أخي النائب الاول ..أوقف (وقاحة معتمد الخرطوم) بقلم جمال السراج

أخي النائب الاول ..أوقف (وقاحة معتمد الخرطوم) بقلم جمال السراج


01-26-2016, 02:25 PM


  » http://sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=7&msg=1453818311&rn=0


Post: #1
Title: أخي النائب الاول ..أوقف (وقاحة معتمد الخرطوم) بقلم جمال السراج
Author: جمال السراج
Date: 01-26-2016, 02:25 PM

02:25 PM Jan, 26 2016

سودانيز اون لاين
جمال السراج-الخرطوم-السودان
مكتبتى
رابط مختصر

بسم الله الرحمن الرحيم

عندما نكتب في الورق والصحافة الالكترونية نكتب بشرف وصدق ومبادئ سامية راقية بل ارفع منها رقياً وحضارةً ونضع في المقام الأول مصلحة الشعب وكل ما يمثله من جميع الوان الطيف والاعراق والسحنات وذلك لأنهم ينصهرون ويتخالطون جميعاً في بوتقة وردية كتب عليها بماء الذهب (بوتقة السودان العظيم)..
معتمد الخرطوم الذي لا اعرف صدقا وصراحة من اين اتى وكيف اتى واستقر في هذا البلد الميمون وكيف نال واستحق الجنسية السودانية التي لا يحملها إلا ابناء البلد العظماء الذين شربوا من ماء النيل العظيم وتطبعوا وشربوا ماء الكرامة والعز والشرف الرفيع والرجولة الحقة ..
معتمد الخرطوم الذي اشك جدياً في سودانيته وفي عاداتنا وتقاليدنا السمحة التي اشتهرنا بها في الكرة الارضية بل قبّلنا فيها النجوم واحتضنا الكواكب الدرية الساطعة ..
معتمد الخرطوم هو رجل عسكري والعسكرية ولدت من رحم الوطن فانجبت الكثير من العملاقة الصادقين الاوفياء المخلصين الذين يتحالفون مع الشيطان بل مع ابليس كله وكل ذلك من اجل الشعب السوداني العظيم..
هذا المعتمد اتبع اسلوب قمعٍ وحشي (فاشستي) عنيف وسفك فيه دماء الطاهرات الماجدات الا وهن (ستات الشاي) اللأتي يعملن بشرف وطهارة من اجل لقمة عيش هنيه تكفيهم وتقيهم من جور الزمان ومنه هو فعلياً..
معتمد الخرطوم انتقدنا حملته الدفتدراية بقوة وصدق وشرحنا له كثيفاً وكثيراً أن ست الشاي هي المرأة السودانية القحة التي انجبت امثاله وفرخت للمجتمع الطبيب والطبيبة والوزيرة والمهندسة وهلم جرا من المقامات الراقية الرفيعة ..
لكنه هاج وماج وبكى بكاء نساء الجاهلية الاولى وصاح وناح وقال مثل فرعون (انا ربكم الاعلى وانا احي واميت ) لكننا اعتبرنا ردة فعله التي هي كصياح الديكة والعتاليد ما هو الا ردة فعل تافهه حقيرة مستبدة فقمنا وقدمنا له الحلول النيرة التي تجعل ستات الشاي واحة رائعة في شوارع الخرطوم الوسخة العفنة فهدأ وصمت بعد ذلك ولكن إن في الصمت كلام..
ثم انتهزنا صمته الخبيث فقمنا بكتابة مقالة في ظهر هذا المنبر الصادق العظيم (سودانيز أون لاين) وشكرناه واعتبرنا صمته التافه هذا يصب في مصلحة ستات الشاي العظيمات ..
لكن فجأة وكتكتيك عسكري وهن قام بتنشيط وتفعيل حملاته مرة اخرى عليهن وكانت الاعنف والاقسى لم يراعي فيها الانسانية وحقوق الانسان ولو كانت اسرائيل في مكانه لقدمت لهن الزهور والرياحين ..
اخي النائب الأول ان تصرفات هذا المعتمد الفاشستي الحقير سوف يطيح بدولتكم ويجعلكم في خبر كان وكلي ثقة ان ثورة الربيع السوداني ستكون وتنطلق وتشرق من الكفتيرة وكباية الشاي وفنجان القهوة..
اخي النائب الاول ان الشعب السوداني يحبك بعمق وقوة وانت حلمهم الذي سينقذهم من شفاه هاوية عظيمة عميقة لتجعلهم بعد ذلك شعب كريم يشار اليه بالبنان ..
أخي النائب الاول الشعب كله يعي ويعرف جيداً انك قائد نبيل عظيم تعمل بصمت محير من اجله ومن اجل الوطن والمواطن المسكين ..
أخي النائب الاول اقتلع هذا النبت الشيطاني ومعه معتمد امدرمان الذي حذا حذوه في تنكيب الاسر الضعيفة الهشيشه وضربهم بمطرقة من حديد ..
أخي النائب الاول اوقف وقاحات معتمد الخرطوم وامدرمان واطلب منهم بل امرهم أن يحولول رجولتهم التي يفتخرون بها على ستات الشاي المغلوبات على امرهن الى قفة الملاح والعلاج والتعليم واولهم ابو شنب ويقولون ايضاً (ان الشنب علامة الرجولة) لكن شتان بين شنب ابو شنب وشنب الرجال الذين يحترمون النساء بعمق وقوة وصدق ..
اخي النائب الاول الشعب كله في انتظارك حتى الصبايا الجميلات اللاتي يتمنين ويعشقن ان يكون فارس احلامهن مثلك..
أخي النائب الاول اخلع حكومة ولاية الخرطوم ومجلسهم التشريعي الذي اصبح يعشق كسير الثلج في بحر الثلج واولهم الوالي ورئيس المجلس التشريعي ..
أخيراً وليس اخراً تبقى (الاسود اسوداً والكلاب كلاب) وما لا يعجبه مقالنا هذا فليرجمنا بحجر بعد هذا الذي كتبناه لكننا سنرجمه نحن والماجدات السودانيات بحجارة من سجيل والله اكبر والنصر والعزة للشعب السوداني البطل فلا نامت اعين الجبناء.
البنك الزراعي السوداني:-
قبل يومين ذهبت الى البنك الزراعي السوداني لفتح حساب توفير لكي اضع فيه مال عملية القلب التي ساجريها في تايلاند ان شاء الله هذا البنك العظيم الفارس (الجحجاح) وجدت فيه الروعة والجمال واحترام الكبير والصغير وان العاملين فيه من المدير وحتى الغفير يستقبلونك بأريحية تامة وابتسامة رائعة بل اروع من الروعة...
في فتح الحساب وجدت رجلاٌ كنز وهو في حقيقة الامر رجل في الرجال قليل وذكرني بابناء عمومة الخنساء وانطبق فيه قول الشاعر العربي الفحل :( الستم خيراً من ركب المطايا واندى العالمين بطون راحٍ) هذا البيت اتفقت عليه العرب انه من اعظم الشعر في الشجاعة والكرم ..
هذا الشخص هو حسن احمد الزبير (ارتولي) الذي يعتبر نفسه خادماً مطيعاً للزبائن وكما قال المقنع الكندي : ( واني لعبد الضيف ما دام نازلاً وليس لي شيمة غيرها تشبه العبد) ..
هذا الرجل بصدق وامانة احاطني بهاله اهتمامية رائعة من الاهتمام والضيافة حتى افتخرت بهذا الاهتمام واصبحت كالديك الذي ينفش ريشه لكن هذا الرجل النبيل فتح لي حساباً في مدة (15 دقيقة فقط) ووعدني بان استلم بطاقة الصراف الآلي بعد يومين.
شكرته كثيراً لكنني في نهاية الامر علمت انه يعامل جميع الزبائن بروعة وصدق وليس انا وحدي ..
حياك الله وابقاك اخي الفاضل الوفي المخلص ونسأل الله ان يمتعنا بحياتك ويغرقك في ينابيع الخير والبركة وطول العمر كما نرجو من مدير بنك السودان ان يستنسخ منه عدة استنساخات ويوزعها على جميع بنوك السودان العظيمة..





أحدث المقالات
  • يسألونك عن مجلس الأحزاب ..! بقلم عبد الباقى الظافر
  • يا (ويكا) !! بقلم صلاح الدين عووضة
  • ميلاد أمة.. «3» بقلم أسحاق احمد فضل الله
  • القائمة السوداء ! بقلم الطيب مصطفى
  • سخائم الطيب مصطفى وجهالاته 2/2 بقلم حيدر احمد خيرالله
  • البرلمان السودانى (الدمية ) يغلظ عقوبة الشغب خوفا من انتفاضة الجوعى القادمة !! بقلم ابوبكر القاضى
  • الانتفاضة الثالثة انتفاضة الكرامة (85) البرازيل تساند الانتفاضة وتناصر الفلسطينيين بقلم د. مصطفى ي