بعض من ملامح العرس الوئيد "يوميات العصيان الأول...
إلى شباب ثورة العصيان المدني: الحرية لا تقبل المساومة!
منبر التجانى الطيب للحوار بواشنطن يقيم ندوة بعنوان الازمة السودانية و افاق التغيير يتحدث فيها على الكنين
العصيان المدني...... تجميع فيديوهات للتوثيق ومزيد من النشر
19 ديسمبر .. إني أرى شعباً يثور !!
صدور... الهلوسة
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 12-08-2016, 00:14 AM الصفحة الرئيسية

مكتبة البروفسير على المك
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

خمس قصائد من لوركا - ترجمة وتقديم علي المك

10-10-2003, 07:26 AM

Agab Alfaya
<aAgab Alfaya
تاريخ التسجيل: 02-11-2003
مجموع المشاركات: 5015

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

خمس قصائد من لوركا - ترجمة وتقديم علي المك

    خمس قصائد لقارثيا لوركــا*

    ترجمة وتقديم : على المك

    فدريكو قارثيا لوركا هو شاعر العصر المقدم ، أنه الاندلس وهو أسبانيا ، وهو النيلوفر ومصارعو الثيران والأزهار والفجعية ، قرطبة وغرناطة ، وأشبيليه مدن تتلألأ في الشمس وفي الظل ، والريح والدخان ، وهو الفلامنجو ، وشعر الطبيعة 00 ولهذا كرهه الفاشيون لأنه يقود الناس إلى مواطن الجمال ، وإلى الحقيقة ، ولم يسمحوا له بأكثر من ثمان وثلاثين سنة ، ولد عام 1898 ، ثم أعدموه في غرناطة في يوليو 1936 . وكانت تلك فاجعة الفواجع . ونقدم خمسا من قصائده ، ترجمة ثانية من الإنجليزية ، احتشد لنقلها شعراء بارزون منهم ستيفن سبندر ، وميرفت ودونالد جنكز ولانجستون هيوز وغير هؤلاء .

    (1) أغنية ماء البحر

    البحر من بعيد يبتسم
    أسنانه زبد
    والشفاه من سماء

    ****

    وأنت يا فتاة كدرة المزاج
    نهداك صوب الريح
    ما بضاعتك ؟
    سيدي :
    أني أبيع ماء البحر

    ****

    وأنت أيها الأسمر الفتى
    ما الذي لديك بالدماء يمتزج ؟
    سيدي
    ذاك ماء البحر

    ****



    وأنت يا أماه
    من أين تأتي دموع الملح ؟
    سيدي
    أنما أبكي بماء البحر
    ويا قلب وانت،ثم هذا القبر
    من أين ينبع الأسى ؟
    أجاج ماء البحر

    ****

    البحر من بعيد يبتسم
    أسنانه زبد
    والشفاه من سماء

    *******

    (2) غرة الصباح

    وكمثل الحب
    فالرماة عميان
    في الليل الأخضر
    آثار السهام الدافئات زنابق

    ****

    سفينة القمر
    تحيل السحاب مزقا
    والكنانات ملؤها الندى
    آه ، كمثل الحب
    الرماة عميان

    ****

    (3) تضريعات

    مياه الهواء ساكنة
    تحت غصن الصدى

    مياه المياه ساكنة
    تحت سعف النجوم
    مياه ثغرك ساكنة
    وتحتها من القبلات أجمة

    ****

    (4) أغنية المسافر

    قرطبة 00
    نائية وحيدة
    مهر أسود ، قمر ضخم
    وفي خرج السرج الزيتون

    ****

    ورغم أني أعرف الطريق 00
    فلا سبيل أبلغ قرطبة
    عبر السهل ، عبر الريح
    سهر أسود ، قمر أحمر
    والردى إلى ناظر
    من على قلاع قرطبة

    ****

    آه ألا ما أطول الطريق
    آه ، أيا مهري الشجاع
    آه ، فذلك الموت ينتظر
    قبل بلوغ غرطبة 00

    ****

    قرطبة 00
    نائية وحيدة 00



    (5) حقيقة الأمر

    ما أعظمه من جهد
    أن أهواك كما أهواك

    ****

    بسبب هواك
    تعذبني الأنسام وقلبي 00
    تؤلمني قبعتي 00

    ****

    من مني يبتاع وشاحي هذا
    وحزني ذاك وقد صيغ من الكتان الأبيض
    كيما يجعله مناديل

    ****

    ما أعظمه من جهد
    أن أهواك كما أهواك

    ____________________
    * نسخة بالالة الكاتبة اهداني اياها الراحل المقيم قبل اسابيع
    من رحيله عند زيارتي له بوحدة الترجمة بجامعة الخرطوم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-10-2003, 10:38 AM

Remo
<aRemo
تاريخ التسجيل: 02-04-2002
مجموع المشاركات: 269

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: خمس قصائد من لوركا - ترجمة وتقديم علي المك (Re: Agab Alfaya)

    يا صديقي إن رجعت إلى هناك ستجد أنك رايع
    و إن عدت إلى هنا فأنت أروع
    و كل ما يخص علياً فليكن اليوم فوووووووووق
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-10-2003, 11:29 AM

Elmosley
<aElmosley
تاريخ التسجيل: 03-14-2002
مجموع المشاركات: 33335

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: خمس قصائد من لوركا - ترجمة وتقديم علي المك (Re: Agab Alfaya)

    الله عليك ياعلي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-11-2003, 01:56 AM

Agab Alfaya
<aAgab Alfaya
تاريخ التسجيل: 02-11-2003
مجموع المشاركات: 5015

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: خمس قصائد من لوركا - ترجمة وتقديم علي المك (Re: Agab Alfaya)

    الاعزاء
    الموصلي

    ريمو

    لكم الشكر

    ولعلي المك

    الرحمة والمغفرة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-11-2003, 02:47 PM

قرنفل

تاريخ التسجيل: 12-11-2002
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: خمس قصائد من لوركا - ترجمة وتقديم علي المك (Re: Agab Alfaya)

    Agab Alfaya سلام

    انه ينبوع رحمه الله

    تشكر على تقديم هذا الابداع


    الرحمة لعلى المك
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-11-2003, 04:30 PM

Adil Osman
<aAdil Osman
تاريخ التسجيل: 07-27-2002
مجموع المشاركات: 10193

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: خمس قصائد من لوركا - ترجمة وتقديم علي المك (Re: قرنفل)

    مزيد من قصائد الشاعر الاسبانى لوركا مترجمة الى اللغة العربية ولربّما عرفنا لماذا كان الراحل على المك معجبآ به
    ـــــــــــــــــــــ

    مختارات للشاعر
    الأسباني لوركا




    ترجمة
    ناديا ظافر شعبان

    القيثارة

    يبدأ بكاء
    القيثارة.
    تتكسر أقداح
    الفجر.
    يبدأ بكاء
    القيثارة
    غير مجد
    أن نسكتها.
    تبكي رتيبة،
    كما تبكي المياه،
    كما تبكي الريح،
    فوق الثلج المتساقط ،
    من المستحيل
    أن نسكتها.
    تبكي أشياء
    بعيدة.
    رمل الجنوب الساخن ،
    متعطش لكاميليا بيضاء .
    تبكي سهماً بلا هدف،
    عشية بلا غد
    والعصفور الأول الميت
    فوق الغصن.
    أوه! يا قيثارة!
    يا قلباً جريحاً حتى الموت،
    بخمس سيوف.


    1ـ ثلاث مدن مالقية

    يدخل الموت
    ويخرج،
    من الخمارة.
    تمر أحصنة سوداء،
    وناس مشؤومون،
    عبر الدروب الغامضة
    للقيثارة.
    وهناك رائحة ملح،
    ودم لأنثى!
    في السنابل المحمومة،
    لشاطئ هذا البحر.
    الموت
    يدخل ويخرج،
    ويخرج ويدخل
    موت
    الخمارة.

    2ـ حي من قرطبة

    قولي ليلي
    يحتمون في البيت،
    من النجوم.
    ينهار الليل.
    في الداخل، هناك طفلة ميتة،
    و وردة حمراء، مخبأة في شعرها.
    يبكيها ست بلابل،
    في الشباك الحديدي.
    يتنهد الناس،
    وقيثاراتهم ناحبة.


    3ـ رقصة

    ترقص كارمن ،
    في شوارع إشبيلية.
    شعرها أبيض،
    وبؤبؤ عينيها براق.
    يا طفلات،
    أسدلن الستائر!
    تلتف حول رأسها
    أفعى صفراء،
    وتمضي حالمة بالرقص،
    مع عشاق لأيام مضت.
    يا طفلات ،
    أسدلن الستائر!
    الشوارع مقفرة،
    وفي أعماقها نتبين
    قلوباً أندلسية،
    باحثة عن أشواك عتيقة.
    يا طفلات،
    أسدلن الستائر!

    شجيرة يابسة

    شجيرة ، شجيرة
    يابسة وخضراء.
    الطفلة الجميلة الوجه
    تقطف زيتوناً
    الريح ـ عاشقة الأبراج ـ
    أمسكت بها من الخصر.
    مر فرسان أربعة،
    يمتطون مهوراً أندلسية،
    يرتدون أزياء زرقاء وخضراء،
    ومعاطف طويلة عتمة.
    "ـ تعالي إلى غرناطة يا صبية "
    لا تستمع إليهم الطفلة.
    مر ثلاث مصارعي ثيران شباب،
    هيف الخصور،
    يرتدون أزياء بلون الليمون،
    ويحملون سيوفاً من فضة عتيقة.
    "ـ تعالي إلى إشبيلية، يا صبية"
    لا تستمع إليهم الطفلة.
    عندما أصبحت العشية
    بنفسجية، وضوءها مبهم،
    مر فتى كان يحمل
    وروداً وريحان قمر
    " ـ تعالي إلى غرناطة يا صبية"
    لا تستمع إليه الطفلة.
    ظلت الطفلة الجميلة الوجه
    تقطف زيتوناً
    والذراع الرمادي للريح،
    يزنرها من الخصر
    شجيرة، شجيرة
    يابسة وخضراء.

    موت أنطونيو آل كامبوريو

    دوت أصوات موت،
    قرب نهر وادي الكبير.
    أصوات عتيقة تحاصر،
    نبرة لقرنفل ذكر.
    شك في الجزمات،
    عضات خنزير بري،
    كان يثب في الصراع
    كدلفين مغسول القفزات.
    غسل بدم عدو ،
    ربطة عنقه القرمزية.
    إلا أن أربعة خناجر ،
    أجبرته على أن يسقط ،
    عندما سمرت النجوم،
    حربات حادة في المياه الرمادية،
    عندما كانت الثيران الصغيرة تحلم
    بمنثور زاهر،
    دوت أصوات موت،
    قرب نهر وادي الكبير.
    أنطونيو توريس إيريديا،
    كامبوريو كثيف الشعر،
    اسمر كقمر أخضر،
    ونبرة رخيمة لقرنفل ذكر
    من سلبك الحياة،
    قرب نهر وادي الكبير؟
    ـ أبناء عمي إيريديا الأربعة،
    أبناء بينا ميخي.
    والذي ما غبطوا الآخرين عليه،
    كانوا يحسدونني أنا عليه:
    ميداليات كبيرة من عاج،
    وبشرتي المعجونة
    بالزيتون والياسمين.
    آي، يا أنطونيو آل كامبوريو،
    الجدير بعشق إمبراطورة،
    تذكر العذراء،
    لأنك ستموت.
    آي فيديريكو غارثيا،
    نادي رجال الدرك!
    وتحطمت قامتي ،
    مثل ساق ذرة.

    ثلاث دفقات دم ،
    وسقط على جانبيه وجهه.
    نقود نادرة،
    لن يعاد سكها ثانية.
    يمدد ملاك أندلسي،
    رأسه على وسادة.
    وأشعل ملائكة آخرون،
    ـ متعبو الوجه ـ قنديلاً.
    عندما وصل أبناء العم الأربعة
    إلى بينا ميخي،
    انطفأت أصوات موت،
    قرب نهر وادي الكبير.


    غزالة الحب الطارئ

    لم يكن أحد يدرك عطر
    الماغنوليا العتمة لبطنك.
    لم يكن أحد يعرف أنك تعذبين
    طائر حب بين أسنانك.

    كان ألف مهر فارسي يغفو،
    في الساحة المغمورة بقمر جبهتك،
    بينما كنت أنا أحتضن طوال أربع ليال
    خصرك، عدو الثلج.

    كانت نظرتك ، بين جص وياسمين،
    غصناً شاحباً لبذار.
    بحثت أنا ، لأعطيك من صدري،
    حروف العاج، التي تقول: دائماً،
    دائماً، دائماً:حديقة احتضاري،
    جسدك الهارب إلى الأبد،
    دم وريدك على شفتي،
    فمك الذي صار بلا ضوء باقتراب موتي.


    غزالة الحب اليائس

    لا يريد الليل أن يأتي،
    حتى لا تأتي،
    ولا أستطيع أنا الذهاب إليك.
    إلا أني سأذهب،
    رغم أن شمس عقارب تحرق صدغي.

    إلا أنك ستأتين،
    بلسان محروق من مطر الملح.
    لا يريد النهار أن يطلع ،
    حتى لا تأتي،
    ولا أستطيع أنا الذهاب إليك.
    لكني سأذهب،
    مسلماً لضفادع البر قرنفلي المعضوض.
    لكنك ستأتين،
    عبر المواخير الكدرة للعتمة.
    لا يريد الليل ولا النهار أن يأتيا،
    حتى أموت من أجلك،
    وتموتي من أجلي.


    غزالة الجذر المر

    هناك جذر مر،
    وعالم من ألف سطح.
    إلا أن أصغر يد،
    لا تستطيع أن تحطم باب الماء.
    إلى أين تذهبين؟ إلى أين؟ إلى أين؟
    هناك سماء ذات آلاف النوافذ
    ـ عراك نحل داكن ـ
    وهناك جذر مر.
    مر.
    إنه يخرج بأخمص القدمين،
    أعماق الوجه،
    ويجرح أيضاً جذع الليل البارد،
    المقطوع للتو.
    يا حب ، يا عدوي،
    كيف يعض جذرك المر.

    غزالة ذكرى الحب

    لا تحملي ذكراك.
    دعيها وحيدة في صدري.
    ارتعاش لكرز أبيض،
    في عذاب كانون الثاني.
    يفصلني عن الأموات ،
    جدار أحلام شنيعة .
    أعطي حزن زنبق بارد،
    لقلب من جص.
    طوال الليل ، تسهر عيناي
    في البستان، مثل كلبين كبيرين.
    طوال الليل، أطارد
    سفرجل السم.
    يكون الهواء أحياناً،
    خزامى من خوف،
    إنه خزامى مريضة،
    في الصبح الشتائي.
    جدار من أحلام شنيعة ،
    يفصلني عن الموت.
    يكسو الضباب بصمت،
    الوادي الرمادي لجسدك.
    في ظل جسر لقائنا،
    ينمو الشوكران السام الآن.
    لكن دعي ذكراك،
    دعيها وحيدة في صدري.

    غزالة الموت المظلم

    أريد أن أنام نوم التفاح،
    وأن أبتعد عن جلبة المقابر،
    أريد أن أنام رقاد ذاك الطفل،
    الذي كان يريد أن ينتزع قلبه في عرض البحر.
    لا أريد أن يعيدوا علي، أن الأموات لا تفقد دمها ،
    وأن الشفاه المتعفنة تظل متعطشة للماء.
    لا أريد أن أعرف شيئاً عن العذاب الذي يعطيه العشب،
    ولا عن القمر ذي الفم الأفعواني .
    الذي ينشط قبل طلوع الفجر.

    أريد أن أغفو برهة،
    برهة ، دقيقة، دهراً،
    لكن ، ليعلم الجميع أني لست ميتاً،
    وأني أحمل بين شقتي إسطبلاً من ذهب،
    إني الصديق الصغير لريح الغرب،
    وإني الظل الكبير لدموعي.

    غطني ببرقع فجراً،
    لأنه سيرميني بحفنات نمل،
    ويبلل بماء صلب حذائي ،
    حتى ينزلق فكا عقربه.
    لأني أريد أن أنام نوم التفاح،
    لأتعلم نحيباً يطهرني من التراب،
    لأني أريد أن أعيش مع ذاك الطفل المظلم،
    الذي كان يريد أن ينتزع قلبه في عرض البحر.

    غزالة الهروب

    ضعت مرات كثيرة في البحر،
    أذني مليئة بأزهار مقطوفة للتو،
    ولساني ملئ بحجب وباحتضار.
    ضعت مرات كثيرة في البحر،
    كما أضيع في قلب بعض الأطفال.

    ليس هناك من ليلة لا يشعر فيها المرء،
    بابتسامة ناس بلا وجوه،وهو يعطي قبلة،
    وليس هناك من أحد، ينسى الجماجم الجامدة،
    للأحصنة الميتة ،وهو يداعب وليداً.

    لأن الورود تبحث في الجبين
    عن منظر قاس لعظم،
    ليس لأيدي البشر اتجاه،
    غير تقليد الجذور في باطن الأرض.

    كما أضيع في قلب بعض الأطفال،
    ضعت مرات عديدة البحر.
    جاهلاً للماء،أمضي مفتشاً
    عن موت من ضوء يفنيني.

    قصيدة جريح المياه

    أريد أن أهبط إلى البئر،
    أريد أن أتسلق جدران غرناطة،
    لأنظر القلب المثقوب ،
    بمخرز المياه المظلم.

    كان الطفل الجريح يئن،
    وتاجه من صقيع.
    كانت برك، جبب، وينابيع،
    تسل سيوفها في وجه الريح.
    أي، أي جنون حب ، أي خنجر جارح ،
    أي ضجيج ليلي، أي موت أبيض!
    أي صحارى ضوء، كانت تحفر
    رمال الفجر! كان الطفل وحده،
    والمدينة غافية في حنجرته.
    فوارة مياه آتية من الأحلام،
    تحميه من الجوع، والطحلب،
    كان الطفل واحتضاره، وجهاً لوجه،
    مطرين أخضرين متعانقين.
    كان الطفل يتمدد على الأرض،
    ويحدودب ظهر احتضاره.

    أريد أن أهبط إلى البئر،
    أريد أن أموت موتي ، جرعة جرعة،
    أريد أن أملأ قلبي طحلباً،
    حتى أرى جريح المياه.

    قصيدة البكاء

    أغلقت شرفتي،
    لأني لا أريد أن أسمع البكاء
    إلا أن وراء الجدران الرمادية،
    لا يسمع شيء غير البكاء.

    هناك ملائكة قليلة تغني،
    هناك كلاب قليلة تنبح،
    يسقط ألف كمان في راحة يدي.

    لكن البكاء كلب ضخم،
    البكاء كمان ضخم،
    الدموع تكم فم الريح،
    ولا يسمع شيء غير البكاء.

    قصيدة اليد المستحيلة

    أنا لا أتمنى غير يد،
    يد جريحة ، لو أمكن ذلك.
    أنا لا أريد غير يد،
    حتى لو قضيت ألف ليلة بلا مضجع.

    ستكون زنبقاً شاحباً من كلس،
    ستكون حمامة مربوطة بقلبي،
    ستكون حارساً في ليل احتضاري،
    يمنع بتاتاً القمر من الدخول.

    أنا لا أتمنى شيئاً غير هذه اليد
    للزيوت اليومية، وشرشف احتضاري الأبيض .
    أنا لا أريد غير هذه اليد،
    لتسند جناحاً من موتي.

    كل ما تبقى يمر
    تورد بلا اسم، كوكب أبدي دائم.
    كل الباقي شيء آخر مختلف: رياح حزينة.
    بينما تفر الأوراق أسراباً.

    قصيدة الوردة

    لم تكن الوردة
    تبحث عن الفجر:
    خالدة على غصنها تقريباً
    كانت تبحث عن شيء آخر

    لم تكن الوردة
    تبحث عن علم ولا عن ظل :
    تخوم من لحم وحلم،
    كانت تبحث عن شيء آخر

    لم تكن الوردة
    تبحث عن الوردة .
    جامدة عبر السماء،
    كانت تبحث عن شيء آخر.




                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-13-2003, 05:16 AM

Agab Alfaya
<aAgab Alfaya
تاريخ التسجيل: 02-11-2003
مجموع المشاركات: 5015

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: خمس قصائد من لوركا - ترجمة وتقديم علي المك (Re: Adil Osman)

    تشكر اخ عادل علي اتحافنا بالمزيد من شعر لوركا
    ربنا يخضر ضراعك
    والتحية لناديا شعبان
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-13-2003, 05:11 AM

Agab Alfaya
<aAgab Alfaya
تاريخ التسجيل: 02-11-2003
مجموع المشاركات: 5015

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: خمس قصائد من لوركا - ترجمة وتقديم علي المك (Re: قرنفل)

    كتر خيرك قرنفل
    ومعا علي طريق الابداع مع علي المك
    ذلك الراحل الجميل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de