غنى مصطفى سيد احمد لاول مرة رائعة الدوش- سحابات الهموم- عند وفاة أخته مريم

شرح مفصل و معلومات للتقديم للوتري 2020
فتحي الضو في أستراليا
Etihad Airways APAC
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 22-10-2018, 05:11 AM الصفحة الرئيسية

مكتبة الفنان الراحل مصطفى سيد احمد
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
04-06-2003, 07:13 PM

sheba
<asheba
تاريخ التسجيل: 15-12-2002
مجموع المشاركات: 1874

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


غنى مصطفى سيد احمد لاول مرة رائعة الدوش- سحابات الهموم- عند وفاة أخته مريم



    غنى مصطفى سيد احمد لاول مرة رائعة الدوش سحابات الهموم عند وفاة أخته مريم

    اخته مريم.. صغرى اخواته , كان يحبها حبا شديداً بينه وبينها ود جامح ..كان كثير التعلق بها فقد كان يرى فيها المستقبل الجميل والحياة الرائعة ,لذلك كانت قريبة منه حيثما كان وكانت تشغل تفكيره كثيرا لذلك اسهم فى تعليمها واكمال دراستها الجامعية حتى يتسنى له رؤيتها شامخة بقامة الطموح والامال التى عقدها عليها ..
    الا ان الرياح لم تكن تجرى فى الاتجاه الذى خطط له مصطفى .. بغتة فؤجئت الصغيرة بمرض عضال انهك جسدها وكان تاثير مرضها واضحًا عليه واخذ من وقته هو وصحته هو الكثير ..ورغم ذلك ظل صابرا قوى الشكيمة كالعهد به دائماً ..
    وذات ليلة جاءنى ليوقظنى وهو صامت .. نظرت اليه فوجدت كل حزن العالم فى وجهه .. نقل الى خبر وفاتها بالمستشفى ..تقاسمنا الدمع والوجع والحزن معا ونحن نحمل جثمانها الى ودسلفاب..

    كل شى كان يلفه الوجوم فى القرية الصغيرة ..وصولنا المفاجئ قرب الفجر ما كان له ان يهز سكون الليل لولا صائحة فجرت قشرة الصمت لينفجر الحزن وافواج الرجال والنساء جاءوا من كل حدب وصوب معزين وباكين حتى مطلع الشمس ..
    حملنا الجثمان ليوارى الثرى كانمصطفى رابط الجاش صابراً هادئا ًوبعد انتهاء الدفن وفى طريق العودة دعونا الله سبحانه وتعالى ان يدخلها الجنة مع الصديقين والشهداء

    طرقت عليه بابه فى آخر مساء بعد رحيلها بثلاث أسابيع صافحنى و قبل ان يتركنى احيى بقية افراد الاسرة الكريمة اخذنى بيده الى غرفته ثم اجلسنى على اقرب معقد ثم تناول عوده .. تقوس حوله بعشق حان تماوهت الأوتار مع أصابعه , كعصفور جريح ,و مع ضربات الريشة , تسرب اللحن شفيفاً ,ثم رفع راسه وحدق فى البعيد .. اطلق خيول صوته فى كل الاتجاهات .. وكانت تلك المرة الاولى التى يغنى فيها رائعة الدوش سحابات الهموم بكن يا ليل بين السكوت والقول

    بين رشفة الشاى الذى يحبه فى كل الاوقات يسالنى دائما بين لحظة والاخرى ويومها تحدث كثيرا ..عن الديانات القديمة والموت والحياة والبعث وعن طائر " الفينيق " الذى يتوالد من رماد كلما احترق وعن الطاقة الذهنية للانسان والاحلام
    وعن .. وعن ..وعن ... وعندما صاح الديك معلنا قدوم الفجر لم يتوقف وحكى عن اخته مريم التى ترفرف الان حولنا ويكاد يشم رائحتها .. تحولت انا الى تلميذ وديع يحاول ما استطاع حصر هذه المعلومات التى تتدفق منه .. وكان هو مصطفى قدرته الدائمة على معرفة الاشياء فاذا تحدث فى موضوع اجاد كانما تخصص فيه منذ ميلاده .و..و اشرقت الشمس

    تعالو ايها الجوعى تعالو ايها الفقراء ..
    فقراء نحن له الان يا " بثينة " بالحاح اكثر مما مضى هاهو عاد فقيرا كما جاء
    لقد توارى منا جميعا واختبا بعيدا يا "سامر" ويا " سيد احمد " وهو الذى لا يقول وداعا فاين يختبى منا؟؟ فهو لا يجيد غير الوضوح والسطوع .. هل يستطيع الاختباء ؟؟ هيهات ان يتوارى فهو بيكم.. بين تلك الجموع .. قد لا نراه ولكنه بيننا مبتسما ينقش اسطورته هو كالنجم جاء كانجم اضاء كالنجم افل

    ايها الرائع الذى اهدانا بوح انسانيته غناءا شجيا ورحل .. نم هانئا عليك رحمة الله بقدر ما اعطيت وقدمت واسعدت




    سحابات الهموم
    عمر الطيب الدوش
    *************
    سحابات الهموم .. ياليل
    بكن بين السكات والقول
    وباقات النجوم الجن
    يعزن فى المطر..
    فاتن عزاك .. رجعن
    وشوق رؤياك زمان مشدود
    على أكتاف خيول... هجعن
    وصوت ذكراك .. مكان يجرى
    يلاقى السيل ...
    وسر مدفون بصدر النيل
    **********
    ولولا الذكرى مافى أسف
    ولا كان التجنى ... وقف
    وصوت ذكراك رزاز صفق
    على خطوات بنات .. سجعن
    وشوق رؤياك ..
    حنين لى رحلة فى المجهول
    ولولا الذكرى مافى ..وصول
    ولولا الذكرى مافى ..
    إصول..
    ولولا الذكرى مافى شجن
    ********

    .......................................

    ................................................

    .. رواها اصدقائه معاوية عثمان وعفيف اسماعيل...

    (عدل بواسطة sheba on 04-06-2003, 07:21 PM)
    (عدل بواسطة sheba on 06-10-2003, 08:15 PM)
    (عدل بواسطة sheba on 06-10-2003, 08:16 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-06-2003, 10:39 PM

wadsolfab
<awadsolfab
تاريخ التسجيل: 07-02-2002
مجموع المشاركات: 300

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: غنى مصطفى سيد احمد لاول مرة رائعة الدوش- سحابات الهموم- عند وفاة أخته م (Re: sheba)

    الرائع دوما شيبه
    كم هو جميل منك هذا العمل الجاد والمخلص لذلك الكروان الراحل المقيم
    واصل ولى قدام


    أخوك
    ودسلفاب
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-06-2003, 10:58 PM

ابو طويلة
<aابو طويلة
تاريخ التسجيل: 13-05-2003
مجموع المشاركات: 263

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: غنى مصطفى سيد احمد لاول مرة رائعة الدوش- سحابات الهموم- عند وفاة أخته م (Re: sheba)





    الاخ اب شيبا لك التحايا وربنا يديك العافية
    لااقدر استطيع إلا ان انحني لهذا الجهد المقدر من جانبك
    اخي طلبت منك ان تنزل لنا اغنية(حبيبي اكتب لي ) بصوت الرائع مع كورال معهد الموسيقى والمسرح وها انا ذا اطلبها منك مرة اخرى ان امكن
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-10-2003, 08:48 PM

aba
<aaba
تاريخ التسجيل: 06-03-2002
مجموع المشاركات: 1993

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: غنى مصطفى سيد احمد لاول مرة رائعة الدوش- سحابات الهموم- عند وفاة أخته م (Re: ابو طويلة)

    شيبا العزيز
    يا سلام عليك يا شيبا تقلب علينا المواجع
    حاولت أعمل كود تنزيل لكن يظهر إنك منزلها من الحوش الكبير ,رفض لي عديل دخلني في إمتحان
    تسلم يا قريبي

    (عدل بواسطة aba on 06-10-2003, 09:09 PM)
    (عدل بواسطة aba on 06-10-2003, 09:15 PM)
    (عدل بواسطة aba on 06-10-2003, 09:21 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-10-2003, 01:16 AM

merghani hamza
<amerghani hamza
تاريخ التسجيل: 05-09-2003
مجموع المشاركات: 217

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: غنى مصطفى سيد احمد لاول مرة رائعة الدوش- سحابات الهموم- عند وفاة أخته م (Re: sheba)

    الرائع ...شيبة
    مصطفى سيد احمد ..عندما نتحدث عنه نعتصر الالم ..ونستشعر معنى التحدى والثبات ..فى زمن اللاثبات
    الكتابة عنه غاية فى الصعوبة ولا ندرى من اين نبدا الحديث عنه..عن فنه ..عن الانسان الذى بداخله..ام عن مبادئه
    سيظل مصطفى سيد احمد باقيا فينا ...فحدثنا عنه عزيزى شيبة اننا نتوق لسماع كل تفاصيل حياته
    ولك الود الكثير
    ميرغنى حمزة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-09-2004, 09:06 AM

sheba
<asheba
تاريخ التسجيل: 15-12-2002
مجموع المشاركات: 1874

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: غنى مصطفى سيد احمد لاول مرة رائعة الدوش- سحابات الهموم- عند وفاة أخته م (Re: sheba)

    فوق
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de