الأوهام الخالدة "هذه المرة د. النور حمد والكمونولث والتوجه ناحية العمق الأفريقي سنة 1956.. مستحيل"!

مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 11-22-2019, 07:50 PM الصفحة الرئيسية

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مدخل أرشيف للعام 2018م
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى صورة مستقيمة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
08-09-2018, 11:23 PM

محمد جمال الدين
<aمحمد جمال الدين
تاريخ التسجيل: 10-28-2007
مجموع المشاركات: 2977

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأوهام الخالدة andquot;هذه المرة د. النور حم� (Re: محمد جمال الدين)

    نحن نفتقد المعايير الخاصة.. نفتقد العلمي.!.

    تفسيرنا للحياة والأشياء في جوهره سحري.. كلنا دراويش في العمق.. وهذه هي حججي:

    في سبيل الدفاع عن مشروع كتابة وتوثيق السودان في 200 سنة!.

    كتابة وتوثيق السودان.. ليه!.. ح نعمل بالتوثيق شنو؟!.. ربما خطر لأحدنا ذلك السؤال ولكنه لم يفعل بعد.. نحن هنا ربما لا نستبق الحوادث ونضرب الرمل وننجم كدا بس ولو البلد كلها تنجيم!.. لا!. إنما نزعم أن ربما كان هذا شعور البعض لأن الواقع اليومي أمامنا مزري.. طبعاً هي حقيقة نشهدها كل يوم!.

    البلد كلها أزمات وصراعات وحروب أهلية ومشاكل برضو أهلية إن كانت الحرب الداخلية بين أبناء الوطن الواحد تسمى إصطلاحاً "حرب أهلية" فنحن كل مشاكلنا أهلية بذات معنى الحرب الأهلية.

    كتابة وتوثيق تفيد شنو؟!. (راجع مشروع توثيق السودان في 200 سنة، نحن هنا نحاول أن نفسر الممكن من جديد حول أهمية المشروع)!.

    نحن في العادة دايرين حلول عاجلة وسريعة وثورة "هسا" لا تتأخر يوم واحد لقد سئمنا "كفاية".. دا حق مشروع، لنجتهد في سبيله.. دا كلام صاح.. نحن عايزين حل عاجل والآن!. بس كيف؟!.

    الكيفية سؤال مهم.. هذا السؤال يتفوق على السياسة والسياسي.. كونه يتضمر وجود مصلحة مشتركة ورؤية مشتركة (لغاية هنا تمام) لأن المصلحة مشتركة في التغيير إلى الأفضل من الجميع بالضرورة إن كان الفقير سيكسب ثلاث رغائف زيادة والغني سيكسب ثلاث آلاف جنيه زيادة فكل الناس ح تكون مع التغيير لأن مصلحتها فيه مشتركة ولو بدرجات مختلفة.

    والرؤية؟!.. أيضاً موجودة فهناك عدة مشاريع سياسية وآيديولوجية تقول كلها بسودان حر ديمقراطي (الإختلاف مقداري بين المشاريع السياسية المطروحة للحل). إذن لا توجد مشكلة جذرية في المصلحة المشتركة والرؤى.. لكن.. لماذا لا يحدث التغيير وإن حدث في إكتوبر 1964 وفي أبريل 1985 لا نراه في أرض الواقع؟!.

    السبب في تقديري أن ما نفتقده ليس التلاحم والرؤى (عندنا الكثير والعالم مليان رؤى سياسية وهناك تجارب شعوب عديدة يمكن الإستفادة منها).. ذلك ليس فقدنا الجوهري!.

    نحن نفتقد شيء مهم وحاسم للتغيير الشامل وللنهوض ولأخذ دور حضاري حقيقي بين أمم الأرض.. نفتقد "المعايير"!.. نفتقد سبل القياس الصحيحة للسياسي والإجتماعي والإقتصادي والثقافي.. ما عندنا بعد!.

    لذا كلنا دراويش!.. كلنا سحريين.. الزول العادي والمثقف والسياسي الكبير والبروف والزعيم المبجل والأمي وست البيت والمديرة الكبيرة وست الشاي.. كلنا في الهواء سواء كما يقول المثل.. كلنا نعتمد على حسنا وذوقنا الخاص في خياراتنا وفي تقديرنا للأمور كبيرها وصغيرها يعني على الأحكام الذاتية المجردة في كل شيء.. التعليم يفعل لنا شيء واحد مهم لكن لا أكثر.. يجعلنا أكثر حذاقة فطرية في إتخاذ القرارات المصيرية الخاصة والعامة!. لكن لا يجعلنا نعرف كيف نستخدم المعايير المتاحة للحكم على أنفسنا والآخرين كما الأفكار والأشياء.. لأن ليس لنا أصلاً معايير خاصة بنا!.

    شنو يعني معايير خاصة بنا؟!:

    الشعوب لا تنطبق عليها كلمة "شعب" إلا إذا كان عندها معاييرها الذاتية التي تقيس بها إنتاجها المادي والمعنوي (دا بإختصار شديد).. وشرحه أيضاً بإختصار أن: إي شعب عنده مناشط إقتصادية يعرفها أفضل من غيره سواءاً في مجال الصيد أو الرعي أوالزارعة أوالتجارة أو الصناعة وفي العصر الحديث المعلوماتية والفضاء.. تلك المعرفة تنتقل عبر الكتابة "السجلات" طبعاً وإلا ربما ضاعت وفقد الناس معاييرهم الخاصة في قياس إنتاجهم في إطاره الذاتي (تميزهم العملي) وإذن بشكل تلقائي يفقدون المقدرة على مقارنته مع إنتاجات الآخرين.

    تلك المعايير ليست حتمية للإقتصادي فحسب بل تعم جميع المجالات الممكنة بما فيها الثقافي طبعاً ومنه الآيدولوجيات والبرامج السياسية والإستراتيجية كما الأدب والفن بمعناهما الشامل ومنه الشعر والقصة والرواية والغناء والإيقاعات الموسيقية.

    الحضارة لا تقوم ولا تبقى بلا معايير بل ليس الحضارة بمعناها الواسع فحسب حتى الإستقرار في حده الأدني غير ممكن بلا معايير متفق عليها من العموم أو الغالبية الساحقة وهي بعد معايير فضفاضة وليست بالضرورة مرئية بالكامل في كل المرات لكنها مرة ثانية حتمية بحكم الضرورة العملية!.

    نفتقد العلمي!.

    هل لنا معايير لشعرنا وغنانا؟ مثلا.. الإجابة العاجلة.. لا!. ليس عندنا بعد.. ليس عندنا في الحقيقة أي معايير لقياس إنتاجنا أي كان على جميع المستويات.. وأنا هنا أتحدث عن الشعر والغناء فقط على سبيل المناسبة (البحث حول الحقيبة) كما أنها حالة جيدة لضرب الأمثلة الحية.

    أجد الخاتمة مناسبة إن كانت هي نفسها خاتمة مقالي السابق عن "حداثة اللغة العربية وعلة التوثيق في السودان": إذ نحن حتى الآن لا نعرف أنماط شعرنا وتقنياته وأوزانه وبنياته الداخلية .. هذه النقطة مجهولة بجدارة!.. لكن هناك أسباب.
    فعندما أخترع الخليل بحور الشعر 770م كان زمانه وقبله تسود في السودان حضارة نوبية/مسيحية في قمة القوة والمنعة وذات لغة ومخيال إجتماعي وحضاري مختلف .. ولم يستطع أحد هزيمتها عسكرياً وعاشت رسمياً حتى العام 1503م وربما بعد ذلك. أي ان الحضارة العربية نشأت وصعدت وماتت في نسختها المزدهرة عام 1250م وظل السودان قبلها وبعدها مسيحياً "رسميا" وحتى العام 1500 وعنده لغاته الخاصة ونسقه الحضاري المختلف جذرياً.

    وعلى سبيل المثال العملي عندما ألف صفي الدين الحلي كتابه "العاطل الحالي" في فن الزجل حصرياً عام 1330م.. لم يكن بالسودان أي نوع من الشعر باللغة العربية لأنها ببساطة لم تكن بعد.
    أحاول هنا أن أشرح حيرتنا في ضئالة التوثيق بالعربية في السودان أو على وجه الإطلاق أمر عنده مبرراته الموضوعية.. هناك أسباب جوهرية وعملية. وإن صح هذا تكون أمامنا مهمة شاقة جداً "الكتابة والتوثيق" لكن لا بد منها في حسباني بل هي عملية جوهرية وحتمية لتخلق أمة تشعر بذاتها وعندها كينونتها الخاصة المتفردة.. أن نستعيد كل الممكن من تراث شعوب السودان من جديد ونكتبه ونحققه ونجعله متاحاً للناس.. هذا لم يحدث بعد!.

    ملاحظات ختامية متعلقة:
    بعض هذه التصورات توصلت لها عبر الحاجة العملية إذ عندما بدأت البحث في موضوع حقيبة الفن السودانية وعبر الصدفة وحدها فتشت بالضرورة عن كتابات أو دراسات في البناء التقني لشعر الحقيبة والأشعار السودانية الأخرى بغرض مقارنة فن الحقيبة بما قبله وبعده من الأشعار لكني فوجئت أن لا شيء من ذلك.. لم يحدث!.

    ليس لنا أي إرث خاص يؤطر شعرنا من حيث الأوزان والتفعيلة والبناء التقني للقصيدة كيف تبدأ وكيف يكون متنها وكيف ومتى تنتهي.
    ببساطة لا يوجد شيء من هذا على بساطته الفنية ولكن وظيفته جوهرية لفرز الأنواع الشعرية وقراءتها تقنياً من الداخل وغيره تستحيل هذه العملية الأولية الحتمية لمعرفة النمط الشعري والغنائي من الداخل كما بدونها تستحيل عملية تقييم الجيد من القبيح والغث من السمين إلا عبر تحكيم الذائقة الخاصة وحدها وهذا شيء غير علمي وهو ما يحدث كل الوقت لأننا لا نملك بعد المعايير العلمية.
    إذ تسود حالة عتمة هذه اللحظة كما كل الوقت الماضي.. وقيل قديماً أمة لا تدرك شعرها لا تدرك نفسها وهي أيضاً قناعتي!.

    محمد جمال الدين




















                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

العنوان الكاتب Date
الأوهام الخالدة "هذه المرة د. النور حمد والكمونولث والتوجه ناحية العمق الأفريقي سنة 1956.. مستحيل"! محمد جمال الدين08-04-18, 06:43 PM
  Re: الأوهام الخالدة andquot;هذه المرة د. النور حمدand أبوبكر عباس08-04-18, 07:58 PM
    Re: الأوهام الخالدة andquot;هذه المرة د. النور حم� محمد جمال الدين08-04-18, 08:18 PM
    Re: الأوهام الخالدة andquot;هذه المرة د. النور حم� Deng08-04-18, 08:30 PM
      Re: الأوهام الخالدة andquot;هذه المرة د. النور حم� محمد جمال الدين08-04-18, 09:25 PM
        Re: الأوهام الخالدة andquot;هذه المرة د. النور حم� Deng08-04-18, 09:48 PM
      Re: الأوهام الخالدة andquot;هذه المرة د. النور حم� nazar hussien08-06-18, 08:50 AM
  Re: الأوهام الخالدة andquot;هذه المرة د. النور حمدand هاشم الحسن08-05-18, 01:36 AM
    Re: الأوهام الخالدة andquot;هذه المرة د. النور حم� أبوبكر عباس08-05-18, 01:51 AM
      Re: الأوهام الخالدة andquot;هذه المرة د. النور حم� هاشم الحسن08-05-18, 02:06 AM
        Re: الأوهام الخالدة andquot;هذه المرة د. النور حم� أبوبكر عباس08-05-18, 02:25 AM
          Re: الأوهام الخالدة andquot;هذه المرة د. النور حم� adil amin08-05-18, 03:26 AM
          Re: الأوهام الخالدة andquot;هذه المرة د. النور حم� عبد الصمد محمد08-05-18, 03:31 AM
            Re: الأوهام الخالدة andquot;هذه المرة د. النور حم� جلالدونا08-05-18, 04:14 AM
  Re: الأوهام الخالدة andquot;هذه المرة د. النور حمدand هاشم الحسن08-05-18, 05:58 AM
    Re: الأوهام الخالدة andquot;هذه المرة د. النور حم� Deng08-05-18, 06:36 AM
      Re: الأوهام الخالدة andquot;هذه المرة د. النور حم� محمد جمال الدين08-05-18, 11:50 AM
      Re: الأوهام الخالدة andquot;هذه المرة د. النور حم� محمد حمزة الحسين08-05-18, 02:03 PM
        Re: الأوهام الخالدة andquot;هذه المرة د. النور حم� محمد جمال الدين08-05-18, 03:02 PM
          Re: الأوهام الخالدة andquot;هذه المرة د. النور حم� محمد جمال الدين08-05-18, 03:34 PM
            Re: الأوهام الخالدة andquot;هذه المرة د. النور حم� محمد جمال الدين08-05-18, 03:55 PM
              Re: الأوهام الخالدة andquot;هذه المرة د. النور حم� Deng08-05-18, 04:24 PM
                Re: الأوهام الخالدة andquot;هذه المرة د. النور حم� محمد جمال الدين08-05-18, 04:38 PM
                  Re: الأوهام الخالدة andquot;هذه المرة د. النور حم� محمد جمال الدين08-05-18, 06:59 PM
                    Re: الأوهام الخالدة andquot;هذه المرة د. النور حم� محمد جمال الدين08-05-18, 07:07 PM
  Re: الأوهام الخالدة andquot;هذه المرة د. النور حمدand محمد حيدر المشرف08-05-18, 07:20 PM
    Re: الأوهام الخالدة andquot;هذه المرة د. النور حم� محمد جمال الدين08-05-18, 08:47 PM
      Re: الأوهام الخالدة andquot;هذه المرة د. النور حم� محمد حيدر المشرف08-05-18, 08:58 PM
        Re: الأوهام الخالدة andquot;هذه المرة د. النور حم� محمد جمال الدين08-05-18, 09:16 PM
          Re: الأوهام الخالدة andquot;هذه المرة د. النور حم� جلالدونا08-05-18, 09:30 PM
  Re: الأوهام الخالدة andquot;هذه المرة د. النور حمدand هاشم الحسن08-05-18, 09:59 PM
    Re: الأوهام الخالدة andquot;هذه المرة د. النور حم� محمد جمال الدين08-05-18, 11:15 PM
      Re: الأوهام الخالدة andquot;هذه المرة د. النور حم� محمد جمال الدين08-05-18, 11:38 PM
        Re: الأوهام الخالدة andquot;هذه المرة د. النور حم� أبوبكر عباس08-06-18, 02:29 AM
          Re: الأوهام الخالدة andquot;هذه المرة د. النور حم� جلالدونا08-06-18, 03:33 AM
            Re: الأوهام الخالدة andquot;هذه المرة د. النور حم� adil amin08-06-18, 03:48 AM
              Re: الأوهام الخالدة andquot;هذه المرة د. النور حم� adil amin08-06-18, 03:51 AM
            Re: الأوهام الخالدة andquot;هذه المرة د. النور حم� هاشم الحسن08-06-18, 04:34 AM
          Re: الأوهام الخالدة andquot;هذه المرة د. النور حم� هاشم الحسن08-06-18, 04:17 AM
            Re: الأوهام الخالدة andquot;هذه المرة د. النور حم� جلالدونا08-06-18, 05:28 AM
              Re: الأوهام الخالدة andquot;هذه المرة د. النور حم� جلالدونا08-06-18, 05:32 AM
  Re: الأوهام الخالدة andquot;هذه المرة د. النور حمدand محمد حيدر المشرف08-06-18, 06:37 AM
    Re: الأوهام الخالدة andquot;هذه المرة د. النور حم� Deng08-06-18, 07:38 AM
      Re: الأوهام الخالدة andquot;هذه المرة د. النور حم� محمد حيدر المشرف08-06-18, 08:32 AM
      Re: الأوهام الخالدة andquot;هذه المرة د. النور حم� جلالدونا08-06-18, 08:41 AM
        Re: الأوهام الخالدة andquot;هذه المرة د. النور حم� Deng08-06-18, 09:14 AM
          Re: الأوهام الخالدة andquot;هذه المرة د. النور حم� جلالدونا08-06-18, 09:21 AM
        Re: الأوهام الخالدة andquot;هذه المرة د. النور حم� صلاح عباس فقير08-06-18, 09:31 AM
          Re: الأوهام الخالدة andquot;هذه المرة د. النور حم� محمد جمال الدين08-06-18, 10:26 AM
            Re: الأوهام الخالدة andquot;هذه المرة د. النور حم� محمد جمال الدين08-06-18, 10:33 AM
              Re: الأوهام الخالدة andquot;هذه المرة د. النور حم� محمد جمال الدين08-06-18, 11:54 AM
              Re: الأوهام الخالدة andquot;هذه المرة د. النور حم� هاشم الحسن08-06-18, 12:01 PM
                Re: الأوهام الخالدة andquot;هذه المرة د. النور حم� محمد جمال الدين08-06-18, 02:10 PM
                  Re: الأوهام الخالدة andquot;هذه المرة د. النور حم� محمد على طه الملك08-06-18, 02:24 PM
                    Re: الأوهام الخالدة andquot;هذه المرة د. النور حم� عبد الصمد محمد08-06-18, 04:36 PM
                      Re: الأوهام الخالدة andquot;هذه المرة د. النور حم� أبوبكر عباس08-06-18, 04:40 PM
                        Re: الأوهام الخالدة andquot;هذه المرة د. النور حم� محمد جمال الدين08-06-18, 06:47 PM
                          Re: الأوهام الخالدة andquot;هذه المرة د. النور حم� محمد جمال الدين08-06-18, 06:57 PM
                        Re: الأوهام الخالدة andquot;هذه المرة د. النور حم� صلاح عباس فقير08-06-18, 07:50 PM
                          Re: الأوهام الخالدة andquot;هذه المرة د. النور حم� محمد جمال الدين08-06-18, 10:08 PM
                            Re: الأوهام الخالدة andquot;هذه المرة د. النور حم� هاشم الحسن08-06-18, 11:45 PM
                              Re: الأوهام الخالدة andquot;هذه المرة د. النور حم� mustafa mudathir08-07-18, 01:02 AM
                                Re: الأوهام الخالدة andquot;هذه المرة د. النور حم� محمد جمال الدين08-07-18, 10:11 AM
                                Re: الأوهام الخالدة andquot;هذه المرة د. النور حم� هاشم الحسن08-08-18, 04:12 AM
                                  Re: الأوهام الخالدة andquot;هذه المرة د. النور حم� جلالدونا08-08-18, 06:18 AM
                                    Re: الأوهام الخالدة andquot;هذه المرة د. النور حم� Deng08-08-18, 07:06 AM
                                  Re: الأوهام الخالدة andquot;هذه المرة د. النور حم� mustafa mudathir08-08-18, 08:59 AM
                                    Re: الأوهام الخالدة andquot;هذه المرة د. النور حم� هاشم الحسن08-08-18, 10:14 AM
                      Re: الأوهام الخالدة andquot;هذه المرة د. النور حم� محمد جمال الدين09-11-18, 12:22 PM
  Re: الأوهام الخالدة andquot;هذه المرة د. النور حمدand محمد حيدر المشرف08-08-18, 07:26 AM
  Re: الأوهام الخالدة andquot;هذه المرة د. النور حمدand محمد حيدر المشرف08-08-18, 08:07 AM
  Re: الأوهام الخالدة andquot;هذه المرة د. النور حمدand محمد حيدر المشرف08-08-18, 09:41 AM
    Re: الأوهام الخالدة andquot;هذه المرة د. النور حم� هاشم الحسن08-08-18, 10:26 AM
    Re: الأوهام الخالدة andquot;هذه المرة د. النور حم� mustafa mudathir08-08-18, 10:55 AM
      Re: الأوهام الخالدة andquot;هذه المرة د. النور حم� هاشم الحسن08-08-18, 11:40 AM
        Re: الأوهام الخالدة andquot;هذه المرة د. النور حم� محمد جمال الدين08-08-18, 02:25 PM
          Re: الأوهام الخالدة andquot;هذه المرة د. النور حم� محمد جمال الدين08-08-18, 05:12 PM
          Re: الأوهام الخالدة andquot;هذه المرة د. النور حم� Abdullah Idrees08-08-18, 06:00 PM
  Re: الأوهام الخالدة andquot;هذه المرة د. النور حمدand محمد حيدر المشرف08-08-18, 05:35 PM
    Re: الأوهام الخالدة andquot;هذه المرة د. النور حم� محمد جمال الدين08-08-18, 05:58 PM
      Re: الأوهام الخالدة andquot;هذه المرة د. النور حم� محمد جمال الدين08-08-18, 06:32 PM
        Re: الأوهام الخالدة andquot;هذه المرة د. النور حم� محمد جمال الدين08-08-18, 06:50 PM
          Re: الأوهام الخالدة andquot;هذه المرة د. النور حم� أبوبكر عباس08-08-18, 07:28 PM
            Re: الأوهام الخالدة andquot;هذه المرة د. النور حم� Abdullah Idrees08-08-18, 07:34 PM
              Re: الأوهام الخالدة andquot;هذه المرة د. النور حم� محمد جمال الدين08-08-18, 07:58 PM
            Re: الأوهام الخالدة andquot;هذه المرة د. النور حم� Abdullah Idrees08-08-18, 08:19 PM
              Re: الأوهام الخالدة andquot;هذه المرة د. النور حم� محمد جمال الدين08-08-18, 08:36 PM
                Re: الأوهام الخالدة andquot;هذه المرة د. النور حم� أبوبكر عباس08-08-18, 08:58 PM
                Re: الأوهام الخالدة andquot;هذه المرة د. النور حم� محمد جمال الدين08-08-18, 08:58 PM
                  Re: الأوهام الخالدة andquot;هذه المرة د. النور حم� محمد جمال الدين08-09-18, 10:04 AM
                    Re: الأوهام الخالدة andquot;هذه المرة د. النور حم� محمد جمال الدين08-09-18, 10:01 PM
                      Re: الأوهام الخالدة andquot;هذه المرة د. النور حم� محمد جمال الدين08-09-18, 10:05 PM
                        Re: الأوهام الخالدة andquot;هذه المرة د. النور حم� محمد جمال الدين08-09-18, 11:23 PM
                          Re: الأوهام الخالدة andquot;هذه المرة د. النور حم� Deng08-10-18, 08:19 AM
                            Re: الأوهام الخالدة andquot;هذه المرة د. النور حم� محمد جمال الدين08-11-18, 05:04 PM
                              Re: الأوهام الخالدة andquot;هذه المرة د. النور حم� محمد جمال الدين08-12-18, 03:31 PM
                                Re: الأوهام الخالدة andquot;هذه المرة د. النور حم� محمد جمال الدين08-14-18, 03:52 PM
                                  Re: الأوهام الخالدة andquot;هذه المرة د. النور حم� محمد جمال الدين08-14-18, 04:49 PM
                                    Re: الأوهام الخالدة andquot;هذه المرة د. النور حم� محمد جمال الدين08-16-18, 09:10 AM
                                      Re: الأوهام الخالدة andquot;هذه المرة د. النور حم� محمد جمال الدين08-16-18, 11:26 PM
                                        Re: الأوهام الخالدة andquot;هذه المرة د. النور حم� أبوبكر عباس08-17-18, 06:31 AM


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات



فيس بوك تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de