لماذا التمييز ضد أبناء المغتربين؟..!! بقلم نور الدين محمد عثمان نور الدين

لماذا التمييز ضد أبناء المغتربين؟..!! بقلم نور الدين محمد عثمان نور الدين


08-24-2015, 01:36 PM


  » http://sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=7&msg=1440423401&rn=0


Post: #1
Title: لماذا التمييز ضد أبناء المغتربين؟..!! بقلم نور الدين محمد عثمان نور الدين
Author: نور الدين محمد عثمان نور الدين
Date: 08-24-2015, 01:36 PM

02:36 PM Aug, 24 2015
سودانيز اون لاين
نور الدين محمد عثمان نور الدين-الخرطوم
مكتبتى فى سودانيزاونلاين



منصات حرة







. (تكلفة التعليم بالنسبة لأبنائنا عالية جدا في السودان، ومعظم السودانيين هنا ارسلوا أبنائهم الى دول أخرى كتركيا ومصر وماليزيا والهند ودول أوربا.. الخ.. للدراسة الجامعية، وحكومة السودان تمارس التمييز ضد ابناء المغتربين في النسب والقبول العام والرسوم الدراسية وكأنهم ليسوا سودانيين).. لسان حال أحد المغتربين..!!

. على أرض الواقع الحكومة فعلا تمارس العنصرية والتمميز الاكاديمي ضد أبناء المغتربين في تقييم الشهادات وتحديد النسب المئوية و الرسوم الدراسية، فالطالب المجتهد الذي ينال درجة 99% خارج السودان أي كانت الدولة المعنية، لا يستطيع أن ينافس طالب نال 80% في الداخل، رغم الفرق الشاسع بين الطالبين من حيث التحصيل والمنهج واللغة، ولكن معيار وزارة التعليم العالي ليس هو التفوق والاجتهاد..لا.. بل هو معيار الامكانيات المادية، كيف نستطيع أن جعل المغترب يدفع أكثر وبالعملة الحرة (الدولار).. وقانونيا لا يوجد طالب مغترب يستطيع أن يدفع الرسوم الدراسية بالجنيه السوداني، ولا يستطيع أن ينافس بجهده الاكاديمي.. لماذا هذا الظلم والتمييز ضد هؤلاء الطلاب؟..!!

. نعم فعليا اليوم معظم المغتربين بدأوا في تجاهل فكرة تدريس أبنائهم في الجامعات السودانية، وسيظل التمييز ضدهم في كل شيء حتى في تسميتهم بفئة (الشهادات العربية) او الشهادات الاجنبية، وكان حكومة السودان تريد معاقبتهم بطريقة غير مباشرة..!!

. كنا نتمنى أن تتعامل وزارة التعليم العالي مع الطالب السوداني وفق التفوق.. اي كان تواجده، فكل الدول التي يدرس فيها هؤلاء الطلاب هي دول تتقدم السودان في مجال التعليم بعشرات المراحل، من حيث المواكبة في المنهج والامكانيات المادية والبيئة الدراسية..الخ.. ومن الإجحاف ان تنظر اليهم نظرة دونية وكأن الشهادات التي يحملونها ليست ذات قيمة ولا تأهلهم للمنافسة العامة في القبول العام للجامعات..!!

. حقيقة وجهة نظر المغتربين صحيحة، عندما قرروا تدريس أبنائهم خارج السودان.. صحيحة من حيث التكلفة، وقوة الشهادات المعترف بها دوليا، ومن حيث الامكانيات المتوفرة لجامعات الخارج، بالله عليكم يا وزارة التعليم العالي السودانية، أعيدوا النظر في مسالة التمييز ضد ابناء الخارج في القبول العام والرسوم الدراسية المبالغ فيها، قبل أن يفقد السودان المزيد من شباب الغد..!!



دمتم بود



الجريدة
أحدث المقالات


  • كيف إنتشر الإسلام باليابان علي يد الشيخ الجرجاوي المصري؟؟ بقلم صلاح الباشا 08-24-15, 02:33 PM, صلاح الباشا
  • رمز الوسامة !! بقلم صلاح الدين عووضة 08-24-15, 02:31 PM, صلاح الدين عووضة
  • ناقوس الخطر! بقلم الطيب مصطفى 08-24-15, 02:30 PM, الطيب مصطفى
  • هواة الرق ...!! بقلم الطاهر ساتي 08-24-15, 02:28 PM, الطاهر ساتي
  • صدقت سيادة الرئيس: نحن ننفجر!! بقلم حيدر احمد خيرالله 08-24-15, 06:41 AM, حيدر احمد خيرالله
  • ما كنه ( 7 +7 ) بقلم جبريل حسن احمد 08-24-15, 06:39 AM, جبريل حسن احمد
  • عفوا الرسالة وصلت عبر وسائطنا وﻻ داعي للتشويش بقلم حيدر محمد احمد النور 08-24-15, 06:37 AM, حيدر محمد احمد النور
  • حزب السيسي:السلاح في مواجهة الرفقاء ماذا بعد؟ بقلم آدم خاطر 08-24-15, 06:35 AM, آدم خاطر
  • الزول الوسيم: عبد الخالق محجوب في ربيعه الثامن والثمانين (2-4) بقلم عبدالله علي إبراهيم 08-24-15, 03:49 AM, عبدالله علي إبراهيم
  • الوزير حسن والوزيرة إنعام.. عين السخط وعين الرضا بقلم البراق النذير الوراق 08-24-15, 03:45 AM, البراق النذير الوراق
  • كيف ضحك أمبيكي على قادة المعارضة ؟ الحلقة الثالثة ( 3-3 ) بقلم ثروت قاسم 08-24-15, 03:44 AM, ثروت قاسم
  • على ماذا تعتمد (داعش) في حروبها ضد المسلمين!؟ (الأخيرة) بقلم خالد الحاج عبد المحمود 08-24-15, 03:41 AM, خالد الحاج عبدالمحمود
  • إسرائيل تحضر الحفلة وتشارك في تقسيم الكعكة بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي 08-24-15, 01:15 AM, مصطفى يوسف اللداوي
  • الاختناقات سياسية والحل سياسي بقلم نورالدين مدني 08-24-15, 01:13 AM, نور الدين مدني
  • لم يعد في العمر بقية يا رئيس المجلس الوطني بقلم سميح خلف 08-24-15, 01:12 AM, سميح خلف
  • مبروك للسودان ، الهلال والمريخ يفوزان!! بقلم فيصل الدابي/المحامي 08-24-15, 01:12 AM, فيصل الدابي المحامي