وجاءت سَكْرَةُ ما كُنتُم منه تَحِيدُون! بقلم فتحي الضَّو
كامل إدريس لن يصبح جزولي انتفاضتنا القادمة بقلم كمال الهِدي
منبر التجانى الطيب للحوار بواشنطن يقيم ندوة بعنوان الازمة السودانية و افاق التغيير يتحدث فيها على الكنين
بيان من نصرالدين المهدي نائب رئيس الجبهة الثورية بخصوص اعلان قوات الدعم السريع بطلب مجندين
سقف العصيان ، زوال النظام ..هكذا يقول فقه الثورات !
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 12-06-2016, 02:58 AM الصفحة الرئيسية

مكتبة مريم احمد الحسين(مريم بنت الحسين)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

أريد أن أخبركم عنه....

02-21-2004, 02:09 PM

مريم بنت الحسين
<aمريم بنت الحسين
تاريخ التسجيل: 03-05-2003
مجموع المشاركات: 7727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
أريد أن أخبركم عنه....

    عارفين يا جماعة.. الواحد لما يكون بحاول ينقل إحساسه بشىء ما.. أو حدث ما.. أحياناً يفترض أسس غير موجوده عند الآخرين.. وده قد يضر بالإحساس ده.. ويخل بالصورة المرسومة... أحاول أن أنقل جزءاً من إحساسي هذا الآن.. إحساس بدّل حياتي.. جعلني كما أنا الآن.. بغض النظر عما هو حالي الآن.. فهو بالتأكيد ليس بأسوأ من حالي قبل سنتين......ونصب عيني ألا أفترض.. فهلا صبرتم على عجلتي.. ونبهّتوني حين أسرع........


    "ولدوا.. ولم تعد الدنيا كما كانت قبل وجودهم...."
    الساعة السادسة والنصف من مساء- يونيو 2001.....

    اعتليت خشبة مسرح "الملك الحسين بن طلال" وسط تصفيق الحشد الكبير.. والدي يرتدي بدلته الداكنه...وابتسامته تعلو وجهه.. أمي تزغرد.. وأخي يصفر بأقوى ما لديه.. لم أر أي منهم وأنا أتسلّم شهادتي التي أعلنت إنهاء دراستي الجامعية لمرحلة البكالوريوس..... كما اعتدت دوماً.. كنت أصغر الموجدين.. أنهيت دراستي الجامعة وأنا أسبق أترابي بسنة.. إعتليت الخشبة بالروب الأسود.. واللبسه الزرقاء...لم أكن وقتها أفكّر في شيء.. لم أشعر بذلك الشعور عن الخوف من المستقبل، والقلق من المرحلة الجديدة... لكني كنت أشعر بحزن عميق... لازلت أجهل سببه....

    بعدها عدت إلى البيت.. بعدين أن أنعشتني زغاريد أمّي.. وانتهى اليوم.. كنت أعتقد أن الدنيا ستقف عند تلك اللحظة... يجب أن يحدث شيء ما.. أنا أنهيت دراستي.. هذا حدث ليس بالسهولة أن يتم! ليس لنقص في قدراتي العقلية على ما أظن، لكني انتظرت أربعة سنوات ليحدث هذا.. وهاهو اليوم يمر دون أن ينفجر شيء ما!!!!

    كان من المخطط أن أعود إلى السودان في زيارة إلى الأهل والأعمام والأصدقاء.. وعدي عمّي الأكبر باحتفال بأولى أحفاد الأسرة وأكبرهم... كنت دوماً أشعر بأني محبوبة بين أعمامي.. أذكر جلساتي معهم في صالون البيت في رفاعة..

    في طائرة عودتي إلى الخرطوم.. سافرت مثقلة بحقائب السفر، هموم وأحلام صغيرة شابة، وبقايا سودانية تعود.. دون خارطة... حتى وإن وُجدت الخارطة، لما عرفت إلى أين أتجّه............

    _______________________________________@@@________________________________________

    يتبع؛؛؛؛

    بنت الحسين
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-21-2004, 04:21 PM

Ala Asanhory
<aAla Asanhory
تاريخ التسجيل: 09-21-2003
مجموع المشاركات: 394

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: أريد أن أخبركم عنه.... (Re: مريم بنت الحسين)



    الحميمه مريم
    أها واصلي
    شديتيني شديد بي أسلوبك الأنيق
    منتظرين
    أبداً
    علاء
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-21-2004, 09:14 PM

مريم بنت الحسين
<aمريم بنت الحسين
تاريخ التسجيل: 03-05-2003
مجموع المشاركات: 7727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: أريد أن أخبركم عنه.... (Re: مريم بنت الحسين)

    العلاء...
    أشكر لك المتابعة والتشجيع..
    وهذه الدفعة الثاني..



    بنت الحسين
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-21-2004, 09:16 PM

مريم بنت الحسين
<aمريم بنت الحسين
تاريخ التسجيل: 03-05-2003
مجموع المشاركات: 7727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: أريد أن أخبركم عنه.... (Re: مريم بنت الحسين)

    " لو أني أعلم أن ذاك اليوم سيكون كما كان.. لأعددت العدّة له من زمن بعيد...."

    كالعادة فإن عدداً ضخم من المستقبلين.. الخالات والخيلان.. والأعمام.. صديق تصادف أن زار صديقه (ابن خالتي) فجاء... زميل ابن خالتي الآخر في طريقهما إلى الجامعة معاً.. حدث أن استقبلنا.. جارة خالتي التي أرادت أن تستقبلنا.. وسلسلة لا منتهية من وجوه.. أبلغ المبالغ من محاولة ربطها بأسمائها وفقط.. ولازالت أبتسم تلك الابتسامة الشاحبة التي منحتها إلى مدير الجماعة حين سلّمني الشهادة....

    ابتعدت عن كل ما يحيط بي من ضحكات ودموع فرح.. وسرحت بعيداً في أرض مغبّرة.. طرأ عليها بعض التغيرات.. لكني لازالت في توهاني... أكملت لتوّي احدى وعشرون عاماً.. توفي جدّي قبل عيدي بثمانية أيام... عدت إلى السودان وقد استغرقتني أفكار كثيرة... ذهبت إلى بيتنا الذي كلما رحلت عنه وعدت، أراه مختلفاً...

    لاحت لي الكثير من الآفاق المشرقه.. عُرضت عليّ وظائف كنت أظن أن العارضين يمزحون! في بلادي.. أنت مقدّر لأنك تحمل شهادة من دولة أخرى.. كما هو الحال في أي بلاد الدنيا في هذا الزمان.. المهم في الأمر أن الدنيا فُتحت لي.. تلقيت عرضاً من شركة كورية سودانية لعمل موقع لهم... عملت لهم لمدّة سبعة ساعات ...كان العرض مُغريّاً لدرجة أن كفّى المال في إنجاز جزء كبير من تشطيبات المنزل الذي يتغير كلما رحلت عنه... أنجزت الاتفاق على أن أعود بعد زيارتنا الدورية إلى رُفاعة ومدني.. نطوف على المدينتين في الجزيرة الخضراء .. ثم نعود إلى الخرطوم....

    في اليوم التالي .. تحّركنا أنا وأمي وأخي الصغير إلى حافلات رُفاعة.. أضحكني خلال الطريق حديث سائق التاكسي عن رفاعة وأهل رفاعة.. ومحاولاته المستميته ليعرف من أي العائلات نحن.. وأجوبة أمي التي لا تُعطي أبيضاً ولا أسود.. فهمت منها لاحقاً أن الأخ قد أعجب بي.. ضحكت قليلاً.. ومعها سهوة... كانت تفكيراً في هذا البُعد الجديد الذي ينتظرني.. بعد أن كنت في قرية صغيرة.. خالية تقريباً من مظاهر مشابهة.... ونادراً ما أتعرّض لموقف مشابهة....

    تتهادي الحافلة في طريقها إلى رُفاعة.. كانت عذاباً حقيقاً... الحر قاتل.. نشرب ماءاً بلا توقّف... بطني امتلاء من بالماء.. وحلقي لازال يطلب أكثر...

    وصلنا.. وسلّمنا.. وجاء يوم الحفلة الموعودة لحفيدة الحسين.. التي أكملت دراستها الجامعية..... والتي أقامها عمّي الأكبر......

    __________________________________________@@@____________________________________

    يتبع؛؛؛

    بنت الحسين
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-21-2004, 09:26 PM

سجيمان
<aسجيمان
تاريخ التسجيل: 10-03-2002
مجموع المشاركات: 14875

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: أريد أن أخبركم عنه.... (Re: مريم بنت الحسين)




    حفيدة الحسين


    انا برضو متابع
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-21-2004, 09:29 PM

مريم بنت الحسين
<aمريم بنت الحسين
تاريخ التسجيل: 03-05-2003
مجموع المشاركات: 7727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: أريد أن أخبركم عنه.... (Re: مريم بنت الحسين)

    تسلم يا دكتور.. ده شرف كبير لي..

    بنت الحسين
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-21-2004, 09:58 PM

Sudnawi


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: أريد أن أخبركم عنه.... (Re: مريم بنت الحسين)


    Maryam

    stylish writing.. please continue

    On a different note.. not too many Sudanese gals earn a masters in IT when they're 24- I’m impressed

    Khalid
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-21-2004, 11:32 PM

مريم بنت الحسين
<aمريم بنت الحسين
تاريخ التسجيل: 03-05-2003
مجموع المشاركات: 7727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: أريد أن أخبركم عنه.... (Re: مريم بنت الحسين)

    خالد.. تسلم على التعليق، كلك ذوق...

    بالنسبة للماجستير.... أول مره أنتبه لقصة العُمر.. .. يمكن من قبيل أن المرأة لا تحب الحديث عن عمرها.. وبالتالي.. لا تفكّر فيه.. .. أمزح


    أضع نصب عيني الدكتوراه في السابعة والعشرين.. لو الله أحياني...

    أدعوي لي

    تصبحون على خير.. بكره نكمّل

    بنت الحسين
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-22-2004, 08:34 AM

مريم بنت الحسين
<aمريم بنت الحسين
تاريخ التسجيل: 03-05-2003
مجموع المشاركات: 7727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: أريد أن أخبركم عنه.... (Re: مريم بنت الحسين)

    "بالأمس كانوا هنا.. واليوم قد رحلوا........"

    رفاعة تتهادي على ناصية النيل الأزرق... أشجار ضخمة.. تلازم النيل.. تنتظرك على الضفّة الأخرى بعد أن تتعدّى خطر (البنطون)....مدينة التعليم.. والمرأة... ذهبنا إلى هناك كما أسلفت.. وكان الاحتفال بمريم.. كانت ليلة جميلة.. وكان الجو مساءاً صيفياً جميلاً... قضيت نهاري أفعل أشياء غريبة... أخذتني بنات خالتي إلى بيتهم القريب من بيت جدّي.. على اعتبار أن العروس ليس عليها فعل شيء.. حضرت الاحتفال... وكان محضوراً.. وجوه كالعادة.. لا آلفها.. ولا أربطها بأسماء....

    ولازلت حزينة.. حزني كان على السرير الفارغ.. الذي كان يشغله جدّي رحمه الله.. الذي لم يمض على وفاته الكثير...كان أيضاً على خارطة ضايعة.. وأجندة مفقودة.. ونفس تمكلتها المشاعر بالخوف من المستقبل.. والجهل بالمعلوم بالضرورة.. والكثير من المتناقضات... أذكر ليلتها أني نمت مع ساعات الصباح الأولى.. واستيقظت بعد أذان الفجر.. المهنى أني لم أنم....

    استفقت وقد استعدت أمّي .. وأخي الأصغر للذهاب إلى مدني.. هناك يقطن بعض الأهل.. من جهة والدي... لكن الهدف الأصلي لأمي لم يكن زيارة نسائبها.. وإن كانوا (الخير والبركة),....

    طوال رحلتنا إلى مدني من رفاعة عن طريق الشرق.. كنت في حالة من الخنق الوضيق الشديدين... البوكس المكشوف الذي أركب فيهو قد أطار معه ما بقي لي من عقل.. ومملت الإمساك بالطرحه.. ويشست من الغبار الذي عبأ فمي وأنفي والذي أتحسس منّه .. كحركة من حركات حناكيش المغتربين.. التحسس نحو الغبار وأنواع من الأطعمة..!

    كانت الطريق طويلة.. ويكتمل خنقي وضيقي من الرحلة التي لم أكن أريدها أصلا... فرغ الهواء من إطار السيارة ذات العمر المديد... كأن الهواء الذي يملا المكان لم يكن يكفي فأخرج بعضاً مما يحويه الإطار... توقفنا على طريق مجهولة.. وكل الطريق بين رفاعة ومدني مجهولة.. تتراءاى من بعيد قِباب العركيين... وكنت قد مررت بموقف مع أحد أحفادهم....جعلني أتخذ منهم جميعاً مأخذاً... وقلت وأنا قمّة الخنق.. وبكثير من اللاتفكير .. والبُعد عن الأدب مع أولياء الله الصالحين ... قلت بعد أن نبّهتني أمي أن هذه قباب العركيين..."عشان كده العجل بنشر!"....


    ____________________________________________@@@___________________________________

    يتبع؛؛؛

    بنت الحسين

    (عدل بواسطة مريم بنت الحسين on 02-22-2004, 04:49 PM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-22-2004, 08:43 AM

د.أحمد الحسين
<aد.أحمد الحسين
تاريخ التسجيل: 03-17-2003
مجموع المشاركات: 3075

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: أريد أن أخبركم عنه.... (Re: مريم بنت الحسين)

    مريومة تسلمي..... سرد ممتاز فوق
    الجاح
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-22-2004, 09:51 AM

مريم بنت الحسين
<aمريم بنت الحسين
تاريخ التسجيل: 03-05-2003
مجموع المشاركات: 7727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: أريد أن أخبركم عنه.... (Re: د.أحمد الحسين)

    الجاح... شكراً على التشجيع... طبعا يا جماعة "الجاح" دي الإسم الحركي للوالد في البيت... بعد أن ثقلت كلمة "بابا" علينا.. وثقُلت عليه كلمة "الحاج"... فاقترحنا الجاح


    سأواصل ...

    بنت الحسين
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-22-2004, 09:18 AM

الجندرية
<aالجندرية
تاريخ التسجيل: 10-02-2002
مجموع المشاركات: 9450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: أريد أن أخبركم عنه.... (Re: مريم بنت الحسين)

    واصلي يا مريم
    نتابع بشغف
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-22-2004, 09:57 AM

مريم بنت الحسين
<aمريم بنت الحسين
تاريخ التسجيل: 03-05-2003
مجموع المشاركات: 7727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: أريد أن أخبركم عنه.... (Re: مريم بنت الحسين)

    الجندرية.. نوّرتينا في البوست...

    مرحباً بيك... وكلماتك تعني لي الكثير....

    بنت الحسين
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-22-2004, 10:22 AM

mustadam
<amustadam
تاريخ التسجيل: 08-05-2003
مجموع المشاركات: 292

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: أريد أن أخبركم عنه.... (Re: مريم بنت الحسين)

    أهلا وسهلا ببنت أخى أحمد واصلى هذا السرد الجميل . من الواضح أنه سيفضي إلى مسائل عادة ما نخفيها عن الجميع ز
    لك مودتى والتحيات لأهلك جميعا!
    مصطفى آدم
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-22-2004, 10:33 AM

ايهاب
<aايهاب
تاريخ التسجيل: 05-06-2002
مجموع المشاركات: 2877

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: أريد أن أخبركم عنه.... (Re: mustadam)

    يا مريم يعني كنت ماشه كويس من ما قربتي من مدني وقفتي
    انت ما عارفه ناس مدني راجينك ياخي شحتفتي روحنا
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-22-2004, 10:57 AM

ديامي
<aديامي
تاريخ التسجيل: 02-05-2002
مجموع المشاركات: 1635

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: أريد أن أخبركم عنه.... (Re: ايهاب)

    أشكرك على سلامة اللغة وروعة التصوير والسلاسة
    واصلي ونحن متابعون
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-22-2004, 10:48 AM

maia

تاريخ التسجيل: 03-05-2002
مجموع المشاركات: 2542

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: أريد أن أخبركم عنه.... (Re: مريم بنت الحسين)

    مريم بت الجاح

    واصلي سردك الجميل
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-22-2004, 04:56 PM

Sudnawi


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: أريد أن أخبركم عنه.... (Re: maia)


    Bit Alhesain

    i heard Madani became ' madina min turab': tamout alsala7if fiha fi layalin sab3.. walba3oud ya7ia dohoran .. too bad. The youth migrated looking for a brighter future, the elderly and respected passed away and it became ruins of a city

    I still like it over anywhere else that I’ve been to. Please continue your interesting expedition


    and best of luck with your PhD

    Khalid


                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-22-2004, 04:42 PM

مريم بنت الحسين
<aمريم بنت الحسين
تاريخ التسجيل: 03-05-2003
مجموع المشاركات: 7727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: أريد أن أخبركم عنه.... (Re: مريم بنت الحسين)

    أستاذنا مصطفى آدم....
    سعيدة بالتشجيع.. وبمتابعتك لي... الإخفاء قد لا يكون متعمداً ... قد نخُفي.. ونحن نحاول أن نخرج كل شيء إلى الخارج... أتمنى أن تتابع معي...

    إيهاب...
    ما تتخيّل أنا العجل النفّس لينا وسط الخلا داك زهّجني كيف...مدني أصلاً هي المقر.. وهي المكان العايزه أصل ليهو....
    كويس إنك من مدني يا إيهاب.. ده حيساعدني كتير...

    ديامي...
    سعيدة بمتابعتك وتشجيعك.. أتمنى أن أنجح في نقل تفاصيل التفاصيل.. أهم مافي هذه القصة التفاصيل.. لو نجحت في نقلها.. أرضى بهذا... شكراً ليك على التعليق....

    maia....

    عجبني استخدامك للكلمة "الجاح"..... وسأواصل...


    بنت الحسين
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-22-2004, 07:45 PM

مريم بنت الحسين
<aمريم بنت الحسين
تاريخ التسجيل: 03-05-2003
مجموع المشاركات: 7727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: أريد أن أخبركم عنه.... (Re: مريم بنت الحسين)

    خالد...

    كلامك مية المية ... أنا والدي اتربي في مدني.. ولا يزال عندنا أهل فيها.. رغم أننا من رفاعة القريبة.. لكن مدني.. أصبحت (بين ليلة وضحاها).. مأواي ومهجعي...



    تسلم ...

    بنت الحسين
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-22-2004, 08:12 PM

مريم بنت الحسين
<aمريم بنت الحسين
تاريخ التسجيل: 03-05-2003
مجموع المشاركات: 7727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: أريد أن أخبركم عنه.... (Re: مريم بنت الحسين)

    "لولا المحبة لاستحالة دنيانا خرابا...."


    أبي هذا الذي بيننا كان ولازال مثلي الأعلى... حين أقول مثلي الأعلى لا أعنيها بمعانها المتعارف عليه... لو أردتم أن تروا عقدة "كل فتاة بأبيها معجبة" لوجدتموني تجسيداً لهذه العُقدة... وإن كنت لا أعتقد أنها عقدة... أنهى والدي دراسته الجامعية في جامعة الخرطوم... ثم استكملها في جامعة مانشستر في بريطانيا... وعاد إلى الوطن بعد حصوله على الدكتوراه... دخل بعدها فوراً إلى سجن نميري... أمضى فيه سنتين من عمره... أبي أيضاً شاعر.. وقاص.. وسياسي.. ومعلّم.. ومفكّر... خفيف الظل..... قريب إلى القلب.. تجده في كل مجلس، مركزه.... كنت أعجب للشخصية الكارزماتية التي احتوت كل شيء تقريباً... يدهشني كيف يتحول من أب إلى صديق سواءاً لي، إبنة الثالثة والعشرين ربيعاً.. أو لأخي ذو الخمسة أعوام... فهو إذا السوبرمان (على الأقلب النسبة لي) .. مناضل سياسي.. ذو فكر ديني.. عقلاني.. دكتور جامعي..

    عشت فترة المراهقة وأنا في المفرق.. قرية صغيرة في البادية الأردنية.. أكملت الجامعة وأنا لا أزال هناك.. مجتمع يتضمن عدداً قليل من العائلات السودانية.. لا يوفر خيارات في الأصدقاء.. كنت محظوظة بصديقة استثنائية.. هي بيننا هنا في سودانيز أونلاين... درست في جامعة تدرس كل المذاهب الإسلامية.. حتى فقه الإباضية الذي يعده السنة فقه الخوارج... تعلمّت عن المسيحية واليهودية والبوذية والكنفوشوسية... درست الفقه.. وأوصول الفقه.. وعلوم القرآن.. تعلمت تاريخ آل البيت... وعرفت أشياء كثيرة.. سوى... أشياء كنت أفتقدها دون أن أشعر بذلك.... منفذى الوحيد على الدنيا كان الإنترنت... طوّرت عبرها الكثير من العلاقات.. بكل الأنواع والأشكال... كانت تتسم شخصيتي في هذه الفترة بالتعنّت والصعوبة..ربما بعض التكبّر.. والكثير الكثير آثار فقدان الخبرة في التعامل الاجتماعي البسيط!!!!

    كل هذا كان يحتشد في عقلي.. وأنا أمر بذلك الجسر العتيق الذي يفصل رفاعة عن مدني.. لا أدري هل يفصل رفاعة أم يفصل مكاناً آخر.. ما يهم أن الطرف الآخر تقع فيه مدني... سمعت عن مدني كثيراً من والدي.. مدينة جميلة.. دهشتني أشجار ضخمة في مكان لا أذكر حتى اسمه.. كنت في حال من الخنق لا توصف... الطرحه والبلوزه البيج تحولتا إلى اللون البُني الغامق.. أظافري التي تعبت وأنا أربيها امتلأت بالغبار... أبدو كمن خرج من قبر... وكنت فعلا في القبر... مررنا بطرق مدني.. وكلها متشابهة عندي.. أطلّت من بعيد قبّة الشيخ ود مدني الزرقاء... والغريب أني لم أشاهدها!! دخلنا في الأزقّة.. وخرجنا... كنت توّاً كمن خرج من كهف.. أو خلوة طويلة.. في ذلك البلد النائي... معي ابنة خالتي التي اكتشفتني حديثاً... بمقولة "والله طلعت ظريفة يا مريم!".... ولازلنا في طريقنا .. نشق حي المدنيين.. وشذى ابنة خالتي تعرف كل زاوية فيه.....


    ____________________________________________@@@___________________________________


    هلا صبرتم عليّ... ما أريد أن أقوله.. أكبر من أن يوصف...

    يتبع؛؛؛
    بنت الحسين
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-22-2004, 08:29 PM

sympatico

تاريخ التسجيل: 02-04-2002
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: أريد أن أخبركم عنه.... (Re: مريم بنت الحسين)

    مريم بنت الحسين

    كل سنة وانتي طيبة

    متابعين
    ومنتظرين
    وصابرين
    ولي مدني ماشين
    معاك


    Quote: هلا صبرتم عليّ... ما أريد أن أقوله.. أكبر من أن يوصف...


    شوقتيييييييينا
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-22-2004, 08:56 PM

مريم بنت الحسين
<aمريم بنت الحسين
تاريخ التسجيل: 03-05-2003
مجموع المشاركات: 7727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: أريد أن أخبركم عنه.... (Re: مريم بنت الحسين)

    sympatico

    أشكرك على الصبر.. وأشكر لك تشجيعك....

    والله حاسه بثقل كبييييييييير.. ومسؤولية عظيمة..

    يا الله توفقني في الأمر ده...

    بنت الحسين
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-22-2004, 09:36 PM

عشة بت فاطنة
<aعشة بت فاطنة
تاريخ التسجيل: 01-06-2003
مجموع المشاركات: 4572

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: أريد أن أخبركم عنه.... (Re: مريم بنت الحسين)

    الحبيبة بت الحسين واصلي باسلوبك الجميل الشيق منتظرين ، امنياتي بمستقبل مشرق انشاالله
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-23-2004, 07:33 AM

ايهاب
<aايهاب
تاريخ التسجيل: 05-06-2002
مجموع المشاركات: 2877

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: أريد أن أخبركم عنه.... (Re: عشة بت فاطنة)

    يا مريم ما احلى العجل لما ينفس في الخلا بالذات لوكان في الطريق الى مدني
    دي اجمل فرصه للتامل في تلك المساحات الشاسعه والناس والاشياء الذين يبدون رهابا لا تدري جايين من وين وماشين وين ونفس الكلام ينطبق على كل شي الحمير الغنم وحتى الطيور شعور جميل ان تطأ قدمانا تلك الاماكن التي اعدتنا ان نراها تمر في مشاهد تفصلها اعمده الهاتف .نستنشق ذلك الهواء النقي الذي يحمل عبق الارض و فجاءه يتوقف الشريط و نصبح نحن ضمنه في عين عابر فنختلط نحن والاعمده ثم نتلاشي و تمتد الفواصل و يمتد الرهاب و ذلك الافق الذي تظنه لن ينتهي الا بمشاهدة عامود الارسال يا اللله كم اعشق ذلك العمود
    (دا يعني لو ما كانت الشمس في نص راسك)
    LOoOoOOoooOooOoOoOoOoOOoLZ
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-23-2004, 11:17 AM

مريم بنت الحسين
<aمريم بنت الحسين
تاريخ التسجيل: 03-05-2003
مجموع المشاركات: 7727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: أريد أن أخبركم عنه.... (Re: مريم بنت الحسين)

    أستاذتنا عشّة بت فاطنة.. وبت أهلنا.. وبت جيران ناس أبوي... سعيدة بوجودك بيننا...

    إيهاب.. اليسمعك .. الرهاب.. والفواصل والأعمده... ونمتزج وما عارف .. والغنم .. ما يتوقعك تشكي الحر... أها الحر الفي وسط النافوخ ده زااااااااتو الكان مزهّجني......


    بنت الحسين
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-23-2004, 11:38 AM

مريم بنت الحسين
<aمريم بنت الحسين
تاريخ التسجيل: 03-05-2003
مجموع المشاركات: 7727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: أريد أن أخبركم عنه.... (Re: مريم بنت الحسين)

    "إسأل المجرّب فهو أدرى من الطبيب... وهو يشعر بما أنت تجرّبه..."


    نزلنا أمام بيت كبير.. ذو باب أزرق.. نزلت وأنا ساخطة.. خانقة.. متعصّبه.. أمي كانت مشتته بين ثوبها المبعثر من أثر السفره.. وبين أخي الذي نام على هدهدات السيارة في الطريق... نظرت يميناً ويساراً... شارع ممتد.. ضيّق.. بالكاد يكفي للسيارة.. يفتح على ساحة واسعة.. فيها بقايا حجار ضخمة.. يدبو أنها كانت محضورة بمبارة كرة قدم من النوع (المسخّن).. بعض برك الماء تناثرت هنا وهناك.. بعضها من آثار أمطار ليلة.. والآخر من جردل ماء من (بلاّعة) ضاق به ساكنوا البيت.. فنشروهو في الشارع الضيّق الذي لا يكفي إلا للسيارة...
    نزلت.. ولم أعد أعبأ بحالي... العطر الذي أحب دوماً أن يسبق وصولي... لم يبق منه إلا ذكرى... أنزلنا الحقائب.. وأنا بين حالين.. البكاء من الغيظ.. والغيظ من البكاء... صامته.. حين أصل إلى مثل حال الصمت هذه.. فهذا يعني أن الأمر قد انعقد ...
    دخلنا البيت .. البوابة زرقاء.. كانت مفتوحه... بحركة عفوية.. بعد أن دخل الجميع.. استدرت لأغلق الباب ورائي.. فرفض بإصرار.. فكّرت بهذني الساخط.. أنه من نوع الأبواب الذي يُغلق بجذع كبير... أول ما استقبلنا كان شجرة ضخمة.. أو ربما مجموعة أشجار.. لا أدري ما نوعها.. لفت انتباهي ظلها الوارف... أسفلها أزيار ... بعض الكراسي المتناثره.. ساحة كبيره.. في آخرها غرفة.. بمفهومي الخاص.. هي غرفة... لكنهم يقولون أنها صالون.. معه برنده.. فيها سريرين.. استقبلنا شاب بابتسامه كبيره... اعتدت على الابتسام... الشاب سلّم علينا كأنه يعرفنا.. ولأني اعتدت أن يعرفني الناس باعتبار أنهم رأوني صغيرة.. وأعتدت على ألا أعرف أحد .. باعتبار أني لا أعيش بينهم...سلّمت عليه بابتسام.. أذكر أني كنت (أنقنق)... .. طلب منّا الدخول.. حين اقتربت من البرنده.. وجدت بجانب السريرين كرسيين... الباب الداخلي للصالون خشبي.. حين دُهن.. كان لونه أخضر.. يدلّك على هذا بقايا الدهان عليه...
    طوال هذه المدّة وانا لم أسأل أين أنا... ولم يخبرني أحد.. لأني كنت لا أُطاق... أرد بسخرية على أي جملة توجّه إليّ... دخلت إلى الصالون... كان صغيراًَ كما أوحي لي من الخارج... فيه ثلاثة سرائر.. وبعض كراسي الجلوس القديمة.. في السرير المواجه للباب مباشرة استلقى رجل.. قال الشاب له أن علوية حسن.. ومريم ومحمود قد وصلوا... فابتسم ... وفرح.. ورحّب بنا .. سلّمت عليه وجلست... الملفت للنظر أن الصالون كان (يغلي) .. جلسنا.. والرجل يسأل أمي عن والدي.. ويسألني أحياناً عن حالي.. كنت أرد باختصار.. لكن ذلك الغضب كان قد زال..
    كان الحديث ينقطع كل دقيقة لوصول أحدهم أو إحداهن.. لتسلّم علينا... والعجيب.. أن معظم من حضروا كانوا من الشباب.. في مثل عمري.. أو أكبر قليلاً... كنت أقطر عرقاً.. .. وكنت .. لا أفكّر...

    ___________________________________________@@@________________________________________


    يتبع؛؛؛
    بنت الحسين
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-23-2004, 11:40 AM

نادر

تاريخ التسجيل: 11-27-2002
مجموع المشاركات: 3408

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: أريد أن أخبركم عنه.... (Re: مريم بنت الحسين)

    مريم بنت الحسين

    كيفنك

    شكراً على هذا الإمتاع الدافئ

    تحياتي للوالد الدكتور أحمد والأسرة ....

    نادر
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-23-2004, 11:54 AM

Tumadir
<aTumadir
تاريخ التسجيل: 05-23-2002
مجموع المشاركات: 14699

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: أريد أن أخبركم عنه.... (Re: نادر)

    انت تكتبين ونحن نقرا ما بين السطور

    حتى الان تعرفت على نجابتك وتعلقك لاسرتك وخفة دمك ومقدرتك على الملاحظه..وملكتك فى الكتابه..والكتير المفاده:

    "يختوك فى الجرح يبرا..."


    واصلى
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-23-2004, 01:56 PM

مريم بنت الحسين
<aمريم بنت الحسين
تاريخ التسجيل: 03-05-2003
مجموع المشاركات: 7727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: أريد أن أخبركم عنه.... (Re: مريم بنت الحسين)

    نادر...

    سعيدة جداً بالتعليق، وأعتقد أنك ستفهم ما أتحدث عنه...... العائلة بخير.. وكلهم في أمن وأمان.....

    تماضر...

    كنت متواضعة حبّة، لكن بعد الشهادة دي.. يا أرض اتهدي ما عليكي أدي... تسلمي يا رائعة.. وسعيدة جداً بمتابعتك.. عليك الله الكلام ده كله فيني.. بختي

    بنت الحسين
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-23-2004, 01:59 PM

مريم بنت الحسين
<aمريم بنت الحسين
تاريخ التسجيل: 03-05-2003
مجموع المشاركات: 7727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: أريد أن أخبركم عنه.... (Re: مريم بنت الحسين)

    "كان النفوس اطايبت.. البيت البشيل ميّة.. يشيل ألف.. "


    بقيت في ذلك الصالون لساعات دون أن أشعر بمرورها.. لا أذكر ماذا كنّا نفعل.. لكني أذكر أن الجلسة كانت ممتعة.. لم أكن أرفع رأسي عن الأرض.. كنت أنظر إلى الفرش ... الأرض الرطبة من أثر رشّها بالماء.. من وراء ذلك الفرش... شدّتني مثلثات متداخله في السجادة المفروشة.. هي ليست سجّادة.. يسمونها حصيرة... .. حاولت أن أفهمها.. تحتوي على لونين.. شدّني ذلك بقّوة.. صرت أعدّها.. وأحصى الخيوط التي يتكون منها كل مثلث.. كانت الجلسة ممتعة جداً... علمت من خلال الحديث من يكون الرجل... اسمه سعيد.. يناديه الشباب الذين يدخلون ويخرجون بـ "أبوي".. كنت أعلم أن لا أولاد له.. لكني أيضاً أعلم أنهم ينادونه بذلك حباً له، وسريعاً ما صرت أناديه بالاسم نفسه.. ... كانت الساعة تقترب من الثالثة بعد الظهر.. فُتح الباب الخشبي الأخضر لتدخل منّه طاولة ... تلاها حركة شديده في نقل الكراسي.. ورصّها حول الطاولة... أطلقوا على الوجبة اسم "الإفطار".. كانت أشبه بالغداء بالنسبة لي من كل النواحي... في الأكل.. وفي التوقيت... تجمّع الناس بعد قليل حول المائدة.. عدد كبير منهم.. رجال ونساء وأطفال وشباب.. جلست أنا على كرسي بالقرب من "أبوي سعيد" .. وبجانبي والدتي.. رُحنا نأكل.. وكنّا المُحتفى بهم.. الأكل كان متنوعاً جداً.. كثيراً.. و"لذيذاً".. كنت جائعة.. معظم الناس الحضور لا أعرفهم.. سوى ابنتي خالاتي .. شذى التي قدمت معنا.. وإيمان التي وجدتها هناك... أكلنا.. كان "أبوي سعيد" يحثّني على الأكل.. ويتابع ما آكله.. "ضوقي دي.. ده بتعرفيه شنو؟" طبعا كان السؤال محيّراً... "مُلاح الورق" اللغز لحناكيش المغتربين، وكان لغزي ذلك اليوم... أمي أخبرته أنني لا أعرفه... وضحك الحضور.. جرّبته.. وأعجبني... تابعنا الأكل في جو ودّي.. وابتسامات متبادلة... ثم أتبعناها بالتحلية...
    حين أنهينا الأكل.. كان قد مرّ ما يزيد على النصف ساعة بقليل... خرجت من الصالون لأول مرّه منذ أن دخلته.. شدّني هواء بارد (أو ربما حرّ الصالون أعطاني هذا الشعور).. أنعشني الهواء... انطلقت مثقلة بيدي التي أريد أن أغسلها... ذهبت إلى أقرب حنفيه.. غسلت يدي.. واتجهت إلى أحد الأزيار الموجوده... وشربت منه.. كان الماء بارداً.. وطعمه لا يُمل... في هذه اللحظة كان قد وقع نظري على جهة أخرى من المنزل.. لم يظهر لي بشكل كامل... ظهر فقط مبنى متوسط الحجم.. وبجانبه "راكوبه" أو عريشه صغيره... تجلس بجانبها فتاة... وقد تكوّمت حولها أطباق كثيرة من أثر ما أكلنا ... وحولها اثنتين أخريين يساعدنها... رأيت حبل غسيل مشدود.. لكني، وبطبعي لم أر ولم أشأ أن أتطفّل أكثر.. فشددت الرحال باتجاه الصالون مرّة أخرى...

    من الآن فصاعداً.. سيكون هذا البيت كل شيء.. أحاول أن أنقل لكم صورة مرسومه عنه..

    ________________________________________@@@___________________________________________


    يتبع؛؛؛
    بنت الحسين
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-24-2004, 03:51 AM

Sudnawi


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: أريد أن أخبركم عنه.... (Re: مريم بنت الحسين)



    !Fantabulous

    Very descriptive with great attention to detail: moyat alzeer, 7abl alghaseel, aboyi Saaid, lammat alnas lelfatoor (that was actually dinner).. even al7aseer that carpeted the floor. I can almost feel that hambareeb that refreshed you leaving that room.(yes ya nas alnorth east coast, FL is always ‘hambareebish’, we get no snow nor temp below 40!) The concept of an ‘extended’ family where everybody lives in the same house, share their meals, and pay their respect to the elderly is quite fascinating - decpite the reliance it creates. I might get back to that at some point, but for right now, I’m enjoying this expedition

    Did you go with your cousins to 'al nish'? (that's what they call it there, being hanakeesh themselves.. or at least trying to. of course the reference is to al neshaeshiba) I bet at least one of your peers went to gam3at algazera and you had to go visit at some point

    Khalid




                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-24-2004, 07:10 AM

layon


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: أريد أن أخبركم عنه.... (Re: Sudnawi)

    تمنيت ان ازور السودان يوما ومدني بالتحديد,,وهاانت بوصفك السلس الممتع تغذي مخيلتي الصغيره عن تفاصيل رحلتي المرتقبه يوما ما ,,,
    واصلي يابت الحسين,,,راجين الباقي
    انا قاعده هنامستمتعه بالسردالجميل للنهايه ,,
    وبعدها لي عوده

    تحياتي
    ليون
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-24-2004, 01:13 PM

مريم بنت الحسين
<aمريم بنت الحسين
تاريخ التسجيل: 03-05-2003
مجموع المشاركات: 7727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: أريد أن أخبركم عنه.... (Re: مريم بنت الحسين)

    خالد...
    زرت النشيشيبه أو نش.. وزرت حنتوب.. وزرت الثالثة ديك إسمها شنو.. والله نسيت.. بتاعت ناس الهندسة .. القريب حنتوب.. شفته الحنطشه دي كيف.. لكن صدّقني في حياتي ما استمتعت زي الأيام ديك.. عارف.. إنت بتفتح لي أبواب ما متوقعاها في موضوعي ده.. يعني أنا بكتب بي البفكر فيهو.. إنت بتطلع منو حاجات ولا خطرت لي.. زي مسألة تقدير الكبير.. والأسرة الممتده.. والحر اليفسخ.. و"الهمبريب".....

    ليون...
    سعيدة إني بأدي دور سفير النوايا الحسنة.. أصلا أنا بكتب عن انسان مدني.. ومدني كلها بالنسبة لي.. في الإنسان ده.......أرجوك تابع..


    بنت الحسين
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-24-2004, 01:17 PM

مريم بنت الحسين
<aمريم بنت الحسين
تاريخ التسجيل: 03-05-2003
مجموع المشاركات: 7727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: أريد أن أخبركم عنه.... (Re: مريم بنت الحسين)

    "الابتسامة في وجه أخيك صدقة...."

    ما هي إلا دقائق حتى طلبت منّي إيمان (إبنة خالتي) أن آتي معها.. أخذتني إلى المطبخ.. كان عليها أن تفعل شيئاً.. كانت تطبخ.. لا أذكر ما هو "المُلاح" .. في طريقنا.. مررت على الأزيار تحت الشجرة... بدأت الظلال تغطي الكراسي المتناثره في الساحة.. مررت بنفس النقطة التي كنت أقف عندها حين كنت أشرب.. لكن الأمور بدأت تتكشّف لي أكثر.. تبيّن أن الغرفة التي تقع بجانب العريشه.. هي المطبخ.. كان عليّ أن أطلع عتبتين إلى الأعلى قبل أن أدخل إلى المطبخ.. كانت فتيات "العدّة" اختفين.. ولازالت العدّة بحاجة إلى نظافة... دخلت إلى المطبخ.. وكل الوجوه التي أمر بها مبتسمه في وجهي.. وأنا أرد الابتسامة.. وجدت داخل المطبخ أواني من الجحم الكبير.. كل شيء عندهم كبير الحجم... كان هنالك ثلاثة شباب من الذين كانوا يتحركون في الصالون يتناولون أكلهم توّاً.. بعد أن فرغوا من إطعام الضيوف... عزموا عليّ أن آكل معهم.. لكني بحركة عفوية انكمشت على ابنة خالتي وهي تحرّك "حلّتها" في النار... وابتسمت قائلة بثقة اجتهدت في تجميعها "صحة وهنا"... ابتسموا مرّه أخرى.. هذه المرّه ابتسامة ذات معنى... فهمت أنا المعنى.. وهذه المرّة نسيت أني ضيفة وقلت.. "أنا أعيش في الأردن.. هناك، عندهم لكل مناسبة مقولة.. أنتم تأكلون.. المقولة المناسبة هي صحة وعافية.. أو صحتين وهنا"... ضحكوا لأني فهمت ما ابتسموا من أجله.. علّقوا على جمال المجاملة... وكنت أتفهّم غرابة أمثال هذه الكلمات عند السودانيين... أبي يقول أن أجمل كلمة ممكن أن يقولها لك سوداني هي "شكراً"... تعلمنا من تطوافنا كلمات كثيرة.. مستعدة أن أربك أي منكم بسيل من كلمات المجاملة (غير القابلة للرد)... بدأ بيني وبينهم حديث شيّق.. كان يدور في الأساس حول أني أبدو أصغر من أن أكون قد أنهيت دراستي الجامعية.. وقد أثنيت على ذلك بأني صغيرة أصلاً.. لكن الإصرار كان مستمراً بأني أبدو أصغر حتى من السن التي أعلنتها.. انضمّت إلينا فتاة جميلة.. وهادئة الصباع.. أحب الفتيات من هذا النوع.. عرّفوها عليّ....
    تعرّفت عليهم جميعاً... جميعهم طلاّب في جامعة الجزيرة... منهم من يدرس الزراعة، والهندسة، والعلوم، والتربية، ومختلف التخصصات.. أعجبني الجو جداً.. انخرطت في أحاديث متفرّقة.. وجدت ما كنت أفتقده في مهجري.. شباب في مثل سنّي... ابنة خالتي أنهت الحلّة وانضمت إلى الجلسة... تحدثنا في مواضيع كثيرة.. إلى أن أتت أمي معلنة أن علينا أن نذهب لقضاء الليلة عند عم والدي في بركات.. هنا أعلنت الغضب بطريق آخر... ارتفعت درجة حرارتي، ومرضت جدّياً... كنت قد اتفقت مع ابنة خالتي على زيارة إلى جامعة الجزيرة... النشيشيبة كما يسمونها.. لم أشأ أن يغير هذا الإتفاق شيء... عدت إلى الصالون، إلى أبي سعيد.. استأذناه في الذهاب على أن نعود في الغد... وهذا ما سيكون... هذه المرّة لم تكن السيارة بتلك القباحة التي كنت أراها بها.. ولم تعد الحياة بمثل السوء الذي كنت أراها به صباح ذلك اليوم.. مررنا بشارع النيل.. أو هكذا سمّيته... جميل جداً ذلك الشارع.. كان المساء قد هطل.. والنجوم تنعكس على صفحة الماء... هل لاحظتم مثلي أن النجوم هناك أكثر؟ ..... في تلك اللحظة أيقنت أني قد أدفع عمري من أجل حمّام تتدفق منه مياه النيل... وثياب نظيفه...

    _______________________________________________@@@____________________________________

    يتبع؛؛؛
    بنت الحسين
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-24-2004, 02:36 PM

مريم بنت الحسين
<aمريم بنت الحسين
تاريخ التسجيل: 03-05-2003
مجموع المشاركات: 7727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: أريد أن أخبركم عنه.... (Re: مريم بنت الحسين)

    تمثل هذه الرسمة البيت الذي أتحدّث عنه.. الشكر للأستاذ عبد الغني على الرسمه...

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-24-2004, 06:06 PM

sympatico

تاريخ التسجيل: 02-04-2002
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: أريد أن أخبركم عنه.... (Re: مريم بنت الحسين)

    مريم بنت الحسين
    ما اجمل هذه السياحة ليس في المكان فحسب ولكن في حياتنا السودانية التي تتفرد بأشياء مميزة ، اشياء لا نستطيع وصفها بسهولةولكن نحسهابشدة خاصة حينما نبتعدعن هذا الوطن الجميل جدا بأهله اجدادا وآباء ،حبوبات وامهات واخوان واخوات واهل واصدقاء ...الخ

    رفاعة ومدني مدينتان في القلب

    في موقع وجدت هذه القصيدة التي كتبتها الشاعرة " ست الدار" حين زارت رفاعة


    تبقي غنوة ... يا رفاعة لما اشتاق للرجوع

    الشمس عرفت ديارها
    والشروق ساكن جوارها
    وطلة ... طلة الفجر يصحا
    من رفاعة وللبطانة
    والله ... روعة يا رفاعة
    والله ... واحة واستراحة
    بس كفاكي ..
    النيل بيجري في جناحك
    والبطانة بس ذراعك
    يوم المنى ... يوم الفرح
    لما عيني ...تبرى فيك
    وفي خطاكي
    وفي ثراكي
    يا الحنينة .. وماكي هينة
    وجيت رفاعة .. في زيارة
    والمطر سواها فينا
    وقالو عزك بخضارك وازدهارك
    المطر سر الوجود .. فخر الزمان
    صرخة من وسط الظلام
    لعيون مليانة حسرة
    وخايفة بكرة يجف خضارها
    ويموت صغارها
    تاني عاد في شتلة
    لا في قمحة
    لا في زهرة
    بس هزيمة وانخطاف ..
    وبرضو ناس فرحة بقولوا
    المطر سواها فينا

    ***
    يا سلام لو جيت رفاعة
    ناس حنينة
    وعيشتهم في الدنيا طيبة
    وكل فردا .. فيها سيد
    لا مكبل لا مقيد
    وانت راقد في فراشك
    نجمة فوقك
    ونجمة جنبك
    وانت مالك الكون .. بناسك
    ***
    كان منانا .. نعيش حداكي
    ونبقى منك
    وانت لينا
    الا بس موج سراب فرقنا عنك
    وفتنا منك .. وانخدعنا
    ولما .. جينا كمان ندمنا
    وقلنا يا ريت لو كنا منك
    لو كنا زهرة .. من ورودك
    لو كنا شتلة من زروعك
    لو كنا جدول ... في ربوعك
    الا باكر لينا .. موعد
    ولما اجيك
    ليك وردة
    ووردة تانية
    ووردة تالتة على رفاعة***


    http://www.sudantop.com/vb/showthread.php?s=339a31b603e...c35c17&threadid=8219



    <mcg /><br><mcl /><bgsound src="http://www.sudaneseonline.com/SudaneseMusic/music/MohamedElamin/wad%20medani.mp3" loop=infinite><mcg /><br><mcl />

    (عدل بواسطة sympatico on 02-24-2004, 06:42 PM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-24-2004, 09:40 PM

مريم بنت الحسين
<aمريم بنت الحسين
تاريخ التسجيل: 03-05-2003
مجموع المشاركات: 7727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: أريد أن أخبركم عنه.... (Re: مريم بنت الحسين)

    وانت راقد في فراشك
    نجمة فوقك
    ونجمة جنبك


    والله دي أكتر حاجة حلوه في رفاعة....
    تسلم يا Sympatco...
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-25-2004, 07:51 AM

مريم بنت الحسين
<aمريم بنت الحسين
تاريخ التسجيل: 03-05-2003
مجموع المشاركات: 7727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: أريد أن أخبركم عنه.... (Re: مريم بنت الحسين)

    "كلمة حق...أدين له بحياتي..."


    ذلك البيت الذي قلت عنه بيت ضيافة.. وكرم قد فاق مقاييس العقل والمنطق... جود من موجود... وقطع من الجلود... مَن مِنكم من مدني ولم يسمع بسعيد الطيب شايب؟ حين عدت إلى الخرطوم.. شددت الرحال مجدداً إلى مدني.. لم أكن أعرف كيف أصل من الخرطوم إلى مدني، لكني فعلتها... حين نزلت من الباص المكيّف في السوق الشعبي في مدني، المُطل على المقابر... هاجمني عدد من أصحاب التاكسي، لم يهاجموني بالمعنى المعروف، أظنكم قد مررت بحال مماثل حين يتنافس الناس على طلب العيش... ركبت مع أحدهم.. وقررت أن أصف له الطريق بقبّة الشيخ ود مدني، وهناك حتماً سأعرف البيت... كان الأستاذ سعيد يقطن في حي المدنيين بالقرب من قبّة الشيخ ود مدني السنّي... حين وصلنا إلى القُبّة المهابة احترت في أي الشوارع أدخل، وتداخلت الصورة لدي.. صاحب التاكسي الذي لاحظ حيرتي سألني عن وجهتي، قلت بتردد، إلى منزل أستاذ سعيد... ضحك، وقال لي وهو يدير دفّة سيارته القادمة من القرن الأغبر... "كان تقولي كده من الأول"...
    أستاذ سعيد .. كان من أكبر تلاميذ الأستاذ محمود محمد طه، بعد تنفيذ حكم الإعدام على الأستاذ محمود، عاد إلى "مدني"... هو من أحفاد الشيخ ود مدني السنّي... عاش في مدني منذ ذلك الحين.. عرفه أطفال وشباب وشيّب مدني .. الغني منهم والفقير يعرفه.. حتى النساء خرجن في موكب تشييعه .. الذي حدث قبل سنتين من يوم غد.ز أكتب هذه الأيام لأقول لكم كيف تعرّفت على أهل ذاك البيت... بحكم جمهورية أهلي قابلتهم.. وبما رأيته بينهم، أتمنى شرف أن أكون منهم... كان ذلك البيت العامر بذكر الله مكرّساً لاستقبال الكل.. بلا استثناء، كان يأوى طلاب من جامعة الجزيرة، سخروا يومهم في تفاني رائع لخدمة ضيوف أستاذ سعيد... رأيت أن من حقهم عليّ أن أذكرهم... ومن حقّي على نفسي ألا أنسى... أردت أن أخبركم عن الرجل الذي أثّر فيّ وفي شخصي وحياتي وفكري .. خلال أحد عشر يوماً ترددت فيها لزيارته.... لا أدري لماذا أشعر بفشل ذريع في نقل الصورة كما هي... لن أرض أبداً عما كتبته في هذا الخصوص... لكني سعيدة لأني اجتررت بعضاً من تفاصيلي التي أحن إليها دوماً....
    تفرّع هذا الموضوع.. وشمل معاني جملية رائعة.. لم أتنبّه إلى وجودها.. لكن طرحي لخواطري قد أيقظها عندكم.. معاني للوفاء.. والإحترام للأكبر.. والكرم.. والعائلة الممتدة جداً.. والنية الصافية.. والسودانية الأصيلة.... في فجر يوم 26/فبراير/2002 غادر دنيانا هذه أستاذ سعيد...
    تحيّة للنيل الأزرق... ولقبّة ولي الله .. الشيخ سعدابي.. على ضفة النيل... التحية لود مدني الحبيبة، التي أتمنى أن أنتمي إليها... بعض منّي هناك.. أحلامي وآمالي هناك.. التحية للشجرة الوفية... التي تظل أزياراً تروي عطش الظمآن.. التحية لأصدقائي وإخواني من أبناء أستاذ سعيد... التحية لكل من يعرف أستاذ سعيد... والتحية لأبي أستاذ سعيد....

    ___________________________________________@@@________________________________________

    بنت الحسين
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-25-2004, 10:06 AM

Hozy

تاريخ التسجيل: 01-13-2003
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: أريد أن أخبركم عنه.... (Re: مريم بنت الحسين)

    مريومة الحبيبة

    ليه مختفية؟؟؟

    وواصلي احنا معاك

    تمنياتي

    اذا ما سالتي مني بزعل منك
    ها
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-25-2004, 01:02 PM

مريم بنت الحسين
<aمريم بنت الحسين
تاريخ التسجيل: 03-05-2003
مجموع المشاركات: 7727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: أريد أن أخبركم عنه.... (Re: مريم بنت الحسين)

    هوزي الجميلة.. واللللللللللللللله بس تقولي شنو... الله يمرقني من الحال ده.. بضرب ليك بعدين بعد تجي من الشغل.... وما عاش البزعّلك...

    مع حبّي
    بنت الحسين
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-25-2004, 01:32 PM

esam gabralla

تاريخ التسجيل: 05-03-2003
مجموع المشاركات: 6116

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: أريد أن أخبركم عنه.... (Re: مريم بنت الحسين)

    الاخت مريم
    تحيه و تقدير
    شكرآ لك على اللوحه العالية الانسانيه و الوفاء لانسان يستحق هذا و اكثر...استاذ الاجيال و هامه من هامات مدنى (التى كانت..للاسف) سعيد الشايب..رحل كما رحل كثير من امثاله من الرجال والنساء,الذين/اللائ ضاق جمال روحهم/ن وصفائها على قبح ما يجرى الان..
    شكرآ لك لان الصوره اضاءت ولو بالاشاره الجانب الانسانى لهذا البشر/النيل...وخرجت من ضيق الانتماء او الايدلوجيا لرحابة وسعة الانسان
    مدنى التى كانت....لقد مضى احد مداميكك
    لكى مدنى..لمريم وللجميع العزاء مجددآ
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-25-2004, 04:44 PM

مريم بنت الحسين
<aمريم بنت الحسين
تاريخ التسجيل: 03-05-2003
مجموع المشاركات: 7727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: أريد أن أخبركم عنه.... (Re: مريم بنت الحسين)

    عصام غريب الله.. أتمنى أكون كتبت إسمك صحيحاً....
    مرّ عامان الآن على ذلك اليوم الأليم.. بالنسبة لي.. وبالنسبة للآلاف من أهل مدني ... أحاول أن أرد بعض البعض من الجزء الصغير من الصنيع الذي حصّلته من أستاذ سعيد... ما إن اقترب تاريخ 26/2.. حتى شعرت بأنين داخي.. يريد أن يصرخ ليقول للدنيا أن هذا اليوم عندي مرجع.. وهذا اليوم لدي لا يمكن أن يمر دون أن أذكره...
    سلمت يا عصام... وأشكرك مرّه أخرى....

    بنت الحسين
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-25-2004, 11:38 PM

مريم بنت الحسين
<aمريم بنت الحسين
تاريخ التسجيل: 03-05-2003
مجموع المشاركات: 7727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: أريد أن أخبركم عنه.... (Re: مريم بنت الحسين)
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-26-2004, 08:00 AM

د.أحمد الحسين
<aد.أحمد الحسين
تاريخ التسجيل: 03-17-2003
مجموع المشاركات: 3075

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: أريد أن أخبركم عنه.... (Re: مريم بنت الحسين)

    مريومة... أرجو أن تواصلي.... لماذا استعجلت في الجزء الأخير... فعلا استمتعت بالكلام كأنني أسمعه لأول مرة في هذه الذكرة...رعاك الله يابنتي

    وتحية لك من سعيد نير ومنور
    ويضئ بالاسماح وقت الغربة
    يتدافع الأخوان حول جنابه
    من فرحة.. عن فرحة.. في الفرحة

    أحمد
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-26-2004, 11:09 AM

مريم بنت الحسين
<aمريم بنت الحسين
تاريخ التسجيل: 03-05-2003
مجموع المشاركات: 7727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: أريد أن أخبركم عنه.... (Re: مريم بنت الحسين)

    والدي العزيز
    :'(

    ما تتصور كلماتك وصلت كيف..؟ وحأتابع.. الهمّة فجأة كده فترت... زي لما الزول يكون بتكلللللللللم .. فجأة بنتبه إنه الكلام ما بوصل العايزه بالضبط.... أنا غايته حأتم كلاااااااااااامي لحدي ما أوصل...

    شكراً ليك الجاح

    بنت الحسين
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-26-2004, 12:47 PM

مريم بنت الحسين
<aمريم بنت الحسين
تاريخ التسجيل: 03-05-2003
مجموع المشاركات: 7727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: أريد أن أخبركم عنه.... (Re: مريم بنت الحسين)

    سنواصل.....
    انقطع الوارد من الأفكار والخواطر.. لسبب.. أعتقد أنه وجيه.. لكن كلمات والدي (إن سمحتم لي) .. أنعشت ذلك التيّار.. سأحاول أن أستمر في الكتابة.. هناك الكثير عن ذلك البيت أحكي عنه... وقفنا عند ذهابي إلى بركات لزيارة الأهل..
    سنبدأ بروح جديدة... وهذه المرّة هدفي واضح....

    في الحلقة القادمة.....

    *النشيشبه... أشجار وارفه... وعقليات منفتحه.....
    *العودة إلى الدار....


    حتى موعد اللقاء.... اقبلوا منّي هذه الكلمات... سمعتها عبر صوت المبدعة سيلين ديون.. ووصلت إلى قلبي كأعذب ما يكون الوصف.....

    You were my strength when I was weak
    You were my voice when I couldn't speak
    You were my eyes when I couldn't see
    You saw the best there was in me
    Lifted me up when I couldn't reach
    You gave me faith 'cause you believed
    I'm everything I am
    Because you loved me

    بنت الحسين
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-26-2004, 04:23 PM

اسماء محمود محمد طه


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: أريد أن أخبركم عنه.... (Re: مريم بنت الحسين)

    مريم سلام،
    ما أعظم الوفاء! الوفاء للأوفياء عز الدنياء وشرف الآخرة! لك معزتي و محبتي ..
    مريم أنا طبعا معجبة جدا بأحمد أخوي تربيته ليكم وعلاقته بيكم دي الإنجاز الحقيقي في الحياة - الدين يمشى علي قدمين..علوية ماهينة لكن الأمهات وظيفتهم الأمومة ودي المحرية فيها..
    مريم وصية من أمك أسماء عندما تختارين زوجك أنظري لصفات أحمد فيه فإن وجدت الإنتماء للأسرة والوفاء للأسرة فلا تترددي ..
    أحمد أعطاك مادة للعبادة الشكر الذي لا يفتعل و الذي لا تلجأ له النفس إلا وهي واجدة.
    أنت واجدة وهذا موضع سجدة..لك الحمد كما أنت أهله.. و دومت..
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-26-2004, 05:59 PM

مريم بنت الحسين
<aمريم بنت الحسين
تاريخ التسجيل: 03-05-2003
مجموع المشاركات: 7727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: أريد أن أخبركم عنه.... (Re: اسماء محمود محمد طه)

    العزيزه ماما أسماء محمود...
    سعيدة جداً أولا بوجودك هنا.. نوّرتيني.. وأثلجتي صدري....
    لقدر لا يعلمه إلا الله.. وجدنا ردّك صدفة أنا ووالدي.. وقرأناه معاً.. بابتسامة واسعة... وسعادة كبيرة... الأجمل أن أبي اليوم كان قد قرأ ما كتبته بالتفصيل.. وخرج بانبطاع جميل... ضحك أكثر بعد أن قرأ الجزء الخاص بزوج المستقبل... سيكون ذلك ماما أسماء، سأتبع هذه النصحية .. وحين كتبت في الأعلى أن عقدة الإعجاب بالوالد لدي مجسّده... كنت أعني هذا الموضوع بالتحديد... الانتماء للأسرة.. وقيم الوفاء لها... الوقفة عند الحارة.. والحب لجميع الأهل.. الملجأة عند الشدّة (حتى لو ما عنده)... هي صفات أستبدلها .. بالطول.. والأكتاف العريضة.. والشعر الحريري المسبسب.. والنظره التي تذيب الأفئدة....

    أشكرك جداً على التعليق.. مرّه أخرى...ماما أسماء الحبيبة...
    وتقبلي تحيات أمي... الغالية.. علوية

    بنت الحسين

    ملاحظة: الوالد علّق على علاقتي بك.. بانك صدقتي أكثر منهم.. انتبهنا هو وأنا أنني لم أرك حتى الآن.. أتمنى أن أراك قريباً...
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-26-2004, 07:31 PM

waleedi399
<awaleedi399
تاريخ التسجيل: 08-20-2003
مجموع المشاركات: 2766

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: أريد أن أخبركم عنه.... (Re: مريم بنت الحسين)

    يا مريم يا بت ود الحسين جهجهتينا وتعبتينا هاتي من الاخر كلما نمشي مع معاك محطة زي ما قال فنانا الراحل العظيم مصطفي سيد احمد:
    وقدر ما أمشي في سور زمن خطوات
    الاقي خطى السنين واقفات
    وقف تاني على بابك

    وبرضو بقول :

    جيل الشمس موكب حريق
    واقف على باب الدخول
    بيناتو بينات الوصول
    لحــــظـة شـهـــيـق

    ويارب ما نكون واقفين بباب الانتظار كتير لانو راح ننتظر أكثر ونقيف لك التحية يا بت الحسين

    وليد أحمد

    (عدل بواسطة waleedi399 on 02-26-2004, 07:35 PM)
    (عدل بواسطة waleedi399 on 02-26-2004, 07:37 PM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-26-2004, 11:47 PM

مريم بنت الحسين
<aمريم بنت الحسين
تاريخ التسجيل: 03-05-2003
مجموع المشاركات: 7727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: أريد أن أخبركم عنه.... (Re: مريم بنت الحسين)

    أخونا وليد... والله ما قصدي أوقفكم جنب الباب كتير.. أنا دخّلتكم الحوش من أول مرّة.. خليكم قاعدين.. جاياكم...
    شكراً ليك...


    بنت الحسين
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-27-2004, 12:02 PM

مريم بنت الحسين
<aمريم بنت الحسين
تاريخ التسجيل: 03-05-2003
مجموع المشاركات: 7727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: أريد أن أخبركم عنه.... (Re: مريم بنت الحسين)

    ايها الراحل المقيم
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-27-2004, 12:23 PM

Tumadir
<aTumadir
تاريخ التسجيل: 05-23-2002
مجموع المشاركات: 14699

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: أريد أن أخبركم عنه.... (Re: مريم بنت الحسين)

    هذا المكان اسمحوا لى ان اسميه تعريشة العشق..


    ما اصفى هذه الانفس..وما انقاها


    وما اجملك يا مريم...بت د. احمد الحسين
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-27-2004, 05:52 PM

مريم بنت الحسين
<aمريم بنت الحسين
تاريخ التسجيل: 03-05-2003
مجموع المشاركات: 7727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: أريد أن أخبركم عنه.... (Re: مريم بنت الحسين)

    الله يا تماضر..

    ألجمتي لساني.. وأطلقتي العنان لدموع (حااااره)... وإن كانت أصابعي تتحرك لتطبع هذه الكلمات...


    شكراً لك...
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-27-2004, 07:59 PM

د.أحمد الحسين
<aد.أحمد الحسين
تاريخ التسجيل: 03-17-2003
مجموع المشاركات: 3075

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: أريد أن أخبركم عنه.... (Re: مريم بنت الحسين)

    فوق
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-27-2004, 08:03 PM

Tumadir
<aTumadir
تاريخ التسجيل: 05-23-2002
مجموع المشاركات: 14699

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: أريد أن أخبركم عنه.... (Re: د.أحمد الحسين)

    دموعك غاليه يا ست الناس




    فعلا فوق..يا دكتور
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-27-2004, 11:24 PM

سمندلاوى
<aسمندلاوى
تاريخ التسجيل: 08-20-2002
مجموع المشاركات: 3260

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: أريد أن أخبركم عنه.... (Re: مريم بنت الحسين)

    Quote: رفاعة تتهادي على ناصية النيل الأزرق... أشجار ضخمة.. تلازم النيل.. تنتظرك على الضفّة الأخرى بعد أن تتعدّى خطر (البنطون)....مدينة التعليم.. والمرأة... ذهبنا إلى هناك كما أسلفت.. وكان الاحتفال بمريم.. كانت ليلة جميلة.. وكان الجو مساءاً صيفياً جميلاً... قضيت نهاري أفعل أشياء غريبة... أخذتني بنات خالتي إلى بيتهم القريب من بيت جدّي

    آآآآآآآآآه يامريم بت الحسين
    لقد هيجتى اشجانى واشواقى لرفاعة بلدى وموطن اجدادى , كم اشتاقها واحن اليها
    وسردك اعادنى الى ماض تليد ممزوج بنكهة شبابها وبريق فتياتها , تذكرت فريق القبتاب
    والزيداب والحسيناب مرورا بفريق قدام والعوضية والسناب
    وبى هناك فريق ورا (الذى ترعرعت فيه) صينية اللبن التى روتنى ورعتنى , فريق الجنينة
    ومترة ودمعنى , ودار الحزب الجمهورى الذى جاورنا (الحيطة بالحيطة) وديم لطفى ومدرسة لطفى سنين دراستى العامة , وديم البحر ونغمات عبدالرحمن جلد اذ ياتيك صوته من بعد تلفحه النسايم البشوشة وهو يلاعب (العود) فنطرب ونحن على اسرّتنا و..... ,,,,, ,,,,
    آه ماقادر اعبر , كل ذلك اعدته الى يامريم , ولذلك وبدون تحفظ قررت السفر اليها سريعا فى خلال الايام القادمة بعد انقطاع دام 14 سنة عنها وعن سودانى الحبيب باذن الله حاملا معى تلك الصورة البهيه.
    سلمت يامريم وواصلى انا والكل فى الانتظار.
    تحياتى وودى
    بكرى ودرفاعة
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-29-2004, 05:48 PM

مريم بنت الحسين
<aمريم بنت الحسين
تاريخ التسجيل: 03-05-2003
مجموع المشاركات: 7727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: أريد أن أخبركم عنه.... (Re: سمندلاوى)

    أخي بكري... ود أهلي.. ود رفاعة...
    سعيدة جداً بكلماتك بدرجة لن تتخيلها... هل حقنا غبت عن رفاعة أربعة عشراً عاماً؟؟؟ يا إلهي.. رأيي ألا تحصيها.. مهما كان عمرك الآن.. نقّصه منه أربعة عشر.. حتى وإن كان عمرك أربعة عشر.... ذكرت بالاسم المناطق التي كنت أتنقل بيها في خواطري.. ذكرت فريق قدّام.. ومزل آل أبو نوره المهجور... عارف المنزل ده بالذات ... رعبت تحت أشجاره طويلاً.. هو المنزل المقابل لمنزل جدّي مباشرة... ديم لطفي.. إسأل أي من آل لطفي.. تجد لي صلة بهم.. بشكل أو بآخر.. أصلا .. ديم لطفي.. هل غرف كثيرة.. لبيت كبير... لا أعرف سوا هذين .. والسوق.. كان عمّي يأخذني إلى مكتبه في السوق (عمي محامي).. وعمّي الآخر يأخذني إلى عيادته.. أيضاًً في السوق.. خالي يأخذني إلى مكتب التعليم ... وأحياناً تترآى لي المستشفى من بعيد حين أود زيارة خالتي في حي الزهور كما يسمونه الآن... جدّتي (خالة والدي) تسكن في فريق الخلا... أسمع عن فريق الزيداب.. والعوضية يُشاع أنهم أقرباؤنا......
    ألحق .. يفكيك ما فاتك... طيب البحر لا يعوّض... والهمبريب في المغربية.. وانتبه كي لا يتدفق شاي المغرب..... أحضره بيّاع اللبن الذي يحمله على حماره...


    آه آه
    بنت الحسين
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-27-2004, 11:29 PM

Omer Abdalla
<aOmer Abdalla
تاريخ التسجيل: 01-02-2003
مجموع المشاركات: 3077

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: أريد أن أخبركم عنه.... (Re: مريم بنت الحسين)


    الإبنة العزيزة مريم
    لقد قرأت خيطك الشيق هذا بنفس واحد لم استطع خلاله التوقف حتى لتناول كوب ماء وذلك بعد أن نبهني اليه مشكورا الأخ عبد الله عثمان .. ولذلك لم استغرب تشوق قراءك للجديد بعد كل حلقة .. فأرجو أن تواصلي بنفس الأسلوب التوصيفي الشيق فهذا لعمري من جنس الوفاء الذي كان يوليه الأستاذ سعيد لكرام القوم حينما يحكي حكاياتهم بأسلوبه الشيق الجذاب فيسهل على الحضور استخلاص الحكم الكثيرة والإستفادة القصوى منها ..
    سلام عليك وعلى كل آل الحسنين وسلام على أستاذ سعيد في العالمين
    عمر
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-29-2004, 05:56 PM

مريم بنت الحسين
<aمريم بنت الحسين
تاريخ التسجيل: 03-05-2003
مجموع المشاركات: 7727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: أريد أن أخبركم عنه.... (Re: Omer Abdalla)

    عمّي وأستاذي عمر هوّاري..
    سعيدة بوجودك هنا.. سعيدة بتشجعيك...
    أستمر والله بهذه الكلمات.. تمدني وتدفعني بقوّة... لأكتب المزيد.. سأستمر.... فهذا يعني لي الكثير الكثير.....بحاجة أنا لهذا المدد.. لا تنوسوني بصالح دعائكم...
    وسلام عليك .. وعلى آلك في الأقاصي.. وإن كنتم هنا بيننا مذكورين


    بنت الحسين
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-27-2004, 11:30 PM

مريم بنت الحسين
<aمريم بنت الحسين
تاريخ التسجيل: 03-05-2003
مجموع المشاركات: 7727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: أريد أن أخبركم عنه.... (Re: مريم بنت الحسين)

    " ثُب لرشدك ما على الله استحاله...." كلمات الأستاذ العوض مصطفى

    في ليلة حالكه قبل ثمانية أعوام.. أطلت علي جدتي .. ستنا بنت المكي ود حاج الصدّيق من نافذة غرفتي.. خفت.. وامتلأت رعباً.. أحبها جدتي.. لكن .. الأمر الغريب كان أنها أطلت على نافذتي في منتصف الليل.. والأغرب أننا كنّا في مدينة العين.. في الإمارات.. والأغرب من هذا كلّه أنها كانت قد انتقلت غلى رحمة الله من هذه الدنيا.. قبل ذلك اليوم بأعوام... يبدو أنها رأت الخوف في عيني.. فأشارت على بأن أنام.. ربّتت على من بعيد.. وهي على ما يبدو تشب على أقدامها لتراني.. شعرت بأنها ملاكي الحارس.. ولم أخف .. ولم أخبر أحداً إلا بعد الحادثة بزمن طويل...
    لا أدري ما الذي ذكرني هذا الموقف.. لكن .. ذهبت في ذلك اليوم إلى النشيشيبه... أشجار.. كل ما علق في ذهني من ذلك اليوم كان الأشجار.. طفت هناك مع ابنة خالتي.. اكتشفت يومها صمتي.. كانت شذى تتحرّك بين مكاتب الجامعة الضيقة.. ويتقاذفها الموظفون... في صبر أنا وهي نتنقل.. وأنا صامتة..
    انتقلنا بعدها إلى الكافتيريا.. إلتقينا بزملائها.. قرروا إكرامي.. كانوا ودوين.. أرادوا أن يعرفوني .. بكل تفاصيلي.. خلال ساعة.. الأٍئلة كانت تتلاحق علي.. وكنت أجيب.. لأجد سؤالا آخر.. حين آن أوان العزومة.. قرروا الإفطار.. شذى اعتذرت عنّي وعنها.. رضيت بالعصير فقط.. استغربت افتراضها رأيي.. رغم أني لم أكن أريد أن آكل في وقتها.. لكني أيضا استغربت.. على أي حال.. أردوا إكرامي بي "حاجة باردة" كي يبالغوا في الكرم على الطريقة السودانية.. لكني تمسكت بصورة كانت قد طُبعت في ذاكرتي في القديم.. "دايره منجا".. كوب بارد.. منجا من النوع الذي يسند قطعة الثلج من أن تغطس إلى أعماق الكأس.... شربناه.. وودعنا أصدقائنا الجدد... عند البوابة.. وجدنا إحدي سيارات "الأمجاد".. استوقفنا الأخ.. وركبنا إلى حي المدنيين.. إلى منزل أستاذ سعيد.. حينها أسرّت في أذني شذى بأنها تريد لنا أن نتناول الإفطار هناك...

    __________________________________________@@@________________________________________

    يتبع؛؛؛
    بنت الحسين
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-28-2004, 04:05 AM

Haydar Badawi Sadig
<aHaydar Badawi Sadig
تاريخ التسجيل: 01-04-2003
مجموع المشاركات: 7813

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: أريد أن أخبركم عنه.... (Re: مريم بنت الحسين)

    نتابعك بتلهف يا مريم. تحياتي لصديقي وأخي الحبيب "الجاح" أحمد و "للجاحة" علوية، ولمازن ومروان ومحمود.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-28-2004, 10:34 AM

مريم بنت الحسين
<aمريم بنت الحسين
تاريخ التسجيل: 03-05-2003
مجموع المشاركات: 7727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: أريد أن أخبركم عنه.... (Re: مريم بنت الحسين)

    عمي وأستاذي د.حيدر بدوي....
    سعيدة بالإطلالة الباسمة على الدوام...

    الجاح....
    والجاحة... (حجوجي)...
    مازن
    ومروان
    ومحمود.....

    آل الحسين جمبعاً بخير......
    ويسلمون عليكم باشتياق.... التحايا للجميع من حولك.. وأخص بها صديقتي خالتو أسماء

    بنت الحسين
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-28-2004, 05:56 PM

مريم بنت الحسين
<aمريم بنت الحسين
تاريخ التسجيل: 03-05-2003
مجموع المشاركات: 7727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: أريد أن أخبركم عنه.... (Re: مريم بنت الحسين)

    " كنت بزور أبوي ود مدني... وبشكي ليهو الحضري والمدني...."

    شدّتني رائعة ود الأمين من أذني قبل قليل.. لتحط بي على منضدة الكومبيوتر.. لأكتب ما يتيسر لهذا اليوم... أنعشتني بكل مافيها من إحساس.. وروح... تلك الآه التي يجترها ود الأمين من أعمق أعماقه... رأيت كل ما كنت أحكي لكم عنه... بثّت فيّ روح مرحه.. وراحه كبيرة.. سرت أغدو وأروح.. وأتحدث بصوت عالي.. وأمازح أمي.. وأبي... دخلت وخرجت من وإلى خارج البيت خمسين مرّه... وأخيراً عدت لأفرغ هذه الطاقة التي منحتني إياها تلك الكلمات.. وذاك اللحن.. وتلك الصور .. وذاك الصوت الرويان من نيل على ضفّتيه اصطف الأولياء... وعلى جنبته .. وقف سعدابي... العنده الشجر كابّي....
    عدنا إلى بيت أستاذ سعيد أنا وشذى.. دخلت هذه المرّه إلى المطبخ فوراً... لم أكن جائعة.. لكني فهمت أن عليّ أن أشارك.. ولو بقليل جهد فيما يفعل هؤلاء الشباب... كانوا يعدّون العدّة لطعام الإفطار... بعد أن تغديت مع أستاذ سعيد... كما هو مفترض باعتباري لازلت ضيفة.. رحت أتجوّل في أنحاء المنزل .. وجوه مبتسمه.. فرحة.. النظر إليها راحة... والبقاء بينهم سعادة كبيرة... في أثناء الإفطار تحدث معي أستاذ سعيد.. وسألني عن هل أعرف "الشيخ ود مدني"... أجبت ببساطة (وغباء) .. "سامعه بيهو..." أقول بغباء لأن أبي إن لم يكن يتحدث في السياسة الخارجية والقضية الفلسطينية (باعتبار مجال عمله) لتحدث عن الأولياء في السودان.. كان يحدثنا كثيراً عنهم.. لكني على ما يبدو لم أكن أسمع بذهن صافي... بيت أستاذ سعيد قريب جداً من تلك القبّة... طلب من شذى أن تأخذني لزيارته... فرحت بالأمر... كنت أشعر بأني طفلة صغيرة، ومدلله.. لا أدري لماذا...! خرجت معي شذى... معنا كان شابين من شباب الجامعة.. وأصدقاء وإخوان لنا.. معنا أيضاً كانت إبنة خالتي الأخرى.. وأمي... حملت معي طفلا صغيراً أذكر حتى الآن تعلّقي به... كان جميلاً.. هو ابن بنت خالتي الآخرى... مدني بلدنا الثاني.. لا تستغربوا أن أقول أقراب جدد مع كل صفحة جديده... اسمه محمود... صغير جداً.. جميل جداً.. هادئ.. عيناه ذات لون رمادي جميل مائل إلى الخضرة.. ضعيفة أنا أمام الصغار... بكيت حين رأيته... رغم أني كما أقول عن نفسي دوماً "عصيّت الدمع"... حملت محمود معي.. وذهبنا إلى زيارة الشيخ ود مدني.. سلّمنا عليه... طوال الطريق كنت أمزح وأضحك مع رفقاء الدرب... حيينا ود مدني... وقرأنا عنده القرآن.. أنشدنا عند بعض القصائد.. ثم خرجنا... كان من الواجب أيضاً أن نحيي الأولياء على النيل.. "أب شبكة" و"سعدابي"... سعدابي... كنا يقول أبي هو جدّنا... من السعداب.. ونحن من الزيداب.. لا أدري كيف الأمر.. لكنه قريب لنا على أي حال... أدخلني في تلك الحال التي وصفتها... وقفت عند قبته.. واتجهت بكلّي إلى النيل... بكيت بحرقه.. وبدون صوت.. دموعي انهمرت بقوّة... كانوا جميعا مستغربين.. وأنا بينهم تلك القوية.. والقاسية.. أو كما يمكن القول "الكاواية".. لا أدري ماذا أصف نفسي... لكني كنت في تلك اللحظات أبعد ما أكون عن مريم.. ابنتا خالتي مازحنني "مين الإتذكرتيه ده..."... الشابين صمتا بذهول... لكن ماما عيشة التي كانت ترافقنا ربتت على كتفي وقالت... "طالعه لأبوك.. شاعره أو أديبه..." رغم أني لم أنطق ......... لكنّي كنت فقط أبكي....


    _____________________________________________@@@______________________________________

    يتبع؛؛؛
    بنت الحسين
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-28-2004, 06:26 PM

مريم بنت الحسين
<aمريم بنت الحسين
تاريخ التسجيل: 03-05-2003
مجموع المشاركات: 7727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: أريد أن أخبركم عنه.... (Re: مريم بنت الحسين)




    رجاء خااااااص....
    أريد كلمات أغنية كابلي....

    حبّك للناس....





    بنت الحسين
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

02-29-2004, 08:26 PM

sympatico

تاريخ التسجيل: 02-04-2002
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: أريد أن أخبركم عنه.... (Re: مريم بنت الحسين)

    الاخت العزيزة مريومة بت الحسين

    ممتعة هذه الساحة الروحية والوجدانية
    ولك " حبك للناس" للكابلي

    ومنتظرين المزيد



    <mcg /><br><mcl /><bgsound src="http://www.alkabli.net/real/Hobak.ram"><mcg /><br><mcl />



    Save @ PC
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-01-2004, 10:31 AM

مريم بنت الحسين
<aمريم بنت الحسين
تاريخ التسجيل: 03-05-2003
مجموع المشاركات: 7727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: أريد أن أخبركم عنه.... (Re: sympatico)

    أخي Sympatico....
    أشكرك كل الشكر على هذه الوصلة... التي أطلت بي على عوالم أخرى لهذا الفنان الرائع.. الذي هو مفضّل لدى الجاح
    أوصلتني إلى "ما هو الفافنوس"... "خال فاطنة".. "يا بت ملوك النيل"....

    أشكرك مرّه أخرى.. وأتمنى أن تظل متابعاً...

    بنت الحسين
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-01-2004, 08:47 PM

مريم بنت الحسين
<aمريم بنت الحسين
تاريخ التسجيل: 03-05-2003
مجموع المشاركات: 7727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: أريد أن أخبركم عنه.... (Re: مريم بنت الحسين)

    "أنا دائماً يا نور كل مليح.. بين الكناية فيك والتصريح.....
    أبدي الهوا طوراً وأكتم تارة... ومدامعي تنبيك عن تبريحي..."


    مجازاً نقول أن اليوم يبدأ في الخامسة صباحاً.. بعد أذان الفجر مباشرة.. نقول مجازاً لأن اليوم لا ينتهي ليبدأ.. يستيقظ محمود.. ابن خالتي (أيضاً)... يسير على أطراف أصابعه إلى المطبخ.. بأدوات غاية في البساطة.. يجهّز الشاي لضيوف البيت العامر دوماً... كميّات ضخمة من الشاي ... أربعة أو خمسة ترامس من الشاي (بالحليب)....تعبأ أكثر من مرّه.. محمود.. قبل أن يلاقي الحليب بالشاي المغلي.. يكون قد جهّز أواني الشاي.. في هذه الأثناء يبدأ البقية في الاستيقاظ... يدب النشاط الهاديء رويداً رويداً في أجزاء البيت... يتسلم المهمة من محمود.. آخر أو أخرى.. يتولى هذا البديل مهمة تقديم الشاي.. والتأكد أن الجميع قد تناول الشي.. ليس لمرة.. بل لمرتين أو ثلاثة... آخر أو أخرى يتولى تجهيز ما يؤكل مع الشاي... لقيمات ربما.. أو خبيز ... ربما أيضا خبز محمّص.. ليس خبز التوست الفرنسي... خبز عادي جداً... سوداني الأصول.. يُقطّع ويغمس في قليل سكر.. ربما بعض السمن.. يقّلب على نار هادئة... بعض من اختراعات الحاجة.. ألذ ما يوازي التوست مع الزبدة والمربى... يبدأ طلاب الجامعة في التنافس على التوفيق بين واجباتهم نحو الضيوف.. وبين التحضّر للذهاب إلى الجامعة.. البيت كما أقول دوماً عامر... كل يبحث عن الراحة .. النفسية.. فليس في ذلك البيت ما يجلب كل هذا العدد من الناس.. سوى تلك الروح العالية.. تشعر أن الكل يحبّك.. والغريب أنك تشعر أنك تحبهم جميعاً... في العاشرة صباحاً.. وقبل خروج طلاب جامعة الجزيرة.. يجتمع الجميع في الصالون عن أستاذ سعيد.. أستاذ سعيد دائماً هناك.. حين تدخل .. تشبع رئتيك من بخور التيمان الذي أشمّه في هذه اللحظات.. ويعبّق بيتنا في الدوحة...
    أول ما كنت أفعله بعد الاستيقاظ هو السلام على أستاذ سعيد... أجلس بجانبه... وأصمت.. صمت جميل.. مُريح.. أشرب الشاي.. وانا لا أوال في ذلك الصمت.. قد يوجّه إليّ أبي أستاذ سعيد كلمة أو اثنتين.. أرد (بكثير من السذاجة).. دوماً أشعر بغباء وطفولة.. ضآلة.. ... أبقى هناك حتى العاشرة.. حين تبدأ جلسة الصباح.. ويبدأ الإنشاد.. كاسفتاح لليوم.. الإنشاد الجمهوري هو من أجمل ما سمعت هناك.. كنت أسمعه في بيتنا كثيراً.. القصائد الروحانية.. التي قد تمسّك كلماتها... أو ربما لحنها.. أو مجرد صوت ذاك الشاب أو الشابة التي تتلوها...
    سيدي المختار طه
    آه من حزن يناجي ..
    ما تناه..
    تستمر الجلسة بروح من الصفاء.. والوئام.. تختتم بدعاء جميل يدعو به إستاذ سعيد لأبنائه قبل أن يذهبوا إلى دراستهم... ويبدأ يومي أنا...

    _______________________________________________@@@____________________________________

    يتبع؛؛؛
    بنت الحسين
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-01-2004, 09:12 PM

مريم بنت الحسين
<aمريم بنت الحسين
تاريخ التسجيل: 03-05-2003
مجموع المشاركات: 7727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: أريد أن أخبركم عنه.... (Re: مريم بنت الحسين)



    سيدي المختار طه
    رسالة الى رسول الله في ليلة مولده

    سيدي المختار طه
    اه.. من شوقٍ يناجي ما تناها
    سكن العظم عميقاً يتباها
    هذه نفسي يغالبها قصورٌ
    اه من نفس يغالبها هواها
    ملأت ماعونها بالظن سؤاًً
    أنت أملأها سلاماً من علاها
    ثم أقبلني.. وضعفي
    أنت في الفضل مديدٌ لا تضاها
    يا رسول الله إني
    أبعث الشوق حروفاً وشفاها
    هذه الليلة أدعو
    ينقضي حزن اليتامى
    تنتهي هذى المتاهه
    ويجئ الصبح منكم مشرقاً
    تلتقي الأرواح أزواجا نراها
    تفتح الأبواب للقلب طريقاً
    ثم يسمو كل من ضل وتاها
    ويساق الناس للإطلاق حبا
    تبلغ النشوة أقصى منتهاها
    ويقوم القوم من حقد براة
    ينبت العشق بأرض إصطفاها
    هذه الليلة أدعو
    ليلة الألف تريني كي أراها
    سيدي المختار طه
    اه من حزنٍ ينادي
    خيم الظلم علينا…
    يتهادى في البلاد
    شدني الليلة شوق
    لك يا خير العباد
    هذه الليلة أدعوك أجبني
    رافعا حزني أيادي
    وأناديك .. أنادي
    يارسول الله إني
    عاشقٌ وجه بلادي
    لفها الحزن زماناً
    عاقرت مر السهاد
    هذه الليلة أدعو
    هذه الأرض سلامُ
    هذه أرض المعاد
    سيدي المختار طه
    اه من شوقٍ يناجي ما تناها
    سكن العظم عميقاً يتباها
    أنت في الفضل مديدٌ لا تضاها

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-02-2004, 11:18 AM

sympatico

تاريخ التسجيل: 02-04-2002
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: أريد أن أخبركم عنه.... (Re: مريم بنت الحسين)

    Quote: سيدي المختار طه
    اه من شوقٍ يناجي ما تناها
    سكن العظم عميقاً يتباها
    أنت في الفضل مديدٌ لا تضاها



    حقا هو كذلك

    لا نزال نستزيدك يا مريومة فزيدينا
    من هذا السرد الجميل
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-03-2004, 05:18 AM

بشير عيسى بكار

تاريخ التسجيل: 08-02-2003
مجموع المشاركات: 40

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: أريد أن أخبركم عنه.... (Re: sympatico)

    إبنتي العزيزة مريم

    أطيب تحياتي إليك، وإلى أخي وصديقي الحميم،د."الجاح" أحمد، وأختي العزيزة علوية، وبقية إخوانك..
    إنني، بحكم، مشغولياتي، خصوصا في الفترة الأخيرة، قليل التصفح للمنبر الحر.
    اليوم، من حسن الصدف، اتفق لي أن أطللت على المنبر بعد نهاية عملي في وقت متأخر من المساء، فاطلعت على كتابتك الشيقة ذات الروحانية العميقة والرفيعة..فتأثرت بها كثيرا..

    سبحان الله!! أنت، لحبك لأحمد وحب أحمد لك،- وهو في أسمى ما تكون عليه العلاقة بين الآباء والأبناء - طلعت لأحمد تماما،في طبعك وروحانيتك وكتابتك..هذا لا يعني انتقاصا من دور علوية، بالطبع..فقط لأنني لم أطلع على كتابة علوية..LOL

    كتابتك وعلاقتك بأحمد جعلتني أفكرعميقا في استدراك بعض ما فاتني من تعميق علاقتي بسارة وأحمد..(سارة صارت في مدرسة داخلية منذ سنتين وأحمد سيلحق بها هذه السنة)..أما عزة ومحمد فسيبقيان في العش لبعض الوقت، ممايتيح فرصة لتعميق العلاقة، الذي شغلني عنه العمل والتنقل ونيويورك وصوارف أخرى.

    سبحان الله!! هاآنذا أتعلم من مريم التي لم أرها إلا طفلة، أو على صفحات الإنترنت.
    فشكرا لك ولأخي العزيز أحمد ولأختي العزيزة علوية..وزادك الله علما وروحانية، ووفقك في جميع مناحي سعيك
    وتحياتي إليكم جميعا
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-03-2004, 04:34 AM

Kostawi
<aKostawi
تاريخ التسجيل: 02-04-2002
مجموع المشاركات: 35233

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: أريد أن أخبركم عنه.... (Re: مريم بنت الحسين)

    This is one of the best “read” that I glance at more than once in Sudaneseonline. It tells me that my beloved people, where ever they are, when ever they are, they are always SUDANESE.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-02-2004, 04:44 PM

مريم بنت الحسين
<aمريم بنت الحسين
تاريخ التسجيل: 03-05-2003
مجموع المشاركات: 7727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: أريد أن أخبركم عنه.... (Re: مريم بنت الحسين)


    Sympatco
    أهم جزء في القصيدو نسيت أن ألصقه..
    القصيدة من تأليف والدي د.أحمد الحسين.. نحتلف أنا وهو في أنها الأجمل بين كل ما كتب.. وهو يُفضل أخرى ...
    أشكرك أخري.. وسأواصل

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-03-2004, 05:24 AM

بشير عيسى بكار

تاريخ التسجيل: 08-02-2003
مجموع المشاركات: 40

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: أريد أن أخبركم عنه.... (Re: مريم بنت الحسين)

    إبنتي العزيزة مريم
    آسف،تعقيبي أعلاه لم يجئ في آخر الخيط، وذلك لأنني لم انتبه للصفحة الثانية، هذا للتنبيه فقط
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-03-2004, 11:00 AM

مريم بنت الحسين
<aمريم بنت الحسين
تاريخ التسجيل: 03-05-2003
مجموع المشاركات: 7727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: أريد أن أخبركم عنه.... (Re: مريم بنت الحسين)

    عمي بشير بكّار....

    كلماتك والله رفعت معنوياتي لأقصى حدود الرفع.. ووالدي ووالدتي يبلغونك السلام.. ويحيونك وبقية العقد الفريد حولك.. سعيده جداً أن أعجبك بعض مما أكتب..
    وانا أخط هذه السطور الآن معي على الهواء مباشرة العم والأستاذ عبد الله عثمان... علّق لي على كلماتك بقوله

    if i were alone Bashir bakkar's words will make cry loudly, they filled my eyes with tears though

    ويبلغك السلام والأشواق.. ويقول لك أنه كان قد أضمر نية الاتصال بكم اليوم، حينها وجد رسالة من عبده الحاج.. ووجد رسالتك إليّ...

    سعيدة أنا بهذا الجسر الذي مُد... ومدد...

    تحياتي.. لسارة.. وأحمد .. وعزه.. ومحمد...... أخص الأستاذة الخالة زينب بسلام يمتد من عمق الخليج العربي.. إلى الغرب حيثما كنتم

    بنت الحسين
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de