ibrahim fadalla : الشعر و الجمال و الزمن..!!

حفل دعم الجالية السودانية بمنطقة واشنطن الكبري بالفنان عمر احساس
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 19-09-2018, 05:32 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة محمد النور كبر(Kabar)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
24-08-2012, 09:53 AM

Kabar
<aKabar
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 16348

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


ibrahim fadalla : الشعر و الجمال و الزمن..!!


    صديقي البهي..ابراهيم..حبابك
    كل سنة و انت طيب..

    هذا مشروع حـــوار..

    كبر

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-08-2012, 09:56 AM

Kabar
<aKabar
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 16348

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ibrahim fadalla : الشعر و الجمال و الزمن..!! (Re: Kabar)



    أجندة:

    الشعر تكتبه ، مراكز الضوضاء المبهرجة ، و تقرأه الزوايا المعتمة النائية ، فيحيا سنبلة للفرح الشفيف ، و يتناسل شعب نورانية تخلق وجودها في ذات من يحبه ، هكذا تهيأت لي بواكر هذه الخاطرة/المناجاة/ الحوار..!
    و الجمال ، يفقعني الضحك و انا اختبر العناصر اياها: الخضرة و الماء و الوجه الحسن..فرأيتها مجتمعة و لم يسعفني الحظ أن اكتب شعرا أو اقرأ ما تيسر من الشعر ، و لكن..!
    ثمة مطب ابتكرته ازمنة الحداثة و ازمنة ما بعد الحداثة ، فانتجت نظرية الإستطيقا ، و حسنا فعلتْ ان اجترحتْ (التذوق) كألية من اليات نظرية الجمال..فان لم يكن الأمر كذلك ، لدخلنا في جدل عويص ، و حيص بيص عميق ..!!
    في ليلة دافئة ، و في الزوايا المعتمة النائية (كحي المعاصر في مدينة الدلنج مثلا) التي تقرأ الشعر بصمت فرح للغاية ..كانت ام دهب غبوش ترتل في الأضواء الضئيلة المنبعثة من فانوس قمئ نجازف له( حق الجاز) عسفا ..و تشهق بصوتها المسكون بحة ملونة و هي تقول:

    بيني وبينك تستطيل حوائط ..

    ليل ... وينهض ألف باب

    بيني وبينك تستبين كهولتي

    وتذوب أقنعة الشباب

    ماذا يقول الناس إذ يتمايل النخل العجوز سفاهة

    ويعود للأرض الخراب....

    شبق الجروف البكر للأمطار

    حين تصلّ في القيعان رقرقة السراب*


    و كان محجوب يكور سفة التمباك استمخاخا ، و كلما تكاثفت راحة الإطراء و التقريز في دواخله كلما كبرت سفة التمباك تلك ، و هو يتباهي بــ(بنات حلتهم) اللائي تجاوزنا الحسي و الرومانسي الرهيف ، و هن يغصن في بحر البهاء و يغرفن ما تيسر لهن من لؤلؤ الأعماق زي الترتيب..!!!
    في تلك اللحظة اضاء وجه ام دهب.. و اضاء وجه الشعر..و اضاءت معه دواخلنا و عيوننا التي تشرئب الى افق لا يسعها احتواءه الإ عبر تلك الهنيهة العابرة العائرة.. لحظة لو شهدها مصطفى سند لظل يكتب شعرا و هو في قبره..!

    أليس هذا جمال؟..أليست هي مفارقة أن تقرأ كلمات مصطفى سند في تلك الزوايا المعتمة النأئية؟..
    تلك الزايا المعتمة النائية التي كانت تشهد اشجار المهوقني في غابة ابوحبل في حوافي المدينة الصغيرة..صولات و نبرات الصبيان..و هم يرددون للأفق /الغيم/ الزرقة..

    في البدء قال الواهمون

    يالسعادة بيت صاحبنا القرنفل

    قاع منزله , البهار, وسقفه الغيم الحنون

    ياحظه إلتهم الصدور

    مراكض الزلق المريح وعبء أنهار

    العيون

    نصبته حانات النبيذ وأعين السمار

    بهجة يومها الباكي على وتر الشجون

    وأعد كم أكذوبة عني يقول ...........

    الواهمون

    *******

    ناقوسنا إلتهم الصباح من الصباح إلى

    المساء

    فترنحت مقل النهار ودب في الألق

    العياء

    ياصندل الليل المضاء

    أفرد قميص الشوق حين تطل سيدة

    النساء

    وتناثر الأحد الصبي يهز أعمدة الغناء

    لو إحتمل زندها الندى لكسوت زندك

    ماتشاء

    ثوبا من العشب العطري وأبرتين من

    العبير وخيط ماء

    لم تكن تلك هي ايام المسغبة ، كما كان يتهيأ لأهلها ، و لكن ايام المسغبة هي اليوم ، بكل تفاصيلها المرعبة ، اليوم/الحياة الذي تمر ثوانيه تلوك ضجرها الخاص و هي تداري تصاعد الأنفاس في ركض الإستهلاك..!
    في الألفية الثالثة ، و في ظل ثقافة الدوت كوم أو الدوت نت أو الدوت اورغ..يكون الحديث عن مثل هذه الأجندة (الشعر و الجمال و الزمن) ضربا من الحكي الذي يحتاج بسالة و قدرة على المجازفة..فلتكن هي بعض من شهوات صغيرة..متناثرة..

    شهوة ان تكون المودة فى عزها
    واضحة
    دون طُعم الوعود ودون اللغة
    فاللغة
    علبة للرياء
    واللغة
    لعبة فى يدى من يشاء
    واللغة
    رشوة للنساء
    واللغة
    سمسم الكاذبين الوفير
    وفخ يهيا للبنت منذ الصباح المنمق
    حتى سرير المساءْ **


    و سأستمر في جلب القصاصات ..لا لكي نعلم الناس كيف تقرأ الشعر ، و لكن ليكون الشعر بعض من سؤال الذات/الجمال..و هو سؤال في تقديري يتجاسر على الزمن و يخلق في تلك الذات منعطف الدهشة..فهل بالإمكان ان تكون هناك فرصة لخلق هذا السؤال؟..لماذا نكتب شعرا..نقرأ شعرا..و نتفاعل شعرا في ازمنة الدوت كم؟..هل ذلك ترف أم بحث عن معادل وجودي يحقق توازن الكينونة فينا؟..

    اترك لك الفراغ/البياض..و الى منعطف قادم..

    كبر



    ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
    * من قصائد مصطفى سند
    ** من قصيدة الشهوات لمريد البرغوثي

    (عدل بواسطة Kabar on 24-08-2012, 10:00 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-08-2012, 10:01 AM

البحيراوي
<aالبحيراوي
تاريخ التسجيل: 17-08-2002
مجموع المشاركات: 5763

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ibrahim fadalla : الشعر و الجمال و الزمن..!! (Re: Kabar)


    الصديق كبر

    عيدك بخيت وسعيد والتحية للشاعر إبراهيم فضل الله
    أريتكم طيبين

    بحيراوي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-08-2012, 10:14 AM

Kabar
<aKabar
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 16348

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ibrahim fadalla : الشعر و الجمال و الزمن..!! (Re: البحيراوي)

    صديقي البحيراوي..حبابك
    عيد الحول ما يغضب زول..و زايدين ماني ناقصين..
    اخونا ابراهيم فضل الله من سجالى الزمن القبيل..تقاسمنا الكثير الكثير..و دايرين نكلكلو شوية..

    كتر خيرك على المرور..

    كبر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-08-2012, 10:14 AM

سفيان بشير نابرى
<aسفيان بشير نابرى
تاريخ التسجيل: 01-09-2004
مجموع المشاركات: 9041

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ibrahim fadalla : الشعر و الجمال و الزمن..!! (Re: Kabar)

    *
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-08-2012, 11:47 AM

ibrahim fadlalla
<aibrahim fadlalla
تاريخ التسجيل: 09-06-2007
مجموع المشاركات: 2584

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ibrahim fadalla : الشعر و الجمال و الزمن..!! (Re: سفيان بشير نابرى)



    الأخ والصديق والعزيز ...كبر
    كل عام وأنت بألف خير وعلى أشهى وأطيب ما تتمنى ...أنت ومن تحب ...
    Quote: هذا مشروع حـــوار..


    أيكون حواراً بين حوار وشيخو ؟؟

    بل دخلت متهيبا ..وجلست متأدباً ..خفيض الجرأة ، مشرأب الأشواق
    أتوكأ حب استطلاعي .. منتصباً..على صحن التوجس ...
    و يد كلامي مغلولة إلى عنقي
    وكف رجائي مبسوطة كل البسط ...
    وعشمي .. في عشمي ...بعد الملام وستر الحسرات ...

    فأفض واستفض يا شقيق الروح ...وستجدني على المنصتين ..( منصة السمع والإنصات ، ومنصة الطرح والتفاكر )

    أخشى .. ما أخشى ...أن لا أجد في جرابي ...ما يصلح لطرحه على مائدة حوارك الوريفة
    هذي .. ،نتمها موية ؟؟
    ----------------------------------------
    اللغة .. الكلمة ...مصيدة ( ؟؟؟؟ ) ....البرغوثي ده .. عايز الأمور تمشي كدة بدون كلمات ذاتو ؟ بالغ لاكين ... دي ما إنتكاسة لعصور ما قبل
    اللغة زاتو ؟؟ أيام كان التواصل بالضراع بس ...فهم ذاتو ما في ...، مع أن كلامو يحمل وجاهة كبيرة ...بس العبرة في زاوية النظر ...أو المنظور..
    أنا هنا لا أحاكم ..بس تعليق خطر بالخاطر ...
    مع أنو اللغة ...الكلمات ...
    إن نصبتها...فتحت عليك فخاخ المعاني
    وإن رفعتها..ضمت عليك كسف الكلام
    وإن جررتها ...كسرت عليك رصاص الظنون
    إلا أننا كبشر ، لا نزال خائضين بين النصب والرفع والجر ... غير هيابين ، نسعى جاهدين لقول كلام يقود معانيهو برسن
    المعقولية وزمام الوضوح ... ولا مناص لنا من ذلك ...
    وعن نفسي كثيرا ما أفشل في قول ما أعني وأريد ،...فأرجو عذري ...
    جاييك بالمهلة ...والخجل لابسني عراقي ...
    غايتو أحسنت ظنك فيني شديد خلاس ..يا صاحبي المتمم كيفي ...

    المداخلة دي مجوبكة شديد ...من شدة الإرتباك والخجل ...أتمنى أن لا أجدني مضطر إلى تعديلها ....غايتو مشيها كدة ....
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-08-2012, 12:08 PM

امينة عيسى
<aامينة عيسى
تاريخ التسجيل: 20-11-2010
مجموع المشاركات: 618

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ibrahim fadalla : الشعر و الجمال و الزمن..!! (Re: ibrahim fadlalla)

    كبر
    البركة بالشوفة يا ود امى وعيدك سعيد ومبارك عليك وعلى المحتفى به
    والضيوف الركام

    هذا البوست الشحمان يستلزم جلوس فى الصف الامامى
    وآدى قعدة
    مع اجمل التحايا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-08-2012, 12:23 PM

Kabar
<aKabar
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 16348

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ibrahim fadalla : الشعر و الجمال و الزمن..!! (Re: ibrahim fadlalla)

    القص..سفيان..دندق يا قريبي..
    كل سنة و انت طيب ياخ..
    و بعد..
    ايام الجامعة يا سفيان..كان ابراهيم في روسيا..و كان يراسلني عبر البريد..و اول ما يصل منو جواب..كانت صديقتي الجميلة ثريا هرون دلدوم (من بنات نيالا)..و صديقتي الأجمل امتثال الشيخ مختار (من بنات سنار)..كانن بيفتحن جواباتي زي الماحاصل شي..و السبب كان جواب من ابراهيم..!!!
    امتثال.. كانت بتعجبها لغة ابراهيم الفارهة و المفارقة في الحكي.. اما ثريا..فكانت براغماتية شديد (الله يرحمها)..و كانت بتقول لي ..لغاية زمن التخرج.. اول مرة اشوف لي سوداني بتنبأ بالبرسترويكا (هسع عليك الله يا قــص..في الساعة الضيقة دي في زول بتذكر البيرستوريكا)..؟

    على يدين ابراهيم هذا قرأت ..محمد عفيفي مطر (و الرجل في مكتبته نسخة نادرة من كتاب كتب عليه محمد عفيفي مطر اسمه و فصله)..و قرأت علي يديه شاعر سوداني عظيم اسمه المعز عمر بخيت (البعد الخامس ، الملتقى و السراب)..و كنا نتندر عن الشاعر المصري حسن طلب (تصدق يا ابراهيم..معانا في المنبر اخونا محمد ابراهيم عثمان كاتب مقالة طويلة و عريضة و في اولها كم فقرة عشان يشرح للناس كيفية نطق اسم حسن طلب هذا).. اي و الله حسن طلب الواحد ده..سيد الزبرجد..و الكمياء (التي تقاسمنا قراءتها في مجلة الدوحة طيب الذكر).. التي لا يخلو منها نص شعر في اليومين دول..!!!!

    و لي قدام يا سفيان.. ح احكي لإبراهيم..عن كائنات لم يراها و لم سمع عنها كثيرا مثل عثمان البشرى.. الصادق الرضي.. عبد الله الزين.. امين صديق..عاطف خيري..تاج السر جعفر..و الكائن اللعين ابكر ادم اسماعيل (و هو من ناس الدلنج يا ابراهيم)..و اجمل الجميلات كلتوم فضل الله..!!!!
    هذه مدارات جميلة و لعينة يا سفيان.. فالصدفة وحدها هي التي اوجدت بعض من نصوص مصطفى سند هنا..و في نفس الةكت جابت (عشان خاطرنا) في بوست مجاور لصديقنا نادر,,!!!
    كتر خيرك على المرو من هنا يا سفيان..و جيب معاك الشباب..!!!


    كبر

    و سفيان يا صديقي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-08-2012, 12:30 PM

Kabar
<aKabar
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 16348

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ibrahim fadalla : الشعر و الجمال و الزمن..!! (Re: Kabar)

    امينة..حبابك يا صديقتي..
    كل سنة و انتي طيبة ..و عيد الحول ما يغضب زول..
    كتر خيرك على المرور من هنا..
    من سنة 1983 يا امينة..و ابراهيم هذا سادن (ان جاز لنا التسمية) من سدنة كائن جميل اسمه الشعر..!!!
    و هنا ..كوة نهديها لكل محبي و محبات الشعر.. عسى و لعل ابراهيم ينداح اكثر و اكثر..!!!
    هي نثارات معرفة..و تجربة قد تكون نادرة بعض الشئ..و لكنا نريد ان نملكها للقراء و القارئات هنا..!!!

    دمت يا امينة..و ما تنقطعي..

    كبر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-08-2012, 12:37 PM

Kabar
<aKabar
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 16348

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ibrahim fadalla : الشعر و الجمال و الزمن..!! (Re: Kabar)

    ابراهيم..يا صديقي البهي..
    حبابك..
    و كل سنة و انت طيب ياخ..
    اكتب..و اكتب يا صديقي..قبل كده قريت لتشكيلي سوري اسمو احمد معلا( اي و الله يا ابراهيم..و الحوار كان منشور في مجلة اليوم السابع 1987).. و كان بيقول انو بيحرص على ارتكاب الأخطاء ..سواءا كانت نحوية أو املأئية.. لأن الدفقة الأولى هي صدق الإنفعال..و الإنفعال لا يصحح (طبعا لاحقا ح نجي لقصة القصيدة الإنفعال التي حدثنا عنها الناقد محمد جمال باروت)...!
    هي فسحة.. و دعنا نجملها بالخربشات النادرة..ّ!!!

    كبر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-08-2012, 01:08 PM

خالد علي محجوب المنسي
<aخالد علي محجوب المنسي
تاريخ التسجيل: 10-04-2006
مجموع المشاركات: 15953

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ibrahim fadalla : الشعر و الجمال و الزمن..!! (Re: Kabar)

    أخي الفاضل كبر
    لك التحية بطعم البوست الجميل ... وعن صديق حلو الطعم مذاقاً
    إبراهيم فضل الله
    جمعتني به الأقدار في ارض كوسوفا الطيبة
    فكان لي نعم الأخ والصديق والرفيق طوال تسعة أعوام قضينها
    لا اعلم لكن صدقت قولاً قاله أخوانا وصديقنا في كوسوفا ( الصادق أبوعشر )
    عن علاقة وعشرة من قضوا تلك الفترة في كوسوفا عاملين في هيئات الإغاثة
    قال ظروف البلد وهي خارجة من حرب ( لا ماء لا كهرباء لا غاز وفي أيام الشتاء )
    هي التي ولدت تلك الحميمية بين من عاشوا تلك الفترة هناك ( في كوسوفا )
    البرد بخلي الزول مكنكش وكنا نجلس في الغرفة الواحد ونوقد مدفئة حطب نلتمس الدفئ فيها
    وفي أنفاس بعضنا البعض
    الصادق قال هذا هو الذي جعلنا مكنكشين في علاقتنا ببعض وهذه حقيقة كانت وسف تظل هذه علاقات السودانين
    الـــ 37 الكانوا موجودين في كوسوفا رغم أختلاف ألواننا
    إبراهيم كان واحد من بين أولئك .. بالنسبة لي كان الصديق المقرب شديد ومازال وسوف يظل نحمله بين ضلوعنا
    أخ وصديق صادق مخلص ورفيق درب
    إبراهيم حتى في حديثه ينثر دررا ولؤلؤ يتخير المفردة حتى في حديثه ( ونسة ) جميل بجمال أبن البلد الطيب
    المرهف
    كريم الكرام قد إنقضوا
    هميم وجبل في تحمل كل القواسي متبسم لا تراه مكفهر الوجه عبوسا أبدا
    صبور وتجده وقت الحارة وللحارة رجال
    الحديث عن إبراهيم كبير وكثير وسوف أعود لك

    إبراهيم صاحب الكيس والورقة اللفحها الهواء
    إبراهيم الذي ترجم بعض أدب وسعر الروس

    ولك التحية اخي الفاضل كبر لفتح هذه الكوة لينفذ من خلالها ضوء هذا الشخص الإنسان إبراهيم فضل الله
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-08-2012, 04:38 PM

عائشة موسي السعيد
<aعائشة موسي السعيد
تاريخ التسجيل: 10-07-2010
مجموع المشاركات: 1633

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ibrahim fadalla : الشعر و الجمال و الزمن..!! (Re: خالد علي محجوب المنسي)

    أجل ...
    أكيدلسنا من من قصدهم kabar
    بهذا البوست المُترَف
    ولكن نسمع ونعجب....
    من أنتم؟
    ومن أي كوكب؟
    حدد الزمان يا صاحب البوست لنتبين راسنا من قعرنا
    فنحن من أصحاب ابراهيم... كان معنا في كوكب آخر..


    جالسون.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-08-2012, 02:38 AM

Kabar
<aKabar
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 16348

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ibrahim fadalla : الشعر و الجمال و الزمن..!! (Re: عائشة موسي السعيد)

    خالد..حبابك يا صديقي
    كل سنة و انت طيب..
    زمان يا خالد كنا نظن ان الشعر لا يكون بلغة اخرى غير اللغة العربية ، و لكن الزمن علمنا الكثير..و اصبحنا نتذوق الشعر بلغات اخرى..و كلها تسكنها روح الشعر الوضاءة..
    ترجمات ابراهيم التي انجز منها البعض..هي كوة من عبرها تلمسنا فضاءات جديدة..

    كتر خيرك كتير يا خالد..

    كبر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-08-2012, 02:41 AM

Kabar
<aKabar
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 16348

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ibrahim fadalla : الشعر و الجمال و الزمن..!! (Re: Kabar)


    صديقتي و استاذتي عائشة..حبابك
    كل سنة و انت طيبة..



    إنّنا نفتح يا طارقُ أبواب المدينة
    "إن تكن منّا عرفناك ، عرفنا
    " وجهنا فيك : فأهلاً بالرجوعْ
    " للربوعْ. *


    كدت ان اقول ، نحن من كوكب الغرباء ، و طوبى للغرباء..!!

    هي محطات متناثرة تبحث في علاقة مجهولة ، علاقة القارئ بالشعر..و اين هو موقع القارئ سواءا في الزمان أو المكان..فالزوايا المعتمة النائية ، كانت تتلقى الشعر المنبعث من مراكز الضوضاء المبهرجة ، و تتفاعل معه بفرح استثنائي للغاية ، و في ذلك التفاعل تخلق اجوائها وذاكرتها ، التي سوف تكون لاحقا مركز دهشة ذاتية تساءل نفسها كيف فعلت ما فعلت..!
    و العالم ينحدر بسرعة نحو الفردانية..فيغدو الفرد منا مجرد (كلكة في كيبورد) او مجرد (وثيقة تعرف هويتك بفهم الأرقام).. و هذه اراها ادوات الإستهلاك..و الإستهلاك كائن اناني لا يفتح كوة للجمال الذي هو كائن هادئ يفرض علينا التأمل الصامت..فنحيا و تحيا الكلمة الجميلة..!
    في ظل هذه التعقيدات ، نغترف من بحر الذاكرة..و نحاول يأسا تلمس اللحظات الفالتة ..من يدري..قد تكون هي مداخل تصلح لإعادة الشعر ليكون سؤال الذات و هي تسعى للخلود بطرق شتى..و هيهات..!

    وفي الدار شجعان الأقاويل جمة
    ولكن شجعان الفعال قليل
    فإن قلت قولا لا تموت وراءه
    ليحيا ، فلا معنى لما ستقول**

    كبر



    ــــــــــــــــــــــــــــ
    * محمد عبد الحي/العودة الى سنار
    ** عالم عباس/السطور الأخيرة في دفتر الحلاج الثاني
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-08-2012, 02:47 AM

Kabar
<aKabar
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 16348

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ibrahim fadalla : الشعر و الجمال و الزمن..!! (Re: Kabar)


    زمام الوضوح

    صديقي و اخي ابراهيم..حبابك
    و مافي مشكلة يا حبيب..براحتك اجمع ما تيسر..و سوف تخضر المساحة هنا..




    بين ريتا وعيوني
    ... بندقية

    والذي يعرف ريتا، ينحني
    ويصلي
    لإله في العيون العسلية*

    في منتصف اربعينات القرن الماضي ، تجاسرت العراقية نازك الملائكة ، و اعلنت فتحا جديدا في مشهد الشعر ، و استجلبت طرقا لنظم الشعر ، لم تتوقف فقط في المباني ، و انما تطرقت للمعاني ايضا ، و حاولت و معها الكثيرون و الكثيرات ، تجاوز اشكالية الشعر للشعر (مجترحة من مقولة الفن للفن/ و هي منفستو التعالي في ذات نفسه)..الى خلق مدار للتأمل عبر اشكالية الشعر للناس و القضايا..!
    بالطبع البعض فحط بمثل هاتيك دعوة (خصوصا اصحابنا ادونيس و سعدي يوسف و محمد بنيس ..و غيرهم كثر) ، ووصل الأمر الى ان اصبح الشعر مسكونا بالغموض و التعالي غير المبرر..و في اعتقادي هذا ما ادى الى غربة الشعر في زمن ثقافة الدوت كوم..

    بيد ان البعض الآخر ، ظل امينا للسؤال المركزي..و ذلك عبر التمرد عن نظم الأبنية التقليدية و استبدالها بالأبنية المقترحة من قبل السيدة نازك الملائكة..فثيمة مثل ثيمة الحب.. هي ثيمة مركزية في طرق تفكير الكائن البشري..و تمميز بالتجدد المستمر..يعني هي ثيمة لا يفعل فيها الزمن افاعيله كأن يكسوها ثوب الشيخوخة و الضمور..في الشعر المكتوب بلغات كوكب الأرض..تظل هذه الثيمة خالدة..وكل يتناولها بما تيسر من قول..

    قلتُ: فليكن الحبُ في الأرض، لكنه لم يكن!
    قلتُ: فليذهب النهرُ في البحرُ، والبحر في السحبِ،
    والسحب في الجدبِ، والجدبُ في الخصبِ، ينبت
    خبزاً ليسندَ قلب الجياع، وعشباً لماشية
    الأرض، ظلا لمن يتغربُ في صحراء الشجنْ.
    ورأيتُ ابن آدم - ينصب أسواره حول مزرعة
    الله، يبتاع من حوله حرسا، ويبيع لإخوته
    الخبز والماء، يحتلبُ البقراتِ العجاف لتعطى اللبن
    * * *
    قلتُ فليكن الحب في الأرض، لكنه لم يكن.
    أصبح الحب ملكاً لمن يملكون الثمن!
    .. .. .. .. ..
    ورأى الربُّ ذلك غير حسنْ**



    كمقهي صغير علي شارع الغرباء
    هو الحبّ... يفتح أَبوابه للجميع.
    كمقهي يزيد وينقص وَفْق المناخ:
    إذا هَطَلَ المطر ازداد روَّاده،
    وإذا اعتدل الجوّ قَلّوا ومَلّوا*

    هذى بعض من محطات..قصيدة البرغوثي (الشهوات) اثرت كثيرا في وجدان البعض من اهل السودان..و تقريبا جيل كامل كان يهتم بها و بمفرداتها و تصاويرها المثيرة للتأمل..

    المصيدة ، قد وقع الكثيرون و الكثيرات في حبائل شراكها ، و فحطوا بالأمر كما فعل الأصدقاء سابقي الذكر..و لكن يطل سؤال اخر عن المعطيات المحيطة.. مثل اشكال العولمة (الإنتقال بالفرد من التأمل الى الإستهلاك و صناعة الربح الظالمة)..واشكالية ثقافة الخوف التي تجعل الفرد (خصوصا في السودان) متكورا في ذاته بصورة مرعبة .. فيغدو الغموض و الترميز هو ديدن الشعر..!


    اترك لك الفراغ/البياض..و الى منعطف قادم..

    كبر


    ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
    * من قصائد محمود درويش
    ** من قصائد أمل دنقل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-08-2012, 04:33 PM

ibrahim fadlalla
<aibrahim fadlalla
تاريخ التسجيل: 09-06-2007
مجموع المشاركات: 2584

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ibrahim fadalla : الشعر و الجمال و الزمن..!! (Re: Kabar)

    Quote: فثيمة مثل ثيمة الحب.. هي ثيمة مركزية في طرق تفكير الكائن البشري..
    و تمميز بالتجدد المستمر..يعني هي ثيمة لا يفعل فيها الزمن افاعيله كأن يكسوها ثوب الشيخوخة و الضمور
    ..في الشعر المكتوب بلغات كوكب الأرض..تظل هذه الثيمة خالدة..وكل يتناولها بما تيسر من قول..


    كيف أبدأ ، وغزارة الطرح تحاصر كل بواباتي ...سأمسك من حيث بدا لي ممسك سهل للولوج إلى جذع
    شجرتك الوريفة ...

    المقتبس ...كلامك الفوق أخي محمد ...يحمل خلاصة عميقة ...لمعنى غاية في الإتساع ....

    للتدليل ...ولا يحتاج النهار إلى دليل ...أسوق بعض صيد نالته سهام بحثي ...
    أقدم قصيدة مكتوبة ...قبل أربعين قرن أو ما يزيد ...من بلاد الرافدين ...تخيل أن موضوعها
    هو الحب ...ذات نفسو !!! بنفس العبارات الرقيقة والعواطف الجياشة ...:
    Quote: Bridegroom, dear to my heart,
    Goodly is your beauty, honeysweet,
    Lion, dear to my heart,
    Goodly is your beauty, honeysweet.
    You have captivated me,
    Let me stand tremblingly before you.

    فهل تغير المشهد كثيراً ...بعد مرور أكثر من أربعين قرن من الحب ؟

    كلا ...اسمع العبسي الصنديد ...وهو يذوب حباً ووجدا :
Quote: يــــا دار عبلة بـــالجـــــوار تكــلمي

وعمي صبـــــاحا دار عبلة وسلـــمي

دار لآنسة غضيــــض طــــــــرفهــــا

طـــــوع العنــــــــاق لذيذة المبتسم


أو المنخل اليشكري ... ،يتغزل في فتاة الخدر ...
والغزل ...مدخل ووسيلة إلى الحب ..أو هكذا يهيأ لي ..
Quote:
ولقد دخلت على الفتا ةالخدر في اليوم المطير‏

الكاعب الحسناء ترفل في الدمقس وفي الحرير‏

فدفعتها فتدافعت مشي القطاة الى الغدير‏

ولثمتها فتنفست كتنفس الظبي الغرير‏

فدنت وقالت يامنخل ما بجسمك من حرور‏


وولادة ما قصرت في كلام الحب :
Quote: ودّع الصبرَ محبّ ودّعك
ذائع مِن سرّه ما اِستودَعك
يقرع السنّ على أَن لم يكن
زادَ في تلك الخطى إذ شيّعك
يا أَخا البدرِ سناء وسنى
حفظ اللَه زماناً أطلَعك
إن يطُل بعدك ليلي فلكم
بتّ أشكو قصرَ الليل مَعك


ومعشوقها ابن زيدون ...ما ترك للحب ولا لروعة التوصيف جنبة تنام عليها ...
Quote:
إني ذكرتك بالزهراء مشتاقًا *** والأفق طلق،و وجه الأرض قد راقا
وللنسيم اعتلال في أصائله *** كـأنه رق لي فاعتل إشفاقًـا
والروض عن مائه الفضي مبتسم*** كما شققت عن اللبات أطواقًا
نلهو بما يستميل العين من زهر *** جال الندى فيه حتى مال أعناقًا
كأنه أعينه إذ عاينت أرقي*** بكت لما بي ، فجال الدمع رقراقا
ورد تألق في ضاحي منابته*** فازداد منه الضحى في العين إشراقًا
سرى ينافحه نيلوفر عبق*** وسنان نبه منه الصبح أحداقًا


يتبع حثيثا ...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-08-2012, 04:40 PM

ibrahim fadlalla
<aibrahim fadlalla
تاريخ التسجيل: 09-06-2007
مجموع المشاركات: 2584

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ibrahim fadalla : الشعر و الجمال و الزمن..!! (Re: ibrahim fadlalla)

    وهنا نيرودا ...يحترق حباً ..فتشتعل الكلمات ...
    Quote: With chaste heart, and pure
    eyes
    I celebrate you, my beauty,
    restraining my blood
    so that the line
    surges and follows
    your contour,
    and you bed yourself in my verse,
    as in woodland, or wave-spume:
    earth’s perfume,
    sea’s music.


    أو جبران ..في النبي ...يفلسف الحب ..لدرجة أقف ..:
    Quote: Love gives nothing but itself
    and takes nothing but from itself.
    Love possesses not nor would it be possessed;
    For love is sufficient unto love.

    When you love you should not say,
    "God is in my heart," but rather, "I am in the heart of God."

    And think not you can direct the course of love,
    for love, if it finds you worthy, directs your course.
    Love has no other desire but to fulfill itself.


    وشيخ الزبير ...لم يرفع يده من هذا الموضوع " الثيمة " ...:
    Quote: O MISTRESS mine, where are you roaming?
    O stay and hear! your true-love's coming
    That can sing both high and low;
    Trip no further, pretty sweeting,
    Journeys end in lovers' meeting—
    Every wise man's son doth know.

    What is love? 'tis not hereafter;
    Present mirth hath present laughter;
    What's to come is still unsure:
    In delay there lies no plenty,—
    Then come kiss me, Sweet-and-twenty,
    Youth's a stuff will not endure.


    يبتع ...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-08-2012, 05:15 PM

ibrahim fadlalla
<aibrahim fadlalla
تاريخ التسجيل: 09-06-2007
مجموع المشاركات: 2584

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ibrahim fadalla : الشعر و الجمال و الزمن..!! (Re: ibrahim fadlalla)

    ومرغماً بجمال النص .. أعود إلى نيرودا ..وفي نفس السياق - لطرح دليل على ما لا يحتاج إلى تدليل ...
    ولكن هو التداعي ...واستفزاز النفس ...والذاكرة ...عسى ولعل أن لا تتمخض عن فأر ...

    نيرودا ..أيها الحبيب ...( والباء مكسورة ومشددة ) ...، وتجوز القراءة التانية برضو :

    Quote: I do not love you as if you were salt-rose or topaz
    or arrow of carnations the fire shoots off:
    I love you as certain dark things are loved,
    secretly, between the shadow and the soul.

    I love you as the plant never blooms but carries
    hidden within itself the light of those flowers,
    and thanks to your love, darkly in my body
    lives the dense fragrance that rises from the dark earth.

    I love you without knowing how, or when, or from where,
    I love you simply, without problems or pride:
    I love you in this way because I don't know any other way of loving
    but this, in which there is no I or you,
    so intimate that your hand upon my chest is my hand,
    so intimate that when I fall asleep, it is your eyes that close.


    أو خورخيه ...يؤكد كلامك أخي محمد ... لا جديد تحت الشمس ..
    الحب هو الحب ...هو جوهر ومركز تشغيل النفس الإنسانية ...منذ عصر
    الحجارة ...والقلع والزندية ...إلى عصر الصواريخ والمركبات الفضائية ...والقلع
    والزندية ...برضو ...الحب ...هو الحب ..ولو أنه تحول إلى بضاعة في زماننا التجسيدي هذا
    ، وأحسبك قلت شيئا عن الفردانية في حكيك الدسم الغزير ، سأعرج عليها ما عنى لي شأن بشأنها،
    ولكن هنا أحب الحديث عن أن الحب في زماننا ، إلى درجة كبيرة أصبح ضحية لهذه العقلية الفردانية
    الجبارة ...وأصبح بضاعة ، مثلها مثل الشوكولاتة ...تغلف في ثياب الفنانين والفنانات ، والرياضيين
    ونجوم السينما ....وما حديث " نور " التركي ...عننا ببعيد ، أعود من هذه الاستطرادة غير المحسوبة
    إلى خورخيه ...يا له من شفيف :
    Quote: أياً كانَ من يحلمُ، هو الإنسان الحيّ.
    وسطَ الصحراء، رأيتُ أبا الهولِ صغيراً، منحوتاً للتوّ.
    لا يوجدُ شيئ أقدم تحتَ الشمس.
    كلُ شئٍ يحصلُ للمرةِ الأولى، و لكن بطريقةٍ أبدية.
    أياً كانَ من يقرأُ كلماتي، هو يختلقها بنفسِه.


    كل شئ يحصل للمرة الأولى ...ولكن بطريقة أبدية ------------والحب كذلك ...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-08-2012, 05:56 PM

ibrahim fadlalla
<aibrahim fadlalla
تاريخ التسجيل: 09-06-2007
مجموع المشاركات: 2584

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ibrahim fadalla : الشعر و الجمال و الزمن..!! (Re: ibrahim fadlalla)

    Quote: في ذاك الصباح رائحة لاتصَّدق
    تضوع في الهواء ، رائحة الزهور المتفتحة في الجنة.
    على ضفاف الفرات
    يكتشف آدم زفير الماء العذب.
    المطر الذهبي يسقط من السماء :
    إنه ُحب زيوس.
    من البحر تتقافز السمكة ،
    في حين أن الإنسان من أغريجنتو * يتذكر
    أنه كان في الماضي سمكة.
    وفي المغارة المسماة التاميرا **
    ترسم يدٌ بلا وجه ، قوس ظهر الثور.
    يد فرجيل البطيئة تمرعلى الحريرالذي
    جاءت به من دولة الإمبراطورالأصفر
    القوافلُ والسفن.
    العندليب الأول يغني في المجر.
    المسيح يرى عملة ً تحمل صورة القيصر الجانبية.
    فيثاغورس يكشف أمام يونانييه
    بأن شكل الزمن هو الدائرة.
    وفي جزيرة ما وسط المحيط
    تطارد كلاب السلوقي الفضيّة عبيداً ذهبيين.
    على السندان يطرقون السيف الذي
    سيخدم ، بوفاء ، زيغورد . ***
    ويتمان يكتب الأشعار في منهاتن.
    هوميروس يولد في مدن سبع. عذراءٌ ما قبضت قبل لحظة
    على وحيد ِ قرن ٍ أبيضَ.
    الماضي كله يعود موجة ً.
    وكل هذه الأمور البالغة القدم تحدث من جديد
    ولأن إمرأة معيّنة قبّلتك .


    قبلة بس ...ولكن ليس من أي شخص ...
    ----------------------
    هذا بياضي ...فأين عرق المحبة ؟؟؟ مستنيك ...والكرام والكريمات الذين عبروا من هنا

    أقول ...ووجهي يحاكي حمرة الطماطم ( مجازاً ) من الخجل لكلمات الإطراء الجميلة التي
    سكبتموها على رأسي ....فمقام الإطراء محمود ...ولكنه جد عالي ...ولا أحسبني جدير ببعض
    بعض ما قلتموه ....أحسنتم الظن ...وحسن الظن عبء ثقيل لو تعلمون ...ربنا يقدرنا بس ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-08-2012, 07:37 PM

سفيان بشير نابرى
<aسفيان بشير نابرى
تاريخ التسجيل: 01-09-2004
مجموع المشاركات: 9041

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ibrahim fadalla : الشعر و الجمال و الزمن..!! (Re: ibrahim fadlalla)

    *
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-08-2012, 08:43 PM

سفيان بشير نابرى
<aسفيان بشير نابرى
تاريخ التسجيل: 01-09-2004
مجموع المشاركات: 9041

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ibrahim fadalla : الشعر و الجمال و الزمن..!! (Re: ibrahim fadlalla)

    *
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-08-2012, 10:54 PM

امينة عيسى
<aامينة عيسى
تاريخ التسجيل: 20-11-2010
مجموع المشاركات: 618

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ibrahim fadalla : الشعر و الجمال و الزمن..!! (Re: سفيان بشير نابرى)

    الوردة دى لحزمة الجمال الهنا دى

    ونحن منصتون ( النون دى زى حقت اخويا لى اسمو طيبان)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-08-2012, 04:18 PM

ibrahim fadlalla
<aibrahim fadlalla
تاريخ التسجيل: 09-06-2007
مجموع المشاركات: 2584

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ibrahim fadalla : الشعر و الجمال و الزمن..!! (Re: امينة عيسى)

    يا صاحب القيثارة ...
    أيا سفيان ...ورودك مزهرة
    ومرورك زاهر ...
    ----------------------
    ويا باقة الجمال يا أمنية ...
    بكم يزدان الحال والمقام ...
    شكرا على الوردة ...
    ---------------------------
    يا صاحب الأسفار ..يا كبر ...
    أسماعننا تتمطق .. شهوة بهاء الحرف ورقة المعنى
    فلا تأخذنك رأفة بالكيبورد ...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-08-2012, 04:44 PM

ibrahim fadlalla
<aibrahim fadlalla
تاريخ التسجيل: 09-06-2007
مجموع المشاركات: 2584

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ibrahim fadalla : الشعر و الجمال و الزمن..!! (Re: ibrahim fadlalla)

    Quote: الشعر تكتبه ، مراكز الضوضاء المبهرجة ، و تقرأه الزوايا المعتمة النائية ،
    فيحيا سنبلة للفرح الشفيف ، و يتناسل شعب نورانية تخلق وجودها في ذات من يحبه


    يقول تعالى:" وَتَرَى الْجِبَالَ تَحْسَبُهَا جَامِدَةً وَهِيَ تَمُرّ مَرّ السّحَابِ "

    من كان يظن أن تلك المدينة الوادعة المستلقية بكسل في أحضان الجبال ، غير مبالية بضجيج البنادر...
    لها قلب نابض ومتفاعل بكل المنتوج الثقافي المحلي والعالمي ...فالدلنج ..يا صديقي رغم هدوئها الظاهري
    كانت تضج بالحياة الأدبية الرفيعة ... نعم ...يمكن حسبانها زاوية معتمة ونائية .. ويا لها من عتمة ويا له من نأي
    يجعل ماركيز حاضراً في نقاشات الأصدقاء ويجعل درويش حاضرا وأمرئ القيس والمتنبئ وأمل دنقل
    والمعز عمر بخيت وفضيلي جماع ومحمد المكي إبراهيم ومحمد عبد الحي وغيرهم وغيرهم ...

    هي عتمة خادعة ...ونأي مصطنع ...تماماً ...كحال الجبال التي تحيط بالمدينة ...كالسواعد الفتية
    تخاصر أشجارها وخيرانها ووهادها ....بلطف وشفقة ...

    عود على بدء ...الشعر والجمال والزمن ...

    الجمال دالة الشعر ...فالشعر يخلده
    والجمال دالة الزمن...فالزمن يهلكه
    والحديث عن الجمال الحسي ، وربما المعنوي أحياناً ...

    أفيكون الشعر والزمن صنوان ؟؟؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-08-2012, 09:27 PM

أحمد أبكر
<aأحمد أبكر
تاريخ التسجيل: 21-08-2012
مجموع المشاركات: 1339

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ibrahim fadalla : الشعر و الجمال و الزمن..!! (Re: Kabar)

    صديقي محمد النور كبر
    تسلم يمناك
    وبعد
    فهنا واحة .. لا عصبيات ، لا أيديولوجيات ، لا شطط السياسة
    هنا راحة. ومساحة للإبداع ، للإستئناس من قسوة العراك .. ومن مشقة الإعتياش
    لكنها إيضاً- مثل سابقاتها- ساحة للتنقيب المجهد في شأن الحياة والناس عبر الكلمة المموسقة
    ما يميز هذه الأخيرة عن السوح الأخرى هو أن الجهد والمشقة عند الأخيرة يبذلان في هدوء
    دونما عويل ودونما إحتراب
    تلك هي شيمة الشعر والأدب
    ومع ذلك
    المقام ليس لنا، فمقاعدنا بين المتفرجين ، لأننا هنا أمام برنامج إذاعي يقدمه محاور بارع يستكتب رفيقاً قديماً سرد لنا نتفاً من سيرته والتي تنبئ عن أديب واضح القسمات ، غزير المدارك ، مما جعلنا نتحرق شوقاً إلى لآليه المخبوءة
    سعيدين بهذه المحاورة
    إمضيا يا محمد ويا إبراهيم
    وعندما تحين ساعتنا ، ساعة الجمهور قولوا لنا هلمّوا
    لدينا ما نسأل عنه وما نضيف من تعليق

    (عدل بواسطة أحمد أبكر on 27-08-2012, 08:04 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-08-2012, 06:51 AM

عبد المنعم ابراهيم الحاج
<aعبد المنعم ابراهيم الحاج
تاريخ التسجيل: 22-03-2005
مجموع المشاركات: 5691

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ibrahim fadalla : الشعر و الجمال و الزمن..!! (Re: أحمد أبكر)

    ^*^
    ----
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-08-2012, 06:52 AM

عبد المنعم ابراهيم الحاج
<aعبد المنعم ابراهيم الحاج
تاريخ التسجيل: 22-03-2005
مجموع المشاركات: 5691

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ibrahim fadalla : الشعر و الجمال و الزمن..!! (Re: أحمد أبكر)

    ^*^
    ----
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-08-2012, 07:02 AM

فضل الله خاطر

تاريخ التسجيل: 21-08-2009
مجموع المشاركات: 291

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ibrahim fadalla : الشعر و الجمال و الزمن..!! (Re: أحمد أبكر)

    الأخ الكريم والصديق والسجيل محمد النور كبر
    عيدك مبارك وزايدين ما ناقصين
    التحية عبرك للمحتفى به إبراهيم فضل الله وللأخ الصديق عبد الله البحيراوي
    وإلى المتداخلين في البوست والذين يتابعون عبر الشاشات بالقراءة والاستحسان لما تكتب ويكتب محاوروك
    أولا أشكرك على هذا البوست الرائع والمفارق في هذه الأيام وحسنا فعلت
    نتابع باهتمام ما تكتب وخاصة إذا كان الحديث عن الشعر والأدب والأصدقاء والبلده
    وأعني هنا لمن لا يعرف أن محمد نور كبر شاعر يقرض الشعر في تلو الثانوية المدرسة الوادعة في أطراف كادقلي
    المطلة على تخوم جبل الطير وحي الفقراء وطريق أم سردبة الجميل وخيرانه السمحة
    ويكثر من النثر وهو المشارك النشط في تلك الفترة من الدراسة في كادقلي الثانوية وهو أيضا إنسان نوعي في اختياراته المصيرية
    وفي ذلك سبقنا فراسخ ولا يعلم هذا إلا القلة.
    أما مدينة الدلنج فيكفيها وصفا أنها مدينة ساحرة كنا نقضي بها الإجازات القصيرة نتجول في ربوعها وتخطيطها الجميل
    وهي تعجبك أينما استقبلتها سواء من جهة خور أبو حبل أو من جهة الجبل الشامخ جبل الصمود أحد مواقع التاريخ المنسية في هذه الأيام
    ويكفيها فخرا أنها أنجبت الصديق الجميل ياسر طه محمد خير وحسب الله نقد بين أناس كثر سمحين السمات والصفات.

    خليكم على تواصل
    والتحية للأسرة الصغيرة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-08-2012, 12:12 PM

ibrahim fadlalla
<aibrahim fadlalla
تاريخ التسجيل: 09-06-2007
مجموع المشاركات: 2584

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ibrahim fadalla : الشعر و الجمال و الزمن..!! (Re: فضل الله خاطر)


    Quote: يفقعني الضحك و انا اختبر العناصر اياها:
    الخضرة و الماء و الوجه الحسن..فرأيتها مجتمعة و لم يسعفني الحظ أن اكتب شعرا


    الغموض ..والحرمان ...أحسبهما من محركات الخيال الإبداعي ، فيا صديقي لا تفقع نفسك بالضحك ..
    فشاعريتك التي أعرفها ، حتماً بألف خير ، ولكن ..
    - والحديث عن ثيمة الحب وفعلها في خيال المبدع - وأهلنا قبيل قالوا كترة الطلة مسخت خلق الله ...
    فهل العيب في خيال المبدع ، أم أن السر يكمن في تآكل حساسيته ، لوفرة المعروض من " بضاعة" الحسن ،
    وبذلها لدرجة التعود ...فما أصبحت هناك هالة من الغموض تحفز الخيال ...وتولد الإبداع ...

    ويستثنى من ذلك ...أصحاب " العقول الجميلة " ... .. لا تمل طلتهم أبداً ...
    وتعشقهم دوماً ...وقد تكتب فيهم شعراً مليئا بالحكمة والجمال ...والمعاني السامية .

    أبو صلاح ..بالغ ، لمحها وهي تطل بوجهها لوهلة من الباب ، قبل أن
    تجفل داخلة ، من لمحة بس قطع قصيدة مشحونة بالعاطفة محتفية بالجمال ، الذي لم يرى
    منه شيئاً ، سوى وجه صبوح :

    Quote:
    حاول يخفي نفسو وهل يخفى القمر في سماهو
    أبداً لا … وطبعاً لا …شفناهو …. شفناهو
    حاول يخفي نفســــو وغير إتجاهو
    سطع النور في أفقو وكل إنسان رآهو
    خلنا البدر أشــــرق كامل في علاهو
    خلنا الزهر فتــــح من أنفاس شذاهو
    جذاب حسنه رايع لادن خلقه مايع
    رقص البان مشيهو تحب تنظر وشيهو
    عيونك تختشيــــهو من قوة ضياهو


    ما تراه قائلا ، لو قدر له الوقوف للحظة أمام خط عبور المشاة ...في أي
    من بلداتكم الكندية ؟
    -----------------------

    لا أدري هل يجوز لي أن " أضري عيشي " والرياح مواتية ...
    أم أن في الأمر حرج وإنتهازية من نوع ما ؟؟ على كل سافعل ...وأرجو بقاءكم على حسن ظن المبتدأ ...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-08-2012, 01:01 PM

ibrahim fadlalla
<aibrahim fadlalla
تاريخ التسجيل: 09-06-2007
مجموع المشاركات: 2584

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ibrahim fadalla : الشعر و الجمال و الزمن..!! (Re: ibrahim fadlalla)

    الحرمان ..آنفاً ...أقصد به معاكس موضوعي..." لكترة الطلة " ....
    فالوفرة ...تجلب الرخسة ...أو هذا هو منطق الأشياء ..

    وشكسبير ، عاش في زمن ، لا أحسب أنه كان ينعم بالوفرة
    حال زماننا هذا ...فالحرمان كان هو القاعدة ...والغموض كان هو
    الزينة الأهم للنساء ...وأحسبه لا يزال .. ( دقة قديمة مش كدة ؟ ...لا يهم ) .

    وللغموض فعله السحري في النصوص الإبداعية ..
    شكسبير وسوناتاته عن " السيدة السوداء " ...أنهكت البحاثة ودراسي
    الأدب ..لمعرفة هذه الساحرة السوداء التي ملكت لب ساحر الكلمة وملك الأدب
    الكلاسيكي المتوج ، ها هو يتغنى بمعشوقته السوداء
    في سوناتا 130
    Quote:
    معشوقتي ، ليست الشمس وهج عينيها ;
    وحمرة المرجان لا تشبه شفتيها;
    وإن يزهو الثلج ببياضه ، فالسمرة لون ساعديها ;
    وإن يزدان الحسان بحرير الضفائر ،
    فخشونة السواد مسبولة على أذنيها .
    وكم من وردة بيضاء ، تزهو بالشفق المسال عليها ,
    لم أرى كمثلها ، ورداً، يزين خديها ;
    وكم من عطر أريجه أطيب من زفراتها،
    ولا أفضله عليها .
    وكم أعشق سماع حديثها ، وصوتها ليس بالقيثارة ..في تداعيها
    وهي ليست ملاك..بل تمشي على الأرض بقدميها ..
    إلا أنني ، وحق السماء ، ..تائه في حبها ..تيها
    فريد عندي ..حسنها ، لا يشبه المحال ، فرية.. أفتريها
    جميلة هي ..عندي فحسب ، بكل ما لديها

    ------------------------------------
    الترجمة المتواضعة من عندي ...وهذا بعض التضرية ...فغضوا العيون
    يرحمكم الله ...لا يصيبنكم رايش أو غبار ...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-08-2012, 01:11 PM

ibrahim fadlalla
<aibrahim fadlalla
تاريخ التسجيل: 09-06-2007
مجموع المشاركات: 2584

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ibrahim fadalla : الشعر و الجمال و الزمن..!! (Re: ibrahim fadlalla)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-08-2012, 02:28 PM

ibrahim fadlalla
<aibrahim fadlalla
تاريخ التسجيل: 09-06-2007
مجموع المشاركات: 2584

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ibrahim fadalla : الشعر و الجمال و الزمن..!! (Re: ibrahim fadlalla)

    وفي سعي الأمم الصاحية ، دأباً ، نحو كل ما يجمل الوجدان ويرقى بالإنسان ...نحو مراتب
    الإنسانية العلية ...تم إعتماد مشروع تجميل مدينة لندن بما يعرف بالبوبليك آرت ...لتزيين المساحات
    العامة .. وإقامة علاقة ورابط تفاعلي بين الفنون البصرية من رسم ونحت ومعمار والشعر ...
    تصور ...لم يلجأوا إلى فكرة الصواني ، التي ما زلنا ندور حولها عاجزين عن بلوغ مخرج يودينا لي قدام
    ، ولم يهدروا الأموال في المجسمات التراثية ...زي الجبنة والفنجان ...وغيرها من الرموز التي لا تحمل خلفها رؤى فكرية
    أو قيم جمالية واضحة ومحددة ...بل لجأوا إلى الشعر ...

    والنتيجة ...أن الجهة المعنية بهذا المشروع اللندني ، كلفت الشاعرة والناقدة "سيو هيوبارد " بكتابة
    نص شعري لتزيين معبر مشاة أرضي يربط بين سينما ومحطة لمترو الأنفاق .. في وسط عاصمة الضباب ...

    فجاء النص البديع ..أدناه ، المشحون بالصور التاريخية والرموز الشاهدة والمعاني والقيم الجميلة ....في قالب ميثلوجي
    جميل ...

    والجدير بالذكر أنه في غفلة من الزمان ، تمت إزالة النص في حملة صيانة شملت النفق المعني..
    فقامت حملة شعواء من سكان لندن ، عبر الصحف والمواقع الإجتماعية ...
    فماذا فعلنا نحن لإشراقة التجاني ؟؟؟ وأين موقعها من الإعراب أصلاً ...؟؟؟

    أو تبلدية محمد محمد علي ؟ وهذه أترك لك الحديث في شأنها ...فأنت أدرى بها مني ...وأنت أول من دلني
    عليها ، شامخة في ربوع الدلنج ، ترى ماذا حل بها في الآن ؟ ...
    وقد تفضل فضيلي بديوان كامل يحمل اسم شارع في حي القبة ، فهل من سانحة أفضل
    من هذه لتجميل مدينة الأبيض بنصوص من هذا الديوان ؟ أم أن نصوصه تسبح عكس التيار ، ومغضوب عليها ؟ ( لم أطلع على الديوان ) .
    وهل أجمل من " العودة إلى سنار " للراحل المبدع محمد عبد الحي ...لتزين مدينة سنار ....أو لنطمع أن يكون كل ذلك
    جوة الخرطوم العاصمة بس ...، هي بعض أحلام يقظتي ...

    المهم ...أدناه ترجمتي لنص ..سيو هيوبارد ...البديع ...

    Quote:
    لست خائفة
    أتدلى خطوة خطوة ، وخلفي رياح مالحة
    تعصف بوجه النهر المغضن ،
    وطرقات المدينة الكئيبة بلمعانها الملحي
    ساعة الذروة ، وأضواء السيارات منقرة بحبيبات المطر ؛
    لست خائفة ، لأن عينيا لا تزالان
    تحملان طيف قمر ، غمره نصف النسيان

    وجهك يترسب تماماً ، أسفل ساعة المحطة ،
    مثل لطخة دكناء وسط الظلال
    خيالها ينعكس على نوافذ القطار المبللة

    أتراك ناسيني ؟
    تقودك قضبان الفولاذ إلى المخارج ،
    حذو الرافعات ومحرقة الجثامين ،
    ومرافئ السفن و مظلات الدراجات
    و فخار الكأس الروماني القاني،
    وعظم الذئب المحنط بالوحل ،
    وصف النوافذ مسدلة الستائر كأجفان
    أثقلها النعاس ،
    إلى حافة المدينة الخضراء .

    الآن أصب الشمع في أذنيا ، لأحبس تماماً
    ذكرى أغنية ، سكبتها ذات حين على مسامعي .
    أصداؤها عالقة كالوردة البرية في غضون شعري الكثيف

    وها أنت قد إلتفت ، تختلس النظر ..
    حلقت ثانية كالعصافير .
    يداي تبردان .
    وها أنذا ..أتحول ..ثلج وسحاب

    الدرب يتلاشى ..
    وعميقاً ، في غرف خبيئة ، مليئة بالغبار
    وأنفاس الليل الخميرة ، تنام المدينة المفقودة .

    وفي الأعلى ، السماء الجريحة ، تنتحب.
    و العنادل المبللة تمتنع عن التغريد .
    ويحل الظلام باكراً .

    وأغرق في الزرقة
    أحلم بحديقة خضراء
    تكسو فيها الشمس وجهي ..
    مثل قبلتك المشتاقة ، ذات حين

    قريباً ، قريباً ، سأصعد
    من هذه الأرض المظلمة
    إلى الضوء الخجول ..

    ---------------------------------
    وإلى عودة ...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-08-2012, 11:06 PM

ibrahim fadlalla
<aibrahim fadlalla
تاريخ التسجيل: 09-06-2007
مجموع المشاركات: 2584

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ibrahim fadalla : الشعر و الجمال و الزمن..!! (Re: ibrahim fadlalla)

    أعتقد أنني كنت أتحدث عن الجمال ...في مداخلتي السابقة ...والحديث عن الجمال ...يبدأ
    ولا ينتهي بأخوي وأخوك ...
    وإن لم يبدو كلامي متماسكاً ...فكل اللوم علي ...

    -----------------------------------------------------------
    في إنتظار عودة كبر ....وإلا أصبح الموضوع منولوج ...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-08-2012, 00:26 AM

munswor almophtah
<amunswor almophtah
تاريخ التسجيل: 02-12-2004
مجموع المشاركات: 19059

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ibrahim fadalla : الشعر و الجمال و الزمن..!! (Re: ibrahim fadlalla)

    درجنا على أن نقول ذاتنا كما هى عندما نتوكر بفعل ما إلى مكان مثل
    هذا فيه من السمار وجمال الأشعار وطرائق سبر الأغوار بعد أن جذبتنا اللافتة
    تلك التى هى أشبه بدار الأرقم ولما لا تجذبنى وأنا المجذوب دوما للجمال- إستوقفتنى
    أسماء ومضامين وأراء وقصائد - تعرفت على ذلك الإبراهيم وجددت
    المعرفه بعبدالحى وعمقتها مع عالم عباس وبالدكتوره عائشه السعيد وأرجعت
    نازك الملائكه درجة للوراء لتأخذ مكانها الحقيقى بعد عبدالله الطيب الذى أنكر
    ورفض أن يكون أبا لذاك الضرب من الشعر على حد قول أحد تلامذته وأحد عباقرة
    هذه الأمه وأحد فرد فى علم العروض البديع وعلوم النقد والمسرح الدكتور محمد
    الواثق يوسف المصطفى ومررت على إشارات كبر وإيحائياته المختلفه عن أمكنة باقية
    فيه وأناس شكلوا ذوقه وقصائد ستظل عالقة بذكراه أعاد مجد سند وأسند إليه
    البديع وساقنا بخريطة عبدالحى إلى سنار وعلى متن الفيات حينا - وحينا على
    البوباى وأبى إبراهيم إلا أن يكون على قدر التحدى فأسهب ولم ترخص بضاعته ذلكم
    الذى قاله المنسى بصدق وإخلاص - كبر عابت على تلك البقاريه حواء الإهتمام بالأدب
    والشعر محردة لى بطرائق الحكامات أن أكون ثائرا على طرائق الثيران وهى لا تدرى
    مكامن الثورة فى الشعر والأدب والفن واليقرأ غير المصدق عن الثوره الفرنسيه
    فيا عزيزى إن الكتابة الواعيه ثروة وثوره.

    تحاياى إليك وإلى زوارك

    ولكم السلام



    منصور

    (عدل بواسطة munswor almophtah on 30-08-2012, 01:09 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-08-2012, 06:49 AM

Kabar
<aKabar
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 16348

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ibrahim fadalla : الشعر و الجمال و الزمن..!! (Re: munswor almophtah)


    صديقتي امينة..حبابك

    وقرأت فى عينيك همساً رائعــاً
    هرب السؤال ... ورقرقت ريح الصبا
    فهفوت للمدن البعيدة أســرجت
    شــطآنها لحنــاً نديــاً مطربا
    كل المواسم تلتقى مســحورة
    والفجر يغدو بالشــذى معشوشبا*

    كتر خيرك على المرور من هنا..هي نقرشات على هدب الزمان ، تغلفها مظنة أن كل سوداني او سودانية في جواهم قصيدة لم تكتب بعد..و حتى تكتب تلك القصيدة الغائبة.. فهناك دوما ذكرى قصيدة.. معا نحتفى بمن جملوا خراب الوجدان فينا و مضوا في صمتهم ذاهبين..

    ما تنقطعي,, يا امينة..
    كبر


    ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
    * من قصائد محمد سعد دياب
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-08-2012, 06:51 AM

Kabar
<aKabar
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 16348

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ibrahim fadalla : الشعر و الجمال و الزمن..!! (Re: Kabar)


    صديقي احمد ابكر..حبابك
    كتر خيرك على المرور من هنا..فهي محطات يا صديقي.. لا ندري هل سنبكي فيها العمر ام العمر هو الذي يبكينا..؟..فلتكن راحة يا صديقي..


    علي هذه السفوح .. المطمئنة
    نحن قاتلنا سنيناً .. وأقتتلنا
    نحن سجلنا التآلف .. فى إنفعالات الأجنة
    وأحتوانا البحر .. والمد اليقاوم .. والشراع
    يا هذه البنت التى
    تمتد فى دنيايا سهلاً .. وربوعاً .. وبقاع
    ما الذى قد صبّ فى عينيك شيئاً من تراجيديا الصراع*


    اقتتلنا؟..نعم.. سكنت تراجيديا الصراع في عيون تلك البنت..ثم عدنا نقتتل..و في مساحة الإقتتال تلك..ضاعت اجمل السنوات..
    مثلك يا صديقي لا ينتظر اشارة صنفور الدخول..هنا المدى مفتوحا للسؤال و التعليق و الإضافة.. فذاكرة جيل لن يكتب فرد مهما اوتي من قوة الفهم..معا يا صديق نكتب ..!

    كبر



    ـــــــــــــــ
    * من قصائد محمد ابراهيم شمو
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-08-2012, 06:52 AM

Kabar
<aKabar
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 16348

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ibrahim fadalla : الشعر و الجمال و الزمن..!! (Re: Kabar)


    صديقي عبد المنعم الحاج..حبابك
    كل سنة و انت طيب..
    كتر خيرك على المرور.. لكن الفيكم اتعرفت انت و القـُص سفيان..
    المهم..

    لا أستطيع الآن
    أن أتوقع الآتى من الآتى /جميعُ اللافتاتِ
    توسمت بعلامتين من الذهول
    وخصوبتى إجتهدت
    لكى تلد البوار*

    كبر


    ـــــــــــــــــــــ
    * من قصائد عثمان البشرى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-08-2012, 06:54 AM

Kabar
<aKabar
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 16348

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ibrahim fadalla : الشعر و الجمال و الزمن..!! (Re: Kabar)


    العزيز ول ابا فضل الله..حبابك يا صديقي
    عيد الحول ما يغضب زول..و كل الأمنيات الطيبة..

    ودغدغت صمت العصافير على الشجر
    أنشودةُ المطر ...
    مطر ...
    مطر ...
    مطر ...
    تثاءب المساء ، والغيومُ ما تزالْ
    تسحُّ ما تسحّ من دموعها الثقالْ .*

    و نحن يا صديقي في تلك المجالي البهية (او الزوايا البعيدة المعتمة)..كنا ننفعل بالمطر كما فعل السياب..و نصحو فجرا و نحن نجتهد ان نمسك تلك اللحظة الفالتة..و نتأمل مآذن مساجد كادقلي و هي تسلل برفق من غمائم الضباب..و ننظر الى قمم الجبال حول المدينة..فنرى قبابها قد انسلت هي الأخرى من عمام الضباب..و في المساء .. نتوحد جميعنا و نحن نراقب الجوهرة الطبيعية التي كان يخرجها صاحبها (و هو ثعبان نجهد الخيال ان نرسم ملامحه) في جبل تلو (تلو حجر الطير على قول الحكامات في حي الفقراء و حجر المك)..ثم يشدنا عبق شجرة الصندل في وادي الدندور..و نحن نزحف بابهة في سنوات العمر..مثل تلك اللحظات يا صديقنا كان استاذنا و صديقنا ادم الغزالي يقرأ خواطرنا و خربشاتنا.. ثم ينصت الى ما تجود به الذاكرة من اسماء لامعة.. ان قلنا السياب و انشودة المطر..كان رده في اليوم التالي تسلمينا المجموعة الكاملة للسياب و يقول لنا اقرأوا ثم نتناقش فيما بعد..و كذا مجموعة نازك الملائكة..توفيق زياد..ممدوح عدوان..يوسف الخال..! و نحن في عنفوان الشباب ننهل ما تيسر لنا من ينابيع اصبحت احاجي في زمان ثقافة الدوت كوم..
    اما مدينة الدلنج.. فقال عنها صديقنا محجوب على عثمان (طفلة المدائن سيدة القرى)..فاخذنا نباريه و نجاريه و نحور كلام الكبار و نقول عنها (هي مدينة اسبارها قصائد لا تنتهي.. اسوة بعنوان قصيدة الشاعر المصري حن فتح الباب/ وجهها قصائد لا تنتهي)..!!!

    في منتدياتها الصغيرة..كانت الخواطر الأنيقة تسوح في الدروب.. فتعلمنا زينب حسن اناشيد سحرية عن كائن عجيب اسمه النورس..و تقرأ لنا سميرة ابراهيم ما تيسر من قصائد سعاد الصباح..فنغيب زمانا ..و نعود نجوب بين البين..فتكون المنتديات قد تفرعت و تشجرت..منتدى مكتبة التأمل.. منتدى قطر الندى.. منتدى الخليل.. منتدى غرفة شرق المدينة..منتدى الحرف و اللون..و هو اخر المجالي التي عتبنا عليها قبل ان نمرقها في صنقور التراب..فهو منتدى الآن تطور و اصبح مركز بليا الثقافي.. نتناول اخباره من على البعد على فنجان الذكريات المالحة..و نحسب وجوه العابرين..عناوين الروح.. حسن بادكو..يوسف بادكو..احمد بادكو.. المعتز امساعيل قمر.. حامد جاجا.. صابر الصادق..عادل اسماعيل.. ابراهيم فضل الله (صاحب الفخامة و هو غير صديقنا المحتفى به هنا).. محجوب على عثمان.. محمد خليل الدومة .. محمد فضل الدود..حسن فضل الدود.. الزين سلمان..اسماعيل الإمام..و الدورب كانت تعمرها وردات الكلام.. عن محمد جمال باروت..دريدا..ميشيل فوكو..فهي مدينة مسكونة بالبهاء يا صديقي..ولا ادرى كيف هو حالها الآن و مطر الرصاص يرعد و يبرق و يملأ الجوانح خوفا و رعبا..!!!


    كتر خيرك و ما تنقطع..

    كبر



    ــــــــــــــــــ
    * من قصائد بدر شاكر السياب
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-08-2012, 06:55 AM

Kabar
<aKabar
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 16348

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ibrahim fadalla : الشعر و الجمال و الزمن..!! (Re: Kabar)


    صديقي منصور..حبابك
    كتر خيرك على المرور من هنا..
    ما يغرك كلامها ، بت ابا حوة يا صديقي ، محل ما تقبل نهر الشعر يجري من حولها..و كاذبة لو اغمضت عينها عن ذلال العبقريات مثل الشاباي أو زحيلية ..فان رفعت البصر حالما لتغطى البصر باشعار حامد جاجا الضاي..و اٍن ارجعته متساءلا.. لعمته غيوم الزين سلمان و هي تباهي الشمس نصاعة و اعتدادا..في حيهم.. حي اقوز يا المنصور.. حتى حصائر الرصيف التي تم عليها الحول تنطق قصيدة..و تكتب قصيدة و تبكي قصيدة و تضحك قصيدة..
    عقب يا صديقي.. بنقول ليها..

    لو جرعة ماء تبلديه

    ..فى الرمضاء

    واموت اموت قرير العين

    ..او دفء حليب مسيريه

    ..فى رحلة شوق نحو ضعين

    ..او تحت اراك فى الشرق

    ..فى حجر راسى يستلقى

    ..وتفيض لكم روحى سحبا ..تسقى تسقى

    ..واد وربا

    ..وتغنى بالوبل الهتان

    ..هذا برقى الصادق يا شعب السودان

    ..واموت قرير العين *

    اها ده ما كلامنا ..ده كلام ول ابا صلاح احمد ابراهيم الواحد..ده..؟..و شوف عين باكر قريبتي ح تفكر جادة تسعى ليها دواوين شعر قدر الليلة و باكر..
    فـــ (الشعر من نفس الرحمن مقتبس..و الشاعر الفذ بين الناس رحمن/العقاد)..

    كبر



    ـــــــــــــــــــــــــ
    * من قصائد صلاح احمد ابراهيم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-08-2012, 07:05 AM

Kabar
<aKabar
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 16348

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ibrahim fadalla : الشعر و الجمال و الزمن..!! (Re: Kabar)


    أخي و صديقي البهي..ابراهيم..

    جلسة على حافة القمر
    ثم دار بنا وتساقطنا ..
    ***
    دنك امتلا ..
    هممت ما استطعت رفع حاجبي
    تجاوزوه ..
    إنني وهبت للسكون رغوته ..
    عريته للسعة النسيم ..
    فصفق النديم*

    من ضمن ورطــات هذا الحوار ، ان قمت بمراجعة كتاب قديم.. اشتريته قبل سنوات من جامعة ريجاينا و عنوانه (الإنسان و الزمن)..فتشعب بي الأمر الى مجالات الفلسفة..و لأن الفلسفة تحتمي بشروط العقلنة..و الشعر يحتمي بشروط الوجدان ، فتركت الإجتراح..فالزمن هو الزمن يا صديقي.. كيفما اسقطنا عليه المفاهيم يظل هو هو..و من ظلاله بقاء الشعر بكل ثيماته الحية المتجددة..و ثيمة الحب التي جلبت لها الشواهد التي تفصل بينها السنين و القرون و الدهور..هي خير دليل على الصيرورة الغامضة الجميلة التي نحسها اكثر و نعجز عن كتابتها وصفا (كلما اتسعت الرؤيا ضاقت العبارة يا صديقي..على قول صديقنا النفرى)..

    ما قاله العبسي.. او قاله من بعده شيخ الزبير.. ثم بنت المستكفي.. مرورا بالجميل بابلو نيرودا..الى (لوركا اخي كما حدثنا ود المكي..و هو يستعجب من الزمن الذي يقتل فيه الشاعر)..كل الأقوال عن ثيمة الحب..ما يدهش فيها هي انها لها قدرة خارقة على التعبير..يعني يمكن ان يكون احدهم اليوم هو العبسي..و ان تكون احداهن هي عبلة أو سلمى أو بثن ..الخ..هذا المدهش يا صديقي.. فالقلب حينما يركض بالنبض يتجاوز مفهوم الزمن تماما.. نبض قبل اربعين قرن.. او ثمانية قرون.. او ربع قرن.. هو نفسه يتطابق بصورة مدهشة للغاية..!

    شاكر لك الإشارة لبنت المستكفى..و التي ادخلتني في ورطة العقلنة من مدخل اخر.. احسبه ذا صلة بالجمال و نظرياته..فولاد يا ابراهيم حينما اقرأها في زمنها و معطيات ذلك الزمن سواءا كانت اخلاقية أو اجتماعية او ثقافية أو جمالية.. استغرب على قدرتها في ممارسة حرية التعبير بوضوح تحسد عليه..قرأت كثيرا من تجارب الشاعرات في محيط اللغة العربية..و لم ارى الإعتداد بممارسة الحق في حرية التعبير مثلما فعلت بنت المستكفى هذى..!


    ولما افترقنا .. ظننت هوانا

    لقد مات عمراً .. ومات مزارا

    وألقاك بعد السنين .. وآه

    إذا ما صحا السوق نبضاً ونارا

    وأعجب ... ما غيرتك السنين

    ولا العمر من فوق ( خديك ) سارا**

    هذا ما قال به رائد الرومانطيقية السودانية الشاعر محمد سعد دياب..و كثيرون و كثيرات سيذكرون هذا الشاعر و هذه القصيدة تحديدا (قصيدة عيناك و الجرح القديم)..و بالطبع اعجبتني القصيدة في زمانها و شكلت لي منفستو لجمالي الخاص..و لكنها في المدينة الصغيرة الجميلة (و هي مركز الزوايا المعتمة النائية تلك التي تفرح بالشعر و اهله فرحا استثنائيا)..كانت القصيدة تمشي بين الناس في الطرقات..خصوصا حينما قام صاحبنا محجوب على عثمان وظفها بصورة مدهشة..كان ، المحجوب هذا ، يمشى في الطريق.. فقابلته حسناء ممشوقة القوام.. بضة المفاتن و ممتلئة الأعالي جحيما..بيد ان كل هذا الدفق اللعين لم يلفت نظر اخانا محجوب مثلما شدت انتباهه العيون الواسعة بجمال مهمل للغاية.. فشهق..وعاد يحدثنا اليوم قابلت لكم (عيناك و الجرح القديم..!!!)..و اصبح منفستو جديدا في الوصف..و حتى اليوم ، و نحن في ديار الصقيع اللئيمة.. كلما شلعت في دروب خطانا عيون واسعة جميلة.. نعجز امامها..و نحدثنا ذاتنا بهذا الحديث القديم (عيناك و الجرح القديم..!!!)..

    و الشعر ، يا صديقي ، هو صنو الزمن..و لعل استشهادي السابق (قصة اخانا محجوب و عيناك و الجرح القديم) قد يكون استشهاد بوقائع محلية للغاية..هي وليدة انفعال لحظة محددة في مكان محدد وفق معطيات محددة..و مثل هكذا جدل قد لا يقنع من لم يعش تلك اللحظة او يتعاطي مع تلك المعطيات..و هنا اقول..حينما نقرأ سيرة الكائن البشري.. نجد ان هذا الكائن قد مات و شبع موتا (فاين العبسي؟شيخ الزبير؟ بنت المستكفي؟ لوركا؟ نيرودا؟ عزرا باوند..واللعين اٍليوت؟..و غيرهم كثر)..و غيره من الكائنات تموت هي الأخرى و تمحو رسومها (عفت الديار محلها فمقامها..بمنى تأبد غولها و رجامها /كما حدثنا صديقنا لبيد بن ربيعة العامري)..و لكن هناك صيرورة تستمر.. فيكون الشعر جذوة تحيا بيننا..و هي تعبر في الثواني و الساعات و الأيام و الشهور و السنوات و القرون..فلو لم يكن هناك صيرورة اسمها الزمن (مفهوم يعيه الإنسان اينما كان و كيفما كان)..لما كانت هناك صيرورة اسمها الشعر..و هي كما قلت انت دالتها الجمال..

    سعيد جدا بهذه الترجمات..و هي افق يستولد اسئلة كثيرة.. ساعالجها كلما تيسر الوقت..

    اترك لك الفراغ/البياض..و الى منعطف قادم..

    كبر


    ـــــــــــــــــــــــ
    * من قصيدة (رقصة الهياج) لعبد القادر الكتيابي
    ** من قصائد محمد سعد دياب
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-08-2012, 12:23 PM

Mohamed Abdelgaleel
<aMohamed Abdelgaleel
تاريخ التسجيل: 05-07-2005
مجموع المشاركات: 10414

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ibrahim fadalla : الشعر و الجمال و الزمن..!! (Re: Kabar)

    شكرا جدا أهل الشعر والجمال
    كبر وابراهيم وزوار خيط
    الشعر والجمال والزمن
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-08-2012, 05:20 PM

ibrahim fadlalla
<aibrahim fadlalla
تاريخ التسجيل: 09-06-2007
مجموع المشاركات: 2584

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ibrahim fadalla : الشعر و الجمال و الزمن..!! (Re: Mohamed Abdelgaleel)



    Quote: و نحن يا صديقي في تلك المجالي البهية (او الزوايا البعيدة المعتمة)..كنا ننفعل بالمطر كما فعل السياب..
    و نصحو فجرا و نحن نجتهد ان نمسك تلك اللحظة الفالتة..و نتأمل مآذن مساجد كادقلي و هي تسلل برفق من غمائم الضباب..
    و ننظر الى قمم الجبال حول المدينة..فنرى قبابها قد انسلت هي الأخرى من عمام الضباب..و في المساء ..
    نتوحد جميعنا و نحن نراقب الجوهرة الطبيعية التي كان يخرجها صاحبها (و هو ثعبان نجهد الخيال ان نرسم ملامحه)
    في جبل تلو (تلو حجر الطير على قول الحكامات في حي الفقراء و حجر المك)..ثم يشدنا عبق شجرة الصندل في وادي الدندور..
    و نحن نزحف بابهة في سنوات العمر..مثل تلك اللحظات يا صديقنا كان استاذنا و صديقنا ادم الغزالي يقرأ خواطرنا و خربشاتنا..
    ثم ينصت الى ما تجود به الذاكرة من اسماء لامعة.. ان قلنا السياب و انشودة المطر..
    كان رده في اليوم التالي تسلمينا المجموعة الكاملة للسياب و يقول لنا اقرأوا ثم نتناقش فيما بعد..
    و كذا مجموعة نازك الملائكة..توفيق زياد..ممدوح عدوان..يوسف الخال..!
    و نحن في عنفوان الشباب ننهل ما تيسر لنا من ينابيع اصبحت احاجي في زمان ثقافة الدوت كوم..



    هذا الوصف البديع ..هذه البيئة الساحرة ، قطعا سيحسدك عليهما ماركيز ...ولا أظنه سيحلم بأجمل من هذا ..
    أهو عالم الأحاجي ؟؟؟ أظنه لا يقل عنه شيئا ...ثعبان يلتقم جوهرة ..ويخرج بها ليلاً ...ليصطاد بها فريسته ..
    لا اشك أن لديك المزيد من السرد الأدبي الرائع ...أرجو أن لا تفلت الفرصة مني ومن المتابعين الكرام ...
    وأناشدك المزيد ...من جخانين هذه الكادقلي ...والتي آسف على أنني ما زرتها إلا مرتين ..عبوراً ...
    والآن ..فات الأوان ، وما من سبيل مع طيور الصفيح اللافة في السما ، تجدع في القنابل ...خبط عشواء ...الله غالب .

    فتحزم ..يا كبر ...راجينك


    سآتيك ..حثيثا ...بتفاعل فطير بعض الشئ .. يركب دابة الشعر ..
    تفاعل ..ضجت به جوانحي ...وأنا أقرأ الصورة المعبرة التي رسمتها بكلماتك ..البديعة
    آنفاً ...
    --------------------------------------------------------------------------------
    أغادرك وفي جعبتي سؤال ...يبحث عن إجابة ...ما سر سحر كادقلي ؟؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-08-2012, 05:50 PM

ibrahim fadlalla
<aibrahim fadlalla
تاريخ التسجيل: 09-06-2007
مجموع المشاركات: 2584

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ibrahim fadalla : الشعر و الجمال و الزمن..!! (Re: ibrahim fadlalla)



    شبال فوق هامة أحزان كادقلي ...
    ---------------------------------------
    فتية ..كنا .. نتآنس.. نتناجى ..أجمل .. صحاب
    شموعاً ، تضئ زوايا العتمة.. والغياب
    حروفاً ذهبية .. منسية طي كتاب ..
    نلقن الحب موالج قلوبنا .. نوصد الأبواب ..
    ووادي " دندور" .. يعاقر تاجينا ،
    يزحف وئيداً ، أفعوان جبل ، في إصطخاب
    يشيل ..الليل بين فكيه .جوهرة معتقة الضياء
    تقرقر ..العيون .. تسكن الألباب ..
    نسترق.. بعض شجوها ..نوراً
    يرتق ..فتق ليلتنا ..والغياب ..
    نغرس أمانينا ، سبراً يخضر
    في قعر " حجر الطير "،
    تثمر أحلامنا ..خروباً ..ندي ، أعناب
    نستفز سماءنا.. المدلة ..بصحوها
    ملؤنا شوق ، عتاب ..
    يا مطيرة ..صبي لينا ...
    في عينينا ...
    مطر نشتاقه ، يهفو .. إلينا ، استجاب
    ---------------------------------------
    البقية تأتي ...
    -------------------------------------
    بل : شبال فوق هامة أحزان كادقلي ---التعديل

    (عدل بواسطة ibrahim fadlalla on 29-08-2012, 08:51 AM)
    (عدل بواسطة ibrahim fadlalla on 29-08-2012, 10:49 PM)
    (عدل بواسطة ibrahim fadlalla on 30-08-2012, 04:05 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-08-2012, 09:03 AM

ibrahim fadlalla
<aibrahim fadlalla
تاريخ التسجيل: 09-06-2007
مجموع المشاركات: 2584

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ibrahim fadalla : الشعر و الجمال و الزمن..!! (Re: ibrahim fadlalla)


    مواصلة لما سبق ....

    شبال فوق هامة أحزان كادقلي
    ------------------------------
    مطر ..يقرع "الزنكي" .. فوق رؤوسنا
    بأنامل الأحلام ..يدغدغ الأحلاما ..
    يدق نقارة ..عرس سماوي ..السمت .. يتسامى
    برقه..صنو البدر ..
    يأتلق ..مساير فضة ..تغازل الزماما
    تمنح الشبالا ، فوق هامة أحزان كادقلي ، ..تترامى
    وصندلة ..تراقص الوهج هوناً ..
    تحاكي..ليونة ..اليمامة
    تبوح للريح .. ببعض عطرها المكنون
    وتودع جيب الروح إبتسامة
    و" تبلدية " .. تخلعت وقارها، في عريها ..قياما
    و" دومة " صفيقة..رشيقة .. قواما
    تهزان الأعطاف ..حذواً ، كتفا ..ميزان..
    تأرجحا .. تمرجحا ..دارا واستدارا... ما استقاما ..
    " تكشفان "..من وجد ، صبتان ، والفروع كلامى
    ودليبة .. برعشة خصرها ، تناغم .. إيقاع .." دلوكة " ، صبة مستهامة
    طي ..فدعتها .. يتمتم " التمتم " ، يدلدب " الدليب " ..
    ويصهل التانجو ، من ثقب في عطر ضفائرها ، حراما..
    يمجد ..التطريبا .. يخاصر المآذن ، غمامة
    و" تلو " سكران ، يبشر فوق الوديان .. بالدهشة عمامة
    مشهد بديع في تفرده ..سونامي فرح..يشهق
    قابل ..بالأحضان.. سوناما..
    ---------------------------------------
    لم ينقطع الإندياح بعد ....
    -------------------------------------------
    تعديل ، لزوم إتساق في المتن مع العنوان ...
    تعديلات لاحقة ...لزوم ما يلزم ...واللي بعدو كمان ...معليش

    (عدل بواسطة ibrahim fadlalla on 29-08-2012, 09:16 AM)
    (عدل بواسطة ibrahim fadlalla on 29-08-2012, 09:33 AM)
    (عدل بواسطة ibrahim fadlalla on 29-08-2012, 11:28 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-08-2012, 01:53 PM

محمد مصطفي مجذوب
<aمحمد مصطفي مجذوب
تاريخ التسجيل: 22-09-2010
مجموع المشاركات: 1298

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ibrahim fadalla : الشعر و الجمال و الزمن..!! (Re: ibrahim fadlalla)

    هناك ممن يكتبون .. ماتمنيت لو كان بيدي ان افرض أللا ينقطعوا عنها
    واقول لكم ما قال غيري في سِواها (وداوني بالتي كانت هي الداء)

    امتعتونا ... متعكم الله
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-08-2012, 05:19 PM

الفاتح ميرغني
<aالفاتح ميرغني
تاريخ التسجيل: 01-03-2007
مجموع المشاركات: 7486

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ibrahim fadalla : الشعر و الجمال و الزمن..!! (Re: محمد مصطفي مجذوب)

    صديقي الجميل كبر.
    تحايا لك ولضيوفك والمحتفى به الأديب الوريف، إبراهيم فضل الله.

    Quote: لأن الدفقة الأولى هي صدق الإنفعال
    بمثلما يفعل الحب الأول ويظل وشما سرمديا لا يجبه الخفقان اللاحق، نتابع هذا الحوار الواقعي الغرائبي!.

    محبتي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-08-2012, 00:00 AM

ibrahim fadlalla
<aibrahim fadlalla
تاريخ التسجيل: 09-06-2007
مجموع المشاركات: 2584

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ibrahim fadalla : الشعر و الجمال و الزمن..!! (Re: الفاتح ميرغني)



    Quote: لم تكن تلك هي ايام المسغبة ، كما كان يتهيأ لأهلها ، و لكن ايام المسغبة هي اليوم ،
    بكل تفاصيلها المرعبة ، اليوم/الحياة الذي تمر ثوانيه تلوك ضجرها الخاص و هي تداري تصاعد الأنفاس في ركض الإستهلاك..!


    صديقنا المشترك " ن " ولنسميه كفاح ، بقامته الفارعة ، إبتسامته المهذبة ، صوته الخفيض ، كان لبيساً أنيقاً ، فوالده كان مديراً أو مسؤولاً كبيراً ، لا أذكر تحديداً ،
    في المؤسسة التعليمية التي كانت يوما ما ، شامخة في الدلنج تنير دروب الأجيال بالعلم والمعرفة ، أظنك تذكره جيداً ..كان يسكن بالقرب من منزل أبوي النور ...
    في زيارتي الأولى بعد شد حقائب الدراسة ، أذكرها في عام تسعين ..والعشر العجاف قد أناخت بكلكلها على صدور الغلابة ..وغير الغلابة ..
    كنت في ماشيا في سوق الأبيض لبعض شأني ، أكابد الخطو على الرمال ، في ذاك النهار البعيد ، فجأة رأيته ..جالساً على لوح خشبي متهالك يجره حمار هزيل على عجلتين ..
    من الصعب حتى أن نسميها عربة كارو بمفهومها الذي تعرف ، ..كان يجلس خلف الحمار ، في ملابس قديمة وبمظهر مزري إلا أن إبتسامته الطيبة كانت بخير
    ووجه الصبوح ..صبوحا ...تذكرني من أول نظرة ...تسالمنا وكلانا تحت وطأة الذهول لمجريات الأحوال ...
    لم أستطع الكلام ..كثيرا ً ...ولا أذكر ماذا قلت ...تلعثمت بالتأكيد ...
    ثم ودعني وهو جالس على نفس هيئه خلف الحمار : مع السلامة ، و إن شاء الله نتلاقى في وكت أحسن من كدة ...، قالها وكأنه يعتذر لي عن حاله المبهدل ..وكأنه
    محرج من عدم ملاقاتي في أحسن هندام ...كعهدنا به ونحن طلاب نجابد النزع الأخير بالمدارس قبل الولوج إلى الجامعة ...

    أحسست بحجر كبير يسقط في قاع روحي ..أكملت طريقي عائداً ..ومن حولي أرى أشباحاً في عمائم وعراريق ..تدب في كل إتجاه ...
    دونما مسار واضح ..أو هدف محدد ...، وكان القادم من الأيام ..أشد حلكة ...ومسغبة ...
    ------------------------------------------
    سلامي لصديقنا " نون " أينما يكون ...وأتمنى من كل قلبي أن يكون في أحسن أزمانه ...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-08-2012, 01:58 AM

Kabar
<aKabar
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 16348

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ibrahim fadalla : الشعر و الجمال و الزمن..!! (Re: ibrahim fadlalla)


    محمد عبد الجليل..حبابك يا صديق
    كتر خيرك على المرور من هنا..
    الشعر يا صديقي كائن وريف..غض الأطراف بصورة مستمرة.. كلما قطفت منه شيئا.. نما الغصن و تكاثف..و تلك الشجيرة لا تنمو الإ حينما يحركها نسيم الجمال فتتمايل طربا..و تحيا في الزمن.. نهل منها من همو قبلنا..و ننهل نحن ما تيسر لنا..و ينهل من يأتي بعدنا..
    برغم ثقافة الدوت كوم ، العائرة في مجاهل الإستهلاك الى حد الإستغراق.. يتلفت القلب دوما..و ينشد بجلال يزينه البهاء الخصوصي..

    ماذا اري ابدت ديارك ام بدى امل النفوس على ذراك مشيدا ؟
    تم اللقاء ونلت ما اصبو له وغدوت افرح ما اكون واسعدا
    اما الديار فقد ملكن مشاعري ورايت فيهن الجلال مشيدا
    لله اياما كان عهـودها زهر تمدد فى جوانبه الندى
    ابقت لنا ذكرى نشاهدها رؤى فى موكب الماضي ونسمعها صدى*

    كبر



    ــــــــــــــــــــــــــ
    * من اشعار ادريس جماع
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-08-2012, 02:00 AM

Kabar
<aKabar
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 16348

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ibrahim fadalla : الشعر و الجمال و الزمن..!! (Re: Kabar)


    محمد مصطفى مجذوب..حبابك يا صديق
    كتر خيرك على المرور..
    و حينما كانوا يحلمون.. كانوا أجمل..و كانت الدنيا لم تنحرف كثيرا عن صراط الجمال و النقاء..فكانت مثل هذي الأماني تسوح في فيافي الخيال..

    وغداً تأتلف الجنــة أنهاراً وظــــــــلاّ
    وغداً ننسى فلا نأسى على ماضٍ تولّى
    وغداً نزهو فلا نعرف للغيــب محـــلا
    وغـداً للحاضر الزاهر نحيا ليـــس إلا
    قد يكون الغيب حلواً إنما الحاضرأحلى
    أغداً ألقاك..؟*


    ولازال صدى السؤال المر يرن..!

    كبر




    ـــــــــــــــــــــ
    * من اشعار الهادي ادم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-08-2012, 12:33 PM

ibrahim fadlalla
<aibrahim fadlalla
تاريخ التسجيل: 09-06-2007
مجموع المشاركات: 2584

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ibrahim fadalla : الشعر و الجمال و الزمن..!! (Re: Kabar)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-08-2012, 12:39 PM

ibrahim fadlalla
<aibrahim fadlalla
تاريخ التسجيل: 09-06-2007
مجموع المشاركات: 2584

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ibrahim fadalla : الشعر و الجمال و الزمن..!! (Re: ibrahim fadlalla)



    مواصلة لما سبق ..

    شبال فوق هامة أحزان كادوقلي
    ---------------------------------

    الرعد " نوباوي" فتي .. زؤور
    يهز .. السطوة ..خيزرانة ، في السماء ..تدور
    و" سكسك " تشبث بخصره ، تحلق .. طيور
    مفتول..مهاب..أبي .. يسير
    لؤلؤة ..فرس..أسود ، إهابه..ينير
    يغازل " المردوما " ، يلاعب النجوما
    فوق " نقعة " السحاب ، يهزه الكرير
    حريف ..وسيم .." ماتادور"
    ينازل الظلاما ، عيناه جمرتان ، عنفوان يمور
    تبسم..نشوة..، ليله تجندل..
    سابه النفس الأخير ..
    ------------------------------------
    يتبع بعض الصور ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-08-2012, 12:45 PM

ibrahim fadlalla
<aibrahim fadlalla
تاريخ التسجيل: 09-06-2007
مجموع المشاركات: 2584

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ibrahim fadalla : الشعر و الجمال و الزمن..!! (Re: ibrahim fadlalla)

    الرعد ، نوباوي فتي زؤور ...

    80276624.smwcS3bF.jpg Hosting at Sudaneseonline.com
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-08-2012, 12:49 PM

ibrahim fadlalla
<aibrahim fadlalla
تاريخ التسجيل: 09-06-2007
مجموع المشاركات: 2584

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ibrahim fadalla : الشعر و الجمال و الزمن..!! (Re: ibrahim fadlalla)

    تبسم نشوة ، وليله تجندل
    سابه النفس الأخير ..


    80276623.EXlx7Urb.jpg Hosting at Sudaneseonline.com
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-08-2012, 03:29 PM

عائشة موسي السعيد
<aعائشة موسي السعيد
تاريخ التسجيل: 10-07-2010
مجموع المشاركات: 1633

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ibrahim fadalla : الشعر و الجمال و الزمن..!! (Re: ibrahim fadlalla)

    أسكتُّ نفسي عنوة عن سوناتا 130..
    ولكن عجزت عن السكات حيال التبلدية يا ابراهيم...

    فهي:

    "تبلدية"
    تطلب الثأر بعريها
    قبل ان تهلكها
    نيران القيامة!!!



    مازلنا نتابع....
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-08-2012, 03:30 PM

عائشة موسي السعيد
<aعائشة موسي السعيد
تاريخ التسجيل: 10-07-2010
مجموع المشاركات: 1633

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ibrahim fadalla : الشعر و الجمال و الزمن..!! (Re: ibrahim fadlalla)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-08-2012, 08:23 PM

خالد علي محجوب المنسي
<aخالد علي محجوب المنسي
تاريخ التسجيل: 10-04-2006
مجموع المشاركات: 15953

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ibrahim fadalla : الشعر و الجمال و الزمن..!! (Re: عائشة موسي السعيد)

    Quote: خالد..حبابك يا صديقي
    كل سنة و انت طيب..
    زمان يا خالد كنا نظن ان الشعر لا يكون بلغة اخرى غير اللغة العربية ، و لكن الزمن علمنا الكثير..
    و اصبحنا نتذوق الشعر بلغات اخرى..و كلها تسكنها روح الشعر الوضاءة..
    ترجمات ابراهيم التي انجز منها البعض..هي كوة من عبرها تلمسنا فضاءات جديدة..

    كتر خيرك كتير يا خالد..

    كبر


    كبر
    لك التحية والمودة يا جميل
    وأنت طيب وشديد يا رائع
    روح الشعر نافذة للقلوب مباشرةً عندما تسمع الشعر لو كنت ممن يتذوقوا الشعر حرفاً ونغم ولحنا
    فعندما تسمعه ليس لمعاني الكلمات حاجز تخترق جوة المخيخ قبل المخ فينتشي وتعم النشوة كل عصبة مشاعر
    في الجسد والنار تولع
    إبراهيم سوف يظهر لنا قريبابثوب ألباني ( كسوفي )

    عندما كنت معه في كوسوفا أنا كنت بعشق الغناء الشعبي والوطني الألباني حفظ منه مع أنني لا أتحدث اللغة الألبانية
    ولذلك موانع ( كنت أتحدث اللغة الصربية .. وكل أهل كوسوفا يتحدثوها لذا لم أجذ الدافع القوي الذي دفع إبراهيم فضل
    لتعلمها وأجادها في فترة وجيزة )
    سوف اذكر لاإبراهيم بعض من نشيد وطني لكن سوف اكتبها بالحروف العربية

    بـــا فاروبي
    جيم إ شيكا
    يو نوكو داي
    مترفيتسا
    تحياتي ومودتي أخي كبر التحية عبر بوستك الجميل للحبيب إبراهيم

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

31-08-2012, 06:55 AM

فضل الله خاطر

تاريخ التسجيل: 21-08-2009
مجموع المشاركات: 291

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ibrahim fadalla : الشعر و الجمال و الزمن..!! (Re: خالد علي محجوب المنسي)

    من أجل الجمال والشعر وأشياء أخرى
    نرفع هذا البوست
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

31-08-2012, 08:01 PM

Kabar
<aKabar
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 16348

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ibrahim fadalla : الشعر و الجمال و الزمن..!! (Re: فضل الله خاطر)

    الأصدقاء..
    عشة..
    خالد..
    فضل الله..
    كتر خيرك للمرور من هنا..
    و ساعود اليكم بالتفصيل...

    كبر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

31-08-2012, 08:08 PM

Kabar
<aKabar
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 16348

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ibrahim fadalla : الشعر و الجمال و الزمن..!! (Re: Kabar)


    صديقي الفاتح..حبابك
    كتر خيرك على المرور من هنا..


    فَرْحةٌ زفّها الغناءُ فزافتْ، نغماً ذا ضفائرٍ يتثنّى

    عريتْ تحت ثوبِها نشرتْ منه شراعاً طوى فراراً وسجنا

    أمسكتْ منه طائراً خافقَ الريشِ رهيناً براحتيها مُرِنّا

    كم روتْ فيه كيف تشتاق في الليل وشادي عبيرها كيف حنّا

    فالثمي كلَّ خفقةٍ لكِ في روحي ونُثّي من شَهدها ما استكنّا

    لوعةٌ لا تزال أندى من الدمع وأحلى من الصباح وأغنى

    واستحرّ الغرامُ دارت بها الأرضُ تلاقتْ بها المنى واقتتلنا

    الزمامُ الصبيحُ طَوقُ نجاتي كم دعاني بَريقُه ثم ضنّا

    حُبُّها خالد وقصّتُها الأولى جمالٌ على جمالٍ تجنّى*


    و في تلك الغرائبية تجلي بعض من رقراقة.. نتوكأ عليها علها ان تشبه ما علق في الذاكرة من خيط نقاء..هي الدروب تلك التي حملت عنفوان الدفقات الأولى..و احتملت تدلل الحبيبات النبيات..و هن يتراكضن خلف التياب الهفافة..و يغمزن للقمر خلسة و يتضايرن حين رؤية الكائن المسمى الحبيب..فنعود يا صديقي نتحاكي و نحن نباصر الممحتمل و غير المحتمل في البحث عن لمسة أو قبلة.. او بسمة رضا..لنعود بعدها نصاقر الضياء الخافتات..فيكون الشعر.. نكتبه و يكتبنا..نقرأه و يقرأنا..و يمنحنا بعد مرور الزمن مثل هذه المحطات..

    و تحت الضياء الخافتات ، يا الفاتح ، التي نجازف لها حق الجاز الأبيض أو الجاوزلين في كثير من المرات..كان المدخل الى قراءة المجذوب عبر (البشارة و القربان و الخروج)..و (شحاذ في الخرطوم)..و يبدو انه مدخل منحرف بعض الشئ.. لأن ما كتبه المجذوب من قبل (قصدي قبل مرحلة البشارة) كان اندى و اطرب.. خصوصا الجنوبيات التي دفقها مبكرا..و قد اجرى المحجوب مقارنة فيها شيئا من التقريع ..حينما لمح تجربة المجذوب في البشارة.. فقال (لقد استنوق الجمل)..!

    و يبدو ان المحجوب وقتها لم تقسم معه فكرة قصيدة التفعيلة أو النثر لاحقا ، تلك الطريقة التي نظرّت لها نازك الملائكة..ولا ادرى ماذا يقول المحجوب لو رأي حال الشعر اليوم..!

    سعيد بمرورك يا صديقي..و يا ريت تسويها درب زرع..!

    كبر



    ــــــــــــــــــــــ
    * من قصائد محمد المهدي المجذوب
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

31-08-2012, 08:10 PM

Kabar
<aKabar
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 16348

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ibrahim fadalla : الشعر و الجمال و الزمن..!! (Re: Kabar)


    صديقي البهي ابراهيم..حبابك

    محنة الإستماع للسوناتا 130:

    يوما سال عني ، و في هذا المنتدى ، صديقنا محمد حسبو ، الله يطراه بالخير..فاجاب صديقنا ابكر ادم اسماعيل يقول لحسبو (كبر قد صادرته الكائنات الغبية)..!
    تعبير ابكر اعجبني كثيرا..واصبح عندي ورد اردده في بعض الأيام..الى ان عبأني بالخوف .. أي و الله.. الخوف في ذات نفسه.. لأني اصبحت اعيد صياغة معادلتي في الوجود.. انا و اشيائي اللعينة أو الكائنات الغبية.. فانتصرت الكائنات الغبية..شهور و لم اتمكن من قراءة كتاب باكمله..و اخر كتاب قرأته بعمق رواية للكاتب السوداني امير تاج السر..و هي رواية اسمها (مهر الصياح)..و قرأتها قبل ست اشهر تقريبا..و اتمنى ان تقرأها (ان لم تفعل بعد)..ما تبقى من شلهته هي ما نفعله هنا في هذا المنتدى..و الذي اكتب فيه فقط بعد ان كنت اكتب في منتديات عديدة..!

    خفت من مقولة قالها صديقنا الحكيم ابكر ادم اسماعيل..انه كان يخاف الغربة اللعينة ان تجعل منه كائن مسخ..تنطفئ فيه المساحات / الأمل.. فقرر العودة الى السودان و عاد فعلا.. و شبيه بمقولة ابكر (و هو بالمناسبة من الكائنات التي كنت اود ان احدثك عنها كثيرا..و قد عفرت خطاه شوارع حي الملكية..و قعر الحجر و اقوز..و من غرائب الزمان يا ابراهيم ان التقيت في حي الملكية بملكة افريقية..اشبه بنحلة تجذبها كل المحدقات..و سوف احكي لك عنها ان تذكرت في معرض هذى المناجاة/الحوار)..اقول شبيه بمقولة ابكر.. مقولة صديقنا عبد المنعم ابراهيم (و هو شاعر مجيد عبر هنا بوضع تلك الرموز العجيبة ثم مضى)..فقال منعم انه اصبح يخاف ان يأكل من سنامه..لأن ايام الشباب اويام الشعر و الونسات اللطيفة و القراءة الجادة الصارمة.. هي اشياء يندر وجودها في نورث امريكا.. معقل الكائنات الغبية التي تصادرنا بانتظام..!

    استصحابا لم سبق ذكره.. كنت اؤجل الإستماع للسوناتا 130..وانا ادخرها الى لحظة اخلق تفاصيلها بنفسي.. و كانت.. قمر اربعة عشر اكتملت استدارته..و سماء صافية..و نسيم عليل..و قليل من موسيقى السوفت جاز..و جنوب الباسفيك (و هي حيل تاملية الجأ اليها كثيرا و لم تخذلني قط)..كل هذه التوابل لتهدئ غليان الإستهلاك في دماغي (دايرين حق اللبن..دايرين حق الكهرباء..دايرين حق الجاز للعربية..و تفاصيل تتناسل بصورة مدهشة)..حتى اتواصل مع قراءة ألان للسوناتا..و هي قراءة ممتعة و فيها ابعاد عميقة تنقل ما كتب قبل قرون الى مشهد اللحظة و تجعله محببا و يسهل التجاوب معه..!
    و القراءة في السوناتا ذكرتني تجربة رايتها قبل سنوات قليلة في اليوتوب.. فمرة تذكرت شاعر قديم اسمه مالك بن الريب التميمي..لأني قرأت له سابقا قصيدة حزينة يسميها البحاثة مرثية ذاتية..ووجدت في معرض البحث قراءة للقصيدة في اليوتوب..و الذي ادهشني الجماعية في القراءة.. و حينما تبدأ الفيديو كانما هي تلاوة قرآن..و اظنها هي طريقة الإنشاد التي تحدثنا عنها الكتب..فالشعر قراءة..القاء..و اٍنشاد..و كل طريقة تختلف عن الأخرى..!

    و طريقة الإنشاد فعلها ذات مرة شاعر شاب سوداني اسمه عثمان البشرى..فالرجل من اهالي الجزيرة أبا..و ترعرت ذاكرته على طريقة اهلنا الأنصار في قراءة الراتب..و هي طريقة جميلة و مدهشة..و لقد اعجبت عثمان البشرى أيما اعجاب فنقلها الى مراكز الضوضاء..كاٍرث مهم في تكوينه..و لأن اهل البنادر يدهشهم المفارق المبتكر.. فقراءة عثمان ادهشتهم..و رأيت عثمان في القنوات التلفزيونية السودانية..و لكم تمنيت ان يوثق احدهم او احداهن لطريقة عثمان البشرى في طريقة الإنشاد تلك..و الإنشاد الذي اقصده كان عثمان يفعله في منتديات كلية الفنون..و قصيدته اسمها (راحيل و الفاكهة)..

    كبر

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

31-08-2012, 08:17 PM

Kabar
<aKabar
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 16348

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ibrahim fadalla : الشعر و الجمال و الزمن..!! (Re: Kabar)


    السحر في كادقلي..!

    في بدايات سبعينات القرن المنصرم..كانت الدراما السودانية تشهد عنفوان مسرحية (خطوبة سهير)..و قد يذكرها البعض هنا..و من الشخصيات فيها ان لم تخني الذاكرة..الأستاذ مكي سنادة و الأستاذة تحية زروق..ومن ضمن الشخصيات المسرحية في قصة خطوبة سهير شخصية موجو (ان لم تخني الذاكرة)..و كان يردد ا اهزوجة صغيرة يقول بعضها (انت من كلمو ولا من مـُرتا)..و تلك اسماء احياء في مدينة كادقلي..و مثل تلك العبارة..كانت المفتاح لمعرفة كادقلي..!

    بعدها بسنوات ذهبنا نحن للدراسة هناك..و هنا لم تعد هي الكلمات و التصويرات القاصرة..و انما المدينة نفسها بجبالها.. ضبابها..ناسها..عيونها الطبيعية..و تفاصيلها الحميمة..!
    ثم ابتعدنا..و عدنا نراها في الكلمات و التصاوير.. فكانت عبارة صديقنا و استاذنا يحي فضل الله.. الذي كتب في الإهداء في صدر مجموعته القصصية (حكايات و احاديث لم تثمر).. فكتب يقول (الى كادقلي المدينة التي علمتني التأمل)..


    (كادقلي ـاهزوجة للتداعي والانسجام
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
    يحيي فضل الله
    ............
    استشرت العذوبة
    واعرف اني انتخبت الألق
    واعرف شوقي اليك، يعربد في جنبات الشوارع ، يدك حواجز حظر التجول ويغري الاماني بحلم الوصول اليك وانت التي سكنتني
    و اعرف ان الطريق اليك طويلة
    وان انتظاري انتصاري علي قبح كل الحروب و حاسة نهب الشوارع لدرب اليك يؤدي واعرف شوقي سيغري الطيور بحمل الرسائل ، يراود كل النسائم، عل النسائم تعرف معني العذوبة ، تجهل عمدا سلاح الذين استباحوا الشوارع وسدوا منافذ خطوي اليك
    و اعرف اني انتظرت طويلا
    وان البلاد الحميمة باعت في سوق الحروب الصغيرة معني الامان
    ولم يبق الا احتمالي بروح تشف ، تجادل طعم افتقادي لسحرك لدفء الاصابع حين الاصابع تعلن أنا اتحدنا ذهبنا عميقا عميقا في صمت الغرام
    عميقا
    عميقا
    و جرح ابتعادي ينز و يصبغ لون المساء بحرقة شوقي اليك
    اعيد انسجامي
    و كيف انسجامي ؟
    وانت غياب
    غياب
    غياب
    و هذي المدينة ضاع التماسك فيها و عربد فيها السلاح ، تمر عليها الطيور حزينة وتبقي قليلا تفتش عن ذكريات الامان ، تغرد لحنا حزينا و تترك دون ارتياح لريش الجناح يعمق معني الفرار ، وتشرخ هذي المدينة لحن التواصل ، تهمد حينا و حينا تضج و يغدو عليها انتظاري محال


    و اعرف ، ان الحصار حوار الخلايا التي سكنتها الحبيبة و اي حصار بكل معاني الحصار دمار
    فيا شوق..... يا هذا الذي لاينطفئ
    هل يبق شئ لم يقال ؟
    يا سر هذا الذي لا ينتهي
    الا لكي يبدأ احتمال في احتمال
    يا حال
    كيف الحال ؟
    يا عتمة الدرب الذي يمتصني
    كيف يبقي الحال نعم الحال ؟
    و ذاكرتي احرضها كي تمد اللحظة النشوي وتمتد في صمت الشوارع ، دلت دموع النساءاللواتي اعترفن بسر المكان الاليف ولون الفراق استعان بلون الشفق ، دلت دموع النساء علي صمت كل الضواحي حين الرحيل اضاع البقاء و تفقد كل الاماكن عمق ارتعاش الحياة
    و اعرف
    اني احرض شوقي
    وكل الخواطر
    اعيد انسجامي
    اطمئن خطوي
    الون كل الشوارع بلون اشتياقي
    و اعرف
    ان الطيور الاليفة تمر و تبقي طويلا
    وتنشد دون ادعاءء نشيد الحياة . )*

    كبر

    ــــــــــــــــــــ
    * اهزوجة يحي فضل الله نشرت في بوست سابق لنا بعنوان (هذى المدن ، تعالوا نكتبها)..و موجود في الإرشيف بسودانيز اونلاين..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

31-08-2012, 08:24 PM

Kabar
<aKabar
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 16348

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ibrahim fadalla : الشعر و الجمال و الزمن..!! (Re: Kabar)


    فى مشاعرى
    تمازج البحار والسهول والقمم
    وفى دواخلى يسافر النغم
    الى غياهب السماء فى مدينة العدم*

    و تلك المدائن الصغيرة النائية..كانت تكتب قصائدها الخاصة..و تخلق جمالها الخاص..و اظنك تذكر ليالي القمر في مدينة الدلنج.. حينما تضج الطبول..و يتعالى انشاد المديح في زاوية البرهانية في وسط المدينة..و اصواتهم الجميلة التي كانت تتعالى في فضاء المدينة..و هي تمتزج بهزيم نقارة الكرنق في حلة كتلا و نوبة شيخ ادريس في قعر الحجر..و ريتم المردوم في حي المطار و هو يعانق اصوات الحكامات في صعوده الى الأعالي ليطرب الأفاق طرا..!

    و في بعض الأصائل تكون هناك حلقات المصارعة..و هي فن جميل تشترك فيه عناصر التكوين..تقاسيم الجسد..و الغناء..و الطبول..و فكرة المباراة في ذات نفسها..فالناس هناك يمكن ان تلغى الإستماع لمبارة مهمة مثل مباراة هلال مريخ.. اذا تعارض زمنها مع زمن المصارعة..

    بيد ان المصارعة لم يتوقف جمالها هناك فقط (و هو جمال لكم تمنيت ان يلتفت له بحاثة الأنثروبولوجيا الثقافية في السودان)..و ان قيمة الجمال في المشاركة..فنحن في السودان و في غالب البقاع و المجتمعات فيه ، خصوصا مجتمعات المدينة/البندر.. لم نرى فسحة للنساء في المشاركة في التشجيع ،..و لكن في فن المصارعة تكون المرأة حاضرة .. حيث تشترك الفتيات بالغناء الحماسي الجميل..و كنت اندهش لهذه الفكرة زمنا طويل.. الى ان رأيتها هنا في نورث امريكا..و هي ما يعرف بحكاية..
    Cheer Leaders
    و التي نراها في مباريات كرة القدم الأمريكية..و كرة السلة..و الفرق بيننا و بينهم.. ان الحكامات في مناطقنا تكون الفكرة جمالية بصورة بحتة.. فيها فرصة للتعبير عن الذات بالغناء و الشعر و الرقص..و عندهم ان الفكرة هي فكرة تجارية.. لأن الأمر عبارة عن وظيفة لها مرتب و مخصصات متفق عليها..و تفقتد الأصالة تماما.. فلا اصالة مع البحث عن الربح..هذى هي فعائل الإستهلاك المحزنة يا صديقي..!

    تدهشنى قدرتك يا ابراهيم على الرسم بالكلمات..و سرعتك في نحت قصيدة من خاطرة..و هي فكرة خلق مدهشة..

    اترك لك الفراغ/البياض..و الى منعطف قادم..

    كبر



    ـــــــــــــــ
    * من اشعار المعز عمر بخيت
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

31-08-2012, 08:37 PM

Kabar
<aKabar
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 16348

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ibrahim fadalla : الشعر و الجمال و الزمن..!! (Re: Kabar)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

31-08-2012, 09:51 PM

بثينة تروس
<aبثينة تروس
تاريخ التسجيل: 17-08-2012
مجموع المشاركات: 696

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ibrahim fadalla : الشعر و الجمال و الزمن..!! (Re: Kabar)

    الصديق كبر
    لقد التهمت هذا البوست التهام مفجوع لاستراحة انسانية راقية .وقد كان..
    لك امتنانى بتعريفى بالشاعر ابراهيم فضل الله ,فحقا حواء السودان ولادة وحبلى بالمبدعين والمتفردين فى بلادى.لكن للأسف انها قسوة زمان فى موطنى لايراعى للابداع حرمة , ولايهيئ مرعي خصبا لتأصيل الجمال فى بلادى ,وبالرغم من ذلك ندين لمبدعينا بفتح طاقات الامل والابداع وطاقات الجمال الانسانى فى دواخلنا ,يكابدون ويبدعون ويكونوا كأكمل الرسل فى تبليغ رسالتهم بالرغم من العناء.
    لقد ذكرت باقة من الشعراء المبدعين,منحنى الزمان معرفتهم ومحبتهم قبل انتشار الأسافير والمنابر فحملت ودادهم فى دواخلى ,وعلى سبيل المثال ممن ذكرت,(معز عمر بخيت ومن محاسن الصدف ان دواين (البعد الخامس ، الملتقى و السراب) كتب فيه معز بخط محب أهداء لوالدى نادر المواهب ,لذلك لى علاقة خاصة بهذا الديوان ,الصادق الرضى ,عاطف خيرى,وغيرهم كثر...لهم التحية وعظيم تقدير.
    سوف نتابع استراق المتعة كلما سمح زمنى ومتابعتك الواعده بسحر الكلم.

    وسوف اهاديكم بملء (كورتكم) شئ من ابداع الشاعر معز بخيت والصادق الرضى


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-09-2012, 10:40 AM

Kabar
<aKabar
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 16348

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ibrahim fadalla : الشعر و الجمال و الزمن..!! (Re: بثينة تروس)


    صديقتي الجميلة عشة..حبابك

    لمن نكتب اسمك (عائشة) بنكون بنهرب و تاني نهرب..و نباصر مخارج الهروب و نحن نغالط انفسنا و نضيع في ثنايا الإبحار و المباصرة بين احتمالات الممكن و الللاممكن..و لكن حينما تكبين اسمك (عشة) فهنا ندخل في الغيبوبة..و نقع من طولنا..اعفى لي هذا الهذيان اللعين..و الشعر فضاح يا اخية.. يبكي من اجل وردة..يبكي من اجل اسم..يبكي من اجل دمعة..و يبكي من اجل جمال تجلى بعتو قاهر..نحن يا صديقة ادركتنا القيامة قبال وكتها.. فتعذبنا سنينا..و عذبنا غيرنا سنينا..و ها نحن نذهب نحو القيامة الأخرى و على جدران قلوبنا.. شارة الف وسم..و نموت كما يموت البعير.. أو كما قال خالد بن الوليد ذات يوم..!

    و دوما للتبلديات حكايات يا عشة.. تحفظها حنايا الزمان و تضن برؤيتها على كثيرين و كثيرات..و تحية عبر اسمك لعشة و عشة و عيشة..و انت يا عشة.. فيا شعر عذبنا بما نملك عليه امر..ولا تعذبنا بما لا نملك عليه امر.. و اشار الى الحب و هو في غيبوبة الرهق العظيمة..!!!

    كبر

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-09-2012, 10:42 AM

Kabar
<aKabar
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 16348

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ibrahim fadalla : الشعر و الجمال و الزمن..!! (Re: Kabar)


    صديقتي تينا..حبابك
    كتر خيرك على المرور من هنا.. يا اختي في الإنسانية البراح..
    سنوات يا بثينة اكتب هنا..و صار المعز يكتب هنا ايضا..و كذا الصادق الرضي..و لم اتداخل في اي خيط كتبه هذا المعز..و هل نستطيع ان نكتب مع من صاغوا فينا الوجدان و حتى و لو بي فركة كعب..؟!!!
    كل ما عرفناه قبل حضور الأسافير هو ما تبقى لنا من ذاكرة..لا ادرى هل لأنها معرفة جاءت عن طريق المشقة و الضنك.. ام لأنها تأريخ شخصي..؟..

    هي الغتاتة المحببة وحدها.. اكتب احيانا.. فيقوم الصادق الرضي بنقل ما اكتب الى فضاءات اخرى..ولا يحدثني..و اكتب عنه ما تيسر من وجدان..ولا احدثه..!
    و صادق هو من المحطات التي كنت انوى التوقف فيها كثيرا..و احكيها لصديقي و اخي ابراهيم..فنحن نعرف شعره من زمن وهيط..و هو يافع يحدثنا عن (مثلثة البشارة)..و قد نشرها بعد الإنتفاضة في 1985 مباشرة..ثم اعقبها بسنوات بقصيدة خالدة اسماها (غناء العزلة ضد العزلة).. هي نفسها العزلة التي كتب عنها ماركيز..و تغنت بكتابته شوارع المدينة الصغيرة النائية.. تلك التي فرحت اكثر حينما قرأت شعر الصادق الرضي..!

    اما المعز..هو لعنة اخرى انتخبناها بملء اراداتنا و طوعنا..كائنان قد قلبا حياتي راس على عقب.. المعز و حبيبتي سبأ.. التي كانت تكتب لى في جواباتها اشعار المعز هذا (عرفت ليه ما قاعدين نكاتب المعز او نناغمو في بوستاتو في هذا المنتدى)..؟..من اين تعلمت سبأ انتخاب شعر المعز دون اشعار الأخرين و هي ابنة الزوايا النائة المعتمة؟.. تلك هي عذابات هذا الحوار / المناجاة.. و الحديث عن مراكز الضوضاء التي تنتج شعرا..و الزوايا المعتمة النائية التي تقرأ شعرا..!

    و ان تبقت خاطرة اخيرة.. فنقول للشباب .. بنات و اولاد ممن يهتمون بامر الكائن المدعو ( الشعر)..فان اسم ديوان المعز عمر بخيت الأول هو (السراب و الملتقى)..و قد عسكنا، في تعجلنا ، الإسم..و عتذر له و لعشاق شعره..

    كتر خيرك يا بثينة..و ما تنقطعي..

    كبر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-09-2012, 10:54 AM

Kabar
<aKabar
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 16348

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ibrahim fadalla : الشعر و الجمال و الزمن..!! (Re: Kabar)


    صديقي البهي ابراهيم..حبابك

    يا أخي في الشرق ، في كل سكن
    يا أخي فى الأرض ، فى كل وطن
    أنا أدعوك .. فهل تعرفنى ؟
    يا أخاأعرفه .. رغم المحن *

    تركت لك بياضا/فراغا سابقا..و لكنها هي فيزياء الزمن العجيب..او ربما هي كيماءه كما كان يحدثنا صديقنا الشاعر المصري حسن طلب..و لكني استميحك عذرا ان استثمر ما تبقى من فضاءات الويك اند..و هي فسحتي الوحيدة التي اكتب فيها نفسي بصدق (شكرا لصديقنا محمد البشرى خضر الذي رشحني في احد بوستات العشرات.. باني من الذين يرجي منهم خيرا حينما يكتبون بمزاج..!!)..

    Quote:
    أعتقد أنني كنت أتحدث عن الجمال ...في مداخلتي السابقة ...والحديث عن الجمال ...يبدأ
    ولا ينتهي بأخوي وأخوك ...
    وإن لم يبدو كلامي متماسكاً ...فكل اللوم علي ...


    الجمال يا صديقي.. لا تستوعبه حيل التفاوض من مقايضة و مراهنة و مرابحة..و هي صيغ تعلمنا عنها الكثير في اسفار القانون الذي كدنا ان ننسى ما اضعناه من سنين الشباب الغض في دراسته..و لكنه يظل هناك ( أي الجمال).. حقيقة ندركها بالرؤية اكثر من ان ندركها بالعقل و صرامته..و هذه هي تركيبة الإنسان التي تعجز كل نظريات السيكولوجيا من الولوج الى مراقيها الدفينة..!

    هنا يا صديقي كان الأفق دوما يمتد في البراحات التقليدية المطروقة.. نقرا شعر المراكز ذات الصخب و الضوضاء.. في العالم العربي.. في اوربا..و بعض الشئ في مكسيك نيرودا..و لكن ماذا عن الأمم الأخرى..؟.. ماذا عن الشعر الأفريقي مثلا؟.. الشعر في امريكا الجنوبية؟..اعلم ان شعر اسيا قد تطرقت له الذاكرة السودانية عبر اليابان (صديقتنا دكتورة عائشة موسى ، و هي تعبر من هنا بعض المرات ، قد كتبت ذات مرة في هذا المنتدى عن الهايكو)..و لكن لم نكتب مرة عن الشعر الأفريقي..و لم نبحث عنه.. ولا ادري ما هو السبب بالضبط؟..هل نتأفف منه؟ هل نعتقد جزما ان الأفارقة لا تكتب شعر؟.. قلت انت كلاما سابقا عن اللغة..و اذا اخذناها بمعناها المباشر.. بقدر ما هي اداة للتعبير عن الذات.. فهي ورطة ايضا (كما قلت انت) ..و ذلك حينما تقف حاجزا تمنعنا من الإستمتاع بشهقات اندفقت بقوة و هي تحكي عن رسالة تنتظر من يتلقاها و يتفاعل معها..

    تحديت ذاتي و انا ابحث بخجل عن شعر افريقي..معظم ما عثرت عليه من نماذج لم يتعدى كثيرا ماقال به الفيتوري في الستينات من القرن السابق.. الألم.. المعاناة.. الضنك ..عدم الإعتراف بالاخر الجمالي و الثقافي و الوجودي..و غيرها من مضامين مشابهة.. بيد ان هناك شعر اخر.. يذهب كثيرا في طريق الأجندة التي حددناها هنا ( الشعر و الجمال و الزمن)..

    As We Grow Apart Day By Day
    I Noticed That You Are Hardly Moving On
    I Recall The Day You Went Away
    And How You Stubbornly Refused To Stay.

    هذى من اشعار الشاعرة الشابة خوليا ادولف** (من موليد 1990)..و هي من انغولا..!!!
    أي و الله يا ابراهيم.. انغولا التي لا نعرف عنها التكتح..خوليا تكتب عن ظاهرة الحمام الزاجل..هل نذكر تلك الظاهرة العجيبة المدهشة؟..

    I Have Sent A Messaging Dove In The Skies
    With Them Pretty Wings, It Flies
    Beyond And Above The Clouds That Lies
    On The Other Side Of The World Of Flies.

    و بالرغم من ان اسهام اصدقاءنا من نيجيريا واضحا للغاية (سانقل بعض منه هنا).. الإ ان اسهامات الأصدقاء من غانا دوما تشدني (تعجبني كثيرا السنما الغانية و اتفرج عليها كثيرا..و انا اتداعى مع ارث دكتور نكروما..و جيري رولنغ..و يكفي ان اتحاد الكرة الأفريقية اسسته ثلاث دول في 1958 و من بينها غانا و السودان..و اظنك تستدعي نكتة المحجوب الشهيرة في برلمان السودان: سفير غانا..و التي صارت تسديرة تمشي بها الركبان..!!!)..قرأت قصائد عدة للشاعر الغاني دلا بوبي..و لكن اعجبتني كثيرا قصيدته عن أليك ويك*** ( مش الموضوع عن الجمال في بعض من مناحيه؟!!)..

    With what shall I compare thee?
    for before thee I crave the key
    to open a poet’s Muse designed
    a new source of beauty redefined

    فحينما ابتدرت هذا الحوار/ المناجاة.. كنت ابحث عن صورة تعرفني اكثر و تحدث عني وضوحا..و هي صيغة اعادة تعريف الجمال..و هي الفكرة التي تطرق اليها دلا بوبي..حينما كتب عن الموديل العظيمة بت ابا اليك ويك..!
    اترك لك الفراغ/البياض..و الى منعطف قادم..

    كبر



    ــــــــــــــــــــــ
    * من اشعار محمد الفيتوري
    ** الشعر الذي اضفته في ردي للصديق الفاتح ميرغني.. هو قصيدة للمجذوب اسمها (رقصة الحمامة)..و خوليا ادولف من انغولا تكتب عن الحمامة ايضا..و لكنها توظف الفكرة عبر حكاية الحمام الزاجل..
    *** أليك ويك موديل مشهور في عالم الموضة..و لاندري هل نقول هي من السودان أم من جنوب السودان؟..الله يجازي الكان السبب..!!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-09-2012, 12:10 PM

Osama Mohammed
<aOsama Mohammed
تاريخ التسجيل: 02-04-2008
مجموع المشاركات: 4126

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ibrahim fadalla : الشعر و الجمال و الزمن..!! (Re: Kabar)

    البوست محوطينو "( عاملين ليه تحويط) و لا شنو؟
    اول مرة اشوفو ..
    الباشمهندس ابراهيم رغم معرفتي الحديثة به الا انه اعادني لعالم الترجمة ( بصراحة لا اطيقها رغم انو عندي دبلوم فيها ) ، واصلا عندي اهتمامبالادب المقارن فموضوع ( بلع الترجمة ) على علاتو استلهمتو من محاولات ibrahim fadalla الحثيثة في المنبر لتقريب الشقة بين الترجمة والادب وهي محاولة اصيلة وجادة .
    لك الشكر كبر والتحية لك ولي الباشمهندس الاديب ibrahim fadalla
    أسامة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-09-2012, 12:53 PM

Kabar
<aKabar
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 16348

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ibrahim fadalla : الشعر و الجمال و الزمن..!! (Re: Osama Mohammed)

    اسامة..و فضل و الله وخالد..حبابكم

    .و ح ارجع ليكم كن الله مد في الأيام..!!!
    و بالرغم ان المجال يا براهيم..لم يتطرق بعد للشعر الغنائي..و لكن هذى اغنية عجيبة ارفقها هنا..
    عجابة الأغنية هي لصديقنا و استاذنا الفنان عمر احساس..و هو الآن في مدينتنا و سيقيم لنا حفل في الخامس عشر من تموز/سمتمبر المقبل..و ايضا هذى ليست هي العجابة الكبرى..و انما تلك.. ان هذه الأغنية كتبتها شاعرة من المانيا.. أي و الله يا ابراهيم زولة المانية كما حدثني عمر في 2009..و كما تعرف غتاتة.. اصحابنا الفنانين.. لو زول قال ليهم ما تكلموا عني الناس.. فهم اوفياء بالعهد (كما حدث في بوست صديقنا اليندي عن الفنان العظيم زيدان ابراهيم.. زيدان رفض ان يفصح عن شاعرة اغنية في رمشة عين.. فكتب الليندي اسمها..)..
    هنا الأغنية.. و عمر احساس تفوق عن ذاته.. حينما ادخل فيها ايقاعات دارفور المحببة..و اصبحت نموذجا فريدا للغاية..




    لك فضاء التأمل ما شئت يا صديقي..و هذا هو ما يسمى السودان..ذاك الذي ادعينا معرفته..كلما ادهشنا ببقعة ضوء لم تكن في الحسبان..!

    الويك اند تسرب و انتهي يا صديقي..!!!
    كبر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-09-2012, 11:58 AM

أحمد أبكر
<aأحمد أبكر
تاريخ التسجيل: 21-08-2012
مجموع المشاركات: 1339

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ibrahim fadalla : الشعر و الجمال و الزمن..!! (Re: Kabar)

    العزيز كبّر
    تحياتي
    وممنونون لك ولإبراهيم ولضيوفك على هذه المجادعات المنعشة

    في بدايات هذا الخيط إستوقفتني الفقرة التاليه:

    Quote:
    في منتصف اربعينات القرن الماضي ، تجاسرت العراقية نازك الملائكة ، و اعلنت فتحا جديدا في مشهد الشعر ، و استجلبت طرقا لنظم الشعر ، لم تتوقف فقط في المباني ، و انما تطرقت للمعاني ايضا ، و حاولت و معها الكثيرون و الكثيرات ، تجاوز اشكالية الشعر للشعر (مجترحة من مقولة الفن للفن/ و هي منفستو التعالي في ذات نفسه)..الى خلق مدار للتأمل عبر اشكالية الشعر للناس و القضايا..!
    بالطبع البعض فحط بمثل هاتيك دعوة (خصوصا اصحابنا ادونيس و سعدي يوسف و محمد بنيس ..و غيرهم كثر) ، ووصل الأمر الى ان اصبح الشعر مسكونا بالغموض و التعالي غير المبرر..و في اعتقادي هذا ما ادى الى غربة الشعر في زمن ثقافة الدوت كوم..

    بيد ان البعض الآخر ، ظل امينا للسؤال المركزي..و ذلك عبر التمرد عن نظم الأبنية التقليدية و استبدالها بالأبنية المقترحة من قبل السيدة نازك الملائكة..فثيمة مثل ثيمة الحب.. هي ثيمة مركزية في طرق تفكير الكائن البشري..و تمميز بالتجدد المستمر..يعني هي ثيمة لا يفعل فيها الزمن افاعيله كأن يكسوها ثوب الشيخوخة و الضمور..في الشعر المكتوب بلغات كوكب الأرض..تظل هذه الثيمة خالدة..وكل يتناولها بما تيسر من قول..


    وددت لحظتها أن أرم بتعليق خاطف ثم أنصرف خفيفاً إلى حيث مقعدي بين المتابعين
    حتى لا أفسد على نفسي وعليهم متعة التنقل بين بساتين المحاور وضيفه المحتفى به
    فلربما إنشغلا عن إمتاعنا بالذي هو أدنى في الأهمية وهو التعليق على ما نأتي به
    اليوم أراني أستغل هذه الإستراحة لكي أعود وأفعل ما كنا قد أنتويت
    ما كنت وددت قوله - وربما لغرامي بمنتجي الشعر الأولين- فإنني أرى أن المبدعة نازك الملائكة ولا الحداثيين من بعدها لم يأتوا بفتحٍ جديد
    هم مبدعون ولا شك ..لكن ليس كل الإبداع فتحاً
    نازك والبقية قد تفوقوا على عصور الإنحطاط ، لكن تفوقهم ذاك لم يرق إلى مستوى يمكن أن نطلق عليه فتحاً جديداً
    من حيثوا المعنى .. لا جديد .. الأغراض التي نظم لأجلها الأولون كانت هي ذاتها ألأغراض ايام نازك والآخرين.. وما تزال.
    أما من حيث المبنى فنعم
    وجديد المبنى كان أن الملهم له هو مبدأ :(أسلك الفضاءات الرحيبة وفق طاقاتك)
    وليس مبدأ : ( عض على قديمك ولو بنصف أسنانك)
    إذ كان الحداثيون واقعيين ، لم يعاندوا مقدراتهم التي تقاصرت عن سماوات الأولين فيكتبون شعراً ركيكاً على إيقاعهم
    بل سلكوا سبيلاً جديداً وفق المقدرات اللغوية في عصرهم في مضمار الشعر
    لو كان الحداثيون يجيدون القديم لكنهم رأوا أن يضيفوا جديداً لقلنا فيهم بأنهم فاتحون
    لكن لم نجد بينهم من جمع الحسنيين ، فصدق فيهم قولنا أنهم أصحاب (فن الممكن) ولكن في إطارٍ جديد
    أجدني في هذا - من حيث الرأي والميول- في مرحلة بين فريقي نازك وأدونيس
    أحتفي بنازك وأمثالها وأطرب لهم أيما طرب ، لكنني في المقابل أنزلهمم منزلة دون منزلة الفاتحين
    الحق أنني إستوقفتني ملا حظتان
    الأولى هي التي ذكرت آنفاً
    أما الثانية فهي غياب الشاعر محمد الواثق حين يأتي ذكر أقرانه محمد عبد الحي ، صلاح احمد إبراهيم ، محمد الفيتوري ، محمد المكي إبراهيم ، وكل الباقين
    رغم أنني الواثق يبزهم أجمعين
    هذه الملاحظة ليست قاصرة على واحتك هذه وحدها
    هل غرابة أغراض الواثق هي السبب يا ترى ؟
    صحيح أن الواثق إختار أن يكون غامضاً في المعنى البعيد ، سافراً وربما فظاً في المعنى القريب
    وبالأخص أن موضع الشعر عنده كان مصادماً لما نسميه حب الأوطان ، وهو ضربٌ من حب الذات حين يشطح الحب
    لكن الأشد وقعاً على النفس الطروبة في شعر الوثق هو المبنى
    لا أتخيل احداً يرتجز بشعر الواثق دون أن يلاحظ رجليه يردمان على الأرض أو يديه يرقصان في الهواء
    أم هو طغيان المبانى الجديدة ، رغم أن الواثق إلتزم في قديمه بحر البسيط وهو الأسهل والأقرب لذوق جمهور الشعر الحداثي
    ومرة أخرى لك التحية يا حبيب
    واصل .. سوف نتابع من قريب

    (عدل بواسطة أحمد أبكر on 02-09-2012, 12:13 PM)
    (عدل بواسطة أحمد أبكر on 02-09-2012, 02:39 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-09-2012, 12:21 PM

أحمد أبكر
<aأحمد أبكر
تاريخ التسجيل: 21-08-2012
مجموع المشاركات: 1339

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ibrahim fadalla : الشعر و الجمال و الزمن..!! (Re: أحمد أبكر)

    Quote:
    --------------------------------------------------------------------------------

    ما كنت ترهقنى البلوى وانهزم
    لو كان وجهك يا ام درمان يبتسم
    انى وحقك لم أحفل لنازلة
    فالفتق بعد نزيف الجـرح يـلتئم
    لكن تغشت شعاب النفس باخعة
    من القنوط وران اليأس والسأم
    حملت قيثارة السلوان تصحبنى
    عسى يفرّج بعض الكربة النغم
    على طوافى بها لم تستكن حرقى
    لا ينتهى العزف حتى يرجع الألم
    قولى فديتك ياأم درمان واقتصدى
    بعد اشتطاطك هل تعلو لنا همم؟
    لا الدار فيهتاج الفؤاد لها
    والناس فى دورهم من طبعهم خدم
    والنيل أدكن فى سلساله كدر
    مما تبول عليه الناس والغنم
    ان شاعر قام فى أحيائهم رنما
    جادوا بصمت فباخ الوزن والكلم
    أو زهرة نبتت كانت فؤوسهم
    لها نشـيـج وأط حـين تجـتـذم
    لا الشعر يبعث فى أرواحهم طربا
    ولا الزهور لها فى أرضهم حرم

    محمد الواثق
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-09-2012, 12:28 PM

أحمد أبكر
<aأحمد أبكر
تاريخ التسجيل: 21-08-2012
مجموع المشاركات: 1339

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ibrahim fadalla : الشعر و الجمال و الزمن..!! (Re: أحمد أبكر)

    أتحداك يا صديقي لو ما رقصت مع هذه القصيدة أو ضحكت طرباً من جزالتها رغم قسوتها

    Quote: ودع لميس وداع الواثق الخالى
    قد كنت من أمرها فى أى بلبال
    قد كان حبك أوجاعا أُكتّمها
    وأزجر الدمـع لايهمـى بتهمـال
    ما كنت أحسبنى أنى تخلخلنى
    بعد التجاريب منى ذات خلخـال
    غادرتنى مثقلا أرعى النجوم ضنى
    لا أستقـر من البلـوى على حال
    من بعد ما كنت مثل الفجر منتشرا
    أجر فوق أديـم الأرض أذيالـى
    أكلما قمت للعنقاء أنشدها
    قامت لميس الى هجرى واذلالى
    فلا رجـعت ولا عـادت مـؤنثة
    تثبط العـزم منى قـدر مثقال
    كيماأرتق لام درمان ما اخترمت
    تلك العناكب من جلبابها البالى
    كى أسأل السحب أن تغشى أباطحها
    بواكـف من عـميم المـزن هـطال
    حتى أقول اذا التاريخ عاتبنى
    لقد دفعت حميدا مهرها الغالى
    لكنما أنت يا أم درمان غانية
    تمـرغت فى أباطـيل وأوحـال
    هجنت كل جميل كنت أعشقه
    فلا أرى فى جميل غير محتال
    اكلما شدت تمثالا لعفتها
    تشيد للعار صرحا فوق تمثالى
    اكلما جد منى العزم تقعدنى
    هذى البغى بأمراس وأغلال
    فرحت أنشد فى الحانوت سلوتها
    وأكتم الناس أقوالى وأفعالى
    فما هناك يقين بت أعلمه
    سوى الزجاجة تجلو الشك بالمال
    فان توعدنى الرحمن فى طربى
    وأكثر الناس فى عزلى وتسآلى
    ففى غد أسأل الرحمن مغفرة
    لكنما اليوم متروك لأضـلالى
    ارد للخمر والخمار دينهما
    ظرفا بظرف واجلالا باجلال
    لكن سمعت غداة السكر ضللنى
    وعشعش البوم فى مهجور اطلالى
    سمعت صوتا دفينا كنت احذره
    يقول اذ هدت الأعناب أوصالى
    "بدلت لندن بأم درمان تلزمها
    بدلت زهر الربى بالسدر والضال"
    "وكل بيضاء ملء الدرع ناهضة
    بكل عجفاء خدر البيت مكسال"
    ياصوت دعنى فما ام درمان منزلتى
    لولا الأواصر من عم ومن خال
    مالى اذا الوخز ادماها ومزقها
    لا الجلد جلدى ولا السربال سربالى
    نيرون اضرم فلا يبقى لها أثر
    واعزف نشيدك فوق المرقب العالى
    اما انا ان جعلت النار ألسنة
    نيرون دعنى فقد أعلنت ترحالى
    من كل أحمد من اوشيك منقبض
    وكـل هـارون لايـرضى بملـوال

    محمد الواثق

    (عدل بواسطة أحمد أبكر on 02-09-2012, 12:32 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-09-2012, 12:57 PM

أحمد أبكر
<aأحمد أبكر
تاريخ التسجيل: 21-08-2012
مجموع المشاركات: 1339

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ibrahim fadalla : الشعر و الجمال و الزمن..!! (Re: أحمد أبكر)

    عفواً يا صديقي
    فحتى لا يظنن أحدٌ منكم بأن الذي يجذبني إلي شعر هذا الواثق ، كثير الهجاء ، قليل الغرام
    هي روح التشاؤم في شخصيتينا ، فأنني للعلم لم أهجُ أحداً قط في كل محاولاتي لكتابة الشعر
    لا أحب أن أكون كذلك بينما نحن هنا ننتشي بالحديث منكم عن ثيمة الحب ، وهي ثيمة خالدة
    كما سبق أن شربت من نفس كأس المجنون
    وهذه أبيات من ضمن قصيدة نظمتها في خطيبة لي كانت قبل نحو عشر سنين

    رأيتك في ليلةٍ مخلودةٍ، عجباً ** تمشين نحوي بين الورود والزهرِ
    فقلت هذي التي بالغيب أُدُّخِرت؟ ** يا لهف نفسي ،ما أحلاها مدَّخري
    ما ذا دهاني ؟ هذا الحنين يسكرني** شوقي إليك شوق الصحارى للمطرِ
    أنامُ ملء جفوني قبل مقدمكم ** والآن لا يهدهدني سوى السهرِ
    يُقبل الليلُ لطيفاً حين اسأله ** يا ليل متى يحين موعد السفرِ؟
    فيدبر الليل كأني لم أسائله ** فلا جواب ولم يأذنْ لي يا قدري ِ
    هبطتُّ بالشاطئ الشرقي فقلت له ** أراك يا بحر بين المد والجزرِ
    وهكذا حالي ومحبوبتي صِنوي ** الشوق ينقلني بين الصوم والفطرِ
    يصوم خاطري ليلاً فيزجرني ** حادي الحنين إلى النيلين بالفجرِ

    (عدل بواسطة أحمد أبكر on 02-09-2012, 01:16 PM)
    (عدل بواسطة أحمد أبكر on 02-09-2012, 01:22 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-09-2012, 04:13 PM

ibrahim fadlalla
<aibrahim fadlalla
تاريخ التسجيل: 09-06-2007
مجموع المشاركات: 2584

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ibrahim fadalla : الشعر و الجمال و الزمن..!! (Re: أحمد أبكر)



    مونولوج
    بين نضم الشوف وشوف النضم
    -------------------------------------------

    أتغضب الشمس إذا كفت الزهور يوماً عن التحديق ؟
    ما يضير البهاء ، قلة النظار ؟

    الشوف واقف يتمحرك ، شوفك ، كارس ورا الظلام ، يهابي المشي فوق صراط الشروق ،
    أيخطو ؟ ..

    الوهج مصيدة التحديق ، كجامة الشوف ..
    مكشف ، سيقان غوايتو ، دمار عديل ، أيخطو ؟
    الوهج ، مقبرة النظر ، وآخر حماقات أبو الدقيق ؟

    وقلبك بيدق طوالي كدة ؟ من غير قيلولة ، ولا جمة مبيت ؟
    ليه..ضرباتو ، بقن كتر ؟ خوفاً وطمعاً ؟ كراع ورا وكراع قدام ؟
    أيخشى خيبة الوفاض الفاضي ، إيد ورا وإيد قدام ؟؟
    لم لا تشبع بطن الكلام ؟ مزيداً ..مزيد..إصطتنات ، مزيد لمتين ؟
    والمعاني ..شردن كلهن ، خلن الكلام في السهلة ، مستني دابة توصلو
    لأي قيف ...، أي قيف والسلام ؟

    لم لا يفتر اللسان ؟ والقلب أعيته البحلقة ، بالطرف الخفي ، عز ضهيرة النضم النصيح ؟
    قال ليك لحق يشوف شمس ؟ التكتح ...

    لملم باقي دقاتو الفضلن .. ، حترابة عمر ، ما تتبعزق ، سدى ، قبل الوصول ..
    وسد خواطرو الهمبريب ...غمدن ..

    قمرو الزمان أباهو ، ضحكة ، يطيب خاطرو.. المسيكين ، تراب ...

    --------------------------------------
    متكاء ، ريث ..عودة ...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-09-2012, 10:20 AM

ibrahim fadlalla
<aibrahim fadlalla
تاريخ التسجيل: 09-06-2007
مجموع المشاركات: 2584

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ibrahim fadalla : الشعر و الجمال و الزمن..!! (Re: ibrahim fadlalla)



    وقبل أن يأخذه النسيان ...

    شبال فوق هامة أحزان كادوقلي ...( القفلة )
    ----------------------------------------------
    مطر نشتاقه ..يهفو إلينا ..
    يحنو على سعفنا ، رؤس قطاطينا ،
    يربت على ظهر جفوتنا ،
    يمزجنا في قعر فنجانه ، سكينة
    يكفكف حديد - غفلتنا – بأسه يصلينا
    مطر ..نقاسمه النبقة ..كالنبق ..يساوينا
    تشرق شمسنا من كفيه .
    .....................
    يزهر ..اللالوبُ ..في أيادينا ...
    ----------------------------------------

    إذن ، ما هو سر سحر كادوقلي ؟ ..وما هي قصتها مع صاحب " الكول " ؟ أو بالأحرى ، ما قصته هو معها ؟
    أسئلة طريحة طاولة التشريح ...لأجوبة مؤجلة ...ومفتوحة على كل الإحتمالات ...والمصادر .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-09-2012, 10:43 AM

ibrahim fadlalla
<aibrahim fadlalla
تاريخ التسجيل: 09-06-2007
مجموع المشاركات: 2584

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ibrahim fadalla : الشعر و الجمال و الزمن..!! (Re: ibrahim fadlalla)



    مناشدة ..

    يا كبر ، سلام عليك وعلى ضيوفك الكرام ، ياخي شكرا ليك كتير على فتح الطاقة الإبداعية دي ،
    متابعك بإهتمام كبير ومتعة ...وعليك الله واصل رفد المنبر بالمواضيع الجميلة والحية
    عشان خاطر الجمال والمحبة و الخير ..

    أخوك / عمر النور إسحق --- متصفح عتيد للمنبر منذ بداياته السحيقة
    -----------------------------------------------------------------------------------

    ديسكليمر ...Free of Ice-Breaking intentions

    المناشدة أعلاه ، من الأخ العزيز والصديق ورفيق الغربة ، عمر ...وهو متصفح عريق
    و يتابع كتابات المنبر بإهتمام شديد ...وللمعلومية ...الأخ عمر هو ثالث ثلاثة سودانيين
    هم يشكلون إجمالي تعداد السودانيين في هذه البلاد التي سترت غربتنا.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-09-2012, 11:30 AM

ibrahim fadlalla
<aibrahim fadlalla
تاريخ التسجيل: 09-06-2007
مجموع المشاركات: 2584

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ibrahim fadalla : الشعر و الجمال و الزمن..!! (Re: ibrahim fadlalla)

    حذف عن قصد ، يتبع ...

    (عدل بواسطة ibrahim fadlalla on 04-09-2012, 12:26 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-09-2012, 12:23 PM

ibrahim fadlalla
<aibrahim fadlalla
تاريخ التسجيل: 09-06-2007
مجموع المشاركات: 2584

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ibrahim fadalla : الشعر و الجمال و الزمن..!! (Re: ibrahim fadlalla)



    أخيراً ...ها هو ...

    عن الحب ..عن الجمال .. عن الإنسان ..عن الحياة من حيث هي ...
    ------------------------------------------------------------------------

    البساطة ...كأبدع ما يكون ...شاهدها في عشرة دقائق من زمنك الغالي ...
    إن كنت من عشاق الرسومات المتحركة ... وهي مجال واسع للجمال والإبداع ...

    (عدل بواسطة ibrahim fadlalla on 04-09-2012, 12:28 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-09-2012, 03:39 PM

ibrahim fadlalla
<aibrahim fadlalla
تاريخ التسجيل: 09-06-2007
مجموع المشاركات: 2584

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ibrahim fadalla : الشعر و الجمال و الزمن..!! (Re: ibrahim fadlalla)

    دكتورة ، عشة ...في بعض الصمت كلام ...
    أرجو أن لا تسكتي على التبلدية ، كلو ولا إنطلاقة التبلدي ...
    شاكر مرورك ...

    العزيز خالد على محجوب ... دوما في البال والخاطر ...شاكر وعاجز عن وصف
    إحاسيسي تجاه كلامك الطيب الذي جملتني به ...أرجو أن أكون عند حسن الظن ...
    سلامي ليك وللوليدات ....وبقية الشباب حولك ...شكرا مرورك يا نبيل ..

    المحترم فضل الله خاطر ...من أقصى الشرق شرفت هذا الخيط بالعبور الجميل ...
    بدقة الشرق وجمال الشرق ..وسلاسة الشرق وروح الشرق ...جئتنا تحمل الهايكو
    عبارات وجيزة ...معبرة ...شكري ليك من غير حدود ..

    المحترمة ، بثينة تروس ...مرحبا بك في هذا الحوش الماهل ، وشكري ليك التلطف والعبور
    الأنيق ...وشكرا على الفيديوهات التي أثرت الخيط ...شكرا للدكتور معز ...وللشاعر الصادق الرضي ...
    شاكر كتير ...

    الصديق العزيز ..الناقد الأديب ...أسامة محمد ...فرحت جدا لعبورك من هنا وأطربتني كلماتك الطيبة
    في حقي ...وأرجو أن أكون ملء جلبابها ...وأعشم في إنعطافك من هنا كل ما حانت لك فرصة ...
    وكم أتمنى ، أن نؤسس لحوار ... حول الأدب الأنجليزي ...وأنت جدير بإبتدار هكذا حوار ...

    المحترم ..منعم إبراهيم ...شكرا عبورك الجميل ...وحضورك يزيد الخيط بهاءا ً ....

    المحترم ..أحمد أبكر ...تحية وسلام وألف مرحب بك في هذا الحوش الماهل ...
    أشكرك كثيرا على العبور من هنا ...وهو ليس أي عبور ...وأشكر لك غيرتك على الشاعر محمد الواثق ...
    فشعره جميل لا شك ...ولكن ربما يأتي من هو أكثر ضلاعة مني ومعرفة ...لتقعيد هذه الباقة الفريدة من الشعراء
    المؤسسين للوعي والتيارات الشعرية السودانية ...من محمد المجذوب ، محمد عبد الحي ، محمد المكي ، صلاح أحمد
    إبراهيم ، إلى محي الدين فارس ومحمد محمد علي ومصطفى سند ، ومعز بخيت ، وفضيلي جماع وبشرى الفاضل ..
    إلى صادق الرضي وأبكر آدم إسماعيل وحافظ خيري وحميد ...وغيرهم وغيرهن ...( كيف لنا أن ننساهن ؟ ) ...
    شكري لك على مداخلاتك البهية ... دم بهياً ...

    إلى كل من عبر هذا الخيط ..وألقى السلام ...وإلى جمهور المتصفحين ...ألف تحية وتقدير ...

    كل الشكر أعلاه ...أصالة عن نفسي ...ونيابة عن مفترع الخيط ...العزيز كبر ..إلى أن يظهر ويبان ...
    والعفو ممن سقط / ت إسمه سهواً ...

    -------------------------------------------------
    سأعود لقطف ثمار المداخلات الكثيفة الفائتة ، والتعليق ...ببعض الرحيق ...، وربما أجدع بعض ما تناله رماح الخاطر ...أو البحث والمكابدة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-09-2012, 06:41 AM

Kabar
<aKabar
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 16348

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ibrahim fadalla : الشعر و الجمال و الزمن..!! (Re: ibrahim fadlalla)



    صديقي احمد ابكر.. حبابك..

    كتر خيرك على هذا المرور الدسم..و الذي يحتاج فسحة للتفاكر حوله..ولا املكها اللحظة..و حجتى المجنونة اللعينة هي الوقت..فهي كتابة استسهلتها في البدء..و لكني وجدتها تمنحنى ما تجاهلته من سنين..و احاول يائسا ان انفض الغبار عنه..دون جدوى..فهي ليست مجرد هترشات نعلقها على استار البورد و نذهب في شأننا..و انما هي من اجل استعادة نبض الحياة..و هيهات..!
    (و الثانية) من قولك هي ما اجبرتني على اجتراح الدخلة هنا..و كنت انوي ان اهئ ذاتي لنهاية الأسبوع.. حتى يصفو الخاطر قليلا من ضجيج المدن الإستهلاك..و لكن..!

    في هذه الغربة يا احمد ، و رغم حبي الذهول للشعر و عوالمه.. كان في صحبتي ديوانان (لو جازت لنا اللغة).. احدهما للشاعر المصري محمد ابو دومة..و اسمه (السفر في انهار الظمأ)..و من بعض اشعاره ما ضمنه دكتور منصور خالد في كتابه المهم (الفجر الكاذب) و هو سبب اقتنائي للديوان لأول مرة في 1987 ..و الثاني.. ديوان امدرمان تحتضر..و اختفى السفر(ابو دومة) .. في حقيقة الأمر اخذته صديقة..و رفضت ارجاعه.. باعتبار اننا نعرف بيت الكلاوي جيدا و لن نعدم حيلة في حيازته..و غاب عنها ان مثل هذه الأسفار من الندرة بمحل..و هذه هي النسخة الرابعة التي تذهب دون اختياري ..و من عجب ثلاث نسخ اخذتها شابات سودانيات.. اما الديوان الثاني.. فلقد كنت املك نسخة و اظنها من ضمن متاعي بالدلنج..و نسخة اختفت في الجامعة..و الثالثة احضرتها معي الى منفاي الإختياري في كندا..و ايضا ذهبت..و اهداني صديق سوداني نسخة من الديوان و هي الطبعة الرابعة..فالان لا املك من كتب الشعر باللغة العربية الإ هذا الديوان..و لك ان تقيس الى اي مدى هو موقع محمد الواثق و شعره من النفس..!!!

    كنت اريد ان ادخل المدخل التقليدي..و ان اناجيك بمثل الواثق الأعلا وهو الشاعر الحطيئة..و شعرت ان هناك خلل ما..و تذكرت مدخلي المناسب..و هو مدخل قديم قلت به في احدى ندوات الواثق في منتدى الفلاسفة..و حضرته و هو يقرأ اشعاره.. فالكل اخذ يهاجم الرجل..كما حدث من قبل و يحدث الآن..و كان مدخلي أن الواثق اكثر من مشى على قدمين و هو يحب امدرمان..!!!..و قلت انه رجل يحب بطريقته الخاصة..و هي طريقة يصعب على العامة استيعابها..و بقية من هترشات..و لكني اذكر جيدا عبارة الواثق (و اظنك تعلم انه رجل ساخر و لاذع اللسان..و لا يعجبه الكثير)..حينما قال لي: اشكرك لقد قرأتني كما اقرأ نفسي بسرية.. و كان ذلك في 1988!!!!!
    و هي نفسها المقولة التي قالها لي شيخنا و صديقنا و استاذنا محمد المكي ابراهيم في 2010..!

    من الواثق تعلمت الدقة..و كل من يحضر الرجل.. يذكر كثيرا انه كان يحرص على النطق الصحيح لجملة (تحتصر)..في الجزء الثاني من العنوان.. و التي تنطقها الغالبية كأنما هي فعل الإحتضار الذي يسبق الموت..و ما هي كذلك..!!!!

    و الواثق محب عظيم يا صديقي..

    فحب مونيك ما تنجو به النفوس..
    و الحب نور بنور القدس يتصل
    فاٍن نجوت و طهر الحب يشفع لي..
    فانني لثرى مونيك ارتحل..!

    فهذا منفستو بحاله يا صديقي .. يعرف الحب كقيمة من قيم الجمال الخالد..ولا يتأتي لنا اكتشاف مثل هذه القيمة مالم ندخلها بصدق و نحترق بها..و نتهجس بها ايام و ليال..فكيف لرجل يعرف ان الحب نجاة.. ان يتحدث عن الموت؟!!..و كيف لرجل يعرف ان طهر الحب شفاعة..و الشفاعة فعل سيحدث في يوم القيامة..و يدخلنا في درب الخلود.. او كما نزعم.. فكيف لرجل يؤمن بهكذا مفاهيم يكتب عن الموت..؟!!!!..
    هناك طاقة من الأسرار.. و ان صاقرنا درب الشعر لمدة شهر في هذا المنتدى.. قد نكتب عن ادعاءنا بان الواثق في ذلك الديوان كان محب عظيم..و كونه (أي الديوان) امتلأ باسرار يصعب على العامة اكتشافها باخوي و اخوك..و قصروا عن ذلك بالوقوف على الحوافي..و الحوافي تتبدى كأنها هجاء..و هيهات..!

    كتر خيرك على هذه الأبيات..و جعلتني اقلب اوارقي..و انظر لكراساتي القديمة.. التي كنت اسميها (زمن الشعر)..و هي محاولة يائسة و خجولة..و امام تلك الكراسات.. ادمع.. ثم اضحك.. ثم يصيبني الذهول.. على حوافيها..(تلفون ثريا الحنانة).. تلفون ( كلتوم ست التياب).. تلفون (عفاف ست البخور)..و بعض من نقاط زيت الطعمية.. و ان كانت لي حكمة اقولها هنا: فاقول.. ابعد كراسات الشعر عن تربيزة التلفون..!!!.. لأن الحيكومات حينما تنشرح في الحديث مع صويحباتها الحيكومات الأخرى.. فلا تستبعد ان تجد قصيدة قد تلوثت برسمة صفقة حناء.. او تلفون (حميدة الدلالية).. او حليمة ست الدكوة في ذات نفسها..!
    هل ستخرج مثل تلك القصاصات؟.. ابراهيم يعرف.. هل غادر الشعراء من متردم..!!!
    و ساعود.. لعضم كلامك..

    كبر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-09-2012, 06:41 AM

Kabar
<aKabar
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 16348

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ibrahim fadalla : الشعر و الجمال و الزمن..!! (Re: Kabar)


    صديقي عمر النور خميس..حبابك

    كتر خيرك على هذه الإطلالة الأنيقة..و الشعر زاد المحبة ، و المحبة زاده الوسيم..و فرح جدا ان تجد هذه الخربشات بعض الإهتمام..الكلمة امانة قاسية..و لا مفر منها (في البدء كانت الكلمة)..و نحن اضفنا ( و ستكون)..اما المحبة.. فهي تلك الزوايا النائية وحدها تعرف ما تتناول من جمال.. في بقاع بعيد.. كان بعض الأصدقاء يحدثنا بكشفه الجديد و هو ينشد علينا مزامير داوؤد.. ثم قليلا.. تعرفنا على نشيد الإنشاد..فهي توابل يا صديقي تتسق مع تذوق الشعر و الإهتمام به..تعلمنا منها نبض الكلمة..ثم ذهبنا في دروب الغربة لا نملك سوى اليقين بالمحبة الصافية..و كما قالت صديقتي اقبال الياس.. هي اشياء تدي القلب رحمن..و تجعله يطرب حتى لو كان وحيدا..
    كتر خيرك كتير يا صديقي..و سوف نكتب ما استطعنا اليها سبيلا..

    كبر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-09-2012, 07:17 AM

Kabar
<aKabar
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 16348

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ibrahim fadalla : الشعر و الجمال و الزمن..!! (Re: Kabar)


    صديقي البهي ابراهيم..حبابك
    عطفا على سيرة صاحبنا ابو النون اياه.. له السلام و عليه السلام..

    في نفس المدينة.. رمال الأبيض كانت تغسل اقدامنا المتعبة الصغيرة..و نحن نقف امام شباك الموظفة لنملأ ارانيك التقديم الى جامعة الخرطوم في سنة 1987..و كانت قائمة الفرص قليلة للغاية..و هي كما تعلم ست فرص (و اغبط عيال و بنات هذا الزمن الذين يجدون امامهم اكثر من ستين خيارا و يعجزوا ان يطولوا..!!)..و كما تعلم كنا الإثنين في قسم الأحياء..كل منا كتب خمس كليات علمية..و اقترح ابو النون.. ان ندخل كلية ادبية واحدة..و اتفقنا ان تكون هي الخانة الخامسة.. قلت له انا اكره دراسة الإقتصاد.. و قال هو انا اكره دراسة الأداب..و في خمس دقائق كان التفاوض استقر ان نكتب كلية القانون..و نعقبها بكلية الزراعة كرغبة اخيرة..و حينما ظهرت النتيجة.. لم تكن امامنا سوى كلية القانون التي احتقبت لعناتنا الصغيرة و اسئلتنا الوجودية الكبيرة المرهقة..تصدق يا ابراهيم حتى قرار المقاطعة بعد اربع سنين.. اخترناه بتناسق عجيب..حقا دنيا يملكها من لا يملكها..!

    اما البساطة..هي قيمة من قيم المحبة..و المحبة عماد الحب..و الحب سنام الجمال في ذات نفسه.. وجوه تعبر في هنهيات..و لكنها تبقى في الذاكرة.. فبعد ان فارقت انت كوستي.. عدت اليها..و محاسن الصدف وحدها رمت بالإس الواحد و عشرينا في دربي.. كأنما الرب رماني في الطريق لإختبار واحدة من تخريجاتك عن الجمال الحسي المنظور..نفس العيون الضحاكة..و حظاني الرب بعيون ضحاكة اخرى..لا تقل عنها ضحكا..بيد ان الجامع لم يكن ضحك العيون البسيط الذي يعلق بالذاكرة..و انما..القامة يا ابراهيم..تلك الخلاسية التي تجمع طول النخل و لون الأبنوس.. فتكون حاجة لا حول ولا قوة الإ بالله العلي العظيم..!!!

    هكذا تكون الإنسانية.. التي استدعتها حكاية (المرأة السعيدة) بكل لطافتها و تفاصيلها الحميمة..فيها استدعيت جدلية النخل و الأبنوس (و اخشى ان يصنفني احد باني انوي الدخول الى مراقي الغابة و الصحراء..و اقول هو عفو الخاطر وحده)..و منها قلت مباهيا: لكم جمالكم و لي جمال..!

    فالإنسان بنفسه بصير يا صديقي..يعالج مفاهيمه حتى لو استدعى الأمر اعادة تعريف للقيم النبيلة مثل الجمال..و ان كان الشعر فكرة تخلق جمالها.. فالشوف فكرة تكون نظرياتها الخاصة و تستمتع بها في صمت و في سرية..!

    فهل انت رافع قبعتك لجدلية النخل و الأبنوس؟..
    الحد الفاصل نكون انسان..!

    هذا ليس فراغ/بياض..
    الى ان نلتقي..
    كبر

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-09-2012, 09:02 AM

فضل الله خاطر

تاريخ التسجيل: 21-08-2009
مجموع المشاركات: 291

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ibrahim fadalla : الشعر و الجمال و الزمن..!! (Re: Kabar)

    الأخ الكرم محمد نور كبر
    والأخ الفاضل المحتفى به الشاعر إبرهيم فضل الله
    تحية عاطرة
    لقد تابعت باهتمام هذا التداعي العجيب في هذا البوست النوعي في هذه الأيام
    أعجبني ارتجالك أيها الشاعر إبرهيم في المدينة الجميلة كادقلي وهي مدينة لها في دواخلنا مكانة خاصة
    نتمنى أن تتيسر لك الأمور لزيارتها فهي عروس الجبال كما الدلنج.
    عشنا في كادقلي أياما جميلة خلال الفترة الثانوية تخللتها الكثير من الأشياء التي ما زالت عالقة في الذاكرة ولقد كتبت خواطر عنها
    وعن تلك الفترة أهديك بعضا منها في هذا المقال أدناه:




    خواطر وذكريات من جنوب كردفان – أيام الدراسة (1983 – 1986)
    بقلم: فضل الله خاطر / سول – كوريا الجنوبية
    [email protected]
    [email protected]

    قبل أيام تسلمت رسالة من الأخ الكريم الهادي محمد عبد الله مرجان - زميل الدراسة في مدرسة كادقلي الثانوية المعروفة باسم تلو الثانوية في عقد الثمانينات، أثارت فيّ أشجان وذكريات أيام عشناها في تلك المدرسة العريقة. ذكريات حياة وسفر حينما كان السفر من المناطق الغربية (بابنوسة والمجلد والتبون والفولة) لجنوب كردفان إلى كادقلي في فصل الخريف يتم أحيانا عن طريق النهود فالأبيض إلى كادقلي، رحلة تستغرق أسبوع أو أكثر، وإذا كنت محظوظا فستسافر بالقطار عن طريق أبو زبد والدبيبات، ثم بالبر إلى الدلنج فكادقلي. ولكنها كانت فترة رائعة كنا نستمتع فيها بالسفر ونختبر فيها قوتنا على التحمل، خاصة وأن رفقاء السفر دائما هم من الطلبة في المرحلة الثانوية، وهي مرحلة تشكل هامة في حياتنا.
    وقبل أن نخوض في ذكريات مدرسة تلو، لابد من كلمة في حق جنوب كردفان الولاية والأرض التي نشأنا فيها، هذه الولاية هي واحدة من أغني ولايات السودان الـ25 بعد اتفاقية نيفاشا، وأكثرها امتدادا بالوشائج والعلائق مع الولايات الأخرى، فحدودها تلامس سبع ولايات سودانية، منها أربع في الجنوب وثلاث في الشمال، فهي بحق جسر التواصل الحي بالناس والجغرافيا. شعبها خليط متعايش في كل خطوطه على امتداد رقعة الولاية وأرضها جميلة وغنية زاخرة بالخيرات الظاهرة والكامنة، فهي ولاية تختزن النفط والثروة الحيوانية والغابية والأراضي الزراعية والجبال الرواسي الخلابة والحديد الكامن في أبو تولو (حوالي 35 – 85 مليون طن حسب المنشور) والفواكه في الشرق، والمياه الغزيرة المتمثلة في البحر والرقاب والعيون والنبع والتمد أو الثمد (وهي بئر قصيرة جدا تكاد تغرف منها وأنت جالس على الأرض) والمشيش (بئر أعمق من الثمد – متر فما فوق) وفوق كل هذا وذاك الإنسان والتراث والحكمة. فإذا قابلت من أهلها رجل شايب أو امرأة عجوز (ونستخدم في كردفان أو في ديار المسيرية كلمة العجوز فقط للمرأة وليس للرجل؛ فإذا سألك أحد كيف حال عجوزك؟ فلا ترد بغير الذي قلنا فهو بالتأكيد يقصد الاطمئنان على صحة أمك الكبيرة في السن وليس أباك كما يفهم بقية أهل المدن السودانية الأخرى) فإذا قابلت هؤلاء في كردفان أو بقية السودان الكبير فإنك بالفعل تجد مكتبة تسير وكنزاً لا يقدر بثمن ومخزون معرفي من التراث والحكمة لا يتوفر لقارئ بين طيات الكتب.
    قبل عامين سافرت إلى جنوب كردفان قاصداً مدينة المجلد، وسلكت وقتها طريق الدلنج كادقلي لأول مرة بعد طول غياب دام أكثر من 20 عاماً، فمنذ أن غادرنا مدرسة تلو الثانوية عام 1986، لم نعود إلى المنطقة عن طريق جبال النوبة، نسبة لقفل الطرق وقت الحرب. كان الطريق بعد الدلنج وعر للغاية فسرنا فيه ببطء حتى منطقة الكرقل - ALKurGul - التي بتنا فيها وهي منطقة زميلنا في تلو الثانوية وجامعة الخرطوم بعد ذلك محمد حماد عبد الجليل، سألت عنه في ذاك الليل، فدلاني من سألته على منزل والده، وعلمت بعد ذلك أنه غير موجود بالبلدة. فحاله كحالنا ندرس ونتعلم ونتخرج ثم نعمل في مناطق بعيده وأحيانا نكاد لا نذكر أهلنا نسأل الله أن يرد غربتنا وغربة الجميع.
    مدرسة تلو الثانوية كانت من المحطات الهامة في حياتنا، فهي كانت (لا ندري حالها الآن) مدرسة جميلة مبانيها عتيقة وأساتذتها أكفاء نذكر منهم من لا تنساه الذاكرة المدير الأستاذ عبد الوهاب الجاك (كارلوس)، وهو كان رجلا ذكيا وفطنا، يضرب لك القراف (جمع قرفة وهي وعاء مصنوع من الجد يحمل فيه الزاد على الجمال والراحلة أو الزاملة) لكي يثير فيك الرعب والخوف، ويتعامل معك بلطف بالغ ليغير وجهتك إن لم ينفع معك التخويف. وأشهر الأساتذة على الإطلاق الأستاذ عزرا ود دبوس أستاذ اللغة الإنجليزية الضليع والبارع، وهو من أبناء جبال النوبة – فهو كان أستاذا في اللغة والأدب الإنجليزي يأسرك بفصاحته إن كنت تفهم اللغة ويشدك بفكاهته إن لم تفهم ليتباهى بما يملك دون أن يؤذيك ولا تجد نفسك إلا معجب به، وهو كان رئيس قسم اللغة في المدرسة، التي كانت تضم ثلاثة أساتذة من بريطانيا هم آلان وبيم وكيث ميرزالو . الأول خريج متخصص في اللغة الإنجليزية، والثاني خريج كمبيوتر سئم الجلوس مع الآلات فجاء ليدرس اللغة، أما الأخير فقد كان متخصصا في الأحياء وكان معجب جداً بنظرية دارون، وهو يروج لها كل ما سنحت له الفرصة.
    من الأساتذة الرائعين كذلك الأستاذ صديق بدر سعد (من شندي النوراب) ومحمد عثمان أستاذ التاريخ (من منطقة الفونج) وعبد الرحيم فالح أستاذ الأدب العربي (والمشهور بقصيدة فاطم وهو من المناقل – ولي معه قصة يطول شرحها)، وأستاذ الدين والتربية والإسلامية عبد الله الذي لا أستحضر اسمه كاملا - من أهل الجزيرة - وهو كان مشهورا بطريقته في توصيل المعلومات ولديه قفشات في كثرة الكاف الموجودة في صدر أسماء مناطق جبال النوبة. لا ننسى أستاذ الأحياء جلدقون وهو من جبال علي الميراوي منطقة الراحل يوسف كوة إلى الجنوب الغربي من كادقلي في طريق بحيرة كيلك ذات الطبيعة الخلابة.
    المدرسة كانت صرحا قوميا بمعنى الكلمة فحين دخلنا وجدنا فيها كل ألوان الطيف من السودان العريض، وكانت تضم طلابا نوابه، منهم من واصل تعليمه ليتخرج في جامعات السودان المختلفة ومنهم من لم يجد مقعدا بسبب ضيق فرص القبول في الجامعات وقتها، برغم نجاحهم الباهر، والبعض الآخر درس في خارج السودان.
    من الأسماء العالقة في الذاكرة نذكر منهم على سبيل المثال لا لحصر؛ عرضحال قدف كفانا، وموسى محمد رحمة، سر الختم عثمان، والماظ كجو كوة وضيين نوار ، يونس جبريل الناير – المشهور بيونس الدكيم، وصديقنا جون كمالو المسمى على شخصية جون كمالو المشهورة في كتاب Cry, the Beloved Country – Alan Paton ، للكاتب الأديب الجنوب أفريقي آلان باتون عن قصة العنصرية في جنوب أفريقيا، وياسر طه محمد خير (طب مصر)، آدم محمداني وآدم ناصر ورشة (جامعة السودان) . كذلك من تخرج منهم في جامعة الخرطوم كلية القانون أمثال محمد النور كبر الشاعر والأديب والرجل الرقيق الشفيف لعله طاب له المقام في كندا حاليا، وعلاء الدين عمر وآدم موسى، من كلية الاقتصاد أبناء دفعتي الرضي بله الرضي ، مالك محمود، وعاصم أحمد حسن والدكتور إبراهيم حسين صلاح الدين، وفي كلية الطب الدكتور الجراح النابه محمد الإمام محمد أحمد الشنقيطي، وفي كلية العلوم محمود آدم صلاح الدين. من الخارج نذكر حمد النيل التجاني محمد أحمد (هندسة ليبيا)، أسامة محمد صالح البقاري (علوم سياسية الفيليبين) وغيرهم كثر.
    البيئة الطبيعية المحيطة بالمدرسة كانت بيئة جميلة، فالجبال الممتدة غربا والأرض المنبسطة شمالا وجنوبا إلى جهة المدينة تمنحك إحساسا بالراحة في فصل الخريف. يوم الخميس هو يوم الفسحة الوحيد يذهب معظم الطلاب فيه إلى المدينة، وهي مدينة جميلة وجوها صافي ورايق، أسماء المواقع المشهورة السرف و######ى وحي الفقراء. إن لم تعجبك المدينة تذهب إلى تسلق الجبال الجميلة، لا تخشى فيها إلا الثعابين الضخمة التي تكثر في أعالي الجبال.
    عاصرنا وقتها بداية التمرد وواجهنا بعض المشاكل داخل المدرسة بسبب سريان روح التمرد المنقولة إلى المدرسة عن طريق طلاب الولايات الجنوبية (من بور ورمبيك) ولكن حكمة أهل كادقلي بمختلف مواقعهم جنبت المدرسة ما كان يراد لها من سوء. التنافس كان كبيرا بين الطلبة فهناك أول الفصل ثم أول الأنهر (المدرسة بها أربعة أنهر أي أربعة مدارس كاملة) فكنا نستمتع بهذه المنافسة وقد عملنا بوصية الأخ الشنقيطي عند دخولنا، فهو كان الأول في دفعته وهي وصية حافظنا عليها حتى تخرجنا من المدرسة.
    هناك شجرة مشهورة بالمدرسة تسمى عكاظ تقع في الجزء الشمالي، ظلها وارف ويؤمها من أراد أن يستعرض قدرته ومعلوماته، وقد شهدت منافسة مشهورة بين زميلين في تسميع كتاب – نصا وحرفا. فإذا كنت لا تجيد الحفظ فيجب عليك أن تجلس لتسمع فقط ولا تتطاول، والخاسر أحيانا يدفع ثمن اللبن المسخن والمقنن والمتوفر بكثرة في ذاك الظل الوارف. وقد كان لهذه المبارزات والمنافسة دورها الكبير في إبراز الوجه المشرق للمدرسة والدفعة حينما زارنا وفد التوجيه التربوي بقيادة الأستاذ المربي النوراني الفاضلابي، وقد دهش لمستوى الطلاب واستحسن أداءهم أيما استحسان في مادتي الأدب العربي والنثر، وكان كتاب الأدب والنثر لشوقي ضيف موضوع المنافسة.
    لم تكن هناك دروس خاصة ولا كتب نموذجية للتحضير للامتحانات، وإنما المقرر وحده هو الفيصل. لا توجد خطوط كهرباء من المدينة إلى المدرسة، وإنما كان هناك مولد كهربائي واحد بالمدرسة يعمل حتى الساعة الثامنة والنصف مساء فقط، بعدها يستخدم كل طالب فانوس خاص، وتقوم إدارة المدرسة بصرف الجاز للطلبة - مرتين في الأسبوع كل سبت وثلاثاء. اليوم الوحيد الذي تسمح فيه الإدارة بتشغيل المولد لوقت متأخر هو يوم بث برنامج فرسان في الميدان الذي يقدمه وقتها الأستاذ حمدي بدر الدين، ولعل الحكمة من وراء ذلك هو الاستمرار في نهج المنافسة وتحفيز الطلبة، لأن المطارحات الشعرية كانت أمرا عاديا بينهم في المدرسة. جهاز التلفزيون كان من نوع قديم أسود بأبيض وهو صغير الحجم ولا أحد يحلم بأكبر من ذلك، فترى الكل يحدق فيه وبصمت وهدوء شديدين وهو قابع فوق خشبة المسرح المدرسي، ولا أحسب لحظات أروع من تلك اللحظات التي تخرج فيها منتشياً وقد ازدادت حصيلتك اللغوية من معين الأستاذ فراج الطيب والحسين الحسن وهما يحكمان بين الخصوم في دوحة الشعر والمنافسة – نسأل الله الرحمة والمغفرة لمن فارق الحياة منهما.

    قبل أن نغادر هذا السرد المكتوب من الذاكرة أرجو أن نكون قد أضأنا جانبا من سنوات خلت بما فيها وهي سنوات كانت جميلة بحلوها ومرها، وندعو أبناء الولاية وخريجي المدرسة أن يشكلوا فريقا لدعمها، فهي تمثل منارة في تلك البقعة الجميلة ترفد الجميع بنورها وعلمها. من حقها علينا أن نساعد في تنميتها وترقيتها لكي تستمر في عطائها للأجيال القادمة.
    كما نرجو أن يصححنا من يعلم إن أخطأنا حول الأسماء المذكورة، ونختم بالدعاء لزملائنا الذين فارقوا الحياة وهم طلاب في تلو ونذكر منهم ملاح من لقاوة وإسماعيل محمد إسماعيل من التبون، نسأل الله لهما الرحمة والمغفرة.
    ودمتم.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-09-2012, 11:32 AM

Kabar
<aKabar
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 16348

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ibrahim fadalla : الشعر و الجمال و الزمن..!! (Re: فضل الله خاطر)


    صديقي فضل الله..حبابك
    هي مباصرة عابرة للغاية..
    قريت خواطرك في حتة يا فضل الله ما ح تصدقها..!
    قرأتها قبل سنتين في منتدي اسمو منتدى الدبيبات..!!!
    استاذنا يوسف جلدقون و المحاسب محمد رمضان.. رحمهما الله ابتلعتهم..بئر الغياب ابان التصفيات الجسدية التي حدثت في حق ابناء كادقلي في ابان تسعينات القرن المنصرم..(بناء على هذه الفكرة و غيرها من نماذج كانت كتابتي المنشورة في هذا المنتدى بعنوان : اٍختفاء/ حكايات الزمن الموات)..!

    العمدة محمد حماد.. هو من اخوال عضو المنبر عامر جابر..و قريبهم عضو المنبر ادم جمال..!!
    و هذه هدية لصديقتنا تراجي لو مرة من هنا: مرة في شارع النشاط.. زروني ليك الكيزان (تحديدا كوادر العنف)..بعد شوية اشوف ليك محمد حماد و معاه واحد بقاري اسمو رحمة الله..اها واحد كوز على التعتر ليهو قام مد يدو (يعني يورور لي بصباع)..قام محمد حماد (و هو من ابناء النوبة) مسك ليك يد الكوز لمن قعد في التراب..و قام رحمة الله اداهو هوك زي الترتيب..!!! (وكت داك الموضوع ما كان فيهو ديل نوبة و ديل بقارة..و الله يجازي الكان السبب.. ياهو ده سودانا البنعرفو يا اهلنا..ياريتو يرجعونا محل ما كنا ياخي..!!!)..تحية لمحمد و اخونا رحمة الله يوسف اينما كانا و كيفما كانا..!!!

    علادء الدين عمر..يقيم معنا هنا في كندا..و سبع سنين احاول الإتصال به و لم اوفق..و علاء الدين مع انو كان جبهة ديموقراطية..و لكنه يتميز باجمل صوت اذاعي سمعته اذني..!!

    صديقنا دكتور محمد الإمام الشنقيطي..ياخي ده في ايام تلو ديك.. كان وصلنا جامعة هارفرد زي الترتيب.. حينما يحدثنا عنها..هل تصدق يا فضل.. صديقنا الجميل ابكر ادم اسماعيل.. في روايته المشهورة (الضفة الأخرى) الإهداء الى صديقنا الجميل الشنقيطي.. هذا..!
    بالمناسبة في حياتي تجربة محاولة قتلي..و انقذني منها هذا الشنقيطي..!!
    استاذ التربية الإسلامية المقصود هو استاذنا بشير عبد الله ( اجمل من درسني تربية اسلامية على مر حياتي..!!!)..و هوو استاذنا عثمان دان فوديو .. الإتنين من سنجة..و استاذ التاريخ الثاني محمد الأمين (هنري الملاح) عاصره صديقنا ابراهيم في مدرسة القوز بكوستي .. (شفت الدنيا دي فيها حاجات عجيبة كيف يا فضل الله..!!)؟..
    طبعا الحاجة المدهشة يا فضل الله.. تصدقها او لا تصدقها.. اخونا يونس الدكيم..دم و لحم و نسيب صديقنا ابراهيم هذا..!!!!!!!!

    اخونا الماظ كجو من اخر الوجوه التي رأيتها في لحظة خروجي من السودان و كان يسكن امدرمان الحارة 62 (شيكان)..!

    اخونا ضيين نوار.. اخر طرفة متذكرها عنو..كان ضابط في القوات الجوية..و رجع الفرشاية.. اها قبل ما يسلم على الناس كويس.. قام ابونا نوار (والد ضين) عجبتو صحة ضيين و قال ليهو الإ تصارعني قبال اسلم عليك..!!..طبعا ضيين ركبتو ليك ثقافة البندر و الذي منو..و قعد يتزاوغ من ابونا نوار.. يا ابوي اصارعك كيف؟؟ و انا الصراع خليتو زمن..!.. تصدق عمنا نوار رفض يسلم على ضيين الإ بعد ما اتصارعو..و لمن ضين رماهو.. قال لضين: ياتوه فيك ثمرة.. أتاري البندر ما خربك..!!!..و ضحك ضين و قال ليهو يا اخي انت شائب ما عندك موضوع..و بعد داك اتقارنو... و جعير لمن وقف الفرشاية على كراع واحدة (مش ياهو ده الجمال يا فضل الله..؟!!!)..حاشية لناس المنبر: اخونا ضيين نوار من فراس المصارعة (من قبل كتبنا هنا عن ثقافة السبارة) في دار بخوتا (فرع من الحوازمة)..و كان مشهور في زمانه..و من الطرائف اهلو زعلانين كيف هو نجم..و يبدل حياة النجومية و ييبقى ضابط في الجيش..؟!!!

    اخونا اسامة محمد صالح.. هو الشقيق الأصغر للناقد السوداني محمد الربيع محمد صالح..!!!!

    من طلاب الجنوب.. كنت اقيم انا و صديقي ول ابا اروب متيانق في مدينة واحدة..و كل ما تهف ليهو يتغبي ليك العرفة في الجنوبيين و يخطب فيهم خطبة عصماء: انا وول ابا كبر ده..برانا رابطة ابيي..و ماداير اسمع كلام تاني..!!!
    برضك كان معانا في نفس المدينة..و هي مدينة ريجاينا في مقاطعة سسكتشوان الكندية.. صديقنا الحبوب اشويل (و كان رئيس لجنة الطعام لمن كنا في تلو)..ياخي اشويل ده زول حنين بشكل.. تقول ليهو حامدين الشايب.. دمعتو طق طق تنقط..!!!!!
    قبل سنين في النت .. كتب استاذنا دكتور حامد البشير.. مرثية عن احد طالباته النجيبات و اسمها عوضية امين..و هي الشقيقة الصغرى لصديقنا و اخونا الجميل مالك محمود..و ايضا شقيقه خريج كلية الأقتصاد اخونا و صديقنا محمد امين (حبيب)..و خالهم اخونا الزين مالك الزين و كان سنيرنا في الجامعة..!!!!!

    الأصدقاء ادم موسى ابو عنجة و جلال الشائب..يعملان بالمحاماة في الخرطوم ( حكاويهم و فتوايهم ضمنتها في رواية اسمها التعاريج..واتمنى ان اجد الفرصة لنشرها قريبا)..!
    التحية لو ابا الإقتصادي الرضي بله حموده..!!
    التحية لصديقنا ول ابا الهادي مرجان.. افضل من يكتب الرواية عن مجتمع البقارة..!!!

    كتر خيرك يا فضل.. و اكيد الحاجات ح تدق ليك جرس ما..
    و يا ابراهيم.. اخونا ول ابا فضل الله خاطر من الشافوا جدلية النخل و الأبنونس /العيون الضحاكة الأخرى(ياخي الجماعة كانوا دفعة..!!!..و صدقني فضل الله ح يتذكر بسرعة..!!!)

    كبر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-09-2012, 01:38 PM

ibrahim fadlalla
<aibrahim fadlalla
تاريخ التسجيل: 09-06-2007
مجموع المشاركات: 2584

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ibrahim fadalla : الشعر و الجمال و الزمن..!! (Re: Kabar)



    أظنك تساءلت ، أخي كبر ، في معرض إندياحك الكثيف والممتع ، عن حوافر خيولنا تقرقع فوق سهوب الشعر
    العريضة ، يمنة ويسرة ، وتنسى العبور فوق أرض الأسود إفريقيا ، فهل من عيب في شعراء إفريقيا ؟ أو قد يكون العيب
    في ذائقتنا ؟ أم أن أشواقنا تشول بأنوفها عالياً ، تعاف رائحة طين الإهاب ؟ أمن أواصر خفية تشدنا إلى رمل الصحارى ؟

    كل ما سلف لا يشكل تفسير لحالة التقصير التي نخوض فيها ، تجاه إستكشاف وتجلية الشعر والأدب الإفريقي الأصيل ،
    فنحن أبناء إفريقيا ، وعروبتنا إفريقية بإمتياز، في نقاش قديم مع أحد الأصدقاء وزملاء الدراسة ، و كان حانقاُ على العرب والعروبة
    ووقتها لم يكن إدراكي يستوعب فكرة أخرى سوى أنني (بقاري )عربي بما لا يقبل النقاش حتى ...مع أجعص العرب عاربهم ومستعربهم
    غاية الإعتزاز بالنفس ...
    إحتد الجدل بيني وبين صديقي حول موضوع الهوية ، وحقارة العرب للسودانيين ، وهذا موضوع طويل والجدال حوله ، لا زال
    غباره يتطاير ، وسيظل إلى آماد طويلة قادمة ، فيما أحسب وأعتقد ....
    كانت جملتي الختامية التي حسمت بها حالة الجدل مع ذاك الصديق العزيز : شوف ياخي ...العروبة دي لو بقت
    مركب...نحنا ما نازلين منها تب ، والما عايزنا ، الينزل يتدلى .. يخليها ، نحن ما فايتنها شبر ..( بريمة زاتو ما ظنيتو قال كدة ) ...
    شفت كيف ...( حقت منو التخريمة دي ؟ )
    اللحظة ...لا أكترث بالتسميات والنعوت التي تطلق على مركب الهوية التي أجلس عليها ، بقدر إهتمامي بسد ثقوبها ، وتجديد دهانها
    وشد حبالها ومساميرها ، ثم التجديف قدماً ...في بحر مفتوح الآفاق .. لا ألوي فيه على رياح تقعس مساراتي ...

    عود على مفتتح ، التقصير ، وهو حاصل ، من خلل في طرح البضاعة الأفريقية ، وهي للأسف دايما محقورة عند أسيادا وعند غيرهم ، ولا
    تجد لنا بضاعة تسير بها الركبان إلا بعد أن يرمقها الخواجة بعين العطف والإعجاب ، حال أديبنا العملاق ، الطيب صالح ، ولكن كم
    غيره من المبدعين ، مدفونين ومغيبين حتى عننا نحن ، بسبب من ؟ بسبب ماذا ؟


    في خيط سابق ، إفترعه الصديق الأديب الأستاذ / مبارك السروجي ( يطراه بالخير ) ، عن الشعر الأفريقي
    وللأسف فإن الخيط إنقطع ، وكان من الممكن أن تستمر مجادعاته طويلا ، بما يشبع نهم المستطلع ...

    وولي سوينكا ...شاعر إفريقيا العظيم ...


    Quote:
    ARE YOU DARK? OR VERY LIGHT?” Revelation came.
    “You mean—like plain or milk chocolate?”
    Her assent was clinical, crushing in its light
    Impersonality. Rapidly, wavelength adjusted,
    I chose. “West African sepia”—and as an afterthought,
    “Down in my passport.” Silence for spectroscopic
    Flight of fancy, till truthfulness clanged her accent
    Hard on the mouthpiece. “WHAT’S THAT?” conceding,
    “DON’T KNOW WHAT THAT IS.” “Like brunette.”
    “THAT’S DARK, ISN’T IT?” “Not altogether.
    Facially, I am brunette, but madam, you should see
    The rest of me.



    ثم تعاقبت في ذلك الخيط ترجمات جميلة ومبدعة ...وهذا كان دلوي في الأمر
    --- بعد إستخدام خاصية التصحيح والتعديل --- أو التحديث بإختصار
    ------------------------------------------------------------------------
    تساءلت" هل أنت أسود؟ أم أبيض ؟
    ها قد جاء وقت المكاشفة ...
    " أتعنين – كالشكولاتة الخالصة أو تلك بالحليب ؟
    جاءني صمتها مرتاباً ، متبعثراً فوق حيرتها الباهتة
    بفطنة ، أعدت ترتيب أفكاري، ثم قلت
    " بصلي غرب إفريقيا - وبعد تفكر، هكذا يقول جواز سفري "
    ثم أفسحت المجال ، لتحليق خيالها الحالم ...
    وعند إصطدامه بالحقيقة المجردة ، تغيرت لهجتها ..
    تساءلت بجفوة " ما معنى ذلك ؟ "
    ثم بإستسلام " لا أفهم معناه "
    " أيعني السمرة ؟ "
    " هو السواد ، أليس كذلك ؟
    " ليس تماماً ،
    من حيث الوجه ، أنا أسمر ، ولكن
    سيدتي ، يجب عليك رؤية البقية مني "
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-09-2012, 02:14 PM

ibrahim fadlalla
<aibrahim fadlalla
تاريخ التسجيل: 09-06-2007
مجموع المشاركات: 2584

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ibrahim fadalla : الشعر و الجمال و الزمن..!! (Re: ibrahim fadlalla)

    Quote: صديقي عمر النور خميس..حبابك


    بل هو عمر النور إسحق ...
    من أهلنا المحس ، أجداده من سكان توتي ، الجزيرة الخضراء الرابضة في سويداء السودان ...
    ومن أجداده الشيخ / خوجلي ...وعليه تسمى حي الشيخ خوجلي في بحري ، حيث مدفنه ...

    وهو قد زامل في المدارس ، صاحب " سودانيز بيقست لوزر " النصري أمين ، مجاوركم في كندا ، و
    بتاع الفول المصلح والقشطة وما عارف شنو ...من ورطات شهية ....
    آلت به في النهاية إلى برنامج التإنسان رخيص المشهود في هذا المنبر ....أعتقد أن عمر قد ذكر لي
    في سانحة سابقة ، بأنهم تزاملوا في الدراسة ، وأنه يذكر النصري جيداً ، وعمر كان من سكان بيت المال في مرحلة من حياته ،
    حتى لا أنسى هذه المعلومة ...لربما عرج النصري من هنا ...ما ينكرو حطب ..

    وهذا ..الـ : عمر يحمل في قلبه حب السودان ، مع الكراهة لمآل أحواله ... حاله حال الحادبين ...
    كما كنتم أخي كبر ، تحملون لمبة الجاز في " تلو - Til-low" ، حباً في ضوئها، وكراهة
    نفخة الهواء ، التي قد تجعل ليلتكم ...ملح ..ملح ...والناس نيام .

    هو رجل جميل الدواخل وصديق عزيز ، ومشارك من على البعد ،
    ولك التحية أخي كبر على ردك المعبر بخصوص مناشدته الآنفة ....قطعا سيقرأك ...
    ويرد عليك عرفاناً بعرفان ...والقلوب شواهد ...

    (عدل بواسطة ibrahim fadlalla on 05-09-2012, 04:03 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-09-2012, 11:14 AM

ibrahim fadlalla
<aibrahim fadlalla
تاريخ التسجيل: 09-06-2007
مجموع المشاركات: 2584

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ibrahim fadalla : الشعر و الجمال و الزمن..!! (Re: ibrahim fadlalla)

    Quote: قبل أن نغادر هذا السرد المكتوب من الذاكرة أرجو أن نكون قد أضأنا جانبا من سنوات خلت
    بما فيها وهي سنوات كانت جميلة بحلوها ومرها، وندعو أبناء الولاية وخريجي المدرسة أن يشكلوا فريقا لدعمها،
    فهي تمثل منارة في تلك البقعة الجميلة ترفد الجميع بنورها وعلمها.
    من حقها علينا أن نساعد في تنميتها وترقيتها لكي تستمر في عطائها للأجيال القادمة.


    الأخ العزيز فضل الله خاطر ، تحية وتقدير ...وسلم يراعك على هذا السرد الجميل والمشحون
    بالصور والعواطف النبيلة ...

    نداءك المقتبس أعلاه ...ما مفروض يقع الأرض كلو كلو ...وأدعوك وبقية الإخوة الذين درسوا
    في تلو ...وأهالي المنطقة وكل حريص على علاج أمراض الوطن وما أكثرها ...أدعو إلى تبني
    مبادرة إنطلاقاً من هذا المنبر ومن غيره من منابر ...أولاً ..لإلقاء الضوء على دور هذا الصرح
    التعليمي وتاريخه العريق ...وعلى خرجيه الذين قدموا الكثير لخدمة السودان وربما العالم أجمع ...
    ثم أرجو ممن له الإمكانية أن يسلط الضوء على الأوضاع الحالية للمدرسة ، ولو أن الجواب من عنوانو
    وحال المدرسة لن يكون بأفضل من حال الولاية كلها ، بل وحال السودان بأجمعه ...ولكن ...
    من باب التوثيق ...لحال المباني المتبقية وطاقم المدرسين العاملين ، ونوعية ومستوى الدراسة والطلاب
    الدارسين ..وغير ذلك من جوانب ...ثم من بعد التوثيق للماضي والحاضر ...أتمنى إنطلاق مبادرة العمل
    من أجل مستقبل زاهر لهذا الصرح التعليمي العملاق ..ولتكن مبادرة أولى ...تتبعها مبادرات في جميع
    أنحاء البلاد ...

    شكري وتقديري على إشراكنا في هذه الخواطر السديدة ، وإعتذاري عن التطويل ...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-09-2012, 01:16 PM

ibrahim fadlalla
<aibrahim fadlalla
تاريخ التسجيل: 09-06-2007
مجموع المشاركات: 2584

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ibrahim fadalla : الشعر و الجمال و الزمن..!! (Re: ibrahim fadlalla)



    كيف لي أن أتجاوز سوناتا بابلو نيرودا ( أنا لا أحبك ...)
    وفيها كل هذا الكم من الحب والحنية
    شاركوني بعض ما كسبته نفسي من هذا الجمال ...ولا أحسبني أفلحت كثيرا ...
    -----------------------------------------------

    أنا لا أحبك ، كما لو كنت أحب
    وردة ساحلية حمراء أو ياقوتة
    أو رشق سهام ترميه النيران ، شرارات
    أنا أحبك كما تحب الأشياء السرية،
    بين الظل والروح ، خفيات

    أحبك كالنبتة التي لا تزهر أبداً ، بيد أنها
    تحمل أضواء أزهارها في الأحشاء ، خافقات
    وبحبك ، تزهر في خبايا نفسي ، جذور العطر الأخاذ
    من ظلام الأرض ، فائحات

    أنا أحبك ، دون أن أعلم كيف ومتى ومم ؟
    أحبك بتلقائية ، دون تعقيد أو مباهاة ..
    أحبك ، هكذا ...

    لأنني لا أعرف للحب ، طريقة سواها ،
    تلغي بيني وبينك المسافات ،
    حميمة ، تجعل راحتك على صدري .. راحتي
    حميمة ، تجعل عينيك ، حين إغماضي للنوم ، مغمضات .
    --------------------------------------------------------------
    النص يتبع ..

    (عدل بواسطة ibrahim fadlalla on 06-09-2012, 03:19 PM)
    (عدل بواسطة ibrahim fadlalla on 09-09-2012, 09:39 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-09-2012, 01:36 PM

ibrahim fadlalla
<aibrahim fadlalla
تاريخ التسجيل: 09-06-2007
مجموع المشاركات: 2584

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ibrahim fadalla : الشعر و الجمال و الزمن..!! (Re: ibrahim fadlalla)

    Quote: XVII
    (I do not love you...)
    Pablo Neruda

    I do not love you as if you were salt-rose, or topaz,
    or the arrow of carnations the fire shoots off.
    I love you as certain dark things are to be loved,
    in secret, between the shadow and the soul.

    I love you as the plant that never blooms
    but carries in itself the light of hidden flowers;
    thanks to your love a certain solid fragrance,
    risen from the earth, lives darkly in my body.

    I love you without knowing how, or when, or from where.
    I love you straightforwardly, without complexities or pride;
    so I love you because I know no other way

    than this: where I does not exist, nor you,
    so close that your hand on my chest is my hand,
    so close that your eyes close as I fall asleep.

    Translated by Stephen Tapscott
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-09-2012, 10:41 AM

ibrahim fadlalla
<aibrahim fadlalla
تاريخ التسجيل: 09-06-2007
مجموع المشاركات: 2584

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ibrahim fadalla : الشعر و الجمال و الزمن..!! (Re: ibrahim fadlalla)

    Quote: لأنني لا أعرف للحب ، طريقة سواها ،
    تلغي بيني وبينك المسافات
    حميمة ، تجعل يدك على صدري .. يدي
    حميمة ، تجعل عينيك ، عندما أُغمض للنوم ، مغمضات .


    قبلك يا بابلو بثمانية قرون ، قالت حفصة بنت الحاج الركونية ،
    وكأنها تكمل حالة إفناء ذاتك في ذات حبيبك ، حالة التلاشي
    بينكما ...كأنها تكمل قصيدتك ...فيما بعد إغماض العيون ...


    أغار عليك من عيني رقيبي
    ومنك ومن زمانك والمكان

    ولو أني خبأتك في عيوني
    إلى يوم القيامة ما كفاني



    مش حاجة عجيبة ؟

    أترى كيف أن الشعر سلاح عابر للقارات ؟
    أتعلم الآن ، لم داهم الجند منزلك ، بحثاً عن سلاح ؟؟
    أترى كيف يعبر الشعر القرون ؟

    أقرأت ما كتبته، ربما لك ، حفصة الركونية ، قبل ثمانية قرون ؟ لعلك قرأت..يا بابلو ؟

    وتاني يا كبر ...الشعر يصنع زمانه الخاص ...للشعر شمسه وأفلاكه ومداراته ، للشعر ساعته
    الخاصة به ، فتأمل المعنى ، معنى حفصة ، يرقد في أحضان الزمان ، لثمانية قرون ، ليكمل شهقة ميلاد الحب على يدي لهفة بابلو ،
    ، نقياً وحياً ، كأنه ولد في اللحظة ..؟؟
    ثمانية قرون ؟؟؟ كم عمر اللحظة في توقيتك يا شعر ؟ فساعاتنا فارقت التوقيت السليم ...

    هل الشعر صنو للزمان ؟ كدي باصر القصة دي بالله يا كبر ، خلي كتاب الفلسفة داك بعيد...
    ما ظنيتو يفيد المبحث ده ...

    -------------------------------------------------
    الجمعة ....ثم عودة لحقيبة الشعر ...كان ربنا هون ...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-09-2012, 09:57 PM

ibrahim fadlalla
<aibrahim fadlalla
تاريخ التسجيل: 09-06-2007
مجموع المشاركات: 2584

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ibrahim fadalla : الشعر و الجمال و الزمن..!! (Re: ibrahim fadlalla)

    Quote:
    Once upon a midnight dreary, while I pondered weak and weary
    Over many a quaint and curious volume of forgotten lore
    While I nodded, nearly napping, suddenly there came a tapping
    As of some one gently rapping, rapping at my chamber door
    `'Tis some visitor,' I muttered, `tapping at my chamber door
    Only this, and nothing more
    .


    ولإدجار ...حديث آخر ...وأي حديث
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-09-2012, 09:07 AM

عبيد الطيب
<aعبيد الطيب
تاريخ التسجيل: 31-08-2012
مجموع المشاركات: 1610

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ibrahim fadalla : الشعر و الجمال و الزمن..!! (Re: ibrahim fadlalla)

    الجميل كبر والاديب الشاعر ابراهيم فضل الله وكل الحذاق والمهرة المتداخلين شكرا علي هذا الالق والعبق شكرا علي الخريف والسواري والرعود والبروق والوان قوس قزح وابو 0الضُليل) شكرا لرائحة الخافور والسوريب والكوليق ونوار الكتر والسَّّعات والهشاب شكرا لاصوات القُمري وهديل الحمام وزقزقة العاصفير ونعيق الضفادع وحتي عواء الذئب شكرا للرزمي والدريز والكوراك وزغاريد كمبلت وشكرا لشُبّال كادقلي والوديعة الدلنج تلك المدينتين المحببتين الي قلبي كادقلي كنت ازورها في عطلة العيد في الثمانينات عندما كنت طالب ثانوي لقضاء العيد مع الزميلين سالم حمد ومحمد صالح وكلنا من بادية الكبابيش وفي راي المتواضع كادقلي والدلنج من اجمل مدن السودان باهلها الطيبين المثفين والحق يقال كادقلي لا اعرف عنها الا القليل اما الدلنج فهي لعمري احب المدن والقري الي قلبي لان اهلها اطيب خلق الله واكثرهم ثقافة ومجتمعها مجتمع متفرد في كل شئ!
    بوست رائع ودسم اسكرنا وبلغ بنا شؤا بعيد حتي كدنا ان نحلق في ذراري ابن الفارض والنابلسي هذه كتابات وهذا تداعي جعلنا نتنفس المحبة سماحة واذا حاولنا ان نعرج الي سماواتكم قد يكون هذا من العبط او قد يصيبنا شهاب حرف شارد ولكننا نكثر التتاوق كما فعلت ال..... مع نبي الله سليمان حتي سقطت منسأتة ومادام عاطف خيري دلنا علي طريقكم فسوف نمسك (الدوداب)
    غايتو امشي في الدرب البطابق....
    فيه خطوك صوت حوافرك...
    يا فرس كل القبيلة تلجموا
    ويكرس قنا عاتا
    ويغرِّد ويسكن مع البدو في الخلا
    ومايرضي غير الريح تجادلو وتقنعو (عاطف خيري)
    ولقد ركبت في هذه الفرس عريسا وكل ابناء عمومتي امتطوها للسيرة في زواجهم ونحن البدو شكرا عاطف خيري شكرا كبر شكرا ابراهيم فضل الله لكم محبتي عبيد الطيب (ودالمقدم)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-09-2012, 08:29 PM

ibrahim fadlalla
<aibrahim fadlalla
تاريخ التسجيل: 09-06-2007
مجموع المشاركات: 2584

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ibrahim fadalla : الشعر و الجمال و الزمن..!! (Re: عبيد الطيب)

    Quote: غايتو امشي في الدرب البطابق....
    فيه خطوك صوت حوافرك...
    يا فرس كل القبيلة تلجموا
    ويكرس قنا عاتا
    ويغرِّد ويسكن مع البدو في الخلا
    ومايرضي غير الريح تجادلو وتقنعو


    أخوي ود المقدم ...مرحبا بك في هذا الحوش الماهل ...وشكري ليك وإمتناني على مداخلتك الضافية ...ما شاء الله عليك
    مشبع بالكلام والوصف والمعاني الجميلة ، ولا عجب ..فأهلنا الكبابيش أهل بادية وأهل فصاحة ورجاحة ...
    وشكرا على تزيين مداخلتك بزبدة الكلام ...للشاعر المبدع عاطف خيري ...وأشكرك على الكلام الطيب في حقي وحق أخي
    وصديقي كبر وبقية الإخوة الأكارم بهذا الخيط ....وهم جميعهم كما قلت فأصبت ...
    ولكن صدقني عن نفسي ...ما أنا إلا من أًصحاب " قريعتي راحت " .. في شأن الشعر والأدب ..ولست
    إلا هاوي ...وربما متدرع لأمر لا أملك عدته تماماً ...ولا أعرف دروبه تماماً ....
    ومع ذلك شكري كبير لكلامك الذي تطيب
    له النفس وينشرح له الخاطر ...وأتمنى أن أكون حيث يتوقعني الإحساس النبيل ...
    أراك في هذه الأنحاء ...ودم مشاركاً ...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-09-2012, 12:16 PM

ibrahim fadlalla
<aibrahim fadlalla
تاريخ التسجيل: 09-06-2007
مجموع المشاركات: 2584

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ibrahim fadalla : الشعر و الجمال و الزمن..!! (Re: ibrahim fadlalla)

    Quote:
    كُبِّي..كَبَّا
    يا كاس صبر..
    منسَكْبَة..
    وإنْكبَّي ..كَبّة
    في الحشا ..الكَبَّا
    الجوى ..وإنْكَبَّا
    *****
    قليبي ..الصَّبَّا
    حداك ..يَتْدَّبَّى
    بدور.. قربك..
    حليل القربا
    في بعدك ..تبا
    الفراق..اْسْتَبَّا
    الفؤاد بالضبة
    حنينو..اتعبا
    ****
    وا..حر..القليب..
    وا.. لوعة اللبا ..
    وا..بعد الحبيب...
    وا ..مرارة النكبة ..
    وا ..شوقاً ..لهيب
    وا..صدوداً حقبة
    *****
    يا ..محبة ..
    أقسي ..حبة
    وحني حبة..
    ريدو ..الفضل..حبة
    زيديه ..
    ...
    ....بس ..حبة..


    من الأرشيف ...مع شوية سمكرة ...
    شفتو الفلس بيسوي شنو ؟؟؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-09-2012, 05:19 PM

فضل الله خاطر

تاريخ التسجيل: 21-08-2009
مجموع المشاركات: 291

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ibrahim fadalla : الشعر و الجمال و الزمن..!! (Re: ibrahim fadlalla)

    فوق
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-09-2012, 05:19 PM

فضل الله خاطر

تاريخ التسجيل: 21-08-2009
مجموع المشاركات: 291

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ibrahim fadalla : الشعر و الجمال و الزمن..!! (Re: ibrahim fadlalla)

    فوق
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-09-2012, 05:31 PM

Kabar
<aKabar
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 16348

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ibrahim fadalla : الشعر و الجمال و الزمن..!! (Re: فضل الله خاطر)

    up
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de