هكذا يعمل الفن : فلم لخديجة السلامي ينقذ قاصرة من حبل المشنقة

شرح مفصل و معلومات للتقديم للوتري 2020
فتحي الضو في أستراليا
التحالف الديمقراطي بمنطقة ديلمارفا يدعوكم لحضور احتفاله بالذكري 54 لثورة اكتوبر
التحالف الديمقراطي بأمريكا يقيم ندوة بعنوان آفاق التغيير ما بعد هبة يناير 2018
Etihad Airways APAC
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 19-10-2018, 02:22 AM الصفحة الرئيسية

مكتبة امانى عبد الجليل(الجندرية)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
16-01-2007, 03:29 PM

الجندرية
<aالجندرية
تاريخ التسجيل: 02-10-2002
مجموع المشاركات: 9450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


هكذا يعمل الفن : فلم لخديجة السلامي ينقذ قاصرة من حبل المشنقة

    نشرت العديد من الصحف ، مواقع الانترنت ، قصة نجاح فلم المخرجة اليمنية خديجة السلامي في فك حبل المشنقة عن عنق أمينة ، القاصر التي ادانها محكمة يمنية بتهمة قتل زوجها ، وتم تأجيل تنفيذ حكم الاعدام إلى ان تضع امينة حملها وتتم ارضاعه لعامين .

    Quote: تشعر المخرجة السينمائية اليمنية خديجة السلامي بالكثير من الارتياح بعد ان أنجزت اللمسات الأخيرة لفيلمها الوثائقي الجديد الذي تستعد لعرضه في باريس. وسبب الارتياح ان هذا الفيلم الذي يروي في 115 دقيقة مأساة سجينة تدعى أمينة، محكوم عليها بالاعدام بعد ادانتها بقتل زوجها، أنقذ عنق امينة من المشنقة وفتح مجددا ملف قضيتها على أعلى المستويات.
    تقول خديجة السلامي، التي تشغل، بالاضافة الى عملها الفني، منصب الملحقة الاعلامية في سفارة اليمن في باريس، ان تنفيذ الحكم على امينة كان مقررا في العام الماضي، أي بعد فترة قصيرة من انتهائها من تصوير فيلم عنها داخل السجن. وتصادف ان جاء الرئيس اليمني علي عبد الله صالح في زيارة رسمية الى فرنسا في الخريف الماضي، وكان وصوله في اليوم ذاته الذي فازت فيه السلامي بالجائزة الأولى للفيلم الوثائقي القصير في مهرجان بيروت السينمائي.

    تضيف: «هنأني الرئيس وطلب ان يشاهد الفيلم الفائز، وهو فيلم يتحدث عن امرأة غريبة في مدينتها ويتضمن نقدا صريحا للفكر السائد في اليمن حول المرأة. وبسبب موضوع الفيلم فقد شعرت بالقلق لعرضه على الرئيس، لكنه رآه بالكامل وتأثر مما جاء فيه وأوفدني الى اسرة الفتاة التي تناولت قصتها، لكي يعيدوها الى المدرسة. وهذا الموقف شجعني على ان اطرح على الرئيس حكاية بطلة آخر أفلامي، المتهمة أمينة التي ألصقوا بها تهمة وهي تحت السن القانونية. وشرحت له ان هذه المرأة الشابة المحكومة بالاعدام فقدت طفلتها في حادث سيارة، وان قضيتها ليست سوى نزاع على الأرض بين زوجها وأقاربه، انتهى بالقتل وألقوا بالتهمة عليها».

    حال عودة الرئيس الى اليمن، طلب اجراء الفحص الطبي على المدانة لتحديد عمرها عند حدوث الجريمة، ولما ثبت انها كانت قاصرا ألغى حكم الاعدام وطلب اعادة النظر في القضية، خصوصا وان امينة أمضت تسع سنوات في السجن.

    هذا الفيلم الذي صورته خديجة السلامي وانتجته بنفسها، سيعرض الشهر المقبل في صالون «سان مالو» للكتب والأفلام في فرنسا، كما ان هناك اتصالات لعرضه في معهد العالم العربي في باريس.

    http://www.aawsat.com/details.asp?section=3&article=363108&issue=10029
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-01-2007, 03:31 PM

الجندرية
<aالجندرية
تاريخ التسجيل: 02-10-2002
مجموع المشاركات: 9450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هكذا يعمل الفن : فلم لخديجة السلامي ينقذ قاصرة من حبل المشنقة (Re: الجندرية)

    خديجة حاصدة الجوائز لك التقدير :
    Quote: حصدت المخرجة السينمائية اليمنية خديجة السلامي الجائزة الذهبية في مهرجان تونس السينمائي الدولي عن فيلمها " الغريبة في مدينتها" الذي قدمته ضمن مئات الافلام العالمية في المهرجان الذي اختتم فعاليته امس الجمعة.. وقالت السلامي ان هذا الفوز تهديه لشعب اليمني مشيرة شهد مشاركة كبيرة لكبار المخرجين السينمائيين في أوروبا وصناع ومنتجي الأفلام السينمائية العالمية . وقد حصل الفيلم على عدد من الجوائز في مهرجانات مختلفة أهمها الجائزة الاولى في مهرجان الدولي السينمائي الدولي الوثائقي ببيروت منتصف نوفمبر من العام الماضي وكذا على جائزة في مهرجان هولندا للافلام السينمائية ومهرجان "جنيف" الدولي السينمائي لحقوق الإنسان وكانت قد عقدت حول الفيلم حلقة نقاشية في مهرجان جنيف شارك فيها عدد من الشخصيات العالمية ومنهم المحامية الايرانية شيرين عبادي، الحاصلة على جائزة نوبل للسلام 2003م والممثل العالمي الشهير وليام هيرد..

    http://www.mugtama.net/new/details.asp?id=1629

    (عدل بواسطة الجندرية on 16-01-2007, 03:33 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-01-2007, 03:37 PM

الجندرية
<aالجندرية
تاريخ التسجيل: 02-10-2002
مجموع المشاركات: 9450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هكذا يعمل الفن : فلم لخديجة السلامي ينقذ قاصرة من حبل المشنقة (Re: الجندرية)

    حصلت المخرجة اليمنية خديجة السلامي على جائزتين في المهرجان الدولي الـ39 للأفلام الوثائقية الذي أُختتم يوم أمس في مدينة تولون الفرنسية.
    وقد حصلت السلامي، وهي العربية الوحيدة التي فازت في المهرجان,على جائزة لجنة التحكيم وجائزة الجمهور في آن واحد عن فيلميها الوثائقيين "نجمية"، و"أمينة".
    ووسط حضور فني وثقافي كبير لجيمع كبير من المشاركين في المهرجان، سلم وزير السياحة والبيئة الفرنسي دومينيك بيربان ووزيرة التنمية المستدامة الفرنسية ليلي أولان، الجائزتين للمخرجة بحضور الأخ نبيل الضبعي المستشار الاقتصادي لسفارة بلادنا في باريس .
    الجدير ذكره أن خديجة السلامي قد حصلت على عدة جوائز عالمية في الاخراج السينمائي وأن لجنة تحكيم المهرجان التي منحت السلامي أمس الجائزة مكونة من خمسة حُكام عالميين أحدهم إيطالي والآخر روسي وثالث فرنسي ورابع كندي والخامس أمريكي.

    http://www.hewarye.com/vb/showthread.php?t=2626
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-01-2007, 03:40 PM

الجندرية
<aالجندرية
تاريخ التسجيل: 02-10-2002
مجموع المشاركات: 9450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هكذا يعمل الفن : فلم لخديجة السلامي ينقذ قاصرة من حبل المشنقة (Re: الجندرية)

    Quote: اليمن/2006/حوار باللغة العربية مع ترجمة إنجليزية/ملون/دي ڤي كام/75 دقيقة

    فيلم وثائقي مؤثر حول أم شابة اسمها أمينة محكوم عليها بالإعدام بعد إدانتها بقتل زوجها. حين بدأت المخرجة اليمنية خديجة السلامي تصوير هذا الفيلم قيل لها إنها لن تستطيع التصوير داخل سجن النساء، لكنها استطاعت رغم ذلك أن تمضي وقتاً طويلاً هناك قابلت خلاله أمينة، التي تدعي البراءة وصوّرت حياتها اليومية. وتدريجياً تحول الفيلم عن الحديث عن وضع أمينة فقط، ليتحدث عن وضع نساء أخريات كثيرات في السجن. إنه إطلالة جريئة على مجتمع ذكوري كثيراً ما يسيء معاملة المرأة.
    درست خديجة السلامي الإخراج السينمائي في جامعة جنوب كاليفورنيا في لوس أنجلوس والجامعة الأمريكية في العاصمة الأمريكية واشنطن. وتشمل الأفلام الوثائقية التلفزيونية التي أخرجتها خديجة من مقر عملها في باريس، فيلم «أرض سبأ» (1997) و«اليمن ذو الألف وجه» (2000) و«غريبة في موطنها» (2005)، الذي افتتح المهرجان الدولي لأفلام حقوق الإنسان في جنيف، والذي فازت عنه بست جوائز في المهرجان ذاته.

    سيناريو وتصوير وإنتاج وإخراج: خديجة السلامي
    مونتاج: إيمانويل زوكي
    الموسيقى: خوليو دو جوفنان
    سينما سيني ستار 7 - مول الإمارات
    توقيت العرض 19.30 التريخ: 11-12-2006

    سينما سيني ستار 7 - مول الإمارات
    توقيت العرض 16.30 التريخ: 12-12-2006


    http://dubaifilmfest.com/ar/2006/12/05/amina-ar.html
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-01-2007, 03:42 PM

الجندرية
<aالجندرية
تاريخ التسجيل: 02-10-2002
مجموع المشاركات: 9450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هكذا يعمل الفن : فلم لخديجة السلامي ينقذ قاصرة من حبل المشنقة (Re: الجندرية)

    Quote: أخبار ومقالات: فيلم أمينة سجينة.. للمخرجة خديجة السلامي في مهرجان دبي السينمائي الدولي الأسبوع المقبل
    الأربعاء 06 ديسمبر-كانون الأول 2006

    26 سبتمبرنت / خاص:


    تشارك المخرجة خديجة السلامي المستشارة الإعلامية في السفارة اليمنية بباريس في مهرجان دبي السينمائي الدولي الذي تنطلق فعالياته الأسبوع المقبل.
    وحسب مصادر "26سبتمبرنت" فإن المخرجة خديجة السلامي ستشارك في هذا المهرجان الذي ينتظر أن يشهد مشاركة دولية واسعة بفيلمها (أمينة سجينة) الذي سيتم عرضه عند الساعة السابعة والنصف من مساء الاثنين القادم بتوقيت دبي‘ثم يوم الثلاثاء عند الساعة الرابعة و50 دقيقة عصراً.
    ويعد فيلم (أمينة سجينة) واحد من مجموعة أفلام سينمائية أخرجتها الفنانة اليمنية المتألقة خديجة السلامي.. وتدور قصته حول امرأة يمنية تعيش خلف قضبان السجن بسبب اتهامها بقتل زوجها وهي في سن الطفولة وحكم عليها بالإعدام ..وهي قصة واقعية كانت قد حدثت في أحدى محافظات اليمن ‘غير أن الرئيس علي عبدالله صالح تدخل وأنقذ تلك المرأة من حبل المشنقة.
    وكانت المخرجة اليمنية خديجة السلامي التي أظهرت قدراً كبيراً من التميز والإبداع في مسيرتها الفنية قد حصدت العديد من الجوائز العالمية من خلال أفلامها السينمائية التي شارك بها في مهرجانات دولية عدة خلال الفترة الماضية منها:المهرجان الدولي السابع عشر للكتاب والأفلام الذي اقيم في مدينة سانت مالو الفرنسية ومهرجان تونس السينمائي الدولي والمهرجان السينمائي الدولي الوثائقي ببيروت ومهرجان هولندا للافلام السينمائية ومهرجان "جنيف" الدولي السينمائي لحقوق الإنسان.
    وكان من بين الأفلام السينمائية للمخرجة خديجة السلامي التي فازت بجوائز عالمية (اليمن ألف وجه ووجه)‘ (سقطرى.. جزيرة الرجل ذي الرجل الذهبية) و(الغريبة في مدينتها)
    كما كان قد صدر للفنانة خديجة السلامي كتاب بعنوان ( دموع سبأ) بالغة الفرنسية ‘وهو يروي سيرة خديجة السلامي الذاتية على خلفية تاريخ اليمن الحديث ويرصد خطواتها منذ طفولتها في صنعاء خلال الستينات من القرن الماضي ومعايشتها لحصار (السبعين يوما) من قبل الملكيين والتحاقها بالتعليم وحصولها على منحة دراسية إلى الولايات المتحدة الأمريكية وعودتها للعمل في التلفزيون اليمني ودخولها العمل في السلك الدبلوماسي وصولها إلى باريس للعمل في السفارة اليمنية كمديرة لمركز الإعلام اليمني .
    وعبرت خديجة السلامي من خلال كتابها (دموع سبأ) وبقالب قصصي جميل عن فخرها بسيرة أجدادها الذين عاشوا في القرى والجبال في ظل قوانين العشائر والثأر وتحت إمرة الإمام وانخراطهم كجزء من المجتمع اليمني في صراعات طويلة مع العثمانيين الذين احتلوا اليمن ومن ثم للبريطانيين.
    ووفقاً لما أوردته وسائل الإعلام فقد تم تقسيم البرنامج الرئيسي لمهرجان دبي السينائي الدولي 2006 إلى قسمين أساسيين، الأول "داخل المسابقة" ويضم الأفلام المشاركة بجوائز "المـُهـر" للإبداع السينمائي العربي، حيث ستتنافس 10 أفلام عن كل فئة من فئات المسابقة الثلاث، والتي تشمل الأفلام الروائية الطويلة، الأفلام الروائية القصيرة، والأفلام التسجيلية، وذلك للفوز بالجوائز النقدية التي تم رصدها والبالغة قيمتها 1.2 مليون درهم.
    أما القسم الثاني، وهو "خارج المسابقة" فسيتضمن عروضاً لأفلام عربية وعالمية، حيث سيتم عرض الأفلام العربية ضمن برنامجي "ليال عربية" لمجموعة من أفضل صناع السينما العرب، وبرنامج "إماراتيون واعدون" ويعرض أفلاماً لنخبة من صناع السينما من مواطني دولة الإمارات العربية المتحدة.
    ويضم برنامج الأفلام العالمية 9 فئات تشمل برنامج "مد جسور التواصل الثقافي"، حيث يتم عرض أفلام تدعو إلى رأب الصدع الذي تسببت به أحداث 11 سبتمبر بين العالمين الإسلامي والغربي، وسيتم اختيار أحد هذه الأفلام لعرضه في ختام المهرجان ضمن حفل خاص يقام في 17 ديسمبر 2006.
    ويستعرض برنامج "المقهى الأوربي" أفضل الأفلام السينمائية من مراكز الإنتاج السينمائي الأوروبي في المملكة المتحدة، وفرنسا، وايطاليا واسبانيا. ويضم برنامج "إطلالات على آسيا" أفلاماً راقية من عواصم الثقافة في دول الشرق الأقصى مثل اليابان، والصين، والفلبين وكوريا الجنوبية.
    ويضم برنامج "سينما شبه القارة الهندية" سلسلة من الأفلام المستقلة وأفلام شركات الإنتاج من الهند وباكستان وبنغلادش، بما في ذلك أفضل أفلام سينما بوليوود. ويتخصص برنامج "أفلام وثائقية" لعرض أفضل الأفلام التسجيلية المنتجة عامي 2005-2006، والتي تسلط الضوء على القيم الإنسانية التي بدأت تفقد أهميتها في عالمنا المعاصر.
    ويركز برنامج "على شرف إفريقيا" على هذه القارة الغنية بتنوعها الحضاري والإنساني. وتشمل معايير الأفلام المشاركة في هذا البرنامج أن تعالج قضايا وموضوعات خاصة بإفريقيا، حتى لو كان صانع الفيلم من خارج القارة. ويعرض برنامج "عالم السينما المعاصرة" تشكيلة واسعة من الأفلام من دول مثل رومانيا، روسيا، إيران والأرجنتين.
    وكان المهرجان قد استحدث هذا العام قسماً خاصاً لـ "سينما الأطفال" لعرض أفلام من فنلندا، والدنمارك، وألمانيا والولايات المتحدة الأمريكية، تتطرق لمواضيع ترفيهية وثقافية تهم الأطفال من مختلف الجنسيات. وسيركز برنامج "في دائرة الضوء"، على الإنتاج السينمائي لألمع الممثلين والمنتجين والمخرجين في آسيا والعالم العربي وهوليوود.
    هذا وتتضمن فعاليات المهرجان، إلى جانب العروض السينمائية، سلسلة من ورش العمل وجلسات النقاش والندوات التي سيشارك فيها صناع الأفلام وخبراء الفن السابع من مختلف أنحاء لمنطقة والعالم.
    يذكر أن مهرجان دبي السينمائي الدولي كان قد عرض في دورته السابقة 98 فيلما روائيا وتسجيليا مثلوا 46 دولة بينما استقطب المهرجان أكثر من 100 من النجوم العرب والأجانب و300 من خبراء السينما في حين كرم المهرجان كل من النجم العربي الكبير عادل إمام والنجم العالمي مورجان فريمان والمنتج والمخرج الهندي الكبير ياش تشوبرا تقديرا لمجمل أعمالهم وإسهاماتهم في إثراء السينما العربية والأميركية والهندية.


    http://www.26sep.net/narticle.php?sid=20815
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-01-2007, 03:46 PM

الجندرية
<aالجندرية
تاريخ التسجيل: 02-10-2002
مجموع المشاركات: 9450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هكذا يعمل الفن : فلم لخديجة السلامي ينقذ قاصرة من حبل المشنقة (Re: الجندرية)



    القاصرة امينة التي انقذها الفلم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-01-2007, 03:49 PM

الجندرية
<aالجندرية
تاريخ التسجيل: 02-10-2002
مجموع المشاركات: 9450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هكذا يعمل الفن : فلم لخديجة السلامي ينقذ قاصرة من حبل المشنقة (Re: الجندرية)

    Quote: اختتام مهرجان تولوز السينمائي للافلام الوثائقيةومخرجة يمنية تحصل على جائزتيه






    وكالات: حصلت المخرجة اليمنية خديجة السلامى على جائزتين في مهرجان تولوز الفرنسي الدولى الـ93 للأفلام الوثائقية الذي أُختتم يوم الاثنين في مدينة تولون الفرنسية عن فيلمها “الغريبة في مدينتها” الذي شاركت فيه في المهرجان.
    وقالت المخرجة خديجة السلامي ان فيلمها “الغربية فى مدينتها” حصل على جائزة لجنة التحكيم في المهرجان وجائزة الجمهور.
    واعتبرت ان حصول فيلمها على جائزتين ومن مهرجان واحد كان بمثابة المفاجئة لها خصوصا وان هذا المهرجان يعد اكبر المهرجانات السينمائية للأفلام الوثائقية في فرنسا .






    ويصور الفيلم حياة طفلة يمنية من صنعاء القديمة بعمر 13عاماً، كان من طبعها رفض كل الممارسات السلبية التي تحد من لهوها مع أقرانها الأطفال، ويتتبع الفيلم بعدسته تحركات الطفلة، وممارساتها العفوية، واضعاً المشاهد أمام صورة من التحدى الفريد الذى تجادل عبر محطاته هذه الطفلة، وتنتقد أفكارهم مدافعة عن حقوقها الإنسانية.
    كما يروي حكاية هذه الطفلة التي “تحب أن تعيش حياتها ولأنها أنثى يضغط عليها المجتمع لأنها لا يمكن أن تلعب مع الأولاد أو تخرج بدون حجاب.
    وسبق للمخرجة اليمنية خديجة السلامي أن أخرجت فيلم “النساء والديمقراطية في اليمن” الذي عرض في “ملتقى أصيلة السينمائي الأول لسينما الجنوب بالمغرب.ويعتمد على نظرة واقعية،لا تخلو من المرح، عن نضال المرأة اليمنية لتحقيق حضورها السياسى الفاعل فى البلاد.
    وكانت خديجة السلامي المخرجة اليمنية الوحيدة أنجزت عددا من الأفلام الملتزمة بشأن المرأة في بلدها أولها “نساء اليمن” الفيلم الذي أعدته للتخرج في 1990.
    وتكونت لجنة تحكيم المهرجان التي منحت السلامي الجائزة مكونة من خمسة حُكام عالميين أحدهم إيطالى والآخر روسي وثالث فرنسي ورابع كندي والخامس أمريكي.
    يذكر ان فيلم الغريبة في مدينتها نال عدد من الجوائز في مهرجانات السينما العالمية حيث حصل على الجائزة الأولى في المهرجان الدولي السينمائي الوثائقي ببيروت منتصف نوفمبر من العام الماضي.
    وأشادت لجنة التحكيم التي تضم نخبة من الممثلين والمخرجين السينمائيين العالميين بالمستوي الفنى للفيلم.
    وحصل الفيلم على جائزة في مهرجان هولندا للأفلام السينمائية ومهرجان “جنيف” الدولى السينمائي لحقوق الإنسان.


    http://www.alitthad.com/paper.php?name=News&file=article&sid=20657
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-01-2007, 03:59 PM

الجندرية
<aالجندرية
تاريخ التسجيل: 02-10-2002
مجموع المشاركات: 9450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هكذا يعمل الفن : فلم لخديجة السلامي ينقذ قاصرة من حبل المشنقة (Re: الجندرية)







    المخرجة والكاتبة والدبلوماسية اليمنية خديجة السلامي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-01-2007, 04:01 PM

الجندرية
<aالجندرية
تاريخ التسجيل: 02-10-2002
مجموع المشاركات: 9450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هكذا يعمل الفن : فلم لخديجة السلامي ينقذ قاصرة من حبل المشنقة (Re: الجندرية)

    افلام اخرى لخديجة السلامي :

    Quote: النساء والديمقراطية في اليمن


    خديجة السلامي

    2004 - اليمن
    خارج المسابقة - الأفلام القصيرة والمتوسطة
    57 د - ألوان- فيديو
    ناطق بالعربية مع ترجمة بالفرنسية


    سيناريو خديجة السلامي
    صورة خديجة السلامي
    موسيقى ديباك شوبرا
    مونتاج فرانسوا دوتوي

    إنتاج
    أوليس للأنتاج/فرنسا




    الملخص

    واجهت النساء المرشحات في الانتخابات التشريعية لعام 2003 في اليمن صعوبات في المشاركة بالحياة الديمقراطية في البلاد، وهي صعوبات لا تفتأ تتزايد منذ عدة سنوات.
    فعام 2003 شهدت الانتخابات انخفاضا في عدد المرشحات بلغ خمس مرات أقل من الانتخابات السابقة، فملفات الترشيح لا تصل أحيانا الى المراكز الرسمية المخصصة لها، أو أنها بكل بساطة، لا تؤخذ بعين الاعتبار من قبل لجان الانتخابات.

    المخرجة

    منذ أن حققت عام 1990 فيلم التخرج" نساء اليمن" لم تتوقف خديجة السلامي عن تكريس أفلامها لوطنها اليمن ونسائه، حققت عدة أفلام وثائقية لحساب اليونيسكو وقناة فرنسا الدولية وفيلمين لحساب القناة الثالثة تحت عنوان" أبراج الرمال" 1995 و الوطن المعلق" 1996، ثم" أرض سبأ" 1997 لحسلب قناة بلانيت و القناة الخامسة التي حققت معها سلسلة من أربع حلقات بعنوان " نوح على اليمن" عام 2000.


    http://www.c-assilah.com/cinema/?pid=84

    (عدل بواسطة الجندرية on 16-01-2007, 04:04 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-01-2007, 04:08 PM

الجندرية
<aالجندرية
تاريخ التسجيل: 02-10-2002
مجموع المشاركات: 9450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هكذا يعمل الفن : فلم لخديجة السلامي ينقذ قاصرة من حبل المشنقة (Re: الجندرية)

    ولخديجة الكاتبة ايضاً محبةو احترام :

    Quote: 'دموع سبأ': قصة اليمن بالمرارة والامل ايضا

    صورة اليمن تبدو مريرة قاسية وايضا مثيرة لاحلام الغربيين عبر بيوت صنعاء وبقايا سد مأرب وصحراء بلقيس.

    ميدل ايست اونلاين
    باريس - من هدى ابراهيم

    وقعت اليمينة خديجة السلامي كتابها "دموع ملكة سبأ" الصادر بالفرنسية الذي يروي سيرتها الذاتية على خلفية تاريخ اليمن الحديث خلال حفل شهده مساء الثلاثاء مجلس الشيوخ الفرنسي.

    وقدم اندريه فيران رئيس "لجنة الصداقة الفرنسية- اليمنية" في مجلس الشيوخ الفرنسي للكتاب مشيدا بالشخصية القوية لخديجة السلامي "هذه الشخصية التي دفعتها باكرا لفك القيود التي يفرضها مجتمعها على المرأة".

    ومدح عضو مجلس الشيوخ نشاط خديجة السلامي وعملها الساعي لاحلال الصداقة بين فرنسا واليمن واثنى على الكتاب قائلا انه "ضروري في فرنسا لانه يتوقف عند اشياء نجهلها عن اليمن".

    وقبل ان توقع كتابها اعتبرت خديجة السلامي ان "الكائنات البشرية على هذه الارض تتشابه مهما كانت اصولها الاثنية واديانها فرغباتها هي ذاتها في تحقيق الاحلام والوصول الى السعادة" واملت السلامي بان يجعل الكتاب من يقرأه "يعرف بلدي عن قرب ويتنشق عبيره".

    والكتاب الذي صدر ضمن مجموعة "مغامرة" عن دار "آكت سود" منقولا عن الانكليزية عبارة عن سيرة ذاتية تختصر حياة خديجة السلامي من طفولتها الفقيرة في صنعاء الستينات الى مثابرتها واصرارها على الدراسة حتى الحصول على منحة الى الخارج حيث تعرفت بزوجها الاميركي لتعود بعدها الى اليمن وتعمل في التلفزيون.

    كما يعرض الكتاب كيفية وصولها الى باريس حيث تشغل حاليا منصب مديرة مركز الاعلام والثقافة التابع للسفارة اليمنية في العاصمة الفرنسية.

    وتذكر خديجة السلامي اولى الصور التي علقت بذاكرتها من ماضيها وهي صورة الموت والخراب: الموت الذي تلا قصف صنعاء وتجسد بدفن صديقتها التي كانت تلعب معها في الازقة القديمة وهي حسبتها نائمة قبل ان تسأل أمها عن السر وتكتشف معنى الموت.

    لكن خديجة السلامي تروي ايضا سيرة اجدادها الذين عاشوا في القرى والجبال في ظل قوانين العشائر والثأر وتحت امرة الامام الذي كان يرسلهم في مهام في كل انحاء اليمن وحيث عرفت عائلة السلامي التي تتحدر من قبيلة حاشد بشجاعتها ومقارعتها للعثمانيين الذين احتلوا اليمن ومن ثم للبريطانيين.

    ويحكي الكتاب على خلفية تاريخية تقترب من الحكاية لشدة غرابتها عن الثلاثمائة سنة الاخيرة في اليمن وطبيعة الحكم فيها وتنقل جدودها بين مدن اليمن وقراها من صنعاء الى الحديدة فتعز.

    وتبرز السلامي الدور الحاسم الذي لعبه الائمة الذين حكموا اليمن طوال عقود لجهة ترك البلاد على حاله دون مصانع او مؤسسات بعيدا عن اي تطوير الا للمصنع الذي كان يصنع خرطوشا للامام.

    كما تبين كيف كانت التحالفات تتم بين العشائر وكيف تنفصم هذه التحالفات ايضا. ويظهر الكتاب الى ذلك كيف ان اليمن ومنذ القديم كان محط اطماع الغرب وكيف خضع للتدخل المصري ايام الرئيس جمال عبد الناصر والذي قابله التدخل السعودي اضافة الى الحرب الاهلية.

    وقد سطرت خديجة السلامي من خلال كل الاحداث التي يحفل بها الكتاب الصعوبات التي خبرتها المرأة اليمنية في بلد فقير عانى الحروب والمجاعات نتيجة الجفاف وتلف المواسم الزراعية ما دفع بجدها لتزويج امها وهي في التاسعة من العمر .

    وعلى مدار الكتاب تمتزج السيرة الذاتية بالسياق العام والاحداث التي تعصف بالمنطقة فتذكر كيف عاشت اليمن حرب الخليج الاولى وكيف انعكس ذلك عليها اقتصاديا.

    وتبدو صورة هذا البلد الذي يثير احلام الغربيين عبر ما يتبدى من بيوت صنعاء الجميلة وبقايا سد مأرب والصحراء التي عاشت فيها ملكة سبأ مريرة قاسية يضيع السرد فيها متأرجحا بين التاريخ الواقعي والحكاية من دون ان يبتعد لحظة عن الامل.

    الا ان الكتاب الذي يصور كل هذه المصاعب يظل حافلا بالأمل الذي يسكن قلب سيدة بروح محاربة ورثتها عن اجدادها.

    وكان الكتاب الذي نقلته سيلين شواللير الى الفرنسية صدر بالانكليزية عام 1994 ولم يترجم الى العربية.

    ولدت خديجة السلامي عام 1966 وتعيش حاليا في باريس. اخرجت عددا من الافلام التسجيلية عن اليمن ونالت عددا من الجوائز خاصة على فيلمها الاخير "امينة". "دموع ملكة سبأ" هو الكتاب الاول لها بمساعدة زوجها الاميركي شارل هوتس

    http://www.middle-east-online.com/yemen/?id=37809


    Quote: حفل تكريم بقصر الليكسمبورغ الفرنسي للمخرجة والكاتبة اليمنية خديجة السلامي 2006-05-03
    اقيم اليوم بقصر الليكسمبورغ مقر مجلس الشيوخ الفرنسي بالعاصمة الفرنسية باريس حفل تكريم للدبلوماسية والمخرجة والكاتبة اليمنية خديجة السلامي تقديراً للدور الذي تقوم به في تعميق العلاقات اليمنية الفرنسية ولمسيرتها الرائدة في مجال الاخراج والتأليف واحتفالا بصدور الترجمة الفرنسية لكتابها "دموع سبأ".
    وفي الحفل ألقى السيناتور أندريه فيران رئيس جمعية الصداقة اليمنية الفرنسية بمجلس الشيوخ الفرنسي كلمة أشاد فيها بجهود الكاتبه اليمنية في التعريف ببلادها ودورها في تعميق العلاقات اليمنية الفرنسية.
    فيما أشاد أمير العيدروس سفير اليمن في باريس بدور الأخت خديجه السلامي الدبلوماسية والمثقفة والانسانة وما مثلته من نموذح للمرأة اليمنية العصرية.
    كما تم في الحفل الذي حضره العديد من كبار الكتاب والدبلوماسيين والسياسيين الفرنسيين والأجانب تقديم النسخة الفرنسية من كتاب "دموع سبأ" الذي صدر للمؤلفة السلامي مؤخراً في باريس عن دار "اكت سود" للنشر.
    وفي تصريح لوكالة الأنباء اليمنية /سبأ/ أشار مدير دار "اكت سود" للنشر إلى أن هذا الكتاب يعتبر الأول من نوعه الذي يصدر من دور النشر الغربية تقدم من خلاله شخصية يمنية بلادها للآخرين بلغتهم.
    يذكر أن كتاب "دموع سبأ" حقق نجاحا كبيراً وسبق وأن صدر باللغات الانجليزية والإيرلندية والفرنسية وستصدر قريبا ترجمته باللغة اليابانية.
    المصدر: سبانت

    http://www.mhryemen.org/archive/archive_detail_ar.php?n_no=2670
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-01-2007, 04:32 PM

بدري الياس

تاريخ التسجيل: 29-11-2004
مجموع المشاركات: 904

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هكذا يعمل الفن : فلم لخديجة السلامي ينقذ قاصرة من حبل المشنقة (Re: الجندرية)

    العزيزة للحد البعيد
    الفنجرية
    الجندرية

    شكراً لك لتعريفنا على هذه الأصيلة والفنجرية برضو "خديجة السلامي"، التي تعلمنا بهذا
    -فعلاً- ما يمكن أن يصنعه الفن، إذا التزم جانب الإنسان.
    خديجة درست في الولايات المتحدة -حسب ما عرفت من السيرة أعلاه- وتعيش وتعمل بفرنسا، ولكنها تهتم لقضية شعبها وبنات جنسها في وطنها اليمن، وبانحيازها لتلك القضايا التي تراها منصفة، ها هي تضع اسم بلدها عالياً بحصدها للجوائز وسمعة أفلامها التي رقت للعاليمة. وها هي تخدم قضايا المسحوقات ومن تعرضن للظلم من نساء اليمن، وتقدم لهن ما عجز عن تقديمه لهن كل الساسة والوعّاظ ذوي الحلوق الفارغة والعقول الأكثر خواءً من الكهوف التي يعيشون بفكر أهلها.
    شكراً لك خديجة فقد علمتنا كيف يكون العمل الفني القضية. وكيف أن كل دربٍ صحيح آمنت به وقدرت فيه خطواتك يقود لنهايات حلم.
    ،
    ومع ذلك يا أماني نجد بيننا من يعتقد -حتى الآن- أن الفنون -عموم الفنون- انصراف و"عدم شغلة" ورجس من عمل الشيطان.
    ،

    "كنت قد خصصت هذا اليوم للتواصل والمراحمة، وجميل جداً أن أختم بك"

    ،
    لك التحية
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-01-2007, 02:16 PM

الجندرية
<aالجندرية
تاريخ التسجيل: 02-10-2002
مجموع المشاركات: 9450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هكذا يعمل الفن : فلم لخديجة السلامي ينقذ قاصرة من حبل المشنقة (Re: بدري الياس)

    يا بدري

    سلامات واشواق كثيرة

    ياخي المرحمة دي امانة مي سمحة وبتطول العمر
    النبي عليك ما تقطعنا ، ولا تقطع بينا زي ما عملت الفترة الفاتت دي واحباب وحبيبات كثر
    لما تلقو / ن الفرقة ، واصلونا ..

    الخلاني اكتب عن فلم امينة بعد سنة منه هو توزيع الفلم على كدليل حقوقي
    ساعود لهذا الموضوع تفصيلاً

    لك المحبة والتقدير دوماً
    وزارتنا البركة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-01-2007, 08:57 AM

الجندرية
<aالجندرية
تاريخ التسجيل: 02-10-2002
مجموع المشاركات: 9450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


أمينة تتحول إلى دليل حقوقي لكل شباب اليمن ومنظماتها (Re: الجندرية)

    بعد أن كانت أمينة مجرد فتاة يمنية مرمية في دهاليز أحد سجون صنعاء ، يؤمئ إليها البنان بأنها المجرمة التي قتلت زوجها ، تحولت بفضل عدسة المخرجة اليمنية خديجة السلامي إلى دليل تتبادله أيادي الحقوقيين ، وناشطي المنظمات ، ليرسخوا به لدى الشباب اليمني مفاهيم الحرية ، وحقوق المرأة وضرورات التليم ومخاطر الزواج المبكر .
    فبعد أن طاف فيلم "امينة" بقاع الأرض ، وحصد الجوائز العالمية ، اختتمت به المدرسة الديمقراطية اليوم برنامج مشروع التوعية بحقوق المرأة ففي صفوف الشباب ، الذي استمر عاماً كاملاً ، بهدف تنمية وعي الشباب بحقوق المرأة وأهمية التعليم ومخاطر الزواج المبكر ، من خلال عرض فيلم أمينة ، الذي انتج بدعم من الصندوق الوطني للديمقراطية (NED) ، علاوة على التوعية بعدد من الحقوق القانونية للسجينات ، واهمية معرفة القوانين .
    وفي برنامج الاختتام الذي شارك فيه منسقو المدرسة الديمقراطية في جميع محافظات الجمهورية ، تم توزيع فيلم " أمينة " الذي سيستخدم في التوعية ، ويوزع في محافظات الجمهورية عبر منسقي المدرسة الديمقراطية إلىى المنظمات والجمعيات النسوية في محافظات الجمهورية .
    فيلم " أمينة " الذي اخرجته وصورته خديجة السلامي ـ رئيسة المركز الأعلامي اليمني بباريس ـ تم عرضه في عدد من المحافظات والمؤسسات الثقافية ومراكز الشباب في أمانة العاصمة ، وأعضاء مجلس شورى الشباب ، والمركز الثقافي اليمني في القاهرة ، لتصبح أمينة دليل كل الشباب إلى الحقوق والحريات .

    قصة أمينة :
    امينة شابة يمنية تم اتهامها بقتل زوجها بالتواطؤ مع ابن عمها ، فأودعت السجن ، وعرضت للاغتصاب ، وأصدرت المحكة بحقها حكم الاعدام إلا ان القاضي أجل التنفيذ لمدة عامين كونها كانت حبلى ، وعليها أن تضع مولودهاوترضعه حولين ، ثم يتنفذ حكم الاعدام بحقها.
    ومع قرب انتهاء مدة الرضاعة عام 2005م كانت المخرجة خديجة السلامي قادتها أقدامها إلى السجن المركزي للنساء ، فإكتشفت أمينة وعلمت قصتها ، واكتشفت انها عندما أتهمت بارتكاب جريمة القتل كانت لم تتجاوز الخمسة عشر عاماً ، اي انها كانت قاصرة ، ولا يجوز إعدامها طبق القانون .
    المخرجة السلامي علمت فيلماً عن امينة ن وقصة دخولها السجن والاتهام الباطل الذي ادينت به .. ومن هنا تحركت منظمات حقوق الانسان للدفاع عن أمينة ومطالبة اليمن بالعفو عنها .
    قبل تنفيذ حكم الاعدام بيومين فقط رفعت منظمة العفو الدولية مناشدة للرئيس علي عبد الله صالح للعفو عن إعدام أمينة بذريعة أنها كانت قاصرة وقبل ساعات من تنفيذ الاعدام أصدر الرئيس صالح قراره بوقف التنفيذ وإحالة أمينة إلى لجنة طبية لاثبات عمرها، فأكد التقرير بعد أيام أنها عندما ارتكبت الجرم لم تكن قد بلغ الخمسة عشر عاماً . وهكذا كان فلم خديجة السلامي عن أمينة هو المنقذ الوحيد لرقبة أمينة من حبل المشنقة .

    نقلاً عن ملحق ( فنون ) ، جريدة الجمهورية ، 15 يناير 2007م
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-01-2007, 10:13 AM

نجوان
<aنجوان
تاريخ التسجيل: 01-04-2006
مجموع المشاركات: 2641

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أمينة تتحول إلى دليل حقوقي لكل شباب اليمن ومنظماتها (Re: الجندرية)

    الخطوة القادمة..
    السعي لإصلاح نظام جنائي وقضائي عاجز..
    وذلك لإنقاذ كل الأمينات.. وغيرهم
    من ضحايا كيان يفترض أن يكفل سلامتهم..ويرسي قواعد العدل..
    وليس العكس..

    شكرا الجندرية...لتسليط الضوء على إنجازات خديجة السلامي..
    ماعدمناك..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-01-2007, 06:18 PM

الجندرية
<aالجندرية
تاريخ التسجيل: 02-10-2002
مجموع المشاركات: 9450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أمينة تتحول إلى دليل حقوقي لكل شباب اليمن ومنظماتها (Re: نجوان)

    شكراً لمشاركتك يا نجوان

    هناك خطوات كثيرة بالا نتظار
    اكيدة من انهن وانهم سيمشونها ، وسيصلون / يصلن
    لهن / م التقدير والمحبة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-01-2007, 03:22 AM

Osman Musa
<aOsman Musa
تاريخ التسجيل: 28-11-2006
مجموع المشاركات: 17334

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أمينة تتحول إلى دليل حقوقي لكل شباب اليمن ومنظماتها (Re: الجندرية)

    الاخت الغاليه الاستاذه الجندرية
    ســـــــــلام
    وتحيه كبيره الى المخرجة اليمنيه خديجه السلامى
    التى عبرت جبال صبر وجبال عيبان الى باريس ومهرجانات بيروت
    لكى التحيه ياجندرية وانتى فى بلاد سباء
    التحيه اليك والى شاعر العرب الاول البردونى
    والتحيه الى د/ المقالح والى الاستاذ محمد المضواحى اكثر الرجال عملا فى
    مكافحة الاميه فى الوطن العربى عامه وفى اليمن خاصه وذالك بشهادة الطيب صالح
    التحيه الى الاعلامية الشهيرة امة العليم السوسو عبدالله الحجرى
    الجندرية انتى سفاره سودانيه فى بلاد عزيزه علينا وجميله, ولابد من صنعاء وان طال السفر
    أخيك عثمان عبدالرحيم موسى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

31-01-2007, 06:47 PM

الجندرية
<aالجندرية
تاريخ التسجيل: 02-10-2002
مجموع المشاركات: 9450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أمينة تتحول إلى دليل حقوقي لكل شباب اليمن ومنظماتها (Re: Osman Musa)

    الاخ عثمان
    سلام
    والف شكر على مشاركتك
    Quote: وتحيه كبيره الى المخرجة اليمنيه خديجه السلامى
    التى عبرت جبال صبر وجبال عيبان الى باريس ومهرجانات بيروت


    لله درهن حفيدات بلقيس وأروى
    فقد سبق خديجة السلامي العديد من اليمنيات الى المحافل الدولية في مجالات الشعر والرواية والقصة والتشكيل ، وحظين باعجاب الكثيرين / ات
    اشكرك مرة اخرى على مشاركتك
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-02-2007, 06:00 AM

Osman Musa
<aOsman Musa
تاريخ التسجيل: 28-11-2006
مجموع المشاركات: 17334

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أمينة تتحول إلى دليل حقوقي لكل شباب اليمن ومنظماتها (Re: الجندرية)

    ألاخت ألجندرية
    تحية طيبة
    لله درهن حفيدات بلقيس وأروى
    فى سنة 1983 كنت فى زيارة للشاعر ألكبير البردونى
    وألذى كان يردد دايما ـ الدين يمانى والحكمة يمانية
    ـ ياعظمة أليمنيا ت
    لكى التحية
    اخيك عثمان
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-02-2007, 07:47 PM

الجندرية
<aالجندرية
تاريخ التسجيل: 02-10-2002
مجموع المشاركات: 9450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: أمينة تتحول إلى دليل حقوقي لكل شباب اليمن ومنظماتها (Re: Osman Musa)

    الاخ عثمان
    سلام

    رحم الله البردوني ، كان حفي بهن
    اذكر محاضرته عن الشاعرة اليمنية " غزال المقدشية " التي اسمى مركز دارسات المرأة بجامعة صنعاء إحدى قاعاته الدراسية باسمها
    وهي القائلة في نهاية القرن التاسع عشر ، وايام الامامة ، وإمساك التراتب الاجتماعي بخناق البلد

    سوا سوا يا عباد الله متساوية
    ما حد ولد حر والتاني ولد جارية


    كتب البردوني مقدمة الديوان الأول لصديقتي الشاعرة نادية مرعي" أزهار عطشى "

    رحمه الله فقد حقيقي لليمن وخصوصن للمبدعات
    سلمت اخي عثمان
    والف شكر لمشاركاتك
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-02-2007, 07:21 AM

الجندرية
<aالجندرية
تاريخ التسجيل: 02-10-2002
مجموع المشاركات: 9450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هكذا يعمل الفن : فلم لخديجة السلامي ينقذ قاصرة من حبل المشنقة (Re: الجندرية)

    *
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-02-2007, 08:33 PM

Osman Musa
<aOsman Musa
تاريخ التسجيل: 28-11-2006
مجموع المشاركات: 17334

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هكذا يعمل الفن : فلم لخديجة السلامي ينقذ قاصرة من حبل المشنقة (Re: الجندرية)


    ألاخت جندرية سلام شديد
    وقفت اطالع صورة الدكتور الشاعر عبدالعزيز المقالح
    المعلقة بالمطعم اليمنى فى بروكلن ( نيويوك )
    وهو ينظر الى تلك الجبال والوديان الخضر
    انها بلاد اليمن الحسناء
    صورة خديجة السلامى سوف توضع فى نفس الجدار
    وفى كل القلوب
    ــ
    والبركة فيكم فى الاستاذ ابوآمنه حامد
    والاستاذ الطيب محمد الطيب
    والفنان بادى محمد الطيب
    وعشتى لنا فى تلك البلاد العزيزه الناصية
    عثمان عبدالرحيم موسى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-03-2007, 09:40 AM

الجندرية
<aالجندرية
تاريخ التسجيل: 02-10-2002
مجموع المشاركات: 9450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هكذا يعمل الفن : فلم لخديجة السلامي ينقذ قاصرة من حبل المشنقة (Re: Osman Musa)

    شكراًَ اخي عثمان

    ولنهنئ خديجة السلامي مرتين في هذا اليوم
    الاولى باليوم العالمي للمرأة
    والثانية بتكريم الحكومة الفرنسية لها في هذا اليوم ومنحها وسام جوقة الشرف بمرتبة ضابط

    خديجة اهل للتكريم
    الف مبروك
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-03-2007, 11:31 PM

Elmosley
<aElmosley
تاريخ التسجيل: 14-03-2002
مجموع المشاركات: 34389

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هكذا يعمل الفن : فلم لخديجة السلامي ينقذ قاصرة من حبل المشنقة (Re: الجندرية)

    كم انا سعيد بالمراتين وبك
    ياجندرية
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-03-2007, 01:06 AM

الجندرية
<aالجندرية
تاريخ التسجيل: 02-10-2002
مجموع المشاركات: 9450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هكذا يعمل الفن : فلم لخديجة السلامي ينقذ قاصرة من حبل المشنقة (Re: Elmosley)

    شكراً يا فنانا الانسان

    تسعد دايماً يارب بتحقيق احلامك كلها

    تصدق وتؤمن بالله ؟

    كم انقذت الحانكم نفوس من موت الكابة
    كم عالجتو روح وجروح ، وكم احيانا فنكم

    ربي يديكم العافية ويحفظكم لينا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-03-2007, 11:51 PM

kamalabas
<akamalabas
تاريخ التسجيل: 07-02-2003
مجموع المشاركات: 10673

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هكذا يعمل الفن : فلم لخديجة السلامي ينقذ قاصرة من حبل المشنقة (Re: الجندرية)

    شكرا الجندرية
    علي الخيط القوي
    وكما نأمل تعدل قوانيينا وأجراءاتنا الجنائية بما يتماشي مع حقوق
    الانسان كذلك الحال بالنسبة للمؤسسات العدلية
    حتي لا يترك أمر أكتشاف البراءة عبر الصدف وعبر أستغلال وتوظيف
    العلاقات الخاصة لخدمة العدالة
    التحية لخديجة
    والتحية لك أنت الصامدة والمناضلة من أجل قضيتك الاساسية فأنت مثال
    للصبر والصمود والقوة في وجه تيار العقليات القديمة والسائد البائس

    وفي وجه الابتزال والاحباط من سوء الفهم وعدم قدرة البعض علي أستيعاب
    مثل رسالتك ..العزاء أن تيارك وخطك هو الصاعد
    كمال

    (عدل بواسطة kamalabas on 10-03-2007, 03:48 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-03-2007, 01:18 AM

الجندرية
<aالجندرية
تاريخ التسجيل: 02-10-2002
مجموع المشاركات: 9450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هكذا يعمل الفن : فلم لخديجة السلامي ينقذ قاصرة من حبل المشنقة (Re: kamalabas)

    الاخ كمال

    سلام ومودة

    قلت :
    Quote: وكما نأمل تعدل قوانيينا وأجراءاتنا الجنائية بما يتماشي مع حقوق
    الانسان كذلك الحال بالنسبة للمؤسسات العدلية


    غايتو املاً صعب مع حكومتنا الماراضية توقع على سيدوا لحدي هسي دي ، لكن لن نمل السعي من اجل تغيير اوضاعنا .
    بالنسبة لليمن فقد كان والعقبال عندنا يارب وافقت الحكومة اليمنية اول على تعديل اربعة عشر قانون للإلغاء التمييز ضد النساء ولتنسجم مع الدستور اليمني الذي ينص على المساواة ، وقد اعلنها امس مرة اخرى رئيس الجمهورية في حفل اتحاد نساء اليمن باليوم العالمي للمرأة .

    فالتهنئة لليمنيات باليوم العالمي وبالانتصار العظيم اللائي حققنه
    ومزيد من النجاحات

    Quote: أقرت الحكومة اليوم مشروع التعديلات لبعض القوانين المتعلقة بالمرأة, وقال مجلس الوزراء في اجتماعه اليوم أن تلك التعديلات" في اتجاه تعزيز حقوق المرأة وصون كرامتها وعدم التقليل من شأنها وتأكيد التعامل مع النساء باعتبارهن شقائق الرجال ونصف المجتمع" .
    ويتضمن المشروع تعديلات لمواد في قوانين كل من الجنسية وتعديلاته والسلك الدبلوماسي والقنصلي وتعديلاته وحقوق الطفل والاحزاب والتنظيمات السياسية والانتخابات العامة والاستفتاء والاحوال الشخصية وتعديلاته والجرائم والعقوبات وتعديلاته ودخول وإقامة الاجانب والخدمة المدنية والمرافعات والسجون وتعديلاته والعمل وتعديلاته والتأمينات والمعاشات والتأمينات الاجتماعية الى جانب القانون المدني وقانون هيئة الشرطة وتحديدا ما يتعلق باختصاصات الشرطة النسائية .
    وأكدت الحكومة على " حق المساواة التي كفلها الدستور اليمني للرجل والمرأة والذي أتاح لها الحصول على كافة الحقوق التي يتمتع بها أخوها الرجل في مختلف المواقع".
    ووجهت اللجنة المختصة بالمراجعة النهائية للمواد المضافة أو المعدلة في بعض القوانين
    المصدر : http://www.sabanews.net/view.php?scope=f69b5&dr=&ir=&id=127262
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de