إستمرار التحصيل خارج الأورنيك الإلكتروني..!! بقلم نور الدين محمد عثمان نور الدين

إستمرار التحصيل خارج الأورنيك الإلكتروني..!! بقلم نور الدين محمد عثمان نور الدين


11-02-2015, 04:29 PM


  » http://sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=7&msg=1446481777&rn=0


Post: #1
Title: إستمرار التحصيل خارج الأورنيك الإلكتروني..!! بقلم نور الدين محمد عثمان نور الدين
Author: نور الدين محمد عثمان نور الدين
Date: 11-02-2015, 04:29 PM

04:29 PM Nov, 02 2015
سودانيز اون لاين
نور الدين محمد عثمان نور الدين-الخرطوم
مكتبتى فى سودانيزاونلاين



منصات حرة
. الحدث داخل أحد مراكز إستخراج الجواز في ولاية الخرطوم، وقف الشاب في حالة إستعجال لإستخراج الجواز الإلكتروني بغرض السفر خارج البلاد كمعظم السودانيين..!!



. بعد أن قام بعمل كافة الإجراءات من تصوير وكتابة المعلومات المطلوبة، قام بدفع الرسوم المطلوبة والبالغة 390ج ، ولكن تفاجاة الشاب بالمتحصل وهو يطالبه بباقي المبلغ بطريقة (فظة) وهنا سأل الشاب عن الرسوم المقررة، كان رد الموظف 460ج ، دفع الشاب الرسوم التي طلبها المتحصل، وعندما أستلم سند القبض، فوجئ بجملة المبلغ المدفوع 390ج بالتفاصيل المعهودة ومن ضمنها دعم شرطة.. الخ من البنود المذكورة..!!



. سأل الشاب الموظفة التي قامت بتحصيل الرسوم عن باقي المبلغ، قال هناك 70ج غير مسجلة في سند القبض، هنا قالت الموظفة، بأن هذه هي الطريقة المتبعة، في تحصيل الرسوم، وعندما أصر الشاب على سند قبض لباقي الـ 70ج، جاء موظف آخر يسأل الشاب بطريقة (غير محترمة) وبلهجة تهديد واضحة للشاب، بأن هذا هو النظام، وليس أمامه شئ يفعله، وأضاف بأن الـ 70ج هي (دعم مكتب) ولا نستخرج مقالبلها سندات..!!



. خرج الشاب بعد أن تأكد بأن ليس هناك خير يرتجى من هذا البلد، طالما الجهات الرسمية، تأخذ الأموال دون سندات قبض، وبهذه الطريقة (البوليسية) الهمجية الأقرب الى البدائية..!!



. هذه قصة شاب مع رسوم الجواز الإلكتروني دعك من باقي الخدمات، وبدلا من أن يتوجه الشاب الى المحاكم ليستعيد المال المدفوع دون حق، فضل العودة لمنزله، وقضاء حاجته في صمت، وهذه الحادثة مهداة لوزارة المالية وأركان حربها، ومهداة لعراب مايعرف بالأورنيك الإلكتروني، ليعرفوا بان مؤسسات الدولة مازلت تجنب المال العام، دون وجه حق، ودون سندات، وهذا يعني أنها أموال (مهدرة) ليس لها سندات قبض ولا سندات دفع، ولايعرف أحد الى أين تذهب ومن يصرفها، ولكم ان تتخيلوا، 70ج تجنب عند إستخراج كل جواز إلكتروني، واذا حاولنا تجميع المبلغ سنجدها مليارات من الجنيهات، كان الأولى أن تذهب للعلاج او التعليم او الصحة أو حتى تجهيزات الخريف وإصلاح الطرق، ولكنها في الحقيقة أموال مجهولة الهوية، ويتم تحصيلها بعلم السلطات المسؤولة، فأين الأمانة وأين الضميربل وأين الدين والأخلاق يا هؤلاء؟ والسؤال موجه لوزارة المالية ووزيرها أين تذهب هذه الأموال وبأي حق يتم تحصيلها؟؟..!!



دمتم بود

الجريدة


أحدث المقالات
  • في جريمة تعذيب الشاب، هل باتت قيمنا وأخلاقنا في مهب الريح؟ بقلم أحمد الملك
  • سوداني في البرلمان المصري ..!! بقلم عبد الباقى الظافر
  • كمرارة واقعنا !! بقلم صلاح الدين عووضة
  • لم تكتمل الحقيقة ..!! بقلم الطاهر ساتي
  • إنها مجرد قلة أدب ! (2) بقلم الطيب مصطفى
  • إضاءات على مشروع قانون النيابة العامة لسنة 2015 بقلم نبيل أديب عبدالله
  • وليد الحسين, أطلقوا سراحه ؟وألآ ماهى جنايته أيها السعوديين؟؟ بقلم بدوى تاجو المحامى
  • الجبهة الثورية والمدرسة الشمولية.. بقلم حيدر احمد خيرالله
  • الإنقاذ وظُلم الأطباء بقلم عميد معاش طبيب سيد عبد القادر قنات
  • خسئتم أيها القتلة بقلم كمال الهِدي
  • الانتفاضة الثالثة انتفاضة الكرامة (23) طلبة المعاهد والجامعات خزان الانتفاضة بقلم د. مصطفى يوسف ال


  • أحمد إمام التهامي: الخرطوم تعاني الفوضى وحكومتها غارقة في الاجتماعات
  • الحزب الإتحادي الموحد – ماذا يعني غياب الدولة والقانون ؟؟
  • والي الخرطوم يأمر بتفتيش الوزارات وتطبيق القانون ميدانياً
  • بيان مركز عزه لتنمية المرأة و الطفل يرفض و يدين الاعتداءات و الاعتقالات الامنية، و هجوم طلاب المؤتمر
  • الخرطوم تسلم أحد عناصر بوكو حرام لنيجيريا

  • Cabinet Affairs Minister Appreciates Firmness of Sudanese - Eritrean Relations
  • Large drugs haul in Port Sudan container
  • National Assembly Issues Decision on Support to Sudanese Armed Forces
  • Farmers kidnapped in eastern Sudan
  • Interview with Sudanese President Omar al-Bashir