10 ديسمبر- اليوم العالمي لحقوق الإنسان: ماذا حقق العالم في العام الماضي؟؟

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 22-09-2018, 12:19 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة د.ايمان احمد(إيمان أحمد)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
10-12-2003, 00:14 AM

إيمان أحمد
<aإيمان أحمد
تاريخ التسجيل: 08-10-2003
مجموع المشاركات: 3468

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


10 ديسمبر- اليوم العالمي لحقوق الإنسان: ماذا حقق العالم في العام الماضي؟؟

    والسؤال الأهم هو ماذا فعل السودان؟؟ سواء إلي الأمام أو الخلف؟؟
    ...........

    On December 10th, 1948, the United Nations General Assembly adopted the
    Universal Declaration of Human Rights, after years of hard work by an international committee headed by Eleanor Roosevelt. Every year on December 10th, Human Rights Day marks the adoption of the Universal Declaration, which has become a universal standard for defending and promoting human rights. On Human Rights Day it is celebrated
    around the globe that "All human beings are born with equal and inalienable rights
    and fundamental freedoms."

    Today we take note of human rights progress this year. Despite tragic moments, including the death of UN High Commissioner for Human Rights
    Sergio Vieira de Mello during the bombing of the UN Headquarters in Iraq,
    2003 has brought some inspiring achievements. These include the elimination of the death penalty in various countries of the former Soviet Union and Turkey, and the inauguration of the International Criminal Court in The Hague, the first permanent international criminal tribunal ever established to bring to justice individuals for genocide, war crimes and crimes against humanity. Other highlights of 2003 are the
    selection of a female Iranian human rights defender, Shirin Ebadi, for the
    Nobel Peace Prize and, in the USA, increasing recognition of the equal
    rights of gays and lesbians. Finally, the increasing availability of
    affordable medicine for fighting AIDS in Africa and Asia, guarantees one of the most
    basic human rights, the right to health.

    Bertrand Ramcharan, Acting UN High Commissioner for Human Rights, said in a recent address: "In the end, I am convinced that the quest for justice and human rights will win because young people the world over wish them to win. This is why it is so important to increase our efforts to provide information and education about human rights to the young people of the world."

    Educators and community organizers interested to recognize Human Rights Day in their classroom or community are invited to visit the HREA website www.hrea.org to get ideas about how this inspiring day can be celebrated with students. You are also kindly invited to share with other list members events and activities that you will be carrying out on Human Rights Day so that others can benefit from your efforts.

    HREA is happy to announce that in commemoration of Human Rights Day our website is now available in all official UN languages. You can now access HREA's extensive education resources, human rights news and human rights learning tools in Arabic, Chinese, English, French, Russian and Spanish.

    We at HREA wish you continued success and growth as human rights educators and learners.
    With warmest wishes from the HREA staff,
    Felisa Tibbitts
    Executive Director
    ======== Global Human Rights Education listserv ========
    Send mail intended for the list to .
    Archives of the list can be found at:
    http://www.hrea.org/lists/hr-education/markup/maillist.php
    If you have problems (un)subscribing, contact
    .
    **You are welcome to reprint, copy, archive, quote or re-post
    this item, but please retain the original and listserv source.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-12-2003, 00:38 AM

إيمان أحمد
<aإيمان أحمد
تاريخ التسجيل: 08-10-2003
مجموع المشاركات: 3468

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: 10 ديسمبر- اليوم العالمي لحقوق الإنسان: ماذا حقق العالم في العام الماضي (Re: إيمان أحمد)

    يهمنا كثيرا أن نسأل عن موقف السودان، خاصة في هذه الأيام التي تجري فيها الكثير من المساومات السياسية، ومشروعات الصفقات باسم الشعب، وبتقديم حقوقه المهدرة هدية علي طبق من فضة لمن أراقوا دماء الكثيرين من أبناء وبنات الوطن!
    وأن نسال ماذا سيكون جزاء مرتكبي الجرائم في حق الإنسان خلال كل العهود الماضية، وليس فقط عهد الإنقاذ. وماهي الضمانات التي ستقدمها الأطراف السياسية "المتساومة" لحصول أصحاب تلك الحقوق علي حقوقهم، علي الأقل في التقاضي النزيه، فالأرواح التي زهقت لن تعود!
    إيمان
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-12-2003, 10:27 AM

nassar elhaj
<anassar elhaj
تاريخ التسجيل: 25-05-2003
مجموع المشاركات: 1122

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: 10 ديسمبر- اليوم العالمي لحقوق الإنسان: ماذا حقق العالم في العام الماضي (Re: إيمان أحمد)

    نعم ايمان
    العبور بسهولة مضر بأي تجربة قادمة
    والنسيان قاتل لاي بناء مستقبلي نظيف
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-12-2003, 12:50 PM

Elmamoun khider
<aElmamoun khider
تاريخ التسجيل: 02-12-2003
مجموع المشاركات: 123

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: 10 ديسمبر- اليوم العالمي لحقوق الإنسان: ماذا حقق العالم في العام الماضي (Re: إيمان أحمد)

    الاستاذه ايمان

    ان مرور 55 عاما كاحتفالية لهي وقفة نستبصر فيها ماضي و حاضر أمتنا وندرس مجتمعنا الذي طال شوقه الي الامان والسلام والديمقراطية . هل تاصلت ثقافة حقوق الانسان في مجتمعنا علينا ان ننظر الي دقيق التفاصيل و نقيم المسالة علي المستوي الفردي وبكل صدق علي الارجح تجد ان الكثير من الانتهاكات جزء اصيل من الموروث السوداني كنموزج ثقافة التمايز و التفاخر الي درجة نفي الاخر و التقليل منه بشتي الطرق العملية منها و المعنوية نجد ان هذه متواجده حتي وسط الشريحة التي يناط بها ان تكون حادي التغيير في بلادي اذا استبحرنا في هذا الجانب لوجدنا الكثير المثير من العادات و التقاليد التي تنافي حقوق الانسان داخل مجتمعنا الا ان ذلك لا ينفي الايجابيات التي تو جد في هذا المجتمع التي يمكن ان تصنع مجتمع مدني راقي يمكن ان تكون ثقافة حقوق الانسان جزء من تكوين زهنيته وهذا لا يتم لا با ستخدام وسائل التعليم المتوفره لطرح الحقوقية في مجتمعنا الشبه بدائي .
    ان ثورة التغيير التي تتنتظم البلاد في هذه الايام يجب ان يكون مرتكزها بناء الانسان السوداني و السودان و ذلك ببناء سودان جديد يكفل للجميع الحقوق الانسانية المنصصه دون زيادة او نقصان دون ذلك اي تغيير يكون عباره هباء منثور .
    علينا ان نشمر عن سواعد الجد ونعمل علي نشر تلك الثقافة في مجتمعنا السوداني و عندها نكون قد انجزنا مجتمعا قادرا ان يدافع عن حقوقه و مكتسباته الانسانية من غير ان ينتظرها تأتيه هبة من حكام او ساسة .
    إن دور المنظمات الحقوقية في مجتمعنا انحصر علي ان تقوم فقط بالعمل في زمن الازمات عليها وعلينا أن نرسخ ثقافة حقوق الانسان عميقا فينا وممارستها لان الفكرة أن لم تمارس تضحي ترفاً فردي لايغني و لا يسمن من جوع بدون ترسيخ هذه الحقوق سيكون السلام الاجتماعي مهدد بالانفجار في بلد الكل اضحي يجيد فن القتال بفعل تجييش الشعب من قبل الساسه بدواعي الحروب المقدسة التي تحمي مصالحهم لا مصالح الشعب السوداني لذلك الوضع الدقيق علينا الانتباه ويجب ان يكون لنا دور لتقويم التغيير الذي سوف يحدث قريبا حتي نضمن وطن يعمه السلام و الوئام و المحبة .
    ان شعبنا ظل يعاني من ازدواجية مثقفيه في الانتماء الي الافكار النيرة و ممارسة خلافها فكان الكثير منهم يا حالمون أو واهمون أو محبي سلطة .
    • الحالمون الذين ينسجون الكلمات والافكار علي الورق و يمضغون الكتب ولا يبالون بالواقع وينتظرون ان يقوم الاخر بالتغيير ليبهجهم ويكتبون .
    • الواهمون الذين ميزو انفسهم بالالقاب و النياشين و الرفاهية و اخذوا يحلوا ويربطوا من غير واعز علمي منهم من تناسي شرفه العلمي وخان العلم لا لشي سوي لمصالح ذاتية ضيقة .
    • محبي سلطة هولاء يشعرون بأنهم خلقوا ليحكموا فقط رغم انهم لايفهمون ولا يفقهون.
    لذلك نحن نريد ناشطيين حقيقين لهم الاستعداد التام للعمل بجد و مسؤلية من اجل الانسان السوداني من غير النظر الي الاجندات المتعددت( حزبية وجهوية و مصلحية فردية ).
    كنت اتمني يفرد البورد هذا اليوم لمناقشة السلام وحقوق الانسان السوداني ولكن لازلنا نتعامل بالمقولة ( اختلف مع الاخر أذا انا موجود) ...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-12-2003, 03:03 PM

أحمد أمين
<aأحمد أمين
تاريخ التسجيل: 27-07-2002
مجموع المشاركات: 3366

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: 10 ديسمبر- اليوم العالمي لحقوق الإنسان: ماذا حقق العالم في العام الماضي (Re: Elmamoun khider)

    أيمان ونصار والمامون

    سلامات

    التحية لكم وأنتم تذكرون اليوم العالمي لحقوق الانسان
    لا تدهشكم لو كان الحماس قليلا لهذه المناسبة
    لأن أحزابنا السياسية درجت علي أستخدام هذه الحقوق من موقع الاستخدام السياسي فقط
    لذلك لتثبيت وترسيخ هذ الحقوق في السودان يجب أن ينبري نفر من أبناء هذا البلد برفع مبادئ حقوق الانسان دائما وبغض النظر عن التحولات السياسية.
    لأنها ضرورية كضرورة التعددية السياسية.

    و ناشطي حقوق الانسان الحقيقين يجب أن يؤسسوا لمثل هذا العمل خارج نطاق الاستغلال السياسي الذي أعاق عمل مؤسسات حقوق الانسان التي نشأت في فترة معارضة نظام الانقاذ ومنهم المنظمة السودانية لحقوق الانسان.

    ولمذيد من النقاش حول هذا الموضوع
    الذكرى السنوية 55 للإعلان العالمي لحقوق الإنسان 10/ديسمبر/2003
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-12-2003, 01:22 AM

إيمان أحمد
<aإيمان أحمد
تاريخ التسجيل: 08-10-2003
مجموع المشاركات: 3468

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: 10 ديسمبر- اليوم العالمي لحقوق الإنسان: ماذا حقق العالم في العام الماضي (Re: أحمد أمين)

    شكرا زملائي نصار، المامون، وأحمد أمين

    تعرف يانصار، علمني العمل مع الناجين من التعذيب أنه ليس هناك في الحياة مايسمي بالنسيان.....!! فهو بالكثير إما دفن رأس في الرمال، أو دفن للأحزان وكلاهما أفظع من أخيه!

    الأستاذ المأمون
    شكرا لمداخلتك الثرة. لو استطعنا أن نخرج من وهدة "جهوية، حزبية، أو مصلحة فردية" هذه، ونتمترس بالحقوق ما كان هذا حالنا اليوم. لكن فلنحاول جاهدين، والمستقبل أمامنا!
    لك التحية

    الأستاذ أحمد أمين
    شكرا علي المداخلة. أراك تعاني من نفس المسألة (....)، لكن الطريق طويل، وعلينا ألا نشعر بالإحباط. فالطريق طويييييل، طويل.
    أوافقك الرأي بأن المطالبة بالحقوق يجب ألا تخضع لأهواء المزايدات السياسية، وأن نؤسس لها بمعزل عن المدارس التي تورثنا كل يوم حاكم بلون جديد.
    شكرا لوضع الرابط، وللمعلومات الغنية والشيقة في موضوعكم هناك.

    تجربة نشوء وتطور المنظمات غير الحكومية السودانية (وعلي الأخص الحقوقية منها) في الفترة الأخيرة تجربة يمكننا تعلم الكثير منها، وعلينا ألا نقف أمامها دون تحليل وتمحيص ودراسة واعية وأمينة لمساراتها وعثراتها، حتي نخرج بالدروس التي تقوم خطانا القادمة. من القضايا الأساسية في هذا الصدد مسائل المؤسسية (institutionalization)، المهنية (professionalism) خاصة فيما يتعلق باختيار الكادر العامل أو تدريبه، وطغيان الحزبية،، وهذا قليل...
    (مارأيك بأن نفتح نقاشا(موضوعيا) حول هذه القضية؟ ونستدعي أقلام أصحاب التجارب في هذا المجال.)
    لك تقديري

    لكم التحايا في هذا اليوم 10 ديسمبر

    إيمان
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de