مقل السودانيين مليء بالدموع في عيد الإستقلال

مقل السودانيين مليء بالدموع في عيد الإستقلال


12-31-2015, 02:49 PM


  » http://sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=7&msg=1451573379&rn=0


Post: #1
Title: مقل السودانيين مليء بالدموع في عيد الإستقلال
Author: السر جميل
Date: 12-31-2015, 02:49 PM

02:49 PM Dec, 31 2015

سودانيز اون لاين
السر جميل-
مكتبتى
رابط مختصر

السودانيين في بلادي يعيشون حياة يومية بائسة ويفتقرون إلى أبسط مقومات الحياة من الغذاء والعلاج والمأوي - في العراء تحت الأمطار وهجير الشمس - معسكرات النازحين في دارفور لا تعد ولا تحصى، أكبر أحلامهم قطعة خبز "جاف" وماء يسد رمقهم ! وظل من ذى ثلاث شعب ومشمع يقيهم حر النهار وبرد الليل ويا ليتهم وجدوا !


 المعاناة الأليمة الحزينة في جبال النوبة والنيل الأزرق، السودانيين هناك ينحتون من الجبال بيوتا حتي تكون لهم ملاذ من قصف القنابل ! ياكلون أوراق الشجر من شدة الجوع، وأجسامهم عارية لايجدون قطعة قماش قديمة حتي تستر عوارتهم - هنا عن أي صحة وعلاج وتعليم نتحدث وهم يواجهون شبح الموت إما بالجوع او قصف الطائرات !


ولا نذهب بعيدا عن دارفور والجبال ... ؟! في النيل الأبيض السودانيين فقدوا مشاريع الإعاشة التي تمثل الإستقرار والتنمية لأهل المنطقة ! ومصنع سكر كنانة لم يبقي سوي ذكري ألمية  ورمز لقبيلة عربية  "كنانة" وهو بعيد منها ب 1500 سنة !  وبخت الرضا العلامة المضيئة للتعليم باتت اليوم أسطورة تروي للأجيال في بلادي !


في الجزيرة الخضراء قصة مأساة أخري تدمي لها القلوب ! دمار هذه المرة ليس بالطائرات وإنما بمافيا من العهد الجديد ! فساد ممنهج يمكن ان يدرس في الجامعات ! مشروع كان عصب الاقتصاد الوطني ! ويمثل الروح لكل السودانيين ! وأصبح الآن قصة من ضمن الأحاجي وغنوة يتردد صداها في الجزيرة نزرع قطنا نتيرب نحقق أملنا !


 المعاناة في بلادي تتعدد مسمياتها وتتلون حسب المنطقة والجغرافيا والألم واحد، وأصبحنا أكثر شعوب الأرض معرفة بمظاهر الحزن والبؤس في وطن مغتصب ؟! في الشرق مازال السودانيين هناك غير قادرين على تضمين جراحهم من آثار السيول والأمطار ؟! الألاف  الأسر في العراء او بيوت مؤقتة من القش والعصير!


حتي في الشمالية لم يسلم السودانيين من المعاناة وتكفي مقولة الراحل أروك طون اروك حين قال فيهم "انتو ما عندكم غابة تتمردو"! والخرطوم سيدة الإسم ضاق فيها الناس الأمرين مئات المصانع أغلقت ! والألاف الناس هجرت ! الكهرباء قضية.. والموية قضية.. والمواصلات قضية.. والعلاج قضية.. والتعليم قضية..والأسعار قضية..والإيجار قضية.. والشغل قضية.. والعطالة قضية.. والمعيشة في الخرطوم أم القضايا !!!


 مظاهر البؤس اليومي لحياتنا توازية ثورة في التعليم العالي...؟! جامعات بعدد حروف الهجاء العربية واللاتينية والمحصلة ... ؟! ولا ننسي الشعار المرفوع التعليم مجاني وإجباري ؟!

والمعاناة والألم في العلاج تقابله مجانية العلاج ...؟! و التأمين الصحي للجميع ؟! والمستشفيات عبارة عن مباني وأخري فنادق 5 نجوم اليوم ؟! وهي عبارة عن جزارة أطباء بكامل معداتها وفي نفس الوقت تجارة رابحة لن تبور ؟!


هي صرخة من أعماق النفس الحزينة...! لماذا نحن عطشي حتي من هم قربي للنيل ناهيك عن الغرب البعيد والشرق الذي يتبع لجمهورية طاشقند...؟! وأنهار بعرض البلاد وطولها ؟! لماذا أسعار اللحوم بهذا المستوي مع هذه الثروة الحيوانية ...؟! أين الصمغ العربي ؟ أين القطن، الكركدي، العرديب، التبلدي، الفول السوداني، الزيوت النباتية، السمسم، هذه منتجات وغيرها يصل إنتاجها في بلادنا لدرجة كبيرة في المئة من الإنتاج العالمي...؟!


وأين المعادن .. وأين البترول ..وأين وأين ...؟! الجواب معروف لدي الجميع ؟! وتقسيم البلاد أصبح أمر واقع راح الجنوب والغرب والشرق والشمال في صراع الإستقلال ؟! ونصف الشعب مهاجر ومشرد ..؟! لنقف لحظة ونتأمل أي فرح في عيد الإستقلال ؟ من يهين من ؟ من يقتل من في بلادي ؟ ولا عجبا ان نسمع أصوات تتحسر على عهد الإنجليز وعلى هذا الإستقلال ؟!