وجاءت سَكْرَةُ ما كُنتُم منه تَحِيدُون! بقلم فتحي الضَّو
كامل إدريس لن يصبح جزولي انتفاضتنا القادمة بقلم كمال الهِدي
منبر التجانى الطيب للحوار بواشنطن يقيم ندوة بعنوان الازمة السودانية و افاق التغيير يتحدث فيها على الكنين
بيان من نصرالدين المهدي نائب رئيس الجبهة الثورية بخصوص اعلان قوات الدعم السريع بطلب مجندين
سقف العصيان ، زوال النظام ..هكذا يقول فقه الثورات !
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 12-05-2016, 08:42 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة احمد حنين(ahmed haneen)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

انتشال رضيع حي من بين جثتي أمه وجدته / الخليج

05-02-2005, 00:37 AM

ahmed haneen
<aahmed haneen
تاريخ التسجيل: 11-19-2003
مجموع المشاركات: 7968

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
انتشال رضيع حي من بين جثتي أمه وجدته / الخليج

    ما افظع هذا المنظر

    هل انعدمت الرحمة في قلوب هؤلاء المسلمون

    اقراء هذا الخبر من جريدة الخليج

    من مشاهد الدمار والدماء
    انتشال رضيع حي من بين جثتي أمه وجدته
    بغداد هناء علام:

    ارتفع صوت بكاء صغير وضعيف من بين الجثث بينما كان الجنود العراقيون يبحثون في حطام الحافلة الصغيرة التي دمرت في التفجيرات التي هزت العاصمة العراقية بغداد يوم الجمعة الماضي.

    تتبع الجنود جهة الصوت ليجدوا خلف جثة بلا رأس وأخرى محترقة بصورة يستحيل معها التعرف إلى صاحبها الرضيع سَجّاد حسن (8 أشهر) وانتشلوه وقد غطت الدماء ثيابه.

    وقد كتبت له النجاة بحماية وفرتها على ما يبدو جثتا أمه وجدته.

    وفي يوم مليء بالدمار والدماء أسهمت عائلة الطفل سجاد ومنقذوه من الجنود في ظروف تشبه المعجزة في نجاته.

    ففي صباح يوم الجمعة استقلت نوال غريب (26 عاماً) و”حماتها” هديدة صيوان (56 عاماً) الحافلة ومعهما الرضيع “سجاد” إلى أحد المساجد في الكاظمية للصلاة والدعاء لله لحفظ الطفل الذي كان يعاني من مشكلات في المعدة، وكان مسار الحافلة يمر من أحياء وسط بغداد المزدحمة والتي يكثر وجود رجال الشرطة والأمن العراقيين فيها، وما ان مرت الحافلة بجوار دورية عسكرية عراقية حتى قام أحد العراقيين بتفجير سيارته لتتطاير شظايا الزجاج وتضرب ركاب الحافلة وتصيبهم بجروح قاتلة، وحينما هرعت قوات الأمن إلى الحافلة لم تتوقع العثور على أحياء بسبب الحريق وشدة التدمير، لكن الجنود سمعوا بكاء سجّاد الذي قضت أمه احتراقاً واخترقت قطعة كبيرة من الحديد الملتهب جسد جدته لتفصل رأسها عن بقية الجسد، وتم نقل الرضيع مع جثتي جدته ووالدته في سيارة اسعاف إلى مستشفى النعمان العام، الذي تكتظ غرف قسم الطوارئ فيه بجثث ضحايا أربعة تفجيرات عنيفة وقعت في ذلك اليوم، وأوقعت عشرات القتلى والجرحى، اضافة إلى ذوي وأفراد أسر الضحايا الذين سيطرت عليهم حالة من الهستيريا والعصبية الشديدة. وبعد أن فحصه الأطباء لم يعثروا إلا على بعض الجروح البسيطة في بطنه ورقبته، ولكن تبقى مشكلة العثور على أقارب له بين الجموع الحزينة في ردهات المستشفى.

    وقالت العراقية سعدية نصر (59 عاماً) وهي أم لإثني عشر من الأبناء والتي تصادف وجودها في المستشفى انها تأثرت وبكت بحرقة لدى سماعها حكاية العثور على سجاد ورؤيتها له، وتعتبر نفسها حارسة أمينة عليه حتى يأتي ذووه، وقالت ان المستشفى بكل ما فيه من جلبة وصراخ ليس مناسباً لبقاء الطفل، وطلبت من قوات الشرطة العراقية السماح لها باصطحاب الطفل إلى منزلها لليلة واحدة، وتم لها ذلك، ورافقتها الشرطة إلى بيتها بعد الاحتفاظ بمعلومات كاملة عن أسرتها ومكان اقامتها.

    تبدو الحالة الاقتصادية والمعيشية لأسرة سجاد صعبة للغاية، وكان أبوه حسن راشد ينتظر في المنزل في مدينة الصدر عودة أمه وزوجته وابنه، وكانت الساعة العاشرة صباحاً حينما شاهد على شاشة التلفزيون مناظر دموية بعد أحد الانفجارات التي وقعت للتو في بغداد، واستولى عليه الخوف الشديد من أوهام سيئة راودته، ولكن سرعان ما اتضح له ان تلك الأوهام لم تكن إلا الحقيقة، فقد شاهد جثتي أمه وزوجته وظل يفكر في مصير ابنه الرضيع سجاد حتى تأكد ان الضحايا موجودون في مستشفى النعمان ليتوجه إلى هناك ويتم ارشاده إلى منزل سعدية نصر ليتسلّم ابنه والدموع تبلل وجهه.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-02-2005, 10:23 PM

ahmed haneen
<aahmed haneen
تاريخ التسجيل: 11-19-2003
مجموع المشاركات: 7968

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: انتشال رضيع حي من بين جثتي أمه وجدته / الخليج (Re: ahmed haneen)

    هل هذا من الإسلام في شئ ؟؟؟
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de