كيف انتشر الاسلام ان لم يكن بحد السيف ؟

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 26-06-2019, 08:45 AM الصفحة الرئيسية

مكتبة جعفر بشير (Gafar Bashir & Abo Amna)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى صورة مستقيمة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
02-10-2006, 07:56 AM

Nazar Elawad


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: كيف انتشر الاسلام ان لم يكن بحد السيف ؟ (Re: Mustafa Mahmoud)

    الأصـابع الخفـيـة

    اعتقد أن العالم بأسره يردد الآن ...كيف تسنى للمسلمين ..هذا الاستيقاظ من سباتهم العميق ...!!؟ في الوقت الذي يحاول البعض من المساس بالنبي الكرم وهو أعلى رمزية وقدسية لديننا الإسلام مرة إثر نشر الرسوم الكاريكاتورية .. وتلاها الحديث البابوي الذي يربط العنف بطرق أنتشار الإسلام .

    المقزز ... هو إعادة مبدأ الدفاع عن حرية التعبير ... وذلك إثر عدم تقديم الاعتذار اللائق فى الوقت المناسب .. وظهور حتى تيار مناهض لاحتجاجات المسلمين.. والتى رأت فيها مهدداً طبيعياً للثقافة الأوربية المرتكزة على حرية التعبير ..وعلمانية الأشياء ..وعدم تبلور الكيفية اللازمة لفهم النفسية الإسلامية المتعلقة بالرسول الكريم(ص) .. قلباً.. وقالباً حديثاً .. و سلوكاً ..هذا التيار المناهض تشير أصابع الاتهام لإياد خفية تعبث به و بالأشياء ..لمصالح جهات مثل الماسونية و الصهيونية و حتى أصابع خفية لتيارات اليمين المسيحى المتطرف ..من قبل التنافس بين الأديان بدلاً من العمل على حوارها ..وتلكم الأصابع الخفية تحاول أن تفرغ الإسلام من محتواه بدءاً بعدم السماح للتشريعات الإسلامية بالنفاذ للقوانين المؤطرة لحياة الشعوب الإسلامية ..من خلال قوانين وضعية نتيجة فترات طويلة من الاستعمار الأوربي لها .. نقول هذا ونعلم أن الشريعة الإسلامية مطبقة صورياً فى البلدان الإسلامية ..تؤول الفائدة من ذلك للأنظمة التي تحكم تلكم البلدان ..وكانت أمثلة شائهةً فى (السودان 1983) ...(وطالبان1997) وإن حالفها التوفيق بقدر غير مرضٍ ولكن معقول فى المملكة العربية السعودية ..وإن تسللت سلوكيات المجتمعات المسلمة إلى الكثير من القوانين والدساتير فى البلدان الإسلامية.

    (الأصابع الخفية ) تعمل ايضاً على وصم الإسلام بالرجعية والانغلاقية والتكلس.. و تخلق الظروف والبيئات الملائمة داخل المجتمعات المسلمة على جعلها كذلك، إثر ظهور تيارات إسلامية ترفض غير نموذج دولة الصحابة الأولى وهم لا يستطيعون حتى الإقتداء بمن هم أقل منهم قامة.. وتخلق اختلافاتهم تيارات متشددة من صلب تيار متشدد أصلاً .. ويكون الإقصاء للأخر (المسلم) مسيطراً حتى على فكرة الدين نفسها وتصبح الشخصانية مسيطرةً على تلكم الجماعات إثر افتقادها الاستمساك بالدين القويم، وهنا ليس صعباً وصفها بالانغلاق والتكلس والرجعية.
    ومع الصراعات الفكرية التي تنشأ داخل فضاء الإسلام الواسع ..واتفاق غير المسلمين على الحدود الدنيا فى التعايش فى مجتمعات منتظمة الحكم فيها للقوانين المنتجة من قبل البشر و المستمدة من تجارب الأخريين ضمن سلسلة التجارب البشرية وضمنها بالطبع(الإسلام) كتجربة أتسمت بالنظرة الشمولية للكون فتسربت روحه للتشريعات والدساتير فى تلكم المجتمعات.

    وتفاجئ (الأصابع الخفية) المجتمعات المسلمة بمحاولة تفريغها من التقيد السلوكي الفطري ..إزاء دينهم ونتيجة امتلاكهم _ أصحاب الأصابع الخفية_ عنصر القوة على نقل عصارة أفكارهم وثقافاتهم ومن ثم تقوم بحقنها داخل أوردة وشرايين السلوك الإسلامي وفق وسائل جاذبة لإفراد من المجتمعات المسلمة وانتقاء عناصر منهم لعملية الحقن هذه وخلق مفاهيم جديدة لشكل القدوة ... خارج إطارات السلوك الإسلامي (الصارم) وزحزحة إحاطة الإسلام بالفرد من خلال بوتقة الشعور والاطمئنان إثر تمام عملية التسليم والاستسلام لله سبحانه وتعالى. وتتعدد المعينات بطرق شتى ومزيداً من الاختلاف والتنوع الفكري, واستغلال مسائل ملحة للفرد، مثل العرق والنوع وشكل أسلوب المعيشة, فى تغذية هذا الاختلاف والتنوع ومن ثم الانحراف عن المسار الحقيقي.

    العملية لا تقف عند هذا الحد ..فقط.. القوة التي يتمتع بها الغرب نتيجة للتطور الصناعي منذ قرون عديدة مكن الغرب من عملية المحافظة على هذا التميز والإنفراد بالقوة التقاءه دوماً ..على اختلاف التركيبة الأوربية من حيث نشوء أفكار منذ قرون عديدة أفضت إلى خلق ثقافة غربية موحدة بشكل متوازن نتاج لعصارة التجارب البشرية لأوربا مع ما تسرب من أفكار من خارج المحيط الأوربي وتم التوثيق الأفكار وبلورتها فى شكل يحترم حوجة ا-لبشر للأمن والأمان وإطلاق الحريات وجعل الإنسان محور التطور.

    هذا الشئ تم بعد فترات عصيبة وبأساليب تميزت بالعنف والدم والقوة إزاء شذوذ الأفكار التي يمكن أن تهدد الأفكار التي ترسخت لديهم والتكوين الجغرافي الحديث لأوربا كان مروراً بذلك المخاض الناتج عنه ميلاد فلسفات وأفكار توفر لديها حتى الآن الحد الأدنى من القبول ..وكان الصراع لترسيخ تلك المفاهيم فى أوربا ضدنا نحن المسلمين وضد الإسلام كديانة مؤثرة على التركيبة الأوربية ..مسيحية المنشأ الفكري والمرتبط فى مفاهيمنا بقدر كبير بانحرافه عن مسار التعاليم الإلهية نتاج نزوات البشر ..فلم يبعث الله الرسل إلا لتأكيد وحدانيته متفرداً بالطاعة منا له .. والتميز بالخلود والقدرة والقوة ..وكان تتابع الرسل من عهد سيدنا نوح لمحاولات البشر المستمرة فى التململ من الانقياد وراء سلسلة الطاعة لله سبحانه وتعالى.

    قبلنا كان اليهود لفترات طويلة وإن لم يكن لليهود تلك القدرة التي نمتلكها نحن المسلمون فى أن يكون لنا رد فعل واضح لأفعال أوربا وصلت حتى غزو أوربا ووهبها عصارة تجاربنا الإنسانية الإسلامية الثرة نتاج انتشار الإسلام وامتداده شرقاً وغرباً جعل من طبيعة الإسلام كدين يمكن الناس جميعاً من تلبية مطالبهم الروحية والذاتية وتعدد الأجناس والأفكار من صنع حضارةٍ باسم الإسلام تمتلك المقومات الإلهية والروحية والإنسانية والصناعية والعلمية ...كانت جاذبةً ومؤثرة وسريعة الانتقال والانتشار والتأثير على الأخريين ...وإذ علمنا وقتها أن العالم كان يعيش فترة جهل لتكالب المفاهيم الإنسانية كيفما كانت على عقول الناس ...والتزحزح عن الحقائق الإلهية .. وتأثير الأفكار البشرية على سلوك الناس تجاه مفاهيم الطاعة والقدسية المرمزة ,مما أكسبهم جرأة في الابتعاد عن مسار الحقيقة الإلهية .وعملت الديانات مع ذلك الاستئساد البشرى بكل شيء كأداة في يد البشر ضد البشر ...باسم الله في معظم الأحيان ,وكان الخروج عن تلك الطاعة البشرية يؤدى للإعدام والمقصلة إزاء سلوك البشر تجاه المنظومات المسيطرة حينها على السلطة والثروة والدين ... وكانت الأفكار طريق لإحراق الناس بتهمة السحر والزندقة .

    هذا ما كانت عليه أوربا حتى بعد انحسار المد الإسلامي ..من هنا خرجت قوانينهم ومواثيقهم وثقافاتهم وأورثوا أبناءهم جل التجارب البشرية سواء تلك التي تميزت بطابع ديني أو غير ديني ,فظل الإنسان مستقلاً عن كل قيد يكبله في فضاءات الذات يفعل ما يريد دون أن يؤدى ذلك لأذية الأخريين.

    ولكن كان هناك ميل دوماً لمزج تلك الأفكار الناشئة بحالة السخط من رجال الدين والكنيسة عموماً...والإسراع بها نحو إلغاء أي تقييد أخلاقي تجاه المؤسسة الروحية الذاتية .. وحصر الطاعة الإلهية في سلوك فردي خاص يمكن أتباعه ، ولم تكن أوربا مستمسكة بالأخلاق بذلك القدر الكبير على مر العصور وكانت دوماً المصالح الجماعية هي التي تؤثر على طبيعة الأشياء ولم يكن للعصبية والعرقية سبيل لأنها تمنع التركيز في تكوين الكيان الأوربي وكانت القوة متنامية في أوربا فتولدت مع طبيعة القوة ومن يملكها الرغبة في البحث عن مناطق إفراز جديدة مما أولد الاستعمار قديمه وحديثه ، فالقوة هي عوامل امتلاك معينات السيطرة ..الثروة كعامل اقتصادي والرجال القادرون على حمل السلاح والأعمال الشاقة و مواد خام تضاف إلى ما يمتلكون ...و...و.... وتصدير الفكر الأوربي خارجاً عن محيطه الأصلي لخلق خط دفاع أول قوامه المنجذبون لتلك الأفكار ومن ثم استمرار تدفق الثروة (منتجات الدول) والرجال (المهاجرين) والمواد الخام (الصناعة) ومن ثم ِ ونسبة لظروف وطبيعة وبيئة ما هو خارج أوربا .. تصطدم الأفكار ...(خارجاً).

    ولكن أوربا تملك القوة تملكها للمنجذبين لأفكارها ومن ثمٍ يبدأ الترويض والتدجين ونزع المخالب وقتل المشروع المؤسسي للذاتية الروحية المنقادة لفكرة الطاعة الإلهية ، وخلق أو محاولة خلق في الأصح أفراد يتململون من تلكم الجماعية الصارخة نتيجة التقيد بالدين والجماعة والقبيلة..ولم يفضي تعدد الأعراق لحلول جمعية كما في أوربا نسبة لأننا نمتلك مشروع جمعي معد سلفاً لا يجدي معه إلا شيئاً واحداً التنفيذ و بأدق ما يمكن وبتناغم تام ، المشروع الجمعي مرتبط ارتباط أزلي بفكرة الطاعة الإلهية ...أنه الإسلام.

    أصحاب الأصابع الخفية تمترسوا خلف حواجز مكنتها إياهم حوجة البشر إلى تكريس مبدأ المفاهيم الإنسانية بعيداً عن أي تقييد ديني صارم يكبح جماح النفس البشرية،متناسين أن المفاهيم الإنسانية نفسها تشريعات إلهية تسربت عبر التاريخ نتاج سلوك البشر تجاه الطاعة الإلهية ..فلا يمكن أن ندعو أن مكارم الأخلاق من بنية أفكار أحد ، ولا أن العدل أنتاج بشري صرف ولا حتى حرية الإنسان في التفكير بعيدة عن مدلولات التسيير والتخيير الإلهي ...لا ينكر أحد أن خلق الله للبشر جاء من دون انتقاص حقه للأفكار والاختيار حتى بين الطاعة والمعصية وتلك خاصية استلبت من الملائكة المأمورون بالطاعة الكاملة والتسليم للخالق ..أودعت للبشر إثر تحفيز من صاحب الخروج الأول عن نص الطاعة الإلهية .. (إبليس) فكانت المفارقة .. من جنةٍ بها ما يُشتهى ... إلى أرض نتنازع فيها الشهوات.

    هذا الكلام قد يبدو بعيداً بفهم البعض ولكن ما نصبو إليه هو الدخول إلى العقل الأوربي الذي أفرز تلك التخيلات ممتطياً شهوة النفس بالسمو على ما هو إلهي وروحي وسماوي فنحن لا يكن تمام عملية إيماننا المتكامل دون الإيمان بجميع الرسل والأنبياء ..لأن ديننا محصلة حقيقية لتراكمات تلكم الرسالات النابعة عن فكرة إلهية واحدة هي التوحيد وتوجيه الطاعة لله سبحانه وتعالى، لذا بعيدة عنا فكرة ربط الإيمان بشخصية ما لم تحمل الترميز الإلهي وهذا ما عظم من شأن كل الأنبياء والرسل .

    و نظل نحن نختزن كل وسائل القهر الأوربي لفضاءات البشر خارج المحيط الجغرافي الأوربي ولا نحاول التمثل بإطار عنيف إلا عن طريق عملية اختزال القوة لصالح المشروع الأوربي ولم يمكننا هذا الوضع غير أتباع كل الوسائل التي تمكننا من إظهار قوة هذا الدين وهو أمر مطلوب منا بنص قرآني وفعل ميداني بصحبة الرسول (ص) وصحبه، وهذه القوة تعتمد على التوسع في الفضاء الكوني لا لفرض ثقافة ولا تراكمات إنسانية على مجريات التاريخ البشري إنما لإرساء دعائم فكر إلهي مفترض أن نكون أوانها مستلكين السلوك القويم الذي يمكن الفكر الإلهي من التسلل إلي عقول وقلوب الناس في العالم اجمع , ومشاهداً في سلوكنا وأفعالنا اليومية ..حين نصحو من النوم وداخل المنازل وفي الشوارع وأماكن العمل والعبادة، والتعامل مع الأخريين الذين يحملون أفكاراً أخرى وإن كانت إلهية ولكن بشفرات متباينة مفترض وقتها العمل على فك هذه الشفرات بمبدأ الفكر الإلهي المتمثل في رسالة النبي الكريم (ص) إقتداءً واستلاكاً ومسبوق منا بحب خالص إثر عملية الدخول إلي نتيجة شهادة بصاحب الطاعة الإلهية الأوحد الله سبحانه وتعالى مقرونة بصاحب التفرد التميز والختم الرسالي في عملية فك طلاسم المسارات التي تقودنا إلي الانقياد وراء منظومة الطاعة الإلهية. وهذا ما يجعل الغضبة من الإساءة للرسول الكريم سيدنا محمد (ص) نابعةٍ أولاً ....من حتمية قدسيته، وثانيا ...ً وجوب المدافعة عن مقامه، وثالثاً ... للخروج من حالة القهر الأوربي التي تمنع من انغماسنا في تلك الورثة الإلهية لنفس صاحب الترميز الإلهي النبي الأعظم محمد (ص) .

    ولكن ليعلم الجميع أن ليست أوربا وحدها هي صاحبة الأصابع الخفية ولا الأدوار التي حطت من مكانتنا وملكت الجرأة للأخريين لاستباحة قمة القدسية لديننا سيدنا محمد (ص),الأمر بقدر أكبر متمثل في الأمة الإسلامية نفسها التي تركت نوازع الدين الإلهية إلي نوازع النفس البشرية ..الفانية... فاختلطت مصالح الدين مع مصالح الناس وأُستغل الدين مطية لجماعات وشعوب للتسيد على الأخريين ,كانت الرغبة من الداخل وغزتها فيما بعد المؤامرات والمطامع .. وسهل أن تبتكر وسائل التنازع بين المتنازعين أصلاً ...التنازع لم يكن لإعلاء المفاهيم الإلهية والروحية السامية للدين ,إنما لإعلاء المتشبثين بالدين ..فأصبحت تلكم المجموعات مسيطرة على أمور الناس تصبغها بالدين ولا تصطبغ به... فتحول الدين في إفهام الناس إلى أداة قهر لأن الخروج عن نص تلك المجموعات كان مرتبطاً بمفاهيم مثل الخروج عن الملة ... والإلحاد والشرك والزندقة والكفر والعبث بالدين و....و...و...الخ وهذا ما عملت تلك المجموعات على وصم الأفكار والنتاجات البشرية التي حاولت العودة للمفاهيم الأساسية للدين دون أن نتقيد به بالشكل الذي يمكن تلكم المجموعات من المساس به وقهر الناس به فتتعجب أن ترى في دولة تتستر بالدين وتحاول الازديان به أن تغيب مفاهيم الدين الأصيلة ..مكارم الأخلاق والعدل والمساواة ويحل محلها قهر المسلم و....و....و...الخ.

    المجموعات التي كانت تدعو إلي الدين صورةً مستنسخةً من زمن النبي الكريم سيدنا محمد (ص) والصحابة الكرام رضي الله عنهم...وتلك خاصية الزمان والمكان والأفراد ..وهى اختصاص إلهي لتلك الكوكبة من البشر .. لا يمكن تكرارها بضمنية ختم الرسالة نفسها وفعالية الرشاد والسلوك القويم المفترض العمل على تكريره وتكريره بلا انقطاع أخذين في الاعتبار عملية التوريث والمعاقبة والتواصل في الأجيال ووجود منافسة قوية من أصحاب رسالات سماوية أخرى يرون فيما يرون أن عملية أن تؤول ختامية الرسالات خارج إطارهم بطلان لها، وهناك صاحب التفرد والتميز في الخروج عن النص ومغادرة سلسلة الطاعة الإلهية للانقياد لله سبحانه وتعالى ...(إبليس).. يُعلم أصحاب المؤامرات الخفية والأصابع أن الخروج من تلكم السلسلة من التقابل والتضاد لم يكن يستلزم سوى الخروج بأفراد المجتمع المسلم رسل للبشرية يتقيدون بالسلوك القويم الراشد من معلمهم النبي (ص) والطاعة لله وحده ...ونفسها مدلولات المكان والزمان التي لم تمنع المسلمين من التغلغل فيهما لصلاحيته في أي مكان وأي زمان ومجابهة أي أفكار وروى والتمازج معها حتى أوان الذوبانية فيه.

    فما من فكر بشري خارج إطارات السلوك المتبع وفق المفاهيم الإلهية الروحية عبر التاريخ، فلذا لا يمكن أن تجابه الرسل المحملون بأجود المنتجات الإلهية رحمة للبشر من غلواء أفكارهم وتصارعها ومحدودية فضاءاتها وقصر مدة صلاحيتها وانكفاءها ، فالتنوع البشري يمنع التقيد الكامل بالأفكار البشرية المستمدة من أفكار بشرية أخرى من باب التنافس البشرى لا غير لذا تظل البشرية دوماً تئن من وطأة ثقل نزعات البشر عليها يملكون ويوجهون الأشياء لناصيتهم وأهواءهم ولا يكون إنقاذ البشر إلا بحلول خارجة عن إطار العقول البشرية حلول إلهية تقبع في زمان ومكان لا يسع أحد من التباهي بتوقعها.ومن هنا تكمن تلكم القدسية المرمزة في شخوص الأنبياء والرسل فهم من يحمل تلكم الحلول الإلهية إلينا ....

    و الله أعلم وعسى ربي أن يهديني
    و صلي وسلم اللهم على نبيك الكريم سيدنا محمد (ص) وعلى آله وصحبه أجمعين

    مهندس / نزار عبد الماجد محمد العوض

                  
حرية سلام و عدالة
|Articles |News |مقالات |بيانات

العنوان الكاتب Date
كيف انتشر الاسلام ان لم يكن بحد السيف ؟ Gafar Bashir19-09-06, 06:29 AM
  Re: كيف انتشر الاسلام ان لم يكن بحد السيف ؟ Mohamed E. Seliaman19-09-06, 06:43 AM
    Re: كيف انتشر الاسلام ان لم يكن بحد السيف ؟ Mohamed E. Seliaman19-09-06, 06:49 AM
      Re: كيف انتشر الاسلام ان لم يكن بحد السيف ؟ Gafar Bashir20-09-06, 03:01 AM
  Re: كيف انتشر الاسلام ان لم يكن بحد السيف ؟ Shao Dorsheed19-09-06, 11:58 AM
    Re: كيف انتشر الاسلام ان لم يكن بحد السيف ؟ Gafar Bashir20-09-06, 03:02 AM
  Re: كيف انتشر الاسلام ان لم يكن بحد السيف ؟ Adrob abubakr19-09-06, 12:33 PM
    Re: كيف انتشر الاسلام ان لم يكن بحد السيف ؟ Asma Abdel Halim19-09-06, 01:18 PM
      Re: كيف انتشر الاسلام ان لم يكن بحد السيف ؟ بدر الدين الأمير19-09-06, 03:08 PM
        Re: كيف انتشر الاسلام ان لم يكن بحد السيف ؟ عبد المنعم سليمان19-09-06, 03:13 PM
          Re: كيف انتشر الاسلام ان لم يكن بحد السيف ؟ بدر الدين الأمير19-09-06, 03:35 PM
            Re: كيف انتشر الاسلام ان لم يكن بحد السيف ؟ عبد المنعم سليمان19-09-06, 03:37 PM
              Re: كيف انتشر الاسلام ان لم يكن بحد السيف ؟ Gafar Bashir20-09-06, 03:57 AM
                Re: كيف انتشر الاسلام ان لم يكن بحد السيف ؟ Gafar Bashir22-09-06, 05:43 PM
        Re: كيف انتشر الاسلام ان لم يكن بحد السيف ؟ Gafar Bashir20-09-06, 03:54 AM
        Re: كيف انتشر الاسلام ان لم يكن بحد السيف ؟ محمد الامين محمد29-09-06, 06:09 PM
      Re: كيف انتشر الاسلام ان لم يكن بحد السيف ؟ Gafar Bashir20-09-06, 03:41 AM
    Re: كيف انتشر الاسلام ان لم يكن بحد السيف ؟ Gafar Bashir20-09-06, 03:02 AM
    Re: كيف انتشر الاسلام ان لم يكن بحد السيف ؟ Albino Akoon Ibrahim Akoon23-09-06, 07:48 PM
  Re: كيف انتشر الاسلام ان لم يكن بحد السيف ؟ Deng19-09-06, 02:43 PM
    Re: كيف انتشر الاسلام ان لم يكن بحد السيف ؟ Sudany Agouz19-09-06, 03:22 PM
      Re: كيف انتشر الاسلام ان لم يكن بحد السيف ؟ Adil Isaac19-09-06, 03:37 PM
        Re: كيف انتشر الاسلام ان لم يكن بحد السيف ؟ Outcast19-09-06, 05:03 PM
          Re: كيف انتشر الاسلام ان لم يكن بحد السيف ؟ Gafar Bashir20-09-06, 10:12 AM
        Re: كيف انتشر الاسلام ان لم يكن بحد السيف ؟ Gafar Bashir20-09-06, 04:46 AM
      Re: كيف انتشر الاسلام ان لم يكن بحد السيف ؟ Gafar Bashir20-09-06, 04:36 AM
    Re: كيف انتشر الاسلام ان لم يكن بحد السيف ؟ Gafar Bashir20-09-06, 04:17 AM
  Re: كيف انتشر الاسلام ان لم يكن بحد السيف ؟ Hisham Amin19-09-06, 05:32 PM
    Re: كيف انتشر الاسلام ان لم يكن بحد السيف ؟ Gafar Bashir20-09-06, 12:06 PM
    Re: كيف انتشر الاسلام ان لم يكن بحد السيف ؟ Gafar Bashir20-09-06, 12:06 PM
  Re: كيف انتشر الاسلام ان لم يكن بحد السيف ؟ kamalabas19-09-06, 06:05 PM
    Re: كيف انتشر الاسلام ان لم يكن بحد السيف ؟ Hisham Amin19-09-06, 09:06 PM
  Re: كيف انتشر الاسلام ان لم يكن بحد السيف ؟ kamalabas19-09-06, 09:23 PM
    Re: كيف انتشر الاسلام ان لم يكن بحد السيف ؟ عبد الحي علي موسى20-09-06, 04:43 AM
      Re: كيف انتشر الاسلام ان لم يكن بحد السيف ؟ Gafar Bashir20-09-06, 01:27 PM
    Re: كيف انتشر الاسلام ان لم يكن بحد السيف ؟ msd20-09-06, 04:45 AM
      Re: كيف انتشر الاسلام ان لم يكن بحد السيف ؟ Mohamed E. Seliaman20-09-06, 05:17 AM
        Re: كيف انتشر الاسلام ان لم يكن بحد السيف ؟ مهيرة20-09-06, 05:41 AM
          لم يقل لهم الرسول عليه السلام اسلموا بل قال لهم اذهبوا فانتم الطلقاء . نيازي مصطفى20-09-06, 10:22 AM
            Re: لم يقل لهم الرسول عليه السلام اسلموا بل قال لهم اذهبوا فانتم الطلقاء . Gafar Bashir21-09-06, 08:30 AM
          Re: كيف انتشر الاسلام ان لم يكن بحد السيف ؟ ateif abdoon20-09-06, 10:37 AM
            Re: كيف انتشر الاسلام ان لم يكن بحد السيف ؟ Dr.Saeed Zakarya Saeed20-09-06, 12:09 PM
            Re: كيف انتشر الاسلام ان لم يكن بحد السيف ؟ Gafar Bashir21-09-06, 10:05 AM
          Re: كيف انتشر الاسلام ان لم يكن بحد السيف ؟ Gafar Bashir21-09-06, 08:28 AM
        Re: كيف انتشر الاسلام ان لم يكن بحد السيف ؟ Gafar Bashir20-09-06, 10:52 AM
          Re: كيف انتشر الاسلام ان لم يكن بحد السيف ؟ Dr.Saeed Zakarya Saeed20-09-06, 12:15 PM
            Re: كيف انتشر الاسلام ان لم يكن بحد السيف ؟ Gafar Bashir20-09-06, 12:37 PM
              Re: كيف انتشر الاسلام ان لم يكن بحد السيف ؟ Gafar Bashir21-09-06, 10:16 AM
      Re: كيف انتشر الاسلام ان لم يكن بحد السيف ؟ Gafar Bashir20-09-06, 02:02 PM
    Re: كيف انتشر الاسلام ان لم يكن بحد السيف ؟ Gafar Bashir20-09-06, 12:28 PM
  Re: كيف انتشر الاسلام ان لم يكن بحد السيف ؟ kamalabas20-09-06, 12:49 PM
  Re: كيف انتشر الاسلام ان لم يكن بحد السيف ؟ Adrob abubakr20-09-06, 12:56 PM
    Re: كيف انتشر الاسلام ان لم يكن بحد السيف ؟ Gafar Bashir21-09-06, 10:31 AM
  Re: كيف انتشر الاسلام ان لم يكن بحد السيف ؟ مريم بنت الحسين20-09-06, 01:03 PM
    Re: كيف انتشر الاسلام ان لم يكن بحد السيف ؟ Yasir Elsharif21-09-06, 07:56 AM
      Re: كيف انتشر الاسلام ان لم يكن بحد السيف ؟ مريم بنت الحسين21-09-06, 12:43 PM
    Re: كيف انتشر الاسلام ان لم يكن بحد السيف ؟ Gafar Bashir21-09-06, 02:15 PM
  Re: كيف انتشر الاسلام ان لم يكن بحد السيف ؟ Frankly20-09-06, 01:15 PM
    Re: كيف انتشر الاسلام ان لم يكن بحد السيف ؟ Ayman Gaafar20-09-06, 04:04 PM
      Re: كيف انتشر الاسلام ان لم يكن بحد السيف ؟ Gafar Bashir21-09-06, 01:17 PM
    Re: كيف انتشر الاسلام ان لم يكن بحد السيف ؟ Gafar Bashir21-09-06, 02:27 PM
  Re: كيف انتشر الاسلام ان لم يكن بحد السيف ؟ عبد المنعم عبدالله20-09-06, 03:22 PM
    Re: كيف انتشر الاسلام ان لم يكن بحد السيف ؟ Gafar Bashir21-09-06, 01:43 PM
  Re: كيف انتشر الاسلام ان لم يكن بحد السيف ؟ Ali Amer20-09-06, 04:50 PM
    Re: كيف انتشر الاسلام ان لم يكن بحد السيف ؟ Outcast20-09-06, 05:07 PM
      Re: كيف انتشر الاسلام ان لم يكن بحد السيف ؟ jini20-09-06, 06:08 PM
        Re: كيف انتشر الاسلام ان لم يكن بحد السيف ؟ Gafar Bashir21-09-06, 02:40 PM
      Re: كيف انتشر الاسلام ان لم يكن بحد السيف ؟ Gafar Bashir21-09-06, 03:23 PM
    Re: كيف انتشر الاسلام ان لم يكن بحد السيف ؟ Gafar Bashir21-09-06, 02:00 PM
  Re: كيف انتشر الاسلام ان لم يكن بحد السيف ؟ kamalabas20-09-06, 07:31 PM
  Re: كيف انتشر الاسلام ان لم يكن بحد السيف ؟ Sabri Elshareef20-09-06, 07:54 PM
    Re: كيف انتشر الاسلام ان لم يكن بحد السيف ؟ Sudany Agouz20-09-06, 08:28 PM
      Re: كيف انتشر الاسلام ان لم يكن بحد السيف ؟ Adrob abubakr21-09-06, 03:38 AM
        Re: كيف انتشر الاسلام ان لم يكن بحد السيف ؟ Adrob abubakr21-09-06, 04:08 AM
        Re: كيف انتشر الاسلام ان لم يكن بحد السيف ؟ مريم بنت الحسين21-09-06, 12:47 PM
      Re: كيف انتشر الاسلام ان لم يكن بحد السيف ؟ Gafar Bashir21-09-06, 03:28 PM
    Re: كيف انتشر الاسلام ان لم يكن بحد السيف ؟ Gafar Bashir21-09-06, 02:52 PM
  Re: كيف انتشر الاسلام ان لم يكن بحد السيف ؟ kamalabas21-09-06, 06:55 AM
    Re: كيف انتشر الاسلام ان لم يكن بحد السيف ؟ Adrob abubakr21-09-06, 01:10 PM
  Re: كيف انتشر الاسلام ان لم يكن بحد السيف ؟ Yasir Elsharif21-09-06, 07:02 AM
    Re: كيف انتشر الاسلام ان لم يكن بحد السيف ؟ ateif abdoon21-09-06, 09:41 AM
      Re: كيف انتشر الاسلام ان لم يكن بحد السيف ؟ بدر الدين الأمير21-09-06, 02:45 PM
        Re: كيف انتشر الاسلام ان لم يكن بحد السيف ؟ Gafar Bashir21-09-06, 02:59 PM
          Re: كيف انتشر الاسلام ان لم يكن بحد السيف ؟ Sudany Agouz21-09-06, 05:09 PM
      Re: كيف انتشر الاسلام ان لم يكن بحد السيف ؟ برير اسماعيل يوسف21-09-06, 05:51 PM
        Re: كيف انتشر الاسلام ان لم يكن بحد السيف ؟ Gafar Bashir22-09-06, 01:39 PM
    Re: كيف انتشر الاسلام ان لم يكن بحد السيف ؟ Gafar Bashir22-09-06, 12:19 PM
  Re: كيف انتشر الاسلام ان لم يكن بحد السيف ؟ kamalabas21-09-06, 07:02 PM
    Re: كيف انتشر الاسلام ان لم يكن بحد السيف ؟ Adrob abubakr22-09-06, 10:03 AM
      Re: كيف انتشر الاسلام ان لم يكن بحد السيف ؟ Adrob abubakr22-09-06, 10:56 AM
        Re: كيف انتشر الاسلام ان لم يكن بحد السيف ؟ Adrob abubakr22-09-06, 11:52 AM
  Re: كيف انتشر الاسلام ان لم يكن بحد السيف ؟ kamalabas22-09-06, 11:14 AM
    Re: كيف انتشر الاسلام ان لم يكن بحد السيف ؟ Kamel mohamad22-09-06, 11:35 AM
      Re: كيف انتشر الاسلام ان لم يكن بحد السيف ؟ Gafar Bashir23-09-06, 07:46 AM
  Re: كيف انتشر الاسلام ان لم يكن بحد السيف ؟ kamalabas22-09-06, 12:01 PM
  Re: كيف انتشر الاسلام ان لم يكن بحد السيف ؟ Adrob abubakr22-09-06, 12:34 PM
    Re: كيف انتشر الاسلام ان لم يكن بحد السيف ؟ Gafar Bashir22-09-06, 12:47 PM
    Re: كيف انتشر الاسلام ان لم يكن بحد السيف ؟ Adrob abubakr22-09-06, 01:03 PM
      Re: كيف انتشر الاسلام ان لم يكن بحد السيف ؟ Adrob abubakr22-09-06, 01:08 PM
        Re: كيف انتشر الاسلام ان لم يكن بحد السيف ؟ Mustafa Mahmoud22-09-06, 01:16 PM
          Re: كيف انتشر الاسلام ان لم يكن بحد السيف ؟ Nazar Elawad02-10-06, 07:56 AM


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de