خلاص تقدرى تقولى عارفين طريقنا ومشيناه
    المشكله الناس الوراك تعملى ايه عشان يكون كويسين تقدمى ليهم إيه
    عشان يكونوا أحسن منك؟؟؟؟؟؟
    يتخيل لى دا السؤال المحتاج لإجابه أما إنت ربنا يحفظك
    مجتهده ولكل مجتهد نصيب وبخت والديك بيك
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-02-2003, 01:45 AM

وجن
<aوجن
تاريخ التسجيل: 07-30-2002
مجموع المشاركات: 1796

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: أزمة هوية ضيعتها الأيام (Re: وجن)

    نسيت أقول ليك إنى رجعته للهم تانى
    ويافرحه ماتمت رجعته أعوج فى لسانى
    اللذيذه أول أيامى بقت لى لهجتم صعبه شويه
    واحده من صديقاتى قالت لى يابت إنتى كلامك إنعدم ليه
    والهرج بتاعك راح أستغفر الله فى خبر كان
    قلت ليه والله إنتوا الحتجيبوا خبرى
    لكن ومن نعم الله نحن عندنا قدره هائله على التأقلم
    برمائيات بس
    نزيف الغربه حار خصوصاً لما تشوفى مستقبل الصغار بينهار أما عيونك
    فمعاً من أجل الدعاء للوطن حتى ينصلح حاله
    لنعود إليه محملين بجراحنا يداويها بكل طيبه خاطر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-02-2003, 07:29 AM

مريم بنت الحسين
<aمريم بنت الحسين
تاريخ التسجيل: 03-05-2003
مجموع المشاركات: 7727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: أزمة هوية ضيعتها الأيام (Re: مريم بنت الحسين)

    korti
    عزة
    وجن

    لاااااااافحة توبي وماشة الجامعة حسسسسسسسسي دي.. بكتب كتيييييييييييييير بعدين....

    لكم التحية

    بنت الحسين
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-02-2003, 07:27 PM

مريم بنت الحسين
<aمريم بنت الحسين
تاريخ التسجيل: 03-05-2003
مجموع المشاركات: 7727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: أزمة هوية ضيعتها الأيام (Re: مريم بنت الحسين)



    عزّة اللزيزة...


    سعيدة جداً بتواصلك معي هذه الأيام.. ومساعدتك لي في بحثي عن الهوية
    التي ضاعت.. قلت أني قلبت الأرض رأسها على عقبها دون فائدة.. بحثت شرقا غربا شمالا جنوبا.. مثل
    ذلك المليون ميل مربع في قلب أفريقيا لم أجد.. تلك البقة الطاهرة المعبقة.. التي يغذيها
    النيل.. تلك الأرض الثكلى الجريحة.. العزيزة رغم ذل الزمن.. إحساسي بأهمية الهوية نابع من
    رغبتي في الانتماء إلى تلك الأرض.. إلى أؤلئك الناس الطيبين.. أحب عقد الجلاد موت.
    .
    أحب حاجة آمنة
    .. المناظر هي زاتها.. الناس
    في بلدي يستعملون الحب
    .أطرب لصوت أحدهم حين يحي رفاعتنا ويقول وردة تالته على رفاعة.
    أحب ود الأمين حين يقول خمسة سنين... مالو أعياه النضال...
    حين يشدو سارحه مالك؟.. حين أسمع  مساجينك.. حين يغني
    الوردي قلبي الحابيك... حين يقول العكري أضحكي.. الراحل
    المقيم مصطفى والسمحه قالوا مرحّله.. لكني لم أسمع لأولئك أبعد من مسجلي
    الأحمر .. أو في السيارة الباردة !!! لم أحضر لأي منهم حفلا في حياتي.. لم أشعر بمتعة تشجيعهم
    إلا عبر الشاشة..  قلنا نحن سياح، أليس كذلك.. .. أشعر بعقدة ذنب نحو الجيل الذي يفترض أن
    أربيه.. لمجرد أن علي أن أكون أكثر سودانية.. صحيح جدا أني أنتمي.. لكني كما أشرت أنت في نهاية
    كتابتك أحب إلى بعض أيام حياتي.. وإذا ما قستها بلغة الأرقام أجد أني سأحن إلى أجزاء كثيرة
    منّي مبعثرة هنا وهنا وهنااااااااااااااك... كنت أحلم دوماً بأن أعود إلى مكان طفولتي
    الأووووووووووولى في بريطانيا.. ثم إلى مرحلة الصبا في الإمارات.. الشباب في الأردن.. عمري
    ثلاثة وعشرين الآن.. أحسبي معاي في يديك كده.. عندك يا ستي ثلاثة سنين في بريطانيا.. جميل؟
    ومعاهم ثمانية في الإمارات.. وعليهم سبعة في الأردن.. يلا أجمعيهم... واحد ومعاك الواحد..
    أطلعي بالإثنين.. وانزلي بالعشرة.. كدي دقيقة عندي آلة حاسبه هنا.. ثمانية عشراً عاما..
    أنقصيها من الثلاثة وعشرين.. تجدين نسبة التكلس في الدم السوداني عندي..  أكثر حاجة
    بتعجبني في السودان في الحافلة لما تترطقي للكمساري.. وهو يقوم يزهج..  الحافلة لما تطلع
    وتنزل بيك لما تقولي تتكسر.. أحلى مغامرة لي كانت زيارة ناس خالتي .. بالمواصلات.. التاكسي
    الأصفر.. الركشه.. والأمجاد.. .. والوجه الصبوح.. حتى الوجه الزعلان المكشر.. العرق.. التراب..
    والكحه الما بتقيف.. الهمبريب في السطوح.. وفرحة جيّت الكهربا.. والمويه العكره.. وود الجيران
    الما قادر يتذكر شافك وين.. وأهلك لما يسألوك، عرفيتني.. والطيارات بالليل.. دييييييييييك
    طيران الإمارات.. ديك البتكركب ديك أكيد السودانية.. أحي بس.. ده كله ليه طعم أكثر من خاص يا
    عزة.. لكن الأمر أكبر من هذا.. الأمر أحاول أن أشرحه لكني أحياناً أقف عاجزة.. ولا أعرف كيف
    أكتب.. سأوصل.. وأنت واصلي.. الحديث معك ممتع.. متلقية ممتازة أنت.. ومستجيبه سريعه.. محلله
    شفافه...


    korti...


    هذا نوع آخر.. الغربة الفكرية دي كمان أم البلاوي.. هذه أشعر بها في اللحم والدم..
    أشعر بها أحيانا هنا في البورد.. أجد أن آرائي شيئاً ما غريبة.. وأسعد بالذين يفهمون طريقة
    حديثي.. وقياسي للأمور.. هذه صعبة جدا.. وصعوبتها تكمن في ألا حل حقيقي لها.. حلها هو غربة في
    حد ذاته.. الأبيات جميله.. ومعبره جداً..  ياها دي الغربة البخافا


    وجن...


    أشكرك أولا على الإطراء والدعوات، عسى أن يستجيب الله.. ويحفك أيتها الغالية...
    عارفه.. انا زاتي عشت لي سنة في السودان قبل الجامعة.. هي في الواقع تسعة شهور.. اتعلمت دك
    الحصص.. ونط الشبابيك.. وشكل الأساتذة.. وقوة الشخصية.. يمكن يا وجن السنو ديك هي الأنقذنتي من
    شخصية عقيمة لازلت أكره ملاحمها.. شخصية ضعيفة.. منطوية.. العرب ديل بربوا شخصيات زي دي.. لما
    مشيت التسعة شهور ديك.. السودان منحني الكثير.. النيل العكر سقاني الأنفه والقوة.. والكبرياء
    والعزّة.. السوداني موش بقولوا ليك نفخة وما عندو التكتحه.. بس ده البعلمنا ليهو.. عزّة نفس
    شديد.. وطيبه ما لاقتني في شعب آخر... لما رجعت الأردن.. لقيت نفس الصعوبة في معاودة التواصل
    معهم.. لكني سريعا ما وجدت أن لساني الشامي انطلق.. لما رجعت كنت ممتحنه طوالي.. أطبت بما يشبه
    الإكتئاب.. حسيت إنه صعب علي التأقلم.. تركت الجميع وانطويت على كتبي.. لذلك حصلت على معدل
    عالي أدهش أمي التي كانت تعد لإعادتي السنة!!  درست الجامعة هنا.. ولازلت أذكر المشوار بين
    قاعات المحاضرات والمكتبة.. ومن ثم إلى البيت.. لازلت أتحسر على أيام الجامعة التي ضاعت (فشنك)
    هنا.. ولم أخرج برصيدي من الذكريات منها... أشكرك وجن على كلماتك.. أبذل جهدا لأتسودن.. الله لا
    يوريك التوب ببشتنو كيف لما أتفلسف وأقول ألبسه.. مليون دبوس عشان يفضل في حتتو.. وطلعتني من
    باب البيت تلقيهو مسح الواطه.. لكن برضه نفسي ألبسه..


    صحيح أني أتحدث عن تجاربي .. لكن الهدف هو
    عرض صورة من صور الغربة.. أتوقع زملاء النضال أن يعرضوا ما عرضت من تجارب.. أو يساعدوا في هذا
    الحديث


    بنت الحسين



                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-04-2003, 02:06 PM

مريم بنت الحسين
<aمريم بنت الحسين
تاريخ التسجيل: 03-05-2003
مجموع المشاركات: 7727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: أزمة هوية ضيعتها الأيام (Re: مريم بنت الحسين)

    رحلت و(جيت).. وفي بعدك لقيت كل الأرض منفى...


    هل نعود؟؟؟



    سأعود للتعليق
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-11-2003, 09:42 PM

مريم بنت الحسين
<aمريم بنت الحسين
تاريخ التسجيل: 03-05-2003
مجموع المشاركات: 7727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: أزمة هوية ضيعتها الأيام (Re: مريم بنت الحسين)

    اسمحوا لي بالعودة.. رغم
    الضيق
    رغم
    الأرق
    رغم
    صخب الدنيا...
    لازلت أبحث...

    بنت الحسين
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-11-2003, 11:18 PM

benyya
<abenyya
تاريخ التسجيل: 03-09-2003
مجموع المشاركات: 774

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: أزمة هوية ضيعتها الأيام (Re: مريم بنت الحسين)

    السلام عليكم مريم بنت الحسين

    عجبني البوست جداً و اعجبني اسلوبك فى الطرح

    مشكله الهويه السودانيه مشكله تواجه كل المغتربين اينما كانوا

    لاكن عارفه من وجه نظري اظنها اكثر تعقيداً فى الدول الاوربيه

    يعني انا مثلاً فى امريكا اري الاطفال يتبروا من سودانيتهم كان عن طريق اللغه او الاستنكار بتقاليدنا و عادتنا

    و دي مشكله ملموسه حلها ما هين



    الله يعينا و يبعد مننا شبح و هم الغربه



    تحياتي مره تانيه

    و

    لى قدام
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-12-2003, 07:52 PM

مريم بنت الحسين
<aمريم بنت الحسين
تاريخ التسجيل: 03-05-2003
مجموع المشاركات: 7727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: أزمة هوية ضيعتها الأيام (Re: مريم بنت الحسين)

    يا بنيه يا بنيه
    يا صافية النيّــــــــــــــــــــــــة
    أشكرك..
    وأجّلك...
    هل تشاركيني الرأي حول الفرق بين ضياع الأخلاق (داء عضال يصيب الإنسان دون النظر إلى إنتمائه).. وضياع الهوية... التي أبحث عنها حتى الآن...


    بنت الحسين
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-12-2003, 08:59 PM

benyya
<abenyya
تاريخ التسجيل: 03-09-2003
مجموع المشاركات: 774

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: أزمة هوية ضيعتها الأيام (Re: مريم بنت الحسين)

    السلام عليكم

    مريم ما اظنك بفاقده للهويتك

    ما عشان قدرتك علي عوجه لسانك و تماشيك مع اجناس متنوعه يسلب منك هويتك..

    هويتك هي احساس داخلي من اعماقك

    و انت سودانيه الف فى المئه



    ما فهمت علاقه فقد الهويه بالاخلاق شنو؟؟

    ممكن توضحي



    تحياتي

    و

    لى قدام
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-12-2003, 09:36 PM

ensana

تاريخ التسجيل: 05-21-2002
مجموع المشاركات: 1897

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: أزمة هوية ضيعتها الأيام (Re: benyya)

    مريم ازيك موضوع مفيد و مهم

    انا برضوا جيت الامارات دي صغيرة و لغاية تخرجي من الثانوية العامة و انا ما بعرف حاجة عن السدوان و لا بسمع اغاني سوداني و لا كنت بندمج في مجتمع سوداني...جاءت الرحلة الجامعية و بدأعندي اللهفة يمكن لمعرفة السودان بلدي و ناسوا و اغانيهوا..و الساعدني على دا المجتمع السوداني الواسع في الجامعة هنا...و اصبحت جميع صداقتي سودانية النكهة حتى اني ما عدت اعرف اصادق غير السودانيات...لكن برضوا بحس اني ما بعرف السودان كويس و ناقصني معلومات عنوا كتيرة

    المرحلة البعد جامعية و بعد تخرجي...حتحسي هنا يا دوب بعدم الانتماء من خلال اعلانات الوظايف مثلا في الجرايد المعنون معظمها ب "للمواطنين فقط"
    او تعطى الاولوية للمواطنين ثم ابناء دول الخليج ثم في النهاية باقي الجنسيات ..احنا يا مريم مواطنين من الدرجة التالتة و الرابعة مش التانية كمان..لكن مرات اقول دي مش بلدهم و من حقهم الاستمتاع بثرواتها و فرصها..مش احنا السبنا بلدنا...مش هي بلدنا الماشغالة بينا؟؟؟

    عندي كلام كتير لكن ما حاضرني حسي

    بس لكن اعتقد انو احنا اولاد المغتربين ان ضاعت هويتنا و ما عرفنا بلدنا دا غلطنا..لانو احنا المفروض نسعى و نبحث عنها
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-13-2003, 08:34 AM

مريم بنت الحسين
<aمريم بنت الحسين
تاريخ التسجيل: 03-05-2003
مجموع المشاركات: 7727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: أزمة هوية ضيعتها الأيام (Re: مريم بنت الحسين)

    بنية
    عزيزتي.. النفس سوداني.. الانتماء سوداني.. النبض والحس والشعور والهم سوداني.. لكن الهوية ليست كذلك.. ننتمي لكنا لا ننتمي.. أجهل الكثير من الأشياء هناك.. أتوقف كثيرا قبل أن أفهم (الزول ده بقول في شنو!).. أتعرض لمواقف تضارب الثقافة كثيراً.. أوجه انتقادات وأواجه بها.. والمشكله اختلاف ثقافة.. فهمتي المشكله.. ؟ عليك الله فتشي معاي.. كدي شوفي تحت الكنبه دي يمكن تلقي الهوية واقعه هناك...
    حديثي عن الأخلاق أقصد به الرد على المزاوجه بين أزمة الشباب السوداني الأخلاقية، والمغتربين.. أرفض هذه المزاوجة.. وأردت أن أعرف رأيك.....


    إنسانه..
    في الإمارات.. كدي ما إحنا أولاد قبيلة واحدة كان كده.. انا بس دخل فيني عرق أردني.. أكثر شي كان بغيظني في الامارات قصة للمواطنين فقط.. هو يا بتي كان فيهم فايده البطن مافيها مغصه.. لكن ما فيهم فايده.. بلدهم صحي.. ودي كلها الحاجات البتخليني أتردد في رأيي عنهم.. يعني أنا في السودان بتكيّف لما أعامل معامله سوبر عشان سمرتي دي.. لكن في الامارات يا قولك من الدرجة الخمسين بعد الألف.. بلدنا أبانا يا إنسانه.. طردنا شرّدنا.. نفّرنا.. بقينا نمشي شايلن هم المشوار بتاع جهاز المغتربين.. كان ما مصوا دمك ما بفكوك.. بلدنا طارد للمثقفين والغيرهم على حد سواء.. الناس بتقبل بأعمال شاقه خارج البلد عشان بتاكل وبتشرب.. يقعدوا في البلد زيتهم يطلع وما ياكلوا شي.. الله يدي العافية بس..


    بنت الحسين
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-13-2003, 12:37 PM

نادر

تاريخ التسجيل: 11-27-2002
مجموع المشاركات: 3408

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: أزمة هوية ضيعتها الأيام (Re: مريم بنت الحسين)

    وعدت من سفر الأمنيات الإختياري
    كثير يحمد في عودك والعود أحمد

    مريم عاطر التحايا بألف رحيق وطعم اللقيا

    مين كان بيفتكرك تعـــــــــــــود

    كل الود

    نادر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-13-2003, 01:08 PM

lana mahdi
<alana mahdi
تاريخ التسجيل: 05-07-2003
مجموع المشاركات: 16047

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: أزمة هوية ضيعتها الأيام (Re: مريم بنت الحسين)

    الحبيبة مريم بنت الحسين
    اقدر جيدا ما تشعرين به ، فرغم ان اغترابى القسرى تزامن مع خروج والدى من السودان بعد زلزال 30 يونيو و رغم اننى اغتربت كما يقولون - على كبر - الا اننى اعى جيدا مقدار شعورك بعدم الامان او الانتماء اللا متجذر، و احب ان اطمئنك انها ليست تجربتك وحدك فهناك الآلاف من ابناء سودان المهجر يعانون نفس معاناتك او اكثر بقليل ، لان حيرتك و رفضك لكل امارات التميز و اللا سودنة تعنى انك راغبة فى الانتماء لهذا التراب بكينونتك كلها و لست من الذين يصابون باكتئاب فصلى كلما حلت الاجازة الصيفية ووقت العودة للديار؛ و قد حدث ان عايشت تجربة و محاولات الفصل - المعيشى - ان جاز لى التعبير ، فقد حدث ان اجبرتنا الظروف على عدم الرجوع فى اجازة 93 و رجعنا بعدها بعام اى اننا لم نغب سوى عامين و احسست عندها ان ثمة شىء مختلف لكننى وقفت بصرامة امام محاولات عزلى عن واقعى و كاننى ما صحوت يوما و الكنداكة تحتلنى من قمة راسى الى اخمص قدمى ، و هى يا اختى الحبيبة جزء من انطباعية مجتمعنا السودانى و افتراض بعض افراده لقوالب جاهزة لوضع الآخرين فيها و لا مانع من وجود كل المقاسات
    مع محبتى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-13-2003, 01:25 PM

bint_alahfad
<abint_alahfad
تاريخ التسجيل: 02-04-2002
مجموع المشاركات: 3522

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: أزمة هوية ضيعتها الأيام (Re: مريم بنت الحسين)

    عذيذتى مريم

    أحييكى لسردك السهل الممتنع, ومنذ قرأتى لك من أول مره أدركت أنك كاتبه مميذه, تجربتى لا تختلف كثيرا من تجريتك فقط أنتظري حتى تنتهى أمتحاناتى وأعود للك من جديد, أدعو لى الله أن يوفقنى فى أمتحان الدنيا والأخره


    وفى أمان الله

    لا اله الا الله
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-13-2003, 09:48 PM

مريم بنت الحسين
<aمريم بنت الحسين
تاريخ التسجيل: 03-05-2003
مجموع المشاركات: 7727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: أزمة هوية ضيعتها الأيام (Re: مريم بنت الحسين)

    نادر.. عدت مكابرة.. لكني عدت.. شكرا لك على الترحيب... عدت لكني لم أعد كما عدت... افهمها براك




    لانا... ألف شكر ليك عزيزتي على الطلّه.. والكلمات المموسقه.. المرتبه.. عزيزتي.. الفقد في سنين العمر التي قضيناها هناك بعيدا عن الأفق الذي تختفي وراءه الشمس عند المغيب.. بعيدا عن نسمات نيليه.. لا تجدينها إلا في نيل مغبّر بلون الطمي.. فقدنا الجلسه على حبال العنقريب.. واللهب الذي يلفح الوجه من جمر في كانون.. كل هذا يصبغك بسمرة ذلت لمعة خاصة.. بقيت لنا السمرة وغابت اللمعة.. لفحتنا نار الغربة.. واكتوينا بحظ المواطن من الدرجة الثالثة بعد المئة.. وجلسنا نندب الحظ.. ليتني أعرف ماذا أكون.. (شهادة عربية) تنطق الجيم المفخّمه.. وتجيد عوج اللسان.. خليط من واجهة سودانية وثقافات عدّه.. أقف في وسط الحبل المشدود.. لاعودة ولا تقدّم... والمؤلم أن جيلا سيحكم السودان يوماً .. قد باع حميمة الأفارقة..وحماقة ديار جعل... وشموخ الكنداكة (التي لا أعرف من تكون، صدقا)...


    بنت الأحفاد.. لك كل المنى.. صادق الدعوات في ليلة مولد الهدى بالنجاح الباهر في امتحاناتك.. أنتظرك لنبحث معاً...






    بنت الحسين
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-14-2003, 01:33 AM

هدهد

تاريخ التسجيل: 02-19-2003
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: أزمة هوية ضيعتها الأيام (Re: مريم بنت الحسين)

    الاخت العزيزة مريم

    كم انا سعيد بعودتك البهية
    د وقد لا تسعني الدنيا

    ليس حبا في اي شي
    غير انك
    حين دخلت هذا البورد
    رايت كيف يسير الوعي
    على قدمين
    من امراة تحمل على كفها
    النار وتحترق
    ولكن لاتتحول رمادا
    أهلا بك
    وانتي تحملين
    ذلك الكتاب
    المعنى
    وتلك الفكرة
    الضوء

    لك كل ماتتمنين
    وكم تحتاجك الفكرة
    قيل الفطرة
    فكوني حضور الذي فيك تجلى
    واستمري في الحضور
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to bakriabubakr@cox.net

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de