الحارس مالنا ودمنا أريد جيشنا جيش الهنا

الحارس مالنا ودمنا أريد جيشنا جيش الهنا


12-26-2016, 08:23 AM


  » http://sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=490&msg=1482740593&rn=0


Post: #1
Title: الحارس مالنا ودمنا أريد جيشنا جيش الهنا
Author: فدوى الشريف
Date: 12-26-2016, 08:23 AM

08:23 AM December, 26 2016

سودانيز اون لاين
فدوى الشريف-
مكتبتى
رابط مختصر

المشير البشير : القوات المسلحة علي عهدها حارساً أميناً وساتراً علي أمن الوطن

قال المشير عمر حسن أحمد البشير رئيس الجمهورية – القائد الأعلي للقوات المسلحة – أن القوات المسلحة ستظل علي عهدها حارساً أميناً وساتراً علي أمن الوطن، تصون عزته وكرامته وتدفع عنه الخائنين ومكر الماكرين، من اجل بناء وطن عزيز، آمن، ومستقر.
جاء ذلك خلال تشريف فخامته لحفل تخريج الدورة 43 من كلية القيادة والأركان المشتركة، بمباني الكلية اليوم الأحد الموافق 25/12/2016م، بحضور وزير الدفاع الفريق أول ركن عوض ابنعوف ، وزير الداخلية الفريق أول عصمت عبد الرحمن زين العابدين، ورئيس الأركان المشتركة الفريق أول ركن مهندس عماد الدين عدوي ورؤساء الأركان البرية والجوية والبحرية.
وأشار المشير البشير الي مجاهدات القوات المسلحة السودانية وتقديمها الإنجاز تلو الإنجاز منذ الإستقلال والذي مهرته القوات المسلحة برجالها ودماء ابناءها وتضحياتها التي كانت سبباً رئيسياً في نيل الإستقلال معززةً للجهود السياسية لحكومة الوحدة الوطنية حتي تم إعلان الإستقلال من داخل البرلمان إستناداً علي الرصيد الوافر من الثقة للإنجازات التي ظلت تقدمها دون كلل أو ملل.
كما شدد فخامته علي أهمية التدريب والعمل علي تعزيز الثقة بالنفس والسلاح والقيادة ورفع الروح المعنوية، وضرورة توجية السلوك نحو المباردة والفعل الإيجابي وهي عناصر أساسية في حسم نتائج المعارك، كما شدد سيادته علي الإستمرار في هذا النهج والعمل الدؤوب علي تحسين المناهج وأساليب التدريب عبر طرق علمية مدروسة وصقل المهارات للفرد المقاتل مروراً بالتدريب الجماعي علي مستوي الجماعة والفصيلة وصولاً للمشاريع التدريبية الكبري.
من ناحية أخري أكد المشير البشير علي أن أمن السودان لا ينفصل عن دول الإقليم والمنطقة قائلاً( سعينا الي بناء شراكات إستراتيجية مع دول الجوار في مجالات التعاون العسكري وتكوين القوات المشتركة والتي حققت نجاحات مقدرة علي كافة الأصعدة، حيث ساهمت في ضبط الحدود ومحاربة الجرائم العابرة وتجارة المخدرات وتهريب البشر وتجارة السلاح).
الجدير بالذكر أن الدفعة المتخرجة ضمت عدد 261 ضابطاً من دول السودان،المملكة العربية السعودية، تشاد، مصر، لبنان، الأردن، الإمارات، اليمن،الكويت، باكستان،فلسطين، حازوا علي درجة الماجستر في العلوم العسكرية.